المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرد العربي على الفيتو الذي شجع اسرائيل على استمرار عملها


برساوي
14-11-06, 11:37 AM
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياعرررررررررررررررررررب

كنا نتوقع ان يأتي الرد الرسمي العربي علي اهانة الفيتو الامريكي في مجلس الامن الدولي لاجهاض قرار بادانة المجازر الاسرائيلية في مدينة بيت حانون مختلفا هذه المرة، وينقذ ما تبقي من ماء وجه الزعماء العرب، الذين التزموا الصمت، وتعرضوا لسخرية شعوبهم، بل واهاناتهم بسبب ذلك، ولكن جاء البيان الرسمي الذي صدر في اعقاب اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب مخيبا للآمال ومؤكدا مقولة سعد زغلول الشهيرة غطيني يا صفية مفيش فايدة .
لو كانت مجزرة بيت حانون وقعت في افريقيا او آسيا او امريكا الجنوبية، واستخدمت الادارة الامريكية الفيتو ضد قرار بادانتها في مجلس الامن، لشاهدنا رد فعل مختلفا تماما، لان حكومات وشعوب هذه المناطق من العالم لا يمكن ان تتحمل مثل هذه الاهانة، او تسكت عنها، والا لما اختارت هذه الشعوب حكاما معادين لامريكا مثلما هو حال فنزويلا وبوليفيا ونيكاراغوا، ولما سمعنا زعيما مثل هوغو شافيز يطالب بمحاكمة الرئيس الامريكي جورج بوش كمجرم حرب.
لا نطالب الزعماء العرب بفعل ما فعله شافيز، او حتي توجيه كلمة انتقاد واحدة للرئيس بوش، لاننا نعلم انهم لم يفعلوا وربما لن يفعلوا، إنما نطالبهم فقط باتباع ابسط الاجراءات الدبلوماسية المرعية في هذه الحالات، اي استدعاء السفراء الامريكيين في عواصمهم، والاحتجاج رسميا علي هذه الاهانة.
لم نسمع ان زعيما عربيا استدعي سفيرا امريكيا، او اسرائيليا ولو حتي من قبيل العتب، ربما لان السفراء الامريكيين في العواصم العربية هم الذين يستدعون الزعماء العرب الي مقار سفاراتهم ويوبخونهم، ويقدمون لهم لائحة بالتوجيهات الجديدة التي يجب اتباعها.
بعد هذا الفيتو نأمل ان لا يتحدث احد من العرب، كبيرهم وصغيرهم، عن عملية السلام، او خريطة الطريق، او الوساطة الامريكية، فقد ظهر وجه هذه الادارة الامريكية في ابشع صوره، واكثر صور انحيازه لمجازر النازية الاسرائيلية في حق اطفال عزل.
السيدة كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية الامريكية التي تعتبر الأقرب الي قلوب الزعماء العرب من بين اقرانها في هــــذه الادارة، بررت اســـتخدام الفيتو بالقــول بان القرار كان غير متوازن، ومنحازا لوجهة النظر العربية.
لا نعرف كيف يمكن ان يكون القرار متوازنا تجاه مجزرة واضحة المعالم، شاهد العالم بأسره جثث اربعة عشر طفلا وذويهم ملطخة بالدماء ومشوهة المعالم بفعل القذائف الاسرائيلية. فهل تريد السيدة رايس ان يدين القرار الدولي هؤلاء الضحايا الاطفال جنبا الي جنب مع قاتليهم وبالقدر نفسه من العبارات القوية حتي تؤيد حكومتها هذا القرار؟
ان هذا الموقف الامريكي المتعجرف والمنحاز للمجازر الاسرائيلية، والمستهين بدماء الابرياء وارواحهم، هو الذي يصنع التطرف، ويوسع دائرة العنف والارهاب، ويعرض امريكا وحلفاءها ومواطنيهم ومصالحهم للخطر.
الشيخ اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وكل امرائه في العراق والجزيرة العربية واوروبا ومختلف مناطق العالم سيرقصون طربا علي وقع هذا الفيتو ، وسيعيشون حالة غير مسبوقة من الفرح وهم يتلقون طلبات التطوع للانضمام الي تنظيمهم من مئات وربما آلاف الشباب المسلم الذين يريدون الانخراط في تنظيمهم الجهادي وتنفيذ عمليات هجومية ضد اهداف امريكية وبريطانية.
الزعماء العرب، حلفاء واشنطن، سيصابون بالاكتئاب في الوقت نفسه لان معلمهم الكبير في واشنطن يتعمد اهانتهم واذلالهم، بدلا من مساعدتهم وتقدير ظروفهم الصعبة، حيث تتزايد موجات الغضب ضدهم في اوساط رعاياهم، من خلال اتخاذ سياسات وقرارات تخفف من العداء المتصاعد لامريكا في الشارع العربي.
السيد عمرو موسي امين عام الجامعة العربية، وممثل النظام الرسمي العربي، بشرنا بان الحكومات العربية ستكسر الحصار المفروض حاليا علي الشعب الفلسطيني، وهدد بانها ستفعل اكثر من ذلك في المستقبل وذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده في ختام اجتماعات وزراء الخارجية العرب.
هذا كلام جميل، ولكن هناك سؤالين علي درجة كبيرة من الاهمية، الاول هو عن اسباب تأخر الحكومات العربية تسعة اشهر قبل النطق به، والثاني هو مدي قدرة هذه الحكومات علي تنفيذ مثل هذه الخطوة علي ارض الواقع.
فقد كان لافتا ان تسعة وزراء خارجية عرب، بعضهم من الوزن الثقيل، (الأمير سعود الفيصل وزير خارجية السعودية) تغيبوا عن هذا الاجتماع، حتي لا يثيروا غضب الادارة الامريكية وحتي لا يلتزموا بتنفيذ القرار، الأمر الذي يجعلنا نشك في جدية هذه الخطوة، ونري انها لذر الرماد في العيون لا اكثر ولا اقل.
فالحكومات العربية كانت الاكثر التزاما بالحظر المالي رغم ان معظم البنوك العربية حكومية، ولم يحدث مطلقا ان خرجت هذه الحكومات عن طوع امريكا، بل وزايدت عليها في تطبيق الحصارات علي دول عربية شقيقة، هكذا فعلت مع الحصار الذي استمر 13 عاما ضد العراق، وسبع سنوات ضد ليبيا. فما الذي تغير الآن؟
فكيف ستنقل الاموال الي الشعب الفلسطيني المحاصر، وهي التي تبذل جهودا غير عادية لاحكام اغلاق الحدود مع قطاع غزة، وتحشد آلاف الجنود للبحث عن انفاق التهريب وتدميرها؟
فإذا كانت اكبر الدول العربية سكانا واهمية وقوة لا تستطيع فتح معبر رفح الحدودي امام المرضي والحجاج والمعتمــرين، خوفا من غضب اسرائيل ناهيك عن غضب واشــنطن، فهل ستملك الجرأة والشجاعة لتحدي الفجور الامريكي، وارسال الاموال الي الجوعي المحاصرين في الضفة والقطاع؟
هناك تفسير واحد لهذه النخوة العربية الرسمية غير المتوقعة، وهو ان الحكومات العربية ادركت ان مخاض ولادة حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية قد بدأ، وان تشكيلها بات مسألة ايام معدودة، وبالتالي سيتم رفع الحصار بصورة آلية وبموافقة امريكية. انه ركوب للموجة الامريكية وليس تحديا لها. هذه هي الحقيقة.
الشعب الامريكي قال رأيه في هذه الادارة عندما وجه لها اكبر اهانة في الانتخابات النصفية، وأجبرها علي الاعتراف بفشلها في العراق وافغانستان، وطرد اكبر وزير دفاع متعجرف في تاريخ الولايات المتحدة. ومن المؤلم ان هذا الرئيس الامريكي المهان والمهزوم لا يستطيع الاستئساد الا علي العرب، والسبب هذه الزعامات المتخاذلة والمضبوعة والمستكينة والراكعة.

برساوي
14-11-06, 11:50 AM
قرار عربي بكسر الحصار على مجزرة بيت حانون

http://www.7mml.com/uploads/3beaa960df.jpg
يوجد تحرك طفيف

غزة ـ القاهرة ـ القدس العربي ـ وكالات ـ من اشرف الهور:
قرر وزراء الخارجية العرب امس الاحد ان تقوم الدول العربية بارسال المساعدات المالية للفلسطينيين دون اعتبار لآلية كانت وضعتها اللجنة الرباعية ردا علي الفيتو الامريكي في مجلس الامن ضد قرار يدين اسرائيل.
وقال الوزراء في نهاية اجتماع طاريء عقدوه في القاهرة انهم قرروا كسر الحصار المفروض علي الشعب الفلسطيني.
وصرح وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن احمد بن محمد آل خليفة ان الدول العربية لم تعد ملتزمة بالحصار المالي المفروض علي الفلسطينيين منذ استلام حكومة حماس السلطة.
وقال ال خليفة في مؤتمر صحافي مشترك مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسي لقد قررنا الا نتعاون بعد الآن. لم يعد هناك حصار دولي .
واضاف ال خليفة سيتم كسر الحصار..لن نلتزم بالحصار لانه جائر .
ومن جانبه قال موسي لم نقبل بالحصار وقررنا ان نقدم للشعب الفلسطيني ما يحتاجه.. هذه رسالة مهمة للغاية .
واضاف موسي ان علي كل البنوك العربية منذ الآن تحويل الاموال الي الفلسطينيين.
ودعا الوزراء الاطراف الفلسطينية كافة للإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية وطالبوا باطلاق سراح الاسري الفلسطينيين فورا والافراج الفوري عن اعضاء الحكومة والمسؤولين الفلسطينيين واطلاق سراح الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شليط.
وقال وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم ان وزير الخارجية الفلسطيني وافق علي ورقة تقدمت بها بلاده خلال الاجتماع تدعو الي تهدئة امنية شاملة مقابل اطلاق سراح شامل للاسري واطلاق الجندي الاسرائيلي الاسير.
واتهم الوزير القطري اطرافا عربية بانها تحاول بالاتفاق مع الاسرائيليين تغيير الواقع في الاراضي الفلسطينية ، من دون مزيد من الايضاحات. ودعا الي التزام عربي جماعي بالمواقف المعلنة .
من جهة اخري هددت الأذرع المسلحة للفصائل الفلسطينية أمريكا عقب قرار الفيتو الذي اتخذته وحال دون إدانه إسرائيل لارتكابها مجزرة بيت حانون الاربعاء الماضي التي راح ضحيتها 20 مواطنا معظمهم من عائلة فلسطينية واحدة.
وناشدت الأذرع المسلحة وهي ألوية صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية وكتائب شهداء الأقصي ـ المجلس العسكري الأعلي، وكتائب الشهيد أحمد أبو الريش ـ سيف الاسلام، ومقاتلو فتح ـ كتائب التوحيد، في بيان لها كافة أحرار العالم وكافة المجاهدين بأمة الاسلام اشباع الأمريكان بالضربات بلا رحمة .
وأشارت الفصائل الي ان فلسطين والعراق وأفغانستان تدمر بسلاحهم المقيت، فمن يزرع القنابل والتخريب بالمنطقة عليه أن يجني ما زرعت بنادق جنوده وطائراته.
وحول المشاورات الفلسطينية حول حكومة الوحدة الوطنية أكدت مصادر فلسطينية مطلعة أمس بأنه بات من المرجح أن يتم تكليف الدكتور محمد عيد شبير لرئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة.
وقالت المصادر ان حركة حماس قدمت اسم الدكتور شبير للرئيس الفلسطيني محمود عباس من اجل إسناد منصب رئاسة الوزراء له، وأن هناك شبه توافق حاليا علي شخصية الدكتور شبير من بين عدة أسماء مقترحة.
وكان اجتماع بين حركتي فتح وحماس جري مساء أمس ضم إسماعيل هنية رئيس الوزراء الحالي الي جانب أسامة المزيني وخليل الحية وجمال أبو هاشم من حركة حماس وعزام الأحمد واحمد قريع من حركة فتح وبمشاركة النائب المستقل زياد أبو عمرو.
وفور انتهاء الاجتماع بين الحركتين الذي عقد في مقر مجلس الوزراء بمدينة غزة قال قريع للصحافيين إن عهدا فلسطينيا قد بدأ من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية تستطيع أن تفك الحصار من خلال الدعم الذي ستجده من حركتي فتح وحماس وكل القوي والفصائل الوطنية والإسلامية .
الجدير بالذكر أن الدكتور محمد شبير من الشخصيات المقربة من حركة حماس، وهو من مواليد عام 1946، وعمل رئيسا للجامعة الإسلامية التي ارتبط اسمه بها، وحصل شبير علي بكالوريوس في الصيدلة من جامعة الإسكندرية بالقاهرة عام 1968، ثم حصل علي درجة الدبلوم في التحاليل الطبية من جامعة القاهرة، ليعود الي جامعة الإسكندرية مرة أخري ويحصل منها علي شهادة الماجستير في التحاليل الطبية ومن ثم استكمل دراساته العليا في جامعة وست فرجينيا بالولايات المتحدة التي نال منها شهادة الدكتوراة في التحاليل الطبية.

ألحضرمي
14-11-06, 12:13 PM
أولمرت يشيد بسياسة السعودية وموقفها من حرب لبنان

ثلاثاء 23/10/1427 هـ - الموافق14/11/2006 م

أبدى رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت إعجابه بأداء وسياسية العاهل السعودي الملك
عبد الله بن عبد العزيز وقادة الإمارات. واعتبر في حديث لصحيفة واشنطن بوست ومجلة نيوزويك نشر الأحد أن القتال في لبنان كشف عن مصالح مشتركة بين إسرائيل و"بعض الدول العربية المعتدلة".

وأوضح أن هناك دراسة أوسع للوضع في المنطقة وفهما أفضل لبعض القيود التي على إسرائيل التعامل معها، وإدراكا بأن إيران و"محور الشر المكون منها وسوريا وحزب الله وحماس يشكل في نهاية الأمر خطرا ليس على إسرائيل وحسب بل على بعض الدول العربية المعتدلة".

ووصف أولمرت الموقف الذي اتخذته السعودية والإمارات بشأن القتال في لبنان بأنه كان شجاعا، لافتا إلى أن السعوديين عبروا في الماضي عن بعض الأفكار للتوصل إلى حل في الشرق الأوسط.

وعلى صعيد الوضع في الأراضي الفلسطينية شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على ضرورة تغيير التوازن في الشرق الأوسط والنظر في وضع "العناصر المتطرفة في المجتمع الفلسطيني، ومساعدة المعتدلين في المجتمع الفلسطيني بقيادة رئيس السلطة محمود عباس للإمساك بزمام الأمور وإيجاد الظروف الضرورية لحوار مثمر، وذلك من خلال الجهود المشتركة لإسرائيل وأميركا والدول العربية المعتدلة".

وأكد أن إسرائيل لن تقبل بإيران نووية، وأن ثمة ضرورة لوقف الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لأنه -وفق أولمرت- مستعد لارتكاب "جرائم ضد الإنسانية".

وأعرب عن تأييده لأي تسوية تؤدي إلى إيقاف طهران قبل توصلها إلى تقنيات نووية، لكنه رأى أن ذلك لن يحدث ما لم تشعر إيران بالخوف، مشيرا إلى إجراءات عدة يمكن اتخاذها ضدها بما فيها الخيار العسكري.

كما أعرب أولمرت عن اعتقاده أن إسرائيل حققت نجاحا إستراتيجيا وعسكريا وسياسيا في حرب لبنان الأخيرة، وأصبح لديها عنصر ردع، "فحزب الله لم يخف من بدء القتال لأنه اعتقد أن رد فعل إسرائيل سيكون مختلفا تماما، والآن هو لا يريد تكرار ذلك".

وقال المسؤول الإسرائيلي إنه علم من مصادر مختلفة عدة أن حزب الله كان على وشك الاستسلام، معتبرا وجود الجيش اللبناني في الجنوب وإلى جانبه قوات دولية قوية يخلق واقعا مختلفا تماما عما كان عليه قبل 12 يوليو/تموز الماضي.

وحول الاستعداد الذي أبداه الرئيس السوري بشار الأسد للتحدث إلى إسرائيل رأى أولمرت أن الأسد ليس جادا فعلا في اقتراحه وإلا "كان أوقف خالد مشعل المسؤول عن الأعمال الإرهابية ضد إسرائيل" معربا عن ترحيبه بالتحدث مع الأسد إذا توقف عن دعم "الإرهاب وحزب الله".

وبشأن الوضع في العراق دعا أولمرت أميركا إلى التفكير في عواقب انسحابها من العراق قبل قيام حكومة عراقية قوية ذات نفوذ، على الدول العربية المعتدلة المجاورة وتأثير ذلك على استقرار تلك الدول في مواجهة "القوى المتطرفة" التي قد تنتعش نتيجة الانسحاب المبكر.

cardiac
14-11-06, 03:36 PM
لا اله الا الله ماذا نقول !!!!!!!