قصيمي نت
الرئيسية موسوعة الطبخ القرآن الكريم ملفات الفلاش مقاطع فيديو الصوتيات القصص
دليل المواقع العاب مجلة قصيمي البرامج الحياة الزوجية TV مكتبة الكتب
للاعلان بطاقات الجوال أناشيد ألبوم الصور يوتيوب العرب توبيكات

العاب اون لاين: العاب بلياردو | العاب سيارات | العاب دراجات | العاب طبخ | العاب تلبيس |العاب بنات |العاب توم وجيري | العاب قص الشعر
 
 

للشكاوي والاستفسار وإعلانات المواقع الشخصية مراسلة الإدارة مراسلتنا من هنا

 


العودة   منتديات قصيمي نت > المنتديات العامة > خـيـمـة الشعر والتراث الشعبي > قصة وقصيدة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 14-09-07, 04:48 AM
ملاك وعيوني هلاك ملاك وعيوني هلاك غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

افتراضي

يعطيك العافيه خيووووووووو
ملاك

 

التوقيع   

رد مع اقتباس

موقع الدلال – حراج الكتروني

  #12  
قديم 14-09-07, 07:07 AM
عبدالاله الشمري عبدالاله الشمري غير متواجد حالياً
Banned
 


افتراضي

حكي سعالوه000 الله يشفيك ويقومك بالسلامه 000 من وين جبت هالخرابيط 0 هذي تسمى خثاريق شيبان 0000

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 24-09-07, 03:25 AM
فارس الرويلي فارس الرويلي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 

افتراضي

اخذ حكم الجوف من ابن رشيد الشيخ نواف بن النوري الشعلان وبعدها أل حكم الجوف لابن سعود
 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-08-08, 03:12 AM
نواف وطبان الجربا نواف وطبان الجربا غير متواجد حالياً
عضو جديد
 

افتراضي قصةحكم غالب وحطاب السراح الجربا للجوف

سأورد لكم القصة كما نعرفها وكما هي موجوده بالكتب الرسمية والمراجع التاريخية....

اسرة السراح الجربا بالجوف وقصة حكمهم



تايخ مجد اسرة من اسر الجربان من شمر



1. اسرة...( الســــراح ).... من الجربا




الجــــــرباء:



ومنهم المشعل ( عيال محمد الشايب بن مشعل بن مانع)
و المحسن من المشعل فهم أبناء الحميدي الأمسح بن محسن بن مشعل بن مانع بن شلاش بن سالم الجربا بن محمد الكبير ( الشريف ) وفروع الجربان كالتالي :


1- العلي : وهم الرعاط والسليم والشبيثان والياس . وهم أبناء علي بن محمد الشايب بن مشعل بن مانع بن شلاش بن سالم الجربا بن محمد الكبير ( الشريف )

2- السراح : وهم الحبّوب والعمرو والسلمان . وهم أبناء سراح بن سالم الجربا بن محمد الكبير(الشريف)

3- الخلف : وهم العطيه والمحيرس. أبناء خلف بن محمد الشايب بن مشعل بن مانع بن شلاش بن سالم الجربا بن محمد الكبير ( الشريف )

4-المطلق ( ومنهم الشيخ الفارس مطلق الجربا أخو جوزاء) وهم : المسلط والسلطان والفهد والعبدالعزيز والفيصل والمحمد . ولم يبقى منهم حالياً غير الفهد وهم ( البرجس والسطام والذياب والمشعل والهيكل ) .

5- الفارس ( وفيهم الشيخة حالياً ومنهم أبو الجود أبو خوذه عبد الكريم بن صفوق ومنهم راعي البل فارس بن صفوق الفارس). وهم : الجارالله والمحمد والعرار والصفوق والظاهر .

6- القرينيس ( ومنهم الشيخ الفارس أبو بنيه ).

7- العمرو.وهم : الشلاش والهجر والفاضل . والفاضل من العمرو هم : الجزاع واللهيمص .

8- العمير . أنقطعوا .





اسرة الســــــــراح... بالجوف :




وهم احد البطون المتفرعة من آل محمد ..السالم الجربا رواسي قبيلة شمرالقحطانية ويعودون في نسبهم الى سراح بن سالم الجربا بن محمد الكبير(الشريف)...



ووجود هذة الاسرة بالجوف وتوليها امارة الجوف لعدة قرون عائد الى خروج هذة الاسره من حائل على إثر خروج آل الجربا على زمن الشيخ فارس بن الحميدي بن محسن بن مقرن بن محمد الجربا , الذي قاد نزوح قبيلتة بعد اخية مطلق الجربا, قاد قسماً من هذة القبيلةالى العراق وسورية .


اما اسرة السراح فقد توجهت الى منطقة الجوف واستقرت هناك حيث امتلكت الاراضي وسادت على سكان تلك المنطقة , نظرا لمكانتهم الاجتماعية واصالتهم العريقة ,


ومما يدل على انتمائهم الى آل محمد (الجربا) هو ماذكره لنا احد شعراء شمر:

الشاعر المعروف طايس بن عجيل .. عندما علم بموت الشيخ بنية بن قرينيس الجربا

الذي قتل عام 1231 هـ عندما قال:



سألتها وأنا تذارف ادموعي * قلت الصحيح وقالت الشـــــــمري راح



الى ان قال:



على ابو عبطا عذي الطبــــــــوعي * عّزي لخيالٍ من (اولاد ســـــراح)

قلتها وانا منهم قليل النفــــــــوعي * بس الحميّة واوجع الحكـي لا باح

وا حسرتي متى اجتمع مع اربوعي * ونمشي جمــيع قبل نتال الارواح



وهذا شاعر شمري آخر يثبت هذة الحقيقة :



غوج شريقوا حين ضرات الانثــــــى * ولّا انا عليه بغالي السوم شّــحاح

ابغى اليا شاق اللغى صرت الادنى * مع سربةٍ تعزى من (اولاد ســراح)

لعين سحُوب الردن اليا قال جدنـــي * عند الطريح اللي على صابرة طاح



كما قال الشيخ الشاعر والفارس المعروف/ عدوان الهربيد السويدي السنجاري الشمري

من قبيلة شمر ،في قصيدتة الشهيرة (الشيخة) التي تضم اربعين شيخ وامير لم يرى الشاعرالفارس اكرم واشهر منهم على مر العصور :

ومن ضمنهم الامير / حاكم منطقة الجوف سابقاً .. الامير /حطاب السراح الجربا



حيث قال:



وحطاب اللي بالصحن ينفض الغيــــــد *** وبراك محيي الركاب الهزالـــي



وجميع الشعراء الشجعان الذين ذكرهم عدوان الهربيد في قصديته هم 40 شخص كما قال :

عشرين مع عشرين لا انقص ولا ازيد @@ وافين من غير القصيد الافعالــــــي




حطاب السراح والملقب بــ..... (راع الجوف)



الشاعران الاميران/ حطاب السراح وابنه غالب وقصة حكمهم




(( حطاب السراح وإبنه غالب )) ,,

شاعران يرجع نسبهما الى قبيلة شمر العريقة,, من فخذ الجربان من سنجارة
وإسرة السراح كانت ومازالت تملك الجوف بمزارعه وحصونه ولها من الشهرة والقوة والكرم ,,ما أهلّها لتتبوأ القيادة بها في إحدى الفترات لعدة قرون (خمسة قرون) حيث توالا على حكم الجوف ابناء السراح من الحطاب و الحبوب و السلمان ,,


*****


)فقد كانوا يحكمون الجوف منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي.وحكمهم كان (حكم مستقل) في الفترة التي أعقبت سقوط الدولة السعودية الأولى عى يد حملة إبراهيم باشا..


أسٍرة السراح ظلت هانئة في الجوف تملك المزارع ولها من شهرتها وقوتها وكرمها وسخائها ما جعلها تتبوأ مركز القيادة في الجوف كله ، الى أن بدأ ظهور آل رشيد على مسرح الاحداث في منطقة حائل، وكان عبيد و عبدالله العلي الرشيد اللذان استلما حكم حائل ، ثم أراد التوسع والهيمنة على القبائل التي حولها مستغلة قوتها والتفاف بعض القبائل حولها ..


وكان عبيد يتطلع الى الجوف طمعا بإلحاقه الى أماراتهم وطمعا في السيطرة على القبائل البدوية بالجوف وأخذ منهم الاموال ( الزكاة ) لدعم إمارتهم وقوتها ومن ثم
اعتبار الجوف نقطة انطلاق لهم نحو منطقة الشمال حيث ابن شعلان في القريات ووادي السرحان ، لذا كان من المؤكد أن يقوم عبيد الرشيد بغزو الجوف الادنى أولا وهي
(( سكاكا )) أو الجوبة وقام بذلك فعلا واصطدم مع أهالي سكاكا في موقع اسمه ((اللقائط)) بالقرب من سكاكا ولم يوفق وردوه على أعقابه حينذاك ونراه يقص علينا بمرارةهذه الغزوة :



من العنا جينا نحارب هل الجوف ،,,,,,,,,،،، ذباحة الطيب نهار الزحامي
ملبوسنا جوخ وملبوسهم صوف ،،,,,,,،، وردوا علينا مثل ورد الظوامي
اللي نكس معنا على الهجن مشنوف ،،،، واللي وقع بالطعس تسعين رامي


لقد كان السراح يراقبون الموقف عن كثب ، ونراهم قد شمتوا بفشل عبيد العلي وجيشه ولقد لاموا على أهل سكاكا عدم قضائهم عن عبيد قضاءً تاما ولو كانوا هم المعنيون بذلك لاذاقوا عبيد مر الهوان لانهم علموا انهم الهدف القادم لعبيد وانة قادم لتوسيع نفوذة لامحالة ...


*****


لقد أوصل أعوان عبيد الرشيد هذا الكلام اليه منقولا عن سراح وخليف وغالب ابناء حطاب زعيم السراح وكذلك ابنة غالب بن سراح الذي كان شديد العداء لعبيد الرشيد ، ولما علم عبيد الرشيد بهذا الموقف من السراح غضب وقام بارسال هذه القصيدة مهددا ومتوعداً

وسأختصر القصيدة:

يالله ياللي للجزيلات وهاب ،،،، تعطي ولا جزل العطا منك ممنون
ياغافر الزلات يارب الارباب ،،، ياناصر موسى على قوم فرعون


الى أن يقول :


ياراكب اللي لامشى يوثب اوثاب ،،، لاشفت زوله يختفق تقل مجنون
عقب اربع يلفي عزيزين الاقراب ،،، اللي على الديره قديمن يحامون
قل لولاك ما كزيت خط ونجاب ،،،، لابد ما نمشي وناصل على الهون
ان كان تشكي لي خليف وحطاب ،،،، فالله خبير بعهود ناس يبوقون
ان كان تنخاني على اعوج الاطناب، فلا ترى سيفي على الضد مسنون




الى أن يقول:

ان سهل الباري وجينا بلااطواب ،،، السعر ما ينقص على اللي تعرفون
اتيك بجموع يعايون الاداب ،،،، وا ويل من باشناق نزله يحلون
ضياغم ترخص حلاله والارقاب ،،،، ودون الرفيق بمالهم ما يدارون
اللي رمي برصاص نرميه باطواب ،،،، عقب الهدير أن ساعف الله ترغون



وهنا كان يقصد انة اللي بدأ بالاساءة وخان رفيقة هم السراح لانهم شمتوا بعبيد وكانوا مع اهل سكاكا ضد عبيد ابن رشيد. وقد اتخذ السراح بالمقابل هذا الموقف ضد عبيد الرشيد ووقوفهم مع اهل سكاكا لتأكدهم بأن الحرب آتيه لهم لامحاله من قبل عبيد الرشيد لانة مُصّر على توسيع نفوذة شمالاً وذلك بأخذ الجوف كاملة والدليل بيت حطاب
السراح عندما قال:

ياعبيد ما قصدك زكاةً ونواب .....كلام فاضي مار ياعبيد تكمون


وقصيدة عبيد الرشيد السابقة قالها رداً على رسالة وصلت الية من الشاعرة (ظاهرة الشرارية) بدومة الجندل والتي تستنهضة على حرب خليف وحطاب بن سراح هناك. حيث كانت اسرة السراح والسبيله لهم كلمة في الجوف وخذا احد ابناء السبيلة حلال (ظاهرة الشرارية) تأديباً لها لما عرف عنها بأنها امرأة تثير الفتن ذات لسان سليط وشعر قوي ولها مكانتها وطلبتهم الحق وتجبروا عليها ولم يعطوها حقها ثم ركبت بعيرها من الجوف الى حائل وقالت امام عبيد الرشيد:


ياعبيد عيوا يهتـدون السبيلـة
متكبرين كيـف للحـق يمشـون
الحـق ظلمـا والمصقـل دليلـة
ولاتنقضي حاجات من يتبع الهون


لما نخت المرأه (ظاهره) عبيد الرشيد على السراح وطلبهم عبيد الرشيد يعطون ظاهره حقها فرفضوا السراح

رجعت ظاهره إلى عبيد الرشيد وقالت:

ياعبيد أهل الجـوف كفـر غناتيـت*****وشعاد لوهم بالمساجد يصلون
إن ماعصرت ارجالهم عصرة الزيت*****وإن ماذبحت كبارهم مايطيعون



وصلت قصيدة عبيد الى السراح فجاوبه حطاب بن سراح على قصيدته بهذه القصيدة :

ان جيبتنا يا عبيد نفتح لك الباب ,,,,،،،، حنا نقيف وفن ربعك يخشون
الجوف تلقى به خليفٍ وحطاب ،،,،،، ماهم فريق (حروب) عنكم يهجون

والله لو جّمعت جندك والاطواب ،،،,،، ذي ديرة السراح دونه يعييون
اللي دفس بربوعكم جر الاسباب ،،،، اللي له الدّفات ياعبيد تكـــسون
يا عبيد ماقصدك زكاة ونواب ،،،،،،،، كلام فاضي مار ياعبيد تكمون
نسيت يوم انك رفيقً لحطاب ،،،، والدبس عند حسين يغرف بماعون

والبيت الاخير فية اتهام لعبيد بالمثل اي بمثل قصيدة عبيد التي ارسلها للسراح عندما قال ان السراح خانوا الرفيق يقصد نفسة ..فهنا حطاب يتهم عبيد بالخيانه ويقول حطاب انك انت ياعبيد من خنت العشرة ونسيتها وتريد الحرب بحجة جمع الزكاة.ونسيت العشرة والرفقة

حسين المقصود هنا في البيت الاخير أحد رجال عبيد الرشيد المخلصين اللي عناه عبدالله الرشيد بقوله :

ياحسين مايشتكي كود الرديين ،,,،،، والا ترى الطيب وسيعن بطانه

المهم وصل جواب حطاب لعبيد سارع عبيد لتجهيز حملة قوية بمدافع تجرها الجمال متوجها الى حيث السراح الذين هم

يقيمون في دومة الجندل وقال بها ابيات مشير الى خط مسيره وسيره :



من قفار لحايل نشرنــــــا ،،,,، معتلين ظهور النـــــــجايب
مع مضيق الشعيب انحدرنــا ،،،,، تقل سيل تحده هــــــــبايب
كم صبيٍ لعمره قصرنــــــا ،،،، مسكنه مابين عوج النصــــايب
عند خذمه مباني خبرنــــا ،،،، طـــايب والا على غير طايـــب


وخذمه هذه موقع شرق دومة الجندل حيث عسكر فيها عبيد وحاصر الجوف مدة ستة شهور متوالية



ولم يستطيع دخولها نظرا لمنعتها واستعداد أهلها للدفاع عنها كما ان من اسبباب فشل الحصار ما عرف عن الجوف,,,,, بأنها منطقة مجوفة تكثر بها عيون الماءالمتدفقة والتي لاتنضب والنخيل والخيرات الموجودة الى وقتنا الحالي مما جعلها منطقة محصنة لاتتأثر بالحصار حتى لو استمر لسنوات طويلة بخلاف المناطق الاخرى من الجزيرة العربية التي تشح فيها موارد الحياة والمياة وهذا ما ساعد على صمودها امام حصار ابن رشيد



ولقد كان للشيخ حطاب ولد اسمه غالب وغالبٌ هذا كان على درجة عالية من الشجاعة والفهم وقوة الشكيمة وحسن التدبير وكان يكره عبيدا كرها شديدا ، فقام بصنع مدفع من الخشب وقام بحشوه بالبارود والملح


وبدأ بضرب معسكر عبيد بعدة ضربات وكان لوقعه أثر كبير في دب الهلع والخوف في نفوس عسكره عنئذ أمر عبيد مستشاريه للاجتماع والتداول في أمر هذا الواقع وطلب منهم المشوره ، مبينا لهم بأن السراح متعاونين مع دولة أجنبية وأن هذه المدافع هي مدافع دولة فما الرأي ؟

أشاروا عليه بأن المدة التي قضيناها هي مدة طويلة وأن أهل دومة الجندل لديهم من المؤن مايكفيهم ، أما نحن فنأكل من لحم ابلنا التي ينقص عددها يوما بعد يوم ، اذن لابد من اللجؤ الى طريقة نضمن فيها سلامتنا ..

عند ئذ لجأ عبيد الى الحيلة ...وأرسل مرسالا من قبله الى حطاب يطلب منه مواجهته والاتفاق معه على التفاوض الذي يتضمن ((عهدا من الله)) أن لاتكون فيه خيانة ولانقض، ولقد لبى حطاب هذه الدعوة بناء على نية عبيد وتقابلا حيث قال له عبيد :


إننا لانريد الجوف طمعا ولا مصلحة لنا فيه الا أن نريد زكاة بادية الشمال عن طريق الجوف

، وأنتم منا ونحن منكم لذا فمن الواجب أن نقيم فيما بيننا حلفا :

- أنتم حكام الجوف في الشمال
- نحن حكام حائل في الجنوب
- ونحن نمدكم بالرجال والمال

ان تلك الشروط لم تكن شروط حقيقية وانما شروط تكتيكية تظليليه... وشروط وهمية لأقناع حطاب فقط لاغير..


وهناك روايتان مثبته للقصه ...

الرواية الاولى تقول...ان حطاب لم يقابل عبيد شخصياً ولكن كان بينهم مراسيل ثقات من الرجال ....


والروايه الثانية وهي الاقرب تقول ....ان حطاب قابل عبيد شخصياً وكانت مقابلة في مكان محايد وكانت خارج القصر ولكن كلاً معة رجالة ومتساوين بالقوه ....وهناك وسيط يضمن الهدنة ....ويثق به كلا الطرفين ...كما ان تلك المقابلات كانت على مرأى ومسمع من الناس...

وما يثبت ذلك قصيدة غالب الشهيرة والتي تقول ...



حنا بأمان الله علية انحدرنا .....وكل العرب سمعة عهوداً عطانا



- وافق حطاب على ما قدمه إليه عبيد ودعاه الى الغداء في قصره ، وعندما علم غالب ابنه بالامر استشاط غضبا ،وقال معاتبا أبيه مبينا له سوء ما اتفق عليه مع عبيد وأن عبيد ما جاء ليفاوض بل جاء متحديا ومقاتلا الا أن أباه رفض كلام ابنه وبيّن له بأن عبيد قد أعطاه عهدا بالله ورسوله على ماتفقا عليه ، وأن عبيد قادم الى القصر حسب الدعوة الموجهة اليه ..


وما أن وصل عبيد ورجاله الى أمام القصر حتى صعد غالب ومعه بندقيته الى ((السقيفه )) وهي الطابق العلوي للقصر بقصد قتل عبيد ، فعلم أبوه بذلك وقام بمنعه من تنفيذ مانوى عليه ،خوفا من العار والخيانة بحق الضيف ، عندئذ قرر غالب عدم المشاركة في استقبال عبيد ، فلما دخل عبيد ورجاله ردهات القصر وجدوا الطعام وقد أعد لهم من قبل حطاب

، وقبل الشروع به سأل عبيد حطاب عن ابنه غالب مستغرب عدم حضوره


وأنه يريد التعرف عليه لما علم من سيرته الحميدة وشجاعته النادرة ولابد من التزامه بالعهد الذي تم اتفاقنا عليه وأنه اذا لم يحضر فلن نتناول الطعام وسنعتبركأن شيئا لم يكن بيننا ، عند ئذٍ دخل حطاب على غالب وأحضره على كره ٍ منه ، فلما دخل حطاب وابنة غالب وهم اعزلين من السلاح فأمر عبيد رجاله على عجل بالقاء القبض عليهما في غفلة من امرهما ووضع الحديد بأرجلهم وايديهم ونفذ فيهم ما كان قد خططه ضدهم من حيلة ناجحة ،


نعم استطاع عبيد ان يكون اقوى من حطاب بالرغم من انه داخل قصرحطاب وبين اهله وجماعته ... اتعلمون لماذا .....لان عبيد كان متآمر مع بعض اقارب السراح من اسر مختلفة و الذين كانوا داخل وخارج القصر ....وكانوا فقط ينتظرون ساعة او لحظة الصفر لينقلبون مع عبيد ابن رشيد ويساعدوه على السيطرة على الأمور وللأسف .....



بعد ذلك أمرعبيد رجاله بالاستيلاء على القصرو بتقطيع اشجار النخيل وقضى القصر, وبعد الاستيلاء على القصر (قصر الحكم) سقط الحكم واصبح من السهل الاستيلاء على الديرة بأكملها ، وحمل الاب وابنه في محمل واحد على عجل وكذلك تم حمل النساء والاطفال على محامل أخرى ، وهناك في حائل زجا في السجن سوية .



وقد أِشرف عبيد بنفسه على دخولهما السجن وشتم عبيد حطاب مما
أُثار غالب ذلك الفتى الجريء الذي لايهاب الموت فرد على عبيد ردا قاسيا وشتمه شتما لاذعا حين قال :


عن لعنتك حطاب ملعون أبوك أنت ،،، معلون أبوك وخيرة العمر فاني
الفين لعنة يامن بالعهد خنت ،،،,,,، يالضبع الاسود ياغراب السواني



فقال له عبيد : إني أعرف يا غالب بأنك زاهد في حياتك وتريد أن تموت

لكنني لن أقتلك وسأدعك تموت في سجنك هذا قهرا ً وفي السجن قام غالب يلوم أبيه مبيناً له صحة موقفه مع عبيد سابقا وخاطب ابوه بهذه


الابيات التي تظهر بها لهجة الشاعر الشمريه الاصيلة :


يا ونتي ونة معيدٍ ضعيــفــــه ،،،، على ديار ٍ خابرينه ورانـــــــــــــا
من قبل ماحنا ذراها وريفـــــــــه ،،، ,اليوم صارت تحت وطية اعـــدانا
اشوف ثمر الكسب عندي طريفه ،،، ,من قبل ما نأكل من مذانب حلانا
وانا اشهد أن عبيد جانا بحيفــــه ،،،، وأنا أشهد انه سلطةٍ من سمانــا
ولو البكا ينفع بكينا منيفـــــــــــه ،،،، الغرسة اللي فرعوا به اعدانــــا
ما طعت شوري يوم أنا بالسقيفه ،،، انت تقول اهنا وانا اقول هانــــــا
واليوم يا حطاب مابه حسيفــــــه ،،، هذا جزى ما تستحقه لــحانــــــــا




وقولة حطاب انا اشهد ان عبيد جانا بحيفة اي بحيلة

كلام يحز في النفس يا جماعة الخير والله ...

المهم لم ييأس غالب من الوضع الذي هو فيه بل ظل يراوده الامل في أن يقوم بعمل مافي سبيل خروجه من السجن هو وأبيه ،فبدأ على الفور بتنفيذ خطة هروب محكمة من السجن وذلك عن طريق بعض العظام



التي كانت تأتيه عن طريق الطعام وهي عظام ضلع الابل ثم بدأ بنقب حائط السجن المصنوع من الطوب والتراب بعد أن يرشه بالماء لتبليله وتليينه ثم بدأ يحاول تحرير رجليه من القيد الخشبي عن طريق حزه بالعظام الصلبه وقد استطاع ان يفتح ثغرة في الحائط وطلب من والده أن يصحبه في الخروج من السجن لكن حطاب رفض ذلك نظرا لكبر سنه ومرضه الذي يمنعه من تنفيذ ذلك وطلب من غالب أن يخرج, داعيا له بالتوفيق، وغادر غالب السجن بعد أن ودع أباه ، غادر مسرعا وفي قلبه وتفكير أمل أن يعيد مجد أبائه من جديد




وان يخرج والدة من قيده بالقوه، فوصل الجوف واجتمع مع بعض اعوانه فأجيب بأن الناس قد خافت وتفرقت وليس له فيها طيب مقام وعليه أن يغادر الجوف والا سيتم الفتك به عن طريق المنصوب الوالي الذي عينه عبيد حاكما على دومة الجندل بعد مغادرته لها ...


احتار غالب في أمره وجلس يفكر بالاولوية الآن التي لايمكن تأجيلها وهي كيف له ان يخرج والدة والنساء والاطفال من السجن وشعر بأن القوه لاخراج والدة لن تأتي الابعد
وقتٍ طويل وربما بعد ان يكون والدة قد مات على يدي عبيد بالسجن.


فجلس يفكر الى اين يتجه ومن هو الرجل المقرّب لابن رشيد والذي لايمكن لابن رشيد
ان يرد له جاهه او طلب مهما كلف الامر فتبادر الى ذهن غالب السراح الشيخ ابن عدوان في البلقا والذي كانت تربطة علاقة قوية جدا بابن رشيد اقوى من علاقة الجربان جماعة السراح بالجزيرة(بادية الشام والعراق) بالرشيد فكان همه هو اخراج والدة بالحسنى وليس الشوشرة وطلب فزعة الجربان التي ربما لن تجلب له سوى المشاكل


ومنها الخوف من قتل والدة قبل الوصول الية في سجنة والمصير المجهول الذي ينتظر عوراته واهلة النساء والاطفال الذين هم في اسر عبيد بن رشيد..حيث قرر اخيرا مغادرة الجوف الى البلقاء حيث قبيلةالعدوان التي تربطها مع آل رشيد روابط صداقة قوية جداً وثقة متبادلتين عله يجد عند العدوان حلا لمشكلته



وصل غالب الى مرابع العدوان ودخل بيت الشيخ وقد حان وقت العشاء فاقبلت الناس على الطعام فدعوه ليأكل وهم لم يعرفوا من هو بعد , فعزت علية نفسه واشتاق لديارة وجلس يقارن بين العادات بالطعام عندما رءاهم صفوفا خلف بعضهم البعض يتناولن اللحم وكانوا اهل البلقاء يقطعون اللحم ولايضعون الذبيحة على حجمها كماهو معروف بتقديم المنسف وليس كما يفعل اهل نجد والجوف



وعندما انتصف الليل وخلا الى نفسه أنشد هذه القصيدة وكانت ابنة الشيخ تسمعه وهو لايعلم :


يا محلا والشمس يبدي شعقها ,,,,,,من حّدر الزرقا على نقرة الـــــــجوف
نسقي بها غيدٍ ظليل ورقهـــــــا,,,,,,أن قلطن ماها للمسايير وضـــــيوف
أطيب من البلقاء وبارد مرقها,,,,,,مقلطة للضيف كرعان وكتـــــــــوف0
كم حايل للضيف نجدع شنقهـا,,,,,,,يقلط حثث ماهو على الزاد مردوف0


نقرة الجوف موقع شرق مارد وهو ملك للسراح


وقال
كم حايل للضيف نجدع شنقها00 يقلط حثث ماهو على الزاد مردوف0

الحايل طبعا الطيبة من الغنم00

وقال ذلك لان بادية الشام يجلسون على الزاد صفين يعني واحد ياكل قدامك ويعطيك وهذه العادة لم تعجب ابن سراح وبسببها قال هذه الابيات0


أبلغت ابنة شيخ العدوان والدها بقصة ذلك الشاب وأنه ليس رجلا عاديا ولديه قصة لابد
وأن تكون ذات أهمية خاصة ، وأنه من أهل الجوف ومن عائلة كريمة فأراد الشيخ التحقق من قصيدته وأمره ، وأبلغه بأنه سيظل عنده حتى يتحقق من صحة ما قال فان ثبت عدم صدقه سينال جزائه الصارم ، وان ثبت خلاف ذلك فسينفذ له عند ئذ كل مطاليبه ،


فقام الشيخ وأرسل بعض رجاله على ركائب خاصة وأفهمهم مهمتهم وأنها الى الجوف دومة الجندل والتحقق من هذا الرجل وقومه هناك ثم العودة وابلاغه صحة الموقف ،وسألوه عن منازل قومة هناك حتى يذهبون اليهم بدون علمهم وبدون ان يعلموا هويتة. ولما تجهز الركبان استعدادا للمغادرة



طلب منهم غالب أن يتمهلوا حتى يزودهم بقصيده الى أهله فأنشد ::

يـا موفقين خير يا اهل الركايب ،،،، عسى السعد بنحورهن يوم تلفـــون
ريظوا وخذوا لي حلي الغرايب ،،،، غد انكم عند القرايب تحلــــــــــــون
اليا لفيتوا حول ذيك النصــايب ،،،، حذرا لايدين الركايـــــــــب تعقلـــون
قـــل اخسوا خسيتو ياكبار العصايب ،،،، هو ليه ياكرام اللحا تستهـــنون
حتى الصليب لهم شيوخ وطنايب ،،،،، وارداهم اللي بالملازم يعييــــــون
لــومي على اهل الدلال التعايب ،،،،، وابن صليع ولابته مايلامـــــــــون
ومــع النقيب ادعوا طريق الركايب ،،،،، غدن انكم عند ابن جارد تلفون
تلفــون ناصر مثل حر الجذايب ،،،، ماكر ولا عمر المواكر يبـــــــورون
وتلــقون فنجال من البن رايب ،،،، زود ٍ على الي بالمناسف يحطـــــون
يا حــيف أخو عينه يقولون شايب ،،، لا واهني من حط شيبه عاالعفون
قـــل حنا لكم بالجوف مثل الرقايب ،،،، نسهر عيون الضد وانتم تنامون
وحــنا لكم سيف عطيب الضرايب ،،،، يا طيبنا من طيبكم كان تـــــدرون
وحنـا لكم بيت ٍ وسيع الطنايب ،،،،، يا قيكم من البرد لاهب كـــــــــانون
والزيـــــن منكم باطل الهرج عايب ،،، وتراكم مثل ماقالت حميده تقولون


ثم سارت ركايب ابن عدوان الى الجوف ووصلت الى هناك لتقف على حقيقة ما ذكره غالب ، لقد وجدوا في الجوف الكرم والسخاء وسألوا عن ذلك الرجل وعلموا انه غالب وان أسرته هم من اعز القبائل وأصفاها، ثم عادوا بعد أن أمضوا هناك مدة خمسة أيام ، عادوا ليخبروا شيخهم بأن غالبا إنما هو أمير وابن أمير


وأن له من الافعال ما تحمد ومن السيرة ما تذكر ، عند ئذ قدره ابن عدوان وطلب من غالب أن يطلب بما جاء له ؟



فذكر له قصته مع ابن رشيد وكيف أن والده حطابا لازال قيد السجن عنده ورجاه أن يتوسط له لدى ابن رشيد لتسليم والدة والاطفال والنساء ... لما تربطه معه علاقات وديه وثقة متبادلة ، فبادر ابن عدوان لتلبية هذا الطلب وغادر على الفور مع مجموعة من رجاله حيث ابن رشيد في حائل واصطحب معه غالبا ، فلما وصلوا الى ابن رشيد
أكرمهم وأعد لهم الطعام حتى يلبي المعزب طلبه ، وهكذا فعل ابن عدوان ، رفض أن يتناول طعام ابن رشيد حتى يتعهد بتلبيهه طلبه ،



فوافق ابن رشيد فحدثه بموضوع غالب وموضوع عودته الى الجوف طبعا في اثناء رحلة ابن عدوان علم بموت حطاب السراح في سجن عبيد ابن رشيد وهو في طريقة الى حائل .. ولكن قرر اكمال المسيرة

كي يسترد غالب الاطفال والنساء الذين هم في اسر عبيد ابن رشيد


واستطرد ابن عدوان وهو يقول لابن رشيد ان غالب في وجهه وانه يريده أن يعود الى الجوف ، فوافق عبيد على عودته وعودة ذراريه معه على أن لايطالب بأي حق له في دومة الجندل وأنما يلتزم ببيته ، وهذا شرط أكده عليه عبيد ووافق ابن عدوان وغالب عليه ،

عند ئذ كتب ابن رشيد الى عامله ويسمى المنصوب على استقبال غالب واهله ، وتم ذلك وأقام لابن عدوان حفل تكريم وودعه ابن عدوان بعد ذلك بعد أن قام بواجبه تجاه غالب ، وعاش غالب في ديرته والحسرة تلف قلبه على والده والايام الخوالي التي كان يعيشها في ديرته ..


وقال بوالده هاذه الابيات::

كلن نهـار العيـد عايـد وعايــــــــد
وأنا نهار العيد عايدت الأمــــوات
الرأس مايطـرب لليـن الوســـايـد
ياعلي لو صفق عليه الرياحـــات
ياديرتي غـادن شنقهـا جعايــــــــد
وقهاوي منا ضحى العيد حلــوات
ياحيف يا خطو الولد ,, طول زايد
يموت مايستر خواتـه وعـــورات

طول زايد والمقصود هنا عبد من عبيد اسرة السراح الذين يدعون الزايد والعبدالله ولازالوا موجودين حتى الآن,,,,,بالجوف وخارجه...حتى انهم اكثر من عمامهم السراح..

الا أن عبيداً أنىّ له أن يهنأ له بال ، وغالب هناك في الجوف ينغص عليه مطامعه ، فلم يترك غالبا وشأنه بل مالبث يحيك له مؤامرة تلو الاخرى للتخلص منه نهائيا ، كما ان غالب لم يرضى بحقيقة ان يكون حاله حال بقية الشعب ولكنه استمر بالبحث عن الحكم الضائع وحاول استنهاض الناس اكثر من مرة والدليل قصائدة التي سنوردها والتي فيها من الاستنهاض والتحدي ما اثار حفيظة عبيد ابن رشيد حيث كان غالبا يرى ان كل ما كان يفعلة حقاً مشروع وحصل ما كان متوقعا ،


أذا أوعز عبيد ابن رشيد الى المنصوب أن يكلف بعضا من رجاله لتعسيف النخل ، وطلب منهم أن يأمروا غالبا بالعمل معهم على التعسيف وأن لم يرضى ذلك عليهم أن يجبروه غصبا ، فلما قدموا اليه وطلبوا منه ذلك استشاط غضبا واستل سيفه وقتلهم جميعا...



وكانت هذه بداية الشرارة الثانية ، والتي ستكون نهايتها هي نهاية غالب على يد ابن رشيد لقد عرف غالب المصير الذي ينتظره منذ زمن بعيد فخرج من الجوف قاصدا ً الشيخ فيصل بن شعلان امير وشيخ قبيلة الرولة الذي كان في القريات وحاكما عليها ومستقلا فيها قصدة لقربة ولانة كان ضد عبيد ابن رشيد( وهذا يفسرالنسب المصاهره المستمرة بين الشعلان والسراح الى يومنا هذا)


فأزبن غالباً الشاعر عليه فاستقبله ابن شعلان وأكرمه غايه في الاكرام الا أن غالبا والذي عجمته الايام ما لبث أن أنشد هذه القصيدة والألم يعتصر قلبه متوجدا ومتأسفا على الحالة التي وصل اليها ومستنهضاً ربعة وجماعتة على الوحدة والحرب :


يالله ياللي فوقنا معتلينــــــــــــا ،،،، ,حنا ومن يرجي ثوابك احذانــــا
حنا بليا فزعتك ماسوينـــــــــــا ،،، , وحنا بليا فزعتك من عنانـــــــا
من عقب ما نادي القبايل ودينا ،،، , واليوم لو يأتي سفيه ودانــــــــا
من بعد ما حنا بعز هفينــــــا ،،،،, تفتحت بيبانها لقبلانــــــــــــــــــا



الى ان قال هذة الابات التي تجعل الحديد ينصهر والجليد يذوب:


ياالبيـض حطن ملاثمكن علينــــــــا ،،،،، حطن ملاثمكن وخوذن لحانا
حطن خلاخيل الذهب في يدينـــــــــا ،،، وتقلدن بسيوفنا يا نسانـــــــــا
لا صــار من زمل ((المحامل))نشينا ،،،، وحنا علينا حردهم وش بلانا
دابـان ما هو باطل(ن) باليمينــــــــا ،،،، دابان لاصخر ناقله ما يدانـــا
والمــاء مايفديه كثر الدفينـــــــــــــا ،،،،، والحق مايصفي بليا مشـانـا

دابان سيف غالب بنحطاب بن سراح



والمقصود بالماء مايفدية كثرالدفينا:


يعني الماء الصافي اللي يجري مايضرة الدفن مهما دفنتة الاما يطلع النبع ولاينتهي وهنا اشارة الى ان ابناء السراح سيخرج منهم من هو قادرٌ على اخذ ثأر ابائة واجداده لانهم اصيلين ولن ينتهون مهما تعرضوا للدفن والقتل من قبل عبيد ابن رشيد او غيرة

والحق مايصفي بليا مشانا:

يعني الحق ما ينوخذ الابالحرب والقوة


مادام من زمل ((المحامل)) نشينا: المقصود هنا الجربان من شمر



ويوم وصلت القصيدة ( لاحد اعوان آل رشيد بالجوف) رد عليها بقصيدة منها هذين البيتين :

يا ابو طواري يوم دورك صبرنا ،،،، وش مزعلك من دورنا يوم جانا
ياما لعوراتك وزملك سترنــــــا ،،،، عيت عن الشيمة سواعد لحانــا



وهنا يقول احد اعوان عبيد الذي كان تحت حكم السراح بالجوف اول دورك يابن سراح وحكمك والحين حكمنا ويوم كان الحكم لك صبرنا عليك وعلى حكمك ..وانت ليش يوم انك تزعل ان الدور جانا ...


فرد عليه غالب بهالقصيده :

لايغركم جدَّة عبيد لثمرنــــا،،,,,,,,,، بالبوق واللا بالنقا ما ولانا
حنا بامان الله عليه انحدرنا ،،،، كل العرب سمعت عهود ٍ عطانا
وحنا اليا ثار الدفق وانتشرنا ،،،، رويت مراهيف النمش باقبلانا
إن سعف الباري وركب جهرنا ،،، بالقنب المصيص نملي ادلانـا
يامـا بوسط المناطر نظرنا ،،،،، وسط المناطر ماترفرف اشوانـا


وهنا يقول لايغركم جدة عبيد لنخلنا وما حصل فهذا لم يحصل الابالغدر اما بالنقا لم يستطيع ان يعمل شي ويقول حنا اللي انحدرنا علية وصدقنا العهود التي سمعتها كل العرب وكل القبائل ..اما لو ان الموضوع بالقوة والحرب ورجل لرجل فنحن اذا ثارت الحرب وانتشرنا تروى (مراهيف النمش) السيوف تروى من دم عدونا..ثم يقول ياما بوسط المناظر نظرنا ...يعني ياما شاركنا بحروب وكل الحروب التي نشارك بها لا يعيش لنا عدو من قوتنا ولا يبقى له اثر ...

ولكن ؟ ...



هل أمن غالب من مكائد ابن رشيد رغم أنه في ديرة ابن شعلان والذي كان مناوئاً لاطماع عبيد الرشيد في الجوف .

فكان مثل الطرف الثالث في الاتجاهات الجوفية :

فقسم من أهل الجوف كان مع العثمانين
وقسم آخر كان مع فيصل الشعلان
اما القسم الجديد الاتجاه فهو مع آل رشيد ،


اما العثمانيون فلم يكن تدخلهم بالشكل المباشر وانما كانواينتظرون من ستكون له الجولة المربحة ثم ينقضوا على الطرف الرابح ليقضوا عليه ضمانا لسمعة دولتهم في تلك البلاد ...

نعم ...! لم يسلم من كيد ابن رشيد الذي أرسل سرا أحد الرجال الذي أظهر لغالب كل حب وتقدير وظل يلازمه فترة طويلة كأحد الرجال المخلصين له ، لكن نية الغدر مبيتة عنده ، فأقدم على قتله غيلة دون ان يشعر، وبذلك انطوت صفحة ذلك البطل الشجاع الذي كان وحيداً في ساحةٍ اطبقت عليه احكامها من كل الجهات فكان الفارس ، الذي خرج منها منتصرا بارادته القوية وبايمانه الصلب وبموقفه الذي لم يعرف التردد والتراجع ..



بموت غالب انتهى نفوذ السراح بالجوف , وخلدوا من بعده الى حياة الاستقرار والهدؤ, بعد ان دانت البلاد والعباد الى حكم الله وشرعة على يد الدولة السعودية المباركه والتي عم بفضلها العدل والطمأنينه والامن , والسراح لايزالون موجودين في الجوف دومة الجندل يملكون المزارع والحصون


وعمدة ومعرف جماعة السراح بالجوف الآن

هو الامير / سعود بن مناحي بن فريح السراح الجربا..

ومن السراح الموجودين الآن:


العميد الركن الشيخ / فرحان بن مناحي السراح الجربا ... مدير شرطة منفذ الحديثة

العميد الركن الشيخ /فريح بن مناحي السراح الجربا ..قائد المدفعية الشمالية الغربية للمملكة

النقيب / احمد ابن سلمان السراح الجربا....حرس الحدود

المقدم الشيخ / محمد بن سلمان السراح الجربا.....الداخلية

المقدم الشيخ / زياد الحبوب الجربا .. بالجوف

الضابط / علي بن خلف الحبوب السراح الجربا...بالجوف

العميد الشيخ/ احمد الحبوب السراح الجربا....عميد بالكلية الامنية الرياض

الشيخ / عبد العزيز بن سلمان السراح الجربا... مدير بنك بالرياض

الشيخ/ فريح بن سلمان السراح الجربا...... في وزارة التربية والتعليم

الضابط المهندس الشيخ/ ماجد بن فريح السراح الجربا....الرياض

المحامي الشيخ / عمرو بن فريح السراح الجرباء ...الولايات المتحدة الامريكية

المهندس الشيخ / عبدالمجيد السراح الجربا

المهندس الشيخ / فارس السراح الجربا

الضابط الشيخ /عبدالله الحبوب السراح الجربا

الضابط الشيخ / عبد العزيز السراح الجربا


وزال حكم الرشيد والباقي وجة الله



لنا كلمة اخيرة نقولها بأن الفرقة بين الاهل تبقى هي ناقوس الخطر الذي يأذن بالنهاية المحتمة , فنحن نرىمن سياق قصائد غالب بأنها كانت ممزوجة بهذه الآلام التي سببتها تفرقة السراح مما حدا بأعدائهم ان يتغلبوا عليهم بسهولة ولو انهم فعلا كانوا مجتمعين على قيادة غالب بن حطاب لما تمكن عبيد العلي الرشيد من التغلب عليهم :

لقد انقسم السراح الى ثلاثة فرق متنافرة كما يلي:



1. الحطاب وكانوا مع فيصل الشعلان

2. الحّبوب وعلى رأسهم غافل الحّبوب الملقب ب(غافل الدولة) وكان مع الاتراك

3. السلمان وعلى رأسهم محارب السلمان وكانوا مع عبيد ابن رشيد



فماذا عساة ان يفعل بهؤلاء , لقد اجترع كاس المراره ولا اخالني الا ان اقول كما قال الشاعر:



لاتلم سيفي إذا الدهر نبــــــا****صّح مني العزم والدهر أبى



رحمك الله ياغالب , فقد كنت مثالاً للفتى الذي يحب ارضه واهله ...ولكن تجري الرياح بما لاتشتهي السفن,,,,,,



ومن قصائد (( حطاب السراح )) في الرد على أبيات (( لأبن معبهل الشعلان ))



طس الغريس من أزرق السيل طسـه
متّن جـداره لايحـدّر بـه السلـب
وأومي بنايـه علـى الجـود وصّـه
ماعمر قصرن فك نفسه بلا ضـرب
الشيخ بـلا عاتـات كلـن يرصّـه
وغنى بليا الشيخ مايـدرك الحـرب
ماتشوف عود الأثـل كلـن يقصـه
وإفطن لعيلات العرب كان لك قلـب
وما تشوف عود الطلح ما أحدن يقصه
من كثر شوكه مايجي لك معـه درب
لاصار مـا راس المعـادي تقصـه
إفرش عباتك وإنجضع كأنك الكلب ,,



ومن ابيات غالب السراح الموجهة لابن شعلان:

هّل الهلال وصار مثل الحنية 000 وانا اتحرا فزعتك يابن شعلان


أسف على الاطاله ولكن كتبت القصه كما هي موردة بالكتب وكما نعرفها



المــــــــــــــــــــــــــــــــراجع :




1.(كنز الانساب ومجمع الاداب)وهوكتاب قيم وقد الفه الشيخ////حمد بن ابراهيم بن عبدالله الحقيل.(رئيس محكمة الخرج سابقا) ..

2.( ماكس فريهر فون اوبنهام في مؤلفه البدو في العراق وسوريا الجزء الأول ، ليبزيغ ، 1939م)

3.عباس العزاوي في مؤلفه عشائر العراق ، الجزء الأول ، بغداد 1957م)

4.روبرت مونتاني في مؤلفه : قصص شعرية بدوية جمعت لدى شمر الجزيرة في مجلة الدراسات الشرقية1935

5.شمر جربا للوثر ستين ( بالغة الألمانية ) برلين 1967م .

6.البادية بين عراقة الماضي واصالة الحاضر وما تيسر من اخبار قبائل عنزة وتميم ويام وشمر للمؤلف محمد الخالدي الشريعي العنزي. الجزء الثاني.

8. كتاب عراك الفريسي

9. مناقب مناعير النشامى بالجوف


10. كتاب بلاد الجوف تأليف الكاتب سعد الجنيدل ص125

11. هدية الاصحاب في جواهر الانساب للشيخ عبدالرحمن الشايع

12. السرحان تاريخ وقبيلة للكاتب عيد النعيم السرحاني

13. الموروث الشعبي عن الشيخ حطاب السراح والشيخ غالب السراح

14. الكتب كثيرة متعددة ولا يمكن حصرها وربما باستطاعة الكثير الاطلاع عليها .اما بالنسبة للأشرطة الصوتية:

15. تارخ الآباء والاجداد شريط صوتي لاحد الرواة المشهورين عبارة عن اربع اشرطة الشريط الثالث والرابع يتحدث عن الجربان والسراح

16. الشريط الصوتي للراوية فواز الغسلان وغيرها الكثير مما هو سهل الحصول اليها وتعرفونها ولا يحظرني اسمها الان.



لكن الرجــــــــال والنسابة هم اكما يلي وكما وردوا بالكتب الرسمية:


من الكويت : الشيخ أحمد مشعان الفيصل . ومحمد بن ملحم بن غشم .

من قطر : فهد بن مدو الرعاط .

من الجزيرة : حواس الفلاج و سليمان بن هايل بن سليم الواصلي و محمد بن عويّد بم محيرس الواصلي .

من تدمر : الدكتور محمد فريد حافظ ومحمد بن حسن بن عقلا الفارس.

من جدة : الشيخ ميزر الفارس الجربا وعبد الملك الدويش الجربا ( معرف الجربان بالسعودية ).

من الرياض : محمد الفيصل الجربا وحسين بن شبل القعيط .

ومن الجوف : سعود بن مناحي السراح وخلف بن سليمان الحبوب السراح .

من حائل : عراك بن صالح الفريسي



ومن الغشم : زايد بن موسى الغشم وحميد بن مويضي الغشم وحمد بن دعيبيل بن مويضي الغشم .

ومن البريك : محمد بن عقيل بن سعدي ومحمد بن تاجر بن قيعان .

ومن الكلاب : حواس الفلاج ( أخو وضحا ) .

ومن الحسينة : الشيخ والشاعر المعروف/ الاشعل بن فيصل الفرز الحسيني , وغصاب بن سليمان بن عفنان الدرويش

من الاردن: الشيخ الحميدي دهام الجربا



 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-09-08, 04:23 PM
الصورة الرمزية mmm700
mmm700 mmm700 غير متواجد حالياً
ابو هند
 


افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
 


 

التوقيع   

[blur]
دع الامور تمشي في اعنتها****ولاتنم الاوانت خالي البالي
[/blur]
[blur]
[/blur]
[blur]





مابين غمضة عينن والتفاتتها**يبدل الله من حال الى حال


[/blur]

ابوهند
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-09-08, 06:57 AM
الشمري كنعان... الشمري كنعان... غير متواجد حالياً
عضو جديد
 

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظل@الهجير مشاهدة المشاركة
   أسٍرة السراح ظلت هانئة في دومة الجندل تملك المزارع ولها من شهرتها وقوتها وكرمها وسخائها ما جعلها تتبوأ مركز القيادة في الجوف كله ، الى أن بدأ ظهور آل رشيد على مسرح الاحداث في منطقة حائل ، وكان عبدالله العلي الرشيد اللذان استلما حكم حائل ، ثم أراد التوسع والهيمنة على القبائل التي حولها مستغلة قوتها والتفاف بعض القبائل حولها ..

وكان عبيد يتطلع الى الجوف طمعا بالحاقه الى أماراتهم وطمعا في السيطرة على القبائل البدوية التي ترد الجوف وأخذ منهم الاموال ( الزكاة ) لدعم إمارتهم وقوتها ومن ثم اعتبار الجوف نقطة انطلاق لهم نحو منطقة الشمال حيث ابن شعلان في القريات ووادي السرحان ، لذا كان من المؤكد أن يقوم عبيد الرشيد بغزو الجوف الادنى أولا وهي (( سكاكا )) أو الجوبة وقام بذلك فعلا واصطدم مع أهالي سكاكا في موقع اسمه ((اللقائط)) بالقرب من سكاكا ولم يوفق وردوه على أعقابه حينذاك ونراه يقص علينا بمرارةهذه الغزوة :

من العنا جينا نحارب هل الجوف ،،،، ذباحة الطيب نهار الزحامي
ملبوسنا جوخ وملبوسهم صوف ،،،، وردوا علينا مثل ورد الظوامي
اللي نكس معنا على الهجن مشنوف ،،،، واللي وقع بالطعس تسعين رامي

وكان السراح يراقبون الموقف عن كثب ، ونراهم قد شمتوا بفشل عبيد العلي وجيشه ولقد لاموا على أهل سكاكا عدم قضائهم عن عبيد قضاءً تاما ولو كانوا هم المعنيون بذلك لاذاقوا عبيد مر الهوان ... لقد أوصل أعوان عبيد الرشيد هذا الكلام اليه منقولا عن سواح وخليف ابني حطاب زعيم السراح وكذلك غالب بن سراح الذي كان شديد العداء لعبيد الرشيد ، ولما علم عبيد الرشيد بهذا الموقف من السراح غضب وقام بارسال هذه القصيدة مهددا ومتوعدا وسأختصر القصيدة:

يالله ياللي للجزيلات وهاب ،،،، تعطي ولا جزل العطا منك ممنون
ياغافر الزلات يارب الارباب ،،، ياناصر موسى على قوم فرعون
الى أن يقول :
ياراكب اللي لامشى يوثب اوثاب ،،، لاشفت زوله يختفق تقل مجنون
عقب اربع يلفي عزيزين الاقراب ،،، اللي على الديره قديمن يحامون
قل لولاك ما كزيت خط ونجاب ،،،، لابد ما نمشي وناصل على الهون
ان كان تشكي لي خليف وحطاب ،،،، فالله خبير بعهود ناس يبوقون
ان كان تنخاني على اعوج الاطناب ،،، فلا ترى سيفي على الضد مسنون
الى أن يقول
ان سهل الباري وجينا بلااطواب ،،، السعر ما ينقص على اللي تعرفون
اتيك بجموع يعايون الاداب ،،،، وا يويل من باشناق نزله يحلون
ضياغم ترخص حلاله والارقاب ،،،، ودون الرفيق بمالهم ما يدارون
اللي رمي برصاص نرميه باطواب ،،،، عقب الهدير أن سعاف الله ترغون

وعلى ماقيل بالبيت الاخير وهذا وصف قوي من عبيد : الرغاء عقب الهدير عيب

وهذه القصيدة قالها عبيد رد على رسالة وصلت اليه من دومة الجندل تستنهضه على حرب خليف وحطاب بن سراح

وصلت قصيدة عبيد الى السراح فجاوبه حطاب بن سراح على قصيدته :

ان جيبتنا يا عبيد نفتح لك الباب ،،،، حنا نقيف وفن ربعك يخشون
الجوف تلقى به خليف وحطاب ،،،،، ماهم فريف حروب عنكم يهجون
والله لو جمعت جندك والاطواب ،،،،، ذي ديرة السراح دونه يعييون
اللي دفس بربوعكم جر الاسباب ،،،، اللي له الدفات ياعبيد تكسون
يا عبيد ماقصدك زكاة ونواب ،،،،،،،،،، كلام فاضي مار عبيد تكمون
يا عبيد نسيت يوم انك رفيق لحطاب ،،،،، والدبس عند حسين يغرف بماعون


حسين المقصود هنا في البيت الاخير أحد رجال عبيد الرشيد المخلصين اللي عناه عبدالله الرشيد بقوله :

ياحسين مايشتكي كود الرديين ،،،، والا ترى الطيب وسيعن بطانه

المهم وصل جواب حطاب لعبيد وسارع عبيد لتجهيز حملة قوية بمدافع تجرها الجمال متوجه الى حيث السراح يقيمون في دومة الجندل وقال بها ابيات مشير الى خط مسيره وسيره :

من قفار لحايل نشرنا ،،،، معتلين ظهور النجايب
مع مضيق الشعيب انحدرنا ،،،، تقل سيل تحده هبايب
كم صبي لعمره قصرنا ،،،، مسكنه مابين عوج النصايب
خذمه مباني خبرنا ،،،، طايب والا علي غير طايب

وخذمه هذه موقع شرق دومة الجندل حيث عسكر فيها عبيد وحاصر دومة الجندل مدة ستة شهور متوالية ولم يستطيع دخولها نظرا لمنعتها واستعداد أهلها للدفاع عنها وكان للشيخ حطاب ولد اسمها غالب هذا كان على درجة عالية من الشجاعة والفهم وقوة الشكيمة وحسن التدبير وكان يكره عبيدا كرها شديدا ، فقام بصنع مدفع من الخشب وقام بحشوه بالبارود والملح وبدأ بضرب معسكر عبيد بعدة ضربات وكان لوقعه أثر كبير في دب الهلع والخوف في نفوس عسكره عنئذ أمر عبيد مستشاريه للاجتماع والتداول في أمر هذا الواقع وطلب منهم المشوره ، مبينا لهم بأن السراح متعاوينين مع دولة أجنبية وأن هذه المدافع مدافع دولة فما الرأي ؟

أشاروا عليه بأن المدة التي قضيناهاهي مدة طويلة وأن أهل دومة الجندل لديهم من المؤن مايكفيهم ، أما نحن فنأكل من لحم ابلنا التي ينقص عددها يوما بعد يوم ، اذن لابد من اللجوؤ الى طريقة نضمن فيها سلامتنا ..

عند ئذ لجأ عبيد الى الحيلة والحرب خدعة وأرسل مرسالا من قبله الى حطاب يطلب منه مواجهته والاتفاق معه على التفاوض الذي يتضمن عهدا من الله أن لاتكون فيه خيانة ولانقض ، ولقد لبى حطاب هذه الدعوة بناء على نبية عبيد وتقابلا حيث قال له عبيد : (( إننا لانريد الجوف طمعا ولا مصلحة لنا فيه الا أن نريد زكاة بادية الشمال عن طريق الجوف ، وأنتم منا ونحن منكم لذا فمن الواجب أن نقيم فيما بيننا حلفا :

- أنتم حكام الجوف في الشمال
- نحن حكام حائل في الجنوب
- ونحن نمدكم بالرجال والمال
- وافق حطاب على ما قدمه إليه عبيد ودعاه الى الغداء في قصره ، وعندما علم غالب ابنه بالامر استشطا غضبا ، وقال معاتبا أبيه مبينا له سوء ما اتفق عليه مع عبيد وأن عبيد ما جاء ليفاوش بل جاء متحديا ومقاتلا الا أن أباه رفض كلام ابنه وبين له بأن عبيد قد أعطاه عهدا بالله ورسوله على ماتفقا عليه ، وأن عبيد قادم الى القصر حسب الدعوة الموجهة اليه ..
وما أن وصل عبيد ورجاله الى أمام القصر حتى صعد غالب ومعه بندقيته الى ((السقيفه )) وهي الطابق العلوي للقصر بقصد قتل عبيد ، فعلم أ[وه بذلك وقام بمنعه من تنفيذ مانوى عليه ، خوفا من العار والخيانة بحق الضيف ، عند ئذ قرر غالب عد المشاركة في استقبال عبيد ، فلما دخل عبيد ورجاله ردهات القصر وجدوا الطعام وقد أعد لهم من قبل حطاب ، وقبل الشروع به سأل عبيد حطاب عن ابنه غالب مستغرب عدم حضوره وأنه يريد التعرف عليه لما له علم من سيرته الحميدة وشجاعته النادرة ولابد من التزامه بالعهد الذي تم اتفاقنا عليه وأنه اذا لم يحضر فلن نتناول الطعام وسنعتبر كأن شيئا لم يكن بيننا ، عند ئذ دخل حطاب على غالب وأحضره على كره ٍ منه ، فلما دخل حطاب وولده غالب أمر عبيد رجاله بالقاء القبض عليهما ووضع الحديد بأرجلهم وايديهم ونفذ فيهم ما كان خططه ضدهم من حيلة ناجحة ، كما أمر رجاله بتقطيع النخيل وقضى القصر ، وحمل الاب وابنه في محمل واحد على عجل وكذلك تم حمل النساء والاطفال على محامل أخرى ، وهناك في حائل زجا في السجن سوية وقد أِرف عبيد بنفسه على دخولهماالسجن ويقال أنه شتم حطابا مما أُثار غالب ذلك الفتى الجريء الذي لايهاب الموت فرج على عبيد ردا قاسيا وشتمه شتما لاذعا حين قال :

عن شتمتك حطاب ملعون أبوك أنت ،،،، معلون أبوك وخيرة العمر فاني
الفين لعنة يامن بالعهد خنت ،،،، يالضبع الاسود ياغراب السواني

فقال عبيد : إني أعرف يا غالب بأنك زاهد في حياتك وتريد أن تموت لكنني لن أقتلك وسأدعك تموت في سجنك هذا قهرا ً

وفي السجن قام غالب يلوم أ[يه مبينا له صحة موقفه مع عبيد سابقا وخاطب ابوه بهذه الابيات :

يا ونتي ونة معيد ضعيفه ،،،، على اديار خابرينه ورانا
من قبل ماحنا ذراها وريفه ،،، اليوم صارت تحت وطية اعدانا
اشوف ثمر الكسلب عندي طريفه ،،، من قبل ما نأكل امذنب احلانا
وانا اشهد أن عبيد جانا بحيفه ،،،، وأنا أشهد ان سلطة من سمانا
ولو البكا ينفع بكينا المنيفه ،،،، الغرسة اللي فرعوا به اعدانا
ما طعت شوري يوم أنا بالسقيفه ،،، انت تقول اهنا وانا اقول هانا
واليوم يا حطاب مابه حسيفه ،،، هذا جزى ما تستحقه لحانا

كلام يحز في النفس يا جماعة الخير والله ...

المهم

لم ييأس غالب من الوضع الذي هو فيه بل ظل يراوده الامل في أن يقوم بعمل مافي سبيل خروجه من السجن هو وأبيه ،فبدأ على الفور بتنفيذ خطة هروب محكمة من السجن وذلك عن طريق بعض العظام التي كانت تأتيه عن طريق الطعام وهي عظام ضلع الابل ثم بدأ بنقب حائط السجن المصنوع من الطوب والتراب بعد أن يرشه بالماء لتبليله وتليينه ثم بدأ يحاول تحرير رجليه من القيد الخشبي عن طريق حزه بالعظام الصلبه وقد استطاع ن يفتح ثغرة في الحائط وطلب من والده أن يصحبه في الخروج من السجن لكن حطاب رفض ذلك نظرا لكبر سنه ومرضه الذي يمنعه من تنفيذ ذلك وطلب من غالب أن يخرج داعيا له بالتوفيق ، وغادر غالب السجن بعد أن ودع أباه ، غادر مسرعا وفي قلبه وتفكير أمل أن يعيد مجد أبائه من جديد ، فوصل الجوف واجتمع مع بعض اعوانه فأجيب بأن الناس قد خافت وتفرقت وليس له فيها طيب مقام وعليه أن يغادر الجوف والا سيتم الفتك به عن طريق المنصوب الوالي الذي عينه عبيد حاكما على دومة الجندل بعد مغادرته لها ...

احتار غالب في أمره وأخيرا قرر مغادرة الجوف الى البلقاء حيث قبيلة العدوان الذي تربطها مع آل رشيد روابط صداقة وثقة متبادلتين عله يجد عن العدوان حلا لمشكلته ويصل غالب الى مرابع العدوان ودخل بيت الشيخ وقد حان وقت العشاء فاقبلت الناس على الطعام فدعوه ليأكل وعدنما مد يده لم يجد ما يقتات به الا بعض المرق البارد ، وعندما خلا الى نفسه أنشد هذه القصيدة وكانت ابنة الشيخ تسمعه :


يا محلا والشمس يبدي شعقها ****من حدر الزرقا ليا نقرة الجوف
تسقى بها غيدٍ ظليل ورقها **** أن قلطن ماها للمسايير وضيوف
اطيب من البلقاء وحامي مرقها ****ومقلطه للضيف ذرعان وكتوف
كم حايل للضيف نرمى شنقها ****يقلط حثث ماهو على الزاد مردوف


أبلغت ابنة شيخ العدوان والدها بقصة ذلك الشاب وأنه ليس رجلا عاديا ولديه قصة لابد وأن تكون ذات أهمية خاصة ، وأنه من أهل الجوف ومن عائلة كريمة فأراد الشيخ التحقق من قصيدته وأمره ، وأبلغه بأنه سيظل عنده حتى يتحقق من صحة ما قال فان ثبت عدم صدقه سينال جزائه الصارم ، وان ثبت خلاف ذلك فسينفذ له عند ئذ كل مطاليبه ، فقام الشيخ من توه وأرسل بعض رجاله على ركائب خاصة وأفهمهم مهمتهم وأنها الى الجوف دومة الجندل والتحقق من غالب وقومه هناك ثم العودة وابلاغه صحة الموقف ، ولما تجهز الركبان استعدادا للمغادرة طلب منهم غالب أن يتمهلوا حتى يزودهم بقصيده الى أهله فأنشد ::

يا موفقين خير يا اهل الركايب ،،،، عسىالسعد بنحوركم يوم تلفون
ريظوا وخذوا لي حلي الغرايب ،،،، غد انكم عند القرايب تحلون
اليا لفيتوا حول ذيك النصايب ،،،، حذرا لايدين الركايب تعقلون
قل اخسوا خسيتو ياكبار العصايب ،،،، هو ليه ياكرام اللحا تستهنون
حتى صليب لهم شيوخ وطنايب ،،،،، وارداهم اللي بالملازم يعييون
لومي على اهل الدلال التعايب ،،،،، وابن صليع ولابته ماينامون
ومع النقيب ادعوا طريق الركايب ،،،،، غدن انكم عند ابن جارد تلفون
تلفون ناصر مثل حر الجذايب ،،،، ماكر ولا عمر المواكر يبورون
وتلقون فنجال من البن رايب ،،،، زود ٍ على الي بالمناسف يحطون
يا حيف أخو عينه يقولون شايب ،،،،، لا واهني من حط شيبه عاالعفون
قل حنا لكم بالجوف مثل الرقايب ،،،، نسهر عيون الضد وانتم تنامون
وحنا لكم سيف عطيب الضرايب ،،،، يا طيبنا من طيبكم كان تدرون
وحنا لكم بيت ٍ وسيع الطنايب ،،،،، يا قيكم من البرد لاهب كانون
والزين منكم باطل الهرج عايب ،،،، وتراكم مثل ماقالت حميده تقولون

ثم سارت ركايب ابن عدوان الى الجوف ووصلت الى هناك لتقف على حقيقة ما ذكره غالب ، لقد وجدوا في الجوف الكرم والسخاء وسألوا عن غالب وأسرته فاذا هم من غر القبائل وأصفاها ، ثم عادوا بعد أن أمضوا هناك مدة خمسة أيام ، عادوا ليخبروا شيخهم بأن غالبا إنما هو أمير وابن أيمر وأن له من الافعال ما تحمد ومن السيرة ما تذكر ، عند ئذ قدره ابن عدوان وطلب من غالب أن يطلب بما جاء له ؟

فذكر له قصته مع ابن رشيد وكيف أن والده حطابا لازال قيد لاسجن عنده ورجاه أن يتوسط له لدى ابن رشيد لما تربطه معه علاقات وديه وثقة متبادلة ، فبادر ابن عدوان لتلبية هذا الطلب وغادر على الفور مع مجموعة من رجاله حيث ابن رشيد في حائل واصطحب معه غالبا ، فلما وصلوا الى ابن رشيد أكرمهم وأعد لهم الطعام حتى يلبي المعزب طلبه ، وهكذا فعل ابن عدوان ، رفض أن يتناول طعام ابن رشيد حتى يتعهد بتلبيهه طلبه ، فوافق ابن رشيد فحدثه بموضوع غالب وموضوع عودته الى الجوف طبعا في هذا الوقت توفي حطاب والد غالب في السجن ولديهم الخبر قبل وصولهم لدى ابن رشيد ..

المهم واستطرد ابن عدوان ان غالب في وجهه وانه يريده أن يعود الى الجوف ، فوافق عبيد على عودته وعودة ذراريه معه على أن لايطالب بأي حق له في دومة الجندل وأن يلتزم ببيته ، وهذا شرط أكده عليه عبيد ووافق ابن عدوان
وغالب عليه ، عند ئذ كتب ابن رشيد الى عامله ويسمى المنصوب على استقبال غالب واهله ، وتم ذلك وأقام لابن عدوان حفل تكريم وودعه ابن عدةوان بعد ذلك بعد أن قام بواجبه تجاه غالب ، وعاش غالب في ديرته والحسرة تلف قلبه على والده والايام الخوالي التي كان يعيشها في ديرته ..

الا أن عبيد أنى له أن يهنا له بال ، وغالب هناك في الجوف ينغص عليه مطامعه ، فلم يترك غالبا وشأنه بل مالبث يحيك له مؤامرة تلو الاخرى للتخلص منه نهائيا ، وحصل ما كان متوقعا ، أذا أوعز الى المنصوب أن يكلف بعضا من رجاله لتعسيف النخل ، وطلب منهمأن يأمروا غالبا بالعمل معهم على التعسيف وأن لم يرضى ذلك عليهم أن يجبروه غصبا ، فلما قدموا اليه وطلبوا منه ذلك اسشاط غضبا واستل سيفه وقتلهم جميعا وكانت هذه بدياة الشرارة الثانية ، والتي ستكون نهايتها هي نهاية غالب على يد ابن رشيد لقد عرف غالب المصير الذي ينتظره منذ زمن بعيد فخرج من الجوف قاصدا ً الشيخ فيصل بن شعلان امير وشيخ قبيلة الرولة من عنزة الذي كان في القريات وحاكما عليها ومستقلا فيها فازبن غالب عليه فاستقبله ابن شعلان وأكرمه غايه في الاكرام الا أن غالبا والذي عجمته الايام ما لبث أن أنشد هذه القصيدة ولالم يعتصر من قلبه متوجدا ومتأسفا على الحالة التي وصل اليها :


يالله ياللي فوقنا معتلينا ،،،، حنا ومن يرجي ثوابك حذانا
حنا بليا فزعتك ماسوينا ،،، وحنا بليا فزعتك من عنانا
من قبل ما نادي الخلايق ودينا ،،، واليوم لو يأتي سفيه ودانا
من بعد ما حنا بعز هضينا ،،،، تفتحت بيبانها لقبلانا
ياالبيض عدن ملا تمكن علينا ،،،،، عدن ملا تمتكن وخوذن لحانا
حطن خلاخيل الذهب بيدينا ،،، وتقلدن بسيوفنا يا نسانا
لا صار من زمل المحامل نشينا ،،،، حنا علينا حردهم وش بلانا
دابان ما هو باطل باليمينا ،،،، جابان لاصخر ناقله ما يدانا
والماء مايفديه كثر الدفينا ،،،،، والحق مايصفي بليا مشنانا

دابان سيف غالب بنحطاب بن سراح

ويم وصلت القصيدة لاحد اعوان آل رشيد رد عليها منها هذين البيتين :

يا ابو طواري يوم دورك صبرنا ،،،، وشن مزعلك من دونا يوم جانا
ياما لعوراتك وزملك سترنا ،،،، عييت عن الشيمة سواعد لحانا

فرد عليه غالب بهالقصيده :

لايغركم جدَّة عبيد لثمرنا ،،،، بالبوق واللا بالنقا ما ولانا
حنا بامان الله عليه انحدرنا ،،،، كل العرب سمعت عهود ٍ عطانا
وحنا اليا ثار الدفق وانتشرنا ،،،، رويت مراهيف النمش باقبلانا
إن سعف الباري وركب جهرنا ،،، بالقنب المصيص نملي ادلانا
باما بوسط المناظر نظرنا ،،،،، وسط المناطر ماترفرف اشوانا

ولكن ؟ ...

هل أمن غالب من مكائد ابن رشيد رغن أنه في ديرة ابن شعلان والذي كان مناوئا لاطماع عبيد الرشيد في الجوف لان عبيد أًبح يمثل الطرف الثالث في الاتجاهات الجوفية : فقسم من أهل الجوف كان مع العثمانين وقسم آخر كان مع فيصل الشعلان اما القسم الجديد الاتجاه فهو مع آل رشيد ، اما العثمانيون فلم يكن تدهخلهم بالشكل المباشر وانما كانوا ينترون من ستكون له الجولة المربحة ثم ينقضوا على الطرف الرابح ليقضوا عليه ضمانا لسمعة دولتهم في تلك البلاد ...

نعم ...! لم يسلم من كيد ابن رشيد الذي أرسل سرا أحد الرجال الذي أظهر لغالب كل حب وتقدير وظل يلازمه فترة طويلة كأحد الرجال المخلصين له ، لكن نية الغدر مبيتة عنده ، فأقدم على قتله غيلة ، وبذلك انطوت صفحة من كل الجهات فكان الفارس ، الذي خرج منها منتصرا بارادته القوية وبايمانه الصلب وبموقفه الذي لم يعرف التردد والتراجع ..

بموت غالب انتهى نفوذ السراح في الجوف ، وخلدوا من بعده الى حياة الاستقرار والهدوء ، بعد أن دانت البلاد والعباد الى حكم الله وشرعه على يد الدولة السعودية المباركة والتي عم بفضلها العدل والطمأنينة والامن والسراح لايزالون موجودين في دومة الجندل ويملكون المزارع والبيوت ..
منقول
تحيتي ..........

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...شهر مبارك عالجميع ...
الله لايهينك عزيزي ظل الهجير مشكور على جهدك..لكن وشو مصدرك اللي مستند عليه؟؟؟

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإعلان معنا

برامج

العاب

دليل قصيمي نت                   حراج الرياض

RSS  RSS 2.0  

في الانترنت في قصيمي نت

الساعة الآن 08:03 PM.
 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

تلفزيون قصيمي نت ديوان قصيمي نت قصص قصيمي نت دليل المواقع
مجلة قصيمي نت الحميه والرجيم كتب قصيمي نت الحياة الزوجية
الأذكار مطبخ قصيمي نت best free website صوتيات قصيمي نت
مواقيت الصلاة أخبار قصيمي نت شرح برامج فيديو قصيمي نت
الأدعية الصحيحة اطفال قصيمي نت فلاشات قصيمي نت العاب قصيمي نت
عالم حواء صور قصيمي نت جوال قصيمي نت بطاقات قصيمي نت