المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نورُِْ في الأجواءٍ تألق


تااالين
29-10-14, 11:10 PM
حتماً أفكار الشيعه ومواقفهم مضحكه جداً لاسيما حينما وضع السيستاني (كشاف ) بداخل السياره
ليوهم من يتبركون تحت قدميه بأن ذلك نور مبارك أصطفاه الله به , هذا ليس بجديد عليهم فهناك الآلاف
من القصص والأقاويل التي توقفت عندها حتى وجدت وللمره الأولى مما أدهشني عن السيده فاطمه رضي الله عنها روى الشيخ الصدوق رحمه الله عن سدير الصيرفي عن الإمام الصادق عليه السلام، عن أبيه، عن جده عليهم السلام، قال، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «خُلقَ نور فاطمة عليها السلام قبل أن تخلق السماء والأرض».
فقال بعض الناس: يا نبي الله فليست هي إنسية فقال صلى الله عليه وآله وسلم: فاطمة حوراء إنسية.
قالوا: وكيف هي حوراء إنسية؟.
قال صلى الله عليه وآله وسلم: خلقها الله عز وجل من نوره قبل أن يخلق آدم إذ كانت الأرواح، فلما خلق الله عز وجل آدم عرضت على آدم.
قيل: يا نبي الله وأين كانت فاطمة؟
قال: كانت في حقة تحت ساق العرش، قالوا: يا نبي الله فما كان طعامها؟
قال: التسبيح والتهليل والتحميد. فلما خلق الله عز وجل آدم وأخرجني من صلبه أحب الله عز وجل أن يخرجها من صلبي جعلها تفاحة في الجنة وأتاني بها جبرائيل عليه السلام.
فقال لي: السلام عليك ورحمة الله وبركاته يا محمد.
قلت: وعليك السلام ورحمة الله، حبيبي جبرائيل.
قال: يا محمد أن ربك يقرئك السلام. قلت: منه السلام وإليه يعود السلام.
قال: يا محمد هذه تفاحة أهداها الله عز وجل إليك من الجنة فأخذتها وضممتها إلى صدري. قال: يا محمد يقول الله جل جلاله: كلها.
ففلقتها فرأيت نورا ساطعاً ففزعت منه فقال: يا محمد ما لك لا تاكل؟ كلها ولا تخف فان ذلك النور «المنصورة» وفي الأرض «فاطمة».
وهذه الأحاديث تدل على ان فاطمة عليها السلام قد نقلت من الجنة إلى صلب النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم، أي: انها لم تمر بصلب غير صلب سيد الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وآله وسلم ولم تقر في رحم غير رحم أمها خديجة الكبرى؛ ولكونها من ثمار الجنة فهي لا ترى ما تراه النساء وهذا أحد مصاديق كونها حوراء، أي من الحور وهي إنسية أيضاً(8).
فصلى الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها.

هل يعقل أن كل مايقوله الشيعه خطأ وإن أجزمنا بذلك في الغالبيه العظمى لكن ماأذهلني كيفية تنسيق الحديث وتسلسل الأحداث أفتوني ان كنتم لما يقولون تعلمون :ro258es:

أنغام الحنين
30-10-14, 12:12 AM
قدرتهم على الإقناع عجيبه لمن يجهل حقيقتهم
عالمهم ظاهره التقوى والصلاح
وباطنه لايستطيع الحرف ترجمة مافيه!!

كلامهم كالعسل المصفى
لكنه سم قاتل لمن يؤمن به!!

الدخول في متاهاتهم والبحث خلف معانيهم
قد يحدث شيئا"في النفس!!

لاصدق فيهم ولا ذمه
عليهم من الله مايستحقوون


يعطييك العافيه تالين
دمتي بود

امير مهذب
30-10-14, 12:45 AM
الشعر والذي هو حرفة العرب

وقلدوه وإنتحلوه

فما بالُك بالحديث الذي يلقيه الرسول للعامة



ولكن دائما الاحاديث الموضوعة تجد فيها ركاكة فالتعبير ومحاولة اصطناع البلاغة


مثلا في الحديث الأخير كلمت :

فقلتُ ( يا محمد ما لك لا تاكل )
جتني تقول لقطة من رسوم متحركة هههه

moneeeb
30-10-14, 11:58 AM
أهلا سيدة تاالين

انا لست عالم حديث

لكن اقدر اقلك و بكل سهولة ان هذا الحديث مضروب لعدة علل روائيه



قلت: وعليك السلام ورحمة الله، حبيبي جبرائيل.

فكلمة حبيبي بهذا الاسلوب ليست من اسلوب الرسول علية الصلاة و السلام في الروايه



ولن استطرد في تعليل هذة الرواية فهي بكل تأكيد مشبوهه



لكن المؤسف

ان في كتب الشيعه روايات كثيرة عجيبه و اقرب لاساطير زوس و افريدايتي و ايريس


ربما الطابع الفارسي طغى عليهم فهم لديهم الكثير من الاساطير لالهتهم المزيفه فلعل دخل هذا الفكر في الروايه


و حتى اهل السنة لم يعصمو من هذا الخطاء لكنهم لم يصلو لهذا الحد من التهويل في الرواية

فرويات دخلت فيها الاسرائيليات و القصص العجيبه خاصة بمواضيع السحر و الجن فكان العرب يقدسون هذة المخلوقات و يخشوها كثيرا

حتى ان هناك فرقه اصبحت تقدم الاحاديث على القران لكنهم لا يقرون بذلك قولا و لكن اعمالهم توحي بذلك

لذلك على المرء ان يتمسك بالقران و السنة المتواترة الصحيحه فقط

و يترك ما دون ذلك فهي في غياهب الظن او التدليس