المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ارجو من جميع الاعضاء قراتها واخذ العبرة


ابو الليل
01-05-04, 05:32 AM
قصة حلوه قرأتها وحبيت ان انقلها لكم واتمنى ان تحوز على اعجابكم





يحكى

أن رجلا كان يتمشى في أدغال افريقيا حيث الطبيعة الخلابة وحيث تنبت الأشجار الطويلة، بحكم موقعها في خط الاستواء وكان يتمتع بمنظر الاشجار وهي تحجب اشعة الشمس من شدة كثافتها ، ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهور التي التي تنتج منها الروائح الزكية.

وبينما هو مستمتع بتلك المناظر

سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح

والتفت الرجل الى الخلف

واذا به يرى اسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه

ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح.

أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه

وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة

فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر

وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء

وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر

وعندما أخذ انفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد

واذا به يسمع صوت فحيح ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر

وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان

اذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلى الحبل

وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا

وأخذ يهز الحبل بيديه بغية ان يذهب الفأرين

وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر

وأخذ يصدم بجوانب البئر

وفيما هو يصطدم أحس بشيء رطب ولزج

ضرب بمرفقه

واذا بذالك الشيء عسل النحل

تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف

فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكرر

ذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه

وفجأة استيقظ الرجل من النوم

فقد كان حلما مزعجا !!!

وقرر الرجل أن يذهب الى شخص يفسر له الحلم

وذهب الى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال : ألم تعرف تفسيره ؟؟

قال الرجل: لا.

قال له الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت

والبئر الذي به الثعبان هو قبرك

والحبل الذي تتعلق به هو عمرك

والفأرين الأسود والأبيض هما الليل والنهار يقصون من عمرك....

قال : والعسل يا شيخ ؟؟

قال هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت وحساب







منقول ...والله أعلم

ابوالليل

شوي ..
01-05-04, 10:08 AM
السلام عليكم ..

قصة طريفة وداعية للتفكر بها اخي ابوالليل ..

نعم .. نحن غارقون في هذه الدنيا البالية والفانية ..

نقترف كل معصية ومكروه وكأن بيننا وبين الله قرابة او نسب او لنا عليه معروف تعالى الله علو كبيرا ..

فما اهون الخلق على الله حين يعصونه ويعرضون عن عبادته ..

الأيام دواليك تجري بنا صباحا ومساء ونحن غافلون ولاهوان ..

نطرد وراء حاجات من السذاجة مقارنتها بما اعده الله لعباده الطيبين في الجنة ..

هي فرصة ان نعيد النظر في جميع اعمالنا ..

لا اقول ان نتفرغ للعبادة فقط لكن ..

ليس اقل من المحافظة على اركان الأسلام .. الصلاة والزكاة والصيام والصدقة وبرالوالدين ..

والأحسان بين الناس ..

وبين هذا وذاك الأستغفار والتسبيح والرجوع الى الله والانابة اليه ..

لنبدء من هذه اللحظة ليس غداً اوبعد فترة فلاندري ماهي اعمارنا ..

ومن قسى قلبه فليزور المقابر وليعلم ان الجميع كان لهم اعمال وآمال ..

ولكن يد المنون والردى تخطفتهم ..

فلاتكون نهايتك في حفرة تحت الأرض قد نساك الجميع واصبحت من من الذكريات ..

اللهم اصلح احولنا وردنا اليك رد جميلا ..

واجعلنا من التوابين الأواهين اصحاب النفوس للاوامه ..

اللهم آمين ..

شوي ..

تــــــالا
01-05-04, 11:30 AM
ألف شكر لك أخوي أبو الليل على هالقصة الجميلة و ما فيها من عبر و وعظ

غريب الماضي
03-05-04, 01:38 AM
الـسـلام عـلـيـكـم



يـاالله عـلـى جـمـال وروعـة هـذي الـقـصـة



احـمـد الله أن الـقـصـة لـم تـفـتـنـي وقـرأتـهـاااا يـالـها مـن قـصـة



رائـعـة فـعـلاً يـالـهااا مـن مـعـبـرة وصـادقـة



سـبـحـان الله أنـهـاااا ولا شـك رؤيـة ولـيـسـت مـجـرد أضـغـاث أحـلام


نـعـم يـجـب عـلـيـنـا جـعـل هـذي الـحـكـم نـصـب أعـيـنـنـا


غـفـرانـك ربـنـا أنـي كـنـت مـن الـظـالـمـيـن




الـرواي * ابـوالـلـيـل


تـسـلـم يـمـنـاك عـلـى الـقـصـة الـثـمـيـنـة


والـحـكـم والـمـواعـض والـكـنـوز الـدفـيـنة فـي جـوف هـذي الـقـصـة



شـكـراً جـزيـلاً إلــك