المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحلة إستكشاف ..


توليب2
13-10-14, 11:19 AM
صباحاتكم كلها سعادة وإشراق

في لحظة صافية تماماً كنت أتأمل فيها ما لدى الذات

من مميزات عيوب ميول توجهات سمات مفاجآت قدرات ...الخ

لم يكتشفها بعد


وكالأرض التي اكتشفها كولومبوس وأصبحت بعده قائدة العالم ...

حتماً لم يكن بإمكانه الاستكشاف بدون

إرادة + روح مغامرة+ أداة ( سفينه)


وقبلها كانت أرض مجهوله بفطرتها الأولى بإمكانات كامنه وحياة بدائيه


( ذاتك ) هي كل عالمك .. مصدر سلامك .. استقرارك .راحتك


والدليل .. عندما تشعر بالضيق .. تضيق أمامك كل الأوقات والأماكن ولا يسعك بعدها شئ


وفي قصص المنتحرين من المشاهير والأثرياء خير شاهد


هي اشياء موجوده بداخلك لكن .. ليس بالسهوله الوصول لتلك النقاط


وبإمكانك اعتبارها أبعد وأجمل نقطه في هذا العالم


هنا محاولة للإمساك برأس الخيط ... هل تعرف مالديك قبل الانطلاق بالرحله !


خذ ورقة وقلم .. وأوصف شخصيتك واكتب كل ماتعرفه عنها

اذا كتبت صفحة واحدة فقط

فأنت لا تعرف عنها شئ ...

وإنسان عايش ( ع البركة )

ثانياً .. أسأل أقرب قريب لقلبك تثق بنظرته الواقعيه وموضوعيته

وأسأله عن صفات هذا الشخص ...

ان قال أنه أنت .. فأنت صادق مع نفسك بنسبة ما



شئ آخر ... كم إحساس سلبي او إيجابي ... يمر عليك يومياً ..

هل تملك لها مسميات ؟ هل قاموسك يحتوي على أوصاف ماتشعر به يومياً


كثيرا ما يمر من أمامي بعض البشر .. ولغة الجسد تعكس ما تحتويه الدواخل

لكنهم بحالة إنكار دائمه مع الذات

الشاهد

هي لحظة مواجهه

ولكل لحظة. شعور ( وصف)و (تعريف) لايوجد شعور سلبي او إيجابي لا وصف له ابدا

انت فقط (تأمل)

ثم (أوصف) وصف الشعور بحد ذاته

أشبه مايكون بوضع طائر مُقلق و مزعج في قفص .. صحيح اننا هنا لم نكتم صوته


لكن على الأقل تحت السيطره. وربما نجد مع الوقت حلاً بحيث يُلقى للخارج


ثالثا ... اكتشف من أنت .....

أتشرف بمروركم وتعليقاتكم

نسيم المحبة123
13-10-14, 11:29 AM
ننتظر البقيه أختي لتكتمل الصوره
تحيه لك

أسد من ورق
13-10-14, 11:46 AM
أنا إنسان عبارة عن كتلة من المتناقضات وضعها ربي ومن خلقني في جسدي وعقلي ومن خلال تلك المتناقضات يجب أن أحسن التعامل معها كي لا أقع في المحذور وفي الخطأ . وشكرا (qq15)

توليب2
13-10-14, 12:18 PM
ننتظر البقيه أختي لتكتمل الصوره
تحيه لك



شرفني مرورك. على قد ما نآخذ بنعطي


أنا إنسان عبارة عن كتلة من المتناقضات وضعها ربي ومن خلقني في جسدي وعقلي ومن خلال تلك المتناقضات يجب أن أحسن التعامل معها كي لا أقع في المحذور وفي الخطأ . وشكرا (qq15)


بس هذي آخر حدودك ... مستحيل

أتمنى يكون الرد هذا. نوع من التحفظ. وليس كل ماتعرفه عن ذاتك

الروحانية عندك عاليه .. خسارة ماتستكشف الجوانب الداخليه المضيئه

مثلا الدوافع الي دفعتك لهذا الطريق هل هي من الصميم او رغبة الغير او ظرف بيئي

وغيرها من الجوانب وتتلذذ بكل التفاصيل

كتاب تهذيب مدارج السالكين جدا ممتع في التأملات العقديه


ثانيا ... الله سبحانه لم يخلقك متناقض

نعم فيه صراعات داخليه إيمانية فعلا لكنها واضحه


التناقض الي يظهر لك يمكن له عوامل انت اعلم فيها. لكن حتماً ليس شئ جبلي


ثالثا حدد موضع التناقض. هل هو في النظرة والحكم على الأشياء

او التعامل مع الناس او بين الانسان ونفسه


أياً يكن ... اجعلها بداية الرحله

لكن قبلها ... أكمل تجهيز العدة والأدوات حتى لا تتخبط في غياهب النفس ف تغرق

امير مهذب
13-10-14, 12:53 PM
أهلاً توليب
فسحة جميلة للتلاقي مع الذات

---
والذات غالبا تحبُ الستر
والسترُ هو أقل درجة من ( الإنكار )


طبعا مع بعض الإستثناءات لما نسميهم ( الكتاب المفتوح )
اللي في قلبه - داخله ’ ذاته - ( على لسانه أو ردة فعله أو لغة جسده على حد قولك )

,

نرجع لحال الاغلبية

فمنهم من هو من النوع ( المتكتم ) ولا يعرف ما يسمى بـ (الإعتراف) إلا مع ( ذاته )
في خلوة ما

وهذا من النوع '' الجاد '' في تقييم مسيرته وإصلاح أعطاب الطريق وصيانة
ما تقادم من مبادئ وقيم وأفكار وتوجهات
وغالبا يكون '' صادق '' و '' مخلص ''

,

النواع الآخر وهو '' المنكر ''

كأن يرى غراب نفسه في المرآة ثُم يقول للمرآة
التي عكست صورته بأنها ( كاذبة ) ( متآمرة ) ( حاقدة ) و ( لا تحبه )

لأنها فقط عكست تماما ما هو عليه من سواد للريش وقلة جمال كبقية الطيور المزينة


وهذا النوع من الغربان
ليست لديه النية أصلا في الإصلاح أو التغيير للوصول بأمان إلى ( جزيرة النجاة )

لأنه تخطى أهم خطوة وهي ( الإعتراف )

-----

وهنالك أمرٌ آخر

قد نجد من فيه ( الإعتراف ) لذاته بالتقصير ( من الشخصية الأولى )
ولكن ( التصرف ) هو تصرف الثاني من حيث ( عدم القيام بشيءْ تجاه قبحه )


فنجده يعترف لنفسه سرا
أو حتى جهرا أمام الآخرين
فهذا النوع لديه ( الصدق ) في تصوير نفسه وعكسها على مرآة ( المساءلة )

ولكنه يفتقد لــ ( الديناميكية ) أو ما سمته توليب بـ ( روح مغامرة -أو- إرادة )

فكلاهما يفتقدها لكونه يؤمن بأنه ( هكذا ) ولا يمكن تغيير شيءْ ما منه
وهذا اليائس


الذي يملك في وسط البحر مطرقةً ومساميرا ولوحًا

وهو يقر بأن سفينته تغرق


ولكن هذا الإعتراف لم يفده ولم ينقذه ليكمل مسيرته نحو جزيرة النجاة

لأنه إفتقد لروح الإقدام و الإرادة في فعل شيء ما وسد ثقب السفينة
خاصة مع وجود الوسائل ( الأداة ) أو ما سمته توليب ( السفينة ) وأطلقت عليه أنا
مطرقة + مسامير + خشب



,

فيه نوعيات أخرى
لكن هذا اللي جا فبالي
ونشوف روحي طولت ^^"


شكرا توليب

تااالين
13-10-14, 03:27 PM
يبغالي أكتب عن شخصيتي بورقه وأعطيه أقرب صديقه لي أشوف وش بتقول عن الي بكتبه
(qq162)

أسد من ورق
13-10-14, 05:20 PM
ياتوليب .. أنا عطيتك مدخل لتعريف الإنسان وأنه عبارة عن كتلة من المتناقضات وبينت أنه يجب أن يعي الإنسان كيف يتعامل مع تلك المتناقضات بحذر حسب رؤية الشريعه ومن فعل هذا سيكون أسعد إنسان على وجه الأرض .
لكن مشكلتنا تكمن في أن البعض تعامل مع تلك المتناقضات وفق رؤية بشرية بمعنى أنه ذهب يطبق كلام الفلاسفه وعلماء النفس وبالتالي نجد أن الكثير من هؤلاء يعيشون في إضطراب دائم وخوف من كل شيء وحتى شخصياتهم يكتنفها الغموض وفقدان الثقة بالنفس .
هذا ماقصدته ياتوليب حينما عرفت الإنسان بشكل عام . (qq115)
بالنسبه لتجربتي مع التدين كما وصفتيه فقد إنطلقت خارج حدود المملكه مع الأسف . :( وفي امريكا بالتحديد حينما كان عمري خمس عشرة سنه وكنت مع الوالد والوالده رحمهم الله فقد بقينا هناك أكثر من أربع سنوات وقد رأيت مالم كنت أتوقعه من بلاوي ومنكرات وتضايقت جدا من هذا الوضع وكنت خائفا على الدوام حتى أنني طلبت من الوالد إرجاعي للملكه والعيش مع جدي ,لكنه رفض رحمه الله وكانت هي الإنطلاقه لي منذ ذلك الوقت والحمدلله وحتى أختي اللي أصغر مني حصل معها ماحصل لي حينما رأت البلاوي فأصبحت متدينه وقريبه من الله حتى هذا الوقت وندعو الله الثبات حتى الممات . (qq115)

شاي أزرق
13-10-14, 06:49 PM
ياتوليب .. أنا عطيتك مدخل لتعريف الإنسان وأنه عبارة عن كتلة من المتناقضات وبينت أنه يجب أن يعي الإنسان كيف يتعامل مع تلك المتناقضات بحذر حسب رؤية الشريعه ومن فعل هذا سيكون أسعد إنسان على وجه الأرض .
لكن مشكلتنا تكمن في أن البعض تعامل مع تلك المتناقضات وفق رؤية بشرية بمعنى أنه ذهب يطبق كلام الفلاسفه وعلماء النفس وبالتالي نجد أن الكثير من هؤلاء يعيشون في إضطراب دائم وخوف من كل شيء وحتى شخصياتهم يكتنفها الغموض وفقدان الثقة بالنفس .
هذا ماقصدته ياتوليب حينما عرفت الإنسان بشكل عام . (qq115)
بالنسبه لتجربتي مع التدين كما وصفتيه فقد إنطلقت خارج حدود المملكه مع الأسف . :( وفي امريكا بالتحديد حينما كان عمري خمس عشرة سنه وكنت مع الوالد والوالده رحمهم الله فقد بقينا هناك أكثر من أربع سنوات وقد رأيت مالم كنت أتوقعه من بلاوي ومنكرات وتضايقت جدا من هذا الوضع وكنت خائفا على الدوام حتى أنني طلبت من الوالد إرجاعي للملكه والعيش مع جدي ,لكنه رفض رحمه الله وكانت هي الإنطلاقه لي منذ ذلك الوقت والحمدلله وحتى أختي اللي أصغر مني حصل معها ماحصل لي حينما رأت البلاوي فأصبحت متدينه وقريبه من الله حتى هذا الوقت وندعو الله الثبات حتى الممات . (qq115)
اكرهك اذا قللت من شأن علماء النفس ،


تراهم عارفين انفسهم موب مثلك بس همك تسقط على الاخرين !



موضوع توليب تقول اعرف من انت !

وعلماء النفس قالوا مكونات الانسان وصفاتهم قبل ماتنولد ..



وهذا الموضوع جزء من علمهم


رجاءً لازم تحترم اي علم موجود بهذا العالم ، على الاقل تبقى شخص محترم ...

شاي أزرق
13-10-14, 06:53 PM
اصعب شيء هو معرفة الانسان من يكون


تنوع الافكار والمواقف هو مايصعب الامـر ..



..

ربما الشجاعه لها دور في كشف من أكون ..


وقليل من هو شُجاع ...


استمتعت لطرحك .. بوركتِ

اللطيفة
13-10-14, 07:11 PM
سؤال جميل حقيقة ويتطلب منا المواجهة الحقيقية

مع انفسنا

ربما نجهل انفسنا في بعض المواقف

وربما نتعرض لمواقف قوية نقف امامها عاجزين

الذي يقول انه يعرف حقيقة نفسه اويثق فيها

كاذب
لإنه حتما سيكتشف انه يعرفها في مواضع

ويجهلها في مواضع أخرى

العامل الذي سيساعده في فهم نفسه

هو البحث عنها والتصالح اما عداه
فسيعرضها للمشاكل أكثر !!(qq152)

ريـم ،
13-10-14, 08:35 PM
من يعرف نفسه حق المعرفة لن يرحمَها!
لأن النفس البشرية غالباً مقصّرة, طبعها الاعوجاج
تحتاج جلدها بقسوة حتى تستقِم


و أنا أخاف أكثر كلما اكتشفتُ شيئاً داخل نفسي..لأني لا أرحم ×
سوْطِي جاهز للمحاسبة و ضميري يتسلّط ضدها .. و إن لم تكن ردة الفعل محسوسة
لكن يكفي أنها تُهَان داخل عقلي .. فأصبحتُ أهرب !


لم أعد أخلو بذاتي و إن فرَضت الأفكار حصارها على عقلي قد أتهوّر و ألجأ
إلى طرق سيئة حتى أشتّت بيني و بينها ..
الوضع ينجح فلا أفكر في العواقب غالباً :d




توليب .. أكتشف فيكِ انت شيئاً كل مرة (qq147)
شكراً (qq38)

بدوي بكرتونه
13-10-14, 09:44 PM
[ نجم الأسبوع هذا الموضوع .. ]


بطلة .. بطلة ياتوليب .. رائعة بحق ..وحرفك نافذ
موضوع في الصميم .. وأعتبر هذا الموضوع نجم الأسبوع
وافضل موضوع في القسم ..
فكرته جميلة .. وموضوعه أجمل ..
والأسلوب رائع جداً .. فالطرح راقي ومتسلسل ومترابط
أعتبرك أجدتي في كل شئ في هذا الموضوع من الألف إلى الياء ..
عابه التنسيق فقط ..

حبيت أعلق على الأسلوب واختيار الفكرة ..
وأشكرك جداً على الطرح الراقي ..
هكذا نريد مواضيع ..
نبي شئ نغوص فيه ..
الآن لن نسمح لك بعد ذلك بالتأخر في الطرح مستقبلاً ..

لي رجعة على الموضوع لمناقشة مضمونه ..
بس حبيت أقول لكم تراني مريت (qq136)

وموضوع يستحق التثبيت بجد ..

بدوي بكرتونه

الميسم
14-10-14, 01:59 AM
أحيانًا تكون رحلة الإستكشاف ليست مع الذات فقط
بل حولنا من يستمع لـ يواجهك بما يناقض حقيقتك التي أنت الآن وبالذات في أصدق مواجهة معها
لـ يوبخك بقوله ( لاتجلد ذاتك ) ..!
مع أن ما يحدث لحظتها هي حالة اختناق ثم انفجار تبعها الإعتراف وبكل جرأه ..!

برأيي
أنه ليس أشد صعوبة من العيش مع ذواتنا كما نريد حقًا
نحن نعيش معها وبها حالات مختلفة
مثلًا :
في حالة الإختناق نعترف بالنواقص داخلها وكلها حقيقه
في حالة الصفاء التاام والسلام الداخلي نراها ملائكيه ونتغاضى عن سلبياتها على اعتبار أن الإنسان بعيد كل البعد عن الكمال ..!
وفي حالة شعورنا بالتوازن والعزيمة على عقد جلسه
لانكون بتلك الصراحة الكافية لأن نصل بها ومعها للعمق بل ولا لآخر نقطة فيه
المواجهة تُشعرنا بالإختناق فـ نترك كل شيء لنعود للسطح كي نأخذ نفس
هل نعود ؟
أم لانعود ؟
أمر تحدده الحالة وقتها وكم من مرة تبعها هروووب ..!

حقيقة أعلم أنها مُره
ولكن تبقى حقيقة وإن حاولنا تزييفها ..!


كم من ذات يحمّلها صاحبها عواقب أضواء الشهرة لـ تبدو أوضح ما يكون أمام الآخرين
ومعه تعيش العتمه ..!
لو كانت المواجهة سهلة والإستكشاف ناجح
لـ تشابهنا :)

تحياتي لك يـ رائعه

الخاشعة لله
14-10-14, 12:11 PM
الذات هي قلب الوجود
بغض النظر عن الآنا والشخصية ..

العلاقة مع الذات اسمى انواع العلاقات
فبمدى عمق علاقتنا وصحتها مع الذات
تتحدد العلاقة والتجارب مع الاخرين
بها نوضح كل يوم للناس كيفية تعاملهم معنا

عندما نؤمن من اعماقنا بمدى قيمتنا
يمكننا ان نمنح الحب للاخرين ونجلب حب الاخرين لنا

متى ما قبلنا الذات ..على نقائصها
نكون اكثر تسامح مع نقائص الاخرين
وان تقبلنا اخطاؤنا
نكون اكثر تسامحاً مع الاخرين
وان تعلمنا من دروسنا
سنعطي مساحة للاخرين ان يتعلموا مثلنا



موضوع جميل ولم لا وهو يتطرق للذات التي هي الكيان كله

شكراً لك توليب

أنغام الحنين
14-10-14, 03:27 PM
لن تكفيني مجلدات الدنيا لأسجل مااعيشه مع نفسي
ومايسكن أعماقي..
ستجف الأقلام وتنتهي الأوراق ولن أحقق هدفي!!

مااحتاجه حقا"هو لحظة اختلاء مع ذاتي
أغمض عيني واسترجع شريط حياتي..
نبضات قلبي ستخبرني عند اي نقطه اتوقف
وعقلي سيبدأ في توجيهي لطريق أفضل!!


بداخلنا خطوط متشابكه نحتاج لإعادة تنظيمها
وكل خط يعني قرار نعيشه او صفه تعيش معنا!!

رحلة الإستكشاف لن تنتهي فكل خطوه تسجل بصمه بأعماقنا وتكشف لنا خفايا نجهلها تستوطن عالمنا الخاص!!


راائعه توليب
دمتي ودام ابداعك

بدوي بكرتونه
14-10-14, 11:16 PM
صباحاتكم كلها سعادة وإشراق

في لحظة صافية تماماً كنت أتأمل فيها ما لدى الذات

من مميزات عيوب ميول توجهات سمات مفاجآت قدرات ...الخ

لم يكتشفها بعد


وكالأرض التي اكتشفها كولومبوس وأصبحت بعده قائدة العالم ...

حتماً لم يكن بإمكانه الاستكشاف بدون

إرادة + روح مغامرة+ أداة ( سفينه)


وقبلها كانت أرض مجهوله بفطرتها الأولى بإمكانات كامنه وحياة بدائيه


( ذاتك ) هي كل عالمك .. مصدر سلامك .. استقرارك .راحتك


والدليل .. عندما تشعر بالضيق .. تضيق أمامك كل الأوقات والأماكن ولا يسعك بعدها شئ


وفي قصص المنتحرين من المشاهير والأثرياء خير شاهد


هي اشياء موجوده بداخلك لكن .. ليس بالسهوله الوصول لتلك النقاط


وبإمكانك اعتبارها أبعد وأجمل نقطه في هذا العالم


هنا محاولة للإمساك برأس الخيط ... هل تعرف مالديك قبل الانطلاق بالرحله !


خذ ورقة وقلم .. وأوصف شخصيتك واكتب كل ماتعرفه عنها

اذا كتبت صفحة واحدة فقط

فأنت لا تعرف عنها شئ ...

وإنسان عايش ( ع البركة )

ثانياً .. أسأل أقرب قريب لقلبك تثق بنظرته الواقعيه وموضوعيته

وأسأله عن صفات هذا الشخص ...

ان قال أنه أنت .. فأنت صادق مع نفسك بنسبة ما



شئ آخر ... كم إحساس سلبي او إيجابي ... يمر عليك يومياً ..

هل تملك لها مسميات ؟ هل قاموسك يحتوي على أوصاف ماتشعر به يومياً


كثيرا ما يمر من أمامي بعض البشر .. ولغة الجسد تعكس ما تحتويه الدواخل

لكنهم بحالة إنكار دائمه مع الذات

الشاهد

هي لحظة مواجهه

ولكل لحظة. شعور ( وصف)و (تعريف) لايوجد شعور سلبي او إيجابي لا وصف له ابدا

انت فقط (تأمل)

ثم (أوصف) وصف الشعور بحد ذاته

أشبه مايكون بوضع طائر مُقلق و مزعج في قفص .. صحيح اننا هنا لم نكتم صوته


لكن على الأقل تحت السيطره. وربما نجد مع الوقت حلاً بحيث يُلقى للخارج


ثالثا ... اكتشف من أنت .....


أتشرف بمروركم وتعليقاتكم


توليب .. موضوع في الصميم ..
عدنا والعود أحمد .. (gfp)
معرفة الإنسان بنفسه وأكتشاف قدراته ميزة لا يمنحها الله إلا لمن أحبه
واشرتي أنتي إلى أن :
إرادة + روح مغامرة+ أداة ( سفينه)
هذه عوامل الاكتشاف .. وهذا صحيح ..

لولا أن الابراج من خزعبلات العصر لأوصيت بقرأتها .. فرغم كذبهم في بعض تحليلاتهم إلا أن هناك صدقاً في دراسة الشخصيات وأنماطها ..
أضيفي إلى أن هناك كتاباً قيماً بعنوان [ بوصلة الشخصية ] يقدم معلومات متكاملة حول أنماط الشخصية .. فشخصيات البشر نابعة عن تكوينات .. وافضلها في وجهة نظري هي شخصية الرجل الشمالي الشرقي .. (qq15) .. ربما لأنها قريبة من شخصيتي .. وربما لان فيها من اللائق ماليس في غيرها ..
لسنا من يختار شخصياتنا .. ولكننا نستطيع تلافي سلبياتها باكتساب صفات جديدة حسنة ..

ولنأخذ هنا شيئاً من شخصيات أعضاء المنتدى من واقع ردودهم من باب الترويخ عن النفس :

الميسم : (qq15)
أحس الميسم من ردودها لو تدخل غرفتها لقيتها مرتبة
وتسريحتها كل شئ موضوع في مكانه .. فهي تحتفظ بعلبة حفظ أكسوسارتها .. وتضح أحمر الشفاة في مكانة .. نعم أن المشط في الدرج الثاني .. ولو قدّر الله عليك وفتحتي درج كمايدينتها لوجدتي كتاباً موضوع في نصفه فاصلة كعلامة للتوقف ..
هكذا تصورتها من ردودها .. لماذا ..
ردود الميسم مرتبة .. لاحظوا قدر المستطاع تحاول أن تكون الاسطر بطول بعض مع اهتمامها بهمزات الحروف وحركاتها وسكناتها ..
هكذا شخصيتها ..

ننتقل لضغط عااالي :
لو عرجنا على ضغطنا لوجدنا سيارته غير مرتبه .. والأوراق مبعثرة ..
وعلى الطبلون أوراقاً لها أشهر لا داعي لها ..
في غرفته .. كل شئ على باب الله .. الشاحن منطول فوق السرير ..
والثوب معلق على درفة الدولاب .. ويتنقل بين أروقة المجلس والمقلط بفانيلة وسروال أبيضين .. هو يسميها بيجامة والناس تسميها ملابس داخلية .. (qq15)

المحارب :
الجوال شحنه 50% تلقاه إذا مشى يسحب رجليه .. وده بالنظام ويستفزه اللي يعلق عليه بواري في الشارع (q31)
الرجال ثوبة نظيف ومسكر جيبه بس ما يحب يسكر الغالوقة ..
غير مهتم بوزنة .. وولا يعطي أمور البيت أهتمام كثير ولا يهملها .. وسطي نوعاً ما ..

الباقين اللي يبينا نحلل شخصيته من رده مافيه مانع .. (qq15)

توليب مانقدر نحلل شخصيتك عشان في موضوعك .. وواجب علينا أن نحترم معزبتنا (qq15)

تقبلي شكري وتقديري .. وبرافو على الموضوع الأكثر من رائع .. يابطلة ..

بدوي بكرتونه

فارس السعيد
14-10-14, 11:34 PM
عالم الانسان الداخلي كهف مظلم

البحث فيه عن المفاتيح الضائعه يشبه البحث عن إبرة في كومة قش

قبل ان ينقب الانسان في عوالمه الداخلية لابد ان يفهم عالمه الخارجي

لابد ان تفهم الاشياء من حولك بصورتها الحقيقية وبمقاساتها الصحيحة

الانسان منذ الولادة والى ان يهرم لايكتسب معلومات صحيحه من المحيط

كلها أخطاء ينتح عنها تشوهات حاده في الوعي وفهم خاطء للاشياء


اذا اصلح الانسان وعيه المشوه وفهمه الركيك للعالم الخارجي

امتلك العين الحادة والبصيرة الثاقبة التي يستطيع من خلالها

اسكتشاف عوالمه الداخلية حينها يستطيع ان يخرج من كهفه المظلم الى عوالم الاضواء

توليب2
15-10-14, 02:05 AM
ياتوليب .. أنا عطيتك مدخل لتعريف الإنسان وأنه عبارة عن كتلة من المتناقضات وبينت أنه يجب أن يعي الإنسان كيف يتعامل مع تلك المتناقضات بحذر حسب رؤية الشريعه ومن فعل هذا سيكون أسعد إنسان على وجه الأرض .
لكن مشكلتنا تكمن في أن البعض تعامل مع تلك المتناقضات وفق رؤية بشرية بمعنى أنه ذهب يطبق كلام الفلاسفه وعلماء النفس وبالتالي نجد أن الكثير من هؤلاء يعيشون في إضطراب دائم وخوف من كل شيء وحتى شخصياتهم يكتنفها الغموض وفقدان الثقة بالنفس .
هذا ماقصدته ياتوليب حينما عرفت الإنسان بشكل عام . (qq115)
بالنسبه لتجربتي مع التدين كما وصفتيه فقد إنطلقت خارج حدود المملكه مع الأسف . :( وفي امريكا بالتحديد حينما كان عمري خمس عشرة سنه وكنت مع الوالد والوالده رحمهم الله فقد بقينا هناك أكثر من أربع سنوات وقد رأيت مالم كنت أتوقعه من بلاوي ومنكرات وتضايقت جدا من هذا الوضع وكنت خائفا على الدوام حتى أنني طلبت من الوالد إرجاعي للملكه والعيش مع جدي ,لكنه رفض رحمه الله وكانت هي الإنطلاقه لي منذ ذلك الوقت والحمدلله وحتى أختي اللي أصغر مني حصل معها ماحصل لي حينما رأت البلاوي فأصبحت متدينه وقريبه من الله حتى هذا الوقت وندعو الله الثبات حتى الممات . (qq115)

.

اهلا أسد ..

أنت تقصد انك رجعت لمصدر علمي شرعي.

وجبت من عندهم هذا التعريف ..

حسب علمي العلماء بأي فن من الفنون. قد يمضون سنوات واجتماعات من أجل الوصول لتعريف

شئ ما .... ليه

لأن تعريف الأشياء .. تعني تحديدها وتوضيحها بشكل جامع مانع وبعدها ... يحكم عليه ويُتعامل معه من هذا المنطلق


على كلٍ .... بعتبر ان وصف النفس البشريه ب ( التناقض) صحيح نسبياً

ك (وصف أحياناً ) و (ك حاله أحياناً )

وليس بتعريف ...


ولن أناقش نظرتك لعلم النفس .. لأن لكل ٍ رأيه الخاص

والدين تكلم عن خطوط كبيره بهذا

والرسول اللهم صل وسلم عليه قال أنتم أعلم بأمور دنياكم

وموضوعي لا يتكلم عن هذا ...

انا أتكلم عن رحلة داخلية جداً .. بيننا وبين ذواتنا. بلحظة خاليه ... تحدث لأي إنسان عفوياً

سواء مسلم أو كافر


وبالنسبة لتجربتك مع التدين مااستغربتها. كثير حصلت معهم الحاله

الصدمه الحضارية غالباً. تنتج شخص متطرف .. يعني مبالغ بردة الفعل

يا ينغمس ويذوب لحد الإدمان

او ينفر ويتخذ وضعية عكسية

شاكره مرورك.

الميسم
15-10-14, 02:18 AM
[RIGHT]الميسم : (qq15)
أحس الميسم من ردودها لو تدخل غرفتها لقيتها مرتبة
وتسريحتها كل شئ موضوع في مكانه .. فهي تحتفظ بعلبة حفظ أكسوسارتها .. وتضح أحمر الشفاة في مكانة .. نعم أن المشط في الدرج الثاني .. ولو قدّر الله عليك وفتحتي درج كمايدينتها لوجدتي كتاباً موضوع في نصفه فاصلة كعلامة للتوقف ..
هكذا تصورتها من ردودها .. لماذا ..
ردود الميسم مرتبة .. لاحظوا قدر المستطاع تحاول أن تكون الاسطر بطول بعض مع اهتمامها بهمزات الحروف وحركاتها وسكناتها ..
هكذا شخصيتها ..

[/CENTER]



ههههههههههههههه بعد تحليلك هذا بصراحه أثبت أنك ناجح وبجداره
وصفك دقيق لدرجة أنك وصلت حتى لمكان الكتاب والعلامه الفاصله فيه
المشط بس هو إلي في الدرج الأول مب الثاني (a14)
وأزيدك من الشعر بيت قاعده أدور شي لساعاتي ما لقيت شي يناسبها ابيها مصفوفه صف بالترتيب
في صندوق يجمعها بس ما يحوسها هههههه حلها عااد
تصدق عاد يـ بدوي أنا بالأول كنت أظن هالشي ميزه لين صدمتني طالبه تدرس علم نفس
قالت تصدقين درسنا أن الشخص المنظم بشكل دقيق ويحب أن أي مكان يكون منظم وتقلقه الفوضى
أنه فيه خلل من الناحية النفسيه طبعَا مو مرض لكن مصنفينه أهل علم النفس
حسبي الله عليهم شككونا في كل شي (a14)

لكن بجد بعد تحليلك هذا أشك أن لك عين تجوب الأفق
اعترف (qq122)

توليب2
15-10-14, 04:02 AM
أهلاً توليب
فسحة جميلة للتلاقي مع الذات

---
والذات غالبا تحبُ الستر
والسترُ هو أقل درجة من ( الإنكار )


طبعا مع بعض الإستثناءات لما نسميهم ( الكتاب المفتوح )
اللي في قلبه - داخله ’ ذاته - ( على لسانه أو ردة فعله أو لغة جسده على حد قولك )

,

نرجع لحال الاغلبية

فمنهم من هو من النوع ( المتكتم ) ولا يعرف ما يسمى بـ (الإعتراف) إلا مع ( ذاته )
في خلوة ما

وهذا من النوع '' الجاد '' في تقييم مسيرته وإصلاح أعطاب الطريق وصيانة
ما تقادم من مبادئ وقيم وأفكار وتوجهات
وغالبا يكون '' صادق '' و '' مخلص ''

,

النواع الآخر وهو '' المنكر ''

كأن يرى غراب نفسه في المرآة ثُم يقول للمرآة
التي عكست صورته بأنها ( كاذبة ) ( متآمرة ) ( حاقدة ) و ( لا تحبه )

لأنها فقط عكست تماما ما هو عليه من سواد للريش وقلة جمال كبقية الطيور المزينة


وهذا النوع من الغربان
ليست لديه النية أصلا في الإصلاح أو التغيير للوصول بأمان إلى ( جزيرة النجاة )

لأنه تخطى أهم خطوة وهي ( الإعتراف )

-----


أهلا أمير شرفني مرورك ........


كأنك تصنف أنواع ذواتنا الداخليه مع الآخرين

منهم الصادق مع نفسه المفتوح مع الغير
ومنهم الصادق مع نفسه المتكتم مع الغير

ومنهم الذي ينكر ذاته ولا يعرفها ولايجلس معها. وواقعه منفصل عن حقيقته وعندما
يصارحه أحد بحقيقته ينكرها


صدقني الأخير هو من اختار العيش في الفوضى. والتراجع ولست بصدد الحديث عنه

لأن الموضوع. يحتاج ل .....أولا ..... معرفة أهمية العالم الداخلي

2. .....أثر تلك المعرفه على منهج حياتنا وبالتالي وصولنا للاستقرار والسلام

3..... إرادة. وأداة من أجل الوصول

يقال ( أحيانا يفصل بين الشقاء والراحة ....مجرد فكره ).


ولا أفضل. ان تكون جلستنا اعترافات علنية ... لن نستفيد منها شئ ..... ودعني أقرب الفكره


تخيل أنني تعلمت طريقة صنع حلوى وقررت ان أعلمكم إياها. ليس بهدف ان اتذوقها من كل واحد منكم

بل الهدف تعلم ألطريقه ومشاركه اللذه

وربما طورناها او أحد ماا يعرف بعض الأسرار الفارقه

-----



وهنالك أمرٌ آخر

قد نجد من فيه ( الإعتراف ) لذاته بالتقصير ( من الشخصية الأولى )
ولكن ( التصرف ) هو تصرف الثاني من حيث ( عدم القيام بشيءْ تجاه قبحه )


فنجده يعترف لنفسه سرا
أو حتى جهرا أمام الآخرين
فهذا النوع لديه ( الصدق ) في تصوير نفسه وعكسها على مرآة ( المساءلة )

ولكنه يفتقد لــ ( الديناميكية ) أو ما سمته توليب بـ ( روح مغامرة -أو- إرادة )

فكلاهما يفتقدها لكونه يؤمن بأنه ( هكذا ) ولا يمكن تغيير شيءْ ما منه
وهذا اليائس


الذي يملك في وسط البحر مطرقةً ومساميرا ولوحًا

وهو يقر بأن سفينته تغرق


ولكن هذا الإعتراف لم يفده ولم ينقذه ليكمل مسيرته نحو جزيرة النجاة

لأنه إفتقد لروح الإقدام و الإرادة في فعل شيء ما وسد ثقب السفينة
خاصة مع وجود الوسائل ( الأداة ) أو ما سمته توليب ( السفينة ) وأطلقت عليه أنا
مطرقة + مسامير + خشب



,

فيه نوعيات أخرى
لكن هذا اللي جا فبالي
ونشوف روحي طولت ^^"


شكرا توليب





إضافة مضيئة

اذن تتفق معي اننا كلنا نبحث عن الأمن والراحه والاستقرار


وبعضهم لا يستوعب ان مصدرها من الداخل فهو منكر لأهمية الجلوس مع نفسه ومكاشفتها

وبعضهم يريد أن. يصل لحالات عليا من الاستقرار. لكنه كما تفضلت لايعرف من أين يبدأ

أو كيف أو متى

حسناً هذا يكفي

لنغلق النوافذ التي تطل بنا إليهم ولنتأمل في ذواتنا


نحن .... برأيك من أين نبدأ

يجب ان يكون أمامنا خريطة واضحه

وبعد المشورة نقرر من اين نبدأ

أسد من ورق
15-10-14, 06:24 AM
.



الصدمه الحضارية غالباً. تنتج شخص متطرف .. يعني مبالغ بردة الفعل

يا ينغمس ويذوب لحد الإدمان

او ينفر ويتخذ وضعية عكسية

شاكره مرورك.


توليب .لاتفسرين ماحصل لي على كيفك . (qq115)
هي ليست صدمه حضاريه ..بل صدمه فساد وكفر بالله عيني عينك ,,,, سأعطيك مثالا واحدا فقط : رأيت بعيني وبإحدى الحدائق العامه هناك ممارسة الجنس أمر عادي . (wtg)
هل هذه صدمه حضاريه ؟؟ (qq115)
وبعدين رجاءا لاتصفين التمسك بالدين على أنه ( تطرف ) . :ro258es:
التطرف منبوذ شرعا ولكن التمسك بالدين وأوامره مطلوب ويحث عليه الشرع .

توليب2
15-10-14, 01:31 PM
يبغالي أكتب عن شخصيتي بورقه وأعطيه أقرب صديقه لي أشوف وش بتقول عن الي بكتبه
(qq162)


هذي طريقة من طرق كثيره

وصدقيني العالم الداخلي مُثير ومتنوع

والمساحة أكبر من خيالك


رحلة ممتعه

توليب2
15-10-14, 01:41 PM
اصعب شيء هو معرفة الانسان من يكون


تنوع الافكار والمواقف هو مايصعب الامـر ..



..

ربما الشجاعه لها دور في كشف من أكون ..


وقليل من هو شُجاع ...


استمتعت لطرحك .. بوركتِ


اهلاااا بلوتي

كيفك ؟


بالعكس استكشاف النفس شي جدا سهل


ويقدر اي انسان يعملها بأبسط الأدوات


وبعيد عن النظريات والأقوال والمدارس بعلم النفس


مانحتاجه قليل جدا للتأمل والتفكر وجمع المعلومات وتحليل المواقف


بعيدا عن كل ضجيج وتأثير ... انتي ومرآتك فقط في الغرفه

توليب2
15-10-14, 02:37 PM
سؤال جميل حقيقة ويتطلب منا المواجهة الحقيقية

مع انفسنا

ربما نجهل انفسنا في بعض المواقف

وربما نتعرض لمواقف قوية نقف امامها عاجزين

الذي يقول انه يعرف حقيقة نفسه اويثق فيها

كاذب
لإنه حتما سيكتشف انه يعرفها في مواضع

ويجهلها في مواضع أخرى

العامل الذي سيساعده في فهم نفسه

هو البحث عنها والتصالح اما عداه
فسيعرضها للمشاكل أكثر !!(qq152)



اهلا اللطيفه

كما ذكرتي من عوامل الاكتشاف هي المواقف والتجارب القراءة والسفر

الغربه

والبحث اكيد يكون لهدف التصالح والسلام

إيجاد الذات

معرفة الحدود والإمكانات

اكتشاف القدرات والطاقات الكامنه

محاولة العثور على افضل جانب من جوانب الشخصية

لاستحضارها. كورقة رابحة للتعامل مع تفاصيل الحياة اليومية

بحيوية وثبات وقوة أكثر

....الخ

توليب2
15-10-14, 03:00 PM
من يعرف نفسه حق المعرفة لن يرحمَها!
لأن النفس البشرية غالباً مقصّرة, طبعها الاعوجاج
تحتاج جلدها بقسوة حتى تستقِم


و أنا أخاف أكثر كلما اكتشفتُ شيئاً داخل نفسي..لأني لا أرحم ×
سوْطِي جاهز للمحاسبة و ضميري يتسلّط ضدها .. و إن لم تكن ردة الفعل محسوسة
لكن يكفي أنها تُهَان داخل عقلي .. فأصبحتُ أهرب !


لم أعد أخلو بذاتي و إن فرَضت الأفكار حصارها على عقلي قد أتهوّر و ألجأ
إلى طرق سيئة حتى أشتّت بيني و بينها ..
الوضع ينجح فلا أفكر في العواقب غالباً :d




توليب .. أكتشف فيكِ انت شيئاً كل مرة (qq147)
شكراً (qq38)







اهلا

عطرتي صفحتي


مااعرف لكن لماذا كل هذي القسوه

هل تستحقها ذاتك فعلا .. ام ان المشكله في النظرة المثالية لما يجب ان تكون عليها

او ربما سياط الانتقادات الخارجية برمجت الذات على أنها مهما فعلت فهي مخطئه او مقصره


هل ستبقين هاربه للأبد !! شعور مرهق ومستنزف

اذا كانت الراحه الداخلية من اهتماماتك

ابدئي بتحديد المشاعر السلبيه ثم تحديدها و مواجهتها ومعرفة أسبابها

قبل ان تظهر للسطح

معرفة المشكله هي نصف الحل


اشعر بروعة ذاتك بتواصل بسيط بيننا ويجب ان تشعري به

توليب2
15-10-14, 09:57 PM
[ نجم الأسبوع هذا الموضوع .. ]


بطلة .. بطلة ياتوليب .. رائعة بحق ..وحرفك نافذ
موضوع في الصميم .. وأعتبر هذا الموضوع نجم الأسبوع
وافضل موضوع في القسم ..
فكرته جميلة .. وموضوعه أجمل ..
والأسلوب رائع جداً .. فالطرح راقي ومتسلسل ومترابط
أعتبرك أجدتي في كل شئ في هذا الموضوع من الألف إلى الياء ..
عابه التنسيق فقط ..

حبيت أعلق على الأسلوب واختيار الفكرة ..
وأشكرك جداً على الطرح الراقي ..
هكذا نريد مواضيع ..
نبي شئ نغوص فيه ..
الآن لن نسمح لك بعد ذلك بالتأخر في الطرح مستقبلاً ..

لي رجعة على الموضوع لمناقشة مضمونه ..
بس حبيت أقول لكم تراني مريت (qq136)

وموضوع يستحق التثبيت بجد ..

بدوي بكرتونه



اهلا سيد بدوي

أسعدني المرور والدعم والتشجيع

كما أسعدني الأسلوب نفسه .. انت داعم بطبعك كما يظهر لي

وذكرتني بشي

تمنيت اني لقيت مثل هذا بوقت مبكر جدا. ممممم بعمر العشر سنوات مثلاً

واااو بيكون الحماس جنوني


كان فيه تشجيع لكن مقتضب وفي المناسبات بس

متى صار التعزيز مايعني لي ذاك. الأهمية ...!

لما عرفت اكتشفت بنفسي بنفسي. صار كلا الأمرين المدح او الذم. اقل. اهميه وتأثير من وقت مضي



وتعرف. أحيانا بعض الأهل يدعمون بمقابل قولبه وتغيير جذري للتوجهات

بهذي الحاله الحريه اجمل


كأننا طلعنا عن الموضوع صح .. الكلام يتبع بعضه

مناسبة جميله ومثال على موضوعنا اليوم

توليب2
15-10-14, 10:31 PM
أحيانًا تكون رحلة الإستكشاف ليست مع الذات فقط
بل حولنا من يستمع لـ يواجهك بما يناقض حقيقتك التي أنت الآن وبالذات في أصدق مواجهة معها
لـ يوبخك بقوله ( لاتجلد ذاتك ) ..!
مع أن ما يحدث لحظتها هي حالة اختناق ثم انفجار تبعها الإعتراف وبكل جرأه ..!

برأيي
أنه ليس أشد صعوبة من العيش مع ذواتنا كما نريد حقًا
نحن نعيش معها وبها حالات مختلفة
مثلًا :
في حالة الإختناق نعترف بالنواقص داخلها وكلها حقيقه
في حالة الصفاء التاام والسلام الداخلي نراها ملائكيه ونتغاضى عن سلبياتها على اعتبار أن الإنسان بعيد كل البعد عن الكمال ..!
وفي حالة شعورنا بالتوازن والعزيمة على عقد جلسه
لانكون بتلك الصراحة الكافية لأن نصل بها ومعها للعمق بل ولا لآخر نقطة فيه
المواجهة تُشعرنا بالإختناق فـ نترك كل شيء لنعود للسطح كي نأخذ نفس
هل نعود ؟
أم لانعود ؟
أمر تحدده الحالة وقتها وكم من مرة تبعها هروووب ..!

حقيقة أعلم أنها مُره
ولكن تبقى حقيقة وإن حاولنا تزييفها ..!


كم من ذات يحمّلها صاحبها عواقب أضواء الشهرة لـ تبدو أوضح ما يكون أمام الآخرين
ومعه تعيش العتمه ..!
لو كانت المواجهة سهلة والإستكشاف ناجح
لـ تشابهنا :)

تحياتي لك يـ رائعه



اهلا مياسم أحيي مرورك الرقيق


عندما نعزم على البدء في البحث يجب أن نكون لوحدنا و لوحدنا جداً

. حتى تكتمل قِطع البازل



( تناقض - توبيخ - جلد ذات - انفجار - اعتراف )

كل هذه المعاني لا تلزمنا. أبداً ولا ولن نحتاج إليها

الرحله للتصالح .. والوضع يجب أن يكون جدا هادئ وبسيط


نريد فقط ان نعرف الذات الجميله الموجوده بالداخل. ونعتني فيها


هذا لايعني عدم تواجد جوانب مظلمه ..


لكن نحتاج التعامل معها بلطف وعدم إعطائها أكبر من حجمها

توليب2
17-10-14, 08:21 AM
الذات هي قلب الوجود
بغض النظر عن الآنا والشخصية ..

العلاقة مع الذات اسمى انواع العلاقات
فبمدى عمق علاقتنا وصحتها مع الذات
تتحدد العلاقة والتجارب مع الاخرين
بها نوضح كل يوم للناس كيفية تعاملهم معنا

عندما نؤمن من اعماقنا بمدى قيمتنا
يمكننا ان نمنح الحب للاخرين ونجلب حب الاخرين لنا

متى ما قبلنا الذات ..على نقائصها
نكون اكثر تسامح مع نقائص الاخرين
وان تقبلنا اخطاؤنا
نكون اكثر تسامحاً مع الاخرين
وان تعلمنا من دروسنا
سنعطي مساحة للاخرين ان يتعلموا مثلنا


موضوع جميل ولم لا وهو يتطرق للذات التي هي الكيان كله

شكراً لك توليب



اهلا يالخاشعه

القناعات التي كتبتيها عن الذات من الجواهر الأولى

الي كان من المفترض نتعلمها بالسنوات الأولى

عودونا في المدارس اننا مقبولين ورائعين فقط عندما نحصل على درجات عاليه

بينما قبلها أشياء كثيره كنا نستحق ان نشعر بالحب والتقدير من اجلها

ابسط شي

كونك انسان .......... (ولقد كرمنا بني آدم ....)

توليب2
17-10-14, 08:30 AM
لن تكفيني مجلدات الدنيا لأسجل مااعيشه مع نفسي
ومايسكن أعماقي..
ستجف الأقلام وتنتهي الأوراق ولن أحقق هدفي!!

مااحتاجه حقا"هو لحظة اختلاء مع ذاتي
أغمض عيني واسترجع شريط حياتي..
نبضات قلبي ستخبرني عند اي نقطه اتوقف
وعقلي سيبدأ في توجيهي لطريق أفضل!!


بداخلنا خطوط متشابكه نحتاج لإعادة تنظيمها
وكل خط يعني قرار نعيشه او صفه تعيش معنا!!

رحلة الإستكشاف لن تنتهي فكل خطوه تسجل بصمه بأعماقنا وتكشف لنا خفايا نجهلها تستوطن عالمنا الخاص!!


راائعه توليب
دمتي ودام ابداعك




مرحبا أنغام ....


كأرق من جناحي فراشه يجب ان نكون عندما نسترجع ونحقق ونجمع اوراق

ومواقف ومعلومات


لكن لحظة .... كل هذه فوضى ويجب أن تتوقف

ولابد ان نبدأ من الجذور


في لحظة النور التام عندما تفصح لنا ذواتنا عن أركانها الخفيه


يجب ان تكون كل التجارب السابقه والمشاعر المتشتته والقرارات الغير صائبه


مجرد وقود لإضاءة تلك الأركان التي تستحق العناية


كوني بالقرب ......نحن بأول الطريق