المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخوف الوهمي والحقيقي ..


الزنقب
15-10-14, 04:30 PM
الخوف اذا انعقدت اسبابه حزم وعند توهم اسبابه وهن

الخوف هو الشعور بقرب خطر يهدد البقاء او خطر يهدد النعماء بالزوال او النقصان
مثل الخوف من الموت القاطع عن الحياة .. والخوف على الاهل والمال والولد .. الخ

وله اسباب منطقيه واقعيه يجب الحذر منها اذا لم تكن هذا الاخطار في أمر يجب
على الانسان حفظه مثل حماية المال والعرض والدين فهولاء الثلاث يجب
الاستهانه بالخوف والهجوم على الخطر بسببها لان الحياة الروحيه والكريمه اغلى من بقاء الاجساد .. فموت الاجساد خير من الذل بالعرض والمال او العدوان على الدين
ولذا عاب الله على اليهود حب الحياة مع الذل بقولة ( ولتجدنهم احرص الناس
على حياة يود احدهم لو يعمر ألف سنة ) ولاحظ أنه قال حياة بصغية
النكرة ليفد انهم حريصون على أي حياة ولو كانت حياة الذل والاستعباد ..


والحزم هو العمل بالامر النافع في وقته وزمانه لان الامور النافعه والضاره تتناوب

في حياة الانسان .. فمرة تهجم اسباب البلاء ويمكن ان تتوقي منه .. ومرة تهجم اسباب النعماء ويمكن ان تحصلها ..

فالحياة تشبه صائد الؤلؤ في البحر فهو يرغب بالؤلؤ وقد يتعرض للضياع او

او الاذيه من الاسماك المفترسه ..


الخوف الوهمي هو الخوف من شي لم تقم اسبابه او قامت اسباب ضعيفه .. لان هناك

اشياء مخوفه ولم يتأكد الانسان من وقوعها عليه او تربصها به فالخوف منها وهن وضعف

الخوف الايجابي هو ما يكون في أمر مخوف يغلب على الظن وقوعه ويمكن
ان تتحرز منه .. اما اذا كان مشكوك في وقوعه او لا يمكن السلامه منه
فالخوف منه تكدير حياة وقلة عقل ..
لان العاقل يخاف من شي يمكن ان يتحرز منه ..
اما شي لا يمكنك التحرز منه وتخافه فهذا نوع من العجز والمهانه

مثل من يخاف من الاسفار للخوف من الحوادث .. او يخاف من الاكل عند الناس خوفا

من العين ... او يخاف من الخادمه خوفا من السحر وهو تعيش معه في نفس البيت

ويصعب التحرز منها .. فهذا وهن وخرق ..


انواعه

1 - خوف نافع وهو التوقي من مخوف يمكن التوقي منه مثل الخوف من مرض السكر
والضغط ببذل الاسباب التى تنجي منها ..

2 - خوف ضار وهو التوقي من مخوف لا ينفع ولا يضر بذاته مثل الخوف من العائن

والحاسد فهولاء لا يملكون لا نفسهم نفعا ولا ضرا

3 - الخوف الوهي وهو الخوف من امر محتمل الوقوع صعب التحرز منه مثل الخوف

على الابناء من الانحراف مع عزة التحرز من ذالك فهذا وهم ..



وهناك فرق بين الخوف العارض والخوف الدائم والخوف القوى والخوف الضعيف

فالخوف الدائم القوى من شي لا ينفع او لا يضر في الغالب مرض نفسي مثل الخوف

الدائم من العين ..

والخوف القوي العارض نوع من تسلط شيطاني او عقد نفسيه ..

لان الشيطان قد يتسلط على الانسان بالخوف ( انما ذالكم الشيطان يخوف
اوليائه ) والعقد النفسيه قد تسبب الخوف فالانسان اذا ربي على الخوف
وعاش الخوف في كل سني عمره حرى به ان يدوم معه الخوف الى نهاية عمره

فإن قيل لابد للانسان من خوف ولا يسلم منه احد فكيف تأمرنا بتركه ؟؟

قلنا نحن نأمرك بمعرفة اسبابه والتمييز بين الخوف الحقيقي وهو ماكان من امر

مخوف مظنون الوقوع يمكن التحرز منه وبين امر موهوم الوقوع لا يمكن التحرز منه


فالعبره بأمرين

ظن وقوعه وتحققه .. امكانية التحرز منه .

فالخوف العقلاني النافع هو الخوف من شي يغلب على الظن وقوعه
ويمكن التحرز منه .. فاذا لم يغلب على الظن وقوعه او لم يمكن التحرز
منه فالخوف منه فشل وبطلان

قصة

يقال ان رجلا قيل له إن فلان سافر ومات فقال لن اسافر
ثم جأه خبر أن فلان صدمته سيارة ومات فقال لن اقطع الشارع
فقيل له ان فلان نام ومات .. فقال هذه نخاف منها

وهذه القصه تدل على فشل الخوف من شي لا يمكن التحرز منه

أسد من ورق
15-10-14, 09:29 PM
الزنقب ,, الخوف نعمة من الله ولكن أحيانا ينقلب إلى نقمة إن تجاوز حد الخوف الطبيعي والغريزي الذي ولد مع الإنسان .
طيب ,,هل ( الرهاب الإجتماعي ) نوع من أنواع الخوف ,,, وماهي مسبباته ؟؟

عبادي نت
16-10-14, 01:37 PM
من خاف سلم

وابعد عن الشر وغني له


الإنسان يتوكل على الله ويتجنب الأمور الي تتسبب له في مشاكل هو في غنى عنها

مااجمل الحياة بأمان نفسي وروحي وراحة بال واستقرار بدلاً من الخوف والمتاعب والمشاكل التي يجرها لنفسه او يبتليه الله بها ليكفر عنه بعضاً من سيئاته

مريم الرافدين
16-10-14, 05:37 PM
’’ الخوف ’’...من المشاعر التي تعتبر ..صمام الأمان للانسان
من خلاله يعرف الشخص بوجود خطر يداهمه ..
،،والخوف سلاح ذوحدين ،،
،،الخوغ الغير الحقيقي ،،..من الغرفة المظلمه وغيرها..!

اأتعرفون ماهو الخوف الحقيقي؟؟!!
الخوف الحقيقي ..ان تقرا آيه من القرآن الكريم ..وتشعر انك المقصود بها !

أكثر شيء يخوف المفخخات والمداهمات ..


شكراً للزنقب ولموسوعته...

the lonely girl
16-10-14, 06:18 PM
كتابة رائعة من قلم مميز .



الخوف أحيان نعمة ومازاد عن حده صار نقمة

وفعلا سمعت أن الخوف الزائد سبب للمس الله يحمينا وإياكم مُنه ..




بارك الله فيك وحماك ورزقك راحة البال .

الزنقب
17-10-14, 12:32 AM
الزنقب ,, الخوف نعمة من الله ولكن أحيانا ينقلب إلى نقمة إن تجاوز حد الخوف الطبيعي والغريزي الذي ولد مع الإنسان .
طيب ,,هل ( الرهاب الإجتماعي ) نوع من أنواع الخوف ,,, وماهي مسبباته ؟؟



والله يا اخ اسد مثلك ما يعرف .. وهذا الامر يحتاج الى موضوع كامل

ولعلي افرد فيه موضوع .. او لعلك تكتب فيه ..فأنت خير من يكتب ..

اشكرك

الزنقب
17-10-14, 12:33 AM
من خاف سلم

وابعد عن الشر وغني له


الإنسان يتوكل على الله ويتجنب الأمور الي تتسبب له في مشاكل هو في غنى عنها

مااجمل الحياة بأمان نفسي وروحي وراحة بال واستقرار بدلاً من الخوف والمتاعب والمشاكل التي يجرها لنفسه او يبتليه الله بها ليكفر عنه بعضاً من سيئاته










ما علي كلامك زود يا بعد حي وحياني ..


عطني خشمك ..:sh652:

الزنقب
17-10-14, 12:33 AM
’’ الخوف ’’...من المشاعر التي تعتبر ..صمام الأمان للانسان
من خلاله يعرف الشخص بوجود خطر يداهمه ..
،،والخوف سلاح ذوحدين ،،
،،الخوغ الغير الحقيقي ،،..من الغرفة المظلمه وغيرها..!

اأتعرفون ماهو الخوف الحقيقي؟؟!!
الخوف الحقيقي ..ان تقرا آيه من القرآن الكريم ..وتشعر انك المقصود بها !

أكثر شيء يخوف المفخخات والمداهمات ..


شكراً للزنقب ولموسوعته...





مريم قلمك مبدع .. لو تكثفين المشاركات


تحياتي

الزنقب
17-10-14, 12:34 AM
كتابة رائعة من قلم مميز .



الخوف أحيان نعمة ومازاد عن حده صار نقمة

وفعلا سمعت أن الخوف الزائد سبب للمس الله يحمينا وإياكم مُنه ..




بارك الله فيك وحماك ورزقك راحة البال .



اهلا وسهلا فيك .. وشرفت ونورت


تحياتي