المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بطولات هزت الجبال


Total War
07-12-06, 01:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


بطولات هزت الجبال

سوف أضع يإذن الله بطولة من بطولات الصحابة والتابعين أسبوعياً بإذن الله تعالى...
علماًبأن هذه البطولات مقتطفة من كتاب ((بطولات هزت الجبال)).
بسم الله نبدأ:


البطل:أبو مسلم الخولاني.

البطولة:اليقين بالله عز وجل.

تفاصيل البطولة:

إدَّعى الأسود العنسي النبوة باليمن والتف حوله جمع كبير من الناس،فقام وذبح من المسلمين من ذبح،وأحرق منهم من أحرق،وطرد منهم من طرد،وفر الناس بدينهم،عذب من الدعاة من عذب،وكان من هؤلاء أبو مسلم الخولاني ،حاول أن يثنيه عن دينه فقال:كلا والذي فطرني لن أرجع عنه فاقض ما أنت قاض،إنما تقض هذه الحياة الدنيا..فما كان منه حينئذ إلا أن جمع الناس وقال لهم:إن كان داعيتكم على حق فسينجيه الحق، وإن كان غير ذلك فسترون.

فأمر بنار عظيمة فأضرمت ثم جاء بأبي مسلم الخولاني ــــ فربط يديه و رجليه ووضعوه في مقلاع ثم رموه في ألسنة اللهب ولظاها التي كان يقال عنها أن الطير كان يمر فوقها فيسقط فيها من عِظَم ألسنة لهبِها، وأبو مسلم بين السماء والأرض لم يذكر إلاَّ الله عز وجل وكان يقول (حَسبُنَا اللهُ وَنِعمَ الوَكِـــيل)فيسقط في وسط النار، وانتظر الناس والنار تخبو شيئاًً فشيئاًً... وإذا بأبي مسلم قد فكت النار وثاقه، ثيابه لم تحترق..رجلاه حافيتان يمشي بهما على الجمر ويبتسم..ذهل الطاغية فخاف الناس أن يسلم من بقي من الناس فقام يهددهم ويتوعدهم.

أما أبو مسلم فانطلق إلى المدينة إلى أصحاب رسول اللهصلى الله عنه في خلافة أبوبكررضي الله عنه ،فيصل إلى المسجد ويصلي ركعتين فيسمع عمررضي الله عنه بخبره فينطلق إليه ويقول له:أأنت أبو مسلم؟ فيقول نعم.فيعتنقه ويبقي ويقول:الحمد لله الذي أراني في أمةمحمدمن فعل به كما فعل بإبراهيم الخليل#.

*العبرة المنتقاة:

أن من حفظ الله عز وجل في الرخاء بفعل أوامره واجتناب نواهيه..حفظه الله عز وجل في الشدة.

حيث إن:أبا مسلم الخولاني يرمى في النار فلا تضره وذلك كله بسبب حفظ اللهعز وجل له.

قال تعالى(الّذِينَ قَالَ لهَُم النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَد جمَعُوا لَكُم فَاخشَوهُم فَزَادَهُم إِيمَاناًً وَقَالُو حَسبُنَا الله وَنِعمَ الوَكِيل ^فَانقَلبُوا بنِعمَة مِنَ الله وفَضلٍٍ لمَ يمَسَسهُم سُوء وَاتبَّعُوا رِضوَ نَ الله والله ذُو الفَضلِ العَظِيم ) (آل عمران:173-174).
تنبيهات:
*الموضوع غير منقول كتبته بعد أن تصبصب العرق.
*أرجوا عدم النقل إلأى بعد الإذن(إتقوا الله حق التقوى )
*إن كان هنك ملاحظات فأخبروني بها.

غريب الماضي
09-12-06, 06:05 AM
:)
سبحان الله سبحان الله
الحمد لله الحمد لله على نعمة الاسلام الحمد لله أنني من المسلمين
والله أني أقرأ القصة وينتابني شعور بالفخر والعزه
ياللقوة إيمانه وصبره وأحتسابه
يبحث عن الفوز بالجنة ولم تغريه الدنيا وملهياتها
وجزاك الله خير وبارك الله فيك
أحسنت يا أخي . . ولا ملاحظة سوا صغر الخط فقط لاغير :)
والعوافي

Total War
11-12-06, 04:54 PM
إنشاء الله الخط سيكبر
والبطولة الثانية ستكون في موضع جديد
بإذن واحد أحد




البطل:أبو مسلم الخولاني.

البطولة:اليقين بالله عز وجل.

تفاصيل البطولة:

إدَّعى الأسود العنسي النبوة باليمن والتف حوله جمع كبير من الناس،فقام وذبح من المسلمين من ذبح،وأحرق منهم من أحرق،وطرد منهم من طرد،وفر الناس بدينهم،عذب من الدعاة من عذب،وكان من هؤلاء أبو مسلم الخولاني ،حاول أن يثنيه عن دينه فقال:كلا والذي فطرني لن أرجع عنه فاقض ما أنت قاض،إنما تقض هذه الحياة الدنيا..فما كان منه حينئذ إلا أن جمع الناس وقال لهم:إن كان داعيتكم على حق فسينجيه الحق، وإن كان غير ذلك فسترون.

فأمر بنار عظيمة فأضرمت ثم جاء بأبي مسلم الخولاني ــــ فربط يديه و رجليه ووضعوه في مقلاع ثم رموه في ألسنة اللهب ولظاها التي كان يقال عنها أن الطير كان يمر فوقها فيسقط فيها من عِظَم ألسنة لهبِها، وأبو مسلم بين السماء والأرض لم يذكر إلاَّ الله عز وجل وكان يقول (حَسبُنَا اللهُ وَنِعمَ الوَكِـــيل)فيسقط في وسط النار، وانتظر الناس والنار تخبو شيئاًً فشيئاًً... وإذا بأبي مسلم قد فكت النار وثاقه، ثيابه لم تحترق..رجلاه حافيتان يمشي بهما على الجمر ويبتسم..ذهل الطاغية فخاف الناس أن يسلم من بقي من الناس فقام يهددهم ويتوعدهم.

أما أبو مسلم فانطلق إلى المدينة إلى أصحاب رسول الله صلى الله عنه في خلافة أبوبكررضي الله عنه ،فيصل إلى المسجد ويصلي ركعتين فيسمع عمررضي الله عنه بخبره فينطلق إليه ويقول له:أأنت أبو مسلم؟ فيقول نعم.فيعتنقه ويبقي ويقول:الحمد لله الذي أراني في أمةمحمدمن فعل به كما فعل بإبراهيم الخليل#.

*العبرة المنتقاة:

أن من حفظ الله عز وجل في الرخاء بفعل أوامره واجتناب نواهيه..حفظه الله عز وجل في الشدة.

حيث إن:أبا مسلم الخولاني يرمى في النار فلا تضره وذلك كله بسبب حفظ اللهعز وجل له.

قال تعالى(الّذِينَ قَالَ لهَُم النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَد جمَعُوا لَكُم فَاخشَوهُم فَزَادَهُم إِيمَاناًً وَقَالُو حَسبُنَا الله وَنِعمَ الوَكِيل ^فَانقَلبُوا بنِعمَة مِنَ الله وفَضلٍٍ لمَ يمَسَسهُم سُوء وَاتبَّعُوا رِضوَ نَ الله والله ذُو الفَضلِ العَظِيم ) (آل عمران:173-174).

يزيد القلب
12-12-06, 07:01 PM
الله يجزاك الف خير

وسلمت يد من كتب هالموضوع

Total War
13-12-06, 01:15 PM
الله يسلمكم

واحد من الناسـ
14-12-06, 02:21 PM
باركـ الله فيكـ أخوي :)

حسن خليل
14-12-06, 02:24 PM
بارك الله فيك وجزاك الله خيراً

قصة رائعة وبطولات تهز الجبال فعلاً

Total War
14-12-06, 02:58 PM
جُزِتم خيرا وزُوجتم ِبِِكرا

شاطئ النورس
14-12-06, 03:43 PM
بارك الله فيك

صا لح العطاس
05-01-07, 07:23 PM
نعم نعم نعم0000000
هزت الجبال
جزاك الله الف خير على المجهود0000

كاتم الونة
20-01-07, 11:05 PM
الله يعطيك العافية


تحية وتقدير

شمشوم نجد
12-04-07, 04:00 AM
الله يعطيك العافيه

أم أديم
12-04-07, 05:58 PM
الله يعطيك العافيه