المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واحسرتااااااااه ... على ما فرطنا في جنب الله !!


هنا طامي
09-07-06, 01:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحياتي للكل والجميع





كلنا (تقريباً) سمع ما قاله الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد مؤخراً



فقد وجه هجومه على إسرائيل, مطالبا


بـ"إزالة النظام الصهيوني" وبالتعبئة لإزالته ..!!!


أليس هذا حق؟ أليس الأجدر بنا نحن من يقول هذا الكلام .. ونموت من أجله ؟؟




وهذا أبرز ما قاله الرئيس (الإيراني) .. وما يخص موضوعنا


وقال أحمدي نجاد في كلمته خلال افتتاح مؤتمر دول الجوار لأمن العراق إن "المشكلة الجوهرية في العالم الإسلامي هي وجود النظام الصهيوني, وعلى العالم الإسلامي والمنطقة إعلان التعبئة لإزالة هذه المشكلة".


وأضاف معلقا على هجوم قوات الاحتلال على قطاع غزة "هناك اليوم عزم قوي على إزالة النظام الصهيوني وإقامة نظام فلسطيني شرعي على كامل أراضي فلسطين.. واستمرار هذا النظام في الوجود لن يأتي سوى بالمعاناة في المنطقة".


كما وصف الرئيس الإيراني إسرائيل بـ"النظام المصطنع", مشيرا إلى أن الأحداث الأخيرة في غزة "أظهرت أنها لن تستمر", ومعربا في الوقت ذاته عن اعتقاده بأن "الحل الوحيد هو أن يحزمها من أنشؤوها ويرحلوا بها".


وأشار أيضا إلى أن الهدف من قيام إسرائيل هو "الاعتداء والتهديد، ومنع الدول المسلمة في المنطقة من العيش في سلام، والتمهيد لغزو مستمر، ومنع أي شخص من الإحساس بالأمان".


وكان الرئيس الإيراني أعلن في أكتوبر/تشرين الأول 2005 أنه يجب "محو" الدولة العبرية عن الخريطة. وفي أبريل/نيسان الماضي أعلن أن إسرائيل "لا يمكنها أن تستمر" وأن المهاجرين إلى الدولة العبرية يجب أن يعودوا من حيث أتوا.





ما العذروب في هذا الكلام ؟؟


سأجيب عن هذا السؤال لأنه ليس محور حديثي !!
فلا أرى أي خطأ في هذا الكلام !! حتى وإن كان من ابليس !!



ولكني أتحسر .. أليس هناك من هو أجدر من الرئيس (الإيراني) بقول هذا الكلام ؟؟


ألسنا مستعدون للموت ألف مرة .. لنصرة من يقول هذا الكلام .. ويعمل لأجله .. لو كان مصدره من بيننا وقياداتنا .. ولو كان يعلي كلمة الله فقط .. وليس قوميات أو مرجعيات ؟؟



أليس من حق من يقول هذا الكلام .. أن لا يخشى إلا الله .. فهو أحق أن نخشاه من كل الأقوياء في هذا العالم .. كما قال عز وجل .. بسم الله الرحمن الرحيم


أَلاَ تُقَاتِلُونَ قَوْماً نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّواْ بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُم بَدَؤُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُم مُّؤُمِنِينَ [التوبة : 13]



وأنا لا أنقل حديث نجاد من أجل نجاد .. فأوقاتكم عندي أثمن من ذلك!



ولكني أستطيع حصر كل قولي في هذا الصدد بكلمة


( واحسرتاه )






ودائما
نلتقي لنرتقي
وتقبلوا تحيتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الهادى نجيب
09-07-06, 01:43 PM
حياك الله أخى الحبيب هنا طامى
وبارك الله فيك على هذا الموضوع
لاشك أخى أن وجود النظام الصهيونى بيننا هو كارثة بدون أدنى شك ولكن المشكلة أننا لا نعرف كيف نتفق وكيف تتآلف قلوبنا بل وكيف نتحاور ..نحن أخى نعيش بقمة التضاد أما عن القول والكلمة فنحن أقوى أمة تتكلم ولدينا أبلغ الخطباء وبهذه المناسبة أذكر تلك الكلمات للشاعر نزار قبانى يقول فيها
اذا خسرنا الحرب فلا غرابة...لأننا ندخلها بكل ما يملك الشرقى من خطابة
بالعنتريات التى ما قتلت ذبابة..لأننا ندخلها بالطبلة والربابة
هذا حالنا أخى الحبيب كلمات وخطابات أما التنفيذ فيعلم الله
نعم نحن نتعلق بكلمة نسمعها ترتاح لها النفس المقهورة خير من صمت فوق صمت واننا نرجوا الله ان تأتى الكلمة التى نجتمع عليها ويكون بها خيرا للمسلمين وهذا حلم يراودنا عله يتحقق
وهلا بكل من ينادى لبتر هذا الكيان الغاشم وقلوبنا معه وليكن من يكون
بارك الله فيك أخى الحبيب
ولى عودة ان شاء الله
دمت بحفظ الرحمن
تحياتى

السهاوي
09-07-06, 02:15 PM
هذا وهو على خطا

كيف بنا نحن المسلمين

رامز
09-07-06, 02:50 PM
الأخ هنا طامي ، لقد قالها صدام حسين من قبل ( تعيش فلسطين حرة مستقلة ) فانظر ماذا كان مصيره ، وهل تظن أن حكام العرب قادرون على ذلك ، الغالبية تقول أن السلام خيارٌ استراتيجي فماذا ترجو منهم

هنا طامي
09-07-06, 03:19 PM
أجمل ما في الموضوع ... مشاركتك وإضافتك أستاذي الكريم

ويا حياك الله أخي الحبيب عبدالهادي نجيب

وليس موضوعي سوى نزوة غضب .. على أفضلية من هم أقل منا






لاشك أخى أن وجود النظام الصهيونى بيننا هو كارثة بدون أدنى شك


وهذا مالا يختلف عليه اثنان بكل تأكيد




ولكن المشكلة أننا لا نعرف كيف نتفق وكيف تتآلف قلوبنا بل وكيف نتحاور ..نحن أخى نعيش بقمة التضاد

دائما ردودك ملهمة .. لا عدمناك وحرفك الهادف المهذب !!

بعد تدبر سطرك هذا .. جعلتني أفكر في التالي :

نعم نحن بقمة التضاد !!.. ولكن .. كيف ينشأ التضاد؟ !!

لن أقيم الأفكار .. فالخطأ والصواب دائما وارد .. حتى في الرد الواحد !!

فعند التضاد ... هناك غالباً طرفان ... !!

طرف .. مخطئ .. وقد يكون بنضر نفسه مصيبا ولا يستبعد صوابه!!
والطرف المضاد .. زعلان من الخطأ .. ويجتهد في تخطئ ما يعتقده خطأ .. حتى وإن أدى ذلك إلى تهجمه على من يراه (مخطئ) !!

ولأكون أكثر وضوحاً .. لو صدر هذا الكلام من خطيب في أحد مساجدنا !!
ولن أتحدث إن كان خاطئ أم مصيب !!
لكن من يعتقد بأنه مخطئ .. فلن يتركه في حاله .. وسيريه النجوم في عز الظهر !! وهو يعلم بأن هذا الخطيب لم يخطئ !!
مع أن حرية الرأي مقبولة في كل العالم .. وتستطيع الحكومات استخدام هذه الحجة !!


فمن سبب ما نحن فيه من الإختلاف والتضاد برأيك

هل هو المخطئ ؟؟ .. وكلنا خطائون !!!
أم هو من يرفض ما (يراه) خطأ ؟؟




أما عن القول والكلمة فنحن أقوى أمة تتكلم ولدينا أبلغ الخطباء وبهذه المناسبة أذكر تلك الكلمات للشاعر نزار قبانى يقول فيها
اذا خسرنا الحرب فلا غرابة...لأننا ندخلها بكل ما يملك الشرقى من خطابة
بالعنتريات التى ما قتلت ذبابة..لأننا ندخلها بالطبلة والربابة
هذا حالنا أخى الحبيب كلمات وخطابات أما التنفيذ فيعلم الله



بكل أسف .. فهذا حالنا بالفعل !!
ولكن لا نستهين أبداً بالكلمة .. مع أننا نعزي أنفسنا لفقدانها الآن !!

فلولا الخير في الكلمة .. لما كانت في المرتبة الثانية من مراتب إنكار المنكر الثلاثة التي بلغنا عنها نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام !!

وإذا انعدم الجهاد بالسلاح .. للأسباب التي يرددها المرجفون !!
فلا عذر لهم .. في قول كلمة الحق .. باسم حرية التعبير !!

أو على الأقل ... يتركوا الشعوب في حالها لتقول كلمتها !!
فلا أحد متهم بشخصة في التحركات الشعبيه !! ولا عذر للخوف !!

ونعلم .. تأثير بلاد الحرمين على الشعوب الإسلامية !!
وما سفالة الدانمارك .. ببعيدة !!





نعم نحن نتعلق بكلمة نسمعها ترتاح لها النفس المقهورة خير من صمت فوق صمت واننا نرجوا الله ان تأتى الكلمة التى نجتمع عليها ويكون بها خيرا للمسلمين وهذا حلم يراودنا عله يتحقق
وهلا بكل من ينادى لبتر هذا الكيان الغاشم وقلوبنا معه وليكن من يكون
بارك الله فيك أخى الحبيب
ولى عودة ان شاء الله
دمت بحفظ الرحمن
تحياتى



أسأل الله أن يحقق حلمك أخي الكريم
وكثر الله من أمثالك
وبانتظار عودتك .. إن شاء الله تعالى

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السهاوي
09-07-06, 03:37 PM
مئات الألاف من الأتراك يتظاهرون مناصرة للفلسطينين ويدعون لإزالة اسرئيل

وينكم ياعرب

هنا طامي
09-07-06, 03:51 PM
هذا وهو على خطا


كيف بنا نحن المسلمين




حياك الله اخوي السهاوي .. شرفت ونورت

رجاءنا بالله عز وجل كبير

ونسأل الله أن يصلح البلاد والعباد

والحمد لله رب العالمين على كل حال

وعسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم

أتفائل كثيرا .. عندما أتذكر حالي وكثير من اخواني

قبل 10سنوات من الآن .. فقد كنا كما يقول القائلون
(نائمون في العسل)
وغافلون .. تقريبا عن كل شئ .. إلا من رحم الله

أما الآن ولله الحمد ... فكل الأمور تتكشف .. وأنا أشعر دائما أني في حالة ذهول من الذي يحدث .. وأكتشف فيه أني كنت مغشوشا !!

فلعقود كثيرة مرت .. كنا غافلون عن كل شئ .. ونعتقد أن الحل والعَقد عند أهله فقط ثم فقط !!

وهذا العِقد (الزمني) ولله الحمد .. تكشفت كثير من الأمور !! والكل يعلم !! والبعض يتكلم !!

والعِقد القادم .. الكل يتكلم والبعض يعمل .. والعِقد التالي الكل يعمل .. والبعض يبدع .. وهكذا .. والله يكتب ما يريد !!

تحية لك أخي الكريم
وبارك الله فيك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخ هنا طامي ، لقد قالها صدام حسين من قبل ( تعيش فلسطين حرة مستقلة ) فانظر ماذا كان مصيره

حياك الله وبياك أخي الكريم رامز
نورت الصفحة والموضوع .. وشرفتني

الحقيقة سألت نفسي .. ماهو مصير صدام حسين ..!!

وتوصلت إلى ..
مع أن هدام حسين يستحق ما جنته يداه !! لأنه لم يعلي كلمة الله
عز وجل وحده .. وإنما قاتل من أجل قومياته وبعثه الخبيث!!
أحسبه كذلك والله حسبه ..ولا يمنع أن يعيد نظرة الآن ويلجأ إلى ربه!

إلا أني .. أجزم أنه لو (خان) وتواطئ مثل الآخرين .. لما كان هذا حاله !! .. لكن الله يفعل ما يريد .. ولله الحمد والمنة !!

إلا أن جرائمه الشرعية .. هي ما يجعلنا لا نأسف على حاله !!

فهو الآن .. أحسن حالا .. من الشعب المسكين .. الذي لا ناقة له ولا جمل..سوى أنه تهاون في رفض الظلم بنفسه (ليحرره!) الآخرون !!
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم !!

وقبل كل شئ .. فلا ننسى أن السبب الرئيسي لحرب الطاغوت على صدام ..(السلاح النووي) تبين أنه كذبه كبيرة واعترف بها الكاذب نفسه !!



وهل تظن أن حكام العرب قادرون على ذلك ، الغالبية تقول أن السلام خيارٌ استراتيجي فماذا ترجو منهم

أعوذ بالله أن أظن بمن انشرحت صدورهم (للقعود) عن نصرة المسلمين ..خيراً !!

ولك كل التحايا أخي الكريم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنا طامي
09-07-06, 04:16 PM
مئات الألاف من الأتراك يتظاهرون مناصرة للفلسطينين ويدعون لإزالة اسرئيل


وينكم ياعرب




اصبر .. وحتشوف كل العالم يتظاهر .. إلا ....!!!!
ولا حول ولا قوة إلا بالله

Qassimyvb
09-07-06, 05:10 PM
كان الواجب ان تنطلق المظاهرات والتكاتف من بلد الحرمين

ولكن للأسف لا يوجد بيننا رجال

وانا اجزم مائة بالمائة ان الدولة لن ترفض ان نتظاهر مساندة لإخواننا في فلسطين

ولكن كما تعلم سبق وان حرم بعض المشائخ المظاهره ولا اعلم حرمت لصالح من


وشئ آخر لا تعتقد ان ايران تدعم بحق القضية الفلسطينية

بل هي تستخدم ورقة ظاهرها ابيض وباطنها اسود ملطخ بإتفاقيات صهيوارانية

المأمون
09-07-06, 05:44 PM
اخي هنا طامي
لا شك في اننا نجيد فكر القمع ... و لانعرف طريق الحرية..والحوار.. واحترام الرأى الاخر..ونسينا أو تناسينا (وجادلهم بالتي هي احسن)... اعتمدنا فكر التشرزم ... اعتمدنا فكر التقسم الي فرق... اصبحنا اكثر من ثلاثة وسبعون فرقة.. كل فرقة تدعي انها في الجنة ... كل فرقة تدعي انها على حق... وكل فرقة لديها عداوة مخصصة لفرقة من الفرق الاخرى... أصبح بعض العلماء . وكثير من العامة...يعتقدون انه مادام الرجل يحفظ القرآن الكريم والاحاديث النبوية الكريمة.. أنه من زمرة العلماء.. وتوقف باب الاجتهاد لعدم اعمال العقل والفكر والفقه..لذا يكون غايةهو الدخول في مناصب وهيئات السلطان ...فقط لتتيح لهم الوقوف في منابر اكبر من قاماتهم .. ولم تتأتى لهم بالعلم والفكر والتفكر.. والعلم هو التفقه والفهم المتقدم الذي يستوعب كل مشاكل حياة العصر... ثم طرح الحلول لها على المجتمع بلغته ووسائله واسلوبه...

اختلاف المسلمين لم يتم أو يتمكن ويتسرطن ويستعصى علاجه ... الا بعد أن بدأت حروب الفكر والفقه تستند الى عون الحاكم أو السلطان وهم من قال عنهم المولى عز وجل (اذا دخلوا قرية أفسدوها)... فأصبحت جل هم الفرقة هو أن تثبت كفر الفرق الاخرى... أو تتحدث في هذا المجال.. وأصبح فقه درء المفسدة وفقه (لو) هو السائد والحاكم والحكم... وسيدنا عمر بكل ما يحمله من فكر وفقه تعلمه مباشرة من بين يدي رسول الله .. يقف في المنبر ليقول للناس (أخطأ عمر وأصابت إمرة)...

اختلاف المسلمين لم يتم أو يتمكن ويتسرطن ويستعصي علاجه... الا بعد أن أصبحت الفرقة المهيمنة تكفر الفرق الاخرى... ماهو شعورك ان كنت مسلما وتؤمن بالله ورسوله وتشهد بأن (لا اله الا الله محمدا رسول الله) وينبري لك من يكفرك. .. باسم البدعة...

اختلاف المسلمين لم يتم أو يتمكن وتسرطن ويستعصي علاده.. الا بعد أن اعتقد من وجد نفسه يقف في منبرا أعطاه له الحاكم أن وقوفه في هذا المنبر يدخله في زمرة العلماء... (فالمنبر له بريق) ... لمجرد أنه حافظ سواء أكان للحدث الشريف أو القرآن الكريم ... ولا يفكر أو يتفكر فيما يقول ... ويعتقد إنه بلغ اقصى درجات العلم في هذا المنبر الذي سبقه بالوقوف عليه أئمة وعلماء افذاذ ..فاعتقد انه منهم وتساوى كتفه مع كتوفهم.. وبالتالي يعتبر نفسه انه فوق الجميع... وقد اصبح لهذا المنبر مخصصات.وخصائص ... وليس العلم والفكر والفقه الخالص ..فمبلغ العلم هو الحفظ وليس الفكر.... اعني الفكر الذي يوصل الدين بالعصر لكونه متجددا وصالحا لكل زمان ومكان..

يتجزر ويتأصل الخلاف بسبب هذا وذاك والسبب الأكبر هو التكفير... وهي كلمة لا يحس بطعمها قائلها..لجهالة ولا يحس بالمرارة التي يحس بها من قيلت له..إن كان حقيقة مسلما وموحدا لله... وفوق هذا وذاك يتشبث القائل بفرض كلامه وفكره بالقهر وقوة السلطان ..

الجميع (الا من رحم الله) اصبح يهوي البريق... وكلما هو يبرق... والجميع أصبح يحب أن يجلس في الصفوف الامامية... وكل يعتبر نفسه انه عالم في كل المجالات... وكل يحاول ان يطوي المسافات والزمن ليجلس في المقدمة...

إن الاسباب كثر ولو حسبتها لما توقفت اطلاقا..

اخوك: المأمون...

هنا طامي
09-07-06, 06:10 PM
حياك الله اخوي قصيمي فقد نورت وشرفت بما سطرت وأظفت

كان الواجب ان تنطلق المظاهرات والتكاتف من بلد الحرمين

ولكن للأسف لا يوجد بيننا رجال



نعم مع شديد الأسف .. ويا حسرتاه على ما فرطنا في جنب الله .
أسأل الله العلي القدير .. أن يصلح البلاد والباد بحولة وتدبيره .
آمين



وانا اجزم مائة بالمائة ان الدولة لن ترفض ان نتظاهر مساندة لإخواننا في فلسطين


أرجوا أن تعذرني في خلافي مع رأيك هنا .. وأحترم رأيك لأنه رأيك!!

فالمسألة برأيي أخي الكريم .. أكبر من (سماح) ورفض الدولة !!

ولا أكن لك إلا الود .. أستاذي الكريم .. قصيمي



فالمظاهرات العشوائية قد يكون ضررها أكبر من نفعها !!

ومظهر المظاهرة .. مهم لإيصال أصواتنا بطريقة حضارية !!

وكل المظاهرات في العالم قبل أن تخرج إلى الشوارع .. تصدر تصريح يسمح لها بمزاولة المظاهرة .. وتعد لها لتكون بالمظهر اللآئق .. كي لا تعيق حركة مرور الناس وأرزاقهم .. ولتعد نفسها وتدعو أنصارها للظهور اللآئق وإيصال الفكرة المقصودة !!

وهذا العمل أخي الكريم .. لا يأتي من قرار حكومي .. بل يلزمه تهيئة شعبية ونفسية .. ومجتمع مدني يمارس مهمته في تثقيف ودعوى الشعوب .. بعيدا عن الظغوطات الحكومية والسياسية !!
لكن .. التجمعات ممنوعة في بلادنا بنص القانون !!

وذلك من أجل أن نربي في أجيالنا .. الشعور بالمسؤولية .. والعمل الجماعي منذ الصغر .. وليس على طريقة (الشيوخ أبخص) !!


أما نحن فقد جار علينا الواقع المرير.. إلا من رحم الله !!

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم



ولكن كما تعلم سبق وان حرم بعض المشائخ المظاهره ولا اعلم حرمت لصالح من !!


لا فض فوك ... فمن سيرغب بعد ذلك .. إلا من استعد لنزال ؟؟

وهذا مالا نريده بيننا .. لكن هذا هو الواقع ... كان من كان المسفيد !!



وشئ آخر لا تعتقد ان ايران تدعم بحق القضية الفلسطينية
بل هي تستخدم ورقة ظاهرها ابيض وباطنها اسود ملطخ بإتفاقيات صهيوارانية


أعوذ بالله أن أعتقد خيرا فيمن أراد مع وجه الله وجه آخر !!

لكني فقط ثم فقط .. أتحسر على الصدح بالحق .. من غير أهله !!

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
وجزاك الله عني خير الدنيا والآخرة !!

تحية خالصة لك أخي الكريم قصيمي
ورجائي بأن تعذرني إن بدر مني ما لا يليق ..فهو حتما غير مقصود.

نلتقي لنرتقي
وتقبل تحيتي
وجل معذرتي
مع خالص مودتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الهادى نجيب
10-07-06, 12:48 AM
حياك الله أخى الحبيب هنا طامى
عدت أخى الفاضل للتحاور مع المهذب هنا طامى

أجمل ما في الموضوع ... مشاركتك وإضافتك
بل أجمل مافيه هو حسن خلق مقدمه بارك الله فيه وكثر من أمثاله

فمن سبب ما نحن فيه من الإختلاف والتضاد برأيك
السبب أخى أننا لا نجيد فن الاستماع ولا يستهوينا الا رأينا وانى أراها عصبية الفكر والتمسك بالرأى واجهاض كل حجة للآخرين
ولو كانت على الصواب وكأن كل منا يملك من العلم الكمال ودونه جاهل بل أجهل الجهال
ونسأل الله الهداية وتحرى الصواب

ولكن لا نستهين أبداً بالكلمة .. مع أننا نعزي أنفسنا لفقدانها الآن !!
الكلمة أبدا لا يستهان بها وانها لم تفقد بيننا أخى الحبيب وها نحن نسمع من الكلمات وفى كل الساحات من الكلم كل أنواعه وما علينا الا اتباع أحسنه
كما لا يغيب عنك أخى الكريم أننا الشعب الأكثر كلاما والاقل أفعالا

وإذا انعدم الجهاد بالسلاح .. للأسباب التي يرددها المرجفون !!
الجهاد أخى لن ينعدم مادام هناك مغتصب... لاكن المشكلة هى عدم الاتفاق كيف يكون الجها د وهذه هى المعضلة وليتنا نعلم أن الحرب خدعة ولقد نسينا أهم مقومات النصر ان أردناه ولم نعد له ما يلزمه من عتاد وهو نصر الله الذى بيده وحده النصر (( وان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )) فهل نحن ملتزمين أم ضاع بيننا الدين؟؟؟
أخى الحبيب ينقصنا الكثير ولا نملك سوى فن الانشاء والتعبير ومع ذالك فنحن من أصحاب الفكر الضئيل والله المستعان
أخى الحديث بالتفصيل فى هذا الأمر يطول فاسمح لى عل تكون لى عودة فالحديث مع الكرام ذو شجون
كثر الله من أمثالك أخى الحبيب
ولك منى كل التقدير والاحترام
تحياتى

الوافي3
10-07-06, 01:40 AM
أخي الفاضل هنا طامي.
لاشك بأن هذه الكلمة لها مدلولات عظيمة
ولكن ياهل ترى سينفذ هذا الكلام ؟؟؟؟

هنا مربط الفرس .
اخي لو تعلم أمريكا أن إيران جادة في كلامها لمحتها من عالم الوجود.
هذه المرفقعات والتهديدات التي عملتها أمريكا على إيران ماهي إلا لذر الرماد في العيون

لا أشك بل أكاد أجزم أن إيران لم تنتهج السلاح النووي إلا بدعم من القوى العظمى لفرض هيمنتها على المنطقة
وبإيحاء على أنها غير راضية عن هذا الوضع؟؟
إذا كان غير ذالك لماذا ضربوا المفاعل النووي في العراق؟؟؟

الأخ هنا طامي ، لقد قالها صدام حسين من قبل ( تعيش فلسطين حرة مستقلة ) فانظر ماذا كان مصيره ، وهل تظن أن حكام العرب قادرون على ذلك ، الغالبية تقول أن السلام خيارٌ استراتيجي فماذا ترجو منهم
قد يكون هذا الرد أبلغ من ألف رد
لكما صادق الود

يافا
10-07-06, 12:36 PM
هذا نجادي الذي لايخشى اسرائيل ولا امريكا

أين عروبتكم والاسلام

شكرا لك اخوي هنا طامي على هذا الطرح الهادف

نتمنى ان تتحرك الظمائر وان تعلنها كلمة قوية مدوية بوجه اليهود

ولو اقتداءا بهذا الفارسي

ابو شدق
10-07-06, 01:30 PM
قالها وهو اقرب شخص للصهيونيه

وربعنا يدورون طاولات السلام مع الكوفي شوبات بشرم الشيخ وليبيا

يالله لطفك

الصواعق
10-07-06, 02:00 PM
حسبي الله ونعم الوكيل

الراقي
11-07-06, 02:16 AM
مرحباً أخي العزيز هنا طامي ,,

بغض النظر عن تصريحات الرئيس الإيراني التي
نسمعها بين الفينه والأخرى منذ توليه الرئاسه والتي
لها أهداف مبطنه غير ظاهرها ..
فالحقيقه التي لابد ان يعرف الجميع أن الأنظمه العربيه
هي من خذل القضيه الفلسطينيه بعدم نصرتها ومساندتها
فيما تتعرض إليه من إنتهاكات صهيونيه يومياً من جهه ومن
الوصايه التي إتخذتها هذه الإنظمه العربيه على القضيه الفلسطينيه
من جهه أخرى وأنا أعتقد بأن الوصايه هي السبب الرئيسي
لما وصلت إليه القضيه الفلسطينيه من إنحدار وضياع للحقوق
الفلسطينيه والمقدسات الإسلاميه هناك ..
وأكبر دليل على ذالك الضغوط التي تمارسها بعض الدول العربيه
على حكومة حماس منذ فوزها بالإنتخابات من أجل الإعتراف
بالكيان الصهيوني وربط مصير المساعدات بهذا الشرط المخجل
وكذالك الضغوط التي تمارس الأن من أجل فك أسر الجندي الصهيوني
بغير شروط مسبقه ..
فأين هذه الأنظمه من الأسرى الذي يقدر عددهم بالألاف ما بين نساء
وأطفال وشيوخ ليس لهم ذنب سوى الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم
وشرفهم وكرامتهم التي أهدرها الصهاينه أمام مرأى ومسمع من
الأنظمه العربيه الجبانه التي تساعد اخوانهم الفسطينيين ولم تتركهم
يحددوا مصيرهم بالطريقه التي يريدون ..

هنا طامي
12-07-06, 05:18 AM
اخي هنا طامي
لا شك في اننا نجيد فكر القمع ... و لانعرف طريق الحرية..والحوار.. واحترام الرأى الاخر..ونسينا أو تناسينا (وجادلهم بالتي هي احسن)... اعتمدنا فكر التشرزم ... اعتمدنا فكر التقسم الي فرق... اصبحنا اكثر من ثلاثة وسبعون فرقة.. كل فرقة تدعي انها في الجنة ... كل فرقة تدعي انها على حق... وكل فرقة لديها عداوة مخصصة لفرقة من الفرق الاخرى... أصبح بعض العلماء . وكثير من العامة...يعتقدون انه مادام الرجل يحفظ القرآن الكريم والاحاديث النبوية الكريمة.. أنه من زمرة العلماء.. وتوقف باب الاجتهاد لعدم اعمال العقل والفكر والفقه..لذا يكون غايةهو الدخول في مناصب وهيئات السلطان ...فقط لتتيح لهم الوقوف في منابر اكبر من قاماتهم .. ولم تتأتى لهم بالعلم والفكر والتفكر.. والعلم هو التفقه والفهم المتقدم الذي يستوعب كل مشاكل حياة العصر... ثم طرح الحلول لها على المجتمع بلغته ووسائله واسلوبه...

اختلاف المسلمين لم يتم أو يتمكن ويتسرطن ويستعصى علاجه ... الا بعد أن بدأت حروب الفكر والفقه تستند الى عون الحاكم أو السلطان وهم من قال عنهم المولى عز وجل (اذا دخلوا قرية أفسدوها)... فأصبحت جل هم الفرقة هو أن تثبت كفر الفرق الاخرى... أو تتحدث في هذا المجال.. وأصبح فقه درء المفسدة وفقه (لو) هو السائد والحاكم والحكم... وسيدنا عمر بكل ما يحمله من فكر وفقه تعلمه مباشرة من بين يدي رسول الله .. يقف في المنبر ليقول للناس (أخطأ عمر وأصابت إمرة)...

اختلاف المسلمين لم يتم أو يتمكن ويتسرطن ويستعصي علاجه... الا بعد أن أصبحت الفرقة المهيمنة تكفر الفرق الاخرى... ماهو شعورك ان كنت مسلما وتؤمن بالله ورسوله وتشهد بأن (لا اله الا الله محمدا رسول الله) وينبري لك من يكفرك. .. باسم البدعة...

اختلاف المسلمين لم يتم أو يتمكن وتسرطن ويستعصي علاده.. الا بعد أن اعتقد من وجد نفسه يقف في منبرا أعطاه له الحاكم أن وقوفه في هذا المنبر يدخله في زمرة العلماء... (فالمنبر له بريق) ... لمجرد أنه حافظ سواء أكان للحدث الشريف أو القرآن الكريم ... ولا يفكر أو يتفكر فيما يقول ... ويعتقد إنه بلغ اقصى درجات العلم في هذا المنبر الذي سبقه بالوقوف عليه أئمة وعلماء افذاذ ..فاعتقد انه منهم وتساوى كتفه مع كتوفهم.. وبالتالي يعتبر نفسه انه فوق الجميع... وقد اصبح لهذا المنبر مخصصات.وخصائص ... وليس العلم والفكر والفقه الخالص ..فمبلغ العلم هو الحفظ وليس الفكر.... اعني الفكر الذي يوصل الدين بالعصر لكونه متجددا وصالحا لكل زمان ومكان..

يتجزر ويتأصل الخلاف بسبب هذا وذاك والسبب الأكبر هو التكفير... وهي كلمة لا يحس بطعمها قائلها..لجهالة ولا يحس بالمرارة التي يحس بها من قيلت له..إن كان حقيقة مسلما وموحدا لله... وفوق هذا وذاك يتشبث القائل بفرض كلامه وفكره بالقهر وقوة السلطان ..

الجميع (الا من رحم الله) اصبح يهوي البريق... وكلما هو يبرق... والجميع أصبح يحب أن يجلس في الصفوف الامامية... وكل يعتبر نفسه انه عالم في كل المجالات... وكل يحاول ان يطوي المسافات والزمن ليجلس في المقدمة...

إن الاسباب كثر ولو حسبتها لما توقفت اطلاقا..

اخوك: المأمون...


أخي المأمون
جزاك الله كل خير .. فقد شرفت ونورت وأظفت

نعم كل المشكلة بالفرقة التي تكفر الفرقة الأخرى
ولو أن كل فرقة احترمت آراء الفرقة الأخرى
حتى وإن تأكد لها أن تلك الفرقة .. مخالفة للشريعة (برأيها)
فهذا لا يعطيها الحق في تكفير الفرقة الأخرى !!
ولا في منعها من طرح رأيها بما تراه صواباً !!

ولنتذكر سوياًً ماذا قال الإمام أحمد رحمه الله بشأن (لحم الإبل)
وذلك الخلاف الراقي الذي لو تم التعامل به في يومنا هذا
لما كان هذا مآلنا .. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

معروف أن الإمام مالك رحمه الله .. يفيد بأن لحم الإبل لا ينقض الوضوء
وبعد وفاته بعشرات السنين .. ظهر الإمام أحمد رحمه الله
وهو يفيد بأن لحم الإبل ينقض الوضوء !!

فوجه رجل سؤالا إلى الإمام أحمد قائلا :
لو أكلت أنت والإمام مالك وجبة من لحم الإبل ،
ثم قام الإمام مالك وكبر للصلاة دون أن يتوضأ .. فهل تصلي خلفه ؟
فقال الإمام أحمد رحمه الله وهو يؤكد نقض الوضوء من لحم الإبل
(أفلا أصلي خلف مالك؟!)

لو ارتقى خلافنا إلى هذا الرقي في التعامل وإحسان الضن
لما كان هذا حالنا

جزاك الله كل خير أخي الكريم المأمون

نلتقي لنرتقي
وتقبل تحيتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

almsha3er
12-07-06, 05:37 AM
نجادي صدق وهوكذوب،،،،وشكرااا لاخلاقك العالية اخ هنا طامي،،،

هنا طامي
12-07-06, 05:48 AM
حياك الله يا سيدي .. فيعلم الله كم أسعدتني وأفدتني وشرفتني

أخي الفاضل هنا طامي.
لاشك بأن هذه الكلمة لها مدلولات عظيمة
ولكن ياهل ترى سينفذ هذا الكلام ؟؟؟؟


صدقني بأني لم أفكر بمدى الجدية أو الكذب في تنفيذ هذا الكلام ولو تمنيت تنفيذه !!

لأنه أولا .. لا يعلم الغيب وما في النفوس .. إلا الله عز وجل !!
وثانياً .. لأنه والواقع يقول .. بأن إعلان هذا النوع من الكلام على الملأ
ومجرد إحياء القضية دوليا على لسان رئيس دولة فذلك يعد إنجاز بحد ذاته !!
ومصدر هذا الإنجاز هو ما يزيدني حسرة وهذا كل ما أقصده فلا أختلف مع كل الردود السابقة

بغض النظر عن كل الإعتبارات الأخرى !!... وأحترمها بكل تأكيد !!

اخي لو تعلم أمريكا أن إيران جادة في كلامها لمحتها من عالم الوجود.
هذه المرفقعات والتهديدات التي عملتها أمريكا على إيران ماهي إلا لذر الرماد في العيون



نعم بكل تأكيد ... وأنا لا أختلف معك إطلاقاً ..
مع اعتبار أن الله يفعل ما يريد .. وما علينا سوى الصدح بالحق !!


لا أشك بل أكاد أجزم أن إيران لم تنتهج السلاح النووي إلا بدعم من القوى العظمى لفرض هيمنتها على المنطقة


وقد يكون هذا الدعم .. هو ثمن لخيانتها على العراق وشعبه !!!
والله تعالى أعلم !!


إذا كان غير ذالك لماذا ضربوا المفاعل النووي في العراق؟؟؟


لا أريد أن يأخذ الموضوع منحا سياسي!! فهو لا يتعدى التحسر على واقع الحال!!
لكن أستاذي الكريم .. أعتقد أن الكل يتفق .. حتى المجرمة! بحد ذاتها اعترفت بجرمها !!
بأنها تريد دولة إسرائيل أن تكون هي العظمى في منطقة الشرق الأوسط !!
وهي لا تعتبر ذلك جريمة .. وبأي وسيلة !!



قد يكون هذا الرد أبلغ من ألف رد
لكما صادق الود

ولكما أيضا صادق الود .. وبالفعل كان رد أخي رامز
بليغا وهادفا بدون مجاملة .. فقد سبق وأن رددت عليه

جزاك الله كل خير أخي الوافي
ويعلم الله كم للنقاش معك من متعة وفائدة

نلتقي لنرتقي
وتقبل تحيتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنا طامي
12-07-06, 06:09 AM
هذا نجادي الذي لايخشى اسرائيل ولا امريكا

أين عروبتكم والاسلام

شكرا لك اخوي هنا طامي على هذا الطرح الهادف

نتمنى ان تتحرك الظمائر وان تعلنها كلمة قوية مدوية بوجه اليهود

ولو اقتداءا بهذا الفارسي



أسأل الله العلي القدير أن يبلغكِ مناكِ مشرفتنا الوقورة

وأسأل الله أن يستخلفنا فيمن يخافه فينا ويخشاه !!
إنه وحده القادر القاهر المعز المذل الباسط القابض مدبر السماوات والأرض علام القلوب والغيوب والنوايا إنه الرحمن الرحيم

لا عدمناك يا سيدتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قالها وهو اقرب شخص للصهيونيه

وربعنا يدورون طاولات السلام مع الكوفي شوبات بشرم الشيخ وليبيا

يالله لطفك

إي والله قالها وهو ماهو كفو !!



بعدين وشفيك على طاولات السلام ؟؟؟؟
لا تستهين أبداً بطاولات السلام مع الكوفي !!
ترا طاولات السلام .. وراها إجازات وإنتدابات وترزز.. وسفريات
وغرف في فنادق 5نجوم .. وهاتك يااستاكوزا وكافيار وكل ما غلى ثمنه !!
وماعليك إلا التوقيع .. والحساب على هالشعوب المظلومة المطرودة من دارها !!! والمحرومة من حتى الصلاة في مقدساتها !!
بعدين ترجع لبلادك وتترزز في هالمؤتمرات الصحفية
ومنها إجازة وسعة صدر .. ومنها اجازات وبدل انتدابات ..
ومنها يطلع شكل الواحد .. هو الوحيد الذي (يعمل)
من أجل القضية الإسلامية .. وما دون ذلك (إرهاب) !!

شفت اخوي ان طاولات السلام ... ماتروح على الفاضي !!!

الله يسلم يمينك اخوي أبو شدق فقد شرفت متصفحي وأظفت لي
فجزاك الله كل خير!! وكثر الله من أمثالك

وتقبل تحياتي

حسبي الله ونعم الوكيل

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

جزاك الله خير الجزاء

هنا طامي
12-07-06, 06:33 AM
مرحباً أخي العزيز هنا طامي ,,

بغض النظر عن تصريحات الرئيس الإيراني التي
نسمعها بين الفينه والأخرى منذ توليه الرئاسه والتي
لها أهداف مبطنه غير ظاهرها ..
فالحقيقه التي لابد ان يعرف الجميع أن الأنظمه العربيه
هي من خذل القضيه الفلسطينيه بعدم نصرتها ومساندتها
فيما تتعرض إليه من إنتهاكات صهيونيه يومياً من جهه ومن
الوصايه التي إتخذتها هذه الإنظمه العربيه على القضيه الفلسطينيه
من جهه أخرى وأنا أعتقد بأن الوصايه هي السبب الرئيسي
لما وصلت إليه القضيه الفلسطينيه من إنحدار وضياع للحقوق
الفلسطينيه والمقدسات الإسلاميه هناك ..
وأكبر دليل على ذالك الضغوط التي تمارسها بعض الدول العربيه
على حكومة حماس منذ فوزها بالإنتخابات من أجل الإعتراف
بالكيان الصهيوني وربط مصير المساعدات بهذا الشرط المخجل
وكذالك الضغوط التي تمارس الأن من أجل فك أسر الجندي الصهيوني
بغير شروط مسبقه ..
فأين هذه الأنظمه من الأسرى الذي يقدر عددهم بالألاف ما بين نساء
وأطفال وشيوخ ليس لهم ذنب سوى الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم
وشرفهم وكرامتهم التي أهدرها الصهاينه أمام مرأى ومسمع من
الأنظمه العربيه الجبانه التي تساعد اخوانهم الفسطينيين ولم تتركهم
يحددوا مصيرهم بالطريقه التي يريدون ..

حياك الله أخي الكريم الراقي .. الراقي
وجزاك الله خير على هذه الإظافة النيرة
وأتفق معك في كل الذي قلت .. وهو ماتدمى له القلوب !!
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

وأما قولك
وأكبر دليل على ذالك الضغوط التي تمارسها بعض الدول العربيه
على حكومة حماس منذ فوزها بالإنتخابات من أجل الإعتراف
بالكيان الصهيوني وربط مصير المساعدات بهذا الشرط المخجل
وكذالك الضغوط التي تمارس الأن من أجل فك أسر الجندي الصهيوني
بغير شروط مسبقه ..


هذا ما يزيدني حرقتا وقهرا على كل الأنظمة العربية والإسلامية !!
وكلما زاد حبي لهذا النظام أو ذاك .. فإني أشعر بالأسف الشديد
من النوم العميق لهذا النظام .. ولا حول ولا قوة إلا بالله

لأنهم في هذه الحالة ... ليسو عاجزون عن فعل شئ !!
بل هم قادرون على فعل كل شئ
فنحن لا نطالبهم بإطلاق طلقة واحدة على العدو الصهيوني !!
بل كان الأجدر بهم في هذا الموقف !!
أن يتحركوا سياسياً .. والكل يعلم أن (حماس) لم تستلم السلطة عن طريق السلاح
بل كان استلامها شرعيا في نظر كل العالم 100%
ومع ذلك .. فلا نجد من يتحدث لأجلهم .. أو من يستغل الثغرات السياسية الواضحة حتى (لأمي) حفظها الله .. أو من يطالب مجلس الأمن باجتماع فوري (مثلا) .. أو حتى من يساندهم في أسر هذا الجندي .. مقابل الآلاف من الأسرى بما فيهم السياسيين المنتخبين (ديمقراطياً) .. وتجده يتحدث عن الجندي الصهيوني (فقط)!

وهذا بالفعل .. يزيدني شكوكا .. ويجعلني لا أثق بكل ما هو (حولي) ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

جزاك الله خير اخوي الراقي .. وشكرا جزيلا على إظافتك
والسلام عليكم ورحمة الله



نجادي صدق وهوكذوب،،،،

حياك الله اخوي المشاعر
صدقت .. فقد صدق وهو كذوب .. والله تعالى أعلم
ولاكن ما يحز بالنفس .. هو أن الحق لا يأتي إلا على لسان كذوب !!

وأخيراً
مايرى خلق الآخرين إلا طيب ألأصل والأكثر خلقاً
وشكرا لك على اطراءك وجزاك الله كل خير
بارك الله فيك وكثر الله من أمثالك

نلتقي لنرتقي
وتقبل تحيتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنا طامي
12-07-06, 07:10 AM
حياك الله أخى الحبيب هنا طامى

عدت أخى الفاضل للتحاور مع المهذب هنا طامى

بل أجمل مافيه هو حسن خلق مقدمه بارك الله فيه وكثر من أمثاله
[/color][/size]
السبب أخى أننا لا نجيد فن الاستماع ولا يستهوينا الا رأينا وانى أراها عصبية الفكر والتمسك بالرأى واجهاض كل حجة للآخرين
ولو كانت على الصواب وكأن كل منا يملك من العلم الكمال ودونه جاهل بل أجهل الجهال
ونسأل الله الهداية وتحرى الصواب

الكلمة أبدا لا يستهان بها وانها لم تفقد بيننا أخى الحبيب وها نحن نسمع من الكلمات وفى كل الساحات من الكلم كل أنواعه وما علينا الا اتباع أحسنه
كما لا يغيب عنك أخى الكريم أننا الشعب الأكثر كلاما والاقل أفعالا

الجهاد أخى لن ينعدم مادام هناك مغتصب... لاكن المشكلة هى عدم الاتفاق كيف يكون الجها د وهذه هى المعضلة وليتنا نعلم أن الحرب خدعة ولقد نسينا أهم مقومات النصر ان أردناه ولم نعد له ما يلزمه من عتاد وهو نصر الله الذى بيده وحده النصر (( وان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )) فهل نحن ملتزمين أم ضاع بيننا الدين؟؟؟
أخى الحبيب ينقصنا الكثير ولا نملك سوى فن الانشاء والتعبير ومع ذالك فنحن من أصحاب الفكر الضئيل والله المستعان
أخى الحديث بالتفصيل فى هذا الأمر يطول فاسمح لى عل تكون لى عودة فالحديث مع الكرام ذو شجون
كثر الله من أمثالك أخى الحبيب
ولك منى كل التقدير والاحترام
تحياتى




طالما سخر الله هذه النعم ..

1- أنت ..... ومن مثلك
2- الإنتر نت ..... وما شابهها
3- قصيمي نت ..... ومن ارتقى إليه

وطالما لم تملّوا ولن تكلو ... وأنتم تطرحون
الدروس تلو الدروس
في فن الحوار والإختلاف الراقي
فلا خوف بإذن الله على الرقي العام
أو إفشاء روح الإختلاف فيه
وسنترك المستقبل ليقرره ربه عز وجل .. وما علينا إلا التمسك بالصواب .. فنسأل الله أن يلهمنا الصواب في القول والعمل !!

وهذا بإذن الله عز وجل .. أعتبره بداية
بل وبداية قوية جداً .. وأسأل الله أن ينفع به
فالذوق والرقي العام ... يحتاج لزمن واحتكاك !!

أما الإحتكاك .. فلله الحمد والمنة .. فقد سخر الله لنا تلك النعم الـ3
وأما الزمن .. فما ذلك على الله ببعيد وما عمر نعمنا المذكورة بطويل !! ونسأل الله أن يلهمنا الصبر والصواب في القول والعمل

وثقتنا بالله ثم بعدم ترككم لساحات الحوار .. ليستعمرها من لا يفقه للحوار معنى !! وأن لا نحرم من الإستفادة من النعم التي وهبنا الله !!

اللهم لك الحمد .. ولك الشكر

ويعلم الله أني لا أقول ذلك مجاملا .. فأنا أقصدك وأقصد الكثير
ولكن بالفعل .. فإن كان الواقع مرير .. فأنا متفائل .. ومتفائل جداً !!
فلكل شئ بداية ... وأتوقع أن ما نحن فيه من بداية
هي البدايات الواجبة علينا .. وهي تبدأ بتثقيف الرأي العام
وبث روح الإختلاف الراقي فيه .. فنحن الشعوب!!
والكيبورد في أيديكم .. أسأل الله أن يثيبكم عن كل حرف تكتبوه أو تقرأوه .. وأن يلحقنا معكم في الصالحين


بارك الله فيك أستاذي الكريم النجيب .. عبدالهادي نجيب
لا عدمناك وكثر الله من أمثالك

نلتقي لأرتقي
وتقبل تحيتي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الهادى نجيب
12-07-06, 09:48 AM
حيا الله أخى الكريم هنا طامى
والله أيها الحبيب لا أزيع سرا بأننا لو أردنا أن نرتقى فما أسهل ذالك المطلب الذى لا يستوجب منا سوى كرم الأخلاق وتلك ليست غريبة علينا بل هى أصل منهجنا ومذهبنا ومن خالفها فانه يخالف الشريعة السمحاء
أخى الحبيب لقد قمت بتثبيت موضوعك لعلمى بما تتمتع به من تهذيب ورقى بالحوار وأردت أن أتابع علنى أجد ذاك الرقى والالتزام من الجميع والذى نطمح ونطلب الله أن يعم منتدانا الغالى فكم نتشرف بمواضيع تعم بها الفائدة يقودها من شهدنا له بحسن الخلق
فالى الامام أخى الكريم وأهلا بك وبكل من يحسن الحوار
دمت فاضلا ولى عودة ان شاء الله
تحياتى

هنا طامي
12-07-06, 09:50 PM
8
8
8

دايم تجبر خاطري
الله يجبر خاطرك دنيا وآخرة
ودائما في انتظار عودتك بإذن الله تعالى
ونسأل الله أن يجعلنا جميعا ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنة


أهم وصفة برأيي ... لتهذيب الحوار
وهي بعيدة عن التثقيف .. والتعبير .. وحسن التنسيق

هي بأن يشغل الإنسان نفسه ... ويحرص بأن لا يخطئ على الآخرين
وفي نفس الوقت ... يهئ نفسه معنوياً ... لتحمل أخطاء الآخرين

وليكن شعارنا دائماً ...
(تحمل أخطاء الآخرين عند سماعهم ... واحترامهم عند تسميعهم )

معتّق العود
12-07-06, 11:55 PM
اخوي / طامي بارك الله فيك

انت مصدق احمدي نجاد ؟؟؟

هؤلاء كما قال فيهم ابن تيمية رحمه الله :

( هم اخطر على الاسلام من اليهود والنصارى )

وانظر الى التمثيلية التي سيعملونها في الجنوب اللبناني

مع اسرائيل !!! وكأن حسن نصر الله هو الذي اتي بالنصر

لفلسطين وغزة تحديدا

هنا طامي
13-07-06, 05:12 AM
اخوي / طامي بارك الله فيك

انت مصدق احمدي نجاد ؟؟؟





حياك اخوي مروض الناموس
وجزاك الله خير على التشريف والمشاركة

وصدقني اخوي .. أنا لا أضن في نجاد ومن شابهه خيراً
ولم يصدر عني ما يفيد بأني .. كما يقولون (مصدق نجاد!!)
وقد أجبت عن هذا السؤال في أكثر من موضع هنا في هذا الموضوع

ولك بعض منها ...







ولكني أتحسر .. أليس هناك من هو أجدر من الرئيس (الإيراني) بقول هذا الكلام ؟؟










وأنا لا أنقل حديث نجاد من أجل نجاد .. فأوقاتكم عندي أثمن من ذلك!









أعوذ بالله أن أعتقد خيرا فيمن أراد مع وجه الله وجه آخر !!











صدقني بأني لم أفكر بمدى الجدية أو الكذب في تنفيذ هذا الكلام ولو تمنيت تنفيذه !!





أما ما أقصده من طرح الموضوع فهو ليس عشمي
بنجاد وأمثالة ,, فالحمد لله الساحة الإسلامية مليئة بالرجال !!

ولكن ما أقصده من ذلك هو ...









ولكني أستطيع حصر كل قولي في هذا الصدد بكلمة


( واحسرتاه )










فالحق لا نسمعه في هذه الأيام .. سوى من أمثال نجاد !!
ولا حياة لمن تنادي !!!


بارك الله فيك اخوي مروض الناموس
وأسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه
ويرينا الباطل باطلا .. ويرزقنا اجتنابه
آمين .. اللهم آمين

والسلام عليكم