المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل الحجاب هو تغطية الوجة و الشعر . أم الشعر فقط . موضوع قوي


**قصمنجي**
18-04-04, 09:09 AM
لكل من يرى ان الحجاب هو تغطية شعر الرأس ... يتفضل للحوار ...

و أنا ارى كما يرى غيري انه و من باب المنطق الذي يراه كثيراً منا أن الحجاب هو تغطية الوجه

لأن الوجه هو مصدر الزينة ... و الجمال هو جمال الوجه و ليس جمال الركبة او جمال الكوع .

.. فأنا ارى أن أن الحجاب عندما يكون لتغطية الشعر فإنه يستر جاذبية المرأة و لكن بنسبة أقل بكثير عندما نقارن ذلك بالحجاب عندما يغطي الوجه الشعر معاً .. أي الرأس كلة...

فمن أدلة الحجاب وتحريم السفور من الكتاب قوله سبحانه وتعالى : وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

فجاء في هذه الآية الكريمة ما يدل على وجوب الحجاب وتحريم السفور في موضعين منها : الأول : قوله تعالى : وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وهذا يدل على النهي عن جميع الإبداء لشيء من الزينة إلا ما استثنى وهو ملابسها الظاهرة وما خرج بدون قصد ويدل على ذلك التأكيد منه سبحانه وتعالى بتكريره النهي عن إبداء الزينة في نفس الآية .

والثاني : قوله تعالى : وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ فهو صريح في إدناء الخمار من الرأس إلى الصدر . لأن الوجه من الرأس الذي يجب تخميره عقلا وشرعا وعرفا ولا يوجد أي دليل يدل على إخراج الوجه من مسمى الرأس في لغة العرب ، كما لم يأت نص على إخراجه أو استثنائه بمنطوق القرآن والسنة ولا بمفهومهما واستثناء بعضهم له وزعمهم بأنه غير مقصود في عموم التخمير مردود بالمفهوم الشرعي واللغوي ومدفوع بأقوال بقية علماء السلف والخلف ، كما هو مردود بقاعدتين أوضحهما علماء الأصول ومصطلح الحديث إحداهما : أن حجة الإثبات مقدمة على حجة النفي . والثانية : أنه إذا تعارض مبيح وحاظر قدم الحاظر على المبيح .

ولما كان الله سبحانه وتعالى يعلم ما في المرأة من وسائل الفتنة المتعددة للرجل أمرها بستر هذه الوسائل حتى لا تكون سببا للفتنة فيطمع بها الذي في قلبه مرض . والزينة المنهي عن إبدائها : اسم جامع لكل ما يحبه الرجل من المرأة ويدعوه للنظر إليها سواء في ذلك الزينة الأصلية أو المكتسبة التي هي كل شيء تحدثه في بدنها تجملا وتزينا .

وأما الزينة الأصلية : فإنها هي الثابتة كالوجه والشعر وما كان من مواضع الزينة كاليدين والرجلين والنحر وما إلى ذلك . وإذا كان الوجه أصل الزينة وهو بلا نزاع القاعدة الأساسية للفتنة بالمرأة ، بل هو المورد والمصدر لشهوة الرجال فإن تحريم إبدائه آكد من تحريم كل زينة تحدثها المرأة في بدنها . قال القرطبي في تفسيره : الزينة على قسمين خلقية ومكتسبة :

فالخلقية : وجهها فإنه أصل الزينة وجمال الخلقة ومعنى الحيوانية لما فيه من المنافع وطرق العلوم .

وأما الزينة المكتسبة : فهي ما تحاول المرأة في تحسين خلقتها به كالثياب والحلي والكحل والخضاب . أ هـ .

وقال البيضاوي في تفسيره : وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ كالحلي والثياب والأصباغ فضلا عن مواضعها لمن لا يحل أن تبدى له . ا هـ . فإذا كان الوجه هو أصل الزينة بلا نزاع في النفل والعقل فإن الله جلت قدرته حرم على المرأة إبداء شيء من زينتها وهذا عموم لا مخصص له من الكتاب والسنة ولا يجوز تخصيصه بقول فلان أو فلان فأي قول من أقوال الناس يخصص هذا العموم فهو مرفوض لأن عموم القرآن الكريم والسنة المطهرة لا يجوز تخصيصه بأقوال البشر ، ولا يجوز تخصيصه عن طريق الاحتمالات الظنية ، أو الاجتهادات الفردية ، فلا يخصص عموم القرآن إلا بالقرآن الكريم أو بما ثبت من السنة المطهرة أو بإجماع سلف الأمة ، ولذلك نقول : كيف يسوغ تحريم الفرع وهو الزينة المكتسبة وإباحة الأصل وهو الوجه الذي هو الزينة الأساسية .

والمراد بقوله جل وعلا : إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا كما قال بذلك ابن مسعود رضي الله عنه ، وجمع من علماء السلف من المفسرين وغيرهم- " ما لا يمكن اخفاؤه " كالرداء والثوب وما كان يتعاطاه نساء العرب من المقنعة التي تجلل ثيابها ، وما يبدو من أسافل الثياب وما قد يظهر من غير قصد كما تقدمت الإشارة لذلك ، فالمرأة منهية من أن تبدي شيئا من زينتها ومأمورة بأن تجتهد في الإخفاء لكل ما هو زينة .

وحينما نهى سبحانه وتعالى المرأة عن إبداء شيء من زينتها إلا ما ظهر منها- علمها سبحانه وتعالى كيف تحيط مواضع الزينة بلف الخمار الذي تضعه على رأسها فقال : وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ يعني من الرأس وأعالي الوجه عَلَى جُيُوبِهِنَّ يعني الصدور حتى تكون بذلك قد حفظت الرأس وما حوى والصدر من تحته وما بين ذلك من الرقبة وما حولها لتضمن المرأة بذلك ستر الزينة الأصلية والفرعية .

وفي قوله تعالى أيضا في آخر هذه الآية : وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ الدلالة على تحريمه سبحانه على المرأة ما يدعو إلى الفتنة حتى بالحركة والصوت . وهذا غاية في توجيه المرأة المسلمة ، وحث من الله لها على حفظ كرامتها ودفع الشر عنها .

ويشهد أيضا لتحريم خروج الزينة الأصلية أو المكتسبة فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم بزوجته صفية ، وفعل أمهات المؤمنين ، وفعل النساء المؤمنات في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد نزول هذه الآية وآية الأحزاب من الستر الكامل بالخمر والجلابيب ، وكانت النساء قبل ذلك يسفرن عن وجوههن وأيديهن حتى نزلت آيات الحجاب . . وبذلك يعلم أن ما ورد في بعض الأحاديث من سفور بعض النساء كان قبل نزول آيات الحجاب فلا يجوز أن يستدل به على إباحة ما حرم الله لأن الحجة في الناسخ لا في المنسوخ كما هو معلوم عند أهل العلم والإيمان .

ومن آيات الحجاب الآية السابقة من سورة النور ، ومنها قوله تعالى في سورة الأحزاب : يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا قال العلماء : الجلابيب جمع جلباب وهو كل ثوب تشتمل به المرأة فوق الدرع والخمار لستر مواضع الزينة من ثابت ومكتسب .

وقوله تعالى : ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ يدل على تخصيص الوجه؛ لأن الوجه عنوان المعرفة ، فهو نص على وجوب ستر الوجه ، وقوله تعالى : فَلَا يُؤْذَيْنَ هذا نص على أن في معرفة محاسن المرأة إيذاء لها ولغيرها بالفتنة والشر ، فلذلك حرم الله تعالى عليها أن تخرج من بدنها ما تعرف به محاسنها أيا كانت ، ولو لم يكن من الأدلة الشرعية على منع كشف الوجه إلا هذا النص منه سبحانه وتعالى لكان كافيا في وجوب الحجاب وستر مفاتن المرأة ، ومن جملتها وجهها ، وهو أعظمها؛ لأن الوجه هو الذي تعرف به وهو الذي يجلب الفتنة .

قالت أم سلمة : ( لما نزلت هذه الآية : يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ خرج نساء الأنصار كأن على رءوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها ) . قال ابن عباس : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة . وقال محمد بن سيرين : سألت عبيدة السليماني عن قول الله عز وجل : يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ فغطى وجهه ورأسه وأبرز عينه اليسرى . وأقوال المفسرين في الموضوع كثيرة لا يتسع المقام لذكرها

. ومن آيات الحجاب أيضا قوله تعالى : وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ فهذه الآية نص واضح في وجوب تحجب النساء عن الرجال وتسترهن منهم ، وقد أوضح الله سبحانه في هذه الآية الحكمة في ذلك وهي أن التحجب أطهر لقلوب الرجال والنساء وأبعد عن الفاحشة وأسبابها .

وهذه الآية عامة لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهن من المؤمنات . قال القرطبي رحمه الله ويدخل في هذه الآية جميع النساء بالمعنى ، وبما تضمنته أصول الشريعة من أن المرأة كلها عورة بدنها وصوتها فلا يجوز كشف ذلك إلا لحاجة كالشهادة عليها أو داء يكون ببدنها إلى غير ذلك من الآيات الدالة على وجوب الحجاب ، وقول القرطبي رحمه الله : إن صوت المرأة عورة؛ يعني إذا كان ذلك مع الخضوع ، أما صوتها العادي فليس بعورة ، لقول الله سبحانه : يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا فنهاهن سبحانه عن الخضوع في القول لئلا يطمع فيهن أصحاب القلوب المريضة بالشهوة ، وأذن لهن سبحانه في القول المعروف ، وكان النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يكلمنه ويسألنه عليه الصلاة والسلام ولم ينكر ذلك عليهن ، وهكذا كان النساء في عهد أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يكلمن الصحابة ويستفتينهم فلم ينكروا ذلك عليهن ، وهذا أمر معروف ولا شبهة فيه .

وأما الأدلة من السنة فمنها :

ما ثبت في الصحيحين لتلبسها أختها من جلبابها متفق عليه ، فدل على أن المعتاد عند نساء الصحابة ألا تخرج المرأة إلا بجلباب ، وفي الأمر بلبس الجلباب دليل على أنه لا بد من التستر والحجاب وكذا ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر فيشهد معه نساء من المؤمنات دافعات بمروطهن ثم يرجعن إلى بيوتهن ما يعرفهن أحد من الغلس

وقد أجمع علماء السلف على وجوب ستر المرأة المسلمة لوجهها وأنه عورة يجب عليها ستره إلا من ذي محرم . قال ابن قدامة في المغنى : والمرأة إحرامها في وجهها ، فإن احتاجت سدلت على وجهها ، وجملته أن المرأة يحرم عليها تغطية وجهها في إحرامها كما يحرم على الرجل تغطية رأسه ، إلا ما روي عن أسماء أنها كانت تغطي وجهها وهي محرمة ، وقد روى البخاري وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا تنتقب المرأة ولا تلبس القفازين فأما إذا احتاجت إلى ستر وجهها لمرور الرجال قريبا منها فإنها تسدل الثوب فوق رأسها على وجهها ، لما روي عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان الركبان يمرون بنا ونحن محرمات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا حاذوا بنا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها فإذا جاوزونا كشفنا

وإنما منعت المرأة المحرمة من البرقع والنقاب ونحوهما مما يصنع لستر الوجه خاصة ولم تمنع من الحجاب مطلقا ، قال أحمد : إنما لها أن تسدل على وجهها فوق وليس لها أن ترفع الثوب من أسفل . ا هـ .

وقال ابن رشد في " البداية " وأجمعوا على أن إحرام المرأة في وجهها وأن لها أن تغطي ، رأسها وتستر شعرها وأن لها أن تسدد ثوبها على وجهها من فوق رأسها سدلا خفيفا تستتر به عن نظر الرجال إليها .

إلى غير ذلك من كلام العلماء . فيؤخذ من هذا ونحوه أن علماء الإسلام قد أجمعوا على كشف المرأة وجهها في الإحرام ، وأجمعوا على أنه يجب عليها ستره بحضور الرجال ، فحيث كان كشف الوجه في الإحرام واجبا فستره في غيره أوجب .

وكانت أسماء رضي الله عنها تستر وجهها مطلقا ، وانتقاب المرأة في الإحرام ، لا يجوز لنهيه صلى الله عليه وسلم عن ذلك في الحديث المتقدم وهو من أعظم الأدلة على أن المرأة كانت تستر وجهها في الأحوال العادية ومعنى لا تنتقب المرأة ولا تلبس القفازين أي لا تلبس ما فصل وقطع وخيط لأجل الوجه كالنقاب ولأجل اليدين كالقفازين ، لا أن المراد أنها لا تغطي وجهها وكفيها كما توهمه البعض فإنه يجب سترهما لكن بغير النقاب والقفازين . هذا ما فسره به الفقهاء والعلماء ومنهم العلامة الصنعاني رحمه الله تعالى . وبهذا يعلم وجوب تحجب المرأة وسترها لوجهها وأنه يحرم عليها إخراج شيء من بدنها وما عليها من أنواع الزينة مطلقا إلا ما ظهر من ذلك كله في حالة الاضطرار أو عن غير قصد كما سلف بيان ذلك ، وهذا التحريم جاء لدرء الفتنة . ومن قال بسواه أو دعا إليه فقد غلط وخالف الأدلة الشرعية ولا يجوز لأحد اتباع الهوى أو العادات المخالفة لشرع الله سبحانه وتعالى . لأن الإسلام هو دين الحق والهدى والعدالة في كل شيء ، وفيه الدعوة إلى مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال والنهي عما يخالفها من مساوئ الأخلاق وسيئ الأعمال . والله المسئول أن يوفقنا وجميع المسلمين لما يرضيه وأن يعيذنا من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا إنه جواد كريم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه .

رامز
18-04-04, 10:19 AM
أنت حر بما تراه وتقتنع به لكن إن تسعة وتسعين بالمئة من نساء المسلمين في العالم يكشفن وجوههن فهل هؤلاء ضالين ونحن هنا العارفون بالشرع . وهل تجتمع أمة محمد على ضلال . لا . إن ما تعتقده وأنت حرٌ فيه لا يراه كما تراه أنت جل أمة محمد صلى الله عليه وسلم . لقد شاركت المرأة أيام الرسول صلى الله عليه وسلم في القتال وانظر ماجرى في غزوة أحد حيث كانت إحدى الصحابيات تدافع عن الرسول باستماتة حتى كان ولدها يدخل يده في جرح كبير إصيبت به ، فهل كانت تستطيع عمل ذلك وهي مغطية لوجهها ، ومثل آخر حضر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم ضيف ولم يكن عنده مايضيفه به فقال من يضيف ضيف رسول الله فتبرع أحد الصحابة بذلك ولم يكن عنده إلا ما يكفي الضيف فقط . فوضعوا الأكل أمام الضيف وعملت المرأة حركة في السراج لتعطيله فكان الضيف يأكل والصحابي وزوجته يمثلان أنهما يأكلان ، حتى شبع الضيف ولم ينتبه فلما قابل الصحابي رسول الله قال له لقد عجب الله من فعلكما . فهل احتج عليه . وهذا يدل على أن المرأة يجوز أن تأكل مع الضيف من إناء واحد بحضور محرم وكثير غير ذلك . وقد أمرنا الله في كتابه بغض البصر فلماذا نغض البصر وكل شئ مغطى ، فالحجاب يعني الستر ولا يعني تغطية الوجه بأي حال من الأحوال . أما قولك أن الوجه هو الزينة فالله قال إلا ما ظهر منها وكل واحد يفسرها على ما يرى ، ولماذا يا ترى لم يأت أمر صريح مباشر بتغطية الوجه . لقد عاشت الجزيرة العربية حوالى ألف سنة شبه معزولة عن العالم فانتشرت فيها عادات شركية ورجعت إليها عادات الجاهلية التي مازلنا نعاني منها إلى الآن ونحن دخلنا القرن الواحد والعشرين ومازالت التفرقة العنصرية والقبلية منتشرة بكثرة فلماذا نخلط عادات عفى عليها الزمن بالدين وأما بعض العلماء الذين رأوا تغطية الوجه فكل يؤخذ من رأيه ويرد عليه ما عدا رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولو كنا مثل المجتمعات العربية والاٍسلامية الأخرى لكان الأمر طبيعيًا أن تكشف المرأة وجهها لكن مازالت جرثومة التخلف موجودة في رؤوسنا وقد غذاها بعض أنصاف العلماء ، فهذه مثلاً مسألة سواقة المرأة للسيارة أصبحت معضلة بسبب مشكلة كشف الوجه ، فقد منعت حقًا من حقوقها بسبب ذلك لكن أن يخلو السائق بالمرأة وهو الأمر المحرم شرعًا فلا بأس في ذلك عند مشائخنا للأسف ولدينا عشرات الألوف من السائقين الذين يخلون بنسائنا شئنا ذلك أم أبينا وكم من مصيبة وقعت بسبب ذلك إن كنت من العارفين . وأعتقد والله أعلم أن أحد أسباب انتشار الشذوذ الجنسي في هذا البلد هو غطاء المرأة لوجهها . والموضوع ذو شجون والسلام .

النجم 2
18-04-04, 11:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

مشكوراخوي الكريم ( قصمنجي )
لقد وفقت بتوفيق الله للصواب وكلامك هو عين العقل وهو الصحيح
فجزاك الله خيرا على كلامك ونقلك الطيب جعلة الله في ميزان حسناتكاما بخصوص الاخ الكريم ( رامز )
انا اقول انك اخطأت ولم تعرف الصواب هداك الله
ان انتشار الفواحش و المنكرات هو بسبب الفتن واعظم الفتن هي فتنة النساء كما اخبر الرسول علية السلام
واجمل مافي المرأة ومصدر فتنتها هو وجهها وهنا اوجة سؤال لك يا اخ رامز لو اردت الزواج من امرأة
وشرط عليك والدها ان ترى شعرها فقط دون وجهها فهل توافق بالطبع سترفض
والسبب انك لم ترى وجهها وهو مصدر الزينة ودلال على الجمال فتعرف المرأة من وجهها ان كانت
جميلة او قبيحة وسؤال آخر هل ترضى على زوجتك اختك امك ان تكشف وجهها للرجال الاجانب
اذا كنت عايش في بلاد النساء يتكشفن عن وجوههن فاقول لك قارب بين بلدك وبين بلادنا وخذ احصائية
عن عدد الجرائم التى تقع على النساء وقارنها ببلادنا التى تقول عنها انها لا تزال تعيش في تخلف وعنصرية
ربما يوجد تخلف وعنصرية كما في باقي بلدان العالم ولكن هذا التخلف افضل من الضياع و الاختلاط
واظهار محاسن النساء للرجال الاجانب وانصحك ان تقرأ الفتاوى الشرعية من كبار العلماء في الملكة
لتعرف الحكم الشرعي الصحيح واما ماقلت في زمن الرسول فأنت اخطأت يا اخي زمن الرسول كانت
المرأة متحشمة متحجبة لا تبدي وجهها و لا اى جزء من جسمها حتى انها اذا مشت تلتصق بالجدار
خوفاً على نفسها من الفتنة واقرأ عليك حديث عائشة رض الله عنها قالت كنا نطوف مع الرسول فاذا
حاذينا الرجال غطينا وجوهنا فاذا ابتعد الرجال كشفوا وجوههم هذا وهم يطوفون حول الكعبة
اين زمن الرسول علية السلام من زمننا الفرق كبير وشاسع ، نسأل الله الكريم ان يهدي ضال المسلمين
وان يوفقنا للعمل الصالح الذي يرضية عنا .
والحمد لله رب العالمين

لؤلؤة الخليج
18-04-04, 02:14 PM
اخى قصمنجى:
اشكر لك معلوماتك القيمة .وان كان هناك نص قرانى او حديث شريف لانقول الى سمعنا واطعنا .ولكن هذا الموضوع بة اختلاف بين علماء المسلمين ولو خظنا بة ونحن من العامة لربما تحملنا وزر بعض من النساء التى يكشفون وجوههم وخاصا فى بعض الدول العربية وهن عندهم فتوى من مشايخهم باجازة كشف الوجه.
ولك تحياتى......!!!!!
:eek::eek::eek::eek::eek::eek::eek::eek:

رامز
18-04-04, 02:17 PM
أشكرك على الرد السريع وأرجو أن لا يكون اختلافنا في الرأي سببًا في إفساد الود الذي يفترض أن يكون بيننا . إن المرأة في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم كانت أخت الرجل ولم تكن تمشي وتلتصق بالجدار خوفًا من الفتنة كما ذكرت في ردك ، صحيح أن أفضل مكان للمرأة هو بيتها ولكن مابال العاملة والمدرسة والطبيبة فالمجتمع يحتاج للمرأة في بعض المجالات ، أما قولك هل ترضى لزوجتك أختك أمك أن تكشف وجهها للرجال فأقول لا ، ولكن ليتك عدلت صيغة السؤال إلى هل ترضى أن تكشف زوجتك أختك أمك وجهها ، عندها سأقول نعم ، وأعطيك مثل مما أعانيه ويعانيه غيري ، لي إبنة في السنة الرابعة في الكلية وللأربع سنوات الماضية يمر عليها السائق الهندي ليذهب بها للجامعة ثم يحضرها بعد الظهر ، أليس من الأفضل أن تقود سيارتها بنفسها وتذهب للجامعة وحدها ، وهم يقولون لا ، خوفًا عليها من الفتنة ، سبحان الله للفهم المقلوب ، يسمح بالخلوة المحرمة وتمنع من سواقة السيارة خوفًا من الفتنة ، أما نصيحتك مشكورًا بأن أقرأ فتاوى علماء المملكة في هذا الشأن ، فأقول لك إن الإسلام دين عالمي ولن أحصر نفسى بعلماء المملكة ، فلدينا ولله الحمد علماء كثر من أمثال القرضاوي والكبيسي الذين أثق في علمهم وأرتاح لفتاواهم . أما قولك جزاك الله خيرًا لي بأني أخطأت ، فليتك قلت أظنك على خطأ . كما أني أظن الآن أنك أنت الذي على خطأ ، ولا مانع لدي من اختلاف وجهات النظر لكن الذي يغضبني أن تفرض مجموعة ( ما ) رأيها على الآخرين بزعم أنها هي التي على صواب . وكما قال الشافعي رحمه الله رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب . والله الموفق .

راجي
18-04-04, 02:48 PM
المشكله انك تدعي الاخرين للحوار مع انكم لاتبحث عن الحقيقه ..

والواضح انه لاثبات قناعاتك وآرائك ... فان كنت ترى كما يرى غيرك

انه و من باب المنطق الذي يراه كثيراً منكم أن الحجاب هو تغطية الوجه ..

فلك ان ترتاح ولاتشغل بالك مادمت ترى انك على حق .. وارضى للاخرين

ارائهم وقناعاتهم كما رضيتها انت لنفسك ... خاصة اذا عرفت ان

المرء فقيه نفسه ... وان في ديننا مايسمح ان يستفتي المرء نفسه وان

افتاه الناس ..

اقول ذلك لاني ارى ومن باب المنطق ومن خلال تأملي و قراءتي وبتمعن

جميع ماقيل وماذكر من ادله حول هذا الموضوع .. منها الذي ذكر

هنا ومنها مالم ولن تستطيعو ذكره هنا من باب كتمان العلم والعياذ بالله .. مادمتم

لاتهدفون الوصول للحقيقه كما ذكرت ..

لذلك ساوفر عليكم اذا علمتم اني ومن باب المنطق ارى ان الحجاب هو كشف

الوجه واليدين فقط .. ساوفر عليكم اتهامي باني علماني وديوث وما

الى ذلك من الاتهامات التي تشككون بها في كلام الاخرين .. لخدمة انفسكم و ارائكم ..

بعد ان تجدو انفسكم عاجزين عن قرع حججهم .. وان منطقكم ركيك امام منطقهم ..

للتقولوا انهم يتمتعون بقوه الحجه .. وجودة الاسلوب .. وفاتكم ان الحق احق

ان يتبع .. وان الحق يعلوا ولا يعلى عليه .. فمن كانت حجته واهيه ..

وكلامه غير مقنع .. فلماذا لايكون هو من يفتقد الحق .. ويسعى لنصره

نفسه واراءه فقط .. بالشكل الذي جعل منطق الحق جليا قويا امام مايبديه

من كلام هزيل ركيك بما فيه من محاولة تدعيم كلامه بالادله الشرعيه

بعد لوي اعناق معانيعا لخدمه غايته واراءه ومنطقه ..

اسف اخوتي في الله ... يجب ان نتقبل اراء بعضنا البعض مادمتم دعوتم للحوار ..

مع تجرد كلا منا من التزامه بما اقتنع به من اراء ..

وليكن اساس الحوار قائم على منهج الإمام الشافعي :

{رأيي صواب يحتمل الخطأ و رأي الآخرين خطأ يحتمل الصواب}...

او ان كل منا يحتفظ برأيه لنفسه ... من باب استفت قلبك وان افتاك الناس ..

رامز
18-04-04, 03:09 PM
لاداعي يا ولد علي للإنفعال فالموضوع هو للحوار وكل له الحق بالتمسك برأيه ، وتكرم عن الأوصاف التي ذكرتها ، وهنا عندي رجاء للأخوة والأخوات الذين يريدون المشاركة ، أرجو من الأخوة والأخوات الذين يريدون المشاركة إبداء آرائهم وعدم تصويب أو تخطئة الآراء السابقة ، حتى يكون حوارنا راقيًا . الله يعطيكم العافية .

أم أديم
18-04-04, 04:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي الكرام اختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه

ولكن هنا الموضوع لابد من وقفة جازمة لانه فيه ادلة من القراآن والسنه

على وجوب تغطية الوجه ولا ننسى ان المنتديات الكل يرتادها وهناك صغار السن

وقد يتأثروا بكل ما يدور من خلاف فيجب علينا خوف الله بمن هم كذلك

أحبتي هناك اشياء وامور كثير بالاصل فيها الحل ولكن التوسع بها أدى الى تحريمها

سداً للذريعة والفتنة وما أثار الفتنة فهو محرم

أحبتي اضرب مثالاً ... لقد كان النقاب حلال وذلك ان الصحابيات كنا يضعن فتحة

على العين فقط لرؤية الطريق

ولكن الآن الكل يشاهد كيف التوسع بالنقاب حتى أصبحن النساء

يجملن العين بكل المساحيق الفاتنه والله المستعان حتى تظهر بأحلى صوره

فهل هذا هو النقاب الذي كان في وقت امهات المؤمنين أترك لكم الاجابه ....

وهنا أقول لكل من وقف معارضاً على تغطية الوجه ولمن قال ان تغطية الوجه

لم تكن في ايام رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

فقد نزلت آيات الحجاب على رسولنا

واليكم أحبتي هذه الادلة

احبتي ارجو ان نحاسب انفسنا على كل كلمة ننطقها قبل ان تشهد علينا جوارحنا


http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/30.htm

http://saaid.net/female/h10.htm

**قصمنجي**
19-04-04, 10:01 AM
من كلام الأخ رامز
لكن مازالت جرثومة التخلف موجودة في رؤوسنا وقد غذاها بعض أنصاف العلماء

اذا كنت تقصد جرثومة التخلف عند علامائنا بمسألة الحجاب انها تغطية الرأس كاملاً بما في ذلك الوجه ... فلك أن تعلم أنهم استدلوا بفتاويهم على ادلة من كتاب الله جل و على .

عموما تفضل الآيات التالية و ارني ردك انت او الاخ ولد علي

قوله تعالى في سورة الأحزاب : يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا قال العلماء : الجلابيب جمع جلباب وهو كل ثوب تشتمل به المرأة فوق الدرع والخمار لستر مواضع الزينة من ثابت ومكتسب .

وقوله تعالى : ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ يدل على تخصيص الوجه؛ لأن الوجه عنوان المعرفة ، فهو نص على وجوب ستر الوجه ، وقوله تعالى : فَلَا يُؤْذَيْنَ هذا نص على أن في معرفة محاسن المرأة إيذاء لها ولغيرها بالفتنة والشر ، فلذلك حرم الله تعالى عليها أن تخرج من بدنها ما تعرف به محاسنها أيا كانت ، ولو لم يكن من الأدلة الشرعية على منع كشف الوجه إلا هذا النص منه سبحانه وتعالى لكان كافيا في وجوب الحجاب وستر مفاتن المرأة ، ومن جملتها وجهها ، وهو أعظمها؛ لأن الوجه هو الذي تعرف به وهو الذي يجلب الفتنة .

قالت أم سلمة : ( لما نزلت هذه الآية : يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ خرج نساء الأنصار كأن على رءوسهن الغربان من السكينة وعليهن أكسية سود يلبسنها ) . قال ابن عباس : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة . وقال محمد بن سيرين : سألت عبيدة السليماني عن قول الله عز وجل : يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ فغطى وجهه ورأسه وأبرز عينه اليسرى . وأقوال المفسرين في الموضوع كثيرة لا يتسع المقام لذكرها

. ومن آيات الحجاب أيضا قوله تعالى : وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ فهذه الآية نص واضح في وجوب تحجب النساء عن الرجال وتسترهن منهم ، وقد أوضح الله سبحانه في هذه الآية الحكمة في ذلك وهي أن التحجب أطهر لقلوب الرجال والنساء وأبعد عن الفاحشة وأسبابها .

وهذه الآية عامة لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهن من المؤمنات . قال القرطبي رحمه الله ويدخل في هذه الآية جميع النساء بالمعنى ، وبما تضمنته أصول الشريعة من أن المرأة كلها عورة بدنها وصوتها فلا يجوز كشف ذلك إلا لحاجة كالشهادة عليها أو داء يكون ببدنها إلى غير ذلك من الآيات الدالة على وجوب الحجاب ، وقول القرطبي رحمه الله : إن صوت المرأة عورة؛ يعني إذا كان ذلك مع الخضوع ، أما صوتها العادي فليس بعورة ، لقول الله سبحانه : يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا فنهاهن سبحانه عن الخضوع في القول لئلا يطمع فيهن أصحاب القلوب المريضة بالشهوة ، وأذن لهن سبحانه في القول المعروف ، وكان النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يكلمنه ويسألنه عليه الصلاة والسلام ولم ينكر ذلك عليهن ، وهكذا كان النساء في عهد أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يكلمن الصحابة ويستفتينهم فلم ينكروا ذلك عليهن ، وهذا أمر معروف ولا شبهة

النجم 2
19-04-04, 10:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة و السلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبة وسلم وبعد

ان هذا الموضوع موضوع في العقيدة و الشرع وقد افتى العلماء الذين شابت لحاهم في طلب العلم و الدفاع عن السنة المطهرة ونحن هنا لسنا بحاجة للنقاش في موضوع قد افتى من هم اعلم منا فية وبينت الادلة من الكتاب والسنة
حمكة وهو واضح ( لا يجوز للمرأة كشف وجهها الا لمحارمها فقط ) وهذا رأي العلماء و المشائخ حفظهم الله
ونا لست مستعد للنقاش في هذا الموضوع لان الاجابة كما اسلفت فية واضحة وبيان العلماء فية اكبر دليل لانهم اعرف منا بتفسير الايات و الاحاديث واعرف بتأثير الفتن على المجتمعات لذا احببت الرد على الاخ رامز ومن هم مؤيدين لة او لديهم شك او شبهة ان يتقوا الله وترك الخوض في امور الشرع وعليهم السمع والطاعة
الادلة واضحة و الاحاديث صريحه على ذلك ومن يقول غير ذلك فهو على خطأ نعم على خطأ وخطر ايضا
انصح الاخوة مرة اخري بتقوى الله وحفظ اعراضهم ونسائهم ومنعهم من الاختلاط وكشف الزينة للاجانب
حفظاً للاعراض وصيانه لها واختم بقولة تعالى ( وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )

Dr.yehya
19-04-04, 11:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أشكر لك أخى الكريم قصمنجي هذا الموضوع والذي لا اعتقد بأنه بحاجة الى اثارة خلاف بشكل محدد لان الامر في وجهة نظري محسوم من قبل علماء شريعتنا وما تفضل وذكره الاخ رامز مع احترامي الشديد لوجة نظره وشيخه القرضاوي أقول له ان الخلط بين الماضي والحاضر في أمور كانت بحضور النبي محمد أمر في غاية الخطوره فقد ندخل في أمور قد تلتبس علينا وقد يساء فهمها.....
واما قولك من ان بعض نساء الصحابه قد أكلوا مع الضيف من اناء واحد فأنا أقول لك هل لك ان تراجع سنتنا النبويه وتنظر الى الحديث عندما قاطعت عائشة ابن الزبير عندما أوقع الملامة عليها وهى أم المؤمنين والشاهد في الموضوع انه عندما حاول الدخول اليها مع وفد من الصحابة هم اخوال الرسول عليه السلام استئذنوا عائشة في الدخول ولم يدخلوا عليها في حجابها وقالوا لابن الزبير اذا دخلنا فاقتحم عليها الحجاب لانها كانت خالته ولم يدخل الصحابه على أم المؤمنين ..

أخى العزيز لا اتهمك بسوء ويعلم الله ذلك لكن هناك امورا يجب علينا من باب السلامة ومن باب (دع مايريبك الا مالايريبك ) ان نرجعها الى علمائنا ولا أظن ان علمائنا الذين امرنا الله بطاعتهم يتعمدون الاساءة الى دينهم ولكنني الوم عليك مهاجمتهم في قول (جراثيم ) ويكفي ان تعلم ان الشيخ القرضاوى قد افتى لشمس البارودي بأنها تستطيع ان تخلع الحجاب وان تعود للادوار المحتشمة (بالله عليك اى شيخ هذا ؟) هل اصبح الفن والسفور رسالة المرأة ..


اخى العزيز ان الاختلاف لا يفسد للود قضية ولكن حذار من الخوض في امور الدين الا بنظرة الواثق الخبير والله تعالى أعلم

نهر الحب
19-04-04, 11:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاسلام : - هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعه
الطاعه دون نقاش ودون لف والتواء عنها حتى لو لم تكن على هوانا احيانا
الحجاب هو التغطيه للراس والوجه
والادله نقلا ما ذكره الاخوه من آيات شريفه وهناك حديث لايحضرني كاملا وهو في معناه عندما أخبر احد الصحابه الرسول صلى الله عليه وسلم انه خطب أمرأة فقال الرسول له هل نظرت ا ليها....
فلو كانت وجوه النساء في ذلك الزمن مكشوفه لرائها في الطريق العام او في السوق ولكن لكونهن لايخرجن الا ساترات لوجوههن فلم يراها
والادله عقلا انه عندما جاء الملك جبريل عليه السلام للرسول صلى الله عليه وسلم اول الامر وقد كان مرعوب من هذا الناموس والسيده خديجه جالسه معه في البيت فقامت الزوجه العاقله الحكيمه برفع غطاء الشعر الذي تضعه على راسها فأختفى سيدنا جبريل وعندما أعادته على راسها عاد الملك فقالت له انه ملك ....
الشاهد هنا ان السيده خديجه هنا هي امرأه من عامة اهل مكه ولم تكن على اي دين سماوي وهي تضع النصيف وهو غطاء الراس في البيت وكانت تلك عادة النساء في ذلك الزمان فلماذا بعد سنوات من الدعوه يفرض القران على النساء بوضع هذا الحجاب رغم انه من عادتهم اصلا ...
الايات جأت لتغطية الراس والوجه موضع الزينه والفتنه الاصليه
وفي الايه استثناء لكبيرات السن ان يضعن ثيابهن فا اي ثياب؟؟؟؟ هل يدعوهم القران للتعري والعياذ بالله
لا طبعا بل الى انهن ممكن ان يكشفن وجوههن لان الجما ل والفتنه قد ذوت عن وجوههن ولسن موضع شهوة الرجال
ثم عاد وذكرهن با التعفف لدرء الفتن
وغطاء الوجه موجود في كل البلاد الاسلاميه من المغرب الجزائر الى الهند وباكستان وتركيا وبلاد العرب ولكن دعاة التحرر يبدئون بالتدرج فتوه ضعيفه تضخم وتروج حتى يبدو الامر انه اختلاف بسيط وانظر من جراء ذلك الان الحجاب المتبرج وحجاب البنطلون والحجاب الملون وهلما جرا والله انه افضح من تبرج الجاهلية الاولى
مع العذر لأني قمت بالرد بدون احضار المراجع بشكل صحيح لأنها لاتحضرني الان
ولكم كل الحب

راجي
20-04-04, 03:18 AM
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ )




نلاحظ ان ان الكلام عن الوجه او تغطيته يأتي ذكره من ضمن اقوال العلماء وليس الايه او الحديث ..

او التفسيرات التي تبنى على المنطق .... ولاتوجد ايه او حديث عن الرسول

عليه افضل الصلاة والصلام يذكربشكل صريح وضاهر الوجه والامر بتغطيته ..

اذا تغطيه الوجه مبنيه على تفسير وفهم يحتمل الخطأ والصواب ..

وليس على نص شرعي صريح ثابت ..


ومادام الكلام عن الوجه وزينته وكونه مصدر الفتنه .. كان من الاولى

ان يتم ذكره هو في الايه بدلا من الجيب .. الايه التي حولها الاشكال والخلاف

في التفسير والفهم ( وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ )

وهذا يدل على ان الوجه ليس كما نعتقد نتيجه هذا التفسير انه مثير للفتنه وانه مكان زينه المرأة

اذا عرفنا وبحكم التجربه والواقع ان كثيرا من النساء وجوههن مدعاه للنفور

وليس الفتنه ... بالاضافه الى الافارقه مع احترامي لهم حيث ان مقايسس

الجمال لديهم .. تختلف عن مالدينا .. بالشكل الذي لايجعل ايا منا يرى

في وجيههن زينه او فتنه ..

فهنا تناقض وخلل لاينبغي ان يكون في حكم اونص شرعي الهي ..

فلماذا يغطين وجوههن ويلزمن بذلك مع ان وجوههن ليس مصدر فتنه ولا مكمن زينه ؟؟؟

وانتم الذين تقولون وباصرار ان وجه المرأة هو مكمن زينتها ومصدر فتنتها ..

لكنه التفسير الخاطئ للنصوص الذي تبنى عليه الاحكام ...

فهيه تفاسير باطله مادامت خاطئه وبالتالي باطل مايبنى عليها ..

وبحسب مااطلعنا عليه يقتصر التحريم والاثم على من تحاول او تنوي الفتنه حتى وان كانت غير

جميله وحتى وان كانت بشعه .. بان يضهر عليها من خلال تصرفاتها

والاضافه على وجهها ما يعلن عن نيتها ورغبتها بابداء زينتها بغرض الفتنه .. فهي وحدها

من تأثم مادامت هذه نيتها ..

اما الجميله خلقه والتي من عليها الله بالحسن .. فهي ابدا لن تكون فاتنه

مادامت محتجبه بتغطية الرأس وسائر الجسد .. فهي ان لبسته بهذا

الشكل فالاكيد انها بطنته بلباس التقوى .. وهو الاهم .. والآثم

في هذه الحاله هو الرجل الذي لم يغض بصره عنها .. اوتجاوز النظره الاولى

التي سمح له بها الشارع الحكيم ... ولعل طبيعة الرجل العربي الغيور والذي يخشى العار

بالشكل الذي جعله يئد البنات في السابق .. لم ينسى طبيعته .. مما جعله

يجبر المرأة على تغطية وجهها حاليا ليسلم من نظرات الاخرين لها والذين يثيرون بذلك

حفيظته وغيرته .. ليرتاح هو . .... الاخرون الذين تكفل الله بمحاسبتهم في حالة عدم غضهم

ابصارهم وفي حالة تعديهم ..

ولكنها لم ترضينا كفاله الله بمحاسبتهم او لم نؤمن بها ونسلم لها ..

امام شده غيرتنا .. وامام عدم خشيتنا أو قدرتنا

على غض انظارنا عن من عند غيرنا ... مما جعل افضل وايسر وسيله

هو الزام المرأة على تغطية وجهها هي و باي شكل .. حتى وان جيرنا ذلك على حساب الدين ..

ودعمناه باالدله من النصوص الشرعيه .. لنحملها هي تبعات سوء عملنا ..

و نتائج مايجب ان نعالجها من عيوب في انفسنا نحن ..

علما بان المرأة الجميله وذات الحسن .. قد تأثم اذا لم تغطي وجهها في حالة

وجودها بين ممن لم تردعهم خشيتهم من الله .. لفسادهم .. فهي ان بقيت كاشفه

فربما تعرضهم وتعرض نفسها لسوء العواقب .. فهي تأثم ان بقيت كاشفه ..

نظرا لاثارتها الفتنه عند هؤلاء ..

هنا تتحقق قاعدة درء المفاسد .. فليست كل امرأة مثيره للفتنه لانها كاشفه ..

ولكنها قد تكون كذالك عندما تبدي زينتها حتى وان كانت كاشفه عن وجه بشع ..

والمفسده في هذه الحاله صادره من المرأة التي تبدي زينتها بقصد اثاره الفتنه ..

وتصدر من ناحيه اخرى من الرجل الذي لم يغض بصره في الاحوال العاديه

والتي حرصت فيها المرأة ان تلبس لباس العفه ولباس التقوى ..

اذا وكما امرنا الله في محكم تنزيله ان نتعاون على البر والتقوى ..

امرنا ايضا ونهانا في نفس الوقت الا نتعاون على الاثم والعدوان .. الاثم

والعدوان الذي يصدر في حالتنا هذه من الرجل .. فالكل عليه مسئوليه

في حالة في حالة الحجاب الشرعي الصحيح .. ولعل بعضنا حملها الاخر ..

لضمان عدم الاخلال بمسئوليته ..

وعوده الى النصوص من القرآن والحديث .. وبالتأمل فيها

نجد انها لاتتطرق للوجه ولم تذكره باسمه .. ونجد ان الجلباب يختلف عن الخمار ..

ونجد ان كلمه الحجاب لم تذكر في القران الا بقصد الشئ القائم

مثل جدار .. او ستار .. او جبل ... وليس كغطاء ملامس ..

ونجد ان هناك فرق واضح وصريح بين نساء النبي ونساء المؤمنين ..

فنساء النبي تمت مخاطبتهن واختصاصهن بايات .. ونساء

المؤمنين تمت مخاطبتهن بايات اخرى ..

ونساء النبي فرقهن الله عن بقيه نساء المؤمنين كونهن آل البيت

والزمهن بما هو اشد من بقية نساء المؤمنين لان الله يريد ان يطهرهن تطهيرا ..

وان حجابهن ساتر جميع البدن والهيئه .. فهن يركبن الهودج لكي لايرى

منهن شيئا .. و لايخاطبن او يناولن الا من وراء حجاب..

لكم ان تتاملو وتلاحظو ذلك بانفسكم في الايات والحديث ..




سبحانك اللهم لا اله الا انت استغفرك واتوب اليه ..

أم أديم
20-04-04, 03:37 AM
أتقوا الله احبتي يا من تدخلوا الشكوك في قلوب المراهقين والمراهقات

أتقوا الله وكفوا فالأدلة واضحة

ووقفة مع الاخ رامز

اخي الكريم

انت تقول ....

لكن مازالت جرثومة التخلف موجودة في رؤوسنا وقد غذاها بعض أنصاف العلماء

فالواجب علينا اطاعة العلماء لانهم ورثة الانبياء ولحومهم مسمومة

قال الله تعالى:{يرفعِ الله الذين ءامنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات}(28). وقال عز وجل : {قل هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر أولوا الألباب}(29) .

وصحَّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :-

"من سَلَكَ طريقا [يلتمس] فيه عِلما ، سهل الله له به طريقا إلى الجنة ، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رِضًا بما يصنع . وأنَّ العالم ليستغفر له مَن فى السماوات ، ومَن فى الأرض ، حتى الحيتان فى الماء ، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب، وإنَّ العلماء ورثةُ الأنبياء ، وإنَّ الأنبياء لم يُوَرِّثُّوا دينارًا ، ولا درهما ، وإنما وَرَّثوا العِلم ، فمن أخذه أخذ بحظ وافر"(30).

فالمقصود من العلماء : هم أصحابُ العلم الشرعي ، العالِمُونَ بشرع الرحمن عز وجل ، المتفقهون فى دين الله ، المتبعون سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وسلف الأمة من الصحابة ، والتابعين ، وهم ورثة الأنبياء ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهم من أولي الأمر [والمراد بأولي الأمر: الأمراء والعلماء ، وإنما تجب طاعتهم فى المعروف ، كما صحت بذلك الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم] ، كما قال كثير من السلف في تفسير قوله تعالى : {أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الأمر منكم}(31) ، قال مجاهد t : "هم أولو الفقه ، والعلم" . وقال ابن عباس رضى الله عنهما : "هم أهل العِلم"(32). وهم أهل الحل والعقد فى أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، وهم أهل الشورى الذين يُستشارون فى أمور الأمة ، ومصالح المسلمين ، وهم أئمة الدين ، كما قال تعالى : {وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا}(33) . وهم أهل الذكر قال تعالى : {فَسْئَلوا أهل الذِّكْرِ إن كنتم لا تعلمون}(34) .

وهم الذين يُفتون الناس فى أمور دينهم ، فهم حُجَّة الله تعالى على خَلْقِه فى البيان ، والنصح ، والإِرشاد ، فهم مصابيح الهدى ، قال الإمام أحمد عن الشافعي رحمهما الله تعالى عندما قال له ابنه عبد الله : أَيُّ رجل كان الشافعي؟ فإنى سمعتك تُكِثرُ له من الدعاء ، قال : يابنى ، كان كالشمس للدنيا ، وكالعافية للناس ، فهل لهذين مِن خَلَفٍ ، أو مِنهُما مِن عِوَض(35)ٍ ؟ !!.

وعن عبد الله بن عمرو - رضى الله عنهما - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إنَّ الله لا يَقْبِضُ العِلْم انتزاعا ينتزعه من العباد ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يُبق عالماً ، اتخذ الناس رؤوسا جُهَّاًلا ، فَسُئِلُوا ، فأفتوا بغير علم ، فَضَلُّوا ، وأَضَلُّوا"(36). واحترام ، وتبجيل العلماء ، وذكرهم بالجميل هو طريق أهل السنة والجماعة ، قال أبو جعفر الطحاوي : "وعلماء السلف السابقون ، ومن بعدهم ، أهل الخبر ، والأثر ، أهل الفقه ، والنظر ، لا يُذكَرُونَ إلا بالجميل ، ومن ذكرهم بسوء فهو على غير سبيل" . قال الشارح ابن أبى العز الحنفي . قال تعالى : {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى وَنُصْلِهِ جهنم وساءت مصيرا}(37) . فيجب على كل مسلم بعد موالاة الله ورسوله موالاة المؤمنين، كما نطق به القرآن الكريم ، خصوصا الذين هم ورثة الأنبياء ، الذين جعلهم الله بمنزلة النجوم ، يُهتَدَي بهم فى ظلمات البر ، والبحر ، [كما قال سبحانه : {والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض} ] (38). [والعلماء هم خلفاء الرسل ، وورثتهم ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "العلماء وَرَثَةُ الأنبياء" ، والمراد علماء الحق العاملون بكتاب الله،وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وهم المذكورون فى قوله تعالى : {شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم}(39) . وقوله سبحانه : {إنما يخشى الله من عباده العلماء}(40) والمراد الخشية الكاملة لأن كـل مسلم يخشى الله سبحانه ويخافه . ولكن العلماء هم أكمل الناس خشية لله ، وتعظيما له سبحانه ، وعلى رأسهم الرسل ، والأنبياء] فبهم قام الكتاب ، وبه قاموا ، وبهم نطــــق الكتاب ، وبه نطقوا ، وكلهم متفقون اتفاقا يقينا على وجوب اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم ، فإذا وُجِد لواحد منهم قول قد جاء حديث صحيح بخلافه فلا بد له فى تركه من عذر .


اخت
الكل
قصيميه

القانت
20-04-04, 06:10 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد الله رب العالمين والصلاة على خير خلقه ومن وتبعه الى يوم الدين ونحن معهم أجمعين ................. وبعد
لاأجد ماأقول فقد أبدع ( قصمنجي ) (وقصيميه ) بقصم فكر من يدعى برامز
الذي تطاول على علماء الدين
(لكن مازالت جرثومة التخلف موجودة في رؤوسنا وقد غذاها بعض أنصاف العلماء)
فأذا كان حجاب المرأة تخلف وكذلك قولك بأن
(وأعتقد والله أعلم أن أحد أسباب انتشار الشذوذ الجنسي في هذا البلد هو غطاء المرأة لوجهها )
فنظر الى أحصائيات الفواحش والزنا في الدول المتفتحة التي نزعت حجاب المرأة يشب منها الولدان
فنحن والله الحمد المرأة مصونة بالأسلام ومحفوظة بحفظها لأوامر الله سبحانه وتعالى
وأقو لك ( {مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} (18) سورة ق
هداني الله وأياك الى الحق وجميع المسلمين فباب التوبة مفتوح فتقي الله عز وجل وستغفره
{إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوَءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُوْلَئِكَ يَتُوبُ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً} (17) سورة النساء
{وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا} (18) سورة النساء
{أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ} (104) سورة التوبة{وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ} (25) سورة الشورى

ناوي ابعاد
20-04-04, 10:57 PM
قصمنجي
نشكر لك فضلك في ما ذكرته لنا وسوف يشهدنا الله على ذلك
وانت اعلم مني يا اخي الفاضل .. ان شبكة الانترنت شبكة ترتبط بثقافات عده
فسوف تواجه اشكال مختلفه ....
منهم العلمانيه
والديوثيه
واخر مغلوب على امره
يتبع شهوته فقط
و و و الخ
وحتى قد تجد ديانات وطوائف اخرى قد تكتب معنا بسم اسلامي وهي مجرد جرثومه تريد التشكيك في شريعتنا ..

لذلك التحاور في هذا الموضوع منتهي ... وليس فيه مجال لتحريف ما جاء بالقران الكريم والسنه
ومن كان عنده شك في ذلك ..
فيعلم الجميع من هم الذين يحاولون ان يحرفو كتاب الله من بداية الاسلام
وكم اخذت دولة مصر من الرذيله وانتشار السفور وصعودها لقمة الفساد بعد حملة قاسم امين (خائن ) ضد الحجاب .. ولك المقياس الحقيقي يا مدعي بنزع الحجاب ...

تقديري واحترامي لصاحب الموضوع

راجي
21-04-04, 02:08 AM
طبيعي ... رده فعل طبيعيه ياناوي ابعاد .. اعتدنا عليها من قبل الكثير من امثالك .

وهي الهروب .. مع عدم القدره على الصبر على الاخرين .. من هم امثالي .. وتحمل جهلهم ..

واحتساب الاجر في توعيتهم وتنويرهم وهدايتهم لطريق الصواب ..

وما ذلك الا لعدم وجود الروح الاسلاميه التي تحث على التعاون والامر بالمعروف والنهي

عن المنكر .. والتي تحث على اعانه اخيك المسلم ضالما او مضلوما ..

لذلك فقد اعتدنا على موقف الهروب .. الذي يسبقه دائما عدم القدره على التوضيح والرد على

اقوال الاخرين .. بعد تعمد عدم الرغبه في الاقتناع بها ورفضها .. نتيجه التعصب

للرأي .. ورفض فكره قبولها من الاساس او حتى فكره تمعنها بعقلانيه وبتجرد ..

ورفض ذلك كله بنوع من الهروب اما من اساس الموضوع بالتطرق لمقاصد

الشخص القائل او نواياه او اتهامه بما لايلق .. او بالهروب كليا بالانساحب وترك الموضوع

بحجج واهيه بعيده عن الكلام اساس الموضوع .. كعذر يأتي بعد الاحساس بصحه مايقال او الاحساس

بالعجز عن الرد المقنع عليه .. مما يوضح وبشكل جلي التعصب للرأي ونفي وجود

الرغبه الحقيقيه في الاستيضاح ..

والذي قد نستغرب احيانا او لم نكن نتوقع نتيجه بعض الترسبات المتراكمه

والمترسخه في الاذهان ان الدين باحكامه وتعاليمه قد يكون اسمح واسهل مما نتصور ..

ولعل المقياس الحقيقي مفقود لضمان الدرجه المثلى في تطبيق تعاليم ديننا

بالشكل الصحيح .. ولكن من خلال النتائج قد نقيس على انفسنا ووضعنا بشكل

عام .. فكما نعرف جميعا ان في ديننا تكمن عزتنا .. ووضعنا الان مذل ..

بالشكل الذي يوحي اننا لسنا على صواب في الدين .. ولعل طريقتنا في

تفسير نصوص الشريعه خاطئه .. وبالتالي مارسنا بناء عليها احكام

خاطئه .. مما جعلنا لسنا على صواب في الدين وبالتالي كان حرماننا من عزة

الدين لنا ... ولعل مسألة الحجاب تندرج ضمن التفاسير الخاطئه للنصوص ..


هذا من ناحيه .. ومن ناحيه اخرى فلنفترض ان من بيننا علماني او ديوث او نصراني

او هندوسي حتى .. وقال ان الحجاب الشرعي هو كشف الوجه .. من باب البحث

عن الحقيقه وطريق الرشاد لكي يتبعه .. اليس من الواجب مع وجود الثقه في ان ديننا

دين حق وتعاليمه الميسره والواضحه والمقبوله تتوافق مع العقل والمنطق ..

اليس من الواجب ان نقنعه بما لدينا في هذا الخصوص ..

بدلا من الترفع عنه وكشف قصورنا في عدم الثقه ببلاغة واعجاز

نصوص شريعتا .. بتركه بحجه انه على ضلال ..

ناوي ابعاد
21-04-04, 02:32 AM
ولد علي
انت صادق ولا تستهبل بكلامك

راجع ردك وشف وين شاطح فيه مسوي لغوي وانت من جنبها ما غير مضارب بالكلمات
ومطول فيها من اجل الثرثره وهي خاويه لا تحمل معنى للحوار ... ولا السالفه عرض وطول

كيف تقول الهروب والموضوع يستشهد بدليل من القران
اذا كان القران مو مرضيك ...... وش تبي نستشهد فيه
ياخي انت تجادلنا في نصوص انزلها المشرع سبحانه


تقول عدم القدر على التوضيح يعني فتاوي العلماء وتفسير القران مو واضح لك


ياخي ما تخاف تنزل عليك عقوبه
ومن اجل ماذا تحاول ان تبين ان الوجه ليس من عورة المراة
لو كنت مراة كان فيه مجال اني اعذرك واقول ... انها مغرر بها
ولكن انت رجل رجل رجل رجل رجل رجل رجل رجل

تريد مني ان ابين لك واطرح لك الحقيقه
ياخي انت عمى ولا حول ما تشوف اول الموضوع والادله المذكوره

او انت من نوع اهم شي اخالف الراي
من اباب خالف تذكر

ولد علي تاكد انك بمفهومك هذا سوف تحمل وزر اي فتاة تقراء ردك
او اي رجل تنسحب منه الغيره ويشاركك الراي

يالحبيب انت ما اختلفت معي انا انت مختلف مع نفسك

تاكد ان اسلوبك هذا لن يثنيني من ان ابين لك انك رايح في رجلها .... وانك على خطاء


الله يرحم ايام اعيال علي اللي عليهم العلم

راجي
21-04-04, 12:24 PM
اخي ناوي ابعاد ...



استخدامي للغه العربيه مع قناعتي بعدم قدرتي على اجادتها .. افضل من استخدام االعاميه ..

بهدف التمسك بها ..

فما لايدرك كله .. يدرك جله .. افضل مما يترك كله .. ومنكم يااخي الكريم

نستفيد ونصحح عيوبنا ..

ولقد طمنتني اخي الكريم في قولك تاكد ان اسلوبك هذا لن يثنيني من ان ابين لك انك رايح في رجلها

.... وانك على خطاء ... لانني بالفعل ابحث عن جواب شافي لتساؤلاتي الحائره حول هذا الموضوع

وغيره والتي تكونت لدي من خلال تأمل واقع الحال ..

علما بانيي لست كما تضن انني اعترض على الادله من النصوص الشرعيه والعياذ بالله ..

ولكن من خلال هذا الرابط الذي ارجو الاطلاع عليه لفائدتنا جميعا ..

استطيع ان اوضح لك دوافع واساس نقاشي بهذا الطريقه .. على الا يخرجنا ذلك من اساس

الموضع .. وهو توضيح ان كانت الادله الوارده من القران والسنه بالفعل تدل على

ان الحكم فيها هو تغطيه الوجه ام كشفه

ولعلك بعد ذلك تعذرني اخي الكريم .. وتعلم اني بالفعل جاد ..

http://writers.alriyadh.com.sa/kpage.php?art=13286&ka=89


علما بان الموجود على هذا الرابط مقال في جريده الرياض لعالي القرشي بعنوان حين تأسرنا سطوة الكلمات

بتاريخ: الخميس 2003/06/19 م

رامز
21-04-04, 03:55 PM
يبدو أن هذا المنتدى مكان غير صالح للحوارلعدة أسباب منها أن البعض ليس عنده ما يقول وبدلاً من أن يقرأ ويتعلم أسلوب الحوار تجده يختار أحد الطرفين ويشجعه ويذم في الطرف الآخر وبعضهم ينزل في الموضوع أحاديث وآيات حسب فهمه أو فهم مشائخه وكأنما يتجه إلى الرف ويحضر بعض المعلبات ويفتحها ولو كان بعضها قد انتهت صلاحيته والبعض يسأل أسئلة استفزازية وهو يعتقد أنه يغضب الطرف الآخر ، سبحان الله ، نحن لم نتفق على لفظة واحدة وهي ( الحجاب ) ماذا تعني . لذا أنسحب من هذا الحوار في موضوع الحجاب الذي مازلت متيقنًا أن غطاء الوجه واليدين ليس له دخل فيه ، مع احترامي الشديد لكل من تغطي وجهها باقتناعها الشخصي وليس فرضًا عليها من قبل المتشنجين والسلام .

أم أديم
21-04-04, 04:13 PM
اخي رامز

من بداية الحوار ونحن نتحاور معك بكل ادب

وانت يا اخي قلت اريد ادلة

ونحن بحثنا جاهدين

من اجل ان نجد لك ادلة تقنعك وترضيك ولكن

للأسف اخي لم يعجبك الرد ولم تعجبك الادلة

فماذا عسانا نفعل

وعلى الرغم من انك تلفظت الفاظاً عن العلماء

وانت مسئول عن ذلك

وايضاً مسئول وسوف تحمل إزر كل من دخل لهذا الموضوع وتأثر بكلامك

وربما قرأت إحدى الفتيات المراهقات ردودك وسوف يدخلها الشك في موضوع الحجاب

تحياتي لك اخي الكريم

VIP
21-04-04, 09:20 PM
اكثروا من عتابي
بعد لبسي الحجاب
بت من قولهم في
حيرة واضطراب

حدثوني فقالوا
مذ لبستي الحجاب
خانك السعد عودي
حرة كالسحابه

ولكن كيف كيف كيف ... انزعه ؟!!
كيف لي ان ازيل
ذا الحجاب الاصيل
صار مني كبعضي
صرت فيه جليله

لن اميط غطائي
رغم مر الجفاء
شرع ربي دليلي
لا هوى الادعياء

جائني بالورود
ناصح ذو وعودي
ربة الحسن عودي
للهناء والسعودي
تاه فكري وحار
تارة بعد تارة
بت اسأل نفسي
هل ازيل الخمارا

ولكن كيف كيف كيف انزعه
كيف لي ان ازيل
ذا الحجاب الاصيل
صار مني كبعضي
صرت فيه جليله

أم أديم
21-04-04, 11:14 PM
بارك الله في قلمك اخي الكريم في اي بي

ونعم لن انزع الحجاب ولو قلتوا ما قلتوا

ولو وصفتوني بالمتأخرة والجاهلة

فعزتي بحجابي وخماري

وعزتي بحياءي

فاللهم ارزقني الاحتساب

راجي
22-04-04, 02:38 AM
الاخوه الكرام .. المعذره بشأن عدم عمل الرابط بالشكل المطلوب .. لذلك وبعد عدة

محاولات فاشله لتعديل الرابط .. فضلت ان انقل اهم ماجاء في ذلك المقال ..

لحرصي على ان يطلع عليه الجميع .. حيث اني ارى ان مشكلتنا الحقيقيه تكمن في

ماتطرق له المقال .. وحيث ارى انه من الافضل ان نجعل ماتطرق له المقال متطلب لنقاشاتنا

وحوارنا في مثل هذه المواضيع والتي يجب التفريق فيها بين الثوابت والمتغيرات في الدين .

او على الاقل ان نجعل ماتطرق له المقال خلفيه .. يراعي كلا منا اراء الاخر على ضوئها ..

(( لا تكاد تمضي في مقالة من مقالات هذه الايام تناقش الواقع والتحديات الا وتصك اذنيك هذه الكلمات:
الانفتاح، التجديد، الثوابت، الوسطية، الحوار... الخ هذه المنظومة الجاهزة من الكلمات... التي يمكن ان يتكلم بها كل فريق، في اطره التي يتكلم عنها، فقد تجد من اصحاب الفكر المتشدد من يقول لك انه مع الانفتاح والتجديد، ولا يقبل المساس بالثوابت، وان هذا الدين دين وسطي، وان الحوار مع الناس والتفاهم معهم ضروري لبيان الثوابت، والوسطية.. ومن الطرف الاخر من يقول لك ان الدين لا يعارض الانفتاح والتجدد، بل يدعو اليه، وجاء لاقرار كرامة الانسان، وتحقيق مسئوليته في الاستخلاف في الارض، ويدعو الى اعمال الفكر والتدبر، وان الحوار ضروري للوصول الى الطريق الوسطى، والمسار المعتدل...
فأما من كان بين هذين، فهو تخدمه تلك الكلمات.. ولكن عند التدقيق تجد هذه ا لمفاهيم متغيرة بين كل فريق فحدود الثوابت عند الاول غيرها عند الاخر، فالنص ثابت، وما يعلم بالضرورة ثابت، وما نص عليه في فهم للنص ثابت.. لكن اجتهاد العالم يبقى في حال حركة عند الثاني بينما قد يراه الاول في حال ثبات، ويصبح قوله من الثوابت.. ويصبح الحوار حول هذا القول والكلام فيه من قبيل المساس بالثوابت، تلك الكلمة التي تمتد ظلالها من النص الى الاجتهاد، فيأخذ الاجتهاد حكم النص، ويصبح حواره والجدل حوله من النيل بالمسلمات مع ان سلف العلماء قد نصوا على ظنية اجتهاداتهم، وقبلوا الرد عليها، وقالوا "كل يؤخذ من قوله ويرد الا صاحب هذا القبر" بل ان العالم كان يجادل نفسه، ويحاورها، ويغير فتواه.
لا اريد ان استطرد في هذه القضية.. ولكن اريد فقط التأكيد على سطوة الكلمات وسلطتها، حين تقف دون التأمل، والتبصر، وتقليب الامر على وجوهه المختلفة، والوقوف بالحوار علي جدران هذه ا لكلمات.))


لذلك ومن هذا المنطلق نجد انه لامانع ان نناقش ماجاء به العلماء .. حيث ان ذلك لايمس

النصوص الشرعيه من القران والسنه .. ونعوذ بالله ان نفعل ذلك .. كما ان مكانة العلماء

واقوالهم محل تقدير واجلال .. ولكن هناك ضروف اخرى تخصنا وقد تطرق لها الاخ

الكريم رامز .. وهي اخذ كلام واقوال بعض العلماء دون غيرهم والتركيز عليه الى

الدرجه التي لايسمح بالتعرض لها او نقاشها .. مثلها مثل الايات والاحاديث ..

وهذه الناحيه التي تسمح لكل منا باعمال عقله من الاشياء والامور التي تشجع ايا منا

في حالة قناعته ان هناك خلل ما ..

ولعلي اقول وباقوى صوتي وبكل قناعه وايمان ان الحجاب الشرعي هو كشف الوجه والكفين

فقط .. اقول لانني وجدته القران والسنه .. وبتأييد واقرار علماء راسخين في العلم ..

لذلك ومن باب اولى علي ان اتبع ماجاء في القرآن والسنه لان فيهما الحكمه .. ولانهما

مااتيا الى بكل خير .. فانا اتبعه من باب الايمان .. حتى وان ذكر وقيل لي عيوب

ومساوء كشف الوجه .. ولعلكم تعذروني في هذه الحاله كوني اتبع وأومن بما جاء

به الشارع الحكيم البصير .. وليس ماجاءت به بعض تفاسير وتأويلات ايضا بعض

العلماء .. علما باني اجد مزايا لكشف الحجاب تعود على الامه بشكل عام .. ولكن

لاداعي لذكرها .. مع وجود ضرورة الايمان والتسليم قبل كل شئ

بأن مايأتي به الشارع الحكيم كله خير ..

اسف للاطاله ..


وارجو منك يااخي الكريم رامز عدم الانسحاب .. فلديك مايجب ان تقوله

وتخدم به امتك وتنصر به ربك .. لذلك احسن نيتك و احتسب الصبر ..

رامز
22-04-04, 10:33 AM
لقد انسحبت لأن بعض الإخوان والأخوات قوّلوني ما لم أقل علاوة على الأسلوب الإستفزازي من البعض وفهموا من ردودي ما لم اقصده فمثلاً قالوا بأني تطاولت على العلماء وأستغفر الله ، لم أتطاول على أحد منهم ، وعندما ذكرت أنصاف العلماء عنيت بذلك مدعي العلم الشرعي الذين هم مجرد ناقل ونسخة طبق الأصل لشيخه وأمثال هؤلاء مازالوا يكررون فتاوى قديمة بشأن الفروع ولا أتكلم هنا عن أصول وثوابت الدين والذي من ضمنها الحجاب ، فالحجاب عندي هو الساتر سواء كان جدارًا أو ستارة من قماش أو خيمة ولا دخل له من قريب أو بعيد بغطاء الوجه ، فقد كانت المرأة إذا أرادت أن تكلم رجلاً أجنبيًا لا تواجهه مباشرة بل تحرف وجهها ذات اليمين أو اليسار وتمسك عبائتها بيدها من جهة رأسها لتكون حاجزًا بينها وبين الرجل حتى لا يرى وجهها مباشرة ، ولو رجعنا لرد الأخ
الدكتور يحي فقد ذكر في رده أن الصحابة استأذنوا السيدة عائشة ولم يدخلوا عليها في حجابها واقتحم ابن الزبير الحجاب لأنها خالته . انتهى . وهذا ما أقصده بالحجاب وهو في هذه الحاله ( الهودج ) وهو خيمة صغيرة توضع فوق الجمل ، لأنه إذا لم يكن بهذا المعنى وكان المقصود بالحجاب الملابس فإن ذلك يعني أنه اقتحم مابين جسمها وملابسها ( أستغفر الله ) ،والأخ نهر الحب يستشهد بحضور جبريل عليه السلام في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولما رفعت السيدة خديجة غطاء الشعر اختفى جبريل وعندما أعادته رجع ، فأين غطاء الوجه في هذه القصة ، فهذين الأخوين يستشهدان بأدلة ضد ما يؤمنان به ، لذلك ، أعتقد أن المشكلة عندنا في الفهم ، والذين أنزلوا الآيات والأحاديث ، أقول لهم أنا أعرف هذه الآيات والأحاديث لكني أستغرب طريقة فهمكم لها مثل بعض المشائخ هنا ، ولأعطي مثلاً ولو كان خارج الموضوع ، سمعت مقابلة في إذاعة القرآن الكريم مع أحد أعضاء هيئة ( كبار العلماء ) غير المنتخبة يفتي بأن الصور الفوتوغرافية لذوات الأرواح ( حرام ) . فهذا وهو من هذه الهيئة مجرد ( ناقل ) ونسخة طبق الأصل لم سبقه ، وأحدهم من نفس هذه الهيئة يؤلف كتابًا من منشورات مكتبة الغدير في الرياض يعكس معاني الآيات ويثبت بزعمه أن الأرض ليست كروية وإنما هي مسطحة تمامًا وأن الشمس هي التي تدور على الأرض فكانت فضيحة مدوية على مستوى العالم حيث ذكرت ذلك بعض الصحف الأمريكية ، وقد صدمت عندما قرأت هذا الكتاب ، أما أسلوب ( المبدع ) ناوى ابعاد فهذا ما يجعل الحوار نوع من الجدل البيزنطي ولعب الحواري ويبين مستوى الإبداع عنده ، والأخت قصيمية جزاها الله خيرًا استعملت أسلوب ( المعلبات ) وقد قرأت في ردها تعليق أحد المشائخ على الشيخ الألباني رحمه الله ، فعندما أجاز الألباني كشف الوجه ثم ذكر رأيه الشخصي بأنه يفضل تغطية الوجه انبرى ذلك الشيخ وقال إنها سقطة من سقطات الألباني وخالفه الرأي ، والأخ القانت أظنه يعتقد أن الموضوع مبارزة لاستعماله كلمة قصم ، وفي الختام أقول لكل من عارضني جزاك الله خيرًا وأعرف أنك تعتبر ذلك من الدفاع عن الدين لكن أرجو ترك أسلوب الاستفزاز فالاسلام يظلنا جميعًا وإن كان فهمي لموضوع الحجاب خاطئًا في نظرك كما أن فهمك للحجاب خاطئ في نظري فلن أفرض عليك رأيي ولا أقبل أن تفرض علي رأيك وما زلنا إخوانا وأخواتا وما زلنا في سفينة واحدة والسلام .

راجي
22-04-04, 03:20 PM
احسنت اخي الكريم رامز ... على عودك وعلى طرحك وتوضيحك ..

والان ربما يتسائل البعض او يتهمنا بفساد نوايانا وتسممم افكاركا ...

وعليه تجب الاشاره اننا هنا لاندعو الاخوان بمراجعه انفسهم وموقفهم من

تبني هذه الاحكام المبنيه اساسا او النابعه او في اقل الاحوال المتأثره بمفاهيم

محليه مترسخه ... لاندعوهم بمراجعتها ومراجعة ماجاء فيها من احكام واقوال

للعلماء من خلال مقارنتها بماكتب وألف من قبل دعاة تحرير المرأة

مرقص فهمي وقاسم امين وغيرهم ..

بل ندعوهم لمراجعة امهات الكتب الاسلاميه والتفاسير نفسها .. وحتى المؤلفات

في عصرنا الحديث ليجدوا فيها ان الاساس هو كشف الوجه .. نعم الاساس

هو كشف الوجه ... وذلك واضح في كل الكتب بالشكل الذي لاينبغي ولايليق

معه هذا التزمت ومحاربة من يقول مثلنا ان الاساس هو كشف الجه .. واتهامهم

بما لايليق من علمانيه ودياثه وغيرها ... اكرر في كل تلك الكتب مذكور

ان الاساس هو كشف الوجه مالم يخشى

وجود فتنه .. اقول ان ذلك مذكور في اغلب الكتب والمؤلفات الاسلاميه

واستثني من هذه المؤلفات الكتيبات التجاريه

مثل كتاب حراسة الفضيله وماشابهه .. والكتبات المنتشره في صوالين الحلاقه ..

والمبنيه على مفاهيم المجتمع وعاداته ..

حيث نجد نحن ومن خلال تلك الكتب والمفاهيم ان خشية وجود تلك الفتنه

تم التوسع بها واعتمادها على حساب التوسع في باب الامر بالمعروف..

وباب التعاون على البر والتقوى .. وما فيهما من ضمان نشر الفضيله في هذا المجتمع

بالشكل الذي لانجد معه حرج او خشيه من فتنه وغيرها الا في مواضعها

وحالاتها الخاصه .. ولما نضمن بهما من تعزيز الرقابه والحصانه الذاتيه

لدى الفرد المسلم في هذه المجتع .. بدلا من التوسع والتركيز فقط على باب

النهي عن المنكر .. وباب عدم التعاون على الاثم

والعدوان .. بالشكل الذي اعتاد معه الناس وجود الرقيب الخارجي .. الذي

اعتادو واتكلوا وركنو اليه .. والغو ذاتهم ومسؤلياتهم تجاه انفسهم ومن هم

تحت ايديهم بالاعتماد على من يقوم على ذلك الباب ..

وبحيث وجدنا ان مسألة لباس العباءه تلقى اهتمام واملاء مبالغ

وتركيز اكثر من مسألة لباس التقوى .. التقوى الذي لانعرفه اوجهه اولا

اكيفيه تعزيزه في انفسنا ومجتمعنا بالرغم من كثره ذكره واهميته في

القرآن والسنه .. لانعرفه مثلما نعرف العباءه والنقاب ..

العربي
23-04-04, 11:56 PM
اريد ان اقووول ان المراءه في زمن الرسول مرت بمرحلتين

قبل الحجاب وبعد الحجاب....... معركة احد كانت قبل الحجاااااب

ايه الحجاب نزلت بعد قصه الافك....وتم تحريم التبرج...وكشف الزينه بعد

هذه القصه.......اما من يقول ان 99 بالمائه من نساء المسلمين يكشفووون الوجه...
فكلامه مردود عليه....

لاننا نعرف قصه ميدان التحرير...ونعرف قصه نزع الحجاب في الانظمه الحاكمه لتلك البلاد

لكن هنا لم يحدث مثل هذا القصص فبقي الناس على ما كااانوا عليه......

طيب ما دااام الامر فيه خلاف.....المذاهب السنيه اربعه ثلاثه رئوا ستر والوجه وواحد رئى كشفه......

لمن نرتااااح...الى اجماااع ثلاثه من اربعه ام لانفراد واحد عن ثلاثه....

ولكن ما دااام هناااك ناس يرون التخير لماذا نختار الكشف عن الستر...لماذا لا نلتزم بستر الوجه....

العربي

المحــــارب **
24-04-04, 03:16 AM
النص الأصلي مرسل من قبل رامز
وأعتقد والله أعلم أن أحد أسباب انتشار الشذوذ الجنسي في هذا البلد هو غطاء المرأة لوجهها . والموضوع ذو شجون والسلام .

بسم الله الرحمن الرحيم
الى الكاتب والجميع
السلام عليكم



وللاخ رامز اقول استغفر ربك يا اخي فقد قلت ما لا يجوز
((مجرد راي يحتمل الخطأ ))