المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة شعرية من شخص مجهول تحمل معاني غامضة نشرتها جريدة الرياض ثم حُذفت


عبير نجد
30-03-05, 03:18 AM
قصيدة شعرية من شخص مجهول تحمل معاني غامضة نشرتها جريدة الرياض ثم حُذفت:

هذه القصيدة كتبها شخص مجهول باسم أبو محمد ... تحمل معاني غامضة ونشرها في صحيفة الرياض في يوم الخميس 14 صفر 1426هـ .. في الطبعة الأولى وتم حذفها ..

جينا بلا أستاذان حتى أذنا **
درب الحزن فينا على كل موجات

يالله يا للي تجلى الهم عنا **
إنك تعين اللي له أسبوع ما بات

إن رحت منا جات الأقدار منا **
لا فزت بالراحة ولا ذقت مسهات

وإن جات لمهنا على ما تمنا **
ما جات لعبيد على الكيف ما جات

غنى بها من قال فيك أستعنا **
مع صفحة القرطاس والقلب حسرات

جدنا دموع العين حتى بكنا **
أمست علينا دمعة العين ذرفات

اللي نحبه قال حطو كفنا **
صفوا على قبر الضنا سبع لبنات

دام الذي منها شربنا لبنا **
عيت علينا لا نذوق الملذات

أسبابها شيطان وإنس وجنا **
ربي عليه أقوى على كل دعوات

حربن علينا شنه الكره شنا **
يقذف علينا من جميع المنصات

لا خاب ظن اللي بها كل ظنا **
كذب أظنونه عايفن كل قالات

حتى الشموع اللي بنورك ظونا **
صارت لنا ظلما من عشان البنيات

وإنا ذياب البيد نسبق زمنا **
ما ناكل العرجا ولا ناكل الشات

صالح .. شبيب.. أسعود واللي فتنا **
إخت سبب كل خطا والمتاهات

حتى قداوتنا وظيه سكنا **
عبدالعزيز إمخطي كل عيبات

من برج إيفل وأنت رايح زبنا **
قبل الثريا بيت وأنا محاذات

تستاهلون الطيب حب العوالي زين من طالهنا **
يرقى مع التقدير روس المهمات

لا تنشد الأشبال وش جابهنا **
انشد جميع الغاب عن سييد غابات

وش يفرق الباقين وانجا بهنا **
أم الحصن ثعلب ‍!! والأشبال لبوات

بندر وخالد يوم حنا قرنا **
قلنا الأحد ؟؟ نلعب معاهم مبارات

في ملعب الغابة ابد ما جبنا ‍**
نقدم ولا نخشى مناديب فزعات

نرد فروخ الحربا وكارهنا **
رحنا الهمالايا أو افيرست تنهات

عبدالعزيز احجام أثقالهنا **
تصعب على عداد وزن الحمولات

منجم ذهب ياتيك براقهنا **
إن كنت بالصمان يا صلك بمرات

سبحانه الرحمن من صاغهنا **
حي القروم يهون حي السفرات

لو حط في ميزان مليون طنا **
نصفه ذهب صافي مرصع جنيهات

والنص اللآخر فيه لولو مقنا **
بعضه حرير.. ودر.. والبعض ماسات

أقسم برب البيت ما يرحمنا **
لا صار بالترتيب ثم الموالات

يمه بنا يفخر ويرقى وطنا **
عند الوطن فينا الأمانة موصات

خلي لنا رمز الرجوله يكنا **
حط الحدود وحد ذيك المسافات

إلا أهلنا ليش... إلا أهلنا **
عيت علينا حق تلك المقامات

صبراً تعدانا أظروفه حدنا **
حد الكفوف أتسطر أحروف مأسات

يمه صبرنا .. لين شيئأ غبنا **
وابن آدم .. مخلوق أخطا وزلات

يمه من الدمعات شوفي وجنا **
يبكي ويخشى الله عليك الظليمات

يمه توفى أبوي!! واليوم إنا **
بين النسا يمه والأولاد هيهات

الله وزنا يوم ربي وزنا **
مثل النسا ما حطنا بالمساوات

لا ما نقصنا بعد .. إلا كملنا **
إنسي أعبيد ما له أظن خالات

نضمن حقوق الغير لو ما ضمنا **
لا بالميه .. واحد !! ولا فيه مثلات

يمه تحت رجليك قصر يبنا **
يحتاج له من يطلب أرضاك جنات

قالوا تأنا قلت يا ما تأنا **
قلباً على همه كبير الإهانات

واللي فرض للبيت شرعه وسنا **
ما قلت والعزى ولا قسمت باللات

في شوف عين جعلها ما تهنا **
إني أحب أمي ولا فيه شكات

وان جاز للمفرد دخول المثنا **
عندي أنا لا صارت الأم بالذات

صاحت جروح الآه والفجر غنا **
وأيقظ حزين القاف ذيك الحمامات

كلن صباح العيد صلى وحنا **
إلا أعبيد ينقش الحبر آهات

قلنا عسى يبعد مداهن ودنا **
إخت مع أخواتها نوت بالمظرات

ألعن من الشيطان يومن غونا **
تبت يدي من مثلهن .. بالحطيبات

في جيدهن حبل المسد يسحبنا **
حتى نرى فيهن من الرب شوفات

إختي عسى أختي ويل ما ينطفنا **
واللي يساعدها سوى من أوخيات

جنا خوات أبليس واستعبدنا **
يلعن أبو بيت تواليه لوعات

بلوى من الله جات يوم أبتلنا **
حسبي عليهن كل لحظة وحزات

جدنا .. عطيناكم !! ثم أجحدنا **
نعطي وتاليها على الراس لعنات

أمي جزى أمي هي سبب ما بدنا **
خلت لنا في ملعب الكرة ساحات

هي علمتهن لين تالي عصنا **
وآ. للأسف أمّ على البغض منشات

ما خافت المزنات يوم أرعدنا **
تمطر علينا من سخط هالمصيبات

قلبي .. خضر !! يومه خضر سودنا **
خلو شموعي ليل صبحي امناجات

كل ما طفينا ؟؟ نار .. جن يوقدنا **
ما خافن الله بي !! رب السموات

خذنا .. من الويلات !! ما لاخذنا **
لا رحمة شفنا ؟؟ ولا به مدارات

صنا أعراض الغير !! صنا وصنا **
ما نحلق الشينات والناس عورات

نرقب عيون الليل لا يرقدنا **
ناخذ هموم الناس صوله وجولات

نعطي ولا ناخذ ؟؟ عطانا شجنا **
ما نحتسب !! خلفه وحاشي وبكرات

إسأل عن الدبور من يوم زنا **
وش صار في عشه بعد ست زنات

خلي أفروخه وين وأبيوتهنا **
خرب على بيته ؟؟ ولا زن بسكات

حنا أعبيد لا فخر قلت حنا **
الله عطاني من عطا كل جزلات

إسمي أبو محمد .. إذا ظعت بنا **
شفني على راس الجدي والدليلات

أعني بها مأعني !! تعبنا .. دفنا **
آخر بقايا خاطر صاحبه مات

إن جيتنا بالطيب .. شف !! ما سمنا **
جعنا .. وبيضنا وجيه الطويلات

وإن جيتنا بالغدر !! سيفٍ أمسنا **
ما نعطي أسباب الفرص .. للمهونات

نطري على من لا ظنونه !! طرنا **
ينسى !!ويذكرنا ؟؟ إذا حج .. ميقات

علنا على الله !! يا لغلط .. ما فطنا **
أستغفر الله !! وان الإنسان هفوات

يا من قصدنا فيك ؟؟ باقي أملنا **
إرجع إلى القرآن !! تفسير .. وآيات

واختامها .. صلوا عدد ما طونا **
كل السنين التالية .. والقديمات

مني .. على أمحمد !! نبي المثنى **
والحارثة .. وابلال ؟؟ خير النبوات


والسلام عليكم

ابو محمد

عبير نجد
30-03-05, 03:26 AM
ابومحمد انتظر نجاح القصيدة التي اشتراها لجمع شمل أسرته ففوجئ بالتفسيرات التي لم يفكر بها في ثنايا أبياتها المتنافرة

كتب - مناحي الشيباني:

كشف كاتب قصيدة (باقي أملنا) والتي نشرت في جريدة «الرياض» والتي أثير حول معانيها العديد من التساؤلات وأولت لبعض المعاني والتعبيرات المختلفة في المجالس أنه استأجر شاعراً من زملائه ليقولها على لسانه وأن هذه القصيدة (باقي أملنا) لا تعد كونها تمثل معاناة أسرية بينه وبين اشقائه ووالدته والتي دعا والدته من خلالها لجمع شتات الاخوة البالغ عددهم (12) شقيقا بين بنين وبنات اضافة الى تضمن أبياتها مدحاً وفخراً بالوطن ومنجزاته وهما اخوته لتلقى مواقع مشرفة في خدمة الوطن وقال الشاعر ابو محمد في لقاء اجرته معه «الرياض» وتحدث عن معاني قصيدته انه تفاجأ بتفسيرات القراء لأبيات القصيدة وما تناقلته بعض مواقع الانترنت فمنهم من قام بتأويلها على اسماء بعض الارهابيين وان لديهم خطة معينة ومنهم من فسرها على انها قضية خاصة.

وقال ابو محمد ان هذه القصيدة تعبر عن وضع عائلي خاص به وبأسرته وانه قد خص بها والدته واشقائه وان جميع الاسماء التي ذكرت بالقصيدة هي اسماء اشقاءه (صالح وسعود وعبدالعزيز وخالد وعبدالله وشبيب وبندر) وقال الشاعر ابو محمد انه دعا والدته في نهاية قصيدته للم شمل اخوته واسرته واشاد باخوانه في ابيات قصيدته وان الهدف من نشرها في الجريدة كإعلان هو لاطلاع اقاربه في بعض مناطق المملكة ليتم تعاطفهم معه ومع اخوانه وحضورهم لاصلاح ذات البين. المصدر من جريدة الرياض

عبْث
30-03-05, 06:18 AM
اف

اف


اف


قووووووووووووووووووووووووووويه


ولاتحتاج تفسير واضحه وصريحه

قصيده يشتكي بها تفريق الشمل



ولاحظت في احد الابيات انه يلوم امه على انها عصّت البنات على اخوانهن



أمي جزى أمي هي سبب ما بدنا **
خلت لنا في ملعب الكرة ساحات

هي علمتهن لين تالي عصنا **
وآ. للأسف أمّ على البغض منشات

ما خافت المزنات يوم أرعدنا **
تمطر علينا من سخط هالمصيبات



ولاكن قصيده قويه بدرجه كبيرة ولايزيدها قوة الا حس الصدق اللي فيها




تسلمين ياعبير نجد نقل ولا اروع وموضوع عن الف موضوع



تحياتي اختي

سـعـد العتيبي
30-03-05, 02:22 PM
يبقى المعنى في بطن الشاااااااااااااعر


مشكوره ياعبير نجد


تقبلي تحياتي

عبير نجد
31-03-05, 04:29 AM
أخي الراسي
أشكرك على المشاركه

أخي سعد العتيبي
المعنى وضح وابو محمد كان يبي يلم شمل العائله المشتت ولالقى الا هذي الطريقه وأشكرك على المشاركه