المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هذه الديمقراطية التي يزعمون ؟؟؟


الكاتب 6
04-07-06, 07:37 PM
بسم الله والحمدلله

نعم هذه الديمقراطية التي يزعمون :

حرق وقتل ونسف وإغتصاب وترويع للدول الآمنة ؟؟

زعموا انهم دول الحرية والتحرر وهم ابعد مايكونون منها ؟؟

زعمت انها سيدة العالم لا بد ان يسمعها ويعي حقا وقولا ماتقول ومن يقول غير

ذلك من الدول فإن صواريخ كروز على اهبة الإستعداد للأنطلاق لتلقينهم درسا لن ينسوه

ولغيرهم عضة وعبرة ؟؟؟

لقد انكشفت على حقيقتها وبانت عورتها ولا مناص لسترها او التنصل منها .,,,

هذه المرأة العجوز الشمطاء مهما تجملت او تصابت فلن يغير الدهر هذا القبح جمالا

وحسنا ؟؟
بل ستبقى على هيئتها ومنظرها النتن القبيح .,,,

لذا سوف يقل إغراءها ويقل خطابها ؟؟؟

ولكن سنة الله سوف تحل بها عاجلا ام آجلا مثل الأمم السابقة التي سادت ثم بادت .,,

قال تعالى ( فلن تجد لسنة الله تحويلا ولن تجد لسنة الله تبديلا )

اين ثمود وعاد الذي لم يخلق الله مثلهم في البلاد هل نحس بهم او نشعر بهم كلا والله .,,

سبحان الله .,,

وصدق الحبيب عليه افضل الصلاة واتم التسليم عندما قال :

( حقا على الله ماارتفع شيئ إلا وضعه ) .,,,

وهذه الدنيا فانية وفان من عليها .,,

اللهم ثبتنا بقولك الثابت في الحياة الدنيا والآخرة .,,

واجعل هذا البلد آمنا مطمئنا وسائر بلاد المسلمين ., امين .,,

كردي
04-07-06, 09:03 PM
أخي الكريم \ أصبح مصطلح "الديمقراطية" يستخدم لممارسة أقسى أشكال الديكتاتورية ، وأفظع عمليات الإبادة ..
والعالم اليوم يجتاز مرحلة عصيبة عنوانها اللامنطق ، فمن غير المعقول أن يصبح الأبيض أسوداً والأسود أبيضاً ، والقاتل المجرم بطلاً منقذاً والضحية مجرماً..!
إن أولئك اللذين أبيضت الأرض بعظام ضحاياهم يتنطعون اليوم لمهمة حماية الأمن والاستقرار في العالم ، ولإشاعة الحرية والعلاقات الديمقراطية بين البشر..!
إن الرذيلة تنهض لحماية الفضيلة ، واللصوص يهبّون للدفاع عن القانون ، والذئاب تتواثب لرعاية الحملان..!
إن القتلة الأشقياء يزعمون رسمياً أنهم وحدهم على حق ، ويعلنون جهاراً نهاراً أن العالم عالمهم ، يتصرفون به كما يشاؤون ، وأنهم لن يسمحوا لأحد ولن يمكّنوا أحداً حتى من مجرّد التعليق والنقد..!
فهل هناك شك ، ونحن نرى هذا اللامعقول ، في أن العالم يجتاز مرحلة إنتقالية لا يمكن أن تكون إلا مؤقتة..؟؟

وأعتقد أن هذه المرحله هي مرحلة (( الحمل السفاح )) ..!!!!

شكراً لك ..