المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حياتك بين الالم والكدر ..


الزنقب
15-10-14, 12:31 AM
خلق الله الانسان في حياة مزج كدرها بفرح والمها بلذه وضيقها بسعه .. وكان الصالحون يسمونها

دنيا الاغيار لانها متغيره متقلبه لا تثبت على حال .. وبعض الصالحين رأها في المنام على شكل عجوز

شمطاء متزينة بأبهي الحلل .. وتأويل ذالك أن لها وجهان وجه اسود بكونها عجوزا .. ووجه ابيض

بكونها متزينة بأبهي حلة ..




الالم هو كل ما يسوء الانسان ويكدر عليه .. وبهذا يكون نسبيا يختلف من شخص الى اخر

لان الالم ما تألمت منه لا ماكان مؤلما .. فهو ذاتي لا موضوعي .. وبهذا يكون الالم عبارة

عن شعور وأحساس ..


وخبراء التربيه يقولون درب ابنك على الابتسام في الالم ..

ويقولون لا تهول الامر عندما يسقط ابنك او يجرح

ويقولون لا تخوف ابنك من ابرة الطبيب ولا من الحيونات الاليفه

والسر في ذالك أن الاحساس بالالم والشعور به ناتج مما تعلمه الانسان وتدرب

عليه في سنى عمره ..


ويصح لنا أن نقول ان الالم عباره عن عادة وجدانيه عقليه ..

فبعض الناس يتأوه من القرصه .. وبعضهم لا يهتم ولو سأل الدم من جسده


والناس في الالم واللذه ثلاثة اصناف


الاول من يفرح بالسير ويجزع عند الكبير

ففرحه فرح طفولي .. وجزعه جزع طفولي ..

يفرح بأكله يأكلها او اجتماع بمن يحب .. او خروج في سياره .. او اشادة من صديق

ولا يجزع الا في المصائب الكبار والطوام العظام ..


ونحن ندعوا الى صقل الوجدان وتربيته بمزاج الطفوله

وصقل العقل وتربيته بمزاج الرشد والنضج

والاهتمام بالجسد والحرص على شبابه وعافيته

فيكون لك قلب طفل .. وعقل ناضج .. وبدن شاب ..

واذا حصلت هذه الثلاث فأنت والله السعيد ..


فاذا كنت حساس في الفرح (http://www.buraydahcity.net/vb/showthread.php?t=335838).. بليد في الجزع

فأنت لعمري من احسن الناس عيشا واصفاهم قلبا واطيبها نفسا


حدثنى احد الاصدقاء عن ابية فقال

كان ابي رحمه الله كثير الامراض .. دائم الاكدار .. فقيرا كثرت ديونه

وعرف بين الخاص والعام بسعة الصدر .. وكثرة الابتسام .. ودوام المزاح

وهو لا يتكلف ذالك .. بأن الله ركب في طبعه الانس بأي شي .. وانعدم الجزع من أي شي

لم اره باكيا الا في موت امه ..

ومن عجيب امره أنه كان يمزح ويمرح وهو على فرش المرض ..



الثاني عكسه وهو لا يفرح بشي ويجزع عند اي شي


وهذا من اتعس الناس عيشا .. وأشقاهم حياة ...

فقلبه قلب كبير ايس من الحياة ليس في مخيلته الا الكفن والقبر والموت ..

لا يعرف فرح الطفوله .. ولا يتمتع بشي

عندما تأتيه المفرحات والمبهجات يعيش اجواء الجزع والتشائم

يظن ان الضحك نذير شؤم .. والفرح سبب للتعاسه .. واقبال الحياة دليل على تربصها

والعيش مع مثل هولاء تعاسه .. ومجاورتهم شقاء .. لانهم يكدرون الفرح (http://www.buraydahcity.net/vb/showthread.php?t=335838)..

ويمنعون الابتسامه .. فهم رسل الشر .. وعنوان البلاء .


يقول احدهم

ان أبتليت بزوجه كفور متشائمه . لاترى لي حسنه .. ولا ترى في الحياة فرحا

ولا ترى انها تستحق ان تعاش .. وتعتقد في خمائر صدرها وعقد قلبها ان الله

خلق الخلق ليشقيهم .. فهم في بلاء ومحنه .. وحياتهم مابين صراخ الرضيع

وأنين الموت .. فهو بين الصراخ والانين ومع الصراخ الانين في كل حياتهم



الثالث من يميل الى التوازن في فرحه وترحه

وقلنا يميل الى التوازن لان التوازن والموضوعيه في الفرح (http://www.buraydahcity.net/vb/showthread.php?t=335838)والترح (http://www.buraydahcity.net/vb/showthread.php?t=335838)

نادر قليل او هو معدوم .. لان طبع الانسان الميل والحيف الى احد الجوانب

والسوية والاعتدال ان تقرب من العدل والقصد .. لا ان تحقق العدل والقصد

فهذا يندر في البشر ..

وهولاء يعيشون الفرح (http://www.buraydahcity.net/vb/showthread.php?t=335838)كما هو والترح (http://www.buraydahcity.net/vb/showthread.php?t=335838)كما هو .. ويفرقون بين درجات الالم

والنصب .. فقلوبهم ليست قلوب الاطفال المقلبين على الحياة ولا قلوب العجزه

الايسين من الحياة .. بل قلوب الراشدين الذين يميزون بين المفرحات ودرجاتها

والمكبيات وانواعها ..

وهولاء تشكل حياتهم ظروفهم .. وتتخلق نفوسهم بأحوالهم ..

فمن ركضت معه الحياة الى حيث يحب غلب عليه الانس والفرح

ومن قعدت معه الحياة عما يحب غلب عليه الحزن والضيق ..

أنغام الحنين
15-10-14, 01:43 AM
قاعدة تحصين ذاتيه تبنيها التجارب بداخلنا
لتكون سد مانع في وجه الصدمات!!

الألم صدمه للجسد ..اذا تربت نفسي على الصبر
سأستقبله بأقل قدر ممكن من الخوف..
ستنهض مضادات مقاومه داخليه ويمر الموقف بسلام..!!


لايقف الامر عند ألم الجسد فهناك ماهو اقوى منه
ألم الروح وصدمة الفؤاد..
لابد ان تكون لدينا قاعده اقوى لنستطيع تجاوز مراحل صعبه
تجبرنا الحياه على الدخول فيها!!

نعلم تماما"ان كل مراحلنا تمر بقدر الله ومشيئته
ومع هذا القناعه يجب ان نتسلح بالصبر ونقف بعون الله
في وجه تقلبات الحياه وتلون مواقفها!!

الفرح والحزن توأمان مختلفان يعيشان في نفس المكان
سنأخذ من كلاهما نصيبنا في الدنيا..
عند الفرح تنبض قلوبنا سعاده
وعند الحزن تبكي دما"..
بين الحزن والفرح ..صبر وقدر مكتوب
لاتطول الحياة لفرح ولاتنتهي لحزن..
الثقه بأن ماعند الله أجمل تولد رضا القلب وقناعة النفس!!

ابتسامة الرضا تمسح دمعات الحزن
وتولد قوه تدفعنا لنكمل مشوار حياتنا!!

شكرا"الزنقب
دمت بكل الخير

أسد من ورق
15-10-14, 11:20 AM
حقيقة يالزنقب كتبت فأبدعت وأصبت كبد الحقيقة .
فعلا الإبتسامه يجب أن نعود أنفسنا أولا ثم أبنائنا عليها حتى في أحلك الظروف فهي في الأول والأخير ( صدقه ) .
كذلك الدنيا التي على شكل عجوز شمطاء ومتزينه يجب أن نحذر منها ومن زخرفها الزائل والحقير .
كذلك الصبر في المصائب أمر مطلوب فأجره عند الله عظيم وفوق مانتصوره .

الزنقب
15-10-14, 04:34 PM
قاعدة تحصين ذاتيه تبنيها التجارب بداخلنا
لتكون سد مانع في وجه الصدمات!!

الألم صدمه للجسد ..اذا تربت نفسي على الصبر
سأستقبله بأقل قدر ممكن من الخوف..
ستنهض مضادات مقاومه داخليه ويمر الموقف بسلام..!!


لايقف الامر عند ألم الجسد فهناك ماهو اقوى منه
ألم الروح وصدمة الفؤاد..
لابد ان تكون لدينا قاعده اقوى لنستطيع تجاوز مراحل صعبه
تجبرنا الحياه على الدخول فيها!!

نعلم تماما"ان كل مراحلنا تمر بقدر الله ومشيئته
ومع هذا القناعه يجب ان نتسلح بالصبر ونقف بعون الله
في وجه تقلبات الحياه وتلون مواقفها!!

الفرح والحزن توأمان مختلفان يعيشان في نفس المكان
سنأخذ من كلاهما نصيبنا في الدنيا..
عند الفرح تنبض قلوبنا سعاده
وعند الحزن تبكي دما"..
بين الحزن والفرح ..صبر وقدر مكتوب
لاتطول الحياة لفرح ولاتنتهي لحزن..
الثقه بأن ماعند الله أجمل تولد رضا القلب وقناعة النفس!!

ابتسامة الرضا تمسح دمعات الحزن
وتولد قوه تدفعنا لنكمل مشوار حياتنا!!

شكرا"الزنقب
دمت بكل الخير




احسنت استاذه انغام ..

التعود على المخوف سبب لزواله من الانسان

كما قال الشاعر

ومن يتعود خوض المنايا .. فأسهل ما يمر به الوحول

الزنقب
15-10-14, 04:35 PM
حقيقة يالزنقب كتبت فأبدعت وأصبت كبد الحقيقة .
فعلا الإبتسامه يجب أن نعود أنفسنا أولا ثم أبنائنا عليها حتى في أحلك الظروف فهي في الأول والأخير ( صدقه ) .
كذلك الدنيا التي على شكل عجوز شمطاء ومتزينه يجب أن نحذر منها ومن زخرفها الزائل والحقير .
كذلك الصبر في المصائب أمر مطلوب فأجره عند الله عظيم وفوق مانتصوره .



اشكرك على التأييد ..:)

the lonely girl
16-10-14, 07:12 PM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له)

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم( ما يصيب المؤمن من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها الا كفر الله بها من خطاياه )

كان أحد السلف أقرع الرأس.. أبرص البدن.. أعمى العينين.. مشلول القدمين واليدين .. وكان يقول: "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق، وفضلني تفضيلاً". فمر به رجل فقال له: مما عافاك؟؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول..فمما عافاك؟
فقال: ويحك يا رجل؛ جعل لي لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً، وبدناً على البلاء صابراً، اللهم ما أصبح بي من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك، فلك الحمد ولك الشكـر.


وكان لأحد الملوك وزير حكيم وكان الملك يقربه منه ويصطحبه معه في كل مكان.
وكان كلما أصاب الملك ما يكدره قال له الوزير "لعله خيراً" فيهدأ الملك.
وفي إحدى المرات قُطع إصبع الملك فقال الوزير "لعله خيراً"
فغضب الملك غضباً شديداً وقال ما الخير في ذلك؟!
وأمر بحبس الوزير.

فقال الوزير الحكيم "لعله خيراً"
ومكث الوزير فترة طويلة في السجن.
وفي يوم خرج الملك للصيد وابتعد عن الحراس ليتعقب فريسته، فمر على قوم يعبدون صنم فقبضوا عليه ليقدموه قرباناً للصنم ولكنهم تركوه بعد أن اكتشفوا أن قربانهم إصبعه مقطوع..
فانطلق الملك فرحاً بعد أن أنقذه الله من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع ولا يضر وأول ما أمر به فور وصوله القصر أن أمر الحراس أن يأتوا بوزيره من السجن واعتذر له عما صنعه معه وقال أنه أدرك الآن الخير في قطع إصبعه، وحمد الله تعالى على ذلك.
ولكنه سأله عندما أمرت بسجنك قلت "لعله خيراً" فما الخير في ذلك؟
فأجابه الوزير أنه لو لم يسجنه.. لَصاحَبَهُ فى الصيد فكان سيُقدم قرباناً بدلاً من الملك... فكان في صنع الله كل الخير.






سبحان الله

الحمد لله حمدا كثيرا



شكرا لك يالزنقب

حقيقة يعجز الحرف عن وصف إبداعك


دمت بخير

الزنقب
17-10-14, 12:30 AM
سبحان الله

الحمد لله حمدا كثيرا



شكرا لك يالزنقب

حقيقة يعجز الحرف عن وصف إبداعك


دمت بخير






حياك الله اخي الكريم وبياك


واشكرك على هذا الثناء

توليب2
17-10-14, 12:44 AM
تقسيمات عميقة

وموضوع خفيف

شكرا لك يازنقب

نجمة المنتدى
17-10-14, 02:56 AM
الم .. الم .. الم .. بعده الم بفرح ...

همن فرح بحبتين الم ..

ياربي صبرك

شاي أزرق
17-10-14, 07:29 AM
لو الجميع تمعن وامن بـ هذه الايه لرُزق بالرضاء التام ..

( لقد خلقنا الإنسان في كبد)