المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عـــــريـــــبـــيـــــــــــــا


راجي
15-04-04, 07:29 PM
في حال التأمل في احوال العرب اليوم ..

وبلمحة سريعة لطبيعة العرب .. من خلال استعراض سريع لتاريخهم

قبل ضهور الاسلام وحتى يومنا الحاضر .. نجد ان ابرز ملامح

طبيعتهم تتجلى في حياة البداوه التي يعيشها اغلبهم .. قبل وبعد ضهور الاسلام

بضروفها المليئة بالعداوات والحروب والغزوات ..

ومعتقداتهم الدينيه الشركيه والوثنيه .. وعاداتهم المشهوره بسوء

بعضها .. ومنها وئد البنات خشية العار .. وحرمان المرأة من الميراث ..

بل جعلها هي من ضمنه .. وكذلك ما عرف عن طبيعتهم في نظرة الاخرين

من غير العرب مثل طبيعة الغدر

والتي بينته قصة امرؤ القيس عندما طلب النجده

من قيصر للاخذ بثار ابيه .. حيث انتهى الى قيصر فقبله واكرمه،

ثم ان قيصر ضم اليه جيشاً كثيفاً، فيه جماعة من ابناء الملوك،

فلما فصل قال لقيصر قوم من اصحابه: إن العرب قوم غدر،

ولا تأمن ان يظفر بما يريد، ثم يغزوك بمن بعثت معه....

كما ان لهم العادات الممشهوره القائمة على مكارم الاخلاق .. مثل الكرم الذي

اشتهر به حاتم الطائي .. والشجاعه والفروسيه التي اشتهر بها عنتره بن الشداد

وابو زيد الهلالي بعد الاسلام .. ونصرة المضلوم .. واغاثة الملهوف .. وغير ذلك

من هذه الاخلاق التي بعث عليه الصلاة والسلام ليتممها حيث

قال (( بعثت متمما لمكارم الاخلاق ) او كما قال..

ليدخل العرب عهد جديد من التأخي والسمو في هذه الاخلاق

التي بسببها تقبلهم الاخرون واعجبوا بهم . ولم يعودو يمقتوهم او ينفروا منهم ..

لما فيها من دعوه للتأخي وعدم التفريق بين العربي والاعجمي ..

والابيض والاسود .. مما ساهم في انتشار الاسلام وقبول اهله

العرب في اوروبا وجميع انحاء اسيا .. وتفضيلهم على من سواهم ..

لطيب معشرهم وكريم سجاياهم التي هذبها لهم الاسلام والتزمو بتطبيقها

والعمل بها والاخلاص لها .. والتي ارتقت لتلائم فطرة الانسان ايا كان جنسه ومكانه ..

بالشكل الذي رغب غيرهم بالاقتداء بهم واعتناق دينهم ..

ليبلغ العرب ذروة سنام مجدهم في العصر العباسي .. وهم على هذا الحال ..

الى ان زادت الفتن السياسيه وبالتالي الدينيه .. ليتزعزع الاساس

الذي بني عليه عزتهم ورفعتهم .. حيث كثرت الفتن الدينيه ..

مابين عالم مسيس .. وعالم او مطلع معارض اتهم في الماضي بالزندقه

وفي الحاضر بالعلمانيه ..

وتم حصر الدين على البعض .. ربما بقولهم ان العلم بالنقل وليس بالعقل ..

ومنع الخوض فيه والتعرض لعلمائه او معارضتهم ..

ليجد العرب انفسهم يعودون لاحضان طبيعتهم وعاداتهم .. المعروفه ..

لتصبح دستورهم .. الذي يستحق منهم تسخير كل شئ له حتى القران والسنه ..

واصبحو بعد ذلك اعرابا يصعب عليهم اقناع الاخرين .. بمدى تحضرهم ..

واصبحو عرضة لمقتهم والنفور منهم ..

لان واقعهم يخالف قولهم .. فهم ان استطاعو اقناع احد بمدى تحضرهم

فهو فقط بما تحمله ذاكرتهم عن تاريخهم الاسلامي .. وكتبه المحفوظه

عندهم ..

مستغرب
15-04-04, 09:30 PM
قال عمر رضي الله عنه

(( نحن قوم اعزنا اللله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ))

وفي هذا الوقت نبحث عن العزة والكرامة في عروبتنا وقوميتنا ونسينا ان الاسلام هو من اعزنا

راجي
16-04-04, 04:04 AM
احسنت اخي مستغرب ..

واشكرك على مرورك .. وردك المثري ..

سيف العداله
16-04-04, 04:09 AM
تسلم يمينك اخوي ولد علي

غريب الماضي
16-04-04, 06:42 AM
الـســلااااااام عـلـيـكـم


أخــــوي* ولــد عــلـــي


طــرح راااااااائـع


نـعـم لا عــزة ولا فـخـر ولا كـرااااامـة لـنـا إلا بـديـنـاااا الـحـنـيـف


ومتـى مـا تـركـناااااااه فـا سـوف تـنـحـط أخـلاقـنـا وتـذل كـرامـتـنـااااا



مـشـكـور عـلـى الـطـرح الـطـيـب


والله يـعـطـيـك الـعـافـيـة

شموخ نجمة
16-04-04, 02:57 PM
أخي ولد علي:

قلت في ثنايا موضوعك:

( ...... مابين عالم مسيس .. وعالم او مطلع معارض اتهم في الماضي بالزندقه

وفي الحاضر بالعلمانيه ..

وتم حصر الدين على البعض .. ربما بقولهم ان العلم بالنقل وليس بالعقل ..

ومنع الخوض فيه والتعرض لعلمائه او معارضتهم ....)

________

لم أفهم قصدك بعالم ( مسيس)

ولكن قد أجدت في طرحك الذي فهمت قصدك منه في هذا الوقت بالذات..

ولكن اخي لتعلم أنه لايتهم بالزندقة إلا من حاول التوفيق بين الاسلام وسواه من الاديان

ونسى أو تناسى أن الاسلام لا يلتقي مع أي دين آخر لأنه الدين الحق وغيره أديان باطلة..

أما كون الدين لايعتمد على النقل بل على العقل..

فأقول أخي الدين يعتمد على الأمرين:

1- النقل....... 2- العقل...

النقل منه أخذنا مصادر ديننا وهما ( القرآن والسنة)

والعقل أعملناه فيهما بحثا وفهما كما أمرنا الله عزوجل..


أما عن تقديس العلماء وكونهم لايخطؤن فذاك قول باطل ..

فلا عصمة إلا للأنبياء ... ولكن هذا لايعني أن يأتي جاهل فيتطاول على أهل العلم
بما ليس له فيه دليل أو حجة ناصعة...

فللعلماء فضلهم واحترامهم... قال تعالى:

( إنما يخشى الله من عباده العلماء)

أخي:

الدين ديننا جميعا وليس مختصا بأحد ..ولكن العلم له رجاله....

ونحن بهم نهتدي بعد قرآننا وسنة نبينا..

وفقك الله لما يحب ويرضى..

أختك في الله

راجي
17-04-04, 12:23 AM
اخي سيف العداله ....

تسلم ايديك يالغالي .. شرفني مرورك وتأييدك ..


اخي غريب الماضي ....

اشكرك .. شرفني مرورك واطرائك ..

وتسلم لنا جميعا ..



اختي الفاضله شموخ نجد ..

اشكرك على مرورك واضافتك المثريه ونقاشك الهادف ..

وقصدي اختي الفاضله في عبارة ( عالم مسيس ) هو انه وبعد مرور

العالم الاسلامي بحالة تعاقب الدول والصراعات وانقسامه الى دويلات.. انتشر حينها

مايعرف بعلماء السلاطين الذين اتهمو بخدمة اغراض الولاة والحكام لسبب او لاخر ..

وربما ترسخ هذا المفهوم في اذهان الناس بالشكل الذي سبب زعزة الثقه في كل

علماء الدين المقربين من الولاة والحكام .. ..

وربما كانو على حق احيانا الى الدرجة التي كان اؤلائك العلماء المقربون يتهمون معارضيهم

ومعارضي حكامهم بالحكم عليهم بالزندقه .. للقضاء عليهم ..

فلكم ان تلاحظو وتعلمو ان هذا الحكم لم يبنى على قاعده او نص شرعي ..

اذا عرفتم ان الزنديق وقتها كانت تنفذ فيه بعض الاحاكم ..

كل ذلك ربما ادى الى انفصام شخصية لدى عامة المسلمين نتيجة عدم وجود من يثقون

به من علما الدين .. فهم اما عالم للسلطان .. واما زنديق .. مما اضعف مع مرور الوقت من شده التزامهم

وولائهم للدين وعلمائه .. وعادو لتحكيم اعرافهم وعاداتهم ..

الى الدرجه التي اشتد فيها ولائهم لتلك الاعراف والعادات ..

وزاد جهلهم بالدين ومفهومه وروحه وحكمة تعالميه .. وحرمو من اثره عليهم ..

نتيجة ابتعادهم عنه بشكل لم يعودو قادرين على استيعاب تعاليمه وحكمتها .. بل الاسوأ

من ذلك هو استخدام الادله والنصوص الشرعيه في خدمة العاده لترسيخها وتقويتها ..

يخدمهم في ذلك نفس ابناءهم المطلعين والمتعلمين والذين يحملون نفس المفهوم والقناعه

بالتركيز على ابراز كل مايخدم ضروفهم من الاحكام مثل ابراز القاعده الفقهيه ( العاده محكمه )

( ودرء المفاسد مغلب على جلب المصالح ) حيث من السهل الحكم على اي شئ

بالمفسده .. كما هي سهولة الاتهام بالزندقه .. والعلمانيه .. لتندرج تحث احكامها ..

ولعل اكبر دليل على تغليب العاده والعرف في حياة الناس وشده ولاهم لها في

وقتنا الحاضر هو القناعه ببعض علماء الدين والمشايخ والتمسك بهم وباقوالهم

طالما انه يتوافق مع ماتعارفو عليه .. ولكنهم يرفضونهم فورا ويعملو على انقاص

قدرهم وانزالهم من المنزله التي وضعوهم فيها متى ماابدى هذا العالم او الشيخ

توافق مع الحاكم او السلطان .. او متى مابين دليل او حكم نتيجه اطلاعه

ودراسته وبحثه واجتهاده يخالف به مااعتادوه هم ...

فمن الذي له الحق والقدره والكفاءه على تبيين الحقيقه وطريق الهدايه للاخر ...؟؟؟

ومن هو الاولى بالاتباع ..؟؟؟ ومن له الحق بانتقاد الاخر ؟؟

اهم عامه الناس بما يتصفون به من شده التزامهم بعاداتهم وتقاليدهم العربيه

المنافيه في اغلبها سماحة الدين وتعاليمه .. ..

ام ذلك الشيخ الذي تم تنصيبه والاقرار به من قبل مجتمعه لانه يحكي

لسان حالهم ويؤكد سلامه نهجهم بالادله الشرعيه بعد ان يلوي اعناقها ..


ام طالب العلم او الشيخ او العالم المطلع والدارس والمجتهد والذي لاتلومه

في الحق لومة لائم ..

ولكن كيف يضهر أو يبرز او يتم قبوله ويؤخذ باقواله وفتاويه .. اذا كان ماسيأتي به

حتما ينافي ماتعارفنا نحن العربان ..

اسف للاطاله .. ولكن من خلالها حاولت اثبت الى اي مدى تتحكم بنا طبيعتنا

العربيه وتغلب علينا حتى على مستوى الدين ... ونحن دائما نقدم انفسنا ونتعايش

مع الاخرين على اننا مسلمين .. ونتحدث عن عزتنا ورفعة شأننا به .. ونحن

لسنا في نظر الاخرين سوى ...... عريبيا ..

اكرر شكري لك اختي الكريمه على مااضفتيه وبينتيه لنا ..

VIP
21-04-04, 09:13 PM
لم يضيع العرب الا نسيان دينهم والتفاخر بانسابهم

سلمت اناملك اخوي ولد علي

راجي
26-04-04, 12:02 AM
اخي الكريم VIP

اشكرك على اضافتك .. وعلى مرورك الذي شرفتني به ..

واعتذر عن التأخير ..

تسلم يالغالي ويعطيك الف عافيه ..