قصيمي نت
الرئيسية موسوعة الطبخ القرآن الكريم ملفات الفلاش مقاطع فيديو الصوتيات القصص
دليل المواقع العاب مجلة قصيمي البرامج الحياة الزوجية TV مكتبة الكتب
للاعلان بطاقات الجوال أناشيد ألبوم الصور يوتيوب العرب توبيكات

العاب اون لاين: العاب بلياردو | العاب سيارات | العاب دراجات | العاب طبخ | العاب تلبيس |العاب بنات |العاب توم وجيري | العاب قص الشعر
 
 

للشكاوي والاستفسار وإعلانات المواقع الشخصية مراسلة الإدارة مراسلتنا من هنا

 


العودة   منتديات قصيمي نت > المنتديات العامة > من ذاكرة التاريخ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-12-06, 04:24 PM
الصورة الرمزية MARISOLE
MARISOLE MARISOLE غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 


افتراضي الارض و الشعب و الهوية؟؟؟

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم

***********

تعرف على مدن وقرى فلسطينية
معلومات ثرية و قيمة عن اراضينا المغتصبة
اتمنى لكم الاستفادة و الافادة

بسم الله نبدأ


***********
مدينة القدس
تعتبرالقدس من أقدم مدن الأرض ، فقد هدمت وأعيد بناؤها أكثر من 18 مرة في التاريخ، وترجع نشأتها إلى 5000 سنة ق.م، حيث عمرها الكنعانيون، واعطوها اسمها، وفي 3000 ق.م. سكنها العرب اليبوسيين، وبنوا المدينة وأطلقوا عليها اسم مدينة السلام، نسبة إلى سالم أو شالم "إله السلام" عندهم، وقد ظهرت في هذه المدينة أول جماعة آمنت بالتوحيد برعاية ملكها "ملكى صادق"، وقد وسع ملكى صادق المدينة واطلق عليها اسم "أورسالم" أي مدينة السلام. وحملت القدس العديد من الأسماء عبر فترات التاريخ، ورغم هذا التعدد إلا أنها حافظت على اسمها الكنعاني العربي.

وتعتبر القدس ظاهرة حضارية فذة تنفرد فيها دون سواها من مدن العالم، فهي المدينة المقدسة التي يقدسها اتباع الديانات السماوية الثلاث: المسلمون، النصارى، واليهود، فهي قبلة لهم ومصدر روحي ورمزاً لطموحاتهم.

شيدت النواة الأولى للقدس على تلال الظهور (الطور أو تل أوفل)، المطلة على بلدة سلوان، إلى الجنوب الشرقي من المسجد الأقصى، لكن هذه النواة تغيرت مع الزمن وحلت محلها نواة رئيسية تقوم على تلال اخرى مثل مرتفع بيت الزيتون (بزيتا) في الشمال الشرقي للمدينة بين باب الساهرة وباب حطة، ومرتفع ساحة الحرم (مدريا) في الشرق، ومرتفع صهيون في الجنوب الغربي، وهي المرتفعات التي تقع داخل السور فيما يُعرف اليوم بالقدس القديمة.

وتمتد القدس الآن بين كتلتي جبال نابلس في الشمال، وجبال الخليل في الجنوب، وتقع إلى الشرق من البحر المتوسط، وتبعد عنها 52كم، وتبعد عن البحر الميت 22كم، وترتفع عن سطح البحر حوالي 775م، ونحو 1150م عن سطح البحر الميت، وهذا الموقع الجغرافي والموضع المقدس للدينة ساهما في جعل القدس المدينة المركزية في فلسطين.

وكانت القدس لمكانتها موضع أطماع الغزاة، فقد تناوب على غزوها وحكمها في العهد القديم: العبرانيون، الفارسيون، السلوقيون، الرومانيون، والصليبيون، أما في العهد الحديث فكان العثمانيون، والبريطانيون، كلهم رحلوا وبقيت القدس صامدة في وجه الغزاة وسيأتي الدور ليرحل الصهاينة، وتبقى القدس مشرقة بوجهها العربي.

بلغت مساحة أراضيها حوالي 20790 دونماً،

قامت المنظمات الصهيونية المسلحة في 28/4/1948 باحتلال الجزء الغربي من القدس، وفي عام 1967 تم احتلال الجزء الشرقي منها، وفي 27/6/1967 أقر الكنيست الإسرائيلي ضم شطري القدس، وفي 30/7/1980 أصدر الكنيست قراراً يعتبر القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل. وقد تعرضت القدس للعديد من الإجراءات العنصرية تراوحت بين هدم أحياء بكاملها مثل حي المغاربة، ومصادرة الأراضي لإقامة المستعمرات، وهدم المنازل العربية أو الإستيلاء عليها، والضغط على السكان العرب من أجل ترحيلهم .

وكانت أكثل الأشكال العنصرية بروزاً هي مصادرة الأراضي، فقد صادرت اسرائيل ما يزيد على 23 الف دونم من مجموع مساحة القدس الشرقية البالغة 70 ألف دونم، منذ عام 1967، وأقيم عليها حوالي 35 ألف وحدة سكنية لليهود، ولم يتم اقامة أي وحدة سكنية للعرب. وما زالت اسرائيل مستمرة في مصادرة الأراضي من القدس.

وتحيط بالقدس حوالي عشرة أحياء سكنية، وأكثر من 41 مستعمرة، تشكل خمس كتل إستيطانية.

تُعتبر القدس من أشهر المدن السياحية، وهي محط أنظار سكان العالم أجمع، يؤمها السياح لزيارة الأماكن المقدسة، والأماكن التاريخية الهامة، فهي تضم العديد من المواقع الأثرية الدينية، ففيها : الحرم الشريف، مسجد الصخرة، المسجد الأقصى، حائط البراق، الجامع العمري، كنيسة القيامة، كما يقع إلى شرقها جبل الزيتون، الذي يعود تاريخه إلى تاريخ القدس، فيضم مدافن ومقامات شهداء المسلمين، وتوجد على سفحه بعض الكنائس والأديرة مثل الكنيسة الجثمانية التي قضى فيها المسيح أيامه الأخيرة.

والقدس حافلة بالمباني الأثرية الإسلامية النفيسة، ففيها أكثر من مائة بناء أثري إسلامي، وتُعتبر قبة الصخرة هي أقدم هذه المباني، وكذلك المسجد الأقصى، وفي عام 1542م شيد السلطان العثماني سليمان القانوني سوراً عظيماً يحيط بالقدس، يبلغ محيطه أربع كيلومترات، وله سبعة أبواب هي : العمود، الساهرة، الأسباط، المغاربة، النبي داود، الخليل، الحديد.

وقد تعرض المسجد الأقصى منذ عام 1967 إلى أكثر من عشرين اعتداء تراوحت بين التدمير والهدم، والاحراق، وإطلاق الرصاص، وحفر الأنفاق، واستفزازات الصلاة، وشهدت القدس عدة مذابح ضد الفلسطينيين، وما زال الفلسطينيون وسكان القدس يتعرضوا إلى الإستفزازات والإجراءات العنصرية الصهيونية

الخريطة



تاريخ القدس القديم
أ- الأرض المقدسة:
ب- ليست مقصورة على مدينة القدس, فقد قال العلماء في قوله تعالى:" يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة" هي أرض فلسطين وفي قوله تعالى " الأرض التي باركنا في للعاملين" هي فلسطين
ت- ومن الواضح قوله تعالى في سورة الإسراء" سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله" هي فلسطين لأن ما حول المسجد الأقصى هو أرض فلسطين.
ث- ويقوم القاضي مجير الدين الحنبلي وهو من أبناء القرن السابع الهجري: أن الحدود العرفية لبيت المقدس في أيامه, كانت من القبلة: مدينة الخليل ومن الشرق: نهر الأردن ومن الشمال نابلس ومن الغرب الى ما يقرب مدينة غزة. وقال بعض العلماء: إنها تشمل كل المدن التي يشملها اسم فلسطين. وقد جاءت هذه القدسية من حلول مجموعة من الأنبياء فيها. وتم لهم التبشير والدعوة الى معرفة الله. وقد جاء في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل: من أكرم الناس يا رسول الله؟ فقال: أتقاهم لله, قالوا : ليس عن هذا نسألك: قال : فأكرم الناس يوسف الصديق, فانه نبي الله ابن نبي الله ابن نبي الله بن خليل الله"وهؤلاء الأربعة وهم: إبراهيم الخليل وولده اسحق وولده يعقوب وولده يوسف, قبورهم في فلسطين وفي محل واحد في مدينة الخليل, ومن الأنبياء غير ما ذكرت: النبي لوط الذي هاجر مع عمه إبراهيم الى الأرض المقدسة فقال الله تعالى عن سيدنا إبراهيم"ونجيناه ولوطا الى الأرض التي باركنا في للعالمين"
وهي الأرض المقدسة فلسطين, فإبراهيم عليه السلام نزل الخليل, ولوط نزل سادوم, وعامورة, قرب البحر الميت. وأما يوسف الصديق فهو من مواليد فلسطين بالقرب من نابلس وانتقل الى مصر في قصته المشهورة, وعندما قدم موسى الى الأرض فلسطين حمل جثمانه معه ودفن في الخليل, ومن الأنبياء: داوود, الذي أقام مملكة في القدس وتلاه ابنه سليمان عليها السلام, ومن الأنبياء زكريا ويحيى وعيسى ابن مريم

بناء القدس واسمها:
لقد كان أول من تزل القدس وأرضها" اليبوسيون" وهم قبيلة من الكنعانيين العرب وملكوا عليهم " ملكي صادق" فاختط مدينة القدس. أو اختطها حفيد ايلياء ولذلك كانت تدعى "يبوس" كما تدعى ايلياء. ويقول القاضي مجير الدين: إن القدس القديمة كانت أكبر من مصر_القاهرة_وأكبر من بغداد في أيام ازدهارها.
ويرجع المؤخرون أن نزوح اليبوسيين الى أرض فلسطين, كان منذ(4000) سنة قبل الميلاد. كانت ديانة اليبوسيين عبادة الأصنام وكان صنمهم الأكبر" بعل" وصنع من الذهب, وقد سميت بعد اسم يبوس, وايلياء, بأسماء كثيرة منها: أورشليم, بمعنى أرض السلام كما سميت صهيون نسبة الى هضبة داخل أورشليم.
أما تسميتها بالقدس أوب يت المقدس فهو اسم اسلامي وقد أضاف اليه العثمانيون ضفة الشريف فقالوا القدس الشريف"

العهود التي مرت على القدس: مرت على القدس العهود التي مرت على فلسطين, فبعد أن بناها اليبوسيون وسكنوها قرونا عديدة, ظهر العبرانيون, والمصريون أتباع موسى, الذين ادعوا أنهم(إسرائيليون" وما هم بإسرائيليين, لأن ذرية إسرائيل يعقوب عليه السلام التي دخلت مصر كان قليلة وامتزجت بالشعب المصري.
جاء هؤلاء مع موسى في نحو القرن الثالث عشر قبل الميلاد وبعد عصر إبراهيم بحوالي 500 سنة وقد وقعوا في التيه في سيناء 40 سنة فدخلوا فلسطين وأناخوا بجوال القدس, يترقبون الفرص لاحتلالها, ومات موسى حينما كانوا منتشرين بين القرى والضياع فصاروا يضايقون سكان القدس, وحانت الفرصة لهم فاحتلوا القدس بعد صراع طويل ضعف فيه أمر اليبوسيين ولكن سكان القدس لم يغادروها وبقول بعد ذلك 300 سنة يقيمون في جبل صهيون داخل القدس, ولم تقم للعبرانيين دولة إلا بعد دخول داود القدس. وكان داود يقيم حبرون "مدينة الخليل, فغزا أورشليم وفتحها فتمسك به العبرانيون وعدوه ملكهم الأول. وبدأ في بناء الهيكل" المعبد" أي المسجد, وأكمله بعده ابنه سليمان في نحو سنة 1007 ق.م فسمي هيكل سليمان ولم يكن داود وسليمان يهودا واكن الهيكل الذي بناه سليمان خاص بالموحدين المؤمنين باله داود وسليمان ولم يكن خاصا بالإسرائيليين أو العبرانيين وبعد موت سليمان انقسمت الدولة الى مملكتين: يهوذا وعاصمتهما( أورشليم" فيا لجنوب من فلسطين ومملكة السامرة وعاصمتها شكيم أي نابلس. ومن ذلك التاريخ ظهر اسم اليهود نسبة الى يهوذا
وعندما جاء نبوخذ نصر الكلداني ملك بابل قضى على دولة اليهود وسبا رجالهم ونساءهم وساقهم الى العراق, وهناك في المنفى كتب اليهود التوراة المحرفة والتلمود, ونشأت الديانة اليهودية بصورة رسمية وعندما قضى الفرس على الكلدانيين وفتحوا بلاد الشام وفلسطين سمحوا لليهود بالعودة و إعادة بناء الهيكل الذي كان نبوخذ نصر قد هدمه, ثم هدم مرة أخرى في العهد اليوناني, وفي القرن الثاني قبل الميلاد وجاء في أثرهم العهد الروماني, وكان من أبرز عهود الرومان, عهد هيرودوس الذي نصبه الرومان حاكما, على فلسطين, فقام بتجديد الهيكل, ثم أحرق نهائيا: ولم يعد أحد يهتدي الى مكانه, وعندما اعتنق الرومان المسيحية وبنوا الكنائس واشتد ساعد المسيحيين في القدس, لم يعد لليهود مكانة منذ ذلك الوقت الى أن جاء الفتح الإسلامي وأعطى الأديان السماوية حقها في العبادة, شعر اليهود بشيء من الاطمئنان ولوا الفتح العربي لما بقي في البلاد يهودي, فهو الذي أنقذهم من اعتداءات الرومان...
يبلغ عمر القدس نحو 35 قرنا..وقد أقيمت نواتها الأولى في بقعة جبلية هي جزء من جبال القدس..ترتفع 750 متر عن سطح البحر المتوسط..ونحو 1150 متر عن سطح البحر الميت..وكانت النشأة الأولى على تلال الضهور (الطور) المطلة على قرية سلوان الى الجنوب الشرقي من المسجد الأقصى..وقد اختير هذا الموضع الدفاعي لتوفير أسباب الحماية والأمن لهذه المدينة...وساعدت مياه عين(أم الدرج) في الجناب الشرقي من الضهور على توفير المياه للسكان..ويحيط وادي جهنم (قدرون) بالمدينة القديمة من الناحية الشرقية..ووادي الربابة(هنوم) من الجهة الجنوبية..ووادي (الزبل) من الجهة الغربية..وقد كونت هذه الأودية خطوطا دفاعية..ولا يمكن دخول القدس الا من الجهتين الشمالية والشمالية الغربية..وقد هجرت النواة الأولى بمرور الزمن وحلت محلها نواة رئيسية تقوم على تلال أخرى..مثل مرتفع بيت الزيتون "بزيتا" في الشمال الشرقي ومرتفع ساحة الحرم"موريا" في الشرق..ومرتفع" صهيون"..وهي المرتفعات التي تقع داخل السور فيما يعرف اليوم بالقدس القديمة..ثم اتسعت المدينة خارج السور والتحمت بها قرى مثل" شعطاف" و"بين حنينا" و"سلوان" و"عين كارم"
_الاسم والتاريخ:
أقدم اسم لها "أورشالم" يعني الاله شالم..أي اله السلام لدى الكنعانيين وورد هذا الاسم بالتوراة..وأطلق على المدينة اسم "يبوس" نسبة الى اليبوسيين من بطون العرب الأوائل في الجزيرة العربية وهم سكان القدس الأصليون نزحوا مع من نزح من القبائل الكنعانية حوالي 3500 سنة قبل الميلاد...وسكنوا التلال المشرفة على المدينة القديمة..وبنى هؤلاء حصنا..وبقي بأيديهم(حتى بعد مجيىء الموسويين) زهاء ثلاثة قرون لعجزهم عن اقتحماه..حتى تولى ملكهم داود..فاحتلوا الحصن واتخذ أورشليم عاصمة له..وأطلق على الحصن " مدينة داود" وكان أكثر سكان المدينة من اليبوسيين والكنعانيين وبقي اليهود يحكمون القدس (1000) سنة الى أن فتحها نبوخذ نصر البابلي في سنة 586 قبل الميلاد..ودمرها ونقل سكانها اليهود الى بابل..ثم سمح لهم ملك الفرس قورش سنة 538 قبل الميلاد بالرجوع..وبعد الفرس جاء الاسكندر المقدومي في سنة 332 قبل الميلاد..ثم جاء الرومان في سنة 63 قبل الميلاد وقام أحد الأباطرة الرومان بهدمها..وأسس مكانها مستعمرة رومانية باسم "ايليا" ثم أعاد اليها الامبراطور قسطنطين اسم أورشليم..ويبدو أن اسم ايليا بقي متداولا..لأنه وجد في عهد الأمان الذي كتبه عمر بن الخطاب..وقد تم فتح القدس على يد عمر بن الخطاب سنة 15 هـ حيث حضر الى فلسطين..وأعطى أهلها الأمان..وأخذت في العهد الاسلامي اسم "القدس" وبيت المقدس..وهكذا يتبين أن لاباني الحقيقي للقدس هم الكنعانيون..ومن ملوكهم..ملكي صادق واكن موحدا واتخذ من بقعة الحرخ الشريف معبدا له وكان يقدم ذبائحه في موقع الصخرة وما قام به داود وسليمان عليهما السلام من البناء..كان على أساس قديم هو ما بناه ملكي صادق وليا المؤسسين لبيت المقدس
_جبال القدس:
1_جبل الموريا..وعليه الحرم الشريف
2_جبل بزيتا..بالقرب من باب الساهرة
3_جبل أكرا..حيث توجد كنيسة القيامة
4_جبل صهيون..الواقع عليه مقام النبي داود
وجبال القدس ليست الا اكاما مستديرة على هضبة عظيمة بينها أودية صخرية جافة أكثر أيام السنة..ويعرف القسم الجنوبي منها باسم جبال الخليل وأشهر قمم جبال القدس: تل العاصور..وجبل النبي صمويل..وجبل المشارف..وجبل الطور..وجبل الزيتون..وجبل المكبر..وتصل جبال القدس بسهل فلسطين الساحلي عدة أودية منها: وادي جريوت..وباب الواد..أو وادي علي..ووادي الصرار..ووادي الخليل..
_أبواب القدس:
بنى السلطان العثماني سلميان القانوني عام 1542 م سورا عظيما يحيط بالقدس القديمة..يبلغ محيطه أربعة أكيال..وله سبعة أببواب:
1_ باب العمود: وهو معروف عند الأجانب باب دمشق..في منتصف الحائط الشمالي لسور القدس..وهو من ايام السلطان سليمان القانوني..
ب_ باب الساهرة: ويعرف باب" هيرودوس" وهو يقع الى الجانب الشمالي من سور القدس.
2_باب الأسباط: ويسميه الغربيون باب القديس أسطفان..يقع في الحائط الشرقي
3_باب المغاربة..وباب النبي داود في الحائط الجنوبي
4_ باب الخليل: ويسميه الغربيون باب"يافا" ويقع في الحائط الغربي
5_الباب الجديد: في الجانب الشمالي للسور على مسافة كيل غربي باب العمود وهو حديث العهد يعود الى أيام زيارة الامبراطوط غليوم الثاني لمدينة القدس سنة 1898م ( الله يرحمو سيدي نولد بهاي السنةJ)
_القدس(المسافات):
تبعد عن البحر المتوسط في خط مستقيم 52 كيلا و22 كيلا عن البحر الميت وتبعد عن دمشق 290 كيلا وعن القاهرة 528 كيلا
_القدس"المسجد الأقصى":
يتألف الحرم القدسي من المسجدين..مسجد الصخرة والمسجد الأقصى..وما بينهما وما حولهما حتى الأسوار وقد قام ببناء المسجدين عبد الملك بن مروان..وأوقف على نفقاتهما خراج مصر لمدة سبع سنين..أما قبة الصخرة فتم بناؤها سنة 70 هـ والمسجد الأقصى يبعد نحو 500 متر جنوب الصخرة وشرع في اقامته عبد الملك بعد بناء مسجد الصخرة..وتم بناؤه في عهد ابنه الوليد بن عبد الملك..

*************



مدينة طولكرم


أقدم تاريخ عثر عليه لهذه البلدة يعود إلى القرن الثالث عشر الميلادي، حيث كانت تقوم على بقعتها في العهد الروماني قرية تُعرف باسم بيرات سورقا
وبيرات مثل بيروت والبيرة بمعنى (البئر)، وسورق بمعنى (مختار)؛ ويبدو أنه حلت كلمة (كرم) محل كلمة سورق وكلمة (طول) محل كلمة بيرات. وذكرتها مصادر الفرنجة باسم طولكرمى. والطور بمعنى ( الجبل) الذي ينبت الشجر عليه، ويكون المعنى جبل الكرم. وذكرها المقريزي باسم طوركرم، وبقيت معروفة باسم طوركرم حتى القرن الثاني عشر الهجري، حيث حرف الطور إلى (طول) ودعيت باسم طولكرم
تقع مدينة طولكرم في منتصف السهل الساحلي وترتفع عن سطح البحر من55-125م
وتبلغ مساحة أراضيها (32610) دونمات
يحيط بها أراضي قرى إرتاح وأم خالد وقاقون، وخربة بيت ليد وقلنسوة وعنبتا وذنابة وشويكة وفرعون وشوفة
يحيط بالمدينة مجموعة من الخرب الأثرية أهمها
خربة البرح (برح العطعوط) : تحتوي على بقايا برج وعقود وآثار أساسات وصهاريج وبركة. أقام الصهاينة في ظاهرها الغربي مستعمرة (كفار يونا )
خربة أم صور: تحتوي على بقايا سور وأبنية وأعمدة وصهاريج وخزان
خربة بورين : تحتوي على تل من الانقاض وأساسات
نور شمس : اشتهرت بمعركتها التي حدثت بين المجاهدين بقيادة (عبد الرحيم الحاج محمد) والجنود البريطانيين والتي استشهد فيها (25) مجاهداً
وتشكل المستعمرات الصهيونية الملتفة حول طولكرم السوار الحديدي الذي تحاول به إسرائيل خنق المدينة وأهلها، فعلى أراضيها اقامت إسرائيل أكثر من 25 مستعمر، أغلبها مستعمرات سكنية وتعاونية

خريطة طولكرم

http://www.palgates.com/maps/tolkarem.asp
أصل الاسم ( طور كرم) والطول: الجبل..فالمعنى جبل الكرم وبقيت بهذا لااسم "طور" كرم حتى القرن الثاني عشر هـ والثامن عشر الميلادي..ثم حرفت الى طول كرم وبقيت الى يومنا وذلك لقرب مخرجي اللام والراء..ولسهولة النطق حيث تخلص الناطق من احدى الرائين..ثم ركبت تركيا مزجيا وكتبت (طول كرم)وفي سنة 1310 هـ أحدث العثمانيون ( قضاء بني صعب) مجعلوا طول كرم عاصمة له..تقع في منتصف السهل الساحلي الفلسطيني على الخط الحديدي بين حيفا وسيناء ومحطتها تقع على الكيلو 345 عن القنطرة المصرية..ترتفع من 55( 125 متر وتبعد 15 كيلا عن شاطىء البحر المتوسط وعن جنين 53 كيلام وعن أريحا 100 كيل..ونتيجة لاتفاقية رودس اغتصب الأعداء 30 ألف دونم من اراضي البلدة ورغم ذلك استصلح السكان الاراضي..وعمروها بالبساتين المتعددة الانتاج..وتكثر زراعة البرتقال..وبلغ عدد سكانها سنة 1980م حوالي 30 ألف نسمة..وكان بها سنة 1967م ثمان مدارس للأولاد وسبع مدارس للبنات..ومدرسة خضوري الزراعية أنشئت بأموال تبرع بها خضوري الثري البريطاني اليهودي..وافتتحت سنة 1931م وفي العهد العربي أصبحت " معهد الحسين الزراعي" يدخله الطلاب بعد الثانوية..وقد أنجبت طول كرم كثيرا من العلماء والأدباء..ينسب اليها الكرمي ومن أشهرهم أسرة الكرمي في العصر الحديث التي تبدأ بالشيخ سعيد بن علي الكرمي عالم وأديب لغوي( عضو المجمع العلمي في دمشق توفي سنة 1935 م في طول كرم) وابنه أحمد شاكر سعيد الكرمي..أديب وصحفي وأخوه الشاعر المشهور الذي غنى لفلسطين الشاعى أبو سلمى..وشقيقة المذيع المشهور حسن الكرمي..
وفي جنباتها خربة البرح أوب البرج الأحمر اقطعها بيبرس سنة 662هـ مناصفة بين قائدين..وخربة" أم صور" وخربة بورين"




**********

مدينة يافا

مدينة عربية تقع على الساحل الشرقي للبحر المتوسط
وتُعتبر نافذة فلسطين الرئيسة على البحر المتوسط. وإحدى بواباتها الهامة. وقد كانت تلعب دوراً كبيراً وهاماً في ربط فلسطين بالعالم الخارجي. من حيث وقوعها كمحطة رئيسية تتلاقى فيها بضائع الشرق والغرب. وجسراً للقوافل التجارية. ويُعد ميناء يافا هو ميناء فلسطين الأول من حيث القِدم والأهمية التجارية والإقتصادية
تقع يافا على البحر الأبيض المتوسط. إلى الجنوب من مصب نهر العوجا. على بُعد 7كم. وإلى الشمال الغربي من مدينة القدس على بُعد 60كم. وكلمة يافا هي تحريف لكلمة (يافي) الكنعانية. وتعني جميلة. أطلق اليونانيون عليها اسم (جوبي). وذكرها الفرنجة باسم (جافا)
يُشكل تاريخ يافا تصويراً حيّاً لتاريخ فلسطين عبر العصور
فتاريخها يمتد إلى (4000 ق.م). بناها الكنعانيون. وكانت مملكة بحد ذاتها. وغزاها الفراعنة. والآشوريون. والبابليون. والفرس. واليونان. والرومان. ثم فتحها القائد الإسلامي عمرو بن العاص. وخضعت لكل الممالك الإسلامية. إلى أن احتلها الأتراك. ثم الانتداب البريطاني. وبعده نكبة 1948 واحتلال الصهاينة لها وتشريد غالبية سكانها
بلغت مساحة يافا حوالي 17510 دونمات
وضمت سبعة أحياء رئيسية هي : البلدة القديمة. حي المنشية. حي العجمي. حي ارشيد. حي النزهة. حي
الجبلية. وهي هريش (اهريش)
احتلت مدينة يافا مركزاً هاماً في التجارة الداخلية والخارجية بفضل وجود ميناؤها. كما قامت بها عدة صناعات أهمها: صناعة البلاط. والأسمنت. والسجائر. والورق والزجاج. وسكب الحديد. والملابس والنسيج. وكانت أيضاً مركزاً متقدماً في صيد الأسماك
وكانت مدينة يافا مركزاً للنشاط الثقافي والأدبي في فلسطين. حيث صدرت فيها معظم الصحف والمجلات الفلسطينية
وبلغت مدارس يافا قبل 1948 (47) مدرسة منها (17) للبنين. و(11) للبنات. و(19) مختلطة
وكان فيها أيضاً ستة أسواق رئيسية متنوعة وعامرة. وكان بها أربعة مستشفيات. وحوالي12 جامعاً عدا الجوامع المقامة في السكنات. وبها عشرة كنائس وثلاث أديرة
لعبت مدينة يافا دوراً مميزاً وريادياً في الحركة الوطنية ومقاومة المحتل البريطاني من جهة والصهاينة من جهة أخرى. فمنها انطلقت ثورة 1920 ومنها بدأ الإضراب التاريخي الذي عَمَّ البلاد كلها عام 1936. ودورها الفعّال في ثورة 1936. وقد شهدت يافا بعد قرار التقسيم معارك دامية بين المجاهدين وحامية يافا من جهة والصهاينة من جهة أخرى
وبعد سقوط المدينة واقتحامها من قبل الصهاينة في 15/5/1948 جمع الصهاينة أهالي يافا في حي العجمي. وأحاطوه بالأسلاك الشائكة. وجعلوا الخروج منه والد*** إليه بتصريح من الحكم الصهيوني

الخريطة


مدينة فلسطينية تقع على ساحل البحر المتوسط الى الجنوب من مصب نهر العوجا بنحو 7 أكيال على ارتفاع 35 متر عن سطح البحر...واسمها الحديث تحريف لكلمة ياف يالكنعانية بمعنى جميل وتقع قافا القديمة على التلة القائمة على مينائها..كتبتها بعض المصادر يافة بالتاء المربوطة وكتبتها مصار أخرى يافا بالألف وقد ينسب اليها باسم يافوني وتعتبر أقدم موانىء العالم..يعود بناؤها الى الكنعانيين الذين نزلوا البلاد منذ 4500 سنة وقد نزل يافا عام 825 قبل الميلاد النبي يونس ليركب منها سفينة قاصدا ترشيش وعندما قذفه الحوت نزل على الشاطىء الفلسطيني عن النبي يونس قرب أسدود أو عند تل يونس بين وبين ويافا..
فتحها عمرو بن العاص ويقال معاوية وصفها الشاري المقدسي سنة 380هـ فقال: ويافة على البحر صغيرة الا أنها خزانة فلسطين وفرضة الرملة عليها حصن منيع بأبواب محددة..وباب البحر كله حديد..وكانت يافا احدى المراكز التي يتبادل بها الأسرى..فتأتي اليها سفن الروم ومعهم أسارى المسلمين للبيع..كل ثلاثة بمائة دينار..والبرتقال في يافا وسهولها كشجرة الزيتون في منطقة القدس الجبلية..والبرتقال والليمون يرجعان بالأصل الى بلاد الهند..أتى بهما العرب الى عمان فالبصرة فبلاد الشام خلال القرن العاشر الميلادي..ونقلهما الصليبيون من عرب فلسطين..أما البرتقال الحلو فقد اكتشفه البرتغاليون في الهند وقيل لهم انه جاء من الصين..وكان الأترج والكباد يغرف في فلسطين في النصف الأول من العصور المسيحية..وبعد الحرب الأولى أخذ الفلسطينيون يزرعون أنواعا جديدة من الحمضيات وفي مقدمتها ليمون الجنة(الكريفوت)
أخذت يافا تنمو في النصف الثاني من القرن التاسع عشر..وأزيل السور وفي سنة 1886 م بوشر البناء في شمال البلدة فكان نواة حي المنشية وأقيمت بجوار الشيخ ابراهيم العجمي البيوت..فنما حي العجمي في جنوب يافا..بلغ عدد سكانها سنة 1945 م "66310 نسمة لم يبق بعد النكبة الا أربعة الاف عربي وفي سنة 1965 م بلغ السكان العرب عشرة الاف من أصل مائة ألف ساكن
وأحياء يافا: في البلدة القديمة..هي: الطابية(القلعة) والنقيب والمنشية في شمالها..وأرشيد والعجمي والجبلية وأهريش والنزهة وهناك أحياء تعرف باسم السكنات تقع بين بيارات البرتقال منها سكنة درويش وسكنة العراينة وسكنة أبو كبير..
في عام 1954 م ضمت يافا الى ضاحيتها السابقة تل أبيب واصبحتا تعرفان باسم تل أبيب يافو وأكثر العرب الباقين في المدينو يسكنون في حي العجمي...
**********


مدينة نابلس

يُعد قضاء نابلس قلب فلسطين إذ يقع في منتصف البلاد فيصل شمالها بجنوبها ويضم هذا القضاء وحتى عام 1965 مدينة نابلس و130 قرية صغيرة تنقسم إلى مجاميع

تعد نَابُلُس بلدة كنعانية عربية من اقدم مدن العالم حيث يعود تاريخها إلى ما قبل 9000 سنة وقد دعاها بناتها الأوائل باسم "شيكم" وتعني نجد أو الأرض المرتفعة

تتمتع نابلس بموقع جغرافي هام. فهي تتوسط إقليم المرتفعات الجبلية الفلسطينية وجبال نابلس. وتُعد حلقة في سلسلة المدن الجبلية من الشمال إلى الجنوب وتقع على مفترق الطرق الرئيسية التي تمتد من العفولة وجنين شمالاً حتى الخليل جنوباً ومن نتانيا وطولكرم غرباً حتى جسر دامية شرقاً تبعد عن القدس 69كم. تربطها بمدنها وقراها شبكة جيدة من الطرق

كانت نابلس وما زالت مركزاً للقضاء ترتفع عن سطح البحر 500م ويمتد عمران المدينة فوق جبال عيبال شمالاً وجزريم جنوباً وبينهما وادِ يمتد نحو الغرب والشرق

سُميت جبال نابلس (جبل النار) لضروب البطولات والبسالة التي بدت من أهل نابلس. خلال جميع الثورات التي كانت تنطلق لمقاومة المحتلين

أخذت المدينة بالاتساع عرضاً بعد عام 1945 في عهد تأسس بلدتيها حيث وصلت مساحتها نحو 5571 دونماً

وقد شهدت نابلس نمواً غير طبيعي بعد أحداث عام 1948م واغتصاب فلسطين فزاد عدد سكانها ومبانيها وذلك نظراً لتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين الذين أقاموا فيها أو في مخيمات حولها. حيث امتدت المباني حتى وصلت إلى قمتي جبل جرزيم وعيبال

وصارت المدينة تتكون من قسمين هما "البلدة القديمة" في الوسط والمدينة الجديدة على الأطراف المميزة بشوارعها وابنيتها الحديثة

ظلت نابلس رغم سياسة الإحتلال مركزاً اقتصادياً هاماً. اشتهرت بصناعة النسيج والجلود والكيماويات والصناعات المعدنية

تعرضت نابلس وقراها مثل بقية مناطق فلسطين إلى هجمة استيطانية واسعة وقاسية

فقد بلغ عدد المستعمرات التي أُنشئت في مناطق نابلس وجنين وطولكرم 50 مستعمرة وبلغت مساحة الأراضي التي صادرتها اسرائيل لصالح هذه المستعمرات حوالي (233.254) دونماً



أصل كلمة نابلس

بضم الباء واللام..وقد تسكن الباء عند النطق..مدينة كنعانية من أقدم مدن العالم...دعاها بناتها باسم "شكيم" بمعنى منكب أو كتف..ونجد وارتفاع كان موقعها القديم في الوادي الذي عرضه نصف ميل الى ميل كامل..بين جبلي السامرة العاليين(عيبال وجرزيم)..وأهميتها قائمة على اراضيها الخصبة التي تحيط بها وعلى الطرق المهمة التي توصلها بالمدن الأخرى..وبقيت موقعها الأول الموصوف حتى سنة 67م عندما هدمها أحد القادة الرومان..وبعد سنة 70 م نقلت حجارتها الى مكانها الحالي..وبنيت من جديد وسميت(نيابوليس" بمعنى المدينة الجديدة...ومنها لفظ نابلس الحالي وما ذكره ياقوت الحموي عن أصل اسمها..لا أساس له من الصحة..فتحها العرب المسلمون في عهد ابي بكر الصديق بقيادة عمرو بن العاص..عرفت نابلس منذ القدم بمياهها الجارية وزيتونها الوافر وخيراتها الكثيرة حتى سميت دمشق الصغرة(المقدسي في أحسن التقاسيم)..وذكرها الرحالة والمؤخرون..ومما قاله محمد بن حوقل في رحلته..والمتوفي سنة 367هـ" ليس بفلسطين بلدة فيها ماء جار سواها وباقي ذلك شرب أهله من المطر وزرعهم عليه وبها البئر التي حفرها يعقوب..والجبل اذي يحج اليه السامرة..
بلغ عدد سكان نابلس سنة 1980 بنة 60 الف نسمة..وقد ظهر في نابلس على مر التاريخ الكثير من العماء..وفي العصر الحديث ظهر منها الكثير من الأدباء والعلماء والشعراء..من أشهرهم في العصر الحديث..الشاعر ابراهيم طوقان والاخوان الأديبان عادل وأكرم زعيتر و محمد عزة دروزة..وفي الس السنوات الأخيرة سنة 1977م تم تطوير مدرسة النجاح في نابلس..وأصبحت جامعة تضم عددا من الكليات الجامعية..وجاهدت نابلس واهلها وقراها ضد النجليز واليهود منذ بداية القرن العشرين حتى أطلق عليها جبل النار...
وقد نشأت نابلس القديمة في واد طويل مفتوح من الجانبين ممتد بين جبلي عيبال شمالا وحرزيم جنوبا..أما نابلس الحديثة فقد امتدت بعمرانها فوق هذين الجبلين ويبلغ متوسط ارتفاع المدينة 550 م عن سطح البحر ويبلغ ارتفاعاجبل عيبال 940 م وارتفاع جبل جرزيم 780 م
وتبعد مدينة نابلس عن القدس 69 كيلا وعن عمّان 114 كيلا وعن البحر المتوسط 42 كيلا..
وتنتشر الينابيع المائية في أماكن متعددة ويتركز كثير منها في جبل جرزيم الذي يتفجر من منحدراته الشمالية 22 عينا وأشهر عيون الماء في نابلس رأسا لعين وعين الصبيات وعين بيت الماء وعين القريون وعين العسل وعين الدفنة..
وأعلى قمم جبال نابلس قمة" جبل عيبال" 9400 م ومن جبالها: جرزيم وعين عيناء وجبل الركبة وجبل العرمة وجبال فقوعة..
ومن اشهر صناعاتها الصابون والزيت..والكنافة النابلسية..ويرى الدباغ أن الكنافة أظهر منذ العصر المملوكي وهي من اشهر الحلويات في الوط العربي قال أحدهم
سقى الله أكناف الكنافة بالقطر وجاد عليها سكر دائم ا لـــــــدر
وتبا لأوقات المخلل ان تتتتتها تمر بلا نفع وتحسب من عمري
ومن مساجد نابلس: جامع الخضراء..ويقع في حي الياسمينة بالقرب من عين العسل ويقول السامريون: ان بناءه قائم مكان كنيس الخضراء الذي هدمه المسلمون في أيام المعتصم..وفي أيام الفرنجة بني على هذه البقعة كنيسة مسيحية وبعد الفتح الصلاحي حولت الى مسجد..ومنه بقعة يقال انها المكان الذي حززن فيه يعقوب على ولده يوسف ولذلك يعرف باسم" جامع حزن يعقوب" وجامع الأنبياء..يقع محلة الحبلة..ويقولون ان أولاد يعقوب دفنوا فيه ومنهم أخذ اسمه..وفيه بئر يعرف باسم بئر الأنبياء..و(الجامع الكبير) أصله كنيسة بنيت في القرن السادس للميلاد حولت بعد الحروب الصليبية..وهو اكبر مساجد نابلس
(انا رح اصير اكتب كل بلد وبعض القرى للاعضاء اللي بعرف من وين همي بقصد من أي قرية والباقي عليهم يعطوني اسم قريتهم وكما ذكرت سابقا مستعده اجيبلهم معلومات تحياتي)



************

 

 

التوقيع   

وما العجزُ إلاّ أنْ تُشَاوِرَ عاجزاً
و ما العَزْمُ إلا أن تَهُمَّ وتَفْعَلاَ
رد مع اقتباس

موقع الدلال – حراج الكتروني

  #2  
قديم 20-12-06, 04:29 PM
الصورة الرمزية MARISOLE
MARISOLE MARISOLE غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 


افتراضي

بيت جالا

مدينة عربية, قيل: سميت نسبة الى ( جبل جيلو) أو ما يعرف حاليا باسم جبل الرأس, وقد تكون جالا تحريف " جالا" السريانة, بمعنى كومة حجارة, أو تحريف جيلوه, بمعنى فرح, أو سر وتقع على بعد كيلين غرب شمال الغربي من مدينة بيت لحم, وتكاد تقترب المدينتان من بعض, وتعتبر الطريق التي تصل بين القدس والخليل, الحد الفاصل من بيت لحم, وبيت جالا...ترتفع 825 متر عن سطح البحر, ولذا فهي ذات مناخ معتدل...تردد عدد السكان بين القلة والكثرة بسبب كثرة الهجرة من المدينة الى الخارج للعمل, حيث بلغ عدد المهارجين من المدينة حوالي ثمانية عشر ألف مهاجر خلال الثلث الأخير من القرن العشرين.
وبلغ عدد سكانها سنة 1975 حوالي 9000 نسمة..من أهم زراعاتها: أشجار المثمرة والزيتون والعنب والتين, والتوت ومن أهم صناعاتها: الحفر على الخشب وصناعة النسيج والمطرزات. ذكرها مؤلفا تاريخ القدس ودليلها سنة 1920م. بأنها قرية تحيط بها غابة من الزيتون فتكسبها جمالا وبهاء وكان يسكنها نحو 5000 مسيحي... وفي سنة 1923م كتب عنها صاحب "جغرافية فلسطين" بأنها قرية كبيرة فيها من السكان 3000 مسيحي وتحيط بها غابات الزيتون...كانت في الأصل قرية مسيحية ثم زاد عدد المسلمين نتيجة الهجرة بعد سنة 1948م. بدأت مدارسها منذ العهد العثماني وكانت غير حكومية..تدير الجمعيات المسيحية ثم نشأت المدارس الحكومية في العهد البريطاني سنة 1927( الضفة الغربية)...


*********

بيت لحم

نسبة الاله " لخمو الكنعاني" وهي بالسريانية" بمعنى بيت الخبز وقال الدباغ: اسمها الأصلي أفرات وأفراته بمعنى مثمر..ثم دعيت باسمها الحالي نسبة الى لخو اله القوت والطعام عند الكنعانيين وفي الارامية لخم أو لحم معناها الخبز وعند العرب معناها : اللحم المعروف ويرى بعضهم أن الكلمة واحدة غير أن الذين كان اعتمادهم في القوت على الحنطة أصبح اسم الاله عندهم مرادفا للحنطة أو الخبز وأما الذين كانوا يعتقدون باللحم طعاما أوليا..فقد أصبحت اللفظة تفيد اللحم المعروف...لقد سكن الكنعانيون المدينة سنة 2000 ق.م وتوالت عليها الأحداث وكان في العصور القديمة قرية متواضعة تكتنفها الأودية العميقة من جهاتها الثلاث..وكانت خصبة الموقع تنتشر فيها حقول القمح...استمدت بيت لحم شهرتها العالمية الكبرى من مولد المسيح فيها...ويروى أن يوسف النجار..والسيدة مريم ذهبا الى بيت لحم لتسجيل اسمهما في الاحصاء العام...فولدت السيدة مريم وليدها هناك...وترى المصادر المسيحية أن الولادة كانت في مغارة قريبة من القرية...ولكن القرءان يقو:"فأجأها المخاض الى جذع النخلة" وفي سنة 330 م بنت هيلانة أم قسطنطين الكبير, كنيسة فوق المغارة التي قيل ان سيدنا عيسى ولد فيها وهي اليوم أقدم كنيسة في العالم والمغارة تقع داخل كنيسة الميلاد ومنحوته في صخر كلسي...وتحتوي على غرفتين صغيرتين..وفي الشمالية منها بلاطة رخامية...منزل منها نجمة فضية...حيث يقال أن المسيح ولد هناك..وعندما دخل عمر بن الخطاب من القدس..توجه الى بيت لحم وفيها أعطى سكانها أمانا خطبا على أرواحهم وأولادهم وممتلكاتهم وكنائسهم..ولما حان وقت الصلاة صلى باشارة من راهب أمام الحنية الجنوبية للكنيسة التي أخذ المسلمون يقيمون فيها صلواتهم فرادى...وجعل الخليفة على النصارى اسراجها وتنظيفها وهكذا صار المسلمون والمسيحيون يقيمون صلواتهم جنبا الى جنب... بلغ عدد سكانها سنة 1980 25 الف نسمة تسجمع بين المسلمين والمسيحيين... وتقوم المدينة على جبل مرتفع قرابة 780 متر عن سطح البحر وتبعد عن القدر 10 أكيال جنوبي مدينة القدس وتبعد عن الخليل 27 كيلا...والمدينة نشطة في الصناعة وبخاصة الصناعة المسيحية...صناعة الصدف والمسابح والصلبان...ونالت المدينة قسطا وافرا من التعليم منذ زمن بعيد عن طريق الإرساليات والأديرة وبلغت قمة التطور التعليمي عام 1973 عند إنشاء جامعة بيت لحم...وسكان المدينة..المسيحيون مزيج من شعوب متعددة ولا سيما الأمم الاتينية..يؤخذ ذلك من أسماء العائلا..حزبون..مكيل..مدلينا..جيريه...حيث تشبه الأسماء الافرنجية وفي منطقة حيفا..قرية صغيرة تسمى بيت لحم بلغ سكانها سنة 1945 م 370 نسمة ولقد دمرها اليهود وفي جنبات ب بيت لحم الأماكن الأثرية التالية:
1- قبر راحيل: أم يسوف بن يعقول عليهما السلام...
2- برك سليمان: بنيت ليجمع فيها الماء في قناة القدس..
وقد وهم عمر رضا كحالة في كتابه قبائل العرب فقال ان قبيلة لخم نزلت بمنطقة القدس فدعيت باسمها وتسميها العامة اليوم بيت لحم وصحيح ما ذكرته في أل التعريف..(...)
جنين
بكسر الجيم والنون بعدهما ياء ونون...وترتفع جنين من 125_250 متر عن سطح البحر وهي تقوم على البقعة التي كانت عليها مدينة " عين جنيم" الكنعانية..بمعنى " عين الجنااين" وفي العهد الروماني كانت في مكانها قرية باسم جيناي" ولما فتحها العرب حرفوا الاسم فذكرت باسم " جينين" بياء بعد الجيم..استردها صلاح الدين من الصليبيين سنة 580ه وكانت في عهد المماليك من اقطاعات الظاهر بيبرس وقد جاءها وباء سنة 748ه ولم يبق بها غير عجوز واحد...وكانت في عهد المماليك مركز بريد بين غزة ودمشق وفيها برج للحمام الزاجل بين مصر والشام..احتلها البريطانيون في
20/9/1918 م وفي 24/8/1983م قتل حاكم جنين البريطاني حيث قتله على أبو عين من عائلته ابو الرب في قباطية...واستطاع الفرار..وقد أفسد البريطانيون في البلدة بعد هذا الحدث...تمثل مدينة جنين الرأس الجنوبي للمثلث المتكون من مرج بني عامر..ولذلك يمتاز موقعها بأنه أحد مداخل المرج الجنوبية المؤدية الى جبال نابلس وهي خط التقاء بيئات ثلاث..البيئة الجبلية...والسهلية...والغورية...وموقعها مركز تجمع طريق المواصلات القادمة من نابلس والعفولة وبيسان...قدر عد السكان سنة 1978 30 الف نسمة..تكثر العيون في منطقة جنين الني تنساب مياهها في مرج بني عامر...وتزرع منطقة المدينة الحبوب والقطاني والخضار وأشجار الفاكهة والرمان والقراصيا والتين والتوت...وفي احصائيات سنة 1924م كان بها 670 دونم زيتون و500 دونك فواكه..ولهم عناية بزراعة البطيح وهو من النوع الجيد...
ومن معالمها التاريخية: الجامع الكبير وقد اقامت بناءه السيدة فاطمة خاتون ابنة محمد بك بن السلطان الملك الأشرف فانصوة الغوري..وهي زوجة "لالا مصطفى باشا"...جد ال مردم بك في دمشق..وأنشأت بجانبه تكية للطعام والمنام وأقامت حماما وعشرين حانوتا وممن تربى في جنين...الأديب المؤرخ عبد الله مخلص ( 1296_1367ه) مان من أعضاء المجمعالعلمي في دمشق وله مؤلفات)

*****

حيفا

أحيفا العزيزة طال النزوح فكيف الشطوط وكيف السفوح
سنرجع بعد الغياب الطويل فتشرق يافا ويزهو الجليل
هي مدينة ساحلية في الطرف الشمالي للسهل الساحلي الفلسطيني وميناء على البحر المتووسط موقعها جميل جدا يحبط بها البحر والسهل والجبل ز.ومن أهم مناطق قضاء حيفا الطبيعية...خليج عكا..ويدعوه الأعداء باسم خليج حيفا يقع بين مدينة عكا وجبل الكرمل ويدخل في البر مسافة أربعة أكيال...ساحله رملي..وتحيط به الكثبان رملية..وفي الجنوب الشرقي من حيفا يصر نهر المقطع في الخليج وتقوم حيفا قي جنوب الخليج على حضيض جبل الكرمل الذي يرتفع 200 متر ولهذا الخليج مناظر خلابة من أجمل ما تقع علىيه العين......ومن المناطق الطبعينية الساحل وترويه أودية ستوية وأنهر صغيرة من الشمال الى الجنوب...نهر المقطعوادي الطيرة(وادي شتوي...وادي الفلاح(شتوي)....وادي المغارة(شتوي)....نهر الدفلى(سمي بذلك)لكثرة زهر الدفلى على شطئانه...نهر الزرقاء ويسمى نه التمساح ....وهناك ايضا من المناطق الطبيعية جبل الكرمل...وهو امتداد جبال نابلس ويبدأ من وادي الملح وينتهي عند حيفا ويرتفع 546 متر في جوار قرية عسفيا..وأبعد نقطة تدخل منه في البحر من جهة الشمال تعرف باسم رأي كرمل..ذكره ياقوت وكان يعرف باسم مسجد سعة الدولة..وتأسست عليه رهبانية جبل الكرمل...وهو دير برتفع 558 قدم وتغطي جبل الكرمل أشجار السنديان والبلوط واللوز البري...ونمت فوقه أشجاؤ الزيتون والكرم وبجواره قرية" دالية الكرمل"...حيفا كلمة عربية والحيفة بمعنى الناحية وذاك الحيفة من مساجد النبي صلى الله عليه وسلم بين المدينة وتبوك...ويرجح أن بقعتها قديمة أنشئت عليها بلدة كنعانية..وفي القرن الرابع قبل الميلاد عرفت باسم ايفا وهي حيفا لاقديمة...ولم يكن لها ذكر في الفتح العربي..وفي القرن الخامس الهجري ذكرها الرحالة ناصر خسرة...وقال بها نخل أشجار وعمال يعملون السفن البحرية المسماء الجوديوينسب اليها ابراهيم بن محمد بن عبد الرزاق الحيفي من أهل قصر حيفا من علماء الحديث متوفى سنة 476 ه...تاريخ ابن عسكر" ومحمد بن عبد الله بن علي القيسراني القصري نسبة الى قصر حيفا..توفي بحلب سنة 544ه ولعل" قصر" موضع أقامه الأمويين في ذلك المكان...أو نسبة الى وادي القصر بالقرب منها..احتلها الفرنجة سنة 1100 م بواسطة أسطول بندقي من مائتي سفينة وكان بها حامية فاطمية صغيرة وأرجعها صلاح الدين سنة 1187 م وهدم أسوارها...ثم أخذها الفرنجة ثم استردها بيبرس سنة 1251 م وبقيت مهجورة الى أيام الأمير فخر الدين المعني الثاني الذي كانت تنزل جنوده برج حيفا حفظا للامن...ثم دخلت سنة 1749م تحت حكم ظاهر العمرز..فأخذت تنمو وأعاد لها حصونها...واحتلها نابليون سنة 1799م وقد اخذت تنمو بعد منتصف القرن التاسع عشر..وأصبحت مركزا لقضاء من أعمال عكا...وذلك ابتداء من سنة 1305ه وفي قسمها الغربي استقر الألمان في أيام السلطان عبد العزيز حيث سمح لهم بتأسيس أحيائهم في فلسطين...أنشىء ميناء حيفا عام 1908م في عهد الأتراك ثم وسعته بريطانيا سنة 1929م وأصبح مركزا مهما وينتهي عنده خط أنابيب شركة بترول العراق...بلغ عدد سكانها سنة 1945م ( 138) الف نسمة...احتلها اليهود في 22 نسيان سنة 1948م وأجلوا سكانها عنها...وبلغ عدد السكان العرب في حيفا سنة 1970م 17 االف عربي من أصل حوالي 200 الف ومن شخصياتها البارزة في العصر الحديث نجيب نصار توفي سنة 1948م صحفي...أصدر جريدة الكرمل ورشيد الحاج ابراهيم زعيم وطني توفي في عمان سنة 1953م ووديع البستاني..أديب وشاعر استقر في حيفا أكثر من 30 سنة واكنت في العهد البريطاني لواء ومرز قضاء ومن أجمل ما قرأت في وصف حيفا قول الشاعر المهندس عدنان النحوي الصفوي:
حيفا فديتك ما أبهى معــاــــنيــك وكم يطيب الهوى في ظل ناديك
ما الحسن الا كتاب أنت أســطره أو أنه قبلة قرت على فيــــــــــك
ما أنت الا عروس البحر من قدم علوت كبرا فمال البحر يغريــك
لم يهو غيرك من شتى عرائســه فخف نحوك في همس يناجيــك
..

******

الخليل

كان الاسم الذي أطلقه الكنعانيون فيها قرية ( أربع) نسبة إلى بانيها (أربع) بمعنى أربعة وف ي أوائل القرن التاسع عشر قبل الميلاد سكن إبراهيم عليه السلام بعض السنين تحت بلوطات "ممرا" الواقعة في شمال الخليل...ولما توفيت في تلك الأثناء سارة زوجته دفنها في مغارة " المكفيلة" التي اشتراها هي وحقلها من " عفرون" بن صوحر الحثي"..ولما توفي ابراهيم..ومن بعده اسحق..وزوجته "رفقة" دفنوا في المقبرة المذكورة..وكذلك نقلت جثة سيدنا يوسف ودفنت بالقرب من نابلس ثم نقلت الى قرية أربع..ثم دعيت البلدة باسم " حبرون" نسبة الى أحد أولاد " كالب بن يفنة"..وفي أيام الرومان أقيمت كنسية على مقبرة ابراهيم وعائلته..ولما دخل الفرس سنة 614م هدموها..ويظهر أن الخراب الذي حل بالخليل بسبب الغارة الفارسية كان كثيرا حتى أننا لم نجد لحبرون ذكرا في الفتوحات الاسلامية..وفي العهد العربي الاسلامي ذكر المؤخرون والرحالة..الخليل..بأسماء " مسجد ابراهيم" و " حبرى" و"حبرون" و"الخليل"..الذي غلب أخيرا على غيره من الاسماء..بنيت الخليل على صفحي جبلي " الرميدة" و"جبل الرأس" على ارتفاع 927 م..وفي الوادي بين الجبلين الذي يختلف اسمه على طول مجراه..حيث يعرف بوادي التفاح وهو يخترق وسط الخليل..وصل سكان الخليل سنة 1980 الى حوالي 50 ألف نسمة رغم كثرة الهجرة منها حيث يهاجر أبناؤها الى العمل في البلاد العربية وفي بلدان أخرى..وتضم عددا من الحمايل:منها:حمولة الجعبري وظهر منها في العصر الحديث الشيخ محمد على الجعبري..تولى رئاسة البلدية فترة طويلة..ووزارة العدل والمعارف بعد سنة 1949 م في الأردن..وحمولة:القواسمة ومنها المرحوم فهد القواسمة..كان رئيس البلدية..وعضو المجلس الوطني..اغتيل في عمّان سنة 1985 م..وحمولة يغمور ومنها المرحوم عبد الخالق يغمور..رئيس بلدية الخليل فترة طويلة..ومن أفخاذها زعير..وأبو بيض..ومن حمايلها: النتشة وظهر من حمولة النتشة..رفيق شاكر النتشة..وهو باحث في القضية الفلسطينية وله مشاركة في النضال من أجل التحرير...ومن حمايلها: التميمي..ومن أعقاب الصحابي تميم الداري..وحمولة أبو رميلة وحمولة:الرجبي وحمولة الغيث..
وحمولة"مسودة أعرف منهم الأستاذ غالب مسودة..زاملته في العمل..في المدينة المنورة..وتبعد الخليل عن القدس 44 كيلا وعن عمّان 128 كيلا وترتفع عن سطح البحر 927 مترا..وهي مركز لواء كان يضم 38 قرية صغيرة وكبيرة..منطقة بلاد الخليل الطبيعية: تقع في منطقة فلسطين الجبلية وتشمل عىل الأقسام الجنوبية لجبالي القدس..ومن قمم جبال منطقة الخليل: جبل السنداس 930 م وجبل جالس 987 م وخلة بطرخ 1020 م ورأس طورا 1012 م والمرتفعات الشرقية من جبال الخليل تسمى برية الخليل و أقصى ارتفاع لها 660 م وتنتهي مياه أوديتها الشتوية اما في البحر الميت واما في نهر صقرير أو في وادي غزة ووادي الحسي..وأشهر مزروعات منطقة الخليل العنب وهو متميز عن غيره من أعناب فلسطين..والزيتون والتين والمشمش..ومن عيون مدينة الخليل..عين الطواشي..وعين المسجد وعين سارة وعين الحمام..وكان بها في العام 66_1967 م (13) مدرسة للبنين وتسع مدارس للبنات" وقد شارك أهل الخليل في الثورات العديدة التي خاضها عرب فلسطين وكان أول من نفذ اضراب البلديات سنة 1936 م هو المرحوم ناصر الدين رئيس بلدية الخليل ومن قواد الثورة في جبل الخليل عيسى البطاط..ومن مجاهدي الخليل المرحوم الشيخ صبري عابدين..
الخليل في العهد العثماني 1517_5 كانون الأول من عام 1917م:
استولى العثمانيون على الخليل عام 922 ه : 1517 م..كما استولوا على بقية بلاد الشام على أثر معركة " مرج دابق" شمالي حلب ( رجب من عام 922ه: 1516م)..هزم فيها السلطان الأشرف ( قانصوه الغوري" ففلج لوقته ووقع تحت سنابك الخيل..ولم يوقف له فيها على أثرز.وهكذا تم لليطلان العثماني سليم الأول امتلاك الشام بلا قماومة..نزل الخليل سنة 1037 ه: 1627م الشيخ أحمد بن محمد المقري التلمساني صاحب " نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب" وذكرها في كتابه هذا بقوله
( وزرت مقام الخليل ومن معه من الأنبياء وكنت حقيقيا بأن أنشد قول ابن مطروح في ذلك المقام الذي فضلة معروف مشروح:
خليل الله قد جئناك نرجـــو شفاعتك التي ليست ترد
أنلنا دعوة واشفع تشــــــفع الى من لا يخيب لديه قـصد
وقل يا رب أضياف ووفـــد لهم بمحمد صلة وعــــــــهد
أتوا يستغفرونك من ذــنوب عظام لا تعد ولا تــــــــــــحد
اذا وزنت بيذبل أو شمــــام رجحن ودونها رضوى وأحد
ولكن لا يضيق العفو عنهـم وكيف يضيق وهولـــــهم معد
وقد سألوا رضاك على لساني الهي ما أجيب وما أرد
فيما مولاهم طفسا عليهم فهم جمع أتوك وأنت فرد
ويبدو أن القرن الثامن عشر للخليل الثاني عشر للهجرة كان عصرا مرموقا فقد اشتهترت فيه بصنع الصابون وغزل القطن..وصنع الزجاج في معلمها الوحيد في سورية والذي يرجع تاريخه الى القرن السادس عشر للميلاد فضلا من مزروعاتها العديدة من عنب وزيتون وقطن وأشجار غابات وغيرها وفي تفصيل هذا يقول الرحالة والعالم الفرنسي فولني الذي نزل الشام ومصر وأقام فيها 3 سنين: 1738_1785مL1197_1199ه)
وعلى مسافة 7 فراسخ من بيت لحم مدينة حبرون التي يدعوها العرب الخليل..نسبة الى ابراهيم الخليل المدفون فيها..وبيوتها مبنية بأنقاض قلعة قديمة..والأراضي التي بجوارها لها شكل حوض منبت..طوله 5 فراسح..أو ستة..تتوالى فيه على نمط لطيف الاكام الوعرة..وغابات البلوط والصنوبر..وبساتين الزيتون والكروم التي لا يستخرج السكان من عنبها خمرا..لأنهم مسلمون..بل يجففونه زبيبا ويزرعون القطن فيغزلونه ويبعونه في القدس أو غزة..وصنعون الصابون ويأتيهم البدو بالقلي الذي يدخل طبخه..وعندهم معمل لزجاج وهو الوحيد في سورية ففيه يصنعون الخواتم الملونة واساور وخلاخل وأشياء أخرة تافهة يبعثون بها الى الاستانة..فتلك الصنائع جعلت لحبرون منزلة ممتازة..فهي أقوة بلدة في تلك الأرجاء ويمكن أن تسلح 800 رجل..وبما أن سكانها ينتسبون الى الحزب القيسي..فهم سوكان بين لحم اضداد وخصوم..فالنزاع القائم منذ القديم بين أهلت لك البلاد يجعلهم متحفزين دوما للقتال وخوض الحروب الأهلية...وكثيرا ما يغير بعضهم على أراضي البعض.. فيتلفون الزرع..ويقلعون الشجر ويخطفون العنم والمعز والابل..وقلما يحاول الحكام ردعهم من جراء عجزهم وضالة نفوذهم..ان البدو المقيمين في الاراضي المنبسطة مجمعون على مشاكسة الفلاحين الذي ينتقمون منهم بشن الغارة عليهم..فيؤدي ذلك الى احداث فوضى هي أشر من الأستبداد الرازحة تحته باقي البلاد..وكذلك تقدمت الخليل في القرن المذكور في تجارتها..فقد أخذ أهلها كما أخذ من بعدهم جيرانهم سكان جبال بين لحم وناحيتها بالهجرة من بلدهم التماسا للرزق وطلبا للتجارة..نزل الملتلحميون أمريكا بينما اتجه الخليليون منذ القرن 18 الى مدينة الكرك وقراها واستقروا فيها حتى أضحت التجارة يأجمعها تقريبا في أيدي بضعة تجار منهم..وفي أيدي أصحاب الحوانيت الذين نزلوا القرى..وجنى جميعهم أرباحا كبيرة...(وأهل الخليل اشترهروا بأنهم تجار مغامرون وليسوا مخادعين الى المدى الذي وصل اليه جيرانهم في فلسطين)
هذا وفي الكرك اليوم جماعات كثيرة تعود بنسبها الى الخيل..وكانت القوافل التجارية تسير بين الخليل والعقبة في رحلة تشتغرق 9 أيام حاملة على ظههور ابلها مختلف أنواع السلع..كما وأن باعو الخليل مالتجولين كانوا يتوغلون في الصحراء العربية..وما دمنا في البحث عن هجرة الخليليين للخاجر نقول..اتماما للموضوع..انهم أخذوا في أواخر الحكم العثماني وفي مطلع الحكم البريطاني يتجهون في هجرتهم التجارية الى مصر ويافا والقدس وغيرها..ومنهم جبالية ثرية في مصر..وعرف التجار الخليليون في جميع البلاد التي نزلوها بصدق أقوالهم واستقامة في معاملاتهم
الحرم الإبراهيمي الشريف:
1_ ان أقدم وصف عثر عليه لهذا الحرم هو ل " ناصر خسرو الذي زاره عام 438 ه_1047 م قال الرحالة:
والمشهد يتكون من بناء ذي أربع حوائط من الحجر المصقول..طوله ثمانون ذراعا وعرضه أربعون..وارتفاعه عشرون وثخانة حوائطه ذراعان..وبه مقصورة ومحراب في عرض البناء.وبالمقصورة محاريب جميلة بها قبران رأسها للقبلة..وكلاهما من الحجر المصقول بارتفاع قامة الرجل..الأيمن قبر اسحق بن ابراهيم...والاخر قبر زوجته وبينهما عشرة أذرع..وأرض هذا المشهد وجدرانه مزينة بالسجاجيد القيم والحصر المغربية التفي تفوق الديباج حسنا..وقد رأيت هناك حصيرة صلاة قبل أرسلها أمير الجيوش وهو تابع لسلطان مصر وقد اشتريت مصر بثلاثين دينارا من الذهب المغربي..ولو كانت من الديباج الرومي لما بلغت هذا الثمن..ولم أر مثلها قي مكان قط
حين يخرج السائل من المقصورة الى وسط ساحة المشهد..يجد مشهدين أمام القبلة: الأيمن به قرب ابراهيم الخليل..وهو مشهد كبير..من داخله مشهد اخر لا يستطاع الطواف حوله..ولكن له اربع نوافذ يرى منها..فيراه الزائرون وهم يطوفون حول المشهد الكبير..وقد كسيت أرضه وجدرانه ببسط من الديباج..والقبر من الحجر..وارتفاعه ثلاث أذرع..وعلق بها كثير من القناديل والمصابيح الفضية..والمشهد الثاني الذي على يسار القبلة به قبر سارة زوج ابراهيم..وبين القبرين ممر علي باباهما وهو اكلدهليز وبه كتير من القناديل والمسارج..وبعد هذين المشهدين قبران متجاوران الأين قببر النبي يعقوب والأيسر قبر زوجه..وبعدها المنازل التي اتخذها ابراهيم لضيافة زائريه وبها ستةقبور..وخاجر المشهد منحدر به قبر يوسف بن يعقوب..وهو من الحجر وعليه قبة جميلة..وعلى جانب الصحراء بين قبر يوسف ومشهد الخليل..قرافة مقبرة كبرة يدفت بها الموتى من جهات عديدة..وعلى سطح المقصورة في المشهد حجرات للضيوف الوافدين وقد وقف عليها أوقاف كثير من القرى ومستغلات بي المقدس.
ويقال انه لم يكن لهذاا لمشهد باب وكان دخوله مستحيلا بل كان الناس يزورونه من الايوان في الخارج..فما جلس المهدي الفاطمي على عرش مصر أمر بفتح باب فيه..وزينه وفرشه بالسجاجيد..وأدخل على عمارته اصلاحا كثيرا..وباب المشهد وسط الحائط الشمالي على ارتفاع أربع أذرع فوق الأرض..وعلى جانب من درجات الحجر.. فيصعد الى من جانب ويكون النزون الجانب الثاني ووضع هناك بابا صفين من الحديد..
وكان اخر وصف للحرم هو ما جاء في " دليل الحرم الابراهيمي الشريف" الذي وصعه المجلس الاسلامي الأعلى سنة 1436 ه (1927)م قال الدليل" ما من بناء يقع عليه نظرك الا ألهمك العرض الذي أنشىء لأجله من أول وهلة وبأقل عناء فأنت مجرد نظرة ترسلها على أي بناء تصادفه تعرف ان كان معبدا..أو حصنا أو قصرا أو مدرسة أو ملعبا كأنما تكلمك حجارته بلسان مبين...
الغار الشريف:
وجميع مراقد الأنبياء عليهم السلام وزوجاتهم واقعة في غار الشريف سفلي الحرم..وما الأضرحه العليا الا اشارات لها..ولهذا الغار ثلاثة مداخل..اداهما بازاء المنبر..والثاني بين قبري سيدنا اسحق وزوجه الى جهة الشمال..وهما مسدودان..والثالث واقع بجوار الحضرة الخليجية..وعليه القبة اللطيفة التي أنشأها الملك الناصر محمد بن قلاوون وبابه من رخام مستدير له غطاء من نحاس يسرج فيه دائما قنديل معلق عند فوهته..وأهم ما زيد في الحرم الخارج..المسجد الذي أنشأه أبو سعيد بنجر الجاولي..ناظر الحرمين الشريفين ونائب السلطنة وهو واقع شرقي الرح وبينههما الرواقا لعمقود على باب السور الشرفي وهذا المسج مرتفه على اثنتي عشرة سارية قاسمة في وسطه يعلموه قبة لطيفة وقد كتب على حائطه ان سنجر عمره من خالص ماله ولم ينفق عليه من مال الحرمين الشريفين شيئا..
ومما خو جدير بالذكر أن الأعداء بعد أن استولوا على الخليل في حزيران 1967م أخذوا يخططون على تحويل هذا الحرم الشريف الى معبد يهودي...( خليهم يحلموا مساكين

******
رام الله

المدينة المشهورة..الت يكانت أغنية الحادي..وأهزوجة الأفراح وبسمة الزمان"وين عارام الله"...تبعد شمال القدس 16 كيلا..ويفصلها عن نابلس 50 كيلا..وعن البحر الميت 52 كيلا..أقيمت فوق عدة تلال من جبالا لقدس..تتخللها أودية قليلة الانخفاض وترتفع 860 م عن سطح البحر..ربما كانت تقوم على بقعة " رامتا ييم صوفيم" بمعنى " مرتفعتا الصوفيين" المذكورة في العهد القديم..والتي ولد فيها النبي صمويل..وذهب بعضهم الى أنها " الرامة" التي تحدث عنها " العهد الجديد"ومنها يوسف الذي كما يرى المسيحيون أخذ جسد المسيح ودفنه في قبره ويدو أن بقعتها كانت في الفتح العربي خربة...وكانت الأهمية في منطقتها لجارتها " البيرة"..ثم أخذت تنمو حاملة اسم " رام الله"..وتذكر المصارد أن السلطان قلاوون أوقف ع’شر منتوجات أراضيها في حرم الخليل..ويبدو أنها كانت مستعمرة زراعية في عهد الصليبيين...وبقيت خالية من السكان الى أواخر القرن السابع عشر الميلادي...عندما رحل اليها " راشد الحدادين من قبيلة الحدادين في الكرك..فنزل أرضها لما فيها من أحراج وأحطاب ضرورية لمهنة الحدادة التي كان يمارسها..فابتاعها من أصحباها " الغزاوية" أهل البيرة الأصليين واستطاع أبناؤه من بعد تعمير المنطقة...وفي عام 1852م نزحت جماعة من عشيرة " الربضية" من قبائل جبل عجلون المسيحية..الى رام الله..عرفوا بها بال العجلوني..وفس سنة 1838م زارها الرحالة الأمريكي بورنصن..وقال:ان عدد سكانها يتراوح بين 800_900نسمة وفي سنة 1850م نزلها قوم من مسيحي " دير أبان"..وفي سنة 1870م بلغ عدد السكان 200 نسمة...وفي سنة 1901م: عبدت الحكومة العثماني الطريق بين رام الله والقدس..وفي سنة 1902م وصلت الى درجة بلدة..أصبحت قصبه لناحية تحمل اسمها..وعين لها حاكم باسم مدير ناحية..وكان أحمد مراد ( من القدس) أول من تولى أمرها من 1902_1905م..وكان جميل العمر..من حلب اخر مدير لها 1916_1917م..وبلغ عدد سكانها سنة 1966م ( 288 و 134 نسمة../وقعها صحي..وماؤها عليل..والمناظر فيها تأخذ بالألباب..تزيد عن القدس علوا بنحو 60 م ويرى من تلالها البحر المتوسط والبواخر الراسية فيه..ولذلك يقصدها الناس للاصطياف:وهي بلدة منطقتها زراعية:حبوب وخضار..وأشجار مثمرة..وزيتون في 3000 دونم...ولأهلها ميل الى الهجرة الة أميركا للعمل..فاتسعت الصناعة والتجارة في البلدة..تصنع نساؤها المطرزات..والتعليم فيها قديم بسبب وجود الكنائس والأديرة..
*********

 

 

التوقيع   

وما العجزُ إلاّ أنْ تُشَاوِرَ عاجزاً
و ما العَزْمُ إلا أن تَهُمَّ وتَفْعَلاَ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-12-06, 04:34 PM
الصورة الرمزية MARISOLE
MARISOLE MARISOLE غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 


افتراضي

مدينة رفح

مدينة عربية من مدن قضاء غزة..تبعد عن ساحل البحر المتوسط نحو 5/6 خمسة أكيال ونص..وقد اكتسبت أهمية خاصة لكونها نقطة الحدود الفلسطينية الجنوبية مع مصر..وموقعها الطبيعي جعلها كذلك..فمن بعدها نحو الجنوب تقل الأمطار..وينتهي الخصب..وتبدأ الصحراء..وقد وردت في التاريخ بأسماء متعددة:فعند المصريين القدماء باسم"روبيهوى"..وعند الاشوريين"رفيحو"وعند اليونان"رافيا" وسماها العرب" رفح"..حررها العرب على يد عمرو بن العاص في زمن عمر بن الخطاب..ويصفها ياقتوت بأنها كانت في القرن السابع الهجري خرابا..ويذكر على المهلبي أنها كانت مدينة عامرة فيها سوق وجامع ومنبر فنادق وأهلها من لخم وجذام...وفيهم لصوصية واغارة على أمتعة الناس حتى أن كلاهم أضر كلاب أرض بسرقة ما يسرق مثله الكلاب...ويذكر بأنه كان على ثلاثة أميال من رفح شجر جميز مصطف بين جانبيي الطريق على اليمين والشمال نحو ألف شجرة متصلة أغصان بعضها ببعض مسيرة يومين..وعادت الى مسرح الحياة عندما مر بها نابليون أثناء حملته على الشام قادما من مصر سنة 1799م..وبعد ذلك بنحو مائة عام سنة 1898م زارها الخديوي اسماعيل..وزارها الخديوي عباس حلمي من أجل تعيين الحدود المصرية السورية..وأقر في هذه الزيارة بأن عمودي الغرانيت القائمين تحت شجرة السدر القديمة هما الحد الفاصل بين سورية ومصر..وحصل نزاع بين حكومة تركيا وبين مصر التي كانت تحتلها بريطانيا بشأن الحدود التي تفصل سيناء عن فلسطين سنة 1906 فقد كانت ترى تركيا أن مصر من أملاكها..واحتل جنود أتراك " طابا" على خليج العقبة..ثم رضخت تركيا لطل بريطانيا وانسحبت من "طابا" وفي سنة 1917م احتل البريطانيون رفح وأخرجو العثمانيين منها..تبعد رفح نحو 38 كيلا جنوب غزة ونحو 13 كيلا جنوب خان يونس وترتفع نحو 48 م عن سطح البحرز.كانت في القديم تقسم الى قسمين رفح الشرقية ورفح الغربية..وفصل بينهما كثبان من الرمال..ومن أشهر قبائل رفح الشرقية: عشيرة قشطة..وأبو ضهير..وأما رفح الغربية فأشهر عشائرها عشيرة زعرب..ويعود معظم سكانها الى خان يونس والى بدو صحراء النقب وصحراء سينا حيث كانوا يأتون الى رفح أثناء المواسم الزراعية ثم يعودون ثم استقروا وبنوا مساكنهم.وكان يسكنها قبل الاسلام وبعده قبائل لخم وجذام العربية...وقد أصبحت الام متصلة العمران شرقيتها وغربيها..وعمرت الأرض كلها بالزراعة وخاصة البرتقال..وفيها مخيم كبير للاجئين..وبلغ عدد السكان سنة 1979م من اللاجئين وأهل البلد الأصليين حوالي 90 ألف نسمة..يعملون في الزراعة والتجارة..والمواصلي على بحر رفح لا تقل مكانتها عن مواصي خان يونس..حيث تكثر المياه وتجود الزراعة...

=================================
اضافات

مدينة رفح



تقع مدينة رفح في أقصى الجنوب وتبعد عن مدينة غزة حوالي 35كم. وعن خان يونس 10كم. يحدها من الغرب البحر المتوسط ومن الشرق خط الهدنة عام 48 ومن الجنوب الحدود المصرية الفلسطينية. وتعتبر رفح من المدن التاريخية القديمة فقد أنشأت قبل خمس آلاف سنة وعرفت بأسماء عديدة. فقد عرفها الفراعنة باسم (روبيهوى) وأطلق عليها الآشوريون اسم (رفيحو) وأطلق عليها الرومان واليونان اسم (رافيا) وأطلق عليها العرب اسم رفح.


ومما زاد من أهميتها عبر التاريخ مرور خط السكة الحديدية الواصل بين القاهرة وحيفا في أراضيها وقد اقتلع هذا الخط بعد عام 1967.

قسمت مدينة رفح إلى شطرين بعد اتفاقية كامب ديفيد. حيث انفصلت رفح سيناء عن رفح الأم.

وتقدر مساحة ما ضم إلى الجانب المصري حوالي 4000 دونم وبقي من مساحة أراضيها 15500 دونم اقتطع منها حوالي 3500 دونم للمستعمرات.

تبلغ المساحة المزروعة في رفح حوالي 7500 دونم تزرع مختلف أنواع المزروعات كالحمضيات واللوزيات والخضروات.

وقُدر عدد سكانها

· عام 1922 حوالي (599) نسمة.
· وفي عام 1945 (2220) نسمة.
· وفي عام 1967 (10800) نسمة من السكان الأصليين.

تأسست في المدينة أول مدرسة ابتدائية عام 1936 وتطورت الحركة التعليمية بشكل ملحوظ وفتحت العديد من المدارس لجميع المراحل الدراسية.
صادرت سلطات الإحتلال مساحات شاسعة من اراضيها.

وأقامت عليها مستعمرة (موراج) عام 1987.
ومستعمرة غوش قطيف التي تفصل بين مدينة رفح وشاطئ البحر.
ومستعمرة نباي اتزمون عام 1979.
ومستعمرة بيدولة عام 1986.
ومستعمرة رفيح يام عام 1986. بيات سارح عام 1989
************

مدينة الرملة

تعتبر مدينة الرملة الممر أو الجسر الذي يصل يافا_الساحل بالقدس_الجبل وبالغور..شرق الأردن كما تصل شمال السهل الساحلي بجنوبه..اختطلها المسلمون العرب رغم وجود اللد..بجوارها..لأن اللد..بلدة رومية في سكانها وعاداتها..ولموقع الرملة الحربي الخطير كانت هي وجوارها ميدانا للمعارك التي حدذت بين الدول العربية التي ظهرت في الشام ومصر..وكانت في الحرب العالمية الأولى من القواعد الحربية للعثمانيين والألمان..ومن بعدهم للجنرال (اللنبي) البريطاني..وهي فيم وقع خصيب محاط بالحقول المزروعة بأنواع الحبوب والبقول والبرتقال..أحدثها سليمان بن عبد الملك يوم تولى جند فلسطين في عهد أخيه الوليد بن عبد الملك..أول من ذكرها..أحمد بن يحيى البلاذري المتوفى سنة 279ه في كتابه " فتوح البلدان" وقال اليعقوبي:أتت الخلافة سليمان وهو في الرملة..وقد نزل "لد" أولا ثم أختط الرملة..وأمر الناس بالرحيل عن اللد..وهدم بيوتهم والانتقال الى لارملة..وكانت عاصمة فلسطين الى أن احتلها الفرنجة سنة 1099م..وصفها أبو عبد الله محمد بن أحمد البشاري المقدسي المتوفي سنة 380ه في"أحسن التقاسيم"وقال:لو كان للرملة ماء جاء..لما استثنينا أنها أطيب بلد في الاسلام..لأنها ظريفة خفيفة..بين قدس وثغور وغور وبحور..معتدلة الهواء..لذيذة الثمار..سرية الأهل...قيل:سميت الرملة..لكثرة الرمل فيها..وقيل باسم امرأة رملة وجدها سليمان بن عبد الملك في بيت شعر وهو يرتاد الأمكنة فأكرمته..فسماها ومن حوادثها المشعورة:
_ظهرت ثورة المبرقع في الرملة وناحيتها في العصر العباسي سنة 226ه
_من أروع ما شهدته الرملة في العهد الطولوني..مرور موكب"قطر الندى"واسمها أسماء ابنة الأمير خمارويه..وحفيدة أحمد بن طولون..وهي في طريقها الى بغداد لتزف الى المعتضد الخليفة العباسي سنة 281ه ومما حفظ في هذاا لعهد الأغنية التي ما زالت موجودة:
الحنّا الحنّا يا قطر الندى شباك حبيبي يا عيني جلاب الهوى _ نزلها المتنبي الشاعر في أيام الأخشيدين وكان عليها الحسن بن عبيد الله بن طغج.
ومن مشاهير المنسوبين الى الرملة:ابراهيم بن شمر..ثقة تابعي متوفى سنة 151ه وكان الوليد بن عبد الملك يوجهه من دمشق الى القدس لتقسيم العطاء..وضمرة بن ربيعة الفلسطيني الرملي..محدث..مات سنة 202هـ (تذكرة الحفاظ) وكشاجم: محمد بن الحسين أبو الفتح الرملي..الشاعر المشعور..وينسب اليها حوالي أربعين عالما وأديبا قبل الحروب الصليبية..ومن مشاهيرها من القرن السادس الهجري الى نهاية العصر التركي ذكر الدباغ 35 شهيرا بين عالم وأديب وشاعر.
ترتفع الرملة عن مستوى سطح البحر (108)م ويكثر في جوانبها بساتين البرتقال والزيتون..احتلها اليهود في م 12/7/1948 وفي احصاءات الأعداء سنة 1937م أن في الرملة 36 الف نسمة من بينهم 4800 عربي
ومن اثار مدينة الرملة:
_الجامع الكبير..وهو كنيسة القديس مار يو حنا المعمدان..أقامها الفرنجة في القرن الثاني عشر الميلادي..وحولت مسجدا منذ القرن الثالث عشر الميلادي..رمم عدة مرات اخرها في زمن السلطان العثماني محمد رشاد.
_بكرة العنزية: شمال غربي الرملة بنحو كيل واحد..تعود بتاريخها الى عام 172هـ وقد تكون هي بكة الخيزران التي ذكرها ياقوت التي بنتها الخيزران زوجة المهدي..لخزن مياه الأمطار..وكان الحجاج المسيحيون يدعونها" بركة هيلانة" ويسميها الأعداء" بركة الأقواس.
_الجامع الأبيض:غرب الرملة..أقامه سليمان بن عبد الملك..ودمره الافرنج ثم أعاده صلاح الدين..وجدده بيبرس..ولم يبق منه الا بقايا جدران.
_أطلال قصر بناه سليمان بن عبد الملك..وتقوم مكانه اليوم حديقة بلدية ولا تزال بعض جدرانه شاخصة.
_قبر الفضل بن العباس..استشهد يوم أجنادين عام 13 هـ في خلافة أبي بكر.
وممن نزلها الشاعر أبو الحسن علي بن محمد التهامي الشاعر وصار خطيبها..مات له ولد فيها فقال يرثيه:
أري الرملة البيضاء بعدك أظلمت فدهري ليل ليس يفضي الى فجر
وقال في القصيدة التي مطلعها"حكم المنية في البرية جار"

وذكرها كثير في شعره فقال:
حموا منزل الأملاك من مرج راهط ورملة لد أن تباح سهو لها

ومن مواسم المدينة:موسم النبي صالح..وموسم" عيد البيض" في الربيع ويسمى في حان يونس " الدارون"
وبين أهل الرملة واللد..مداعبات أخوية..تروى فيها كل مدينة عن الأهرى فكاهات تدل على المنافسة لنكون كل مدينة أعلى منزلة من الأخرى.
ومما يروى في ذلك..أن أهل اللد يحسدون أهل الرملة على مأذنه جامعهم فكان بعض أهل اللد يربط المأذنه بخيط ويشدها نحو اللد ويقول:"شد شد..الرملة قربت الى اللد"..ويحصل مثل هذا بين القرى المتجاورة في البلاد العربية..كالذي يحصل بين(حمس وحماه في سورية)
ومن مواسم الرملة موسم النبي صالح في ويم الجمعة من شهر نسيان وهو ويم الجمعة الذي يلي عيد الفصح عند المسيحيين..ويشارك فيه المسلمون والمسيحيون حيث يقال أن النبي صالحا:مدفون في مغارة تحت الأرض في صحن الجامع الابيض...

=====================
اضافات

مدينة الرملـة



إحدى المدن التي أقيمت في العصر الإسلامي الأموي ، والفضل في إقامتها يعود إلى " سليمان بن عبد الملك " الذي أنشأها عام 715 هـ وجعلها مقر خلافته . وهي ترتفع 108م عن مستوى سطح البحر .

والرملة ذات ميزة تجارية وحربية إذ تعتبر الممر الذي يصل يافا الساحل بالقدس الجبل وتصل شمال السهل الساحلي بجنوبه ومناخها جاف ومعتدل .

كان أهل الرملة أول تأسيسها أخلاطا من العرب والعجم والسامريين ثم أخذت القبائل العربية تنزلها وأخذت الرملة تتقدم في مختلف الميادين حتى غدت من مدن الشام الكبرى ومركزا لمقاطعة فلسطين ومن أعمالها بيت المقدس وبيت جبرين وغزة وعسقلان وأرسوف ويافا وقيسارية ونابلس وأريحا وعمان . وقد بقيت الرملة عاصمة لفلسطين نحو 400 سنة إلى أن احتلها الفرنجة عام 1099هـ ودخلت الرملة كغيرها من المدن تحت الحكم العثماني ثم الاحتلال البريطاني ، حيث احتلت بتاريخ 15 تشرين الثاني 1917 .

وتبلغ مساحة أراضيها 38983 دونما . وقدر عدد سكان الرملة عام 1922 (7312) نسمة وفي عام 1945 (15160) نسمة ، وفي عام 1948 (17586) نسمة .

والرملة كغيرها من مدن وقرى فلسطين قاومت الاحتلال البريطاني والصهاينة . وبعد انسحاب الانجليز في 14 أيار 1948 حاصر اليهود الرملة لكنهم صدول عنها وتكبدوا خسائر فادحة . وحين سقطت اللد بعد ظهر 11/7/1948 .

حتى بدأت معركة الرملة ، إذ قام حوالي 500 من مشاة الصهاينة بهجوم على المدينة تؤازرهم المصفحات وقد تمكن الجيش العربي ومن معهم من الجاهدين من صدهم وقتل عدد منهم وحرق 4 من مصفحاتهم . وفي يوم 12/7/1948 احتل الصهاينة القرى المحيطة بالرملة وبذلك تم تطويق الرملة وانتهى الأمر بسقوط المدينة .

وقد تم الاتفاق مع الصهاينة عند احتلالهم الرملة بقاء السكان في منازلهم إلا أن الصهاينة عادوا فاعتقلوا حوالي 3000 شاي وامعنوا في البقثة سلبا ونهبا وقتلا ثم أجبروهم على الرحيل في 14/7/1948 ، ولم يبق في الرملة سوى 400 نسمة .

قدر عدد أهالي الرملة المسجلين لدى وكالة الغوث الدولية عام 1997 (69937) نسمة ، ويقدر عددهم الإجمالي عام 1998 (107994) نسمة . والرملة مثل باقي مدن فلسطين ، أقام الصهاينة على أراضيها العديد من المستعمرات .

تحتوي الرملة على العديد من المواقع الأثرية الهام ، منها : بقايا قصر سليمان بن عبد الملك ، والجامع الكبير ، وبركة العنزية شمال غرب الرملة بحوالي 1 كم ، والجامع الأبيض ومئذنته وقبر الفضل بن العباس ، ومقام النبي صالح .



**********

مدينة صفد

مدينة عربية..وقاعدة قضاء..يحمل اسمها وعاصمة الجليل الأعلى..وهو اسم آرامي بمعنى الشد والربط..وقضاء صفد يقع بين جمهوريتي سورية ولبنان..وقضائي عكا وطبرية..كان يضم في العهد التركي 78 قرية ومزرعة..وفي العهد البريطاني ضم(69 قرية وعشائر متعددة ويضم المناطق الطبيعية التالية:
_السهول:تقع في أراضيه الشرقية والشمالية الشرقية..وفي أراضيه المجاورة لبحيرة طبرية..وتقع بحيرة الحولة في منتصف هذه السهول.
_الجبال:جبالها قسم من جبال الجليل الأعلى وفيها تقع أعلى قممه
أما المدينة يقول فيها ابنها سليم الخضرا
صفد وطني وبها وطري
حيا صـــفدا وبل المطر
فهي ترتفع بين 790 و840 م..وتعود بتاريخاا لى أيام الكنعانيين..ولم يكن لها ذكر في الفتوحات الاسلامية..ولا في كتب الرحالة العرب..وأقدم ذكر لها في القرن الرابع الهجري حيث نزلها الزاهد شيخ الصوفية أحمد بنت عطاء وكان شيخ الشام في وقته..توفي في قرية" منوات" من أعمال عكا..وحمل الى صفد فدفن بها سنة 369هـ..احتلها الصليبيون وحصنوها..ولكن صلاح الدين استردها سنة 584هـ((سيرة صلاح الدين لابن شداد)..وفي عهد المماليك كانت احدى نيابات السلطنة في بلاد الشام..ومحطة من محطات البريد بين الشام ومصر..يأتي اليها الحمام الزاجل من مصر..
وينسب اليها في القرون لااسلامية عدد من العماء باسم" الصفدي"..وفي القرن الثامن عشر كانت للشيخ ظاهر العمر الزيداني..وكان أبوه عمر بنت زيدان شيخا على ديار صفد يساعد الأمير منصور ابن أخي بشير الشهابي..وولد لعمر ابنه ظاهر سنة 1106هـ في صفد..وخلف أباه على صفد..واستطاع منافسة ال الشهابي(خطط الشام لكرد علي) قم قضت عليه تركيا عام 1196هـ..بلغ عدد سكانها سنة 1945م(11930) عربي..وهي مدينة جيدة الهواء محاطة بالكروم والبساتين والزيتون..وفي م21/10/1947 واطلق العرب أول رصاصة على يهودي في السوق فقتله..واضطربت الأحوال حتى م 9/5/1948 حيث هاجر ألها واستولى عليها الأعداء بعد جهاد كبير قام به أهل الديار..ومن أشهر قبائلها: قبيلة الخضراء..هاجر أكثرهم الى سورية..ونبغ من هذه العائلة عدد من المحامين والأطباء والمهندسين والرجال المشهورين وعائلة الأسدي وسعد الدين.

================================
اضافات

مدينة صفد
اسسها الكنعانيون فوق قلعة تريفوت في الجنوب الغربي من جبل كنعان ، ترتفع 839م عن سطح البحر. ويحيط بها مرجعيون وصور شمالاً، وبحيرة طبريا وغور بيسان جنوباً، وجبال زمود والجرمق شرقاً، وسهول عكا والبحر المتوسط غرباً. ورد ذكرها في النقوش المصرية في القرن 14 ق.م. من بين مدن الجليل. وعُرفت في العهد الروماني باسم (صيفا) كقلعة حصينة ومركز للقسس. وأقدم ذكر لها في صدر الإسلام يعود إلى القرن الرابع الهجري/ العاشر ميلادي. احتلها الفرنجة وأقاموا فيها قلعة صفد التي كانت تسيطر على شمال الجليل وطريق دمشق عكا عام1140م. وحررها صلاح الدين من الفرنجة عام1188م. لكن الصالح إسماعيل صاحب دمشق تنازل عنها لهم كعربون صداقة وتحالف ضد الصالح أيوب في مصر والنصار داوود في الأردن عام1240م، لكن الظاهر بيبرس استعادها ثانية في عام1266م. خضعت للحكم العثماني منذ عام 1517م بعد انتصار السلطان سليم الأول العثماني على السلطان قنصوة الغوري المملوكي في موقعة مرج دابق 1516م، خضعت فيها صفد لكن الأمور والأحداث سارت عكس ما كان يتوقع إذ سقطت حيفا في يد المنظمات الصهيونية المسلحة بتاريخ 24/4/1948م وارتكبت المجازر والمدابح ضد السكان، وأدى ذلك إلى تشريد بعض سكانها بتاريخ 5 و6/5/1948. بلغت مساحة قضاء صفد في1/4/1945 (69631) دونماً. وقُدر عدد سكان قضاء صفد في عام1922 حوالي (22790) نسمة. وفي عام1931 حوالي (39713). وفي عام1945 حوالي (53620) نسمة. تبلغ مساحة أراضي مدينة صفد (4431) دونماً، ويقدر عدد سكانها عام1922 حوالي (8761) نسمة، وفي عام 1931 حوالي (9441) نسمة. وقد بلغ عدد اللاجئين من أهالي مدينة صفد حوالي (67888) نسمة حسب تقديرات عام 1998م. تُعتبر مدينة صفد ذات موقع أثري هام. تحتوي على تلال وخرب وأبراج وتصاريف ومعاصر زيت وخمور وأحواض منقورة في الصخر وأنقاض واساسات وحجارة مزخرفة وأدوات صوانية ومدافن وفخاريات وجدران وأعمدة ومغائر وصهاريج ونقوش وآثار رسوم مدهونة وخزانات وسلالم. كما يوجد بها حمام بنات يعقوب، خربة بنات يعقوب، قصر عترا. اقام الصهاينة في صفد أعلى مستعمرة لهم في كل فلسطين، وهي مستعمرة (قريات السارة) التي ترتفع 961م عن سطح البحر، وتقع فوق جبل كنعان. وقد بلغ عدد المستعمرات المقامة على أراضي صفد حوالي (61) مستعمرة.








أسماء عائلات من القرية
حميدة , السعودي , قدوره , الاسدي , الحجازي , الغريري , السويد , AL SALTI , رطبيل , أحمد , عباسي , القاضي , كساب , دبور , سعد الدين , درويش , جرادة , الخضرة , فرهود ، سحماني , حمزة , آغا , ال شمس , مراد , القلاَ , طافش , قضباشي , برو , فانوس , يعقوب , شاويش , اللحام , زيد ,
سلامة , منصور , سرحان , الخطيب , ايوب , الشايب , الكبرا , أشلق , النقيب , قشلق , عشلق
, الشاعر , مشعل , النحوي , فلاحة , كاملة , سعيدان , رستم , حميدان , حسونه , السعدي ,
حاج يحيى , الخضراء , سايس , Mohiddin , Zwawea , السيد , قاسم , حديد , ALASKARI , العسكري , Al Ali , سعد , برادعي , القوصي , شحاده , ظاهر , الحاج , العربي , الحيفاوي , صوان , حداد , صباغ
, الخوري , البشوتي , الصفدي , الصالح , الاشقر , قُصـــاد , Kussad , فياض , الخضرا ,الحاج عيسى , صبح , RABIE , صالحة , خرما , شعبان , السهلي , شما , النجار , قدورة , القصير , حميد , الحجه , الرفاعي ,
البرغوثي , Zahra , الحاج يونس , الِخلــّـو , الحاج عبدالله , الروبة , الغلوي , السلطي , غنيم , قيم , ابو العينين , عطوة , قره باش , عواد , خليفة , ALaarj , ربيع , شبعاني , حديدة , الشيخ ياسين , السيد حسن , صرصور , عبدالغني , سلمى , شقرة , خوري , حدّاد , الهيب , الفارس , حيفاوي , مريح , صنديد , ABDELHAMID , شلبي , منوّر , قرعيش , المفتي , البستوني , SARSOR , العباسي , شفره , حجازي , حوا , عقلــــــــــــة , Oklah , الكردي , عبدالله , الشعّار , الخليفة , عباس , زينب , الصايغ , شلوف , بشارة , الحوراني , الاج , الحاج
, طه , زكاري , كنعان , الأسدي , CHAHROUR , عزام ,

*******

مدينة الجليل
تتألف منطقة الجليل من مساحات سهلية وتلية وهضبية وجبلية يحدها البحر المتوسط غربا..وحدود فلسطين مع لبنان شمالا...والحدود السورية الأردنية مع فلسطين شرقا....أما جنوبا فيرسم خط المنخفضات المتتالية عبر نهر جالود..وسهول مرج ابن عامر..ووادي نهر المقطع..حدود منطقة الجليل.
والجليل: لفظ سامي قديم..معناه الاستدار..والدائرة..ويراد بها المنطقة والتخم..ويقابلها المحافظة أو اللواء من المصطلحات العصرية وتقدر مساحة جبال الجليل بنحو 2038 كم مربع وأعلى قممها جبال الجرمق وجبل كنعان وجبل حيدر وجبل عداثر..ومن قمم جبال الجليل جبل تابور..أو الطور..وجبل الدحي..وجبل النبيسعين..ويقسم وادي الشاغور جبال الجليل الى قسمين: القسم الشمالي ويعرف بالجليل الأعلى.. والقسم الجنوبي..ويعرف بالجليل الأدنى وهو اقل ارتفاعا.
وللجليل: ذكريات خالدة عند المسيحيين..لأن السيد المسيح نشأ وتربى فيه وقضى أكثر أيامه بمدينة الناصرة..حيث بشر بمعظم رسالته ..وبعد الفتح الاسلامي أثبحت ديار الجليل من جند الأردن وعاصمتها طبرية..ونزلت بالجليل قبائل عربية كثيرة منها: قبيلة ( عاملة) حيث نزلت الجبل المنشوب اليها في جنوب لبنان وشمال فلسطين..وقبيلة جذام..وقبيلة الأشعرييين في طبرية..والغساسنة وبنو عامر الذين ينسب اليهم مرج البن عامر الفلسطيني..وجبال الجليل اكثرها مزروع: العنب والتين والزيتون وللوز حيث تنزل الأمطار بكميات وافرة..ومن أشهر مدن الجليل صفر والناصرة..

==========================

*******

مدينة طبرية
مدينة تقع في الشمال الشرقي من فلسطين..على شاطىء بحيرة طبرية الغربي..على بعد عشرين كيلا الى الجنوب من مصب نهر الأردن في بحيرة طبرية..بنيت عام 22م وسميت باسم "طيباريوس" الامبراطور الروماني: وفتحها شرحبيل بن حسنة سنة 13هـ..وصارت عاصمة(جند الأردن)وزاد من أهمية مدينة طبرية أنها كانت تقع على طريق القوافل بين دمشق ومصر..وكانت تلك الطريق تبدأ من دمشق وتمر بالكسوة.."وفيق" و" طبرية" و" اللجون"وطقلنسوى" و"اللد" و" أسدود" و" غزة" و"رفح" وبعد بناء " خان يونس" في القرن ال 8 هجري..أصبحت مرزا من مراكز القوافل..قبل عرب الجاهلية في تجارتهم مع الرومان..وفي سنة 18 هـ ضرب خالد بن الوليد الدراهم الاسلامية لتحل محل الدراهم الطبرانية..وفي سنة 30 هـ أرسل الخليفة عثمان مصحفا الى طبرية..ومن أشهر معالمها الحمامت المعدنية على بعد كيلين الى الجنوب من المدينة..بلغ عدد سكانها سنة 1945 م ( 11310 نسمة واحتلها الأعداء سنة 1948م وأجلوا سكانها..بمساعدة القوات البريطانية المرابطة فيها..وهدم الأعداء أحياء طبرية العربية وأقاموا في مسجدها الجنوبي ( جامع الجسر) متحفا محليا..وينسب اليها عدد من العلماء باسم" الطبراني" على غير قياس.. لتميز بينه وبين من ينسب الى غيرها باسم " الطبري" ومن أشهر هؤلاء العماء سليمان بن احمد بن أيوب الطبراني 260_360 صاحب المعجم الكبير في أسماء الصحابة والمعجم الأوسط في غرائب شيوخه والمعجم الصغير في أسامي شيوخه...أمما عن طبرية (البحيرة) فهي جزء من مجرى نهر الأردن تقع على مسيرة 43 كيلا من البحر المتوسط وطولها 21 كيلا وأوسع عرض لها 12 كيلا وأعمق نقطة في شمالها 45 مترا..وتنخفض عن مستوى سطح البحر 212 م وقد يطلق عليها بحر الجليل لوقوعها في الطرف الشرقي لاقليم الجليل(أنا رحت بحر طبرية والله منظر جميل وكتير انبسطنا عقبال للي ما شافوها يشوفوها باذن الله ويستمتعوا J)
ومناخها في الشتاء والربيع لطيف جدا وتعتبر البقعة الواقعة على طول ساحل البحيرة الغربي من أجمل المشاهد في فلسطين..وعلى مسافة نصف ميل ترتفع شرقي البحيرة جبال اجولان..وقد سحرت مناظر بحيرة طبرية..الأمويين من خلفاء و أمراء فكانوا يشتون هناك وكان الوليد بن عبد الملك يقيم في الشتاء بقصره الذي أقامه في خان المنية
ووصف الشاعر المتنبي بحيرة طبرية في قصيدته التي مدح بها أبا العشائر الحسن من حمدان فقال فيها:
انها في نهارها قـــــــمر حف من جنانها ظــــــــــلم
تغنت الطير في جوانبها وجادت الأرض حولها الديم
واقام المتنبي في طبرية في ضيافة بدر بنت عمار وهو يتولى طبريةوالساحل ..وكان من عادة ابن عمار مبارزة الأسود..فقال في مدح ابن عمار ووصف الأسد:
أمعفر الليث الهزبر بسوطه لمن ادخرت الصارم المسلولا
ورد إذا ورد البحيرة شاربا ورد الفرات زئيره والنيـــــل..وعن حمامات طبرية فقد انشئها الكنعانيون عندها مدينة ( حمات) ومعناها الينابيع الحارة...ومن أقامها: الحمام العتيق والحمام الكبير..

****

باقــــالشرقية

تقع في ظاهر باقة الغربية الشرقي..تقع شمال شرق طول كرم على بعد 18 كيلا..وترتفع 100 م..بلغ عدد سكانها سنة 1961م( 952 نسمة وتشرب من مياه ابار بيارات البرتقال..كانت مدرستها سنة 66_67م اعدادية..نزلها منذ أقدك سكان قريتي جت دير الغصون..وعمروها..ومن أهم مزروعاتها..الحبوب والخضار وحوالي 700 دونم من الزيتون..ولها عناية بزراعة الحمضيات..أقطعها الظاهر بيبرس سنة 663هـ الى الأمير علاء الديم أيدكين كما ذكر المقريزي في( السلوك لمعرفة دول الملوك)
****

قرية طوباس

قرية تقع شرقي نابلس على بعد عشرين كيلا وتعلو ( 375) م عن سطح البحر..وهي أكبر قرى قضاء نابلس..تقوم على بقعة قرية (تاباص" بمعنى ضياء الكنعانية وعرفها العرب باسمها الحالي..وينسب اليها ابراهيم بن عيسى الطوباسي الحنبلي متوفى سنة 836ه..يعتمد معاشهم على الزراعة..الحبوب والقطاني والخضار..وتربية الماشية وقدر عدد الأغنام سنة 1943 م أحد عشر ألف راس والأبقار 5000 رأس وترعى ماشيتها في الأحراج التي تقدر مساحتها 39 دونم..ومن أشجار القرية الزيتون ( 2700) دونم وفواكه (1086) دونم..ويعمل بعضهم في صناعة الفحم من أحراج القرية..ولما كانت أراضيهم مترامية..فان بعض سكانها يقضون معظم أيام السنة في بيوت الشعر مع مواشيهم مما جعل العادات البدوية تسود حياتهم
بلغ السكان سنة 1961 م 5709 في ثلاث حمايل
_ حمولة الدراغمة:
وهم نصف سكان طوباس ويعودون بأصلهم الى شرق الأردن والخليل وعرب المساعيد
_ وحمولة الصوافطة: ثلث السكان وتعود عائلاتها الى شرق الأردن والسطة ودبورية من اعمال الناصرة
_ الفقهاء: تتألف من عائلات متعددة منها: الزعبية وعائلة المرايرة..تشرب القرية من مياه الأمطار من وادي الفارعة..أسست مدرستها سنة 1306هـ



****

مدينة عكا

1_تأسست مدينة عكا..في الألف الثالثة قبل الميلاد على يد احدى القبائل الكنعانية العربية المعروفة بالجرشانين..التي جعلت منها مركزا تجاريا ودعتها باسم " عكو" أي الرمل الحار..فتحها العرب سنة 16 هـ على يد شرحبيل بن حسنة..وفي سنة 20هـ أنشأ فيها معاوية بن أبي سفيان دارا لصناعة السفن..ومنها انطلقت أول غزوة لجزيرة قبرص عام 28هـ..وتوالت عليها الأحداث على مر التاريخ..ومن أشهر حكامها أحمد باشا الجزار..بلغت أوج مجدهاعام 1214_1799م عندما أوقفت زحف نابليون الذي وصل اليها بعد أن احتل مصر..وساحل فلسطين..وحاصرها مدة طويلة ولكنه فشل في احتلالها..بفضل صمود أحمد باشا الجزار..فتلاشت أحلام نابليون بالاستيلاء على الشرق..وسحب جيوشه..
_قضاء عكا:
_مناطق قضاء عكا الطبيعية: الساحل والسهل والجبال..
أما الساحل: فهو يمتد من رأس الناقورة الى عكا مسافة 21 كيلا ويرتفع الرأس 350 قدما على الساحل..ويدعوه الأعداء رأس هانيكار..بمعنى رأس المغارة التي نحتتها الأمواج مع الزمن في الصخور..وساحل قضاء عكا صخري لمسافة نحو ميل للجنوب من رأس الناقورة ثم يتحول الى كثبان رملية تنتهي في جنوب مدينة نهاريا لمسافة 11 كيلا..وقد اقيمت عكا على رأس مثلث داخل الحبر لمسافة نحو 640 متر ويضم الميناء والفنار..وأما السهل فهو قسم الساحل الفلسطيني..يعرف سهل عكا..يمتد من شمال حيفا وينبسط بين البحر والتلال حتى حدود لبنان..طوله 40 كيلا وعرضه من 7_16 كيلا وهو سهل خصب ترويه عدد من الأودية..وهي من الشمال الى الجنوب:1_وادي كركرة2_وادي القرن3_وادي بيت جن4_وادي البقيعة5_وادي القرين..وعنده قلعة القرين...6_وادي الصعاليك7_الكابري: وهي عيون تقع في الشمال الشرقي من عكا8_وادي المفشوخ9_نهر النعامين10_نهر المقطع
وأما الجبال: فتقع في شرقي قضاء عكا..وتمثل القسم الغربي من جبال الجليل ومن قممها:جبل "حيدر"وتتخلل الجبال سهول منها:سهل الرامة وسهل البقيعة وسهل مجد الكروم..وسهل سخنين..
قضاء عكا الاداري:يتألف من مدينة عكا و 52 قرية..وثماني عشائر ومن عشائر قضاء عكا: عرب العرامشة والقليطات:على الحدود اللبنانية..بلغ عددهم سنة 1945م 360 نسمة وعرب الصويطات..وكانوا بجوار ترشيحا..وعرب السواعد..في جوار الرامة..وعرب السمنية وعرب الحجيرات في جوار سخنين
ونسب اليها"بالعكاوي" عدد من العلماء..من أهل الحديث والفقه..ومن شخصياتها في العصر الحديث: أحمد زكي باشا..شيخ العروبة 18671934م) ولد في عكا..حيث سكنها أهله بعد خروجهم من المغرب...ثم رحلوا الى الاسكندرية..و"سميرة قيصر عزام" أديبة فلسطينية توفيت 1967م وغسان كنفاني ولد في عكا..وهو أديب وصحافي..اغتيل في بيروت سنة 1972...
بلغ عدد سكانها سنة 1945م حوالي 13 ألف نسمة..وقد هاجر منها سنة 1948م أكثر سكانها العرب ..بلغ سكاناه العرب سنة 1973 حوالي 5 الاف عربي...
_ المذاهب والاثار:
من المذاهب الموجود في عكا:البابية أو البهائية ومؤسسها علي محمد الشيرازي من إيران..سمى نفسه الباب الذي يدخل منع الناس لمعرفة الله..واعتقد أن الله اصطفاه لأداء رسالة دينية..ومن أتباعه:حسين علي نوري بن عباس(أبو البهاء) أعلن سنة 1862م أنه تجلت في طلعته ذات الله..وأنشأ البهائية خلفا للبابية..حاربته ايران فرحل الى العراق ثم استانبول..فقبض عليه وأرسل الى سجن عكا..وأفرج عنه سنة 1908م والتف حوله مريدوه وتوفي في عكا وقبره هناك..ومن مشاهد عكا..جامع الجزار الفخم...وفيه قبر بانيه أحمد باشا الجزار الذي امتد حكم ولايته عكا 29 سنة..وسور عكا من أهم الاثار التاريخية..ومن المتنزهات البهجة وبجانبه قبر بهاء الله مؤسس البهائية..(في سنة من السنين زرت كل فلسطين 48 اللهم صلي على سيدنا محمد شلالات ولا اروع بجد من كل البي بتمنى لكل فلسطيني ما شافهم يشوف المناظر بأقرب وقت...)
_عكا الخليج:
هو التجويف الطبيعي الوحيد المحمي من العواصف على طول الساحل الفلسطيني ويقع في القطاع الشمالي من ساحل فلسطيني على بعد 20 كيلا..جنوب رأس الناقورة..نقطة التقاء الحدود الفلسطينية مع لبنان..وقد قامت في نهاية الخليج الشمالية مدينة عكا وفي نهايته الجنوبية الغربية مدينة حيفا..يتراوح توغل الخليج في اليابسة شرقا بين 3_5 أيكال..

===================================
اضافات
مدينة عكا
عكا من المدن الكنعانية القديمة ، أسسها الجرجاشيون الفينيقيون على موقع يسهل الدفاع عنها ، بين رأس الناقورة وجبل الكرمل وجبال الجليل ومستنقعات النعامين . ودعوها باسم "عكو" بمعنى الرمل الحار ، وأطلق عليها الفراعنة اسم " عكا " ، واليونانيون اسم " بتوطايس" .

وقد شهدت عكا كل الغزاة الذين غزوا فلسطين وقاومتهم على مدى القصور منذ الفراعنة حتى العثمانيين ، ولا ينسى التاريخ تحطم أحلام نابليون في الاستيلاء على الشرق تحت أسوار عكا الحصينة . وتعد مدينة عكا مركز القضاء الذي نحمل اسمها " قضاء عكا " الذي يقع إلى الشمال الغربي من فلسطين ، ويحده من الشمال الحدود اللبنانية ، ومن الشرق قضاء صفد وطبرية ، ومن الغرب البحر المتوسط ، ومن الجنوب قضاء الناصرة . ويضم القضاء بالإضافة إلى مدينة عكا التي تقع على الطرف الشمالي من خليج عكا ، حوالي (52) قرية ، و(8) عشائر بدوية .

وتبلغ مسحة أراضي القضاء 799663 كم2 وتبلغ مساحة أراضي مدينة عكا 4120 دونما . وقدر عدد سكانها في عام 1922 (6420) نسمة ، وفي عام 1945 (12360) نسمة .

احتلت القوات البريطانية مدينة عكا في 24 /9/1918 فهب أهلها للدفاع عنها ، وكان لأهالي عكا دور في كل الانتفاضات والمظاهرات والمؤتمرات والثورات الفلسطينية ضد الإنجليز وأعوانهم اليهود . وبعد انسحاب القوات البريطانية واشتعال الحرب دافع العكاويون عن مدينتهم حتى امتد القتال من دار إلى دار ، ومن شارع إلى شارع أن سقطت بأيدي المنظمات الصهيونية المسلحة ، وذلك بفضل ما تملكه من أحدث آلات الحرب من المصفحات والمدافع والزوارق الحربية ، وأدى الاحتلال إلى تشريد بعض أهالي عكا .

وتعتبر عكا ذات موقع اقتصادي وتجاري بفضل ميناؤها الذي يعد من أهم مواتئ فلسطين لصيد الأسماك . كما تعتبر ذات موقع أثري هام ، فهي تحتوي على العديد من الآثار والمعالم والأماكن الأثرية القديمة من أغلب العصور التاريخية فهناك : السوق الأبيض ، وحمام الباشا ، وخان العمدان ، والقلعة ، وأسوارها الحصينة ، والممر المائي ، وجامع الجزار وغيرها .

ومن أبرز أبناء مدينة عكا المرحوم أحمد الشقيري مؤسس وأول رئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1964م . وأيضا الشهيد المناضل غسان كنفاني أحد أبرز فرسان الفكر والقلم الذي اغتالته أيدي الإرهاب الصهيوني في بيروت بتاريخ 8/7/ 1972 .

******

مدينة غزة


من الاثار المروية عن الرسول عليه الصلاة والسلام:أبشركم بالعروسين غزة وعسقلان" وقال الامام الشافعي رضي الله عنه:

واني لمشتاق الى أرض غـــــزة وان خانني بعد التفرق كتمــاني

سقى الله أرضا لو ظفرت بتربها كحلت به من شدة الشوف أجفاني
..وغزة..أخت خان يونس..حرسهما الله تعالى وللأختين في القلب مكان سيبقى وقفا عليهما..بل ولا أنسى دير البلح والنصيرات والمغزي والقرارة والسطر..وبني سهيلة وعبسان..وجورة اللوت والفخاري وقاع القرين..ففي هذه البقاع التي سموها ( قطاع غزة) أرى البسمة لا تفارقني فاذا غابت عن ناظري..بقي القلب يتلفت اليها..مكتوبا بنار فرقتها..وعلى بعد الاف الأكيال..في المدينة المنورة..تعاودني ريح ما كنت أشتمه في ربوعها قبل عشرات السنين..واذا جاءت الرياح من جهة الشمال فتحت لها صدري استقبلها..وأضم عليها جوانحي..وتراني أنعم بريح الشمال باردا أو حارا..لأنني أظن فيه رسائل الود قادمة من هناك..أرجو معذرتي اذا كتبت مشاعري في كتاب جغرافي..فليست الجغرافية عندي خارطة ترسم ومدينة توصف وانما الجغرافية حب..بل هي وطن فيه الأهل والخلان..وفيه الشمس والهواء والماء..وبها كان سبب الحياة..وغزة التي أثارت أشجاني..ليست مسقط رأسي ولكن فيها أحباب الحبيبة..فيها أخوالي..أحباء أمي(مريم) فيها خالي معروف وخالي سالم وخالي صبحي ويا حسرتي ذكرت أسماءهم..ونسيت والله كناهم..وكيف لي أن أبقى حافظا أسماء أولادهم..والزمان قد أناح على بكلكلة..ورمتني الخطوب عن قوس واحدة..
غزّة:
بفتح الأول وتشديد ثانية..بلدة كنعانية من أقدم مدن العالم..قال ياقوت: معناها من غز فلان بفلان..واغتز به..اذا اختصه من بين أصحابه..وقيل بمعنى قوي ومخازن وكنوز..وقد أطلق عليها الفرس اسم:هازاتو" والعبرانيون اسم غزة..سماها العرب " غزة هاشم" نسبة الى هاشم بن عبد مناف جد الرسول صلى الله عليه وسلم الذي مات فيها وهو راجع بتجارته الى الحجاز..وأقدم سكانها الكنعانيون ثم سكنها الفلسطينون..وكان فيها أيام الرومان سوق كبيرة يحضره العرب ويمتارون منه قال أبو ذؤيب الهذلي:
سلافة راح ضمــــــــنتها أداوة مقيّرة ردف لمؤخرة الرحل
تزودها من أهل بصرى وغزة على جسر مرفوعة الذيل والكفل
فوافى بها عسفان ثم أتــــى بها مجنة تطفو في القلال ولا تغلي
..وكان العرب يردون اليها كثيرا قبل الاسلام وتوفي بها هاشم ابن عبد مناف..الجد الثاني للرسول وما زال قبره في الجامع المسمى باسمه في حي الدرج فقال الشاعر يرثي:
مات الندى بالشام لما أن ثوى فيه بغزة هاشم لا يبعــد
وبها ولد الشافعي رضي الله عنه..ثم حملته أمه الة مكة طفلا مدركا..لأن شعره الذي قاله فيها يعني أنه يتذكر معالمها..ويشوق اليها..ولما وصل كتاب الروسل عليه السلام الى هرقل يدعوه الى الاسلام..نادى صاحب شرطته وأمره أن يبحث عن حجازي..فوجد أبا سفيان في غزة (والقصة في البخاري) والقافلة الي هاجمها المسلموت في بدر كانت راجعة من غزة..دخل العرب غزة بعد معركة داثن بقيادة عمرو بن العاص في خلافة بكر..وقد بنيت غزة القديمة على تل يرتفع 45 مترا فوق سطح البحر..ولما نمت المدينة امتد العمران الى الشمال والشرق والجنوب..والموضع القديم يشغله جزء من حي الدرج وجزء من حي الزيتون..وتتميز هذه الأماكن بانبساط أرضها التي ترتفع قرابة 30 مترا فوق مستوى سطح البحر..وجنوبي شرق المدينة..يقع تل المنطار الذي يرتفع 83 مترا فوق سطح البحر..وعليه بعض المساكن والاثار والقبور المحيطة بمقام علي المنطار" ومنذ الثلاثينات أخذت تمتد نحو الغرب حتى وصلت الى البحر فيما يسمى بغزة الجديدة أو حي الرمال..
قدر سكان غزة سنة 1947 40 الف نسمة وبعد الهجرة وصل عددهم سنة 1978 175 الف نسمة
ومن أشهر عائلات غزة التي ظعر منها الغلماء..
الن الغصين:ويذكرون أنهم من أحفاد العباس..منهم عبد القادر الغزي الغصين..المتوفى سنة 1087 هـ ومحمد الغصين وهو الذي قال فيه المقري:
يا سائلي عن غـزة ومن بها من الأنـــام
أجبتـــهم مرتجـلا ابن الغصين والسلام
..وممن ظهر في القرنين الحادي عشر والثاني عشر الهجريين: الشيخ حسن النخالة..مفتي الشافعية بغزة..ومحمد الريس..كان طيبا حاذقا توفي سنة 1130 هـ..وينسب الى غزة الكثير من الناس والعلماء والأدباء باسم الغزي..ومن أشهر شعراء غزة في العصر الحديث مهين بسيسو..وهارون هاشم رشيد..ومن عائلات غزة الشهيرة: عائلة "الشوا" وعائلة " الريس" وهما عائلتان تتقاسمان النفوذ في المدينة..ومن العائلات الأخرى اليازجي ومرتجى وشراب والخازندار والحلبي وبسيسو ودار مراد..الغزية الدمشقية..
تنقسم غزة الى قسمين: القسم الشرقي: ويشمل الشجاعية أو السجاعية والقسم الغربيك ويشمل أحياء الزيتون والتفاح والمشاهرة والدرج والفواخير..وقسم حي الدرج يعرف باسم حارة بني عامر..نسبة الى سكانه القدماء الذين يعود نسبهم الى عامر بن لؤي ومنهم عائلة الغزي التي نزلت دمشق في أواخر القرن الثامن الهجري..
وحي الشجاعية: حي من غزة لعله سمي باسم الأمير شجاع الدين عثمان بن علكان الكردي الذي استشهد في غزة أيام الحروب الصليبية..ويضم حي الشجاعية..حي الجديدة..والتركمان نسبة الى جيل من الترك سكنوا فيها أيام الحروب الصليبةي..
ومن جوامع غزة..الجامع الكبير..يعود بأصله الى الكنيسة التي بنيت في منتصف القرن 12 للميلاد من قبل فرسان المعبد..على اسم القديس يوحنا المعمدان..
وجامع السيد هاشم: أول من أنشأه الماليك وجامع الشيخ زكريا..وفيه رفات الشيخ زكريا التدمري المتوفى سنة 449هـ..ومن الأماكن الأثرية:"تل العجول" جنوب غزة وخربة أم التوت..جنوب غربي تل العجول وتل المنطار شرقي غزة..
_غزة(وادي)
أكبر أودية فلسطين اذا استثني وادي الأردن من حيث مساحة حوض تغذيته وتصريفه..وهو واد سيلي يطلق عليه وادي غزة في مجراه الأدنى من البحر..وتصب فيه الوديان المنحدرة من قضاء بئر السبع مثل وادي الشريعة..ووادي الخلصة..ووادي السبع ويصب وادي غزة في البحر المتوسط على مسافة ستة أميال جنوب غزة..ويمكن الحصول على الماء فيه بالحفر أيام الجفاف..
===============================
اضافات

مدينة غزة


مدينة كنعانية عربية ، من أقدم مدن العالم ، أقامها الكنعانيون قبل حوالي 3000 سنة ق. م. وسموها غزة .

وقد دعاها الفراعنة (غازاتو) ودعاها الفرس (هازاتو) . ودعاها العرب (غزة هاشم ) نسبة " هاشم بن عبد مناف " جد الرسول صلى الله عليه وسلم والذي دفن فيها وبالمسجد الذي يحمل اسمه الآن .

وغزة القديمة بنيت على تله ترتفع 45 مترا عن مستوى سطح البحر ، يحيط بها سور عظيم له عدة أبواب من جهاته الأربعة . ومدينة غزة كانت بحكم موقعها الجغرافي حلقة الوصل بين مصر والشام فهي بوابة اسيا الجنوبية ومدخل افريقيا إلى آسيا ،

وكانت عقدة للمواصلات ومحطة القوافل التجارية مما منحها مركزا تجاريا وجعلها موقعا استراتيجيا وعسكريا .

وقد قاست مدينة غزة الكثير من الصراعات والحروب التي دارت بين الفراعنة وبين الآشوريين والبابليين واليونان والرومان . ومدينة غزة عاصمة لمركز القضاء الذي يحمل اسمها " قضاء غزة " وقضاء غزة يحده من الغرب البحر الأبيض المتوسط ، ومن الشرق قضائي الخليل وبير السبع ، ومن الشمال قضاء الرملة ، ومن الجنوب شبه جزيرة سيناء . وكان قضاء غزة يضم قبل النكبة ثلاث مدن : غزة ، المجدل ، خانيونس ، و(54) قرية

وقد اغتصب الصهاينة مدينة المجدل ، ,(45) قرية إثر نكبة 1948 ، ولم يبق من قضاء غزة إلا شريطا ساحليا ضيقا طوله 40 كم وعرضه يتراوح بين 5 – 8 كم ، ويضم بالإضافة إلى مدينتي غزة وخانيونس (9) قرى هي : جباليا ، والنزلة ، وبيت حانون ، وبيت لاهيا ، ودير البلح ، وبني سهيلا ، وعبسان " الكبيرة والصغيرة " وخزاعة ، ورفح ، كما ضم ثمان مخيمات للآجئين . وقد بلغت مساحة أراضي قضاء غزة قبل النكبة 11115 كم2 وبلغ عدد سكانه عام 1922 (69412) نسمة وعام 1945 قدروا (137180) نسمة . أما مساحة قطاع غزة فقد بلغت حوالي (301275) كم2 ، وبلغ عدد سكانه وفقا لتقديرات عام 1997 حوالي (1020813) نسمة منهم (746050) لاجئا حسب احصاءات وكالة الغوث لعام 1997. أما مساحة مدينة غزة فقد بلغت وفقا لعام 1945 (160744) دونما . وكان عدد سكان مدينة غزة عام 1922 (017426) نسمة وفي عام 1945 قدروا (34170) نسمة وفي عام 7 196 بلغوا (78793) نسمة بما فيهم سكان مخيم الشاطئ وبلغ عددهم حسب تقديرات الإحصاء الفلسطيني عام 1997 حوالي (367335) نسمة . وغزة اليوم أكبر مدينة فلسطينية من حيث الكثافة السكانية . وقد استقطبت مدينة غزة معظم الوظائف الإدارية والأنشطة الثقافية والتجارية والصناعية . وتضم مدينة غزة جامعتان : الجامعة الإسلامية ، وجامعة الأزهر إضافة إلى كلية التربية وفرع لجامعة القدس المفتوحة . لقد شاركت مدينة غزة كغيرها من مدن وقرى الوطن الفلسطيني في جميع الثورات والاضرابات والمظاهرات التي عمت الوطن منذ عشرينات هذا القرن ، وفي عام 1956 احتلت القوات الإسرائيلية القطاع وانسحبت منه في مارس 1957 ، وبعد هزسمة 1967 إحتل القطاع مرة أخرى من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي
،




 

 

التوقيع   

وما العجزُ إلاّ أنْ تُشَاوِرَ عاجزاً
و ما العَزْمُ إلا أن تَهُمَّ وتَفْعَلاَ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-12-06, 04:38 PM
الصورة الرمزية MARISOLE
MARISOLE MARISOLE غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 


افتراضي



مدينة قلقيلية

مدينة عربية من قضاء طول كرم..تقع على مسافة 16 كيلا جنوب غرب طول كرم..وهي مدينة كنعانية الأصل..واحدى الجلجالات الكثيرة التي ورد ذكرها في الكتب القديمة..والجلجال: لفظ أطلق على الحجارة المستديرة التي يكثر وجودها في فلسطين ثم أطلق على كل شيء مستدير وعلى كل مدينة أو منطثة مدورة.وقد عرفت قلقيلية منذ العهد الروماني باسم" كاليكيليا"..وينسب اليها عدد من العلماء منهم بهاء الدين داود بن اسماعيل القلقيلي..كان صيتا حسن الصوت ناظما ناثرا توفي عام 849 هـ..فقدت قلقيلية معظم اراضيها الزراعية نتيجة تطبيق اتفاقية الهدنة في رودس سنة 1949م ومرور خط الهدنة غربي البلدة مباشرة..يقدر عدد سكان سنة 1980 20 الف نسمة ويعود سكان البلدة الى عرب نايحي الدوايمة من أعمال الخليل والى معان وبين سكان أناس يعودون بأصلهم الى مصر ودير غسانة وبدو بئر السبح والجية (عائلة الشنطي) وجباليا..
===========================
اضافات

مدينة قلقيلية



:التسمية

تعود قلقيلية بهذه التسمية الا العهد الروماني فما زالت تحمل الاسم الروماني

calecailea

ويعود تاريخ المدينة وجذور التسميةالى العصر الكنعاني ,ويرى بعض المؤرخين انها احد الجلجالات التي ورد ذكرها فى العهد القديم


:الموقع الجغرافي


عند نقطه التقاء السفوح الغربيه لسلسه جبال نابلس والطرف الشرقي للساحل الفلسطيني وعلى بعد اربعه عشر كيلو مترا من شطان البحر المتوسط وفي نقطه متوسطه بين التجمعات السكانيه والحضاريه الممتدة على طول الساحل الفلسطيني وعلى خط العرض 32,2 شمالا وخط الطول 35,1 شرقا تربض قلقيليه شامخه بامجادها مزهوه بتاريخها هذا الموقع منح قلقيليه اهميه خاصه واصبحت نقطه التقاء بين مدن فلسطين شمالها وجنوبها وغربها وصلت صفد - عكا - حيفا - طوكرم شمالا - وبئر السبع والمجدل وغزة جنوبا وربطت نابلس وما وراها شرقا بيافا وقراها غربا وهي نفس الاهميه التي حظيت بها قديما يوم كانت محطه بارزة للقوافل التجاريه تحط عند ينابيعها الرحال وتزيل عناء السفر بوارف الشجر والظلال وذات الموقع جعل من قلقيليه نقطه انطلاق لكثير من الغزوات الحربيه واعطى محطه سكه الحديد فيها والواقعه على الكيلو 82 من محطه حيفا جعل منها احد المحطات المعدوده المعتمده على امتداد خط سكه الحديد الموصل بين الشام ومصر ترتفع قلقيليه عن سطح البحر ما معدله 60 الى 75 مترا وتحيط بها اراضي كل من ( جيوس - عزون - حبله - جلجوليه - كفارسابا - مسكه - الطيبه - كفر جمال ) وتتالف مساحتها من مرتفعات وتلال عدا ما تبقى لها بعد اتفاقيه رودس عام 1949 من ارض سهليه تتضاءل امام ما فقدته


:المناخ


قلقيليه شان كل بقاع فلسطين مناخها مناخ حوض البحر المتوسط معتدل الحرارة صيفا مائل الى البروده شتاء وهناك تفاوت بسيط في درجات الحرارة بين منطقه واخرى في فلسطين نتيجه اختلاف بعض العوامل الجغرافيه كالارتفاع عن سطح البحر والقرب من الساحل وموقعها شمال او جنوب فلسطين فالمناطق الجبليه اقل حرارة واكثر برودة من المناطق المنخفضه والاغوار وكلما اتجهنا شمالا كانت درجات الحرارة اقل وقلقيليه تقع في المنطقه الوسطى من فلسطين وتبعد عن ساحل البحر الابيض المتوسط اربعه عشر كيلو مترا وعلى ارتفاع يتراوح بين ستين وسبعين مترا ولهذا كانت نسبه الرطوبه فيها مرتفعه نسبيا ودرجات الحرارة تفوق بعض مدن الداخل



:قرى المحافظة


عزون



كفر لالقف


كفر ثلث


خربه الاشقر






صير



جيوس


كفرجمال


فرعطه






راس عطيه



راس طيرة


عزبه سلمان


عزبه جلعود






مغارة الضبعه



حجه


باقه الحطب


اماتين






كفر قدوم



جيت


كفر زباد


كفرعبوش


جينصافوط


الفندق


عزبه الطبيب


المدور


حبله


عسله


النبي الياس


فلاميه


********

الكرمل

هو المرتفع الجبلي الوحيد الذي تصل نهايته الى مياه البحر المتوسط وتغيب اقدامه الشمالية الغربية فيها دون أن تترك المجال لتشكيل سهل ساحلي..ويفصل جبل الكرمل بين السهل الفلسطيني جنوبا..وسهل عكا أو حيفا..عكا شمالا..وكلمة الكرمل من أصل سامي..بمعنى جنينة..وأرض مشجرة..ذكره ياقوت الحموي بقوله:هو حصن على الجبر المشرف على حيفا..وكان قديما في الاسلام يعرف بمسجد سعد الدولة..وجبل الكرمل قسم من جبال نابلس تتجه الى الشمال الغربي وينتهي على شاطىء البحر قرب حيفا..ويحيط بمرج بني عامر من جنوبه الغربي وقد أنشئت على روابيه القرى بنتوء كبير من الأرض داخل البحر يعرف برأس الكرمل..وأعلى قممه يبلغ علوها 556 متر قرب خربة من عين الحايك..ومن قرى جبل الكرمل اجزم..وعين غزال..ودالية الكرمل..

******

مدينة اللد

بضم اللام وتشديدها وبعضهم يلفظها بالكسر..مدينة تقع على مسافة 16 كيلا جنوبي شرق يافا..وحوالي 5 أكيال شرق توأمها الرملة..ترتفع 50 مترا عن سطح الأرض..من المحتمل أن يكون الفلسطيون هم الذين أسسوا اللد..وربما كان تسميتهم لها اللد..أو لود..تخليدا لذكرى أقاربهم الليدين الذين استوطنوا سواحل اسيا الصغرى الأيجية..وسميت في العهد الروماني..ليدا..فتحها المسلمون على يد عمرو بن العاص..وسموها اللد..ولد فيها القديس" جارو جيوس" الذي قتل لأنه اعتنق المسيحية في سنة 303هـ ثم بنيت عليه كنيسة..وشاع احترام هذا القديس لدى المسيحيين والمسلمين الذين يسمونه الخضر..ويحتفلون به في عيد خاص في اليوم السادس عشر من شهر تشرين الثاني من كل عام..وقد شيد على قسم من الكنيسة جامع المدينة الحالي وفي العهد المملوكي استعلمت بعض حجارة هذه الكنيسة المهدمة في اقامة جسر "جنداس" الذي نباه بيبرس في شمال اللد ويسمى عيد جاور جيوس..عيد الخضر أو عيد لد قال الشاعر:
يا صاح اني قد حجبت وزرت بيت المقدس
وأتيـــــت لدا عــــامدا في عيد مار جرجس
فرأت فيه نســـــــــوة مثل الظباء الكـــنس

وفي كتب التاريخ أني المسيح يقتل الدجال عند باب لد ( معجم ما استعجم للكري) وكانت اللد عاصمة جند فلسطين..الى أن بنيت الرملة
بلغ عدد سكانها سنة 1946م 18250 نسمة ولم يبق من العرب في اللد بعد سنة 1948م سوى 1052 نسمة وتعرف الأراضي الواقعة في شمال اللد باسم أراضي جنداس..واليها بنسب الجسر الذي بناه بيبرس وكان يمر بها خط حديد القنطرة حيفا..
=================================
اضافات

مدينة اللد

يذكرنا اسم اللد بأمة كانت في العصور القديمة تشغل جزءاً كبيراً من سواحل آسيا الصغرى الغربية والواقعة على بحر إيجة وكانوا على جانب كبير من الحضارة وهم "الليديون" أو اللوديون" فهل كان لهذه الأمة علاقة بالفلسطينيين الذي هاجروا من بحر إيجة ونزلوا فلسطين في القرن الثاني عشر قبل الميلاد فخلدوا الليديين بتسمية بلدة اللد التي أقاموها في موطنهم الجديد ؟

تقع مدينة اللد إلى الجنوب الشرقي من مدينة يافا. وتبعد عنها حوالي 21 كم. وإلى الشمال الشرقي من مدينة الرملة. وتبعد عنها 5كم. وترتفع اللد 50م عن سطح البحر.

أحرقها الرومان عدة مرات وأعادوا بنائها. فتحها عمر بن العاص في خلافة أبي بكر رضي الله عنه بعد أن فتح غزة وسبسطية ونابلس واتخذت عاصمة لجند فلسطين إلى أن بنيت الرملة.
دخلها الفرنجة في 2 حزيران 1099م. حيث دعيت في عهدهم باسم (القديس جورج) وقد عادت اللد إلى أهلها بعد معركة حطين. إلا أن صلاح الدين رأى هدمها وتدمير حصونها حتى لا يستفيد منها الفرنجة إثر انتصاراتهم في أرسوف وعكا.

وفي عام 922 هـ استولى العثمانيون على اللد كما استولوا على غيرها من بلاد الشام.
وتبلغ مساحة اراضيها 19868 دونماً.

وقُدر عدد سكان اللد

· عام 1922 (8103) نسمة.
· وفي عام 1946 (18250) نسمة.
· وعام 1948 (19442) نسمة.

وبلغ عدد المسجلين لدى وكالة الغوث من أهالي اللد عام 1997 (95588) نسمة. ويُقدر عددهم الإجمالي عام 1998(119392) نسمة.

ولعب أهالي اللد دوراً في مختلف الثورات الفلسطينية. ضد المحتلين الغزاة. وكانوا أكثر شراسة ضد الإنتداب البريطاني. وأعوانه من اليهود الصهاينة.

بعد تدهور الأوضاع في يافا وسقوط القرى التي تقع بين يافا واللد. حاول الصهاينة في نيسان 1948 التغلب على الرملة واللد إلا أنهم فشلوا وبعد انتهاء الهدنة وفي مساء 7/6/1948 أخذت الطائرات الصهيونية تقصف اللد. بينما كان الصهاينة يحتلون القرى المحيطة باللد والرملة من الشمال والشرق. حيث تم تطويقها كاملاً. وتمكنوا صباح 10 تموز من الإستيلاء على المطار وفي المساء أغارت الطائرات على اللد والرملة. فقتلت وجرحت الكثيرين




*********

مدينة الناصرة

تقوم مدينة الناصرة فوق رقعة متوسطة الارتفاع داخل الجليل الأدنى وترتفع 400 متر عن سطح البحر و300 متر عن مستوى سهل مرج ابن عامر..وتحيط بالناصرة جبال مرتفعة هي جزء من جبال الجليل الأدنى وأهم الجبال المجاورة للناصرة جبل طابور..ويقد يسمى جبل الطور 588 متر ويبعد تسعة أكيال عن الناصرة..تكسوه أشجار السنديان والجوز..وتشير التقاليد المسيحية أن المسيح تجلى على هذا الجبل لطائفة من تلاميذه ولذلك أقيمت عليه الكنائس منذ القرون الأولى للمسيحية..وجبل الني سعين وذكره ياقوت باسم جبال الساعير وذكره النويري في نهاية الأرب..بأنه الجبل الذي ظهرت فيه نبوة عيسى..وجبل الدحي..جنوب الناصرة ويعلو 515 متر نسبة الى قرية الدحي..المدفنون بها دحية الكلبي..صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم..وجبل السيخ ويرتفع 573 م والسيخ كلمة فارسية وهو العمود الذي يوضع فيه اللحم وأهم الينابيع المحيطة بها عين العذراء وعين القناة وعين أبو راس وعين القسطل وعين موسى..
ولم يرد للمدينة ذكر في المصادر قبل الانجيل..وقد استمدت الناصرة مكانتها لأنها مدينة السيد المسيح ومريم العذراء..ففيها ولدت واستوطنت مريم العذراء ويوسف النجار وفيها بشر الملك جبريل مرين بعيسى وفيها قضي المسيح عليه السلام ثلاثين سنة..فتح المدينة شرحبيل بن حسنة سنة 13 هـ وفي الحروب الصليبية بقيت بين أخذ ورد بين المسلمين والمسيحيين الى أن فتحها الظاهر بيبرس وهدم كنائسها وأديرتها..ثم احتلها الملك أدوارد الانجليزي في الحملة الصليبية التاسة والأخيرة سنة 670هـ ثم رجعت الى المسلمين على يد السلطان خليل بن قلاوون سنة 691هـ وظلت الناصرة في حال من الانحطاط مدة ثلاثة قرون بعد هذا التاريخ وقد اتوطنها المسلمون بعد طرد الفرنجة منها ولكن ظل الرهبان والحجاج المسيحيون يزورونها...ذكرها البكري في " معجم ما استعجم" باسم "نصورية" بفتح الأول وضم الثاني قال: واليها تنسب النصرانية..وقيل اسمها:"ناصرت" بسكون التاء المفتوحة..وقيل ناصرت بالتاء المفتوحة وقيل ناصرة بالتاء المربوطة أما ياقوت الحموي فذكرها باسم الناصرة..وهي مدينة لها مكانة كبيرة في نفوس المسيحيين..وأِشهر كنائسها كنيسة بشارة..التي كانت تؤلف جزءا كبيرا من مسكن مريم العذراء..وقد توالت على هذه الكنيسة أحداث وتداولها الهدم والترميم الى أن بنيت البناء الأخير الفني الطراز سنة 1969م
ومن كنائسها أيضا كنيسة العيالة المسيحية..على بيت وحانوت يوسف النجار وتسمى كنيسة القديس يوسف وهي على بعد 150 متر شمال كنيسة بشارة وكنيسة القديس جبرائيل أو البشارة للروم الأرثوذكس على بعد 800 متر من كنيسة البشارة ودعيت بهذا الاسم لأنه ماءها يجري منعين الناصرة التي كانت مريم تردها كسائر نساء القرية وربما بشرها الملاك بميلاد عيسى عند هذا الحين..بلغ عدد سكان الناصرة سنة 1945م 14200 عربي..وفي سنة 1965م كان بها 25 الف عربي ومن عائلاتها المسلمة دار البيطار..والزعبية..وهما فرعان..دار حمودة..ودار عبيد..ثم حمولة الزيدانة ينسبون الى زيدان جد ظاهر العمر ودار الصفدي ودار عون ودار الفاهوم ودار قبطان والهوارة ودار يزبط أو اليزابكة وعائلة حمادة التي ظهر منها الكتاب والأدباء..أما سكان الناصرة من المسيحيين فأصلهم من لبنان أو حوران ومن عائلاتهم دار أبو جابر وأبو جوهر وأبو العسل ودار أمطانس أبو علي ودار البولس ودار الأورفلي ودار الأشقر ودار أصيلة ودار البجالي ودار الخوري والداموني والديك..
===================================
اضافات
مدينة الناصرة





دلت الحفريات على أن الناصرة سكنت منذ العصر البرونزي المتوسط والعصر الحديدي ، حيث عثر فيها على قبور أثرية منقورة في الصخر وفي الكهوف .

والناصرة مدينة عربية من أكبر مدن فلسطين وأجملها وهي مركز لقضاء يحمل اسمها " قضاء الناصرة " ولها مكانة خاصة عند المسيحين في مختلف أنحاء العالم فهم يحجون إليها كما يحجون إلى القدس وبيت لحم ويرجع إليها نسب سيدنا عيسى عليه السلام فدعي "يالناصري " وعرف أتباعه أيضا بالنصارى .

تقع مدينة الناصرة بين أقضية عكا شمالا ، وحيفا غربا ، وطبرية وبيسان شرقا ، وجنين جنوبا . وهي عاصمة الجليل الأدنى وفي قلبه ، وتقوم على رقعة متوسطة الارتفاع 400م عن مستوى سطح البحر ، و300م عن مستوى سهل مرج بن عامر ، حيث تطل على البحر والمرج والكرمل والغور وجبال النار . بلغت مساحة أراضي قضاء الناصرة 497533 دونما أما مساحة أراضي مدينة الناصرة فقد بلغت 10226 دونما . وبلغ عدد سكان قضاء الناصرة عام 1922 (22681) نسمة ، وقدروا عام 1945 (46100) نسمة وبلغ عدد سكان مدينة الناصرة عام 1922 (7424) نسمة وقدروا عام 1945 (14200) نسمة .

ومناخ الناصرة هو مناخ البحر الأبيض المتوسط حيث الجفاف والحرارة المعتدلة صيفا والمطر الدفئ شتاء .

وأهم المحاصيل الزراعية في الناصرة ، الحبوب والفواكه ، والزيتون والخضروات ، وأما أهم صناعاتها فهي المصنوعات الخشبية ، وإعداد الجلود وصناعة الفخار وصناعة الهدايا من النحاس والسجاد .

في الناصرة 24 كنيسة وديرا ، وعدد من المعالم الدينية وبعض المساجد وأضرحة الشهداء والصالحين من المسلمين . فهي تضم ضريح الشهيد الشاعر عبد الرحيم محمود ، والمناضل الشاعر توفيق زياد .

وأهم المعالم الدينية : كنيسة البشارة ، كنيسة القديس يوسف ، كنيسة البلاطة ، كنيسة سيدة الرجفة أو الرعشة ، وعين العذراء : هي نبع رئيسي في المدينة وينسب للعذراء مريم لأنها كانت تستقي منها احتلت القوات البريطانية مدينة الناصرة في 21/9/1918 ، وكانت الناصرة في طليعة المدن الفلسطينية التي قاومت الاحتلال البريطاني والصهيوني ، حيث شاركت في كل الثورات والاضطرابات والمؤتمرات الفلسطينية التي شهدتها البلاد ضد البريطانيين والصهاينة . ورغم الدفاع البطولي من أهالي الناصرة وحامينها فقد احتلت المنظمات الصهيونية المسلحة المدينة في يوم الجمعة 16/7/1948 .

واليوم فإن الناصرة هي أكبر مدن فلسطين في الوطن المحتل وتمثل قاعدة للثقافة ومركزا للحركة الوطنية الفلسطينية


**********



قضاء نابلس



1-الموقع والتسمية
تقع بلدة طوباس إلى الشمال الشرقي من نابلس على بعد 21 كم منها. وتبتعد عن نهر الأردن 45 كم. ترتفع عن سطح البحر حوالي 330 م. تبلغ مساحة البلدة ذاتها 200 دونما أما مساحة أراضيها 313123 دونما. تحيط بها أراضي قرى تياسير وعقابة وسيريس وطلوزة وطمون ورابا والكفير ونهر الأردن وقضائ بيسان.

يعود أصل التسمية إلى بلدة قديمة كنعانية قديمة تدعى " تاباص" وعرفت أيام الرومان باسم " ثيبس" أما أسم طوباس أطلقه عليها العرب بعد الفتح الإسلامي.

2- المدينة عبر التاريخ:
تقع طوباس حاليا علىانقاض بلدة كنعانية قديمة تدعى تاباص بمعنى ضياء أو بهاء. أما في العهد الروماني ذكرت البلدة باسم ثيبس وكانت تقع على الطريق العام بين نابلس وبيسان.

فتح مدينة طوباس المسلمون العرب وأطلقوا عليها اسمها الحالي. تعرضت البلدة إلى زلزال مدمر عام 1252هـ.
وفي عام 1965 أصبحت طوباس مركزا لقضاء باسمها في الضفة الغربية.

3- السكان والنشاط الاقتصادي:
قدر عدد سكان طوباس في عام 1945 بنحو 5540 نسمة، في حين بلغ هذا العدد 5709 نسمة عام 1961، انخفضت هذا العدد إلى 5300 عام 1967 وفي عام 1979 قدر عدد سكانها بنحو 10000.وفي إحصاء عام 1997 بلغ عدد سكانها 36609 نسمة.

أما نشاطها الاقتصادي يعتمد بشكل أساسي على الزراعة حيث تشتهر طوباس بزراعة الحبوب والخضار والأشجار المثمرة مثل الزيتون والعنب واللوز والتين بالإضافة إلى تربية الماشية.
أما النشاط الصناعي فهو محدود وبسيط. وبالنسبة للتجارة فهي بسيطة متمثلة ببيع الأقمشة والبن والسكر لسكان القرى المجاورة.

3- النشاط الثقافي:
تأسست مدرسة طوباس للبنين في العهد العثماني عام 1306 هـ وتأسست أول مدرسة فيها للبنات عام 1955 وبلغ عدد طالباتها 40 طالبة.
وبعد النكبة أصبح في القرية مدرستان للبنين واحدة ابتدائية كاملة ضمت 738 طالب والثانية إعدادية وثانوية ضمت 449 طالب.

أما مدرسة البنات فقد بلغ عدد طلابها 600 طالبة. والآن يوجد في طوباس العديد من المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية للبنين والبنات.

4- معالم المدينة:
يوجد في طوباس العديد من البقاع الأثرية ومن أهمها:
1- تل الردغة: وهو عبارة عن تل أنقاض وآثار جدران مبنية بالحجارة وبقايا معاصر من البازلت وإلى الغرب مقبرة رومانية وبوابة مبنية بالحجارة، وأساسات حجارة بناء بقرب العين.

2-خربة جباريس: ترتفع 300 م عن سطح البحر بها جدران أبراج متهدمة وأساسات وأعمدة وأرض مرصوفة بالفسيسفاء وناووس مكسور وعتبات أبواب عليا ومدافن منقورة في الصخر.

3-سلحب: تقع في شمال طوباس وللشرق من عقابه، ترتفع 400م عن سطح البحر. وخربة كشدة ، وتقع في جنوب طوباس وتحتوي على أنقاض أبنية وتل الحمة وهو عبارة عن تل أنقاض به آثار جدران ومدافن منقورة في الصخر. كانت تقوم على هذا التل قرية حمات الكنعانية.

4-خربة الغرور: بها بقايا حظيرة مستطيلة وبرج ومدافن وصهاريج وأساسات وطريق رومانية وفي جنوبها الشرق تقع مخاضة أبو سدرة.

5- خربة عينون: لعلها تحريف لـ عين نونا، وهو اسم سرياني بمعنى عين السمكة، ترتفع 439 م، عن سطح البحر. وتحتوي على أنقاض قرية وجدارن عقود ومقام وصهاريج وأحواض سلالم وصخور منحوتة ونقر في الصخور.

6- أعلام المدينة:
ينسب إلى طوباس إبراهيم بن عيسى بن غنايم الطوباسي الحنبلي، درس في نابلس سنة 768 وتوفي في دمشق في أواخر سنة 836هـ.

7- الاستيطان:
صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي جزءا من أراضيها لصالح مستعمرة حمدات أنشأت عام 1982 ومستعمرة معالية شاي ومستعمرة ماخولا.


********
سلفيت

قضاء نابلس



1.الموقع والتسمية
تقع سلفيت إلى الجنوب الغربي من مدينة نابلس وتبعد عنها 26كم فوق رقعة جبلية ترتفع عن سطح البحر 510م ,تبلغ مساحتها 1800 دونم. وتعبر سلفيت مركزا إداريا لحوالي 25 قرية مجاورة. يحد سلفيت من الغرب الخط الأخضر ومن الجنوب قرى محافظة رام الله ومن الشرق محافظة نابلس ومن الشمال قرى محافظات نابلس وقلقيلية.

يتكون اسم سلفيت من مقطعين سل وهو السلة والمقطع الثاني فيت بمعنى العنب,وهذا ما تدل عليه معاصر العنب الواقعة في محيط البلدة. ويقال أيضا أن المقطع الأول سل والثاني فين وهو الخبز بما يعنى الخبز والبركة.

2. المدينة عبر التاريخ:
تأسست سلفيت على الأرجح بعد الحروب الصليبية حيث أن أقدم المعالم التاريخية فيها خربة الشجرة وهي المكان الذي كان مأهول بالسكان قبل أن يسكن احد في سلفيت وعند دخول المسلمين إليها رحل سكانها.

كانت سلفيت في أواخر العهد العثماني ناحية تابعة لنابلس ثم أضحت مركزا لقضاء جماعيين يدير شأنه قائم مقام تابع لمتطرف نابلس ثم رجعت ناحية كما كانت في السابق طوال فترة الانتداب البريطاني وفي عام 1965 رجعت سلفيت مركزا لقضاء في الضفة الغربية يتبعها من الناحية الإدارية 23 قرية.

3. السكان والنشاط الإقتصادي:
قدر عدد سكان سلفيت عام 1922 حوالي 901 نسمة ارتفع عام 1945م إلى 1830 نسمة وفي عام 1967 أصبحوا 3200 نسمة ثم 4800 نسمة عام 1987. أما الآن يبلغ عدد السكان 5787 نسمة. أما إجمالي أعداد سكان القرى التابعة لها يبلغ 51206نسمه

ومن العائلات المشهورةفي سلفيت عائلات بني نمرة, آل عواد, آل رشتيه, آل عفانة, آل يونس, آل إسماعيل, آل جبريل, آل المرابطة, آل الزبيدى ,آل عرام ,آل القانونى ,آل شاهين, آل عزرائيل ,آل حسان.

أما النشاط الاقتصادي في سلفيت يعتمد على الزراعة بشكل أساسي وتبلغ مساحة أراضيها الزراعية 23117دونم، ومن اشهر مزروعاتها أشجار الزيتون واللوزيات والعنب والتين والمشمش والتفاح.

كما يوجد فيها معاصر حديثة لاستخراج زيت الزيتون بالإضافة لوجود معاصر قديمة.
أما الصناعة فيها فهي بسيطة جدا وتقليدية مثل صناعة القش لعمل السلال والصواني والأواني البيتيه .

4. النشاط الثقافي:
يرجع تأسيس مدرسة سلفيت إلى عام 1300هـ أيام الحكم العثماني وهي مدرسة للصبيان بلغ عدد طلابها 113 طالب يعلمهم أربعة معلمين. وبعد النكبة أصبح في سلفيت مدرستان للبنين واحدة إعدادية والثانية ابتدائية, ومدرسة للبنات. أما الآن أصبح في لواء سلفيت حوالي 43 مدرسة وبلغ عدد طلابها 12807 طالب.

5. معالم المدينة:
يوجد في سلفيت عدد من الخرب المحيطة بها ومن أهم هذه الخرب.
1. خربة عدس تقع غرب البلد 1.5كم.
2. خربة قلعة السبع شمال البلد 1.5 كم.
3. خربة أبو البدوي وهي منطقة يقال لها الدير فيها مجموعة من الكهوف الأثرية.
4. كفر حارس فيها مقام ذو الكفل وهو عبارة عن غرفة فيها قبر ويدعى اليهود أن هذا الضريح يضم كالب أحد الجواسيس الذين أرسلهم موسى عليه السلام إلى بلادنا ويسمى بالعربية ذو الكفل. وفيها أيضا قبر يشوع حيث تقول المخطوطات السامرية أن قبر يشوع بن نون موجود في كفر حارس.
5. خربة الشجرة للشمال من سلفيت تحتوي على أبنية متهدمة وبرج له نوافذ إلى الغرب وصهاريج منقورة في الصخر.
6. خربة اللوز: تحتوي على صهاريج ومدافن. ومازالت بقايا جدرانها المتهدمة ماثلة للعيان.
7. خربة بنت الحبس: للغرب من سلفيت وتحتوي على أنقاض غرفة وبقايا جدارن واكوام حجارة.

6.اعلام المدينة:
ينسب إلى سلفيت العامل محمد بن محمد بن عبد الله الشمس السلفيتي من فقهاء القرن التاسع للهجرة.
وشهاب الدين أحمد السلفيتي وهو أمام علم زاهد توفي عام 880.


******

مدينة جنين


الموقع والتسمية



تقع مدينة جنين عند التقاء دائرة عرض 32.28 شمالا، وخط طول 35.18 شرقاً، وهي بهذا تقع عند النهاية الشمالية لمرتفعات نابلس فوق أقدام الجبال المطلة على سهل مرج بن عامر وهي خط لالتقاء بيئات ثلاث، الجبلية والسهلية والغورية و بهذا أصبحت مركزاً لتجمع طرق المواصلات القادمة من نابلس والعفولة وبيسان، وهي نقطة مواصلات هامة حيث تربط الطرق المتجهة من حيفا والناصرة شمالا إلى نابلس والقدس جنوباً .


ومدينة جنين مدينة قديمة أنشأها الكنعانيون كقرية تحمل اسم عين جيم في موقع جنين الحالية، وقد ترك هذا الموقع بصماته على مر التاريخ، حيث كانت المدينة عرضه للقوات الغازية المتجهة جنوبا أو شمالا ما كانت تتعرض للتدمير والخراب أثناء الغزو.
وفي العهد الروماني أطلق عليها اسم جينا، ولما ورث البيزنطيون حكم البلاد أقاموا فيها كنيسة جينا، وقد عثر المنقبون الأثريون على بقاياها بالقرب من جامع جنين الكبير ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السادس الميلادي.


في القرن السابع الميلادي نجح العرب المسلمون في طرد البيزنطيين منها واستوطنها بعض القبائل العربية ،وعرفت البلاد لديهم باسم حينين الذي حرف فيما بعد إلى جنين، وقد أطلق العرب عليها هذا الاسم بسبب كثرة الجنائن التي تحيط بها .




المدينة عبر التاريخ :




استمرت جنين تحت الحكم الإسلامي وأصبحت تابعة لادارة جند الأردن الذي كانت طبريا حاضرة له.
في سنة 496-1103 وقعت جنين تحت الحكم الصليبي بعد أن داهمها الصليبيون بقيادة تنكريد دوق فورما نديا،وضمت لامارة بلدوين ومملكة بيت المقدس، وأطلق عليها الصليبيون اسم جبرين الكبرى.
وبنوا فيها القلاع وأحاطوها بالأسوار لأهميتها في جنوب المرج .


وقد هاجم المسلمون بقيادة صلاح الدين في معرض غاراتهم على الكرك، وغنموا منها الشيء الكثير ثم انسحبوا منها إلا أنهم عادوا إليها بعد هزيمة الصليبيين في موقعة حطين المشهورة عام 583هـ- 1187م. ثم عادت جنين لسيطرة الصليبيين بموجب اتفاق الكامل الأيوبي وفريدريك الثاني الإمبراطور سنة 626هـ-1229م، ثم نجح الملك الصالح أيوب في اخراجهم نهائياً منها سنة 1244 وفي سنة 1255 غدت فلسطين تتبع سلاطين المماليك، وكانت جنين تحت سيادتهم تتبع سنجق اللجون، وظلت البلدة في حوزتهم إلى آخر عهدهم، وفي عهد المماليك كانت جنين إحدى إقطاعيات الظاهر بيبرس، وفي سنة 1260 ولى السلطان المنصور قلاوون (بدر الدين درباس) ولاية جنين ومرج بن عامر، وفي سنة 1340 بنى الأمير طاجار الداودار المملوكي خانا اشتمل على عدة حوانيت وحمام وقد وصف المقريزي هذا الخان بأنه حسن البناء.


ومن أبرز الحوادث التي تعرضت لها جنين في العهد المملوكي الوباء الذي انتشر في مصر والشام وقضى على سكان جنين لم يبق منها إلا إمرأة عجوز، كما كانت جنين مركز للبريد، حيث كان يحمل البريد من جنين إلى صفد، ومن جنين إلى دمشق عن طريق طبريا –بيسان-اربد- دمشق.


وفي عام 922هـ- 1516م دخلت جنين تحـت الحكـم العثماني بعد أن وقف أمير جنين إلى جانبهم فاعترفوا بنفوذه في سنجق اللجـون الـذي غدا تابعـاً لـولاية دمشـق، وفي سنـة974هـ-1516م ، بنت فاطـمة زوجـة لالا مصطفى باشا جامعاً كـبيرا في جنين .
في سنة 1010هـ-1602م، تولى الامير أحمد بن طرباي حكم جنين تحت سيادة العثمانيين الذي تولى حكم صفد ثم اللجوء واشترك في الفتن التي نشبت بين ولاء الدولة العثمانية.


وتعرضت جنين للحملة الفرنسية بقيادة نابليون بونابرت حيث عسكر قائده كليبر في مرج بن عامر فهاجمه جنود الدولة العثمانية بمساعدة أهالي نابلس وجنين، وكادوا يقضون على الفرنسيين في تلك المنطقة، مما دفع بنابليون إلى إرسال نجده لكليبر ولما انتصر الفرنسيون أمر نابليون بحرق جنين ونهبها انتقاما منهم لمساعدتهم العثمانيين، وبعد انسحاب الفرنسيين منها أصبحت مركزاً لمستلم ينوب عن والى صيدا.


ثم دخلت جنين كباقي مدن فلسطين تحت الحكم المصري بعد أن نجح ابراهيم باشا من طرد العثمانيين، وعين حسين عبد الهادي حاكما لها، كما جعلها مركز لواء خاصاً به، إلا أن حكم المصريين لم يدم طويلاً حيث اضطر المصريون للخروج من بلاد الشام عام 1840م. فعادت جنين قائمقاميه في متصرفيه نابلس التابعة لولاية بيروت التي أنشئت بدلاً من ولاية صيدا.
وفي القرن العشرين ارتبطت جنين بالسكك الحديدية التي وصلتها بالعفو له وبيسان ونابلس وفي الحرب العالمية الأولى أقام الجيش الألماني مطاراً عسكرياً غرب جنين.
في عهد الانتداب البريطاني أصبحت مركزاً لقضاء جنين ، ولها سجل حافل بالنضال ضد الاستعمار البريطاني والصهيوني، حيث أعلنت أول قوة مسلحة ضد الاستعمار البريطاني عام 1935م بقيادة عز الدين القسام، واشترك سكان المدينة في اضراب عام 1936، وقد تعرضت جنين أبان فترة الانتداب البريطاني، إلى كثير من أعمال العنف والتنكيل والتخريب وهدم البيوت على أيدي القوات البريطانية نتيجة لبعض الحوادث مثل قتل حاكم جنين "موفيت" في عام 1938.
وفي 14 مايو 1948 تركها الإنجليز مما دفع اليهود بمحاولة يائسة للسيطرة على المدينة فشلت أمام صمود المقاتلين الفلسطينيين بمساعدة الجنود العراقيين وبعد توقيع الهدنة عام1949 هاجم الفلسطينيون والعراقيون مواقع اليهود واستطاعوا استرداد عدد من القرى مثل فقوعة وعرانة والمقيبلة وصندله وجلمة وغيرها.


وطرد اليهود منها وبقيت جنين مركزا لقضاء يتبع لدار نابلس، وفي عام 1964 أصبحت جنين مركزاً للواء جنين ضمن محافظة نابلس، وفي عام 1967 وقعت جنين تحت السيطرة الإسرائيلية مثل باقي مدن الضفة الغربية، واستمرت كذلك حتى قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1995.




وقد مارس السكان عدة أنشطة اقتصادية أهمها:

الزراعة: وهي الحرفة الرئيسية للسكان، بل كانت الزراعة المورد المحلي الوحيد في المنطقة. إلا أن هذه الحرفة تعرضت إلى تراجع بسبب تناقض الأراضي الزراعية بسبب اغتصاب إسرائيل لاراضي اللواء، فقد تناقصت بمقدار 11.1% عام 1967 عما كانت عليه عام1940 وكذلك هجرة العديد من أبناء اللواء إلى شرق الأردن في أعقاب حرب 1967،وقد قام السكان بزراعة العديد من المحاصيل الزراعية على رأسها الأشجار المثمرة ثم المحاصيل الحقلية، ثم الخضروات والحمضيات، وقد وصل كمية الإنتاج الزراعي في اللواء عام 1940، 16.3 ألف طن من المحاصيل الحقلية وبلغ إنتاج الخضار والأشجار المثمرة في تلك السنة 7.4-13.8 ألف طن.

إلا أن الإنتاج تدنى عام 1963 للأسباب السالفة الذكر، وبالإضافة إلى الزراعة فقد اهتم السكان في جنين بتربية الحيوان وخصوصاً الماعز، إلا أن هذه الأهمية تناقصت بعد تقدم الزراعة وتناقص مساحة المراعي والحراج التي كانت منتشرة في المنطقة وبالتالي اختلقت النسب النوعية لمكونات الثروة الحيوانية، فبعد أن كان الضآن يمثل 25% من جملة الثروة الحيوانية عام 1934 أصبح يشكل 67.6% عام 1993، وهذا يدل على تراجع الماعز، ثم أخذت أعداد الحيوانات خصوصاً الأغنام و الماعز تتزايد بسبب اعتماد السكان عن اللحوم المحلية بدلا من الاستيراد من اسرائيل.


2- الصناعة:
ولا يوجد في مدينة جنين أو لوائها صناعة بمعنى الكلمة، إلا بعض الحرفيين والمهنيين مثل الخياطين والحدادين وغيرهم.
كما يوجد بعض الصناعات مثل الزراعية مثل عصر الزيتون ومطاحن الغلال.

كذلك يوجد صناعات خاصة مثل البناء، كمقاطع الحجارة والكسارات وصناعة البلاط والموزايكو.
وهناك صناعات الملابس والاحذية والصناعات الخشبية والحديد.

النشاط الثقافي :
لقد شهدت المدينة حركة تعليمية منذ زمن بعيد، حيث كان نظام الكتاتيب سائداً منذ بداية القرن التاسع عشر، كما شهدت مساجد المدينة الحلقات التدريسية والمناظرات العلمية من قبل مشاهير العلماء المسلمين، وغلب على هذه الحركة العلمية الطابع الديني .


وفي نهاية القرن التاسع عشر أقيمت أول مدرسة ابتدائية ضمت أربعة صفوف، ثم أنشئت مدرسة أخرى، وفي عام 1943 أنشئت في جنين مدرسة ثانوية وقد ساعد على تطوير الخدمات التعليمية في جنين تشكل لجنة المعارف المحلية التي كانت مهمتها البحث عن الموارد والمصادر المالية لتطوير التعليم.
بعد حرب عام 1948 لم يكن في المدينة سوى مدرستين، واحدة للذكور تضم صفوف المرحلة الابتدائية والثانوية، وأخرى للإناث تضم صفوف المرحلة الابتدائية.

وزادت عدد المدارس في عهد الحكومة الإسرائيلية وتضاعفت أعداد الطلبة.





معالم المدينة




ومن أشهر معالم المدينة :
1- الجامع الكبير: وهو من المعالم التاريخية في جنين الذي أقامته فاطمة خاتون ابنة محمد بك بن السلطان الملك الاشرف قانصوة الغوري.
2- الجامع الصغير: وليس له تاريخ معروف يقال أنه كان مضافة للأمير الحارثي في حين يلحقه البعض إلى ابراهيم الجزار.
3- خربة عابه: في الجهة الشرقية من المدينة في أراضى سهيلة وتشمل هذا الخربة على قرية متهدمة وصهاريج منحوتة في الصخر .




4- خربة خروبة: تقع على مرتفع يبعد قرابة كيلو مترين عن مدينة جنين .
اعلام المدينة:
المدينة اليوم :
ارجع إلى الملف الجغرافي .
التجمعات السكانية الفلسطينية
المحافظات الفلسطينية




******
مدينة حلحول



1.الموقع والتسمية:
تقع بلدة حلحول على الكيلو متر 30 من طريق القدس ـ الخليل، على بعد7كم من شمال الخليل ، كما تبتعد نحو 25كم عن البحر الميت و60كم عن البحر المتوسط و30كم عن القدس.

تبلغ مساحة قرية حلحول 165 دونم، ترتفع عن سطح البحر 997 متر وهي بذلك أعلى نقطة مسكونة في عموم فلسطين.
أما مناخها فهو معتدل حيث تبلغ متوسط درجة الحرارة السنوية 15 درجة، كما يبلغ متوسط كمية الأمطار فيها 500ملم.
وتبلغ المساحة الإجمالية لحلحول 39000دونم: منها 9000 دونم للمدينة والباقي أراضي زراعية وخرب تابعة للمدينة.
أسس قرية حلحول العرب الكنعانيون، فهم من أطلق عليها اسم حلحول بمعنى "ارتجاف".

2.الموقع عبر التاريخ:
قرية حلحول قرية قديمة جداً أنشئت في عهد الكنعانيون الذين أسسوها. أما في العهد الروماني أنشئت على بقعتها قرية ALULOS من أعمال القدس.

ورد ذكر قرية حلحول في كثير من كتابات المؤرخين والرحالة القدماء، وكان سبب اشتهارها وجود قبر النبي يونس بن متى عليه السلام فيها. فقد ذكرها ياقوت الحموي في معجم البلدان "قرية بين بيت المقدس وقبر إبراهيم الخليل، وبها قبر يونس بن متى عليهما السلام".

وفي عام 623هـ الموافق 1226م بنى الملك المعظم عيسى بن الملك العادل الأيوبي منارة على المسجد الذي أقيم على قبر النبي يونس.
كما قال عنها الشيخ عبد الغني النابلسي في رحلته القدسية عام 1101هـ "ولم نزل سائرين إلى أن وصلنا إلى قرية حلحول لزيارة نبي الله يونس عليه السلام بن متى الرسول فرأينا بها ذلك الجامع وتلك المنارة وزرنا ذلك الضريح. قال الهروى حلحول قرية بها قبر يونس".

خضعت حلحول للانتداب البريطاني كسائر المدن والقرى الفلسطينية، وفي هذا العهد تعرضت لكثير من الاعتداءات من الجنود البريطانيين، وقدم أهلها أحسن الأمثلة على الشجاعة والصمود. وبعد عام 1948 خضعت حلحول للإدارة الأردنية إلى أن احتلها اليهود عام 1967.

3.السكان والنشاط الاقتصادي:
ترجع أصول معظم سكان حلحول كما يذكر سكان حلحول أنفسهم إلى العراق وقد بلغ عدد سكانها في عام 1922 حوالي 1927 نسمة، وارتفع هذا العدد إلى 2533 نسمة عام 1931 ويشمل هذا الإحصاء سكان "خربة حسكة" و"خربة النقطة" و"خربة بقار" و"خربة الزرقاء" و"خربة بيت خيزان". وفي عام 1942م ارتفع عدد السكان إلى 3380 نسمة.
أما الآن يبلغ عدد سكان مدينة حلحول حسب دائرة الإحصاء المركزية لعام 2000م 19 ألف نسمة موزعين على حلحول القديمة وحلحول الجديدة.

يعتمد النشاط الاقتصادي في حلحول على الزراعة بالدرجة الأولى نتيجة توافر الأرض الزراعية الخصبة والمناخ المعتدل وكثرة مصادر المياه، حيث يوجد فيها أكثر من 20 نبعاً. لذا فمعظم ساكنيها يعملون بالزراعة, ومن أهم مزروعاتها العنب والتين والبرقوق والمشمش والكرز والتفاح والخوخ والزيتون.

أما النشاط الاقتصادي الذي يحتل الدرجة الثانية فهو النشاط التجاري، فوقوع مدينة حلحول على طريق القدس ـ الخليل جعلها سوقاً حيوياً للمسافرين على الطريق. كما يوجد فيها سوق مركزي للخضار والفواكه لتصريف الإنتاج الزراعي للمدينة.
أما الصناعة فتحتل الدرجة الثالثة حيث أن الصناعة الوحيدة الموجودة في حلحول هي صناعة الحجر والرخام نتيجة وجود عدد من مقالع الحجر.

4.النشاط الثقافي:
أنشئت أول مدرسة في حلحول في العهد العثماني واستمرت في العمل حتى العهد البريطاني، ففي عام 1948 كانت المدرسة الابتدائية كاملة وقد ضمت أكثر من 300 طالب موزعين على سبعة صفوف ويدرسهم سبعة معلمين.
وفي عام 1945 تم إنشاء أول مدرسة للبنات أعلى صفوفها الثالث الابتدائي ضمت أكثر من 50 طالبة تعلمهن معلمتان.
أما الآن يوجد في حلحول 12 مدرسة حكومية ومدرستان تابعتان لوكالة الغوث ويبلغ عدد الطلاب في مدينة حلحول 6000 طالب.
وتقع مدينة حلحول ضمن مسؤولية مديرية التربية في الخليل، لأنها جزء من محافظة الخليل، لذا فهي مرتبطة بها بشكل كلي في الميدان الثقافي.

5.معالم المدينة:
تعتبر حلحول منطقة سياحية، حيث يوجد فيها الكثير من المواقع الأثرية والحزب، فيوجد فيها.
أ‌.المواقع الأثرية:
1.مسجد النبي يونس عليه السلام: أسس البناء في عهد الملك عيسى الأيوبي في القرن السابع الهجري.
2.مقام الصحابي عبد الله بن مسعود: يقع في وسط البلدة القديمة إلى الشرق من مسجد النبي يونس.
3.الزاوية (البوبرية): وهي عبارة عن مسجد قديم في وسط البلدة القديمة.
4.الساحة أو الديوان: تقع في وسط البلدة القديمة وهي عبارة عن قاعة واسعة تبلغ مساحة أراضيها حوالي 100 متر مربع.
5.عين النبي أيوب: عين ماء ذو قدسية نسبة إلى النبي أيوب عليه السلام.
6.المسجد العمري: نسبة إلى عمر بن الخطاب عندما زار القدس فاتحاً.

ب‌.الخرب:
1.خربة برج السور: في الشمال الغربي من القرية بين الكيلو مترين 29 و30 على طريق القدس ـ الخليل، كانت تقوم على خربة الطبقية في ظاهرها الشمالي الغربي بلدة "بيت صور" بمعنى "بيت الصخر" الكنعانية، وفي العهد الروماني عرفت باسم "Pathsura". وقد بنيت على قمة جبل ارتفاعه 1000م عن سطح البحر. وقد عثر المنقبون على جزء من سور المدينة الكنعانية يعود تاريخه إلى عصر البرونز المتوسط (2100ـ1600ق.م).
2.خربة كسبر: للغرب من حلحول. فيها عين ماء تحتوى على مبان معقودة أساسات، صهاريج، بركة منقورة في الصخر، خربة كسبور وعين.
3.خربة مانعين: بها تحت القرية الحديثة أساسات وصهاريج، مغر منقورة في الصخر".
4.خربة بيت خيران: في شمال حلحول، تحتوي على بقايا أبنية وعقود أنبوبية في داخل حظيرة محاطة بجدار، صهاريج".
5.خربة أبي الدبة: في جنوب القرية بها آثار أنقاض.
6.خربة ماماس: في الشمال الغربي من حلحول، بها أساسات أكوام الحجارة، مدافن صهاريج، طرق قديمة.

6.أعلام المدينة :
ينسب إلى حلحول الكثير من الشيوخ والأدباء والشعراء منهم:
أ‌.الشيوخ:
1.الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله الحلحولي وهو محدث زاهد. المتوفي سنة 543هـ.
2.الشيخ عبد الله بن محمد بن خضير الحلحولي وهو محدث.

ب‌.الأدباء والشعراء:
1.أمجد العناني.
2.محمد سعيد مضيه.
3.محمد عياش ملحم.

7.المدينة اليوم:
تم في عام 1984 تقليص أراض مدينة حلحول ومخططها الهيكلي إلى 6000 دونم بقرار عسكري احتلالي.
تنقسم حلحول إلى حلحول القديمة وحلحول الحديثة، فأما حلحول القديمة تضم بيوت متراصة ومتداخلة لعشائر حلحول التي تتألف البلدة منها وتتوزع إلى أحواش وعليات سميت بأسماء العائلات. والعليات هي " البيت الكبير المرتفع. أما الأحواش فهي مجموعة من بيوت ومخازن تموين ومتابن للأعلاف وحظائر وآبار مياه ويوجد لكل حوش ساحة.
ويوجد في البلدة القديمة عدة حارات وأزقة هي:
1.حارة اليعقوب.
2.عين أيوب.
3.زقاق بير الدلبة.
4.زقاق الحسنين.
5.حارة الأقراط.
6.حارة الكراجة.
7.زقات محلة الزماعرة.
8.زقاق محلة الحرم من البيادر.
9.زقاق الدكاكين.
أما حلحول الحديثة فهي التمدد والنمو السكاني الطبيعي للمدينة القديمة حيث التوسع العمراني ذو الطابع الحديث في الهندسة والتخطيط إلى أن عددت على 17 جيلاً من الأجيال المحيطة بالمدينة القديمة.

8.الاستيطان:
يوجد على أرض حلحول مستوطنة واحدة وهي "كرمي تسور" وتقع في شمال مدينة حلحول.





 

 

التوقيع   

وما العجزُ إلاّ أنْ تُشَاوِرَ عاجزاً
و ما العَزْمُ إلا أن تَهُمَّ وتَفْعَلاَ
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-12-06, 04:46 PM
الصورة الرمزية MARISOLE
MARISOLE MARISOLE غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 


افتراضي


مدينة البيرة

تُعتبر مدينة البيرة من مدن قضاء رام الله. وهي متصلة البناء مع مدينة رام الله. وقد
أصبحتا وكأنهما مدينة واحدة. تعود في تاريخها إلى الكنعانيين وتقوم على مكان مدينة (بيئروت) بمعنى آبار الكنعانية.

وفي العهد الروماني حملت اسم (بيريا) من أعمال القدس. وكانت في القرن الثالث عشر مركزاً من مراكز فرسان المعبد. كما كانت محلاً لنزول الجيوش الإسلامية لمحاربة الصليبيين.

تقع على طريق رئيسي. وترتفع 884 متراً عن سطح البحر. ويدير شؤونها مجلس بلدي تأسس بعد عام 1948.

تبلغ مساحة أراضيها 22045 دونماً.

وقُدر عدد سكانها

· عام 1922 حوالي(1429) نسمة.
· وفي عام 1945 حوالي 2920 نسمة.
· وفي عام 1967 حوالي (13037) نسمة.
· وفي عام 1987 حوالي (22540) نسمة بما فيهم سكان مخيم الأمعري.
· أما في عام 1996 ارتفع العدد إلى (33539) نسمة.

تُعد البيرة موقع أثري-تاريخي. فإلى الجنوب وعلى بعد 3كم منها يقع ( تل النصبة) وهو مكان أثري قديم يرجع إلى العصر البرونزي الوسيط. وكان يحيط بتل النصبة سور سمكه ما بين 13-23 متراً.

أقيمت فيه الابراج كما حفر خندق حول السور. واستمر عمرانها حتى خربها اليهود بقيادة يوشع بن نون. وذلك في القرن الثاني عشر قبل الميلاد.

وقد كُشف في البرج الشمالي عن معبد عشتاروت الكنعاني الذي كان يدعمه عمودان.


****

بيت عور الفوقا

تقع إلى الغرب من مدينة رام الله. وتبعد عنها حوالي 14كم. وترتفع عن سطح البحر حوالي 600م. وهذه القرية بناها الكنعانيون وسموها(بيت حرون العليا).

تبلغ مساحة اراضيها 3818 دونماً.

وتحيط بها
· أراضي قرى بيتونيا.
· بيت لقيا.
· بيت عور التحتا.
· ودير ابزيغ.

قُدر عدد سكانها

· عام 1922 حوالي (147) نسمة.
· وفي عام 1945 (210) نسمة.
· وبعد عام 1967 بلغ العدد (298) نسمة.
· وفي عام 1987 أصبح (468) نسمة.
· وفي عام 1996 ارتفع العدد إلى (669) نسمة.

وتعتبر القرية ذات موقع اثري يحتوي عى جدران قديمة وبقايا برج صليبي وبركة. وتقع في أراضيها خربة دير حسان. وخربة الزيت. وخربة حرقوش.



*****
مدينة الناصرة



دلت الحفريات على أن الناصرة سكنت منذ العصر البرونزي المتوسط والعصر الحديدي ، حيث عثر فيها على قبور أثرية منقورة في الصخر وفي الكهوف .

والناصرة مدينة عربية من أكبر مدن فلسطين وأجملها وهي مركز لقضاء يحمل اسمها " قضاء الناصرة " ولها مكانة خاصة عند المسيحين في مختلف أنحاء العالم فهم يحجون إليها كما يحجون إلى القدس وبيت لحم ويرجع إليها نسب سيدنا عيسى عليه السلام فدعي "يالناصري " وعرف أتباعه أيضا بالنصارى .

تقع مدينة الناصرة بين أقضية عكا شمالا ، وحيفا غربا ، وطبرية وبيسان شرقا ، وجنين جنوبا . وهي عاصمة الجليل الأدنى وفي قلبه ، وتقوم على رقعة متوسطة الارتفاع 400م عن مستوى سطح البحر ، و300م عن مستوى سهل مرج بن عامر ، حيث تطل على البحر والمرج والكرمل والغور وجبال النار . بلغت مساحة أراضي قضاء الناصرة 497533 دونما أما مساحة أراضي مدينة الناصرة فقد بلغت 10226 دونما . وبلغ عدد سكان قضاء الناصرة عام 1922 (22681) نسمة ، وقدروا عام 1945 (46100) نسمة وبلغ عدد سكان مدينة الناصرة عام 1922 (7424) نسمة وقدروا عام 1945 (14200) نسمة .

ومناخ الناصرة هو مناخ البحر الأبيض المتوسط حيث الجفاف والحرارة المعتدلة صيفا والمطر الدفئ شتاء .

وأهم المحاصيل الزراعية في الناصرة ، الحبوب والفواكه ، والزيتون والخضروات ، وأما أهم صناعاتها فهي المصنوعات الخشبية ، وإعداد الجلود وصناعة الفخار وصناعة الهدايا من النحاس والسجاد .

في الناصرة 24 كنيسة وديرا ، وعدد من المعالم الدينية وبعض المساجد وأضرحة الشهداء والصالحين من المسلمين . فهي تضم ضريح الشهيد الشاعر عبد الرحيم محمود ، والمناضل الشاعر توفيق زياد .

وأهم المعالم الدينية : كنيسة البشارة ، كنيسة القديس يوسف ، كنيسة البلاطة ، كنيسة سيدة الرجفة أو الرعشة ، وعين العذراء : هي نبع رئيسي في المدينة وينسب للعذراء مريم لأنها كانت تستقي منها احتلت القوات البريطانية مدينة الناصرة في 21/9/1918 ، وكانت الناصرة في طليعة المدن الفلسطينية التي قاومت الاحتلال البريطاني والصهيوني ، حيث شاركت في كل الثورات والاضطرابات والمؤتمرات الفلسطينية التي شهدتها البلاد ضد البريطانيين والصهاينة . ورغم الدفاع البطولي من أهالي الناصرة وحامينها فقد احتلت المنظمات الصهيونية المسلحة المدينة في يوم الجمعة 16/7/1948 .

واليوم فإن الناصرة هي أكبر مدن فلسطين في الوطن المحتل وتمثل قاعدة للثقافة ومركزا للحركة الوطنية الفلسطينية

****
مدينة أريحا


مدينة كنعانية عربية ، وتعتبر أقدم مدينة في العالم اكتشفت حتى الآن ، حيث يرجع تاريخها إلى أكثر من (7000) سنة ق. م . وموضعها القديم " تل السلطان " والذي يقع على نحو 2 كم للشمال الغربي من أريحا .

وكلمة " أريحا " تعني عند الكنعانيين القمر وهي مشتقة من فعل " يرحو " واليرح " في لغة جنوب الجزيرة العربية تعني الشهر أو القمر وفي السريانية تعني الرائحة أو الأريج ريحه وفي التوراة هي أقدم مدينة معروفة .

جددها ووسعها هيرودس الكبير وأقام فيها القصور والحدائق وأنشأ جنوبها القلاع الحصينة لحماية المدينة والدفاع عنها ، وقد خربي فيما بعد ولم يبق منها سوى الأنقاض .

أعاد الرومان يناءها على وادي القلط في عهد الامبراطور قسطنطين الكبير ، وأقيم في ضواحيها الكنائس والأديرة . وقد ازدهرت أريحا وتقدمت في عهد البيزنطيين ، حتى دخلها العرب في الفتح الإسلامي ، وكانت أهم مدينة زراعية في غور الأردن ، ومحاطة بالنخيل والموز وقصب السكر .

ثم قل شان أريحا ، ولم تعد سوى قرية صغيرة ، وظلت كذلك حتى مطلع القرن العشرين ، وفي العهد العثماني ارتفعت مكانتها من قرية إلى ناحية ، وذلك عام 1908 ، وتحولت من ناحية إلى مركز قضاء يحمل اسمها في العهد البريطاني ، ثم ألغي قضاء أريحا وقضاء بيت لحم عام 1944 وضما إلى قضاء القدس ، وبعد نكبة 1948 عادت أريحا مركزا للقضاء مرة أخرى .

وتقوم أريحا اليوم على هضبة منبسطة وسط واحة خصبة تكثر فيها الأشجار والمساه وتنخفض عن مستوى سطح البحر 276م وترتبط حاليا مع غور الألردن والضفتين الشرقية والغربية بشبكة طرق معبدة ، وهي تقع على الطريق الرئيسية بين القدس والعوز ، وتبعد عن القدس حوالي 37 كم شرقا ، وتعتبر البوابة الشرقية لفلسطين .

تبلغ مساحة قضاء أريحا حوالي 3407كم2 أما مساحة أراضي مدينة أريحا فقد بلغت حوالي 38481 دونما ، وبلغ عدد سكانها عام 1922 (1039) نسمـــة ، وعام 1945 قــــــدروا (3010) نسمة ، وعام 1961 (10166) نسمة . ومناخ أريحا مناخ مداري صحراوي حيث ارتفاع درجة الحرارة معظم شهور السنة وقلة الأمطار وقلما يحدث الصقيع أو سقوط الثلوج فيها ، دافئة شتاء مما يجعلها من أفضل الأماكن للتشتية ويؤمها كثير من الناس لهذا الغرض إضافة إلى السياح للإطلاع على آثارها والتمتع بدفئها .

وقد عرفت أريحا منذ القدم بخصوبة تربتها ووفرة مياهها وقد حافظت على شهرتها الزراعية . وعرفت أريحا منذ القدم كذلك بصناعة السكر وتصنيع التمر وصناعة الحصير ويوجد بها مصنعان للنسيج إضافة لصناعة المياه الغازية وتشميع الحمضيات والمفروشات والكبريت . وتشتهر أريحا بالأماكن السياحية ، ومن أهمها البحر الميت ، قصر هشام بن عبد الملك ، ودير قرنطل ، تل عين السلطان ، دير القديس يوحنا المعمران ، دير حجلة وغيرها
.

***
مدينة بيت لحم


مدينة بيت لحم من المدن الفلسطينية العريقة حيث سكنها الكنعانيون العرب قبل 2000 سنة ق. م. إسمها الأقدم " أقرات أو افراته" وتعني بالأرامية " المثمر أو الخصب . "وعرفت باسم بيت ايلو لاهاما" وبيت لاخاما" نسبة إاى اله الطعام (لاهاما) وعند الكنعانيين (لخمو) . وفي الأرامية لخم أو لحم قرية متواضعة تكتنفها الوديان العميقة ، ويروى أن سيدنا يعقوب عليه السلام قد مر بها وهو في طريقه إلى الخليل ، وقد توفيت زوجته راحيل في مكان قريب منها يعرف اليوم باسم (قبة راحيل ) .

وقد أخذ اسم بيت لحم في الظهور بعد ولادة سيدنا المسيح عليه السلام فيها ، وقد أقيمت فوق المغارة التي ولد فيها عيسى عليه السلام كنيسة تعرف باسم " كنيسة المهد" ، أقامتها هيلانة والدة قسطنطين ملك روما ، وذلك عام 330م ، وتعتبر من أقدم الكنائس في العالم حيث يحج إليها المسيحيون من كل أرجاء المعمورة .

تعد مدينة بيت لحم مركزا لقضاء يضم مدينتين بيت ساحور ، وبيت جالا ، وسبع قرى وأربع قبائل هم (السواحرة ، التعامرة ، ابن عبيد ، الرشايدة) إضافة إلى ثلاث مخيمات للاجئين هي الدهيشة ، العزة ، عايدة .

بلغت مساحة قضاء بيت لحم قبل النكبة عام 1948(6693)كم2 أما بعد النكبة فبلغت مساحته 580كم2 وبلغ عدد سكانه عام 1922 (24613) نسمة وعام 1945 (25171) نسمة وعام 1965 (63003) نسمة ، تقع مدينة بيت لحم على جبل يرتفع عن مستوى سطح البحر 789م وإلى جنوب القدس 10كم ، ويحدها من الشرق أراضي بيت ساحور ومن الغرب أراضي بيت جالا ومن الشمال أراضي قرية أرطاس . وهي ذات مناخ معتدل الحرارة صيفا بارد شتاء . ومساحتة أراضي بيت لحم بلغت 29799 دونما . وبلغ عدد السكان عام 1922 (5568) نسمة وعام 1945 (8820) نسمة وعام 1967 (16300) نسمة ووفقا للإحصاء الفلسطيني لعام 1997 فقد بلغوا (136517) نسمة . وتعتبر مدينة بيت لحم من أهم المدن السياحية في العالم حيث يزورها ويحج إليها المسيحيون طوال العام ، لاحتوائها على العديد من المعالم الأثرية مثل كنيسة المهد ، وكنيسة القديسة كاترينا ، وقبر راحيل ، وبرك سليمان وغيرها .

وفي هذه المدينة تقوم بعض الصناعات والتي ترتبط بالسياحية مثل صناعة الصوف ونحت الخشب وصناعة الأثاث المعدني وغيرها . وقد اشتركت بيت لحم ومنطقتها في جميع الثورات والمظاهرات التي شهدتها البلاد ضد الاحتلالين البريطاني والصهيوني ، وبعد النكبة دخلت هذه المدينة مع مدن الضفة الغربية تحت الحكم الأردني . ثم الاحتلال الصهيوني عام 1967 وكان في بيت لحم عامي 66/67 تسعة عشر مدرسة منها 4 مدارس حكومية وواحدة لوكالة الغوث والباقي مدارس خاصة .

تطوق بيت لحم مجموعة من المستعمرات والتي يطلق عليها مجموعة " غوش عتسيون " ووصل عددها في منطقة بيت لحم حنى عام 1985 (16) مستعمرة وأكبر هذه المستعمرات ومركزها " مستعمرة افرات" ويخطط لإقامة (9) مستوطنات أخرى حتى عام 2010م.



 

 

التوقيع   

وما العجزُ إلاّ أنْ تُشَاوِرَ عاجزاً
و ما العَزْمُ إلا أن تَهُمَّ وتَفْعَلاَ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-01-07, 06:40 PM
الصورة الرمزية كاتم الونة
كاتم الونة كاتم الونة غير متواجد حالياً
بركان الشوق
 


افتراضي

الله يعطيك العافية


تحية وتقدير

 


 

التوقيع   


":"
الذوق يـ أهل الذوق معروف ناسه
.....................اللي على درب المعالي مقابيل

أهل العلـوم العـالـيـة والـفراسـة
.....................اقرب مثل توقيعنا من تفاصيل

":"
مكتب / كــاتم الونة الخاص 0

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-01-07, 11:13 PM
الصورة الرمزية MARISOLE
MARISOLE MARISOLE غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 


افتراضي

تشكراااات
 


 

التوقيع   

وما العجزُ إلاّ أنْ تُشَاوِرَ عاجزاً
و ما العَزْمُ إلا أن تَهُمَّ وتَفْعَلاَ
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-04-07, 03:50 AM
شمشوم نجد شمشوم نجد غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 

افتراضي

الله يعطيك العافيه
 


 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-03-08, 03:53 PM
الصورة الرمزية MARISOLE
MARISOLE MARISOLE غير متواجد حالياً
من نجوم المنتدى
 


افتراضي

مشكوووووووووووور
 


 

التوقيع   

وما العجزُ إلاّ أنْ تُشَاوِرَ عاجزاً
و ما العَزْمُ إلا أن تَهُمَّ وتَفْعَلاَ
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 24-03-08, 01:54 PM
*أسيرة الذكرى* *أسيرة الذكرى* غير متواجد حالياً
๑ஐ|● مآمثـلي أحـــد●|ஐ๑
 


افتراضي

بآرك الله فيك
شكرآ لكـ

 


 

التوقيع   









رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإعلان معنا

برامج

العاب

دليل قصيمي نت                   حراج الرياض

RSS  RSS 2.0  

في الانترنت في قصيمي نت

الساعة الآن 12:38 PM.
 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

تلفزيون قصيمي نت ديوان قصيمي نت قصص قصيمي نت دليل المواقع
مجلة قصيمي نت الحميه والرجيم كتب قصيمي نت الحياة الزوجية
الأذكار مطبخ قصيمي نت best free website صوتيات قصيمي نت
مواقيت الصلاة أخبار قصيمي نت شرح برامج فيديو قصيمي نت
الأدعية الصحيحة اطفال قصيمي نت فلاشات قصيمي نت العاب قصيمي نت
عالم حواء صور قصيمي نت جوال قصيمي نت بطاقات قصيمي نت