قصص


عنوان القصة: بـ 5 فلس 5 دراهم زالت عنه الغشاوة . اضيفت بواسطة : - . بتاريخ: 25-9-1425هـ.


سبحان الله الواحد الأحد عندما تخلص النية وتصفى قاصدةً وجه الله ورضاه تظهر نتائج لا يتوقعها أحد
ولا أخفيكم أمراً أني شخصياً تفاجأت عندما علمت بالخبر . فأثناء جلسةٍ بالأمس جمعتنا مع مجموعة من الأخوة المسلمين الفليبينيين كان معنا أربعة منهم ممن أسلموا حديثاً .
وخلال الحوار المفتوح توجه لي أحد الدعاة الفليبينيين بالسؤال :- هل تعلم كيف أسلم عبدالله ( أحد المسلمين الجدد ) ؟
فأجبته متسائلاً كيف ؟
فقال عن طريق الورقة ذات الوجهين التي بحجم كف اليد والتي تحمل إسم :- لقد ولدت من غير خطيئه فلماذا تتحمل خطيئة غيرك ؟ قلت سبحان الله القادر على كل شيء .
فقال لي بل الأعجب أن الرجل منذ 8 سنوات وهو يقرأ عن الإسلام حتى قرأ هذه الورقة التي لا تكلف في طباعتها سوى 5 فلس من عملة الإمارات والبحرين والكويت وهو 5 دراهم من عملة قطر و 5 هللات من عملة السعودية . ولكن محتواها كان هو السبب إذا أن موضوعها هو كيف نولد ونتحمل خطيئة أبونا آدم منذ ولادتنا ، وهذا ما قاله عبدالله عندما تحدث لقد قرأت كثيراً عن الإسلام وكانت نقطة التحول في حياتي هذه الورقة .
فلقد قمت بعمل مقارنة بسيطة بعد أن قرأتها والحمد لله الذي أنار قلبي بنور الإسلام .
يقول لقد هاجمني أصدقائي من النصارى وأنكروا علي تغيير ديني فأجبتهم بطرح سؤالٍ واحد وهو ما أوقفهم عند ذلك الحد :- عرض علي ديانتان إحداهما أنك منذ أن تدخل الدنيا وأنت تحمل خطيئة غيرك والدين الآخر دين الفطرة الذي يأتي الإنسان منا إلى هذه الدنيا وهو خالٍ من الذنوب ، فأيهما أختار ؟
جزى الله خيراً من دعا إلى الله وساهم في نشر دين الإسلام خيرا . والحمد لله رب العالمين


Powered by SaphpLesson 4.0