المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لقد ابكاني حزب الله ((البطل))


القادم
13-07-06, 06:01 AM
]لقد ابكاني ما قام به حزب الله الشيعي اللبناني امس وقد ثارت ثائرتي وقد دخل الى قلبي بعض الشموخ ورفع ولو قليلا جزئا من المهانه قدلا اتفق مع حزب الله فهو شيعي وانا سني ولكن العالم ينضر الينا كأننا امه واحدة وانا قبل الحكم على مقالي هناك عدة امور يجب الاعتراف لحزب الله بها أولأ:بأنه كسر خرافة الجيش الذي لا يهزم بل واركعه ودس انفه بالتراب وانه دئما يملك زمام المبادرة علىالارض ثانيأ:انه لم يحمل شعارات طائفية على غرار الأحزاب العراقية ثالثا:انه دئما ينادي بالوحده الاسلامية واثبت ذلك على الارض قبل ان يقوله رابعا:انه كان دائما يحاول تخفيف الضغط على فصائل المقاومة الفلسطينة عندما تكون بمأزق وهذا ما تقاعس ابناء جلدة الفلسطينيين ومذهبهم بل حاصروهم وجفووا منابعهم سواء كان الاردنيين او المصريين او الفتحاويين المتصهينيين حينما كان حزب الله يجمع الاموال للشعب الفلسطيني من الفقراء البنانيين كان الرجوب ودحلان وقريع يبنون قصورا بدبي ويتاجرون بالبورصات العالمية والاسرائيلية بالاموال التي كانت تأتي من العرب والاوربيين. وانا اقول لا ندع خلافتنا بل نؤجل مناقشتها لاحقا بعد التحرير انشالله وسوف نحاول تغيير القناعات التي يؤمنون بها اكرر واقول بعد التحرير نضع كل ما نحمله ضد بعضنا على الطاولة هذا رأيي فأن أصبت فمن الله وأن اخطأت فمني والشيطان .

رامز
13-07-06, 06:36 AM
الحقيقة يا أخي والتي أنا مؤمن بها أن المدعو حزب الله له مآثر لا أنكرها وله صولات وجولات مع العدو الصهيوني ، لكن لنفرق بين الحق والباطل ، فهم قتالهم على أرض مغتصبة وهي ( شبعا ) لكن ادخل معهم في الصميم فسوف تجد دعارة بإسم زواج المتعة ، ولا تعجب لانتصارهم في بعض الجولات فحتى الفيتناميون البوذيين قهروا امريكا ، هذا حزب اعداء الله يرفض اشراك أي سني للدفاع عن جنوب لبنان ، لماذا يا ترى ، لأنهم لا يريدون أي وجود سني في الجنوب ، نصراني ، درزي ، لا مشكلة فعداوتهم الأصلية للسنة فقط

مـحـسـن
13-07-06, 07:57 AM
اخوي رامز لم اشاهد حسن نصر الله نطق بكلمه ضد السنه وحتى أرائه حول الحرب الاهليه بالعراق لم يبرر
أفعال الشيعه بالعكس
مع اني اعرف مدى خبث بعض الشيعه الا انه من واجبنا تشجيع أعمال حزب الله لانه يصب في صالح الحق العربي
وشكرا لك ولطارح الموضوع

عبد الهادى نجيب
13-07-06, 08:08 AM
حيا الله أخى القادم
والله يا أخى ما ينقصنا شيئا سوى أن تتآلف قلوبنا ونتمسك بحبل الله ويراجع المسلمون أنفسهم ويعلمون أن خلافهم فى شريعة الله لا تجوز وانما تؤدى والعياذ بالله الى التهلكة
فمتى يرجعون الى كتاب الله وسنة رسوله
فما فعلنا بالدنيا سوى سراب ان لم يكن بمرضات الله
عسى الله أن يهدى المسلمين جميعا ويجمعهم فيعودون صفا واحدا وذالك على الله ليس بعزيز
اللهم ألف بين قلوب المسلمين وانصرهم على القوم الكافرين
اللهم آمين
جزاك الله أخى كل خير
تحياتى

Milanillo
13-07-06, 08:35 AM
الله أكبر ولله الحمد،

يعيش حزب الله الرافضي يعيش،

يعيش حزب الله الذي يكفر الصديق أبو بكر،والفاروق عمر!!

يعيش من يطعن في عرض النبي صلى الله عليه وسلم،ويصف عائشة أم المؤمنين بأنها زانية!!

يعيش حزب الله الذي يتغنى بالخميني الذي نكل بأهل السنة في إيران،

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقتل أكثر من 100000سني في العراق على أيدي رفاقه الروافض،

يعيش حزب الله الذي مهد إخوانه في العراق لقدوم الأمريكان ومن ثم اغتصاب "عبير" وحرقها

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقاومة الأمريكان في العراق،

يعيش ....


يعيش...

يعيش........في الغدر والخيانة ،وفي القبح والنتانة........

بنت الرعد
13-07-06, 08:41 AM
اعجبني هذا الموضوع!

خباب الحمد






بالأمس قال الشيخ حارث الضاري في اجتماع الجمعية العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين المنعقد في إسطنبول، وهو يهتف بصوت عال وقد بدا الألم الممزوج بالغضب واضحاً على وجهه، بأن ضحايا أهل السنة في العراق قد وصلوا إلى مئتي ألف, مائة منهم قتلوا على يد القوات الأمريكية والمائة الأخرى على يد الميليشيات الصفوية بقيادة عزيز الحكيم ومقتدى الصدر وبأوامر مباشرة من إيران, وكان رد محمد علي تسخيري رئيس ما يسمى بمجمع التقريب ين المذاهب الإسلامية — كان يجلس بجانبه— أن إيران حاولت مع مقتدى الصدر لوقف هذه الاعتداءات، ولكنها لم تفلح، في ردٍ يحتوي على نقطتين، أولهما أنه أعترف بشكل صريح بتورط ميليشيات جيش المهدي في هذه الجرائم، وثانيهما أن إيران لن يكون لها أي دور في إيقاف هذه المذابح، لأن هذا ما ترنو إليه أصلا.




في بصرة الفاروق رضي الله عنه أصبح الوجود السني محدودا —أقل من 7 %-، وعلى أبواب مدينة سامراء تجري عملية حشد مليوينة لعناصر عبرت الحدود من إيران للهجوم على المدينة وتفريغها تماماً من أهل السنة تحت ذريعة بناء ضريح ما يعرف بالإمام علي الهادي وأخيه العسكري (2)، وسنة سامراء يطلبون المدد من الدول العربية ولا مجيب, وعصابات المهدي وبدر تعيث فساداً في بغداد، تقتل الأبرياء وتحرق المساجد وتستولي على المنازل وتوطن الغرباء الإيرانيين في أكبر عملية إبادة جماعية يشهدها القرن الواحد والعشرين (3).




لماذا تحرك حزب الله في هذا الوقت بالذات؟




خلال الأسابيع الماضية التي شهدت ما سمي بمشروع المصالحة الوطنية في العراق، والتي بدا فشله ظاهراً، وبدت عورات الحكومة الصفوية واضحة أكثر فأكثر، بعد فضيحة اغتصاب ماجدة العراق عبير الجنابي، وبعد دعوة الرئيس الإيراني منذ أيام قليلة مجدداً لإزالة الكيان الصهيوني وتفكيكه، لوحظ أن كلا الأمرين "مشروع المصالحة الوطنية" و"دعوة الرئيس نجاد لإزالة إسرائيل"، لم يلاقيا أي نجاح أو اهتمام سياسي وإعلامي، على الأقل بعكس ما لاقته دعاوى المشاركة في الانتخابات العراقية والعملية السياسية المترتبة عليها في بداية العام الحالي، ودعوة الرئيس الإيراني من قبل لمحو إسرائيل وما صاحب ذلك من تداول إعلامي وإخباري واسع.




1ـ قيل لأحد قادة الحزب، وهو إبراهيم الأمين، "أنتم جزء من إيران"، فكان رده: "نحن لا نقول إننا جزء من إيران؛ نحن إيران في لبنان، ولبنان في إيران"، المصدر جريدة النهار 5 — 3- 1987.




2ـ نقلاً عن موقع مفكرة الإسلام.




3ـ نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريراً عن مراسلها في العراق، يصف فيه ما يحدث ببغداد هذه الأيام بأنه عملية إبادة جماعية لأهل السنة مشبهاً الوضع في العراق، بما كان يحدث في البوسنة والهرسك في تسعينيات القرن الماضي (نقلاً عن عكاظ السعودية).

almsha3er
13-07-06, 04:21 PM
فمتى يرجعون الى كتاب الله وسنة رسوله

وش نبغى اكثر من كذا،،،،،،،،،

كاتم الونة
13-07-06, 04:30 PM
الله أكبر ولله الحمد،

يعيش حزب الله الرافضي يعيش،

يعيش حزب الله الذي يكفر الصديق أبو بكر،والفاروق عمر!!

يعيش من يطعن في عرض النبي صلى الله عليه وسلم،ويصف عائشة أم المؤمنين بأنها زانية!!

يعيش حزب الله الذي يتغنى بالخميني الذي نكل بأهل السنة في إيران،

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقتل أكثر من 100000سني في العراق على أيدي رفاقه الروافض،

يعيش حزب الله الذي مهد إخوانه في العراق لقدوم الأمريكان ومن ثم اغتصاب "عبير" وحرقها

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقاومة الأمريكان في العراق،

يعيش ....


يعيش...

يعيش........في الغدر والخيانة ،وفي القبح والنتانة........

بارك الله فيك

المأمون
13-07-06, 04:45 PM
قمت فقط بنسخ ولزق تعليقي في موضوع مماثل ...

وكل هذه التساؤلات التي تتميز بنظرية المؤامرة... هل هي غيرة على ما فعله حزب الله... مهما كان فان مافعله يخفف من القصف والتدمير الذي يتعرض له الفلسطينيون يوميا والجميع يتفرج.. والبعض يتوسل ويتذلل باسم السلام أو الاستسلام وكلاهما اصبحا يعنيان شيئا واحدا مثل (الاسلام = الارهاب))... والاخر يدين ويشجب وحتى تلك الادانة وذلك الشجب يتمان على استحياء.. أما الاغلبية فالتزمت الصمت.... بما فيه نحن... فهل هناك مقارنة بما تفعله اسرائيل في فلسطين وما فعله حزب الله في جنوب لبنان حتى نهاجمه...

إن هناك كثير من القوائم والقواسم المشتركة بين كل طوائف المسلمين... لماذا لا نستثمرها وننميها بالحوار بدلا من ان نصب الزيت على النار... فهذا ماتريده امريكا وهذا ما يريده الغرب.. هو أن لا نعرف ماهي اولوياتنا... من نحارب ومتى نحارب... أيها الاخوة ..ان قلوبنا مليئة بالمآسي تجاه ما يفعله بنا الغرب.. فلماذا تريدون زيادة هذه المآسي بتضعيفنا .. بتحميلها الحقد على طوائف اخرى... فكل ذلك في اعتقادي مبني على خلفيات طائفية .. أضعفت المسلمين ومكنت الغرب والصليبيين منا جميعا...

لا تنسوا أن المقاومة الاسلامية المنظمة والمنضبطة (اكرر المنظمة والمنظبطة) الممثلة في حزب الله هي التي يشهد لها الجميع بانها التي حررت جنوب لبنان وكانت تلك أول هزيمة لإسرائيل..تعترف فيها امام الملأ وتنسحب تحت ستار تنفيذ قرار من قرارات مجلس الأمن بينما هناك مئات من القرارت داست ومازالت عليها بحذائها . ولا احد يتشدق أو ينبري من العالم بشعار (الشرعية الدولية).. مما يجعلنا نتساءل.. ماذا فعلنا نحن بالمقابل. ...

أم أن المطلوب منا أن نلغي عقولنا... ونغمض عيوننا ونضع ايدينا على آذاننا.... العالم كله يقف مع اسرائيل ويرى فقط الجندي المأسور في غزة ولكنه لا يرى عشرات الاطفال الذين يموتون على ايدي الجنود الاسرائيلين... العالم اليوم يطالب بتجريد حزب الله من سلاحه.. وقد صدرت قرارات اممينة في هذا الشأن.. فلمصلحة من تصدر مثل هذه القرارات.. التي يقف معها حتى بعض الاحزاب والشخصيات اللبنانية.. ومعظم الانظمة العربية بدعوة تنفيذ قرارات الشرعية الدولية..

ويبدوا انه ان كان هناك احد يتآمر على الاسلام والمسلمين فهو نحن.. بهذا التفكير الذي لا يحقق الا اهداف الغرب عامة واهداف امريكا خاصة... ولتسألوا انفسكم ايها المسلمون.. اين معارضة فرنسا وألمانيا ورسيا لاحتلال العراق.. هل اختلافهم في هذا الشأن جعلهم يتصرفون فيما بينهم بما يقطع شعرة معاوية.. نعم هم اختلفوا ولكن كان اختلافهم على الاولويات وليس الاهداف...والآن وامس وفي المستقبل (سمن على عسل)... فهذا هو منطق العصر واسلوبه .. يسنفيد من كل التناقضات...
ولمعلومية الجميع ان الغرب يعتمد مثله المشهور (كلما تقاتل الذباب حولك ضمنت نوما هادئا)...
والذباب هو نحن ..

ولكن يبدوا اننا في حالة (غياب العقل) ..

هذا رأيي...

اخوكم : المأمون...

ابو حمزة المهاجر
13-07-06, 05:14 PM
الله أكبر ولله الحمد،

يعيش حزب الله الرافضي يعيش،

يعيش حزب الله الذي يكفر الصديق أبو بكر،والفاروق عمر!!

يعيش من يطعن في عرض النبي صلى الله عليه وسلم،ويصف عائشة أم المؤمنين بأنها زانية!!

يعيش حزب الله الذي يتغنى بالخميني الذي نكل بأهل السنة في إيران،

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقتل أكثر من 100000سني في العراق على أيدي رفاقه الروافض،

يعيش حزب الله الذي مهد إخوانه في العراق لقدوم الأمريكان ومن ثم اغتصاب "عبير" وحرقها

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقاومة الأمريكان في العراق،

يعيش ....


يعيش...

يعيش........في الغدر والخيانة ،وفي القبح والنتانة........

قال سبحانه (الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت .... )

وقال عز وجل( لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا اباءهم او اخوانهم أو عشيرتهم )

عن أبي موسى الاشعري رضي الله عنه قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الرجل يقاتل شجاعة ويقاتل حمية ويقاتل رياء ، أي ذلك في سبيل الله ؟ فقال : (( من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله ))



http://awlia.jeeran.com/osama_almjahed.jpg

http://awlia.jeeran.com/osama22.jpg

Milanillo
13-07-06, 06:45 PM
(اكرر المنظمة والمنظبطة)

نعم هم منظمون اخي المامون


فمن جهة هم ابطال مجاهدون يحررون لبنان .!!!


ومن جة اخرى فهم


( الرافضه )

موالون لامريكا عبر ايران في تسهيل احتلال افغانستان

وكذلك بلاد الرافدين

فياله من تنظيم

- - -

((تأبط ضباً))
13-07-06, 09:22 PM
الله أكبر ولله الحمد،

يعيش حزب الله الرافضي يعيش،

يعيش حزب الله الذي يكفر الصديق أبو بكر،والفاروق عمر!!

يعيش من يطعن في عرض النبي صلى الله عليه وسلم،ويصف عائشة أم المؤمنين بأنها زانية!!

يعيش حزب الله الذي يتغنى بالخميني الذي نكل بأهل السنة في إيران،

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقتل أكثر من 100000سني في العراق على أيدي رفاقه الروافض،

يعيش حزب الله الذي مهد إخوانه في العراق لقدوم الأمريكان ومن ثم اغتصاب "عبير" وحرقها

يعيش حزب الله الذي سكت عن مقاومة الأمريكان في العراق،

يعيش ....


يعيش...

يعيش........في الغدر والخيانة ،وفي القبح والنتانة........



(( أنــــــــــــــــــا معك قلباً وقالباً........قلت ما يجول في جعبتي...))