المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جامع هواجيويه / الصين


kareem rashad
31-03-06, 01:30 AM
http://up4.w6w.net/upload/31-03-2006/w6w_20060331000056e1969c05.jpg

جامع هواجيويه كانت شيآن تحمل اسم تشانغآن، وهي عاصمة الصين في عهد أسرة تانغ (618-907م). وهي بداية طريق الحرير المعروف. ونظرا إلى أن الصين وبلاد العرب قد حافظتا على علاقات حسن الجوار بينهما، فقد كانت تشانغآن مقصد لأعداد كبيرة من العرب الذين جاءوا للتجارة أو للإستيطان. ويضاف إلى ذلك أن جماعة من أهل الشيعة الهاربين من اضطهاد الأمويين، وجماعة من المسلمين العرب العسكريين الذين عاونوا أسرة تانغ في الإطاحة بعصيان آن لو شان، قد استوطنوا هذه المدينة.

وفي شيآن اليوم بضعة عشر مسجداً وجامعاً. ولكن جامع هواجيويه الذي تعني (التوعية) هو الأكبر من نوعه حجما. وقد سمي هذا الإسم لوقوعه في زقاق هواجيويه غربي برج الطبول بالمدينة. وترى في الجامع أعداد كبيرة من الأنصاب الحجرية. وتقول الكتابات المنقوشة على أحد الأنصاب الحجرية الذي ظهر سنة 1405م أن الحاج ساي وهو من ذرية السيد شمس الدين من الجبل السابع قد أمر سنة 1392م بإعلان الأمر الإمبراطوري التالي: "لقد تقررت مكافأة كل أسرة من المسلمين بخمسين سبيكة من الفضة ومائة حزمة من الحرير، وإيوائهم في مكانين، وبناء مسجدين لهم، يكون أحدها في شارع سانشان بمدينة نانجينغ، والآخر في زقاق تسيوو بمحافظة تشانغآن، ويجوز لهم إعادة بنائهما إذا تهدما. ولا يسمح لأحد بالوقوف في وجه هذا الأمر." وقد قيل أن المسجد في زقاق تسيوو الوارد في هذا الأمر الإمبراطوري هو سلف جامع هواجيويه اليوم. ولكن فريقا من المؤرخين رأوا أن الاستنتاج على هذا النحو غير سليم، بحجة أن زقاق تسيوو المذكور في الأمر الإمبراطوري غير معروف موقعه حتى الآن، فلا يمكن اعتباره زقاق هواجيويه اعتباطا في أي حال من الأحوال. زِد على ذلك أن مساحة مسجد تسيوو الملاحظة على قفا النصب الحجري لا تمثل إلا ثلث مساحة جامع هواجيويه اليوم. ومع ذلك فان أصحاب المقولة الأولى لم يقتنعوا بهاتين الحجتين، إذ رأوا من جهة أن تغيير أسماء الشوارع والمدن ليس شاذا في التاريخ، واعتقدوا من جهة أخرى بأن إمكانية ازدياد مساحة أي مسجد في مجرى توسيع بنائه لا يمكن إبعادها. وعلى الرغم من أن المسألة المتعلقة بتاريخ بناء جامع هواجيويه ما زالت موضع جدل، إلا أن أغلبية المؤرخين يقولون أن تاريخه يرجع إلى أوائل عهد أسرة مينغ (1368-1644م).

kareem rashad
02-04-06, 12:04 AM
http://up4.w6w.net/upload/01-04-2006/w6w_2006040122280283b2ff87.jpg




مسجد هوايشينغ مسجد يقع في مدينة قوانغشو في الصين تم بناؤه على أيدي الجاليات العربية الإسلامية القادمة إلى الصين قديماً. ويقال بأنه بني على يد المسلم الجليل وقاص عندما جاء إلى الصين وهذا يتفق مع الكتابات العربية المنقوشة على اللوح الرخامي في مسجد هوايشنغ، حيث جاء فيها:

هذا هو أول مسجد في الصين بناه سيدنا وقاص رضي الله عنه

ثم جدده المتأخرون مرة بعد مرة, وليس هناك من سبيل إلى معرفة الزمن الذي نقشت فيه هذه الكتابات غير المؤرخة, أما وقاص الوارد أسمه في الرواية، فبالإضافة إلى ورود ذكره في الكتابات العربية المنقوشة ما يزال ضريحه قائما على مقربة من جسر ليوهوا في ضواحي قوانغتشو. وجرت العادة على تسميته بضريح الحكيم المرحوم تعظيماً لشأن صاحبه, وأن المسلمين هناك يقومون عادة بزيارة هذا الضريح في الأعياد الإسلامية، سائلين الله أن يتغمد صاحبه برحمته ومغفرته. وقد تبين أن مجيء شخص إلى الصين يدعى وقّاص للدعوة للإسلام قد حدث فعلا ودون أدنى شك. ولكن وقاص هذا الذي يتردد اسمه على ألسنة المسلمين الصينيين ليس الصحابي سعد ابن أبي وقاص الذائع الصيت في عهد النبي عليه الصلاة والسلام حيث أن المصادر العربية لم تذكر قط أن الصحابي الجليل سعد ابن أبي وقاص قد وطئت قدماه الصين. فغاية ما يمكن أن يقال في أمر وقاص الوارد ذكره في الرواية أنه مجرد تشابه في الأسماء ليس إلا

kareem rashad
02-04-06, 10:08 PM
مسجد تشنجياومسجد "تشنجياو" والذي يعني (الدين الحق) وهو مسجد يقع في شارع الدكتور صون يات صن في مدينة هانتشو، وهي مدينة جميلة المناظر غنية بالثروات كانت عاصمة الصين في عهد أسرة سونغ الجنوبية (1127-1279م) كما كانت ميناء تجاريا هاما في التاريخ. سُمي أيضاً بمسجد العنقاء لأن بناءه يشبه العنقاء الناشر جناحيها. وقيل إن بوابة المسجد وبرج مشاهدة الهلال القائم عليها يشبه رأس العنقاء، وأن الممر المؤدي من البوابة إلى الداخل يشبه عنقها، وأن صفي الأشجار على يمين المسجد ويساره يبدوان وكأنهما جناحان لها، وأن المباني المتوزعة في قلب المسجد تشبه بدنها، وأن دغلة من البامبو خلف قاعة الصلاة تشبه ذيلها. أما البئران أمام قاعة الصلاة فقد جرت العادة على تشبيههما بعيني العنقاء. كما قيل أن المسجد قد تم بناؤه في عند أسرة تانغ (618-907م).

أُتلف المسجد سنة 1203م وأعيد بناؤه في عهد يوان (1271-1368م). ولكن النصب الحجري القائم في المسجد الذي يرجع تاريخه إلى سنة 1493م يشير إلى أنه قد بُني سنة 1281م، بينما يشير تاريخ هانغتشو إلى أنه شيد على يد علاء الدين العربي سنة 1314م. وقد وصف ابن بطوطة ما رآه هناك قائلاً:

في اليوم الثالث دخلنا المدينة الثالثة، ويسكنها المسلمون. ومدينتهم حسنة وأسواقهم مرتبة كترتيبها في بلاد الإسلام. وبها المساجد ومؤذنون، وسمعناهم يؤذنون بالظهر عند دخولنا. ونزلنا منها بدار أولاد عثمان بن عفان المصري، وكان أحد التجار الكبار (الذي) استحسن هذه المدينة فاستوطنها، وعرفت بالنسبة إليه، وأورث عقبه بها الجاه والحرمة، وهم على ما كان عليه أبوهم من الإيثار على الفقراء والإعانة للمحتاجين. ولهم زاوية تعرف بالسليمانية حسنة العمارة، لها أوقاف كثيرة، وبها طائفة من الصوفية.[/size]

ام أيمن
06-04-06, 12:07 PM
جزاك الله خير وبارك فيك

ام أيمن
06-04-06, 12:08 PM
مشكور على موضوعك

ام أيمن
06-04-06, 12:13 PM
جزاك الله خير وبارك فيك