المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تجديد الخطاب العقدي


الزنقب
26-09-20, 09:46 PM
الخطاب اي الحجج والافكار التي نحاول ان نقنع بها الاخرين
والعقدي اي ما نعتقده كمسلمين من الايمان بالله وبرسوله واليوم الاخر والقدر .. الخ
والتجديد أننا نحاول أن نصنع كلام يلبي الشبهات والاشكالات التى نشأت في هذا العصر
لان بعض الناس اذا تكلم في العقيده يتكلم عن مشاكل العقائده قبل الف سنه ولا يفطن
لتغير الزمان والمكان والشبهات والاراء ..
لان العلوم الحديثه ولدت اسئله على المعتقدات
مثل كرويه الارض وعلو الله سبحانه
معرفة ما في الارحام بالصوره التلفزيوينيه وكونه لا يعلم مافي الارحام الا الله
ومسأله نزل الله الى السماء الدنيا وكل لحظه يكون فيها ليل ونهار في الارض

واليوم عندنا اشكال الالحاد والعلماء السابقين لم يبحثوا دله وجود الله وربوبيته
وقالوا ان منكري الربوبيه طائفه ضئيله من بني ادم بينما اليوم الالحاد له مساحات
واسعه في اورباء وامريكا في بلدان المسلمين واصبح ظاهره مخيفه يجب علينا
ان نفرغ عقول لدراسه هذه الظاهره ومدافعتها الهجوم عليها حتى لا تتمدد في
فضائنا العقدي ..

الفرزدق الأخير
27-09-20, 12:53 AM
هذا الامر يكون عمل " مؤسساتي " وممنهج وله الياته والبحوث اللتي تدعمه

ولكن اين تلك المؤسسات الدينيه المستقله التي من الممكن ان تتبنى هذا المشروع
اذا علمنا ان بعض من كبار المنظمات الاسلاميه التي من المفترض ان تهتم بالاسلام

تعمل " علنيا " ضد مبادئه وتسوق فقط لنظرية " التسامح " المغلوطه .. المعتمده على

اذابه الهويه وليس تعزيزها..
اتفق معك بضرورة التجديد بحيث يتوافق مع الزمن المعاصر

الزنقب
28-09-20, 07:35 PM
هذا الامر يكون عمل " مؤسساتي " وممنهج وله الياته والبحوث اللتي تدعمه

ولكن اين تلك المؤسسات الدينيه المستقله التي من الممكن ان تتبنى هذا المشروع
اذا علمنا ان بعض من كبار المنظمات الاسلاميه التي من المفترض ان تهتم بالاسلام

تعمل " علنيا " ضد مبادئه وتسوق فقط لنظرية " التسامح " المغلوطه .. المعتمده على

اذابه الهويه وليس تعزيزها..
اتفق معك بضرورة التجديد بحيث يتوافق مع الزمن المعاصر



وحتي بالافراد انفسهم
الواحد منا يطور نفسه في قضايا عقديه معاصره عشان يعرف
كيف يناقش ويقنع المخالفين