المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الليبراليه..اهداف ومشارب متعدده


عذب الكلاااااام
02-10-06, 02:21 PM
السلام عليكم..

اصبح كثير من الناس يتغنى بالليبراليه والتعدديه الفكريه في شتى مناحي الحياة..ولم يعد الامر يقتصر على ان الليبراليه عباره عن نظريه يتم تدارسها او طرحها كنموذج يتبناه البعض في تصوره لما يجب ان تكون عليه الحياه بتفاصيليها لاجتماعية والسياسيه وما يتشعب عنها من قنواة ذات علاقه طرديه في شتى مناحي الحياة..

ان الليبرالية المعتدلة ذات النموذج المتكامل ( حرية التعبير في مساحة مشتركه بين اطراف متعدده كل له نصيب بالعدل والمساواه دون الاخلال او التعدي او التجريح سواء افراد او مجموعات ) هي المطلب الاساسي.. وكل عاقل مدرك لاهمية الحوار المتزن غير المتشنج ذو الاهداف النبيله الساميه يطمح الى ذلك..وهذا هو الهدف الاصيل المطلوب تحقيقه..وصولا لتحقيق غاية اسمى وهو الصالح العام للمجتمع..

حقيقة ان خير من جسد الليبرالية المعتدله ذات النموذج السليم هو الاسلام.. منذ بداياته الاولى..حيث ارسى مبادئ الحريه في اجمل صورها ومعانيها التي لم تعرف البشريه مثيلا لها الا من خلال الاسلام ومنابعه الصافيه..فكانت الشورى..وكان العدل في الحقوق للرجل والمرأة..وكان تحرير الرقيق ( عتق رقبه ) في زمن كانت الامم تعج بالوان العبوديه الجائره والطبقيه المفرطه..واتخذ الخطاب السياسي في بداية عصر الاسلام بين الاطراف المتعارضه شكلا مميزا كان لبه الشفافيه ووضح الهدف والارتكاز على مرجع اصلي ضمن العداله والحقوق للجميع ( الكتاب والسنه )..

والغريب ان مفهوم الليبراليه مع تدرج الزمن تحول واتخذات الوان واهداف ومشارب متعدده وغريبه.. طبقا للاهواء والاطيفاف والمصالح الاجتماعيه والسياسية..وبدا الانحراف عن النموذج السليم..بسبب تراكم المصالح الشخصيه والآنيه..وسعي رموزها الى تحقيق مكاسب ذاتيه مما ادى الى الانحراف والاتجاه غير السليم..واصبح كثير من الكتاب والليبراليين يسخر مفهوم الليبراليه لتحقيق مصالح له او الهجوم على معارض ضده..

ولعل ابشع صور الاستغلال لمفهوم الليبراليه واقبحها هو الهجوم على الدين الاسلامي بدعوى الحريه ( وليس ذلك.. بل الهدف هو تنفيس الحقد والكراهيه ضدر رساله سماويه خالده ) ..والكلام هنا ليس موجه ضد الليبرالين الغربيين بل لليبراليين من بني جلدتنا..فركبوا كل موجه وساغ لهم النهش والهمز واللمز في الدين بدعوى الحريه الفكريه والنقاش..ان اول مواطن الزلل لديهم هو استغلالهم لهذا المفهوم لتحقيق اهداف خاصه مشبوهه..ومناصبة الدين العداء..وخاب وخسر من جعل خصمه الدين..

و تم استغلال الانتر نت للتخفي خلف يوزرات اعطتهم مسوغ ومبرر الهجوم الشرس وركب معهم هذه الموجه كل جاهل او متردد مرتاب.. مشوش الفكر والنظره..كل ذلك يعكس مركب النقص وركاكة الموقف لديهم..وافلاسهم الفكري..واصبحنا نشاهد اقلام في منتديات عده بضاعتهم الهجوم على الدين ورموزه بدعوى الليبراليه..


شكرا لكم..

دعوة
02-10-06, 04:34 PM
أخي الفاضل الرجل الغريب..

نعم نرى الكثير من أعداء الإسلام ممن هم من بني جلدتنا يتغنون بالليبرالية

كضوء أخضر يسمح لهم بالتهجم على دين الله و أهله..

أشكر لكم هذا الطرح الرائع..

تحيات اختكم:

دعوة

عذب الكلاااااام
03-10-06, 02:29 PM
أخي الفاضل الرجل الغريب..

نعم نرى الكثير من أعداء الإسلام ممن هم من بني جلدتنا يتغنون بالليبرالية

كضوء أخضر يسمح لهم بالتهجم على دين الله و أهله..

أشكر لكم هذا الطرح الرائع..

تحيات اختكم:

دعوة



اهلا وسهلا بك اختي الكريمه دعوه..

وما من شك انهم يبحثون عن اي مسلك لتنفيس حقدهم على هذا الدين..ولكن هيهات..حجتهم ضعيفه وباطله..وفعلهم انما هو انحدار في الفكر واغراق في السطحيه الباهته..

شكرا لك على الاضافه الجميله..

المهاجر
04-10-06, 12:51 PM
المشكله ليست بالليبراليه ومن فيها

المشكله بأن من يتحدث باسمها الان هم من كانوا رجال دين ملتزمين ولكن غرر بهم الشيطان فتركوا الالتزام وركضوا خلف الافكار الغربيه الفاسده ولعل منصور النقيدان وابن بجاد عينة من هؤلاء ويحاولون الان ان يسيئوا للدين واهله

عذب الكلاااااام
06-10-06, 01:31 AM
المشكله ليست بالليبراليه ومن فيها

المشكله بأن من يتحدث باسمها الان هم من كانوا رجال دين ملتزمين ولكن غرر بهم الشيطان فتركوا الالتزام وركضوا خلف الافكار الغربيه الفاسده ولعل منصور النقيدان وابن بجاد عينة من هؤلاء ويحاولون الان ان يسيئوا للدين واهله







اهلا وسهلا بك اخي المهاجر..

الله سبحانه وتعالى اراد لهذه الامه ان تكون وسط ( وجعلناكم امة وسطا )

ولا يعنينا الا من ينهج النهج الوسط السليم..وما نراه من البعض هداهم الله ما هو الا تخبط وضياع وسقوط في احضان الليبراليه الغربيه المتطرفه الزائفه..

شكرا لك..

الوافي3
06-10-06, 02:43 AM
لا أعلم لماذا نبدأ من حيث أنتهى الآخرون

العلمانية تركها في الأصل أصحابها ونحن تبنيناها

هؤلاء للأسف جميعهم مرتزقه يمكن الرابط الصوتي هذا يبين بعض ماهو مخفي على العامه

الله المستعان

http://owggwo.googlepages.com/7ssah.3gp

sss1
06-10-06, 06:43 AM
حقيقة ان خير من جسد الليبرالية المعتدله ذات النموذج السليم هو الاسلام.. منذ بداياته الاولى..حيث ارسى مبادئ الحريه في اجمل صورها ومعانيها التي لم تعرف البشريه مثيلا لها الا من خلال الاسلام ومنابعه الصافيه..فكانت الشورى


أين هي الليبرالية الاسلامية الآن ، لو كانت موجودة لما ابتلينا بالليبرالية الغربية ، هناك اسلام جبري حسب ما يراه حكام الدول الاسلامية وكل حسب ظروفه ، هناك ليبرالية صورية لكنها ليست حقيقية وإلا لما خرجت هذه الجماعات التي تكفر من تشاء وتستحل دم من تشاء فالحوار ليس موجوداً أصلاً .

يافا
06-10-06, 01:24 PM
ولعل ابشع صور الاستغلال لمفهوم الليبراليه واقبحها هو الهجوم على الدين الاسلامي بدعوى الحريه ..والكلام هنا ليس موجه ضد الليبرالين الغربيين بل لليبراليين من بني جلدتنا..فركبوا كل موجه وساغ لهم النهش والهمز واللمز في الدين بدعوى الحريه الفكريه والنقاش..

هنا مربط الفرس

مشكلتنا اننا نتغنى بشعارات جوفاااء
انقسمنا الى ليبرالى والى ديمقراطي وكلها لها اساس من الدين

الاسلام كما تفضلت دين ارسى مبادئ الحرية واحترام الفرد قبل المواثيق والعهود الدولية التي تتغنى بها الليبرالية الغربية ومن سار على سيرها من ابنائنا

وهو من دعى الى الديمقراطية من خلال مبدا الشورى

لكن مشكلتنا هو الفهم السئ او التطبيق المغلوط

نفهم الحرية الفكرية انها تعدي على الاصول بلا حسيب ولا رقيب

فلا غرابة ان نجد بمنتديات عربية لدول اسلامية اناس يسبون الاسلام من ابناء المسلمين ليسوا بيهود او نصارى ويشوهون سيرة النبي عليه الصلاة والسلام بدعوى هذه الليبرالية

الاسلام اول من دعى اليها لكن ابناء المسلمين سخروها للنيل منه والاساءة اليه بحجة الحرية الفكرية

موضوع قيم ومفيد وطرح رائع

شكرا لك

شبيـه الريـح
06-10-06, 02:15 PM
ولعل الأنفتاح الأعلامي والثقافي أحد أسباب اللتي أدت إلى رواج ذلكـ الفكر في المجتمعات الأسلاميه ..


وكل ذلك خلف قناع الحريه اللتي أصمونا بها

عذب الكلاااااام
08-10-06, 04:22 AM
[CENTER]لا أعلم لماذا نبدأ من حيث أنتهى الآخرون

العلمانية تركها في الأصل أصحابها ونحن تبنيناها

هؤلاء للأسف جميعهم مرتزقه يمكن الرابط الصوتي هذا يبين بعض ماهو مخفي على العامه

الله المستعان

http://owggwo.googlepages.com/7ssah.3gp




نعم..اصبح بعض المفكرين ..وللاسف خاصة الذين باعوا دينهم بعرض من الحياة الدنيا يتخبطون ويتقلبون في دهاليز الافكار الليبراليه المتطرفه التي افلست واغرقت معها امم في مشاكل متعدده..

شكرا لك اخي الكريم على المرور والاضافه..

عذب الكلاااااام
08-10-06, 04:32 AM
أين هي الليبرالية الاسلامية الآن ، لو كانت موجودة لما ابتلينا بالليبرالية الغربية ، هناك اسلام جبري حسب ما يراه حكام الدول الاسلامية وكل حسب ظروفه ، هناك ليبرالية صورية لكنها ليست حقيقية وإلا لما خرجت هذه الجماعات التي تكفر من تشاء وتستحل دم من تشاء فالحوار ليس موجوداً أصلاً .




الليبراليه الاسلاميه موجوده في اصل الدين الاسلامي ونهجه السليم..وغيابها انما هو بسبب عوامل ومتقضيات متعدده اولها البعد عن تطبيق الاسلام الصحيح..كما كان عليه في العهد الاول..ثانيها فرض النماذج والقوالب السياسيه المستورده على المجتمعات المسلمه..مما اوجد نوعا من التخبط والسير في طرق ملوتيه بعيده كل البعد عن الرساله الاسلاميه الصافيه فضاعت وضاعت هويتها الا ما ندر..ونتج عن ذلك جوانب سلببيه كثيره وخطيره..

شكرا لك اخي الكريم على المرور والاضافه..