المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ,,,,,,,,,@ الــمــعــايــشــة @ ...........


قلم بلا قيود
23-11-06, 03:33 AM
يقول المثل (من عاش مع القوم اربعين يوم صار منهم)
بحكم أنه أخذ عليهم وأخذو عليه وهو بالأخص يستسقي أفعاله وردودها حسب ما ألف القوم فيصبح منهم عند ذاك

يمكن ربط المعايشة بالتأقلم من حيث الرتابة ولكن المعايشة أشمل بكثير حسب ما سأفضي به
بمثال بسيط من الهابط
]المدمن للمفسد بشتى أنواعه تجده مهئ نفسيا وجسديا وكل ذي صلة به على أتم الأستعداد للدخول في المعايشة التي تهئ لها مماسبق
فهو يعيش الدور على أتم مايكون
بفارق بسيط أنه يعيش الوهم الذس نسجه من تلقاء نفسه من حوله

ومثال أخر من الصاعد
المؤمن التقي تجده مهئ نفسيا وجسديا وكل ذي صلة به على أتم الأستعداد للدخول في المعايشة التي تهئ لها مماسبق
فهو عيش الدور على أتم مايكون
بفارق بسيط أن يحس بالواقع ويتعامل معه بفعالية مطلقة
ويتقلب مع تقلباته أو هئ نفسه لهذا

الواقع هنا يرتبط بكل ما يكون له أثر في المعايشة
هنا نجد أن الواقع يحتم علينا النظر في طريقة معايشتنا
هل تفاعلنا معه أحتل نسبة كاملة أم نقص
النقص هنا في التفاعل يعود إلى سبب

بمثال بسيط
الماء عندما يعبر بالنهر ويجد سد يحول دون استمراره
يتجمع فيما قبل السد لذا ليس كل الماء أنتقل إلى الجهة الأخرى من السد بل كمية منه فقط سمح لها بالعبور بطريقة أو بأخرى


نعود لموضوعنا ومحور تفكيرنا

المعايشة هل نحن نعيش وفق ما نأمل أم وفق ماهو مأمول لنا أم وفق ماهو مأمول منا وهل معايشتنا بالدرجة الكاملة أم منقوصة
ولا أحب للمرء العاقل أن يعيش ويتعايش وفق الواقع لما هو مأمول منه

إن حدث الاختلال المقصود به اختلال التعايش هنا
هل هو بسبب الواقع الصرف
أم رفضنا للواقع بحد ذاته فهيئ لنا أو هيئنا لنكون أحد بالتعبير واقع حسب ما نأمل التعايش به

نجد العاشق الهايم مسترسل في الأحلام والعشق الأزلي
يطالع المحبيين أمثاله بذات الطبقة وغيرهم يوزعهم على طبقات أقل مستوى لأن طبقته هى أعلى سقف معايشة وصل له حسب واقعه وهي المنظور لذي من خلاله يوزع البقية لطبقات أخرى
فالعاشق هنا بمعايشته تولد لديه أمزجة تتحكم بها الأحاسيس المفعمة فإن طرق بابا غير الواقع لا تثريب عليه لأن الحاكم هنا الإحساس فقط لاغير أحساس بتصرف متقلب ولا يزعلون العشاق (q31)

قالو ذات مرة
إن الإنسان يحمل من في نفسه وعقله الشئ وضده
ولكن أعطي صلاحية بأن تقوى إحداهما على الأخرى
فيحمل الخير والشر معاً ولكن أن كانت جذور الخير لديه قوية فهي تحجب قوى الشر لديه ولكن تبقى جذورها وهنا يحدث الصراع بين تلك القوى ويمتد للتسلح بكل وسيلة لأحداث الخلل فتنعكس الأدوار ويتحول فتطمس جذور الشئ على ضده

أكبر مثال على المعايشة المتصرفة ذات التقلب الحاد هو التمثيل
ولكن يفتقر على أهم عوامل المعايشة هو الإحساس بالجو
لذا تعتبر معايشة وقتية محدودة بعوامل معينة تنتهي وقت أنعدام الحاجة
ايا ترى هو الحال شبيه بحالنا ربما !!!!!
يعود بي هذا إلى قول
( أن الدنيا مسرح كبير كل يلعب دوره به)
أي كلنا منا يحتل به جزء ودور معين وللاسف لو كان كذالك فمعايشتنا هي صورة للتمثيل أقرب تكون لأننا سنبتعد عن الواقع في كثير من الأحيان

(معذرة أجد نفسي أمام أبواب عديدة ألج من أحدها فلا أوصد حتى أعبر الأخر وهو كحديث هامس بيني وبين ضوء خافت أرتفع حدته قد يبلغ مسامعكم كنوع من التفكير المسموع)

صورة لدعاة المعايشة << حركة :

عبد الهادى نجيب
23-11-06, 05:20 AM
حياك الله أخى الحبيب قلم بلا قيود
أهلا باطلالتك المباركة أخى الكريم
أراك تهل علينا كما يهل القمر
أرى أن التعايش مرده الى حالة الآداب النفسية عند المرء شيئ
والتعايش استنادا على حياته العقلية شيئ آخر
بمعنى
أن الانسان الذى يتعايش معتمدا على سلامة النفس بصدق اللسان والقلب ورحابة الزرع
فانه سيتعايش مع الجميع دون أن يتأثر بأى سلبيات تمرعليه
لأنها ستخالف ما آلت اليه نفسه وتعودته، وتلك هداية من الله الى تلك النفس وحاملها
ومن تأصلت فيه تلك الطباع ، والتى ربما يكون للوراثة يدا فيها بنسبة ما ...الا أن أقواها هى نسبة ما حملته تلك النفس من علاقة روحية واخلاص للطوية ، وتلك ما يعمل على تمكين الطباع ، ولا تتغير بعوارض ما يحمله الاجتماع من فساد ، بل ربما تعمل تلك النفس الى تغير القريب منها الى ما آلفته من الخير
أما اذا كان التعايش مرجعه الى العقل فسوف تفتح كل المجالات امام المرء ، وسوف يكون التعايش بالتقليد أكثر الأمور ، وعندها لا أمان فيما يؤول اليه ذالك التعايش ، وسيكون خليطا من التناقضات يجمع فيهما ما اعتاد عليه صالح القوم ، وما كان به سفهائهم ، ويقابل كل فئة بمثل ما هى عليه ، حتى يأمن الزجر والخلاف ، فيتلون بصورة من يلقاه وبالطبع هذا من يعتمد الحيلة كى يعيش ظانا بأنه أمن نفسه من الخلاف بهداية عقله ، وتلك الصفة لا كرامة مع النفس فيها ولا كرامة لصاحبها ولن تطول معايشته
ربما يكون هناك نوعا ثالثا من المعايشة وهو الوسطية بأن يجمع المرء بين طوية نفسه ورجاحة عقله
فان أحسن المرء فيها واتقى الله فسوف لن يضل ولن يتغير فيه ما تعوده
لا اذا غلبته وتحكمت فيه نوازع الشر وتلاعبت أهوائه وعقله فيكون بذالك حسابا آخر
الحقيقة ان البحث فى هذا الموضوع يطول ويطول لاختلاف الأهواء والأجناس
لذالك ننتظر ما يستجد من آراء
بارك الله فيك اخى الكريم على هذا الموضوع الشيق
دمت سالما
تحياتى

sham
23-11-06, 07:36 AM
حيا الله ولد اختي
تدري انك وحشني كتير
فقط مشاركة للسلام عليك ولي عودة للموضوع
دمت بخير

شيخة_دبي
23-11-06, 07:48 AM
يعطيك ربي الف عافيه

خماش
23-11-06, 08:46 AM
تسجيل إعجاب بالموضوع،وسأعود بلا تكلّف.
تحياتي لك "قلم بلا قيود"..:)

قلم بلا قيود
23-11-06, 04:45 PM
أرى أن التعايش مرده الى حالة الآداب النفسية عند المرء شيئ
والتعايش استنادا على حياته العقلية شيئ آخر

وفصلت استاذي ابو نجيب وأجدت
ولعلي استفد من ذالك بتجاذب حديث أخر
نسمع دوما بالمجتمعات المغلقة التي لا ينفذ منها أو إليها شئ
بحكم عادات متعارف عليها وضوابط وضعت استنادا على التعايش العقلي الصرف
كي لايحدث دخول او خروج مما شملتهم الدائرة المغلقة بأي تصرف كان أو تفكير ولايحدث هنا اندماج ولا امتزاج بينها وبين مما حولها من مجتمعات أخرى وهذا واقع وأن تطورت أساليب الحياة وسواها فحسب قرائة بمجلة علمية علمت أن هناك قبائل في مجاهيل افريقيا مازالت على النمط القديم لها المرسوم حدوديا بإغلاق محكم لاينفذ إليه أو منه شئ

ذكرني بإسقاط جميل حسب تخصصي
البكتيرا في حالة عدم القدرة على صد هجوم الأجسام المضادة التي تسعى للفتك بها تعتمد اسلوب دفاعيا يتمثل بحوصلة تغلفها لو نظرنا في جسم الأنسان لوجدنا تكونات ومجتمعات مغلقة والجسم البشري بحد ذاته نظام مغلق وهذا أكبر شاهد على أن هناك فائدة من الأنغلاق بالتعايش على وحدة معينة

خلاصة قولي
أننا هيئنا لتعايش مغلق وفق شرع ونظم ربانية معينة حسب ما استرشدت له
فما الخلل الذي وقع لنا وزلزل هذا التعايش فخرجنا من أطر منغلقة لأطر واسعة متخلخلة
وجدت الأجابة في وقع كلامك بصورة اشمل المتثل بقولك (التعايش مرده الى حالة الآداب النفسية عند المرء شيئ ) وما جر له الحديث فيما بعد


صورة لدعاة الأنفتاح متبطحين

قلم بلا قيود
23-11-06, 04:46 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
خالتي شام هلا بك وحياك الله ولنا بكم شوق وألفة بالله

قلم بلا قيود
23-11-06, 04:47 PM
شيخة دبي

الله يعافيك ويسلمك

قلم بلا قيود
23-11-06, 04:49 PM
سأعود بلا تكلّف.


وما أحوجنا للعودة هلا بك وحياك

الوافي3
23-11-06, 05:22 PM
سيدي الفاضل

ابا جابر

أهلاً بك وبإطلالتك البهية

نفتقد كثيراً لهذا القلم

كم فقدنا من أقلام على سبيل الحصر

المأمون ,,, وحي القلم ,,,, شامل سفر

سيدي الفاضل لابأس من المعايشة وخاصة مع الغير

بشرط أن لانذوب في معتقداتهم

لك صادق الود والمحبه

قلم بلا قيود
24-11-06, 12:53 AM
قد جمعتني بأسماء الكبار الذي أكن لهم الفضل والأحترام ولا نعلو لجزء من علمهم
وإن الحنين مني ولك ولهم مستمر جمعنا الله بمن نحب بالله



سيدي الفاضل لابأس من المعايشة وخاصة مع الغير

بشرط أن لانذوب في معتقداتهم



أختصرت فأختزلت الحديث الواسع لنقطة فاصلة

أيعني قولنا انتماء والتزام وولاء للعقيدة ولا ضرر من التعايش بخلاف ذالك

يقول العاشق إني أذوب في رؤياك حتى أثمل من محاياك(q30)

تاج الوقار
24-11-06, 01:52 AM
المعايشة هل نحن نعيش وفق ما نأمل أم وفق ماهو مأمول لنا أم وفق ماهو مأمول منا وهل معايشتنا بالدرجة الكاملة أم منقوصة ..
..
اعتقد أن الجواب لهذا هو " لا" ..
..
واتمنى أن يكون الجواب في يوم من الايام " نعم " ..
..
واشكركـ على هذا الموضوع ..

فجر
25-11-06, 12:18 AM
كيف ذلت كيف هانت .. حداها كل غاوي ....اه امتي

عجيبه الانشوده ياقلم منو المنشد؟؟ وشسم السي دي ؟؟

احب هالنوع من الاناشيد وما احصله في الكويت

قلم نرجع لموضوع المعايشه
السؤال
المعايشة هل نحن نعيش وفق ما نأمل أم وفق ماهو مأمول لنا أم وفق ماهو مأمول منا وهل معايشتنا بالدرجة الكاملة أم منقوصة

جميل

اتحدث عن نفسي
انا عشت وفق ما آمل ووفق ما هو مأمول لي
يعني تربيت وسط اسره متدينه ووالدين يمارسون علينا الوالديه الديمقراطيه فعشت وفق ما آمل
بالمقابل نجحت في دراستي وفي حياتي العمليه فعشت وفق ما هو مامول
اما ان اكون متعايشه وفق ما هو مامول مني >>عقدتنا يا قلم مليون مره قلت لك شوي شوي علينا اف

المهم انا كويسين اوي اوي وجدعان خالص وبروح انام

...قلم ... لا تنسى ترسلي اسم المنشد يمكن لي روحه للعمره هاليومين
وشاكره لك

وسن@@
25-11-06, 04:47 AM
((المعايشة هل نحن نعيش وفق ما نأمل أم وفق ماهو مأمول لنا أم وفق ماهو مأمول منا وهل معايشتنا بالدرجة الكاملة أم منقوصة ))

اعتقد اننا نتعايش او نعيش وفق
ماهو مأمول لنا
ووفق ماهو مأمول منا
ووفق مانأمل
ولكن بنسب مختلفه وفي مواضع مختلفة ايضا
والعامل الاساسي في مقياس هذة النسب يعود لامور عدة منها
الفطرة او العقيدة
التربيه
البيئه او المجتمع
ولايمكن ان نكون نتعايش باحد الثلاث الاختيارات دون الاخر
هذة وجهه نظري
ولك كل الود ولقلمك كل التقدير

sham
25-11-06, 07:13 AM
المعايشة هل نحن نعيش وفق ما نأمل أم وفق ماهو مأمول لنا أم وفق ماهو مأمول منا وهل معايشتنا بالدرجة الكاملة أم منقوصة

مرة اخرى اعود وحياك الله ابو جابر

المعايشة وفق مانأمل أظن هنا عيشتنا نستطيع ان نقول عليها منقوصة في هذا العصر لأننا نأمل بتحقيق آمال كبيرة ولكن تحدنا قوانين وانظمة موضوعة ومداخلات من قوى اخرى تحدد وتقلص رغباتنا وتطلعاتنا .

أظن أننا نعيش وفق ماهو مأمول لنا ، أحيانا نجبر على فعل اشياء لانقتنع بها ولانوافق عليها ــ لاأقصد على المستوى الشخصي ولكن على المستوى العام للمجتمع ــ
هناك قوانين تحد من رغباتنا مثال
التبرع لحماس .
أما أننا نعيش وفق ماهو مأمول منا .. هذه اضع امامها عدة اشارات استفهام
نحن مأمول منا أن نعمر الأرض وننشر العدل والمساواة و...................
فهل نفعل نحن ذلك ؟

قالو ذات مرة
إن الإنسان يحمل من في نفسه وعقله الشئ وضده
ولكن أعطي صلاحية بأن تقوى إحداهما على الأخرى
فيحمل الخير والشر معاً ولكن أن كانت جذور الخير لديه قوية فهي تحجب قوى الشر لديه ولكن تبقى جذورها وهنا يحدث الصراع بين تلك القوى ويمتد للتسلح بكل وسيلة لأحداث الخلل فتنعكس الأدوار ويتحول فتطمس جذور الشئ على ضده

بعتقد الإنسان تتصارع روحه التي هي من عند الله من رغباته الدنيوية لان جسده منها
فمن طغت لديه الرغبات الدنيويه فهذه فيها الكثير من الشرور
ومن تغلبت روحه التي ترفعه للكمال يكون فيه الخير
وكم من رجل صالح نشأ في بيت وبيئة فاسدة والعكس صجيج
فطبيعة المرء نابعة من داخله
وإن شطحت قليلا فتعود لطبيعتها ويقال أن الطبع يغلب التطبع
وشكلي أنا شطحت بموضوعك
انت أدرى بخالتك
دمت بحفظ الرحمن ورعايته

اللطيفة
25-11-06, 08:55 AM
اخوي قلم قيود من زمان حياك الله000مقال جميل وقد اعجبتني كثيراهذه العباره
المدمن للمفسد بشتى أنواعه تجده مهئ نفسيا وجسديا 000
يعطيك العافيه00
اللطيفة00

مستغرب
25-11-06, 08:58 AM
ابو جابر نفتقد روعة قلمك

وكما تفضلت ان المعايشة اصبحت مثل التمثيل

لم تعد الدنيا كما كانت

قلم بلا قيود
26-11-06, 01:37 AM
..[/FONT][/SIZE]
اعتقد أن الجواب لهذا هو " لا" ..
..
واتمنى أن يكون الجواب في يوم من الايام " نعم " ..
..
واشكركـ على هذا الموضوع ..[/CENTER]

العفو أخي وأشكر حظورك

كل الأماني بعزم تتحقق بإذن الله فلنأمل الخير بعين الحق

قلم بلا قيود
26-11-06, 01:46 AM
اما ان اكون متعايشه وفق ما هو مامول مني >>عقدتنا يا قلم مليون مره قلت لك شوي شوي علينا اف




بالنسبة للنشيد فهو بعنوان أمتي ماذا دهاها للمنشد سمير البشري بشريط ( ولا تهنوا )
وهو عمل جماعي شارك معه بنفس الشريط المنشدين أبو عبدالملك - أبو علي - إبراهيم السيف

دعيني أحدث ولعلي اتذكر مقتطفات من مقالة لأختنا منى البزال كانت تدور حول أن يتخذ المرء قراراته رغم تعارضها مع والديه من باب من باب أنهم يريدون لهم رسم حياته وفق ما يأملون منه تنفيذها والسير على خطاهم
ولعلنا لو رجعنا لتلك المقالة لفهمنا هذه الجزئية أكثر
فليس معنى أن اتعايش وفق ماهو مأمول مني أني أسلك طريق خطاء يتعارض مع رغباتي بل تكاد دروب المعايشات تلتقي عند نقطة واحدة الأقتناع المبدئي وبعضها يمتزج ببعض فلا نفرق ماهو مأمول منا مما نأمل من ماهو مأمول لنا
وتلك تتلاقى عند إنتفاء الخلل وتقارب المصالح وهذه السمة موجودة لدى اغلب البشر أن أدركوها أو تعاملو بها بفطرة

قلم بلا قيود
26-11-06, 01:56 AM
مأما أننا نعيش وفق ماهو مأمول منا .. هذه اضع امامها عدة اشارات استفهام
نحن مأمول منا أن نعمر الأرض وننشر العدل والمساواة و...................
فهل نفعل نحن ذلك ؟



[/COLOR]

لعلي أتوقف هنا يا خالتي لأنظر في واقعنا
لأدرك أننا مبتعدين عن هذا المأمول منا كثيرا ونقترب للمأمول لنا أكثر

ولكن يأمل ممن حمل لواء هذا الدين وهم كثر أن ينظرو بعين ما أتانا بنعمل ما أمل لنا فيه

والطغيان في النفس البشرية حرب مستعرة وما ترك الله إبن أدام ليحارب هذا وحده بل يسعى له بالعفو والمغفرة والرحمة والتقريب والهداية ويتوب عليه كثر ما أذنب وعصى
ولا يمكن النظر للمرء العاصي بعد توبته ونقول هيهات أن ينصلح الحال

ونجده متعايش ويرغب بالتعايش وفق ما يأمل خيرا فيجد ابواب الصد تحيط به ترفض
وهذا من جهة التعايش بعد صلاح الحال !!!!

اشكرك خالتي على الحظور لاعدمناك

قلم بلا قيود
26-11-06, 01:58 AM
اخوي قلم قيود من زمان حياك الله000مقال جميل وقد اعجبتني كثيراهذه العباره
المدمن للمفسد بشتى أنواعه تجده مهئ نفسيا وجسديا 000
يعطيك العافيه00
اللطيفة00


ظروف دراسة (a21)

الله يعافيك وحياك الله ونعم حالك اشكرك

قلم بلا قيود
26-11-06, 02:11 AM
والعامل الاساسي في مقياس هذة النسب يعود لامور عدة منها
الفطرة او العقيدة
التربيه
البيئه او المجتمع
ولايمكن ان نكون نتعايش باحد الثلاث الاختيارات دون الاخر


اعتذر لتخطي ردك ولكن معوض خير

لا يمكن التعايش بإحدى الثلاث دون الباقي نعم لأن الطبيعة البشرية تختار لكل شئ وحدث رد وردود
وسبل التعايش كما اسلفت في ردي على اختنا فجر قد تمتزج مع بعض وتتلاقى

واضفي على العوامل ايظا مدى الأفق الذي يصل له الأنسان في التفكير
فإتساع الأفق يمنح الشخص القدرة على المزح والتفضيل والأختيار
اضافة الى القدرة على التعامل مع الواقع بإنسيابية محفزة منشطة لأي تداخل بين أنواع التعايش
فلا يؤدي غلى حدوث سد ولا خلل فيحدث العطب

هذا الأفق يتسع كلما الأنسان مرن نفسه على التعامل مع الحياة بواقعية حلوها ومرها
فهو يكتسب خبرة ويصقل معدن ويعطي نفسه مقدرة على منح وقته بالتفكير في أحلك الظروف

وعندما ننظر بنظرتك الجيدة على أن التعامل لا يقتصر على نمط تعايش واحد على أخر
ندرك أننا نسير نحو ما هو مأمول منا بهذه الحياة ولا يعيق هذا ماهو مأمول لنا ولا ما نأمل
لأننا ميز بالعقل الذي به ميزنا عن غيرنا من المخلوقات

قلم بلا قيود
26-11-06, 02:16 AM
ابو جابر نفتقد روعة قلمك

وكما تفضلت ان المعايشة اصبحت مثل التمثيل

لم تعد الدنيا كما كانت

بشطح نفسي شوي بذا موب زي شطحات خالتي شام (q31)

لم تعد أن نحن أقنعنا أنفسنا بذالك

في تجربة لصرف الألم للجنود عن الأحساس به
يقوم الجندي المصاب بصرف تفكيره عن الأصابة كنوع من التخدير
عند ذاك يعيش في جو أخر بعيد عن الألم الذي لا يحس به بهذه الحالة حيثما يعالج
ولكن أن ركز تفكيره واحساسه بالأصابة ازداد ألمه بشكل أكبر عن الطبيعي

ويحدث هذا لنا بعض المرات عندما نصاب ولا نحس بالأصابه إلى بعد حين لأن الحواس تكون منصرفة لأمر أخر بتركيز

المستفاد هنا لنركز فيما هو مأمول منا نجد الأخريات يتداعن أمامها بسهولة

سامي3000
29-09-08, 07:22 AM
أخي الكريم(الفاضل)/قلم بلاقيود..............جزاك الله خيرالجزاءوبارك الله فيك وأثابك.............أفتقدناك كثيرا.......وكل عام وأنت والجميع بخير......والله يوفقك دائماوأبدااللهم امين.....خالص تحياتي وعظيم أمتناني لك أخي..............