المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أجيبـــــــــــــــــــــوني.....بــــــــــــــرب كم......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!


((تأبط ضباً))
14-07-06, 05:08 AM
ســـــــــــــــؤال تنامى إلى ذهــــــــــني..((والحال الراهنة))..وأتمنى مشاركتي في الجواب عليه.....؟؟؟؟؟!!!!!

هل فعلاً ما كُدِّسَتْ هذه الجيوش العـــــــــربية إلا لأجل حماية الكــــــــــروش...والعـــــــــروش...!!؟؟

المزدادعلما بجهله
14-07-06, 06:13 AM
الجواب من ضمن السؤال ...نعم لذالك كدست...
واضيف ايضا...
ولقمع الشعوب...!!!!!!!!!!!!!



.

بنت السليم
14-07-06, 07:04 AM
أنت ومالك ملك لهم

ابو عزوزي 10
15-07-06, 11:43 AM
اتمني ان يرد على هذا الموضوع ابو عبداللة

تفانين
15-07-06, 02:42 PM
يا اخي الفاضل كدست الجيوش لحماية اهلهم وناسهم
ولكن انا اعتقد انكم تسالون ليش ما نحارب اسرائيل بجيوشنا وكذلك امريكا
وانا عندي تعليق بسيط
نحارب و ننتصر رغم ضعفنا حين يكون الحرب لله و لدينه
اما حين تكون الحرب لنشر سلطة او ازالة سلطة و هيمنه فقط
لن ننتصر ابدا ولن ندفع بابنائنا من اجل ذلك
واخر شي اقول لكم تذكرو دعاء الرسول لهذه الامة بالنصر و كف الشر عنهم وتذكرو الشروط الي وضعها الله سبحانه لتحقيق الدعوة
واظن اننا خالفنا الشروط و نسيناها ولذلك لن ننتصر حتى نعمل بها من جديد و نؤمن بالله حق ايمانه

فتخة زمرررد
15-07-06, 07:19 PM
مكدسه للأستعراضات والتميلح


ياعالم مصدقين أنتم أن فيه قلب يحس باللي يصير
الناس خايفه على الأقتصاد والمنشأت الحيويه وألا دم المسلمين بستين داهيه وداهيه

الله ينصر الأسلام والمسلمين

وهاللي يقولون أسرائيل وش يقواها
هذولا فيهم قمة التخاذل أنتم ماتقرون القرآن وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيره بفضل الله
لكن وين التوكل والدين

وماخلى أسرائيل وأمريكا تعمق وتكبر كذا ألا هالحقران لأنفسكم وتخاذلكم وخوفكم وتكالكم على غيركم

قولوا أقل شيء الله ينصر الأسلام والمسلمين وهذا أقل الأيمان
مهب تقولون وش يخلينا ننتصر عليهم

ألحضرمي
15-07-06, 07:26 PM
تسريح الجيوش العربية ضرورة شعبية


بقلم: هاني السباعي المحامي


قديماً قال الشاعر: كيف تنام العين ملء جفونها *** على هبوات أيقظتْ كل نائم فكيف تنام العين ملء جفونها على نيران وحمم تصب على العجائز والأرامل والنساء والولدان في العراق.. كيف تنام العين ملء جفونها وبغداد التاريخ والحضارة وفردوس العرب والمسلمين يستأصل أهلها وتهدم مساجدها وتحبس مآذنها وتمزق مصاحفها.. وكيف تكتحل العين بنوم وبلد أبي الأنبياء يدنس ترابها.. فلم تنم أعين الشرفاء في بقاع الأرض خرجوا في تظاهرات عارمة مزمجرة منددة بالعدوان الغاشم الظالم على العراق وتاريخه.. لكن الجيوش العربية نائمة في سبات عميق نوم أصحاب القبور!! الشعوب تسأل متى تتحرك هذه الجيوش الجرارة؟ وما الوقت المناسب الذي يخرج المارد من قمقمه؟ ومتى يتمخض الزلزال وتتحرك الجيوش لتدافع عن أراضي العرب والمسلمين في العراق وفلسطين؟! ألم تحرك مشاعر هذه الجيوش طائرات البي 52 وصواريخ كروز والقنابل العنقودية ذكية وغبية وهي تصب جام حقدها على أطفالنا ونسائنا وأهلينا في العراق؟! هذه الجيوش التي تستنزف أموال هذه الأمة المنكوبة دائماً بزعم شراء الأسلحة التي ستحمي أمن الأمة... هذه الجيوش التي لا يعرف الشعب عن حجم ميزانيتها بزعم أن هذا من أسرار الأمن القومي.. والشب ساكت صامت صبور كيف يجرؤ على سؤال أهل الحكم عن هذه الأموال؟!! كيف نتكلم عن جيشنا المغوار؛ حماة الديار والذمار وتحرير الصبايا الأحرار!! معاذا الله أن نسأل ما ليس لنا به علم!! هذه الجيوش صارت لحماية الأنظمة المنبطحة لحماية حفنة من الحكام: الزعيم المهزوم دائماً والرئيس المسخوط والقائد المخبول والملك طويل العمر قصير النظر.. والملك المفدى: عقلة الصباع! ولحماية الأربعين حرامي من حاشية هؤلاء الحاكمين!! هذه الجيوش المتورمة في العالم العربي والإسلامي لم تعد تصلح لحماية أرض أو عرض أو حتى حماية أنفسهم!! فعلى سبيل المثال تعداد الجيش المصري يصل إلى نصف مليون جندي بجميع أقسامه: مشاة/مدرعات/بحرية/دافاع جوي/قوات جوية/ استطلاع /مظلات/ قوات صاعقة وما أدراك ما الصاعقة! قوات تأكل الثعابين وتشرب مياه المجاري يعني شغل الحواة!! ومن وراء ذلك حرس جمهوري وأمن قومي ومخابرات عامة ومخابرات حربية ومخبر لكل مواطن هلم جرا!! فمتى يتحرك هذا الجيش ويوجه مدافعه إلى أعداء الأمة ويتجه إلى العراق ويمر على فلسطين ليدافع بحق عن أمته.. ويسترد في طريقه سيناء كاملة السيادة.. وأم الرشراش وبقيا الوطن السليب.. بدلاً من تصويب أسلحته نحو شعبه!! نسمع جعجعة ولا نرى طحناً!! أما قوات الأمن الداخلي التي تتبع وزارة الداخلية فهي أيضاً نصف مليون موجهة آلاياتهم؛ بنادقهم وعصيهم وجواسيسهم ضد أبناء الشعب الذي يقتطع من قوته لإطعام هذه القطعان من قوات الأمن المركزي وقوات مكافحة الشعب وليس الشغب.. هذه القوات التي يندس أفرادها بين المتظاهرين ليشعلوا النيران في بعض السيارات ويحدثوا فوضى لإفساد التظاهرات بتخطيط طبعاً من دراكولات مباحث أمن الدولة الذين يتلذذون بتعذيب الشعوب وتلفيق القضايا للأبرياء.. والمرء يتساءل: كيف يقوم هذا الجندي بضرب هؤلاء المتظاهرين الذين خرجوا ليرفعوا رأس أمتهم عالياً رافضين الضيم والظلم.. كيف ينهال هؤلاء بهراواتهم وعصيهم بل الضرب في سويداء القلب بالذخيرة الحية كما حدث في اليمن والسودان ومئات الجرحى في مصر وغيرها. هل يظن هؤلاء الضباط وأتباعهم من جنود أنهم معذورون.. لا وألف لا.. (إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين).. أعتقد أن هذا الورم الخبيث المسمى بطائفة أمن الدولة هم أس المصائب وهم أعين النظام الذي يجب أن تسمل.. وهذه الجيوش التي تستأسد على شعوبها العزل وتستنوق لأعداء الأمة.. جيوش لم تحرك نخوتها أطفال الحجارة في فلسطين.. ولا صراخ العجائز في العراق.. جيوش حارسة لحماية أمن الكيان الغاصب لفلسطين.. باعت البلاد والعباد.. فهذه الجيوش صارت صارت عقبة كأداء لنهضة هذه الأمة.. إنها بحق جيوش لتخويف الشعوب وليس لأمنها.. جيوش تتجسس على الشعب في داخل الأوطان وخارجها.. وتعمل لصالح زعيم متآكل مهزوم دائما!! وتحمي أنظمة آيلة للسقوط.. جيوش مستأنسة نظراً لطول عملها في تربية الكتاكيت.. فبدل أن يفتخروا بصناعة الصواريخ صارت التقارير السنوية: تفتخر بأن الجيش نجح في تربية 2 مليون كتكوت!! وتحسين الصرف الصحي!! جيوش لحماية أنظمة (روبابكيا) خردة أكل منها الدهر وشرب!! أليس فيهم بقية من كرامة؟! أليس بينهم وبين إخواننا في العراق نسب من دين أو لغة أو أرض أو تاريخ مشترك أو حتى بقايا شفقة؟!! أليس منهم رجل رشيد؟!! وإزاء هذه الحالة المستعصية لهذه الجيوش المقعدة نقترح أن تسرح هذه الجيوش من خدمتها.. وأن يصدر علماء الإسلام واللجان الشرعية والمؤسسات الدينية فتوى تعلن فيها أن هذه الجيوش خارجة على الشريعة والقانون فينبغي ألا يعامل هؤلاء الجنود معاملة المواطن الشريف وينبغي أن يزجر هؤلاء وأن يفرق بينهم وبين نسائهم ولا يصحح لهم بيعاً ولا نكاحاً وتبطل شهادتهم لأنهم مادة فاسدة و (غنغرينا) في جسد الأمة.. يجب أن يعاملوا معاملة أعداء الشعوب هم وحكامهم.. وهنا فقط تتحرر الشعوب...

تفانين
15-07-06, 08:04 PM
فتخة هل تتوقعين ينتصر اصحاب القلوب القاسية
وانا ما اقصد قاسية على غيرها
انا اقصد بقسوتها هجرها للذكر و للدين
بعدنا عن الدين و الشريعة
يا اختي اسرائيل بتبقى الاقوى لاننا ضعاف ايمان لاننا اضعفنا انفسنا بهجرنا دينا
صرنا نكرة في العالم ومنبوذين والسبب افعال سفهائنا
دينا علمنا الكثير ولكن احنا ما طبقنا الا القليل