يالله المستعان الجزء الثاني

المهم سرت الاتفاقية بيني و بين جدي ومشت كذا كم يوم وكل يوم عن الثاني وجدي بادي في التذمر وأنا مطنشة ..وفي يوم جلست نص ساعة أقنعه أنه يطلع من النت ومن غرفتي وهو يحلف أن الأمام طول في صلاة العشاء وان و احد كان يلقي كلمة عقب صلاة المغرب جلس 20 دقيقة .. وطقاق لين اقتنع جدي وطلع بالطيب بعد ما شافني عصبت وشبكت أنا النت وجلست وسواليف مع هالبنات وشوي ألا واحد يطق باب غرفتي..قمت فتحت الباب لقيت جدي يقول لي صديقي عند الباب

أنا : وش جابه الحين وليه ما دق على جوالي مو العادة ..ومن هو ..ما قال لك اسمه ثانيا يا جدي وش مصحيك لهالوقت الحين الساعة 11 ونص

جدي: وش يدريني عنك أنت وربعك رح أنزل وشف يالله بروح أتابع قناة الجزيرة بشوف وش رسوا عليه بيضربون العراق ولا لا يقولون باول ماسك بوش ويقول له تعوذ من أبليس ترى صدام بايعها بتبن وبوش رد عليه معصي ضاربه يعني ضاربه الله لا يعوق بشر .. وشارون يقول لهم اضربوا صدام ولكم علي أذبح ألف فلسطيني في اليوم

ونزلت أروح أشوف من هذا اللي من ربعي عند الباب ولا دق على جوالي .وأطلع للشارع ما لقيت أحد والشارع فاضي يصفر ما فيه أثر أن أحد كان هنا ورجعت غرفتي ولقيت المصيبة باب غرفتي مقفول وأطق الباب

أنا : من اللي في غرفتي من اللي قفل الباب

جدي : أنا جدك معليش تعيش وتأكل غيرها بس استفتاء قناة الجزيرة على الانترنت شهواني أدخل النت وأنت يا ولد ولدي فيك عرق نذالة اللهم يا كافي عارف لو قلت لك بتقول لي لا

أنا : يا جدي أطلع بالطيب أحسن لك اللي تسويه يسمونه قلة أدب فاهم ولا لا صاير زي اسرائيل توعد وتخلف أطلع يابن اللذين قبل لا تشين الأخلاق قم طيب خلني أدخل وأنت أكتب مداخلتك وأطلع

جدي : يابن الحلال وراك بثر النقاش سخن على الانترنت اصبر ساعة ولا ساعتين تخلص الحلقة واطلع من النت

واعصب وأروح لغرفة أمي و أبوي واقتحمها بكل قوتي واصرخ فيهم

أنا : يبه شف لك صرفة في هالدايخ أبوك ترى حركات البزارين ما أحبها زين أحسن لك تطلع له وتخليه يطلع من غرفتي الآن ولا بيشوف شي ما عمره شافه فاهم ولا لا

أبوي : الله يقلعك ويقلع جدك معاك والله هالحبة اللي أخذتها بتطير على سواليفكم والانترنت حقكم ( يقصد حبة الفياجرا ) شف و أنا أبوك البوك على التسريحة خذ خمسين ريال وأنطق في أي انترنت كافيه لين تمل بس قومة من هالسرير لا تحلم ما صدقت على الله الحبة يبدا مفعولها تبي تطير مفعولها في مشاوير بين غرفتي وغرفتك وأبوي وأنت يالله يابو الشباب ترى كلها عشر دقائق وتخرب الدعوى كلها توكل

وأروح لغرفتي واطلب من جدي يعطيني المفاتيح حقت السيارة من تحت الباب و طمرت لمقهى أنترنت ..وما رجعت الا الساعة 2 الفجر واستمرينا في كر وفر أنا وجدي على النت مدة أسبوعين أبو الشباب قص نسخه على مفاتيح غرفتي وأنا جبت قفل لغرفتي والأخلاق شانت ما صرنا نسلم على بعض ولا نتواجد في مكان واحد الى بعد أسبوع وبالتحديد يوم الجمعة وراجع من المسجد ومسرع ألا جدي في الصالة وطبعا أمر من عنده وأنا مسرع وغضبان ألا و يناديني

جدي : عبدالعزيز وأنا جدك تعال أبيك في موضوع ضروري

أنا : نعم خير آمر

جدي : مو أنت ودك تسافر بهالصيف وشاب على أبوك يسفرك وأبوك ساحب عليك ولا فكر يعطيك قروش ..وش رأيك باللي يخليك تسافر ويعطيك قروش بعد أسبوع كامل في دبي هاه وش قلت

أنا : والله في ذمتك تتكلم جد ... لا يا جدي ما توصل لهالمستوى أذا تبي النت عادي خذ كمبيوتري وأنا أدبر نفسي من بيوت أحد ربعي ولا مقاهي النت على قفا من يشيل ما توصل بيننا لهالمستوى

جدي : ما يخسى ألا أنت ..مو السالفة أني مستحي منك الموضوع شي ثاني تماما شف وأنا جدك تعرف أنا وأبو حمد من كثر مداخلاتنا في المواقع السياسية صار علينا طلب في مواقع الشات العربية وفي يوم من الأيام كانوا يسألوننا عن مصدر فراستنا وبينما كنت أشرح لهم نطت لي بنت حليوة وصار بيننا شوية نقاش وبعدين ارتياح بعدين علمتني على الماسنجر ونزلت الماسنجر عندي و أضافتني في ماسنجرها وتطورت العلاقة بيننا

أنا : ايوة وش بعد ألا بس تعليق يعني قصدك البنت هذي يعني سيدة ناضجة عمرها خمسين سنة ولا أكثر

جدي : أنت ورى ما تصبر بتجيك السالفة كلها لا بنت , بنت عمرها 18 سنة وطالبة بعد بكلية العلوم الطبية يالله أنك توفقها وتنجحها المهم بعد فترة أرتحت لها و أرتاحت لي وبدى الأعجاب يزيد لين صرنا نحب بعض

أنا : يا جدي عمرك 68 والبنت عمرها 18 سنة شكلها يا جدي تلعب عليك يعني ملت من اللكاعة مع الشباب قالت خلني أجرجر هالشايب ولا شكلك أنت لاعب عليها قايل لها أنك شريك الوليد بن طلال والراجحي ..وأن نص عمائر العليا لك .ما تدري أن فلوسك في البنك ما تجي مية ألف على بعض أعترف يا جدو

جدي : الا مصارحها بكل شي وهي صارحتني بكل شي أقول لك حب ما بقى ألا أنت ووجهك تعلمني الحب

أنا : طيب الحين أنا وش دوري يعني تبييني أمدد ساعاتك في الانترنت تبي تبادل تأخذ الليل ولا الفجر من عيوني ..ولا يالخبيث شكلك تبيني أعطيك صورتي علشان ترسلها لها على أنها أنت خلاص أروح أسويها بالسكانر وأعطيك أياها في ديسك غالي والطلب رخيص

جدي : أنطق طقك الله ما بقى ألا أرسل صورتك على أنه أنا من زين خشتك ..ثانيا هي عارفة أن عمري 66 مو 68 يالهيس ..اللي أبيه شي ثاني

أنا : تراك حيرتني واللي يرحم والديك ووالديني وش المطلوب مني

جدي : ودي أشوف البنت وهي بعد ودي تشوفني أمس جلسنا نحكي على الجوال ..قصدي الماسنجر وندور طريقة ما لقينا ألا حل واحد

أنا : صبر صبر أنت طلعت جوال ولا أحد يدري في البيت كأن القصة جد متى طلعت الجوّال القصة حب ولهفة

جدي: ايه طلعت جوال بس لا يدري أبوك يسوي لنا أزعاج .. المهم الحل الوحيد أنها تركب معي في السيارة

أنا : يا أبو الشباب وشلون أقنعتها غيرك شباب ويالله يالله سوبر ماركت ومن بعيد هي عند قسم الحلويات وهو عند اللحوم المثلجة يتنافض من البرد ... وأنت على طول أقنعتها تركب معك في السيارة ..طيب أنا وش دوري

جدي : خبرك الشوف شجر لو سقت بها يا نصينا عمود كهرب ولا بركز على الطريق ولاني قادر أشوفها ولو رحت بالسواق بيخرها قدام أبوك ولا أمك وساعتها بتصير فضيحة أما أنت حفيدي العزيز والغالي اللي يحبك جدك ..اذا وافقت وأنشاء الله نروح مركز النمر وهي بتطلع لنا وبتركب معنا ونجلس نتمشى شوي

أنا : ولا أكبر مغازلجي في الرياض يضبط هالخطة ...طيب هي طبعا أذا ركبت تبي تفتش علشان أنت تقز وش رأيك يا جدي الله يسلمك أظلل السيارة علشان خويتك تأخذ راحتها وأنت تطالع براحتك ..يالله يدك على مية ريال

جدي : أمسك هذي مية ريال ..بس الله الله بالسواقة السنعة ....... المهم بعد العشا وقت الوعد كنت قد ظللت القزاز الخلفي للسيارة ورحنا السوق وجدي عظامه تتنافض المهم وصلنا مركز النمر .. ودق عليها بالجوال وطلعت البنت وركبت معنا ....أنا أول مرة بنت غريبة تركب معي في السيارة بس مسوي نفسي ثقة قلت يمكن تعجب بي ولا تعرفني على واحدة من صديقاتها .. ما دريت ألا جدي ملتفت بكل جسمه ومعطيني مقفاه وجالس يطالع فيها و يسولف معها وكل شوي يقصر صوته ...ويوم جيت بالتفت ألا البنت تبي ترفع طرحتها مستحية مني الا ويلتفت جدي

جدي : وبعدين بدينا بالحركات النص كم وش قلة الأدب مو عيب عليك تخرب على غيرك ومن عاد جدك وصلت بك المواصيل لهالدرجة

أنا : يا جدي ترانا كلنا شباب يعني عادي الواحد يشوف خوية صاحبه عاد أنا بفهمك هالأمور

جدي : خوا يخوي عظامك نهلة هذي حبيبتي وحياتي وروحي وعمري ... ترى أن شفتك تطل من المراية ولا تلتفت برأسك لأوريك شي ما عمرك شفته خل عيونك على الطريق وبس

أنا : طيب أقول يا جدي ما تلاحظ أنك راز مقفاك في وجهي أقول وراك مستحي بس نط ورى عندها هي ألزم

جدي : والله ما تزعل والله أني أحبك

أنا : هي أمزح معك وش تنط ورى ما تنعطى وجه يا روميو المهم وين تبغاني أوديكم ما أعرف وين الناس تروح في مثل هالمواقف هاه ترى بأوقف لين ترسون على بر

البنت : تمش بنا في طريق التخصصي ومنها على طريق الملك فهد وبعدين شارع التحلية وأذا ودك يا عزوزي بفرابتشينو بالكراميل ترى رهيب مرة نوقف عند ستار بكس

أنا : الله يسلمك والله يا نهولتي الواحد مو مصدق نفسه أنه معك في مكان واحد

البنت : مو أنت عزوزي اقصد جدك يا شين اللي يتلزق الله من المصالة يا ناس

جدي : أنت متى بتستحي على وجهك البنت تعرفك تعرفها علشان تطيح الميانة معك وتقول يا عزوزي هي تقصدني أنا وقلت لك ألف مرة خل عيونك على الطريق فاهم ولا لا أطلع مثل ما قالت نهولتي على شارع التخصصي واطلب لنا اللي تقول عنه نهولتي فشابشتينو

أنا : فرابتشينو الله يسلمك بس بس مو كأنها ماصخة من أول مرة تشوف فيها البنت تطمر بها لكوفي شوب وش بيقولون الناس رجالين وبنت مع بعض

جدي : خير أشوفك بتقلط معنا هونّا ما نبي فشابشتينو ناس ما تنعطى صدق وجه يا نهولتي ألا أنتي يا حياتي ما قلتي لي ايهم أحسن أنا ولا الصورة هاه ولا تجامليني قولي الصدق

البنت : يا شيخ أي صورة أنت في الأصل أحلى أحلى بكثير والله قمر يا ناس قمر يهبل تصدق صكيت على هالبزارين اللي مالين الشوارع والنت ما غير مغازل وترقيم

أنا : لولا الله ثم هالشباب التافهين على قولتك ما كان شفتوا بعض يا قيس وليلى

ونجلس ندور بالسيارة وجدي والبنت سواليف وأنا مطنشيني بقوة ولا كأني موجود معهم وبعد ساعة ونص رجعنا البنت عند مركز النمر هي حولت وأحنا رجعنا للبيت ووصلنا للبيت وقيس هيمان ذابحه الهيام مرة يمسك حزمة جرجير ويجلس يقطع أوراقها ومرة يمسك عذق تمر ويأكل فيه وعيونه سرحانة وطايرة في السقف حتى الانترنت ابتعد عنه شوي وبعد 3 أيام دق علي من جواله الساعة 12 في الليل وقال تعال غرفتي ضروري... ورحت له

أنا : هلا والله يعجبني الرجال اللي يحترم كلمته يالله يا جدو يدك على 5000 الآف ريال علشان أحجز على دبي ترى الرحلات كلها زحمة ورغم أن دبي حر بس يالله أحسن من القعدة في البيت

جدي: أقول يا عبدالعزيز يا ولدي وش رأيك أذا خلينا دبي تصير القاهرة والأسبوع يصير أسبوعين والخمسة الآف تصير عشرة الآف هاه

أنا : والله يا جدي أني مستحي منك بصراحة الواحد مو عارف وين يودي جمايلك ..أنت كبرت بعيني مرة لو داري من زمان كان فريت الأسواق أرقم لك أنت كريم وحنا نستاهل

جدي : بس في شرط الله لا يهينك مو كذا عشرة الآف بلوشي

أنا : افا ما في أحد هالوقت يسوي شي لله ..وش شرطك قل يا جدي

جدي : أنا ونهلة حبيبة قلبي اشتقنا لبعض يا أخي بعد الموعد الأول لا للنت معنى والتليفون اصبح ما يكفينا ..ودي أشوفها يا عبدالعزيز ودي أشوفها ..وهي بعد ودها تشوفني ( جدي يحكي وهو يزحف يمي لين صار بحضني )

أنا : طيب الزبدة وي تبون يا قيس وليلى يعني أنا وش أقدر أسوي لكم

جدي : أبي أشوفها وأمشي معها بروحنا وأمسك يدها ونجلس نسولف بروحنا

أنا : أخس ياذا الحب اللي مقطع بعضه .. وتجلسون في قهوة وتجلسون تبوسون بعض وتتمقلون في بعض مو الدعوى صايرة بربسة ماحنا في الرياض أبد وين تمسك يدها وتمشي بها يا أبو الشباب ترانا ماحنا في باريس

جدي : جاك بالحكي يا شينك أذا استعجلت نهلة تقول لي في حي السفارات الناس تقدر تمشي وتروح وتجي على كيفها بس حي السفارات ما يدخلونه الا عوائل بس فهالمرة بنأخذها من مركز صحارى وبعدين ننطلق لحي السفارات وننزل أنا وهي ونمشي يعني ساعة ساعتين على حسب الجو

أنا : أنت وهي تنزلون أنا وش أسوي أقشر بصل ولا أمشي وراكم كأني حارس شخصي كأنكم بديتوا تخورونها

جدي : والله عاد من بغى الدح ما يقول أح اذا وصلت القاهرة ما أوصيك لا تخلي بنت ألا تمسك يدها وتمشي بها وأنت أصلا مو فارقة معك أنت مو راعي حب .. المهم هاه موافق ترى أن ما وافقت حتى دبي ما فيه .. وش قلت

أنا : خليت لي فيها قول بأشوف وش تاليتها معكم يا روميو وجولييت بس هالعلة أمي وأبوي ترى بدوا يشكون بطلعاتي معك وش أقول لهم لو سألوني

جدي : ما عليك منهم لو قالوا شي أنا باصرفهم بس اعتمد يعني أدق على نهلة حياتي

أنا : دق الله يلعن أبو القهر دق أبو 68 مطيح غراميات ومواعيد وأبو 24 سنة صاير تاكسي الغرام

وفعلا بكرة رحنا لمركز صحارى وركبت معنا ست الحسن والجمال ..وانطلقنا لحي السفارات ونزلوا العاشقان وجلست أنا في السيارة منزل الدرايش أتنسم من البراد وشوي وتوقف جنبي سيارة الهيئة ويسألوني

الهيئة : أنت .. وش موقفك هنا و وش مدخلك ما تدري أنها منطقة ديبلوماسية وللعوائل بس

أنا : يعني يا طويل العمر أذا لا سمح الله ديرة من هالدير أرسلت لنا سفير ولا قنصل عزابي بترجعونه ولا تبونه يداوم من البطحاء ..على العموم جزاك الله خيرا أنا جيت مع خطيبتي وجدي ..على فكرة خطيبتي هي بنت عمي ..يعني جدي مع حفيدته ..ليه أنا أقول لك لأن حصل اختلاف بيني وبينها هي تبي شهر العسل في جنيف وأنا بصراحة ما عندي قلت لها أسبوع في ماليزيا وأسبوع في دبي ..بس هي معاندة قام جدي راح يمشي معها علشان يقنعها ألا أنت وش رأيك وش تقترح

الهيئة : أنت وش تخربط المهم يا تروح معهم تمشي معهم ولا تطلع برى الحي بس وقفتك هنا غلط فاهم ولا لا

أنا : والله ودي طال عمرك بس جدي مزكن أن شافني أوطوط حولهم والله أن يقص رجولي قص يرضيك عاد يقص رجولي طبعا لا لازم تقدر أنت الظروف

الهيئة : شف يا تنزل الآن وتمشي قدامنا ونتأكد أنك جيت مع جدك وبنت عمك اللي هي خطيبتك يعني أنك مع عائلة ولا والله أن تركب هالصالون اللي قدامك وش قلت

أنا : و الله يا طويل العمر أن تحدني على مر الشري .بس أمرك ( يتمنى هاللحظة علشان يخرب على جده ) ألا وشوي وتجي نهلة مسرعة وتقول أنت وش اسمك ..الحق جدك طاح

الهيئة : و شو ما تدري وش اسمك وشلون بنت عمك وخطيبتك هاه

أنا : صدق أنكم بعد ..البنت تقول لك جدي طاح يعني انصدمت انشل تفكيرها بروح أشوف جدي وش صار عليه وأفتك من الهيئة وأوصل لجدي وألقاه متكرفس بين الشجر و ما قهرني ولا حرني ألا أن البنت تصيح عليه من قلب و سيقان جدي ناشبة بين أغصان الشجر

أنا : يا جدي الله يهديك وش صار لك ألبس نظاراتك يعني تخاف ما ينقال عنك جذاب مع النظارات اللي كأنها دريشة مدرسة متوسطة ..

جدي : لا والله بس مدري ما انتبهت لهالشجر اللي نصه ميت وغصونه منثرة في الأرض

أنا :أصلا أنت وش جابك للشجر هم حاطين لك رصيف وش طوله ووش عرضه بس أنت وش اللي موديك تتعمق وسط الشجر وش كنت ناوي عليه يالشيطاني هاه مانت عاقل

البنت : لا والله مو كذا بس هو كان يبي يوريني وشلون العصافير تنصاد من زمان

أنا : وأنتي أي واحد يقول لك تعالي معي بأوريك شي على طول تجين ..بنات آخر زمن وينكم يوم الشباب اللي زي الورد يطرونكم تدخلونهم سوق المملكة والفيصلية ..... تعال يا جدي تسند علي لين أوديك للسيارة ..هذي عواقب المراهقة المتأخرة ..وركبنا السيارة

جدي : أقول يا عبدالعزيز وش رأيك قبل ما تحرك السيارة ترجعني ورى ودي أمدد رجيلاتي ..يوجعوني

أنا: أشوفك ماأنت عاقل يا روميو الجنادرية .. تبي ترجع ورى رجولك توجعك هاه ..مو مشكلة أنت ترجع ورى ونهلة تجي تجلس قدام جنبي علشان تعرف تمدد رجولك صح

جدي : وجع يوجعك وش تجلس جنبك هي فوضى ولا لعب عيال خلاص برجع الكرسي علشان أقدر امدد رجولي

البنت : هذا اللي ناقص اركب قدام جنبه..والله ودي يا عزوزي ..أقصد حبيبي أنك ترجع ورى وتحط رأسك على صدري وتمدد رجولك وترتاح وأحط يدي على رأسك

أنا : تراني أسوق أرفقي علي ..شوي واخش بماصورة ما أتحمل المشاهد الساخنة أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ..الله يلعنك يا وفاء ( بنت تعرفت عليها من زمان ) يوم جيت بألمس يدها يوم أشوفها في السيفوي ..بغت تجمع الخلق كلهم علي..ألا أقول يا نهلة..يعني لو شاب مثلي بعقليتي أعجبتك أفكاره وشدك بوسامته .. تقدرين تطلعين معه مثل ما تسوين مع جدي

البنت : أولا أحترم نفسك وناده أبو فلان ولا عزووزي ..ثانيا لا وألف لا أنا ما أثق في شاب ناقص عقل هذا اللي باقي ..عايفة عمري هذا اللي ناقص

أنا : أقول لا يكثر بس وين تبين أنزلك في صحارى ولا وين ...طيب ما تعرفيني على واحدة من صديقاتك لو بزر

البنت طنشتني ونزلت السوق ورحت لبيتنا ونزلت جدي وجلست ليلتين ما غير امرخه بزيت الزيتون وهو يونون وبعد ما لانت رجوله شوي ناداني مرة ثانية

تتوقعون الجد يعقل ولا ينهبل زيادة تبون تعرفون وش بيصير تابعوا معنا الجزء الثالث