المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتنة خلق القرآن مع الإمام أحمد !


قطر الندى
03-05-06, 09:01 PM
السلام عليكم أخوتي في الله:



عن محنة خلق القرآن في زمن الإمام أحمد بن حنبل قال طاهر بن خلف :


سمعت محمد بن الواثق – الذي كان يُقال له المهتدي بالله – يقول :

" كان أبي إذا أراد أن يقتل رجلا ، أحضرنا ذلك المجلس .

فأتى بشيخ مخضوب مقيد . فقال أبي : ائذنوا لأبي عبد الله وأصحابه – يعني ابن أبي دؤاد .

قال : فأدخل الشيخ .

فقال : السلام عليكم يا أمير المؤمنين .

فقال : لا سلّم الله عليك .

فقال : يا أمير المؤمنين بئس ما أدبك مؤدبك .

قال الله تعالى : " وإذا حُييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردُّها " . والله ما حييتني بها ، ولا بأحسن منها .

فقال ابن أبي دؤاد : يا أمير المؤمنين ، الرجل متكلم .

فقال له : كلّمه .

فقال : يا شيخ : ما تقول في القرآن ؟

فقال الشيخ : لم تنصفني ولي السؤال .

فقال له : سل .

فقال له الشيخ : ما تقول في القرآن ؟

فقال : مخلوق .

قال : هذا شيء عَلِمَهُ النبي ، وأبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي ، والخلفاء الراشدون ، أم شيء لم يعلموه ؟

فقال : شيء لم يعلموه .

فقال : سبحان الله !!!

شيء لم يعلمه رسول الله ، ولا أبو بكر ، ولا عمر ، ولا عثمان ، ولا علي ، ولا الخلفاء الراشدون . علِمته أنت !!!

قال : فخجل .

فقال : أقلني .

فقال : المسألة بحالها .

قال : نعم .

قال : ما تقول في القرآن ؟

فقال : مخلوق .

فقال : هذا شيء عَلِمَهُ النبي ، وأبو بكر ، وعمر ، وعثمان ، وعلي ، والخلفاء الراشدون ، أم لم يعلموه ؟

قال : علموه ، ولم يدعوا الناس إليه .

قال : أفلا وسعك ما وسعهم ؟!!!

قال : ثم قام أبي ، فدخل مجلس الخلوة ، واستلقى على قفاه ، ووضع إحدى رجليه على الأخرى ، وهو يقول : هذا شيء لم يعلمه النبي ولا أبو بكر ، ولا عمر ، ولا عثمان ، ولا علي ، ولا الخلفاء الراشدون . علمته أنت ؟

سبحان الله !!! شيء علمه النبي وأبو بكر وعمر وعثمان وعلي والخلفاء الراشدون ، ولم يدعوا الناس إليه . أفلا وسعك ما وسعهم ؟!!!


ثم دعا عمارًا الحاجب ، وأمره أن يرفع عنه القيود، ويعطيه أربع مئة دينار ويأذن له في الرجوع ، وسقط من عينه ابن أبي دؤاد . ولم يمتحن بعده أحدا .


وبهذا انتهت فتنة خلق القرآن .

فجر اللجين
08-05-06, 07:12 AM
في فتنة خلق القرىن يقال انه دخل رجل مجنون على الخليفة في ذلك الوقت اعتقد انه المأمون وقال له : احسن الله عزائك في القرآن الكريم لقد مات . فضحك الخليفة ومن في مجلسه من هذا الكلام وقال له كيف يموت القرآن فقال هذا الرجل المجنون انكم تقولون انه مخلوق وكل مخلوق يموت فقد مات فقال الخليفه اخرجوه من مجلسي . والله اعلم

@مرادي@
09-05-06, 02:15 AM
سبحان الله
قصه رائعه
تقبل تحيتي

المحافظ
12-05-06, 08:10 AM
مشكووور

نوت
13-07-08, 01:35 PM
شكرا لك

الهلالي
13-07-08, 01:39 PM
اعز الله الاسلام بأبي بكر يوم الردة

وبأحمد بن حنبل يوم الفتنه

بارك الله فيك