قصيمي نت
الرئيسية موسوعة الطبخ القرآن الكريم ملفات الفلاش مقاطع فيديو الصوتيات القصص
دليل المواقع العاب مجلة قصيمي البرامج الحياة الزوجية TV مكتبة الكتب
للاعلان بطاقات الجوال أناشيد ألبوم الصور يوتيوب العرب توبيكات

العاب اون لاين: العاب بلياردو | العاب سيارات | العاب دراجات | العاب طبخ | العاب تلبيس |العاب بنات |العاب توم وجيري | العاب قص الشعر
 
 
 

للشكاوي والاستفسار وإعلانات المواقع الشخصية مراسلة الإدارة مراسلتنا من هنا

 


العودة   منتديات قصيمي نت > المنتديات الطبية > أمراض العقم و النساء والولادة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 2 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-02-07, 08:48 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي امراض النساء الوقاية والعلاج ( ملف تقريبا كامل )

اولا : كيف تحدث الدورة الطمثية :
*************************
في بداية الدورة تكون البويضات ( حويصلات جراف ) الموجودة بالمبيض في حالة سكون وتقوم الغدة النخامية بافراز الهرمون المنبه لهذه الحويصلات في النصف الاول من الدورة الشهرية ويؤدي ذلك الى نمو الحويصلات المحتوية على البويضات وعادة تصل حويصلة واحدة محتوية بويضة واحدة لدرجة النمو الاقصى في نحو اليوم الرابع عشر للدورة وتفرز هذه الحويصلات هرمون الاستروجين ثم يفرز هرمون اخر من الغدة النخامية مهمته انفجار الحويصلة المكتملة النمو لتخرج منها البويضة التي تلتقط بواسطة انبوبة المبيض وبعد خروج البويضة من حويصلتها يتكون في هذه الحويصلة ما يسمى بالجسم الاصفر ويفرز بالاضافة الى هرمون الاستروجين هرمون البروجستيرون وهذان الهرمونان يساعدان في بناء الغشاء المبطن للرحم وتجهيزه لاستقبال البويضة المخصبة اذا حصل الحمل فاذا لم يحدث الحمل يبدا الجسم الاصفر في الضمور حيث ان مدة حياته ثابتة ( نحو اسبوعين ) وبذلك يهبط افراز هرموني الجسم الاصفر ( الاستروجين والبروجستيرون ) وينعكس ذلك على الغشاء المبطن للرحم حيث يسقط هذا الجدار فتبدا دورة طمثية جديدة .

ثانيا :انقطاع الطمث :
****************

ويعني عدم نزول دورة طمثية شهرية وهناك نوعان من انقطاع الطمث :
***********************************

- انقطاع طمث اولي : اي لم يحدث بدء الدورة الطمثية مطلقا

- انقطاع طمث ثانوي : وينقطع الطمث في هذه الحالة لمدة ستة اشهر او اكثر بعد نزوله اول مرة

أ - اسباب فسيولوجية :
****************
مثل تاخر البلوغ وفي حالة حدوث حمل ورضاعة وبعد سن الياس حيث يضمر المبيضان
ب - اسباب مرضية :
*************
1 - انقطاع طمث ظاهري ( غير حقيقي ) : حيث يحدث الطمث ولا يستطيع دم الطمث الخروج للخارج لوجود انسداد بعنق الرحم او المهبل او لانسداد غشاء البكارة كاملا ( عيب خلقي ) .
2 - انقطاع طمث حقيقي نتيجة الاسباب الاتية :
*******************************
- اسباب عامة :
***********
نتيجة اعتلال صحة الفتاة او المراة بوجه عام مثل حالات الانيميا وسوء التغذية او السمنة المفرطة والامراض المزمنة وفي بعض ممارسي الرياضة العنيفة من السيدات وقد تكون نتيجة استخدام ادوية مثل هرمونات الذكورة واقراص منع الحمل .
- اعتلال وظيفة غدة الهيبوثالاموس :
*************************
وهي موجودة اسفل المخ وتنظم عمل الغدة النخامية التي تتحكم في وظيفة المبيضين وباقي غدد الجسم .
ومن الطريف انه يحدث احيانا ما يسمى بالحمل الكاذب نتيجة شدة شغف المراة بالحمل فتنقطع الدورة وقد تشعر السيدة باعراض تشبه اعراض الحمل
- اعتلال وظيفة الغدة النخامية :
********************
وقد يكون هذا الاعتلال من البداية وقد ينتج بسبب انسداد الاوعية الدموية المغذية نتيجة نزف شديد بعد الولادة او نتيجة وجود اورام بالغدة النخامية او قلة او زيادة نشاط مكوناتها .
- اسباب في الغدة الدرقية : سواء كان ذلك لزيادة نشاط الغدة او قلة نشاطها مما يؤثر على التمثيل الغذائي للجسم وكذلك على وظائف المبيض .
- اسباب في الغدة فوق الكلية :
*******************
ويحدث ذلك في حالة قلة نشاط الغدة او في حالة زيادة نشاطها او نتيجة وجود ورم بالمبيض يفرز هرمون الذكورة او لقلة استجابة المبيض للهرمونات المنبهة للغدة النخامية .
- اسباب بالرحم : مثل عدم وجود الرحم خلقيا او لاستئصاله جراحيا او لصغر تكوينه او نتيجة عملية كحت جائرة نتج عنها ازالة كل الغشاء المبطن لجدار الرحم او نتيجة التصاقات الغشاء المبطن لجدار الرحم نتيجة هذا الكحت الجائر او نتيجة التهاب .
- عدم التكوين الصحيح للكروموزومات بالجسم . مثل نقص كروموزوم إكس حيث يوجد كروموزوم واحد بدلا من اثنين .

اعراض انقطاع الطمث :

*****************

- في حالة انقطاع الطمث الاولي او اول مرة للفتاة : لاتوجد اعراض سوى عدم نزول الدورة اطمثية الشهرية
- في حالة الانقطاع غير الحقيقي
**********************
نتيجة انسداد غشاء البكارة بالكامل او الانسداد بالمهبل او عنق الرحم يحدث تجمع لدم الحيض بالجهاز التناسلي للفتاة وتشكو الفتاة من مغص اسفل البطن كل شهر واذا لم تكتشف حالة انسداد غشاء البكارة بالكامل مبكرا يستمر تجمع دم الطمث بالمهبل والرحم وتظهر كتلة بالبطن وقد تعاني الفتاة من انحباس البول
- في حالة انقطاع الطمث الثانوي :
قد تعاني السيدة من :
****************
- اعراض حمل اذا كان هو السبب في الانقطاع
- تعاني السيدة من اعراض سن الياس مثل التوتر والشعور بسخونة تصعد من الصدر الى الوجه والام بالمفاصل وذلك نتيجة ضمور المبيضين
- واذا كان سبب انقطاع الطمث ناتجا من اعتلال وظائف الغدد تكون الاعراض تبعا لطببيعة الاعتلال
الوقاية والعلاج
**********
اذا تاخر نزول الطمث عن السن الطبيعية لابتدائه تفحص الفتاة للتاكد من عدم انسداد غشاء البكارة بالكامل فاذا كان هذا هو السبب يتم عمل فتحة جراحية بالغشاء لتسمح بنزول دم الطمث وحتى لا يؤثر ذلك على الجهاز التناسلي الداخلي للفتاة اما اذا كانت نتيجة الفحص مرضية فيؤجل العلاج حتى سن 18 سنة
والعلاج في باقي الحالات يكون علاج السبب
وفي حالة اعراض سن الياس يمكن اعطاء السيدة هرمونات تعويضية تحت اشراف دقيق وفحص متكرر من الطبيب

---------------------------------------------------------------------

ثالثا : اضطراب الطمث :
**************
قد يكون اضطراب الدورة الطمثية في صورة عدم انتظامها او تباعد نزولها او قلة الطمث او غزارته
- عدم انتظام الدورة الطمثية :
******************
ويحدث مع بداية نزول الدورة في الفتيات الصغيرات وقرب سن الياس ويكون التبويض غير منتظم ولا تنصح الزوجة التي تعاني من عدم انتظام الدورة باستخدام فترة الامان كوسيلة لمنع الحمل حيث لا يمكن تحديد الفترة التي يتم فيها التبويض لاستبعاد العملية الجنسية اثنائها
- تباعد الدورة الطمثية :
****************
متوسط الدورة الطبيعية من بداية نزولها الى نزول الدورة التالية هو 28 يوما واذا لم تبدا الدورة لاكثر من 35 يوما يسمى هذا تباعد للدورة وفي هذه الحالة لا يحدث التبويض في اليوم ال14 للدورة بل يحدث قبل الدورة التالية باسبوعين وعادة تعاني السيدات اللاتي تتباعد دوراتهن واللاتي تعانين من عدم انتظام الدورة تاخر الحمل
- قلة الطمث :
**********
وتكون كمية دم الطمث قليلة وعدد ايام الادماء قليلة ايضا يومين او يوم واحد وقد تعاني السيدات تباعد الدورات وقلة الطمث معا
- تقارب الحيض :
************
حيث يقل طول الدورة الشهرية عن ثلاثة اسابيع وقد تعاني الفتاة من الاحاضة كل اسبوعين وعادة يحدث هذا مع بداية نزول الدورة بعد البلوغ او قرب سن الياس وبعد الولادة او الاجهاض وقد يكون بسبب ميل خلفي للرحم يؤدي بدوره لاحتقان المبيضين وضمور الجسم الاصفر سريعا ويجب استبعاد قلة نشاط الغدة الدرقية كسبب لذلك
- غزارة الحيض :
************
اذا طالت مدة نزول دم الطمث بدرجة كبيرة ويحدث ذلك نتيجة وجود ورم ليفي بالرحم والتهابات بالحوض والامساك بسبب احتقان الحوض كما يحدث في حالات الميل الخلفي للرحم او سقوطه وقد يكون السبب استخدام اللولب الرحمي كوسيلة لمنع الحمل وعادة يكون مصاحبا بعسر طمث احتقاني وتعاني السيدات من انيميا ويجب استبعاد وجود خلل في تجلط الدم كاحد اسبابه
الوقاية والعلاج :
**********
- عدم انتظام الدورة او قلتها او تباعدها في الفتيات الصغيرات حديثا بعد البلوغ لا يحتاج الى علاج وسوف تنتظم الدورة بمجرد انتظام التبويض وفي حالة حدوث ذلك قرب سن الياس قد تحتاج السيدة لفحص او تعويض هرموني
- في حالة غزارة الحيض تنصح السيدات المستخدمات لولب الرحم بالراحة اثناء الدورة وتعطى السيدات مركبات الحديد والفيتامينات حتى لا يعانين من انيميا وفي باقي الحالات يكون العلاج موجها للسبب
رابعا : التوتر قبل الطمث :
***************
تعاني نحو 40 % من الاناث البالغات من اعراض التوتر قبل الطمث وتظهر هذه الاعراض خلال العشرة الايام الاخيرة من الدورة الشهرية الطمثية اي قبل نزول دم الطمث بعشرة ايام وتختلف هذه الاعراض من خفيفة الى اعراض شديدة مما يؤثر على كفاءة المراة في العمل او يؤثر على تعاملها مع الاقارب والصديقات ويلاحظ اختزان السوائل بالجسم مسببا تورما مؤقتا في بعض اجزاء الجسم
- اعراض التوتر قبل الطمث :
*******************
- انتفاخ واختزان السوائل في الجسم
- تضخم والم بالثديين
- ظهور حب الشباب او قرح باردة او القابلية لانتشار فيروسات القوباء
- ازدياد وزن الجسم بمعدل خمسة ارطال او اكثر بسبب اختزان السوائل
- صداع والام بالظهر والمفاصل والام مفصلية او عضلية
- شعور بالتوعك او ضغط واكتئاب او قلق او عدم استقرار
- رغبة ملحة في التهام الطعام خاصة السكر او الملح
- ارق
- نعاس وارهاق او على النقيض نشاط شديد
- هبات ساخنة او غثيان
- امساك او اسهال او اضطرابات بولية
الاسباب :
********
- الموصلات العصبية :
*************
التفاوت الشهري في كيميائيات المخ وتشمل اندورفينات تغير المزاج قد يكون هذ هو السبب المتوقع والدراسات التي اجريت حتى الان لم تؤكده
- حالات نقص التغذية :
****************
ان اعراض ما قبل الحيض هي اعراض تغير مزاج واحتجاز سوائل وانتفاخ وتورم والام في الثديين واقبال على بعض الاطعمة واحساس بالوهن يرجع الى نقص فيتامين 6ب او الماغنيسيوم
بعض الابحاث تعتقد ان احد انواع اعراض ما قبل الحيض وهو يتميز بحدوث الصداع والدوار وخفقان القلب وزيادة الشهية والميل لاكل الشوكولاتة انما يرجع الى نقص عنصر الماغنيسيوم بسبب التوتر العصبي وطبقا لهذه النظرية فان الميل الشديد للشوكلاتة وهي غنية بعنصر الماغنيسيوم يساعد على معادلة النقص في في هذا العنصر ولكن لسوء الحظ فان السكر الموجود بالشوكلاتة ايضا يرفع مستويات الانسولين في الدم مما قد يزيد الاعراض الاخرى سوءا
الوقاية والعلاج :
*********
اذا تاكدت من ان الاعراض هي اعراض ما قبل الحيض فهناك الكثير من التغيرات في نمط حياتك التي يمكنك اتباعها وقد تساعد في تخفيف حدة تلك الاعراض :
***********
- التمرينات البدنية الخفيفة :
********************
اظهرت الدراسات ان التمرينات الرياضية بانتظام تخفف وتصرف اعراض ما قبل الحيض لانها تساعد على افراز الاندورفينات وبقية كيميائيات المخ التي تساعد على تخفيف التوتر والالم وتصلح من حالتك المزاجية
- النوم :
******
النوم لفترات كافية مهم ايضا لعلاج اعراض ما قبل الحيض بنجاح والحرمان من النوم يزيد من تلك الالام ومن الشعور بالاعياء والتوتر العصبي والاعراض النفسية الاخرى
- الطعام :
********
حاولي تناول الاكلات قليلة الدهون والغنية بالالياف ( الخضروات والسلطة ) وتجنبي الملح والسكر والكافيين والدقيق الابيض ومنتجات الالبان لمدة من 7 الى 14 يوم قبل موعد الحيض
- الوجبات الصغيرة :
اجعلي وجباتك صغيرة متعددة ولتكن ست مرات يوميا بدلا من التقليدية وهي 3 وجبات كبيرة فذلك يخفف اعراض الحيض وربما يكون ذلك بسبب ضبط مستوى الانسولين بالدم
- الفيتامينات :
**********
يؤيد خبراء التغذية تناول المكملات المحتوية على فيتامين ب6 ( من 50 الى 100 ملجم ) والمغنيسيوم ( 250 ملجم ) يوميا
- سيطري على رغباتك في الطعام :
**********************
ان استسلامك لتلك الرغبات في التهام الشوكلاتة الغنية بالسكر قد يؤدي الى تدهور اعراضك فعليك بتناول الفاكهة الطبيعية بدلا من الحلوى
- الحمامات الساخنة :
*************
كلما اقترب موعد الدورة فاحصلي على حمامات ساخنة طويلة لتخفيف التوتر والضغوط
- استخدام الحرارة المباشرة لتخفيف الالم :
***********************
استخدمي الكمادات الساخنة لتخفيف الام الظهر والعضلات والبطن
- الاعشاب المساعدة :
**************
تناول مغليات الاعشاب تفيد جدا في سيولة الدم والتخفيف من حدة الم الحيض
تناولي مغلي القرفة والزنجبيل وقشر البن واكثري من تناول التمر وملعقة من العسل في الصباح


--------------------------------------------------------------------------------

خامسا : عسر الطمث :
*****************
عسر الطمث يعني الشعور بالم مصاحب لنزول الدورة او قبلها بعدة ايام وانواعه كالتالي :
*******
- عسر طمث تقلصي :
**************
يسمى ايضا طمث اولي وهو شكوى شائعة في الفتيات وهو مؤشر على حدوث التبويض وعادة لا تصاحبه امراض بالحوض وتبدا الفتيات في الشكوى منه عادة بعد انتظام التبويض اي بعد سنتين الى 3 سنوات من بدء نزول الدورة وتعاني الفتيات من تقلصات متكررة باسفل الحوض ويبدا الالم مع بداية نول الدورة ويستمر 12 - 24 ساعة وقد تشعر الفتاة بامتداد الالم الى الجزء الامامي للفخذين وقد يصاحب هذه التقلصات غثيان او قيء او اسهال ولكن تختفي هذه الاعراض بعد الولادة او الاجهاض وتتحسن الحالة لمدة 6 اشهر بعد عملية توسيع لعنق الرحم
الاسباب :
********
يمكن ارجاع الاسباب على نحو افتراضي الى ضيق بعنق الرحم او الى نقص كمية الدم المغذية لعضلة الرحم نظرا لانقباضها او الى زيادة الحساسية للالم كاستعداد شخصي والى عدم تناسب هرمونات الانوثة او الى زيادة مادة البروستاجلاندين التي تسبب تقلص عضلات الرحم وقد تؤدي ايضا الى القيء وقد يحدث عسر الطمث التقلصي لوجود ورم ليفي بالرحم او بعد وضع لولب بالرحم
العلاج :
*******
يجب ان يوضح للفتاة واقاربها ان هذه الظاهرة غير مرضية وانها تعني بوجود تبويض وتستجيب الحالة لبعض الادوية التي تمنع تقلصات الرحم وفي السيدات المتزوجات اذا كانت الاعراض غير محتملة تجرى عملية توسيع لعنق الرحم حيث تتحسن الحالة لمدة 6 اشهر ويشجع حدوث حمل وفي حالة وجود ورم ليفي ينصح باستئصال الورم
- عسر طمث احتقاني :
****************
في هذه الحالة يبدا الالم قبل نزول الدورة بعدة ايام ويكون الما مستمرا غير محدد باسفل الحوض وقد يمتد للظهر ويختفي الالم بمجرد نزول الدورة
الاسباب :
*********
السبب الرئيسي هو احتقان الحوض وقد ينشا هذا الاحتقان نتيجة الجلوس لفترات طويلة او نتيجة وجود امساك مزمن كما يحدث هذا الاحتقان نتيجة لالتهابات بالحوض او وجود اورام بالرحم او الحوض او بسبب الميل الخلفي للرحم او سقوطه واذا كانت السيدة تعاني من نمو الغشاء المبطن للرحم بالحوض فانها تعاني من الام بالحوض قبل الدورة ثم تبدا حدة الالم حتى يبلغ اقصاه عند انتهاء نزول الدورة ثم تبدا حدة الالم في الهبوط تدريجيا وهذا العرض بهذه الصورة يساعد الطبيب في تشخيص هذا المرض حتى قبل فحص المريضة.
العلاج :
******
يجب النصح بعدم الجلوس لفترات طويلة ويعالج الامساك وقد تنصح السيدة باستخدام بعض المسكنات المهبلية التي تقلل احتقان الحوض ويبقى العلاج الحقيقي هو ازالة سبب احتقان الحوض.
سادسا : سن اليأس ( تغير الحياة ) :
**************************
تعرف سن الياس بتوقف الدورة الشهرية لمدة اكثر من ستة اشهر وعادة يحدث هذا بعد سن الخمسين وينتج عن توقف التبويض واختفاء الحويصلات المحتوية على البويضات ويعتبر التوقف التام للدورة نهاية لمرحلة من الفشل التدريجي في وظائف المبيض لمدة عدة سنوات سابقة وفي معظم الاحوال تقل كمية الدورة وتتباعد الدورات تدريجيا حتى تتوقف تماما وقد تتوقف فجاة بدون هذا التدرج
اعراض الدخول الى مرحلة انقطاع الطمث :
************************
- الهبات الساخنة
- الارق
- تقلبات المزاج
- ضعف الذاكرة او نقص القدرة على التركيز
- جفاف المهبل
- تغيرات بالثديين
- صداع
- الاحساس بضربات القلب
- فقد الرغبة الجنسية او زيادتها احيانا في حالات قليلة
- مشكلات بالجهاز البولي
- زيادة نمو شعر الوجه
- الاكتئاب
تغيرات الدورة الحيضية :
***************
من المتوقع ان تصبح الدورة الحيضية اقل انتظاما عند دخول المراة مرحلة سن الياس من المحيض فقد تتباعد فترات الحيض او يصبح الحيض اقل في كميته وبعض النساء يلاحظن ان دورتهن الشهرية تتغير من شهر لاخر وهذا هو اكثر الاعراض شيوعا اما اذا تقاربت معا الدورات الشهرية او كان الحيض اكثر كثافة فهذا يعد غير طبيعي ويجب مراجعة الطبيب للتاكد من عدم الاصابة بسرطان بطانة الرحم. وقصر فترات الدورات الشهرية قد يكون علامة على عدم حدوث التبويض فالتبويض يحدث عادة في منتصف الدورة الشهرية وكلما انخفضت كمية الاستروجين في الجسم قل عدد الايام السابقة على منتصف الدورة الشهرية وفي نفس الوقت فان الاستروجين تقل كميته فيتفاوت عدد الايام التي تلي منتصف الدورة الشهرية وانخفاض مستوى كل من الهرمونين يكون له تاثير قوي على الدورة الشهرية . وغياب بعض فترات الحيض هو امر غير قليل الحدوث اذ ان هناك بعض الشهور التي لا يحدث فيها تبويض وهذا معناه عدم انتاج هرمون البروجستيرون وبالتالي عدم تساقط بطانة الرحم ويمكن التفرقة بين غياب نزول الحيض وبين حدوث الحمل بوجود اعراض اخرى فغياب الحيض الذي يكون مصحوبا بجفاف المهبل وحدوث الهبات الساخنة يكون في الغالب متعلقا بسن الياس من المحيض اما غياب الحيض المصحوب بالغثيان والارهاق وامتلاء الثدي الذي يكون مؤلما عند لمسه هي اعراض يمكن ان تكون ناتجة عن الحمل فيجب زيارة الطبيب للتاكد من السبب
ولو كان السبب الوحيد للنزيف غير الطبيعي هو التغيرات الهرمونية المرتبطة بسن الياس فان العلاج الهرموني التعويضي قد يغني عن اجراء عملية استئصال الرحم ومن المعلوم ان النزيف غير الطبيعي في هذه الحالة سوف ينقطع تماما عندما تكتمل مرحلة انقطاع الطمث تماما
واذا كان النزيف مرتبطا بوجود اورام ليفية بالرحم فقد يوصي الطبيب باستئصال الاورام في حالة وجود ضغط على المستقيم او المثانة البولية ويمكن معرفة درجة الاورام بالفحص بالموجات فوق الصوتية كما يمكن اخذ عينة من بطانة الرحم للكشف عن وجود سرطان الرحم .

 

التوقيع   

رد مع اقتباس

موقع الدلال – حراج الكتروني

  #2  
قديم 12-02-07, 08:50 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

النزيف الرحمي غير الطبيعي :
*********************
يأخذ النزيف الرحمي غير الطبيعي الاشكال الاتية :
*************************
- تقارب الطمث :
*********
حيث يتكرر الطمث في مدة اقل من ثلاثة اسابيع كل اسبوعين مثلا وبذلك يتكرر الطمث مرتين بدلا من مرة واحدة شهريا
الاسباب :
******
- احتقان الحوض نتيجة ميل خلفي للرحم وهبوطه او نتيجة وجود اورام ليفية او نتيجة وجود التهاب مزمن بالحوض او امساك مزمن ويؤدي هذا لاحتقان المبيض مما يساعد على سرعة ضمور الجسم الاصفر الذي يتكون بعد افراز البويضة وبضمور الجسم الاصفر يقل مستوى هرموني الاسترةجين والبروجسترون وينتج عن هذا سقوط الغشاء المبطن للرحم مبتدئا دورة طمثية جديدة
- قلة نشاط الغدة الدرقية
- قد يحدث تقارب الطمث بصفة مؤقتة بعد الولادة وبعد البلوغ وقرب سن الياس
العلاج :
*****
- ازالة اسباب احتقان الحوض ان وجدت
- اعطاء هرمون الغدة الدرقية في حالة نقص نشاطها
- العلاج بهرمون البروجستيرون لاطالة الدورة حيث يعطي الهرمون لمدة 10 ايام ابتداء من اليوم الخامس عشر لابتداء الدورة
- العلاج بهرموني الاستروجين والبروجستيرون لمدة 21 يوم ابتداء من اليوم الخامس لابتداء الدورة وقد تستعمل اقراص منع الحمل لهذا الغرض
- علاج الانيميا بمركبات الحديد والفيتامينات
-غزارة الطمث :
*********
ويعني ذلك تدفق الطمث بغزارة تؤدي لحدوث انيميا او زيادة مدة الادماء على سبعة ايام او كليهما معا
الاسباب :
*******
- قد تحدث غزارة للطمث بدون اسباب عضوية واضحة ويحدث ذلك نتيجة خلل في نضوج للجسم الاصفر الذي يتكون في المبيض بعد خروج البويضة فاذا كان نضوج الجسم الاصفر غير منتظم ينتج عن هذا نزيف رحمي قبل بداية الدورة الطبيعية واذا لم يتلاشى الجسم الاصفر في موعده تستمر الدورة الطمثية لفترة اطول
- احتقان الحوض لهبوط الرحم وميله للخلف ولوجود اورام ليفية بالرحم
- استعمال لولب منع الحمل كوسيلة لتنظيم الاسرة حيث تزداد كمية ومدة الادماء للضعف
- اسباب عامة للنزيف مثل عدم تجلط الدم بكفاءة وهبوط عضلة القلب واستخدام ادوية منع التجلط بجرعة زائدة وفي حالة اعتلال وظيفة الكبد .
العلاج :
- علاج الانيميا وعلاج الاسباب العامة للنزيف واستخدام مواد تساعد على تجلط الدم
- علاج هرموني بواسطة هرمون البروجستوجين
-عملية كحت للغشاء المبطن للرحم توقف النزيف في نسبة كبيرة من السيدات ولكن الداعي الحقيقي للعملية هو تحليل الغشاء المبطن للرحم بعد كحته لمعرفة سبب النزيف واعطاء العلاج المناسب
- اذا لم تستجب السيدة للعلاج الهرموني وقاربت سن الياس يستاصل الرحم او تجرى عملية ازالة كاملة للغشاء المبطن للرحم اذا كانت الحالة الصحية للمريضة لا تسمح باستئصال الرحم
- النزيف الرحمي غير المنتظم :
في هذه الحالت يستمر النزيف او يحدث بصورة غير منتظمة وليس لهذا علاقة ثابتة بميعاد الدورة
الاسباب :
*******
- اخذ هرمونات بصورة غير منتظمة مثل اقراص منع الحمل
- قد يصاحب استخدام اللولب كوسيلة لتنظيم الاسرة
- اورام موضعية مثل ظهور الورم الليفي بتجويف الرحم حيث يتحلل سطحه مؤديا الى نزيف رحمي متكرر وغير منتظم او سرطان بعنق الرحم او بالغشاءالمبطن للرحم
- نزيف رحمي غير وظيفي :
******************
ويحدث ذلك بعد البلوغ او قبل الياس حيث لا ينتظم التبويض وفي حالة عدم التبويض تنمو البويضة لتكون كيسا بالمبيض مفرزة هرمون الاستروجين بكمية كبيرة الذي ينشط نمو الغشاء المبطن للرحم الذي يسقط لعدم انتظام مستوى الهرمون بالدم مؤديا لنزيف رحمي بعد فترة انقطاع للدورة لمدة 6 -8 اسابيع وعادة ما يكون النزيف شديدا وبدون الم ويؤدي الى انيميا
ويمكن تشخيص الحالة باجراء عملية كحت للغشاء المبطن للرحم وفحصه بعد تجهيزه بصبغات معينة
وقد يحدث النزيف الرحمي غير الوظيفي بصورة اخرى حيث لا تنمو البويضة بالمبيض بصورة طبيعية مؤدية لقلة كمية هرمون الاستروجين بالدم وعدم انتظام مستواه مما قد يؤدي الى سقوط الغشاء المبطن للرحم بصورة غير منتظمة مسببا نزيفا رحميا مستمرا
العلاج :
*****
- تحسين الحالة العامة للمريضة بواسطة مركبات الحديد والفيتامينات
- تنصح السيدة التي تستخدم اقراص منع الحمل باخذها بصورة منتظمة وفي نفس المواعيد
- في حالة وجود اورام بالرحم تجرى العملية الجراحية المناسبة
- في حالة النزيف الرحمي غير الوظيفي تعالج المريضة بهرمون الاستروجين ثم البروجستوجين في حالة عدم نمو البويضة دون تبويض تعالج بهرمون البروجستوجين او بالمركبات الطبية التي تساعد على استحداث التبويض وانتظامه اذا كانت الاسرة غير مكتملة وتحتاج لمزيد من الاطفال وبحدوث الحمل تشفى المريضة
- النزيف عن طريق المهبل بعد سن الياس:
الاسباب :
********
في اكثر من 25 % من الحالت يكون السبب ورما خبيثا بعنق الرحم او الغشاء المبطن للرحم او المهبل
- قد يحدث النزيف نتيجة للعلاج التعويضي بالهرمونات بعد سن الياس
- اسباب عامة للنزيف مثل ارتفاع ضغط الدم وامراض الدم او نتيجة استخدام الادوية التي تمنع تجلط الدم لعلاج مرض اخر مثل قصور الدورة الدموية للشرايين التاجية للقلب في هذه السن
- قد يكون سبب النزيف التهاب بالمهبل او الرحم او نتيجة تقرحات للمهبل نظرا لسقوطه او لوجود عجلة مهبلية تساعد على عدم سقوط الرحم كعلاج مؤقت
العلاج :
******
- لابد من اخذ عينات من عنق الرحم والغشاء المبطن للرحم ومن خلايا المهبل في كل هذه الحالات حتى نتاكد من عدم وجود ورم خبيث وفي حالة وجوده يتم العلاج الفوري بالوسيلة المناسبة جراحيا او باستخدام النظائر المشعة
- علاج الالتهابات والتقرحات ان وجدت بواسطة المضادات الحيوية المناسبة
- علاج امراض الدم وارتفاع ضغط الدم

-------------------------------------------------------------------------------

النزيف عن طريق المهبل :
**************************
يبدا نزول دم الحيض الشهري عند البلوغ ويتوقف عند بلوغ السيدة سن الياس اي بعد حوالي 52 سنة من العمر ويتميز ادماء الحيض بانتظامه وعادة تحدث الدورة كل 28 يوم وتكون مدو نزول الدم 7 - 3 ايام وكمية الادماء متوسطة حيث تحتاج السيدة لاستعمال حوالي 3 فوط صحية في اليوم ويعتبر نزول الدم عن طريق المهبل غير طبيعي في حالة حدوثه بعد توقفه بعد سن الياس او اذا كان النزول غزيرا ويؤثر على الحالة الصحية للفتاة او المراة او اذا كان مستمرا او غير منتظم ويعتبر الرحم مصدر النزيف الرحمي في معظم الاحوال ولكن قد يكون السبب في المهبل وقد يكون المبيض سببا في نزول النزيف من الرحم
اسباب النزيف طبقا لسن المريضة :
******************
- في الطفلة حديثة الولادة :
*****************
اي في الاسبوع الاول بعد ولادتها قد تعاني من نزول دم عن طريق المهبل وذلك تحت تاثير هرمونات المشيمة الاستروجين والبروجستيرون حيث تنشط هذه الهرمونات الغشاء المبطن للرحم وبعد الولادة تقل هذه الهرمونات ثم تنعدم في الطفلة حديثة الولادة مما يسبب سقوط الغشاء المبطن للرحم مسببا نزول الدم
بالرغم مما يسببه ذلك من ازعاج للاسرة الا انه ظاهرة طبيعية جدا ولاتحتاج لعلاج وهو مؤشر طيب على ان الجهاز التناسلي للطفلة بحالة جيدة جدا
- اذا حدث النزيف في سن الطفولة فقد يكون السبب :
- نزول الدورة الشهرية مبكرة عن ميعادها كما يحدث في بعض الاسر او تحت تاثير اخذ بعض العقاقير ونادرا ما يكون السبب تورما في جزء من المخ وتحتاج الطفلة لفحص شامل واخذ تاريخ مرضي مفصل وقد تحتاج لعمل اشعة مقطعية على المخ وتحليل الهرمونات المنبهة للتبويض
- قد يحدث النزيف نتيجة لوجود ورم بالمبيض يفرز هرمون الاستروجين مما يسبب نمو الغشاء المبطن للرحم بصورة غير منتظمة ثم سقوطه مسببا النزيف ويمكن تشخيص هذه الحالة بوجود نمو للثديين مماثل لما يحدث عند البلوغ كما يمكن اكتشاف الورم الموجود بالمبيض عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية للحوض او بالاشعة المقطعية ووجود هرمون الاستروجين بدم الطفلة في هذه السن المبكرة ويكون العلاج بازالة الورم الموجود بالمبيض
- قد يكون السبب لنزول النزيف وجود ورم سرطاني بعنق الرحم والجزء العلوي من المهبل ويمكن اكتشافه بالفحص الاكلينيكي وبالموجات فوق الصوتية ويحتاج الامر لجراحة عاجلة
- وقد يحدث النزيف نتيجة جرح بسبب الاصابة بالة حادة
- اذا حدث النزيف في سن المراهقة :
***********************
عادة يكون بسبب اضطراب هرموني وهو ما يسمى بالنزيف الرحمي غير الوظيفي
- اذا حدث النزيف من سن 20 - 45 سنة :
************************
عادة يكون سبب النزيف مضاعفات للحمل مثل الاجهاض والحمل الحويصلي ونادرا ما يكون السبب حملا خارج الرحم وقد يحدث النزيف نتيجة وجود اورام حميدة مثل الورم الليفي او بسبب تحريك لولب منع الحمل او عدم الانتظام في اخذ اقراص منع الحمل حيث تنسى السيدة اخذ الاقراص مما يسبب نزيفا رحميا وقد يكون نتيجة لاضطراب هرموني ونادرا جدا بسبب اورام خبيثة في هذه السن
- اذا حدث النزيف قرب سن الياس او بعدها :
***********************
يجب التاكد من عدم وجود اورام خبيثة بالجهاز التناسلي حيث تكون السبب في 30 % من الحالات وقد يكون السبب تناول هرمونات تعويضية في هذه السن وقد ينتج عن وجود التهابات بالرحم او المهبل والعلاج في هذه الحالة يوجه للسبب


-------------------------------------------------------------------------------------------

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-02-07, 08:52 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

العقم عند السيدات
انواع العقم واسبابه :
*************
مما لاشك فيه ان الانجاب يدعم مركز الاسرة الاجتماعي كما انه وتربية الابناء يمثلان التزاما اسريا ويدعمان استقرار الحياة الزوجية
تعريف العقم :
*********
هو عدم القدرة على الانجاب بعد مرور عام على زواج مستمر ومستقر يتم فيه اللقاء بين الزوجين بصفة منتظمة وتبلغ نسبته حوالي 15 % من الازواج
انواع العقم :
******
- عقم اولي :
*********
حيث لم يحدث حمل مطلقا بعد الزواج
- عقم ثانوي :
**********
حيث يسبق حدوث حمل وولادة ولكن لا يحدث حمل خلال سنة او ينتين بعد اخر انجاب برغم عدم اللجوء الى وسائل منع الحمل علما بان لقاء الزوجين يكون منتظما خلال هذه الفترة
اسباب العقم :
**********
لكي تكون الزوجة على استعداد لحدوث الحمل يلزم وجود الاتي :
- افراز بويضة ناضجة شهريا من احد المبيضين
- ان تكون قنوات المبيض سليمة لتلتقط البويضة عند حدوث التبويض وكذلك لتسمح بمرور الحيوانات المنوية الصاعدة من الرحم لتلتقي بالبويضة وتلقها ثم عن طريق انقباضات عضلات قناة المبيض وكذلك بمساعدة حركة الاهداب الموجودة بالغشاء المبطن لهذه القناة تدفع البويضة المخصبة الى الرحم خلال خمسة ايام
- ان يكون الغشاء المبطن للرحم مجهزا بواسطة هرمونات الجسم الاصفر بالمبيض لاستقبال البويضة الملقحة حيث تغذى ويتم انغماسها به
- ان يسمح عنق الرحم بمرور الحيوانات المنوية من المهبل الى الرحم ولاتوجد التهابات او اجسام مضادة قد تؤذي الحيوانات المنوية
مما سبق يتذح ان اهم اسباب العقم عند السيدات هي عدم التبويض او ضعفه وانسداد انابيب المبيض وعدم سلامة الغشاء المبطن للرحم وضيق عنق الرحم او التهاباته التي تعوق صعود الحيوانات المنوية كما ان وجود الالتهابات قد يقتل هذه الحيوانات المنوية بافرازات عنق الرحم وهذه الاجسام تقلل حركة الحيوانات وتقتلها
- تقع مسؤولية عدم الانجاب على الزوجة وحدها في 50 % من الحالات ( 25 % فشلا في التبويض و 20 % انسداد الانابيب و 5 % اسبابا في وسط عنق الرحم )
بينما تكون الزوجة سليمة تماما والزوج هو المسؤول في 30 % من الحالات ويكون السبب مشتركا في كل من الزوج والزوجة في 10 % من الحالات و 10 % يكون السبب غير معلوم
الوقاية :
******
الجهاز التناسلي للمراة جهاز دقيق ويجب التعامل معه برفق حتى لا يحدث العقم نتيجة تدخل لم يكن له ما يبرره علما بان قطر انبوبة المبيض في احد اجزائها هو ملليمتر واحد مما يجعل انابيب المبيض معرضة للانسداد نتيجة الالتهابات وفي الاحوال الطبيعية يحدث الحمل خلال 6 اشهر من الزواج
للوقاية من مسببات العقم يجب اتخاذ الاحتياطات الاتية :
- عدم التسرع في محاولة الانجاب او اللجوء الى الوصفات من غير الاطباء المتخصصين حيث يؤدي ذلك الى انسداد البوقين
- يجب عدم اللجوء لكي الرحم في حالات قرحة عنق الرحم حيث يؤدي ذلك الى ضيق عنق الرحم ولزوجة افرازاته المخاطية
- اتخاذ الاحتياطات اللازمة اثناء الولادةوالاجهاض حتى لا تحدث حمى نفاس نتيجة التهاب الجهاز التناسلي لان ذلك يؤدي الى انسداد انابيب المبيض ويسبب عقما ثانويا
- لا ينصح باستخدام وسائل منع الحمل الهرمونية مثل اقراص منع الحمل الا بعد التاكد من سلامة الجهاز التناسلي وانتظام التبويض اثناء استخدامه اذ قد يؤدي ذلك الى اثر ضار في حالة اعتلال وظائف المبيض ويجب عدم استخدام هذه الاقراص اكثر من 6 اشهر وتستطيع الزوجة استخدام وسائل اخرى لمنع الحمل كما لا ينصح باستخدام حقن منع الحمل لمن لم تنجب بعد حيث ان مفعول هذه الحقن يستمر لمدة تصل الى عام بعد انتهاء مفعولها المفترض
- علاج التهاب الجهاز التناسلي بالسرعة والجدية المناسبتين حتى لا تتسبب في انسداد انابيب المبيض
- التعامل الفوري والدقيق لاي التهاب بالحوض وينصح باستئصال الزائدة الدودية فور التهابها حتى لا تسبب التصاقات حول انابيب المبيض


-----------------------------------------------------------------------------

علاج العقم :
اولا العلاج التقليدي :

******************
يحدث الحمل عندما يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة الناضجة في الجزء الطرفي لقناة المبيض ويحدث التبويض عادة في منتصف الدورة الشهرية اي في اليوم الرابع عشر من ابتداء الدورة الشهرية في حالة انتظام الدورة الشهرية وفي حالة حدوثها كل 28 يوما اما في حالة عدم انتظام الدورة فيحدث التبويض قبل الدورة التالية باسبوعين ولذا ينصح ان يتم اللقاء الجنسي بصورة منتظمة حول الايام المنتظر حدوث التبويض فيها حتى يصل الحيوان المنوي الى طرف انبوبة المبيض منتظرا التقاط البويضة عند التبويض بواسطة الزوائد الاصبعية الموجودة في اخر قناة المبيض لتدخل البويضة الى داخل القناة
تنتقل البويضة المخصبة ( بداية تكوين الجنين ) الى الرحم خلال 4 -5 ايام وبعد يومين تنغمس في الغشاء المبطن للرحم المجهز لاستقبالها بواسطة هرمونات حويصلة البويضة ثم هرمونات الجسم الاصفر
يبدا العلاج باخذ التاريخ الماضي للزوجين ويسال عن سن بدء نزول الدورة الشهرية وعن انتظامها وعن حدوث مغص مع بدء نزولها وعن الشعور بانتفاخ الثديين وظهور حب يشبه حب الشباب بالوجه والجبهة قبل نزول الدورة باسبوع وكل هذه علامات تدل على ان التبويض بحالة جيدة عند الزوجة كذلك يسال عن انتظام العلاقة الزوجية وعن استخدام اي كريمات او مراهم للمساعة في هذه العلاقة مما قد يسبب منع الحمل لتاثيرها على الحيوانات المنوية
متى يبدا العلاج ؟
عادة ينصح ببدء العلاج بعد عام من الزواج لكن اذا كان عمر الزوجة اكثر من ثلاثين عاما ينصح ببدء العلاج بعد ستة اشهر من الزواج
بعد اخذ التاريخ المرضي للزوجين تفحص الزوجة ويشمل الفحص طولها ووزنها والاطمئنان على حالة القلب والصدر ثم يفحص الثديان ويتم التاكد من سلامة جميع اعضاء جسمها وكذلك للتاكد من سلامة عمل الغدد الصماء التي تفرز هرمونات الى الدم وتؤثر على عمل جميع اعضاء الجسم بما فيها الجهاز التناسلي وقد يظهر اختلال هذه الغدد في اشكال عدة منها السمنة المفرطة او ظهور شعر بالوجه او بكثافة في باقي اجزاء الجسم او ظهور افرازات ثديية ثم يفحص الجهاز التناسلي للمراة للتاكد من سلامته وانه بحالة طبيعية وللتاكد من عدم وجود التهابات او اورام به
واذا ظهر ان الفحص الاكلينيكي مرضي للزوجة يطلب تحليل للسائل المنوي للزوج فاذا كان في حدود الطبيعي ينصح الزوجان بان تتم العلاقة الجنسية بانتام في الفترة المتوقعة لحدوث التبويض اي بين اليوم 12 - 18 لابتداء الدورة
الفحوصات والابحاث الضرورية للتشخيص :
- ابحاث خاصة بالزوج :

*****************
مثل تحليل السائل المنوي للتاكد من وجود اعداد وفيرة نشيطة من الحيوانات المنوية فاذا كان التحليل مرضيا لا يحتاج الزوج لفحوصات اخرى
- ابحاث خاصة بالزوجة :

********************
- التاكد من حدوث التبويض وانتظامه وكذلك التاكد من افراز هرمونات الجسم الاصفر بكمية كافية ليهيء الغشاء المبطن للرحم لاستقبال البويضة المخصبة وانغماسها فيه كما تساند هذه الهرمونات استمرار الحمل حتى يتم تكوين المشيمة وتقوم هرموناتها بهذه المهمة
- فحوصات للتاكد من سلامة انابيب المبيض مثل عمليات النفخ او فحص الرحم والانابيب بالاشعة بعد حقن صبغة تظهرها الاشعة فاذا كانت هذه الابحاث مرضية عادة لا تحتاج الى فحوصات اخرى واذا كانت غير مرضية يتم فحص الحوض بمنظار البطن للتاكد من سلامة الانابيب والمبيضين والرحم
- تحليل بعض الهرمونات مثل :
- تحليل مستوى التستوستيرون في الدم لاعطاء صورة عن حالة المبيض والغدة الكظرية
- البولاكتين : ويتم عمل هذا التحليل اذا وجدت افرازات ثديية او اذا كان هناك انقطاع او عدم انتظام الدورة الشهرية
- هرمونات الغدة الدرقية
- بروجسترون وهو مؤثر لحدوث التبويض
- الفحص بالموجات الصوتية ويعطي صورة عن حجم الرحم وبطانته وكذلك صورة جيدة عن المبيض
- توسيع عنق الرحم واخذ عينة من الغشاء المبطن للرحم ويتم اجراء هذه العملية قبل نزول الدورة بعدة ايام او في اول يوم للدورة للتاكد من حدوث التبويض ومن تجهيز الغشاء المبطن للرحم بهرمونات الجسم الاصفر
- الفحص بمنظار البطن عن طريق فتحة صغيرة بجدار البطن يتم ادخال المنظار منها وبذلك يتم فحص المبيضين والرحم والانابيب ويمكن التاكد من انفتاح الانابيب او انغلاقها بحقن صبغة زرقاء عن طريق عنق الرحم ويفيد منظار البطن ايضا في اكتشاف نمو الغشاء المبطن للرحم بالحوض
- فحوصات خاصة بالزوجين معا :

************************
مثل تحليل مابعد الجماع : حيث ينصح الزوجان بمباشرة العلاقة الزوجية في اليوم الرابع عشر لابتداء الدورة وبعد فترة من الاستراحة تصل الى اربعة ساعات تحضر الزوجة للطبيبة دون اغتسال لاخذ عينة من مخاط عنق الرحم لقياس درجة اللزوجة ولقياس شفافيتها وخلوها من الخلايا الصديدية وللتاكد من وجود حيوانات منوية نشيطة بمخاط عنق الرحم مما يعني توافقا بين مخاط عنق الرحم للزوجة والحيوانات المنوية وتعتبر نتيجة هذا الفحص غير مرضية في حالة قلة المخاط وزيادة لزوجته وتعكره ووجود خلايا صديدية به مما يعوق حركة الحيوانات المنوية وقد يقتلها
العلاج :
بعد اجراء الفحوصات اللازمة يوجه العلاج الى سبب العقم ويمكن تلخيص طرق العلاج في الاتي :
- علاج الحالة العامة مثل علاج الانيميا ومرض السكر ان وجد
- تنشيط التبويض بادوية منشطات التبويض او باستخدام الادوية التي تعالج بعض الخلل باغدة النخامية وقد يحتاج الامر لتدخل جراحي بالمبيضين في حالة تكيسهما
- علاج انسداد الانابيب بالجراحة الميكروسكوبية او فك الالتصاقات حولها بمنظار البطن
- التلقيح الصناعي بحقن الحيوانات المنوية بعد معالجتها ببعض المواد التي تزيد نشاطها بحقنها داخل الرحم ويتم حقن هذه الحيوانات بواسطة قسطرة رفيعة الى داخل الرحم في فترة حدوث التبويض
- التلقيح خارج الجسم ( اطفال الانابيب ) سوف يوضح بالتفصيل عن ذلك


--------------------------------------------------------------------

ثانيا : العلاج بالاخصاب الخارجي والحقن المجهري ( اطفال الانابيب ) :

*********************************
- انسداد قناتي المبيضين او اضطراب عملهما وبذلك لا يستطيع الحيوان المنوي الصعود لانتظار البويضة في الجزء الخارجي من انبوبة المبيض لاخصابها وقد تؤدي الالتصاقات الى عدم قدرة الزوائد المصبعية الموجودة في الجزء الخارجي للانابيب من التقاط البويضات كما قد يؤدي اعتلال الغشاء المبطن للانبوبة الى عدم افراز مادة مغذية ويؤدي اعتلال عضلات الانابيب وزوال الاهداب الموجودة بخلايا الغشاء المبطن للانبوبة الى عدم دفع البويضة في اتجاه الرحم بعد اخصابها ان حدث
ويحدث انسداد انابيب المبيض نتيجة التهاب او نتيجة اجراء جراحات بالحوض او نتيجة لنمو الغشاء المبطن للرحم بالحوض ويسمى ذلك بالترحم او اندومتريوزيس ونادرا ما يكون انسداد الانابيب راجعا لسبب خلقي او لوجود اورام
- اذا كان الزوج يعاني من قلة عدد الحيوانات المنوية النشيطة التي يمكنها اخصاب البويضة بطريقة طبيعية
- اذا طالت مدة العقم لسنوات طويلة دون معرفة السبب او تعذر علاجه
السن المناسبة :
يجب الا تكون سن المراة فوق الاربعين حيث تكون نتائج حدوث الحمل اقل بكثير وتكون فرصة الطفل المنجولي اكثر وكلما صغر سن المراة عن خمسة وثلاثين عاما زادت فرصة نجاح حدوث الحمل واستكمال نموه
خطوات الاخصاب الخارجي :
- استحداث التبويض :

****************
في الحالات العادية تخرج بويضة واحدة من المبيض كل شهر ولكن في حالة الاخصاب الخارجي يحتاج الامر لاكثر من بويضة حتى يتم اخصاب اعداد اكبر ويمكن اختيار افضل الاجنة بعد الاخصاب لنقلها الى الرحم وعادة ما ينقل 3 اجنة
وتستثار عملية نضج التبويض بواسطة عقاقير خاصة عادة ما تكون مستحضرات هرمونية تنشط التبويض بالمبيضين وقبل استحداث التبويض يجب ان تخضع الزوجة للفحص بالموجات الصوتية وتحليل الهرمونات للتاكد من استعداد المبيضين للتبويض اذا تم العلاج بالعقاقير المنشطة ويجب المتابعة بصورة منتظمة خلال العلاج لفحص عينات من الدم وقياس كمية الهرمونات بها وكذلك لمتابعة البويضات ونموها وقطرها وعندما توشك البويضات على النضوج تعطي مستحضرات هرمونية اخرى تساعد على التعجيل بعملية نضوج البويضة وبعد ذلك بحوالي 36 ساعة يتم التقاط البويضات
- التقاط البويضات :

*****************
كان يتم التقاط البويضات عن طريق شفطها بواسطة منظار البطن الامر الذي يحتاج لمخدر ولكن يتم التقاط البويضات الان عن طريق المهبل باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتيةحيث يمكن رؤية البويضات ويتم ادخال ابرة طويلة عن طريق الجزء العلوي الخلفي للمهبل وعن طريقها تشفط البويضات
- تخصيب البويضات :

*****************
تنتقي افضل البويضات بواسطة الميكروسكوب وتوضع في وعاء يحتوي على سائل به مواد مغذية للبويضة وتوضع هذه البويضات في حضانة يلاحظ ان تكون درجة حرارتها والاكسجين الموجود بها مماثلا لحالها في جسم الام ويتم التخصيب بطريقتين :
أ - التخصيب التلقائي : حيث يوضع حوالي 100000 مائة الف حيوان منوي في وعاء مع البويضات وتستغرق عملية الاخصاب حوالي 20 ساعة ويمكن رؤية التغيرات التي تحدث بالبويضة بواسطة الميكروسكوب
ب- الحقن المجهري :

**************
بحقن الحيوان المنوي داخل سيتوبلازم البويضة تحت الميكروسكوب وعادة يتم اللجوء لهذه الطريقة في حالة عدم قدرة الحيوان المنوي على التلقيح التلقائي
- نقل الاجنة الى تجويف الرحم :

*******************
بعد يومين او ثلاثة من سحب البويضات ينقل حوالي ثلاثة من افضل الاجنة الى تجويف الرحم عن طريق انبوبة رفيعة جدا تدخل الى الرحم بها سائل يحتوي على المضغة سابحة فيه وبعد ثلاثة اسابيع من نقل البويضات المخصبة يتم فحص عينات من الدم لقياس هرمونات المشيمة فاذا كانت ايجابية يعاد فحص السيدة بواسطة الموجات فوق الصوتية بعد اسابيع قليلة للتاكد من ان الحمل ينمو بشكل طبيعي ويجب ان تكون الزوجة خلال هذه الفترة تحت رعاية طبية مستمرة
- اذا تم تلقيح البويضة وتم نقل عدة اجنة داخل الرحم تكون فرصة الحمل حوالي 20 % وتزداد فرصة الاجهاض بتقدم سن الزوجة


-----------------------------------------------------

الإفرازات الثديية :
ُُُُُُُُُُُُُُ************
يتكون الثدي من غدد لبنية تنتهي الى القنوات اللبنية التي تفتح في حلمة الثدي وهذه الغدد تتجمع في مجموعة من الفصوص ومحاطة ببعض الانسجة العضلية التي تساعد عند انقباضها على طرد اللبن بالخارج ويحيط بالغدد اللبنية نسيج دهني تختلف كميته طبقا لحالة السيدة من حيث النحافة والسمنة
تتاثر الغدد الثديية وقنواتها بهرمونات المبيض والمشيمة وهرمونات النمو وهرمون البرولاكتين الذي يفرز بواسطة الغدد النخامية بتنظيم من الهيبوثلاموس اسفل المخ
عندما تبلغ الفتاة 9 - 10 سنوات يبدا الثدي في النمو ويستمر النمو حتى سن الثامنة عشرة
والثدي الناضج يستجيب لهرمونات المبيض ويكبر في الحجم في فترة الاسبوع السابق لبدء الدورة الطمثية التالية مع زيادة نشاط خلايا الغدد اللبنية ووجود سائل خفيف وضئيل الكمية داخل الغدد وقنواتها وتعزي زيادة حجم الثدي في هذه الفترة لاحتقانه ووجود اوديما بانسجته وفي اثناء الحمل يكبر حجم الثديين كما تزداد كمية الاوعية الدموية به ويبدا في افراز السائل المسمى باللبأ ( اول اللبن في النتاج )
السوائل الثديية :
**************
قبل بدء نزول الدورة الطمثية التالية بحوالي اسبوع يمكن الحصول على كمية ضئيلة من سائل خفيف بالضغط عل الثديين واثناء الحمل يمكن الحصول على سائل اثقل قواما بالضغط على الثدي وفي كلتا الحالتين تعتبر هذه ظاهرة طبيعية
الافرازات الثديية اللبنية غير الطبيعية :
*****************************
يعني ذلك إفراز سائل لبني من الثدي بدون وجود حمل حديث وعادة يكون هذا السائل في الثديين معا ونادرا ما يكون في ثدي واحد
اسباب وجود سائل لبني بالثدي بدون وجود حمل حديث :
تزداد نسبة هرمون البرولاكتين المفرز لللبن في اثناء النوم العميق وعند نقص مستوى نسبة السكر بالدم واستجابة لفحص الثديين باللمس واثناء الجماع والتوتر العصبي .
وفي معظم هذه الحالات يكون ذلك بصفة مؤقتة ولا يؤدي الى افراز لبني من الثدي ويحدث زيادة افراز هرمون البرولاكتين بصفة مرضية مؤديا الى وجود سائل لبني بالثديين في الحالات الاتية :
**********************************
- اضطراب غدة الهيبوثلاموس ( اسفل المخ ) وينتج عن ذلك قلة افراز العامل المقلل لافراز هرمون البرولاكتين ويحدث ذلك اما نتيجة اضطراب في الوظيفة او نتيجة لاصابة او بعد التهاب او لوجود اورام
- اضطراب الغدة النخامية إما بزيادة نشاط الغدة او نتيجة لوجود ورم صغير يفرز هرمون البرولاكتين
- قلة نشاط الغدة الدرقية
- قد يحدث ذلك مصاحبا لتكيس المبايض
- نتيجة اخذ عقاقير مثل العقاقير المهدئة للاعصاب وعقاقير علاج ارتفاع ضغط الدم
الاعراض المصاحبة :
***************
- اضطراب الدورة الشهرية وقد يحدث انقطاع للدورة
- عدم القدرة على الانجاب لتوقف التبويض
- في حالة وجود ورم بالغدة النخامية قد يؤدي ذلك الى صداع وفي حالة نادرة اذا لم يتم التعامل مع الورم بالعقاقير المناسبة يقل مجال الرؤية ويضعف البصر نتيجة للضغط على اعصاب العين
الوقاية والعلاج :
*************
قبل البدء في خطوات العلاج يجب اجراء بعض الفحوصات المهمة التي تشمل قياس نسبة هرمون البرولاكتين في الدم وقياس نسبة هرمونات الغدة الدرقية بالدم وقد يحتاج الامر لعمل اشعة مقطعية على الجمجمة للتاكد من عدم وجود اورام بالغدة النخامية
ويتم العلاج كالاتي :
***************
- تجنب العقاقير التي تؤدي الى زيادة نسبة هرمون البرولاكتين اذا امكن ذلك
- اذا كان السبب قلة نشاط الغدة الدرقية يعالج باعطاء هرمون الغدة الدرقية
- اعطاء العقاقير المناسبة التي تقلل افراز هرمون البرولاكتين ويعطي ذلك في حالة زيادة نشاط الغدة النخامية او عند وجود ورم دقيق ( صغير الحجم ) ويستمر العلاج لعدة اشهر
- اذا كان الورم بالغدة النخامية لا يستجيب للعلاج بالعقاقير او بدا يؤثر على اعصاب العين يتم استئصال الورم جراحيا.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-02-07, 08:53 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

ثانيا : الميل ( الانقلاب ) الخلفي للرحم :
***************

في معظم السيدات 80 % يكون وسط الحوض مائلا ومنثنيا الى الامام وفي 20 % من الحالات يميل الرحم وقد ينثني ايضا الى الخلف
درجات ميل الرحم الى الخلف :
***********************
- ميل للخلف من الدرجة الاولى وفيه يستقيم الرحم بدلا من ميله للامام
- ميل للخلف من الدرجة الثنية حيث يميل الرحم للخلف
- ميل للخلف من الدرجة الثالثة حيث يميل الرحم للخلف وينثني على نفسه وتكون قمة الرحم اسفل مستوى عنق الرحم
انواع الميل الخلفي للرحم :
*********************
- ميل خلفي ثابت نتيجة التصاقات تمنع تحريكه
- ميل خلفي متحرك حيثيمكن تحريك الرحم
اسباب الميل الخلفي للرحم :
- ميل خلفي خلقي منذ التكوين
-ميل خلفي بعد ولادة او اجهاض وينتج لطول مدة النوم على الظهر مع امتلاء المثانة وثقل الرحم وارتخاء اربطة الرحم
- ميل خلفي من الدرجة الاولى مصاحب للهبوط الرحمي
- التصاقات بالحوض نتيجة التهابات مزمنة بالحوض او اندومتريوزيس او لوجود ورم بالحوض
الاعراض والشكوى :
*************
في حالات الميل الخلفي من الدرجة الاولى لا تشكو المريضة من اي اعراض ولكن في حالات الميل والانثناء للخلف من الدرجة الثالثة قد تشكو السيدة من الاتي :
- الام بالداخل اثناء الجماع
- الام بالظهر
- عسر طمث احتقاني وتقلصي حيث تعاني المريضة من الام بالحوض قبل بدء الدورة ومن مغص شديد مع نزول الدورة
- تقارب الدورة الطمثية وزيادة كمية دم الطمث
- تاخر الحمل حيث يتجه عنق الرحم للامام بعيدا عن مكان القذف اثناء الجماع وقد يؤدي الميل للخلف للرحم الى اجهاض
- جسم عنق الرحم متجه الى الامام وجسم الرحم للخلف
الوقاية :
********
نصح المريضة بالتبول بصورة منتظمة بعد الولادة حتى لا تمتليء المثانة وتضغط على الرحم للخلف وفحص المريضة بعد شهر من الولادة وتصحيح وضع الرحم وقد توضع فرزجة وهي قطعة مصنوعة من البلاستيك بشكل خاص توضع بالمهبل بعد عدل الرحم لتمنع رجوع ميله الى الخلف
العلاج :
*****
- علاج مؤقت بالفرزجة العادلة للرحم
- في حالة وجود اعراض يمكن اصلاح انقلاب الرحم للخلف جراحيا عن طريق تقصير الاربطة الساندة للرحم وتقصير اربطة عنق الرحم اثناء علاج الهبوط المهبلي
ثالثا : انقلاب الرحم راسا على عقب :
****************************
ينقلب الرحم راسا على عقب في حالات نادرة في الاحوال الاتية :
*****************************************
أ - انقلاب حاد ( راسا على عقب ) :
ويحدث ذلك بعد ولادة الطفل اذا تم جذب الحبل السري للمشيمة قبل انفصالها من الرحم او نتيجة للضغط على الرحم قبل انقباضه وفي حالة وجود ورم ليفي بقمة الرحم
الاعراض :
********
ينقلب الرحم راسا على عقب ويصاحب ذلك صدمة عصبية شديدة مع وجود نزيف رحمي والام شديدة
الوقاية :
********
عدم جذب الحبل السري قبل انفصال المشيمة وعدم الضغط على الرحم قبل انقباضه
العلاج :
*****
- يجب علاج الصدمة العصبية بواسطة المحاليل والعقاقير اللازمة
- اعطاء مهديء للمريضة
- الضغط على قمة الرحم المنقلبة الى اعلى ثم تفصل المشيمة بعد تصحيح وضع الرحم وتعطى الادوية القابضة لعضلات الرحم
ب -انقلاب مزمن راسا على عقب :
وفيه يحدث انقلاب تدريجي للرحم وخروجه من عنق الرحم وقد يكون ذلك لوجود ورم ليفي بقمة الرحم وقد يحدث في سن متقدمة بعد سن الياس
الاعراض :
*********
- الام بالحوض
- افرازات مهبلية مدممة
- الام اثناء الجماع
- قد يلاحظ خروج كتلة ورمية من المهبل
العلاج :
*****
- في السن المتقدمة بعد سن الياس يستاصل الرحم
- اجراء عملية جراحية يتم فيها توسيع لعنق الرحم ثم يتم اعادة الرحم لوضعه الاصلي ويتم خياطة الفتحة التي تم عملها بعنق الرحم


--------------------------------------------------------------

التهابات الجهاز التناسلي :
******************
العوامل الدفاعية في الجهاز التناسلي ضد الميكروبات :
****************************
من نعم الخالق ان الجهاز التناسلي للمراة له من العوامل الدفاعية ما يقلل من نسبة حدوث التهابات به ويحول دون صعود هذه الالتهابات الى اعلى وتكون هذه العوامل الدفاعية في اوج فعاليتها بعد البلوغ وفي سن الانجاب وتقل هذه الفعالية في الاطفال وبعد سن الياس وهذه العوامل الدفاعية هي :
***********
- الغشاء المبطن للمهبل سميك ومكون من نسيج ظهاري خلاياه متعددة الطبقات يقل سمك هذا الغشاء في سن الطفولة وبعد سن الياس حيث انه يتاثر وينمو تحت تاثير هرمون الاستروجين المفرز من المبيض بعد سن البلوغ
- التفاعل الحمضي للمهبل مما يسبب قتل معظم البكتيريا المسببة للالتهاب . تقل نسبة الحموضة في سن الطفولة وبعد سن الياس حيث ان هذه الحموضة لها علاقة بكمية الجليكوجين وهي مادة كربوهيدراتية بخلايا الجدار المبطن للمهبل حيث تكثر كميتها تحت تاثير هرمون الاستروجين وتتحول تحت تاثير البكتريا غير الضارة الى حامض اللاكتيك
- وجود كتلة من المخاط اللزج بقناة عنق الرحم مانعة وصول الميكروبات الى تجويف الرحم
- سقوط الجدار المبطن للرحم شهريا مع نزل دم الدورة الشهرية
مما سبق يتضح ان الجهاز التناسلي للمراة اكثر عرضة للميكروبات الضارة في سن الطفولة وبعد سن الياس وبعد الاجهاض والولادة ( لانفتاح عنق الرحم وسقوط كتلة امخاط السادة له )
اولا : الالتهابات المنقولة عن طريق مباشرة العلاقة الجنسية :
*******************************
اذا كان احد طلرفي العلاقة الجنسية مصابا باحد الامراض التناسليةتكون فرصة انتقال المرض الى الطرف الاخر كبيرة حيث تنتقل الميكروبات المسببة للمرض سواء كانت بكتريا او فطريات او جرثومات لولبية او فيروسات او طفيليات او كائنات اولية .
- داء السيلان :
***********
تحدث الاصابة بداء السيلان بسبب بكتيريا ثنائية المكور تعيش داخل الخلايا المصابة وتنتقل الى المصاب اما باستخدام فوط او الات شخص مصاب ولكن معظم الاصابة تقع بسبب المعاشرة الجنسية بطرف مصاب بالمرض
وتبدا الاصابة في جدار مجرى البول وبالجدار الداخلي لعنق الرحم وغدة بارثولين الموجودة بالفرج وعادة لا يصاب الفرج والمهبل نظرا لسمك الجدار المبطن لهما والتفاعل الالحمضي للمهبل ولكنهما معرضان للاصابة بعد سن الياس وفي سن الطفولة وقد تمتد الاصابة الى انسجة اخرى مثل الغشاء المبطن للرحم ولانابيب المبيض والمبيض والمثانة والغشاء البريتوني وفي احوال نادرة الى المفاصل والعين .
متى تظهر اعراض المرض ؟
في معظم الحالات تظهر اعراض المرض في ايام قليلة 3 -7 ايام
الاعراض :
*******
- ارتفاع درجة الحرارة
- حرقان اثناء التبول والشعور بالرغبة في تكرار التبول وقد يخرج افراز صديدي من فتحة مجرى البول
- افرازات مخاطية صديدية والام اثناء الجماع وقد تشعر المريضة بالام الحوض
- الام وتورم بالشفرين وقد يتكون خراج بغدة بارثولين
- في الاطفال وفي السيدات بعد سن الياس تعاني المريضات من ظهور افراز صديدي من المهبل مع الام بالفرج والمهبل
- الام شديدة بالحوض مع ارتفاع درجة احرارة في حالة وصول العدوى الى انابيب المبيض او المبيض
الوقاية والعلاج :
********
- عدم التعرض للاصابة بعدم استعمال ادوات الغير
- الراحة التامة وعدم مباشرة الجنس حتى الشفاء التام
- تناول العلاج الموصوف من الطبيب بانتظام
- يجب اجراء اختبار للزهري بعد ثلاثة اشهر للتاكد من عدم الاصابة به اثناء الاصابة بالسيلان
- يجب التاكد من الشفاء التام حتى لا يتسبب الميكروب في التهاب مزمن بقناة مجرى البول وعنق الرحم وغدة بارثولين
- داء الزهري :
*********
هو احد الامراض التي تنتقل عن طريق المعاشرة الجنسية نتيجة العدوى بكائن لولبي يسمى تريبونيما وقد تحدث العدوى مصاحبة لبعض الامراض التناسلية الاخرى وتاخذ اعراضها شكلا غير مالوف نتيجة استخدام المضادات الحيوية لعلاج امراض اخرى ويتسبب ذلك في عدم علاج الزهري في حينه مما يؤدي الى مضاعفات كان يمكن تجنبها
وقد يصاب الجنين داخل لرحم من ام مصابة ويعاني الطفل في هذه الحالة من زهري خلقي
الاعراض :
*******
في حالة الزهري المنتقل للطفل اثناء الحمل مؤديا الى زهري خلقي ويكون الانف له شكل خاص (انف سرجي ) وفي حالة الاصابة نتيجة المعاشرة الجنسية يظهر المرض في ثلاثة اطوار :
- الطور الاول :
********
ويظهر بعد التعرض للعدوى في خلال 9 الى 90 يوم ويظهر على هيئة غرنة ( قرحة الزهري البدائية ) وعادة تكون هناك قرحة واحدة غير مؤلمة وذات ارضية مصلبة وتظهر هذه القرحة في الفرج في احد الشفرين او المهبل او عنق الرحم وممكن حدوثه بالشفاه او حول فتحة الشرج وتلتئم هذه القرحة في خلال شهر .
- الطور الثاني :
**********
اذا لم يكتشف المرض في طوره الاول ولم يتم علاجه يظهر الطور الثاني للمرض في خلال ستة اشهر بعد التئام قرحة الطور الاول وتعاني المصابة في الطور الثاني من المرض من ارتفاع في درجة الحرارة ومن ارتفاعات جلدية تسمى ورم قنبيطي او سعدانة سطحها مستو وتظهر هذه الارتفاعات في الفرج او منطقة العجان ويحدث انتفاخ بالغدد الليمفاوية بالجسم .
- الطور الثالث :
*************
ويظهر بعد عدة سنوات وفي هذه الحالة يهاجم الميكروب العظام والاوعية الدموية والقلب والجهاز العصبي ونادرا ما يصيب الفرج مسببا ورما حبيبا ( ورما صمغيا ) وقد يتقرح المكان في حالة حدوثه بالفرج مسببا قرحة متعرجة غير مؤلمة كما تظهر الاعراض الخاصة بكل عضو مصاب مثل اعراض نتيجة اصابة الجهاز العصبي او القلب
العلاج :
********
يجب عمل مسح للتشخيص المبدئي بالوسائل المعملية لكشف الاجسام المضادة بالدم ويمكن التاكد من المرض بفحص العينات الموجودة من ميكروسكوب خاص لرؤية الميكروب
ويتم العلاج بحقن البنسيلين في العضل يوميا لمدة 10 ايام او بحقن بنسيلين طويل المدىوقد تطول مدة العلاج لعدة اسابيع في حالة الطور الثالث للمرض ( وفي حالة اصابة الجهاز العصبي لا يجدي استعمال البنسيلين لعدم وصوله بسهولة الى الجهاز العصبي ) مع استخدام ارثروميسين في حالة وجود حساسية للبنسيلين

--------------------------------------------------------------------

العدوى بفيروس هربس :
ويظهر المرض على هيئة حويصلات مائية صغيرة سرعان ما تنفجر مسببة قرحا سطحية صغيرة مؤلمة مع وجود احمرار وتورم الغدد الليمفاوية الاربية وتلتئم هذه القروح في خلال اسبوعين وقد يتكرر حدوثها
الاعراض :
تظهر الاعراض في خلال اسبوع من التعرض للاصابة
العلاج :
- في الحالات البسيطة يمكن استخدام كريم محتوي على عقار مضاد للفيروسات
- العلاج بواسطةالاقراص المضادة للفيروسات لمدة خمسة ايام

- الورم القنبيطي المؤنف :
وهو عبارة عن بروزات جلدية تنمو في مجموعات وتنتج من انتقال بعض الفيروسات من اجزاء اخرى من الجسم او نتيجة المعاشرة الجنسية
الاعراض :
ظهور مجموعات من البروزات الجلدية في الفرج والعجان ونادرا ما تظهر في المهبل وعنق الرحم ويزيد حجم البروزات اثناء الحمل او تعاطي اقراص منع الحمل
العلاج :
- كي البروز بمادة البودوفيللين ( يراعى عدم وجود حمل لتاثيره الضار عليه )
- استئصال البروزات اذا كبر حجمها
- كي البروزات او ازالتها بالليزر
- القرحة الرخوة :
الاعراض :
يظهر المرض على هيئة حويصلات صغيرة تنفجر مسببة قرحة مؤلمة جدا بالفرج او بجلد العجان وتتورم الغدد الليمفاوية الاربية وتشعر المريضة بالم شديد بها وقد تكون تجمعا صديديا ( خراجا )
العلاج :
يتم التشخيص برؤية الميكروب المسبب في افرازات القرح او عند بزل الغدد الليمفاوية وتعالج المريضة بمركبات السلفا او تتراسيكلين او إرثروميسين
- مرض نقص المناعة ( ايدز ) :
ينتقل المرض عن طريق نقل الدم او مركباته او اثناء المعاشرة الجنسية وقد ينتقل من الام المصابة الى طفلها اثناء الحمل في 30 % من الحالات
الاعراض :
يدمر الفيروس الخلايا الليمفاوية الخاصة بالمناعة مسببا نقص المناعة لتتعرض المصابة الى التهابات تهدد حياتها او ظهور ورم خبيث او كليهما
الوقاية :
- يجب فحص الدم ومكوناته للتاكد من عدم وجود الفيروس به
- التمسك بالاخلاقيات الاسلامية الحميدة بالابتعاد عن العلاقات المحرمة

بعض الالتهابات الخاصة :
- بلهارسيا الجهاز التناسلي :
تصاب السيدات بمرض البلهارسيا عند تعرضها لمياه راكدة بها قواقع تخرج منها سركاريا البلهارسيا حيث تخترق جلد المريضة ويصاب الجهاز التناسلي مع اصابة الجهاز البولي ونادرا ما يكون ذلك مصاحبا ببلهارسيا القولون وتترسب بويضات الطفيل تحت جلد الفرج وتحت الغشاء المبطن للمهبل وفي احوال نادرة بعنق الرحم والغشاء المبطن للرحم والانابيب والمبيضين الا ان سقوط الجدار المبطن للرحم شهريا مع دم الدورة يقلل الاصابة به
الاعراض :
- ظهور زوائد جلدية او تقرحات بالفرج والمهبل وعنق الرحم ويكون ملمس جدار المهبل خشنا
- قد تصاب المريضة بعقم لاصابة انابيب المبيض والمبيض وللتاثير الضار للاجسام المضادة للبلهارسيا على الحيوانات المنوية
- افرازات مهبلية زائدة وقد تكون مدممة
- الشعور بالام اثناء الجماع
- نزيف بولي او نزيف مع البراز
التشخيص :
تحليل البول والبراز للبحث عن بويضات الطفيل ويمكن رؤية بويضة الطفيل بمنظار عنق الرحم المبكر او في العينات التي تؤخذ من الاماكن المصابة
الوقاية والعلاج
- عدم التبول او التبرز في مصادر المياه
- عدم التعرض للمياه الراكدة
- العلاج الكلي لاهل القرى المشتلاكة في مصادر مياه مشتركة في وقت واحد
- مقاومة القواقع بالترع والمصارف
- العلاج بالعقار القاتل لطفيل البلهارسيا الذي يعطى عن طريق الفم جرعة واحدة
- علاج الانيميا المصاحبة
- اصابة الجهاز التناسلي للمراة بالدرن :
يصاب الجهاز التناسلي بميكروب الدرن الادمي عن طريق الدم كجزء من اصابة الدرن في اجزاء اخرى من الجسم او بانتقال الميكروب من اعضاء مجاورة وقد تكون الاصابة مركزة في الجهاز التناسلي فقط في حالات نادرة
وقد يسبب شرب اللبن غير المغلي الاصابة بميكروب الدرن الحيواني حيث ينتقل الى الجهاز التناسلي عن طريق الاوعية الليمفاوية وفي حالات نادرة قد تكون الاصابة عن طريق السائل المنوي للرجل وتبدا الاصابة في 90 % من الحالات في انابيب المبيض ثم تمتد الى الغشاء المبطن للرحم في نصف الحالات تقريبا ويصاب المبيض في 30 % من الحالات ونادرا ما يصاب عنق الرحم او المهبل
-المضاعفات :
- انسداد انابيب المبيض وقد يتكون كيس صديدي بالانابيب
- التصاقات شديدة بالحوض مسببة عقما
- تدمير الغشاء المبطن للرحم مع انسداد عنق الرحم - قد يتكيس الرحم محتويا على سائل صديدي ويمتد المرض الى الجدار العضلي للرحم
- تكون خراج درني بالمبيض
الاعراض :
-نقص الوزن وقلة الشهية وارتفاع درجة الحرارة ليلا كجزء من الاعراض العامة للاصابة بالدرن
- العقم
- انقطاع الطمث او قلته
- الم بالحوض والجزء السفلي من لابطن
- افرازات مهبلية زائدة قد تكون مدممة
- احساس تكيس بالجزء السفلي من البطن وبالحوض
-اعراض وجود درن باجزاء اخرى من الجسم
- احساس كتل عقدية خلف الرحم عن طريق المهبل
التشخيص :
- اختبار تيوبركلين بالجلد وفي حالة الاستجابة السلبية يعني هذا استبعاد اصابة المريضة بالدرن
- فحص الرئتين بالاشعة
- فحص عينة من الغشاء المبطن للرحم قبل بدء الدورة الشهرية سواء كان الفحص بالميكروسكوب او ارسال عينة لاجراء مزرعة او للحقن في حيوانات التجارب
- اثناء اجراء فحص الحوض بمنظار البطن يمكن رؤية عقد على الغشاء البريتوني وعلى انابيب المبيض والمبيض
-فحص العينات من الاجزاء المشتبه في اصابتها
- يجب التفكير في الاصابة بالدرن في الجهاز التناسلي عند عدم استجابة التهاب الحوض للمضادات الحيوية التقليدية وبالذات في العذارى
-عند تصوير الرحم والانابيب بعد حقن صبغة تظهر في الاشعة يبدو شكل الانابيب بما يوحي بوجود اصابة نظرا لتليف جدارها نتيجة الالتهاب المزمن
العلاج :
- الاهتمام بالنواحي الغذائية
- اعطاء العقاقير المضادة لميكروب الدرن ويجب اعطاء عقارين معا على الاقل ولمدة عام كامل
- العلاج الجراحي في الحالات المتقدمة مع وجود كتل التهابية درنية كبيرة يجب استئصالها وقد يلزم استئصال الرحم والأنبوبتين والمبيض ويتبع ذلك العلاج بالعقاقير
-ينصح قبل إجراء العملية الجراحية بإعطاء الأدوية المضادة للدرن لمدة 3 أشهر قبل إجراء الجراحة .. حيث يسهل ذلك التدخل الجراحي المطلوب ويمنع المضاعفات ,
- تتسائل الكثير من السيدات عما إذا كانت السيدة المصابة بالدرن في الجهاز التناسلي تنجب بعد شفائها والجواب نعم . قد يحدث حمل ..ولكنه عرضة للإجهاض أو لحدوث حمل خارج الرحم وفي حالات قليلة يكتمل الحمل أقل من 5 % من الحالات

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-02-07, 08:55 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

التهابات اجزاء الجهاز التناسلي :
أ -التهاب الفرج :
يتعرض الفرج للالتهابات الجلدية المختلفة كما تتعرض الغدد الدهنية الموجودة والغدد العرقية والبصيلات الشعرية للالتهابات وهذه بعض الظواهر :
- تجمع الافرازات تحت ثنايات الجلد مسببة التهابه
- التهاب بالبصيلات الشعرية مسببة تجمعات صديدية
- التهاب صديدي ( خراج ) نتيجة التهاب غدة عرقية او غدد دهنية
- التهاب الشفرين في سن الطفولة المبكرة نظرا لقلة سمك الجلد في هذه السن وقد يؤدي ذلك لالتصاقهما معطيا انطباعا عن وجود تشوه خلقي
- التهاب الفرج المصاحب لمرض السكر وفي هذه الحالة ياخذ لون جلد الفرج لون يقرب من اللون البنفسجي مع الشعور بحكة فرجية
- التهاب غدة بارثولين وقد ينتج عن ذلك تجمع صديدي او كيس بالغدة
- التهاب الفرج كجزء من الامراض التناسلية مثل السيلان والزهري والقرحة الرخوة والاصابة بالفطريات وقد تلتهب الاوعية الليمفاوية مما يؤدي الى انسدادها مسببة مرض الفيل
- التهاب ثانوي لالتهاب المهبل الفطري والتريكوموناس او التهاب ثانوي لعدم التحكم في التبول مثل حالات الناسور المثاني المهبلي ونتيجة لمرور البراز في حالات الناسور بين المهبل والمستقيم
الاعراض :
تختلف الاعراض حسب طبيعة الالتهاب وسببه , شعور بالالم اثناء الجماع والشعور بالالم اثناء التبول وقد يكون مصاحبا بحكة فرجية او بارتفاع في درجة الحرارة في حالات التجمع الصديدي كما توجد اعراض الامراض المسببة للالتهاب
العلاج :
- اعطاء المضادات الحيوية المناسبة
- العلاج الجراحي بفتح التجمعات الصديدية
- علاج الاسباب الاولية للالتهاب مثل مرض السكر والنواسير والامراض التناسلية
- اعطاء مسكنات الالم ومضادات الالتهاب
- العناية بالنظافة العامة
ب - التهاب المهبل :
قد يحدث التهاب بالمهبل نتيجة تهيج جداره بمادة كيميائية في حالة استخدام دش مهبلي عالي التركيز او لوجود حساسية للمادة المستخدمة .
ويلتهب المهبل نتيجة لمرور افراز التهابي لعنق الرحم وكذلك في حالات الناسور المهبلي والناسور بين المهبل والمستقيم لمرور البول والبراز به وتتضمن التهابات المهبل ما يلي :
الالتهاب الفطري :
يحدث هذا الالتهاب نتيجة الاصابة بفطر كانديدا وبصفة خاصة في حالات الاصابة بمرض السكر وفي حالات الحمل او استعمال اقراص منع الحمل وبعد العلاج بالمضادات الحيوية حيث يتحول الفطر الموجود بالمهبل ( في ربع الحالات دون اعراض ) الى فطر معد نتيجة العوامل السابقة
وقد يصل الفطر للمهبل باستخدام ادوات الغير او من المستقيم ونادرا عن طريق الزوج
الاعراض :
-حكة فرجية ومهبلية مزعجة
- افرازات مهبلية بيضاء على هيئة قطع صغيرة وعند ازالتها يمكن روية تقرحات تحتها
- الم بالمهبل والفرج والام اثناء الجماع
- الشعور بالالم اثناء التبول والرغبة في تكراره
- ظهور علامات الالتهاب من احمرار وتورم
العلاج :
- بعد التاكد من التشخيص بملاحظة الاعراض السابقة ورؤية الفطر تحت الميكروسكوب في عينة طازجة لافراز المهبل او بعد صبغها او اجراء مزرعة
يتم العلاج بالعقاقير المضادة للفطريات اما عن طريق المهبل على هيئة كريمات او لبوسات او اعطاء بعض من هذه العقاقير بالفم حيث تفرز بالمهبل وتقضي على الفطر
- علاج العوامل المسببة للالتهاب مثل مرض السكر
- غلي الملابس الداخلية
الالتهاب المهبلي ( تريكوموناس ) :
الطفيل المعدي في هذه الحالة هو كائن اولي ذو سياط تمكنه من الحركة وعلى هيئة الكمثرى وهذا الالتهاب شائع الحدوث وتنتقل العدوى اما عن طريق الزوج او استعمال ادوات الغير او نتيجة قلة المناعة حيث يتحول الكائن الى كائن معد بدلا من كائن محمول بالمهبل دون اعراض سابقة
الاعراض :
- حكة مهبلية فرجية
- افرازات مهبلية صفراء لها رائحة نفاذة وبها رغاو
- الام بالمهبل والفرج واثناء الجماع
- الام اثناء التبول والرغبة في تكراره
- احمرار المهبل وظهور بقع حمراء
التشخيص :
- يمكن رؤية التريكوموناس يتحرك بعد اخذ عينة طازجة من افرازالمهبل وفحصها تحت الميكروسكوب بعد اضافة نقطة محلول ملح فسيولوجي اليها
- بفحص طبقة رقيقة من الافرازات بعد صبغها وقد يحتاج الامر لعمل مزرعة قبل ذلك
العلاج :
- عدم استعمال ادوات الغير
-غلي الملابس الداخلية
- يجب تجنب المباشرة الجنسية اثناء العلاج
- يجب علاج الزوجة والزوج معا في نفس الوقت حتى لو لم يشتكي الزوج من اية اعراض
-علاج الزوج والزوجة بالادوية المضادة للتريكوموناس عن طريق الفم لمدة اسبوع ثم يعاد العلاج لمدة اسبوع اخر بعد راحة اسبوع
- يمكن اعطاء الانواع الجديدة من مضادات التريكوموناس على هيئة جرعة واحدة لكل من الزوج والزوجة
- اثناء الحمل توضع مضادات التريكوموناس على هيئة لبوسات بالمهبل
التهب المهبل بعد سن اليأس :
تقل درجة الحموضة بالمهبل بعد سن اليأس ويقل سمك الجدار الظهاري المبطن له مقللة العوامل الدفاعية ومسهلة مهاجمة المهبل بالميكروبات
الاعراض :
- افرازات مهبلية صديدية وقد تكون مدممة
- الم اثناء الجماع واثناء التبول والرغبة في تكراره
- الم بالفرج والمهبل واحمرار جدار المهبل وقد توجد تقرحات
العلاج :
-العلاج بهرمون الاستروجين حيث يبني جدار المهبل ويزيد سمكه وكذلك يزيد كمية الجليكوجين بخلاياه وبذلك تزداد درجة الحموضة عند تكسيره الى حامض اللاكتيك ويمكن اعطاء هرمون الاستروجين على هيئة اقراص بالفم او على هيئة كريم موضعي
التهاب المهبل والفرج عند الاطفال :
حيث ان العوامل المقاومة للالتهاب لم تتكون لعد قد تحدث التهابات متكررة حتى سن البلوغ اذا لم تتخذ العوامل الوقائية اللازمة من نظافة وغلي الملابس الداخلية وخلافه وقد يكون سبب الالتهاب وجود جسم غريب بالمهبل ادخل خطأ بواسطة الطفلة
الاعراض :
- افرازات مهبلية صديدية
- الام بالمهبل والفرج واثناء التبول
- احمرار الفرج وتورمه
التشخيص :
يجب التاكد من عدم وجود جسم غريب بالمهبل ثم تؤخذ عينة من الافرازات لمعرفة الميكروبات المسببة له
العلاج :
- المضادات الحيوية المناسبة
- هرمون الاستروجين بالفم بالجرعة المناسبة
- اعطاء مسكنات للالم وبالذات ليلا
- العناية بغلي الملابس الداخلية وعدم استعمال ادوات الغير
التهاب المهبل بميكروب جاردنيلا :
يحدث هذا الالتهاب نتيجة الاصابة بميكروب لا هوائي مثل ميكروب جاردنيلا ويظهر الالتهاب بالمعاشرة الجنسية او بنتيجة الاكثار من عمل غسيل مهبلي بغسول قلوي او قد تحدث العدوى من ميكروبات القولون
الاعراض :
- الم بالمهبل واثناء الجماع
- افرازات مهبلية كثيرة لها رائخة السمك ولونها رمادي مبيض
التشخيص :
يفحص افراز المهبل بعد صبغه حيث توجد خلية من خلايا جدار المهبل محاطةبالبكتيريا مؤكدة التشخيص
العلاج :
تتراسيكلين كبسولات لمدة اسبوع
التهاب عنق الرحم :
الالتهابات الحادة لعنق الرحم :
يبدا الالتهاب بخلايا الجدار المبطن لقناة عنق الرحم لان الغشاء الظهاري المبطن له مكون من طبقة واحدة من الخلايا ويسهل مهاجمته بالميكروبات بعكس جزء عنق الرحم الذي يبرز في المهبل لانه مغطى بغشاء سميك متعدد الطبقات
يلتهب عنق الرحم عند الاصابة بالميكروبات بعد الولادة والاجهاض وقد يتبع اجراء عمليات بعنق الرحم او كجزء من الاصابة بالسيلان والكلاميديا
الاعراض :
- الم اثناء الجماع او الفحص
- الم بالحوض والظهر
- افرازات مخاطية صديدية لونها اصفر
- تورم عنق الرحم واحمراره
العلاج :
باعطاء المضادات الحيوية المناسبة
- يجب تجنب استخدام الدشات المهبلية في الالتهاب الحاد حتى لا ينتشر المرض الى اعلى
التهاب عنق الرحم المزمن :
قد يحدث التهابي عنق الرحم الحاد في حالة عدم علاجه بكفاءة وقد يبدا بالتهاب بسيط
الاعراض :
- افرازات مخاطية صديدية لونها اصفر
- الام بالظهر ولحوض واثناء الجماع وقد يحدث نزيف بسيط بعده
- عسر طمث احتقاني وزيادة دم الطمث لاحتقان لحوض
- العقم
- الام بالمفاصل والعضلات في حالة تحول الالتهاب المزمن اى بؤرة تعفن
- ظهور قرحة لونها احمر على سطح عنق الرحم البارز في المهبل
- تضخم عنق الرحم
- تكون اكياس صغيرة بها مخاط لانسداد قنوات غدد عنق الرحم
- اعراض التهاب المثانة مثل الم اثناء التبول والرغبة في كثرة التبول
العلاج :
- استخدام اللبوسات المهبلية المطهرة قد يؤدي لنتيجة مؤقتة
- كي عنق الرحم بالسخونة
- تبريد عنق الرحم
- تدمير السطح الملتهب باستخدام الليزر
- العلاج الجراحي التكميلي لعنق الرحم واستئصال الاجزاء الملتهبة


---------------------------------------------------------

الالتهاب المزمن للغشاء المبطن للرحم بعد سن اليأس :
يسقط الغشاء المبطن للرحم مع دم كل دورة طمثية وبذلك يتجدد الغشاء شهريا وتكون فرصة التهابه ضئيلة وبعد سن اليأس لا يسقط الجدار المبطن للرحم ويقل سمكه لانعدام هرمونات المبيض ويكون عرضة لالتهاب مزمن
الاعراض :
- افرازات صديدية وقد تصبح مدممة
- نزيف رحمي بعد سن اليأس
- الام بالحوض
المضاعفات :
- سرطان بالجدار المبطن للرحم
- تكيس صديدي للرحم
العلاج :
لابد من اجراء عملية كحت لاستبعاد وجود سرطان بجدار الرحم
اذا لم تكن هناك استجابة للعلاج بالمضادات الحيوية قد يلزم استئصال الرحم
تكيس الرحم الصديدي :
في حالة وجود انسداد بعنق الرحم والتهاب بجدار الرحم تتجمع الافرازات الصديدية بالرحم مكونة كيسا صديديا وقد يحدث ذلك في الحالات الاتية :
- الالتهاب المزمن للغشاء المبطن للرحم بعد سن الياس
- الالتهاب الدرني للغشاء المبطن للرحم
- سرطان عنق الرحم او سرطان الغشاء المبطن للرحم
- ضيق ثم انسداد خلقي او نتيجة عملية بعنق الرحم او نتيجة استخدام اللااديوم في علاج سرطان عنق الرحم
- تحلل ورم ليفي داخل تجويف الرحم
الاعراض :
- ارتفاع درجة الحرارة والضعف العام
- اعطاء المضادات الحيوية المناسبة
- اجراء عملية كحت بعد عشرة ايام للتاكد من عدم وجود ورم خبيث
- قد لا يحتاج الامر الى استئصال الرحم
التهاب انابيب المبيض :
يصل الميكروب لانابيب المبيض اما بالصعود من التهابات الجهاز التناسلي او نتيجة التصاقها بعضو ملتهب مثل التهاب الزائدة الدودية او القولون او عن طريق الاوعية الليمفاوية او عن طريق الدم وعادة يكون الالتهاب في كلتا الانبوبتين الا في حالة التهاب الزائدة الدودية يكون الالتهاب على الناحية اليمنى وميكروب السيلان والكلاميديا يمثل السبب الاكبر في التهاب الانابيب الا انه يمكن التهابها بواسطة معظم الميكروبات الاخرى وميكروب الدرن وطفيل البلهارسيا في حالات نادرة
التهاب الانابيب الحاد :
يختلف نوع ومدى الالتهاب على موقع الالتهاب وشدته ومناعة الجسم فاذا كان الالتهاب بسيطا ومحددا في الغشاء المبطن للانبوبة فيكون الالتهاب في هذه الحالة التهابا غشائيا مخاطيا حيث يحتقن الجدار وينتفخ ويفرز سائلا مصليا في تجويف الانبوبة ويمكن الشفاء التام في هذه الحالة اذا اعطيت المريضة العلاج المناسب
- اما في حالة الالتهاب الشديد فيشمل كل انسجة جدار الانبوبة مع تجمع افرازات صديدية
- واذا هوجمت الانابيب بالميكروبات من الخارج عن طريق الاوعية الليمفاوية مثل حالات حمى النفاس او التهاب بعد الاجهاض او اذا كان الالتهاب وصل الى الانبوبة من اعضاء مجاورة مثل الزائدة الدودية الملتهبة فيكون الالتهاب سطحيا حول الانبوبة
المضاعفات :
الالتصاقات حول الانبوبة وبالاعضاء المجاورة وتعوق هذه الالتصاقات حركة الانبوبة مانعة التقاط البويضة وقد تعوق انتقال البويضة المخصبة الى داخل الرحم مسببة حمل خارج الرحم
- في حالة انسداد طرف الانبوبة الخارجية في حالات الالتهاب الغشائي المخاطي البسيط تتكيس الانابيب ويحتوي الكيس على سائل مصلي ويحدث عقم لانسداد الانابيب
- في حالة الالتهاب الصديدي وعند انسداد الانابيب تتكيس الانبوبة او الانبوبة والمبيض مكونة كيسا صديديا او خراجا بالمبيض
- التهاب بريتوني اذا امتد الالتهاب للغشاء البريتوني بالحوض وقد يؤدي ذلك الى خراج بالحوض
الاعراض :
- ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالقشعريرة والاعياء وزيادة عدد ضربات القلب
- الام شديدة بالحوض
- افرازات مهبلية صديدية في حالة التهاب عنق الرحم مع التهاب الانابيب
- نزيف رحمي قبل ميعاد الدورة الشهرية نتيجة لاحتقان المبيضين والرحم
- الم تاثناء التبول
- الام شديدة عند الفحص وبالذات عند محاولة تحريك عنق الرحم
العلاج :
- يجب معرفة السبب هل هو بعد اجهاض او ولادة او عمليات بالرحم او التهاب منتقل عنطريق المباشرة الزوجية ويجب اخذ عينة من افرازات عنق الرحم لاجراء مزرعة وحساسية للميكروب
- الراحة التامة واعطاء كمية سوائل كثيرة واعطاء الادوية المهبطة لارتفاع حرارة الجسم والمسكنة للالام
- اعطاء المضادات الحيوية المناسبة
- في حالة تكوين خراج( تجمع صديدي بالحوض ) يجرى عمل فتحة بالمهبل خلف عنق الرحم لصرف الصديد
الالتهابات المزمنة لانابيب المبيض :
- التهاب درني بالانابيب
- التهاب الاصابة بالبلهارسيا
- نتيجة لعدم علاج الالتهاب الحاد بكفاءة يتحول الالتهاب الى التهاب مزمن وقد تاخذ الانبوبة شكل التكيس الصلي او التكيس الصديدي او التهاب خلالي مزمن يشمل كل جدار الانبوبة
الاعراض :
- العقم
- الام بالحوض والظهر
- اعراض احتقان الحوض مثل كثرة دم الطمث والام بالحوض قبل نزول الطمث بعدة ايام
- الاعياء والضعف العام
- الشعور بالالم اثناءالجماع
- تكرار حدوث الالتهابات الحادة في الانابيب
العلاج :
- تفحص المريضة بالموجات الصوتية لتقييم الحالة
- تعطى المضادات الحيوية اذا تحول الالتهاب الى التهاب حاد
-توضع لبوسات بالمهبل تقلل احتقان الحوض
- يلجا للعلاج الجراحي في حالة وجود تكيس كبير وتكرار الالتهابات الحادة وفي حالة العقم
- استئصال الرحم والانبوبتين فقط في هذه الحالة
- في حالة العقم تجرى جراحة ميكروسكوبية دقيقة للمحافظة على الانبوبة حيث تعمل فتحة بطرف الانبوبة وتزال الالتصاقات المحيطة بها

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-02-07, 08:58 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

اورام الجهاز التناسلي للمراة:
اولا اورام الفرج الحميدة والخبيثة :
ينتج الورم نتيجة نمو الانسجة بصورة غير طبيعية وفي حالة الورم الحميد يكبر الورم ببطء ثم يتوقف نموه عند حد معين وعادة لا يغزو الانسجة المجاورة ولا ينتقل الى اجزاء اخرى من الجسم
وفي حالة الورم الخبيث تتكاثر الخلايا بصورة غير طبيعية وغير منضبطة ويكون نمو الورم سريعا ويغزو الانسجة المجاورة وينتقل عن طريق الاوعية الليمفاوية الى الغدد الليمفاوية وعن طريق الاوعية الدموية الى اعضاء الجسم المختلفة مثل الكبد والرئتين والعظام وباقي اعضاء الجسم
أ - الاورام الحميدة :
- ورم غدي من غدة بارثولين ومن الغدد العرقية ومن الغدد الدهنية حول الشعر وعادة يكون الحجم صغيرا والنمو بطيء ثم يتوقف عند حد معين
- تكيس غدة بارثولين وهذا ليس ورما بالمعنى المقصود للورم ولكنه نتيجة التهاب بقناة بارثولين تنسد القناة وبذلك تتجمع افرازات الغدة خلف الانسداد مكونة كيسا
- ورم حليمي وهو عبارة عن زوائد جلدية
- قد يكون الورم في الانسجة تحت جلد الفرج مثل الاورام الشحمية وهي كتلة من الدهون
الاعراض :
ظهور نمو يلاحظ من جانب المريضة او الطبيب
الوقاية والعلاج :
اتخاذ الاجراءات الوقائية لمنع التهاب الفرج حيث ينتج تكيس بارثولين نتيجة الالتهاب كما ان الزوائد الجلدية ( الورم الحليمي ) قد نتج نتيجة للالتهاب بالفيروسات وتستأصل الزوائد الجلدية بالكي وباستخدام مواد كيميائية او جراحيا عند كبر حجمها وفي حالة تكيس غدة بارثولين يتم عمل فتحة في الكيس ويخيط جدار الكيس بالجلد
ب - الاورام الخبيثة :
في معظم الحالات ينشأ الورم الخبيث بالفرج في جلد الفرج وقد يسبق ظهور هذا الورم الخبيث تغيرات جلدية ينتج عنها نشاط زائد لخلايا الجلد وعادة يكون مصحوبا بتغير لون الجلد وتشعر المريضة بحكة مزمنة ولكن هذا النشاط يظل موضعيا ولا يغزو الطبقة المبطنة للجلد على ان نسبة حدوث هذا المرض ضئيلة 4 % من سرطانات الجهاز التناسلي للمراة وعادة يحدث بعد سن الستين
العوامل المساعدة على ظهور الاورام:
- الالتهابات المزمنة
- الحكة الفرجية المزمنة
- التغيرات الجلدية مثل التقرينية البيضاء
- تعاني المريضات المصابات بسرطان الفرج من مرض السكر في حوالي 10 % من الحالات ويعانين من السمنة المفرطة وارتفاع ضغط الدم في حوالي 40 % من الحالات
الاعراض :
- حكة مزمنة
- افرازات صفراء وقد تكون مدممة
- قرحة بالفرج
- كتلة عقدية او ارتفاع جلدي بالفرج
انتشار المرض :
- انتشاء موضعي للانسجة المجاورة وقد يمتد لقناة مجرى البول او الى المهبل والى منطقة العجان
- قد ينتشر عن طريق الاوعية الليمفاوية الى الغدد الليمفاوية الاربية او الفخذية على نفس جهة الورم او على الغدد الليمفاوية على الاخرى التي لا يوجد بها ورم
- نادرا ما ينتشر المرض في المراحل المتقدمة عن طريق الدم الى الكبد والرئتين والعظام
اسباب الوفاة :
- الهزال ( النهجة المصاحبة للسرطان
- العدوى بالميكروبات
- النزيف
- مضاعفات العلاج سواء العلاج الجراحي او النظائر المشعة
التشخيص :
قرح او كتل عقدية او ارتفاعات جلدية او الشعور بالحكة المزمنة يستدعي اخذ عينة من عدة مناطق من الفرج او من المنطقة المصابة للتحليل الباثولوجي
الوقاية والعلاج :
- علاج الالتهابات
-يجب التعامل مع الشعور بالحكة المزمنة او تغير لون الجلد للفرج بايجابية ويتم اخذ عينات من الفرج وفي حالة وجود نشاط زائد موضعي يمكن استئصال الاماكن المصابة او استئصال بسيط للفرج قبل ان يتحول هذا النشاط الى ورم خبيث
- عند التاكد من وجود ورم خبيث بالفرج عن طريق فحص العينات باثولوجيا يجب استئصال جذري للفرج مع استئصال الغدد الليمفاوية الاربية والفخذية على الجانبين وقد تستاصل الغدد الليمفاوية بالحوض ايضا
ج - الاورام الخبيثة النادرة بالفرج :
- ورم قتامي خبيث ويحدث ذلك عادة في الوحمة السوداء ويجب استئصال الوحمة (القتامة )
- سرطان خلوي قاعدي وهو سرطان موضعي ويعالج باستئصال الورم مع حافة امان
- قد ينشا في الانسجة تحت الجلد في حالات نادرة
ثانيا : اورام المهبل الحميدة والخبيثة :
أ - الاورام الحميدة :
اورام نادرة الحدوث وبطيئة النمو :
- اورام حليمية على هيئة بروزات سطحية تختلف في حجمها وسمكها وقد تتبع الولادة والعمليات الجراحية وفي هذه الحالة تكون على هيئة بروزجلدي وقد يكون السبب للعدوى ببعض الفيروسات او نتيجة العدوى ببعض الفيروسات او نتيجة الاصابة بالبلهارسيا
-ورم غدي نتيجة تضخم الغدد المجاورة للمهبل
- ورم شحمي نادر الحدوث وهو عبارة عن تجمع لنسيج شحمي في الانسجة المجاورة للمهبل
- ورم ليفي ينشأ في الانسجة المجاورة للمهبل ويشبه الورم الليفي للرحم
الاعراض :
- ملاحظة وجود الورم بواسطة المريضة او الطبيب
- الشعور بالام اثناء الجماع
الوقاية والعلاج :
- مراعاة الدقة اثناء خياطة غرز الجروح
- اتخاذ سبل الوقاية التي تمنع الاصابة بالعدوى عن طريق مباشرة العلاقة الجنسية وعدم التعرض للاصابة بالبلهارسيا
- استئصال الزوائد او لورم جراحيا اذا كبر حجمها او اثرت على الجماع

ب -الاورام الخبيثة :
وهي اورام تنشأ في انسجة واعضاء خارج المهبل وتنتقل الى المهبل اما بالانتشار الموضعي من الانسجة والاعضاء المجاورة مثل عنق الرحم وقناة مجرى البول والمثانة والمستقيم او قد تصل الخلايا السرطانية عن طريق الشعيرات الليمفاوية من سرطان الغشاء المبطن للرحم عن طريق الدم من اعضاء الجسم البعيدة
الاعراض :
ورم بالمهبل او قرحة خبيثة مسببة للنزيف وقد تشكو السيدة من اعراض الورم الاولي في اجزاء الجسم غير المهبل
العلاج :
يتوجه العلاج الى المصدر الاولي للمرض لذلك يجب عند وجود ورم خبيث بالمهبل التفكير والبحث عن مصدر اولي لذلك

اورام خبيثة اولية :
اي ان الورم الخبيث ينشا في المهبل ونسبة حدوث هذه الاورام قليلة
ورم ظهاري موضعي :
ويكون الورم محصورا في البطانة الظهارية للمهبل ولا يمتد للانسجة المجاورة وقد يتحول الى ورم خبيث غازي يمتد الى الانسجة الاخرى او ينتشر اليها ولكي يتم هذا التحول يحتاج الامر الى سنوات قد تصل الى عشر سنوات
الاعراض :
لا توجد اعراض في معظم الاحوال ويكتشف المرض عند فحص مسحات خلايا المهبل الدورية للكشف عن سرطان الجهاز التناسلي مبكرا وربما تشكو بعض السيدات من افرازات مهبلية اكثر من الطبيعي او من حدوث نزيف بسيط متقطع وقد يشتكين من الام اثناء الجماع
العلاج :
- يمكن ازالة البقع الورمية جراحيا او باستخدام الليزر والكي
- في حالة وجود بقع ورمية متعددة يمكن اتخدام الكريمات المحتوية على مواد قاتلة للخلايا السرطانية مثل 5 % من مادة فلوروبوراسيل
- يمكن العلاج بالاشعاع
سرطان مهبلي غازي :
وتمثل نسبة حدوثه 5 % من سرطانات الجهاز التناسلي للمراة ويحدث عادة في السن المتقدمة بعد سن الستين وياخذ الاشكال الاتية :
- كتلة على شكل زهرة الكرنب
- قرحة
- ارتفاع سطحي كبير
طريقة الانتشار :
- الغزو الطبيعي حيث يغزو السرطان المهبلي الاجزاء المجاورة مثل المثانة او عنق الرحم او الفرج او المستقيم
-تنتقل الخلايا السرطانية عن طريق الاوعية الليمفاوية الى الغدد الليمفاوية الاربية او الغدد الليمفاوية بالحوض
- عن طريق الدم الى الكبد والرئتين في حالات نادرة
الاعراض :
- الام اثناء الجماع
- نزيف مهبلي متقطع او عند اللمس
- افرازات مهبلية ذات رائحة كريهة
- الشعور بالضعف العام لوجود الهزال المصاحب للسرطان وقد تشكو المريضة من اعراض نتيجة انتشار المرض للمستقيم مسببة الالم اثناء التبرز او لانتشاره الى المثانة مسببة بولا دمويا وعدم التحكم في البول
العلاج :
يجب اخذ عينة للفحص الباثولوجي للتاكد من المرض ولمعلرفة نوعه حتى يمكن اتخاذ الوسائل العلاجية المناسبة كما يجب فحص المثانة والمستقيم بالمناظير للتاكد من عدم امتداده اليها كما يفحص الصدر باخذ صورة اشعة وكذلك يتم عمل اشعة مقطعية على الحوض والبطن للتاكد من عدم انتشار المرض الى الغدد الليمفاوية والكبد ويتم العلاج باحدى هاتين الوسيلتين :
-الاستئصال بالجراحة وفيه يتم استئصال الرحم والمبيضين مع المهبل كما تستأصل الغدد بالحوض
- العلاج بالاشعاع : وفيه يعرض الورم للاشعاع بالراديوم وتعرض الغدد الليمفاوية للاشعاع بالاشعة العميقة .

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اورام الرحم الحميدة :
اورام جسم الرحم :
- الورم الليفي :
ورم حميد ينشا من عضلات جدار الرحم ويحتوي على بعض الالياف وهو ورم شائع الحدوث حيث ان نحو خمس السيدات في سن الانجاب يوجد برحمهن ورم ليفي خاصة بعد سن الثلاثين وتكثر نسبة حدوثه في غير المنجبات ويقل حدوثه في متكررات الحمل والولادة ويتاثر الورم بزيادة نشاط ونمو الغشاء المبطن للرحم لتاثره هو ايضا بزيادة هرمون الاستروجين ونادرا ما ينشا الورم من عضلات اربطة الرحم او الانسجة المحيطة به
وقد يصل الورم الى احجام كبيرة مختلفة الاحجام وقد يكون ظاهرا على سطح الرحم تحت الغطاء البريتوني للرحم او يوجد داخل الجدار العضلي للرحم او داخل تجويف الرحم وفي هذه الحالة يتحول الى بلوبوز يبرز من عنق الرحم
الاعراض :
اذا كان الورم صغيرا او يوجد على سطح جدار الرحم فقد لا يسبب اي اعراض وقد تشكو مريضة الورم الليفي من الاعراض الاتية :
- غزارة الطمث حيث تطول مدة الادماء وكمية دم الطمث ويؤدي ذلك الى فقر الدم ( انيميا ) ويحدث ذلك في حالات الورم الليفي الذي يبرز داخل تجويف الرحم مهما صغر حجمه وفي حالات احتقان الحوض وكبر حجم الرحم واحتقانه نتيجة وجود الورم الليفي
- عسر حيض احتقاني حيث تشكو المريضة من الام اسفل البطن والحوض قبل الدورة بعدة ايام تمتد الى الظهر تختفي عند بدء الحيض وقد تعاني السيدة بمغص شديد مع الدورة
- عدم الانجاب نتيجة ضغط الورم على انابيب المبيض او لوجود الورم بداخل تجويف الرحم مانعا انغماس البويضة او مسببا اجهاضا متكررا
- حس الورم عند الفحص
- اعراض تنتج من الضغط على الاعضاء الاخرى وتكون في صورة احتباس بولي نتيجة للضغط على فتحة مجرى البول او الشعور بالرغبة في تكرار التبول لضغط الورم على امثانة او ظهور دوالي بالساقين نتيجة الضغط على اوردة الحوض او الم بالحوض للضغط على الاعصاب
المضاعفات :
- النزف الشديد مؤديا الى انيميا
- انحشار الورم بالحوض
- تحلل الورم بالحوض
- تحلل الورم الذي يتحول الى نسيج هلامي
- الالتهابات
- التواء الورم اذا كان الورم خارج جدار الرحم مسببا الاما شديدة وصدمة عصبية
- اثناء الحمل : اجهاض - ولادة مبكرة - توقف تقدم الولادة واحتباسها ونزيف بعد الولادة
العلاج : علاج الورم يعتمد على سن المريضة وعدد الاطفال المنجبين وحجم الورم واعراضه حيث لا يوجد داع للعلاج في حالة وجود ورم ليفي صغير وغير مسبب للاعراض ولكن اذا كبر حجم الورم الليفي عن حجم بيضة الاوزة لزم العلاج
- استئصال الاورام الليفية مع الحفاظ على الرحم اذا كان عمر السيدة اقل من 40 سنة ولم تنجب اطفال او هناك رغبة في الحمل
- استئصال الرحم بما فيه من الاورام اذا كان عمر السيدة اكثر من 40 عاما
الزوائد الرحمية :
وهي عبارة عن بلوبوز نتيجة لنمو الغشاء المبطن للرحم
الاعراض :
قد لا تكون هناك اعراض ويكتشف المرض عند الفحص او عند الفحص بالموجات الصوتية
- مغص مستمر
- نزيف رحمي متقطع
-افرازات مهبلية زائدة
العلاج :
استئصال الزوائد واجراء عملية كحت لبطانة الرحم وتحليلها باثولوجيا
اورام عنق الرحم الحميدة:
ومنها الزوائد الحليمية والورم الغدي كذلك هناك الورم الليفي بعنق الرحم ويمثل حوالي 3 % من الاورام بالرحم حيث يتضخم عنق الرحم لوجود الورم وياخذ شكلا برميليا اي شمل البرميل ويكون جسم الرحم فوق الورم داخل قناة الرحم ليظهر من عنق الرحم في شكل بلوبوز
الاعراض :
- في حالة الزوائد الحليمية والورم الغدي بعنق لرحم نادرا ما يسبب ذلك اعراض وتكتشف عند الفحص
- في حالة وجود ورم ليفي بلوبوزي بارز من عنق الرحم تزداد الافرازات المخاطية المخاطية وقد يسبب نزيف عند اللمس
- في حالة وجود الورم الليفي في جدار عنق الرحم تكون الاعراض نتيجة للضغط على لاعضاء المجاورة مثل احتباس البول خلال بضعة الايام السابقة لنزول دم الدورة الطمثية
ويحدث مغص كلوي نتيجة للضغط على الحالبين
-عدم الانجاب
- الام اثناء الجماع
العلاج :
- تستاصل الزوائد الحليمية والورم الغدي جراحيا
- في حالة الورم الليفي بعنق الرحم يمكن استئصال الورم عن طريق المهبل اذا كان على هيئة بلوبوز بارز داخل عنق الرحم واذا كان الورم الليفي كبير وفي جدار عنق الرحم قد يستلزم الامر استئصال الرحم .

-----------------------------------------------------------------------------------------------
ب - اورام عنق الرحم الخبيثة :

**************************
- ورم خبيث موضعي ( ورم داخل الغشاء الظهاري ) :
حيث يكون الورم محصورا في الغشاء المغطى لعنق الرحم وغير ممتد للانسجة تحته وعادة يحدث في سن مبكرة نحو سن الاؤبعين
الاعراض :
قد لا يلاحظ تغير على عنق الرحم بالعين المجردة وقد يكون مصاحبا لالتهابات بعنق الرحم او لوجود بقع بيضاء ( اللطاخ الابيض )
التشخيص :
- المسحات الخلوية التي تؤخذ من عنق الرحم بصفة دورية للتشخيص المبكر لسرطان عنق الرحم وتصبغ هذه المسحات ثم تفحص مجهريا
- يتبع هذا الفحص بمنظار عنق الرحم واخذ عينات من الاجزاء التي يوجد بها تحول خلوي لفحصها مجهريا وللتاكد من ان الورم ما زال في الغشاء المغطى لعنق الرحم ( الغشاء الظهاري ) ولم يمتد للانسجة تحته
- في حالة عدم وجود منظار عنق الرحم يمكن معرفة الاجزاء التي تؤخذ منها عينات بعد صبغ عنق الرحم بصبغة اليود
- اخذ عينة على هيئة حلقة ( خاتم ) من عنق الرحم
والسؤال هو هل يتحول هذا الورم الى ورم غازي ويمتد للاغشية المجاورة وينتشر بعد ذلك ؟ والجواب ان هذا الورم يحتاج الى مدة طويلة للتحول الى ورم غازي قد تصل الى عشر سنوات
العلاج :
- ازالة الورم بالكي الكهربائي
- ازالة الورم بالليزر
- ازالة كتلة مخروطية الشكل من عنق الرحم تشمل كل الغشاء الظهاري
-استئصال الرحم وجزء من المهبل مجاور له بعد بلوغ سن الاربعين

ورم عنق الرحم الخبيث الغازي :

****************************
وفي هذا الورم تمتد الخلايا السرطانية الى اسفل الغشاء الظهاري وينتشر الورم الى الانسجة المجاورة بالزحف المباشر الى جسم الرحم والمهبل والمثانة واربطة الرحم والنسيج الخلوي بالحوض وفي الحالات المتقدمة عن طريق الدم الى الكبد والرئتين والعظام والمخ
ويبدا ظهور الورم في 90 % من الحالات في الجزء البارز في المهبل من عنق الرحم حيث يكون على هيئة قرحة سرطانية او كتلة او على هيئة زهرة الكرنب وفي 10 % من الحالات ينشأ الورم بقناة عنق الرحم
الاعراض :
-افرازات مهبلية سرعان ما تصبح افرازات مدممة ذات رائحة كريهة
-نزيف عن طريق المهبل يبدأ كنزيف عند اللمس وبعد الجماع ثم يصبح نزيفا متقطعا
- الشعور بالام ويختلف موضع الالم ونوعه حسب انتشار المرض فمثلا يحدث مغص كلوي عند الضغط عل الحالب والم عند التبول عند الانتشار للمثانة ونتيجة الضغط على الاعصاب تشعر المريضة بالالم في الاماكن المغذية بهذه الاعصاب ويحدث انسداد قناة عنق الرحم الما بالحوض نتيجة لحدوث تجمع صديدي بالرحم
-الشعور بالوهن والضعف الشديدين وظهور اعراض الفشل الكلوي او الكبدي في الحالات المتاخرة
- عند فحص المريضة مهبليا يحس الورم ولابد من فحص المريضة عن طريق المستقيم وفحص المثانة بالمنظار لتقييم مدى انتشار المرض ويلزم اخذ عينة من الورم وتحليلها
الوقاية :
- الفحص الدوري للمسحات الخلوية من عنق الرحم حتى يمكن تشخيص المرض في مراحله الاولى وقبل انتشاره
- علاج الالتهاب الفيروسي لعنق الرحم واتخاذ الوسائل لمنع حدوثه
- علاج الالتهاب المزمن من عنق الرحم
العلاج :
العلاج الجراحي : ويتم قبل انتشار المرض الى جدار الحوض او انسجة الحوض ويتم استئصال الرحم والبوقين والمبيضين والنسيج الخلوي بالحوض والغدد الليمفاوية بالحوض ويتبع ذلك العلاج بواسطة الاشعة العميقة للحوض
العلاج بالراديوم : حيث يعرض الورم للاشعاعات الصادرة من الراديوم وتعالج الغدد الليمفاوية بالحوض بواسطة الاشعة العميقة
وفي الحالات المتقدمة قد يستدعي العلاج استئصال المثانة او المستقيم او كليهما مع استئصال الرحم والبوقين والمبيضين والغدد الليمفاوية بالحوض
ج- اورام الرحم الخبيثة :

********************
تنشأ الاورام الخبيثة للرحم اما في جسم الرحم او عنق الرحم وقد يمتد الورم من الجسم الى العنق او العكس وسرعة انتشار الورم الى الغدد الليمفاوية اسرع في حالة سرطان عنق لرحم كما ان موضع الغدد الليمفاوية التي ينتقل اليها المرض يختلف في الحالتين وبالتالي يختلف العلاج
الورم الخبيث لجسم الرحم :
اولا يظهر سرطان جسم الرحم بالغشاء المبطن للرحم او في خلايا المشيمة وفي حالات نادرة في الجدار العضلي للرحم
1- سرطان الغشاء المبطن للرحم :

**************************
نسبة حدوث المرض :
تصاب سيدة من كل اربعة الاف سيدة كل عام بالمرض وفي حوالي 80 % من الحالات يحدث المرض بعد سن اليأس وتتضاعف النسبة بعد بلوغ سن الخمسين وهذا المرض يتاثر بهرمون الاستروجين لذا يجب المتابعة الدقيقة للحالات التي تتعاطى هذا الهرمون لعلاج اعراض سن اليأس ولوحظ ان المرض اكثر شيوعا في السيدات غير المنجبات او قليلات الانجاب
العوامل المساعدة لحدوث المرض :
- زيادة نسبة هرمون الاستروجين مثل استخدام الهرمون لمدة طويلة اكثر من 10 سنوات في علاج اعراض سن اليأس وفي حالات تكيس المبيضين نظرا لعدم وجود هرمون البروجسترون المضاد للاستروجين ونتيجة لافراز هرمون الاستروجين في بعض حالات اورام المبيض كما انه يحدث المرض ملازما للورم الليفي بالرحم
- لوحظ ان 20 % من السيدات اللاتي يعانين من المرض يعانين من مرض السكر
- السمنة :حيث تتحول بعض الهرمونات الى هرمون الاستروجين في الخلايا الدهنية
- ارتفاع ضغط الدم
- الالتهاب المزمن للغشاء المبطن للرحم
وقد يسبق ظهور المرض زيادة نشاط الغشاء المبطن للرحم ويظهر المرض على هيئة قرحة خبيثة او زوائد سرطانية ثم يغزو الانسجة المجاورة تحت بطانة الرحم ثم الجدار العضلي للرحم وقد يصل الى الغشاء البريتوني للرحم ثم الى باقي اعضاء الحوض ويتوسع المرض بالامتداد الى عنق الرحم وينتشر عن طريق الاوعية الليمفاوية الى الغدد الليمفاوية بالحوض والبطن وفي الحالات المتقدمة عن طريق الدم الى الاجزاء المختلفة من الجسم وسرعة انتشار المرض ابطأ منها في حالات سرطان عنق الرحم
الاعراض :
- افرازات ذات رائحة كريهة وقد تكون مدممة
- نزيف عن طريق المهبل
- الام بالحوض
- اعراض انتشاره للاجزاء الاخرى من الجسم
التشخيص :
يجب اجراء عملية كحت للغشاء المبطن للرحم في كل الحالات التي تشكو من الاعراض السابق ذكرها وفي حالات النويف حول سن اليأس وفحص العينة بعد صبغها بالمجهر
العلاج :
- استئصال الرحم والانبوبتين والمبيضين
- اعطاء هرمون البروجسترون للمريضة لمدة عام
- اذا اتضح ان المرض انتشر الى الجدار العضلي بعمق ينصح باستخدام الاشعاع كوسيلة مكملة للعلاج وقد يحتاج الامر للعلاج الكيماوي بواسطة الادوية التي تعالج السرطان
2 - السرطان المشيمي :

*********************
ورم خبيث في الطبقة البدائية الاغتذائية للمشيمة منتشر بصورة مضاعفة عشر مرات في الشرق الاقصى عنه في البلاد الاوروبية ويكون مسبوقا بحمل حويصلي في 50 % من الحالات وفي 25 % من الحالات يكون مسبوقا اما باجهاض او ولادة طبيعية ويظهر المرض في الغشاء المبطن للرحم على هيئة كتل او زوائد سرطانية رخوة مدممة تبرز بتجويف الرحم ويفرز الورم الهرمون المشيمي المنثلي مما يتيح فرص التشخيص ومتابعة العلاج
وينتشر المرض بالزحف المباشر الى الانسجة المجاورة وينتشر بسرعة عن طريق الدم الى الكبد والرئتين والعظام والمخ وقد يصل الى المهبل عن طريق الاوردة الدموية
الاعراض :
- انقطاع الطمث بعد الولادة او الاجهاض او الحمل الحويصلي
- النزيف المتقطع بعد الولادة او الاجهاض او الحمل احويصلي
- افرازات دموية وقد تكون ذات رائحة كريهة
- قد تشكو المريضة من الام شديدة بالبطن نتيجة غزو المرض لجدار الرحم واختراقه
- اعراض لانتشار المرض ال اجزاء اخرى من الجسم
- ضعف عام وهزال شديد وانيميا وفحص المريضة قد يظهر اكياسا بالمبيض
التشخيص :
يتم التشخيص بفحص عينات الجدار المبطن للرحم عن طريق عملية كحت ويقاس مستوى الهرمون المشيمي المنثلي بالدم
الوقاية والعلاج :
- في حالات الحمل الحويصلي تنصح المريضة بعدم الحمل لمدة عامين يتم خلالها نتابعة المريضة اكلينيكيا ومعمليا لقياس مستوى الهرمون المشيمي المنثلي بصورة دورية كما يتم الفحص بواسطة الموجات الصوتية للجهاز التناسلي بصورة دورية
- يجب اجراء عملية كحت لاخذ عينة من الغشاء المبطن للرحم في كل حالات النزف بعد الاجهاض وبعد الولادة وفحصها مجهريا لاستبعاد حدوث المرض
- استئصال الرحم بالاضافة الى العلاج الكيماوي واذا كانت هناك رغبة في انجاب اطفال يتم العلاج بالادوية المضادة للمرض ويجب ان يتم العلاج في مركز متخصص نظرا للمضاعفات الكثيرة للعلاج الكيماوي
3 - الورم اللحمي ( ساركوما ) :

*************************
وينشأ هذا الورم الخبيث بالجدار العضلي للرحم او في الورم الليفي او بالانسجة تحت الغشاء المبطن للرحم وينتشر المرض عن طريق الدم للاعضاء المختلفة من الجسم
الاعراض :
يحس الورم عند الفحص حيث يلاحظ زيادة كبيرة في حجم الرحم او يلاحظ نمو سريع للورم الليفي وقد تشكو المريضة من نزيف رحمي متقطع
العلاج :
استئصال الرحم .

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-02-07, 08:59 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

اورام المبيض :
**************
يكبر حجم المبيض نتيجة اكياس وظيفية او التهابية معطية الانطباع عن وجود ورم بالرحم في الحالات الاتية ( وهي ليست اوراما حقيقية ) :
- تكيس حويصلة البويضة في حالة عدم التبويض وزيادة سائل الحويصلة
- تكيس الجسم الاصفر بعد التبويض
- الاندومتريوزيس ( ترحم المبيض ) حيث ينمو غشاء مثل الغشاء المبطن للرحم بالمبيض مكونا اكياسا دموية
- تجمع صديدي ( خراج ) بالمبيض نتيجة التهاب
- تكيس المبيضين حيث توجد تكيسات صغيرة الحجم كثيرة العدد في كل من المبيضين وتعاني السيدة من عدم التبويض وتاخر حدوث الحمل
أ - اورام المبيض الحميدة :
**********************
نظرا لان المبيض يحتوي على انواع مختلفة من الخلايا لذا يمكن حدوث انواع كثيرة ومختلفة من الاورام وتاخذ الاورام الحميدة شكل الكيس الا في حالات نادرة :
1 -الكيس المصلي البسيط :
*********************
كيس صغير الحجم مكون من عين واحدة وجداره رقيق مبطن بخلايا ظهارية وهو ذو طبقة واحدة وقد توجد اهداب لهذه الخلايا ويحتوي على سائل مائي ويوجد عادة بمبيض واحد ولا يتحول الى ورم خبيث
2 - الكيس المصلي ذو الزوائد :
************************
ويتكون الكيس من اكثر من عين ويحتوي على سائل مائي ومبطن بطبقة من الخلايا الظهارية التي قد يكون لها اهداب ويوجد به اما زوائد خارجية على سطح الورم من الخارج او توجد الزوائد بداخل الورم
ويوجد الورم بالمبيضين في حوالي 40 % من الحالات وقد يتحول الى ورم خبيث في نسبة كبيرة من الحالات
3- الكيس المخاطي :
*******************
وهو كيس متعدد العيون ومبطن بطبقة من الخلايا الظهارية ( يمثل 20 % من ورم المبيض ) ويحتوي على سائل مخاطي قد يكون شفافا وقد يتغير لون السائل المخاطي الى لون بني او مائل الى الخضرة لحدوث بع النزيف به وقد يكبر حجمه حتى يملا الحوض والبطن في ناحية واحدة في اغلب الحالات
4 - كيس مسخي ( كيس جنيني ) :
****************************
يظهر الورم في سن مبكرة 30 -20 عاما وهو اكثر حدوثا اثناء الحمل وهو ورم مكيس حجمه متوسط يصل قطره الى حوالي 10 - 15 سم وفي 90 % من الحالات يوجد بمبيض واحد وقد يوجد بالمبيضين في 10 % من الحالات
وجدار الكيس سميك ومبطن بخلايا ظهارية متعددة الطبقات تشبه الجلد ويحتوي الكيس على سائل شحمي ونظرا لنشأة الكيس من خلايا جنينية لذا قد توجد بالورم انسجة مختلفة مل الشعر والاسنان والغضارؤيف وخلافه ولهذا الكيس عنق طويل يسهل التواؤه وقد يتحول الورم الى ورم خبيث في 1 % من الحالات وفي حالات نادرة يكون بهذا الورم خلايا كثيرة من خلايا الغدة الدرقية ويفرز هرموناتها
5 -الورم الليفي بالمبيض :
*********************
ورم نادر احدوث على شكل كتلة صلبة في مبيض واحد وقد يكون مصاحبا بوجود سائل بتجويف البطن او بالجدار البلوري للرئة
اعراض اورام المبيض الحميدة :
****************************
- قد لا تشكو المريضة من اي اعراض ويط\كتشف ذلك بالفحص الاكلينيكي
- تضخم بالبطن
- الشعور بعسر الهضم وضيق التنفس وزيادة ضربات القلب نتيجة ضغط الورم على المعدة والحجاب الحاجز وقد تحدث اعراض بالجهاز البولي نتيجة الضغط على المثانة منها احتباس البول
- نادرا ما تتاثر الدورة الشهرية بالاورام الحميدة بالمبيض
- الشعور بالالم في حالة حدوث التهاب او التواء او انفجار بالورم
- الشعور بالضعف العام والوهن في حالات الورم كبير الحجم
- اعراض زيادة نشاط الغدة الدرقية في حالات نادرة
المضاعفات :
***********
- التواء الورم في حالة وجود عنق طويل ويؤدي ذلك الى الشعور بالم شديد مصاحب بقيء وقد يسبب صدمة عصبية
- التهاب بالورم يؤدي الى ارتفاع درجة الحرارة والم شديد بالحوض
- النزيف داخل الرحم او خارجه مسببا صدمة عصبية والاما بالبطن
- انفجار الورم ولا ينتج عن هذا الانفجار اي اعراض جانبية في حالة الكيس المصلي البسيط ام في حالة الكيس المصلي ذي الزوائد فيسبب هذا امتلاء البطن بالسوائل لالتصاق الخلايا بالغشاء البريتوني واستمرارها في افراز السوائل المائية
وفي حالة انفجار الكيس المخاطي قد يسبب ذلك امتلاء البطن بالسائل المخاطي نظرا لاستمرار الخلايا المنتشرة من الانفجار والتي تلتصق بغشاء البريتون في الافراز وفي حالة انفجار الكيس الجنيني ( المسخي ) تخرج منه السوائل الشحمية مسببة التهابا بالغشاء البريتوني والتصاقات بالامعاء
العلاج :
*********
- بعد التشخيص الاكلينيكي يتم فحص المريضة بالموجات الصوتية لتحديد حجم ونوع الورم ووجوده في مبيض واحد او في المبيضين وكذلك يتم التاكد بواسطة الفحص بالموجات الصوتية ان الغدد الليمفاوية بالبطن سليمة وكذلك الكبد
-يجب اجراء عملية استكشاف للبطن والحوض ويمكن استئصال الكيس وترك الجزء السليم من المبيض وبالذات في حالة وجود الورم بالمبيضين واذا كان الورم قد دمر كل المبيض يمكن استئصاله ويقوم المبيض السليم بالوظائف دون مشكلات
- اذا اكتشف ان المريضة تعاني من مضاعفات للورم يتم اجراء عملية استكشاف والتعامل مع المضاعفات كل حسب حالته حيث يتم استئصال المبيض في حاة التوائه وموت خلاياه وفي حالة الالتهاب يستأصل التجمع الصديدي وتوضع درنقة بالتجويف البريتوني لتحمل السوائل الالتهابية للخارج وفي حالة الانفجار يستأصل الورم ويغسل التجويف البريتوني مرات متكررة
ب - اورام المبيض المفرزة للهرمونات :
*******************************
- اذا وجدت كمية كبيرة من خلايا الغدة الدرقية في الكيس الجنيني ( المسخي ) مفرزا هرمون الثيروكسين مما يسبب اعراض زيادة الغدة الدرقية
-ورم من الخلايا الحبيبية شبيه بالخلايا المحيطة بالبويضة وقد يختلف وقد يختلف حجمه من حجم صغير الى حجم كبير يظهر بالبطن ويكون عادة على هيئة كتلة وقد يصفر لونه او يميل الى البرتقالي حسب كمية الدهون به
يفرز هذا الورم هرمون الاستروجين ويظهر في سن المراهقة
- ورم من الخلايا الغلافية :
ورم ينشأ في خلايا غلافية يشبه تلك التي تحيط بحويصلة البويضة وعادة يظهر بعد سن الاربعين ويصل حجمه الى حجم البرتقالة الكبيرة
- ورم المبيض الذي يفرز هرمونات الذكورة وتفرز خلايا الورم هرمون الذكورة وتكون عادة صغيرة الحجم
- اورام المبيض التي تفرز هرمون المشيمة المنثلي
الاعراض :
********
- اعراض زيادة نشاط الغدة الدرقية عند وجود خلايا الغدة الدرقية بالورم
- اعراض انثوية لها علاقة بافراز هرمون الاستروجين مسببة نزيفا رحميا
- اعراض تلاشي الظواهر الانثوية تدريجيا ثم زيادة ظهور الشعر وبالذات بالوجه وتغير الصوت في حالة افراز هرمون الذكورة
العلاج :
*******
استئصال الورم .

----------------------------------------------------------------------------

ج اورام المبيض الخبيثة :
*****************
نظرا لوجود المبيضين بالحوض عادة ما يكون اكتشاف ورم المبيض الخبيث متأخرا لذا يلزم اجراء مسح دوري بالموجات الصوتية لاكتشافها مبكرا وبالذات بعد سن الاربعين وفي حالة حدوثه بالعائلة
ويكون الورم الخبيث للمبيض نسبة مرتفعة من اورام الجهاز التناسلي للمرأة ككل حيث يكون 20 % منها وممكن حدوث الورم الخبيث في سن مبكرة ويمثل اكثر من 50 % من الحالات التي تكتشف بعد سن 45 سنة
لوحظ ان انتشار المرض اقل في السيدات اللاتي يتناولن اغذية غنية بفيتامين أ ومتكررات الولادة وبالذات في اللاتي حملن قبل سن الخامسة والعشرين كما لوحظ ان اقراص منع الحمل قد تقلل من حدوثه وقد تنشأ الاورام الخبيثة في المبيض ( اورام خبيثة اولية ) في معظم الحالات وقد تكون نتيجة لانتشار المرض من عضو اخر بالجسم ( اورام ثانوية ) .
1 - اورام المبيض الخبيثة الثانوية :
************************
ويكون الورم اما منتشرا من الرحم او المبيض الاخر او من ورم خبيث بالمعدة او القولون او الثدي ويكون عادة بالمبيضين
الاعراض :
********
- قد تكون الاعراض بالمعدة او القولون او الثدي
- جس الورم بالفحص
العلاج :
******
يتوجه الى الورم الاولي كما يستاصل المبيضان ويتبع ذلك العلاج الكيماوي للورم
2 - اورام المبيض الخبيثة الاولية :
********************
يكون الورم في المبيضين في اكثر من 75 % من الحالات ويكون على هيئة كتلة صلبة او على هيئة اكياس مع كتلة صلبة ويختلف الحجم تبعا لسرعة اكتشافه
الانتشار :
*********
- ينتشر المرض عن طريق الزحف المباشر للانبوبتين والرحم
- ينتشر عن طريق الاوعية الليمفاوية الى الرحم والمبيض الاخر والى الغدد الليمفاوية بالبطن
- ينتشر عن طريق الدم الى الكبد والرئتين والعظام والمخ وباقي اجزاء الجسم
الاعراض :
********
قد يكتشف المرض بالمصادفة عند فحص المريضة وقد تشكو المريضة من ورم بالبطن او اعراض ضغط الورم على المستقيم وعلى المثانة مسببا الاما وصعوبة في التبرز وقد يحدث احتباس للبول وفي حالة الورم الكبير بالبطن تشكو المريضة من صعوبة في التنفس وعسر الهضم كما تعاني من وهن شديد وقد تشكو المريضة من سرعة كبر حجم الورم
العلاج :
*******
- يجب عمل فحص دوري للسيدات فوق سن الاربعين وبالذات اذا كان هناك تاريخ مرضي للسرطان بالعائلة
- يجب فحص المريضة بالموجاتالصوتية او بالاشعة المقطعية للتعرف على حجم الورم ومدى انتشاره للانسجة المجاورة والغدد الليمفاوية بالبطن والاطمئنان على سلامة الكبد والرئتين
- عملية استكشاف للبطن والحوض ويتم استئصال المبيضين والرحم واستئصال الثرب ( الغشاء الدهني البريتوني المدلى من القولون الغليظ ) والمسمى بمنديل البطن
- قد تحتاج المريضة الى استكمال العلاج بالاشعاع على الحوض والبطن او باستخدام العلاج الكيماوي


------------------------------------------------------------------------

الترحم ( التغمد الرحمي , اندومتريوزيس , ) :
***************************
في الحالات العادية بعد البلوغ ينمو الغشاء المبطن للرحم تحت تاثير هرمون الاستروجين المفرز من خلايا حويصلة البويضة ثم يستمر هذا النمو ويتطور تحت تاثير هرموني الاستروجين والبروجستيرون المفرزين مكن الجسم الاصفر بعد التبويض وعند ضمور الجسم الاصفر ( في الايام القليلة قبل بدء نزول دم الطمث ) تقل هرموناته مسببة سقوط الجدار المبطن للرحم مع دم الطمث اذا وجد غشاء مماثل للغشاء المبطن للرحم خارج تجويف الرحم يسمى هذا بالترحم او تغمد رحمي او اندومتريوزيس وتستجيب خلاياه لهرمونات المبيض بنفس طريقة الغشاء المبطن للرحم وتسقط اثناء الدورة مع نزول دم الطمث بنفس الطريقة ولكن لا تجد لها مخرجا مسببة اكياسا دموية بالمنطقة الموجودة بها اينما وجدت
وتسمى هذه الاكياس ايضا اكياس شيكولاتية وقد توجد هذه الاكياس الشيكولاتية في الاماكن الاتية :
********************
- الغشاء البريتوني بالحوض
- المبيض
- انابيب المبيض
- اربطة الرحم
- جدار الرحم لعضلي او الغشاء البريتوني المغطى له
- المهبل وفي حالات نادرة بعنق الرحم
- في المثانة والمستقيم والامعاء الدقيقة
- في جدار البطن مكان الجزء الذي فتح لاجراءعملية بالرحم حيث تنمو خلايا الجدار المبطن للرحم والتي تصل الى هذا المكان عن طريق الايدي او الالات
تزداد نسبة حدوث هذا المرض للسيدات غير المنجبات حيث تصل الى 20 % من الحالات عشرة اضعاف المعدل العام الذي يصل الى 2 %
كيفية حدوث المرض :
*************
السبب غير معروف على وجه الدقة وهناك عدة احتمالات :
*******************************
- رجوع دم الطمث في اتجاه عكسي الى انابيب المبيض ثم الى المبيض والغشاء البريتوني المبطن للحوض
- وجود النسيج خلقيا منذ الولادة بالاماكن المختلفة
- تغير خلوي بالاماكن التي يحدث بها المرض الى غشاء مماثل للغشاء المبطن للرحم
- انتقال بعض الغشاء المبطن للرحم عن طريق الاوعية الليمفاوية والاوردة
-نمو الغشاء المبطن للرحم بعمق في الجدار المبطن للرحم ثم انفصال هذا الجزء العميق عن باقي الغشاء المبطن للرحم
-انتقال بعض النسيج المبطن للرحم لجدار البطن اثناء اجراء عملية جراحية بالرحم
العوامل المساعدة لحدوث المرض :
**************************
- طول فترة عدم الانجاب حيث ان هرمونات المشيمة اثناء الحمل تشفي المرض تماما
- انسداد او ضيق عنق الرحم او الميل الخلفي للرحم من الدرجة الثالثة حيث يساعد ذلك على تسرب دم الطمث للانابيب ثم المبيض ثم الغشاء البريتوني للحوض
- العمليات الجراحية الي تشمل الرحم
- اجراء عملية نفخ او اشعة على الرحم بالصبغة في الايام القليلة قبل نزول الدورة ( يجب اجراء ذلك خلال 3 -6 ايام بعد انتهاء الدورة الشهرية )
التغيرات بالجهاز التناسلي :
********************
الاغداد العضلي للرحم (غداد عضلة الرحم ) :
***************************

تتكون بقع ذات لون بني على سطح المبيضين والغشاء البريتوني بالحوض وفي الحالات المتقدمة تتكون اكياس مليئة بالدم ( حيث يسقط جدارها لداخلي مع نزول دم الطمث ولا يوجد له مخرجا ) وتكبر الاكياس كلما زادت فترة المرض ويحدث التصاقات بالحوض بين الاانسجة المصابة والاعضاء المجاورة وينتج عن هذه الالتصاقات ميل خلفي غير قابل للتحريك
وفي حالة نمو الغشاء المشابه المبطن للرحم داخل عضلة الرحم (الاغداد العضلي للرحم -غداد عضلة الرحم ) تتكون اكياس صغيرة مليئة بالدم وتحاط بعضلات لرحم التي تتكاثر وتسبب زيادة حجم الرحم لاكثر من الضعف وقد توجد هذه الاكياس في منطقة واحدة في جدار الرحم مسببة انتفاخا موضعيا
الاعراض :
********
- الام مستمرة مزمنة بالحوض والام حادة عند انفجار الاكياس الشيكولاتية
- زيادة دم الطمث
- الام داخلية اثناء اجماع
- الام بالحوض قبل الدورة بعدة ايام وقد تشعر المريضة بامتداد الالم الى الظهر ويزداد الالم مع نزول دم الطمث ليصل الى ذروته عند نهاية نزول الدم ثم يبدا في التراجع تدريجيا
- تشكو المريضة من عدم الانجاب في ثلث الحالات وذلك لتاثر عملية التبويضوالالتصاقات حول الانابيب والمبيض ( مانعة التقاط البويضة اذا تم التبويض ) وللميل الخلفي للرحم والعوامل المناعية التي تصاحب المرض مسببة مهاجمة الحيوانات المنوية ببعض الخلايا الملتهمة
- وجود ورم بجدار البطن بمكان جرح العملية السابقة لونه بني ويزداد حجمه شهريا مع نزول دم الطمث
- في حالة اصابة المثانة تشكو المريضة من بول دموي مع الام اثناء التبول ومن نزيف من لمستقيم اثناء نزول دم الطمث
- كبرحجم الرحم او وجود اكياس بالحوض عند لفحص
العلاج :
****
- في لحالات البسيطة التي تكتشف عن طريق الفحص بمنظار البطن في حالات تاخر حدوث الحمل يكون التركيز على مساعدة حدوث الحمل حيث ان الحمل يشفي المرض
- اعطاء الادوية المهبطة للالم وبالذات قبل واثناء وبعد نزول دم لطمث
- العلاج بالهرمونات وذلك اذا كان حجم الاكياس صغيرا مع وجود اعراض وقد تعطى الهرمونات لمدة عدة اشهر قبل العلاج الجراحي ولاستكمال العلاج الجراحي اذا لم تستاصل كل لاكياس والبقع امرضية والهدف من اعطاء الهرمونات هو :
**********
أ -ايقاف التبويض باعطاء هرمونات تقلل او تمنع افراز الهرمونات المسببة للتبويض اي ان المريضة تكون في حالة تشبه سن الياس ويستمر العلاج من ستة الى تسعة اشهر
ب- اعطاء هرمون البروجستيرون على حدة او مع هرمون الاستروجين مثل اقراص منع الحمل لمدة 9 - 18 شهر
يتوقف خلالها نزول الدورة ويحدث بالنسيج التغمدي تغيرات تشبه التغيرات التي تحدث في الغشاء المبطن للرحم اثناء الحمل ( تغيرات حمل كاذبة ) ثم تضمر هذه لانسجة تحت تاثير العلاج
العلاج الجراحي :
*********
أ - اذا كانت المريضة تحت سن الاربعين تستاصل الانسجة والاكياس التغمدية وتكوى البقع المرضية وفي حالة عدم استئصال الانسجة المريضة بالكامل يتبع ذلك علاج بالهرمونات لمدة تسعة اشهر ويمكن اجراء هذا العلاج التحفظي عن طريق منظار البطن ويمكن كي البقع المريضة بالكي الكهربائي او ازالتها بالليزر
ب - العلاج الجراحي بعد سن لاربعين : يستاصل الرحم والانبوبتان والمبيض ويمكن اعطاء المريضة بعد ذلك هرمونات تعويضية كذلك يمكن استحداث توقف وظائف المبيضين ( سن ياس مبكرة بواسطة تعريضهما لاشعاع الراديوم ) .


-------------------------------------------------------------------------

الاجهاض :
***********
اجهاض يعني توقف الحمل او انتهاءه قبل الاسبوع الثاني والعشرين من الحمل ( مدة الحمل الطبيعي 40 اسبوع ) ويكون وزن الطفل في هذه الحالة اقل من نصف كيلو جرام
نسبة حدوث الاجهاض :
******************
يحدث الاجهاض في 15 % من حالات الحمل قد يكون الاجهاض مبكرا حيث لا تتاكد المريضة من حدوث الحمل قبل حدوث النزف الرحمي واذا تكرر حدوث الاجهاض ثلاث مرات متتالية او اكثر يسمى الاجهاض اجهاضا متعودا (متكررا ) .
اسباب الاجهاض :
*****************
-تكون وراثي غير طبيعي ( كروموزومات غير طبيعية ) حيث يكون السبب في اكثر من 50 % من حالات الاجهاض في الشهور الاولى للحمل
- تعرض الرحم لصدمة او عملية جراحية
- ارتفاع درجة حرارة المريضة مثل حالات الانفلونزا الشديدة والنزلات الشعبية الصدرية والالتهابات الفيروسية
- تمدد زائد لجدار الرحم نتيجة حمل التوائم او كثرة السائل الامينوسي المحيط بلجنين
- نقص كمية الاكسجين في حالات التخدير
- بعض العقاقير التي تنشط انقباض الرحم مثل الكنين المستخدم في علاج الملاريا
- ارتفاع ضغط دم المريضة او اعتلال وظائف الكللى او الاصابة بمرض السكر
- قلة كمية البروجستيرون المفرزة من الجسم الاصفر بعد التبويض مانعة الانغماس الطبيعي للبويضة الملقحة بالجدار المبطن للرحم
- قلة نشاط الغدة الدرقية
- سوء التغذية الشديد
- الاصابة بالميكروبات والطفيليات
- التدخين
- اسباب بالرحم مثل نقص نمو الرحم او التشوهات الخلقية به او ضعف عضلة عنق الرحم حيث يؤدي ذلك الى اجهاض متكرر بعد نهاية الشهر الثالث للحمل او وجود اورام ليفية بالرحم خاصة الموجودة تحت الجدار المبطن للرحم او ميل خلفي للرحم من الدرجة الثالثة في حالة عدم اعتداله بعد الاسبوع العاشر للحمل
- اسباب مناعية تحول دون استمرار الحمل
انواع الاجهاض :
*************
أ- اجهاض منذر :
الاعراض :
*********
- تشعر المراة باعراض الحمل العادية مثل انقطاع الطمث والميل للقيء وازدياد مرات التبول وتغيرات في الثدي
- نزيف رحمي بسيط مع عدم وجود الام
- بفحص الرحم يكون حجمه موازيا لمدة الحمل وعنق الرحم مغلقا والفحص بالموجات الصوتية يؤكد سلامة الجنين
العلاج :
*****
- الراحة التامة وعدم مباشرة العلاقة الزوجية حتى بعد توقف النزف الرحمي لمدة اسبوعين
- لا يعطى هرمون البروجستيرون الا اذا اثبتت الابحاث نقصه
- اعطاء مهديء للمريضة
وفي هذه الحالة يستمر الحمل في حوالي 60 % من الحالات
ب- اجهاض محتم :
**************
الاعراض :
********
- نزيف رحمي غزير
- الام تقلصية نتيجة لانقباض الرحم
- بالفحص يلاحظ انفتاح عنق الرحم
العلاج :
********
عملية تفريغ للرحم في الاشهر الثلاثة الاولى للحمل
- اعطاء العقار المنشط لانقباض الرحم ليساعد على طرد الجنين والمشيمة
- اعطاء المضادات الحيوية المناسبة
ج- اجهاض غير كامل :
الاعراض :
********
- قد تعاني المريضة من صدمة عصبية نتيجة للنزيف الشديد
- طرد جزء من الحمل وبقاء جزء بالرحم
- استمرار انفتاح عنق الرحم
العلاج :
********
- استخراج باقي مكونات الحمل جراحيا
- اعطاء الدم للمريضة ان لزم الامر وعلاج الصدمة العصبية
- اعطاء المضادات الحيوية المناسبة
د- الاجهاض الكامل :
***************
الاعراض :
*********
- طرد كل مكونات الحمل
- قلة النزف
- انغلاق عنق الرحم وصغر حجم الرحم
- الفحص بالموجات الصوتية يبين عدم وجود بقايا للحمل بالرحم
العلاج :
********
لا تحتاج المريضة الى علاج معين وقد توصف لها اقراص قابضة للرحم ومضادات حيوية لعدة ايام
-الاجهاض المنسي :
***************
الاعراض :
*********
- توقف الحمل عن النمو سواء بعد ظهور اعراض اجهاض منذر او عدمه
- صغر حجم الرحم وزوال اعراض الحمل مثل القيء والتغيرات الثديية
- الفحص بالموجات الصوتية يبين عدم وجود حياة بالجنين وانكماش كيس السائل الامنيوسي
العلاج :
********
- قد تستجيب المريضة لمنشطات انقباض الرحم
- في معظم الاحوال تحتاج المريضة لعملية جراحية حيث تتم عملية توسيع لعنق الرحم وتفريغه
و -الاجهاض العفن :
***************
اذا حدث التهاب بمكونات الحمل
الاعراض :
********
- ارتفاع درجة الحرارة وزيادة سرعة النبض
- وجود افرازات مهبلية ذات رائحة كريهة
- قد يوجد تاريخ مرضي لمحاولة اجهاض متعمد بوسائل غير معقمة
العلاج :
*******
- اعطاء المضادات الحيوية المناسبة
- بعد الاطمئنان على وصول مستوى المضاد الحيوي لمستوى وفير بالدم تجرى عملية تفريغ دون اجراء كحت للرحم حتى لا تنتشر العدوى
- اعطاء العقاقير المنشطةلانقباض الرحم
- ملاحظة الحالة العامة للمريضة وكمية البول والتعامل مع المضاعفات حسب ظهورها
ز- الاجهاض المتعود ( المتكرر ) :
******************
الاعراض :
********
تكرار الاجهاض ثلاث مرات متتالية او اكثر
العلاج:
*******
علاج سبب الاجهاض في حالة نقص نمو الرحم وفي حالات تشوه الرحم تعطى المريضة هرمون البروجستيرون حتى الاسبوع السادس عشر للحمل وقد تحتاج المريضة لعمل ربط لعنق لرحم
- اذا كان السبب ضعف عضلة عنق لرحم : تعالج بعملية ربط لعنق لرحم بعد الاسبوع الثاني عشر للحمل ويزال الرباط قبل ميعاد الولادة باسبوعين او عند حدوث الولادة وتنصح المريضة بالراحة التامة اثناء الحمل .

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-02-07, 09:00 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

الحمل خارج الرحم :
*****************
يسمى الحمل حملا خارج الرحم اذا انغمست البويضة الملقحة في مكان آخر غير الغشاء المبطن لتجويف جسم الرحم وقد تنغمس البويضة الملقحة في :
- انبوبة المبيض ( قناة فالوب )
- المبيض
- في اخر زوايا الرحم
- في قرن بدائي ( متخلف ) في حالة التشوهات الخلقية للرحم
- الغشاء البريتوني
- عنق الرحم
نسبة حدوث الحمل خارج الرحم :
******************
الحمل في انبوبة المبيض ( قناة فالوب ) هو الاكثر شيوعا في حالات الحمل خارج الرحم ويحدث في 95 % من الحالات ( وفي حالات نادرة جدا قد يوجد حمل خارج الرحم في الانبوبتين او وجود حمل داخل الرحم مع حمل خارج الرحم ) .
الاسباب :
********
- الالتهابات حيث تسبب حوالي 50 % من حالات الحمل داخل الانابيب عندما يكون هناك ضيق بالانبوبة وتزول الاهداب للخلاياالمبطنة لقناة فالوب وذلك وحده او مع وجود التصاقات حول الانبوبة يمنع تحرك البويضة الملقحة الى داخل تجويف الرحم وتنغمس بدلا من ذلك في بطانة الانبوبة
- تشوه خلقي بقناة فالوب ( انبوبة المبيض ) حيث تكون الانبوبة طويلة اكثر من للازم وضيقة مع وجود فتحات اضافية او جيوب
- عملية جراحية سابقة بالانبوبة مثل محاولة اعادة توصيلها بعد ربطها في عملية تعقيم سابقة
- اندومتريوزيس بالانبوبة حيث يساعد ذلك على انغماس البويضة بها
- تكثر نسبة حدوث الحمل بانبوبة المبيض عند استعمال اللوالب الرحمية (النمائط الرحمية ) لمنع الحمل حيث يؤثر ذلك على حركة الانبوبة كما قد يؤدي تركيب اللولب لحدوث التهاب بالانبوبة
- استخدام اقراص البوجستيرون لمنع الحمل حيث يؤثر ذلك على حركة الانبوبة
- نمو البويضة الملقحة اسرع من اللازم او مجيئها من المبيض الموجود بالجهة الاخرى يؤدي الى انغماس البويضة بجدار الانبوبة وحيث ان البويضة الملقحة تنمو في مكان غير مناسب لاستمرار نموها ينفجر المكان المنغمسة به مؤديا الى نزيف داخلي وقد ينمو الحمل بعد ذلك على الغشاء البريتوني بالحوض مكونا حملا متقدما وفي معظم الاحوال نظرا لقلة التغذية بالاوعية الدموية يموت الطفل
الاعراض :
**********
- اعراض حمل مثل انقطاع الطمث والتغيرات الثديية وزيادة التبول ولكن هذه الاعراض اقل من مثيلاتها وزيادة مرات التبول ولكن هذه الاعراض اقل من مثيلاتها في الحمل الطبيعي
وقد لا تتاكد المريضة من انقطاع الطمث اذا انفجرت الاغشية المحيطة بالحمل خارج الرحم مبكرا
- الام بالحوض ناحية الانبوبة المحتوية على الحمل ويختلف نوع الالم وشدته طبقا لحدة تمزق جدار الانبوبة ويكون الالم شديد وقد يكون مصحوبا بنوبة اغماء
- نزف من الرحم وعادة يكون النزيف من الرحم قليلا ولونه بنيا ويكون مسبوقا بالم شديد بناحية الانبوبة المحتوية على الحمل
- اذا كان النزيف الداخلي شديدا فقد تعاني المريضة من صدمة عصبية
- بفحص المريضة : تبدو المريضة لونها شاحب وقد يكون ضغط الدم منخفضا وقد ترتفع درجة الحرارة ويزداد عدد ضربات القلب وتشعر المريضة بالم شديد عند تحريك عنق الرحم وقد تحس كتلة بجانب الرحم او خلفه
- الفحص بالموجات الصوتية يوضح عدم وجود جنين بتجويف الرحم مع الاشتباه في وجوده في الانبوبة
- زيادة الهرمون المشيمي المنثلي بنسبة اقل من الحمل الطبيعي
العلاج :
*****
قد تحتاج المريضة لعمل منظار للبطن للتاكد من التشخيص ويمكن ازالة الحمل من الانبوبة عن طريق المنظار في الحالات المبكرة والمستقرة ولكن في الحالات التي حدث بها تمزق للانبوبة مع وجود نزيف داخلي يستدعى الامر عمل استكشاف حيث يستاصل الحمل والجزء المتمزق من الانبوبة وقد يحتاج الامر لاستئصال الانبوبة بالكامل يتبع ذلك عمل التجويف البريتوني جيدا .


----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

اعراض متنوعة :
*************
اولا : الزبب ( الشعرانية -ظهور الشعر بصورة غير طبيعية ) :
******************************************
يعتبر وجود الشعر غير الطبيعي عند السيدات في حالة ظهوره بصورة ملحوظة وبكثافة في الشفة العليا والذقن والصدر وجدار البطن العلوي والظهر والذراع والفخذ
يوجد هرمون الذكورة بالدم متصلا بنوع خاص من البروتينات المصنعة في الكبد في 99 % من الحالات وفي النسبة الضئيلة الباقية يكون على هيئة هرمون حر حيث يؤثر في هذه الحالة على البصيلات الشعرية
الاعراض :
**********
- ظهور الشعر في الاماكن التي ذكرت
- اضطراب الدورة الطمثية وقلتها وتباعدها وقد يحدث انقطاع طمث ثانوي في حالة تكيس المبيض او ورم بالمبيض
- عدم الانجاب لتوقف التبويض
- ظهور علامات الذكورة في السيدات ( ترجل - استرجال ) مثل ضمور الثدي والميل لسقوط شعر الراس من لامام وتغير الصوت وخشونته وقد يحدث ذلك نتيجة زيادة نشاط الغدة الكظرية الخلقي او لوجود ورم بها او لاعطاء الهرمون لمدة طويلة
- قد يصاحب ذلك افراز ثديي لوجود زيادة هرمون البرولاكتين
التشخيص :
**********
- يسبق العلاج معرفة السبب لذا تقاس نسبة هرمون الذكورة ( تستوستيرون ) في الدم فاذا كان في حدود الطبيعي يكون ظهور الشعر بصورة غير طبيعية نتيجة لزيادة حساسية بصيلات الشعر بالنسبة العادية من الهرمون
- تعمل صورة موجات فوق صوتية ومنظار للحوض للتاكد من وجود تكيس بالمبيض من عدمه ولاستبعاد وجود ورم به
- قياس نسبة هرمونات الغدة النخامية المنبهة لحويصلة البويضة البويضة وللتبويض حيث تنعكس نسبتهما في حالات تكيس المبيض حيث يزداد الهرمون المنبه لانفجار البويضة على الهرمون المنشط لنمو حويصلات البويضة
- اشعة مقطعية للغدة الكظرية وللحوض في بعض الاحيان لتشخيص وجود اورام بالغدة الكظرية والمبيض
- قياس هرمونات الغدة الكظرية
العلاج :
********
ويتلخص العلاج في الاتي :
*******************
- علاج تجميلي بازالة الشعر بالطريقة التقليدية او باستعمال كريمات مزيلة للشعر او باستئصال الشعر بالكهرباء
- استخدام هرمون الكورتيزون بالجرعة المناسبة في حالة زيادة النشاط الخلقي للغدة الكظرية
- في حالة تكيس البيضين تعطى اقراص منع الحمل التي تقلل وظائف المبيض وبالتالي تقلل من افراز الهرمون الذكري من المبيض ويعطى هذا العلاج عند عدم الرغبة في الانجاب او يتم استئصال جزء من المبيض او عمل عدة فتحات بالكي بالكهرباء و الليزر
- اعطاء الادوية المهبطة لافراز الهرمون المنبه للتبويض
ثانيا :الام اسفل الظهر عند السيدات :
**************************
قد تكون الام اسفل الظهر ناتجة عن اصابة الجهاز الحركي للظهر مثل العضلات واربطة المفاصل والمفاصل وقد يكون لانتشار الالم من اعضاء بالحوض او ملاصقة للظهر وعادة تحدث الام اسفل الظهر بنسبة اكثر في السيدات لضعف العضلات والاربطة عنها في الرجال كما ان هذه العضلات والاربطةةمعرضة لضغوط الحمل حيث ينحني الظهر للخلف في الاشهر الاخيرة للحمل لتحفظ السيدة الحامل توازنها وقد يوحي ذلك بان الام الظهر تكون بسبب خلل الجهاز التناسلي للمراة ويزيد من هذا الاعتقاد انه عادة ما تزداد الام اسفل الظهر قبل بدء الدورة الشهرية كما ان الالم يبدا اثناء الحمل وقد يستمر نتيجة لزيادة العمل اليدوي لخدمة الابناء
اسباب الام اسفل الظهر عند السيدات :
**************************
أ - اسباب في الجهاز التناسلي :
************************
في هذه الحالة يكون الالم في منتصف اسفل الظهر او على الجانبين من اسفل الظهرولا يعلو عن مستوى الفقرة القطنية الرابعة ويكون عادة الما منتشرا لا يمكن تحديده بالاصبع ولا يزيد بالضغط على المكان ويمكن الشكوى منه في الحالات الاتية :
- هبوط الرحم :
***********
ويحدث نتيجة الشد على اربطة الرحم ويختفي الشعور بالالم في حالة النوم او الاسترخاء
- الميل الخلفي للرحم :
****************
من لدرجة الثالثة
- الالتهاب المزمن بعنق الرحم :
حيث يمتد الالتهاب للاربطة المحيطة بالرحم ويقل الالم بالراحة ولكنه لا يختفي تماما
-اورام بالحوض :
*************
- اورام كبيرة تستدعي انحناء الظهر للخلف مما يؤثر على عضلات االظهر واربطة المفاصل
- اورام منحشرة بالحوض تسبب الاما بالحوض تمتد الى اسفل الظهر
- في حالة انتشار الورم الى الاعصاب تشعر السيدة ايضا بالالم بالساق
- اندومتريوزيس ( الترحم ) :
*********************
بالحوض خاصة اذا شمل المرض اربطة الرحم
- احتقان الحوض :
مثل حالات الامساك المزمن والاحتقان المصاحب لهبوط الرحم او ميله للخلف او الالتهابات المزمنة بالحوض كما تسبب هذه الحالات عسر طمث احتقاني حيث تنتشر الام بالحوض الى اسفل الظهر وتختفي الاعراض بمجرد نزول دم اطمث
-قد تظهر الام باسفل الظهر بعد اجراء عمليات جراحية تستدعي نوم المريضة على ظهرها لفترة طويلة وينصح برفع الساقين وانزالهما سويا وفي نفس المستوى حتى لا يؤثر ذلك على الجهاز الحركي للظهر
ب - التهاب بحوض الكلى او الكلى او حول الكلى او الحالبين :
*****************************************
حالات نادرة وبالاضافة الى ذلك تظهر اورام بالكلى ويصحب ذلك الام اثناء التبول او تبول دموي
ج - اورام بالمستقيم :
***************
ويصحب ذلك اضطراب بالاخراج مع وجود نزيف ومخاط بالبراز
د - اعتلال الجهاز الحركي للظهر :
*******************
- الام روماتزمية بعضلات الظهر واربطته
- التهاب روماتزمي بمفاصل العمود الفقري
- خشونة مفاصل العمود الفقري
- هشاشة العظام بعد سن الياس او قلة تكلس ( نقص كالسيوم ) بالعظام نتيجة تكرار الحمل والولادة مع عدم تناول اللبن ومشتقاته بصورة جيدة
العلاج والوقاية :
**********
- يجب العناية بالتمرينات الرياضية لعضلات الظهر خاصة بعد الولادة كما يجب تجنب الاوضاع الثابتة عند الجلوس لفترات طويلة واستخدام الوسائل المناسبة لمنع احتقان الحوض
- فحص المريضة بدقة لتشخيص السبب وقد يحتاج الامر للفحص بالاشعة والاشعة المغناطيسية او بالرنين المغناطيسي للعمود الفقري والموجات الصوتية والاشعة المقطعية للحوض
- يتجه العلاج نحو السبب مع اعطاء ادوية مزيلة للالم والنصح بمباشرة تمرينات العلاج الطبيعي وقد يحتاج الامر لجلسات اشعة ذات موجات قصيرة للظهر

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-02-07, 09:01 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

ثالثا : اعراض بالجهاز البولي في الاناث :
***************************
أ - السلس البولي :
*****************
حيث تفقد المريضة القدرة على التحكم الارادي في التبول وانواعه
1- سلس البول الليلي :
**************
يعتمد التحكم في التبول على اكتمال نضج الجهاز العصبي للاطفال كما يعتمد على تعليم عادة التحكم في التبول اثناء الاستيقاظ ثم اثناء النوم ويجب على الامهات تعليم الاطفال ذلك بصورة طبيعية لا تؤثر على الحالة النفسية
قد يحدث سلس البول الليلي في الحالات الاتية :
- قد يستمر السلس البولي اثناء النوم الى سن خمس سنوات في 10 % من الحالات وفي 1% من الحالات حتى سن البلوغ ثم تختفي الاعراض ولا يوجد سبب عضوي في هذه الحالات
- الحركة الزائدة نهارا حيث تنام الطفلة نوما عميقا مما يسبب عدم الشعور بامتلاء المثانة والاستيقاظ للتبول
- اسباب تؤدي الى زيادة كمية البول بصورة كبيرة منها اصابة المثانة بالتهاب
- اسباب بالجهاز العصبي وقد يصاحب ذلك وجود عيب خلقي بفقرات العمود الفقري
- اسباب نفسية وعدم المساعدة الايجابيةمن الامهات والاباء
العلاج :
*******
- تدريب الاطفال بصورة ايجابية على التحكم في التبول
- عدم تناول مشروبات كثيرة قبل النوم ( يستحسن عدم تناول مشروبات لمدة 3 ساعات قبل النوم )
- محاولة ان تنال الطفلة راحة اثناءالنهار ويستحسن ان تحصل على فترة من النوم
- ايقاظ الطفلة مرات متعددة للتبول خاصة بعد ساعتين من النوم
- فحص الجهاز العصبي والعمود الفقري لاستبعاد اي اسباب بالجهاز العصبي
2 -سلس بولي حقيقي كامل :
*********************
الاعراض :
*********
ينزل البول بالكامل دون التحكم فيه ولا تحتاج المريضة ال الذهاب لدورة المياه لتتبول ولو كمية صغيرة ويحدث ذلك في حالة وجود فتحة كبيرة بين المثانة والمهبل وبخاصة اذا كان موضع الفتحة الى اسفل ( ناسور مثاني مهبلي ) وفي حال ناسور بين الحالبين والمهبل في حالات نادرة
العلاج :
******
عملية جراحية لسد الفتحة غير الطبيعية او لزرع الحالب بالمثانة

- سلس بول حقيقي غير كامل :
*********************
الاعراض :
**********
تفقد المريضة بعضا من البول لا اراديا وتحتاج الى الذهاب لدورة المياه للتبول عدد مرات اقل من العادي ويحدث ذلك نتيجة وجود ناسور مثاني مهبلي لو كانت الفتحة صغيرة او وجود الفتحة باعلى المثانة حيث تسمح بمرور بعض البول وليس كل البول او لوجود فتحة بين احد الحالبين والمهبل حيث يحمل الحالب الاخر البول الى المثانة وبذلك تتبول المريضة نصف عدد مرات التبول العادي
العلاج :
*******
علاج جراحي لسد الفتحة بين المثانة والمهبل او لزرع الحالب بالمثانة
3 - سلس بولي غير حقيقي
الاعراض :
*********
يحدث احتباس مزمن للبول لوجود ورم بالحوض ضاغطا على فتحة مجرى البول او لوجود احتباس رحم مائل للخلف من الدرجة الثالثة مع وجود حمل كما يحدث ذلك لاعتلال الجهاز العصبي وفي تلك الحالات تمتليء المثانة بالبول او تحتوي على كمية كبيرة من البول ونظرا لامتلاء المثانة بصورة غير طبيعية يحدث شد على فتحة مجرى التبول سامحة بمرور بعض البول دون ارادة
العلاج :
*******
وضع قسطرة لتصريف البول ثم تتخذ الاجراءات المناسبة لعلاج الاسباب مثل استئصال الورم او تصليح وضع الرحم
4 -سلس بولي مفاجيء :
الاعراض :
**********
عندما تشعر المريضة بالرغبة في التبول تجري الى دورة المياه والا يسبقها البول في النزول نتيجة لانقباض عضلة المثانة المفاجيء ويحدث ذلك نتيجة تهيج عضلات المثانة لالتهابها او لسبب عصبي
العلاج :
********
- علاج التهاب المثانة
- تدريب المثانة على الاحتفاظ بالبول
5 - سلس بولي اجهادي :
************
الاعراض :
**********
تفقد المريضة بعض البول تختلف كميته من عدة قطرات الى سنتيمترات في حالة الزيادة المفاجئة لضغط المثانة ويحدث ذلك اثناء العطس والكحة والحزق نتيجة لضعف العوامل المحافظة على ضغط مخرج قناة التبول وفي احوال الضعف الشديد قد يحدث ذلك اثناء المشي
العلاج :
*******
يجب التاكد اولا من ان السبب يرجع للعوامل المحافظة على ضغط مخرج قناة التبول وقناة التبول
الوقاية :
*******
- عدم ترك راس الطفل بلحوض لاكثر من ساعة بعد اتساع عنق الرحم اثناء الولادة حيث يؤدي ذلك لتلف الانسجة المحيطة بفتحة مخرج البول
- في حالة حدوث ذلك بعد سن الياس تعطى المريضة هرمون استروجين
- عملية جراحية لتقوية فتحة مخرج قناة التبول
ب - احتباس البول :
*****************
ينحبس البول داخل المثانة للاسباب الاتية :
1 - اسباب عصبية :
**************
- رد فعلي انعكاسي يؤدي لتقلص العضلات حول فتحة قناة التبول في حالة وجود الم بالمهبل والعجان مثل حالات الالتهابات الشديدة وبعد اجراء عملية جراحية
- هستيريا او اعراض لحالات الشلل
2- اسباب ميكانيكية :
****************
وهي اسباب تؤدي الى الضغط على فتحة مخرج البول وتشمل :
**************************************
- حشو المهبل بعد العمليات الجراحية باربطة شاش
- ورم ليفي كبير بعنق الرحم
- ورم ليفي خارجي بالجدار الخلفي للرحم منحشر بالحوض
- تجمع دموي بالمهبل نتيجة انسداد كامل لغشاء البكارة
- ورم بالمبيض منحشر بالحوض
- تجمع دموي او صديدي ( خراج بالحوض )
- حصوة بقناة التبول او ضيق شديد بها
الاعراض :
*********
- عدم نزول البول
- الام شديدة بالحوض واسفل البطن
العلاج :
*****
وضع قسطرة بالمثانة لحين علاج السبب سواء بعلاج الالتهابات او استئصال الورم او ازالة لحصوة او الضيق بقناة التبول او عمل فتحة بغشاء البكارة لتصريف الدم المتجمع بالمهبل او عمل فتحة بالجزء العلوي للمهبل لتصريف التجمع الدموي او الصديدي بالحوض
ج - كثرة التبول :
************
تكثر مرات التبول للاسباب الاتية :
************************
- زيدة كمية البول مثل حالات مرض السكر او كثرة تناول المشروبات والسهر واعتلال وظيفة الكلى والجو البارد وعدم العرق
- التعرض لاسباب نفسية
- زيادة نسبة الاملاح بالبول مثل املاح الاكسلات والفوسفات واليوريات
- زيادة حموضة البول
- التهاب المثانة
- ورم بالحوض ضاغط على المثانة
العلاج :
*****
علاج الاسباب

--------------------------------------------------------

الاكتشاف المبكر لسرطان الجهاز التناسلي للمراة :
************************************
يهدف هذا النظام الى اكتشاف لاصابة بالسرطان (او التغيرات الخلوية قبل السرطان ) التي لا تعاني من اعراض مرضية وادخل هذا النظام في الرعاية الطبية منذ نحو اربعين عاما وادى الى انخفاض كبير في نسبة الاضرار والوفاة الناتجة عن المرض ويطبق بصفة خاص على السيدات الاكثر عرضة للمرض في حالات مثل :
*************************************
- ان تكون سن المراة 40 عاما او اكثر
- تكرار حدوث المرض في العائلة
- ارتفاع ضغط الدم والسمنة ومرض السكر حيث ان سرطان الغشاء المبطن للرحم ترتفع نسبة حدوثه في هذه الحالات
- تكرار الولادة وتعدد الازواج والزواج المبكر يزيد نسبة حدوث سرطان عنق الرحم
- على سبيل الاحتياط اذا كانت السيدة مستمرة في العلاج بالهرمونات الانثوية التعويضية ولمدة طويلة
وسائل الاكتشاف المبكر لسرطان الجهاز التناسلي للمراة :
***************************************
1- الفحص الخلوي للمسحات الماخوذة من الجهاز التناسلي :
*******************************************
بعض الخلايا السطحية للاورام الخبيثة بالمهبل وعنق الرحم والغشاء المبطن للرحم ولانبوبة المبيض والمبيضين تتجرد ( تسقط ) ويمكن الحصول عليها من :
********************
- مسحات مهبلية تؤخذ من الجزء العلوي الخلف للمهبل
- مسحات تؤخذ من عنق الرحم
- مسحات تؤخذ من الغشاء المبطن للرحم ويتم فحص هذه المسحات بعد تثبيتها وصبغها بالصبغات المناسبة
ويتم فحص هذه المسحات بالميكروسكوب ( مجهريا ) للتعرف على التغيرات الخلوية غير الطبيعية مثل تغير شكل نواة الخلية وازدياد صبغتها وزيادة حجمها وعدم انتظام محيطها وقد يوجد اكثر من نواة بالخلية كما قد يتغير شكل الخلية وتعتبر المسحات التي تؤخذ من عنق الرحم من انجح الطرق حيث يمكن عن طريقها اكتشاف سرطان عنق الرحم في 95 % من الحالات وسرطان المبيض في 20 % من الحالت
ويجب ان يتم اخذ المسحات الخلوية من عنق الرحم بصفة روتينية اثناء فحص لجهاز التناسلي وتكرر العملية كل ثلاث سنوات وفي السيدات اللاتي يعالجن بالهرمونات يجب اخذ المسحات كل سنة
2 - صبغة عنق الرحم بمادة اليود :
*************************
حيث تاخذ الخلايا الطبيعية اللون البني بينما لا تاخذ الاجزاء غير الطبيعية اي لون وبذلك يسهل اخذ عينة من هذه الاجزاء
3 - الفحص بمنظار عنق الرحم :
*************************
جهاز منظار عنق الرحم ( كلبوسكوب ) يكبر الخلايا من 10 - 40 مرة مما يسمح بدراسة تغيرات الشعيرات الدموية السطحية والتي تعكس التغيرات الكيميائية والتمثيلية لانسجة عنق الرحم
دواعي الاستعمال :
*************
- في حالة وجود تغير خلوي غير طبيعي في المسحات الخلوية الماخوذة من عنق الرحم حيث يمكن المنظار الطبيب من اخذ عينة من الاجزاء غير الطبيعية من عنق الرحم لتجهيزها وفحصها مجهريا وبذلك يمكن اكتشاف سرطان عنق الرحم في مراحله الاولى او اكتشاف التغير الخلوي لخلايا عنق الرحم قبل التحول للسرطان مما يسمح بجراحة بسيطة لاستئصال هذ اجزء ولتقوير عنق الرحم ازالة مخروط من عنق الرحم اذا كانت السيدة صغيرة وفي حاجة الى حمل او اذا كانت السيدة اكبر من 40 عاما يمكن استئصال الرحم والجزء العلوي من المهبل مع المحافظة على المبيضين مع عدم الحاجة الى استئصال الغدد الليمفاوية بالحوض وذلك اذا كان التغير الخلوي محدودا واذا كان السرطان مقصورا على الغشاء الظهاري لعنق الرحم ولم ينتشر للانسجة تحته
- فحص عنق الرحم المشتبه فيه رغم عدم وجود خلايا غير طبيعية بالمسحات الخلوية
- فحص بعض الافات في الفرج والمهبل
4- اخذ عينة من الفرج او المهبل او عنق الرحم عند وجود افات بها
5- استخدام التصوير بالموجات الصوتية :
**************************
وقياس سرعة انسياب الدم لاعضاء الجهاز التناسلي يساعد ذلك في اكتشاف السرطان المبكر للغشاء المبطن للرحم حيث يلاحظ ازدياد سمك الغشاء المبطن للرحم وتقل مقاومة مرور الدم للرحم وفي حالة المبيض يمكن اكتشاف الورم كما تعطى سرعة انسياب الدم اليه انطباعا لللجوء لوسائل اخرى مثل قياس مستوى بعض دلائل الاورام بالدم
6 - قياس مستوى دلائل الاورام بالدم :
**************************
لوحظ وجود مواد بالدم في حالات الاصابة بالسرطان ويمكن عن طريق هذه المواد لاستدلال على وجود اورام .

----------------------------------------------------------------------

قرحة عنق الرحم :
**********
ماهي قرحة عنق الرحم ؟ وكيف يتم علاجها ؟

عنق الرحم هو الجزء الذي يتدلى من الرحم داخل تجويف المهبل واحيانا يتعرض هذا الجزء حول فتحته الى التهاب واذا ما اهمل علاجه فقد يتحول لالتهاب مزمن بعد جروح الولادة في عنق الرحم ويؤدي هذا الالتهاب مع الوقت الى تسلخ الغشاء الذي يكسو عنق الرحم ويظهر مكان ذلك قرحة تبدو للطبيب عند الفحص بالمنظار في صورة بقعة حمراء
ومن اهم اعراض هذه القرحة :
-الشكوى من الم الظهر ( عن طريق الاتصالات العصبية بين الظهر ومكان المرض ) وهي تعتبر من الاسباب الشائعة والخفية للشكوى من الم الظهر
- ظهور افرازات مهبلية مخاطية قد تختلط بصديد
- قد يحدث الم عند الجماع
- قد تزيد كمية الطمث نتيجة احتقان الحوض
تعالج قرحة عنق الرحم بواسطة الكي للقضاء على الالتهاب المزمن تماما والذي يتغلغل داخل الانسجة وكذلك للتخلص من الغشاء المتسلخ والسماح للغشاء الطبيعي بالنمو مرة اخرى
وهذا الكي اما ان يكون حراريا بالكهرباء اةو بالتثليج بواسطة جهاز خاص ويجب ملاحظة ان عملية الكي بالحرارة لا تؤلم السيدة نظرا لعدم وجود اعصاب تحس الحرارة وانما هناك اعصاب تنقل الاحساس بالالم عند تمدد عنق الرحم ويجب على السيدة بعد اجراء الكي ان تتوقف عن الجماع لمدة 10 ايام وتعالج بالمضاد الحيوي للقضاء على اي عدوى او تلوث مع عمل دش مهبلي بمادة مطهرة .

**********************

امراض اللواتي تاخرن في الزواج :

**************

هل هناك امراض معينة تنتشر الاصابة بها بين النساء اللائي لم ينجبن او يتزوجن ؟
نعم
فالحقيقة ان الحمل والولادة والرضاعة على رغم ما فيها من اجهاد للمرأة الا ان فيها كذلك حماية لجسمها ضد بعض الامراض
فبالنسبة لسرطان الثدي مثلا فقد وجد ان الاصابة به تنتشر بين النساء اللاتي اهملت فيهن وظيفة الثدي اي اللاتي لم يرضعن او لم يتزوجن ووجد كذلك ان من اكثر النساء تعرضا للاصابة بسرطان الرحم هن اللاتي لم يحملن او قليلات الحمل عموما ونفس الشيء بالنسبة للاصابة بالاورام الليفية حيث تزداد فرصة الاصابة بها بين النساء اللاتي لم يحملن او قليلات الحمل ويعتقد ان ذلك يرجع الى ثبات الحالة الهرمونية للجسم يمعنى ان تكرار الحمل يؤدي الى تكرار حدوث تغيرات بمستويات الهرمونات الجنسية الاستروجين تكون بمثابة وسائل تنشيط ضد الاصابة بالاورام

******************

الورم الليفي واضراره :
الورم الليفي هو ورم حميد ينشأ من الانسجة العضلية والليفية لجسم الرحم وتعتبر الاورام الليفية اكثر الاورام انتشارا بين النساء فتبلغ نسبة وجودها حوالي 25 % بين النساء ممن تجاوزن سن الثلاثين عاما وتزداد فرصة الاصابة بها بين النساء اللاتي لم ينجبن او النساء قليلات الانجاب وهي لاتظهر قبل سن البلوغ ولا بعد سن اليأس وتعتبر الفترة بين سن 35 -45 سنة من حياة المرأة هي اكثر الفترات تعرضا للاصابة
ونظرا لان الاورام الليفية تختلف اختلافا كبيرا في هيئتها وحجمها واماكن الاصابة بها داخل الرحم فقد تكون في حجم السمسمة وربما في حجم البطيخة لذلك نجد ان اعراض الاصابة تختلف كذلك اختلافا بينا بين النساء وكثيرا ما لا تظهر اعراض على الاطلاق
ووجد ان حوالي 15 - 20 % فقط من اجمالي النساء المصابات يظهرن اعراضا يمكن عوزها الى الورم الليفي
وعادة تظهر اعراض الورم الليفي في صورة مضاعفات وهي تتباين الى حد كبير فقد يوجد احد او كل المتاعب التالية :
- ظهور تورم بأسفل البطن ( في حالة الاورام الكبيرة )
- غزارة دم الحيض
- اعراض نتيجة الضغط على الاعضاء المجاورة ( مثل الم عند التبرز او امساك , كثرة التبول , الم اسفل الظهر )
- ضعف الخصوبة او العقم ( ربما لعدم امكانية انغماد البويضة الملقحة بجدار الرحم او لوجود تغيرات هرمونية )
- حدوث إجهاض متكرر ( في حالة حدوث حمل مع الاصابة )
ويجب ملاحظة ان فرصة تحول الورم الليفي الى ورم سرطاني فرصة ضعيفة جدا ولذلك فانه في حالة عدم وجود اعراض قد ينصح الطبيب بعدم ضرورة التدخل الجراحي لاستئصال الورم اما في حالة وجود اعراض او مضاعفات فيجب التدخل الجراحي وفي هذه الحالة قد يتم استئصال الورم وحده او استئصال الورم مع الرحم باكمله وهذا يتوقف على مواصفات الورم وعلى عمر السيدة
ونظرا لان الورم الليفي يضمر تدريجيا بعد سن اليأس لذلك يفضل عدم التدخل الجراحي بالنسبة للسيدات ممن بلغن سن اليأس .

*****************
الثدي واورامه :

***********
اي النساء اكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي ؟ وكيف تكون الوقاية منه ؟

هؤلاء هن :
- المصابة بسرطان باحد الثديين ( اي تكون معرضة للاصابة بالثدي الاخر او بسرطان بموضع آخر من الجسم كسرطان الرحم مثلا او التي اصيب احد افراد اسرتها كالام مثلا بسرطان الثدي نظرا لوجود عوامل وراثية وراء الاصابة
- المصابة بورم حميد بالثدي من النوع القابل للتحول السرطاني وهذا ما يمكن ان يستدل عليه الطبيب
- المرأة التي تتناول حبوب منع الحمل لفترة طويلة تقدر باكثر من عشر سنوات لانه من المعتقد ان ارتفاع مستوى الاستروجين والذي يوجد بحبوب منع الحمل احد اسباب الاصابة
- المرأة التي اهملت فيها وظيفة الثدي اي التي لم ترضع او تتزوج
- اما بالنسبة للوقاية فانها تعتمد على تصحيح العوامل المعرضة للاصابة مثل عدم الاعتماد على حبوب منع الحمل لفترة طويلة او ضرورة فحص اي ورم حميد بالثدي واستئصاله اذا كان قابلا للتحول السرطاني
وهناك دراسات حديثة ترتبط بين الناحية الغذائية والاصابة بسرطان الثدي حيث يؤكد الباحثون ان تناول خضار الكرنب والقرنبيط والسبانخ وبشكل متكرر يمكن ان يوفر الوقاية من الاصابة بسرطان الثدي لاحتواء هذه الخضروات بصفة خاصة على مواد كيماوية تسمى اندولز تعمل كمضادات سرطانية ويرجح كذلك ان الالياف المتوفرة في هذه الخضروات تساعد على ضبط مستوى هرمون الاستروجين مما يحمي من الاصابة بسرطان الثدي
كما تتضمن سبل الوقاية ضرورة ان تهتم المرأة خاصة المعرضة للاصابة بملاحظة وفحص حالة الثديين من وقت لاخر وليكن ذلك امام المرآة اثناء الاستحمام او تغيير الملابس فالحقيقة انه يمكن في كثير من الاحيان ان تدرك المراة بنفسها وجود ورم بالثدي في مراحله المبكرة وبالتالي فان استئصاله في هذا الوقت المبكر يضمن الى حد كبير فرصة الشفاء تماما ومنع انتشار المرض بالجسم
واهم ما يجدب ان تعتمد عليه المرأة حين تقوم بفحص ثدييها للكشف المبكر عن الاورام وهو المقارنة بين الثديين بالاعتماد على الرؤية والجس فاذا ظهر لها وجود تغير باحدهما بالنسبة للاخر فانه يجب الا تهمل هذه الملاحظة وعليها استشارة الطبيب فورا وذلك مثل :
- تغير شكل استدارة الثدي
- انغماس الحلمة للداخل
- خروج دم من الحلمة
- وجود تورم باحد اجزاء الثدي
- ظهور الاوعية الدموية بوضوح بجلد الثدي
- وجود تورم او تغير بشكل الجلد حيث يصبح اشبه بجلد البرتقال بمكان الاصابة .
كما ننصح كل سيدة ابتداء من سن الخمسين وخاصة المعرضات للاصابة ان تقوم بعمل اشعة على الثدي كفحص روتيني كل ستة اشهر او سنة على الاكثر للاطمئنان على حالة الثديين .


 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-02-07, 09:02 PM
ساري بليل ساري بليل غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

إرسال رسالة عبر MSN إلى ساري بليل
افتراضي

السر وراء الم الثدي قبل الحيض

***************
العصبية الشديدة والصداع والم الثديين خلال الايام القليلة السابقة لنزل دم الحيض فما سر ذلك ؟
هذه الاعراض المميزة هي ما يطلق عليها اسم توتر ما قبل الحيض
وبالاضافة الى الاعراض السابقة قد تعاني السيدة من متاعب اخرى عديدة سواء كانت نفسية او جسمانية مثل الاكتئاب - نوبات الفزع - ميول عدوانية - رغبة في البكاء - صعوبة في التنفس ( ضيق بالشعب الهوائية ) - حرقان في البول ( التهاب المثانة البولية ) تورم بالمفاصل - خفقان بالقلب وغير ذلك
وسبب هذه الحالة غير واضح تماما وهناك تفسيرات عديدة لها مثل :
- احتجاز السوائل بالجسم :
ونتيجة لذلك يحدث تورم والم بالثدي وقد يظهر تورم بالقدمين كما يؤدي ذلك للتاثير على المخ فينشأ الصداع والعصبية
واحتجاز السوائل ( الصوديوم والماء ) يتم بفعل هرمونات المبيض ( الاستروجين ) كما يساعد عليه ارتفاع مستوى هرمون الدوستيرون خلال هذه من الدورة الشهرية
- نقص بالفيتامينات والمعادن :
وهذا يتمثل اساسا في نقص فيتامين ب6 والمنجنيز ويعتقد ان نقص فيتامين ب6 وراء الشكوى من الاكتئاب الذي ينتاب بعض السيدات في هذه الفترة اما نقص المنجنيز فانه يساعد على احتجاز السوائل
- نقص مستوى السكر ( الجلوكوز ) بالدم :
حيث يرجح حدوث اضطرابي بتمثيل الجلوكوز خلال هذه الفترة وهذا يؤدي بدوره للصداع والعصبية وزيادة عرق الجسم
- متاعب نفسية وجسمانية :
ويرجح كذلك ان الشكوى من هذه المتاعب تكون تعبيرا عن عدم الارتياح النفسي باسبابه المختلفة وتشمل وسائل علاج هذه الحالة مايلي :
- التعلم والدراية :
بمعنى انه يجب على المرأة ان تعرف حقيقة ما يحدث بجسمها اثناؤ الدورة الشهرية والتغيرات التي تؤدي لظهور هذه المتاعب
- ممارسة الرياضة :
فينصح بممارسة الانشطة الرياضية خلال فترة ظهور هذه المتاعب مثل السباحة او الجري او التنس حيث ان هذا النشاط الرياضي يقاوم الى حد كبير التوتر النفسي الذي تتعرض له المرأة خلال هذه الفترة
- تنظيم الغذاء :
وذلك خلال الايام القليلة السابقة للحيض بحيث يراعى الاتي :
الاقلال من الحلويات والملح واللحم الاحمر والشاي والقهوة والشيكولاتة بينما يزداد تناول الخضروات الورقية والحبوب وننصح بصفة خاصة بتناول الخضروات مثل الكرفس والكرنب والخس والبقدونس لانها تساعد على زيادة ادرار البول فتقلل من فرصة احتجاز السوائل بالجسم
- فيتامين ب6 :
يساعد اعطاء فيتامين ب6 على مقاومة متاعب ما قبل الحيض عند عدد كبير من النساء ويجب ان يعطى بجرعات تزداد تدريجيا وتحت اشراف طبي
- فيتامين ه :
وهذا يساعد بوجه خاص على تخفيف تورم الثديين والالم الناتج عن ملامستهما
- المنجنيز :
ويعطى بجرعات 300 - 500 مجم يوميا خلال فترة ظهور المتاعب فقط وله مفعول قوي في تخفيف الم الثديين خاصة
- مدرات البول :
وهذه تعطى احيانا خلال الايام القليلة السابقة للحيض للتخلص من السوائل المحتجزة بالجسم
- علاج هرموني :
وهذا يعطى في الحالات الشديدة وباحتياطات خاصة .

**************
لاداعي للاحراج ....... فالعلاج سهل :

***********
هل تعاني من الهرش بالاعضاء التناسلية :
هذه الحالة تسمى حكة الفرج اي الرغبة في حك الاعضاء التناسلية الخارجية ولها اسباب مختلفة تشمل مايلي :
- الحساسية :
وهذه تكون حساسية عامة بالجسم بسبب تناول بعض المأكولات او الادوية وهنا يجب الامتناع عن المادة المسببة للحساسية ويمكن تناول دواء مضاد للحساسية مثل تافيجيل ( Tavejyl ) وقد تكون هذه الحساسية العامة بسبب مرض عضوي مثل مرض الصفراء او الفشل الكلوي وقد تكون الحساسية موضعية وهذه اكثر شيوعا ولها اسباب كثيرة قد تخفى على المرأة مثل الحساسية لبعض الكيماويات المستخدمة موضعيا كالمواد المطهرة المستخدمة في التشطيف او مزيلات الرائحة الموضعية او وسائل منع الحمل الموضعية مثل الاقراص الفوارة او الكريمات او حساسية للصابون او ربما لورق التواليت خاصة الانواع المعطرة او الملونة
وقد تظهر الحساسية كذلك بسبب استعمال ملابس داخلية مصنوعة من الالياف الصناعية مثل النايلون
وهنا ينصح بان تمتنع السيدة تماما عن استخدام اية مواد كيماوية موضعيا وان ترتدي ملابس داخلية قطنية
- التهابات مهبلية :
وهذه تتميز بحدوث زيادة في كمية الافراز المهبلي وتغير لونه ورائحته وتؤدي هذه الزيادة في الافرازات الى اثارة الرغبة في الحك خاصة اذا لم تلتزم السيدة بازالة الافرازات اولا باول ومن اهم هذه الافرازات المرضية هي الناتجة عن العدوى بالمونيليا او التريكوموناس
ينصح فيهذه الحالة باستشارة الطبيبة لتحديد نوع العدوى وقد يحتاج ذلك لفحص الافرازات المهبلية
- مرض السكر :
احيانا تكون الشكوى هي العرضالذي يتم من خلاله التشخيص لمرض السكر
ولذلك يجب الاهتمام ببحث هذه الناحية من خلال اجراء تحليل لقياس مستوى السكر بالدم وخاصة اذا كانت هناك اعراض اخرى مثل فقدان الوزن او تخلخل الاسنان او كثرة التبول او كثرة الاكل
وسبب هذه الحكة في هذه الحالة هو ان مريضة السكر تزداد عندها فرصة العدوى بالفطريات مما يؤدي ذلك عدوى المهبل الفطرية مما يسبب زيادة الافرازات المهبلية وظهور هذه الحكة
ويكون العلاج في هذه الحالة بالادوية المضادة لمرض السكر والتي تعمل على ضبط مستوى السكر بالدم الى جانب العلاج الموضعي
- بلوغ سن اليأس :
مع التقدم في السن وانقطاع الحيض يحدث نقص بهرمون الاستروجين يؤدي الى حالة من الجفاف والضمور لانسجة الفرج مما يثير الحكة ولذلك يجب على المرأة في هذه السن ان تكون حريصة على الا تزيد من هذاالجفاف باستخدام المطهرات الكيماوية او الصابون او المعطرات الموضعية ولا مانع من استخدام زيت ملين او جلسيرين خاصة فيحالة الجفاف المهبلي لمنع حدوث الم عند الجماع وفي الحالات الشديدة يمكن استعمال كريم موضعي يحتوي على هرمون الاستروجين لكنه يجب على قدر الامكان تجنب تناول الهرمونات كعلاج بديل عن نقص هرمون الاستروجين
- اسباب نفسية :
قد تندهش بعض السيدات من ان وراء هذه الحكة اسباب نفسية لكنه في الحقيقة يعتبر ذلك من اهم اسباب الحكة
وقد تتمثل هذه الاسباب في احساس الزوجة بالاحباط الجنسي ربما لتقدمها في السن او انشغال زوجها عنها وقد تكون كذلك بدافع الوسوسة
ويتم تشخيص هذه الحالة باستثناء وجود اسباب عضوية للحكة وقد يحتاج الامر الى استشارة الطبيبة
- امراض جلدية :
وهذه مثل الصدفية او التهاب الجلد الذهني ويظهر بكل حالة من هذه الحالات اصابة مميزة تعالج باستخدام الكريم او الدواء المناسب بمعرفة طبيب الامراض الجلدية
- اسباب اخرى :
وهذه مثل الاصابة بالديدان الدبوسية او قمل العانة او نقص بعض الفيتامينات خاصة فيتامين أ , ب وكذلك نقص الحيد او الاصابة بسرطان الفرج حيث تكون الحكة احيانا هي العرض الوحيد الذي تشكو منه المصابة بهذا المرض وكذلك الافراط في تنظيف الفرج بما يعرضه للجفاف او اهمال النظافة مما يزيد من فرصة انتشار الميكروبات بالمنطقة


--------------------------------------------------------------------------------

السر وراء انقطاع الحيض :

**************
ماالاسباب المحتملة لانقطاع الحيض بصرف النظر عن حدوث حمل او بلوغ سن اليأس ؟
- هذه تشمل مايلي :
الحمل والرضاعة :
ينقطع الطمث في حوالي 40 - 60 % من السيدات اثناء الرضاعة المنتظمة
الضغوط النفسية :
خاصة بين الفتيات في العشرينيات من العمر ( تفسير ذلك ان الضغوط النفسية يمكن ان توقف من افراز الهرمونات المنشطة للغدة النخامية وبالتالي يمتنع افراز الهرمونات المنشطة للمبيضين ) .
- نقص او سوء التغذية :
وذلك بدليل انتشار حالات انقطاع الطمث في فترات المجاعات ( تفسير ذلك هو ان سوء التغذية يمكن ان يؤثر على الغدة النخامية والهيبوثالانس فيتوقف افراز الهرمونات المنشطة للمبيضين )
- اسباب هرمونية :
ومن اهمها انخفاض افراز هرمونات الغدة النخامية كما في حالة اصابة الشرايين المغذية للغدة بجلطة مما يؤدي لضمور الفص الامامي للغدة ويحدث ذلك عادة بسبب تعرض السيدة لنزيف شديد بعد ولادة عسرة وتسمى هذه الحالة متلازمة شيهان كما يظهر على السيدة بعد الولادة علامات اخرى تؤكد تشخيص هذه الحالة مثل فقدان الوزن وفقدان شعر العانة والابطين وهزال شديد
وقد ينخفض انتاج هرمونات الغدة النخامية لاسباب اخرى مثل اصابتها بورم او بسبب استعمال حبوب او حقن منع الحمل ( وتفسير ذلك هو ان الحبوب توقف الحمل عن طريق منع افراز الهرمونات المنشطة للمبيضين من الغدة النخامية وبالتالي يتوقف عمل المبيضين وفي بعض الاحيان لاتعود الغدة النخامية للعمل فور التوقف عن الحبوب او الحقن )
كما تتعلق الاسباب الهرمونية بالغدة الدرقية ايضا فاحيانا يتسبب النشاط الزائد او الكسل الزائد لهذه الغدة في انقطاع الحيض كما يتسبب زيادة نشاط الغدة فوق الكلوية في انقطاع الحيض
- اسباب تتعلق بالمبيضين :
وهذه تؤدي بصفة عامة الى توقف نشاط المبيضين كما في حالة مرض تكيس المهبل ( ظهور اكياس صغيرة متعددة على المبيض ) او اورام المبيض
- اسباب تتعلق بالرحم :
مثل اجراء كحت شديد يؤدي الى ازالة معظم الغشاء المخاطي المبطن للرحم وفي حالات نادرة لا يستجيب الغشاء المبطن للرحم وفي حالات نادرة لايستجيب الغشاء المبطن للرحم لمستوى الهرمونات الطبيعي بالدم وبالتالي لايحدث الحيض .

المرأة المشعرة :

************
تعرف حالة الشعرانية بانها فرط نمو الشعر بجسم المرأة وتوزيعه بالجسم على طريقة توزيع شعر الرجال بمعنى ظهوره فوق الشفة العليا وبالذقن وبالخدين والظهر واعلى الذراعين واسفل البطن
تقول الدراسات الحديثة حول هذا الموضوع ان زيادة هرمونات الذكورة ( الاندروجين ) هي السبب الغالب في معظم الحالات حيث وجد ان 9 نساء من كل 10 نساء ممن لديهن مشكلة الشعر الزائد لديهن ارتفاع بمستوى هذه الهرمونات بالدم
ومن المعروف ان هذه الهرمونات هي التي تؤدي لظهور العلامات الثانوية للبلوغ عند الذكور كنمو الشارب وخشونة الصوت ..... ولذلك فان زيادتها يجسم المرأة يؤدي الى زيادة نمو الشعر او تنشيط نمو الزغب ( الشعر الخفيف ) من بصيلات الشعر المنتشرة بالجسم فيبدو واضحا بارزا وفي حالات الزيادة المفرطة للهرمونات قد تظهر اعراض ذكورة مثل خشونة الصوت وزيادة قوة العضلات والاصابة بالصلع وايضا الاصابة بحب الشباب

ولكن ماالعضو المسؤول عن افراز هرمونات الذكورة وماسبب زيادتها ؟

يقوم بانتاج هرمونات الذكورة غدتان هما الغدة الكظرية وغدة المبيض وهذه الهرمونات والتي اهمها هرمون التستوستيرون باعتباره اكثر تركيزا وفاعلية توجد في جسم المرأة بصفة طبيعية ولكن بنسبة قليلة بالنسبة للهرمونات الانثوية وهي الاستروجين والبروجستيرون وذلك على العكس بالنسبة للرجل
بناء على ذلك تحدث زيادة الافراز لخلل يتعلق باحدى هاتين الغدتين كما في الحالات التالية :
- مرض تكيس المبيض :

*************
حيث ينتشر به اكياس صغيرة متعددة دون سبب واضح ويصيب خاصة البدينات والفتيات
ويحتمل وجود هذا المرض اذا كان هناك زيادة طارئة في شعر الجسم دون وجود ما يشير الى حدوث زيادة في افراز الغدة الكظرية وهذا يمكن معرفته بطرق معملية ومن خلال الاعراض المميزة التي تظهر في حالة زيادة نشاط الغدة الكظرية
ويتم العلاج في هذه الحالات بطرق مختلفة بناء على مواصفات كل حالة ويكون اما علاجا هرمونيا او جراحيا
- اورام المبيض :
وهذه لها انواع مختلفة وهي تؤدي عادة الى حدوث زيادة كبيرة في افراز هرمونات الذكورة ولذلك يحتمل وجود هذا السبب في حالة حدوث زيادة سريعة بشعر الجسم ووجود اعراض ذكورة اخرى كخشونة الصوت كما انه يمكن احيانا جس الورم المبيضي من خلال الكشف على المريضة كما يظهر من خلال الفحص بالموجات الصوتية وهذه الحالات تعالج جراحيا باستئصال الورم
- نشاط الغدة الكظرية الوراثي :

*****************
وفي هذه الحالة يبدأ ظهور الشعر الكثيف في فترة مبكرة ( فترة الطفولة ) كما تختفي معظم علامات البلوغ مثل انقطاع الحيض وعدم نمو الثديين بالاضافة لظهور علامات الذكورة كخشونة الصوت
وبذلك فان تشخيص هذه الحالة يعتمد على ظهور علامات هذا النشاط الزائد في وقت مبكر وهي تعالج علاجا هرمونيا

- اورام الغدة الكظرية :

****************

وهذه تتسبب في زيادة افراز الغدة للهرمونات ويتم تشخيصها بطرق معملية لقياس مستوى الهرمونات المختلفة بالاضافة الى الفحص بالموجات فوق الصوتية لتحديد مكان الورم ويتم العلاج باستئصال الورم جراحيا

- متلازمة كوشنج :

***********

وهذه حالة مرضية يحدث فيها زيادة في نشاط الغدة الكظرية ولكن بالنسبة لافراز الكورتيزون الداخلي فقط ويؤدي ذلك الى زيادة نمو الشعر ولكن بدرجة بسيطة بالاضافة لوجود اعراض مميزة للحالة مثل الاصابة بمرض السكر وارتفاع ضغط الدم وحدوث بدانة بالجسم فيما عدا الاطراف ويكون العلاج اما جراحيا او بالاشعاع او بالعقاقير الكيماوية

- الافراط في استعمال الكورتيزون او هرمونات الذكورة :

*********************

وهذا يحدث في حالة الاعتماد على تناول الكورتيزون كعلاج لفترة طويلة او تناول هرمونات الذكورة كعلاج مقوي للجسم ففي هذه الحالات يبدأ حدوث زيادة في نمو شعر الجسم عند المرأة

- زيادة نمو الشعر لاسباب غير واضحة :

************************

وهذا بمعنى عدم وجود سبب عضوي واضح كالاسباب السابقة لفرط نمو الشعر وهذه الحالات تمثل حوالي 50 % من اجمالي عدد الحالات لكن ان اغلب حالات الشعرانية يكون فيها زيادة يمستوى هرمونات الذكورة بالدم ولذلك فان هذه الحالات التي تشخص على انها مجهولة السبب لا يجرى لها عادة اختبارات معملية دقيقة حيث يكون هناك زيادة طفيفة بمستوى هذه الهرمونات نتيجة وجود درجة بسيطة من التكيس بالمبيضين او وجود زيادة بسيطة بنشاط الغدة الكظرية لعوامل وراثية او كلا الامرين .

-----------------------------------------------------------------------------

الامراض المنقولة بالجنس :

****************

ماالامراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي ؟

قال الله تعالى : ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا )

تختبيء وراء العلاقات الجنسية المحرمة فرصة للاصابة بالعديد من الامراض منها ما يمكن علاجه وهي الامراض البكتيرية ومنها مالا علاج له وهي الامراض الفيروسية وتشمل الامراض البكتيرية مثل :

السيلان - الزهري - الكلاميديا - السنط التناسلي - مرض الايدز - الالتهاب الكبدي الوبائي ( نوع ب )
ذلك بالاضافة لنوعية اخرى من الامراض مثل قمل العانة - والتهاب المهبل بطفيل التريكوموناس ( داء المشعرات )
واذا كان اكتشاف المضادات الحيوية قد يقلل من نسبة انتشار الامراض البكتيرية كالسيلان والزهري الا انه مع مرور الوقت ونتيجة للانحلال الواضح في المجتمعات الغربية فانه من المرجح ان البكتيريا المسببة لهذه الامراض وخاصة السيلان قد اكتسبت شيئا من المناعة ضدها ولذلك فانه ليس من السهل احيانا القضاء على عدوى السيلان وقد ادى ذلك الى زيادة نسبة الاصابة من جديد
وباستعراض هذه المجموعة الكبيرة من الامراض ومع انتشار وباء الايدز القاتل ندرك من اول وهلة سوء العاقبة التي ارادها الله للعاصين لاوامره المقترفين لفاحشة الزنا .

السيلان :

********
تظهر اعراض الاصابة بعد حوالي 2 - 14 يوم منذ دخول الميكروب الى الجسم ( فترة الحضانة ) ويميل ميكروب السيلان الى مهاجمة مناطق معينة وهي : قناة مجرى البول , وغدد بارثولين ( غدد صغيرة تحت الشفرين الكبيرين يفرزان سائلا ملينا للمهبل عند الاثارة الجنسية ) وعنق الرحم ( تتميز هذه المناطق بالاسطح المخاطية غير المغطاة بطبقات حرشفية ) وبناء على ذلك نجد ان الاعراض تشمل مايلي وفقا لمكان الاصابة :
- حرقان البول وكثرة التبول وخروج افرازات صديدية من مجرى البول
- احمرار وتقرح وحرقان الفرج
- يؤدي التهاب عنق الرحم لاعراض مثل الم الجماع وافرازات مهبلية
واذا لم يعالج المرض علاجا حاسما عند هذا الحد فان الالتهاب الناتج عنه ينتشر في مناطق اخرى كقناة فالوب والمبيض ومع الوقت يصبح مزمنا ويؤدي لالتصاقات بقناة فالوب تتسبب في العقم
ويتم تشخيص المرض باخذ عينة من الافراز الصديدي بمجرى البول ومن مواضع الاصابة الاخرى للكشف عن ميكروب السيلان ويكون العلاج بواسطة المضادات الحيوية التي تتميز بمفعول قوي ضد هذا الميكروب مثل حقن البنسيلين او توجومايسين او كبسولات فيبراميسين او ريماكتان .

*************

مرض الزهري :

*************
تظهر الاصابة بالزهري بعد مضي 10 ايام - 3 شهور ( فترة الحضانة ) وهذه الاصابة تظهر في ثلاثة اشكال او مراحل :

- في المرحلة الاولى تظهر قرحة صلبة مميزة بمكان دخول الميكروب ( يكون ذلك عادة بالفم او الفرج او عنق الرحم ) ويصاحب ذلك تورم بالغدد الليمفاوية المجاورة لمكان الاصابة ويشخص المرض في هذه المرحلة باخذ عينة من السائل الخفيف الذي يرشح من القرحة وفحصها مجهريا حيث يحتوي هذا السائل على ميكروب الزهري وهو معدي للغاية
وتبقى هذه القرحة لبضعة اسابيع قم تشفى وبعد حوالي شهرين يدخل المريض في :

- المرحلة الثانية من المرض : وفيها تنتشر ميكروبات الزهري في الدم ويصحب ذلك ظهور طفح جلدي بلون نحاسي مميز وغير مصحوب بحكة بالاضافة لظهور بقع بيضاء بالفم والاغشية المخاطية وقد تظهر كذلك ثآليل على الفرج وحول الشرج ويحدث ارتفاع بسيط بدرجة الحرارة
ويتم تشخيص المرض خلال هذه المرحلة الثانية بعمل اختبار للدم للكشف عن ميكروب الزهري وقد يستمر بقاء المرحلة الثانية لنحو سنتين وبعدها يدخل المريض في :

- المرحلة الثالثة للمرض : وفيها يغزو الميكروب اجهزة الجسم المختلفة فيهاجم خاصة القلب والمخ والعينين والاذنين والمفاصل والاوعية الدموية وبناء على ذلك تحدث مضاعفات مختلفة كالعَته او الشلل او هبوط القلب وغيرها
قد تستمر هذه المرحلة لنحو ثلاثين عاما ! .... ويتم تشخيص المرض خلالها بعمل اختبار للدم للكشف عن ميكروب الزهري وكذلك باخذ عينة من الانسجة المصابة وفحصها اما علاج المرض فلحسن الحظ انه يستجيب جيدا للعلاج بالبنسيلين عن طريق الحقن او مضادات اخرى مثل اريثروميسين او تيرامسين وذلك خلال المرحلتين الاولى والثانية اما المرحلة الثالثة فتحتاج لعلاج متخصص



 

التوقيع   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإعلان معنا

برامج

العاب

دليل قصيمي نت                   حراج الرياض

RSS  RSS 2.0  

في الانترنت في قصيمي نت

الساعة الآن 06:20 PM.
 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

تلفزيون قصيمي نت ديوان قصيمي نت قصص قصيمي نت دليل المواقع
مجلة قصيمي نت الحميه والرجيم كتب قصيمي نت الحياة الزوجية
الأذكار مطبخ قصيمي نت best free website صوتيات قصيمي نت
مواقيت الصلاة أخبار قصيمي نت شرح برامج فيديو قصيمي نت
الأدعية الصحيحة اطفال قصيمي نت فلاشات قصيمي نت العاب قصيمي نت
عالم حواء صور قصيمي نت جوال قصيمي نت بطاقات قصيمي نت