المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قنبلة نووية عربية .. حماية من الهيمنة الفارسية و الصهيونية


ألحضرمي
04-06-06, 06:17 PM
قنبلة نووية عربية
حماية من الهيمنة الفارسية او الصهيونية




شبكة البصرة

الدكتور غالب الفريجات




مع القناعة التامة ان النظام العربي الرسمي لا يملك القدرة على حركة استثنائية يمكن ان تحمي وجود الوطن العربي بعد سقوط عاصمتين عزيزتين في ايدي الاحتلال الامبريالي الامريكي والصهيوني ولكن نبقى ننادي بالواجب الذي يجب ان يقوم به هذا النظام تجاه نفسه واتجاه امته لعل وعسى ان تدب الروح في هذا النظام لان امتنا امة خير ويبقى الامل فيها وعليها معقود حتى يوم البعث وواجبنا ان ندفع باتجاه التنبيه والتحذير والدفع باتجاه ان تأخذ الامة دورها تحت الشمس وتساهم في مسيرة البناء الانساني .



ان المصابين بالحول من الكتاب والصحفيين او بحتى عمى الالوان من العرب على وجه التحديد عندما يتناولون النشاط النووي الفارسي يضعون العرب في خيارات العجز والوهن والضعف وهم مع تبريرات حق ايران في امتلاك التكنولوجيا النووية يطالبون الدول العربية ان يساندوا ايران ضد امريكا لان ايران دولة اسلامية ولا يجوز ان نقف مع امريكا ضدها ومع تسليمنا بانه لا يجوز مساندة امريكا ضد ايران فان اسلام ايران المزعوم لم يمنعها من ان تتخندق في الخندق الامريكي ضد العراق العربي المسلم وعدم اللجوء لاقتسام الاحتلال مع امبريالية الالفية الثالثة والشيطان الاكبر ولا التخلي عن احتلال الجزر العربية الثلاث .



اننا نطالب ان لايكون العرب في خندق المساندة لامريكا في عدوانها ضد أي بلد في العالم سواء اكانت عربية او اسلامية او أي دولة من دول الامم المتحدة لان عصر العدوان والغزو والاحتلال اصبح لغة بربرية همجية ودعه العالم في القرن العشرين باستثناء بقايا الاستعمار الصهيوني على ارض فلسطين وكما نرفض مساندة امريكا في العدوان نرفض ان نغمض عيوننا عن العدوان ايا كان مصدره فليس هناك عدوان اسلامي على ارض عربية مبررة لان العدوان جاء من هذه الدولة الاسلامية او تلك وقد تكالبت عناصر النظام العربي على حفر الباطن لقتال العراق تحت ذريعة الكويت وتحت راية امريكا وبقيادة الكيان الصهيوني من وراء حجاب .



ان القنبلة النووية الفارسية لن تكون لصالح العرب او لحمايتهم من عدوان خارجي بل هي لتعزيز القوة الفارسية القومية وهذا حق لكل دولة من دول العالم ولكن لا نريد من جيوش المهزومين والمقعدين من الكتاب والصحفيين العرب ان يبيعوا الناس اسلام ايران في الوقت الذي لا تختلف فيه ممارسات ايران عن ممارسات امريكا في التطلع للهيمنة والسيطرة على الارض والمقدرات العربية فالاحتلال واحد ايا كان لونه وعرقه ودينه ومن لا زال يتحدث عن اسلامية قنبلة ايران النووية فلنذكره بقنبلة الباكستان الاسلامية التي كثر الحديث عنها واصبحت في نهاية المطاف لخدمة العدوان الامبريالي الامريكي ضد افغانستان الدولة المسلمة .



لو افترضنا جدلا اسلامية السلاح النووي الفارسي فلماذا مطلوب من العرب ان يضعوا انفسهم تحت رحمة مظلة الحماية الفارسية اما زلنا نشتم الاحتلال العثماني الذي اصابنا بالتخلف لاحتلاله للوطن العربي مئات السنين على الرغم ان السياسة العثمانية كانت سياسة حماية ودفاع عن بلاد العرب والمسلمين وسياسة الدولة الفارسية الصفوية كانت سياسة عدوان واحتلال كلما اتاحت لها الفرصة ذلك وقد آن الاوان ان تكون للعرب سياستهم القومية المستقلة للدفاع عن اراضيهم وخيراتهم ومستقبلهم وتحرير المغتصب من اراضيهم .



لو كانت الولايات المتحدة صادقة في توجهاتها ضد ايران لما تحالفت معها في احتلال افغانستان واحتلال العراق ولو كانت ايران الفارسية صادقة في كل عنترياتها الاعلامية البهلوانية ضد امريكا لما سهلت لها مهمة احتلال بلدين مسلمين ولما شاركت امريكا في احتلال العراق والكل يعلم ان عملاء الفرس من قادة الشيعة ينامون في حضن الاحتلال الامريكي .



ان السياسة العربية في موضوع السلاح النووي يجب ان يكون في واحد من امرين اما تطبيق القرارات الصادرة بحق العراق بخلو منطقة الشرق الاوسط من السلاح النووي سواء اكان في يد الكيان الصهيوني او في يد ايران اوغيرها واذا لم يتم تطبيق قرارات الشرعية الدولية في نزع سلاح كل دول المنطقة في كل ما يتعلق باسلحة الدمار الشامل كما حصل في العراق فان على العرب ان يكون لهم سلاحهم الخاص بهم لحماية امنهم القومي من الهيمنة الاجنبية سواء اكانت امريكية او صهيونية او فارسية .



ان العرب قي مقدورهم ان يملكوا التكنولوجيا النووية بما فيه السلاح النووي حيث بمقدور مصر العربية ان تتبنى اقامة المشروع العربي وان تقوم السعودية ودول الخليج والدول العربية الاخرى كل في ضوء امكانياته المالية وان يكون هذا المشروع قومي يحق استقطاب كل الكفاءات العربية للعمل به وبشكل خاص الكفاءات العراقية التي تطاردها المخابرات الصهيونية والفارسية على ارض العراق .



ان هذا المشروع القومي يجب ان يكون لحماية الامن القومي العربي ضد أي دولة من خارج حدود الوطن العربي تقوم باحتلال او بتهديد أي بلد عربي بالسلاح النووي او أي نوع من انواع اسلحة الدمار الشامل وان قرار استخدامه من خلال هيئة عربية مشتركة مستقلة عن تأثيرات أي نظام عربي رسمي ويمكن توفير كل الطواقم الفنية والعسكرية من مختلف الدول العربية لتكون في خدمة هذه الهيئة حتى لا تتعطل حركة فاعلية الهيئة لسبب او آخر .



هذا المشروع هو الضمانة الوحيدة للاستقلال العربي وحماية وجودهم وقد يتنطع الكثيرون بان امريكا والكيان الصهيوني ودول الغرب ستقف بالضد منه كما هي الان ضد المشروع الفارسي ولكن يمكن للدول العربية مجتمعة ان عزمت امرها ان تستخدم نفوذها وما لديها من قواعد للنظام الدولي وبشكل خاص ما صدر عن مجلس الامن من قرارات في موضوع خلو منطقة الشرق الاوسط من اسلحة الدمار الشامل والا فان البديل سياسة موازنة الرعب لان ما يمنع استخدام أي طرف لاسلحة الدمار الشامل هو ما يملكه الطرف الاخر من السلاح المدمر ايضا وهنا يتم الحديث عن مدى اثر الضربة الثانية والتي ستكون مدمرة ايضا للطرف الاول الذي بادر باستخدام السلاح .



ان العرب مطالبون بالتخلي عن سياسة العجز وبث روح الهزيمة والاستسلام لان الخيارات المتاحة امامهم كبيرة وكثيرة بدلا من الدعوة من الهروب من الهيمنة النووية الصهيونية للنوم في المخدع الفارسي ان يفكروا في قدراتهم وكيفية توظيفها لحماية امنهم واراضيهم ومقدراتهم ومستقبل ابنائهم .




[email protected]



شبكة البصرة

الاحد 8 جماد الاول 1427 / 4 حزيران 2006

عبد العزيز
05-06-06, 09:55 PM
كثر منها هالحين يخططون مع امريكا واسرائيل ضد
حماس ومشروعها الاسلامي تبيهم يصنعون قنبله
ضد ايران ماتفقوا بينهم يتفقون ضد اعدائهم
لا حول ولا قوة الابالله

ألحضرمي
12-06-06, 12:41 PM
الاخ عبدالعزيز شاكر مرورك

smile
13-06-06, 02:16 AM
والله يااخي القنبلة بين ايدينا ولكن من يعي (القنبله هي الاعتصام بحبل الله جميعا والرجوع الى الله)

ألحضرمي
13-06-06, 11:51 AM
صدقت يا اخ العرب