المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحافة عالمية....... ماذا تقول؟


abakeer
18-07-06, 02:28 PM
النيويورك تايمز
الاوضاع الخطيرة في الشرق الاوسط استقطبت الجزء الاكبر من اهتمامات ومناقشات القمة الصناعية في مدينة سان بطرسبورغ الروسية.
وتجلى هذا الامر في اصدار هذه القمة لبيان خاص حول هذه الاوضاع طالب اسرائيل وحزب ا... لبنان بوقف العمليات العسكرية والمشكلة هنا والحديث مازال لصحيفة (النيويورك تايمز) الامريكية هي ان هذا البيان لم يتسم بالحيادية اللازمة ابداً بل تضمنت بعض عباراته نوع من التشجيع لاسرائيل لمواصلة هجماتها الوحشية ضد المدن والقرى اللبنانية، فهذا البيان الذي كان من المفروض ان تتم صياغته بشكل يساهم في تهدئة الاجواء لوضع حد للمأساة الانسانية هناك اعتبر بدلاً من ذلك ان من حق اسرائيل الدفاع عن نفسها.
ومثل هذه العبارة تعني بوضوح اعطاء حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت ضوء اخضر اضافي لمواصلة الهجمات على لبنان.
والحقيقة هي ان موقف الرئيس بوش وكذلك موقف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ازاء هذا التصعيد ودعمها لاسرائيل امر واضح ومفهوم وقد سبق لهما وان اكدا وقوفهما الى جانب تل ابيب ولكن العجيب في الامر هو ان الرئيسين الروسي والفرنسي واللذان ابديا تحفظات واضحة وصريحة على التصعيد الاسرائيلي ووجها انتقادات صريحة لاسرائيل وقع بدورهما عن هذا البيان غير العادل

abakeer
18-07-06, 02:36 PM
البريوديكو- اسبانيا-
التصعيد العسكري الاسرائيلي ضد لبنان وقطاع غزة يدفع بالاوضاع في منطقة الشرق الاوسط نحو التفجير، ويرى العديد من المراقبين ان الهجوم الواسع النطاق الذي تشنه القوات الاسرائيلية على قطاع غزة ولبنان منذ ايام لا يرتبط حقاً وحقيقة بموضوع اختطاف جنود اسرائيليين على يد المقاومة الفلسطينية وحزب ا... لبنان بل يرتبط هذا الهجوم بمخطط اسرائيلي امريكي مدروس يستهدف اسقاط حكومة حماس وتجريد حزب الله من السلاح.
ومهما يكن من شأن فأن المسألة البالغة الخطورة في هذا الخضم تتجسد من حالة اللامبالاة الدولية ازاء المأساة الانسانية الرهيبة التي يعيشها اللبنانيون والفلسطينيون بسبب هذا التصعيد الوحشي الاسرائيلي، فردود الفعل الدولية لم تتجاوز حتى انان عن مطالبة اسرائيل بوقف هجماتها وفي بعض الحالات ابداء التعاطف مع ضحايا الهجمات العسكرية الاسرائيلية من المدنيين، ومثل هذه المواقف له توقف الماكنة العسكرية الاسرائيلية ابداً، والسؤال المطروح هنا هو كيف تستطيع اسرائيل ارتكاب كل هذه الجرائم وانتهاك كل القوانين الدولية من دون خوف من مواجهة عواقب وتبعات دولية خطيرة.
في الواقع ما حدث في مجلس الامن الدولي مؤخراً يحمل الرد على مثل هذا السؤال حيث استخدمت امريكا حق الفيتو للحيلولة دون صدور قرار ادانة من قبل مجلس الامن ضد اسرائيل، وبفضل الدعم الامريكي الغربي تعرف اسرائيل انها لن تواجه اية ضغوط او عقوبات دولية جدية ومهما صعدت من هجماتها ضد المدن والقرى اللبنانية والفلسطينية والبيان الاخير الصادر عن قمة جي ثمانية نموذج آخر على ميوعة الموقف الدولي اذ دعا فقط الى وقف المعارك بين اسرائيل وحزب الله فى... لبنان.

بدوي كاشخ
18-07-06, 02:38 PM
.


حسبي الله ونعم الوكيل !

والله لو انها دولة عربية تدافع عن نفسها لقامت الدنيا ولم تقعد!

.