المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الا ليت شعري هل ابيتن ليلة /مالك بن الريب التميمي


خازباز
23-05-06, 12:26 AM
http://www.qassimy.com/up/users/baz/0246.ram
للحفظ
http://www.qassimy.com/up/users/baz/0246.ram

http://www.shazly.net/~freehosting/2x1/ydix0b3k_khazbaz24-4-1427.ra
رابط الحفظ
http://www.shazly.net/~freehosting/2x1/ydix0b3k_khazbaz24-4-1427.ra
مالك بن الريب التميمي شاعر مقلّ لم تشتهر من شعره إلا هذه القصيدة ومقاطع شعرية في الوصف والحماسة وردت في كتاب الأغاني.
وكان مالك شابا شجاع فاتكاً لا ينام الليل إلا متوشحا سيفه ولكنه استغل قوته في قطع الطريق هو وثلاثة من أصدقائه . وفي يوم مر عليه سعيد بن عثمان بن عفان وهو متوجه لإخماد تمرّد في خُرسان فأغراه بالجهاد في سبيل الله بدلاّ من قطع الطريق، فاستجاب مالك لنصح سعيد وذهب معه وأبلى بلاءً حسناً ، وفي عودته إلى وادي الغضا في نجد وهو مسكن أهله ، مرض مرضاً شديداً بسبب لدغة ثعبان او عقرب ، فقال هذه القصيدة الرائعة الفريدة يرثي بها نفسه.
وتتمتع هذه القصيدة في أدبنا بشهره فذه لأن الإنسان مهما صدقت عاطفته في رثاء حبيب فلن تكون أصدق منها عندما يرثي نفسه.
وقد كانت وفاة مالك بعيد نظمه لهذه القصيدة في خلافة معاوية سنة 56هـ.

ألا ليت شعري هل ابيتنّ ليلهً
بوادي الغضا اُزجي القلاص النواجيا
فليت الغضا لم يقطع الركب دونهُ
وليت الغضا ماشى الرّكاب لياليا
لقد كانَ في اهلِ الغضا لودنا الغضا
مزارٌ و لكنّ الغضا ليس دانيا
الم ترني بعتُ الضلاله بالُهدى
وأصبحت في جيش ابن عفان غازيا
تذكرت من يبكي عليَّ فلم أجد
سوى السيف والرمح الرديني باكيا
واشقر محبوك يجر عنانه
الى الماء لم يترك له الدهر ساقيا
ولما تراءت عند مروٌ منيّتي
وخلّ بها جسمي وحانت وفاتيا
أقولُ لأصحابي ارفعوني فإنني
يقرُّ بعيني أن سهيل بداليا
فيا صاحبي رحلي دنا الموت فانزلا
برابيه إني مقيم لياليا
أقيم علي اليوم او بعض ليلةٍ
ولا تعُجلاني قد تبيّن مابيا
وقوما إذا ما استُل روحي فهيّئا
لي السد ر و الأكفان ثم ابكيا ليا
وخطا بأطراف الأسنة مضجعي
وردّا على عيني فضل ردائيا
ولا تحسُداني بارك الله فيكُما
من الأرض ذات العرض ان توسعا ليا
خُذاني فجُرّاني ببردي إليكما
فقد كنت قبل اليوم صعبا قياديا
وقد كنت عطّافاً اذا الخيل أحجمت
سريعاً لدي الهيجا إلى من دعا نيا
وبالرّمل منا نسوةًّ لو شهد نني
بكين وفدّين الطبيب المداويا
فمنهن أمّي وابنتاها وخالتي
وباكية أخرى تهيج ألبوا كيا
وما كان عهد الرّمل مني وأهلهِ
ذميماً و لا بالرّملِ و دّعت ُ قاليا

الحميداوي
23-05-06, 01:19 AM
قـــــصــــــــيده رائــعه وشهيره ,,
وأحسنت الأختيار

أم أديم
23-05-06, 01:52 AM
قصيدة من الروائع

اتحفتنا يا مبدعنا بها

لاعدمناك

عز الخـوي
23-05-06, 09:01 AM
أختيار مميز
وأداء رائع

يعطيك العافية مبدعنا الـ خاز باز

الذهبي
23-05-06, 12:01 PM
الله يعطيك العافيه

المهاجر
24-05-06, 01:54 PM
مشكوووور

مفرج
26-05-06, 12:57 PM
جزاك الله خيرا

خازباز
27-05-06, 12:45 AM
العراب
ام اديم
عز الخوي
ابو حمود
المهاجر
مفرج
يعطيكم ربي العافية على عباراتكم الرقيقة والمعبرة
شكرا لكم جميعا

الفارس910
04-07-06, 07:06 PM
الله يعطيك العافيه
تحياتي

خازباز
12-07-06, 10:41 AM
الاخوة الاعزاء
شكرا لكم جميعا على مشاعركم الطيبة
تشرفت بمروركم وتواصلكم

ابو فايز
28-10-06, 08:42 AM
قصيدة رائعة

صح لسانك

وصح لسان الشاعر مالك ابن الريب

خازباز
29-10-06, 09:53 PM
صح بدنك
اما مالك بن الريب فقد توفي من عدة قرون

ŘǻŶąŅ~ •●∫
24-03-07, 06:37 PM
صح لسانه ولسانك

تسلم يا المبدع

كاتم الونة
07-04-07, 01:52 PM
ابداااااع غير مستغرب.

صح لسانك يالغلاااا

لاهنت ولاهان غاليك

وافر الغلاااا

لبيد بن ربيعه
15-04-07, 09:11 PM
قصيده رائعه ومؤثره مشكور على الاختيار الجميل

ولله در التميمي فقد نظم فابدع كاني انظر اليه من جكال تصويره البديع !!!

ودمتم بود

شمشوم نجد
15-04-07, 09:52 PM
الله يعطيك العافية

القرم999
08-08-07, 12:07 PM
بصراحة شديدة

مبدعنا الخاز بازأفضل في القصائد العامية

مع احترامي الشديد لأن قصائد الفصحى تهتم بالضبط بالشكل وما جر غصنها.

غضا
08-08-07, 03:29 PM
http://www.21za.com/pic/salam_kalam008_files/108.gif

بــس لــيــتـــهـــا بــلــحـــن

مسلط
10-08-07, 02:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

مالك ابن الريب التميمي يرثي نفسه

كلمة عن الشاعر

مالك بن الريب التميمي شاعر مقلّ لم تشتهر من شعره إلا هذه القصيدة ومقاطع شعرية في الوصف والحماسة وردت في كتاب الأغاني.

وكان مالك شابا شجاع فاتكاً لا ينام الليل إلا متوشحاً سيفه ولكنه استغل قوته في قطع الطريق هو وثلاثة من أصدقائه . وفي يوم مر عليه سعيد بن عثمان بن عفان وهو متوجه لإخماد تمرّد في خُرسان فأغراه بالجهاد في سبيل الله بدلاّ من قطع الطريق، فاستجاب مالك لنصح سعيد وذهب معه وأبلى بلاءً حسناً ، وفي عودته إلى وادي الغضا في نجد وهو مسكن أهله ، مرض مرضاً شديداً ، فقال هذه القصيدة الرائعة الفريدة يرثي بها نفسه.

وتتمتع هذه القصيدة في أدبنا بشهره فذه لأن الإنسان مهما صدقت عاطفته في رثاء حبيب فلن تكون أصدق منها عندما يرثي نفسه.

وقد كانت وفاة مالك بعيد نظمه لهذه القصيدة في خلافة معاوية سنة 56هـ.

ابيات من المعلقة

ألا ليت شعري هل ابيتنّ ليلهً
بوادي الغضا اُزجي القلاص النواجيا

فليت الغضا لم يقطع الركب دونهُ
وليت الغضا ماشى الرّكاب لياليا

لقد كانَ في اهلِ الغضا لودنا الغضا
مزارٌ و لكنّ الغضا ليس دانيا

الم ترني بعتُ الضلاله بالُهدى
وأصبحت في جيش ابن عفان غازيا

تذكرت من يبكي عليَّ فلم أجد
سوى السيف والرمح الرديني باكيا

واشقر محبوك يجر عنانه
الى الماء لم يترك له الدهر ساقيا

ولما تراءت عند مروٌ منيّتي
وخلّ بها جسمي وحانت وفاتيا

أقولُ لأصحابي ارفعوني فإنني
يقرُّ بعيني أن سهيل بداليا

فيا صاحبي رحلي دنا الموت فانزلا
برابيه إني مقيم لياليا

أقيم علي اليوم او بعض ليلةٍ
ولا تعُجلاني قد تبيّن مابيا

وقوما إذا ما استُل روحي فهيّئا
لي السدر و الأكفان ثم ابكيا ليا

وخطا بأطراف الأسنة مضجعي
وردّا على عيني فضل ردائيا

ولا تحسُداني بارك الله فيكُما
من الأرض ذات العرض ان توسعا ليا

خُذاني فجُرّاني ببردي إليكما
فقد كنت قبل اليوم صعبا قياديا

وقد كنت عطّافاً اذا الخيل أحجمت
سريعاً لدي الهيجا إلى من دعانيا

وبالرّمل منا نسوةًّ لو شهد نني
بكين وفدّين الطبيب المداويا

فمنهن أمّي وابنتاها وخالتي
وباكية أخرى تهيج ألبوا كيا

وما كان عهد الرّمل مني وأهلهِ
ذميماً و لا بالرّملِ و دّعت ُ قاليا

*************************

شرح المفردات

5- الرديني : الرمح القوي نسبه الى ردينه وهي قبيله كانت تجيد صنع الرماح

6- أشقر محبوك: يعني حصانه الاشقر القوي

7- تراءت :ظهرت وبدت. مرو:عاصمة خرسان .خل:ضعف

9- سهيل : نجم لامع يطلع من الجنوب كان العرب يحبونه ويكثرون من ذكره

10- ياصحبي رحلي: ياصاحبي في سفري

11- السدر: ورق السدر العر ب يستخدمونه بدل الصابون

12- فضل ردائيا : الزائدج من ثوبي

14- بردي :ثوبى

15- عطافاً: انعطف نحو الاعداء مهاجماً.احجمت:تراجعت

17- باكيه اخرى :يعني زوجته

الشرح:

ياترى هل تعود ايامنا مع الاحباب بوادي الغضا فأبيت فيه ليله اسوق النياق السريعة .

كم كنت اتمنى لو أن الغضا مشى معنا ونحن مسافرون فلم تقطع المطايا عرضه.

إن أهل الغضا احباب مخلصون لو كانوا قريبين منا لواصلونا وزارونا ولكنهم للأسف بعيدون.

لقد كنت ضالاً فاهتديت وأصبحت في الجيش الغازي بقيادة سعيد بن عفان .

وحين أتذكر موتي ومن سيبكي عليّ لا أجد إلا رمحي وسيفي وهذا الفرس المضمّر القوي ألذي يجرٌ رسنه الى الماء دونما فارس يسقيه .

حينما شعرت بالموت عبد مدينة مرو وضعف جسمي قلت لاصحابي : ارفعوا راسي لأرى نجم سهيل فهو نجم محبوب لدي لأنه يطلع من نحو اهلي ، وقد لا تنتظران عندي الايوماً أو بعض ليله لأن أمري قد اتضح ، فإذا خرجت روحي فاغسلاني بالسدر وجهزا أكفاني وأبكيا لوفاتي واحفرا قبري برؤس الرماح وغطيا وجهي بالزائد من ثوبي .

ووسعا لي في قبري لأن أرض الله ، واسعه واسحباني إليكما بثوبي ،فقد كنت أيام قوتي لايستطيع أحد أن يجرّني .وكنت انعطف على الاعداء إذا تقهقرت ألخيل وأسرع إلى نجدة من يدعوني .

آه على الرمّل بوادي الغضا إن فيه نساءًلو رأينني لبكين لحالتي وفدّين الطبيب بانفسهن، منهن أمي واختاي وخالتي وزوجتي .ماكان أخسن أيام الرمللقد كانت حميده وكان اهل الرمل محبين لنا مخلصين في ودادنا.ذ

التعليق

إذا تأملت هذه القصيده العظيمه اتضحت لك فيها الخصائص الآتيه:

1. أن العاطفه فيها في اوج الصّدق والحراره لأن الشاعر حين يرثي نفسه يكون منفعلاً بإحاس لا مثيل له ، إذ نفسه أغلى عليه من كل غالٍ .وهذه الخاصه جعلت هذه القصيده من اشهر المراثي في الشعر العربي

2. المعاني فيها ابتكار وروعه كحديثه عن سيفه ورمحه وحصانه ،وهي تبكي بطولته وفروسيته ، وفي توصياته لرفاقه تأثير موجع حقاً ، ومن معانيه الطريفة : معنى تشابه فيه مع شاعر انجليزي جاء بعده .وهو قوله (( خُطّا بأطراف الأسنّة مضجعي)) . ومن اجمل معانيه مقارنته بين حالته وهو ميت يسهل على أصحابه أن يجرّوه ، وبين حالته وهو في كامل صحته حين كان من الصعب على أصحابه أن يجرّوه ،كما أنّ في ذكره لزوجته ووالدته وقريباته ،وتصوير شعورهنّ حين يبلغن النبأ إبداعاً ممتازاً .

3. الصور والأخيلة الواردة في معظم القصيدة بدويه ، ولكنّ بعضها يوضح جوّ ألفتوح الإسلامية ،ومن الإشارات البدويه ((ازجي القلاص النواجيا ،لم أجد سوى السيف والرمح الرديني باكيا ، واشقر محبوك ، سهيل ،ياصاحبي رحلي ، هيئا السدر.

4. في القصيدة تكرار بليغ الوقع والتأثير ،فقد كرر كلمتي الغضا والرّمل عدة مرات لشدت حبه لهذين الموضعين .حتى لقد كرر كلمة الغضا ثلاث مرات في بيت واحد وهو البيت الثالث ..

منقول: وانتم سالمين وغانمين والسلام

نورالامل
19-02-11, 01:21 AM
قصيدة تستحق الرفع

لاب توب جديد
20-02-11, 08:25 AM
سلمت يداك

لله در الشاعر مالك بن الريب

صوّر فأبدع

يعطيك العافية

قلب طفلة
17-04-11, 08:07 PM
http://up.z7mh.com/upfiles/Nl974888.gif

نونة اليوسف
06-05-11, 10:51 PM
روعة

حسن خليل
22-05-11, 03:56 PM
رائعة فعلاً.

لكم شكري وتقديري.

((قلم ودرع))
25-05-11, 10:27 PM
http://www.youtube.com/watch?v=GghIffRJhSU (http://www.youtube.com/watch?v=GghIffRJhSU)



يالبى قلوب التمايمو وبس

راونـد
26-05-11, 01:57 PM
مالك بن الريب التميمي يرثي نفسه

كيذا القصائد وإلا فلا

بسمة الروح
02-06-11, 06:04 AM
هذا الاشعار والا فلا

تأثرت لصوته وكلماته ... الله يرحمهم رحمه واسعه

ويجزاء صاحب الموضوع كل خير



مالك بن الريب التميمي , كان لصا فاتكا يقطع الطريق , فأقنعه سعيد بن عثمان بن عفان , أن يترك اللصوصية , ويغزو في سبيل الله …فسار مع سعيد وجنده متوجهين إلى خراسان ,,
وفي الطريق وبعد أن أناخ الركب في بعض المنازل للقيلولة , وهموا بالرحيل , أراد مالك أن يلبس خفّـه فلسعه ثعبان كان قد اندس فيه , فسرى السم في جسمه , فلما أحس بالموت , أنشأ هذه القصيدة يرثي نفسه ..
وهي قصيدة أجمع النقاد على أنها من عيون الشعر العربي لصدق العاطفة , حيث تكون عاطفة الشاعر في أوجها في مثل هذه المواقف ..

ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة ** بجنب الغضا , أزجي القلاص النواجيا

فليت الغضا لم يقطع الركب عرضه ** وليت الغضا ماشى الركاب لياليا

لقد كان في أهل الغضا لو دنا الغضا ** مزار ولكن الغضا ليس دانيا

ألم ترني بعت الضلالة بالهدى ** وأصبحت في جيش ابن عفان غازيا

دعاني الهوى من أهل ودي وصحبتي ** بذي الطبَسَين , فالتفت ورائيا

أجبت الهوى لما دعاني بزفرة ** تقنـّـعت منها أن أُلام ردائيا

لعمري لئن غالت خراسان هامتي ** لقد كنت عن بابي خراسان نائيا

فلله درّي يوم أترك طائعا ** بنيّ بأعلي الرقمتيـن ومــــاليــــا

ودرّ الظباء السانحات عشية ** يخبّرن أني هالك من ورائيا

ودر كبيري اللذين كلاهمـــا ** عليّ شفيق , ناصح قد نهانيا

ودر الهوى من حيث يدعو صحابه ** ودر لجاجاتي , ودر انتهائيا

تذكرت من يبكي علي فلم أجد ** سوى السيف والرمح الرديني باكيا

وأشقر خنذيذ يجر عنانه ** إلى الماء لم يترك له الدهــــر ساقيا

ولكن بأطراف السمينــة نسوة ** عزيز عليهن , العشية , مابيا

صريع على أيدي الرجال بقفرة ** يسوون قبري , حيث حم قضائيا

لما تراء ت عند مرو منيتي ** وحل بها جسمي , وحانت وفـــاتيا

أقول لأصحابي ارفعوني لأنني ** يقـرّ بعيني أن سهيل بدا ليـــــا

فياصاحبي رحلي دنا الموت فانزلا ** برابيةٍ إني مقيم ليـالـيـــــا

أقيما عليّ اليوم أو بعـــض ليلـــة ** ولاتعجلاني قد تبيــن مابيــا

وقوما إذا مااستُــلّ روحي , فهيّــئا ** لي القبـــر والأكفان , ثم ابكيا ليا

ولا تحسداني بارك الله فيكما ** من الأرض ذات العرض أن توسعا ليا

خذاني فجراني ببردي إليكما ** فقد كنت قبل اليوم صعبا قياديا

وقد كنت عطـّافا إذا الخيل أقبلت ** سريعا لدى الهيجا إلى من دعانيا

وقد كنت محمودا لدى الزاد والقرى ** وعن شتم إبن العم والجار وانيا

وقد كنت صبّـارا على القرن في الوغى ** ثقيلا على الأعداء عضبا لسانيا

وطورا تراني في رحى مستديرة ** تخـرّق أطراف الرماح ثيــــابيــا

وقوما على بئر الشبيك , فأسمعـــا ** بها الوحش والبيض الحسان الروانيا

بأنكما خلفتماني بقـــــــفــــرة ** تهيـــل علي الريــــح فيها السوافيــا

ولاتنسيا عهدي خليليّ إنني ** تقطــــع أوصالي , وتبلى عظـاميا

فلن يعدم الولدان بيتــا يُجِـنني ** ولن يعدم الميراث مني المواليـــا

يقولون : لاتبعد وهم يدفنونني ** وأين مكان البعد إلا مكانيـــــــــا

غداة غــد , يالهف نفسي على غد ** إذا أدلجـــوا عني وخلّــفت ثاويا

وأصبح مالي , من طريف وتالد ** لغيري وكان المال بالأمس ماليـا

فياليت شعري , هل تغيرت الرحى ** رحى الحرب , أو أضحت بفلج كما هيا

إذا القوم حلوها جميعا , وأنزلوا ** لهـا بقراً حـمّ العيون سـواجـــيــــا

وعين وقد كان الظلام يجنـهــــا ** يسفن الخزامى نورها والأقاحيا

وهل ترك العيس المراقيل بالضحى ** تعاليها تعلو المتون القياقيا

إذا عصب الركبان بين عنيزة ** وبولان , عاجوا المنقيات المهاريا

وياليت شعري هل بكت أم مالك ** كما كنت لو عالوا نعيــّـك باكيـا

إذا مت فاعتادي القبور وسلمي ** على الريم , أُسـقـيـت الغمام الغواديا

تريْ جدثـا قد جرت الريح فوقه ** غبارا كلون القسطلانيّ هـابـيا

رهينة أحجار وتـُرب تضمنت ** قراراتها مني العظام البواليــا

فيا راكبا إما عرضت فبلّـغن ** بني مالك و الريب أن لاتلاقيـــا

وبلغ أخي عمران بردي ومئزري ** وبلغ عجوزي اليوم أن لاتدانيا

وسلم على شيخيّ مني كليهما ** وبلغ كثيرا وابن عمي وخــالـــيـــــا

وعطـّــل قلوصي في الركاب فإنها ** ستبرد أكبادا وتبكي بواكـيــا

أقلب طرفي فوق رحلي فلا أرى ** به من عيون المؤنسات مراعيــا

وبالرمل مني نسوة لو شهدنني ** بكين وفدّيــن الطبيب المداويـــــا

فمنهن أمي , وابنتاها , وخالتي ** وباكية أخرى تهيج البوكيــــا

وما كان عهد الرمل مني وأهله ** ذميما , ولابالرمــل ودعت قاليا

مالك بن الريب التميمي

غريبة اليالي
04-06-11, 03:27 PM
جزاك الله خير

شايف وساكت
17-08-11, 06:00 PM
شكرآ

غفوة اوجاع
22-08-11, 05:27 AM
يسلمووووو
تقبل مرووووري

طيب شمر
22-08-11, 11:35 AM
.. روووووووووعه يعطييك آلعآفييه .

صور مضحكة
23-08-11, 03:49 PM
رائع بارك الله فيكــ اخي , شكرا على الموضوع

نفود حايل
26-01-12, 02:44 PM
رحم الله مالك بن الريب واسكنه فسيح جناته
شجاع وشهم والقصيدة مؤثرة مع حسن الادء