المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مات ..ماتت..حزن ..لماذا...؟؟


بنت ومرا
08-07-06, 01:53 AM
.

؟


..


..


..


..

لماذا نحزن ؟؟

ألأجل المفقود ..؟أم لأجل أنفسنا ..وأننا سنحرم منه ..!!

لو كان الميت طفلا ..أو كبيرا ختم له بخير ..فلماذا نحزن لفراقه ..؟

أليس انتقل لرحمة ربه ..؟ وفارق الدنيا وشقاءها ..؟

ألا يعتبر حزننا يحمل بعض الأنانية ..؟

ألم يقل متمم بن نويرة لعمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما رآه حزينا لمقتل أخيه زيد ..

لو قتل أخي مالك على ما قتل عليه أخوك زيد لما حزنت ..؟!!

لماذا الخنساء ..حزنت على أخيها صخر ولم تحزن على أولادها ..؟

أتراها فهمت الحزن فهما صحيحا ...

أطرح الموضوع بين يدي أهل الفكر للنقاش ..

ومن يضع يده على الجرح فسأهديه ...هدية

الوافي3
08-07-06, 02:18 AM
بنت ومرا أهلاُ بك أيتها الفاضلة

وحقيقة الامر أن مضمون الموضوع صعب للغاية وخاصةً في

لماذا الخنساء ..حزنت على أخيها صخر ولم تحزن على أولادها ..؟

أتراها فهمت الحزن فهما صحيحا ...

الحزن لابد منه والرسول صلى الله عليه يقول إنما الصبر عند الصدمة الأولى!!
ولقد حزن بأبي هو وأمي على ابراهيم عندما قال أن العين لتدمع وإنا يا إبراهيم عليك لمحزونون
ولكن مانقول إلا كما يرضي ربنا إنا لله وإنا إليه راجعون.
عموماً تبقى هذه المعادلة على حسب المتلقي وهذا ما جُبل عليه بني البشر

دمتِ في رعاية الله

بنت ومرا
08-07-06, 02:28 AM
أتظن أن حزنها على أخيها استنفذ المخزون والاحتياطي فلم تجد لإولادها حزنا تنفقه عليهم ..؟؟!!




أم أنها أدركت فلسفة الحزن فلما علمت مصير أولادها ..لم تحزن ..بل فرحت ..


أنا لا أتكلم عن الحزن الآني المؤقت الطبيعي وإنما عن الحزن المتجدد...

المؤلم..




شكرا لمرورك الكريم

اعلم ان الموضوع صعب


لكن هذا منتدى قصيمي للفكر ...

((تأبط ضباً))
08-07-06, 04:09 AM
مــــــــــــــــا أجمـــــــــل ما تنثريـــــــــنه علينـــــــــا ...((بنت ومـــــــرا...))
سأبدأ من حيث انتهيتي.....
وهو ما ذكرتيه عن الخنساء ((أم الشهداء...)) فلا ينتطح عنزان في أن:

((كل ابن أُنـــــــــثى وإن طالت سلامتـــــــه++يوماً على آلةٍ حدبــــــــــاء محمــــــــــول))

استشهدت بهذا البيت مع يقيني بأن هناك من الآيات الكريمات...والأحاديث الشريفة ...ما يغني عنه...
في الدلالة على أن لا مفـــــــــر للآدميــــــــين من ((هاذم اللذات ومفرق الجماعات))

نعم الإنسان مجبول على (الحـــــــزن)....بمعنى أنه جبلي....وما يعتري الإنسان من الحزن على (موت)حبيب...مهما يكن...هذا الحبيب...فإنه لا يلام عليه....إلا اذا وصل إلى حد النياحة...والتسخط...والجزع....

((ولن يتقارع اثنان))

على أن الخنساء(رضي الله عنها)...قد طغت لذة الشعـــــــور بالفرح...(باستشهاد أولادها) على الحزن على مفارقتهم....بغض النظر عن اذا ما كان قد خيم الحزن عليها.....؟؟

فإن يكن فهو الحزن الذي جبلها الله عليه.....

والخنساء حزنت على مفارقة أخيها قبل الإسلام.....وحزنت بعده (عليه) لأنه لم يمت على ما مات عليه أبناؤها.......


((وفي ظني أنه ليس هناك ما يُسمى بالحزن ((المتجدد)).....لأنه لن يتجدد حـــــــزنٌ إلا بتجدد أسبابه))


((وماسمي الإنسان إنساناً إلا لأن باريه رحمه بهذه الصفة))

((وهي النسيان))
هذا ما في جعبتــــــــــــــي قد نثرته ههنا....فإن أصبت فمن الله....وإن أخطأت...فمن نفسي والشبطان

((أسأل الله أن لا يري كاتبة الموضوع ولا أحد من المسلمين ما يُحزنه....))

((ويرحم الله عبداً قال آمينا))


((ولا ننسى بأن الصادق المصدوق بأبي هو وأمي كان مما تعوذ منه...هو((الهم والحزن......))



((لك الشكر مرةً أُخـــــــــــرى...يابنت ومرا))

عبد الهادى نجيب
08-07-06, 05:06 AM
حياك الله أختى بنت ومرا
الحزن هو ألم يلقى فى القلب دون أن نستطيع له دفعا أوصد
تحياتى

((تأبط ضباً))
09-07-06, 04:50 PM
((للــــــــــــــرفع))