قصيمي نت
الرئيسية موسوعة الطبخ القرآن الكريم ملفات الفلاش مقاطع فيديو الصوتيات القصص
دليل المواقع العاب مجلة قصيمي البرامج الحياة الزوجية TV مكتبة الكتب
للاعلان بطاقات الجوال أناشيد ألبوم الصور يوتيوب العرب توبيكات

العاب اون لاين: العاب بلياردو | العاب سيارات | العاب دراجات | العاب طبخ | العاب تلبيس |العاب بنات |العاب توم وجيري | العاب قص الشعر
 
 

للشكاوي والاستفسار وإعلانات المواقع الشخصية مراسلة الإدارة مراسلتنا من هنا

 


العودة   منتديات قصيمي نت > المنتديات الطبية > العــلاقة الزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 2 تصويتات, المعدل 3.00. انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 29-10-06, 05:50 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Cool موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 8 ( من 471 إلى 535 )

من 471 إلى 535 :
س 471 : ما هي أهم أسباب العقم وعدم الخصوبة ؟
أهم الأسباب المؤدية إلى عدم الخصوبة هي :الأمراض الجنسية,والتي تنتج بالدرجة الأولى من الزنا واللواط والممارسات الشاذة أو المحرمة للجنس.ثم الإجهاض الذي يؤدي إلى التهاب في الجهاز التناسلي للمرأة ,وكثيرا ما ينتهي بعدم الخصوبة.ثم اللولب الذي تستعمله ملايين النساء لمنع الحمل .ويؤدي استعمال اللولب إلى حدوث التهاب في الرحم وفي الأنابيب لدى نسبة غير قليلة ممن يستخدمنه ,وبالتالي يؤدي ذلك إلى عدم الخصوبة .هذه هي العوامل الأساسية.وهناك عوامل ثانوية للعقم يمكن أن نذكر منها: التهاب الحوض والمهبل الناتج عن التهابات الزائدة الدودية والعمليات الجراحية,مرض السل,الجماع أثناء الحيض,ممارسة المرأة لرياضات عنيفة,تأخر سن الزواج,التعرض للأشعة لكل من الرجل والمرأة,بعض العقاقير المؤدية إلى العقم لدى الرجل والمرأة على السواء.
س 472 : شاب عقد قرانه على فتاة وحصل بينهما خلوة ولكنه لم يدخل بها.ثم بعد ذلك حصل خلاف فانفصلا.هل يعتبر هذا الرجل محرما دائما لوالدتها؟
قال تعالى:"حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً"النساء:23،فقوله سبحانه:"وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ"دليل على تحريم أم الزوجة بمجرد عقد الزواج على بنتها، لأن الله لم يشترط الدخول بالزوجة لتثبت المحرمية,ومنه فإن أم هذه المرأة قد أصبح هذا الرجل محرماً لها بمجرد عقده على بنتها، يجوز له الدخول عليها دون أن تحتجب منه إلى غير ذلك من الأحكام.وهذا هو مذهب الجمهور.
س 473:هل يجوز للأم أن تزيل الشعر من عورة ابنتها(عمرها 14 سنة) بدون التمعن في النظر,وذلك لصغر سنها وعدم قدرتها على القيام بذلك؟

لا يجوز للأم أن تزيل الشعر من عورة ابنتها لما في ذلك من الاطلاع والنظر إلى ما أمر الله بحفظه وكف البصر عنه،خاصة وأن البنت بالغة.ففي الترمذي وأبي داود وابن ماجه من حديث بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: قلت: يا نبي الله، عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ قال:"احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك.قلت:يا رسول الله،إذا كان القوم بعضهم في بعض؟ قال:إن استطعت أن لا يراها أحد فلا يراها،قلت:يا نبي الله إذا كان أحدنا خالياً؟ قال: فالله أحق أن يستحيا منه من الناس".وقال النووي:ويحلق عانته بنفسه،ويحرم أن يوليها غيره إلا زوجته.وعلى الأم أن ترشد ابنتها إلى كيفية إزالة الشعر النابت على العورة بدلاً من مباشرتها هي لذلك،وهناك من مزيلات الشعر ما يغني عن مباشرة الأم لذلك،وهذا كله ما لم تكن هنالك ضرورة ملجئة إلى ذلك،فإن كانت ثمة ضرورة ملجئة كأن تكون البنت معاقة جسدياً فلا بأس إذا طال شعر العانة.
س 474 : امرأة جامعها زوجها ثم حاضت قبل أن تغتسل ثم طهرت بعد ذلك.هل يلزمها غسل واحد أو غسلان؟

يكفي الحائض الجنب غسل واحد للحيض وللجنابة في نفس الوقت,ولا يلزمها غسلان.
س 475 : ما حكم الرجل الذي يحكي لأصدقائه (أو المرأة التي تحكي لصديقاتها) تفاصيل ما يقع بينه وبين زوجته في الفراش ؟
يحرم على الزوجين التحدث إلى الناس بما مارسا من الجماع ومقدماته سواء تم ذلك تلميحا أو تصريحا.قال رسول الله –ص-: "شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه ثم ينشر سرها".
س 476 : ما الذي يلزم أن تفعله المرأة إذا كانت تعاني من وجود شعر كثير في أماكن غير طبيعية من جسدها ؟
يتلخص العلاج-من طرف الطبيب-بصفة مبدئية في إزالة الشعر أولا كوسيلة تجميلية وباستعمال الوسيلة المناسبة(التي لا تسمح للشعر أن ينشأ من جديد وبسرعة وبكمية أكبر),ثم محاولة معرفة سبب زيادة الشعر في الجسم والتعامل معه مباشرة.
س 477 : ما الحكم في الحجاب الذي تلبس المرأة تحته مُشدا للصدر(Soutien-gorge) بحيث يظهر بروز الثديين من بعيد من تحت الحجاب ؟
هذا ليس حجابا شرعيا لأنه يحدد ما تحته,ومن أبرز أهداف الحجاب الشرعي ستر الثديين.فإذا لبست المرأة مُشدا للصدر وجب أن يكون صدرها مغطى بجلباب فضفاض أو بخمار طويل بحيث لا يظهر بروز الثديين.والله أعلم.
س 478 : هل يجوز للحائض أن تذهب إلى المصلى لحضور خطبة العيد أم لا؟
نعم يجوز ويسن لها ذلك,والنبي-ص-كان يأمر النساء ولو الحيض بذلك لمشاهدة صلاة العيد وسماع الخطبتين وللالتقاء بأخواتها المؤمنات والتعرف على بعضهن والتسامح مع البعض الآخر والتعاون مع الأخريات و..
س 479 : إذا تزوج رجل بثانية كم يجوز له أن يبيت معها أولا قبل أن يرجع إلى
القسم بينها وبين زوجته الأولى؟
لو تزوج بأخرى خصها بسبع ليالي إن كانت بكرا,وبثلاث ليالي فقط إن كانت ثيبا,ثم يسوي
الرجل بين الجميع بعد ذلك في القسم.
س 480 : ما المقصود بالمرأة الأجنبية وبالرجل الأجنبي؟
الأجنبية هي من يحل للرجل الزواج منها كابنة عمه وابنة عمته وابنة خاله وابنة خالته وزوجة أخيه وزوجة عمه وزوجة خاله وأخت زوجته وعمة زوجته وخالة زوجته. والأجنبي هو من يحل للمرأة الزواج منه كابن عمها وبن عمتها وبن خالها وبن خالتها وزوج أختها وزوج خالتها وزوج عمتها.
س 481 : ما الفرق بين الشيب عند الرجل وعند المرأة ؟
إن المرأة إذا شابت وتحاشتها أنظار الرجال,فإن هذا يقتلها معنويا,إذ تحس بالعزلة الروحية عن المجتمع لأنه يبدو لها بأنها أصبحت غير مرغوبا فيها (هذا إذا كانت ممن كان يهتم بجمال الجسد أكثر من اهتمامها بجمال الروح).أما الرجل فإن شيبته تُتَوِّجُهُ بالمهابة ,وتستقبله النظرات في كل مكان بالإجلال والاحترام والتقدير.
س 482 : هل يجوز لربة البيت أن تستقبل ضيوف زوجها من الرجال مرحبة بهم ومقدمة لهم ما وُجد من الأكل أو الشرب ؟
نعم يجوز لكن بشرط أن تظهر المرأةبلباس شرعي أمام هؤلاء الأجانب وأن تتحدث معهم في إطار ما يقتضيه الأدب والخلق والحياء,وبعيدا عن الجلوس مع الرجال حول طاولة واحدة.ومع ذلك فإن الذي تعود عليه البعض من استقبال المرأة للنساء فقط واستقبال الرجل للرجال فقط هو أمر طيب مبارك بإذن الله لأن ذلك أحوط وحتى يتجنب المؤمن النظر المحرم وكذا الاختلاط الممنوع.
س 483 : ما حكم النقاء (أي انقطاع الدم) المتخلل بين دماء النفاس ؟
النقاء المتخلل بين دماء النفاس إن كانت مدته 15 يوما أو أكثر,فهو طهر وما نزل بعده فهو حيض, وإن كان أقل من ذلك فهو نفاس.وتلفق المرأة أيام النفاس بأن تضم أيام الدم إلى بعضها البعض-مع إلغاء أيام الانقطاع-حتى تبلغ أيام الدم 40 يوما,فينتهي نفاسها.وما نزل منها من دم بعد ذلك فإنه يعتبر دم علة وفساد أو دم استحاضة.أما في أيام الانقطاع فتفعل المرأة ما تفعله الطاهرات(تغتسل بداية وتصلي وتصوم و..).
س 484 : ما معنى الوقت الضروري للصلاة بالنسبة للحائض أو النفساء ؟
الوقت الضروري للصلاة له نفس المعنى سواء بالنسبة للحائض والنفساء أو بالنسبة لغيرهما.إن معناه هو الوقت الذي لا يجوز للمسلم أن يؤخر الصلاة عن الوقت الاختياري وحتى يدخل هذا الوقت الضروري إلا إذا كان واحدا من أصحاب الأعذار.فإذا لم يكن واحدا من أصحاب الأعذار وأخر الصلاة حتى دخل الوقت الاختياري كان آثما. ومن ضمن أصحاب الأعذار:الحائض و النفساء. إن كل واحدة منهما إذا طهرت من الحيض أو النفاس في الوقت الضروري وصلَّت في ذلك الوقت فلا إثم عليها.
س 485 : هل يجوز النوم بعد الجماع بدون اغتسال ؟
نعم يجوز النوم بدون اغتسال وبدون وضوء أصغر كذلك,لكن الأفضل في حق الزوج والزوجة المسارعة إلى الاغتسال قبل النوم,لأن الواحد منهما إذا تكاسل ربما كان تكاسله سببا في ترك الاغتسال مع طلوع الفجر وترك تأدية صلاة الصبح حتى يفوت وقتها. ومع ذلك إذا تكاسلا عن الاغتسال قبل النوم فيستحب أن يتوضأ كل منهما الوضوء الأصغر قبل النوم .
س 486 : فتاة مقبلة على الزواج,وتريد أن تفسخ عقد الزواج بسبب أنها ترى أنه لا رغبة لها جنسية اتجاه زوجها أو أي رجل آخر.فما الرأي؟
الرأي أن هذه الفتاة يمكن جدا أن تكون مخطئة.إن الرغبة الجنسية عند المرأة قبل الزواج يمكن جدا أن تتأخر أو تنقطع عندما تكون مقبلة على الزواج لجملة أسباب وليس شرطا أن تكون باردة جنسية أو لا رغبة جنسية لديها.وحتى لو كانت باردة جنسيا فيمكن معالجة برودها بعد الزواج,ولا يستدعي الأمر فسخ العقد.من الأسباب التي تجعل رغبة المرأة في الجنس قليلة أو تكاد تكون منعدمة يمكن أن نذكر ما يلي:التربية السابقة المتشددة في البيت أو في المدرسة,وكذا عيشها بعيدة عن المثيرات الجنسية,وغلبة الحياء عندها,وكذا جهلها بالثقافة الجنسية الصحيحة والسليمة,وخوفها المبالغ مما يمكن أن يحدث لها ليلة الدخول مع زوجها.
س 487 :إذا علم الزوج وتيقن له تكاسل الزوجة عن الصلاة وتأخيرها,هل عليه إثم إن جامعها أم أن عليه أن يختار الأوقات التي يمكنها فيه الاغتسال حتى لا تقع في إثم تأخير الصلاة ؟
إن أداء الصلوات في أوقاتها من أوجب الواجبات،ومن أهم السبل لنيل القربات،ورضا رب السموات.وفي المقابل فإن تأخير الصلوات عن أوقاتها من الإثم العظيم،ومنه يحرم على الزوجة التكاسل عن الصلاة أو أداؤها على غير طهارة ما دامت تجد الماء وقادرة على استعماله،ويجب على الزوج أن يذكرها ويخوفها من عذاب الله وأن يستعمل كل الوسائل التي تمنعها من تأخير الصلاة عن وقتها أو عدم الطهارة لها.أما بخصوص جماعه لها مع علمه بأنه قد يؤديها إلى تأخير الصلاة أو أدائها على غير طهارة،فقد يكره له ذلك في الأحوال العادية أما إذا وجد مشقة في الصبر على الجماع فلا يلحقه من الجماع إثم إن شاء الله تعالى.لكن إذا كان تكاسل الزوجة عن الطهارة سببه هو مشقة استعمال الماء في أوقات خاصة فلا شك أن تأخير الجماع لوقت يتسنى فيه استعمال الماء من غير مشقة ولا حرج أولى،لما فيه من إعانة الزوجة حينئذ على أداء فرضها على أكمل وجه،وبدون تحمل مشقة الطهارة في الأوقات الحرجة.
س 488 : ما هو الحيوان المنوي؟

هو خلية الذكر الجنسية,وهي تحمل نصف ما تحمله البويضة التي هي خلية الأنثى الجنسية.يُصنع المني في الخصيتين,وتضم الدفقة الواحدة منه مئات الألوف من الحيوانات المنوية,وحجمه صغير جدا.ولكل حيوان ذيل يساعده على الحركة عبر الرحم,حيث يلتقي بالبويضة ويُخصِّبها وينشأ بذلك الحمل.
س 489 : ما الذي يحل للمرأة أن تراه من محارمها من الرجال ؟
يحرم على المرأة (أو البنت البالغة) أن ترى من أحد محارمها من الرجال ما بين السرة والركبتين,حتى ولو كان الرجل ابنها أو أخاها أو أباها,ولو من أجل التغسيل والتدليك في الحمام.
س 490 : هل يصح الغسل من الجنابة وللجمعة في نفس الوقت ؟
نعم يجوز ذلك والغسل صحيح , والصلاة بعد هذا الغسل صحيحة بإذن الله,والأجر ثابت كذلك من أجل الفرض (الغسل من الجنابة) ومن أجل السنة(الغسل لصلاة الجمعة).وبصفة عامة يصح للمسلم أن يجمع في النية بين نية الغسل الواجب والغسل النفل أو الغسل التطوعي.
س 491 : ما تأثير التدخين على القدرة الجنسية ؟
لقد أثبتت الدراسات إلى أن التدخين يتسبب في 64 %من حالات الضعف الجنسي,كما أن هناك دراسة تؤكد على أن الشخص يمكن أن يبقى متأثرا ببقاء المواد الناتجة عن احتراق السيجارة في الدم لمدة لا تقل عن 10 سنوات يكون خلالها الخطر على قدرته الجنسية كالخطر على قدرة الذي ما زال يدخن ولم يتوقف بعد عن التدخين,وهذا مما يزيد من خطورة التدخين .
س 492 : رجل أحب أختا من الأخوات ونوى أن يتزوجها لكنه لم يستطع مصارحتها (مع العلم أنها لا تعرفه).وهو يسأل: ماذا يفعل؟
من الحاجات التي رخص فيها الشارع:النظر إلى المرأة من غير المحارم من أجل خطبتها،ومنه يسن لمن أراد أن يخطب امرأة أن ينظر إليها فإن رغب بها خطبها وإلاَّ أعرض عنها،ولينظر إليها بقدر ما يدعوه إلى نكاحها،فإذا قرر خطبتها طلبها من أوليائها.وليحذر الرجل أن يستدرجه الشيطان ويفتح له أبواب الفتنة فيقع فيما لا يحمد. وليس مهما أن يصارح البنت بذلك فسيعلمها أهلها،فإن كانت هناك حاجة لإعلامها فليعلمها بواسطة بعض النساء من محارمه.هذا ويوصى الأخ بأهمية النظر في دين المرأة وخُلقها لأن النبي-ص-قال:"فاظفر بذات الدين تربت يداك".رواه الشيخان وغيرهما.
س 493 : ما الذي يؤخذ من:"وفرقوا بينهم في المضاجع"في الحديث المعروف : "مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر

يؤخذ منه أن الآباء والأمهات مأمورون شرعا بأن يفرقوا بين أبنائهم (سواء الذكر مع الذكر أو الأنثى مع الأنثى أو الذكر مع الأنثى) في المضجع إذا بلغ الواحد منهم العاشرة من عمره-وهو سن المراهقة أو ما يقاربها-,فلا ينام أحدهم مع الآخر تحت غطاء واحد.هذا خوفا من أن يروا من عورات بعضهم البعض في حال النوم أو في حال اليقظة,ما يثيرهم جنسيا أو يفسدهم خلقيا.
س 494 :ما الحكم في المرأة التي أصبحت مفطرة في يوم من أيام رمضان على اعتبار أن دم الحيض سينزل منها خلال ذلك اليوم ؟
يجب عليها القضاء والكفارة سواء حصل في النهار ما توقعته في الليل أم لا.
س 495 :هل صحيح ما يقال من أن الجماع مستحب في ليال معينة ومكروه أو حرام في ليالي أخرى؟
هذا ليس صحيحا,إنما الصحيح أن الجماع جائز في كل الشهور والأوقات والأيام والليالي ,وفي كل ساعة من ليل أو نهار,إلا ما حرمته الشريعة كأن يكون الزوجان صائمين أو كانت الزوجة حائضا أو نفساء.لكن من السنة كما قال الكثير من العلماء الجماع ليلة الجمعة أو صبيحتها.قال رسول الله-ص-:"من غسًّل(أي جامع امرأته فأحوجها إلى الغسل) يوم الجمعة واغتسلكان له بكل خطوة عمل سَنَة:أجر صيامها وقيامها".
س 496 : هل غيرة الرجل على شرف أجنبية عنه يمكن أن يدل على القوة الجنسية عنده؟
نعم إن الرجل عندما يبدأ شيء من الانجذاب في أعماقه نحو الجنس الآخر في النشوء,يمكن أن يبدأ معه تلقائيا وبصفة عفوية تكون غيرة الرجل على عرض وشرف أية امرأة أجنبية عنه أو إحدى محارمه.
س 497 : وهل يجوز للرجل أن يداعب المرأة أو يقبلها أو يعانقها أو يفعل معها مقدمات الزنا(أو الجماع) من قبل العقد الشرعي,حتى ولو كانت مخطوبة ؟
إذا كان النظر إلى غير الوجه والكفين والقدمين حرام,فمن باب أولى لا يجوز ما هو أكثر من ذلك.قد يقول الرجل للمرأة إذا امتنعت عنه:"أنتِ متعصبة أو معقدة"والواجب عليها أن لا تضعف,وأن تقول له:"إذا كانت المحافظة على الشرف تعصبا,فاللهم زدني تعصبا!".ولتذكر المرأة دوما أنها بالإسلام كلُّ شيء وأنها بلا إسلام لا شيء,وصدق الله حين يقول:"ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين,ولكن المنافقين لا يعلمون".
س 498:هل يجوز للصائم أن يفعل مقدمات الجماع مع زوجته؟
يكره للرجل أن يفعل مقدمات الجماع مع زوجته وهو صائم كما يكره له أن يتفكر أو ينظر بشهوة إلى امرأة أجنبية أو إلى زوجته,لأن ذلك قد يؤدي إلى فساد صيامه بخروج المذي منه.هذا إذا غلب على ظنه أن المذي لن يخرج منه.أما إذا لم يأمن الرجل السلامة من خروج ماء منه,فإن اللمس أو النظر أو التفكُّر يصبح كله حراما.
س 499 :امرأة تزوجت في سن متأخر ولم تنجب أطفالا.انقطع الحيض عنها منذ 5 أشهر. تشكو من نوبات سخونة شديدة تشمل جسمها كله وتحس بغليان في فمها يكاد يضيق عليها أنفاسها ثم لا تلبث هذه النوبات أن تنتهي بعرق غزير.وتحدث هذه النوبات كل نصف ساعة وتزداد إلى حد يؤرقها من النوم.وهذه النوبات هي أقسى ما تكون في الصيف.والمرأة تسأل عما بها ؟
الأعراض التي تشكو منها هذه المرأة هي أعراض سن اليأس أو الأعراض التي تصاحب انقطاع الحيض وتنتج عن توقف المبيض عن العمل.وتحدث هذه الأعراض بصفة مؤقتة في فترة الانتقال التي يحتاج إليها الجسم للتعود على انتهاء نشاط المبيضين.هي أعراض مؤقتة ولكن يزيدها الانفعال النفسي والتوتر عند بعض السيدات مثلما يحدث لهذه السائلة.
س 500 : هل للزوج إفساد صوم زوجته التي تطوعت به ولم تستأذن منه في ذلك ؟
نعم له ذلك ,أي يجوز (ولم أقل يجب) له أن يفسد ما تطوعت به من صيام تطوع لكن بالجماع فقط ولا يجوز له أن يُفسده بأكل أو شرب لأنه ليست له أية مصلحة في أن تأكل زوجته أو لا تأكل.أما إن كان الزوج قد أذن لزوجته في الصيام فلا يجوز له أن يفسده عليها بعد ذلك.
س 501 : بم يُنصح من يريد أن يتوب إلى الله من التفرج الحرام على الأفلام الجنسية؟
إن الذي يريد أن يتوب إلى الله توبة نصوحا ويمتنع عن النظر الحرام إلى الجنس يجب عليه أن يتوقف في الحين بدون أي تسويف أو تأخير,لا يقبل منه أبدا أن يقول:"لا بأس علي!سوف أتفرج هذه المرة فقط ثم أتوب!أو سوف أتفرج يوما آخر فقط أو أسبوعا فقط! أو أكمل التفرج على هذه اللقطة فقط ثم أرجع إلى الله ! أو..".وليعلم المؤمن أن هذه أفخاخ لإبليس يريد أن يوقعه فيها, وليذكر أن الله يمهل ولا يهمل.وعليه أن يتوقف عن المعصية كما يُطلب من المدخِّن أن يتوقف عن التدخين في الحين وبشكل نهائي,ولا يقول:"سوف أتوقف عن التدخين بعد هذه السيجارة أو بعد هذه العلبة أو غدا أو بعد غد أو..".
س 502 : رجل جامع زوجته قبيل الفجر وأذن المؤذن لصلاة الصبح قبل أن ينتهي من الجماع, فماذا يفعل,وما الذي يترتب؟
يجب عليه أن يُخرج ذكره في الحين من فرج المرأة ويقضي ذلك اليوم وجوبا,أما إذا تمادى في الجماع ولو للحظات قليلة فإن عليه القضاء والكفارة.والاحتياط يقتضي أن يجامع الرجل زوجته بعيدا عن الفجر.
س 503 : العامل النفسي أهم أو العامل العضوي أهم في الأمراض الجنسية ؟
معظم من يعانون من الارتخاء الجنسي يتجهون لاستشارة طبيب المسالك البولية أو الأمراض الجلدية والتناسلية ويفوتهم استشارة طبيب الأمراض النفسية,في حين أنه الأولى بالاستشارة من غيره لأهمية تأثير العامل النفسي على حدوث الانتصاب.هذا مع ملاحظة أن عدد أطباء الأمراض النفسية الأكفاء في الجزائر مازالوا قليلين للأسف الشديد.
س 504 :إذا قطعت المرأة حيضها بدواء,هل يجوز للزوج أن يأتيها ؟
إذا قطعت المرأة حيضها أو نفاسها بدواء لسبب أو لآخر,جاز لزوجها أن يجامعها على اعتبار أنها طاهرة كسائر الطاهرات, وذلك بعد أن تغتسل بطبيعة الحال.
س 505 : ما هو أقل الحيض؟
أقل الحيض بالنسبة للعبادة وللصلاة دفقة واحدة ولو للحظة واحدة.ويجب على المرأة من هذه الدفقة الغسل ويبطل صومها.وليس بحيض تلوث المحل بلا دفق إذا لم يدُم.أما بالنسبة للعدة والاستبراء فلا تُعدُّ الدفقة الواحدة حيضا.ولا يسمى حيضا إلا ما استمر يوما أو بعض يوم له بال,ويرجع في تعيين ذلك إلى النساء العارفات.
س 506 : هل إذا انقطع الحيض عن المرأة فيما بين الصبح وطلوع الشمس,هل يجوز لها أن لا تغتسل حتى بعد طلوع الشمس ثم تصلي الصبح قضاء؟
يجب عليها أن تغتسل بمجرد التأكد من طهرها ثم تصلي الصبح بعد ذلك وجوبا وأداء لا قضاء.ولا يجوز لها أن تنتظر حتى تطلع الشمس لتغتسل وتصلي قضاء.
س 507 :ما ذا يقول الرجل قبل أن يجامع زوجته؟
إذا أتى الرجل زوجته,يستحب له أن يقول في البداية كما ورد في الحديث :"لو أن أحدكم إذا أتى أهله قال:بسم الله.اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا,فإن قضى بينهما ولد لم يضره الشيطان أبدا),وذلك حتى لا يقرب الشيطان ما يمكن أن تأتي به المرأة من هذا الاتصال الجنسي من ولد,وحتى لا يتسلط عليه بإذن الله.
س 508 : هل يجوز للرجل أن يتفرج على صورة زوجته وهي شبه عارية من خلال شريط فيديو؟
إذا جاز له أن ينظر إليها هي بالذات ويستمتع بها كما يشاء,فمن باب أولى يجوز له أن ينظر إليها ولو عارية,لكن بشرطين م أن يكون الذي صوَّر هو زوجها,وأن يضمن الزوج عدم اطلاع أي كان من الناس على هذه الصور.فإذا لم يكن الزوج متأكدا من توفر الشرطين وجب الامتناع عندئذ.
س 509 : ما حكم صلاة من تبين له أثناء الصلاة أن في ثيابه مذي لم يغسله قبل الصلاة؟إذا تبين له ذلك أثناء الصلاة وقدر على التخلص من النجاسة بدون كثرة حركة وبدون كشف عورة وجب عليه أن يفعل بدون تأخير وصلاته صحيحة.أما إذا لم يقدر على التخلص من النجاسة في الحين قطع الصلاة وتخلص من النجاسة ثم أعاد الصلاة.
س 510 :هل يجب على من لم تبلغ أن تستر جسدها أثناء الصلاة كالبالغات؟
لا يجب عليها أن تستر كل جسدها إلا الوجه والكفين مثل البالغات,وإنما يستحب في حقها ذلك.ونفس الشيء يقال عن الصبي الذي مازال لم يبلغ بعد,إذ يستحب له أن لا يصلي إلا وهو ساتر لما بين السرة والركبتين.
س 511 : ما القذف المرتجع ؟
في هذه الحالة يعجز الرجل عن إخراج السائل المنوي الذي يرتجع في المثانة.ويمكن بالتلقيح الاصطناعي استخلاص الحيوانات المنوية من البول وحقنها داخل الرحم.
س 512 : ما الحكم في امتناع المرأة عن زوجها في الفراش ؟
كما أن للزوجة حقوق على زوجها فإن للزوجحقوق عليها,ومن هذه الحقوق حقه عليها فيالفراش.ومنه فإنه يحرم على المرأة إذا دعاها زوجها إلى الفراش أن تمتنع عنه إلا إذا كانت مريضة أو بها عذر من حيض أو كانت في صيام فرض.وحتى في هذه الأحوال يجب عليها أن تمتعه بنفسها أو تسمح له أن يستمتع بها في حدود الجواز الشرعي وفي حدود إمكانها.إن المرأة التي ترفض استجابتها للفراش عندما يدعوها زوجها,تستحق لعنة الملائكة بشهادة رسول الله-ص-:"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت,فبات غضبان عليها,لعنتها الملائكة حتى تصبح".
س 513 : شاب في مقتبل عمره يعيش في ضياع وعذاب شديد.أحب فتاة مسيحية (غير مسلمة) وهو الآن يُصاحبها,ويسأل:هل يجوز له الزواج منها ؟
على الشاب أن ينتبه لنفسه ويتوب إلى ربه ويفزع إليه ويستعيذ به من الشيطان ونزغاته ومن الهوى ونزواته.وعليه أن يعلم بأن مصاحبته لامرأة أجنبية فيها من الخطورة ما فيها في دينه ودنياه وبأن الضياع الحقيقي والعذاب الشديد العاجل والآجل هو ذلك الذي يحصل لمن عصى الله تعالى وخالف أمره وأمر رسوله صلى الله عليه وسلم وليس هو ما يقع للرجل حين يحرم نفسه من الزنا ومقدماته.وليحذر عقاب ربه وسوء عاقبة معصيته،ولا تدفعه طاعة هواه وتزيين الشيطان إلى ما يندم عليه في الدنيا والآخرة.هذا وإن جاز الزواج من كتابية,فإن الأولى بالمسلم أن يتزوج من مسلمة للتناسق الذي بينهما في العقيدة والثقافة والهدف مما يعين على أن يحفظ كل واحد منهما على الآخر دينه ويعينه على بناء بيت مسلم ينتج جيلاً مسلماً يربيانه على الإسلام عقيدة وعبادة ومنهجاً للحياة من غير شوائب ولا معوقات خاصة ونحن نعلم أننا نعاني كثيرا من كثرة العوانس المؤمنات الطيبات العفيفات المباركات الشريفات.هذا من حيث الحكم العام بالنسبة لزواج المسلم أي مسلم من الكتابية أي كتابية,أما بالنسبة لهذا الشاب بالذات فلا ننصحه بالزواج من هذه المرأة نظراً لما ذكره من أنه في مقتبل عمره لم يجرب الأمور بعد، والغالب أنه سيكون غير مسلح ومحصَّن بما يكفي من العلم والإيمان إضافة إلى ما ذكره من حبه الشديد لهذه المرأة وتعلقه بها مما يجعلنا نخشى أن تفتنه عن دينه وتجره إلى ما هي عليه من ضلالٍ وباطل بحكم طاعة المحب لمن يحب، أو على الأقل نخشى أن تربي أولاده كما تحب هي لا كما يحب هو.هذا فضلا عن أن هذا النوع من الحب والتعلق يعقبه غالباً فتور وزهد في المحبوب إذا قدر المحب عليه وقضى منه شهوته وظهرت له عيوبه،لذلك نخشى أن يحصل ذلك لهذا الشاب بعدما يتزوج بهذه المرأة.وعلى الشاب أن لا تحمله الرغبة في قضاء شهوة عابرة على المغامرة بمستقبله ومستقبل ولده دنيا وآخرة.
س 514 :ما الحكم في تلقيح بويضة الزوجة بماء زوجها في طبق ثم إعادة اللقيحة إلى رحم الزوجة, وذلك حال قيام الزوجية ؟
إن ذلك مباح بشرط أن يقوم بهذا الإجراء أطباء مسلمون يوثق في دينهم وأمانتهم ومهارتهم ,فإن لم يتيسر ذلك فلابد من وجود رقابة تضمن سلامة هذا الإجراء من العبث,وبشرط أن تقوم ضمانات كافية بعدم وجود أي خطأ في نسبة المني إلى شخص آخر ولا نسبة البويضات إلى امرأة أخرى.
س 515 :هل يجوز للرجل أن يجامع زوجته الحائض أو النفساء باستعمال حائل كالكيس المعروف بال (Preservatif)؟
يحرم على الرجل أن يفعل ذلك ولو باستعمال حائل,ويحرم على المرأة أن تمكنه من ذلك.أما بعد انقطاع الدم,فلا يجوز الجماع إلا بعد أن تغتسل المرأة,فإذا لم تستطع أن تغتسل لسبب شرعي (لم تجد ماء أو وجدته ولم تقدر على استعماله) فإنها تتيمم وجوبا-قبل أن يأتيها زوجها.
س 516 : أنا امرأة متزوجة و قد قمت بتركيب اللولب (وسيلة من وسائل منع حمل) وهذا أدى إلى زيادة مدة الدورة الشهرية بمعدل حوالي 5 أيام عما كانت عليه من قبل(7 أيام). وبعد أن أغتسل يظهر أحيانا لون بني فاتح.فهل هذه الزيادة في أيام الدورة تعتبر استحاضة أو حيضا ؟ وهل يجب إعادة الغسل بعد ظهور هذا اللون؟ علما بأن الطبيبة تقول بأن هذا التغير بسبب اللولب.
إن الأيام التي زادت على دورتك متصلة بها، لها حكم الحيض ما دام الدم الزائد موافقاً لدم الحيض في لونه ورائحته،ولم يتجاوز أكثر الحيض وهو نصف شهر(15 يوماً)،لأن الأصل في الدم الخارج من موضع الحيض أنه حيض،إذا استوفى الشرطين السابقين وهما:موافقته لدم الحيض لونا ورائحة،وكون مدته لم تتجاوز خمسة عشر يوماً.أما إذا كان الدم الزائد مخالفاً للدم الأصلي في لونه أو رائحته،أو كان موافقاً له لكن زادت مدته عن أكثر الحيض(15يوماً) فهو دم استحاضة،يجب الغسل عند بدايته وانتهاء دم الحيض مع التحفظ والوضوء لكل صلاة.
س 517 :في أحد أيام قضاء للصيام وقبيل وقت الإفطار(موعد المغرب)بقليل خرجت بعض الإفرازات متغيرة اللون نحو اللون البني من امرأة.ولم يكن في ذلك اليوم قد حان موعد الدورة,ولم تتأكد المرأة من كونه دم حيض.واستمر هذا السائل في النزول ثلاثة أيام جاءت بعدها الدورة الطبيعية.هل يعتبر صيامها لذلك اليوم مجزئاً أم عليها إعادة قضائه؟هذه الإفرازات تسمى بالكدرة أو الصفرة ومجيئها قبل الحيض لا يُعد حيضاً في الحالات العامة،إلا إذا كانت الإفرازات متصلة بالحيض وصاحبها ألم الدورة كالمغص وألم الظهر ونحو ذلك مما يصاحب المرأة في عادتها فإن هذه الكدرة أو الصفرة تعد حينئذ من الحيض.فإذا جاءت المرأة بهذه الصورة الأخيرة قبيل مغيب الشمس فيلزمها قضاء ذلك اليوم لأن حيضتها أفسدته عليها.
س 518 : هل يجوز للرجل الذي يعلم من نفسه أنه عاجز جنسيا وأنه لا أمل له في الشفاء ,هل يجوز له أن يتزوج بدون أن يخبر زوجته أو أهلها بذلك ؟

هذا فعل حرام ومنكر, وفيه من الغش والتدليس ما فيه إذا لم يُعلم المرأة وأهلها بعيبه. أما إذا رضيت به وبعيبه فلهما أن يتزوجا.وإن كنت أنصح المرأة أن تتزوج بصحيح لا بمريض. إن التزوج بصحيح أفضل لها ألف مرة من التزوج بمريض من هذا النوع لا يحقق لها إعفافا ولا إحصانا.
س 519 : ما السبب في القرح المتكررة في القضيب لبعض الرجال والتي تعاودهم بين الحين والآخر؟
يمكن أن نذكر من الأسباب:بعض الأمراض التناسلية مثل الزهري,مرض"بهست",إصابات مباشرة بجلد القضيب,طفح جلدي دوائي,الجرب,وبعض الأورام السرطانية.
س 520 :ما الحكم في استعمال الحقنة الشرجية في رمضان ؟
عند المالكية لا يفسد الصيام بسريان زيت أو نحوه من المسام إلى المعدة شريطة أن يكون وصوله من الأسفل.أما إذا وصل عن طريق الدبر كالحقن الشرجية فإنها مفطرة بخلاف حقنة الإحليل فإنها لا تفطر.
س 521 : هل كمية السائل المنوي الذي يقذفه الرجل في كل مرة كبيرة أم صغيرة ؟
للأسف قد يعرض الرجل عن الزواج بسبب أنه سمع من جهلة يقولون له بأن الواحد منهم يقذف في كل مرة نصف كأس من المني وهو يرى بأن ما يخرج منه أقل بكثير.إن الحقيقة أن الكمية المقذوفة في كل مرة لا تزيد عن بعض الملمترات,وما قيل لهذا الرجل إما جهل أو كذب يبعث عليه التفاخر بالتوافه من الأمور.
س 522 :ما الذي يترتب على الحقنة في رمضان في الإحليل(في ثقب الذكر)؟
لا يترتب شيء ,لأن ذلك مما يجوز للصائم على اعتبار أن مادة الحقنة حتى ولو كانت سائلا فإنها لا تصل إلى المعدة.
س 523 : إذا غيّب الرجلُ رأس ذكره في غير الفرج من امرأته(في الإليتين أو بين الفخذين ..),واستمتع بها على هذه الطريقة,هل عليه غسل أم لا ؟
لا يجب الغسل لا عليه ولا على زوجته إذا لم يخرج منه مني.أما إذا خرج منه مني فإن الغسل واجب عليه هو فقط أما زوجته فلا شيء عليها.
س 524 : هل يجوز كشف العورة المغلظة حال الوضوء الأصغر؟
يكره ذلك إن كان المرء لوحده أو مع زوجه ,أما إن كان مع محرم أو أجنبي فإن الكشف حرام بكل تأكيد.
س 525 : ما حكم المباشرة في نهار رمضان فيما دون الفرج؟
إذا باشر الرجل الصائم زوجتَه فيما دون الفرج وخرج منه مني بسبب هذه المباشرة بطل صومه ولزمه القضاء والكفارة عند المالكية.
س 526 : ماعلاقة تضخم البروستات عند بعض الرجال بالرغبة القوية في الجنس؟
إن هذا التضخم يؤدي إلى إرهاف الشعور الجنسي ,ومن أعراضه الأولى رغبة الرجل الملحة في الجماع إلى درجة أنه قد يطلب زوجته عدة مرات في اليوم الواحد.وعلى الرجال أن يعلموا بأن الواحد منهم إذا أشرف على الأربعين أو جاوزها ثم شعر برغبة شديدة ملحة في الجماع,فإن ذلك قد يكون دليلا على وجود خلل بالبروستاتا.وعليه في هذه الحالة أن يستشير طبيبا أخصائيا في الأمراض البولية والتناسلية لتصحيح الخطأ في مراحله الأولى,لأن إهمال تضخم البروستاتا من أخطر الأمراض التي يتعرض لها الرجال والتي قد تؤدي إلى عواقب وخيمة.
س 527 : لقد نذرت صيام أيام معينة في وقت معين,لكن أتتها العادة الشهرية في تلك الأيام. هل عليها قضاء هذه الأيام في أيام أخرى؟
من نذرت صوم يوم أو أيام معينة فوافقت حيضها أو نفاسها فقد اختلف أهل العلم فيما يلزمها.أما مذهب مالك وفقهاء آخرون فينص على أنه لا يجب عليها شيء:لا قضاء ولا كفارة،لأن النذر صوم أيام معينة وقد فات بفوات زمانه.وذهب آخرون إلى أنه يلزمها القضاء فقط،لأن صيام النذر أصبح كالفرض،والفرض إذا مَنع منه مانع شرعي تجب فيه عدة من أيام أخر.والله أعلم.

س 528 : أنا أحب فتاة تصلي وتصوم وتقوم بواجبها اتجاه الله,وأنا كذلك.لكن لشدة حبي لها قبلتها أكثر من مرة وفعلت معها البعض من مقدمات الزنا,والحمد لله لقد تبت وندمت لكنني أجالسها باستمرار.أنوي أن أخطبها بعد سنة أو سنتين (بعد الحصول على عمل)ولكنني لم أستطع أن أتوقف عن الجلوس معها,فهل الاستمرار بالجلوس معها حرام أم لا ؟
ليعلم السائل أن التوبة الصادقة لا بد أن تتوافر فيها شروط ثلاث وهي: الإقلاع عن الذنب،والندم على ما مضى ،والعزيمة الصادقة على عدم العودة إلى الذنب مرة أخرى.فكيف تقول:إنك قد تبت وأنت تباشر الأسباب التي تدعوك إلى العودة إلى خطيئتك مرة أخرى! ثم إن الخطبة ولو تمت فهي لا تبرر مجالستك لامرأة أجنبية عنك .إن ذلك لا يجوز بحال إلا بعد إتمام عقد الزواج,فحينئذ تكون زوجة فيحل لك أن تجالسها وأن تخلو بها كما تشاء. وعلى هذا الشاب أن يتقي الله تبارك وتعالى ويبتعد عن هذه الفتاة، وأن يستعين بالله تعالى حتى ييسر له الزواج منها.وفي الحديث:"لم يُرَ للمتحابين مثل الزواج". رواه ابن ماجه وصححه الألباني.
س 529 : هل يجوز معاقبة امرأة متحجبة وزانية على زناها بأن نفرض عليها أن تنزع حجابها وتتبرج,حتى لا تُنفر الناس من الحجاب ؟

لا يجوز هذا أبدا.إن الدين والدعوة إليه يحفظهما الله تعالى.نحن نقدم الأسباب وأما الباقي فعلى الله.إنه لا يجوز أن نتبع الوسيلة المحرمة من أجل الوصول إلى الغاية النبيلة.نَعم إن المحافظة على صورة الإسلام الطيبة عند الناس غاية نبيلة ولكن دعوة امرأة إلى نزع الحجاب والتبرج والعري هي وسيلة محرمة بلا خلاف.يجب تقديم النصيحة لهذه المرأة من أجل التوقف عن ممارسة الفاحشة,فإذا قبِلت وعمِلت فبها ونعمت,وإلا فإننا بلغنا ولنا الأجر وعليها الوزر,والعيب في المرأة المنحرفة لا في حجابها.
س 530 : ما الحكم في إطالة الرجل لشعر رأسه؟
طول شعر الرأس للرجال هو من سنن العادة للنبي-ص-،ومن فعله من الناس اليوم اقتداءً بالنبي-ص-فهو على خير,وكون بعض الفساق يفعله لا يسوغ ترك هذه السنة.ولكن ينبغي عند إطالة الشعر زائداً قليلا عن المنكبين أن لا يخرج إلى شهرة أو نقص مروءة أو تشبه بالمرأة أو نحو ذلك,فإذا وصل الأمر إلى درجة التشبه بالنساء أصبح حراما.وقد يكون قص شعر الرأس-كما قال الكثير من العلماء-في حق الرجل أحسن من إطالته في بعض الأحيان بحسب أحوال الرجال.والله أعلم.
س 531 :هل العزل الذي ذُكر بأن سيئاته كثيرة,هل هو مقبول في بداية الزواج أم لا ؟

قد يُقبل العزلُ بعد أن وُلد للرجل أولاد,أما بالنسبة لمن ليس له ولد فينبغي له إذا دخل بزوجته البكر أن لا يعزل عنها كما يفعل بعض الناس,وذلك على أمل أن يُسرع ماؤه إلى رحمها ويجعل الله له من ذلك ذرية ينفعه بها حاضرا ومستقبلا.ولعل ذلك آخر عهده بالنساء,والإنسان لا يأمن الموت الذي يمكن أن يأتيه في أية لحظة.
س 532 : ما تعريف النشوز وما حكمه؟وهل المرأة التي تخرج من بيت زوجها بدون إذنه وبلا مبرر(ويعينها أهلها على ذلك ولم تنفع معها نصيحة ولا تهديد ولا وعيد) ناشزا أم لا؟ الواجب على الزوجة هو طاعة الزوج في المعروف.وطاعة الزوج مقدمةٌ على طاعة الوالدين كما هو مقررٌ في دين الإسلام،فعليها طاعته على كل حال ما لم يأمرها الزوج بمعصية لله تعالى.ومما يدخل في النشوز مخالفتها لأوامره,تركها للصلاة في وقتها,الخروج من البيت بدون إذنه,إدخال من لا يحب إلى البيت بدون إذنه،رفض مطاوعته عندما يطلبها للفراش ومنه فإن هذه المرأة تعتبر ناشزاً وعاصية لله تعالى بخروجها من بيت زوجها بلا إذن وبلا مبرر،ومن أعانها على ذلك من أهلها فهو أيضاً عاص وداخل في الوعيد الوارد في"من خبب زوجة على زوجها".وأحسن حل لهذه المشكلة-بعد الوعظ والهجر والضرب غير المبرح هو أن يرسل الزوج جماعة من أهل الخير ليقوموا بواجب النصح لهذه الزوجة ولأهلها،فإنْ قبلت وإلاَّ فيمكن للزوج أن يرفع أمره للقضاء لأن الزوجة والحال هذا تعتبر ناشزاً وللناشز أحكام معروفة.إن خير وسيلة لذلك القضاء-من باب آخر الدواء الكي-ليردَّ الأمور إلى نصابها ويحكم بما هو مقررٌ في الشريعة الإسلامية(قبل أن تدخل اليد الآثمة لتغيير القانون ليصبح مدنيا وغربيا وعلمانيا).
س 533 : ما الفرق بين سجود الرجل والمرأة أثناء الصلاة ؟

يستحب للرجل أن يُجافي بطنه عن فخذيه بحيث لا يجعله فوق فخذيه وأن يُجافي مرفقيه عن ركبتيه.وأما المرأة فيستحب لها أن تكون منضمة في جميع أحوالها.
س 534 : ما حكم صيام الرجل الذي يفعل مقدمات الجماع مع زوجته ؟
صيامه صحيح(بغض النظر عن حكم فعله الذي قد يكون حراما أو مكروها) ما دام لم يخرج منه مذي,فإذا خرج منه بَطل صيامه ووجب عليه أن يقضيه.
س 535 :هل يشترط على المريضة أن ترتدي الحجاب قبل الرقية أم لا ؟
يجب أن يحرص الراقي على أن لا يرقي امرأة إلا وهي متحجبة. وليعلم الراقي أن هذا الشرط يمليه عليه دينه الذي يفرض على الرجل-كيفما كان- أن لا ينظر إلى وجه المرأة وكفيها بشهوة.أما النظر إلى غير ذلك من جسدها فإنه حرام بشهوة أو بدون شهوة ,والراقي إذا أراد أن يرقي امرأة متبرجة لا ولن يستطيع-وإن استطاع فبصعوبة كبيرة جدا,وقد يقدِر على ذلك مرة ولا يقدِر مرات)مهما حاول أن لا ينظر أثناء الرقية إلى غير الوجه والكفين منها.كما أن هذا الشرط يزيد من احترام الناس المؤمنين له ومن تقديرهم له,حتى ولو كانوا غير ملتزمين بالدين.وإذا وُجِد من ينتقده بسبب ذلك فالحجة عليه لا على الراقي .والذي ينتقده اليوم لا أظن أنه سيبقى ينتقده إلى ما لانهاية .ومن جهة ثالثة,فإن اشتراط هذا الشرط في الرقية هو طاعة لله يجعل أجر الراقي على الرقية أكبر,ويجعل بركة الرقية ومردودها أكبر.وإذا كانت المرأة المريضة مصابة بجن,وجب عليها أن تلبس قيل الرقية سروالا تحت الفستان أو الجلباب حتى لا تنكشف عورتها أثناء الرقية.ويجب أن يكون لباسُها فضفاضا واسعا,والغرض من ذلك واضحٌ لا يحتاج إلى ذكر.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس

موقع الدلال – حراج الكتروني

  #12  
قديم 29-10-06, 05:57 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Angry موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 9 ( من 536 إلى 599 )

من 536 إلى 599 :
س 536 : ما أسباب تأخر المرأة عن الزواج أو عنوستها ؟
من الأسباب:مبالغتها في الصفات التي تحب أن تتوفر في الرجل الذي تريده زوجا لها(من ضمنها أنه يجب أن يكون غنيا,ويجب أن يسكن مع زوجته بعيدا عن أهله, و..),والبطالة,ومشكل السكن,ونقص جمال المرأة,وتمزق غشاء البكارة قبل الزواج لسبب أو لآخر,وخوف المرأة من الرجل ومن الزواج.
س 537: هل يمكن أن يكون في كل واحد من الزوجين وفي نفس الوقت عيب يمنعه من الإنجاب ؟
طبعا يمكن ذلك ولا علاقة لأحدهما بالآخر,فمثلا يمكن أن يكون الرجل يعاني من عيب خلقي يمنعه من الإنجاب وتعاني زوجته كذلك من وجود رحم طفيلي يمنعها من الحمل.
س 538 :ما الفرق بين التأثير السلبي للخمر والمخدرات والدخان ولبعض الأدوية وللأمراض النفسية والعضوية وللعيوب الخلقية على القدرة الجنسية للرجل والتأثير السلبي للرياضة البدنية وشغل أوقات الفراغ والصوم والصلاة والمطالعة الدينية الهادفة و..على هذه القدرة الجنسية ؟
هو الفرق بين الصحة والمرض.إن التأثير الأول مرضي مذموم لا يحبه أحد لنفسه أو لغيره, وأما الثاني فصحي محمود يحتاج إليه الرجل في أوقات معينة :قبل الزواج مثلا كوقاية من الزنا,أو بعد الزواج من أجل تجنب الإسراف في العلاقة الجنسية.
س 539 : ما أسباب نزول الدم مع السائل المنوي للرجل ؟
النزول يستغرق عادة مدة قصيرةثم تزول بلا عودة .أما الأسباب فهي: سبب غير معروف(حوالي 70 % من عدد الحالات المصابة),أمراض البروستاتا والحويصلات المنوية (حوالي 30 %).
س 540 : اكتشفنا-أنا وزوجتي-بعد مدة من الزواج أن الحمل والولادة قد تسبب خطر الموت على حياة زوجتي.هل يجوز أن نمنع الحمل (بالأساليب المتوفرة) محافظة على حياتها, خاصة أنني لا أفكر في الانفصال عنها؟
إن الإسلام حث على الزواج ورغب في كثرة النسل، ومنه فالولد مرغّب فيه شرعاً ومحبّب إلى النفوس طبعاً،ولكنه إذا كان يشكل خطراً على حياة أمه فإن العلماء أجازوا إجهاضه إن كانت المرأة قد حملت به بالفعل،لأن الأم هي الأصل في حياة الجنين والجنين فرع، فيُضحَّى بالفرع من أجل الأصل،وهذا هو منطق الشرع كما أنه منطق الخلق،فالشرع ورد بارتكاب أخف الضررين وأهون المفسدتين.وأما إذا كانت المرأة ما زالت لم تحمل بعد الحملَ الذي يشكل خطراً على حياتها، وثبت ذلك من أطباء ثقات،فإنه لا مانع من تحديد الحمل مؤقتا أو توقيفه نهائيا إذا لم يكن هناك أمل في تحسن حالة الأم (التحسن الذي يسمح لها بالحمل بأمان).لا ما نع إذا لم نقل إنه يجب.ويبقى الإشكال في انقطاع نسل الزوج إذا لم تكن له زوجة أو زوجات أخريات. والذي يُنصح به هو أن يتزوج بثانية عسى أن يرزقه الله منها ذرية صالحة إن شاء الله.والخلاصة:أن للزوجة أن تستخدم ما يمنع الحمل،ولو كان مانعاً مؤبداً إذا كان الحمل يعرض حياتها للخطر وأخبرها بذلك الأطباء الثقات،ولم يكن ما بها من مرض مما يرجى زواله،فإن كان يرجى زواله فلتستعمل الوسائل المؤقتة كالحبوب والعوازل ونحوها.
س 541 :هل يمكن لمن بلغ ال 70 أن يتزوج ويستمتع بالجنس ويُنجب؟
صحيح أن بن ال 70 ليس كابن الثلاثين,لكن يمكن جدا أن يتزوج ويستمتع ويُمتِّع,وينجب إذا تزوج بصغيرة.
س 542 :هل يستحب ذكر الله عند خلع الثياب ؟
نعم يستحب ذلك,والجن لا يستطيع رؤية الإنس عند خلع الإنس للثياب بشرط أن يذكر الله بمثل(بسم الله الذي لا إله إلا هو).وقد يصاب المرء من طرف الجن ببساطة-خاصة المرأة وعلى الخصوص الشابة و الجميلة-لا لشيء إلا لأنه نزع ثيابَه بدون أن يذكر اسم الله تعالى.
س 543 : ما الحكم في سفور المرأة ثم اعتذارها عن ذلك بأن الإيمان في القلب ؟
ليس الحجاب أن تستر المرأة جسمَها فقط بحيث لا يظهر منه سوى وجهُها وكفاها,ولكنه إلى جانب ذلك أخلاق وسلوك ومعاملات.لكن هذا شيء وما يقوله بعض النسوة من أن:"الإيمان في القلب وفي استقامة السلوك,أما الحجاب فهو أمر ثانوي أو لا لزوم له" هو شيء آخر.إنه كلام باطل مليون مرة وأكثر,لأن الحجاب فرض على كل مسلمة بالغة,لا خلاف في هذا بين اثنين من العلماء"يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلابيبهن,ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يؤذين,وكان الله غفورا رحيما",والنبي-ص-أخبر أن المرأة إذا بلغت المحيض:"لا يحل أن يُرى منها إلا هذا وهذا"وأشار إلى وجهه وكفيه عليه الصلاة والسلام.إن حجاب المرأة فرض من الفرائض,لازم لكنه غير كاف,بل لا بد من الالتزام بفرائض أخرى تضاف إليه.ومع ذلك فإن كثيرا من العلماء ذهبوا إلى أن إثم المتبرجة عند الله أعظم بكثير من إثم تاركة الصلاة لأن الأولى تؤذي بتبرجها نفسها وتؤذي كذلك خلقا كثيرا من الناس أينما حلت وأينما ارتحلت,أما تاركة الصلاة فلا تؤذي إلا نفسها فقط.
س 544 :هل تُعذر من تخلت عن الحجاب بدعوى أن المتحجبة (فلانة) منحرفة في سلوكها؟
لا يجوز لأي كانت أن تتخلى عن لبس الحجاب بدعوى أن "فلانة متحجبة ومنحرفة في نفس الوقت. إن هذه الحجة ضعيفة وضعيفة جدا من الناحية الشرعية وكذا المنطقية والعقلية :
ا-لأن كل واحد منا يحاسب يوم القيامة لوحده,وعلى ذنبه هو فقط:"ولا تزر وازرة وزر أخرى".
ب-ولأنه إذا انحرف مسلم فالعيب فيه لا في الدين,وإذا اعوجت متحجبة فالسوء فيها لا في الحجاب.
وإذا فرضنا أن متحجبة سرقت أو كذبت أو زنت أو شربت المخدرات أو ..,فتحجبي أنتِ أختي وابنتي واستقيمي ولا تنحرفي,يكن لك الأجر المضاعف بإذن الله.
س 545 : هل يجوز للمرأة تأخير الغسل بعد الطهر من الحيض بدون عذر؟
لا يجوز هذا التأخير بأي حال من الأحوال.أما التيمم في نهاية فترة الحيض أو النفاس عوض الغسل فلا يصح إلا إذا لم تجد المرأة ماء أو وجدته ولم تقدر على استعماله.أما الاعتذار بالأعذار الواهية من أجل أن تترك الصلاة ولا تغتسل أو من أجل التيمم للصلاة بلا عذر مسوِّغ له,فعلى المرأة أن تعلم أنها بذلك عاصية لله رب العالمين.
س 546 : ما الذي يمكن أن تُنصح به المرأة في بداية سن اليأس؟
مما تُنصَح به المرأة من أجل اجتياز هذه البداية بسلام:المحافظة على وزن الجسم حتى لا يزيد,الكشف الدوري على الجهاز التناسلي,الكشف الدوري على الثديين مرة كل 6 أشهر,عدم تعاطي الهرمونات دون استشارة الطبيب,القيام بالتمرينات الرياضية الخفيفة,والثقافة الصحية.
س 547 : ما الحكم في عمل المرأة من أجل لفت انتباه الرجل إليها وإثارة غرائزه الجنسية؟
لا يجوز للمرأة أن تفعل أي شيء من شأنه أن يلفت انتباه الرجال إليها و يثير غرائزهم حتى ولو كانت نيتها حسنة,سواء تم ذلك:
ا-بغناء فيه خضوع في القول ,حتى ولو كانت كلماته نظيفة :(فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض).ب-أو بضحك بصوت مسموع أو قهقهة.ج-أو برياضة أمام رجال أجانب عنها حتى ولو كانت متحجبة أو متنقبة.د-أو بحذاء ذي كعب عالي ومسامير يُسمع صوت دقه على الأرض من بعيد من طرف الرجال.والدليل على كل ذلك قول الله عز وجلولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن). وهذه قاعدة مهمة جدا يجب أن تحفظها كل امرأة مسلمة عن ظهر قلب.
س 548 : ما العلاقة بين النظر واللمس؟
القاعدة تنص على أن ما لا يجوز النظر إليه –عموما-لا يجوز كشفه (يستثنى من ذلك وجه المرأة وكفاها اللذان يدخلان في الزينة التي يجوز للمرأة إظهارها,والمطلوب من الرجل أن يغض بصره عن النظر إلى ذلك).وحين تقع المخالفة يكون الناظر إلى غير الوجه والكفين آثما والذي يكشِف آثما كذلك.
س 549 : ما الحكم في الدم الذي يمكن أن ينزل من الفتاة الصغيرة قبل ال 9 سنوات ومن المرأة الكبيرة التي تجاوزت ال 70 سنة من عمرها ؟
الدم الذي ينزل من الفتاة الصغيرةالتي مازالت بعيدة عن البلوغ, وكذا الذي يمكن أن ينزل من الكبيرة التي يئست من الحيض من زمان طويل,هذا الدم لا يعتبر حيضا.أما إذا نزل الدم من بنت ال9 إلى 13 سنة أو ممن كان عمرها بين ال50 و 70 سنة,فيُسألُ عنه أهل الخبرة من النساء العارفات أو الطبيب الأمين فإذا قال:"هو حيض"فهو كذلك,وإن قال العكس فهو كما قال.
س 550 :ما أكثر مدة الطهر من الحيض ؟
لا حد لأكثر مدة الطهر,فلو حاضت المرأة ثم انقطع عنها الدم وبقيت خالية من الدم طيلة حياتها,فإنها تعتبر طاهرة أبدا :تصلي وتصوم ويأتيها زوجها بشكل عادي,لكن في المقابل يجب أن تستشير طبيبا لمعالجة نفسها,لأنها مريضة.والمرأة التي لا تحيض لا تحمل,وتعتبر امرأة مريضة وغير طبيعية.
س 551 : ما هي المتاعب التي تحدث نتيجة لالتهاب البروستاتا عند الشباب ؟
قد لا يسبب هذا الالتهاب أي متاعب,وقد يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات البولية أو أوجاع في العظام,بل قد يؤثر على أجزاء بعيدة من الجسم مثل العينين.أما من ناحية التأثير على الناحية الجنسية فإن التأثير يكون محدودا,وإن كانت الحالة النفسية المصاحبة لالتهاب البروستاتا(يظن الشاب في بعض الأحيان أن المستقبل سيكون مظلما أمام حياته الجنسية)هي السبب في تضخيم شدة الحالة.وعلى هذا يجب أن يكون العلاج للالتهاب الذي أصاب البروستاتا وفي نفس الوقت للحالة النفسية المصاحبة.
س 552 :ما علاقة الاستحاضة بالسلس ؟
الاستحاضة (أو دم العلة والفساد)هي سيلان الدم في غير وقت الحيض والنفاس . وإذا كانت المرأة مستحاضة وجب عليها أن تصلي حكمها هو حكم من به سلس بول مثلا,أي تنتظر حتى يدخل وقت الصلاة ثم تتوضأ وتصلي وتصوم ولا عليها بعد ذلك ما ينزل منها من دم أثناء الصلاة.وجاز للمستحاضة أن تقرأ القرآن وتمس المصحف وتدخل المسجد وتعتكف وتطوف بالبيت الحرام,ويجوز شرعا لزوجها أن يأتيها إلا أن يخاف على نفسه من المرض أو على زوجته من المرض أو من تطور مرض.هذا وإذا تكررت الاستحاضة من المرأة,فالأفضل(أو يجب) أن تستشير طبيبا.وحكم المستحاضة هو حكمها السابق ,حتى ولو استمر بها ذلك سنوات وسنوات.
س 553 : ما الحكم في المرأة التي ينزل منها سقط.أتعتبر نفساء أم لا ؟
إن ظهر من السقط بعضُ خلقه كإصبع أو ظفر أو شعر ونحوه,فهو ولد تصير المرأة بالدم الخارج منها معه أو بعده نفساء.فإن لم يظهر من خلقه شيء من ذلك كأن وضعته المرأة علقة أو مضغة فإن أمكن جعل الدم المرئي حيضا بأن صادف عادة حيضها,فهو حيض,وإلا فهو دم علة وفساد.
س 554 : ما الحكم في لباس المرأة لسروال ضيق لا يغطيه شيء؟
حرام عليها إذا ظهرت به أمام رجل أجنبي عنها.هو حرام لأن فيه تشبه بالرجال,ولأنه مادام ضيقا-يحدد ما تحته من جسد المرأة,وفي ذلك ما فيه من إثارة لغرائز الرجال الجنسية.والضيق حرام لبسه سواء من طرف المرأة أو من طرف الرجل.
س 555 : ما الحكم في المراسلة بين الجنسين الأجنبيين؟
مراسلة الفتاة لرجل أجنبي عنها غير منصوح بها مهما اتخذت الاحتياطات المناسبة والتي من ضمنها أن يكون مضمون المراسلة نظيفا,وأن يكون الغرض من الكتابة شريفا,وأن تكون الكتابة بإذن ولي أمر الفتاة.ومع ذلك كله تبقى هذه المراسلة غير مستحسنة,لأنه يمكن جدا أن تكون حسناتها أكثر من سيئاتها.وإذا كان المضمون اليوم نظيفا,وكانت النية اليوم طيبة,وكانت الكتابة اليوم بإذن ولي الأمر,فمن يضمن أن يستمر الأمر على ذلك مع الوقت؟!وإذا كانت نية الفتاة –في هذه المسألة-غالبا حسنة,فإن نية الرجل ليست كذلك في الغالب لأن رسول الله-ص-ما ترك بعده فتنة أشد على الرجال من النساء.وإذا وقع –لا قدر الله– محذور من وراء هذه المراسلة, فالمصيبة تكون أكبر وأعظم على الفتاة أولا.فليحذر الرجل إذن من هذا الأمر مرة ولتحذر الفتاة مائة مرة.
س 556 : ما هي المضار التي من أجلها حرم الإسلام إتيان المرأة في دبرها؟
لأسباب وحكم كثيرة جدا يمكن أن نذكر منها أن الدبر ليس موضع الولد وأنه على الضد محل الأذى اللازم والدائم,ولأن الجماع في الدبر يؤدي إلى انقطاع النسل,ولأنه ذريعة قريبة جدا لانتقال الرجل من دبر المرأة إلى دبر الصبي أو الرجل(اللواط),ولأن الوطء في الدبر يُفوت على المرأة حقها في الاستمتاع وفي الإشباع الجنسي الذي لا تحصل عليه إلا بالجماع في الفرج,ولأن الدبر لم يُخلق للجماع بل خُلق لشيء آخر,ولأنه يضر بالمرأة كثيرا لأنه وارد غريب بعيد عن الطباع منافر لها غاية المنافرة.هذا كله فضلا كما يقول بعض العلماء عما ينتج عنه من نفرة وتباغض شديد وتقاطع بين الفاعل والمفعول به.وأيضا فإن الجماع في الدبر يمكن أن يُفسد من حال الفاعل والمفعول به فسادا لا يكاد يُرجى بعده صلاح إلا أن يشاء الله عزوجل بالتوبة النصوح.
س 557 : ما هو سبب الضعف الجنسي عند مريض السكر ؟
من أبرز الأسباب حدوث التهاب مزمن بالأعصاب الطرفية للجسم والتي منها الأعصاب المغذية للقضيب نفسه والتي تحدث من خلالها الاستجابة للمؤثرات الجنسية,مما يُُضعف القدرة على الانتصاب.ولكن ليس دائما هذا هو السبب,إذ يمكن أن يحدث الضعف الجنسي لأسباب أخرى مثل إحساس المريض بالاكتئاب بسبب مرضه,أو ربما لتناول أنواع معينة من الأدوية لعلاج أمراض أخرى مصاحبة لمرض السكر مثل ارتفاع ضغط الدم,أو لضعف الصحة العامة للمريض أو لتعرضه للالتهاب المتكرر بسبب السكر.وقد يكون للارتخاء الجنسي أسباب نفسية أخرى أكثر عمقا مما يؤدي إلى الفشل الجنسي في المستقبل.
س 558 : ما المقصود بالعقم المناعي ؟
في هذا النوع من العقم يفرز عنق الرحم أجساما مضادة تشل حركة الحيوانات المنوية.ويفيد التلقيح الاصطناعي في تخطي عنق الرحم إلى داخل الرحم مباشرة.

س 559 :هل يجوزلرجل أن يجلس في سيارة أو حافلة أو قطار بجانب امرأة أجنبية بحيث يكون فخذه ملتصقا بفخذها ؟
لا يجوز له ذلك مادام يحس بحرارة الفخذ أو أي جزء من أجزاء جسدها,وليكن واضحا عندنا أن هذا اللمس أخطر بكثير من خطر التقبيل على الوجه.وإذا اضطر الرجل لذلك فلينتبه إلى أن الضرورة تُقدر بقدرها.
س 560 : هل يجوز الكلام البذيء والفاحش بين الزوجين ؟
لا يجوز أبدا لا بين الزوجين ولا بين غيرهما.إن الرجل يجوز له أن يستمتع بزوجته كيفما يشاء (إلا في الدبر أو أثناء الحيض),كما يجوز له أن يحكي معها وتحكي معه كل ما من شأنه أن يزيد من استمتاعهما ببعضهما البعض.لكن الحديث البذيء الفاحش يبقى حراما بينهما,ومنه فالحديث بينهما عن الجنس والعلاقات الجنسية يجب أن تستخدم فيه إما المصطلحات اللغوية النظيفة وإما الألفاظ غير المباشرة.
س 561 :ما هي أعراض المصابة بجن يمنعها من الحمل؟
من أعراض عدم الحمل بسبب إصابة الجن للمرأة:تشكو المرأة من آلام في الظهر,آلام والتهابات في منطقة الرحم,عدم انتظام الدورة الشهرية,وجود نزيف أحيانا,ضيق المرأة أحيانا من الجماع بحيث لا تفعله إلا من أجل إرضاء الزوج.لكن مع ذلك أجدُ نفسي هنا مُضطرا لأن أنبه إلى أن المرأة تخطئ حين تظن بأن الطبيب المختص إذا قال لها ولزوجها بأنهما سليمان تماما –طبيا وعضويا-من أي مرض عضوي يمنع المرأة من الحمل,هي تخطئ حين تظن بأن هذا دليلٌ قطعي على أن السبب يكون إذن سحرا أو عينا أو جنا,ومنه فإنها لا تحتاج عندئذ إلا إلى رقية شرعية.ليس شرطا أن يكون هذا الاستنتاجُ صحيحا لأن السبب قد يكون عضويا لكن مازال حتى الآن غيرَ معروف عند الأطباء مهما كانوا متمكنين ومتفوقين في اختصاصهم.قد لا يكون اليوم معروفا ثم يُعرف غدا أو بعد غد.وقد لا يعرفُه طبيبٌ ويعرفه طبيبٌ آخر.
س 562 :ما الحكم في مصادقة الفتاة لرجل أجنبي عنها ؟
مصادقة الفتاة لرجل أجنبي عنها غير جائزة لأنها يمكن –جدا-أن تكون مصحوبة بحرام,ويمكن –جدا-أن تؤدي إلى حرام مثل الخلوة أو الزنا أو مقدماته (وإذا زنا الرجل بالمرأة ,فإنه ينفض يده منها غالبا وكأنه لا يعرفها وتبقى هي تتحسر على ما فات).هذا فضلا عن أن هذه المصادقة تشغل البال كثيرا عن الدراسة والعمل والأمور الجادة في الحياة,كما أنها يمكن أن تؤدي للعشق الذي تصعب مداواته,ومن جهة أخرى فالدين علمنا(والتجربة كذلك)أن كثرة مجالسة المرأة للرجل والرجل للمرأة تقسي القلب لكل منهما.فالحذر الحذر يا رجال ويا نساء.
س 563 : ما الحكم في صبغ المرأة لأظافرها ووجهها وشفتيها ويديها داخل البيت؟
صبغ المرأة لأظافرها ووجهها وشفتيها ويديها داخل البيت للزوج أو أمام المحارم من الرجال جائز شرعا,لكنني لا أنصح المرأة به لأنه مُضر بصحتها,ولأن المرأة تضطر إلى إزالته في كل مرة تريد فيها أن تتوضأ للصلاة,ولأنه من جهة ثالثة مُقَبِّح لصورة المرأة في نظر الكثير من الرجال لا مُجَمِّل.والله أعلم بالصواب.
س 564 : هل من الضروري شرعا أن تلبس المرأة الحجاب الشرعي بكامل شروطه أو لا تلبسه ؟
ليس صحيحا ما يقوله البعض من أن المرأة إما أن تلبس الحجاب كاملا (أي بشروطه الشرعية المعروفة) أو لا تلبسه. إن الحجاب الذي يتوفر فيه شرط واحد خير من الذي لا يتوفر فيه أي شرط,والتي تلبس جلبابا يسترها حتى الركبتين خير (وأجرها عند الله أكبر) من التي تلبس جلبابا لا يستر إلا النصف الأعلى من الفخذين,وهكذا..والوقت إن شاء الله جزء أساسي على طريق التزام المرأة الكامل بالحجاب الشرعي الذي يُرضي اللهَ ورسولَه.
س 565 : ما الرد على من يقول بأنه لا فرق بين الرجل والمرأة لا من حيث الطبيعة ولا من حيث الوظيفة؟
قال الله تعالى"ليس الذكر كالأنثى",وهذه حقيقة ثابتة لا تتغير بتغير الزمان والمكان. إن المرأة والرجل يتساويان في الحقوق والواجبات العامة,وفي الواجبات والمحرمات العامة.لكن للمرأة مع ذلك طبيعة وللرجل طبيعة أخرى ليست هي نفسها لكنها مكملة لها.كذلك للمرأة وظيفة في الحياة وللرجل وظيفة أخرى في الحياة ليست هي نفسها لكنها مكملة لها.ولا تستقيم الحياة إلا بهذا,إلا بكون الرجل رجلا والمرأة امرأة.ومن قال بخلاف هذا إما أن يكون جاهلا أو جاحدا أو متمسحا بالمرأة من أجل كسب رضاها,والغالب أنها لن ترضى عنه لأنه من الصعب إرضاؤها,أو لأن المرأة تعلم أن هذا الرجل يكذب عليها.
س 566 :ما هي أعراض ربط الرجل عن زوجته أو المرأة عن زوجها ؟
من أهم أعراض الربط:آلام في الفخذين وثقل شديد في الرأس مع صداع وتغير في المزاج.ومع رقية المربوط يمكن أن يُؤمر المربوطُ بدهن الفخذين بزيت زيتون مرقي,ويشربُ من ماء مرقي ويغتسل به لمدة 7 أيام.والغالبُ أن يُحَلَّ الربطُ من اغتسال اليوم الأول.
س 567 :لما ذا قدم الله في سورة النور(الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة)الزانية على الزاني؟
إن بعض العلماء قالوا:لأن المرأة هي التي تخطو في العادة أول خطوة على طريق الزنا,سواء تلميحا أم تصريحا, بطريقة مباشرة أم غير مباشرة.ومن هنا فإننا يمكن أن نقول كما قال بعضهم بأن:"لعنة واحدة من الله على الزاني ولعنتان أو لعنات على المرأة التي انقادت له واغترت به".إن الرجل لا يُلام كثيرا على هذه الجريمة(وإن كان الزنا حراما بطبيعة الحال على الرجل والمرأة سواء بسواء,لكن قد تكون العقوبة عند الله في الآخرة مختلفة).لقد كانت بَصْقَة واحدة– أكرمكم الله-من المرأة توقفُه,وكانت صفعة واحدة من المرأة تهزمُه,وكان مع المرأة الحكومة والقوانين والشرائع والفضائل ,"فلأيهما-كما يقول مصطفى صادق الرافعي- يجب التحصين:أللصاعقة المنقضة (المرأة) أم للمكان الذي يُخْشى أن تنقض عليه (الرجل)؟!".قال الرافعي رحمه الله:"لقد أجابت الشريعة الإسلامية:حصنوا المكان,ولكن المدنية (المُعوَجَّة)أجابت:حصنوا الصاعقة".
س 568 :ما الفرق الشرعي بين زينة المرأة في البيت وزينتها خارجه ؟
لا يجوز للمرأة أن تتزين خارج البيت وتتخلى عن الزينة لزوجها داخل البيت,وعليها أن تعلم بأن الأولى حرام وأن الثانية عبادة من العبادات للمرأة عليها من الأجر ما لها.
س 569 : ما هي أهمية الختان الشرعية ؟
الختان سنة للذكور روى ابن حبيب من المالكية:"هو من الفطرة,لا تجوز إمامة تاركه اختيارا ولا شهادته".وقال الباجي :"لأنها (أي الشهادة) تبطلُ بترك المروءة".
س 570 : إن أسلم بالغ هل يُختن ؟
إن أسلم بالغٌ طُلِب منه الختان عند المالكية.فإن خاف على نفسه,قال بن عبد الحكم من المالكية:"إنه يترُك الختان"وقال سحنون:"يلزمه أن يختتن"(أي ولو خاف).
س 571 : ما الرأي في قراءة شيء من القرآن في بيت الرجل بعد الزواج ؟
قال بعضهم : يستحبُّ للمتزوج الجديد أن يقرأ سورة البقرة في منزل الزوجية,قبل الزواج أو بعده.ومثل هذه المسائل كما قلت أكثر من مرة ليست توقيفية بل هي مسائل لم يأت نصٌّ بإثباتها ولا بإلغائها,فإذا رأينا أن مصلحةً يمكن أن تتحققَ منها جازت وأُبيحت شرعا بإذن الله.
س 572:ما الحكم إن وُلد شخص مختونا ؟
إن وُلد مختونا,فقيل في المذهب المالكي:"يجرى عليه الموسى,فإن كان فيه ما يُقطع قُطع".وقيل:"قد كُفيَ المئونة".
س 573 : ما المقصود باللعان ؟
هو ما يحدث عندما يرمي الزوج زوجته بتهمة الزنا ولا شهود عنده إلا نفسه,فيشهد 4 شهادات بالله إنه لمن الصادقين والخامسة يقول فيها بأن لعنة الله عليه إن كان كاذبا.فإذا سكتت المرأة ثبت عليها الزنا,ولكن إذا لم تعترف طُلب منها أن تشهد بالله 4 شهادات أن زوجها كاذب والخامسة أن غضب الله عليها إن كان صادقا.وبذلك تكون قد دفعت عن نفسها التهمة.إلا أنه لا تستقر الحياة بينهما ويُفرق بينهما بما يسمى تفريق اللعان وينتهي الأمر بينهما وحسابهما على الله.
س 574 :ما هي آداب قضاء الحاجة التي يجب أن نربي أبناءنا عليها من الصغر؟
يدرَّب الولد على آداب قضاء الحاجة-خاصة بعد دخوله إلى المدرسة-والتي يمكن أن نذكر منها : المحافظة على ثيابه من التلوث,عدم مس ذكره بيمينه إذا بال,تنظيف قبله أو دبره أو تنظيفهما معا بعد قضاء الحاجة,عدم الكلام حين التخلي,عدم البول في مكان مكشوف أمام الناس,غسل اليدين بعد الانتهاء من قضاء الحاجة.
س 575 :ما هو شرك المحبة ؟
لقد قال الله تعالى:"وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّه" البقرة:165.وغاية محبة الله تعالى مع غاية الخضوع له هي العبادة التي أمر الله أن تكون له وحده.وإذا بلغ المحب درجة من الحب بحيث توقعه محبة محبوبه وطاعته في معصية الله سبحانه فقد أشرك بالله عز وجل. وللعلامة ابن القيم رحمه الله كلام نفيس في هذا المعنى في كتابه النافع (الداء والدواء) يقول: في فصل"العشق الإشراكي":تارة يكون كفراً،كمن اتخذ معشوقه نداً يحبه كما يحب الله،فكيف إذا كانت محبته أعظم من محبة الله في قلبه؟فهذا عشق لا يغفر لصاحبه،فإنه من أعظم الشرك،والله لا يغفر أن يشرك به،وإنما يغفر بالتوبة الماحية ما دون ذلك.وعلامة هذا العشق الشركي الكفري: أن يقدم العاشقُ رضاءَ معشوقه على رضاء ربه،وإذا تعارض عنده حق معشوقه وحظه وحق ربه وطاعته، قدَّم حق معشوقه على حق ربه،وآثر رضاه على رضاه،وبذل له أنفس ما يقدر عليه،وبذل لربه-إن بذل-أردأ ما عنده، واستفرغ وسعه في مرضاة معشوقه وطاعته والتقرب إليه وجعل لربه-إن أطاعه-الفضلة التي تفضل عن معشوقه من ساعاته"نسأل الله الثبات والعافية وأن يجعل حبنا له فوق كل حب,سبحانه وتعالى.
س 576 : هل تحب المرأة أن تكون مرغوبا فيها ؟
نعم ! إن المرأة تحاول بشتى الوسائل أن تكون مرغوبا فيها من طرف الرجل ,وأن تجعل الرجل طوع بنانها إن أمكن .والعجيب أن الرجل هو الذي يعطيها هذه الوسائل,ولا يكتفي بذلك بل يفرح كثيرا –وهذه طبيعة فيه-بهذه القيود التي تقيده بها المرأة وتجعله خاضعا لها.هذا مع ضرورة تذكر الفرق بين من يخاف الله ومن لا يخافه,كما قلت من قبل.
س 577 : هل احتفاظ السائل المنوي بلزوجته مطلوب من أجل إمكانية حمل المرأة من زوجها؟
نعم هو مطلوب.إنه ما لم يصل السائل المنوي إلى الصورة السائلة فإن الحيوانات المنوية تعجز عن اختراق عنق الرحم إلى داخل الرحم.ويتم التدخل عن طريق التلقيح الاصطناعي بإضافة مواد مذيبة للسائل المنوي ثم إدخال الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم مباشرة.
س 578 : هل المطلوب النجاح في الدراسة في الجامعة أم أن المطلوب البحث عن زوج فيها ؟
عندما تذهب الطالبة إلى الجامعة وترجع منها بعد سنوات بشهادة تعينها في مستقبل أيامها في البيت أو خارج البيت,فإنك تعود مشكورة من الله ومن العباد إذا عادت نظيفة طيبة طاهرة أدبا وخلقا ودينا.أما إذا أتت بشهادة جامعية لكن بعد أن خسرتِ العفة والحياء, فلا بارك الله لها في دراستها وفي الشهادة التي أتت بها.
ومن المضحك والمبكي في نفس الوقت أن تخبرني طالبة في يوم من الأيام-وهي تكاد تبكي- أن أهلها عوض أن يهنئوها في نهاية دراستها الجامعية بنجاحها في دراستها,عوض ذلك لاموها –هداهم الله-لأنها لم تأت من الجامعة معها بزوج المستقبل. هكذا قالوا لها ؟! نعم هكذا وكأن الطالبة ذهبت إليها للزنا أو على الأقل للزواج لا من أجل الدراسة.صحيح أن أهلها متأثرون بنظرة الطبقات غير الجامعية السلبية إلى الطالبة الجامعية,لذا فإنهم يرون أن ابنتهم أو أختهم إذا لم تتزوج من خلال الجامعة وفي فترة الدراسة الجامعية قد لا تتزوج بعد ذلك أبدا.هذا سبب,لكن لا يجوز أن يكون عذرا مقبولا لهم من الناحية الشرعية أو حتى من ناحية العرف والعادات النظيفة.
س 579 :هل الحالة التي تدخل عليها الزوجة إلى الفراش لها دخل في قدرة الرجل الجنسية؟
بلا شك.إن هناك فرقا هائلا بين قدرة الرجل الذي تتهيأ زوجته في كل مرة للجماع بتجديد ملابسها ووضع العطور طيبة الرائحة واستعمال الكحل والنظافة والسواك و..وقدرة الرجل الذي تدخل زوجته إلى الفراش ورائحة العرق وطهي الطعام تنبعث من ملابسها أو تدخل بقولها:"آه رأسي من ترتيب المنزل وتربية الأولاد!".
س 580 :ما حكم استعمال حبوب منع الحمل وما شابهها من موانع الحمل وما حكم المرأة التي ترفض الإنجاب وزوجها يطلب منها ذلك ؟
لا مانع من استخدام موانع الحمل بأنواعها،وذلك بشروط أربعة:
ا-ألا يكون في استخدامها ضرر على المرأة أو أن يكون ضرر الوسيلة المستخدمة أقل من ضرر غيرها.
ب-أن يكون ذلك برضى الزوجين،لأن إيجاد النسل من مقاصد النكاح الأساسية،وهو حق ثابت لكل واحدٍ منهما،فلا يجوز لأحدهما منع الآخر منه بدون رضاه كما لا يجوز للزوجة منع الزوج منه بدون رضاه إلا لعذر.
ج-أن تدعو الحاجة إلى ذلك،كتعب الأم بسبب الولادات المتتابعة،أو ضعف بنيتها،أو من أجل صحة الأولاد,أو حسن تربيتهم أو غير ذلك.
د-ألا يكون القصد من استخدام هذه الموانع هو قطع النسل بالكلية.
س 581 : ما معنى أن الرجل أناني في تعامله مع المرأة ؟
للأسف تعتبر هذه حقيقة من الحقائق المؤكدة:إن الرجل-إذا لم يخف ربه الخوف الحقيقي-أناني في الكثير من الأحيان في تعامله مع المرأة,لأنه لا يهتم بأدب وأخلاق وحياء المرأة الأجنبية مادام هو قد يستفيد من انحرافها ومن بعدها عن الدين.أما إذا تعلق الأمر بأخته أو أمه أو ابنته أو زوجته فإنه حريص كل الحرص على الأدب والأخلاق والدين.والذي يُنقصُ من هذه الأنانية هو كما قلت الخوف الحقيقي من الله,لكن ما أقل من يخاف الله في هذا الزمان من النساء أومن الرجال.
س 582 :ما الذي يترتب على نزول دم الاستحاضة من المرأة ؟
لا يجب عليها الغسل وإنما يستحب فقط,فمن لم تغتسل فلا حرج عليها البتة.وأما الوضوء الأصغر فتعيده المرأة وجوبا.
س 583 : إذا كان عند الزوج عيب خلقي غير قابل للعلاج يمنع القدرة على الإنجاب,هل تجوز مصارحة الزوجة أم لا ؟
لا يجوز فقط,بل يجب عليه أن يُصارحها.ثم بعد ذلك هي حرة في أن تواصل العلاقة الزوجية أو تنهيها.
س 584 : هل المذي طاهر أم نجس ؟
هو نجس,والواجب إذا خرج من القُبل أن يُغسل الذكرُ كله أو الفرج كله,وكذا يجب غسل المكان المصاب على الثوب أو البدن أو المصلى.
س 585 :ما حكم من جامع في نهار رمضان ناسيا لصيامه ؟
يجب عليه القضاء دون الكفارة,وذلك لكون فعله من النسيان المرفوع إثمه عن أمة محمد-ص-.
س 586 : ما معنى أن المرأة تُخدع بكل سهولة ؟وما أسباب ذلك؟
إن الله حرم الزنا وحرم كذلك مقدماته من كلام لا يليق مثل الغزل,والموسيقى المثيرة,والنظر إلى العورات ,واللمس غير الجائز, والقُبلة, والمداعبة ,و ..مما هو معروف لا داعي للتصريح به.والمرأة تُخدع بسهولة من طرف الرجال,ومن أسباب هذا الانخداع : أولا:أنها تظن بأن المتديِّن أو الإمام أو الأستاذ أو.. لا يمكن أن يقعوا معها في الحرام,وهذا خطأ لأنهم كلهم بشر غير معصومين من المعصية,بل حتى من الكفر.
ثانيا:أنه يبدو لها وكأن المذكورين سابقا ليسوا رجالا(أي لا رغبة لهم في النساء),وهذا خطأ,لأن كل واحد منهم في تعامله مع المرأة,هو رجل قبل أن يكون إماما أو أستاذا أو متدينا أو..وإذا كان واحد منهم لا رغبة في النساء فإنه يعتبر مريضا يحتاج إلى طبيب يداويه,ولا علاقة لعدم رغبته في المرأة بتدينه أو خوفه من الله.لذا فإن الجميع ملزمون بما ألزمهم به الشرع والدين,وكلهم مُعرَّضون للطاعة وللمعصية,وكل واحد منهم يصبح لا أمان فيه بمجرد بدء انحرافه عن صراط الله المستقيم.
س 587 : هل يجوز لي الكشف عن شعري أمام عم زوجي ؟
لا يجوز أن تكشفي عن شعرك ولا عن شيء من جسمك ما عدا الوجه والكفين أمام عم زوجك؛ إلا إذا كانت بينكما محرمية من نسب أو رضاع.أما مجرد كونه عماً لزوجك فلا يجعله محرماً لك بل هو كغيره من الأجانب من الرجال.ولتعلمي أنه إذا مات زوجك جاز لك أن تتزوجي بعمه.بل إن النبي صلى الله عليه وسلم شدد أكثر في مخالطة الزوجة لأقارب زوجها حيث قال:"إياكم والدخول على النساء، فقال رجل: أفرأيت الحمو(وهو قريب الزوج) ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم:الحمو الموت!".متفق عليه.وقال النوويفي شرحه: معناه أن الخوف منه أكثر من غيره،والشر يتوقع منه والفتنة أكثر،لتمكنه من الوصول إلى المرأة والخلوة من غير أن ينكر عليه بخلاف الأجنبي.والمقصود هنا طبعاً من ليسوا محارم للزوجة.


س 588:أنا طالب بالخارج وأريد أن أحصن نفسي بالزواج من هنا,ثم إذا سمحت الظروف بعد التخرج آخذها معي إلى بلدي وإن لم تسمح سوف أطلقها وأسرحها بإحسان؟ هل يجوز لي ذلك أم لا؟
إذا تزوجتَ امرأة وفي نيتك طلاقها إن لم يتيسر لك الرجوع بها إلى بلدك بعد الانتهاء من دراستك,فهذه النية لا تضر،والنكاح صحيح لا شيء فيه،وهذا الحكم في كل من تزوج امرأة وفي نيته طلاقها إذا انقضت حاجته في البلد الذي تزوجها فيه.إن النكاح صحيح في قول عامة الفقهاء ما لم يشترط ذلك في العقد أو يصرح به للمرأة أو أوليائها.وصحة هذا الزواج لا تنفي كراهيته,لما يترتب عليه من أضرار ولما يشتمل عليه من غش وخداع، وهذه ليست بأخلاق المسلم.يقول أنس بن مالك:ما خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قال:"لا إيمان لمن لا أمانة له،ولا دين لمن لا عهد له"رواه أحمد وابن حبان وهو حديث صحيح.هذا وعلماً بأنه يشترط في صحة الزواج من الكافرة أن تكون كتابية أو نصرانية وأن تكون عفيفة،وما أندر حصول الشرط الأخير فيهن.
س 589 : ما حكم نوم الفتاة مع أخيها في غرفة واحدة لكن ليس في فراش واحد؟
إن الإسلام يحث على تربية الأولاد وتعليمهم من الصغر على تطبيق تعاليمه السمحة لأن التعليم في الصغر أرسخ ولهذا قالوا: التعليم في الصغر كالنقش في الحجر.وقد روى الإمام أحمد وأبو داود عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "مروا أبناءكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين، وفرقوا بينهم في المضاجع".وعلى هذا لا ينبغي للأبناء أن يناموا في مضجع واحد على سرير أو حصير أو غير ذلك،ولا يجوز كذلك أن يلتحفوا في لحاف واحد.أما إذا كانت غرفة واسعة ولكل واحد سرير أو فراش منفصل ولحاف مستقل،فهذا لا مانع منه، ولا يتوجه إليه النهي لما في تخصيص أفراد الأسرة بغرفة من مشقة وحرج عند أغلب الناس.والحاصل: أنه ينبغي للفتاة أن تنام في غرفة منفصلة عن غرفة أخيها إذا أمكن ذلك-إذا قاربوا البلوغ.أما أن يكون لكل واحد فراشه ولحافه فهذا واجب.
س 590 :هل يجوز للمرأة بصفة استثائية وبمناسبة زفافها أن تخرج من بيت أهلها إلى بيت زوجها وهي سافرة ؟
لا يجوز بأي حال من الأحوال.إن الواجب عليها شرعا أن تخرج وهي ساترة لجميع جسدها إلا الوجه والكفين. ولا بأس بطبيعة الحال أن تلبس لباس الزفاف الذي تتوفر فيه شروط الحجاب الشرعي,وأن تفرح كما تفرح سائر المقبلات على الزواج.
س 591 : هل يُفك ربط"المصفحة" بالسحر أم بالرقية الشرعية؟
الشابة المقبلة على الزواج, والتي علمت-قبيل الزواج- أنها مربوطة (مْصَفحة كما يقول الجزائريون .والتصفاح حرام ولو تمَّ بنية حسنة)منذ الصغر,هذه المرأة لا يجوز لها أن تسمح لامرأة مهما كانت أن تفُكَّ لها السحر بطريقة سحرية.وإنما الواجب عليها أن ترقيَ نفسها أو تبحث لنفسها عمن يرقيها بطريقة شرعية بعيدا عن الدجل والشعوذة.
س 592 : ما الحكم في حلق العانة ؟
هو من سنن الفطرة المطلوبة شرعا من الرجال ومن النساء على حد سواء,مثل مثل نتف الإبط وقص الأظافر.
س 593 : ما الحكم في استعمال المرأة للكحل خارج البيت؟
الكحل عند الكثير من الفقهاء من الزينة الظاهرة التي جوز الإسلام للمرأة الظهور بها أمام الأجانب.ومع ذلك فإنني أنصح المرأة إذا استعملت الكحل أن لا تبالغ لأن التجربة تؤكد أن أغلبية الرجال-على الأقل في وقتنا الحاضر-يمكن أن يثيرهم منظر امرأة وضعت الكحل في عينيها وبالغت في وضعه
س 594 : ما الحكم في الصيام مع التفرج على الحرام؟
بالنسبة للفعل فهو حرام في غير رمضان وهو في رمضان أشد حرمة.أما بالنسبة للصيام فهو صحيح ما لم يخرج من الرجل ماء.وأما أجر الصيام فهو أقل بالتأكيد لأن القاعدة الشرعية تنص على أن المعاصي بصفة عامة إذا لم تُبطل الصيام فإنها تُنقص من الأجر.
س 595 :هل يُختن المولود بعد الولادة مباشرة ؟
يُكره أن يختنَ المولودُ يوم ولادته أو سابعه,قال المالكية:"لأنه من فعل اليهود وليس من عمل الناس".,وقيل :"يختن يوم يطيقُه",والمعروف طبيا أن الولد يطيق الختان حتى وهو بن بضع أسابيع.
س 596 : ما أسباب الإفرازات التي يمكن أن تخرج من القضيب ويجدها الشخص في ملابسه الداخلية في الصباح ؟
هي تنتج في أغلب الأحيانعن الإصابة بالأمراض التناسلية المعدية أو احتقان البروستاتا أو ضيق مجرى البول.
س 597 : ما المقصود بدوالي الخصية ؟
تنتج الدوالي عن تضخم الأوردة التي تحيط بالحبل المنوي مع زيادة في انثناءاتها.وتنتج هذه الحالة إما لقصور في الأوردة ذاتها,والتي تحدث في الأغلب الأعم نتيجة لعيب في الصمامات الداخلية للأوردة أو نتيجة لضغط الكلية على الوريد الذي يسحب الدماء من أوردة الخصية اتجاه القلب.وتعتبر الدوالي من الأسباب الشهيرة التي تؤدي إلى حدوث العقم عند الرجال.إلا أن هناك نسبة لا تتخطى ال 25 % لا تصاب بالعقم مع وجود دوالي .
س 598: ألا يمكن أن تستند المرأة على تحذيراتك لها من الرجل باستمرار من أجل الطعن في الرجال بشكل عام واعتبارهم أقل شأنا من النساء ؟
نعم يمكن,لكنها مخطئة في استنتاجها,لأنني عندما أقول بأن الرجل لا أمان فيه وهو مع المرأة وأن نقطة ضعفه هي المرأة وأنه أناني في تعامله مع المرأة وأنه أقل وفاء في الحب من المرأة فإنني أذكر سيئة من سيئات الرجل وعنده في المقابل من الحسنات ما عنده كما أن المرأة عندها حسنات وسيئات.ثم إنني أتحدث عن رجال لا يخافون الله لا عن كل الرجال,والرجل الذي يخاف الله يحرص على شرف المرأة وكأنها من أهله.ولا ننسى أن الأنبياء-ص- كلهم رجال,وأنا-أعوذ بالله من كلمة"أنا"-رجل,ورسول الله-ص-أخبرنا أنه اطلع على أهل النار فرأى أن أكثر أهلها النساء وليس الرجال,وهكذا..ثم إن منطلقي فيما أقول هو الدين أولا ثم الطب وعلم النفس والواقع والتجربة ثانيا.
س 599 : وما دور الإجهاد والإرهاق الجسماني والعقلي في فشل الزوج في الجماع ليلة دخوله على زوجته؟
إذا قضى العروسان-قبيل العرس-يوما أو أياما مليئة بالإجهاد والعصبية والقلق نتيجة للحركة المستمرة ومتطلبات يوم الزفاف وما قبله,فيحسن في هذه الحالة ألا يحاولا الجماع في هذه الليلة بل يجب أن يخلدا إلى الراحة ليلة ويؤجلا العملية إلى اليوم التالي أو الذي يليه,إذ أن المحاولة في تلك الليلة غالبا ما تجلب الفشل.وإذا فشل العريس في أول محاولةوحاول مرة أخرى بعد ذلك في نفس الليلة وهو مضطرب ومجهد فإن الفشليمكن جدا أن يكون حليفه بل أكثر من ذلك قد يدخل الزوج في حلقة مفرغة من الفشل واضطراب الأعصاب الذي قد يؤدي إلى العنة النفسية.ومن الأحسن أن يحاول العريس في ليلة الزفاف توفير جو من الحب والشاعرية كأن يكون هناك عشاء هادئ على ضوء خافت مع شيء من المداعبة الخفيفة ومفاجأة العروس بهدية لطيفة لأن كل ذلك من شأنه أن يدعم ثقة الزوجة بزوجها واطمئنانها إليه.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 29-10-06, 06:01 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Post موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 10 ( من 600 إلى 666 )

من 600 إلى 666 :
س 600: أنا طالبة محجبة أعجبتُ بأحد الشباب الملتزم والمحافظ وهو ما شاء الله من حفظة كتاب الله كاملا وصاحب صوت عذب جميل في قراءة القرآن مما يجعل القلوب تهتدي بجمال صوته.وأنا أفكر به كثيرا وأدعو ربي أن يزوجني منه حبا في تدينه وصوته,لكن أطلب منكم النصيحة: هل يمكن أن أعرض عليه نفسي للزواج ؟
ورد في حديث ثابت البناني قال: كنت عند أنس رضي الله عنه وعنده ابنة له،قال أنس رضي الله عنه:جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تعرض عليه نفسها قالت:يا رسول الله،ألك بي حاجة ؟فقالت بنت أنس:ما أقل حياءها! واسوأتاه.قال:"هي خير منك رغبت في رسول الله صلى الله عليه وسلم".قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري:في الحديث جواز عرض المرأة نفسها على الرجل،وتعريفه رغبتها فيه،وأن لا غضاضة عليها في ذلك.وننبه الأخت السائلة إلى أنه ينبغي أن يتم ذلك دون الوقوع في مواطن الشبهات التي تؤدي إلى الطعن في الدين أو العرض خاصة في مجتمع الجامعات المختلطة،وعلى أن تراعى الجوانب الشرعية في كل ما يتعلق بأمر الخطبة وغيرها.
س 601 : ما الفرق عند الزوجة بين غلطة الزوج قبل الزواج وغلطته بعد الزواج؟

بقدر ما يقتل ماضي المرأة (مع رجال آخرين سواء بالحرام أو حتى بالحلال)حبَّ الرجلِ,بقدر ما يزيد ماضي الرجل(مع نساء أجنبيات بالحلال أو حتى بالحرام)من حبِّ المرأة له وتمسكها به.أما الشيء الذي لا تغفره المرأة للرجل أبدا-مهما كان-فهو غلطته مع امرأة أخرى بعد زواجه منها هي.
س 602 : أنا شاب كلما رأيت فتاة أريد ممارسة الجنس معها.فما الحل الشرعي؟
يجب عليك أن تتقي الله وتحذر من الوقوع في الفاحشة أو الاقتراب منها،فالزنا هو أكبر الكبائر بعد الشرك بالله وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.وعواقب هذه الجريمة على فاعلها وخيمة في الدنيا والآخرة،فاستشعر الوعيد الأكيد والتهديد الشديد الذي توعد الله به مرتكبها واستشعر أنك لا تحب أن يُعتدى على عرضك أو أن يُنتهك،فكيف تحبه وترضاه للآخرين؟!وعليك أن تبادر إلى الزواج لإعفاف نفسك وبذل كل السبل الموصلة إليه،فإن تعذر ذلك فعليك بالصوم فإنه لك وجاء.والرياضة مهمة جدا لك بإذن الله كمصل مُبعد عن الزنا.وابتعد عن مواطن وأسباب الإثارة،وغض طرفك ولا تطلقه في الحرام،ورافق أهل الخير والصلاح واشغل وقتك بالنافع من العلم والعمل.والأهم من ذلك استشعر مراقبة الله لك واطلاعه عليك في السر والعلن،فإن كنت تستحيي أن تفعل ما ذكرت أمام الناس فالله أحق أن يستحيى منه.نسأل الله أن يحصن فرجك وأن يرزقك العفة.
س 603 :ما حكم صيام الحائض والنفساء ؟
لا يصح منها ولا يجب عليها.وإن صامت تكون قد جاعت وعطشت وأثمت في نفس الوقت.
س 604 : إذا مر على الزواج أكثر من عامين ولم يحدث للمرأة حمل,هل تعرض المرأة نفسها فقط على الطبيبة أم أن هذا العرض مطلوب من الزوجين ؟
هذا أمر مطلوب من الزوجين على حد سواء,لأن المانع من الحمل يمكن أن يكون سببه الزوجة كما يمكن أن يكون سببه الزوج.ومن الجهل بمكان أو من الأنانية بمكان أن يدفع الزوج زوجته للطبيبة ويبقى هو مختبئا وراءها.
س 605 : ما قيمة المرأة في الحياة ؟
المرأة وحدها هي الجو الإنساني لدار الرجلِ,ولا قيمة لدار لا توجد فيها امرأة :زوجة أو أم أو أخت أو بنت .والله أعطى على تربية البنات من الأجر أكثر مما أعطى على تربية الذكور.ولقد جاء في الأثر:"الذكور حسنات والبنات نِعم", أي أن الذكر نعمة قد يحاسب اللَّهُ الأبوين عليها:شكراه عليها أم كفرا به,أما البنات فهن-بحسن تربيتهن-حسنات تضاف مباشرة إلى رصيد الحسنات للوالدين المربيين.والرجل الذي يقول لك بأن: "شر ما في الدنيا:المرأة والشيطان" هو إنسان جاهل ومريض وكافر:
ا-جاهل لأن الحقيقة ولأن الشرع يقولان غير ذلك.
ب-ومريض لأن الرجل السليم بدنيا ونفسيا يقول بأن أحلى ما في الوجود:المرأة,مع كل ما فيها من سيئات,سواء كانت زوجة أو ..أو بنتا,وبأن أحلى كلمة في الوجود تقولها شفتا كل واحد منا هي:"أمي".
ج-وكافر لأنه كفَر بنعمة المرأة التي ربته.
س 606 : ما العلاقة بين الحب والرغبة في الجنس عند الرجل والمرأة ؟
المرأة لا تقيم-في الغالب-علاقة مع رجل بفعل الجنس أو بفعل مقدماته إلا إذا كانت تحبه,بخلاف الرجل فإنه إذا لم يخف الله مستعد من أجل الجنس لإقامة ألف علاقة بألف امرأة,حتى ولو كان لا يحب واحدة منهن.
س 607 : لماذا يبدو لون الدم النازل من العروس ليلة الدخول,لماذا يبدو أحيانا مخالفا للون الدم العادي؟
يبدو الأمر كذلك لأن النازل من الدم قليل في العادة,فإذا اختلط هذا الدم مع الإفرازات المهبلية التي يُفرزها المهبل أصبح لون الدم ليس لون الدم العادي ولكن يكون لونه بنيا محمرا أو قانيا.
س 608: هل يُتسامح مع المرأة في الزنا ؟
كل خطأ-أو خطيئة-ترتكبه المرأة يمكن التجاوز عنه أو التساهل في المعاقبة عليه,ما عدا الخيانة وتمزيق العفة وتلويث الشرف,فإنه لا يجوز أبدا التساهل معها فيه,لأن الموتَ أهون منه.والمرأة مع نفسها كذلك,إذا كانت امرأة بحق وكانت تخاف الله تموت ولا تفرِّط في عرضها ,وصدق من قال:"تموت الحرة ولا تأكل من ثدييها".
س 609 : ماذا عن بقاء الانتصاب مستمرا؟
هذا مرض يتمثل في استمرار انتصاب القضيب مع ألم ودون وجود رغبة جنسية.ومرض"البريابزم"هذا يُقلق,لأن هذا الانتصاب الدائم ينتهي عادة بالفشل الجنسي وعدم القدرة على الإنجاب.
س 610 : ماذا يفعل الرجل الذي تعذر عليه فض غشاء بكارة زوجته ليلة الدخول لصلابته؟ في البداية يجب فحص قدرة الرجل خشية أن يكون مصابا بالعنة الدائمة.ثم بعد ذلك إذا تأكد الطبيب من عافية الزوج ,يمكن للزوج مراجعة طبيبة لإزالة البكارة بعملية سهلة بسيطة.
س 611 : ما هي الأطعمة المقوية على الجماع ؟
منها اللحوم والقرنبيط والبيض والأرز بالحليب والسمك والجزر والليمون والخردل والبصل والكرفس والمعدنوس والزنجبيل والقرفة والنعناع الأخضر والزعفران وأهمها العسل الخ..
س 612 : ما الرأي في تـناول حبوب تأخير الحيض في رمضان بالنسبة للفتاة البكر؟
بغض النظر عن الحكم الشرعي:جواز أو كراهة أو حرمة تناول هذه الحبوب,فإن الشيء المؤكد طبيا أنه لا يليق بالبكر التي لم تتزوج بعد تناول هذه الحبوب لأنها قد تؤثر على جهازها التناسلي وكذا على الإنجاب في المستقبل ,لذا فإننا ننصحها بعدم تناولها البتة.
س 613 : وماذا لو جارت الطالبة الطالب فيما يريد ؟
إن على الطالبة في الجامعة-خاصة طالبة السنة الأولى التي يمكن أن تخدع بسهولة أكبر-أن لا تسمح لنفسها بمجاراة الطالب المراهِق الذي يريد أن يغرِّر بالبنات,أن لا تسمح له بما يحب(وهي تعرف ما يحبُّ منها إذا كان لا يخاف الله) لأنه سيحتقرها بعد ذلك-إن طاوعته على ما يريد-إن عاجلا أو آجلا,فضلا عن كونها هي الخاسرة الأولى قبله عرفا,وإن تساويا في الإثم شرعا.إنها هي الخاسرة الأولى حتى ولو ربحت أموال الدنيا كلها وعلم الدنيا كلها و..لأن العرض والشرف والكرامة لا تقدر بثمن.
س 614 : هل يمكن ذكر البعض مما يؤدي إلى فتور الزوج في إقباله على زوجته جنسيا؟
ذكرت من قبل بعض العوامل ,ويمكن أن أضيف الآن :رائحة فم الزوجة الكريهة,عدم مسايرة الزوجة لزوجها في إحساسه وعدم التجاوب معه أثناء المداعبة أو الجماع,تثاؤب الزوجة وإظهارها التعب والإعياء وزوجها في قمة حماسه للجنس وللعملية الجنسية,عدم اهتمام المرأة بزينتها وبنظافتها,إلى جانب المتاعب الاقتصادية وكثرة مطالب الزوجة وإحساس الزوج بالعجز عن سداد ما يُطلب منه.كل ذلك قد يتسبب في فتور الزوج في العلاقة الجنسية.
س 615 : ما هي سيئات التفرج الحرام على الأفلام الجنسية؟
يمكن أن نذكر منها: الاغتصاب وهواجس النفس باغتصاب الآخرين وتقبل جرائم الاغتصاب وعدم المبالاة بها إذا وقعت من الغير ويصبح الشخص لا يرى أن الاغتصاب جريمة جنائية,إرغام الآخرين على الفاحشة,استعمال العنف لإشباع الغرائز, تعذيب المُغتَصَبين وفعل اللواط واغتصاب الأطفال وفعل الفاحشة بالجمادات والحيوانات وفعل الفاحشة بالمحارم كالأخت أو الأم أو البنت أووغير ذلك,التعود على التعري،التجسس على أعراض الآخرين,الاحتكاك الجسماني بالآخرين-رجالا أو نساء-في الأماكن المزدحمة,الانحطاط في العلاقات الزوجية وفي القدرة الجنسية للرجل مع الزوجة بسبب إفراغ أغلب طاقته الجنسية من خلال الطرق غير المشروعة من استمناء أو زنا أو لواط أو ..أو مع الإنسان أو الحيوان,القتل المفرد والقتل الجماعي,اعتداء الأطفال أو الشباب على أخواتهم الصغيرات واغتصابهن جنسيا,فعل الفاحشة في جثث الأموات وغير ذلك من الجرائم المريعة,الانتحار أو التفكير في الانتحار,ضعف الغيرة أو فقدانها بحيث يصبح الرجل ديوثا والعياذ بالله تعالى,المصائب المادية أو المعنوية التي يمكن أن تصيب الأسرة والأولاد والأحفاد بإذن الله من جراء إدمان رب البيت على التفرج الحرام على الجنس.هذا إلى جانب عواقب أسرية واجتماعية كثيرة وغير حميدة مشابهة,وكذا بالإضافة إلى عقد نفسية متعددة ومختلفة.
س 616 : ألا يمكن أن يكون احتمال صدق الطالب في حبه للطالبة وجديته في إرادة الزواج منها,ألا يمكن أن يكون هذا الاحتمال كبيرا ؟
بل الاحتمال بعيد .إن الطالب يعلم أنه بعد الدراسة تنتظره الخدمة العسكرية والبحث عن الشغل وتهيئة بيت الزوجية,وهذا يتطلب منه سنوات,لذا فإن الغالب على الطالب أنه ليس جادا ولا صادقا.ومنه فإن من تريد زواجا شريفا ما عليها إلا أن تتزوج بالطريقة التقليدية : يأتي الرجل ليخطبها من أهلها ثم …حتى الزواج.ويمكن أن تطرح الطالبة على نفسها-كما يمكن أن يطرح الطالب على نفسه-السؤال الآتي:"كيف ترتبط الطالبة بطالب ما زال يأخذ مصروفه من جيب والده أو كيف يحق لطالب عاجز عن كفاية نفسه أن يفكر في إعالة أسرة ؟!".
س 617 : ما هي أسباب الزواج الناجح بين طالب وطالبة؟
إن التجارب الناجحة القليلة جدا في زواج طالب بطالبة خلال الفترة الجامعية كانت ناجحة غالبا بسبب:إما الفارق الزمني بين الطرفين كأن يتزوج طالب في سنة تخرجه بطالبة في السنة الأولى,حيث يتم العقد بينهما في فترة الجامعة وحين تتخرج هي تجده على استعداد تام لمراسيم الزواج وقد تتم هذه المراسيم قبل التخرج,ويمكن أن تكون عائلة الطالب ميسورة الحال.وإما بسبب النية المخلصة جدا للطالب والطالبة والثقة المتبادلة بين الطرفين والتي قلما تتوفر في هذا الظرف.
س 618 : هل يمكن للقضيب أن يتورم أثناء الجماع؟
على الرغم من أن القضيب ليس نسيجا عظميا إلا أنه أثناء الانتصاب يكون قويا مثل العظم.وإذا ما حدث أي انثناء للقضيب نتيجة أية حركة خاطئة أثناء الانتصاب يمكن أن يحدث تهتك في الغشاء الضام ويحدث تجمع دموي تحت الجلد يتسبب في تورم القضيب. وتحتاج هذه العملية إلى تدخل جراحي سريع.والمطلوب من الأزواج تجنب أية حركات مفاجئة أثناء الجماع.
س 619 : ما الحكم في امرأة طلب منها زوجها أن تسمح له بأن يجامعها متى شاء في دبرها أو يطلقها ؟
لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.ولو كانت الفاحشة بين الزوج ونفسه كأن يكون الزوج من شاربي الخمر,فقد يطلب من الزوجة أن تنصح فإذا لم ينتصح فإنها تكون مخيرة بين الصبر خاصة من أجل الأولاد وبين طلب الطلاق.أما والفاحشة هنا مرتكبة مع الزوجة في حد ذاتها (جماع في دبرها هي) فالواجب أن تنصحه ويمكن أن تستعين بأهلها أو أهله أو أهل الخير,فإذا بقي على غيه فليطلق إن شاء لأن الطلاق أحسن مائة مرة من العيش مع زوج يمارس الشذوذ مع زوجته متى شاء.
س 620 : ما الرأي في أن الرجل والمرأة يكثران من الاتصال ببعضهما والحديث مع بعضهما(قبل الزواج) من أجل أن يتعرف كل واحد منهما على الآخر؟!
هذه إما كذبة كبيرة وإما جهل فضيع,لأن التجربة تؤكد أنه لن يتعرف أحدهما على الآخر كما ينبغي وعلى حقيقته إلا بعد الزواج.إن كل أو جل ما يُظهره الواحد للآخر هو تكلف ومجاملة و..ليس إلا,وذلك من أجل أن يُعجب الآخر, ولو دام ذلك سنوات.إذن هذه حجة ضعيفة جدا لا تستند على دليل ولا على نصف دليل ولا على شبه دليل. والحقيقة تقول بأن السبب في هذه العادة الجديدة التي تتمثل في كثرة اختلاط الرجل بالمرأة قبل الخطبة أو بعدها,وقبل العقد أو بعده بدعوى التعارف يبعث عليها غالبا أحد أمرين أساسيين:شهوة خفية أو ظاهرة عند الرجل أو المرأة,أو تقليد أعمى للأجنبي الكافر.
س 621 :هل اهتمام المرأة بزوجها في بداية الزواج أكبر أم أنه في سن متأخر أكبر؟
المرأة في الشيخوخة أحنى على الرجل منها في الشباب,حيث يصبح اهتمامُها بالرجل هو ما يشغلها بالدرجة الأولى,أما في السنوات الأولى من زواجها فهي تهتم بنفسها وأولادها قبل اهتمامها بزوجها.
س 622 :هل يلزم في ليلة دخول الرجل على زوجته أن ينزل من المرأة (إن نزل منها) دم غزير كدليل على أنها كانت عذراء بالفعل أم لا يلزم؟
لا يلزم ,بل يمكن أن لا ينزل من المرأة إلا بضع قطرات فقط من الدم مع أنها امرأة عفيفة وطاهرة وشريفة.وأذكر بالمناسبة أن أحد الشباب استدعاني في الأيام الموالية لدخوله على زوجته من أجل رقية له ظنا منه بأنه مربوط,ثم تبين فيما بعد بأنه قضى حاجته من زوجته وهو لا يدري!.ولعله لم يدر لأنه جاهل ولأن بعض النسوة أقنعنه بأنه لم يقض حاجته من زوجته لأنه لم ينزل منها إلا قطرات قليلة من الدم.وقبل أن أخرج من بيت الزوج طلبت أن أتحدث(إن أمكن)مع المرأة التي أوحت إلى الزوج بذلك الوحي المشؤوم(وهي إحدى قريبات الزوج والغريب أنها غير متزوجة),ولما جيء بها إلي قلت لها:"من أين لك بما قلته للزوج؟!هل تريدين كدليل على أن الزوجة عفيفة أن يمسك الزوج بفخذ زوجته ويقطعه بسكين إلى قسمين حتى تسيل منه الكمية التي ترضيك أنتِ؟!"وعندما سمعت مني سؤالي أطرقت برأسها إلى الأرض وكأنها استحت,فقلت لها:"ألا لعنة الله على حياء من هذا النوع!!!",وقديما قيل في الأثر:"إذا لم تستح فاصنع ما شئت".
س 623 : ما هي أضرار العادة السرية النفسية والبدنية ؟
مشكلة الاستمناء أنه يولد في النفس إحساسا بالذنب وتأنيب الضمير ويدفع الشاب للانطواء والخجل واهتزاز الثقة وربما للأوهام وإلى أمراض نفسية أخرى.وقد يشك في ضعف قدرته الجنسية بعد الزواج وربما عدم قدرته على الإنجاب أو إصابته بمرض خطير,بسبب ممارسته لهذه العادة اللعينة التي تُلح على ذهنه ولا يستطيع مقاومتها,مع أن العادة السرية لا تأثير لها على القدرة على الإنجاب كما أنها لا تؤثر على القدرة الجنسية بعد الزواج عند الكثير من الأطباء.ومهما قيل عن براءة العادة السرية من طرف البعض فلن يستطيع الشخص في أغلب الظن أن يتخلص من أضرارها النفسية إلا إذا ابتعد عنها.هذا نفسيا,أما بدنيا فإن الإفراط في العادة السرية يعرض الجسد للذبول ونقص الحيوية كما يُضعف الذاكرة وقوة الإبصار فضلا عن مضار أخرى.
س 624 : ما أسباب الخيانة الزوجية؟
من أسبابها : إهمال الزوج لزوجته ماديا وكذا اشتغاله عنها بأعمال كثيرة خارج البيت بحيث قلَّما يجلسُ معها أو يتحدثُ إليها أو يهتمُّ بها,وكذا أنانيته معها في الفراش.
س 625 :هل تقل الرغبة في القذف عند الرجل في نهاية كل جماع بعد سن الخمسين؟
إلى حد ما ! إن الرجل بعد سن الخمسين يمكن أن تقل الرغبة عنده في القذف في كل جماع,فتجده في بعض الأحيان يجامع بانتصاب كامل أو شبه كامل ويستمتع كما ينبغي,لكن عند نهاية الجماع قد تقذف زوجته ولا يقذف هو منيَّه.ومع ذلك لا يحس الرجل-عادة-بإحباط ولا بعجز,بل قد يحس بالفحولة والرجولة لأنه يقدر على إشباع الطرف الآخر.أما المرأة فعلى الضد قد تحس بالإحباط لأنها تظن مخطئة أنها هي المسؤولة –بسبب كبرها في السن-عن عدم قذف الزوج لمنيه في نهاية الجماع.
س 626 : لماذا يستحسن في بعض الأحيان وضع شيء أسفل حوض المرأة قبل الجماع ؟ يطلب ذلك خاصة بين الزوجين ليلة الدخول,حيث يتعب بعض العرسان في إيلاج القضيب في مكانه الصحيح ذلك لأن المهبل موجود في مستوى منخفض عن مستوى القضيب,وفي بعض الأحيان تكون الفتحة مائلة للخلف بدرجة زائدة عند بعض النساء مما يستلزم وضع شيء(مثل وسادة)أسفلهن لرفع منطقة الحوض إلى أعلى مما يسمح بإيلاج العضو الذكري في الفرج بسهولة.
س 627 : هل يمكن للمرأة أن تتزوج من جني,وهل يجوز لها ذلك؟
أما بالنسبة للإمكان فإن ما قلته عن زواج الإنسي بجنية يبقى صالحا لأن يُقال هنا كذلك بالنسبة لزواج الإنسية بجني.أما من حيث الجواز فذهب الإمام مالك إلى عدم الجواز حتى لا تزني المرأة مع إنسي ثم إذا حملت منه ادعت بأنها حملت من جني هي متزوجة به!أي حتى لا تتخذ المرأة التي لا تخاف الله جوازَ الزواج من جني ذريعة للزنا مع رجال من الإنس.
س 628 : ما هي شروط جواز نظر الطبيب إلى عورة المريضة؟
يجوز أن ينظر من المريضة الأجنبية إلى المواضع التي يقوم على علاجها.ومعالجة الطبيب للمرأة الأجنبية لا تجوز إلا بشروط خمسة: أن يكون الطبيب تقيا أمينا عدلا ذا اختصاص وعلم,وألا يكشف من أعضاء المرأة إلا قدر الحاجة إذا تعين النظر, وأن لا تكون هناك امرأة مختصة تقوم مقام الطبيب في علمه واختصاصه,وأن تكون المعالجة بوجود محرم أو زوج أو امرأة ثقة كأمها أو أختها أو جارتها,والخامس أن لا يكون الطبيب كافرا مع وجود مسلم.فإذا توفرت هذه الشروط جاز للطبيب أن ينظر أو يلمس موضع العورة بالنسبة للمرأة ,لأن الإسلام دين يرفع عن الناس الحرج.
س 629 :ما هي أوضاع الجماع التي تساعد على فض غشاء البكارة ؟
يمكن أنتستلقي المرأة على ظهرها وتطوي فخذيها المنفرجين إلى أن تلتصقا بكتفيها حتى ينفرج الشفران الصغيران ويسهل الإيلاج,كما يمكن أن يستلقي الرجل على ظهره وتتوازن المرأة على قضيبه المنتصب, وتضطره للهدوء حتى تأتي هي بالحركات التي تسمح لها بكل التحفظات الممكنة وتولج القضيب بكل هدوء ودقة.وهذه الوضعية تفيد الرجال المتعبين وتفيد المرأة كذلك لأنها تعطيها المبادرة لأن تجامع كما تشاء وبأقل ألم ممكن,لكن ربما منع المرأةَ حياؤها من القبول بهذه الوضعية الثانية وذلك من الليلة الأولى في الحياة الزوجية.
س 630 : بعد إجراء عملية الاستئصال لجزء من القضيب للتخلص من السرطان هل يبقى التبول سهلا وهل تبقى القدرة الجنسية قائمة؟
يمكن للمريض بالجزء المتبقي من القضيب التبول, ويمكنه المعاشرة الجنسية.إن المعروف أن إشباع الزوجة لا يعتمد تماما على مقدار طول القضيب,ذلك لأن معظم إحساساتها الجنسية تتركز حول فتحة المهبل بالبظر والشفرين الصغيرين.إن مجرد إحساسها بالاحتكاك بهذه الأجزاء يُرضيها إلى حد ما.أما إذا تفشت الإصابة السرطانية واضطر الطبيب لاستئصال معظم القضيب أو كله,فإن المريض يتبول وهو جالس من فتحة خلف الكيس.وبالطبع لا تكون هناك فرصة للاتصال الجنسي.هذا مع ملاحظة أن استئصال القضيب الذكري لا يعني استئصال الشهوة للجنس,فالقضيب هو مجرد أداة ميكانيكية في العملية الجنسية لكن الشهوة نفسها تبدأ من المخ,ومعنى هذا أن الرجل يبقى يستمتع بالجنس ولو بغير الجماع.
س 631 : هل يمكن أن يكون من مفاتن المرأة :الصوت ؟
نعم وصدق من قال:"الأذن تعشق قبل العين أحيانا".لذا يمكن أن يتعلق رجل بامرأة وأن يحبها أو يعشقها,ولو بمجرد سماع صوتها خاصة إذا كان فيه خضوع في القول, فعلى الرجل إذن أن يحتاط ما استطاع إذا أراد الأمن والسلامة لنفسه ولدينه.
س 632 :هل هناك ضرر من إطالة مدة اللقاء الجنسي؟
ليس في ذلك أي ضرر مادام يتم بالتراضي بين الزوجين ومادامت نهاية الجماع طبيعية.ومع ذلك نحن نقصد بالطول الطول الطبيعي لا المبالغ فيه, أي الطول الذي مدته ساعة أو أقل قليلا أو أكثر قليلا.أما الطول الزائد فلا يصلح لكلا الزوجين.
س 633 : هل يجوز النظر إلى شعر المرأة بشهوة ؟
لا يجوز ذلك,وإذا كان النظر إلى الوجه والكفين(وهما ليس من عورتها) بشهوة لا يجوز,فمن باب أولى يكون النظر إلى غير ذلك بشهوة حراما,بل إن النظر إلى الشعر(وهو من العورة) حرام ولو بدون شهوة.
س 634 :ما قيمة تبسم المرأة لزوجها ؟
إن للمرأة من القوة في تبسُّمها ما ليس للرجل في عضلاته.قد يخيف الزوج زوجته بعضلاته,لكن يمكنها هي في المقابل أن تستولي على زوجها بابتسامة حلوة منها في الوقت المناسب وفي المكان المناسب وفي الظرف المناسب.فعلى المرأة إذن مراعاة ذلك.
س 635 : لماذا تحب المرأة الجنس وتتظاهر بغير ذلك ؟
يقال بأن الرجل أحمق لأنه لا يزال يطارد المرأة ويتسلق الأشجار من أجل ثمارها,ولو انتظر قليلا لتساقطت الثمار بين قدميه ولأتته المرأة صاغرة ذليلة,لأنها تحبه ولا تريد أن تظهر ذلك له.وإذا اعتبرنا هذه حماقة فإنها حماقة طبيعية وفطرية في الرجل لا يجوز أن يُلام عليها,إلا أن يصل الأمر به أن تستعبدَه المرأة وتصبح تديره-كما يقال-كالخاتم في يدها كما تشاء,فعندئذ يصبح الأمر غير مقبول منه البتة,لأن الله خلق الرجلَ ليقود المرأة لا لتقوده,فإذا أصبحت هي التي تقوده لن يبقى رجلا ولن يرتاح,والمرأة لن تبقى امرأة ولن ترتاح.إذن المرأة –في الحقيقة-تحبُّ الجنسَ,لكن عفتها الوراثية تحول بينها وبين المصارحة برغباتها أو الذهاب في تحقيقها إلى حد الجرأة والمخاطرة والاصطدام بأوضاع المجتمع. لذلك تصد المرأة عن الرجل وتُعرضُ وتمتنعُ وتتدللُ وتمتحنُه كي تعرف مدى تعلقه بها وإخلاصه لها.
س 636 :هل الأفضل أن تـنزع العروس ليلة الزفاف ثيابها كلها إذا هم الزوج بالجماع ؟
من آداب الجماع ليلة الدخول أن لا يجامع الزوج زوجته حتى تنزع ثيابها كلها أو جلها ثم تدخل معه في لحاف واحد.والأفضل أن لا يجامعها وهما مكشوفان بحيث لا يكون عليهما شيء يسترهما.وتنزع له العروس ثيابها حتى يطلع على جسدها كله بعد أن أصبحت ملكا له وأصبح ملكا لها,وحتى يكون استمتاعه بها بعد ذلك أعظم.
س 637 : ما المقصود بالاغتصاب ؟
هو إجبار الآخر وإكراهه بالقوة البدنية والتهديد على الزنا في الوقت الذي يكون فيه هذا الآخر كارها للفعل.وإذا كان الزنا كبيرة من الكبائر(وإن أجازته أغلب الحكومات العربية والإسلامية)فإن الاغتصاب أشد حرمة وفظاعة.والمغتصبون هم عادة رجال لا نساء.والاغتصاب لا يؤذي الجسم فقط بل يؤذي النفس كذلك,وقد يُولد عند من وقع عليه الاغتصاب الكثير من الأمراض النفسية منها البرود الجنسي عند المرأة.
س 638 :لماذا كثرة تحذير المرأة من الرجل؟
إن الرجل-إذا لم يخف الله-,في الوقت الذي يقول للمرأة أحسن الكلام وأطيبه وأرقه,هو على أتم الاستعداد لينقض على المرأة ليفترسَها.هذا إلا إذا كان الرجل يخاف الله,والذين يخافون الله للأسف هم اليوم قليلون وقليلات.إن الكلمة الخادعة إذْ تقال للمرأة هي أخت الكلمة التي تقال ساعة إنفاذ الحكم بالشنق على المحكوم عليه,لذا يجب على المرأة أن تبالغ في الحذر.لكن في نفس الوقت يجب أن لا تكون موسوَسة.
س 639 : ما هي مفاتيح الدخول إلى قلب المرأة لخداعها ؟
قلب المرأة عموما والمراهقة خصوصا كالحديقة العامة مفتوحة لمن أراد أن يدخل.ووسائل المواصلات إليه هي الوعود الخلابة بالزواج مثلا,والهدايا البسيطة والمال القليل أو الكثير,وادعاء الحب (الكاذب غالبا),والتغني بجمال المرأة سواء كانت جميلة بالفعل أم لا.والمرأة تصدق من يقول لها "أنت جميلة"وتفرح بذلك أيما فرح حتى ولو كان القائل أعمى.
س 640 : هل تصح الرقية للمرأة وهي حائض أو نفساء؟
تصح شرعا.والرقاة الذين يتحدثون عن طهارة المرأة أثناء الرقية يتحدثون عن شيء قد يكون هو الأفضل,لكن لا دليل على أنه شرط أو واجب.ومن المحرج-ذوقا-أن لا نعطي للمرأة موعدا من أجل رقية إلا بعد أن نسألها(وهي أجنبية عنا)متى تكون طاهرة ومتى تكون حائضا؟!.وبالمناسبة نقول عن المرأة بأنها ليست طاهرة أو حائض أو"مريضة",ولا يليق –ذوقا-أن نقول عن غير الطاهرة بأنها نجسة(!).
س 641 : ما الذي تُنصح به الفتاة المقبلة على الزواج قبيل زواجها بأيام قليلة ؟
على الفتاة ألا تُرهِقَ نفسها قبيل الزواج جسديا ونفسيا,إذ كثيرا ما رأينا فتاة في حفل زفافها صفراء الوجه بسبب تعبها وتفكيرها أثناء فترة التحضير والترتيب والاستعداد للزواج.ومن هنا فإنه يجدر بأقارب المُقدِمة على الزواج(مثل أخواتها وصديقاها وقريباتها) أن يساعدنها في عملها واستعدادها لأنها بحاجة ماسة إلى النوم الهادئ والهواء الطلق والطعام المغذي.
س 642 : إلى متى تستمر قدرة الرجل على الإنجاب؟
قدرة الرجل على الإنجاب قد تبقى إلى ما بعد ال80 سنة من عمره,والقليل فقط –حوالي 10 % -هو الذي تتوقف عنده هذه القدرة عند حوالي 60 سنة من العمر,بخلاف المرأة التي يتوقف عندها-غالبا-الاستعداد للحمل عند حوالي 45-55 سنة من عمرها,أي عند ما يسمى ب:"سن اليأس".
س 643 : ما ذا عن تناول المرأة الكبيرة لحبوب منع الحمل ؟
يجب على المرأة المتزوجة عدم تناول حبوب منع الحمل بعد ال 40 سنة من عمرها لأن ذلك سيكون عندئذ خطيرا جدا على صحتها,وإذا كان لا بد من ذلك فعليها على الأقل أن تستشير طبيبا قبل أن تشربها في هذه المرحلة من عمرها.
س 644 : ماذا في إظهار المرأة لثدييها أمام زوجها وهي ترضع طفلها ؟
مع أن ذلك جائز لها شرعا إلا أنه من الأفضل لها أن لا تُرضع طفلَها أمام زوجها,لكي تبقى محتفظة باستمرار بالصورة الجميلة لنهديها عند الزوج.
س 645 : ما الذي يُنصح به الزوج(في علاقته بزوجته) فيما يسمى بشهر العسل ؟
إن الزوجة في شهر العسل تحصي كل حركة لزوجها,ولكنها لا تحاسبه بل تكتفي بالعتاب الرقيق المهذب,وتؤجل الحساب إلى اليوم الذي تبردُ فيه عواطفها ويتبلدُ فيه شعورها.لكنَّ بعض النساء لا ينتظرن أن ينتهي شهر العسل ويتعجلن حسابَ الزوجِ من البداية,فيحفُرْن بذلك قبرَ الحياة الزوجية من البداية.هذا في بعض الأحيان ولا أقول في الكل.وأقول هذا حتى يحتاط الزوج لذلك بدون أن يُنغص على نفسه فرحة الاستمتاع بشهر العسل التي لا يكاد يُعادلها استمتاع.
س 646 : ماذا عن تساهل الوالدين مع أولادهما في المصادقة بين الجنسين؟
لا يُسمَحُ للولد الذكر في مرحلة المراهقة(وما بعدها بطبيعة الحال)أن يصادق بناتا مهما كانت الحجة عنده.وكذا لا يُسمحُ للبنت في نفس المرحلة من حياتها(وفيما بعدها)أن تصادق ذكورا مهما كان العذر عندها.هذا أمر يجب أن يتشدد فيه الوالدان مع أولادهما.
س 647 : متى يُفضل ترغيب البنت في الحجاب الشرعي؟
تُرغَّب الطفلة في الحجاب منذ السابعة وتلقن آيات الحجاب والأحاديث المتعلقة بها,فإذا اقتنعت بالحجاب ولبسته وجب على الوالدين أن يغضا الطرف عن تخليها عنه في بعض الأحيان أو في بعض الأماكن أو في بعض الظروف.كما أن عليهما أن يغضا الطرف عن لبسها لحجاب لم تتوفر فيه كل الشروط الشرعية.كما يجب على الوالدين أن يعملا من أجل إقناع ابنتهما بشرعية الحجاب وبضرورته وبأهميته.ثم يجب على الفتاة بعد ذلك أن تلتزم به وجوبا متى بلغت أو أصبحت مشتهاة من الرجال(خاصة مع بدء بروز الثديين عند بعض البنات قبل البلوغ).وتنبه البنت ولو مجرد تنبيه منذ السابعة إلى مضار التبرج والاختلاط لتتعود مع الوقت على عدم الاختلاط بالذكور من غير محارمها,وأفضل وسيلة في ذلك القدوة الحسنة.
س 648 :متى يُفضل ترغيب الولد الصغير في اللباس الشرعي ؟
يُعوَّدُ الطفلُ مع بداية أمره بالصلاة ,أي بدءا من سن السابعة على ستر عورته(ما بين السرة والركبتين) حتى تكون صلاته صحيحة في المستقبل وحتى ينشأ على الحياء وعلى حب ستر العورة.
س 649 : ماذا عن تطلع الأولاد الصغار إلى شرفات المنازل عند سيرهم على الطريق ؟يجب تعويد الأولاد-خاصة الذكور ابتداء من سن التمييز-على عدم التطلع إلى شرفات المنازل عند سيرهم على الطريق,حتى لا يطلعوا على عورات النساء,وعلى الوالدين إفهام الطفل بأن ذلك داخل في باب الحياء وفي غض البصر المطلوبين شرعا.
س 650 : ما العلاقة بين النظر والسمع عند المرأة والرجل ؟
الرجل-عادة-ينجذب إلى المرأة من خلال ما يراه منها بالدرجة الأولى أكثر مما يجذبه منها ما يسمعه أو يعقله.أما المرأة فإن الذي يثيرها في الرجل أكثر في العادة هو ما تسمعه عنه أكثر مما تراه.
س 651 : ما الفرق بين قدرة الرجل على إخفاء العلاقات المحرمة بينه وبين أخريات قبل الزواج وبين قدرة المرأة ؟
إن الزوج التائب من علاقاته مع أخريات غير زوجته يكون أكثر اتزانا وأقل خطرا من الزوجة,لأن الرجل يترك –بالزواج وبسهولة-كل ذكرى على عتبة بيته,أما المرأة فتحملُ ذكرى علاقاتها السابقة مع رجال أجانب إلى فراش الزوجية,الأمر الذي يكوِّن عندها نفورا من زوجها وأحيانا كراهة شديدة له.ومن جهة أخرى فإن المرأة عندما تحب رجلا غير زوجها تصبح حياتها مع زوجها جحيما لا يطاق,بينما يمكن للرجل أن يقيم مائة علاقة مع نساء أخريات ثم يرجع إلى بيته بشكل طبيعي وكأنه عائد من إلقاء محاضرة عن البر والتقوى.وهذا فارق من الفوارق التي يجب أن تُعلم والتي توجد بين المرأة والرجل.
س 652 : ما هي أقرب صورة للمرأة من صورتها الحقيقية؟
إذا أراد الرجل أن يخطب امرأة ويريد أن يعثر على صورة لهي أقرب إلى الواقع,فعليه أن يبحث لها عن صورة أُخذت لها وهي قائمة من فراش نومها صباحا,لأنها هي الصورة طبق الأصل التي سيعيش معها غالبا إن كُتبَ له أن يتزوج بهذه المرأة.
س 653 : هل زواج الرجل بمن ليس لها نسب معلوم منصوح به أم لا ؟
لا أنصح رجلا أن يتزوج بامرأة ليس لها نسب معلوم,وإن كان ذلك جائزا شرعا: لأن الإسلام طلب منا أن نختار المرأة الطيبة المنبت لأن (العرق دساس)كما أخبر النبي-ص-ومنبت هذه ليس طيبا,ولأن هذه المرأة وإن لم يظهر لنا منها شيء اليوم,فيمكن جدا-بالتجربة-أن يظهر منها سلوكيا وأدبيا وأخلاقيا ما لا يُعجِبُ في المستقبل,ولأن الرجل سيجد نفسه محرجا أمام أولاده إذا لم يجد ذلك أمام الناس-في المستقبل عندما يسألونه عن أب أمهم وعن أم أمهم,ولأنه يمكن أن يظهر العيب أدبيا وأخلاقيا لا في الزوجة فقط بل في أولادها في المستقبل كذلك.
قد يقول قائل:"ومن يتزوج بهذه؟"فأقول:"ليتزوج بها من يشاء,لكن ليس فرضا علي شرعا أن أكون هذا الزوج".قد تكون هذه أنانية,لكنها أنانية جائزة شرعا بكل تأكيد.
س 654 : هل للشياطين تأثير في نمو الأعضاء التناسلية سلبا أو إيجابا(كوجود ذكر قصير جدا عند رجل) ؟
من المستبعد جدا أن تكون المشكلة بسبب إصابة بالجن,ويغلب على الظن أن تكون الإصابة عضوية يجب أن تعرض على طبيب اختصاصي,لأن قِصر العضو التناسلي قد يكون له أسباب خِلقية كما يحدث لبعض الناس:تكون للواحد يد أطول من الأخرى ويكون له رجل فيها ستة أصابع والرجل الأخرى فيها خمسة أصابع وهكذا..إلى آخر قائمة العاهات التي نراها في كثير من الناس وقد خلقهم الله على ذلك لحكمة لا يعلمها إلا هو عز وجل. والطبيب المختص هو الذي يبث في المرض : تشخيصا وعلاجا إن وُجد.ومن خلال مطالعاتي البسيطة في هذا الميدان(الطب الجنسي)واحتكاكي البسيط بالأطباء يمكن أن أقول بأن هذا المرض قليل جدا في أوساط الرجال,ويبقى حتى الآن بلا علاج للأسف الشديد(بالنسبة للذكر القصير جدا),وعلى الرجل أن يكون قوي الإرادة قوي الإيمان وأن يعتقد بأن هذا ما قدره الله عليه وأن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه,وعليه أن يرضى بما قسم له الله,وصدق الله حين يقول"عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم".ولا مانع مع ذلك,بل قد يكون من الواجب مواصلة السعي للعلاج مع الأطباء الاختصاصيين,وليعلم الأخ السائل أن المرض الذي لا يعرف الطبُّ علاجا له اليوم قد يعرف علاجَه غدا أو بعد غد بإذن الله ,وليعلم كذلك أن العبد مطلوب منه تقديم الأسباب وأما النتائج فعلى الله وحده سبحانه عزوجل.
س 655 :ما هي سيئات التفرج الحرام على عورات النساء والرجال وعلى ممارسة الجنس أو مقدماته بين الجنسين؟
هي كثيرة جدا يمكن أن أذكر منها فضلا عما ذكرته من قبل في الإجابة على سؤال مشابه:الإثم والعقوبة في الآخرة,قسوة القلب,ضعف الإيمان,ضعف الذاكرة,ضياع الوقت الثمين لا أقول فيما لا يفيد بل أقول ضياعه في الحرام,التأنيب الدائم للضمير الذي يجعل الراحة التي يحس بها المرء وهو يتفرج وهمية وشكلية وغير حقيقية مغلوبة لا غالبة, التطبع بالنفاق العملي الذي ينتج عن أن المؤمن يُظهر للناس بأنه تقي نقي ولكنه في واقع الأمر يتتبع عورات النساء,زهده في زوجته إن كان متزوجا,التجرؤ على الاستمناء والإدمان عليه,الجرأة على الزنا وشرب الخمر وتناول المخدرات وكذا ممارسة القمار والميسر والإدمان على كل ذلك,عدم التحفظ من كشف عورته هو للناس ,التعود على ممارسة العنف ,عدم الاكتراث لمصائب الآخرين.
س 656 : ما البويضات عالية الخصوبة ؟
ربما كانت الحيوانات المنوية للرجل ضعيفة الحركة بحيث أنه يمكن أن لا ينجب من الكثيرات من النساء,لكنه إذا كان متزوجابامرأة تتمتع ببويضات عالية الخصوبة,أي لها القدرة على جذب الحيوان المنوي أيا كانت حركته فإن هذا الرجل يمكن أن يُنجب بشكل عادي بإذن الله.
س 657 :هل حاجة المرأة إلى الشرف أكبر من حاجة الرجل؟
الشرف مطلوب لكليهما لكنه ألصق بالمرأة منه بالرجل.والمرأة أشد افتقارا في حياتها إلى الشرف والعفة والحياء,منها إلى الحياة,وأما المرأة التي تقول:"جسدي,أفعل به ما أشاء!"هي كل شيء إلا أن تكون امرأة.إن الشرف بالنسبة للمرأة كالماء بالنسبة للسمك أو الحوت,وسقوط امرأة في فخاخ رجل مستهتر هو لهوله وشدته 3 مصائب في مصيبة واحدة:سقوطها هي,وسقوط من أوجدوها(الوالدان والأهل),وسقوط من توجِدهم (أولاد الحرام أو الزنا والعياذ بالله)."إن نوائب الأسرة كلها قد يسترها البيت,إلا عار المرأة لا يستره شيء" كما قال أحد المفكرين.
س 658 : ما أسباب الإفرازات التي يمكن أن تخرج من القضيب عقب قضاء الحاجة؟
هي كثيرة يمكن أن نذكر منها:التهاب بمجرى البول أو بغدة البروستاتا,التهابات الحويصلات المنوية, الإصابة بالأمراض التناسلية المعدية, الاحتقانات المستمرة لغدة البروستاتا,ضيق مجرى البول,مرور بعض الحصوات الصغيرة أثناء التبول,وتضخم البروستاتا.
س 659 : بم تُنصح الطالبة في الجامعة عندما يدعي لها طالب بأنه يحبها ؟
عليها أن تحذر كل الحذر من الطالب الذي يريد أن يلعب بها,بادعائه أنه يحبها وأنه يريد أن يتزوج بها.وعليها أن تعلم:
أن أغلبية الطلبة في الجامعة الذين يتقربون من الطالبات بدون لزوم لهذا التقرب هم حيوانات شهوانية (الكلمة ثقيلة وصريحة جدا لكنها معبرة وصادقة بإذن الله) لا يعرفون معنى للحب الطاهر العفيف,بل يعشقون جسد المرأة فقط.ومن هنا فإن العلاقة التي يسميها بعضهم عاطفية(وكذا مستقبل هذه العلاقة بين الطالب والطالبة التي تحلم بزوج المستقبل)فاشلة 99 %.ونادرا ما تجد طالبا جامعيا جادا في علاقته مع فتاة جامعية.
س 660 : هل لا بد من قضيب طويل حتى يمكن للمرأة أن تحمل ؟
لقد ذكرت من قبل بأن المرأة يمكن أن تحمل ولو كان الذكر قصيرا.إن المطلوب هو قذف المني بجوار عنق الرحم,ومنه فإن 7 سم من طول الذكر (وهي طول قناة المهبل عند المرأة) كافية لجعل المرأة تحمل من زوجها بسهولة.صحيح أن الاستمتاع بالذكر القصير يمكن أن يكون أقل خاصة بالنسبة للرجل (أما المرأة فلا تهتم بالطول كثيرا بقدر ما تهتم بأشياء أخرى),لكن صحيح كذلك أن زيادة الطول إلى درجة يصبح معها مساويا لحوالي 22 أو 23 سم قد تكون ضارة بالعلاقة الجنسية لأنها في هذه الحالة ستسبب للمرأة الألم وستصعب الجماع تبعا لذلك على الزوجين.
س 661 : ما الذي يترتب على خروج المني بغير لذة معتادة ؟
إذا خرج بغير لذة معتادة كأن يخرج نتيجة خوف شديد أو حك من جرب أو لدغة عقرب أو..,فيطلب غسل الذكر ويجب إعادة الوضوء الأصغر.
س 662 : هل يجوز الاتصال الجنسي بالمرأة أثناء النفاس أم لا ؟
هو حرام بإجماع مثل الاتصال الجنسي بالحائض سواء بسواء.
س 663 :هل يجوز للرجل أن يجامع زوجته في الفراش وزوجته الأخرى ترى أو تسمع؟
يمكن له أن ينام بينهما,لكن لا يجوز له بكل تأكيد أن يجامع إحداهما أمام الأخرى.
س 664 : أين تستقر الأمراض الجنسية في العادة من جسد الرجل؟
هي تستقر في الغالب بصورة مزمنة في مجرى البول وغدة البروستاتا.
س 665 : ماذا للزوجين إذا نويا بالجماع طلب العفة والإحصان؟
يكون الجماع عندئذ عبادة من العبادات لهما عليا أجر.قال رسول الله-ص-:"وفي بضع أحدكم صدقة".
س 666 :ما الذي يترتب على من جامع في حجه؟
الجماع مفسد للحج,وعلى من فعل ذلك أن يُتم أعمال الحج وتلزمه بدنة (أي ناقة أو بقرة),ولا تُحسب حجته.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 29-10-06, 06:08 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Unhappy موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 11 ( من 667 إلى 727 )

من 667 إلى 727 :
س 667 :هل يجوز سماع الغناء الذي يتحدث عن الحب والغرام ويثير الغرائز الجنسية للرجال أو النساء؟
هذا الغناء حرام تأديته على المغني رجلا أو امرأة,وحرام سماعه من طرف الرجل أو المرأة.
س 668 : هل يجوز ممارسة الجنس أمام الغير؟
يحرم ذلك قطعا وبلا أي خلاف,إذا تم أمام الآخرين أو عند الطريق,كما نهى الإسلام عن الجماع أمام طفل بدأ يرى ويفهم الحركات.
س 669 : ما أقل مدة الطهر من الحيض؟
أقل مدة الطهر 15 يوما,فإذا نزل من المرأة دم بعد انقطاع دم الحيض السابق بمدة أقل من 15 يوما,فإن هذا الدم لا يكون حيضا سواء كان دما بين حيضتين أو كان دما بين حيض ونفاس.
س 670 : ما العيب في أن يحب الرجل امرأة وتحبه بدون أن يكون التفكير في الزواج شرطا في هذا الحب؟
إذا كان القصد هو لماذا لا يحب الرجل المرأة وتحبه ويلتقيان ويتحدثان ويتجولان ومن خلال علاقة بريئة لا يفعلان معها حراما وليس شرطا أن يفكر أحدهما في الزواج من الآخر؟إذا كان هذا هو القصد من السؤال,فإن الجواب هو أن الرجل لا يُلام على الميل في حد ذاته لجنس النساء عموما ولا يُلام كذلك حتى على الحب والتعلق القليل أو المتوسط أو الزائد لامرأة معينة,لكن الأفضل له أن يبقى بعيدا عن المرأة ما استطاع إلى ذلك سبيلا,وذلك لأسباب عدة يمكن أن نذكر منها:ا-إذا كانت نية المرأة حسنة من وراء الحب والصداقة بينها وبين رجل معين,فمن يضمن أن تكون نية الرجل حسنة,أي من يضمن أن لا يكون غرض الرجل هو في النهاية النيل من شرف المرأة ليس إلا؟! ب-إن الإحصائيات الكثيرة والكثيرة جدا,القديمة جدا والمعاصرة,والتي قام بها مسلمون أو كفار تؤكد كلها على أنه إن سلمت علاقة الاختلاط والصداقة والحب بين الرجل والمرأة وبقيت نظيفة في حالتين أو ثلاثة من عشر حالات فإنها تُلطخ ولا تسلم في ال 7 أو 8 حالات الأخرى. وما يُقال بأن الشاب إذا تعود على مخالطة الشابة من الصغر فإنه يزهد في الطمع فيها وتصبح علاقته بها بريئة تماما,هو أكذوبة مفضوحة يكذبها الواقع في كل زمان ومكان وتكذبها الجامعات المختلطة في أمريكا وغيرها وتكذبها علاقة الرجل بزوجته التي مهما طالت فإن الزوج لا يشبع ولا يزهد ولا يمل من زوجته جنسيا.إذن كلما ابتعد الرجل عن المرأة كلما سكنت وهدأت شهوته,وبالعكس كلما اقترب منها وخالطها ورآها وسمع منها وتحدث إليها ازدادت الشهوة (المشتعلة أصلا)تأججا واشتعالا.ج-إن التجربة تؤكد دوما على أن كثرة الجلوس مع المرأة الأجنبية والحديث معها يُقسي القلب ويُبعد عن الله.وأنا أجزم أنك إذا بحثت ستجد الكثيرين الذين يؤكد لك الواحد منهم أنه خالط النساء(أو صاحب امرأة معينة بعينها أحبها حبا شديدا)فقسا قلبه وأحس بالجفاء وبضعف الإيمان وبالبعد عن الله وبالوحشة,فلما ابتعد عن النساء(أو عن محبوبته) أحس بأن قلبه خشع وأحس بقوة الإيمان وبالقرب من الله وبالأنس.وأجزم في المقابل بأنك لن تجدا شخصا واحدا في الدنيا كلها يقول لك بأنني كنت ضعيف الإيمان فلما أحببت امرأة معينة وأصبحت ألتقي بها باستمرار وأتحدث إليها في كل حين و..,زاد إيماني بالله وقويت معنوياتي ونفسيتي وأحسست بالقرب من الله أكثر!!! ويجب أن يعلم الرجل أنه إن قالت له نفسه بأنه لن يلتقي مع المرأة إلا قليلا,فلم الخوف إذن؟ ليعلم الرجل أن الأصل مع النفس في هذا الأمر بالذات(أي في علاقة الرجل بالمرأة),أنها كاذبة وأنه يجب أن لا يُصدقها,لأن الواقع يؤكد غالبا على أن اللقاءات تبدأ قليلة وقصيرة ثم تتطور مع الوقت لتصبح كثيرة وطويلة,قد تبدأ بنية حسنة ثم تسوء النية خاصة عند الرجل,وتبدأ بريئة ثم تتسخ بعد ذلك, وتبدأ العلاقة والرجل يكاد يكون سيدا لشهوته لكنها تتطور ويحصل الإدمان من الطرفين أو من أحدهما(خاصة الرجل) فتصبح الشهوة هي القائدة والسيدة للرجل,وصدق رسول الله –ص-حين قال:"ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء".ومن الصعب جدا بعد ذلك أن يتم تخلص الرجل أو المرأة من هذا الذي تم الإدمان عليه,وليعلم الرجل أن التخلص من هذا الإدمان أصعب بكثير من التخلص مثلا من شرب الخمر أو التدخين,فلينتبه الجميع.
س 671 :من يتحدث من الجنسين عن الآخر أكثر؟
تتحدث المرأة عن الرجل أكثر مما يتحدث هو عنها, حتى وإن كان سلطان الجنس على الرجل أكبر من سلطانه على المرأة.
س 672 : هل يُحس الرجل بخروج المذي عادة ؟
المذي ماء رقيق يخرج عند شهوة لا بشهوة ولا دفق, ولا يحس الشخص بخروجه عادة.ومن
فوائده بين الزوجين تسهيل دخول الذكر في الفرج عند الجماع.
س 673 : كيف تبدأ أعراض السيلان الأولى؟
مرض السيلان عبارة عن إفرازات صديدية من مجرى البول تكون صفراء اللون أو تميل إلى اللون الأخضر مصحوبة بحرقان أثناء التبول وآلام في مجرى البول.
س 674 :هل في احتلام المرأة عيب أو حرج من الناحية الشرعية؟
لا عيب ولا حرج.
س 675 :هل الثقافة الجنسية ضرورة شرعية فقط أم طبية كذلك ؟
بل هي طبية كذلك!.إن في دنيا اليوم من الأطباء المسلمين والكفار المئات أو الألوف الذي يؤكدون على أهمية الثقافة الجنسية لكل إنسان:رجلا أو امرأة,وهذا طبيب واحد آخذه على سبيل المثال لا الحصر.يقول الدكتور "عمرو أبو خليل" أخصائي الطب النفسي بالإسكندرية:"إنني كطبيب أواجه يومياً في مركز الاستشارات النفسية و الأسرية العديد من الحالات لمراهقين أوقعهم جهلهم في الخطأ وأحياناً في الخطيئة،وأزواج يشكون من توتر العلاقة أو العجز عن القيام بعلاقة كاملة أو غير قادرين على إسعاد زوجاتهم,و زوجات لا يملكن شجاعة البوح بمعاناتهن من عدم الإشباع لأن الزوج لا يعرف كيف يحققها لهن،وغالباً لا يبالي..ومع الأسف يشارك المجتمع في تفاقم الأزمة بالصمت الرهيب،حيث لا تقدم المناهج التعليمية-فضلاً عن أجهزة الإعلام-أي مساهمة حقيقية في هذا الاتجاه رغم كل الغثاء والفساد على شاشاتها والذي لا يقدم بالضرورة ثقافة بقدر ما يقدم صور خليعة.ويزداد الأمر سوءاً حينما يظل أمر هذه المعاناة سرًا بين الزوجين، فتتلاقى أعينهما حائرة متسائلة، والزوجة لا تجرؤ على السؤال،لأنه لا يصح من امرأة محترمة أن تسأل عن الجنس وإلا اتهمت بأنها لا تستحي أو اتهمت بأن عندها رغبة في هذا الأمر(وكأن المفروض أن تكون خُلقت دون هذه الرغبة!).والزوج-أيضًا-لا يجرؤ على طلب المساعدة من زوجته لأنه رجل ويجب أن يعرف كل شيء!,ولا من الغير لأن السؤال عن الجنس عار!. وهكذا ندخل الدوامة: الزوج يسأل أصدقاءه سرًا وتظهر الوصفات العجيبة والاقتراحات الغريبة والنصائح المشينة،حتى يصل الأمر للاستعانة بالعفاريت والجانّ،لكي يفكّوا "المربوط"ويتخلصوا من المشكلة. وقد يصل الأمر إلى أن الزوج قد يفعل الحرام أو الشذوذ أو..من أجل إمتاع نفسه أو إمتاع زوجته.وعادة ما تسكت الزوجة طاوية جناحيها على آلامها ،حتى تتخلص من لَوم وتجريح الزوج.وقد تستمر المشكلة شهوراً طويلة،ولا أحد يجرؤ أن يتحدث مع المختص أو يستشير طبيبًا نفسيًا،بل قد يصل الأمر للطلاق من أجل مشكلة ربما لا يستغرق حلها نصف ساعة مع أهل الخبرة والمعرفة إما بنصيحة أو بدواء بسيط أو بعملية جراحية سهلة للغاية.
ثم إن الأمور قد تبدو (مع جهل الزوجين وعدم السؤال) وكأنها تسير على ما يرام بينما تظل النار مشتعلة تحت السطح،فلا الرجل ولا المرأة يحصلون على ما يريدون أو يتمنون من الإشباع الجنسي والاستمتاع الحلال الهنيء الطيب المبارك،وتسير الحياة السوداء وكأنها بيضاء.وربما يأتي الأطفال معلنين لكل الناس أن الأمور مستتبة وطبيعية,وإلا فكيف جاء الأطفال؟!.وفجأة تشتعل النيران ويتهدم البيت الذي كان يبدو راسخا مستقرًا،ونفاجأ بدعاوى الطلاق والانفصال إثر مشادة غاضبة أو موقف عاصف،يسوقه الطرفان لإقناع الناس بأسباب قوية للطلاق،ولكنها غير السبب الذي يعلم الزوجان أنه السبب الحقيقي ولكنّ كلاً منهما يخفيه داخل نفسه ولا يُحدِّث به أحدًا حتى نفسه.فإذا بادرته بالسؤال عن تفاصيل العلاقة الجنسية-كنهها وأثرها في حدوث الطلاق-نظر إليك مندهشًا،مفتشًا في نفسه وتصرفاته عن أي لفتة أو زلة وشت به وبدخيلة نفسه،ثم يسرع بالإجابة بأن هذا الأمر لا يمثل أي مساحة في تفكيره!
وقد تستمر الحياة حزينة كئيبة،لا طعم لها،مليئة بالتوترات والمشاحنات والملل والشكوى التي نبحث لها عن ألف سبب وسبب…إلا السبب الحقيقي وهو السؤال عن الجنس أو الاستشارة الجنسية".أ.هـ.
س 676 : زوج يسأل:"هل إذا استمنيت بيد زوجتي أعتبر كمن مارس العادة السرية؟"
يجوز للرجل أن يستمني بيد زوجته إذا تم ذلك بالتراضي بينهما,ولا علاقة لذلك بالعادة السرية التي حرمها جمهور العلماء على الرجال والنساء.إن الاستمناء المحرم هو ما كان للمرأة بيد المرأة أو بغير زوجها, وكذلك ما كان للرجل بيد الرجل أو بغير زوجته.أما يفعله الرجل للمرأة فجائز,والجماع أولى لها مع ذلك.وأما ما تفعله المرأة للرجل بيدها فجائز حتى وإن أمكنه أن يُجامعها,ومع ذلك فالرجل يلجأ إلى الاستمناء بيد زوجته في العادة عندما تكون زوجته حائضا أو نفساء أو مريضة.
س 677 : ما هو الدعاء الذي يستحب قوله على ناصية العروس ليلة الدخول عليها؟
يسن للرجل إذا دخل على زوجته أن يأخذ بناصيتها،وأن يقول ما ورد في الحديث:"إذا أفاد أحدكم امرأة أو خادماً أو دابة،فليأخذ بناصيتها وليقل: اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه،وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه"رواه ابن ماجة،وحسنه الألباني.
س 678 :هلالتستر أثناء الجماع واجب شرعا أم لا ؟
ورد في ذلك حديث لكنه ضعيف،ومنه فلا حرج في عدم التستر.قد يكون التستر أفضل لكن لا دليل قطعي الثبوت يدل دلالة قطعية على وجوب هذا التستر.والحديث هو ما رواه ابن ماجة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أتى أحدكم أهله،فليستترا،ولا يتجردا تجرد العيرين".
س 679 : لماذا ينفر أغلبية الرجال من رائحة الحيض في الوقت الذي تثير رائحة المني الكثيرات من النساء ؟
السبب نفسي.إن الحيض مرتبط بفترة يحرم فيها الاستمتاع بالمرأة بل إن نزول الدم هو سبب الحرمة,أما المني فمرتبط بقمة استمتاع الرجل بالمرأة لأنه لا يخرج من الرجل إلا عند اللذة الكبرى.
س 680 : ما المقصود بالدبر في الفقه الجنسي,هل فتحة الشرج أم المؤخرة ؟
إن المقصود بالدبر في قولنا: "إتيان المرأة في دبرها حرام"،هو فتحة الشرج،وليس مجرد عموم المؤخرة.
س 681: ما حكم استخدام الزوجة ليدها بمداعبة فرجها قبيل اللذة الكبرى مباشرة,لأن الزوج ليس لديه صبر لتكمل هي متعتها أو لأنه سريع الإنزال؟
الواجب في حق الزوجين أن يحرص كل واحد منهما على عفة زوجه وإحصانه وإدخال السرور عليه ملتزماً في ذلك بالآداب الشرعية والسنن النبوية,فإن ذلك أدوم لحسن العشرة وتمام الألفة بينهما,فإن كان ثمة تقصير من ناحية أحد الطرفين في هذا الجانب فلا يبيح ذلك استخدام وسيلة محرمة لقضاء الشهوة وحصول اللذة.
وعليه فإنه لا يجوز للمرأة استخدام يد نفسها لقضاء شهوتها وحصول الإنزال لأن هذا الفعل هو الاستمناء المحرم عند الجمهور.وأما إن كان ذلك بيد الزوج فلا بأس به كما قلت في مسألة سابقة.
س 682 :هل يجوز للرجل بين العقد والدخول أو حتى بعد الدخول أن يستمتع بزوجته وهو لم يدفع لها المهر بعد ؟
للزوجة أو وليها الحق في منع الزوج من الدخول على زوجته واستمتاعه بها طالما أنه لم يدفع لها المهر،وليس عليهما أي إثم.أما بعد دفع المهر فلا يجوز لها أن تمتنع من ذلك.والأفضل كما قلت أكثر من مرة أن يبقى الزوج بعيدا عن زوجته وأن لا يستمتع بها إلا ليلة الدخول عليها.
س 683 : أنا شاب عاقد ولم أدخل بعد بزوجتي.تجمعني بزوجتي مداعبات خارجية أستحضرها في خلوتي فتدفعني أحيانا إلى الاستمناء. فما الحكم ؟
إن الرجل إذا عقد على المرأة عقداً صحيحاً صارت زوجة له فيجوز له منها كل ما يمارسه الزوج مع زوجته في الفراش.ومع ذلك فالأفضل البقاء بعيدا عنها قبل الوليمة والعرس.أما تخيل ما يفعله الرجل مع زوجته من أمور المعاشرة والاسترسال في ذلك فلا يليق لأن فيه إضاعة للوقت بلا أدنى فائدة.هذا بطبيعة الحال إذا لم يؤد ذلك إلى الوقوع فيما حرم الله تعالى.فإن أدى إلى ذلك بأن أوصله إلى الاستمناء مثلا حرم هذا التخيل عندئذ.ومنه يُنصح هذا الشاب بتقوى الله تعالى ومراقبته والابتعاد عما يجر إلى معصيته.وعليه أن يُعجل بالدخول بزوجته ليحصل له به أحد أهداف الزواج وهو إعفاف النفس وعدم تطلع الرجل إلى ما لا يحل من النساء.
س 684 : وما هو المقصد الثاني من مقاصد الزواج بعد التناسل,بعد التناسل وإعمار الأرض؟
الثاني هو الإشباع الفطري لهذه الغريزة التي ركبها الله في كلا الجنسين.لقد ركب الله في الرجل ميلاً فطريا إلى المرأة وركب في المرأة ميلاً فطريا إلى الرجل.والإنسان يظل متوتراً إذا لم يُشبع هذا الدافع وخصوصاً في بعض الأحوال كما لو وُجدت مثيرات.ولذلك شرع الإسلام النكاح.هناك بعض الأديان وبعض المذاهب الزهدية والفلسفية تقف من الغريزة الجنسية موقف الرفض وتعتبرها كأنما هي رجس من عمل الشيطان ولذلك فالإنسان المثالي في المسيحية مثلاً هو الراهب الذي لا يتزوج ولا يعرف النساء وكان الرهبان في العصور الوسطى يبتعدون عن النساء ولو كانت أمهاتهم أو أخواتهم.والإسلام لم يشرع الرهبانية,وإنما شرع الزواج,وحينما طلب بعض الصحابة من النبي-ص-أن يختصوا أو يتبتلوا فلم يأذن لهم رسول الله-ص-بذلك.
س 685 : ما الحكم فيمن يأتي لزوجته أو يسمح لها بأن تأتي بأشياء تشبه ذكر الرجل من مطاط وأخشاب لتستمتع بها بين الحين والآخر ؟
استمتاع كل من الزوجين بالآخر جائز ما لم يضف إلى ذلك الاستمتاع أمر محرم كالاستمناء بهذه الأدوات التي تمثل ذكرا اصطناعيا. إن استعمال المرأة لهذه الأدوات استمناء محرم بالتأكيد,ويحرم عليها الإتيان بهذه الأشياء كما يحرم عليها استعمالها.أما الرجل فيحرم عليه الإتيان بها كما يحرم عليه السماح لزوجته بالإتيان بها أو استعمالها. وعمله هذا تجاه زوجته نوع من الدياثة والعياذ بالله تعالى.
س 686 : ما علاقة قوة الجسم البدنية والعضوية بالقدرة الجنسية عند الرجل ؟
ليست هناك علاقة وثيقة,أو يمكن القول بأن العلاقة ضئيلة جدا,ومنه فقد يكون الرجل القوي بدنيا ضعيفا جنسيا وقد يكون الضعيف الهزيل ذا قوة حسية جنسية جبارة.
س 687 : كيف يحدث الانتصاب ؟ ج 24 : إن الجهاز العصبي هو الذي يسيطر على النشاط الجنسي مثلما يسيطر على أي نشاط آخر بالجسم.وفى هذا الجهاز مركزان الأول في المخ والثاني في الجزء القطني من النخاع الشوكي,وعندما يثار الرجل ترتسم صورة الإثارة في المخ،فيتأثر المركز العصبي الخاص بالنشاط الجنسي فيه،ويترتب عن ذلك وصول إشارات إلى أعصاب النخاع الشوكي، والتي ترسل بدورها تنبيهات إلى أعصاب الأوعية الدموية الخاصة بعضو التناسل،عندئذ تفتح وتمتلئ بالدم فيحدث الانتصاب.
س 688 : هل الأفضل أن يتم الجماع في الظلام ؟
المرأة تميل إلى الظلام في الجماع أو إلى الضوء الخافت جدا أكثر مما تميل إلى الأضواء,والرجل على خلاف ذلك,وذلك لأن الرجل يثيره النظر إلى جسد زوجته أولا,أما المرأة فتثار بغير ذلك مثل الكلام والرائحة أكثر مما يثيرها النظر إلى جسد زوجها.والمطلوب من الزوجين محاولة التوفيق بين رغبتيهما,وحرص كل واحد منهما على أن يتنازل للآخر.
س 689 : هل يمكن ذكر البعض من الآثار السيئة للتفرج على الصور الإباحية من خلال التلفزيون أو الأنترنت؟
إن هذه الآثار كثيرة جدا ذكرت الكثير منها في موضوع نشر لي سابقا في جريدة "النور الجديد" العزيزة. وأذكر هنا البعض منها: الإثارة الجنسية والتهيج,وفيها تتوتر الأعصاب، وتندفع الدماء إلى الحوض وأعضائه فينتصب القضيب، وتسيل العصارات ويتهيأ الجسد للممارسة الجنسية مع امرأة,فإذا لم تحدث هذه الممارسة تظل الأعصاب مشدودة وأعضاء الحوض محتقنة لفترة ليست بالقصيرة. وهذه الآثار كبيرة على الجهاز العصبي والتناسلي،في المرأة والرجل سواء بسواء.ومع مرور الوقت قد يدفع بعض التعود إلى دخول مساحات جديدة متوافرة على الإنترنت مثلا.وعلى تلك المواقع هناك أكثر من مجرد المشاهدة،وهذه الأنشطة لها آثار نفسية وجنسية بل ومالية أبعد وأفدح.ومع مرور الوقت تتدرب النفس وتتعود الذهنية الجنسية في الإنسان على التلذذ بهذه الممارسة واعتبارها طقساً لا غنى عنه في تحقيق الإشباع الجنسي،بل وهناك حالات متقدمة تصل إلى ذروة الشبق من مشاهدة أو محادثة أو ممارسة عبر الإنترنت.والأخطر أن هذه الأمور يمكن أن تكون بديلاً-غير فطري-لقضاء الوطر مما يعوق السبيل الفطري والطبيعي ألا وهو مضاجعة الزوجة.
س 690 : امرأة يجبرها زوجها-بالضرب-على الجماع من الخلف أي في الدبر,ويتم هذا معها من سنوات,وهي تسأل: هل يجوز لها طلب الطلاق أم لا ؟
الزوج شاذ ويحتاج في البداية إلى علاج من قبل أخصائي تناسلي وأخصائي نفسي.فإذا لم ينتصح ويرتدع وأصر على غيه وشذوذه جاز للمرأة أن تطلب الطلاق والدين والقانون (مهما كان معوجا) في صفها بإذن الله.
س 691 : هل هناك فرق بين المدمن على التفرج على المواقع الإباحية الأعزب والمتزوج من حيث الآثار السيئة المترتبة في الدنيا ؟
في كل شر,سواء عند المتزوج أو عند الأعزب.إن كان أعزباً يصعب أن يجد امرأة تعجبه أو"تملأ عينه"ليتزوجها بعدما رأى وسمع واشتهى كل لون وكل صنف.وإن كان متزوجاً ينفر من زوجته من خلال مقارنة ظالمة بين الزوجة والأم العادية مثل كل أم وبين صور رآها لنساء يعشن لأجسادهن ويتكسبن بأجسادهن (بلا حمل ولا ولادة ولا عمل في البيت أو خارجه).وهل "مؤهلات" المرأة الجسدية الشهوانية يمكن أن تقارن بجسد المرأة العادية الإنسانة الطبيعية زوجة وأمًّا ؟!.ويتورط الزوج أكثر-وبطرق متعددة-في العزوف عن هذا الجسد "العادي" والبحث عن ذاك الجسد اللامع المتألق "السوبر"وعن تلك الممارسة الخيالية أو التمثيلية التي يراها على الأنترنت،فيكون كالظمآن الذي يترك كوب الماء الذي بين يديه ويتطلع إلى سراب يلمع في الأفق.
س 692 : ما المقصود بالزنا شرعا ؟
إن الزنى تتعدّد معانيه بحسب مستوى المعالجة.أما فِعْل "الزنا" في نظر الشرع الذي يوجب الحد فهو الإدخال الكامل المتمكّن للذكر في الفرج دون عقد نكاح صحيح.ويثبت الزنا في حالة الاعتراف الحر "دون أية ضغوط" من الفاعل أو الفاعلة أو كليهما،أو بشهادة أربعة شهود عدول رأوا فعل الإدخال نفسه,وفي هذا تفصيل موجود في السنة وكتب الفقه.
س 693: ما الحكم في أن يتخيل الرجل زوجته في وضع معين ثم يلعب بقضيبه دون أن يقذف؟
تخيل الرجل زوجته على أي حال كان أمر مباح،وإن كان الأولى له شغل الخواطر والأفكار بما ينفع في دينه أو دنياه.وأما اللعب بالذكر بدون استمناء فلا إثم على فاعله،وإن كان الأولى تركه حتى لا يجر إلى الاستمناء المحرم.
س 694 : ماذا عن متاعب الحمل وعلاجها؟
معظم المتاعب التي تنشأ أثناء الحمل هي ظواهر فسيولوجية لا ينبغي للحامل أن تخاف منها, وليس من الحكمة أن ترفضها تماما,لكن على الحامل أن تتكيف معها وأن تتغلب على حدتها بوسيلة أو أخرى.ويجب استشارة الطبيب قبل التسرع في تناول أي دواء.ومن هذه المتاعب: الشعور بالغثيان في الصباح,سيل اللعاب,حرقان القلب (تسمى هكذا,وهي عبارة عن حموضة المعدة ولا علاقة لها بالقلب),الإمساك,البواسير ودوالي الساقين,تشنجات العضلات, ونوبات الإغشاء.
س 695:أذكر أنني من فترة المراهقة تعودت على وضع اليدين بين الفخذين بحيث تكونان ملتصقتين بالفرج (من فوق الثياب) وأضغط الفخذين على اليدين وأضغط اليدين على الفرج,حتى ينتابني شعور بالراحة ثم الاسترخاء. ولم أكن أعرف طبيعة هذا التصرف ولم أفقه شيئًا عن هذا السلوك،وبقيت أمارسه خاصة عندما أكون قلقة ومتوترة وأحيانًا عندما أشاهد فيلمًا عاطفيًا أو مشهدًا مثيرًا,وبقيت على ذلك حتى أدمنت.ولا أدري هل لهذا الفعل تأثير على زواجي الذي سيتم عن قريب,علمًا بأن الدورة الشهرية منتظمة،ولكنها أحيانًا تكون مرتبطة بآلام الطمث.
ما تمارسينه هو شكل من أشكال العادة السرية أو الاستمناء عند الإناث.وليست لهذه الممارسة من أثر على انتظام الدورة أو آلام الطمث، ولكنها فضلا عن أنها حرام عند جمهور العلماء قد تجعل الإنسان يكتفي بهذه الممارسة ويؤخر الزواج أو يشعر بقلة الحاجة إليه،وهي في الحياة الزوجية قد تجعل أحد الزوجين قليل الرغبة في الطرف الآخر طالما أنه يفرغ غريزته الجنسية بطريقته الخاصة التي تدرب أو تعود عليها.وبالزواج ستكون هناك فرصة طبيعية للتعبير عن أنوثتك من دون الحاجة لهذه الممارسة الفردية الضارة نفسيًا. وفقك الله لكل خير.
س 696 : هل يجوز الاستنجاء باليمين ؟
ثبت النهي في ذلك عن رسول الله-ص-,والنهي حمله قوم (الجمهور) على التنزيه والأدب فقط وحمله آخرون مثل البعض من الظاهرية وكذا الشوكاني وغيره على الحرمة.ومنه فالأفضل لو يتجنب المرء استعمال اليمين احتياطا لدينه.
س 697 :ما حكم تقبيل الرجل لقدم زوجته؟
لا حرج على الزوج أن يقبل قدم زوجته على سبيل المداعبة إذا كان هو (أو هي) يجد في ذلك لذة ومتعة,لعدم الدليل المانع منه.أما إذا كان الزوج يفعل ذلك كمظهر من مظاهر خضوعه لزوجته فهو غير مقبول ولا مشروع بكل تأكيد.والقوامة يجب أن تكون للرجل,ومع ذلك ليس مطلوبا أن تخضع المرأة لزوجها الخضوع الذي فيه إذلال لها.
س 698 : ما هو الفرق بين النقاب والخمار والحجاب؟
هذه الألفاظ تدل على معنى واحد وهو الستر والتغطية،إلا أن لفظ الحجاب أعمها فهو يشمل ستر جميع ما يجب على المرأة ستره وتغطيته من بدنها.وأما الخمار فهو ما تضعه المرأة على رأسها وتسدله على وجهها وعنقها عند وجود الرجال الأجانب،كما في قوله تعالى:"وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ" النور:31،ومنه فالخمار أخص من الحجاب.وأما النقاب فهو ما فُصل لستر وجه المرأة وجعلت فيه فتحتان أو مساحة معينة للعينين.
س 699 : هل يجوز للمرأة المريضة أن تجري عملية جراحية لوقف النسل,علماً بأنها تعاني من ارتفاع السكري والضغط أثناء الحمل؟
لا يجوز إجراء عملية تستأصل من خلالها القدرة على الإنجاب سواء للرجل أو للمرأة إلا عند الضرورة،ومنه فلا يجوز للمرأة الإقدام على هذه العملية إلا أن يقرر طبيب مسلم ثقة أن حملها مع وجود هذه الأمراض فيه خطر محقق أو غالب على حياتها.
س 700 : هل يجوز الاتهام بالزنا بدون دليل ؟
إن حماية أعراض المسلمين،والمحافظة على سمعتهم، وصيانة كرامتهم،مطلب من مطالب ‏الإسلام،وغاية من غاياته.ولهذا فالشرع يسد الباب أمام الذين يلتمسون العيب والنقيصة ‏للبشر فيمنعهم من أن يجرحوا مشاعرهم ويلغوا في أعراضهم،ويحظر أشد الحظر إشاعة ‏الفاحشة في الذين آمنوا ويحرم القذف تحريماً قاطعاً ويجعله كبيرة من كبائر الذنوب ويوجب على القاذف ثمانين جلدة ويمنع شهادته ويحكم عليه بالفسق واللعن واستحقاق ‏العذاب الأليم في الدنيا والآخرة،ما لم يأت بما لا يتطرق إليه الشك من إقرار،أو ظهور ‏حمل ممن لم يكن لها زوج،أو شهادة أربعة شهود على حالة قلما تتحقق.‏وعلى هذا فلا يجوز أن يقال عن شخص إنه زان ولو بعبارة غير صريحة ما لم يكن معروفاً بالزنى مجاهراً به،ومن رماه بالزنا جُلد ثمانين جلدة ولا فرق في هذا بين الأزواج وغيرهم. فكل من رمى شخصاً بالزنا وهو غير مجاهر به استحق الجلد ما لم يأت ببينة مما قدمنا- تدل على صدقه،إلا الزوج وحده فإنه إذا تحقق من زنا امرأته ولم يجد أربعة شهود ورماها بالزنى، فإنه يدرأ عنه حد القذف أن يلاعنها،واللعان تحدثنا عنه من قبل في الجواب عن سؤال سابق.
س 701 : هل الرمي بالخيانة الزوجية يدخل في القذف بالزنا؟

نعم إذا كانت الخيانة الزوجية حسب العرف والعادة تقتضي الزنا.ومنه فإذا اتهم أحد الزوجين بالخيانة الزوجية فكأنه اتهم بالزنا.
س 702 :هل يجوز للزوج لعق دبر زوجته ؟
أما مع الفرج فيجوز وقد يُقبل إذا تم بالتراضي بين الزوجين وتوفر شرط الصحة والنظافة.أما مع الدبر فمن الصعب أن نتصور كيف أن العقل ينحط ليصل إلى هذا الدرك بحيث يصير أصحابه يفكرون في مثل هذه الأمور ويمارسون ما لا تمارسه البهائم,وتدفعهم إلى ذلك شهواتهم غير مراعين أدباً ولا خلقا.وهذا غير مستغرب من الكفار لأن الله تعالى ذكر أنهم مثل البهائم أو أضل سبيلاً.أما المستغرب حقاً فهو أن يفكر المسلم في مثل هذا ناهيك عن أن يمارسه فكيف يحصل ذلك منه وهو الذي يدين بشرع الله المطهر الذي أساسه الطهر ومكارم الأخلاق، وتعاليمه تحث على ذلك وترغب فيه.والواقع هو أنه ما دخل على المسلمين مثل هذه الأمور إلا بعد ما انفتحوا انفتاحاً غير محمود على الأمم الكافرة التي لا تراعي قيماً حميدة ولا أخلاقاً نبيلة.أقول هذا ولا أدري إذا كان الفعل جائزا شرعا أم لا,لكنني أترك السائل يفكر فيما قلت قبل أن يقدم على فعل ما يريد.
س 703 : هل الاستنجاء من البول هو للقبل فقط أم للقبل والدبر؟
هو للقبل فقط بطبيعة الحال لأنه هو فقط مكان خروجه.
س 704 : هل يجوز جماع المرأة وهي جنب ؟
إذا جامعها وعليها جنابة من جماع سابق لم تغتسل منه فلا حرج في ذلك بإذن الله.أما الجماع بعد الحيض أو النفاس فلا يجوز إلا بعد اغتسال المرأة.
س 705 : ما حكم المرأة التي ترفض الإنجاب بسبب أنها تخاف من الوحم وأعراضه في الوقت الذي يطلب زوجها منها ذلك ؟وهل يجوز للرجل أن يتحايل عليها بإحداث ثقب بسيط في"الواقي"قبيل الاتصال الجنسي مباشرة حتى تحمل منه زوجته بدون أن تحدث مشكلة بينه وبينها؟
لا مانع من استخدام موانع الحمل بأنواعها المختلفة ك"الواقي" مثلا، وذلك بشروط أربعة ذكرتها من قبل. فإذا انتفى شرط من هذه الشروط حرم استعمالها.ولأن الشرط الثاني هو أن يكون ذلك برضى الزوجين لأن إيجاد النسل من مقاصد النكاح الأساسية وهو حق ثابت لكل واحدٍ منهما بحيث لا يجوز لأحدهما منع الآخر منه بدون رضاه كما لا يجوز للزوجة منع الزوج منه بدون رضاه إلا لعذر.والخوف من الوحم وأعراضه بدون تأييد من طبيب ثقة وخبير لا يصلح أن يكون عذرا شرعيا للمرأة,لذا فإنه يحرم على المرأة الامتناع من الإنجاب ويجوز للزوج أن يجبرها عليه.أما تحايله على ذلك فقد نختلف عليه وقد يميل أحدنا إلى ذلك وقد يميل آخر إلى المواجهة.وأنصح الزوج أن يحاول إقناع الزوجة بحرمة موقفها ويمكن أن يستعين بأهل الخير والعلم والصلاح من أجل إقناعها,فإذا لم تقتنع الزوجة فليختر ما يطمئن إليه قلبه:إما تحايل وإما مواجهة صريحة بالتوقف عن استعمال مانع الحمل المستعمل.
س 706 :هل هناك فرق بين المدمن على التفرج على المواقع الإباحية الأعزب والمتزوج من حيث حرمة التفرج ؟
بعض الجاهلين يعتبرون أن المتزوج يجوز له أن يتفرج أما الأعزب فيحرم عليه ذلك.والحقيقة الشرعية التي لا خلاف عليها تقول بأن التفرج على الصور العارية حرام على الرجال وعلى النساء بنفس الدرجة,بل إن الإسلام في الزنا تشدد مع المتزوج أكثر مما تشدد مع الأعزب.
س 707 : ما هو أبسط حل لمشكلة سرعة القذف ؟
يمكن الرجوع إلى الإجابة عن حل مشكلة القذف السريع من خلال ما تقدم من الاستشارات,وأضيف هنا أن الحل الطبيعي هو التدريب على التحكم التدريجي في الإنزال:ويتم ذلك بمعاونة الزوجة ومعرفتها،ويكون بالتوقف لفترة عن ممارسة الإدخال والحركة عند الشعور بقدوم المني، ثم المعاودة حتى الشعور بقدومه،ثم التوقف لفترة،وهكذا..حتى يتم التدريب التدريجي على التحكم في الإنزال بإذن الله.
س 708 : ماذا عن جماع الرجل لزوجته وهي حائض؟
من ابتلي بجماع زوجته وهي حائض أو نفساء عليه أن يعلم بأنه ارتكب ذنبا عظيما,والواجب عليه أن يكفر عن ذنبه بالتوبة الصادقة النصوح واستغفار الله عز وجل والندم على ما فعل .وهذا هو مذهب جمهور العلماء بمن فيهم الإمام مالك رضي الله عنه.ولقدثبت طبيا أن هذا الجماع يحدث أضرارا مختلفة منها:آلام أعضاء التناسل عند الأنثى,وربما أحدثت التهابات في الرحم في المبيض أو في الحوض,وربما أدى ذلك إلى تلف المبيض وإحداث العقم.ثم إن دخول مواد الحيض في عضو التناسل عند الرجل قد يحدث التهابا صديديا يشبه السيلان,وربما امتد ذلك إلى الخصيتين فآذاهما,ونشأ من ذلك عقم الرجل.وقد يصاب بالزهري إذا كانت جراثيمه في دم المرأة.
س 709 : هل الاضطراب في الدورة الشهرية عند الفتاة يمكن أن يختفي بعد الزواج؟
صحيح,لكن بنسبة معينة.والاضطرابات في الحيض لها أسباب معينة ومحددة يعرفها الأطباء الاختصاصيون.
س 710: ما الحكم في إجهاض الحمل بعد حوالي 15 يوما من التلقيح لغرض تنظيم النسل؟
أجازه بعض العلماء ما دام يتم قيل نفخ الروح في الجنين,ومع ذلك فالأفضل أن لا تجهض المرأة ولو قبل نفخ الروح إلا لضرورة كما يقول الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله.
س 711 : أذكر لنا البعض من بدع ومحرمات الولائم وليلة الدخول؟
هي كثيرة جدا للأسف الشديد ,وإذا أردت أن تعرف مستوى شعب الإيماني فانظر إلى مستوى الأعراس فيه من الناحية الشرعية.والسبب الأساسي في هذه البدع والمحرمات هو ضعف النساء الزائد وبعدهن عن الله وكذا تسليم الرجال قيادة الأعراس لنسائهم.يمكن أن نذكر منها: اختلاط النساء بالرجال الأجانب,تغني النساء أو الرجال بالغناء الخليع,الموسيقى الصاخبة,خروج العروس من بيت أهلها وهي متجهة إلى بيت زوجها متبرجة, الإسراف والتبذير في الأكل والشرب, تصوير الأجنبيات في كامل زينتهن بالكاميرا العادية أو بالكاميرا فيديو من طرف رجل أجنبي عنهن ثم يتفرج عليهن العريس (وهو أجنبي عنهن) مع أصدقائه وأقاربه وجيرانه(وهم أجانب عنه),رمي الأكل أو الشرب على الأرض بين يدي العروس,تبرج النساء أو الفتيات وهن متنقلات بين دار الزوج ودار العروس,انتظار أصدقاء الزوج أو أقاربه بجانب نافذة بيت النوم أو انتظار النساء أمام باب بيت النوم وذلك بعد دخول الزوج على زوجته مباشرة,فض الزوج لغشاء بكارة زوجته بالإصبع عوض عضوه التناسلي,استعمال الشموع,إظهار دم الزوجة لنساء أو لرجال مهما كانوا من أقارب الزوج أو الزوجة.
س 712 :هل يتضرر غشاء بكارة الأنثى بالاستمناء أم لا؟
الاستمناء حرام عند الجمهور كما قلنا أكثر من مرة,وفيه من السيئات ما فيه. أما مسألة الشك في تضرر غشاء البكارة،فهو شائع عند من يمارسن العادة السرية من الفتيات.والحقيقة أن الغشاء لا يتضرر إذا كانت تلك الممارسة تتم بشكل سطحي، أما إذا كانت الفتاة تقوم بإدخال شيء إلى فتحة المهبل فإن هذا من شأنه أن يؤثر على الغشاء. والواجب بطبيعة الحال هو الامتناع الكلي عن ممارسة هذه العادة.
س 713: ما القول في شاب يطلب وبإلحاح من أمه أن تصلي أمامه,وهي ترفض لأنها حائض,واستحت أن تخبره بذلك.لكنها كانت تقول له باستمرار:"يا بني! لو كان الإسلام هو هذا الدين الذي تعلمته أنتَ وتدعو الناس إليه لهرب منه الناس جميعا ولما دخلوا فيه أفواجا"؟
ليس لي ما أقول إلا:أن الجهل يفعل بصاحبه ما لا يفعل العدو بعدوه,ثم أن المفروض في الأب أن يخبر ابنه الجاهل (والذي لا يعرف بأنه جاهل)ولو بطريقة غير مباشرة,أما المرأة فلقد قالت لابنها كلمة بليغة لو كان يفهم.
س 714 : هل هناك طريقة مجربة للتخلص من مشكلة القذف السريع عند الرجال؟
كل ما ذُكر من قبل مجرب ونافع بإذن الله.ويمكن أن نضيف هنا نصيحة مجرب جربها على نفسه وتخلص من المشكلة نهائيا.وخطوات هذه التجربة تتمثل فيما يلي :
1-الامتناع عن ملاعبتها لي،أو بالأحرى لأعضاء التناسل عندي قبل الجماع.
2-تأخير الإيلاج قدر المستطاع،والاستعاضة عنه بملاعبتي إياها في سائر جسدها خاصة الفرج حتى تزداد إثارتها بشكل كبير.
3-قيامي إلى الحمام وغسل الأعضاء أو التبول-أعزكم الله-إذا شعرت أنني اقترب من الإنزال.
4-استمرار المداعبة للزوجة بصورة مركزة،ولوقت أطول وأطول.
5-البدء بالإيلاج مع قرب شعور الزوجة بالإنزال أو قمة التهيج فيحدث إنزالي وإنزالها في تزامن وأحيانًا كانت هي تنْزِل قبلي.وفي هذه الحالة يكون في الإيلاج المزيد من المداعبة والمتعة لها.
س 715 : أي الإدمانين أخطر:على الخمر والمخدرات مثلا,أو على التفرج على الصور العارية من خلال التلفزيون أو الأنترنت ؟
يقول بعضهم بأن إدمان "الصور العارية" للنساء الأجنبيات قد يكون أخطر لأن البعض من الجاهلين بالدين قد لا يراه حراماً,وقد لا يراه مضرًّا وبالعكس قد يراه شيئاً ممتعاً وبالتالي قلما يتحرك لطلب العلاج.وإذا تحرك ربما لا يجد نفس التجاوب والتعاطف ممن حوله كما يجد مدمن الهيروين أو الكحوليات أو..فليس لدينا مثلاً مستشفيات لعلاج مدمني "الصور العارية" أو "العادة السرية".
س 716: ما القول في أن السيدة عائشة رضي الله عنها قالت:"لم ير مني الرسول ولم أر منه"ومنه فلا يجوز للرجل أن ينظر إلى عورة المرأة ولا يجوز لها أن تنظر إلى عورته كذلك؟
هذا حديث ضعيف جداً وبعضهم قال بأنه موضوع,وهو مخالف للثابت عن الرسول-ص-وعن أمهات المؤمنين.لقد جاء عن عائشة وعن أم سلمة وعن ميمونة- رضي الله عنهن جميعاً- أنهن كن يغتسلن مع رسول الله-ص-من إناء واحد وكان مجرداً من الإزار,أي أن كل واحدة ترى منه ويرى منها.وقالت ميمونة:"إنه أخذ من الإناء بيمينه وصب على شماله وغسل فرجه",وهذا يعني أنها رأت منه.وجاء في صحيح ابن حبان أن أحد التابعين سأل عطاء بن رباح وهو من أئمة التابعين وسأله هل يجوز للمرأة أن تنظر إلى فرج زوجها؟ فقال له:سألت عائشة رضى الله عنها-فذكرت لي هذا الحديث,أي حديث"كنا نغتسل مع رسول الله في إناء واحد".قال الحافظ ابن حجر في الفتح:"وهذا الحديث نص في المسألة".وقال بن حزم الظاهري:" ليس له أصل(أي تحريم النظر إلى عورة الآخر)في الشرع وما صح به نص لا من قرآن ولا من سنة ولا من قول صاحب"(يعني حتى ليس هناك قول صحابي), ويقول:"أعجب للذين يبيحون الجماع في الفرج ويحرمون النظر إليه".هذا فضلا عن أن جمهرة كبيرة من العلماء قديما وحديثا قالوا بجواز نظر الزوج إلى فرج زوجته والعكس.
س 717 : هل يشترط توفر الشهود في العقد الشرعي للزواج ؟
حضور الشهود(إثنان على الأقل) في العقد مستحب عند المالكية,لكن إذا لم يحضروا أثناء العقد أصبح حضورهم لازما في الوليمة.
س 718 :ما القول في الحديث الذي رواه ابن ماجه: "إذا أراد أحدكم جماع امرأته فلا يتجردان تجرد البعيرين"أو العيرين؟
لا حرج من عدم التستر أثناء الجماع,وهذا الحديث يستدل به على النهي عن الجماع بدون تغطية الجسدين أو عن الجماع مع نزع كل اللباس.لكنه حديث انفرد به ابن ماجه عن سائر كتب السنن,وابن ماجة إذا انفرد بحديث أصبح مشكوكا في صحته.والإمام البصيرى له كتاب اسمه"زوائد ابن ماجه"قال:هذا حديث ضعيف.وضعفه كذلك الحافظ العراقي في تخريج أحاديث الإحياء وضعفه في عصرنا الشيخ الألباني رحمه الله في كتابه"إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل"وضعفه أكثر من واحد.وقال الشيخ القرضاوي:"لا يمكن أن يؤخذ منه حكم بالتحريم،وحتى لو أخذنا من بعض الناس الذين يميلون إلى تحسين الأحاديث بأدنى شيء فحتى هذا لا يدل إلا على الكراهية التنـزيهية.إن هذا مكروه تنزيهياً والكراهة التنزيهية تزول بأدني حاجة"مثل زيادة الاستمتاع بالتجرد.
س 719 : ما هو أول مقصد من مقاصد الزواج في الإسلام ؟
الهدف الذي شرعه الله لهذا الزواج أول ما شرعه هو بقاء النوع الإنساني من خلال التناسل.الله سبحانه وتعالى أراد لهذا النوع أن يستخلفه في الأرض فلا بد من وسيلة لهذا الأمر.ومنه ركَّب الله الغريزة في الإنسان لتدفعه وتسوقه إلى هذا الجماع والذي يترتب عنه تلقائيا الإنجاب والتناسل.وفي هذا يقول الله تعالى"والله جعل لكم من أنفسكم أزواجاً وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة" (72 النحل).وعن طريق البنين والحفدة يتناسل النوع البشري ويبقى معمراً لهذه الأرض وقائماً بحق الخلافة فيها،هذا هو المقصد الأول.
س 720: هل يجوز لرجل عاجز جنسيا أن يتزوج من امرأة باردة جنسيا,مع العلم أن الطب عجز في علاج أي منهما ؟
يجوز بشرط أن يكون الأمر واضحا عند الشخصين من قبل العقد الشرعي وأن يتم التراضي بينهما على ذلك.
س 721 : هل يجوز للرجل أن يُزوج نفسه بنفسه ؟
نعم يجوز له ذلك على خلاف المرأة.
س 722 : هل يعتبر وضع كريم فقط على الوجه من التبرج ؟
إن التبرج في اللغة معناه: إبراز المرأة محاسنها للرجال،وشرعاً قال عنه القرطبي في تفسير قوله تعالى:"غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ"النور:60 :أي غير مظهرات ولا يتعرضن بالزينة لينظر إليهن،فإن ذلك من أقبح الأشياء وأبعدها عن الحق.ومنه فإن مجرد وضع كريم من الكريمات على الوجه ليس من التبرج مادامت تضعه لزوجها أو أمام النساء فقط أو أمام محارمها من الرجال.لكنه يكون حراما إذا وضعته المرأة من أجل إخفاء عيوب بوجهها عمن يريد خطبتها لأنه حينئذ يدخل في التدليس والغش.وكذلك إذا تزينت المرأة به وخرجت للشارع أو برزت بهذا الكريم أمام غير زوجها ومحارمها.وبما أن هذا النوع من الكريمات مادة سميكة،فلا بد من إزالته عند إرادة الوضوء أو الطهارة لأنه يحول بين الماء والبشرة.
س 723: لا أشعر بأية متعة وأنا أعاشر زوجي المعاشرة الجنسية ولكني أصدر أصواتا لكي أدعي ذلك ولكي أسعد زوجي الذي أحبه فهل يعتبر هذا كذباً ؟
إنَّ تكلف أشياء معينة من أجل تقوية جانب المعاشرة الزوجية لا يعتبر كذباً تؤاخذ به الزوجة شرعاً وإن كان كذباً في حقيقته من حيث كونه إخباراً بخلاف الواقع,وذلك لأن الشرع الحكيم قد أباح الكذب في مواطن، منها كذب الرجل على امرأته والمرأة على زوجها.ومع ذلك يطلب من المرأة أن تصارح زوجها ليبحث معها عن حل شرعي بالطبيب أو بغيره قد يُكون عندها الرغبة الجنسية الحقيقية.
س 724 : ما هو حكم من لامس ذكره دبر امرأته,أو ربما ولج بشكل سطحي على سبيل الاستمتاع والمداعبة ؟
إن المحرم هو إتيان الرجل زوجته في دبرها.روى الإمام النسائي من حديث خزيمة ابن عمارة عن أبيه أن النبي-ص-قال:"إن الله لا يستحيي من الحق فلا تأتوا النساء في أدبارهن".حسنه السيوطي. وروى أبو داود من حديث أبي هريرة قال:قال رسول الله-ص-:"ملعون من أتى امرأته في دبرها". صححه الألباني.أما التلذذ بين إليتيها من غير إيلاج في نفس الدبر فلا شيء فيه،لأن المحرم هو الوطء في الدبر ويكون التحريم مختصاً به.لكن بعض العلماء كرهوا الوطء بين الإليتين لأنه قد يدعو إلى الدبر,ومحل الكراهة هو ما إذا لم يخش الشخص على نفسه الوقوع في الوطء في الدبر.فإن خشي ذلك فليتركه لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب،وترك الوطء في الدبر واجب.
س 725: هل المباشرة للدبر من الخارج(أي ليس في فتحة الشرج) أثناء الحيض وغيره جائزة أم لا ؟
مباشرة الرجل لزوجته أثناء الحيض في الدبر,أي بين الإليتين وبعيدا عن إدخال الذكر في فتحة الشرج أمر جائز،لما روى مسلمأنه لما نزل قول الله تعالى:"وَيَسْأَلونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ",قال النبي-ص-:"اصنعوا كل شيء إلا النكاح".
س 726 : رجل متزوج يحب امرأة غير زوجته ولا يستطيع الزواج منها لسبب من الأسباب,ولا يقوم بأي مخالفة شرعية مع هذه المرأة الثانية.هل يأثم على ما في قلبه من حب لها ؟
لا يجوز للإنسان أن يعلق قلبه بامرأة أجنبية عنه ويسترسل في التفكير فيها لأن حديث النفس وإن كان لا يؤاخذ به الإنسان إلا أنه قد يصير عزماً يأثم به والعياذ بالله إذ أن في هذا التعلق ذريعة إلى دخول الشيطان على نفسه وفتنتها بهذه المرأة.وقد ذكر النبي-ص-أن هوى النفس من وسائل الزنا،ففي حديث مسلم أن رسول الله-ص-قال:"كتب على ابن آدم حظه من الزنا مدرك ذلك لا محالة،فالعين تزني وزناها النظر،...والقلب يهوى ويتمنى،والفرج يصدق ذلك أو يكذبه".ومع ذلك فما دام الحب شيئاً في القلب ولا يعمل الزوج بمقتضاه فلا إثم فيه بمجرده بإذن الله,والواجب على الرجل هو تقوى الله تعالى وبذل الوسع في صرف النفس عن التفكير في هذه المرأة.
س 727: هل يجوز للزوجة أن تتنازل في مرة من المرات عن ليلتها لزوجها من أجل أن يبيتها مع الزوجة الأخرى؟
يجوز ولا حرج إذا تم التنازل برضاها وبعيدا عن أي إكراه.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 29-10-06, 06:12 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Wink موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 12 ( من 728 إلى 790 )

من 728 إلى 790 :
س 728 : هل يجوز للرجل أن يمشي في البيت عريانا أمام زوجتيه في نفس الوقت؟
ليس هناك ما يمنع شرعاً من مشي الرجل عريانا أمام زوجتيه مادام لا يُرى على هذه الحال إلا من قبل زوجتيه.ومع ذلك فإن هذا الفعل قد ينافي الحياء والوقار.والله أعلم.
س 729: اكتشفت أني حامل منذ شهر من زوجي الذي جامعني بين العقد والدخول.وأنا الآن حامل منذ 3 أشهر,وظروفي لا تسمح بالزواج الآن(العرس)وأريد أن أُجهض وبموافقة زوجي,فما الحكم ؟
لا يجوز لك الإجهاض,وهذا الحمل يعد حملاً شرعياً ما دام قد حصل بعد عقد القران،وعلى زوجك أن يحاول التعجيل بإعلان الزفاف تفادياً لما قد يحصل لكما من إشكالات مع الأهل أو غيرهم.فإن لم تستطيعا فاصبرا وتحملا ولا ترتكبا الحرام.
س 730 : هل يجوز للرجل أن يخفف من شهوته عن طريق إتيان زوجته مرة من قبلها ومرة في دبرها؟

الجماع في الدبر أمر لا يجوز بحال.ولا علاقة لهذا الجماع الشاذ والمحرم بكبح جماح الشهوة الزائدة.ومن كان من الرجال شديد الشهوة بحيث لا تعفه امرأة واحدة فلم يشرع له لإفراغ شهوته إلا أن يبحث عن ثانية أو يصوم.
س 731 : إذا كان الرجل يرى بأنّ الخصيتين أحياناً تكونان متدليتين وأحيانا عاديتين,فما
السبب؟ وهل الأمر يدعو للقلق أم لا ؟
السبب أن العضلة المغطية لجلد الخصية سريعة الحركة والتأثر بأي انفعال وعادة ما تتأثر بتقلبات الجو كالبرد والحر,وعندما تنقبض العضلة تظهر الخصية مرفوعة وعندما تنبسط تظهر الخصية متدلية.هذا هو تفسيرها ببساطة شديدة،وطالما أن الخصية تقوم بوظيفتها كما ينبغي وهي إنتاج الحيوانات المنوية وهرمونات الذكورة،فلا داعي للقلق.
س 732 : ما هو أسوأ ما في العزل ؟
إن جزءا لا بأس به من الهزال والضعف والأنيميا وسرعة الغضب والكسل الذي يعاني منه الكثير من الأزواج والزوجات راجع أولا وقبل كل شيء كما يؤكد بعض الأطباء إلى التجاء هؤلاء إلى طريقة العزل.والذي يجب أن يعرفه الرجل وكذا المرأة أن هناك فرقا هائلا بين أن يُسكب السائل المنوي في نهاية الجماع في المهبل أو خارجه.إن الانسحاب في لحظة التوتر الشديد(قبيل القذف)يمكن جدا أن يُؤدي إلى حدوث صدمة عصبية للرجل والمرأة.ولا شك أن لتكرار حدوث هذه الصدمة آثارا وخيمة لا تلبث أن تظهر بوضوح.
س 733 : ما الذي يمكن أن يُنقص من الرغبة في الجنس؟
أشياء عدة منها:بعض الأمراض مثل مرض السكر ,التعب,الانهيار العصبي أو اضطراب الأعصاب,تناول بعض الأدوية,بعض المشاكل مثل البطالة والقلق ووفاة عزيز والطلاق,تناول الخمر أو..بكثرة,كثرة تعود الرجل على الجماع بدون رغبة منه في زوجته,الروتين في حياة الزوجين,كراهية أحد الزوجين للآخر.وهذا النقص في الرغبة الجنسية يكون-عادة-عابرا بحيث يزول بزوال السبب.
س 734 : لماذا وضع ستار في المساجد الحالية,يفصل بين الرجال والنساء,مع أن المساجد في عهد النبي-ص-كانت تجمع بين الرجال والنساء بلا فاصل ولا حاجز ولا ساتر؟
وضع الستار ليس من السنة بل هو بدعة,لكنني أظن أنه بأنه بدعة حسنة وذلك سدا لذريعة اختلاط الرجال بالنساء ولو في بيت من بيوت الله ,في وقت بعُد فيه الناس(بمن فيهم المصلون)عن الدين ومقتضياته وضعُف الوازع الديني عندهم أو كاد يموت.إن أغلب أو كل العلماء أجازوا هذا الفصل بستار لأن الرجال ما بقوا مثل رجال الصحابة من حيث العفة والدين,ولأن النساء ما بقين مثل الصحابيات من حيث الحياء والدين.
س 735 : تقبيل الرجل للعضو التناسلي للأنثى,والذي قلتَ في جواب سابق بأنه جائز إذا تم بالتراضي بين الزوجين وتمت فيه مراعاة قواعد الصحة والنظافة,هل إذا وُجد خوف صحي من هذه العملية هل هو من الفم على الفرج أو من الفرج على الفم؟
بصفة عامة فإن فم الإنسان وبين أسنانه تعيش ملايين الجراثيم والبكتيريا التي قد تسبب التهابات بالفم أو الحلق أو اللوزتين،ويمكن انتقال هذه الجراثيم إلى الجهاز التناسلي للأنثى.كما أن هناك الكثير من الجراثيم والبكتيريا التي تستوطن في المهبل والجهاز التناسلي للأنثى بدون وجود أعراض مرضية،ويمكن انتقالها للفم حيث تكون البيئة مختلفة وتسبب التهابات في هذا الموضع الجديد حيث تتفاوت البيئة والحموضة من هذا المكان إلى مكان آخر.والخلاصة أن الخوف قائم من الفم على الفرج ومن الفرج على الفم.وأعيد بالمناسبة ما قلته من قبل في أكثر من مرة بأن العضو التناسلي للرجل أنظف وأقل خطورة عند التقبيل من عضو الأنثى.
س 736 : هل يجوز للرجل أن يقبل زوجته بعد غيابه أو غيابها الطويل,أمام الأولاد ؟
هو جائز بشكل عام.والأمر متروك للزوجين يقبلان أو لا يقبلان,لكن بشرط أن يكون التقبيل عاديا كما جرى عرف الناس أي على الخدين.
س 737 :هناك بعض الأدوية مثل"الفياجرا"التي تساعد على إطالة فترة الجماع أو تضاعف من الرغبة الجنسية,فهل الشرع يسمح بتناول هذه الأدوية ؟
يجوز استعمالها إذا كان الرجل في حاجة إليها مثل رجل كبير في السن ويمكن أن تكون زوجته لا تزال شابة وفي حاجة إلى إمتاع وإلى إحصان.ومثل أن يكون عند الرجل بعض الأمراض التي تضعف من قدرته الجنسية.ولأن هذا الدواء له بعض الجوانب السلبية والآثار الثانوية التي يمكن أن تكون خطرة جدا على صحة الرجل,فلذلك يصبح من الواجب أن يستشير الزوج طبيباً خبيرا وثقة,فإذا سمح له بذلك فليستعملها ولا حرج عليه بإذن الله.والناس من قديم الزمان عندهم وصفات طبية شعبية عشبية يتخذونها لهذا الأمر.إنه لا حرج في استخدامها مادام الرجل يريد الاستمتاع بالحلال وفي الحلال.هذا مع التنبيه إلى أن هذا الدواء حتى الآن غال جدا.
س 738: أنا فتاة متزوجة حديثا من رجل يخاف الله ويصلي,لكن مشكلتي معه أنه لا يقوم بحقوقي الزوجية (بالجماع),وعذره الوحيد أنه لا يريد الأطفال.وإذا أراد شيئا مني أخذ ما يريده واستمتع وشبع بدون أن يمس بكارتي وبدون جماع.هل يجوز لي أن أطلب الطلاق لهذا السبب؟
إن الله عز وجل كما أوجب على المرأة طاعة زوجها أوجب على الرجل معاشرة زوجته بالمعروف.والجماع من آكد الحقوق للمرأة على زوجها،قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-في الفتاوى الكبرى:"ويجب على الرجل أن يطأ زوجته بالمعروف وهو من أوكد حقها عليه,أعظم من إطعامها،والوطء الواجب قيل: إنه واجب في كل أربعة أشهر مرة،وقيل:بقدر حاجتها وقدرته،كما يطعمها بقدر حاجتها وقدرته,وهذا أصح القولين".وإذا أبى الزوج القيام بهذا الحق فليس على المرأة جناح أن تطلب الطلاق.ومع ذلك نتمنى من المرأة أن لا تلجأ إلى طلب الطلاق إلا بعد أن تنصح زوجها ويمكن أن تستعين بثقة من أهله أو من أهلها أو..من أجل أن ينصحوه.ومع التأكيد على أن الزوج آثم من جهتين:الأولى من جهة أنه يمنع الحمل بدون عذر شرعي, والثانية من جهة أنه يحرم زوجته من حقها في الجماع,يمكن أن تقترح المرأة على زوجها استعمال الواقي حتى يمتعها بالجماع ولا تحمل منه في نفس الوقت,عوض أن تطلب الطلاق.
س 739 : هل يجب دفع جميع المهر بمجرد الدخول ؟
نعم!بعض الأحكام علقها الشرع على العقد مثل حرمة الأم بمجرد العقد على البنت.وهناك أحكام أخرى علقها الشرع على الدخول مثل وجوب جميع المهر وكذا إيجاب العدة على المرأة بالطلاق.
س 740 : إذا حملت المرأة من زوجها الذي جامعها بين العقد والدخول,هل ينسب الابن له أم لا ؟
نعم بطبيعة الحال,لأن الولد ابنه بالفعل ولأن الاتصال الجنسي الذي جاء منه الحمل والولد هو اتصال بين المرأة وزوجها الشرعي والحقيقي.
س 741: ما هو نوع غشاء البكارة الذي يمكن أن يكون عند الفتاة والذي يجعلها ولو كانت عذراء لا يسيل منها دم ليلة الدخول عليها ؟
يحدث ذلك في حالة:
ا-النوع الحلقي أو المطاط,وهو نوع غير شائع من غشاء البكارة,ويمكن إثبات وجوده أو عدم وجوده بالكشف الطبي.
ب-الغشاء السميك الصلب,وهو نوع نادر.
وفي الحالتين لا يحدث فض بالفعل للغشاء لأنه لا يتمزق.
س 742 : أنا فتاة مقبلة على الزواج وأريد أن أسأل:هل يجوز للمتزوج أن يقول لزوجته "اخلعي ملابسك"؟ وهل يجب أن توافقه ؟
يجوز للزوجين أن يرى كل واحد منهما سائر جسد الآخر،وعلى ذلك فلا حرج في أن يطلب الزوج من زوجته أن تخلع ملابسها ماداما في مكان لا يراهما فيه أحد.وعلى الزوجة أن تطاوع زوجها في ذلك لعدم وجود مانع شرعي من ذلك ،خصوصاً وأن في ذلك كمال الاستمتاع.وجواز تعري الزوجين لبعضهما بديهي في ديننا.
س 743 : ما الغشاء السميك الصلب الذي يمكن أن يوجد عند بعض البنات؟
هو غشاء لا يوجد به فتحة أصلا لنزول دم الحيض كما أنه لا يتمزق بسهولة,بل ولا يسمح بالإيلاج.ونظرا لعدم وجود فتحة به فعادة يتم تشخيصه في سن مبكرة حين تحضر الأم ابنتها للطبيبة بسبب عدم نزول دم الحيض أو بسبب وجود مغص شديد ومستمر لعدة أيام من كل شهر.وعلاج هذه الحالة هو إجراء عملية جراحية بسيطة يقوم فيها الجراح بعمل فتحة صغيرة بالغشاء لتسمح بنزول الدم.
س 744 :بعد الزواج,هل يمكن وصول الزوجين بسرعة إلى التوافق الجنسي الذي يجعلهما يحصلان غالبا في نفس الوقت على الإشباع الجنسي؟
غالبا لا بد من وقت طويل لتحقيق التوافق الجنسي بين الزوجين بعد الزواج,وقد يستمر لأسابيع أو شهور أو أكثر أو أقل.ويعدُّ التكافؤ الجنسي بالنسبة لأكثر الأزواج مسألة مهمة جدا,لأنهم يعتبرونه مسألة الوصول إلى توافق عقلي وعاطفي أكثر منه جسماني.
س 745: ما هي الأشياء التي يجب أن أفعلها مع زوجي ليلة الدخول حيث إني على وشك أن أصبح زوجة خلال شهر بإذن الله ؟
عليك أن تتقي الله تعالى وتصلحي نيتك وتعزمي على طاعة الله تعالى ثم طاعة زوجك.وفي ليلة الدخول تتزينين لزوجك بما أحله الله تعالى من الملبس والحلي والطيب وتتنظفي,واعلمي أن ذلك من حق زوجك عليك,واحذري كل الحذر من التبرج والسفور أمام رجال أجانب وليس أمام زوجك،وكذلك من الأغاني المحرمة وكذا من الرقص أمام أجانب وغير ذلك مما حرم الله تعالى.ويستحب لكما إذا خلوتها أن تتوضآ وتصليا ركعتين وتدعوا الله تعالى,وحبذا لو نصح كل منكما الآخر وبين للآخر ما يحب ليفعله وما يكره ليجتنبه.وينبغي لأهل الزوجة أن يوصوها-قبل أن يزفوها-بطاعة الله تعالى وطاعة زوجها والقيام بشؤون بيتها أحسن القيام.ويمكنك أن ترجعي إلى رسالة "الزواج والجنس" التي نشرت لي منذ أكثر من عام في جريدة النور بعد الرجوع إلى كتب العلماء المتخصصة في هذا الموضوع وستجدين فيها وصايا قيمة وجميلة بإذن الله.
س 746: هل تكفي الرجل خصية واحدة ؟
ولو أصيبت إحدى الخصيتين بمرض أدى إلى ضمورها فخصية واحدة يمكن أن تكفي لاحتفاظ الرجل بالقدرة على الإنجاب والنشاط الجنسي.
س 747 : ما علاقة غسل المهبل بعد الجماع مباشرة بتأخر حدوث حمل المرأة من زوجها؟
العلاقة وثيقة لأن هذا الغسل يؤدي تلقائيا إلى طرد معظم الحيوانات المنوية إلى الخارج ,فتقل فرصة حدوث الحمل.
س 748 : ما فتحة خروج البول عند المرأة ؟
تقع ما بين البظر وفتحة المهبل,ولا تظهر عادة بوضوح لتعرج الجلد في ذلك المكان.
س 749 : أنا فتاة على وشك الزواج وقد سمعت أنه يجوز للعروس عدم الصلاة لمدة ثلاثة أيام.هل هذا صحيح أم لا؟
ترك الصلاة متعمدا (ولو صلاة واحدة)حتى يخرج وقتها كبيرة من الكبائر.ومنه فلا يحل لمسلم أن يترك الصلاة على أي حال من أحواله سواء العروس أو غيرها,وما ذكرته السائلة من أنه يجوز للعروس ترك الصلاة لمدة ثلاثة أيام لم يقل به أحد من العلماء المسلمين،بل الواجب أن تشكر نعمة الله عليها بالزواج بالإكثار من شكره وطاعته,وعلى رأس الطاعات:الصلاة.وكذلك يجب عليها إذا أجنبت أن تغتسل الغسل الشرعي حتى تبدأ حياتها الزوجية من أول يوم بطاعة الله عزوجل.
س 750 : أعاني من عجز الذكر على الانتصاب كاملاً,ومنه أكتفي مع زوجتي بقضاء حاجتنا بالاحتكاك من الخارج فقط بدون الإدخال,وهي مكتفية بذلك.هل في ذلك حرج؟
يجوز لك أن تستمتع بزوجتك كما تشاء وأنت حر في ذلك مادمت تتجنب الحيض والدبر ومادامت زوجتك موافقة.ومع ذلك فكما أن زوجتك صبرت على مرضك فهي مشكورة ومأجورة بإذن الله,يجب عليك أنت في المقابل أن تسعى في العلاج لأن للمرأة حق الاستمتاع كما أن لك أنت حق الاستمتاع.
س 751 :إنني أعاني من نقص الحيوانات المنوية وقلة حركتها,لكنني أسأل: ما هي الأغذية التي تزيد من إنتاج هذه الحيوانات؟علما أنني أتعاطى الأدوية التي وصفها لي الطبيب.
المطلوب من الطبيب التأكد من عدم وجود اضطرابات هرمونية أو التهابات في مجرى البول أو البروستات أو دوالي الخصيتين.أما بالنسبة للتغذية فيُنصح السائل بتناول العسل يوميا وغسل الخصيتين بالماء البارد،وتجنب الألبسة الضيقة والسجائر والكحول والمخدرات.
س 752 : حدث في ذكري التهاب بعدما جامعت زوجتي.ما هي الأسباب المحتملة؟ مع العلم أن الطبيب أعطاني مرهما لأستعمله حتى أتخلص من الالتهاب.
هذا في الأغلب ناشئ عن التهابات فطرية,وعلاجها الأدوية المضادة للفطريات.ويستخدمها الرجل وكذا المرأة لحوالي أسبوع.هذا مع وجوب الابتعاد عن الجماع لمدة أسبوعين.
س 753 : شاب على أبواب الزواج يريد أن يتناول حبة من حبوب الفياجرا في ليلة الدخول لأنه خائف ومتوتر.وهو يسأل:هل من تناولها أي خطر رغم أنه طبيعي ولا يعاني من أية مشاكل تناسلية ؟

لا ضرورة لتناول هذه الحبة لأنه ليس لها استخدام-بعد استشارة الطبيب-إلا في حالة الضعف الجنسي.ولأن السائل لا يعاني من هذه المشكلة ولا من أية مشكلة تناسلية والحمد لله,فعليه إذن بالاتكال على الله وبطرد الخوف والتوتر.
س 754 : ما الفرق بين الاحتلام والعادة السرية ؟
الفرق شاسع جدا.أما العادة السرية فلقد ذكرت من قبل في أكثر من موضع سيئاتها الكثيرة جدا بدنيا ونفسيا و.. وأما الاحتلام فهو عملية تلقائية أو طبيعية تحدث للإنسان على غير إرادة منه,وتحدث دائمًا أثناء النوم ويصاحبها حدوث أحلام جنسية قد يتذكرها الإنسان عند الاستيقاظ أو لا يتذكرها كطبيعة الأحلام العادية.ويحدث انتصاب في العضو الذكري يصاحبه حدوث قذف تلقائي للحيوانات المنوية المتجمعة والمخزنة في الحويصلة المنوية، حيث لا يشعر الإنسان بكل ذلك في غالب الأحيان ويفاجأ عند استيقاظه بوجود السائل المنوي على ملابسه.والاحتلام عملية طبيعية لا ينتج عنها أي أضرار نفسية أو جسمية بل العكس أنها تؤدي لصاحبها حالة من الارتياح النفسي حيث يفرغ جزءا من طاقته الجنسية سواء من خلال الحلم أو من خلال خروج الكمية المتجمعة من السائل المنوي في الحويصلة المنوية وهو ما يؤدي إلى عدم حدوث احتقان في الجهاز التناسلي أو أي مضاعفات.ولا يوجد أي أضرار لكثرة عملية الاحتلام لأنها عملية طبيعية تمامًا,والضرر لا يكون من خروج السائل المنوي بل العكس فإن خروجه يؤدي إلى تنشيط لعملية الإنتاج بصورة جيدة وإنتاج حيوانات منوية جديدة ذات نشاط وحيوية متدفقة كما أنه لا يصاحبه الإحساس بالذنب أو الإرهاق الذي يصاحب العادة السرية.
س 755 : هل صحيح ما يقال من أن الجماع مستحب في ليال معينة ومكروه أو حرام في ليالي أخرى؟

هذا ليس صحيحا,إنما الصحيح أن الجماع جائز في كل الشهور والأوقات والأيام والليالي ,وفي كل ساعة من ليل أو نهار,إلا ما حرمته الشريعة كأن يكون الزوجان صائمين أو كانت الزوجة حائضا أو نفساء.لكن من السنة كما قال الكثير من العلماء الجماع ليلة الجمعة أو صبيحتها.قال رسول الله-ص-:"من غسًّل(أي جامع امرأته فأحوجها إلى الغسل) يوم الجمعة واغتسلكان له بكل خطوة عمل سَنَة:أجر صيامها وقيامها" .
س 756 : ما فتحة المهبل ؟
هي الفتحة التي يتم من خلالها إيلاج عضو الذكر,ويسدها غشاء البكارة.وعندما يجامع الرجل زوجته يخترق الذكر غشاء البكارة مما يؤدي إلى تمزق الغشاء,ويصحب ذلك نزول بضع قطرات من الدم.
س 757 : هل للجماع من الدبر في القبل تأثير على صحة المرأة أو صحة الجنين أم لا؟
إن جماع الرجل لزوجته في قبلها من دبرها جائز كما هو معلوم وذكرتُ ذلك في أكثر من جواب سابق.أما عن تأثيره على صحة المرأة أو الجنين فلا يوجد أي أثر كبير أو صغير بإذن الله.إنه لو كان الضرر موجوداً لما أبيح في شرع الله,وكذلك لذكره الأطباء.
س 758 : هل يجوز للرجل البول من وقوف؟
نعم أجاز ذلك كثير من العلماء ,وإن كان البول من جلوس أفضل بالتأكيد وأدنى لتحقيق النظافة.
س 759: هل يجب على المسلم أن يجامع أهله كلما رغبت أم يُرجع ذلك إلى ظروفه ,وأيهما أولى:قضاء حوائجه أم إعفاف أهله؟
إن للزواج في الإسلام مقاصد عظيمة من أهمها إعفاف كل من الزوجين للآخر.وأدنى ذلك أن يطأ الزوج زوجته مرة كل طهر إن استطاع.والرجل مأجور بإتيانه أهله،ولو لم يكن له شهوة في ذلك.قال ابن قدامة:سئل أحمد:يؤجر الرجل أن يأتي أهله وليس له شهوة؟فقال:"إي والله".وعلى الزوج أن يعلم أن ملاطفته لزوجته ومداعبته لها ومؤانسته إياها،كل ذلك مما يمد الحياة الزوجية بالسعادة،وفقدان ذلك ربما أدى إلى خسران السعادة الزوجية والحياة البيتية.فإن كان الرجل مشغولاً بعمله،أو نوافل العبادات،أو بطلب العلم ونحوه من الأمور المحمودة،فعليه أن يوازن بين الحقوق المتعددة،ومنها حق الأهل،فكما لا يجوز للمرأة أن تشتغل بنوافل العبادات عن حقوق زوجها، فكذلك لا يجوز للزوج أن يفعل من ذلك ما يكون سبباً في عجزه عن أداء حق زوجته.ومما يجدر التنبه له أن على الزوجة أن تتودد إلى زوجها،وخاصة حين ترى منه جفوة،وذلك لعظم حق الزوج عليها،بل إنها تستطيع بهذا التودد أن تؤثر عليه بالحديث المؤثر والمؤانسة العذبة والمداعبة اللطيفة والتزين له بكل ما يجذبه إليها،فذلك من أسباب الألفة والمودة.وقد تكون المرأة مشغولة بنفسها وبيتها وأولادها،فتكون بذلة الثياب أو كثيرة الشكوى والتضجر أو ضيقة الصدر أو لا تحسن التودد إلى زوجها،فتصرف زوجها عنها من حيث لا تشعر.وقد حث الشارع المرأة على الزينة لزوجها لأهمية ذلك وأثره في التحابب بين الزوجين.
س 760 : هل يجوز للزوجة أن تتعرى كاملا ودون غطاء في حال الجماع,وكذا في حال المداعبة ولو بدون جماع وهل يعد ذلك مخلا بآداب العشرة الزوجية ؟
لا يلزم التستر أثناء الجماع أو المداعبة بين الزوجين،وأما ما رواه ابن ماجة من ‏حديث عتبة بن عبد السلمي فهو ضعيف الإسناد لا تقوم به حجة،ولا يثبت ‏بمثله حكم كما قلنا من قبل.وتعري كل من الزوجين أمام الآخر لا يتنافى بإذن الله كما يقول الكثير من العلماء مع الأدب ولا مع العشرة الزوجية.
س 761 : ما حكم تدريس المرأة المسلمة لتلاميذ ذكور في المرحلة الابتدائية ؟
إذا كان الذكور غير بالغين،أي لم يتجاوزوا سن 13 سنة-لأنها مظنة البلوغ عند بعضهم-فإن الأصل هو جواز ‏تدريسهم من قبل المعلمات لعدم وجود المانع الشرعي من ذلك.لكن يمكن القول بأن اشتغال النساء بتعليم البنات،واشتغال الرجال بتعليم الفتيان أسلم وأجدى على الفريقين،علمياً وشرعياً.إن من المعلوم أن الصغار يتقلدون صفات أنثوية من معلماتهم،كما أن النساء غير قادرات بطبعهن على السيطرة على الفتيان، وتلقينهم المعلومات كما يفعل الرجال،مما يترك آثاراً سلبية من الناحيتين العلمية والأخلاقية.
إن بعض العلماء رأوا منع هذا التعليم سداً لذريعة التوسع في هذا الباب،والمسؤولية بطبيعة الحال ملقاة على عاتق الدولة لا على عاتق الأفراد,والعادة جرت على أن الضوابط التي يمكن أن تضعها الدولة من أجل منع شرور الاختلاط(وإن كانت السلطة في بلادنا تجري خلف شرور الاختلاط ولا تهرب منها) لا تنفذ.

كما أنه قد يكون في الصغار من مرج طبعه وقد يكون في المعلمات من تسول لها نفسها استدراج الصغار، خصوصاً إذا كانوا حسان الوجوه وهي غير متزوجة أو مطلقة.وإذا تذكرنا أن وسائل الإعلام اليوم قد طبعت الثقافة الجنسية التي كانت إلى عهد قريب محجوبة عن الصغار,إذا تذكرنا ذلك فإننا نقول ونحن مطمئنين بأن المنع من تدريس المرأة للصغار لا تكتنفه مخاطر،أما الإذن فهو فتح لباب فيه من المفاسد ما فيه،والسلامة لا يعدلها شيء.
س 762 : ما غشاء البكارة ؟

هو غشاء رقيق يبلغ سمكه 1.5 مم ويقع على عمق 1.5 سم من ابتداء فتحة المهبل وعلى عمق أقل عند الفتيات الصغيرات.يسد الغشاء فتحة المهبل ولكنه يسمح في نفس الوقت بنزول دم الحيض من خلال فتحة أو فتحات صغيرة موجودة به.ويعتبر غشاء البكارة بمثابة الحارس على أعضاء الأنثى والدليل على عذريتها وعفتها.وغشاء البكارة تولد به الأنثى,وينمو مع نمو الجسم كما تنمو بقية الأعضاء.والفتاة لا تستطيع بنفسها أن ترى هذا الغشاء حتى ولو استعانت بمرآة لهذا الغرض. ويتمزق الغشاء عند بعض أجزائه بحدوث أول اتصال جنسي ثم تتمزق بالتدريج معظم أجزائه ولا يظهر منه سوى بقايا.أما بعد الولادة فيتمزق تماما ولا يظهر منه شيء.
س 763 : ما المسؤول عن تحديد نوع الجنين:ذكر أو أنثى؟
الحيوان المنوي هو المسؤول. إن جميع البويضات عند المرأة متماثلة تماما,أما عند الرجل فيوجد نوعان من الحيوانات المنوية يختص أحدهما بإنجاب الذكور والآخر بإنجاب الإناث,ويكون إفراز هذين النوعين بنفس العدد تقريبا.ومنه فإن تحديد نوع الجنس يخضع إلى علم الله وحده.
س 764 : أين تبدأ العملية الجنسية وأين تنتهي ؟
تبدأ في المخ ثم تنتقل إلى الأعضاء التناسلية عن طريق الأعصاب.
س 765 : ماذا يحدث للمرأة في مرحلة الإحساس باللذة الجنسية وقبل الجماع؟
تخرج إفرازات مهبلية تجعل المكان لزجا فيسهل إيلاج عضو الذكر,كما ينفرج الشفران ويبدأ المهبل في الاتساع.
س 766 : ما هي المعاني التي يمكن أن تفهم من قول الله:"هن لباس لكم وأنتم لباس لهن"؟هو تعبير في غاية الروعة لأنه يوحي بالقرب بين الزوجين واللصوق والدفء والستر والزينة والوقاية. وكلمة"لباس"لها إيحاء كبير وهي تعني أن الإنسان كما أنه لا يستغني عن اللباس,فالمرأة والرجل لا يستغنيان كذلك عن بعضهما البعض.ومنه فالمرأة لباس للرجل والرجل لباس للمرأة.
س 767 : ما هي اللوطية الصغرى؟
هو إتيان الرجل امرأته في دبرها.وسماه كذلك سيدنا عبد الله بن عمرو رضي الله عنه,وذلك لأنه أشبه بعمل قوم لوط-ص-,وهو يذكر بالفاحشة التي أهلك الله بها قوم هذا النبي الكريم.والله ما خلق المرأة لمثل هذا,وإتيانها من دبرها هو ضد الفطرة التي فطر الله الناس عليها.
س 768 : ما الحكم في الزوجة التي تعين زوجها على التفرج الحرام وعلى أن يفعل معها الحرام(جنسيا) حتى لا يتزوج عليها ؟
هي مذنبة وآثمة وهو كذلك عاص إذا فعل ما تريد أن تساعده عليه.نسأل الله لهما الهداية-آمين-.
س 769: ما الحكم في الرجل الذي لا يعطي الحقوق الكاملة للمرأة الأولى بعد زواجه من الثانية؟
يجب على الزوج العدل بين زوجتيه قدر استطاعته،ولقد ثبت أن النبي ص-قال:"من كانت له امرأتان يميل مع إحداهما على الأخرى،جاء يوم القيامة وأحد شقيه ساقط". رواهأحمدوغيره، وفي رواية أخرى له:"جاء يوم القيامة يجر أحد شقيه ساقطاً أو مائلاً".
س 770 : هل استمتاع الرجل بتقبيل زوجته لذكره(مع مراعاة الصحة والنظافة) يمكن أن يعد من الممارسات المرتبطة بأسباب نفسية مرضية عند الرجل أم لا ؟
لا يرتبط هذا النوع من الاستمتاع بأسباب نفسية مرضية ولا يُعد انحرافا بشرطين : الأول: أن يكون ذلك بين الحين والآخر وبلا مبالغة وبعيدا عن الإكراه.الثاني: أن لا يقذف الرجل في فم زوجته,لا خوفا من الضرر لأن المني مُعقم من الناحية الطبية والصحية,ولكن حتى لا ينقلب الاستمتاع بهذا الشكل إلى بديل عن الجماع الطبيعي ويصبح الرجل شاذا عندئذ.
س 771 : هل نزول الدم من الحامل هو دليل على حدوث إجهاض ؟
إن مجرد نزول قطرات من الدم من الحامل ليس دليلا على حدوث إجهاض,ولا داعي للقلق عندئذ.أما إذا كان الدم غزيرا فالمطلوب من المرأة عندئذ استشارة طبيب لأن إمكانية وقوع إجهاض في تلك الحالة تصبح قائمة.
س 772 : امرأة تسأل:هل للعادة السرية تأثير على انتظام الدورة الشهرية عندها أو يمكن أن تكون سببا في زيادة آلام الحيض ؟
ليست لهذه الممارسة السيئة والمحرمة شرعا من أثر على انتظام الدورة أو آلام الطمث,إلا أنها-مع كل سيئاتها الأخرى-قد تجعل الإنسان (في غير الوضعية الطبيعية) يكتفي بهذه الممارسة ويؤخر الزواج أو يشعر بقلة الحاجة إليه.كما أن هذه العادة الخبيثة قد تجعل أحد الزوجين (بعد الزواج وفي الأحوال غير العادية كذلك) قليل الرغبة في الطرف الآخر طالما أنه يفرغ غريزته الجنسية بطريقته الخاصة التي تدرب أو تعود عليها.
س 773 : هل الأخذ بقول من قال بجواز زواج الإنسي بجنية أفضل أم بقول من قال بالتحريم ؟
أرى والله أعلم بأن القول بعدم الجواز أولى.إن هذا الزواج إن حصل بالفعل(وهو مستبعد جدا) بين إنسي وجنية فلن يتحقق منه خير لأنه قد يترتب عليه مفاسد كثيرة لقدرة الجنية على التشكل بصورة أخرى، وكيف يثق أن التي ‏تخالطه هي زوجته حقاً(ربما كانت غيرها),ولأن الزواج لا بد فيه من ولي وشاهدي عدل ‏وصداق كشرط لصحة النكاح,ولأنه لا بد من خلو المرأة من الموانع (ربما تعذر تحقق كل ذلك ‏لاختلاف طبيعة الجن عن الإنس) ,ولأن النكاح شرع للألفة والسكون والاستئناس والمودة وذلك كله مفقود في الجن,ولأنه لم يرد الإذن من الشرع في ذلك،فإن الله تعالى قال:"فانكحوا ما طاب لكم ‏من النساء" النساء:3,والنساء اسم لإناث بني آدم خاصة فبقي ما عداهن على ‏التحريم،ولأن الأصل في الأبضاع الحرمة حتى يرد دليل على الحل,ولأن الذي يتصل من الإنس بالجن يُخاف عليه أن يكون ممسوسا يحتاج إلى علاج,إلى غير ذلك من الأمور.‏ومنه روي المنع وعدم جواز التزاوج بين الجن والإنس عن الحسن البصري وقتادة والحكم بن عيينة وإسحاق بن راهويه.
س 774 : رجل يسأل:هل يمكن أن يكون وزني الزائد هو السبب في ظهور القضيب صغيرا ؟
واضح عند كثير من الأطباء أن طول الذكر نسبي ويتعلق بأكثر من سبب,والتي منها كتلة الجسم.وقال بعضهم بأن كل 10 كيلو غرام زيادة في كتلة الرجل تؤدي تلقائيا إلى نقصان شكلي وعملي في طول الذكر بحوالي 2 سم.وعليه يُنصح السائل بتقليل الكتلة إن استطاع.والاعتماد في ذلك على الغذاء والرياضة أحسن من الاعتماد على الأدوية والمستحضرات الكيميائية.
س 775 : كيف يمكن للرجل أن يعرف بدون ذهاب عند الطبيب بأنه مصاب بمرض من الأمراض الجنسية التي يمكن أن تصيب عضوه التناسلي الذكري ؟

هناك علامات تدل في أحيان كثيرة على وجود بعض الأمراض التناسلية والجنسية عند الرجل منها أن يشكو من حرقان في البول أو تبول متعدد المرات أو ألم في رأس القضيب أو ظهور بثور أو حبوب أو تسلخ أو ألم مباشر على القضيب، أو خروج مادة صديدية أحيانًا-وخاصة في الصباح-من القضيب،أو ألم مصاحب لعملية القذف.وبطبيعة الحال فحص البول في المختبر والفحص السريري للرجل،يؤكد أو ينفي وجود أية أمراض لها علاقة بالجهاز التناسلي للذكر.ومع ذلك قد يكون المرض موجودا وفي بدايته لكن الرجل لا ينتبه إليه.
س 776 : هل من ضرر في كثرة الجماع ؟
أجبت من قبل عن الإسراف في الجماع:هل هو منصوح به أم لا؟وأما الآن فإنني أجيب بجواب شبه مكمل لما ذكرتُه من قبل.إن معرفة حصول الضرر وعدمه من كثرة الجماع إنما تتم من خلال النظر إلى قدرة الإنسان وعدمها عليه، كما يمكن أن تعرف بعرض الجسد على الطبيب بين الحين والحين.هذا والمعروف أن قوة الشهوة تختلف من شخص إلى آخر, ومنه فهو أبصر بنفسه وبقدرته على كثرة الجماع.والضرر من كثرة الجماع يمكن أن تظهر آثاره على البدن من خلال الإنهاك والتعب وآلام الركب والمفاصل ونحو ذلك مما يُعلم أن سببه كثرة الجماع.وكثرة الجماع الكثرة غير المفرطة ممدوحةٌ لمن قدر عليها،لأنها تدل على تمام الرجولة وكمال الفحولة،كما أشار إلى ذلك الحافظ ابن حجرفي كلامه عن جماع النبي-ص-لأزواجه التسع في الليلة الواحدة أحيانا,وهذا لأن الرجل كلما ازدادت رجولته وفحولته كلما ازدادت قدرته على إتيان الزوجة ،ولذلك تجد كثيراً من الرجال الذين فيهم برود جنسي من جهة النساء أقرب إلى الأنوثة منهم إلى الرجولة. والمطلوب أن لا يتكلف الإنسان كثرة الجماع إذا كانت شهوته طبيعية حتى لا يتضرر بذلك.والخلاصة أن الرجل يمكن له أن يكثر بشروط أهمها:أن يعرف من نفسه أن شهوته قوية.وأن لا يطلب الجماع إلا إذا كانت له رغبة حقيقية فيه.وأن لا يحس الرجل بأعراض يفهم منها أنه أكثرَ.أما إذا انتفى شرط فإن كثرة الجماع تصبح مفرطة لا يقبلها دين ولا طب,والإسراف في كل شيء مذموم بداهة.
س 777 : ما نسبة الذين يمكن أن يصابوا بالارتخاء الجنسي بعد سن 75 عاما ؟
يصاب حوالي 75 % من المسنين بالارتخاء الجنسي بعد هذا السن المذكور.
س 778 : ما هي أركان العقد الشرعي للزواج ؟
ولي الزوجة والصداق والشهود والمحل والصيغة.وكل عقد لم يتوفر فيه ولو شرط واحد من هذه الشروط هو عقد باطل,سواء سمي الزواج عرفيا أو أعطي له إسم آخر.
س 779:هلهناك علاقة بين نقصان مرات الاحتلام قبل الزواج واحتمال إصابة الرجل بالعقم أو عدم قدرته على الجنس:استمتاعا وإمتاعا ؟
عندما تكثر الإثارة بشكل عام تكثر مرات الاحتلام,ومنه فليست هناك أية علاقة بين عدد مرات الاحتلام قبل الزواج والعقم أو القدرة الجنسية,فليطمئن السائل كل الاطمئنان.
س 780 : هل يجوز تبادل الكلام الجنسي بين الزوجين في الهاتف؟
لا يليق بالزوج أن يتحدث-عبر الهاتف-مع زوجته عن أمور الجماع والجنس لأن هذا النوع من الكلام معها محله الخلوة بها،حيث لا يطلع أحد على ما يدور بينهما.والهاتف وسيلة غير مأمونة، حيث إنه من السهل التنصت على تلك المكالمات-الواردة والصادرة منهما-بل ومن السهل تسجيلها،ومن هنا ينبغي أن يحرص الإنسان على تجنب هذه المحادثات.وقد فسر بعض أهل العلم اللباس في قوله تعالى:"هنَّ لباس لكم وأنتم لباس لهن" [البقرة: 187].بالستر.ومن دواعي الستر أن لا يسلك الزوج طريقاً من شأنه أن يعرض ما يدور بينه وبين زوجته لاطلاع الآخرين عليه، ولو من باب المصادفة.
س 781 : ما حكم من جامع زوجته أثناء الاستحمام في المسبح الذي بالحمام؟

لا يوجد مانع شرعي من جماع الرجل زوجته في أي مكان يتصف بالستر عن بصر وسمع الناس,وعلى أية صفة كانت إذا كان في القبل،ولو من الخلف ما لم يشغلها عن الفرائض أو يضر بها.وعليها أن تستجيب له ولو كانت على التنور،أو على ظهر قتب.
س 782 : هل من الصواب أن يُؤجل موعد العرس إلى وقت لاحق بسبب أن الزوجة ستكون في الوقت المحدد من قبل,ستكون حائضا ؟
بداية أقول بأنه ليس في الشرع ما يمنع ذلك ولا ما يوجبه,والأمريجب أن يتم بالتراضي بين الزوجة وزوجته وبين عائلتيهما.هذا من جهة الحكم الشرعي,لكن من جهة أخرى فإنني أنصح كل مقبل على الزواج ألا يُدخل بعين الاعتبار هذا الأمر نهائيا(الزوجة في يوم الوليمة ستكون حائضا أم لا؟)لأنه من العيب بمكان أن نسأل الزوجة قبل زواجها عن مواعيد حيضها وطهرها وأن ينتشر خبر هذه المواعيد عند أهل الزوج وعند أهل الزوجة,ولأن الزوج ليس ملزما أن يجامع زوجته ليلة الدخول بالذات.إن قضية الجماع وفض غشاء البكارة مسألة خاصة بالزوجين لا يجوز لأحد أن يتدخل فيها,ويمكن أن تتم في ليلة الدخول كما يمكن أن تتم بعد أسبوع أو أقل أو أكثر.
س 783 : هل يجب على الزوج أن يتوقف عن الجماع إذا أصيب بالتهاب صديدي بمجرى البول أو بالبروستاتا أو أصيب بمرض تناسلي؟
نعم !والزوج يصبح في هذه الحالة مصدر عدوى للزوجة.وفي كل هذه الأحوال تظهر أعراض الإصابة على الزوج بوضوح والتي منها المعاناة من حرقان شديد أثناء التبول أو ظهور إفرازات بملابسه الداخلية.
س 784 : متى تنصح المرأة بالابتعاد عن الجماع في الشهور الثلاثة من الحمل ؟
تنصح بذلك على رأي بعض الأطباء (والمسألة خلافية بينهم وليست اتفاقية) إذا سبق لها حدوث إجهاض. وبصفة عامة ينصح الأطباء بلا خلاف بينهم-الرجل أن لا يجامع زوجته أثناء الحمل عند تعرض الزوجة لبعض المتاعب مثل حدوث نزيف أو ألم مهبلي أو تسرب للمياه خارج المهبل.
س 785 : ما هي أعراض الحمل عند المرأة ؟
هي أعراض تشير إلى الحمل في بدايته لكنها لا تؤكده تماما,وأحيانا لا يتأكد الحمل(بلا تحليل طبي) إلا بعد انقضاء شهرين أو ثلاثة على بدايته. ويختلف ظهور هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى,بل يمكن أن يختلف من حمل إلى حمل عند نفس المرأة.وهذه الأعراض هي بشكل عام انقطاع الحيض وتعب الصباح وكثرة التبول والوحم وحدوث تغيرات بالثديين وانتفاخ البطن وكلف الحوامل.
س 786 : ما علاقة الجرب والتينيا وبعض الأمراض الجلدية المعدية الأخرى بالجماع ؟ يمكن أن تنتقل هذه الأمراض من أحد الزوجين إلى الآخر أثناء الجماع عن طريق الملامسة أو الاحتكاك الجسدي,ومنه يجب على الزوجين التوقف عن الجماع في حالة إصابة أحدهما بمرض من هذه الأمراض حتى لا تنتقل العدوى بينهما.
س 787 : كيف يحصل الرجل على عينة من السائل المنوي لتحليلها من أجل التأكد من وجود أو عدم وجود عقم عنده ؟
الأفضل أن يمتنع الزوج عن الجماع لمدة أسبوع تقريبا,وفي يوم إجراء التحليل يجامع زوجته (وهذا أحسن بكثير طبيا من العادة السرية) ويقوم بالقذف خارج الفرج في زجاجة يعدها لهذا الغرض.بهذه الطريقة يتم الحصول على عينة جيدة للتحليل.
س 788 : إذا سأل الطفل والديه:"لماذا الأم لها ثدي والأب ليس له",فكيف سيجيبانه؟الأسلوب بسيط،مثلا يقولا له:"الله خلق للأم ثدي حتى ترضع أولادها به،بينما الأب لا يرضع أبناءه.إن الثدي يا بني للإرضاع"إن هذا الجواب البسيط يكفيه عادة.لكن أحيانًا قد يقوده فضوله إلى سؤال آخر مثلا :"لماذا الأم هي التي ترضع وليس الأب؟".وهذه الأسئلة وما يشبهها يجاب عليها في حينها بحسب ما يطرح, لكن المرفوض في كل الأحوال هو قمع الطفل ونهره وصده وكبته ومنعه.إن هذا لا يصلح بحال.يجب أن يجاب الطفل بإجابة واضحة،وليس من الضروري أن تكون تفصيلية جدًّا,ولكن يجب أن يلقى الطفل إجابة على كل سؤال يطرحه.إن التهرب من أسئلة الطفل أو انتهار الطفل-حينما يسأل سؤالاً من هذا القبيل-يحدث أثرًا سيئًا في نفسية الطفل فيما بعد.
س 789 : ما علاقة الأنفلونزا وأمراض الجهاز التنفسي بصفة عامة بالجماع ؟
يمكن أن تنتقل هذه الأمراض من أحد الزوجين إلى الآخر أثناء الجماع عن طريق الفم,ومنه يجب على الزوجين الابتعاد عن الجماع في حالة إصابة أحدهما بمرض من هذه الأمراض.
س 790 : ماذا يصنع الوالدان عندما يرون ابنهم الصغير(ذكرا أو أنثى) يلعب بأعضائه التناسلية ؟
الأصل أن يتركوه يمارس عمله العادي،لأن نيته حسنة وهو لا يفهم شيئا من خصوصيات هذه الأعضاء ولا ينظر إليها نظرة خاصة ولا يعاملها معاملة خاصة.ويا حبذا لو استطاعوا أن يصرفوا نظره إلى اللعب بأشياء أخرى أو التسلية بأشياء أخرى بطريقة غير مباشرة.إنهم لو فعلوا ذلك فقد يكون حسنًا.إنما لا يجوز أن يكون التنبيه بشكل يجعله يشعر أن لهذه الأعضاء خصوصية معينة (مثل نهره المستمر كلما مس عضوه التناسلي بكلمات: عيب,حرام,لا يجوز,استح ..)فيركز عندئذ عليها أكثر مما يركز على غيرها من الأعضاء من باب"كل ممنوع مرغوب".

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 29-10-06, 06:16 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Wink موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 13 ( من 791 إلى 855 )

من 791 إلى 855 :
س 791 : أنا أمارس عادة الاستمناء مند سنوات تقريبًا،وبفضل الله استطعت منذ شهور الإقلاع عن هذه العادة،ولم أجد صعوبة كبيرة في ذلك؛إلا أنني في هذه الأيام قرأت في مجلة علمية أن التوقف عن الاستمناء هكذا مرة واحدة،وعدم استبداله بعلاقات جنسية طبيعية بعد ذلك مباشرة قد يسبب القذف السريع ومشاكل في الانتصاب,وهذا ما أزعجني وجعلني أفكر في الرجوع إلى هذه العادة.هذا مع العلم أن موعد زواجي بعد ستة أشهر, والسؤال هو: هل أستمر في الابتعاد عن هذه العادة أم أعود لها حتى موعد زفافي؟‍
في الحقيقة يعتبر هذا الكلام فارغا,ولا يوجد في المراجع العلمية المعتمدة ما ذُكر في الرسالة.وليس كل كلام في مجلة تسمي نفسها علمية كلامًا علميًّا ثابتًا ومستقرًا.وبناءً على هذا فإن المطلوب منك أن تستمر على إقلاعك عن العادة السرية وتطرد فكرة حدوث القذف السريع أو مشاكل الانتصاب عن ذهنك تمامًا، وتستعد لليلة الزفاف بصورة طبيعية,ونسأل الله أن يبارك لك في زوجتك.
واعلم أنه في حالة حدوث أية مشاكل في الأيام الأول-لا قدر لله-سواءً بالقذف أو ضعف الانتصاب فلن يكون لذلك علاقة بالعادة السرية،ولكن بالتوافق العاطفي والنفسي بينك وبين زوجتك حتى يمر وقت كاف لحدوث ذلك التوافق والتفاهم.
س 792 : شاب عمره 25 سنة وهو مقبل على الزواج.مشكلته أنه يمارس العادة السرية كثيرا,وهو خائف من العلاقة الزوجية أن تفشل.إنه قلق لأنه سمع من بعض الشباب أن الذي يدمن على العادة السرية لن يتركها ولو بعد الزواج,وهو يسأل:هل هذا صحيح ؟
إن الذي سمعه السائل اعتقاد خاطئ.إن الشخص السوي نفسيًا حتى إذا مارس العادة السرية قبل الزواج كأحد صور تفريغ الطاقة الجنسية قبل الزواج فإنه من المفروض أن يكون الزواج أمرًا حاسمًا في وقف العادة السرية تمامًا.وأما الاستمرار في العادة السرية بعد الزواج فهو يعبر عن مشكلة في العلاقة الجنسية بين الزوجين أو يعتبر لدى بعض المراجع النفسية انحرافا نفسيا.ومنه فإن ممارسة العادة في هذه الحالة,أي بعد الزواج يعتبر نوعا من أنواع الانحراف الجنسي الذي قد يحتاج إلى العرض على الطبيب النفسي لبيان أسباب هذا الأمر وعلاجه.ويبقى الأصل في القاعدة أنه لا عودة للعادة السرية بعد الزواج في الحالات الطبيعية.
س 793 : ما علاقة النوم والراحة بعدد مرات الاحتلام ؟
كلما كان الإنسان مجهدًا ومعرضًا للعمل وضغوطه المختلفة مع قلة فترات النوم قلّت عادة مرات الاحتلام وتباعدت الفترات الزمنية بين الاحتلام والآخر،والعكس بالعكس.
س 794 : ما علاقة الصحة النفسية بعدد مرات الاحتلام ؟
يعتمد عدد مرات الاحتلام على صحة الإنسان النفسية في الأيام المختلفة.ومنه فمع الفرح والراحة النفسية والإحساس بالسعادة يزيد عدد مرات الاحتلام،وبالعكس مع الضيق والشعور بالكرب أو الاضطراب النفسي بسبب ضغوط الحياة المختلفة يمكن أن ينقص عدد مرات الاحتلام.
س 795 : هل هناك علاقة بين قلة أو ندرة الاحتلام والإكثار من ممارسة العادة السرية ؟ هناك علاقة بديهية.إن الذي يمارس أو يكثر من ممارسة الاستمناء في النهار لا مجال عنده لحدوث الاحتلام في الليل.وإذا احتلم فإن احتلامه سيكون نادرا.
س 796 : هل يجب أن يتوقف الرجل عن الجماع في حالة وجود نزيف مهبلي عند زوجته؟
نعم يجب ذلك,لا من أجل سلامة الزوجة فقط بل من أجل سلامة الزوجين معا.
س 797 : ماذا عن تأخر نزول الحيض من المرأة,ألا يدل على الحمل؟
تأخر نزول دم الحيض عن ميعاده المعتاد لا يعني دوما أن المرأة حامل خاصة إذا كانت دورة المرأة الشهرية غير منتظمة سابقا.كما قد يشير تأخر الحيض إلى أسباب أخرى غير حدوث الحمل,لذلك على المرأة أن لا تتسرع في الحكم بوجود حمل إلا إذا استمر انقطاع الحيض دورتين متتاليتين.وفي الحالة الأخيرة يزداد احتمال حدوث الحمل إلى حد كبير.
س 798 : إذا سأل الطفل والديه:"كيف دخلت في بطن أمي قبل أن أولد؟",فكيف سيجيبانه؟
قد يسأل الولد في البداية:"من أين جئت؟"ولقد ذكرت من قبل كيف يمكن أن يجيبه الوالدان.لكن إذا وصل السؤال إلى هذه المرحلة فيمكن للوالدين أن يبدآ بشرح الموضوع له،بتقريبه من الكائنات الأخرى.يمكن أن يُشرح للولد كيف أن الكائنات الأخرى كالأزهار مثلا يحدث لها نفس الشيء أو يحدث لها شيء مماثل.نبدأ نتحدث للولد عن الزهرة وعن جمالها،ثم نشير إلى أعضاء فيها ونقول للولد:"إن هذا جزء مذكر وهذا جزء مؤنث،وينبغي أن يتلاقى هذان الجزءان من أجل أن يتم توليد كائن جديد هو نبات جديد بشكل بذرة"، ونشرح للولد أكثر حتى كيف تتشكل البذرة؟كيف تتولد؟من أين أتت؟ ثم بعد ذلك يُترقى به إلى موضوع آخر بعد أن يألف هذا الموضوع.يمكن أن يُترقى إلى بعض الحيوانات،مثلا الهرة في البيت أو أي حيوان من هذا القبيل.نبدأ بالحديث عن مرحلة الحيوانات،لأن صفة "الجنسية" موجودة في كل الأحياء.قال تعالى: "ومن كل شيء خلقنا زوجين".ومنه فهذا السؤال وغيره مما يشبهه يمكن أن يمثل له عند الولد بأمثلة مختلفة من كل الأحياء:نبات أو حيوان.ينبغي أن تشرح الظواهر المختلفة للولد بوضوح وبشكل عادي وهادئ،ليس فيه أي نوع من الحرج حتى يشعر أن هذا الأمر طبيعي وليس فيه ما يثير التحفظ والزجر و وكل هذا يعني باختصار وجوب ربط الطفل في عملية الإجابة عن مثل هذا السؤال بما حوله من مكونات الحياة,وهذا من شأنه أن يرفع الحرج عن الوالدين ويعلم الولد بطريقة سهلة وبسيطة وميسرة بإذن الله.
س 799 : هل تعب الزوجة في الصباح من أعراض الحمل ؟
هذا التعب هو شعور بالتوعك والغثيان أو قيء يظهر عادة في الصباح ,لكنه قد يظهر في أي وقت آخر خاصة عند الإحساس بالجوع أو التعب.هذا العرض هو من أهم الأعراض المبكرة للحمل ويظهر في نسبة كبيرة من الحوامل.
س 800 : هل كثرة التبول من أعراض الحمل ؟
نعم ! وقد يحدث ذلك في النهار وقد يحدث في الليل,وربما مع الإحساس بألم بسيط أثناء التبول.ويساعد على ظهور هذا العرض بوضوح كثرة تناول المواد الحريفة كالمخلل والفلفل الأسود في فترة الوَحَم.
س 801 : ماذا يحدث للثديين في بداية حمل المرأة ؟
يزداد حجم الثديين وتزداد حساسيتهما للمس,وتحس الحامل بدفئهما,كما يخرج منهما في بداية الحمل سائل شفاف عديم اللون,يمكن أن يلاحظ إذا عُصرت الحلمتان.وهذا العرض من الأعراض المبكرة جدا للحمل قد تشعر به الزوجة قبل أن تلحظ تأخر الحيض عن ميعاده.ومع تقدم الحمل تظهر تغيرات أخرى بالثديين فتظهر الأوعية الدموية بوضوح من خلال سطح الجلد,وتتلون حلمة الثدي والهالة المحيطة بها بلون بني غامق,ثم تظهر بعد ذلك هالة ثانية تحيط بالهالة الأصلية.كما يزداد إفراز الثديين للسائل الشفاف ويصبح أكثر لزوجة.
س 802 : هل ينتفخ بطن الزوجة عند بداية الحمل ؟
نعم! ويظهر هذا العرض في فترة مبكرة من الحمل قبل أن تمتلئ البطن بعد ذلك بسبب تزايد حجم الرحم.
س 803 : ما المقصود بكلف الحوامل ؟
في بعض الحوامل يتغير لون جلد الوجه إلى اللون البني عند منطقة الخدين والجبهة مما يسبب انزعاجا شديدا لبعض السيدات المبالغات في الاهتمام بأناقتهن ,لكن لحسن الحظ فإن هذا اللون يزول عند أغلبية النساء ويعود الوجه لطبيعته بعد الولادة مباشرة.أما عند بعض النساءفقد يستمر بقاء الكلف لشهور أو ربما لسنين ثم يبدأ بعد ذلك في الزوال.
س 804 : هل من واجب المرأة أن تتزين لزوجها ؟
تزين المرأة لزوجها حق من حقوقه الثابتة له عليها.وأداء المرأة لهذا الحق كما يحب الزوج من شأنه أن يجلب للمرأة رضا الله ثم رضا زوجها وراحته وراحتها.هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن ذلك من شأنه أن ينعكس إيجابا على المعاملة اليومية الطيبة من الرجل لزوجته.إن الواقع يقول غالبا بأن المرأة بقدر ما تخدم زوجها ليلا جنسيا بالجماع أو بمقدماته,ولو لنصف ساعة أو أقل أو أكثر-وليس شرطا أن يتم ذلك في كل يوم-بقدر ما يكون هو مستعدا لخدمتها النهار كله.فمن المستفيد أكثر لو تفقه المرأة هذا الكلام ؟!
س 805 : هل عدم احتلام الرجل أو ندرة احتلامه دليل مرض؟
لا ليس دليلا.إن الاحتلام قذف تلقائي يحدث أثناء النوم,ويرجع تعرض النائم للاحتلام غالبا إلى تراكم الإفرازات المنوية ويكون الاحتلام سبيلها الطبيعي للتخفيف من توترات التراكم.والرجال يختلفون في هذا الأمر عن بعضهم البعض بدون أن يكون الواحد منهم مريضا,فيمكن أن يحتلم الواحد كل ليلة تقريبا كما يمكن أن تمر الشهور أو السنوات على آخر بدون أن يحتلم.والذي يستمني بيده مثلا(والاستمناء حرام)نادرا ما يحتلم,والمتزوج كذلك قلما يحتلم.والاحتلام قد ينجم عن مثير جنسي وقد ينجم عن مثير مفزع,وقد ينجم عن مثير ليس واضحا.
س 806 : هل يحتلم الرجل وهو يقظ ؟
لا ! الاحتلام لا يكون إلا أثناء النوم.أما إذا وقع في اليقظة فسمِّه استمناء أو أي شيء آخر,لكنه بالتأكيد ليس احتلاما.وكأن الله خلق الاحتلام ليمنع الشباب غير المتزوج من الوقوع فيما يسمى بالكبت ولو عاش زمنا طويلا بدون زنا وبدون استمناء.
س 807 : ماذا عن اختبار الحمل للمرأة ؟
توجد أنواع مختلفة من اختبار الحمل ,لكنها تعتمد كلها على أساس واحد وهو الكشف عن مادة كيميائية تُفرز في بول الحامل.وينبغي عند الاستعانة باختبار الحمل ألا يُجرى إلا بعد مرور فترة معينة وهي أسبوعان بالنسبة للنوع الشائع من هذه الاختبارات .والتسرع في القيام باختبار الحمل قد يعطي نتيجة سلبية بينما تكون المرأة حاملا بالفعل.وينبغي أن تكون عينة البول التي نحب اختبارها مأخوذة من"بول الصباح"حتى تتركز بها المادة المراد التحقق من وجودها.
نكتة: بعض الأطباء-هداهم الله-يقولون للمريض ما ليس لهم به علم.في يوم من الأيام ذهبت عروس مؤمنة عفيفة طيبة مباركة مع زوجها في"أسبوع العسل" كما يُقال إلى طبيب تشتكي له من وجع في رأسها ورغبة في القيء وتطلب منه دواء مناسبا فأخبرها بأنها حامل!!!جاءتني العروس بعد ذلك بأيام مع زوجها من أجل رقية لزوجها المربوط الذي مازال لم يقض حاجته منها بعد,وحكت لي قصتها مع هذا الطبيب الجاهل علمنا الله وإياه.وبعد الرقية مباشرة قضى حاجته بإذن الله من زوجته بكل يسر وسهولة,والحمد لله أولا وأخيرا.
س 808 : إذا دخل الرجل على زوجته ليلة الدخول,ولاحظ على نفسه أنه عندما يكون بعيدا عنها ينتصِبُ ذكرُه بشكل عادي,لكنه بمجرد أن يقتربَ منها ليجامعها يرتخي ذكره تماما وفجأة قبل أن يلامس الذكرُ الفرجَ.على ماذا يدل هذا؟
إن هذا يكون دليلا على :إما أن الرجل مسحور,وهذا هو السبب الذي يقع غالبا.ويحتاج الرجل في هذه الحالة إلى من يرقيه عن طريق رقية شرعية.وإما أن عند الرجل عقدة من الجماع أو من الزواج أو من النساء أو من هذه المرأة بالذات.وهذا سبب نادر الوقوع,ويحتاج الرجل في هذه الحالة إلى طبيب نفساني ليعالجه من خلال جلسة أو أكثر,أو يحتاج إلى ناصح خبير من أهله أو من معارفه يسمع منه مرة واحدة أو عدة مرات وينصحه ويوجهه.وفي الحالتين,تكون المشكلة مشكلته هو لا مشكلة زوجته:إنه هو المُصاب لا هي.
س 809 : هل زيارة الطبيبة أثناء الحمل ضرورية؟
زيارة الحامل للطبيبة طوال فترة الحمل على فترات منتظمة(بمعدل مرة كل شهر خلال ال 6 أشهر الأولى ثم تتقارب مواعيد الزيارة بعد ذلك)شيء ضروري لتجنب حدوث أي متاعب كان من الممكن تحاشيها.وهي ضرورية خاصة إذا كانت الحامل تعاني من أحد الأمراض التي قد تؤثر على مسار الحمل مثل مرض السكر أو مرض ضغط الدم المرتفع.
س 810 : هل الاضطراب الذي يمكن أن يقع للدورة الشهرية للزوجة بعد الزواج مباشرة,هل هو طبيعي أم لا ؟
هو طبيعي في الغالب.قد تتأخر الدورة نتيجة الانفعال النفسي وتعتقد الزوجة أنها حامل ثم تفاجأ بالدورة تصل متأخرة بأسبوعين أو أكثر أو أقل.وبالعكس قد يتكرر حدوث الدورة في أوقات قصيرة وربما بكميات أكبر بما يشبه النزيف.وهذا كله ناتج من العوامل النفسية للزوجة ومن التجربة الجديدة التي يتعرض لها الجهاز التناسلي للزوجة الصغيرة وما يقترن بها من تغيرات,ثم لا تلبث الأمور أن تستقر بشكل طبيعي بإذن الله.ولنفس الأسباب قد تصاب الزوجة بآلام في أسفل البطن والظهر تصاحب الدورة الشهرية أو تحدث في وقت آخر من الشهر وخاصة إذا أفرط الزوجان في علاقاتهما الجنسية.
س 811: ما حكم السوائل والأغشية الجنينية للحيوانات المختلفة من حيث الطهارة وعدمها,وكذلك السوائل الالتهابية الناتجة عن الالتهابات المختلفة"إلتهابات الرحم والجهاز التناسلي مثلا"؟
بالنسبة للسوائل والأغشية الجنينية,هما طاهران إذا كانا من حيوان مأكول اللحم بشرط خلوهما من الدم،وهذا هو مذهب الإمام مالك، والدليل هو ما اتفق عليه الشيخان من أنه صلى الله عليه وسلم أمر العرنيين أن يلحقوا بإبل الصدقة ويشربوا من أبوالها وألبانها. وعليه فما كان من السوائل والأغشية العالقة بالجنين خالياً من الدم فهو طاهر إذا كان من حيوان مأكول اللحم أما ما كان من حيوان غير مأكول اللحم كالحمير ونحوها،فإنه نجس,والله أعلم.وكذلك ما يسمى بالسلا أو المشيمة، فإن الكثير من العلماء قالوا بأنها نجسة من كل حيوان لأنها مما أبين من حي،وقد قال-ص-:"ألا فما قطعمن حي فهو ميت"رواه ابن ماجه.
س 812 : ما هو مرض السيلان وهل هو معدي؟

هو مرض تناسلي خطير,وهو من الأمراض التي يجب القضاء عليها فورا بالاتصال بالطبيب الاختصاصي لأن مضاعفاته في الإناث والذكور في غاية الخطورة,وتصيب كلا من الطرفين نتيجة الاتصال الجنسي.وأعراضه حرقان في البول ونزول صديد وإفرازات صفراء من الأعضاء التناسلية مع التهاب شديد واحمرار.ومرض السيلان شديد العدوى عن طريق الاتصال الجنسي.
س 813 : ما الرأي في ترهل الثديين عند الرجل؟
أما عند الأنثى فإن بروز الثديين مظهر من المظاهر التي تدل على البلوغ والأنوثة والجاذبية والجمال والاقتراب من النضج.أما عند الرجل فيسمى ذلك ترهلا.إن ترهل الثديين عند الرجل غالبًا ما يحدث مع البدانة والسمنة خاصة بعد سن البلوغ مباشرة. وللأسف عند محاولة إنقاص الوزن فإن آخر ما يتأثر باتباع النظام الغذائي هو الدهون المتراكمة في الثديين.
س 814 :هل يجوز للمرأه كبيرة السن أن لا تتحجب؟
لقد شدد الإسلام في أمر التستر والتصوّن للمرأة المسلمة،ولم يرخص في ذلك إلا شيئًا يسيرًا خفف به عن عجائز النساء اللواتي سماهن القرآن بالقواعد أي النساء اللاتي قعدن عن الحيض والولد لكبرهن فلا يطمعن في الزواج ولا يرغبن في الرجال كما لا يرغب فيهن الرجال.إن هؤلاء قد خفف الله عنهن ولم يجعل عليهن حرجًا أن يضعن من بعض الثياب الخارجية الظاهرة كالمحفة والملاءة والعباءة والطرحة ونحوها.وقد قيد القرآن هذه الرخصة بقوله:"غير متبرجات بزينة" أي غير قاصدات بوضع هذه الثياب للتبرج ولكن للتخفف إذا احتجن إليه.قال الشيخ القرضاوي:"ومع هذه الرخصة فالأفضل والأولى أن يتعففن عن ذلك طلبًا للأكمل وبعدًا عن كل شبهة".
س 815 : كيف يمكن للمرأة أن تعرف بدون ذهاب عند الطبيب بأنها مصابة بمرض من الأمراض الجنسية التي يمكن أن تصيب عضوها التناسلي الأنثوي ؟
يمكن أن يكون هناك إفرازات مهبلية متنوعة صفراء أو تميل إلى الخضرة أو بيضاء مثل اللبن الرائب في حالة الإصابة بالفطريات،أو وجود رائحة كريهة،أو حرقة في البول،أو حكة مع وجود تحسس واحمرار في منطقة الجهاز التناسلي،أو ظهور بثور أو حبوب في هذه المنطقة.وبطبيعة الحال فإن الفحص الطبي هنا أيضًا يؤكد أو ينفي كون المرأة مصابة بمرض جنسي أم لا.
س 816 : ما حكم من توضأ بنية رفع الحدث الأصغر ثم تمم غسله بنية رفع الحدث الأكبر؟

من توضأ بنية رفع الحدث الأصغر ثم تبين له أن عليه الحدث الأكبر فإنه يكفيه غسل محل الوضوء ولا يجب عليه إعادة غسل أعضاء الوضوء في غسله.
س 817 : كيف نحدد الموعد التقريبي لوضع المرأة الحامل ؟
يبلغ متوسط الفترة بين الحمل والولادة حوالي 266 يوما.والأطباء لاحظوا أن معظم السيدات يلدن بعد حوالي 280 يوما بعد آخر حيض طبيعي.ومنه إذا أرادت الحامل أن تحدد موعد وضعها التقريبي فعليها أن تُنقص من موعد آخر حيضة حاضتها 3 أشهر ثم تُضيف 7 أيام فتحصل على موعد الوضع بإذن الله.مثلا إذا كان أول يوم في آخر حيضة عندك هو الخميس 1 أوت من عام 2002 م فأنقصي 3 أشهر لتحصلي على 1 ماي ثم تضيفين 7 أيام فيصبح موعد الولادة هو إن شاء الله 8 ماي من العام المقبل 2003 م.ومعظم السيدات يلدن خلال أسبوع واحد من الميعاد المحدد بهذه الطريقة.ومع ذلك فالأفضل أن تتأهب الحامل لانتظار يوم الولادة قبل الميعاد المحدد بفترة تتراوح بين أسبوع و 4 أسابيع احتياطا.
س 818 : ما دور الغذاء السليم للحامل أثناء الحمل ؟
هو مهم جدا والجنين يتغذى من غذاء الأم شاءت أو أبت.أما إذا لم يحصل على ما يكفيه من غذائها فإن دم الحامل يعمل على الحصول عليه من أنسجة جسمها ليُمد بها الجنين,وهنا يقع معظم الضرر لأنها يمكن عندئذ أن تتعرض للضعف والمرض ويتعرض معها طفلها للضعف ونقص النمو.والملاحظ أن الأمهات اللواتي يتناولن غذاء مناسبا أثناء الحمل تكون ولادتهن أكثر سهولة كما يقل تعرضهن لاحتمال حدوث ولادة مبكرة.
س 819 : ماذا تأكل الحامل ؟
ليس المهم هو تناول القدر الكبير من الطعام ولكن المهم هو احتواء الطعام على العناصر الغذائية اللازمة لحاجة جسم الحامل هي وطفلها أثناء فترة الحمل.وأهم هذه العناصر البروتينات والفيتامينات بأنواعها والحديد والكالسيوم.والأغذية التي تُنصح الحامل بالإكثار من تناولها ولو يوميا من أجل إمدادها أثناء الحمل بهذه المواد الضرورية هي : الحليب(وإذا لم يعجب الحامل شرب الحليب وحده فيمكنها أن تضيف إليه القليل من الكاكاو أو الشاي,وليس القهوة لتغيير طعمه بدون أن يؤثر ذلك على قيمته الغذائية),الخضر والفواكه ,اللحوم,البقول,الخبر خاصة الأسمر الذي يحتوي على النخالة,البيض,فيتامين "د" واليود,والسوائل على شكل عصائر فاكهة وحساء وماء.
س 820 : لماذا يجب على الحامل التقليل من تناول الملح في الطعام ؟
لأن التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على جسم الحامل تزيد من احتجاز الملح بالجسم,فلا داعي لاحتجاز المزيد لأن ذلك يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتورم الساقين وظهور الزلال في البول,وهو ما يسمى بتسمم الحمل.
س 821 :هل هناك تمارين تفيد في تكبير الثدي للفتاة أو للمرأة ؟
لا توجد مثل تلك التمارين.ويتوقف حجم الثديين عند الفتاة على الوراثة إلى درجة كبيرة,ومنه فالفتاة يكون حجم ثدييها عادة من حجوم أثداء أمها وعماتها وجدتها و..وقد يكبر الثديان قليلا مع الحمل والإرضاع أو بسبب زيادة وزن المرأة بقدر كبير.وتستطيع النساء ذوات الأثداء الصغيرة إرضاع الأطفال بنفس طريقة إرضاع ذوات الأثداء الكبيرة أو بشكل أحسن.وعلى المرأة أن تنتبه إلى أن كل الأجسام جميلة بإذن الله بصورة ما,وبمقدورنا إذا آمنا بالله وبالقضاء والقدر ثم ملأنا قلوبنا قناعة ثانيا,بمقدورنا أن نتعلم تقدير ما أعطاه الله لنا ومعرفة قيمته.
س 822 : هل يُقبل شرعا وذوقا و..أن يرى الطفل الصغير أباه يمارس الجنس مع أمه؟
لا يُقبل ذلك أبدا لا من الناحية النفسية ولا ذوقا ولا شرعا وذلك بعد أن يتجاوز الطفل العامين. والطفل عندما يرى منظرا كهذا يفهم بأن أباه يستعمل العنف مع أمه.يبدو للطفل وكأن أباه يعتدي اعتداءً عاديًا على أمه:كأنه يضربها أو يخنقها أو يفعل معها أي شيء من هذا القبيل,ومع ذلك يمكن جدا أن يكون لهذا المنظر انعكاسات نفسية سيئة في مستقبل الطفل خاصة إذا رأى ما رأى بعد ال 4 سنوات من عمره. وإلى جانب هذا يوصي علماء النفس بأن يسمح للأطفال برؤية المشاعر العادية بين الأبوين كالقبلة العادية على الوجه أو على الجبهة وكلمات الحب والود العادية وتلامس الأيدي ويؤكدون على أنه ليس في ذلك أي انعكاس سيئ على نفسية الطفل حاضرا ومستقبلا,بل الانعكاسات الحسنة هي المنتظرةأما الجماع ومقدماته فلا يجوز أبدا أن يُرى لا من طرف صغير ولا من طرف كبير.
س 823 : ماذا عن ملابس الحامل ؟
يُفترض أن تكون ملابس السيدة الحامل متسعة ومريحة, وأهم ما يجب مراعاته هو ألا تتسبب في الضغط على منطقة البطن.وعلى الحامل أن تتجنب تماما أثناء الحمل ارتداء الجوانب الضيقة أو الجوارب التي تحتوي على رباط حول الفخذين حتى لا تعوق مسار الدم في الساقين فتزيد من فرصة إصابتها بدوالي الساقين وتشنج العضلات.والحذاء ذو الكعب الواطئ أو الذي لا يحتوي على كعب أحسن بكثير للحامل من الحذاء ذي الكعب العالي.
س 824 : ماذا عن نوم الحامل؟
تحتاج الحامل إلى حوالي 8 ساعات نوم يوميا,ويمكن أن تزيد. والقيلولة مهمة لها ولو لنصف ساعة.وتنام الحامل على أي وضع يريحها بدون أن تخاف على سلامة الجنين بسبب وضعها أثناء النوم.إن الله قد أحاط الجنين في بطن أمه بحصن منيع من السوائل يكفل له السلام.
س 825 : ماذا عن عمل الحامل ؟
ويمكن للحامل أن تعمل بشكل عادي بشرط أن يكون العمل خفيفا لا تتعرض المرأة خلاله للوقوف لفترة طويلة أو لحركات عنيفة أو لرفع أشياء ثقيلة.وإذا كانت المرأة الحامل تمارس عملا شاقا فيجب أن تتوقف عنه بعد الشهر الرابع أو الخامس.
س 826 : ماذا عن استحمام الحامل ؟
زيادة عرق الحامل أمر طبيعي,لذلك من الأفضل أن تأخذ حماما بسيطا كل يومين أو ثلاثة أثناء الحمل للتخلص من العرق ومن إنعاش نفسها وجسدها.ويمكن أن تغتسل في الحوض أو تحت المِرش.أما في الفترة الأخيرة من الحمل فيفضل تجنب الاستحمام في الحوض (البانيو)لما قد تتعرض له من متاعب.أما بالنسبة للسباحة في الحمام أو البحر فمن الأفضل تجنبها حتى لا تتعرض لأية مضاعفات أثناء الحمل.
س 827 : كيف تعتني الحامل بالثديين أثناء الحمل ؟
المطلوب منها تنظيف حلمة الثدي (يمكن الاستعانة بكريم خاص) وشدها للخارج من وقت لآخر,كما ينبغي للحامل أن تقوم بعصر الحلمتين في الأشهر الأخيرة لاستخراج سائل"الكلوسترم"حتى لا يسد القنوات اللبنية.وإذا لاحظت الحامل أي شيء يقلقها بالثدي أو الحلمة مثل وجود التهاب أو حساسية مؤلمة,فيجب أن تستشير الطبيبة.
س 828 : ماذا عن نظافة الحامل لأسنانها ؟
العناية بالأسنان ضرورية للحامل وغيرها, وإن كانت هذه النظافة للحامل أكثر ضرورة.إن من واجبها تنظيفها يوميا بالفرشاة والمعجون,كما أن عليها زيارة طبيب الأسنان من وقت لآخر.والخطورةفي أي مشكل يحدث للأسنان أثناء الحمل تتمثل في أن الحامل ستضطر إلى تغيير نظامها الغذائي اليومي وربما لتناول بعض الأدوية,وهو أمر غير مستحب خاصة في الشهور الأولى من الحمل.أما بالنسبة لجراحات الأسنان المطولة فينبغي إرجاؤها إلى ما بعد الولادة.
س 829 : بم يُنصح من أراد أن يستمني أخذا بقول من قال من الفقهاء بأنه يجوز للضرورة,أي خوفا من الزنا ؟
ينصح بالانتباه إلى ما يلي:
1-تعريف الضرورة أن يكون المقبل على الاستمناء مهددا فعلا بفاحشة الزنا, وقلما يحدث هذا.
2-اللجوء إلى الاستمناء يجب أن يكون كأكل الميتة للمضطر،ومنه فلا يجوز أن يصل الأمر لدرجة العادة وتصبح جزءا من السلوك الدوري العادي الملاصق للإنسان فيصعب التخلص منها حتى بعد الزواج، وتتضاعف الآثار مع شدة الإدمان.
3-لماذا لا نحاول أن نقلل الشهوة بالعمل بنصائح كثيرة من أهمها ملء الفراغ والبعد عن المهيجات.والعقل يقول بأن ليس من المنطقي أن تثير شهوتك ثم تبيح لنفسك إطفاءها بالاستمناء.
4-وأخيرا علينا أن نعلم أن هناك ميكانيكية طبيعية خلقها الله لتفريغ الشهوة وهي الاحتلام أثناء النوم، .وهذا سيقوم بالمطلوب إلى حد كبير,بدون أن يلجأ المرء إلى العادة السرية.

س 830 : ماذا عن السمنة عند أحد الزوجين ؟
إذا كان أحد الزوجين بدينا يجب أن يعمل من أجل إنقاص الوزن حتى يتجنب مشاكل كثيرة يمكن أن تعكر صفو الحياة الزوجية.
س 831:ماذا عن زواج المتعة لمن لا يستطيع الزواج؟ولماذا جوزه الإسلام قديما وحرمه الآن,علما بأن كثيرا من الشباب هو الآن بحاجة ماسة إليه بسبب شدة الفسق الذي وصل إليه المجتمع وكثرة انتشار المغريات؟
إن حاجة الشباب إلى المتعة اليوم بسبب شدة الفسق وكثرة المغريات و..،كل ذلك لا يصلح مبرراً لارتكاب ما حرم الله.إن الذي حرم المتعة هو الله العليم الخبير,وقد شرع الله عز وجل البدائل عما حرمه،ولم يجعل علينا في الدين من حرج.فمن كان محتاجاً إلى الزواج وهو قادر عليه فقد شرع الله له الزواج الشرعي ووعده بأن يكون في عونه.فإن لم يكن قادراً عليه وجب عليه الصبر واتخاذ الأسباب التي تعينه على ذلك. ومن الأسباب التي تعينه على الصبر الصيام.وأما لماذا كان حلالاً في أول الإسلام ثم حرم ؟فذلك جار على التدريج الذي اتبعته الشريعة في إيجاب الواجبات ،وتحريم المحرمات،رفقاً بالناس,إذ يصعب نقلهم جملة واحدة من واقع يشرب فيه الخمر ويمارس فيه الزنا ويؤكل فيه الربا إلى غير ذلك من المحرمات،إلى واقع يحرم ذلك كله،فحرمت المحرمات ووجبت الواجبات على التدريج حتى استقرت الأحكام على ما نحن عليه.
س 832 :ما هو الحل إذا امتنع حمل المرأة بسبب عدم وجود حيوانات منوية في مني الرجل مع أنها موجودة في الخصية لكنها غير قادرة على الخروج ؟
طبعا هذه المعلومات لا تُعرف إلا من طبيب.فإذا أكد الأطباء الاختصاصيون ما ذُكر في السؤال,فإنه من الممكن جدا أن يكون سبب مرض الرجل هو انسداد التهابي بالحبل المنوي.ويلزم في هذه الحالة إجراء عملية لإزالة الانسداد.والعملية كما يقول الأطباء سهلة ونسبة النجاح فيها مشجعة.
س 833: امرأة مقبلة على الزواج وتقول بأنها عندما كانت صغيرة كانت-بنية حسنة-تضع أصبعها داخل عضوها التناسلي,وهي اليوم خائفة من أن تكون قد فقدت عذريتها ,فبماذا تُنصح ؟
لقد قلت أكثر من مرة بأن تمزق غشاء البكارة قبل الزواج لا يدل حتما على أن المرأة كانت منحرفة,وهذه حقيقة يجب أن يعرفها النساء والرجال في نفس الوقت.ومع ذلك فإننا نقول للسائلة بأن إدخال الأصبع في العضو التناسلي لا يؤدي بالضرورة إلى تهتك غشاء البكارة لأن العبرة تكمن في نسبة حجم الأصبع إلى نسبة اتساع غشاء البكارة,وفي الغالب ما يكون حجم الأصبع أثناء الطفولة صغيرا.ومنه فأغلب الظن أن الغشاء مازال سليما,ومع ذلك فاللعب بالعضو التناسلي ليس مضمون العواقب,وعليه فالاطمئنان يكون بالكشف الطبي.
س 834: هل يحق لي أن أطلب من زوجتي أن تقبل الذكر وتبتلع المني إذا تم القذف في فمها؟
هذا أمر غريب لأن ابتلاع المني مناف للفطرة السليمة والطباع المستقيمة وهو مما تستقذره الطباع،وقد قال جمهور كبير من أهل العلم بنجاسة المني.وعليه،فلا يجوز للرجل أمر زوجته بابتلاع المني.هذا مع ملاحظة أنه إن خرج شيء منه بالرغم عن الزوجين وبدون قصد منهما,فلا شيء في ذلك بإذن الله من الناحية الصحية لأن مني الرجل(غير المريض) معقم كما يقول الأطباء.وعلى المسلم أن يعود نفسه على أن يكون آمراً بمكارم الأخلاق ناهياً عن سفاسفها،وفي تمتع الزوجين كل منهما بالآخر على الوجوه التي أباحها الشرع، وتواطأت عليها الفطرة السليمة غُنية بإذن الله عن مثل هذه التصرفات.
س 835 : ما الحكم في زواج رجل بامرأة فيها عيب من العيوب(عقم لا علاج له) إذا كان قد علم به قبل العقد ورضي به ؟
الزواج صحيح ولا غبار عليه لأنه ليس فيه تدليس ولا شبهة تدليس ما دام الزوج قد علم به ورضي به في نفس الوقت.
س 836 : هل يجوز للوالدين أن يتعريا أمام الأولاد الصغار؟
أما العورة الشرعية فقد ذكرتها من قبل.الولد البالغ (وكذا البنت البالغة) لا يجوز لأي منهما أن يرى من الأب ما بين السرة والركبتين. وأما البنت البالغة فلا ترى من الأم ما بين السرة والركبتين كذلك,وأما الابن فيمكن أن يرى من أمه فقط الشعر والعنق والأذنين والذراعين والساقين.وأما الذي نتحدث عنه هنا فهو الجواز ذوقا وتربويا.إن الوالدين لا يليق بهما أن يتعريا أمام الأولاد ولو بدءا من ال 6 سنوات من عمر كل منهما خاصة ما تعلق بما بين السرة والركبتين من الأب أمام الولد:ذكرا أو أنثى,وما تعلق بما بين السرة والركبتين من الأم أمام البنت.
س 837 : ما علاقة السمنة المفرطة بالقدرة الجنسية ؟
إن السمنة المفرطة لها تأثير سيء على القدرة الجنسية,وربما حالت دون القدرة على الإنجاب خاصة إذا عانى منها كل من الزوجين,هذا إلى جانب وجود علاقة وثيقة بين السمنة والعديد من الأمراض التي يبدأ ظهورها مع السنين,ومنها:مرض السكر, مرض ضغط الدم المرتفع,تصلب الشرايين,حصيات المرارة,ضمور الغضاريف(ألم المفاصل).
س 838 : ما علاج الضيق الزائد لفتحة المهبل ؟
هذا الضيق الزائد لفتحة المهبل أو الكبر الزائد لعضو الزوج (الذكر) يعالج بتوسيع المهبل تدريجيا بآلة طبية خاصة لذلك,أو أحيانا بتوسيعه جراحيا.أما إذا وُجد حاجز من الأنسجة بتجويف المهبل فيكون العلاج بإزالة الحاجز المهبلي جراحيا.
س 839 : هل الجنس هو كل شيء عند الرجل؟
لا أبدا!إن القبلة والضمة والمداعبات الجسدية والحديث اللطيف بين الزوجين أشياء تُضفي على الحياة الزوجية مذاقا خاصا يحفظ لها بريقها وحرارتها.ولا شك أن كل زوج يُرحب بهذه الأشياء ويسعده تبادلها بينه وبين زوجته بين وقت وآخر بغض النظر عن متعة الفراش,أي ولو تم هذا بعيدا عن الفراش وبلا جماع وخاصة إذا جاءت المبادرة من الزوجة من وقت لآخر. فعلى الزوجات أن ينتبهن لذلك.
س 840 : رجل مرضت زوجة أخيه فأتوا لها براق يرقيها,وأثناء الرقية تخبطت المرأة فأخذها هذا الرجل,ومن أجل أن يهدئها لجأ إلى ضمها إلى صدره وإلى الضغط على صدرها بيده من فوق الثياب وكذا إلى إلصاق وجهه بوجهها ومس وجهها بيده و..وتم كل ذلك في وجود زوجها.هل يجوز هذا أم لا ؟
لا يجوز هذا أبدا,بل هو منكر لأن الرجل التصق بأجنبية عنه.لا يحل له ذلك مهما كانت نيته حسنة ومهما كانت المرأة مريضة. ولقد كان الواجب يحتم على الزوج وأهله من النساء أو أهلها أن يمسكوا هم بها أثناء الرقية(ويمكن تهدئتها قبل الرقية بحقنة أو بدواء مناسب).هذا والزوج كذلك آثم بسكوته عن المنكر الذي وقع أمامه من أخيه ومع زوجته,أما الزوجة فلا تلام مادامت غير واعية أثناء مرضها.والله أعلم.
س 841 : كيف يتصل الرجل جنسيا بزوجته بعيدا عن الأولاد إذا كانت كل العائلة تعيش مثلا في بيت واحد كما هو حال الكثير من الناس في جزائر ال2002 م للأسف الشديد؟
هذه مشكلة كبيرة,نسأل الله لبلادنا ولسائر بلاد المسلمين الخير.ومع ذلك يجب أن يعمل الوالدان كل ما يمكن من أجل تجنب فعل ولو مقدمات الجماع أمام الأولاد,ويمكن انتهاز مثلا فرصة إرسال الأولاد للعب في النهار في الخارج أو انتظار الوقت المتأخر من الليل حين يكون الأطفال قد ناموا.
س 842 : ما علاقة ختان البنات بمرض الإيدز؟
إن ختان البنات عمل خطير خاصة في مراحله الشديدة والمشوهة جدًّا.والمعروف أن نسبة مرض الإيدز في النساء المختونات أعلى بكثير من نسبة مرض الإيدز في النساء غير المختونات،والسبب أن كل مناسبة جنسية بعد الختان خاصة في هذه الأشكال الشديدة والمشوهة تستوجب نزف دم جديدًا،وهذا النزف هو من العوامل الأساسية لانتقال مرض الإيدز.
س 843: هل يمكن حدوث الحمل رغم سلامة غشاء البكارة ؟
ممكن جدا!يمكن أن يحدث الحمل ولو بدون فض غشاء البكارة,بل ولو من خلال الاتصال الجنسي السطحي بين الفتاة وشاب آخر ربما كذب عليها وادعى بأنه يحبها ويريد أن يتزوج منها.بل يمكن أن يحدث الحمل ولو مع اتصال جنسي سطحي بين الشاب والفتاة وهي بملابسها الداخلية.إن وجود غشاء البكارة على حالته لا يمنع نفاذ الحيوانات المنوية خلاله.من المعلوم طبيا وعلميا أنه يمكن للحيوانات المنوية أن تتحرك وتتسلل داخل المهبل إذا تم القذف بالقرب من فتحته أو إذا امتدت يد الفتاة لتحمل جزءا من السائل المنوي ناحية المهبل دون أن تدري.ومنه فتجنب حدوث أي اتصال جنسي قبل العقد الشرعي شيء واجب شرعا وضروري عرفا وعادة حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه.ومن يدري ربما تبوء الخطوبة بالفشل فتقع الفتاة في محنة قاسية من جراء تلك المخاطرة من أجل لحظات من المتعة.
س 844 : ما أنواع العجز الجنسي عند الرجل ؟
أنواع: الأول أن ينتصب الذكر لكن الرغبة في الجماع منعدمة.الثاني أن توجد الرغبة,لكن الذكر لا ينتصب.الثالث قد يكون عنده الأمران معا.والسبب إما أنه سحر يحتاج معه الرجل إلى رقية شرعية,وهذا قليل.وإما أنه مرض عضوي يحتاج معه المريض إلى دواء من طبيب اختصاصي,وهذا نادر جدا.وإما أنه نفسي ,وهذا هو الغالب.
س 845 : هل يمكن أن يعول على تعليم الولد والبنت علامات البلوغ من المعلم في المدرسة أو الأستاذ في المتوسطة؟
ممكن جدا من طرف أستاذ التربية الإسلامية مثلا (إذا لم تلغ هذه المادة من مناهج التعليم من أعداء الدين بدعوى أنها سبب وجود الإرهاب في بلادنا).والمعلوم أن طريق التربية الإسلامية هو طريق يُنظر إليه بجدية ونقاء وصفاء ونظافة.والأمور التي تعطى للتلميذ بشكل جِدي وفي درس جِدي لا تُؤخذ على محمل الهزل بإذن الله بل تُؤخذ على محمل الجِد.
س 846 :هل الأفضل أن يتعلم الولد والبنت علامات البلوغ مثلا ومسائل الاحتلام والحيض وما شابههما من أستاذ التربية الإسلامية أحسن أم من أستاذ العلوم الطبيعية أحسن؟
ربما من أستاذ التربية الإسلامية أحسن لسببين أساسيين: الأول أنها مسألة ولو كانت متعلقة بالعلوم إلا أن تعلقها بالتربية الإسلامية أكبر,وذلك لأن لها مناسباتها الدينية فمثلا في دروس الدين يجب أن يتعلم الطفل أن هناك جنابة وأن هناك ضرورة للتطهر منها,والفتاة يجب أن تتعلم أن هناك حيضا وأنها في وقت الحيض تمتنع عن الصلاة والصيام وما شابه ذلك.وتعلمها في البيت من والدين مثقفين وواعيين أفضل من كل ذلك بإذن الله.
س 847 : هل هناك دليل شرعي على أن ختان البنات سنة أو مستحب؟
هي عادة وليست عبادة,هي عادة لأنها كانت تمارس من زمان قديم أي منذ الجاهلية الأولى,على الأقل عند بعض الناس.والآن هي موجود في مناطق محدودة جدا من العالم لا عند بعض المسلمين فقط بل حتى عند بعض المسيحيين والوثنيين و..إنما الأحاديث الواردة في هذا الموضوع هي كلها أحاديث إما ضعيفة أو موضوعة. ولقد نشرت منظمة الصحة العالمية نشرة عنوانها"الحكم الشرعي في ختان الذكور والإناث"للعالم والدكتور محمد لطفي الصباغ،وفيها فصلٌ كتبه الدكتور محمد سليم العوا.هذه الرسالة تبين بالتفصيل وبمناقشة رواة الأحاديث راويًا راويًا أن كل هذه الأحاديث لا أصل لها.والأحاديث غير الصحيحة لا تُؤخذ منها الأحكام,ولأنه لا يوجد حديث صحيح فختان الإناث إذن عادة وليست عبادة.
س 848 :ما الذي يروق المرأة من الرجل ويثير فيها دافع الاقتراب؟
المرأة يروقها كرم الرجل وشجاعته وسخاؤه وتثير فيها هذه الصفات في زوجها دافع الاقتراب منه والاستسلام لرغباته الجنسية.بينما اللؤم والجبن والبخل تقتل فيها هذا الدافع وتنفرها من الرجل.
س 849 : ما علاقة العفة قبل الزواج بالاستقامة بعده؟
الاختلاط الجنسي قبل الزواج يؤدي غالبا إلى علاقة زوجية مهزوزة تفتقر إلى الثقة بين الطرفين.إن هؤلاء الأزواج قد يصبحون عرضة للخيانات الزوجية وإلى حدوث الطلاق بالمقارنة مع غيرهم من الأزواج الذين بدءوا حياتهم على أساس نظيف قائم على الود العفيف.إن العفة قبل الزواج تشد أواصره بروابط قوية,أما الانحلال فيقطع أكثر مما يصل.
س 850 : ما القول عن الجانب الصحي في ختان البنات؟
هذه العملية تمارس بأشكال مختلفة.ومن الأشكال البسيطة للختان التي يستأصل فيها ما يسمى بقلفة البظر(وهي قطعة صغيرة جدًّا): توضع فخذا الفتاة الصغيرة المسكينة ويلحم أحدهما بالآخر،بأن تربط عليهما لفائف حتى يحصل إلتحام بين الطرفين قبل إجراء الختان.إنها طريقة وحشية جدًّا.وهناك طريقة أصعب من طريقة وأشد وأكثر تشويها من طريقة أخرى.والصورة المذكورة قبل قليل يطلق عليها اسم"الختان الفرعوني"،وفيها ما فيها من تشويه لخلق الله ومن تغيير لخلق الله،والنبي ص-قد لعن المغيرات لخلق الله،والله سبحانه وتعالى- قال عن الشيطان: "ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله"،وتغيير خلق الله هو في الحقيقة شيء مرفوض.
س 851 : أنا رجل أفكر في المرأة كثيرا وينزل مني مذي نتيجة لذلك,هل هذا محرم أم لا؟
إذا كنت تفكر في زوجتك التي لا تزال زوجة لك,فهذا جائز بلا شك سواء نزل منك شيء أو لم ينزل,لأنه يباح لك جماعها والتفكير في الجماع وما شابهه يكون مباحاً من باب أولى.ومع ذلك فالأولى ترك ذلك لما فيه من تضييع الوقت بلا فائدة ولأنه قد يؤدي إلى محرم كاستعمال اليد أو غيرها لاستجلاب المني (بالاستمناء).أما إذا كان التفكير في جماع أو مداعبة غير الزوجة فإنه لا يجوز أصلاً سواء أدى إلى الاستمناء أم لم يؤد إليه,لما فيه من تعريض النفس للشهوات الشيطانية ولأنه مدعاة إلى ارتكاب المحرمات والاستجابة للغرائز البهيمية.وما كان وسيلة إلى الحرام فهو حرام،لقاعدة "الوسائل لها حكم المقاصد".
س 852: زوجي تعود على أن يمتع نفسه قبل الجماع بالنظر إلي وأنا أستمني بيدي لا بيده.هل يجوز لي ذلك ؟
مادمت تستمني بيدكِ ففعلك حرام ولا يجوز للزوج أن يجبركِ عليه. وننبه السائلة إلى أنه لا يجوز لها أن تطيع الزوج فيما فيه معصية لله لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.وعليها أن تبذل وسعها في نصحه وإرشاده لعله يرجع عن معاصيه.
س 853 : هل القبلة على الفم بين الرجل والمرأة في المسلسلات والأفلام جائزة أم لا؟

إن القبلة ونحوها من مقدمات الزنا محرمة شرعاً ووسيلة إلى الوقوع في الكبيرة وهي الزنا.وقد نهى الشارع الحكيم عن كل ما من شأنه أن يؤدي إلى الزنا،فنهى عن الخلوة وأمر بغض البصر,كما نهى عن كل الوسائل التي تجر إلى إثارة الغريزة بين الجنسين وتوقع فيما لا يحمد من العواقب.ولا فرق في ذلك بطبيعة الحال بين أن يتم ذلك بين فنان وفنانة في مسلسل أو فيلم أو في غيرهما مادام يتم بين رجل وأجنبية عنه من النساء.ومن فعل ذلك فعليه أن يستغفر الله تعالى وأن يكثر من الحسنات.والاستغفار باللسان مع الإصرار على المعصية لا يفيد شيئاً،بل إن من العلماء من عده هو في حد ذاته من الكذب الذي تجب منه هو التوبة.
س 854 :متى تُنفخ الروح في الجنين ؟
القضية كما قلت من قبل يمكن الرجوع فيها إلى الأطباء,لكن نظرا لأنها متعلقة بالروح التي قال فيها الله:"قل الروح من أمر ربي,وما أوتيتم من العلم إلا قليلا",فإن الأطباء كذلك ليس لهم جواب قطعي حتى الآن في هذه المسألة,ولا أظن أنه سيكون لهم جواب في المستقبل القريب أو البعيد.أما الفقهاء فإن ملخص ما قالوه هو أن الروح تُنفخ إما بعد 42 يوما أو بعد 120 يوما.
س 855 :وهل هناك أمثلة واقعية لأشخاص انحرفوا انحرافا شديدا بسبب الإدمان على التفرج على المواقع الإباحية ؟
الانحراف الأول والحقيقي هو في التفرج على الحرام وما يتبعه من استمناء وغيره,ثم إن الأمثلة الواقعية كثيرة جدا.هناك مثلا حالات مسجلة لأزواج وزوجات انهدمت حياتهم وحياتهن الزوجية لأن أحدهما أو كلاهما أصبح يفضل"الجنس على الإنترنت"على الممارسة الطبيعية الفطرية،وهناك حالات رآها متخصصون لشباب أحدهم تدمرت أعصابه لأنه تعرف على امرأة لا يعجبها زوجها عن طريق الإنترنت وقررت أن تأتي من بلادها البعيدة بعد أن تفارقه لتتزوج بصاحبنا الشاب الذي تعرفت عليه عبر الشبكة.وتبادلت معه الأحاديث الجنسية ولم يكن يعرف حتى اللحظة الأخيرة أنها متزوجة، وهو لا يستطيع أن يتحمل العبء النفسي والمادي لهذه الورطة بأكملها.ولقد جاءتني امرأة مؤخرا تبكي على سوء حظها لأن زوجها تركها وأولادها بضواحي قسنطينة وذهب عند معشوقته الساقطة في دولة أوروبية ليحصل عندها على النعيم المقيم!.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 29-10-06, 06:20 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Smile موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 14 ( من 856 إلى 920 )

من 856 إلى 920 :
س 856 : شاب عمره حوالي 30 سنة عامل خارج الجزائر يسأل:"عشقت شابا كان يدرس عندي إلى درجة تشبه الجنون ثم مارست معه اللواط مرات ومرات خلال سنوات(هو الفاعل ولست أنا) وأرادني أهلي على الزواج فرفضت لأنني لا أحس بأي ميل نحو الأنثى,فما العمل؟ وهل تصلح لي رقية ؟"
سبحان الله!كم في هذه الدنيا من غرائب؟! لقد حكى هذا الشاب أكثر مما ذكرت في السؤال,ومن ضمن ما حكى أنه عشق الآخر إلى درجة أنه مص-أكرمكم الله-ذكر الآخر وشرب بوله باختياره هو,وفعل ونقول لهذا الشاب السائل(المفعول به):
ا-أنت شاذ جنسيا وعلاجك عند طبيب لا برقية شرعية.
ب-يجب أن تسارع فورا بالتوبة إلى الله ولو بذلت جهدا جبارا من أجل ذلك,ولتعلم أن اللواط من أكبر الكبائر سواء كنت فاعلا أو مفعولا به أو فيه.
ج-يجب أن تستشير طبيبا اختصاصيا في الأمراض النفسية وآخر في الأمراض الجنسية.
د-الصلاة (هو يصلي على حسب قوله) وقراءة القرآن وذكر الله والدعاء والمطالعة الدينية وسماع دروس دينية والرياضة كلها عوامل مساعدة لك من أجل التخلص مما أنت فيه من البلاء ومن أجل الخروج من المستنقع النجس الذي تعيش فيه من سنوات.
هـ-يجب أن تقطع صلتك من اليوم وفي الحين بهذا الذي يفعل فيك فعل قوم لوط,ولتكن إرادتك فولاذية حتى تنجح في الامتحان.
و-ومن أهم ما يلزمك أن تسعى بمجرد بدء الشفاء إلى الزواج الحلال بامرأة طيبة مباركة.الطبيب يقدم ثلث العلاج وأنت بجهدك تقدم لنفسك الثلث الثاني وهذه الزوجة تكمل لك بإذن الله الثلث الثالث المتبقي والأخير من العلاج.
ي-وأخيرا أنصحك ثم أنصحك:لا تيأس من رحمة الله,فالله ما جعل داء إلا وجعل له دواء.
س 857 : هل يمكن رؤية الخلية المنوية للرجل,وهل يمكن رؤية بويضة الأنثى؟
الخلية المنوية البشرية يتراوح طولها بين 50 و 60 ميكرونا,ولا يمكن للعين المجردة أن تراها.أما بويضة الأنثى فيمكن رؤيتها بالعين المجردة لكن بصعوبة.
س 858 : ما علاقة ذلة الرجل مع المرأة في فترة الخطوبة باهتزاز قوامته على زوجته في المستقبل ؟
هناك علاقة وثيقة .إن بعض الشباب يغفل عن هذه الحقيقة في فترة الخطوبة فيبدو مندفعا وراء عواطفه ورغباته الجنسية بشكل أبله يُظهره ضعيفا أمام خطيبته,دون أن يدري أن ذلك يُقلل من رصيده لديها عوض أن يزيده.والأخطر من ذلك أنه قد يمنحها ثقة زائدة بنفسها في معظم الأحيان فتصبح هي الطرف الأقوى وتركب على ظهره,ويا ويله من هذا لأن المرأة إذا ركبت من الصعب جدا أن تنزل ولو بعد عشرات السنين حتى ولو زعم الرجل أنه سينزلها متى شاء.ومنه فيا أيها الخاطب حاول أن تتحكم في عواطفك ورغبتك الجنسية قبل الزواج,وتأكد أن ذلك سيزيد من إعجاب خطيبتك بك وتقربها إليك وتقربك أنت من ربك سبحانه وتعالى.
س 859 : ما الذي يروق للرجل في المرأة ؟
الوداعة والترفع والدلال والحياء في البنات والنساء تجذب الرجل بقوة غريبة,بينما العكس يثير اشمئزازه ونفوره.
س 860 : هل يعترف الإسلام بالنفور الحسي الناتج عن الأمراض بين الزوجين التي لها صلة بالرائحة ؟
نعم,ويهتم بنتائجه كذلك إلى درجة أنه سُمح للمرأة المسلمة طلب الطلاق لجملة أسباب منها "أن يكون زوجها أبخر"أي حين تسوء رائحة أنفاسه أو حين يصاب بالتهاب الأنف المزمن أو بما يُفسد رائحة الأنف.هذا كله بطبيعة الحال إذا لم ينفع الطبيب في العلاج.
س 861 : هل للحيض رائحة معينة؟
نعم,وقد لا يشمها كل الناس.وقد لا يقتصر شمها فقط على الأعضاء التناسلية للمرأة بل تمتد الرائحة في معظم النساء إلى إفرازات الجلد والنفس.ورائحة الطمث مثل رائحة العرق قد تكون منفرة ومثيرة للاشمئزاز (في الغالب) وقد تكون مبهجة وسارة ومرغبة في المرأة وفي الاستمتاع بها بشكل أو بآخر (في القليل من الأحيان).
س 862 : ماذا عن رائحة المني؟
قد تختلف من جنس بشري إلى جنس آخر,ومن الفتيان إلى الرجال,ومن رجل إلى آخر,و..بل حتى في الرجل الواحد بين جماع وجماع.وقد وُصف أن تباين روائح المني يشبه روائح العرق المصاحب له والمنبعث من البشرة كلها,ويمكن أن تكون الرائحة مقبولة كما يمكن أن تكون منفرة.لكن يمكن أن يُقال بصفة عامة بأن رائحة المني تثير النساء وتستهويهن,في الوقت الذي يمكن أن تكون كريهة بل تحدث الغثيان عند الرجال.
س 863 : إن زوجي يأمرني بمص عضوه ووضعه في فمي وأنا أتحرج من فعل هذا,فهل يجوز لي ذلك شرعا ؟ وهل رفضي يعتبر عصيانا لزوجي؟
هذا الأمر المسئول عنه أجازه علماء كما قلت من قبل,لكن لأن آخرين اعتبروه مخالفا للآداب الرفيعة وللفطر السوية فقد لا يعد رفض هذه المرأة لمص ذكر زوجها عصياناً منها لزوجها.ومن هنا فإنني قلت أكثر من مرة بأن هذا إذا فُعل يجب أن يتم بالتراضي بين الزوجين وبعيدا عن إكراه الزوج لزوجته وبشرط نظافة وصحة العضو الذي يدخل الفم,والله أعلم.
س 864 : هل هناك رائحة ناتجة عن امتزاج إفرازات الرجل والمرأة داخل المهبل بعد الجماع ؟
نعم ! وهي رائحة ضعيفة يستطيع الخبراء تمييزها,وكذلك يميزها أقوياء الشم في الملابس ومفروشات المخادع.وهذه الرائحة تهيج الجنسين كليهما إذا شمها الرجل أو المرأة.
س 865 : ما الذي يحبه أغلبية الرجال في صدر المرأة ؟
الرجل يجذبه نهدا المرأة الممتلئان المستديران الكاعبان,كما يجذب المرأة طول الرجل وقوة بنيته.
س 866 : ما الغرض-عادة-من لباس الرجل والمرأة ؟
أما شرعا فاللباس أولا لستر العورة وثانيا للتدفئة في الجور البارد وزينة.وأما عادة وواقعا فالغرض العام من ملابس الذكور هو الوقاية من تأثير الجو.ولكن يظهر العكس عموما في الملابس النسائية التي لا ترمي إلى إخفاء المفاتن البدنية بل تعمل على زيادتها وتأكيدها ومضاعفة سحرها.
س 867 : ماذا عن الحساسية الجنسية في نهدي المرأة ؟
هي شديدة وهامة بدرجة غريبة ولا سيما في الحلمتين.إن العجن الخفيف والدعك والعصر لهما براحة اليد يكفي في معظم النساء لإثارة تهيجهن الحسي.وإذا زاد التهيج باستعمال الأصابع أو بطريقة أشد كالمص بالشفاه واللسان انتفخ الثدي وامتلأ بالدماء الواردة له وتوتر,وقد يُفرز لبنا في بعض الأحيان.وتهييج الحلمة تهييجا محليا له قدرة فائقة على إغراء المرأة إغراء عنيفا لمدة طويلة.
س 868 : هل تستمتع المرأة جنسيا بمص رضيعها لثدييها ؟
يقول بهذا بعض علماء النفس والأطباء المتأثرون بنظرية فرويد التي تبني جل تصرفات الإنسان في الحياة على الدوافع الجنسية ,وتفسر كل شيء تفسيرات جنسية,وتربط جل الأمراض بالروابط الجنسية.وكأن الحياة كلها أصبحت جنسا ليس إلا,أو كأن الرجل والمرأة ما بقي يقودهما في الحياة إلا الجنس,أو كأنهما ما خُلقا ليعبدا الله تعالى وإنما خلقا فقط من أجل الجنس لأنهما أصبحا حيوانين ناطقين ليس إلا والعياذ بالله تعالى.وبالعودة إلى السؤال أقول:يستحيل أن يبرهن عالم أو طبيب بشكل قاطع على أن المرأة تستمتع جنسيا بإرضاع ولدها.ولقد سألت زوجتي وسأل الكثير من الأزواج زوجاتهم اللواتي يطمئنون إلى صدق إجابتهن فقلن دون استثناء ودون تردد بأنهن لم يشعرن مطلقا بلذة جنسية واضحة عند إرضاع أطفالهن.وإذا وُجدت لذة معينة فلن تكون بالتأكيد لذة جنسية بل ستكون لذة من أي نوع آخر.
س 869 : ما المقصود بالماسوشي؟
هو الذي لا يتلذذ جنسيا إلا بإيذاء الطرف الآخر المستمتَع به له سواء بدنيا أو نفسيا.والسادي والماسوشي كل منهما شاذ ويحتاج إلى طول علاج نفسي لمحاولة تصحيح السلوك الجنسي الشاذ.
س 870 : تقول المرأة المقصرة في حق زوجها الجنسي,تقول لزوجها:"أعطيك كل شيء ولا تطلب مني أن أعطيك الجنس!"فما الجواب؟
الجواب هو أن المرأة يمكن جدا أن تكون مريضة ويجب عرضها على طبيبة اختصاصية.إن تحضير الأكل والشرب والحرص على النظافة والنظام وغسل الأواني والثياب و..والقيام بتربية الأولاد وحفظ البيت و..كلها أمور مطلوبة وأساسية,لكن لا يُغني شيء عن شيء.كما أنه لا يصلح أن تقول له:"اختر واحدة:أكل أو شرب"ولا يصلح أن يُقال للولد:"اختر واحدا فقط:الأب أو الأم"فكذلك لا يصلح بالزوجة أن تقول لزوجها:"أعطيك كل شيء ولا تطلب مني أن أعطيك الجنس",لأنه قد يقول لها عندئذ وله بعض الحق في ذلك:"أعطني الجنس ولا تعطني شيئا".
س 871 : ما حكم الشرع في علاقة الزوج بأخت زوجته من حيث الخلوة والسفر معها والمصافحة وغير ذلك؟
أخت الزوجة أجنبية عن الزوج تمامًا كما قلت من قبل،بل قد تكون أشد حرجًاً في التعامل معه من الأجنبيات لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما سُئل عن أخ الزوج قال: "الحَمْوُ المَوْت".إن المرأة خير لها أن تموت من أن تخلو بأخ زوجها أو ابن عمه لما في ذلك من الفتنة التي سدها الدين وعمل على القضاء عليها.وعليه فإنه تحرم الخلوة بأخت الزوجة والسفر معها ومصافحتها عند الأئمة الذين يحرمون مصافحة الأجنبية.وتحريم الزواج من أخت الزوجة إنما تحريم مؤقت يزول بزوال عقد النكاح بين هذا الزوج وزوجته.
س 872 : ما الحكم في إجراء تلقيح بين بويضة امرأة ونطفة رجل أجنبي عنها في رحم امرأة أخرى متطوعة ؟
هو حرامبلا خلاف,ولا يعتبر الحمل شرعيا ولا الولد شرعيا,بل إن العملية هي زنا وسفاح,والولد الآتي منها هو ولد حرام وزنا والعياذ بالله.
س 873 : ماذا في زواج المتعة مادام فيه نوع من التخفيف والتنفيس عن الشاب والشابة قبل الزواج ؟
إن الزواج إنما شرع مؤبدًا لأغراض ومقاصد اجتماعية مثل سكن النفس وإنجاب الأولاد وتكوين الأسرة، وليس في زواج المتعة إلا قضاء الشهوة بنحو مؤقت،فهو كالزنى تمامًا.ومنه فلا معنى لتحريم الزنا مع إباحة المتعة.
س 874 :هل التمرينات التي قدمت في جواب سابق والتي يمكن أن يستعين بها الرجل من أجل التخلص من سرعة القذف أو الإنقاص من حدتها,هل هي لكل رجل أم للمتزوج فقط ؟
هي للمتزوج فقط,وزوجته تعينه إلى حد كبير على القيام بهذه التمرينات التي يمكن أن تفيد بإذن الله في أكثر من 60 % من حالات القذف السريع عند الرجال.أما الأعزب فلا يليق به أبدا أن يشغل نفسه بهذه المشكلة لأنها مشكلة تعني المتزوجين أولا,وحلها ممكن جدا إن شاء الله.
س 875 : امرأة مطلقة منذ سنوات وحضرت للإقامة عند ابنتها بدولة عربية،هل يجوز لها أن تعقد قرانها على رجل ما بشكل صوري حتى يتسنى لها عمل إقامة دائمة بهذا البلد وحتى تتمكن من أداء فريضة الحج وقضاء بعض الأغراض.هل هذا الزواج حلال أم حرام؟

الزواج الذي شرعه الله هو الزواج الصحيح الذي تتوافر فيه الشروط والأركان من رضا الطرفين والصداق (المهر) والشاهدين وولي المرأة,أما الزواج الذي لا يستوفي الشروط والأركان فهو زواج باطل.ويدخل في ذلك الزواج الشكلي أو الصوري من أجل مصلحة ما,حيث لا يلتزم الطرفان فيه بما عليهما من حقوق وواجبات تجاه بعضهما البعض.ولا شك أن هذا يتنافى مع مقاصد الزواج التي شُرِعَ من أجلها.وبناءً على ذلك فإنه لا يجوز للمرأة الإقدام على هذا العقد الصوري لأنه ليس بزواج،بل هو أشبه باللعب منه بالزواج.وكونها تريد الحصول على إقامة دائمة بذلك البلد،أو أداء فريضة الحج أو ..كل ذلك لا يبرر لها الإقدام على هذا النوع من الزواج.
س 876 : هل يمكن للفتاة أن تفحص نفسها بنفسها لتطمئن على سلامة غشاء البكارة؟الأطباء لا ينصحون بذلك.إن الفتاة قبل الزواج ليست لديها الخبرة الكاملة,وأي عبث في مثل هذه المنطقة الحساسة المتعلقة بعضوها التناسلي قد تكون له عواقب وخيمة وقد يؤدي إلى تمزق للغشاء الرقيق.ونتيجة لخبرتها القليلة قد تستنتج الفتاة بعض المعلومات غير السليمة ويتناولها القلق.ومنه فلا داعي لمثل هذه المحاولة.
س 877 : ما المقصود بمرض المونيليا ؟
هو في مقدمة الأمراض التي تصيب المهبل.وهذا الميكروب نوع من الخمائر يشبه الفطريات .ويساعد على العدوى به وسائل عديدة مثل:الإفراط في استعمال المضادات الحيوية واسعة المجال,استعمال حبوب منع الحمل واللولب,ارتداء الملابس الضيقة حول الحوض وخاصة الملابس الداخلية المصنوعة من النايلون حيث أن ذلك يساعد على كثرة العرق وسوء التهوية مما يسهل العدوى,استعمال الفوط الخاصة بالغير والملوثة بالعدوى.وقد قد تنتقل العدوى ذاتيا من الشرج إلى الفرج بأصابع المرأة حيث أن المونيليا تعيش بصفة طبيعية في الأمعاء دون ظهور أعراض.
س 878 : كيف تظهر أعراض العدوى بمرض المونيليا ؟
تظهر الأعراض في صورة حدوث زيادة في كمية الإفرازات المهبلية وتغير لونها ورائحتها حيث يظهر إفراز أبيض كثيف يشبه اللبن له رائحة الخميرة,ويصاحب ذلك حرقان ورغبة قوية في حك الفرج مع احمرار وتقرح جلد الفرج.وقد يظهر حرقان في البول مع كثرة التبول إذا امتدت العدوى إلى فتحة خروج البول ووصلت للمتانة البولية.
س 879 :ما الفرق بين زواج المسيار وزواج المتعة ؟
هناك فرق واضح وكبير جدا بين زواج المسيار وزواج المتعة لأن زواج المتعة زواج مؤقت منصوص على توقيته كأن يتزوج الرجل المرأة لمدة شهر أو سنة أو أقل أو أكثر، وهو محرم بلا خلاف.أما زواج المسيار فهو على الضد من ذلك بقصد استمرار النكاح،وإنما تتنازل فيه المرأة برضاها عن بعض حقوقها كالسكن وكالإنفاق عليها.
س 880 : هل يجوز لي مداعبة زوجتي وتقبيلها لتهيئتها للجماع,ولو أدى ذلك في بعض الأحيان إلى خروج المني بدون إيلاج,أي إلى خروج المني خارج الفرج؟

يجوز للرجل الاستمتاع بزوجته بكل شيء إلا أن يأتيها في دبرها أو يأتيها في فرجها وهي حائض أو نفساء.
ومداعبة الزوجة وتقبيلها وفعل كل ما يهيئها للجماع أمور مستحبة،وذلك لتقضي الزوجة وطرها من زوجها.وإذا غلب الرجل المني فقذف خارج الفرج فلا حرج عليه في ذلك,وكذلك لا حرج عليه إذا تم ذلك باختياره لكن بشرط أن يتم ذلك بإذن زوجته.

س 881 : هل يجامع الشخص زوجته من الحور العين بنفس الكيفية التي كان يفعلها مع نساء الدنيا ؟
الظاهر أن الرجل يجامع زوجته من الحور العين كيف يشاء,والله أعلم.
س 882 :ما أقصى مدة الحمل ؟
اختلف العلماء في أقصى أمد للحمل،فقالت طائفة:"أربع سنوات"،وبه قال مالك والشافعي,وهو رواية عن أحمد.وقالت طائفة أخرى:"سنتان"وروي ذلك عن عائشة,وإليه ذهب الثوري وأبو حنيفة.وقال أبو عبيد:"ليس لأقصاه وقت يوقت عليه".وقال الزهري:"تحمل المرأة ست سنين وسبع سنين".والمطلوب الآن وفي مسألة مثل هذه الرجوع إلى ما يقوله العلم والطب مادام لا يوجد نص شرعي ثابت فيها,والله أعلم.
س 883 :هل يمكن أن نقول عن المرأة بأنها مصابة بالعنة ؟
الرجل العنين هو الذي لا يأتي النساء عجزا عن أداء العملية الجنسية,وتكون عادة بالقصر المبالغ فيه للذكر (طول أقل من 3 أو 4 سم) أو بعدم القدرة على الانتصاب.والعنة إما جزئية وإما كاملة,لأن العملية الجنسية قد لا تتم أصلا لأن الذكر لا ينتصب أو قد تتم في أوقات متباعدة عن بعضها.وقد تكون بانتصاب غير كامل أو بانتصاب كامل لفترة قصيرة في بداية الجماع ثم يرتخي الذكر قبل إتمام العملية الجنسية.ولا تطلق"العنة" إلا على الرجل,ومع ذلك قد يقال بأن عند المرأة عنة إذا وجد لديها ما يمنع من دخول عضو الذكر في المهبل.
س 884 : هل يجوز للمتزوج قراءة قصص إباحية بقصد إثارة شهوته قبل الجماع,علما بأن هذه القصص لا تحتوي صوراً إطلاقا ؟
يحرم على المسلم-متزوجاً أو غيره-قراءة القصص الإباحية لما تحويه من فسق ومنكر وتصوير للفاحشة وتخيل لها.كما يحرم أيضاً الاستماع إليها من خلال إذاعة أو شريط أو تلفزيون أو فيديو أو كمبيوتر,لأن المسلم يجب عليه كف بصره وسمعه عن كل منكر وفحش.وللجماع ومعاشرة الزوجة الجنسية آداب شرعية كفيلة بتحقيق رغبة الزوجين إن التزماها، ولا يحتاجان أبدا بإذن الله إلى هذه الطريقة الملتوية.
س 885 : رجل متزوج يحب امرأة غير زوجته (جارته) ولا يستطيع الزواج منها لأنها متزوجة,وهو بحبه لجارته لا يقوم بأية مخالفة شرعية.هل يأثم على ما في قلبه من حب لهذه المرأة أم لا ؟
ما دام الحب شيئاً في القلب ولا يعمل الرجل بمقتضاه فلا إثم فيه بمجرده بإذن الله,لكن لا يجوز من جهة أخرى للمرء أن يعلق قلبه بامرأة أجنبية عنه ويسترسل في التفكير في ذلك،لأن حديث النفس وإن كان لا يؤاخذ به الإنسان إلا أنه قد يصير عزماً يأثم به،إذ أن في هذا الحديث ذريعة إلى دخول الشيطان على النفس وفتنتها بهذه المرأة.
س 886 : يطلب مني زوجي أثناء الجماع أن أتخيل امرأة معينة وهي عارية معي في السرير ونحن نمارس السحاق أنا وإياها.ويكون زوجي بذلك في قمة المتعة الجنسية. هل يجوز لنا ذلك أم لا ؟
هذا فعل حرام بالتأكيد,لا يجوز للزوجة أن تطاوع فيه زوجها. وهذا العمل من الصعب على الزوج إكراه الزوجة عليه لأنه عمل باطن،ولكن ينبغي مع ذلك نصح الزوج وتذكيره بحكم ذلك،وأنه حرام,ولعل الله أن يهديه إلى الصواب على يديها.
س 887 :الذي يصاب بالعشق أحسن أم الذي عوفي منه أحسن؟
الحب أو العشق ليس عيبا إلا إذا كانت مقدماته محرمة أو إلا إذا انساق وراءه الشخصُ وفعلَ مع من يعشقُ حراما.لكن حتى إذا كان كله حلالا في حلال,فإن الذي لا يُبتلى به خيرٌ من الذي يبتلى بهِ: أما قبل الزواج فخوفا من أن لا تتيسر سبل الزواج بالمعشوق لسبب أو لآخر,فيعاني العاشق عندئذ الأمَرَّيْن.وأما بعد الزواج فخوفا من أن يُذِلُّ الزوجُ نفسَه لزوجته إلى درجة يبتغي معها مرضاتها بإسخاط الله رب العالمين.
س 888 : هل عرض العريسين للقميص الملوث بدم بكارة على الناس حلال أم حرام؟ وهل هو داخل في حديث رسول الله-ص-:"إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه،ثمّ ينشر سرها"؟.
هذا الفعل من العادات القبيحة جدا التي لا يجوز فعلها بأي حال من الأحوال،ولا شك في دخولها في الحديث الذي تقدم ذكره.
س 889 : هل بالفعل يؤدي الاستمناء إلى ضعف الذاكرة ؟
قال بعض الأطباء بأنه يؤدي بالفعل إلى إضعاف الذاكرة ونفى ذلك آخرون.وقالوا:"ولكن الانشغال وكثرة التفكير في الصور الجنسية واستدعائها لممارسة الاستمناء هو الذي يؤدي إلى انشغال الذهن باستمرار مما يضعف التركيز والانتباه,فيؤدي ذلك إلى عدم القدرة على الحفاظ على المعلومات بصورة جيدة فيبدو ذلك وكأنه ضعف في الذاكرة."ثم أضاف هؤلاء:"وبالطبع فإن الإقلاع عن الاستمناء وما يتبعه من خلو الذهن من أي انشغالات تمنعه من التركيز والانتباه يؤدي إلى عودة القدرة على الحفظ والاستظهار إلى طبيعتها وصدق رسول الله ص-الذي دعا إلى"حفظ العقل وما وعى".إذن المشكلة في الاستمناء تتعلق بقلة التركيز التي تؤدي إلى عدم القدرة على تخزين المعلومات في الذاكرة بشكل سليم، وبالتالي نسيانها بشكل سريع.
س 890 : كيف أحل نكاح المتعة وكيف حرم ؟

لقد أحلت المتعة في صدر الإسلام لما كان الصحابة رضوان الله عليهم يغزون مع رسول الله-ص-وليست نساؤهم معهم لما في الصحيحين وغيرهما عن عبد الله بن مسعود أنه قال:"كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس معنا نساء فقلنا ألا نستخصي فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل..". ثم بعد هذا الترخيص فيها نهاهم عنها نهياً سرمدياً إلى يوم القيامة،لما ثبت في صحيح مسلم وغيره أن النبي-ص-قال:"يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً".فهذا الحديث صريح في أن الرخصة في متعة النساء قد نسخت بالتحريم, وأن ذلك التحريم مستمر إلى يوم القيامة.وقد نقل جمع من العلماء إجماع المسلمين على هذا في القرون المفضلة وقالوا إن ابن عباس رضي الله عنهما قد رجع عن فتواه بجواز المتعة وصار يفتى بالتحريم. والله تعالى يقول: "والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين" سورة المؤمنون :5-6 ،وهذا يدل على أن أية امرأة غير الزوجة والأمة يجب حفظ الفرج عنها،والمتمتع بغير الزوجة والأمة يعد من الملومين العادين،ويدخل في ذلك الناكح نكاح المتعة.
س 891 : هل يطلب الإسلام الفحوصات الطبية قبل الزواج,والتي قد تظهر بعض الأمراض المتعدية ؟
من كان قبل الزواج سليماً معافى لا يشكو مرضاً،فلا حاجة به إلى هذه الفحوصات ،وعليه أن يحسن الظن بالله تعالى.ولا ننسى أن الفحص قد يعطي نتيجة غير صحيحة تورث صاحبها الهم والقلق اللذان قد يستمران لمدة طويلة.هذا هو الأصل العام عند غلبة السلامة والصلاح على المجتمع.أما إذا قُدر وجود الإنسان في مجتمع تشيع فيه المنكرات والرذائل،وخشي إصابة الرجل أو المرأة ببعض الأمراض الناتجة عن عدم العفة،فإن القول بإجراء هذه الفحوصات يصبح قولاً وجيها.
ومع ذلك إذا أصر أحد الزوجين على القيام بها ولو في الأحوال العادية ومن باب الاحتياط الزائد فليس هناك في الشرع ما يمنعه.
س 892 : ما هي أطول مدة تصبر فيها المرأة المتزوجة على الحرمان الجنسي ؟

نص الفقهاء على أن أكثر ما يمكن للمرأة أن تصبره-جنسيا-عن زوجها هو أربعة أشهر.وهذا في غير الأحوال العادية,وهو الحد الأدنى وأقل ما يمكن فعله من طرف الزوج حيال زوجته. أما في الأحوال العادية فإن الاقتصار على الواجب لا يعد من حسن المعاشرة ولا يقوم بواجب إعفاف الزوجة كما ينبغي وكما تتطلع هي,لذا فيستحب للزوج أن لا يترك زوجته محرومة حتى يكاد ينفذ صبرها، بل يمتعها ويجامعها كلما رآها راغبة في ذلك بدون أن يشق على نفسه.
س 893 : ما المقصود بالنزيف المتعلق بالحمل ؟

أحيانا يتأخر ميعاد الحيض لفترة طويلة ثم يعقب ذلك حدوث نزيف,ويكون السبب الغالب في مثل هذه الحالات هو أن السيدة حملت بدون أن تعرف وأن هذا الحمل قد أجهض في فترة مبكرة لسبب أو آخر.وهذا النزيف يكون عبارة عن بقايا الحمل التي يقوم الرحم بطردها من داخله.وقد يستمر هذا النزيف لفترة طويلة (إذا لم يتدخل الطبيب من أجل تنظيف الرحم) طالما أن بقايا الحمل بالكامل لم تُطرد بعد.
س 894 : هل يحدث نزيف بسبب حبوب منع الحمل ؟
عندما تنسى السيدة أن تتناول قرصا أو قرصين (خلال ال 3 أسابيع التي تناولت خلالها الحبوب) فإنه يحدث هبوط بمستوى الهرمونات بالدورة الدموية,مما يؤدي إلى حدوث نزيف.ومنه فإن على السيدة التي تعتمد على الحبوب أن تنتظم في تناولها,وإذا غفلت عن تناولها إحدى المرات فإنه يجب عليها أن تتناول هذه الحبة الناقصة بمجرد أن تتذكر.
س 895 : ما هو سبب النزيف الراجع إلى استعمال المرأة للولب ؟
يكون عادة بعد وضع المرأة للولب,وهو ناتجعنخدش عنق الرحم الآتي من إمساكه بالآلات أثناء تثبيت اللولب.ويكون هذا النزيف في العادة خفيفا ويستمر ليومين أو ثلاثة,ولا خوف منه.وقد يحدث النزيف في حالة أخرى, وهي إذا طال استعمال اللولب لعامين أو ثلاثة,ففي هذه الحالة قد يؤدي لالتهاب حوله ينتج عنه نزيف. ولذلك ينصح الأطباء كل سيدة تعتمد على اللولب بألا تطول مدة استعماله عن عامين على الأكثر.
س 896 :هل يمكن أن يحدث حمل بشرب المرأة لكوب من الماء وضع الزوج فيه منيه؟ مع أنني أعرف أن المرأة جاهلة (أجهل من الرجل) عموما بمسائل الجنس لأسباب عدة بعضها منطقي والبعض الآخر غير منطقي,إلا أنني أقول بأنه لا يليق أن يصل الجهل بالمرأة إلى هذا الحد.إن الحمل لا يمكن أن يكون بهذه الطريقة الساذجة.إن الحيوانات المنوية ستصل بهذه الطريقة إلى المعدة وتسير في طريق آخر وتهضم مع الطعام ولا تكون لها أية فائدة بالنسبة للحمل.وهذا السؤال هو من الأسئلة التي تدل على جهل فاضح عند بعض النساء في مجال الثقافة الجنسية.
س 897 : فتاة عمرها 17 سنة غير متزوجة,تشكو من عدم ظهور حلمة الثدي أو صغرها وتسأل عن العلاج ؟
صغر حلمة الثدي وعدم ظهورها لا يدعو إلى القلق لأن فائدتها منحصرة في الرضاعة,بل إنها حتى عند بعض الحوامل تكون غير ظاهرة وعلاجها يكون في الشهر الأخير من الحمل في صورة تدليك للحلمة باستعمال مراهم موضعية وجذبها إلى الخارج.ويمكن إجراء عملية جراحية بسيطة لإبراز الحلمات.والنصيحة أن الاهتمام بظهور الحلمة غير ضروري في مثل سنها,كما أن محاولة تدليك الفتاة غير المتزوجة للحلمة قد يؤدي إلى حدوث التهابات موضعية وظهور خراج بالثدي هي في غنى عنه.
س 898 : فيم تتمثل خطورة تبادل الملابس الداخلية فيما بين البنات؟
هذا التبادل هو عادة سيئة وقبيحة تعود عليها الكثير من بناتنا ونسائنا ولو بنية حسنة,وفيه خطورة كبيرة وأكيدة من ناحية نقل الأمراض التناسلية والفطرية والجلدية.والسيلان هو أحد هذه الأمراض الخطيرة التي تؤذي البنات والسيدات .وعلى المصابة بهذه الطريقة مراجعة الاختصاصيين.
س 899 : فتاة هي الآن في السابعة عشر من عمرها تشكو اختلافا في حجم الثديين لاحظته منذ 5 سنوات,ومازالت تعاني منه إلى اليوم.وهي تسأل:هل في الأمر ما يُقلق؟ اختلاف حجم الثديين شيء طبيعي جدا خاصة والبنت صغيرة كما هو حال السائلة.وعلى الفتاة أن تعرف أنه لا علاقة لما تشكو منه بوجود مرض خبيث على الإطلاق.ومنه فلا داعي لأن تقلق.
س 900 : ما علاقة تناول حبوب منع الحمل بضعف الحيض ؟.
ضعف الحيض وقلة كمية الدم النازلة من المرأة أثناءه من الظواهر كثيرة الحدوث بعد استعمال أقراص منع الحمل خاصة لمدة طويلة.والظاهرة عموما لا تقلق,وإن رغبت المرأة في التخلص منها فأحسن طريقة هي التوقف عن استعمال حبوب منع الحمل لأنه هو سبب ضعف الحيض.
وكذلك يمكن أن ينشأ ضعف الحيض عند المرأة بعد سن الأربعين حينما تبدأ الدورة في الانقطاع بالتدريج.
س 901 :هل لطول استعمال المرأة لحبوب منع الحمل علاقة بتغير حجم الثديين عندها؟ نعم ! يلاحظ أن طول استعمال أقراص منع الحمل يؤدي أحيانا إلى صغر حجم الثدي وضموره. ويمكن للمرأة التي تحدث لها هذه المشكلة أن تتوقف عن تناول الأقراص وتستعمل طريقة أخرى هي أو زوجها إذا كانا مصرين على منع الحمل وكانا متأكدين من أن لهما عذرا شرعيا في ذلك.
س 902 : ما علاقة الرحم المقلوب بامتـناع الحمل ؟
الرحم المقلوب أو ميله إلى الخلف يحدث عند حوالي 20 % من السيدات,وهو غالبا لا يمنع الحمل لكن قد يُعوقه فقط.وإصلاح وضع الرحم بجراحة لا يليق إلا بعد مرور أكثر من عام ونصف أو عامين على الزواج وبعد التأكد من أن سبب تأخر الحمل هو الرحم المقلوب لا غيره.
س 903 : هل استعمال الحاجز الواقي من طرف الرجل أثناء الجماع كوسيلة من وسائل منع الحمل,هل هو مضر بالصحة أم لا ؟
الحاجز الواقي وسيلة ليست فعالة تماما مثلها مثل سائر وسائل منع الحمل الأخرى,ولكنها من جهة أخرى وسيلة ليست لها بصفة عامة أية أضرار على الصحة العامة للزوج أو الزوجة.وهذه الطريقة أصبحت متبعة عند كثير من العائلات التي تريد منع الحمل.
س 904 : هل طريقة القذف الخارجي مضمونة لمنع الحمل أم لا ؟
طريقة القذف الخارجي أو العزل غير مضمونه أولا,ثم هي مضرة كما قلنا من قبل للصحة النفسية والجسمية بالنسبة للزوج وللزوجة.ومن هنا فإن على من يستعمل هذه الطريقة أن يفكر أكثر من مرة من أجل العدول عنها إلى طريقة أخرى غير مضرة أو أقل ضررا منها.
س 905 : إذا كانت الحيوانات المنوية للرجل ضعيفة الحركة بحيث لا يمكن أن تصل إلى البويضة لتلقيحها,ما الحل؟وهل يمكن أن يؤتمن الطبيب على التلقيح الاصطناعي بحيث لا يستعمل في العملية ماء رجل آخر غير الزوج عوض ماء الزوج بالذات؟
يمكن في هذه الحالة اللجوء إلى الطبيب الذي يعمل من أجل توصيل الحيوانات المنوية إلى البويضة في مكانها بواسطة جهاز خاص.وإذا تمت العملية بماء الزوج وببويضة الزوجة وفي رحم الزوجة فإن العملية جائزة ولا حرج فيها بإذن الله.وعند الإخصاب تحدث عملية انقسام متتالية وتقوم البويضة بالتحرك إلى الرحم حيث تلتصق بجداره وتنمو نموها الطبيعي.أما الخوف من غش الطبيب فالتخلص منه بإذن الله سهل وبسيط إذا تم البحث عن طبيب ثقة حتى ولو كان كافرا إذا لم يوجد الطبيب المسلم الثقة.ويمكن أن تتم العملية بطريقة سهلة وأمام الزوج والزوجة بطريقة يصبح معها احتمال الغش يكاد يساوي الصفر بالمائة.
س 906 : هل يمكن أن يؤدي الغضب إلى وفاة الجنين في رحم أمه ؟
الغضب يؤثر على الجنين فتزداد حركته وأحيانا تقل,ولكنه لا يؤدي إلى وفاته إلا بطريق غير مباشر.ومعنى ذلك أن الغضب في حد ذاته وبطريق مباشر لا يمكن أن يؤدي إلى وفاة الجنين.أما إذا كانت المرأة تشكو من ارتفاع في الضغط وتعرضت إلى ضغوط نفسية مستمرة وإلى غضب فإن ضغطها يمكن جدا أن يرتفع إلى منطقة خطرة,وهذا قد يؤدي إلى وفاة الجنين.
س 907 : هل حبوب منع الحمل تتعارض مع إصابة السيدة بالغدة الدرقية ؟
حبوب منع الحمل تتعارض بالفعل مع وجود الغدة الدرقية عند المرأة,ومنه فإن المرأة تُنصح في هذه الحالة باستخدام وسائل أخرى لمنع الحمل مثل استخدام اللولب أو الغلاف الواقي أو أقراص موضعية بالمهبل.
س 908 : هل اللولب وسيلة طبيعية لمنع الحمل,وهل تحدث منه مضاعفات ؟
اللولب له بعض المضايقات مثل حدوث الحيض بغزارة.ويمكن تحاشي هذه المضاعفات باختيار الحالات المناسبة لتركيب اللولب حيث أنه لا توجد وسيلة واحدة يمكن تطبيقها على الجميع بدون استثناء.ولكن الاختيار يتوقف على الفحص الطبي للسيدة لتحديد نوع الوسيلة المناسبة.واللولب وسيلة فعالة إلى حد كبير لمنع الحمل المؤقت.وفرصة حدوث الحمل مع وجود اللولب ضئيلة,وقد يكون سببها سوء اختيار الحالة أو عيب في طريقة تركيب اللولب.واللولب ليست له أضرار بشكل عام,ولا يليق بالمرأة أن تخاف منه.وعليها أن تعلم بأنه توجد منه أشكال وحجوم مختلفة.أما كي قناة فالوب وسدها بفتحة بجدار البطن فهو ليس تعقيما مؤقتا بل دائما لأن إعادة توصيل القناة وإزالة الجزء المحروق المسدود تعتبر من أدق العمليات,ونسبة نجاحها 5 أو 10 % إذا تمت على أيدي أبرع الجراحين.
س 909 : هل يمكن أن يؤدي الإكثار من الاستمناء إلى الإنقاص من طول الذكر؟
من حيث الأصل لا علاقة للاستمناء بإطالة أو تقصير الذكر,لكنربما-كما يقول بعض الأطباء-أدت الحالة النفسية المتدهورة للمستمني إلى ذلك.أي ما يصاحب العادة السرية من ندم وتأنيب ضمير وإحساس بازدواج في الشخصية و..كثيرا ما يؤثر على الحالة النفسية وبالتالي على قوة الانتصاب وبالتالي على طول العضو التناسلي للرجل.
س 910 : هل يمكن ذكر البعض من الأسباب النفسية للبرود الجنسي عند المرأة ؟
مر بنا هذا السؤال من قبل وأجبنا عليه.ويمكن أن نضيف الآن :
ا-سوء أو نقص التربية الجنسية عند الطفل,كتأنيبه على كل سؤال جنسي أو إنزال العقوبة به من أجل ذلك. ب-إعطائه معلومات خاطئة,فتكمن هذه المعلومات في عقله الباطن كربط المسائل الجنسية بالجهاز البولي مع أن الجهاز البولي شيء والجهاز التناسلي شيء آخر.
ج-تحذير الطفل من العملية الجنسية على اعتبار أنها عمل دنيء أو أنها منافية للآداب.
د-تفهيم الأم لطفلتها أن الرجال وحوش وأن الزوجة شهيدة وجديرة بالعطف.
هـ-وقد يلعب مركب النقص عند الإناث دورا هاما في البرودة,ويعبر عن نفسه بمقاومة الاستجابة للعملية الجنسية تحقيقا للمساواة بين الجنسين,فلا تشعر بلذة أثناء الجماع أو لا تستسلم لزوجها لأنها بتسليمها تعتقد أنها صارت خاضعة له وغير مساوية له.
س 911 :هل استعمال حبة من حبوب منع الحمل بعد الجماع لا قبله (وبدون سابق استعمالها من اليوم الخامس للدورة ) يفيد في منع الحمل أم لا ؟
هذا الاستعمال يجعل مفعولها ضعيفا,وإن كان الأمر يتوقف كذلك على ظروف الجماع وتاريخه بالنسبة للتبويض.وفي هذه الحالة لا داعي لمواصلة استعمال حبوب منع الحمل بعد هذا الاتصال الوحيد وخلال هذه الدورة لعدم جدواه أولا ولاحتمال حدوث حمل (وتعاطي حبوب منع الحمل قد يضر بتكوين الجنين).
س 912 : تزوجت منذ مدة.وفي المرة الأولى التي أجامع فيها زوجتي,عندما أدخلت ذكري (الذي لا يعتبر صغيرا) لم أجد صعوبة كبيرة وبدا لي بأن فرجها واسع,ومع ذلك لقد كانت تصرخ من الألم.والآن شكوكي تزداد يوما بعد يوم في عفة زوجتي ولكنني لا أريد أن أظلمها,فماذا أفعل؟
كثير من الشباب والفتيات الذين يقدمون على الزواج يتصورون أن افتضاض غشاء البكارة يحدث بصعوبة،وينتج عنه نزيف دم،وآلام شديدة،وهذا غير صحيح لأن غشاء البكارة غشاء رقيق يقول الأطباء:"هو أرق من ورقة السيجارة لا يشعر الرجل بمقاومة ظاهرة عند الإيلاج كما لا تشعر المرأة بألم شديد إلا إذا تشنجت وشدت أعصابها"،وينتج عن ذلك نقطة أو نقطتان من الدم تمتزج غالباً بمني الرجل وإفرازات الفرج,فلا تظهر واضحة لكل أحد.ومثل هذه الأمور تختلف من فتاة إلى أخرى،بل إن بعضهن له غشاء بكارة مطاطي لا يتمزق أثناء الإيلاج وإنما عند أول ولادة للمرأة كما قلت في أكثر من موضع.كما أن بعض النساء قد تزول بكارتها بلا وطءٍ كأن يكون بوثبة أو إصبع أو حدة حيض أو..،ومع ذلك تبقى بكراً حقيقة وحكماً.والذي ذكرته من تألم زوجتك من الوطء أول مرة يدل على بقاء بكارتها وعفتها.ومنه فلا يجوز لك الاستسلام لهذه الوسوسة التي تجني بها على بيتك وعلى زوجتك.
س 913 : عند الجماع يطلب مني زوجي أن نتكلم كلاماً صريحاً عن الجنس والجماع والذكر والفرج وذلك باستخدام أسماء الذكر والفرج والعلاقة الجنسية باللهجة الدارجة والصريحة,لأنه يستمتع بهذا كثيرا.ما رأي الدين في هذا,وهل يعتبر من الفحش في القول أم لا؟
إن للرجل أن يتمتع بزوجته كيفما شاء،وللمرأة كذلك أن تتمتع بزوجها كيفما شاءت.ويشمل ذلك الكلام والأفعال.والحديث عن الجنس بين الزوجين يمكن أن يكون من أسباب تقوية الصلة بينهما ومن وسائل المداعبة فيما بينهما,ولكن بشرط ألا يكون مضمون الحديث كلاما فاحشا.فإذا وصل الأمر إلى الكلام البذيء الفاحش أصبح محرماً في ذاته,والله أعلم.
س 914 :هل يمكن أن يحدث الصداع النصفي عند المرأة لأسباب جنسية؟
نعم ! وعلى سبيل المثال فإن الصداع الذي يلي المعاشرة الجنسية يمكن أن يكون سببه عدم اكتفاء المرأة جنسيا من زوجها والذي سببه سرعة القذف عنده.وهذه السرعة في القذف يمكن أن يعالجها الزوج بينه وبين نفسه كما يمكن أن يستعين بزوجته.فإذا لم يتخلص من ذلك عليه باستشارة الطبيب.
س 915 : هل يكثر حدوث النزيف(وهو الدم الغزير الذي يمكن أن ينزل من المرأة عند الجماع الأول) عند الزوجة ليلة الدخول؟
إن المعتاد في ليلة الدخول هو نزول قطرات قليلة من الدم فقط من المرأة (وهذا ما يزعج بعض الأزواج الجهلة ويجعلهم يتشككون ظلما في عفة زوجاتهم) ولا يحد ث النزيف إلا نادرا.ويمكن للزوجة أن تتناول ليلة الزفاف بعض الأقراص المهدئة,كما يمكن أن تستخدم بعض المواد اللزجة مثل المراهم المطهرة والتي تسهل دخول الذكر إلى الفرج.

س 916 : ما علاقة الاتصال الجنسي (عند المرأة) الآلي الخالي من الانفعال بالبرود الجنسي عندها؟
هناك علاقة وثيقة,لأن المرأة بسبب اعتقادها أن الجماع والجنس من مستلزمات الزواج ولمصلحة الزواج فقط,وأن العملية الجنسية قذرة,فإنها بذلك تجرد الجنس من الجانب المعنوي أي جانب الحنان والعطف والإعجاب بالرجل.وهذا خطأ من أكبر الأخطاء التي ترتكبها المرأة والتي تؤدي إلى إصابتها بالبرود الجنسي وتدفع الرجل من جهة أخرى إلى الارتماء في أحضان غيرها من النساء أو إلى التقوقع على نفسه نادبا حظه السيئ مع هذه المرأة الباردة الجافة.
س 917 :هل يمكن للمرأة أن تباهي ببرودها الجنسي؟
نعم,قد تكبت المرأة الرغبة في العملية الجنسية طوعا أو كرها,وذلك بأن تتسامى بها وتوجهها إلى أعمال ذهنية أو اجتماعية,فتحتقر الجماع والرغبة الجنسية وتصبح غير شهوانية وتتأخر بقوة إرادتها وتباهي ببرودها وتنظر للعملية الجنسية بأنها أقل من مستواها ومن كرامتها.
س 918 : ما الرأي في زوج لا يهمه في المرأة التي يريد أن يتزوج منها إلا كونها جميلة وأنه سيستمتع بها كثيرا من الناحية الجنسية ؟
لقد حذر رسول الله-ص-الرجل من أن يتزوج المرأة لا لشيء إلا لجمالها,وأمر في المقابل بأن يكون الدين هو الأساس:" فاظفر بذات الدين تربت يداك".إن الزواج إذا كان قائما على الجنس فقط وتبدلت رغبة الزوج عن امرأته بعد الاستمتاع الطويل بها وتحولت شهوته إلى امرأة أخرى,ترك الزوجة الأولى وسعى إلى الثانية.وأما إذا كان الحب بين الزوج والزوجة يعني أكثر من اللذة الجنسية وأكثر من مخدع للوصال,وكانت العائلة تعني أكثر من عضو تناسل وبطن وحمل,فعند ذلك يدوم الوفاء وتستمر العائلة مع استمرار العلاقات الزوجية على أحسن ما يرام.
س 919 : دخلت منذ أسبوع بزوجتي التي أعرف أنها طاهرة وعفيفة,ولم ينزل منها دم.ولقد علمت أن عدم نزول الدم ليس دليلا على انحراف أو فسق وفجور عند الزوجة,ومع ذلك أحببت أن ينزل منها دم(حتى وإن كنت مصرا على أن لا أظهره لأحد) وأرى أن ليلة الدخول بلا دم ليست لها قيمة كبيرة لذلك فأنا قلق وأحب أن أتصل بشيخ يرقي زوجتي برقية قد تساعد على نزول الدم منها في جماع لاحق في الأيام المقبلة بإذن الله.هل أنا مصيب أم مخطئ ؟
أصبت إصابتين:الأولى حين أحسنت الظن بزوجتك التي قلت بأنها طاهرة وعفيفة,والثانية حين قررت بأن لا تسمح لأي كان أن ينظر إلى الدم الذي كان يمكن أن ينزل من زوجتك.ولكنكأخطأت في المقابل خطأين:
ا-أما قولك بأن ليلة الدخول بلا دم لا قيمة كبيرة لها,قول لا معنى له.ولعل السبب في هذا التفكير هو التأثر بالعادات والتقاليد البالية التي عششت في أذهان الكثير من الناس في العقود الأخيرة.وروعة ليلة الدخول عند الرجل وعند المرأة والتي تجعل منها أحسن ليلة في حياة كل منهما لا علاقة لها البتة بالدم النازل من المرأة.بل إن نزول الدم يغلق شهية الرجل للجماع مرة أخرى ويدعوه إلى أن يبتعد عن زوجته فلا يجامعها يوما أو يومين حتى يلتئم الجرح,أما عدم نزول الدم فيمكن أن يفتح شهية الرجل لأكثر من جماع في نفس الليلة الأولى.
ب-وأما التصور بأن الرقية هنا تجعل الدم ينزل من المرأة عند الجماع فهو تصور يشبه قولك"سأتعشى اليوم بالباذنجان لأنجح في امتحان البكالوريا في الأيام المقبلة".إن الرقية تبطل بإذن الله السحر والعين والإصابة بالجن وليست لها أية علاقة بنزول الدم أو عدم نزوله.
س 920 : ما الذي يُنصح به من تزوج بامرأة شهوانية مرهفة الإحساس متحمسة للجماع؟ ينصح بأن لا يحاول إرضاء شهوات زوجته المتقدة غاية الإرضاء حتى ولو واتته القوة والقدرة,لأنه إذا أرضاها مرة قد لا يستطيع إرضاءها ثانية فيدفع الثمن غاليا ويندم حين لا ينفع الندم.إن من الرجال من يستهتر فيفرط في اتصالاته الجنسية مع زوجته إفراطا في القوة والعدد ولكنه بعد ذلك لا يستطيع الاستمرار في منح زوجته هذه اللذة المتكررة العنيفة فترة طويلة.إن من مصلحة الرجل أن يرضي زوجته ولو نسبيا لكن بشكل دائم ومستمر,وهذا أفضل له ألف مرة من أن يرضي زوجته بشكل كامل لشهور ثم يتوقف توقفا مفاجئا,وعندئذ يقف الزوج أمام حلين أحلاهما مر:إما أن يترك شهوات زوجته متقدة دون إطفاء وإرواء فتصاب باضطراب عصبي يهدم سعادة الزواج وهدوءه,وإما أن يحاول إرضاءها وتلبية رغبتها الثائرة فيجهد نفسه إجهادا مُفرطا ودائما لا ينتهي مادام حيا.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 29-10-06, 06:27 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Post موسوعة الثقافة الجنسية, الجزء 15 ( من 921 إلى 985 )

من 921 إلى 985 :
س 921 :هل امرأة الأربعين ما تزال قوية وجذابة جنسيا ؟
الأمر نسبي,ومع ذلك فإن البعض من الأطباء يعتبرون نساء الأربعين في أيامنا هذه شابات.ويؤكد هذا ما قاله الكاتب النفسي"جيمس دجلس" من أن امرأة الأربعين في أيامنا لا تقل شبابا ونضارة عن امرأة الثلاثين منذ 100 سنة.
س 922 : ما هو الفارق في السن المستحسن بين الزوجين من أجل إمكانية أكبر لحصول التوافق الجنسي لأطول مدة ممكنة ؟
هو عند الكثير من علماء النفس والجنس والأطباء ما كان أقل من 10 سنوات.
س 923 : من يُعلم الآخر مسائل الجنس : الزوج أو الزوجة ؟
لا شك أنه الزوج بالدرجة الأولى.بهذا يقول الشرع والطب وعلم النفس والواقع والعقل والمنطق و..ولا بأس بطبيعة الحال من أن يتعلم الرجل من زوجته في بعض الأحيان.
س 924 : ما هو السن المناسب للزواج في عصرنا اليوم للذكور وللإناث ؟
لأسباب كثيرة منها قدرة الزوجين على تحمل أعباء الحياة الزوجية وكذا إمكانية أكبر لحصول التوافق الجنسي بين الزوجين لأطول مدة ممكنة,رأى بعضهم أن أنسب سن لزواج الرجل اليوم هو سن الثلاثين وأنسب سن للفتاة هو ما بين 20 و 25 سنة,والله أعلم بالصواب.
س 925 : هل يجوز للزوج أن يطلق زوجته بسبب أنه اشترط في العقد أن تكون بكرا ثم ظهر له في ليلة الدخول بأنها ثيبا بغير جماع ؟
إن اشترطها بكراً فبانت ثيباً بغير جماع،فإنه لا خيار له في أن يطلقها أو لا يطلق لأن ذلك مما يخفى على الولي،بل ويخفى على الزوجة نفسها,فضلا عن أنه ليس عيبا يعتد به ما دام بغير جماع سابق.
س 926: هل يمكن للزوج أن يعرف بأن زوجته بكر بالفعل بالفحص الطبي السابق على الزواج عند طبيب ثقة ؟
قد يعرف الزوج ذلك وقد لا يعرف,لأن الطبيب قد يجد بأن الغشاء ممزق مثلا ولا يدري إذا كان قد تمزق بزنا سابق على الزواج أو بغير اتصال جنسي.وقد يجد الطبيب بأن المرأة تملك غشاءا مطاطيا لا يتمزق إلا بعد الولادة,ويمكن أن يجد صعوبة في معرفة ما إذا كانت المرأة قد زنت من قبل أم لا.وقد يجد الطبيب بأن المرأة لا تملك غشاء بكارة أصلا.ومع ذلك يمكن أن نضيف أمرين:الأول أن الزوج يفترض فيه أنه سأل بما فيه الكفاية عن عفة زوجته وأدبها وأخلاقها ودينها قبل أن يخطبها,ولا داعي عندئذ لإجراء الفحص الطبي قبيل الدخول.الثاني:أن الطبيب مع كل ما ذكرت قد يعرف إذا كانت المرأة بكرا أم لا ربما في أكثر من 50 % من الحالات.
س 927 : ما الفرق بين البكر والثيب ؟
أما البكر فهي التي لم توطأ من قبل,وأما الثيب فهي التي وطئت من قبل وزالت عادة بكارتها.
س 928 : ما الذي يجوز للزوج أن يفعله مع زوجته إذا وجدها زانية ومصرة على الزنا؟
يمكن أن يطلق إذا تأكد بيقين من أنها زانية ومصرة على الزنا.
س 929 : هل الآلام الزائدة عند الزوجة أثناء الجماع الأول دليل على أنها بكر ؟
لا! ليست دليلا قطعيا,لأنها يمكن أن تكون بكرا وتتألم ألما بسيطا فقط,كما يمكن أن تكون ثيبا(بلا جماع أو بزنا قديم لم يتكرر كثيرا) وتتألم ألما شديدا.
س 930: ابتداء من أي سن للأولاد يصبح منصوحا للأب أن لا يجامع زوجته في البيت أمامهم ؟
يقول الأستاذ الدكتور محمد بكر إسماعيل-الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف-:"يُكره اللِّقاءُ الجنسيُّ بين الزوجَينِ في مكان يَنام فيه الأولاد الصغار متى بَلغوا الثالثة من أعمارِهم (وفي بعض الدراسات العلمية المعاصرة أثبتت التجارب أن التأثر يكون قبل ذلك بكثير وبعض الدراسات أرجعتها إلى سن تسعة أشهر ) ,لأنَّها السنُّ التي يُقلد فيها الأبناء آباءَهم وأمَّهاتهم دون تَمييز،ويَلتقطون منهم ومِن غيرهم صُورًا يَحتفظون بها في بَواطنهم ويَتذكَّرونها وهم كبار،فيكون هذا التذكُّر سببًا في احتقار آبائِهم وأمهاتهم والاستِخفاف بهم والحُكم عليهم بقِلَّة الحياء والخروج عن الأدَب",فلينتبه الآباء والأمهات إلى ذلك.
س 931 : كيف يكون النزيف بسبب ورم ليفي ؟
يعتبر الورم الليفي(ورم حميد) من أكثر الأورام شيوعا بين النساء.وعادة ما يحدث هذا النزيف الناتج عن الورم الحميد في صورة زيادة كمية الدم بدرجة كبيرة عما اعتادت عليه المرأة,أو استمرار الحيض لفترة طويلة,أو تكرار الحيض على فترات أقرب.
س 932 : ما علاقة التقدم في السن بعدد مرات الاحتلام ؟
كلما زاد عمر الرجل وزادت مسئولياته قلّت عادة مرات الاحتلام،وبالتالي زادت الفترات الزمنية بينها وبين بعضها البعض.
س 933: ما هو النزيف المتعلق بأورام سرطانية ؟
هو الذي يحدث بعد انقطاع الحيض وبلوغ المرأة سن اليأس(يكون عادة في الفترة ما بين ال 50 وال 60 من العمر).ومثل هذا النزيف يجب أن يؤخذبمنتهى الجدية,حيث أنه يشير في أغلب الحالات إلى وجود ورم سرطاني بجسم الرحم.
س 934 : متى يمكن للمرأة أن تعتبر نفسها بأنها في حالة نزيف شديد ؟
إن من العلامات الهامة للنزيف الشديد هي خروج الدم من فرج المرأة بلون فاتح حيث لا تتاح له الفرصة لأية تجلطات داخل الجسم بسبب غزارته واندفاعه,وإنما يتجلط خارج الجسم.أما في النزيف الخفيف فإن الدم يظهر عادة بلون غامق أو بني مصحوبا ببعض التجلطات,وفي هذه الحالة لا يعتبر النزيف شديد الخطورة.
س 935 : ما المقصود بالحياء الصادق والحياء الكاذب ؟
هذان النوعان موجودان في كل مجالات الحياة بما فيها التعليم مثلا(وأنا أستاذ بالمناسبة).إن التلميذ الذي يجد حرجا في أن يسأل معلمه عما لم يفهم,لا يعتبر متصفا بالحياء,بل الذي عنده هو خجل وحياء كاذب ليس إلا!.لكنني أركز الجواب هنا عن الحياء في مسائل الجنس.إن هناك وهمًا كبيرًا قد أحاط بمعنى الحياء أدى إلى بناء سد منيع هائل بين المسلم وبين معرفة ما يقوله دينه في جانب خطير من حياة كل إنسان رجلاً كان أو امرأة،وهذا الجانب يشمل كل ما له صلة بالأعضاء التناسلية أو بالمتعة الجنسية.لقد وردت عن رسول الله-ص-أحاديث عديدة ترفع من شأن الحياء ومن قيمته,منها ما ورد عن النبي-ص-أنه مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله-ص-: "دعه فإن الحياء من الإيمان"رواه البخاري ومسلم.والحياء السوي الذي يجله الإسلام،ويأمر به كل مسلم ومسلمة،هو ذلك الخلق الذي يبعث على اجتناب القبيح من الفعال،وهو غير الحياء الأعوج.والأفضل أن نسمي هذا الحياء الكاذب:الخجل المرضي،حتى يظل لفظ الحياء له جلاله الذي يسبغه عليه الإسلام ولا يختلط بأوهام خارجة تمامًا عن معناه الشرعي. هذا الخجل المرضي هو الذي يحول بين الفرد رجلاً كان أو امرأة وبين قول الحق في موقف، أو يصرفه عن فعل الخير في موقف آخر،وذلك لأدنى ملابسة عارضة يحيط بها هذا الموقف أو ذاك،كأن يكون هناك حشد كبير أو يكون الفرد حديث عهد بالأشخاص الحضور أو يكون أصغرهم سنًا أو مكانة،أو يكون الحضور بعضهم أو كلهم من الجنس الآخر،أو يكون موضوع قول الحق أو عمل المعروف له علاقة بالجنس الآخر،أو أن يكون الموضوع نفسه له صلة بالثقافة الجنسية أو ما إلى ذلك من ملابسات ضئيلة الشأن في ميزان الحق والواجب.فإذا حدث أي من هذه الملابسات فينبغي أن نسميه ضعفًا عن فعل الواجب،أو جبنًا عن قول الحق.وهكذا نسمي الأشياء بأسمائها ونميز الحياء الشرعي عن الخجل المرضي،ولننظر الآن كيف صحح أنس رضي الله عنه فهم ابنته للحياء الشرعي:عن ثابت البناني قال:"كنت عند أنس وعنده ابنة له.قال أنس:جاءت امرأة إلى رسول الله-ص-تعرض عليه نفسها،قالت:يا رسول الله،ألك بي حاجة؟ فقالت بنت أنس:ما أقل حياءها!! واسوأتاه, واسوأتاه.قال:"هي خير منك،رغبت في النبي-ص-فعرضت عليه نفسها".رواه البخاري.
س 936: ما الذي يجوز للزوج أن يفعله مع زوجته إذا لم يجدها بكرا ليلة الدخول عليها كما هو متفق عليه من قبل الزواج ؟
إذا وجد الرجلُ(ليلة الدخول) المرأةَ على خلاف ما حصل عليه الاتفاق عند عقد الزواج ،فإن له الخيار عند كثير من العلماء فيما إذا اشترطها بكراً فبانت ثيباً بجماع :له الخيار في أن يمسكها أو يطلقها.وإنما يثبت الخيار للزوج في هذا كله بشرط أن لا يكون له علم سابق قبل العقد بأنها على خلاف ما اشترط.
س 937 : ألا يمكن أن تسعد فتاة جنسيا بزواجها من رجل يكبرها ب 15 أو 20 سنة؟
في الغالبيكون الفارق الأقل من 10 سنوات هو الأحسن والأفضل,ومع ذلك يمكن أن تسعد فتاة جنسيا بزواجها من رجل يكبرها ب 15 أو 20 سنة,وذلك كأن يتزوج رجل متقدم في السن-كهلا ودون أن يكون شيخا-في سن الأربعين مثلا فتاة في سن العشرين أو الخامسة والعشرين مثلا.إن زواجهما يمكن جدا أن يكون موفقا,لأن العروس لن تعرف إلا الاتصال المعتدل الذي يرضيها ويريحها,كما أن في استطاعة الزوج أن يستمر معها في هذا الجماع المعتدل لسنوات كثيرة دون أن يرهق نفسه.
س 938 : هل زواج الإنسي من جنية والجني من إنسية ممكن باتفاق العلماء ؟
لا! بل خالف في ذلك كثير من العلماء قديما وحديثا.نعم!لقد قلت من قبل بأن زواج الإنسي من جنية جائز عند المالكية,وعكسه (أي زواج الإنسية بجني)غير جائز لئلا تقول المرأة إذا وُجدت ‏حاملاً بأنها حامل من زوجها الجني,فيكثر الفساد.ولكنني أضيف الآن إلى ما قلت بأن تحكيم العقل والتجربة والدين و..يقودني إلى القول بأن الإمكان في حد ذاته,أي إمكان الزواج(لا الجماع)لإنسي بجنية أو لجني بإنسية مستبعد جدا, وهذا لتباين الجنسين واختلاف الطبعين،إذ الآدمي جسماني والجني ‏روحاني وهذا من صلصال كالفخار وذاك من مارج من نار،"والامتزاج مع هذا التباين ‏مدفوع،والتناسل مع الاختلاف ممنوع"كما قال الماوردي رحمه الله.
س 939 : هل زواج المسيار متفق على جوازه أم لا؟
لأنه لا يسلم من مؤاخذات،خاصة بعد وفاة الزوج من المشاحة والمشاحنة في الحقوق والإرث وغير ذلك،فإن البعض من أهل العلم منعوه ولم يجوزوه.لكن مادامت المسألة خلافية فلا حرج على من أقدم عليه وراعى كل شروطه وأركانه.وقد يظن البعض أن زواج المسيار زواج مؤقت بوقت وليس كذلك،بل لو وُقت بوقت محدد لكان باطلاً وكان متعة.
س 940: ما المقصود بالزواج العرفي ؟
الزواج العرفي غالباً ما يطلق على الزواج الذي لم يسجل في المحكمة.وهذا الزواج إن اشتمل على الأركان والشروط وعدمت فيه الموانع فهو زواج صحيح، لكنه لم يسجل في المحكمة أو في البلدية.وقد يترتب على ذلك مفاسد كثيرة إذ المقصود من تسجيل الزواج في المحكمة صيانة الحقوق لكلا الزوجين وتوثيقها وثبوت النسب،ورفع الظلم أو الاعتداء إن وجد.وربما تمكن الزوج أو الزوجة من أخذ الأوراق العرفية وتمزيقها وإنكار الزواج,وهذه التجاوزات تحصل كثيراً.
س 941 : هل الزواج العرفي حرام أم حلال ؟
سواء كان الزواج عرفياً أو غير عرفي لا بد أن تتوفر فيه الأركان والشروط كي يكون صحيحاً.أما الأركان فأهمها الإيجاب والقبول.وأما الشروط فأهمها الولي،والشاهدان،والصداق (المهر).ومن هنا فإننا ننصح إخواننا بالبعد عن الزواج العرفي،والحرص على الزواج الصحيح الموثق.
س 942 : ما الحكم في الذي يتزوج امرأة بالطريقة الآتية: يلتقي الرجل بالمرأة ويقول لها:"زوجيني نفسك"فتقول:"زوجتك نفسي"،ويكتبان ورقة بذلك،ويعاشرها معاشرة الأزواج بحجة أنهما متزوجان زواجاً ‏عرفياً)؟
هذه الصورة ليست زوجاً لا عرفياً ولا غيره،بل هي زنا لأنها تمت بدون وجود ‏الولي والشاهدين.وعلى من فعل ذلك التوبة إلى الله سبحانه وتعالى، وإذا أراد ‏الزواج فليتزوج وفق الضوابط الشرعية المعتبرة في الزواج كما تقدم.‏
س 943: لماذا هذا التفريق بين الرجل والمرأة في استجابة الواحد للآخر إذا طلبه للفراش؟
هو تفريق تمت فيه مراعاة الشرع للفروق الأساسية بين طبيعة الرجل وطبيعة المرأة.ومعلوم أن طبيعة الرجل تختلف عن طبيعة المرأة في الناحية الجنسية لأن رغبته في الجنس أكبر بكثير من رغبتها فيه،ومن هنا نص الفقهاء على أن الواجب على الزوجة تمكين زوجها من وقاعها في كل وقت رغب في ذلك،ولو كانت في شغل شاغل،وعلى أي هيئة كانت,طبعا ما لم يضرها أو يشغلها عن فرض.أما الرجل،فإنه لا يجوز له ترك فراش الزوجية وقتاً طويلاً يضر بالمرأة.
س 944:ما أنواع اكتئاب ما بعد الولادة ؟
هناك 3 صور :الأولى: يحدث فيها الاكتئاب بصورة فجائية بعد يومين أو ثلاثة أيام من الولادة,وتشعر الأم بالكآبة والرغبة في البكاء.وبعد بضعة أيام تتحسن حالتها النفسية فجأة.وهذا النوع يحدث في حوالي 50 % من الحالات.ولا يحدث هذا للمرأة إلا مرة واحدة بعد الحمل الواحد.الثانية:قد يحدث بعد الولادة مباشرة أو بعد انقضاء بضعة أسابيع من الشعور بالسعادة,وتستمر هذه الحالة لشهور أو سنة ثم تعود المرأة إلى حالتها الطبيعية.وتحدث في حوالي 10 % من الحالات.الثالثة:وقد يحدث فجأة وبعد الولادة مباشرة حيث تشعر المرأة باكتئاب شديد,وقد يظهر عليها بعض التخاريف أو التوهمات كادعائها بأن شخصا يتربص بابنها ويحاول قتله أو تسميمه.وكثيرا ما يستدعي هذا النوع من الاكتئاب إدخال الأم إلى مستشفى الأمراض النفسية.وهذه الحالة نادرة الحدوث, إذ تحدث في حوالي 3 % من الحالات.
س 945 :هل العيوب الموجبة للفسخ محدودة أم لا ؟
جمهور العلماء على أنها محدودة ومذكورة بأسمائها,وهي العيوب التي تمنع الوطء وكذا العيوب المنفرة أو المعدية.ومن العلماء من توسع في ذلك كالإمام ابن القيم-رحمه الله-حيث يقول:"والصحيح أن النكاح يفسخ بجميع العيوب كسائر العقود، لأن الأصل السلامةوكل عيب ينفر الزوج الآخر منه،ولا يحصل به مقصود النكاح من المودة والرحمة فإنه يوجب الخيار".وإذا علم أحد الزوجين بمرضه وأخبر الآخر فرضيه جاز لهما عقد النكاح.
س 946:ما الحكم إذا تم فحص الزوجين وأثبت الأطباء الموثوقون بعلمهم وأمانتهم أن النسل سيولد مريضاً وراثياً بدرجة لا يستطيع العيش معها حياة عادية,هل يجوز التوقف عن الإقدام على الزواج أو هل يجوز الفراق بعده ؟
إن تم الأمر بهذا الشكل, فحينئذ لا بأس بعدم الزواج قبله،أو الفراق بعده إذا رغب الزوجان أو أحدهما في ذلك.وإن عملا على منع الحمل بالموانع المؤقتة،فلا بأس بذلك,وقد يجد الطب مستقبلاً بإذن الله حلاً لمثل هذه الأمراض. ومنه فإن المرض المنتقل إلى الذرية والنسل هو من العيوب التي يثبت بها خيار فسخ النكاح.
س 947 : هناك صديقان اتفق كل واحد منهما على أن يزوج صديقه أخته مع إسقاط الصداق,هل هذا الزواج صحيح أم لا ؟
هذا هو ما يعرف بصريح ‏الشغار:وصورتها أن يقول الرجل لآخر:"زوجتك موليتي (أخت أو بنت أو..)على أن تزوجني موليتك",ويُسقط ‏كل واحد منهما مهر الأخرى.والنكاح بهذه الصورة باطل عند جميع العلماء من المالكية ‏والحنفية والشافعية والحنابلة، واحتجوا بما رواه البخاري ومسلم عن ابن عمر رضي الله ‏عنهما"أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشغار".ثم اختلفوا في صحتها لو وقعت على قولين. والذي ذهب إليه الجمهور أن النكاح صحيح ‏مع الإثم،ويلزم فيه مهر المثل الذي يُدفع لكل زوجة.‏
س 948 : وماذا لو أن الصديق قال لصديقه:"أزوجك أختي بكذا على أن تزوجني أختك بكذا"أي بدون إسقاط الصداق ؟
هذا هو وجه الشغار,أن يقول الرجل:"زوجتك موليتى بكذا على أن تزوجني موليتك بكذا"وهو نكاح فاسد عند المالكية خلافاً لجمهور الفقهاء.ويفسخ عند المالكية قبل البناء (الوطء)ويمضي بعد البناء بالأكثر من المسمى وصداق ‏المثل.‏وينبغي عدم اللجوء إلى مثل هذه الصور المختلف فيها لما في ذلك من ‏الإضرار بالنساء وتقديم مصلحة الأزواج,وفي ‏هذا ما فيه من الإخلال بالأمانة,ولكن ليعقد على كل امرأة على حدة حسبما تقتضيه ‏مصلحتها هي كما أرشد الشارع إلى ذلك.
س 949:هل امتناع الزوج عن الجماع بسبب أن زوجته لا تتجاوب معه هو تصرف سليم من الزوج أم لا,خاصة وهو متضرر كثيرا من جراء هذا الامتناع ؟
هو تصرف بعيد عن السلامة.إن الواجب على الزوج أن يسعى مع زوجته من أجل أن تتجاوب معه في الجماع ومن أجل أن تطلب منه ما يطلب منها ومن أجل أن تستمتع به على غرار استمتاعه هو بها,وقد يلجأ بعد ذلك إلى طبيب أو خبير في علم النفس.لكن على الزوج أن يعلم كذلك أن من حقه أن يستمتع بزوجته مؤقتا حتى وإن لم تستمتع به هي ولم تتجاوب معه.إن هذا الاستمتاع من طرف واحد لن يُشبعه الإشباع الكامل لكنه بكل تأكيد أحسن بكثير من الامتناع عن الجماع والاعتذار بالأعذار الواهية.
س 950 : زوجتي باردة جنسيا وتعتبر بأن الجنس قذارة!.والمشكلة أنها لا تعترف بأنها مريضة. ما الذي يمكن أن أُنصح به في تعاملي معها؟
الزوجة مريضة بالتأكيد مهما كانت حسناتها كثيرة,وأول خطوة يجب أن يخطوها الزوج معها هي إقناعها بأنها مريضة بالفعل.فإذا اقتنعت بأنها مريضة سهل العلاج بإذن الله.ويمكن أن يستعين على ذلك بإمام كيس فطن أو بخبير في علم النفس أو بامرأة واعية أو براق مؤمن أو..
س 951 : ما حكم إدخال المذي من المرأة وكذا ما يخرج من فرجها في فم الرجل ؟ وهل هناك ضرر صحي فيه ؟
المذي وما يخرج من الفرج عادة سوائل ومفرزات تخرج من مخرج غير طاهر وتكون في الأغلب ملوثة وحاملة للجراثيم والفيروسات والطفيليات,ومن ثم فإن وصول هذه السوائل والمفرزات إلى فم الرجل يحمل خطورة كبيرة بنقل الأمراض إليه.هذا مع ملاحظة أن العضو التناسلي للرجل أنظف بكثير من العضو التناسلي للمرأة.وأظن أن تقبيل أحد الزوجين للعضو التناسلي للآخر قد يتم في القليل من الحالات بشكل عفوي وتلقائي,ولكنه يتم في الحالات الكثيرة المتبقية نتيجة الإباحية الجنسية في هذا الزمان وشيوع بعض العادات التي وفدت علينا عبر وسائل الإعلام المغرضة.
س 952 : هل يعتبر البرود الجنسي عند المرأة من العيوب التي تثبت للزوج الخيار في أن يطلق أو لا يطلق بدون أن يكون آثما؟
العنة (عجز الرجل عن الجماع أو عدم قدرة الذكر على الانتصاب) عند الزوج عيب يعطي للزوجة الحقَّ بطلب التفريق عن زوجها.أما البرود الجنسي عند النساء فإنه لا يُعدُّ عيباً ولا يبيح للزوج طلب فسخ عقد الزواج لأن هذا البرود لا يمنع الزوج من حصول المقصود من النكاح ولا يحرمه مـن التمتع بالجمـــاع (مهما كان التمتع ناقصا).
س 953 : بم يتم إرجاع الزوجة المطلقة طلاقا رجعيا إلى زوجها؟
يتم إما بالقول مثل:"أرجعتكِ" أو ما يؤدي معناها من الألفاظ الصريحة.وإما بجماعها مع نية الإرجاع.
س 954 : ما هي أعراض التهاب المثانة البولية عند المرأة ؟
كثرة التبول بكميات بسيطة وأحيانا لا يخرج البول رغم وجود الرغبة في التبول,الإحساس بحرقان قرب الانتهاء من التبول مع انقباض صمام فتحة خروج البول,قد يختلط البول بكمية من الدم,قد ترتفع درجة حرارة الجسم,الإحساس بألم عند الضغط باليد فوق العانة مباشرة(مكان المثانة البولية).
س 955:هل علاج الضعف الجنسي(عند الرجل) الآتي من أسباب نفسية يتم بالاعتماد على تناول المنشطات الجنسية أو هرمونات الذكورة أو غيرها من مساعدة الانتصاب؟

إن علاج أي مرض يكون بعلاج السبب وراء هذا المرض,ومنه فإن علاج الضعف الجنسي النفسي يكون أولا بتصحيح العامل النفسي أو الاضطراب النفسي المؤدي لضعف الانتصاب أو العجز الجنسي. ويمكن أن يتم ذلك ببذل جهد مع النفس من أجل التخلص من المزاج المتعكر ومن الكآبة والتوتر,كما يمكن الاستعانة باستشارة الطبيب النفسي.
س 956 :ما هو السرطان الأكثر انتشارا بين النساء ؟
تقول آخر الإحصائيات بأنه سرطان الثدي الذي يعتبر أكثر انتشارا في مصر و"ربما في العالم العربي"كما يقول الدكتور أيمن الحسيني.
س 957 : هل يمكن للمرأة أن تفحص ثدييها فحصا أوليا بين الحين والحين للاستئناس أو للميل بأنهما سليمتان من سرطان الثدي أو بأنهما يمكن أن تكونا مصابتين ؟
هو ممكن ومنصوح به طبيا في نفس الوقت.وتعتبر ملاحظة المرأة لحالة ثدييها من وقت لآخر هي أنسب وسيلة للكشف عن الأورام في مراحلها المبكرة حيث يجدي العلاج.والمرأة لن تخسر شيئا إذا قامت بفحص الثديين من وقت لآخر ولو أثناء الاستحمام أو ارتداء الملابس.ويكون من الضروري إجراء هذا الفحص إذا كانت السيدة من ضمن المعرضات لإصابة بسرطان الثدي.
س 958 : من هن المعرضات أكثر للإصابة بسرطان الثدي ؟

المعرضة للإصابة بحكم الوراثة,أو التي تتناول حبوب منع الحمل لعدة سنوات(أكثر من 10 سنوات),أو المصابة بورم حميد بالثدي من النوع القابل للتحول إلى ورم خبيث,أو المرأة التي أهملت عندها وظيفة الثدي (العوانس),أو المصابة بالسرطان بموضع آخر من جسدها.
س 959 : ما هي طريقة فحص الثديين من طرف المرأة للاحتياط ضد سرطان الثدي؟
تعتمد على المقارنة بين الثديين لإيجاد أي اختلاف واضح في شكل أو طبيعة أحدهما عن الآخر.ويتم ذلك على خطوتين:
ا-بالنظر والمرأة جالسة أمام المرآة.
ب-ثم بالجس (بوضع راحة أصابع اليد على الثدي وتحريك اليد حركة دائرية على جميع أجزائه) والمرأة راقدة على الفراش,ويفضل وضع وسادة تحت الكتف المراد فحص الثدي المقابل له.
ويا حبذا لو تقوم المرأة بعد ذلك بفحص إبطيها بسرعة للكشف عن وجود أي تورم بالغدد الليمفاوية تحت الإبطين.وفي حالة اكتشاف أي اختلاف واضح وغريب بين الثديين لم يظهر للمرأة من قبل,يجب أن تستشير الطبيبة الأخصائية في الجراحة العامة.
س 960 : متى نعتبر بأن المرأة وقع لها نزيف رحمي متعلق بالدورة الشهرية ؟
نعتبر أن دم الحيض تحول إلى نزيف إذا : ا-زادت كميته بدرجة كبيرة عما اعتادت عليه المرأة.
ب-إذا استمر الحيض فترة طويلة (مثل 8 أيام بدلا من 4 أيام ).
ج-إذا تكرر الحيض على فترات أقرب مثل كل 3 أسابيع عوض كل 4 أسابيع.
س 961 : إذا تعاهد رجل وامرأة على الزواج سراً,هل يعد الولد غير شرعي ومتى يكون الولد شرعياً ؟
يكون الولد شرعياً،إذا كان النكاح مشروعاً ولم يولد الولد من سفاح أو نكاح باطل مع علم الزوجين ببطلانه.ويكون الزواج صحيحاً إذا استوفى أركانه.والزواج المذكور في السؤال زواج سر,وهو زواج باطل لأنه زنا بسبب غياب الولي والشهود والإيجاب والقبول.والولد الذي يأتي من زواج السر هذا غير شرعي بالتأكيد.
س 962 :ما المقصود من"المحل" الذي هو شرط من شروط صحة النكاح ؟
هو خلو الزوجين من الموانع,وذلك بأن لا يكون بالزوجين أو بأحدهما ما يمنع من التزويج من نسب أو سبب كرضاع أو مصاهرة أو اختلاف ديني كأن يكون الزوج مسلماً والزوجة مجوسية مثلا أو تكون الزوجة مسلمة وهو غير مسلم أو تكون الزوجة في عدة أو يكون أحد الزوجين محرماً,وهكذا.
س 963 : ما هي الأسباب العضوية للبرودة الجنسية عند المرأة ؟
هي قليلة جدا بالمقارنة مع الأسباب النفسية,ويمكن أن نذكر منها:
ا-صغر البظر.
ب-الوضع المعيب للبظر.وفي هذه الحالة قد يكون البظر في مكان مرتفع جدا من عظم العانة فلا يتنبه بالاحتكاك.وقد يكون البظر مغلفا أو به ورم.
ج-عدم وجود مهبل أساسا.
د-اتساع فتحة المهبل أو اتساعه أو ارتخاؤه,بحيث لا يسمح بالاحتكاك والتماس الكافيين.وكثيرا ما تحصل هذه الحالة بعد الوضع.
هـ-وقد تحصل البرودة من صعوبة العملية الجنسية أو الألم أثناءها.
س 964:هل يجوز الإجهاض قبل نفخ الروح في الجنين ؟
الكثيرون من العلماء لم يجيزوا الإجهاض ولو قبل نفخ الروح ولهم أدلتهم على ذلك.ومنهم من أجاز الإجهاض قبل نفخ الروح في الجنين إذا دعت إليه حاجة على اعتبار أن الحياة لم تدب فيه بعد،والجنين عندئذ هو في نظرهم مجرد سائل أو علقة من دم أو مضغة من لحم! ولكن يقول البعض من علماء الطب والتشريح تعليقًا على أقوال من أجاز من الفقهاء إسقاط الجنين قبل نفخ الروح:"إن هذا الحكم من هؤلاء العلماء الأجلاء مبنى على معارف زمنهم المحدودة,ولو عرف هؤلاء ما عرفنا من حقائق علم الأجنة اليوم عن هذا الكائن الحي المتميز الذي يحمل خصائص أبويه وأسرته وفصيلته ونوعه لغيروا حكمهم وفتواهم تبعًا لتغير العلة،لأن الحكم يدور مع علته وجودًا وعدمًا".
س 965 :هل يجوز الإجهاض بعد نفخ الروح(أو بالضبط بعد 120 يوما من تلقيح البويضة) بسبب أن الطبيب أكد للأم بأنها إذا وضعت فإنها ستموت حتما ؟
قال الشيخ القرضاوي حفظه الله بأن هذه هي الحالة والضرورة الوحيدة التي يجوز فيها الإجهاض بعد التأكد من نفخ الروح في الجنين,وهذا من باب ارتكاب أخف الضررين وأهون المفسدتين.
س 966 : ما مقاصد الجماع في الدنيا وما مقاصده في الجنة ؟
الجماع في الدنيا وضع في الأصل لثلاثة مقاصد كما قال بن القيم:حفظ النسل ودوام النوع,إخراج الماء الذي يضر احتباسه بجملة البدن,وأخيرا قضاء الوطر ونيل اللذة والتمتع بالنعمة.والمقصد الثالث هو وحده الفائدة من الجماع في الجنة.
س 967 : هل يصح للمرأة أن تهزأ بزوجها عندما يقول لها أحيانا مؤكدا على أهمية الجنس الزائدة عنده :"الجنس عندي أهم من الأكل والشرب,ومنه فأنا أطلب منك أن تهتمي بأكلي مرة وبإمتاعي جنسيا مرتين" ؟
لا يجوز لها الاستهزاء بزوجها لا من أجل هذه الكلمة ولا من أجل غيرها.أما قوله هنا فهو قول صائب وله الحق كل الحق في أن يقوله لزوجته لأنه كلام منطقي وشرعي.وما يقال"طريق المرأة إلى قلب الرجل بطنه" ليس صحيحا تماما لأن الجنس مقدم عند أغلبية الرجال على الأكل والشرب.ولقد جاء في الحديث عن النبي-ص-:" حبب إلي من دنياكم ثلاث:الطيب والنساء,وجعلت قرة عيني في الصلاة "وفي كتاب الزهد للإمام أحمد زيادة لطيفة في الحديث:"أصبر عن الطعام والشراب ولا أصبر عنهن".
س 968: ما المقصود بالجب ؟
الجبُّ هو قطع الذَّكَر.ولا يسمى الجب عنة لعدم وجود آلة الجماع أو الذكر أصلاً أو لأن ما بقي من الذكر لا يكفي للجماع.
س 969 : ما النزيف المتعلق بسن اليأس؟
ينقطع دم الحيض عند المرأة في سن اليأس ب 3 صور مختلفة:الأولى,وهي الغالبة.وتقل فيها كمية الدم تدريجيا وتتباعد المدة بين كل حيض وآخر إلى أن ينقطع الحيض تماما.والثانية,وينقطع فيها الحيض فجأة رغم انتظامه على مر الشهور السابقة.والثالثة وهي المقصودة هنا,وينقطع فيها الحيض على هيئة نزيف رحمي شديد,ويحدث هذا بسبب هرمون معين يخرج من المبيض.
س 970 :هل سبب وقوع الشاب في مخالب العادة السرية يمكن أن يكون السحر أو العين أو الجن ؟ خاصة وأن الشاب ذهب عند شيخ(طالب) وأخبره بأنه مسحور وأكد له بأنه فك له سحره.وشفي الشاب وتوقف عن الاستمناء خلال مدة ثم رجع إلى ممارستها كما كان من قبل.
الذي يحدث هو حالة قوية من الإيحاء يعرفها الأطباء وعلماء النفس.ويكون الشخص صاحب المشكلة على استعداد للخضوع له وللتصديق به لأنه يريد أن يلقي المسئولية في المشكلة التي يعاني منها عن نفسه ويلقيها على قوى خارجية يعتبرها المسئولة عنها:قد تكون السحر وقد يكون الجن أو العين،وهو أمر تستريح إليه النفس وترغب فيه.فبدلا من أن يكون عاجزا عن مقاومة العادة السرية لضعف في إرادته وعدم قدرته على السيطرة على شهواته،هو يريد أن يعتبر نفسه مسحورا أو معيونا أو يريد أن يعتبر الجن سببا في عجزه.
وهكذا في كل المشاكل المشابهة:مثل الفشل المتكرر في الخطوبة أو الزواج أو الدراسة أو العمل أو التجارة أومن القائمة الطويلة التي بدلا من دراسة الأسباب الحقيقية لحدوثها يلعب الدور الأكبر في ممارسة الإيحاء أولا بتشخيص الحالة على أنها سحر أو مس من الجن أو عين،فيصبح الإنسان مستعدا لما بعد ذلك وهي مرحلة العلاج بالقرآن من طرف هذا المشعوذ أو الراقي الجاهل الذي يستغل الشعور الديني لدى الناس وتأثرهم بالقرآن الكريم وما سمعه هؤلاء الناس عما يحدثه القرآن من أثر على الشخص المسحور أو المعيون أو المسوس من ألم أو تنميل أو صداع أو إسهال أو قيء أو وقوع غير ذلك من الظواهر...وبتأثير من هذا الإيحاء ورغبة الشخص في أن تكون مشكلته من هذا النوع(سحر أو ..) يشعر بأحد هذه الأعراض فيما يشبه التفاعل الهستيري في الطب النفسي حيث يتم ذلك على مستوى العقل الباطن،وبعد ذلك تنتهي الجلسة مع إعلان المعالج الجاهل أو المخادع انتهاء المشكلة بفك السحر أو خروج الجن أو زوال أثر العين...ويتلقى صاحب المشكلة الخبر والإيحاء بفك السحر أو خروج الجن،ولكي يثبت لنفسه نجاح العلاج وصحة التشخيص فإنه يشعر بالتحسن سواء بالإحساس بالراحة أو الامتناع عن السلوك المعوج (مثل الاستمناء) أو الشعور بزوال الآلام التي كان يكابدها ويرغب في أن يجد لها حلا،وتنتظم حياته طالما أن أثر الإيحاء ما زال موجودا حيث يشعر بالثقة في قدرته على مواجهة مشاكله ولأن الإيحاء يعطي دفعة لإرادته المغيبة لمواجهة هذه المشكلة.وبعد قليل-لأن الأسباب الحقيقية للمشكلة لم تعالج،حيث لم يمتنع الشاب مثلا عن النظر إلى المناظر المثيرة أو تخيلها أو لم يشغل ذهنه ووقته بما يغنيه عن ممارسة العادة السرية-سرعان ما يذهب مفعول الإيحاء وتعود المشكلة كما كانت وربما أشد تحت تأثير ظاهرة رفد الفعل المعاكس مع دخول في الدائرة الخبيثة,حيث يعود الإنسان مرة أخرى ليلقي تبعة مشكلاته على قوى غير موجودة أو غير مرئية فلا تحل المشكلة بهذه الطريقة أبدأ.
والحقيقة أنه ليس في الأمر سحر أو عين أو جن،وما حدث من "الطالب"لم يكن علاجا بل كان إيحاء وكذبا وربما فسقا وفجورا.ولا علاقة للعادة السرية بالسحر أو بالجن أو العين.
س 971 : ما هي المتاعب النفسية التي يمكن أن تعاني منها بعض النسوة قبيل الحيض؟
تضطرب الحالة النفسية بصور مختلفة مثل:حدوث اكتئاب,عصبية زائدة,توتر,صراخ,ميول عدوانية ,صداع نفسي,أرق,رعشة بالأصابع الخ..وأحيانا قد تكون الاضطرابات النفسية شديدة التأثير,وقد تدفع المرأة إلى استخدام العنف وربما الانتحار.وقد وُجد كذلك من خلال الإحصائيات أن أعلى نسبة للطلاق ولارتكاب الجرائم تحدث خلال الأسبوع السابق للحيض بسبب ما تتعرض له بعض النساء من توتر نفسي شديد,خاصة إذا صاحب ذلك وجود مشاكل بالعمل أو بالمنزل.
س 972 :ما المقصود باكتئاب ما بعد الولادة ؟
حدوث الاكتئاب أمر شائع إلى درجة كبيرة بين الأمهات بعد الولادة بيومين أو ثلاثة.وهذا الاكتئاب هو الذي يسمى ب"باكتئاب ما بعد الولادة".ويرجح أن سببذلك يرجع إلى نوعين من الأسباب هما الإجهاد النفسي والإجهاد الجسماني المتعلقان بمرحلة الحمل ومتاعب الولادة.
س 973: هل يجب على كل زوج أن يخبر الآخر بعيبه قبل العقد الشرعي؟
يجب على كل من الزوجين إخبار الآخر بما فيه من العيوب وبالأمراض المنفرة,التي تمنع الاستمتاع كالعنة والخصاء و..أو تمنع كمال المعاشرة كالجنون والأمراض المعدية.فإن كتم أحدُهما ذلك كان غاشاً مخادعاً آثماً. وللطرف الآخر حق الفسخ إذا تم النكاح دون علمه بالعيب.
س 974: ما المقصود بعدوى المهبل بالتريكوموناس ؟
التريكوموناس ميكروب وحيد الخلية من فصيلة "البروتوزوا",يميل دائما للسكن داخل المهبل خاصة إذا توفر به الدفء والرطوبة.وتنتقل العدوى به بطرق مختلفة مثل : الاتصال الجنسي في حالة إصابة الزوج بالعدوى,انتقال العدوى ذاتيا من الشرج إلى الفرج,استعمال الفوط الخاصة بالغير إذا كانت لسيدة مصابة بالعدوى.وقد تنتقل العدوى عن طريق حمامات السباحة ودورات المياه العامة.
س 975 : ما علاقة البرود الجنسي عند المرأة بالأمراض المزمنة ؟
لها علاقة وثيقة لأنها تسبب التعب والضعف,والضعف يقلل من كل أنواع نشاط الجسم ووظائفه بما فيها الوظيفة الجنسية.
س 976:كيف تظهر أعراض عدوى المهبل بالتريكوموناس ؟
تظهر في صورة ظهور إفراز مهبلي له لون أصفر مائل إلى الاخضرار وله رائحة كريهة كرائحة (الزفارة),ويصاحب ذلك حرقان وحكة شديدة مع التهاب الجلد وتقرحه حول المهبل.وقد تمتد العدوى إلى فتحة خروج البول وتلتهب المثانة,فيظهر حرقان في البول مع كثرة التبول.
س 977 : ما هو الدليل القطعي على عفاف الزوجة ؟
إذا أردت أيها الزوج أن تعرف الدليل القطعي على عفاف زوجتك ولا أقول على عذريتها (لأنها قد تكون عفيفة وغير عذراء كما أكدت على ذلك أكثر من مرة) فاعلم علم اليقين أن اختيار الزوجة ذات المنبع الحسن والسمعة الطيبة والدين السليم هو فعلا الدليل الأكيد بإذن الله على عذرية المرأة.فليكن هذا هو مقياسك وشعارك.أما إن كان لديك مقياس آخر غير هذا المقياس فأنت وشأنك لكنني أحذرك من أن تلاحق زوجتك أو تضغط عليها بالباطل وبدون بينة أو دليل أو برهان.
س 978 : ماذا عن استئصال البروستاتا ؟

علاج تضخم البروستاتا هو إزالتها بالجراحة.أما العلاج الدوائي فلا يجدي مع الأعراض الواضحة والمزعجة.
س 979 :هل في الإفتاء في أمور الجنس,هل الأفضل أن نميل إلى الأشد أو إلى الأسهل؟
مثله مثل الموضوعات والمسائل الأخرى,المطلوب منا الاعتدال والتوسط ما استطعنا إلى ذلك سبيلا. وليس صحيحا ما يظنه البعض من أن القول الأصعب في كل مسألة خلافية هو الأرجح في الدين,بل قد يكون الأخذ بالأيسر في كثير من الأحيان هو الأولى لأنه أقوى دليلاوأوفق بروح الشريعة وحاجات الناس خاصة إذا كان السائلون من حديثي العهد بالإسلام.إن الإفتاء بالأيسر لهؤلاء أولى بإذن الله من الإفتاء بالأحوط،ولكل مقام مقال.
س 980:هل التكشف والعري والتحلل يمكن أن يؤدي إلى البرود الجنسي؟
صحيح إلى حد كبير,ومنه فإن الغربيين اليوم وبسبب من ذلك يحتاجون باستمرار إلى محرك ومثير مثل التفرج على الأفلام الجنسية والشذوذ الجنسي و"الفياجرا"وتقبيل الأعضاء التناسلية وغير ذلك مما لا نحتاج إليه نحن عادة في البلاد العربية والإسلامية التي تقل فيها الخلاعة ويكثر فيها الستر.إن الواحد منا إذا كان لا يرى المرأة في الكثير من الأحيان إلا منقبة أو محجبة فإنه يثار بأي شيء يظهر من جسدها مهما كان بسيطا,أما الذي يكاد يرى من المرأة في كل وقت كل الجسد فإنه يحتاج إلى زيادة مثيرات حلت أو حرمت,فطرية أو شاذة,بسيطة أم مكلفة.
س 981 : إذا هجر الرجل زوجته في المضجع ولم يكلمها,هل يجوز له أن يهجرها في الكلام لأكثر من 3 أيام ؟
الهجر يتم عموما ب : أولا:إما هجر المضاجعة,أي ترك النوم مع الزوجة في فراش واحد.وإما هجر الجماع, أي النوم معها في نفس الفراش بدون جماع عمدا. ثانيا:هجر الكلام,أي إضافة عدم الكلام إلى عدم الجماع والمضاجعة إذا أحب الزوج أن يلجأ إلى ذلك. لكن بشرط أن لا تتجاوز مدة الهجر 3 أيام.
س 982 : هل غشاء البكارة دليل قطعي على العذرية ؟
يمكن أن يكوندليلا ظنيا,أما أن يكون دليلا قطعيا فلا.إن الأطباء المختصين يؤكدون على أن غشاء البكارة ليس دليلاً أكيدًا على عذرية المرأة؛,إذ لا يدل وجوده على عفتها،كما لا يدل غيابه على عكس ذلك.إن هذا الغشاء مجرد قرينة أو علامة على عذرية المرأة قد تصدق وقد تكذب.
س 983: هل الركبة من عورة الرجل بالنسبة للرجل عند المالكية أم لا؟
هي في المشهور عند المالكية من عورة الرجل,لذلك لا يجوز كشفها ولا النظر إليها.وقيل في المذهب:لا يحرم بل يكره فقط.وقيل:يكره عند من يُستحيى منه.
س 984:ما مظاهر تبرج الرجل المحرَّم ؟
من الأمثلة على تزين وتبرج الرجل المخالف للشريعة: الأخذ من أطراف الحاجب تشبهًا بالنساء ,‏وضع المساحيق على الوجه تشبهًا بالنساء,‏التزين بلبس الحرير والذهب,والتختم بالذهب وما إلى ذلك.
س 985 : ما المقصود بحلق العانة,وما حكمه ؟
المراد بالعانة الشعر الذي فوق ذكر الرجل وحواليه وكذا الشعر الذي حوالي فرج المرأة وكذا الشعر النابت حول حلقة الدبر.ومنه يستحب في الدين حلق جميع ما على القبل والدبر وحولهما.وذُكر الحلقُ لكونه هو الأغلب,وإلا فتجوز الإزالة بالنورة والنتف والقص وغيرهما.ويستحب إماطة الشعر عن القبل,وعن الدبر من باب أولى خوفاً من أن يعلق شيء من الغائط فلا يزيله المستنجي إلا بالماء ولا يتمكن من إزالته بالاستجمار.وقال أبو بكر بن العربي:"شعر العانة أولى الشعور بالإزالة لأنه يكثُف ويتلبد فيه الوسخ".

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 29-10-06, 06:39 AM
الصورة الرمزية remita_abd
remita_abd remita_abd غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 

Unhappy موسوعة الثقافة الجنسية,الجزء 16 والأخير ( من 986 إلى 1000)

الجزء ال 16 و الأخير , بحمد الله تعالى.وفيه 15 سؤالا وجوابا ( من 986 إلى 1000 ).
إنشاء عبد الحميد رميته,أستاذ علوم فيزيائية بثانوية, الجزائر.
س 986 : ما الحكم في قذف الرجل لمائه في فم المرأة ؟
أضيف إلى ما قلته من قبل ما ذكره الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله:" إن المرأة لو قبَّلت فرج زوجها ولو قبَّل الزوج فرج زوجته:هذا لا حرج فيه.وإذا كان القصد من التقبيل الإنزال,فهذا الذي يمكن أن يكون فيه شيء من الكراهة.ولا أستطيع أن أقول الحرمة لأنه لا يوجد دليل على التحريم القاطع خصوصاً إذا كان برضا المرأة وتلذذها.هذا (أي القبل)ليس موضع قذر مثل الدبر ولم يجئ فيه نص معين.إن هذا شيء يستقذره الإنسان، إذا كان الإنسان يستمتع عن طريق الفم فهو يتصرف تصرفا غير سوي ولكننا لا نستطيع أن نحرمه".انتهى بتصرف.
س 987 :هل عملية ربط الحبل المنوي عند الرجل حتى لا يُنجب مؤقتا,وإذا شاء الإنجاب يمكن عكس العملية.هل هي خطيرة؟
هي خطيرة جدا لأن الخصية السليمة التي تُفرز حيوانات منوية ثم تجد الطريق مسدودا أمام إنتاجها يحدث فوقها ضغط كبير يؤدي إلى خلل حاد في وظيفتها مما ينتهي بضمورها.هذا ويمكن أن يتسرب من الحيوانات المنوية المحبوسة كميات قليلة داخل الدم مما يؤدي إلى تكون أجسام مضادة تساهم في العقم التام للرجل.
س 988 : تقييم الرجل لجمال المرأة يعتمد أساسا على ما يراه أو ما يسمعه أو ما يعقله؟ هو يعتمد بالدرجة الأولى على ما يراه أكثر مما يعتمد على ما يسمعه منها أو ما يشمه أو ما يعقله.
س 989:كيف يكون رسول الله-ص-أشد الناس حياء,ومع ذلك أنت تقول بأنه تحدث عن الجنس وسمح للصحابة أن يتحدثوا عنه؟
ينبغي أن نكون على ذكر من أن الله سبحانه وتعالى،قد أنزل في كتابه الكريم من أمور الجنس شيئا كثيرًا،وفيه شواهد تطبيقية على أن ذكر الأمور الجنسية في مناسبتها لا يتعارض مع الحياء بوجه من الوجوه،كما ينبغي أن نكون على ذكر أيضا من أنه ورد في السنة عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:"كان النبي-ص-أشد حياء من العذراء في خدرها".رواه البخاري ومسلم.ولم يمنع هذا الحياء الجم-بل البالغ أقصى درجات الكمال-رسول الله-ص-من أن يعلم الناس أمور الجنس ويستمع إلى أسئلتهم وشكاواهم المتعلقة بالجنس في سماحة ويسر،حتى وإن كانت بعض تلك الأسئلة والشكاوي صارخة التعبير.ونؤكد على أنه ينبغي أن تكون لنا القدوة الحسنة في القرآن والسنة,فنتعلم منهما النهج السوي في الحديث عن أمور الجنس نهجًا يتسم بسمو في التعبير,مما يتوافق مع الحياء السوي كاستعمال الكناية والمجاز حيث يغنيان عن الحقيقة،والإشارة حيث تغني عن العبارة،والتلميح حيث يغني عن التصريح،والإجمال حيث يغني عن التفصيل.هذا مع وجوب التنبيه إلى أن الحياء السوي لا يتعارض أبدا مع نوع من التصريح حينا أو مع شيء من التفصيل حينا آخر حتى يكون البيانُ أكملَ بيان.وهناك شواهد تبين كيف عالج القرآن الكريم في أدب كثيرًا من القضايا التي لها علاقة بالأعضاء التناسلية أو بالمتعة الجنسية، فقدم بذلك للمؤمنين والمؤمنات ثقافة جنسية رصينة، ثم هناك شواهد أخرى تبين كيف تأسَّى رسولنا-ص-بالقرآن العظيم وكذلك صحابته الكرام بعده،فعالجوا جميع تلك القضايا بوضوح وبحياء تام في نفس الوقت.فبدافع من الحياء كانوا يقفون من الحديث عند قدر الحاجة لا يتجاوزونها،وكانوا يتحرون الجد ويجتنبون الهزل وكانوا يقصدون المصلحة لا المفسدة،رائدهم دائما العفاف والطهر لا المجون ولا الفجور.إن أعضاء البدن كله تشمله الطهارة والكرامة سواء كانت ضمن الجهاز التنفسي أو الجهاز الهضمي أو الجهاز التناسلي،وكذلك أعمال الإنسان كلها تشمل الطهارة والكرامة إذا تمت وفق شرع الله،سواء أكانت أعمال التجارة أو القتال أو المباشرة الجنسية،لذا كان من الطبيعي أن تذكر أعضاء التناسل، وأعمال المباشرة الجنسية،وما يؤدي إليها وما ينتج عنها عندما تأتي المناسبة،كما تذكر أعضاء الأكل والشرب أو أعمال القتال عندما تأتي مناسبتها.هذا هو الدين,ولا دين عندنا غير هذا الدين.وكما أنه لا حرج في ذكر اليدين والفم أو في ذكر الدم والدمع،فلا حرج كذلك في ذكر السوأتين والفرج أو في ذكر النطفة والمني.وكما أنه لا حرج في ذكر الجوع والظمأ،أو في ذكر أكل الطعام وشرب الماء، فكذلك لا حرج في ذكر المحيض والطهر وفي ذكر الرغبة في النساء والتلهف على الاستمتاع بهن,ما دامت المناسبة مشروعة،والأسلوب راقيًا،والهدف هو مصلحة المؤمنين والمؤمنات في دينهم ودنياهم.
س 990 : ما الذي يحدث للمرأة قبيل الحيض ؟
خلال الأيام القليلة السابقة للحيض تعاني بعض النساء من متاعب جسمانية ونفسية مختلفة وبدرجات متفاوتة.
س 991 : هل يحق لي أن أستمتع بزوجتي بدون مبالغة بإتيانها في دبرها ؟ مع العلم أنها تود هي ذلك وتشجعني عليه.إنها لا ترى أي حرج في ذلك ولا أي خطورة علينا,وهي تؤكد فقط على أن الإدخال يجب أن يكون هادئاً خاصة وأن هناك زيوت تسهل العملية. الفعل حرام بالتأكيد,ولقد أكدنا على ذلك في أكثر من سؤال سابق.هو حرام عليهما بنص الحديث الصحيح وبإجماع العلماء والفقهاء قديما وحديثا,ولا عبرة بالنية الحسنة عند الزوجين ولا بالتراضي بينهما ولا بسهولة القيام بالعملية.إن الجماع في الدبر فضلا عن أنه حرام,فيه من الأضرار البدنية والأخلاقية والنفسية و..ما فيه.
س 992 : ما المقصود بعدوى المثانة البولية ؟
هي من الأمراض الشائعة بين مجتمع النسوة ,حيث أن نسبة 80 % من النساء تصاب الواحدة منهن بهذه العدوى في فترة من حياتها.ويكثر حدوث التهاب المثانة بين النساء أكثر من الرجال بسبب تجاور فتحة خروج البول مع فتحتي الشرج والمهبل علاوة على قصر قناة مجرى البول نفسها في النساء بالنسبة للرجال مما يسهل وصول الميكروبات التي قد تتلوث بها فتحة خروج البول إلى المثانة البولية.وبذلك نجد أن إهمال نظافة منطقة الفرج يساعد على عدوى المثانة.
س 993:لماذا تنتشر الإصابة بعدوى المثانة بين الزوجات فيما يسمى بشهر العسل؟
لأن الاتصال الجنسي يمكن أن يكون عاملا مساعدا على الإصابة بهذه العدوى إذا:
ا-أهملت المرأة الاغتسال بعد انتهاء الجماع.ب-صاحب الجماع عنف من الزوج.
ج-لم يخرج من المرأة قدر كاف من الإفراز الملين للمهبل(مذي) قبيل الجماع.
س 994 :هل يمكن أن تكون حساسية المرأة سببا في إصابة بعدوى التهاب المثانة البولية؟
نعم! في بعض السيداتتلتهب المثانة بسبب الحساسية من بعض الكيماويات مثل الكريمات والحبوب الموضعية لمنع الحمل أو من بعض أنواع الصابون ومزيلات الرائحة التي تستخدم حول فتحة المهبل.
س 995 : ما العلامة الأساسية الظاهرة الدالة قبل الذهاب عند الطبيب على أن المرأة مصابة بسرطان الثدي ؟
سرطان الثدي لا تكون له أية أعراض سوى وجود كتلة متجمدة في أحد الثديين أو كلاهما,وعادة لا تكون مؤلمة.وهذا هو سر خطورته,لأنه لو كانت له أية أعراض أخرى لكان ذلك أيسر في اكتشافه بشكل مبكر.
س 996 : ما علاقة البرود الجنسي عند المرأة بعد الزواج بالخمول والنشاط قبل الزواج؟ هناك علاقة كبيرة نسبيا,إذ أن الحياة الجالسة الثابتة قد تُسبب البرود عند المرأة وعلى الضد فإن المرأة النشيطة يمكن أن تكون قوية جنسيا.
س 997 : ما الغرض من سنن الفطرة ؟.
سنن الفطرة تدل رعايتها على مدى حرص الإنسان على النظافة والتجمل،والمحافظة على نعمة الصحة والزينة.وتشمل هذه السنن:تقليم الأظافر،وقص الشارب،ونتف الإبط،وحلق العانة،ونحو ذلك.
س 998:هل من خطورة على الرجل(أو المرأة) الجاهل جنسيا ؟
قد تكون هناك خطورة كبيرة. إننا للأسف الشديد نحوم حول الحمى,ولا نناقش الأمور المتعلقة بالصلة الزوجية وكأنها سر دولة أو جيش,ولا يسمح حتى بالاقتراب لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة أم لا,لأن ذلك يدخل في نطاق"العيب"و"قلة الأدب".إن المراهقين والمراهقات يعانون أشد ما يعانون من وطأة الكثير من الأسئلة والكثير من المشاعر.إننا نسأل أنفسنا باستمرار: "كيف يتم إعداد الأبناء لاستقبال هذه المرحلة الخطيرة من حياتهم بما تحويه من متغيرات نفسية وجنسية وفسيولوجية وحتى مظهرية؟ولن يتم ذلك بالتأكيد إلا بالتربية الجنسية شئنا أم أبينا.إن الأم تقول:إني أصاب بالحرج من التحدث مع ابنتي في هذه الأمور,وطبعًا يزداد الحرج إذا كان الابن ذكرًا..وهكذا يستمر الموضوع سرًا غامضًا تتناقله ألسنة المراهقين فيما بينهم،وهم يستشعرون أنهم بصدد فعل خاطئ يرتكبونه بعيدًا عن أعين الرقابة الأسرية، وفي عالم الأسرار والغموض تنشأ الأفكار والممارسات الخاطئة وتنمو وتتشعب دون رقيب أو حسيب,ثم تأتي الطامة ويجد الشاب والفتاة نفسيهما فجأة عند الزواج وقد أصبحا في مواجهة حقيقية مع هذا الأمر ويحتاجان إلى ممارسة واقعية وصحيحة وهما في الحقيقة لم يتأهلوا له (هذا إذا لم يقترب كل منهما من سن الزواج وقد تعود على الزنا أو السحاق أو العادة السرية واللواط أو). ويواجه كل من الزوجين الآخر بكل مخزونه من الأفكار والخجل والخوف والممارسات المغلوطة،ولكن مع الأسف يظل الشيء المشترك بينهما هو الجهل وعدم المصارحة الحلال بالرغبات والاحتياجات التي تحقق الإحصان،ويضاف لكل ذلك الخوف من الاستفسار عن المشكلة أو طلب المساعدة، وعدم طرق أبواب المكاشفة بما يجب أن يحدث وكيف يحدث,لأن الجاهلين منا سيقولون له"عيب.لا يجوز أن تسأل,ولا يجوز أن نجيبك"!.
س 999 : هل يجوز زواج الرجل ممن زنى بها ؟
هو جائز اتفاقا ولا حرج فيه بشرط أن يكون الرجل على يقين من أنه هو وحده وفقط الذي زنى بها.
س 1000 : بن عم الأب هل هو من محارم البنت الذين يجوز لها أن تظهر أمامهم بلا حجاب؟
أخ الأب أو العم المباشر للبنت هو بالفعل من محارمها أما عمها الذي هو بن عم أبيها فيعتبر أجنبيا عليها وليس من محارمها.
انتهت بحمد الله الإجابة على ألف سؤال / نسأل الله العافية والمغفرة والرحمة والهداية والرزق الحسن.
والله ولي التوفيق وهو أعلم بالصواب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
انتهى بفضل الله ومنه ورحمته وكرمه وإحسانه.
إن أصبت فمن الله والحمد لله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان فأستغفر الله.
وجازاكم الله خيرا كثيرا ونفع بكم الإسلام والمسلمين وبارك في جهودكم وجعلكم من أهل الجنة الكرام-آمين.

 

التوقيع   

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 29-10-06, 09:20 PM
الجامد اوي الجامد اوي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 


إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الجامد اوي
Thumbs up


 

التوقيع   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإعلان معنا

برامج

العاب

دليل قصيمي نت                   حراج الرياض

RSS  RSS 2.0  

في الانترنت في قصيمي نت

الساعة الآن 11:40 AM.
 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

تلفزيون قصيمي نت ديوان قصيمي نت قصص قصيمي نت دليل المواقع
مجلة قصيمي نت الحميه والرجيم كتب قصيمي نت الحياة الزوجية
الأذكار مطبخ قصيمي نت best free website صوتيات قصيمي نت
مواقيت الصلاة أخبار قصيمي نت شرح برامج فيديو قصيمي نت
الأدعية الصحيحة اطفال قصيمي نت فلاشات قصيمي نت العاب قصيمي نت
عالم حواء صور قصيمي نت جوال قصيمي نت بطاقات قصيمي نت