المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرياض تحذر من حرب اقليمية ؟؟؟


معشي الذيب نواشف
26-07-06, 12:24 AM
وين اهل المواضيع الرنانة عطونا ردكم ياشيوخ السيوف ....والله ماهقيت


\ الرياض حذرت من حرب إقليمية ما لم يوقف المجتمع الدولي إسرائيل
الرياض حذرت من حرب إقليمية ما لم يوقف المجتمع الدولي إسرائيل
تحذيرات سعودية مصرية من تداعيات حرب إسرائيل على المنطقة برمتها
http://www.alarabiya.net/staging/portal/Archive/Media/2006/07/25/2245241.jpg
دبي-العربية.نت، وكالات
أطلقت السعودية ومصر الثلاثاء 25-7-2006 تحذيرات قوية من تداعيات الحرب الاسرائيلية على لبنان، وحذرت الرياض في بيان من حرب في المنطقة إذا لم يرغم المجتمع الدولي إسرائيل على إيقاف الحرب، فيما وصف الرئيس المصري ما يجري في المنطقة بأنه فوضى مدمرة.
وقال العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في بيان للديوان الملكي قبل اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك ان السعودية تحذر الجميع من انه "اذا سقط خيار السلام نتيجة للغطرسة الاسرائيلية فلن يبقى سوى خيار الحرب".
وانتقد مبارك السياسة الامريكية قبل سفره الى السعودية وقال للصحفيين في القاهرة ان ما يحدث في المنطقة "فوضى هدامة وليس فوضى خلاقة". وغادر مبارك السعودية بعد اجتماعه مع الملك عبد الله دون ان يتحدث لوسائل الاعلام. وقال مسؤولون ان المحادثات بين الزعيمين كانت تهدف للتحضير لمؤتمر يعقد في روما غدا الاربعاء لمحاولة وقف القتال.
وجاء في بيان الديوان الملكي السعودي "إن المملكة العربية السعودية وإلى جانب تحركها السياسي تشعر أن المأساة الإنسانية في لبنان وفلسطين تتطلب دعماً سخياً من كل عربي وكل مسلم وكل إنسان شريف ". وأضاف البيان أن "المملكة قامت بدورها الذي يفرضه عليها واجبها الديني والقومي بشأن الأوضاع في المنطقة وتداعيات الأحداث في لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة فحذرت وأنذرت ونصحت ولم تأبه بمزايدات المزايدين ولم تكتف بذلك بل سعت منذ اللحظة الأولى لوقف العدوان وتحركت على أكثر من صعيد وبأكثر من وسيلة لحث المجتمع الدولي على إرغام إسرائيل على وقف إطلاق النار ".
وقال البيان "أعلن العرب السلام خيارا استراتيجيا للامة العربية وتقدموا بمشروع واضح منصف يتضمن اعادة الاراضي العربية المحتلة مقابل السلام ورفضوا الاستجابة للاستفزاز وتجاهلوا الدعوات المتطرفة التي تحارب السلام الا أنه ينبغي القول ان الصبر لا يمكن أن يدوم للابد".
http://www.alarabiya.net/img/totop.gif (http://www.alarabiya.net/Articles/2006/07/25/26030.htm#0)
نص البيان الملكي
وفيما يلي نص البيان الملكي

السعودية: لا خيار بعد السلام.. إلا الحرب
جدة ـ واس 29/06/1427هـ صدر عن الديوان الملكي اليوم البيان التالي ..
لقد قامت المملكة العربية السعودية بدورها الذي يفرضه عليها واجبها الديني والقومي بشأن الأوضاع في المنطقة وتداعيات الأحداث في لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة فحذرت وأنذرت ونصحت ولم تأبه بمزايدات المزايدين ولم تكتف بذلك بل سعت منذ اللحظة الأولى لوقف العدوان وتحركت على أكثر من صعيد وبأكثر من وسيلة لحث المجتمع الدولي على إرغام إسرائيل على وقف إطلاق النار .
هذا وقد أوفدت سمو وزير الخارجية وسمو الأمين العام لمجلس الأمن الوطني لمقابلة فخامة الرئيس الأمريكي في واشنطن وإبلاغه وجهة نظرها حول النتائج الخطيرة التي تترتب على استمرار العدوان والتي لا يمكن لأحد أن يتنبأ بعواقبها إذا خرجت الأمور عن السيطرة كما كلفت المندوبين الشخصيين بزيارة عواصم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لإبلاغ الرسالة نفسها .
لقد أعلن العرب السلام خيارا استراتيجيا للأمة العربية وتقدموا بمشروع واضح منصف يتضمن إعادة الأراضي العربية المحتلة مقابل السلام ورفضوا الاستجابة للاستفزاز وتجاهلوا الدعوات المتطرفة التي تحارب السلام إلا أنه ينبغي القول أن الصبر لايمكن أن يدوم للأبد وأنه إذا استمرت الوحشية العسكرية الإسرائيلية في القتل والتدمير فإن أحدا لايمكنه أن يتوقع ما قد يحدث وعندما يقع المحظور لايجدي الندم .
لذا تتوجه المملكة إلى المجتمع الدولي كله ممثلا في الأمم المتحدة وإلى الولايات المتحدة الأمريكية بصفة خاصة بمناشدة وتحذير . . تناشد المملكة العربية السعودية الجميع أن يتحركوا وفقا لما يمليه عليهم الضمير الحي والشرايع الأخلاقية والإنسانية والدولية وتحذر الجميع من أنه إذا سقط خيار السلام نتيجة للغطرسة الإسرائيلية فلن يبقى سوى خيار الحرب وعندها لايعلم إلا الله – جلت قدرته – ما ستشهده المنطقة من حروب ونزاعات لن يسلم من شرها أحد حتى الذين تدفعهم قوتهم العسكرية الآن إلى اللعب بالنار.
إن المملكة العربية السعودية وإلى جانب تحركها السياسي تشعر أن المأساة الإنسانية في لبنان وفلسطين تتطلب دعما سخيا من كل عربي وكل مسلم وكل إنسان شريف . ومن هذا المنطلق وجه خادم الحرمين الشريفين رعاه الله الدعوة لحملة تبرعات شعبية تبدأ يوم غد الأربعاء داعيا كل مواطن ومواطنة لما عرف عن الشعب السعودي الأبي من سخاء ووفاء وحمية لأمتيه العربية والإسلامية .
تجيء بعد ذلك مهمة إعمار لبنان وفلسطين في أعقاب الدمار الكبير الذي خلفه الاعتداء الإسرائيلي .. ويسر المملكة أن تكون أول المساهمين في هذا المجهود وفي هذا السياق وجه خادم الحرمين الشريفين بتخصيص منحة مقدارها خمسمائة مليون دولار للشعب اللبناني لتكون نواة صندوق عربي دولي لإعمار لبنان . كما وجه – حفظه الله – بإيداع وديعة بألف مليون دولار في المصرف اللبناني المركزي دعما للاقتصاد اللبناني كما وجه – حفظه الله – بتخصيص منحة مقدارها مائتين وخمسين مليون دولار للشعب الفلسطيني لتكون بدورها نواة لصندوق عربي دولي لإعمار فلسطين . وتدعو المملكة العربية السعودية – حكومة وشعبا – جميع الدول العربية والإسلامية وكافة دول العالم للتصدي لدورهم ومسؤولياتهم تجاه ما يحدث لكي يتمكن المجتمع الدولي سويا من تقديم عون فعال ملموس ينفع الأشقاء أكثر مما تنفعهم عبارات الشجب والاستنكار . نسأل الله الثبات في الموقف والصبر عند الشدة والفرج عند الأزمة مستعينين به وحده ومتوكلين عليه جل جلاله.
من قناااه العربية
عتيبة لها على بكرة ابيها كلنا فداك سيدي ابو متعب