المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هكذا تحدث الرجال ..


الزنقب
15-02-18, 10:43 AM
هذه قصص ذكرها لي اصحابها الغاية منها

ان تطل على عقول الناس

وتعرف تجاربهم في الحياة

وطريقتي

أن اذكر ما يقال واعيد ترتيبه
ثم اذكر اسبابه

ثم اذكر العبره

وبأطلاعك عليها تستفيد خبره وتأخذ من افواه

الرجال تجاربها في الحياة ..

الزنقب
15-02-18, 10:53 AM
1 - القصه

قال لي محدثي

اصبت بنوبة من الهلع والحزن والخوف بسبب معبر رؤي

كنت ارى في المنام اشكال غريبه وحيونات ولم اهتم بها

فقال لي المعبر أنت مصاب بجان

وحين خفت تسلط علي هولاء بالتخويف والتنغيز وأنا نائم

فكنت لا انام الا قبيل الفجر ..

واستمر بي الحال على ذالك سنه كامله ..


عالجت نفسي بأمرين

الاول ذهبت الى احد الرقاه وكان جاهلا لا يعرف القراءة

لكنه قال لي عليك بكثرة الذكر ثم نم وأنت تعزم على التصدي

لمن يؤذيك ..


الثاني الزواج ووجود امراة بجانبي كي لا اخاف من الوحده


اما الاولي فأفلحت فيها وحينما اكثرت من الذكر وعقدت قلبي على محاربة

ما يأتني من الاحلام والكوابيس قبل أن انام .. اصبحت قويا اضرب هولاء المرده

من الجن واصحبت انام مرتاحا ..


والثانيه تزوجت لكنني اخذت الزوجه من اجل تلك الحاجه ولم اكرمها كما ينبغي

وهي ابنة عز وجميله وترى في نفسها ولها اهل يدفعوان عنها ويستكثرونها على

ويطالبون أن ادللها اكثر مما كونوا يدللونها

وحصل لي معها مشاكل لا تعد ولا تحصي .. وسوف اقص عليك شي من خبرها



2 - الاسباب


هذا رجل كانت الجن تحوم حوله ولم تكن تجزم عليه بسبب متانه شعوره وقوة قلبه

وحينما خوفه المعبر منهم جزموا عليه وتسلطوا عليه لان الجان يسهل عليه الخواف

ويصعب عليه متين القلب جامد الشعور ..


وحينما اكثر من الورد قويت روحه .. وحين تشجع على المحاربة انعقدت نفسه

وقوة الروح وانعقاد النفس سبب لطرد تلك الاوراح الخبيثه ..


بخلاف ضعف الروح بقلة الورد .. وتشتت النفس بعدم الانجماع على المطلوب

فهي تقوي الارواح .. بدليل أنك تجد ان الارواح تحرص على تثقيل الذكر والتئيس من الحياة

ومن الفرج حتى يسهل عليها التقام الانسان واعطابه ..


ولذا كان اليأس وقلة ذكر الله من علائم وجود شيطان متسلط على الانسان ..



3 - العبره


أن بعض الناس يقوي الارواح على اخوانه ولا يفطن أن متانة الشعور وقوة البأس

وأنجماع النفس على المراد سبب لطرد الشيطان وقلة عملها في الانسان لان ربنا

يقول عن الشيطان ( وما كان لي عليكم من سلطان الا ان دعوتكم فأستجبتم لي )

فالايه تدل على أن عدم الاستجابه للشيطان ورفض قوله والاستهانه بتخويفه سبب

للسلامه منه ..



وأن متانة الشعور وقلة المبالاة بالايحاء الشيطاني مع قوة الذكر سبب للاسلامه

من الاصابات الروحيه المتنوعه بخلاف خفة الشعور وقلة الورد فهي سبب للاصابة

بالاصابات الروحيه ..