المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل دعوة الناس للخير تبيح لنا التألي على الله ؟!


جراح !!
26-09-14, 05:07 PM
http://www.youtube.com/watch?v=wIT6hZxO6cg

......


حين يمرض من نحب اعتدنا على وصف ذلك بـ الـ "ابتلاء"
وحينما يمرض من لا نحب نقول "عقوبة"

فكيف يختلف الحكم هنا وماادرانا عن حكمة الله في ذلك ؟!

حين يصاب من نحب بمصيبة نقول "انه تخفيف ذنوب والمؤمن مبتلى"
وحينما يصاب من نكره نبرر ذلك بـ "ظلمه للناس"
مع ان الكثير من الظلمة يموتون على اسرةٍ وثيرة !



الى متى نصنف أقدار الله على "هوانا" ؟!

السهل 1
26-09-14, 05:18 PM
ظلال قاعدة قرآنية محكمة، لها أثرها البالغ في تصحيح سير الإنسان إلى ربه، وضبط عباداته ومعاملاته وسلوكياته، ومعرفة ما يخفى عليه أو يشكل من أمر دينه، إنها القاعدة التي دل عليها قوله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [النحل: 43]

أسد من ورق
26-09-14, 05:29 PM
http://www.youtube.com/watch?v=wit6hzxo6cg

......


حين يمرض من نحب اعتدنا على وصف ذلك بـ الـ "ابتلاء"
وحينما يمرض من لا نحب نقول "عقوبة"

فكيف يختلف الحكم هنا وماادرانا عن حكمة الله في ذلك ؟!

حين يصاب من نحب بمصيبة نقول "انه تخفيف ذنوب والمؤمن مبتلى"
وحينما يصاب من نكره نبرر ذلك بـ "ظلمه للناس"
مع ان الكثير من الظلمة يموتون على اسرةٍ وثيرة !



الى متى نصنف أقدار الله على "هوانا" ؟!

جراح ,, بخصوص اللي بالرابط ومات ووجهه بالمرحاض فهذه نهاية متوقعه لمن لم يركع ولم يسجد لله إطلاقا .
لكن أنا أتفق معك حول خطأ التصنيف بأن الناس يقولون ( هذا إبتلاء .. وهذه عقوبه ) ... لكن لاتنس أننا شهداء الله في أرضه .
فحينما نجد إنسانا آذى المسلمين فجاءه أمر الله من مرض أو غيره ,, فطبيعي أننا سنقول بصوت واحد : تلك عقوبة من الله .
وحينما نجد شخصا متدينا ومعروفا بين الناس بحبه للخير ,, فجاءه أمر الله كمرض أو موت ولد ...فطبيعي سنقول بصوت واحد : تلك إبتلاء من الله .

الميسم
26-09-14, 09:08 PM
تلك عدالة البشر
إذن لاعجب ..!

الأولى ألا نصنف الجميع ولا نتألى على الله لا بجنة ولا نار
ولا ابتلاء ولا عقوبه
نحن مهما كان ليس لنا إلا الظاهر والله سبحانه أعلم بالسرائر
كل شيء مقدّر من الله ولا يحق لنا إلا التسليم لاااا التصنيف
ظلم الإنسان طبيعي لأنه يتبع عاطفته لذلك ميزان عدالته لن ينصف أبدًا


حتى من ناحية ذكر القصص وتصوير أوضاع لأناس من يراهم يدعو الله أن يحفظه من سوء خاتمتهم
التذكير والعظة والعبرة ليست في صور وقصص تُسرد حتى تبدو أقرب للشماته ..!
أكتفيت بقرآءة عنوان المقطع لا أحب ولا أؤيد مثل هذه النوعية من القصص ..!

تحياتي لك

جراح !!
26-09-14, 09:29 PM
ظلال قاعدة قرآنية محكمة، لها أثرها البالغ في تصحيح سير الإنسان إلى ربه، وضبط عباداته ومعاملاته وسلوكياته، ومعرفة ما يخفى عليه أو يشكل من أمر دينه، إنها القاعدة التي دل عليها قوله تعالى: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [النحل: 43]

اخي (السهل)
كنت (صعباً) هنا ...


كرماً اوضح اكثر !!!

تحياتي ...

جراح !!
26-09-14, 10:05 PM
جراح ,, بخصوص اللي بالرابط ومات ووجهه بالمرحاض فهذه نهاية متوقعه لمن لم يركع ولم يسجد لله إطلاقا .
لكن أنا أتفق معك حول خطأ التصنيف بأن الناس يقولون ( هذا إبتلاء .. وهذه عقوبه ) ... لكن لاتنس أننا شهداء الله في أرضه .
فحينما نجد إنسانا آذى المسلمين فجاءه أمر الله من مرض أو غيره ,, فطبيعي أننا سنقول بصوت واحد : تلك عقوبة من الله .
وحينما نجد شخصا متدينا ومعروفا بين الناس بحبه للخير ,, فجاءه أمر الله كمرض أو موت ولد ...فطبيعي سنقول بصوت واحد : تلك إبتلاء من الله .

اخي الغالي

عند علماء السنة القاعدة واحده فجميعنا يؤمن
أن (الامر محجوب) عنا ومن الخطأ ربط (طريقة الموت)
بسوء العاقبة ؟!

فما أدرانا بسوء عاقبته ، طالما نعترف اننا لانعلم الغيب ؟!

الموت وطرق حدوثه ليس فيها تخصيص فالفاجر والمؤمن
والصالح والطالح قد يموتون بنفس الصفة ! ع الاقل هذا
مانعقله وماندركه اما مايتجاوز ادراكنا فهو لله !!!

لذلك الاختلاف هنا يدور حول الجزم في ربط طريقة
الموت ب سوء هذا او صلاح ذاك ثم نقدمه كدليل
قطعي لاخلاف حوله ! لاننا عقلاً سنواجه تناقضات
لاحصر لها !

جراح !!
26-09-14, 10:20 PM
تلك عدالة البشر
إذن لاعجب ..!

الأولى ألا نصنف الجميع ولا نتألى على الله لا بجنة ولا نار
ولا ابتلاء ولا عقوبه
نحن مهما كان ليس لنا إلا الظاهر والله سبحانه أعلم بالسرائر
كل شيء مقدّر من الله ولا يحق لنا إلا التسليم لاااا التصنيف
ظلم الإنسان طبيعي لأنه يتبع عاطفته لذلك ميزان عدالته لن ينصف أبدًا


حتى من ناحية ذكر القصص وتصوير أوضاع لأناس من يراهم يدعو الله أن يحفظه من سوء خاتمتهم
التذكير والعظة والعبرة ليست في صور وقصص تُسرد حتى تبدو أقرب للشماته ..!
أكتفيت بقرآءة عنوان المقطع لا أحب ولا أؤيد مثل هذه النوعية من القصص ..!

تحياتي لك


لاادري لما لااتفاجئ من ردودك
فلا زلتِ تغزلين خيوط الانصاف وببراعة ...

مع رأيك جملة وتفصيلاً ...

أسد من ورق
26-09-14, 10:34 PM
اخي الغالي



عند علماء السنة القاعدة واحده فجميعنا يؤمن
أن (الامر محجوب) عنا ومن الخطأ ربط (طريقة الموت)
بسوء العاقبة ؟!

فما أدرانا بسوء عاقبته ، طالما نعترف اننا لانعلم الغيب ؟!

الموت وطرق حدوثه ليس فيها تخصيص فالفاجر والمؤمن
والصالح والطالح قد يموتون بنفس الصفة ! ع الاقل هذا
مانعقله وماندركه اما مايتجاوز ادراكنا فهو لله !!!

لذلك الاختلاف هنا يدور حول الجزم في ربط طريقة
الموت ب سوء هذا او صلاح ذاك ثم نقدمه كدليل
قطعي لاخلاف حوله ! لاننا عقلاً سنواجه تناقضات

لاحصر لها !


تفضل وإقرأ هذا الحديث الشريف وبعيدا عن الفلسفه التي لاتستند لأدلة شرعية : :whwhwh:

مُرَّ بجنازةٍ فأُثنِيَ عليها خيرًا . فقال نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " وجَبتْ وجَبتْ وجَبَتْ " . ومُرَّ بجنازةٍ فأُثنيَ عليها شرًّا . فقال نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " وجَبَتْ وجَبَتْ وجَبَتْ " . قال عمرُ : فدى لك أبي وأمي ! مُرَّ بجنازةٍ فأُثنيَ عليها خيرًا فقلتَ : وجَبَتْ وجَبَتْ وجَبَتْ . ومُرَّ بجنازةٍ فأُثنَ عليها شرًّا فقلتَ : وجَبَتْ وجَبَتْ وجَبَتْ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " من أثْنيتُم عليه خيرًا وجبَتْ له الجنةُ . ومن أثْنيتُم عليه شرًّا وجبت له النارُ . أنتم شهداءُ اللهِ في الأرضِ . أنتم شهداءُ اللهِ في الأرضِ . أنتم شهداءُ اللهِ في الأرضِ . "
الراوي : أنس بن مالك المحدث : مسلم (http://www.dorar.net/hadith/mhd/261?ajax=1)- المصدر : صحيح مسلم (http://www.dorar.net/book/3088?ajax=1)- الصفحة أو الرقم :949
خلاصة حكم المحدث : صحيح

جراح !!
27-09-14, 12:17 AM
على امرك لنبتعد عن الفلسفة والآراء الخاصة !

مع ان الاستدلال الشرعي والعلمي يوجب عدم إظهار
رأي والتغافل عن الرأي الاخر لعلماء المسلمين !

ولانه من الخطورة بما كان قراءة الحديث دون الالمام
بظرفه وتفاصيله فلنجرب قراءة بعض العلماء له !!


يقول ابن حجر غفر الله له :
قوله: أنتم شهداء الله في الأرض أي:
المخاطبون بذلك من الصحابة ومن كان على صفتهم
من الإيمان، وحكى ابن التين أن ذلك مخصوص بالصحابة
لأنهم كانوا ينطقون بالحكمة بخلاف من بعدهم.
قال: والصواب أن ذلك يختص بالثقات والمتقين ا هـ

وفي نقاش بين دكتور في جامعة الامام لايحضرني اسمه
مع فضيلة الشيخ (عبدالعزيز الراحي قال((
إن هذا الحديث ليس دليلًا على أنه يشهد بالجنة لمن شهد
له المؤمنون؛ لأن في ذلك ذمة المؤمنين، والمؤمنون في شهادتهم
ليسوا سواء، والناس أهل عواطف، فلا محاكمة منطقية عند
الكثير منهم، أما الحديث الآنف الذكر، فالمقصود منه الصحابة
ومن هم في حكمهم) ا هـ

فرد عليه الشيخ :
((وبهذا يظهر أن ما نفاه الدكتور وهو الشهادة بالجنة
لمن شهد له المؤمنون،
ونفي دلالة الحديث عليه، قول معروف للسلف
وهو أنه يشهد بالجنة لمن شهد له الأخيار والمؤمنون،
وإن كان الجمهور من العلماء على أنه لا يشهد بالجنة
لأحد بعينه إلا لمن شهد له الرسول -صلى الله عليه وسلم-،
كما أنه لا يشهد لأحد بالنار بعينه إلا لمن شهدت له النصوص))

وسأعود ختاماً للفلسفة بعد اذنك
لو اخذنا رأيك على ان حكم المؤمنين قطعي
فما حالنا مع المنافق الذي يظهر عكس مايبطن
خصوصاً واننا لانحيط بالغيب وليس بيننا الرسول
عليه الصلاة والسلام ؟!

أسد من ورق
27-09-14, 04:29 AM
على امرك لنبتعد عن الفلسفة والآراء الخاصة !

مع ان الاستدلال الشرعي والعلمي يوجب عدم إظهار
رأي والتغافل عن الرأي الاخر لعلماء المسلمين !

ولانه من الخطورة بما كان قراءة الحديث دون الالمام
بظرفه وتفاصيله فلنجرب قراءة بعض العلماء له !!


يقول ابن حجر غفر الله له :
قوله: أنتم شهداء الله في الأرض أي:
المخاطبون بذلك من الصحابة ومن كان على صفتهم
من الإيمان، وحكى ابن التين أن ذلك مخصوص بالصحابة
لأنهم كانوا ينطقون بالحكمة بخلاف من بعدهم.
قال: والصواب أن ذلك يختص بالثقات والمتقين ا هـ

وفي نقاش بين دكتور في جامعة الامام لايحضرني اسمه
مع فضيلة الشيخ (عبدالعزيز الراحي قال((
إن هذا الحديث ليس دليلًا على أنه يشهد بالجنة لمن شهد
له المؤمنون؛ لأن في ذلك ذمة المؤمنين، والمؤمنون في شهادتهم
ليسوا سواء، والناس أهل عواطف، فلا محاكمة منطقية عند
الكثير منهم، أما الحديث الآنف الذكر، فالمقصود منه الصحابة
ومن هم في حكمهم) ا هـ

فرد عليه الشيخ :
((وبهذا يظهر أن ما نفاه الدكتور وهو الشهادة بالجنة
لمن شهد له المؤمنون،
ونفي دلالة الحديث عليه، قول معروف للسلف
وهو أنه يشهد بالجنة لمن شهد له الأخيار والمؤمنون،
وإن كان الجمهور من العلماء على أنه لا يشهد بالجنة
لأحد بعينه إلا لمن شهد له الرسول -صلى الله عليه وسلم-،
كما أنه لا يشهد لأحد بالنار بعينه إلا لمن شهدت له النصوص))

وسأعود ختاماً للفلسفة بعد اذنك
لو اخذنا رأيك على ان حكم المؤمنين قطعي
فما حالنا مع المنافق الذي يظهر عكس مايبطن
خصوصاً واننا لانحيط بالغيب وليس بيننا الرسول
عليه الصلاة والسلام ؟!

(a14) وراك لم تختار غير قول ( بن حجر ) وبس . (q47)
وين كلام شيخ الإسلام ( بن تيميه ) رحمه الله ,, وصولا إلى كلام العلامة الشيخ ( السعدي ) رحمه الله ,,, ووصولا إلى كلام العلامة ( بن عثيمين ) رحمه الله والذين يرون عكس مايراه ( بن حجر ) رحمه الله .
ولمعلومك أن الثلاثة ( شيخ الإسلام بن تيمية والعلامة السعدي والعلامة بن عثيمين ) رحمهم الله أدلتهم قوية جدا . :)
لايصح أن نأتي بقول واحد ,,, ونهمل بقية الأقوال . (q47)

بندر الايداء
27-09-14, 05:12 AM
ليتنا تستطيع حفظ السنتنا ، وندع الخلق للخالق

أسد من ورق
27-09-14, 05:33 AM
ليتنا تستطيع حفظ السنتنا ، وندع الخلق للخالق

صحيح , ولكن هذا في الغيبه والنميمه والسب والقذف واللعن .
لكن حينما تثني على شخص أو العكس من خلال أعماله ومواظبته على الصلاة ونشره للخير والعكس فهذا لاشيء فيه .
أليس من ختم حياته بالشهاده هو بالجنه .
أليس من مات وهو لايصلي هو بالنار وكافر بالله .

التحليل المنطقي
27-09-14, 08:11 AM
http://www.youtube.com/watch?v=wit6hzxo6cg

......




الى متى نصنف أقدار الله على "هوانا" ؟!



لاننا عندنا غرور ونشوف انفسنا احسن الناس ..

لو كان عندنا خوف من الله لما زكينا انفسنا حتى صرنا اوصياء على عباد الله

واذا كان الذهبي يقول عن عبدالله ابن ملجم قاتل على ابن ابي طالب

ان الخورج يرونه من الاولياء والرافضه يروانه من الكفار ونحن معاشر اهل

السنه نرجو له النار ونجوز ان يجاوز الله عنه لا كما يقول الخوراج ولا الرافضه

وهكذا مع قاتل عثمان والحسين

وهولاء يحكمون على مسلمين موحدين انهم في النار بناء على ظنون وخرص


وياليتهم يفهمون حديث قاتل التسع والتسعين نفس الذي لم يسجد لله سجده

واكمل المائه بعابد ودخل الى الجنه


يجب علينا ان ندع امر الاخره لمالك يوم الدين

ولا نتدخل في شي من خصائص الله ..

أسد من ورق
27-09-14, 09:01 AM
لاننا عندنا غرور ونشوف انفسنا احسن الناس ..

لو كان عندنا خوف من الله لما زكينا انفسنا حتى صرنا اوصياء على عباد الله

واذا كان الذهبي يقول عن عبدالله ابن ملجم قاتل على ابن ابي طالب

ان الخورج يرونه من الاولياء والرافضه يروانه من الكفار ونحن معاشر اهل

السنه نرجو له النار ونجوز ان يجاوز الله عنه لا كما يقول الخوراج ولا الرافضه

وهكذا مع قاتل عثمان والحسين

وهولاء يحكمون على مسلمين موحدين انهم في النار بناء على ظنون وخرص


وياليتهم يفهمون حديث قاتل التسع والتسعين نفس الذي لم يسجد لله سجده

واكمل المائه بعابد ودخل الى الجنه


يجب علينا ان ندع امر الاخره لمالك يوم الدين


ولا نتدخل في شي من خصائص الله ..


هههههههههه , المسأله ياتحليل ليست غرور وإننا أحسن خلق الله .
المسأله هي أن تثني على أحد بأنه رجل طيب ويرجى له الخير ,, وآخر شرير بناءا على إيذاءه للمسلمين ومات وهو على تلك الحال فمعروف أن مصيره سيء . بس هذه كل الحكايه . (a21)
أما الحكم بدخول الجنه والنار فهذا خاص بالله جل جلاله . إلا في حالات سمح الله لنا بأن نقول فلان بالجنه مثل : من كان آخر كلامه من الدنيا هي شهادة أن لا إله إلا الله ,, فهذا في الجنه .
وآخر : لايصلي نهائيا ومعروف عنه هذا الشيء ومات عليه فهذا في النار مخلدا فيها .
أمر آخر يالتحليل : ياليت حينما تذكر قصه أن تأتي بها كامله كقصة من قتل تسع وتسعون وتكمل القصه وكيف مات وكيف دخل الجنه ,,, فلايجوز إسقاطها هنا هكذا , لأن الرجل مات تائبا ومهاجرا ونادما .

أسد من ورق
27-09-14, 09:45 AM
جراح , وش رأيك بقولي هذا كمثال فقط :
أي رجل أو إمرأه ماتا على النميمه لايدخلون الجنه . (qq115)
هل هذا تأله على الله ؟؟ (qq10)

أسد من ورق
27-09-14, 07:26 PM
(nn)

جراح !!
28-09-14, 02:57 PM
جراح , وش رأيك بقولي هذا كمثال فقط :
أي رجل أو إمرأه ماتا على النميمه لايدخلون الجنه . (qq115)
هل هذا تأله على الله ؟؟ (qq10)



قال ابو هريره – رضى الله عنه - : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" كان رجلان فى بنى اسرائيل متواخين , فكان احدهما يذنب , والاخر مجتهد فى
العباده ,
فكان لايزال المجتهد يرى الاخر على الذنب , فيقول له : اقصر ,
فقال : خلنى وربى ابعثت على رقيبا ؟ فقال : والله لا يغفر الله لك , او لايدخلك الجنه
فقبض ارواحهما , فاجتمعا عن رب العالمين , فقال " اى الله " لهذا المجتهد : اكنت علما
بى ؟ او كنت على ما فى يدى قادرا ؟ وقال للمذنب : اذهب فادخل الجنه برحمتى ,
وقال للاخر : اذهبوا به الى النار "

قال ابو هريره : والذى نفسى بيده لتكلم بكلمه اوبقت دنياه واخرته .


ولك حرية القياس ...

جراح !!
28-09-14, 03:29 PM
(a14) وراك لم تختار غير قول ( بن حجر ) وبس . (q47)
وين كلام شيخ الإسلام ( بن تيميه ) رحمه الله ,, وصولا إلى كلام العلامة الشيخ ( السعدي ) رحمه الله ,,, ووصولا إلى كلام العلامة ( بن عثيمين ) رحمه الله والذين يرون عكس مايراه ( بن حجر ) رحمه الله .
ولمعلومك أن الثلاثة ( شيخ الإسلام بن تيمية والعلامة السعدي والعلامة بن عثيمين ) رحمهم الله أدلتهم قوية جدا . :)
لايصح أن نأتي بقول واحد ,,, ونهمل بقية الأقوال . (q47)

مشكلتنا يااسد ليس في مانأخذه ومانرده
مشكلتنا ان اي رأي نقوله لابد ان يكون له جذور
تاريخيه ... فالتساؤلات العقلية (حرام ولا تجوز)
الا اذا كانت نقلاً عن الشيخ فلان او الدكتور علان

لذلك اتبت لك برأي ابن حجر اما الاراء الاخرى فهي
مشهورة وانت نفسك قدمتها لذلك من المنطقي ان آتيك
بالرأي الذي اقنعني ويميل له عقلي !!!

أسد من ورق
28-09-14, 04:13 PM
قال ابو هريره – رضى الله عنه - : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
" كان رجلان فى بنى اسرائيل متواخين , فكان احدهما يذنب , والاخر مجتهد فى
العباده ,
فكان لايزال المجتهد يرى الاخر على الذنب , فيقول له : اقصر ,
فقال : خلنى وربى ابعثت على رقيبا ؟ فقال : والله لا يغفر الله لك , او لايدخلك الجنه
فقبض ارواحهما , فاجتمعا عن رب العالمين , فقال " اى الله " لهذا المجتهد : اكنت علما
بى ؟ او كنت على ما فى يدى قادرا ؟ وقال للمذنب : اذهب فادخل الجنه برحمتى ,
وقال للاخر : اذهبوا به الى النار "

قال ابو هريره : والذى نفسى بيده لتكلم بكلمه اوبقت دنياه واخرته .


ولك حرية القياس ...
جراح , أنا وأنت متفقين وأنت لاتعلم ,,فقط لديك إشكاليه بسيطه .
كلنا متفقون على أنه لايجوز أن تطلق حكما على شخص بأنه في النار أو في الجنه بسبب ذنب .
لكن هناك أمور الله سبحانه وتعالى وضحها لنا بأن اصحابها من أهل الجنه أو من أصحاب النار .
وبينتها لك كمن كانت آخر كلمة له من الدنيا هي الشهاده .
ورجل آخر لايصلي نهائيا ومات على ذلك فهو كافر .
كذلك النمام إن مات على ذلك لايدخل الجنه .. مصداقا لقول رسولنا الكريم : ( لايدخل الجنة نمام ) .
هنا وفي موضوعك : الثناء على الأشخاص أو ذمهم حق مشروع للعباد ,,فنحن شهداء الله في أرضه ,لكن لايجوز إطلاقا أن نقول : فلان بالجنه أو فلان بالنار .