المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا يراد بالفتاة السعودية يا حلوين


المستشار400
25-05-04, 12:25 PM
ماذا يراد بالفتاة السعودية يا حلوين



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

تتردد بين الحين والآخر على صفحات بعض الجرائد أصوات مريبة تصف دور المرأة السعودية بأنه سلبي،

وقاصر، ولا يتماشى وطموحات المرأة في البلاد... الى غير ذلك من الدعاوى المتكررة في مناسبة وغير

مناسبة. ومرددو تلك الدعاوى لا يخفون رغباتهم في أن تكون المرأة في بلادنا كما هي عليه في بلدان العالم

الأخرى قلبا وقالبا، أي أن تشارك الرجل وتخالطه في كل نواحي الحياة. فهل تلك الدعاوى صحيحة وصادقة

وحققه؟ هل وضع المرأة خارج بلادنا قدوة حسنة يجب علينا الاقتداء بها، وأخذها نموذجا يحتذى ومن الاصلح

لنا العمل به؟! أم ان العكس هو الصحيح؟! هل المفيد والنافع والأصلح ان تكون المرأة السعودية هي النموذج

والأسوة والقدوة الصالحة التي يجب ان تتخذه المرأة العربية المسلمة مثالاً لها؟! هذا التساؤل أو الطرح يختم

علينا وفي حدود هذا المقال ان نستعرض وضع المرأة في بلادنا كما هو عليه يشاهده العالم بأسره. إننا لو

ناقشنا وضع المرأة السعودية من خلال الحقيقة والوضع القائم حاليا لانتهينا الى نتيجة تكشف حقيقة تلك

الادعاءات ونوعية تلك الاصوات وأهدافها. فهل المرأة في بلادنا جاهلة، مكتوفة الايدي، مكممة الفم لا تعمل

ولا تكتب؟! أم انها متعلمة وعاملة، ومثقفة، وكاتبة وأديبة! هل المرأة في بلادنا مسجونة في البيت، او

مزارعة وراعية اغنام فقط؟! أم انها تدرس من سن الطفولة الأولى الى أعلى الدرجات العلمية العليا. بزيها

وكرامتها واجتهادها. المرأة السعودية أليست تدرس كما يدرس الرجل من المرحلة الابتدائية حتى تحصل على

درجة الدكتوراه أليست المرأة السعودية استاذة في الجامعة؟! أليست طبيبة في المستشفى؟! أليست تُدرس

الكيمياء والفيزياء والرياضيات كما تدرس التاريخ والأدب والعلوم الدينية، والمواد الاجتماعية؟! بلى. أليست

المرأة السعودية كاتبة صحفية ومؤلفة وأديبة وشاعرة وداعية؟! بلى. والواقع أكبر شاهد، وأقوى دليل، ولا

ينكره إلا مكابر في قلبه مرض. والسؤال الأكبر، السؤال المفحم لدعاة تحريض المرأة هو: هل عاق وضع

المرأة الحالي تألقها؟! هل عاق المرأة السعودية حجابها وتلقي العلم من غير اختلاط عن وصولها الى

الدرجات العلمية العالية؟! أم ان المرأة لا تستطيع الدراسة ولا تفهم المواد العلمية والأدبية والقراءة والكتابة

الا اذا جلست بجانب الرجل مكشوفة الوجه والذراعين والصدر والساقين فاتنة مفتونة ثم لماذا انتشر مرض

الايدز؟ ان الواقع والحقيقة يكذبان تلك الدعاوى المضللة، وتلك الحجج الواهية، وتلك الاصوات المريبة. بل ان

كثيرا من نساء العالمين يتمنين لو أنهن مثل المرأة السعودية. هاهي المرأة السعودية بحجابها وفي جو الطهر

والعفاف والكرامة تدرس وتتعلم وتعمل كما في أي مكان في العالم ولكن من غير اختلاط. فلماذا لم تفشل في

تحصيلها الدراسي والعلمي والعملي؟! العكس هو الصحيح: إنها استاذة في الجامعة وكاتبة صحفية وطبيبة

استشارية وهي متأسية ومقتدية وراضية بما شرع الله لها وأمرها رسوله محمد صلى الله عليه وسلم. إنها أم

صالحة ومربية ناجحة واستاذة وداعية متألقة وهي في حجابها. المرأة في بلادنا ليست - كما في غيرها -

بضاعة مكشوفة على قارعة الطريق تقع عليها الحشرات في كل مكان وزمان. المرأة في بلادنا جوهرة وحرة

مكرمة. انها مصونة لا ابتذال ولا ابتزاز ولا تحرش، ولا اذلال، ولا اهانة. وهي تدرس وتدرس في المدرسة

والجامعة وتعمل في مجال عملها من غير اختلاط الا ما اقتضته الضرورة من غير فتنة ولا افتتان، وهي على

وضعها الحالي النموذج الصالح والاسوة المشرفة للمرأة المسلمة التي تريد الحياة كما أراد الله لها ورسوله

محمد صلى الله عليه وسلم طاهرة، عفيقة، مكرمة، معززة، مصونة، غير مبتذلة، ولا مدنسة في شرفها

وعرضها وكرامتها، ولا ممتهنة في شخصيتها وحيائها. ألم تكن المرأة السعودية بوضعها الحالي مشاركة

وفاعلة ومساهمة في نمو وتقدم بلدها؟! أليست استاذة وطبيبة ومربية وعالمة وعاملة لها رصيدها بجانب أ

أدبها؟ أم انها لا تكون مساهمة ومشاركة وفاعلة الا اذا ساقت السيارة، وخالطت الرجال وزاحمتهم في

الأسواق والمكاتب عارية الصدر والوجه والاحساس. لقد مُنِيَت مجتمعات الاختلاط الفاسد في المدارس

والجامعات والمكاتب والشواطئ والنوادي الليلية بفساد الاخلاق، وانتشار الأمراض، وانفصام العلاقات

الاجتماعية والروابط الاسرية. فكثر الانتحار، وشاع القتل، وسادت الرذيلة. وتفسخت القيم، وسقطت الآداب.

فما يريد المحرضون؟! ماذا يريد الذين يطلقون تلك الدعاوى المغرضة؟! الذين يتعرضون لوضع المرأة

السعودية في مناسبة وغير مناسبة. ماذا يريد دعاة الاختلاط، ومروجو الزيف والفتنة؟! ان هذه الأمة العربية

المسلمة على هذا الوطن الطاهر المصان قيادة وشعبا تستمد شرعية وجودها وأساسية قيامها وحياتها من

إيمانها ودينها وشرفها وكرامتها. ايمانها بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا وأسوة.

وان من تلك الشرعية المحافظة على شرف وكرامة المرأة وصونها من عبث الماجنين، وحمايتها من دعاة

الانحلال والضلال. والذود عن عرضها وشرفها. الم يأن لأصحاب الدعاوى والتحريض ان يكفوا عن زيفهم

وضلالهم! أيتها المرأة المصونة الطاهرة على أرض بلاد الحرمين الشريفين ومهبط الوحي ومثوى الرسول

الامين عليه الصلاة والسلام إياك والانخداع بما يزينه دعاة الشذوذ وحافظي على شرفك وكرامتك حتى تلقي

ربك طاهرة مصونة غير فاسدة ملوثة. والله المستعان.
**************************************************

**********
اللهم رب جبرائيل وميكائيل واسرافيل .. فاطر السماوات والارض عالم الغيب والشهادة .. أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون .. اهدني لما اختلف فيه من الحق باذنك .. انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم ........

اللهم لك أسلمت .. وبك آمنت .. وعليك توكلت ..واليك انبت .. وبك خاصمت .. اللهم اني اعوذ بعزتك لا اله الا انت أن تظلني انت الحي الذي لا يموت .. والجن والانس يموتون .......


منقول للفائده

غريب الماضي
26-05-04, 03:41 AM
الــســلام عـلـيـكـم


أنـا مـن عـزتـنـا وعـلـو قـدرنـا نـحـن الـمـسـلـمـيـن


هـي عـفـاف نـسـائـنـا وحـشـمــتـهـن


لـذا الـغـرب يـكـذبـون ويـفـــتـرون عـلـى نـسـائـنـا ويـقـولـون أنـهــم مـظـهـدات


ومـحـرومـات مـن أبـسـط حـقـوقـهـن



لـكـن الواقع والحقيقة يكذبان تلك الدعاوى المضللة، وتلك الحجج الواهية، وتلك الاصوات



المريبة.



ولـنـا أنـنـظـر إلـى نـسـائـنـا ونـسـائـهـم وننـظـر لـلـفـرررروقـات الـشـاسـعـة


نـسـائـنـا : مـحـتـشـمـات عـفـيـفـات


نـسـائـهـم : عـاريـات مـتـبـرجـات ولا عـفـه لـديـهـم ولا كـرامـة أيـضـاً


نـسـائـنـا : حـيـن مـا يـتـزوجـن يـكـون زوجـهـن هـو نـظـر أعـيـنهـن ولا غـيـره


نـسـائـهـم : مـتـى مـا مـلـت زوجـها بإمـكـانـهـا تـذهـب مـع صـديـقـها


أو مـع اي ( خـنـزيـر ) آخـر ولا أعـتـراض مـن ( زوجـهـا الـخـنـزير)


الـمـرآة الـمـسـلـمـة>>> مـحـتـشـمـه شـامـخـة بـكـرامـتـهـا وسـمـو أخــلاقـهـا


وعـفـة نـفـسـهـا


الـمـرآة الـغـربـيـة >>> لـيـسـت أمـرآة أصـلاً بـل لـنـقـول سـلـعـة يـتـقـاذف بـهـا


( الـخـنـازيـر) مـن كـل حـدب وصـوب


ولا فـرق بـيـنـهـا وبـيـن الـخـنـازيـر>>> بـل لا كـرامـة ولا عـزة لـديـهـا


ولـيـسـت غـالـيـه الأثـمـان يـسـتـطـيـع أيـاً كـان أن يـشـتـريـهـا بأبـخـس الأثـمـان


أمـا نـسـائـنـا فـهــم عـرضـنـا بـل شـرفـنـا بـل بـيـاض عـيـونـنـا


الـعـزة بـحـجـابـهـا وبـحـشـمـتـهـا وبـشـمـوخ عـفـتـهـا وكـرامـتـهـا


لا نـريـد نـسـائـنـا أن يـصـبـحـنـا كـمـا أصـبـحـوا نـسـائـهـم الـعـاريـات


مـجـرد سـلـع ......... وسـلـع فـقـط .



بـل نـريـدهـا أن تـكـون كـمـا كـانـت صـحـابـيـات رسـول الله


وأمـهـات الـمـؤمـنيـن أمـا الـغـرب وأفـتـرائاتـه فـلا


يـهـمـنـا ،،،،،،، وأن كـان الـتـتـطـور هـو نـزع حـجـاب شـرفـنـا وعـزنـا



وتـعـري نـسـائـنـا فـلا نـريـد هـذا الـتتـطـور

أم أديم
26-05-04, 08:38 AM
مطالب الغرب

الكفرة الفجرة منذ القدم ومنذ بزوغ الاسلام وتحرير المرأة من البذاءة

وهم يخططون على تحريرها من الحشمة

إنكم تعلمون أحبتي ويلع كل عاقل مبصر أن المرأة التي أخرجوها من خدرها

وقرارها المكين مهما تحدثوا عنها وأعطوها ومنحوها ودافعوا عنها

فقد جعلوها في الصفوف الخلفية في الأهمية والقدرة والمرتب والطاقة

وجعلوا المرأة مغزى لهم وجعلوها سلاحاً يدهور الأمم والله المستعان

لقد جعلوها تقف خلف الشاشات لتسلب العقول

وتبعد عن الجهاد وتبعد الشباب عن معرفة ماهم خلقوا من أجله

هذا الغرض من اللهث وراء السعوديات وليس السعوديات وحسب ولكن

جميع النساء المسلمات

الله المستعان

وللأسف وبما ان المرأة ضعيفة ولا تستطيع مقاومة الاغراءات فهي

بلا شك وقعت فريسة لكل علماني ويهودي

وقعت في الشباك والله المستعان

والآن نراهم يطالبون في حقوق المرأة وينبحون كالكلاب ليخرجوها من خدرها

ولكن العاقل من اتعظ بغيره ورأى ماذا يفعل بالمرأة في الغرب

فلو تكلمنا عن السعودية فحقوق المرأة محترمة جداً

ولا نريد زيادة

والذي نشاهده الآن ان الغرب استطاعوا الوصول وأوشكوا على تدمير بناتنا

اصلح الله شأننا والمسلمين

نسال الله لنا ولبناتنا وشبابنا والمسلمين الهداية والثبات على القول الثابت

اللهم يا مقلب القلوب والابصار ثبت قلوبنا على دينك

اللهم ولا تزغ قلوبنا بعد إذا هديتنا

اللهم آمين آمين آمين

جزاك الله خيراً أخي الكريم وسددت على طريق الخير والرشاد

اخت
الكل
قصيميه