المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غرور وكبرياء (قصة سعودية)


الصفحات : [1] 2

شباصة قصيمية
23-02-06, 10:09 PM
هذي اول قصه لي واتمنى انها تعجبكم وتشجعوني علشان اكملها
يعني ابي رايكم لأنه يهمني


عائلة ابو فهد {سليمان}
ام فهد..{هيــــــــــــــــا}
فهد:عمره32 سنه متزوج من بنت خالته هنوف وعمرها 27سنه وعندهم ولد اسمه سليمان عمره 4 سنوات وبنت اسمها شهد عمرها سنتين وهو يشتغل مع ابوه في الشركه---
لمى:عمرها 27 سنه متزوجه محمد ولد خالتها وعندها بنت عمرها 6سنوات اسمها نجود وولد عمره 4 سنوات واسمه نواف وهي حامل في الشهر الرابع-----
فيصل:عمره 26 سنه وعلا قته مع ابوه قويه... وهو يشتغل مع ابوه -----
رغد:عمرها 22 سنه تدرس في الجامعه ---
فواز : عمره 21سنه يدرس في الكليه العسكريه وهو شخصيه مرحه---
عنود:عمرها 18 سنه وهي في ثالث ثانوي علمي ----
___________________________
عائلة ابو راشد ---{عبد الله}
ام راشد --- {منيره}
راشد:عمره 30 سنه متزوج بنت خالته عبير وعنده ولدين واحد اسمه عبد الله عمره 3 سنوات وولد عمره 8شهور واسمه احمد---
مشعل : عمره22 سنه يشتغل في احد الشركات في منصب مهم------
مشاري :عمره 22 سنه يدرس قانون -----
نجلاء: عمرها 20 سنه تدرس علم نفس وهي البنت الوحيده يعني اكيد مدلعه ----
*************************

اولا ... احب اوضح لكم ان ابو راشد كان مسافر للكويت من يوم عياله صغار.. ولسى راجع للسعوديه من فتره .. عشان كذا كانت علاقته هو واخوه ابوفهد موقويه..
________________________

فواز :يمه.. يمـه ..يمــه .. عنود عنـــــــــــود عنـــــــــــــــــــود بسم الله وين راحوا يالله ---
راح للمطبخ يسال يمكن يلقى احد لقى وحده من الخدم وسئلها
الخدامه :ماما روح مستشفى--
فواز وملامح الخوف على وجهه: ليش ماما فيه تعبان ؟
الخدامه : لا بابا سليمان فيه تعبان
فيصل : السلام عليكم
فواز:فيصل وش فيه ابوي
فيصل:طاح علينا ووديناه المستشفى بس الحين الحمد الله عدت على خير وانا جاي اجيب له اغراض
فواز:بروح معك
********************
وفي بيت ابو راشد كانت الدنيا مقلوبه...
مشاري: والله العظيم لو ماطلعتي جوالي ياويلك يانجيل والله تندمين ..
نجلاء:كم مره قلت لك مدري عنه انا حتى جوالي مدري وينه..
مشاري:انا عارفك ياسوسه اكيد انك خاشته....
نجلاء:الشرهه على اللي يجلس معك..بروح لغرفتي احسن.....
نجلاء:ههههههههههههههههههههه.....
مشاري: خير ان شاء ليش الضحك....
نجلاء وهي ميته من الضحك وتأشر على عبدالله ....
مشاري:عبيـــــد ماشاء الله عليك لي ساعه ادوره وهو معك...
نجلاء: لاوبعد جوالي....
*********************
فهد:ها دكتور طمني عن حال الوالد...
الدكتور:الحمدالله حالته الحين مستقره .. اليوم يمكن نقدر نطلعه من الملاحظه
وننقله لغرفه عاديه....
فهد:طيب اقدر اشوفه ...
الدكتور:اليوم لابس بكره ان شاء الله الزياره مسموحه بس حاولوا ماترهقونه....
*********************
فيصل:خلاص يمه ابوي مافيه الاالعافيه....
فواز:يمه وبعدين ترى بصيح....
فيصل:هافهد طمني وشلون صحة ابوي.....
فهد:الحمدالله حالته مستقره ..واليوم يمكن يحطونه في غرفه بس الزياره اليوم ممنوعه...
فيصل:خلاص اجل يمه قومي اوديك للبيت ....
***********************
مشعل:مشااااااااااااااااااري قم الساعه 7ونص قم لاتتاخر عن الجامعه ...
مشاري:يامزعج خلني انوم ماعليك مني ...
مشعل :مشااااااااااااااااااااااااااااري قم...وداخل قانون بعد....
نجلاء وهي نازله:لاتحاول لوتكسر الباب ماينفع مع هذا شى اذا كان نايم...
مشعل :يالله يامشاااري ..كيفك ان شاء الله عمرك ماقمت..
مشعل ونجلاء:صباح الخير ..
ابوراشد:صباح النور ..وين مشااااااااااااري
مشعل :والله عجزت معه ماقدرت اقعده....
ابوراشد:يا ام راشد اخلصي ماصار فطور...
ام راشد:طيب ..طيب..
************************
في المستشفى ......


ابوفهد:فهد تعال ياوليدي ابيك شوي..
فهد:سم يبه...
ابوفهد:فهدعمك داري عني؟
فهد:لا والله نسينا نقوله..
ابوفهد:الله يهديكم المفروض هواول من يدري ذا اخوي موغريب وبيزعل اذا احد قاله غيرنا ....
فهد :ماصار الاالخير بروح اتصل عليه الحين.......
------
فهد:الو
--:الو
فهد:السلام عليكم ..من معي
راشد:وعليكم السلام..معك راشد
فهد:هلا راشد معك فهد ولد عمك..
راشد:هلا فهد كيف الحال...
فهد:الحمد الله ..انت بشر...
راشد:يسرك الحال...
فهد:راشد اذا ماعليك امر عمي عبدالله ابي اكلمه...
راشد:لحظه...
ابو راشد:هلا ولدي فهد..
فهد:هلافيك عمي بشرني عنك...
ابوراشد:بخير ياوليدي انت عساك بخير..وابوك واخوانك..
فهد:بخير ياعم.. بس الوالد لك عليه شوي...
ابوراشد :وش فيه اخوي ..
راشد:مافيه الاكل خير ان شاء الله بس الوالد تعب شوي ووديناه للمستشفى...
*****************
فواز:مسكتك من تكلم ..
فهد:والله انك فاضي..
----
ابو فهد:ها وش سويت ياوليدي عساك كلمته..
فهد:ايه كلمته..وبيجي اليوم ان شاء الله...
فواز:مسكتكم وش تقولون...يالله اعترفوا بسرعه...
فيصل:وانت وش دخلك فيهم..
وبعد فتره يدخل عليهم ابو راشد....قاموا العيال يسلمون على عمهم ..
ابوراشد:ماتشوف شر يابوفهد...
ابوفهد:الشر مايجيك..والله ياخوي راح الكثير ومابقى الاالقليل ..وودي نرجع مثل اول والواحد مايحس بقيمة اهله الا اذا تعب ...
ابوراشد:بعد عمر طويل ..والله يقومك لنا بالسلامه..
****************
وفي مكان ثاني .....
فيصل:هابشر كيف حالة الوالد....
الدكتور :الحمد الله فيه تحسن في حالته ..بس اهم شى راحته النفسيه...
فيصل: متى بيطلع من المستشفى..
الدكتور:بعد كم يوم ان شاء الله..اذا تمت حالته مستقره..
فيصل :مشكور دكتور تعبناك معنا ..
الدكتور:ماسويت الا واجبي ...
******************
مر اسبوعين على خروج ابوفهد من المستشفى ......
فيصل:ها وشلون الغاليه اليوم...
ام فهد:...................
فيصل:وش فيك علينا ...
ام فهد:مافيني شى .. كم الساعه..
فيصل :الساعه2وربع..
ام فهد وهي تتحلطم على عمرها: ياربيه وين راحت ...
فيصل : اشوف الغاليه تتحلطم على عمرها وش تقولين ...
ام فهد : والله اختك المفروض من الساعه 12 وهي في البيت ولين الحين ماجت ...
فيصل:مين عنود والا رغد....
فيصل:دقيتي عليها ...
ام فهد:من الصبح وانا ادق عليها وجوالها مقفل ...
ام فهد:ياربيه يابنيتي اكيد فيه شى ولا كان ماتاخرت هالوقت كله..
فيصل: تعوذي من الشيطان ..مافيها الا العافيه بس يمكن عندها محاضره ونست تقولك ..الايمه ابوي يدري...
ام فهد:لا ماقلت له خفت عليه ..وشلون نسيت نوف معها في الجامعه بروح ادق عليها...
فواز:اعوذ بالله من ذا اللي يصارخ داخل....
ودخل فواز البيت بشوي شوي علشان مااحد يحس فيه......
فيصل وهو معصب :والله ان تندمين يارغد انتي بس تعالي ويصير خير .....
فواز:اعوذ بالله معصب .. انا وش يفكني الحين ..يالله واحد اثنين ثلاثه.. السلام عليكم ..اوه الاخ الاستاذ فيصل على سن ورمح هنا يامرحبا يامرحبا...
فيصل يطالع فواز بنظره استحقار من فوق لين تحت...
فواز:خير ياخوي سارقين حلالك وحنا ماندري ..
فيصل: والله لو تكرمنا بسكوتك يكون احسن.....
فواز:لا لا جد وش فيك...
فيصل: ومن غيرها الست رغد لين الحين ماشرفت وجوالها مقفل ..بالله قلي وش لون نوصل لها الحين....
فواز:طيب امي وين ...
فيصل: راحت تدق على بنت خالتك تسالها عن رغد..
فواز:انا بروح لها ..
فيصل :اوف ..لين متى يعني الساعه 3متى بتشرف الاخت فواز فواااااااز..
فواز :طلبتني يااخ فيصل ..
فيصل:نعم طلبتك يا استاذ فواز ..ممكن تعطيني رقم السواق
ام فهد:فواز متى جيت ....
فواز :من نص ساعه..
فيصل : كلمتي نوف وش تقول .....
ام فهد:ايه كلمتها وقالت لي ان رغد من الساعه 11وهي في البيت ودخلت عليها ولقيتها نايمه ورحمتها..
فواز:ههههههههههههههههههههههههههه..
فيصل:وهي الاخت ماتعرف تقول انها في البيت .. والا لازم تحرق اعصابنا..
فواز وهو ميت من الضحك:وانتم ماتعرفون تدورون في البيت ...
فيصل:اه ..اوف راسي صدع منك انت واختك..
فواز:وانا وش دخلني ..
ابوفهد: السلام عليكم ...
فواز وفيصل وام فهد: وعليكم السلام..
ابو فهد:تعال ياوليدي ابيك في موضوع ..
فيصل:ان شاء الله..
يتــــــــــــــــــبـــــــــــع

حسن خليل
24-02-06, 01:54 PM
الأخت شباصه قصيميه

نرحبُ بكِ في قسم القصص والروايات ونشكرك على هذه القصة

القصة كبداية لا بأس بها

ولكن نريد منكِ أن تهتمي مستقبلاً بعنصر التشويق والحبكة في القصة حتى يهتم القراء بمتابعة هذه القصة وتنال اعجابهم. وإذا تمكنتِ من سردها باللغة الفصحى يكون أفضل بكثير.

مع تمنياتي لكِ بالتوفيق.

دمتِ بحفظ الله ورعايته.

غريب الماضي
24-02-06, 02:52 PM
(( :) ))

رائـــــع .*. رائـــع

ننتظـر جـديـد مخيلتكـ الواسعـة والثريــة بالابـداع


سـرنـي قراءة القصة

ولنا عـودة لقراءة جديدكـ إن شاء الله

العوافي

تشكرات ملايين

شباصة قصيمية
24-02-06, 06:55 PM
حسن خليل,غريب الماضي

مشكورين على المرور

شباصة قصيمية
24-02-06, 07:00 PM
الجزء الثاني


أبو راشد : هلا والله هلا بنور البيت
مشاري : احم احم نحن هنا
راشد :مشاري أنت ما سمعت باللي يقول إذا حظر الماء بطل التيمم
نجلاء :أعوذ بالله من الغيرة طلعت بليس من الجنة
مشعل: إلا أقول يبه وش إخبار عمي سليمان
أبو راشد :الحمد الله أحسن من أول
أم راشد :إلا يا أبو راشد ورى ما تعزم أخوك
نجلاء :إيه يا بابا الله يخليك أبي أتعرف على العنود أكثر أحس أنها حبوبه
مشاري وهو يتهزى بنجلاء:أي بابا الله يخليك أبي أتعرف على الشباب
أبو راشد : تم مدام شيخه البنات قالت بعزمهم نعزمهم
*********************

ابوفهد: ياوليدي انت حاط عينك على احد ..قلي ياوليدي وابشر .
فيصل : لا مافيه احد معين ...بس يبه أنا الحين ما استعديت للزواج
أبو فهد : بس يا وليدي هاذي بنت عمك وماابيها تروح لغيرك وبعدين ابي علاقتي تقوا مع اخوي ..
فيصل :خلاص إلي تشوفه ..
أبو فهد :والله يا ولدي ضني فيك ما خاب وانا عارف انك منت رادني.
وييقطع عليهم صوت جوال أبو فهد
أبو فهد الطيب عند ذكره:الو السلام عليكم
أبو راشد : وعليكم السلام ها وش أخبارك اليوم
أبو فهد :والله الحمد الله أحسن ..
أبو راشد : والله يا وخيي داقن اعزمكم بكرة على العشاء كان ما عندكم شي
أبو فهد: إلا ورى موب انتم اللي تجوون عندنا
أبو راشد :والله مافي فرق عندنا واللي عندك بس ذي المرة أنا والمرة الجايه أنتم .
أبو فهد :خلاص اجل بكرة بعد الصلاة العشاء أنا عندكم ..

********************
أم فهد : إلا اجل وين رجلك.. ورى ما جاء معك ..
لمى : عنده شغل ..
فيصل : هلا والله لمى
لمى:هلا فيك ..وشلونك..
فيصل:يسرك الحال ..الاوين القمر ماشوفها..
لمى تأشر لفيصل ...
فيصل وهو يلتفت على ورى وشاف نجود. : هلا والله .. هلا بقمرهم .. وشلونك .
نجود : أنا طيبه ..
ونزل نجود وجلس مع أمه ولمى ..
نجود تمسك فيصل مع يده وتسحبه : خالي فصول تعال أبيك شوي ..
لمى : نجيد خليه يجلس معنا ..
فيصل : ما عليك منها ... يالله نجود ..
فواز: الله يافيصل لو تحبني ربع حبك لذا البزر ...
فيصل :والله عشنا وشفنا تقارن نفسك فيها..
نجود:خالو ياللــــــــه..
*************************

نوف : والله ما تدرين يا سارة وش قد مشتاقه له ..
ساره :مسكينة يا نوف أنتي تشتاقين وهو نايم في العسل ..
نوف :وهذا إلي ذابحني ..
ساره : من زمان وأنا أقولك بيني له..
نوف : صعبه أقول له تعال يا فيصل أنا احبك ..
ساره : خليك كذا..تقولي صعبه لحد ما تاخذه غيرك ..
نوف : فيصل ياخذ غيري .. لا ما تسويها خالتي ..
ساره : وليش ما تسويها ..
نوف : أقول ساره أكلمك بعدين أمي تبيني ..

************************

نجلاء : يالله عبير بسرعه ايش رايك .. الاحمر والا الوردي ..
عبير : والله مدري كلها حلوه .. وانتي ما شاء الله كل شي يطلع عليك حلو ..
نجلاء :يااالله يا عبير صار لك ساعتين وانتي تقولين نفس الكلام ...
عبير :ههههههههه ..طيب وش اسوي لك البسي اللي تبين..
نجلاء : خلاص راح البس الوردي..

****************************

أبو راشد : يا حياالله من جانا تو ما أنور البيت ..
أبو فهد : الله يحيك البيت منور بهله ..
أبو راشد : والله العيال كبروا اجل من يصدق إن فيصل ومشعل ذولي هم نفسهم اللي كانوا يتطاقون وهم صغار ..
ابوفهد: ايه والله 15 سنه مهيب سهله ..
أبو راشد: ايه والله صدقت ...

***************************

فواز : إلا أقول يا مشاري ما تشوف اليوم فيصل كاشخ كأنه معرس ...
فيصل: اصلاً أنا من يومي كشخه ..
فواز : لا بس اليوم غير ..
مشاري : ها فيصل اعترف وش عندك ...
مشعل : ما أردى منك إلا هو .. وش عليكم منه ..
فيصل : ايه والله الله يخليك فكني منهم ..
مشعل : لا عاد مشاري ولقى له خوي الله يعينا ..
فواز : أقول مشاري كنا انسبينا ..
مشاري : يا شيخ روح هاذولي لو يطيرون ما قوونا ..
مشعل : الله يعين شكلهم انقلبوا علينا .

************************
رغد : يا الله شوفي وشلون تتكلم .. مغروره بشكل .
لمى : هههه حرام عليك
رغد : ولي قاهرني أنا وهي في بيت واحد بنكون..
لمى : والله شكلها حبوبه .. ياحظ اخوي فيها والله تهبل ...
رغد : اووف فيصل وهضمناه لكن هو ونجلاء أعوذ بالله ..
لمى : وجع هذا وهو أخوك ..والله فيصل مافيه مثله ..
أم راشد : إلا وشلونك يا لمى مع الحمل عسى ما أتعبك ..
لمى : الحمد لله أحس انه أهون من حملي بنواف ..
العنود : وش ناويه تسمينه ..
أم فهد : بدري تو الناس خليها تولد أول بالسلامه ..
لمى : والله إذا بنت بسميها نجلاء لعل وعسى تصير مثل نجلاء تهبل.. وإذا ولد أكيد فيصل على اخوي ..
نجلاء : مشكوره حبيبتي إذا أمها لمى أكيد بتصير حلوه ..
الهنوف تهمس لخالتها : والله يا خالتي نجلاء تستاهل عسى يكون فيه نصيب .
ام فهد : إن شاء الله .. يارب الله يسمع منك..

*******************************

ابوفهد : والله ما ادري وشلون افاتحك بالموضوع ..
ابو راشد : تفضل .
أبو فهد :والله يا ابو راشد أنا ما اعرف للمقدمات ..وبقول لك الموضوع على طول ..ابي اخطب نجلاء لولدي فيصل .. ها وش قلت ..
ابو راشد : والله فيصل رجال ينشد به الظهر ..بس لازم نشاور نجلاء ..
ابو فهد :خذ راحتك ..والله يكتب اللي فيه خير ..
فواز : فيـــــــــــــــــصل .. فيصل .. فيــــــــــــصل ....
فيصل : خير وش فيك تصارخ .. فجرت أذني ..
مشاري :واضح من الصبح وهو ينادي .. الي ماخذ عقلك ..
فواز : أنا قايل الرجال اليوم مو طبيعي .. وش فيك .
فهد : أنت وش فيك عليه .. خله في حاله لا يقلب عليك وأنت تعرف فيصل إذا قلب ..
راشد : اجل تخوف يا فيصل ..
فيصل : وش دعوه .. واحد يقول تخوف والثاني يقول إلي ما خذ عقلك والثالث يقول أنت مو طبيعي إلا أقول كيف الحال ..
أبو فهد :يالله مشينا يا عيال ..
أبو راشد : وين تو الناس ..
أبو فهد : والله مجلسك ما ينمل بس تعرف بكره جمعه وأنا ما أحب السهر ..
فهد : تامر شي ياعمي ..
أبو راشد : سلامتك ..
مشعل : أجل اجلسوا يا عيال تو الناس بدري ..
فيصل : لا وش نجلس يالله مشينا .
فواز : أنا أقول مو طبيعي بس انتم ما تصدقون ... يؤ يؤ أبوي راح من أروح معه ..
فيصل : تعال معي فسيارتي ..
فواز : أح اح ...
فيصل : يالله في أمان الله ..
راشد : في أمان الكريم ..

*****************************

نجلاء : والله بنات عمي ينحبون .. ويدخلون القلب على طول ..
عبير : ايه والله
ام راشد : أنا أعجبتني رغد ..
نجلاء :---------------
عبير : ايه مره حلوه باين انه رزه وتحب الكشخه ....

****************************

فيصل :ألحين ما تقولي وش ذا التعليقات السخيفه ...
فواز : أنا ... وش قلت ما قلت شي ..
فيصل : فواز ..
فواز : وش تبي يا أخ فيصل ...
فيصل : فواز انزل بسرعه ..
فواز :----------------
فيصل : انزل بسرعه ..
فواز : مهبول أنت انزل في نص الشارع حرام عليك ياخي ما تسوى كلمه قلناها خلاص أنت طبيعي اليوم وأنت ماكشخت ولا أنت معرس وش تبي بعد ...
فيصل: فواز الحين عرفت انزل..
فواز : خلاص خلاص يا جعل نجلاء توافق تتزوجك ..
فيصل في نفسه اسم يبشر ببدايه حلوه ..
فواز : وين سرحان يا أبو الشباب ...
فيصل : أقول ممكن تقدر تمسك لسانك لين نروح البيت ..
فواز : أحاول بس ما أوعدك ..
فيصل :ههههههههههه
فواز : إذا قلت إن محد يقدر يفهمك لا احد يلومني ..

******************************

أبو راشد : السلام عليكم .. وش أخبار ضيوفكم ...
أم راشد : وعليكم السلام .. ما عليهم والله...
أبو راشد : إلا أقول يا أم راشد .. ..
أم راشد : خير إن شاء الله ..
أبو راشد : خير ..اليوم أبو فهد فتح معي موضوع ..
كان يبي نجلاء لفيصل ..وش قلتي .
أم راشد : والله أنت تعرف فيصل أكثر مني وأهله ناس أجاويد ..
أبو راشد : والله فيصل رجال والنعم فيه ...
أم راشد :بس مدري عن نجلاء..
ابو راشد:شاوريها وشوفي وش تقول ...والله يكتب اللي فيه الخير..
ام راشد:ان شاء الله.

وش تتوقعون راح تكون ردة فعل نجلاء..بتوافق يمكن ويمكن لا (qq1)


:)

حسن خليل
26-02-06, 08:30 PM
مشكورة شباصه قصيميه على الجزء الثاني الذي سرّني قراءته.

وأعتقد أن نجلاء سوف توافق على فيصل.

شباصة قصيمية
26-02-06, 08:44 PM
حسن خليل

أشكر لك تفاعلك مع القصه

أسعدني مرورك العطر


الجزء الثالث بينزل بكرى ان شاءالله

شباصة قصيمية
28-02-06, 12:17 AM
الجـــــزء الثــالــــــث
نجلاء : خلاص مها حبيبتي أكلمك بعدين .. ماما تبيني .
مها : خلاص طيب بس لا تنسين تكلمين على ابوي اعرف وش صار بالتفصيل ..
نجلاء : طيب .. يالله باي ..
أم راشد : عساك أستانستي مع بنات عمك ..
نجلاء : إيه والله مره أستانست ..

------------------------

فواز : ها وش أخبار العروس ..
فيصل : أنت خلهم يوافقون بعدين قل عروس ..
العنود : والله أنها حبوبه وطيوبه وعساها توافق لأني حبيتها يا بختك يا فيصل فيها .
رغد : أعوذ بالله لا تذكريني فيها هالمغروره ..
فواز : وليش مغروره ..
فيصل : أنت ما تلاحظ انك داخل عرض .. من اللي المفروض يسأل أنـــــــا ولا انــــــت ..
رغد : أعوذ بالله على ايش شايفه نفسها ما ادري ..
العنود : الصراحه يا رغد يحق لها تشوف نفسها ..
فواز:تخافين تاكل عليك الجو...ها تغارين منها.
رغد : أنا هذا الناقص..انا وش جلسني معكم أقوم أحسن لي ..

-------------------------

أم راشد : ها يا بنيتي وش قلتي ..
نجلاء : طيب بابا ايش رايه ..
أم راشد :والله أبوك فرحان ويقول فيصل رجال ينشد به الظهر .. بس القرار الأول والأخير لك ..
نجلاء : والله محتاره ... أنتي وش رايك ..
أم راشد : والله أنا مرتاحه لها ... وبعدين ما شاء الله أمه تنحط على الجرح يبرئ ..
نجلاء : --------------
أم راشد : لا تستعجلين .. فكري .
وقامت أم راشد علشان تطلع ....
نجلاء : ماما ..
أم راشد :نعم ..
نجلاء : الشور شوركم .. اللي تشوفينه أنتي وبابا سووه ..
أم راشد : لا تستعجلين خذي وقتك هذا زواج ..

-----------------------

بعد يومين .....
فيصل : السلام عليكم ..
أم فهد وفهد وفواز : وعليكم السلام ..
فهد : عالبركه مبــــــروك .. مبــــــــــــروك ..
فيصل : الله يبارك فيك .. بس على أيش ..
فواز : مبـــــــــــــــــــروك منك المال ومنها العيال ..
أم فهد : عمك اليوم الصبح كلم على أبوك وقال له أنهم وافقوا ..


-----------------------

مشاري : ألحين فهمت ليش فيصل مكشخ ذاك اليوم لا وفواز يقول كنك معرس أثره معرس صدق ..
أبو راشد : وين يا نجلاء ..
نجلاء : بروح لغرفتي ..
مشاري : أيـــــــــــــــــوه على اللي تستحي والله حركات ..
أبو راشد : ألحين ورى ما تترك اختك في حالها .. على فكره يا عيال ترى العشاء يوم الخميس عند أخوي سليمان وكلنا بنروح ..
مشعل : أنا منيب رايح عندي شغل ..
أبو راشد : مافيه شي أسمه منيب رايح أنا قلت كلنا بنروح ..
مشعل : بس يبـ......
أبو راشد يقطع عليه: أنا قلت كلنا يعني كلنا .. ما أبي كلام زياده ..

----------------------

أم محمد : على البركه خطبة فيصل ..
لمى : الله يبارك فيك ..
نوف وهي مصدومه : فيـــــصل .. خطب ..
لمى : إيه خطب نجلاء بنت عمي عبد الله ..
نوف : بنت عمــك عبدالــــــله ..غريبه؟
لمى :ليه هي بنت عمه.. بعدين علاقة أبوي وعمي صارت أقوا بكثير عن أول من ارجعوا لرياض ..
الهنوف : بس ما شاء الله عرف عمي من يختار الله يوفقهم ..
أم محمد : أي والله فيصل يستاهل ..
نوف : أنا بروح أبارك لرغد ..

--------------------------

مشعل : هلا والله وغلا .. بعمري وروحي وقلبي و حياتي كلها ..
غدير : هلا بك .. هلا حبيبي .. يا الله ما تدري يا مشعل قد أيش مشتاقتلك ..
مشعل : وأنا أكثر .. بس معليش حياتي أنا ما أقدر أجي يوم الخميس ..
غدير : ليه يا عمري أنا أنتظر يوم الخميس بفارغ الصبر وأنت بكل سهوله جاي تقولي ( وتقلد صوته ) ما أقدر أجي ..
مشعل : ههههه طيب يا حياتي أنا وش أسوي والله عندي ظروف ما أقدر أجي ..
غدير: بس أنا مشتاقتلك ..
مشعل : وأنا بعد مشتاق لك .. بس أوعدك أني راح أعوضك ..
غدير بدلع : وعد ...
مشعل : وعد يا أحلى وأغلى غدير ..

-------------------------

نوف : هلا والله رغد .. كيف الحال .
رغد : الحمد الله .. أنتي وش أخبارك .
نوف : الحمد الله .. إلا صدق اللي سمعته ..
رغد : وإيش هو اللي سمعتيه ..
نوف : أن فيصل خطب بنت عمك ..
رغد من غير نفس : إيه صدق ..
نوف : وليه تقولينها من غير نفس ..
رغد : لأني بصراحه ما أحبها يا الله يا نوف لو تشوفينها .. مغروره بشكل ..
فيصل : من هذي اللي مغروره ..
رغد وهي مرتبكه : لا هذي وحده معنا في الجامعه ..
فيصل : الحين أنتي ورى ما تتركين عنك الكلام الفاضي وتقومين وتساعدين أمي لأن بكره بيجي عمي وعياله ..
رغد : تبيني أنا رغد بنت سليمان أنزل للمطبخ .. والشغالات وش يسوون ..
فيصل : رغد بنت سليمان بكره راح يجي من يتزوجها وتدخل للمطبخ ..
رغد : أنا اللي يتزوجني يا إما يجيب لي طباخ ولا ما أبيه .. ليه أنت ناوي تخلي نجلاء تدخل للمطبخ ..
فيصل : إيه تدخل وليه ما تدخل ..
رغد : كيفك خل زوجتك المطبخ لكن أنا لا .........سوري حبيبتي تأخرت عليك ..

--------------------------

يوم العزيمه في بيت أبو راشد ......
مشعل : يله يا نجلاء بسرعه الساعه 8 تأخرنا .
مشاري : هي بالعاده آخر من يخلص فما بالك وهي عروس ..
أم راشد : أنا بروح أناديها ... واسكتوا لا تسمعكم تراها ياله وافقت ..
نجلاء وهي نازله مع الدرج : أعوذ بالله مزعجين هذاني جيت ..
مشاري يصفر : الـــــــــلـــــــــه يا نجلاء وش هالكشخه .. الصراحه يا بخت فيصل فيك ..
مشعل : ما شاء الله يا نجلاء تهبلين ..
نجلاء : مشكورين لا داعي لا داعي ..
مشاري : يا لله ياليـــــــــتنا ما قلنا شئ بلش شغل الغرور ..
أم راشد : يا لله عن الكلام الفاضي ... أبوكم برى يستنانا ..

------------------------

فيصل : فواز قوم جيب الدخون ..
فواز : شوي ... شوي .....
فيصل بصوت حاد : فـــــــواز ..
فواز : طيب .. طيب ..
----------
أم فهد : إلا أقول يا الهنوف قلتي لمك تجي ..
الهنوف : إيه قلت لها راح تجي هي ونوف مع لمى ومحمد .. .. .. تبين شي خالتي بروح لشهد ..
أم فهد : لا سلامتك هذي العنود نزلت ..
فواز : العنود .. روحي جيبي الدخون ..
العنود : أمشي على طول بعدين يمين تلقى المطبخ قل لهم يعطونك إياه ويجيبون لي مويه ..
فواز: وليه أنتي ما تروحين تجيبينه ..
العنود : بعدين تتوصخ ملابسي ..
أم فهد : أنا بروح أجيبه ..
فواز : الله يا أم فهد وش ذا الكشخه .. الظاهر أنتي وفيصل تحسبون اليوم العرس .. وهو الثاني هناك متكشخ ..
فيصل : فواز وين الدخون ..
فواز : العنود وين الدخون ..
العنود : يمه وين الدخون ..
فيصل: وأنت يا أخي الواحد ما يقدر يعتمد عليك في شي ..
العنود :إيه والله انك صادق ..
فيصل : ولا عاد أنتي الثانيه..
فواز : إلا أقول يا أخ فيصل وش جاك على ذا الكشخه اليوم ..مصدق أنك معرس ..
فيصل : تصدق عاد إنك فاضي وأنا إلي مصدق عمري جالس ساعه أتجادل معك .. وأنتي الثانيه قومي جيبي الدخون ..
العنود:طيب ماري..مااااااااااري .
فيصل:خير ان شاء الله انا قلت انتي ماقلت ماري ..روحي جبيه بسررررعه.
العنود : أووف ... طيب ..
فيصل : وأنت ألحقني به في المجلس ..
فواز : وهو لازم يعني .. استناه وخذه معك اشتغل عندك انا..
فيصل وهو يصرخ : فــــــــــــــواز والله العظيم إذا ما لحقتني به ..والله إن تندم ..
وطلع وهو معصب ....
أم راشد : هلا فيصل ..
فيصل من غير نفس : هلا فيك ..
أم راشد : وشلونك .. وشلون الوالد ..
فيصل : بخير أنتم وشلونكم ..
وراح وخلاهم قبل ما يسمع الرد ..
عبير : وش رايك يا نجلاء في زوج المستقبل..
نجلاء : حلو...... بس يخوف يمه عصبي ..
عبير : ههههههه ليه كل ذا ..
نجلاء : أنتي ما شفتي وشلون كان يتوعد أخوه .. ووشلون سلم على أمي ..
عبير : مو شرط .. يمكن أخوه مسوي شي نرفزه ..
نجلاء : -------------
عبير : الله يوفقك ..
نجلاء : آمين يا رب ..

---------------------------

فيصل في غرفته فوق السرير يا الله أنا وش ألي بلاني في هالزواج وخلاني أتسرع في الموافقه .. حتى قبل ما اسأل عن البنت وأعرف أخلاقها وطبايعها بس أمي مستحيل توافق عليها إلا إذا كانت أخلاقها زينه بس رغد تقول مغروره وأكيد بعد بتكون دلوعه لأنها البنت الوحيده عند عمي ..
العنود .. احم .. احم ..
فيصل : هههههه بسم الله متى دخلتي ..
العنود : من زمــــــــــــــان ... وش تفكر فيه ..
فيصل : أم .....أم...... فيك ..
العنود : ههههه طيب أبوي يبيك تحت ...
فيصل : إن شاء الله .. بس وش يبي ؟
العنود:عادي مايبي شى ..بس هو مايعجبه المكان الا اذا انت فيه..
فيصل :اكيد فيه مكان يحلى بدوني..
العنود:مشكلتك الثقه العمياء يافيصل وتركض قبل لاتسمع رده..

-----------------------

أم راشد : وش فيك تعوذي من الشيطان ..
نجلاء : هونت ما أبي أتزوج .. ما أبي فيصل ..
أم راشد : ليه ..
نجلاء : -------------
أم راشد : ما تبينه ليه .. الرجال ما فيه شي يعيبه ..
نجلاء : ما أدري أحس أنه إنسان عصبي ولا يعرف يتعامل مع أحد وهمه نفسه وبس ..
أم راشد : كل ذا صار فيه وش دراك أنتي عنه .. وأنتي عمرك ما جلستي معه .. وبعدين اللي يسمع كلامك يقول .. أنه بيقومك بكف وبينومك بكف ..
نجلاء : ماما بس هو عصبي مره ..
أم راشد : وإذا كان عصبي يعني .. بعدين شوفي وشلون خواته يحبونه ..
نجلاء : وش عرفك ..
أم راشد : شوفي لمى من كثر ما تحبه بتسمي ولدها عليه .. وأبوك يمدح فيه وإخوانك .. وبعدين حنا ما وافقنا عليه إلا وحنا عارفين الولد زين ..
نجلاء : بس أنا خايفه ..
أم راشد : شي طبيعي تخافين لأنه شي جديد عليك .. وكل بنت مثلك في الأول تكون خايفه ومتردده ..

----------------------------

الهنوف : إلا أقول يا رغد وش راح تلبسين في ملكة فيصل ...
رغد : بلبس الأحمر ..
لمى : لا حرام تلبسين الأحمر .. ألبسي الأسود..
العنود : ليش من اللي بيجي ..
لمى : بس حنا وأم عبير وخواتها ..
الهنوف : يعني ما راح يجي أحد أجل أبلبس حق العيد ..
العنود وهي معقده حواجبها : طيب وأنا وش ألبس ..
لمى : وش تلبسين؟! البسي الفستان الجديد.

---------------------------

وليد : هلا والله يا بو الشباب ..
فيصل من غير نفس : هلا بك ..
وليد : وليه تقولها من غير نفس ...
فيصل : يا أخي الملكه بكره ...
وليد : وإذا الملكه بكره .. أنا اعرف إن اللي بيملك يكون فرحان ومبسوط مهوب مكشر ...
فيصل : يا أخي أحس عمري مبتلش بذا الزواج ..
وليد : طيب وش ناوي تسوي ..
فيصل : والله ما ادري بس أحس ودي افركش الزواج ..
وليد : صاحي أنت .. هذي بنت عمك وش بيقولون الناس ..
فيصل : وإذا بنت عمي أعذب عمري عشانها ..
وليد:وبعدين لا تنسى أبوك ..
فيصل:هذا اللي ذابحني مابي ازعله...
وليد : أقول تعوذ من الشيطان .. ويا الله قم بس عن الكلام اللي لا يودي ولا يجيب ..

-----------------------------

ساره : نوف حبيبتي يكفي دموع ..
نوف :ساره اليوم ملكته .. تعرفين وشلون اليوم ملكته ..
ساره : أنا قايله من الأول لك أنتي اللي ما ...........
نوف تقاطع ساره : أنا اللي ما صارحته بحبي مليت وأنا أسمعها منك ..
ساره : الله وأكبر .. اللي خلق فيصل ما خلق غيره ..
نوف : فيصل غير ما فيه مثله ...
ساره : بتروحين اليوم ..
نوف : أكيد لا ..
ساره : ليه....
نوف : لأن الملكه في بيت عمهم ..
ساره : اهــــــــا ...
نوف :والله لو تشوفين نجلاء هذي وع مقرفه بشكل ..
ساره : هههههههه وش عرفك أنتي ...
نوف : شفتها في بيت خالتي مره وبعدين هي معنا في الجامعه ..
ساره : والله هي معنا في الجامعه ..
نوف : إيه والله وهذا اللي ذابحني ..
ساره : ولا يهمك ما عاش اللي يذبحك .. وأنا اعرف وشلون أنتقم لك منها ...
يتـــــــــــــــــــــــــــــــبع



ياترى ساره وش راح تسوي ؟
وهل الملكه بتعدي على خير؟
وش توقعاتكم ......

حسن خليل
28-02-06, 07:32 PM
أتوقع أن ساره سوف تحاول أن تنتقم من نجلاء المغرورة في هذه المناسبة.

ولكن أتوقع أن لا يتم لها النجاح في ذلك.

مشكورة أختي شباصه قصيميه على هذا السرد الجميل للجزء الثالث.

وبانتظار الجزء الرابع.

دمت بحفظ الله ورعايته.

شباصة قصيمية
03-03-06, 10:54 PM
حسن خليل

شكراً لحسن متابعتك للقصه

شباصة قصيمية
12-03-06, 04:39 PM
الجزء الرابع

وآسفه على التأخير

وفي يوم الملكه فيصل ينزل على أهله و هو لابس الثوب الأبيض والغتره البيضا والبشت الأسود كان شكله يجنن روعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه وسيم بكل ما في الكلمه من معنى وش وسيم وسيم شويه في حقه .. جميـــــــــــــــــــــل جميـــــــــــــــــــــــــل ..ووقف في نص الدرج .....

فيصل : ها يا الغالي وش رايك في ولدك ..
أبو فهد : شهادتي فيك مجروحه .. كامل والكامل وجهه ..
فهد : توك تقول شهاتك مجروحه ..
فواز : إلا أقول فيصل ..
فيصل : لا تقول تكفى ..
أم فهد : بسم الله عليك يا فيصل وش ذا الزين ..
فواز : أمـــــــا وش ذا الزين اللي مدري وش أسمه في عين أمه غزال ..
لمى : غزال غصب عنك ..
فيصل : إلا أقول لمى وين نجود ..
لمى : فوق عند العنود ..
فيصل : بتروح صح ..
فواز : بصفتها ايش تروح ..
فيصل وهو مطير عيونه في لمى : وهي صدق مهيب رايحه ..
لمى : مهــــــبوله أنا ما أخليها تحظر ملكتك .. كان وش يفكني من لسانك ..
أم فهد : مهوب وش يفكك من اللسان فيصل إلا وش يفكك من لسان نجود ..
لمى : إيه والله انك صادقه مشورتني من محل لمحل ما أبي ذا الفستان وأبي ذا .. كله عشان ملكت فيصل ..
فيصل : هههههههههههه وتلوموني بعد ليه أحبها ..
أبو فهد : يله ما ودكم نمشي لا نتأخر على الناس ....
فواز : لا تو الناس ..
فهد وهو يناظر فواز ويضحك : إيه والله فواز صادق تو الناس وش يودينا الحين ..
فيصل بعفويه : وبن تو الناس يا أخي الساعه 8 ونص ..
فهد بخبث : لاحق لاحق يا أخي ..
فواز : أنا أبي افهم وش مستعجل عليه ..
لمى : بيروح يعرس يا أخي غاير..
الكل : ههههههههههههههه..

******************

وفي بيت أبو راشد وفي غرفة نجلاء بالتحديد نجلاء كانت واقفه عند المرايه أطالع شكلها .. وكانت راضيه عن شكلها " طبعاً راضيه عن شكلها .. لأنها لابسه فستان أحمر ولا أروع كان مخصر على جسمها وقصير من قدام "تحت الركبه بشوي .. وطويل من ورى وطبعاً الفستان كان مبين طولها وحلاوة جسمها .. وطبعا الأحمر مزود على بياضها بياض .. ومكياجها فيه نعومه غير طبيعيه مبين جمال عيونها وشعرها كانت مسيحته ومسويه فيه حركه من قدام .. يعني باختصار روعه روعـــــــــــــــــــــه ..
فجأه يطق الباب على نجلاء ..
نجلاء : أدخل ..
العنود : هلا نجلاء هلا والله بمرت أخوي ..
نجلاء ووجهها أحمر من الخجل : هلا حبيبتي ..
العنود : معليش نجلاء ما أقدر ما أقدر كان لازم أكون أنا أول من يشوفك عشان كذا رقيت فوق ..
نجلاء : لا عادي أنتي بنت عمي مو غريبه .. إلا وش أخبارك ..
العنود : تمام .. إلا وش ذا الزين ما شاء الله ..
نجلاء : مشكوره حبيبتي عيونك الحلوه ..
العنود : نجلاء ..
نجلاء : هلا ..
العنود : الصراحه شكلك جنان ..
نجلاء بحيا : خلاص العنود والله أحرجتيني ..
العنود : هههههه طيب .. يله ننزل لأن كلهم تحت ....
أم راشد : يا لله يا نجلاء ما صار ذا لبس ..الكوافير صار لها نص ساعه رايحه ..
نجلاء : -------------
العنود : يا لله يا نجلاء ..
نجلاء : طيب شوي ..
أم راشد : وش شوي قومي بس ..
نجلاء : طيب .. يله ..

*****************

وفي بيت أبو راشد بعد ما تمت الملكه على خير......
أبو راشد : ألف مبروك يا أخوي ..
أبو فهد : الــــله يبارك فيك ..
أبو راشد : مبروك يا فيــــــصل ..
فيصل : الله يبارك فيك يا عمي ..
فواز : فيصل تصدق ما يليق عليك ..
فيصل بهمس : وشـــــــو..
فواز : أنك تكون معرس ..
فيصل : فواز كيف الحال ..
فواز : لا والله صدق ما أتخيل شكلك معرس .. لا والله وأبو بعد ... لا والله أبو يمكن أتخيلك لا معرس لا ..
فيصل : وش معنا أبو تتخيل .. ومعرس لا ..
فواز : لأنك تحب البــــــزران .. وما تعرف تتعامل مع الحـــــــريم ..
فيصل : ومنك نستفيد .. اخو على الفاضي أنت تعلمني ..
فهد : والله يا فيصل ما يعرف يجننك إلا فواز ..
أبو راشد : اشركونا في حديثكم يا عيال ..
فيصل وهو منحرج : لابد سلامتك يا عمي بس يباركون لي ..
فواز وفهد وهم يناظرون فيصل : ههههههههههههههه

****************
أم راشد : يله يــــا نجلاء بسرعه الرجال يستنى ..
نجلاء : مــــــــــــــــــا أبي .. وشلون مــــا أقدر ..
عبير : هههههههههههه
أم راشد : وش ما تقدرين بعد قومي يله قبل ما يجي راشد ..
نجلاء : ما اقدر والله ماما ما اقدر ..
عبير : عادي يا نجلاء كلنا مرينا فيه ..
نجلاء : لا ما اقدر رجال ما اعرفه يشوفني ..
أم راشد : لا بالله منتيب صاحيه إذا ما شافك رجلك من يشوفك..
عبير : الصراحه يا نجلاء صدمت يني هذا وأنتي نجلاء اللي ما يهمك احد..
أم راشد : أقول قومي وتعوذي من الشيطان ..
نجلاء : طيب أبي أحد يدخل معي ..
أم راشد : أنا معك .. وبعدين خواته بيكونون معك ..
نجلاء : يـــــــــا الله وبعد خواته ما أبي ..
أم راشد : حتى خواته يا نجلاء ما تبين تشوفينهم توك مسلمه عليهم ..
عبير: يا لله يا نجلاء ما صارت..
نجلاء:طيب ..طيب يا لله

*****************

راشد : يله يا فيصل تفضل في المجلس ..
فيصل: إن شاء الله..
فواز : أقول راشد.. ما ينفع أنا ..
مشاري : إلا ينفع قم أنا وياك ..
فيصل : خير إن شاء الله أنت وياه .. أنا اللي متزوج وإلا انتم ..
فواز : و إذا انت اللي متزوج ... أنا بدخل أشوف بنت عمي ما فيها شي ..
أبو فهد يعطي فواز نظره عشان يسكت ..
راشد : أنا قلت فيصل ما قلت مشـــــــــــــاري وفــــــــــــــواز .. فيصل تفضل في المجلس ..
فيصل : إن شاء الله ..


****************
نجلاء : ماما تكفين لا تطلعين خليك معي ...
أم راشد : طيب أكيد بكون جنبك ..
نجلاء تتنهد : وين بنات عمي ..
أم راشد : لمى عيت قالت بيحرجونك خلاص شافوك وسلمو ا عليك يكفي .
فيصل:السلام عليكم ..
أم راشد : وعليكم السلام ..
فيصل سلم على أم راشد ..
أم راشد : على البركه يا وليدي الله يوفقكم ..
فيصل : الله يبارك فيك ..
فيصل يقرب يبي يسلم على نجلاء لكن ما قدر انبهر بجمال نجلاء ونعومتها لمى قالت له إنها حلوه بس ماكان متوقعها كذا جلس فتره يتأملها ونجلاء خلاص بتموت من الحياء لكن انتبه فيصل لوجود أم راشد
فيصل يسلم على نجلاء وهو منحرج من أم راشد : مبروك يا نجلاء ..
نجلاء بهمس : الله يبـ ـ ـ ـا رك .. فيك ..
راشد : ألف مبروك ..
فيصل ونجلاء : الله يبارك فيك ..
راشد : هاه فيصل لا أوصيك على نجلاء ..
فيصل : نجلاء في عيوني ..
راشد : يله يمه خلينا نترك فيصل هو وحرمته شوي ..
نجلاء : لا ماما خلك معي ..
أم راشد وراشد يطلعون وبعدهم يدخل مشاري ..
فيصل : لحـــــــــــــــووول ...
نجلاء تبتسم على كلمة فيصل ..
مشاري : يؤ .. شكلي خربت عليكم .... بس هذا اللي أبيه ..
فيصل : تدري أنك فواز نبر 2
مشاري : هههههه ودك اطلع ..
فيصل : تسوي خير ..
مشاري : أبي اجلس مع أختي ..
فيصل : وأنا أبي اجلس مع زوجتي ..
مشاري : نجلاء لا أوصيك على فيصل حطيه بعيونك ..
فيصل وهو يبتسم : المفروض تقول هالجمله لي ..
مشاري : فيصل وش رايك في وجه اللي جنبك .. طماطه ها ..
فيصل : احلى من القمر ..
مشاري : يـــــــؤ .. يؤ يؤ صاروا ثنين يدلعونك الله يعينا على الغرور .. وأحلى من القمر بعد ..(مشاري وهو طالع) أقول أنا بطلع لا أسمع شي يقهر أكثر ...
فيصل : هههههههههههههههه ...
فيصل:نجلاء وش أخبارك ...
نجلاء: بخير
فيصل: نجلاء ما كنت أبالغ لما قلت لمشاري انك أحلى من القمر...
نجلاء:...............
فيصل : نجلاء ..
نجلاء : نعم ..
فيصل : إلا صدق الكلام اللي قاله مشاري ..
نجلاء : أي كلام ..
فيصل:-----------
نجلاء : فيصل ..
فيصل : لبيه ..
نجلاء : أي كلام ..
فيصل في نفسه والله حرام اللي تسويه يا فيصل احد يسال وحده في ليلة ملكتها أنتي مغروره
فيصل : خلاص أنسي ..
نجلاء : ......أوف ..
فيصل : نعم وش قلتي ..
نجلاء : ما قلت شي ..
فيصل : أهــــــا ما قلتي شي ..
نجلاء والعبره خانقتها : والله ما قلت شي ..
فيصل : الاوف هذي لي ..
يناظر فيصل عيون نجلاء اللي مليانه دموع ..
فيصل : نجلاء ناظريني ..
نجلاء : ---------------
ويرفع فيصل بيده راس نجلاء .. وماتقدر نجلاء تمسك نفسها وتجلس نجلاء تبكي ..
فيصل : ليه كل ذا ..
نجلاء : ---------------
فيصل : طيب آسف إذا كنت زعلتك ..
نجلاء : ----------------
فيصل : شكلك تبيني أطلع ..
وقام فيصل عشان يطلع ..
نجلاء بصوت مخنوق : فيصل ..
فيصل : عيون فيصل ..
نجلاء : والله يا فيصل الاوف هذي ما قصدتك فيها ..
فيصل : أنا عارف بس كنت أمزح معك .. يله امسحي دموعك ما أبي أطلع وأنتي زعلانه ..
نجلاء تمسح دموعها وتبتسم ..
فيصل : نجلاء أبي رقم جوالك ..
نجلاء : ********055 ..
فيصل : يله فمان الله ..
نجلاء : فمان الكريم ..

****************
الهنوف وهي راجعه من الملكه ترمي العبايه على السرير وبعصبيه..
الهنوف: فهد لو سمحت آخر مره .. أقولك ماابي أروح بيت اهلك..
فهد: وأنا .. أقول بتروحين لأني قلت لامي انك بتجين..
الهنوف: وأنا علشان كذا أقولك مانيب رايحه ..ليش تعطيها الموافقه بدون ما تقول لي .. يمكن أكون مرتبطه..
فهد: بس أنت مو مرتبطه..
الهنوف : من قال أنا بكره بروح للمشغل...
فهد:لاما فيه روحه للمشغل..
الهنوف:أحسن
فهد:أحسنين ..بروح أنا وسليمان وأنتي كيفك.. اصلا أنا الغبي اللي أناقشك... وأنا عارف انك لازم تعانديني بسبب وبدون سبب


*************************



وفي اليوم الثاني الساعه فيصل كان متردد ...يدق على نجلاء أو لا

فيصل :أدق عليها أولا استنا كم يوم أخاف تقول وش ذا ما صدق خبر ...بدق وكيفها هي اصلا زوجتي ..
دق عليها لكن طولت ما ردت عليه بس توه بيقطع الخط الانجلاء ترد .. نجلاء كانت ما تدري من اللي متصل ..
فيصل: هلا والله نجلاء
نجلاء وهي مصدومه: هلا فيك
فيصل : كيف الحال..
نجلاء : تمام بخير.. أنت كــ ــ ــ يـفك..
فيصل:الحمد الله بخير..
نجلاء:---------
فيصل:--------
فيصل : الاوش أخبار الاجامعه معك..
نجلاء: ماشي الحال..
فيصل: في أي مستوى أنت في الجامعه...
نجلاء:المستوى الثاني..
فيصل: اها .. وش تخصصك..
نجلاء: علم نفس..
فيصل: حلــــــــو..
نجلاء:-------
فيصل: نجلاء..
نجلاء:هلا
فيصل: أحس أني اكلم نفسي ..أو أني جالس أسوي مقابله مع احد.. تكلمي افتحي موضوع..
نجلاء: وش أقول ..
فيصل:يا لله يوم الملكه كنتي تجنين ..
نجلاء: شكرا هذا من ذوقك..
فيصل: إلا نجلاء... وش رايك فيني
نجلاء: هاه
فيصل: أقول وش رايك فيني..
نجلاء:---------
فيصل: أبي رد..
نجلاء:هاه .. امممممممممم .. مدري
فيصل: وشلون ما تدرين هذا رايك ويهمني...
نجلاء: والله مادري...
فيصل: على العموم تامرين شى ..؟
نجلاء: سلامتك..
نجلاء بعد ما سكرت الخط يا لله أنا وش سويت شكله زعل مني وش أسوي هو سؤاله غبي.. وش كان يتوقع مني أقول .. أول مكالمه ويسألني في رايي فيه يا لله...........

وفي المقابل فيصل بعد ماصك السماعه وش فيها هذي يوم الملكه تتأفف بعدين تصيح.. والحين اسألها عن رايها فيني ما ترد .. وبعدين تتكرم وتقولي مدري.. يا لله يمكن تكون مغصوبه علي ...وش مغصوبه بعد أنا شكل الجوع مسوي عمايله ..
فيصل : يا ربيه جوعان .. بنزل أدور لي شي آكله ..
رغد عند باب المطبخ ..
رغد : بوووووووووو ..
فيصل وهو يرجع على ورى : بسم الله روعتيني ..
رغد : هههههه تبي تاكل معي ..
فيصل : إيه والله مره جوعان .. تعالي ناكل في الصاله ..
رغد : غريبه ما نمت لين الحين .. مهيب عادتك ..
فيصل : ما قمت إلا متأخر ..
فيصل : وأنتي ورى ما نمتي ..
رغد : كنت أبي أنوم بس حسيت أني جوعانه قلت بنزل أدور لي شي آكله .
وسادت لحظات صمت بينهم ..
رغد :بلهجة استهزاء : إلا وش رايك في نجلاء ..
فيصل وهو رافع حواجبه : وأنتي ليش تسألين ..
رغد : لأني الصراحه ما أرتحت لها .. أحس أنها مغروره ودلوعه ..
فيصل : عن إذنك بروح أنوم ..
فيصل وهو في غرفته ..
وهو معصب : أنا بكره لازم أكلم فهد ..


****************

أبو فهد : إلا أقول يا أم فهد ورى ما نعجل بالعرس ودي أشوف عيال فيصل قبل ما أموت ..
أم فهد : أم فهد بعد عمر طويل .. الشور شوركم انت شاور أخوك وشف وش بيقول ..
فيصل : صباح الخير ..
أبو فهد : صباح النور والسرور ..
أم فهد : صباح النور يا وليدي أقول لهم يجيبون لك الفطور ..
فيصل : لا ما أبي إلا قهوه راسي مصدع ..
أم فهد : سلامتك يا وليدي ..
أبو فهد : عسى ما شر ..
فيصل : الشر ما يجيك بس يمكن لأني ما نمت زين أمس ..
العنود : أكيد جالس تفكر في نجلاء ..
رغد : وهذي تستاهل أحد ما ينوم علشانها ..
فيصل : رغد لو سمحتي عن الغلط وراعي أني جالس معكم واللي تتكلمين عنها زوجتي ..
رغد : ما صارت كلمه قلناها ..
ويقطع عليها صوت جوال فيصل..
فيصل: يا لله يا فهد لاتصدع براسي شوي وأنا جايك .. خلاص ..
فيصل : مع السلامه ..
أم فهد : طيب أقعد استنا القهوه ..
فيصل وهو طالع : خلاص هونت ما عاد أبي شي ..

***************

غدير : صباح الخير ..
مشعل : صباح النور والورد والفل والياسمين ..
غدير : وشلونك اليوم ..
مشعل : أكيـــــــــــــــد تمـــــــــــــــــــــــام دامني أصبحت على أحلى صوت ..
غدير تسوي نفسها زعلانه : وأنـــا يعني .. ما فيه وشلونك ..
مشعل : طيب .. من عيوني .. ما طلبتي ... وشلونك يا عيوني وروحي أنتي ..
غدير : الحمد الله ..
مشعل : غدير ..
غدير : لبيــــــــــــه
مشعل : أحبــــــــــــك .. أحبـــــــــــك .. يا غدير ..
غدير : وأنا أكثر ..
مشعل راح في عالم ثاني يفكر في غدير ..
مشعل في نفسه : مسكيـــــــــنه يا غدير ..
غدير : مشعـــــــــل ..
مشعل : عيون وروح وقلب مشعل ..
غدير : حبيبي أنا مشغوله ألحين أكلمك بعدين ..
مشعل : يعني مليتي مني .. طيب يله روحي باي ..
غدير : لا عيوني .. لا تقول كذا .. بس والله صدق عندي شغل ..
مشعل : ههههههههههههه والله أنك مخفه ههههههههههههه روحي روحي أنا بس أمزح معك ..
غدير : ههههههههههه طيب يله مع السلامه ..
مشعل : مع السلامه ..

****************

ساره : يله يا نوف محاضرتنا بعد ربع ساعه ياله نلحق نوصل ..
نوف : مالي خلق منيب داخله المحاضره ..
رغد : هــــــــــــــاي صبايا وش أخباركم ..
ساره : شكلكم بتفلونها أنا منيب داخله للمحاضره ..
رغد : ساره شفتي البلوتوث اللي فيه البنات والشباب مع بعض اللي أرسلته لنوف ..
ساره : من زمان أدور بلوتوث كذا صراحه يهبل ..
نوف : إلا أقول رغد مو كن هاذيك نجلاء بنت عمك ..
رغد : زوجة فيصل أخوي .. وين ؟؟ ..
نوف : اللي شنطتها بيضه ..
ساره : هذي هي ما شاء الله زين وكشخه ..
نوف : ما شافت الحلا ..
رغد: يله عن أذنكم بنات ..
ساره: أسفه.. نوف ما قصدت
نوف: مشكوره ..تمدحينها قدامي يجي منك أكثر..
ساره: وربي ما قصدت وأنا أوريك فيها..
نوف: وش بتسوين يعني..
ساره :معك رقمها..
نوف: مهبوله أنتي..لا وش جاب رقمها لي ..
ساره: أبي رقمها حاولي تكفين...
نوف: أحاول ..بس ماوعدك..

******************
وفي بيت أبو راشد

أم راشد : أبو راشد وش رايك نطلع نغير جو حنا والعيال ..
أبو راشد : على راحتكم وين تبون تروحون ؟؟ .. للمزرعه ..
أم راشد : إيه والله من زمان ما طلعنا لها ..
التلفون يرن ..
أبو راشد : هلا والله أبو فهد وش أخبارك ..
أبو فهد : الحمد لله بخير وش أخبارك .. وش أخبار عروستنا ..
أبو راشد : والله الحمد لله ..
أبو فهد : داقن أشاورك يا أبو راشد وش رايك نعجل العرس نخليه الشهر الجاي ..
أبو راشد : الشور شورك هذي والله الساعه المباركه ..
أبو فهد : الله يتمم على خير ..
أبو راشد : إلا أبو فهد ورى ما تطلعون معنا للمزرعه .. نقعد فيها لين الجمعه ..
أبو فهد : أنا والله ما عندي مانع أبشاور الأهل وأرد لك ..
أم راشد: خير إن شاء الله وش يبي أبو فهد..
ابوفهد:كان يقول انه يبي يقدم العرس .. بيخليه الشهر الجاي
أم راشد وهي مرتاعه: هو الشهر الجاي.. عسى ما وافقت بس ..
ابو فهد: ايه وافقت .. اخوي يدق يطلبني وارده ...

***************

فيصل : فهد أنا ما أبي نجلاء ..
فهد وهو بدا يتنرفز من كلام فيصل : الحين يوم ملكت عليها جاي تقول ما أبيها هو لعب بزارين ..
فيصل : ما أبيها تعرف وش معنا ما أبيها .. وبعدين ما هيئة نفسي أني أتزوج ..
فهد : وينك عن هالكلام يوم أبوي يشاورك ..
فيصل : الصراحه أبوي كان تعبان وأنا ما أبي أزعله ..


أتمنى الجزء أعجبكم
وش تتوقعون راح يرضخ فيصل للأمر ويتقبل فكره زواجه من نجلاء؟

حسن خليل
12-03-06, 07:30 PM
الأخت شباصية:

ربما يرضخ فيصل ويتقبل فكرة زواجه من نجلاء.

ومشكورة على طرح الجزء الرابع .

لكن أرجو في المرة القادمة ألا تنزلي أكثر من صفحتين أو ثلاثة حتى نتمكن من قراءة الصفحات بتمعن وبسهولة ويسر ولنتمكن من التعليق عليها، وكذلك يكون الخط أكبر من هذا ليكون أوضح للقراءة. كما أن هناك روايات أخرى في القسم تأخذ منا الوقت الكثير للقراءة والتعليق عليها.

شاكراً لكِ حسن تعاونكِ.

حسن خليل

ماء الورد
14-03-06, 11:26 AM
الاخت شباصة قصيمية
قصتك مشوقة
نعيش احداثها
نجد انفسنا في زوايا حياة شخوصها
نرقبهم ، نفكر بهم ، نتمى لهم
نريد ان نتوقع ، ونخشى أن نصدم
واصلي
بارك الله فيك

شباصة قصيمية
17-03-06, 05:08 PM
حسن خليل

مشكور على نقدك الحسن وتنبيهك

ماء الورد

شكرا على مرورك

ماء الورد
28-03-06, 01:58 PM
اسبوعين ونحن ننتظر

متى ستكملين القصة ؟

يا تكملينها والا نحط الشباصة
في الدرج وما نطلعها أبد

الجذابــــ
30-03-06, 04:10 AM
وين الجزء
الرابع

الجذابــــ
30-03-06, 04:11 AM
وين الجزء الخامس

شباصة قصيمية
06-04-06, 11:45 PM
معليش بأتاخر عليكم الى ما تخلص الامتحانات

القمر المنير
07-04-06, 05:08 PM
يا سلام
يسلموا ع الرواية الحلووة
بس بلييز كمليها
لأن اذا ما كملتيها راح تصير مااسخة ومو حلوة لوول
تحياتي

عابر سبيل88
09-04-06, 02:46 PM
والله القصه روعه بس

ياليت تسرعين بالتنزيل يا شباصه

كتلة مشاعر
11-04-06, 01:36 AM
مشكوره اختي
متى تكملين

شباصة قصيمية
11-04-06, 07:44 PM
السلام عليكم

الجزء الخامس

فيصل : أنا ما أبي نجلاء..
فهد وهو بدا يتنرفز من كلام فيصل : اوالله بدري ..لحين يوم ملكت عليها جاي تقول ما أبيها لعب بزارين هو ..
فيصل : ما أبيها تعرف وش معنا ما أبيها .. وبعدين ما هيئت نفسي أني أتزوج ..
فهد : وينك عن هالكلام يوم أبوي يشاورك ..
فيصل : الصراحه أبوي كان تعبان وأنا ما أبي ازعله ..
فهد : شف يا فيصل راح تتزوجها يعني راح تتزوجها ..
فيصل : ماراح اتزوجها
فهد: انت عارف وش تقول ...
فيصل : ايه عارف ... اكيد عارف
فهد:عارف .. عارف ان الكلام اللي تقوله راح يهدم العلاقه بين أبوي وعم
فيصل:----------
فهد : قم تعوذ من الشيطان وكمل أغراضك ..و بعدين لا تنسى إن هذي بنت عمك وحرام تعذبها وهي ما لها ذنب.. و بعدين أبوي توه مكلم علي ويقول أنه اتفق مع عمي أن الزواج بعد شهر .. يعني في أول الاجازه ..
فيصل باستغراب : شـــــــــــهــــر ...
فهد : إيه شهر ..
فيصل وهو معصب : كــــــــــــويـــــــــس وأنــــــــا آخر من يعلم الظاهر أنكم نسيتو أني أنا اللي بعرس .. طــــيــب .. طــيــب دامكم قررتوا روحوا دوروا احد غيري يتزوجها بعد شهر ..
فهد : وش الحل يعني .. تكسر كلمة أبوي .. وبعدين وش هالكلام دوروا غيري يتزوجها هي زوجتك زوجتك يا فيصل زوجتك .. وبعدين محد غصبك عليها ..
فيصل : ------------
فهد : إذا أنت مو قد كلمتك لا تقولها من الأول ..
فيصل : ------------
فهد : يله انا بروح لشغلي ....احسن لي ....
فيصل : فــــهــــد أنسى الكلام اللي سمعتاه قبل شوي .. مو فيصل اللي مو قد كلمته ويكسر كلمة أبوه ..
فهد وهو يبتسم : أيــــــــــوه هذا فيصل اللي أعرفه ..
يبتسم فيصل من غير نفس ..

-------------------
وفي جهه ثانيه وفي بيت ابو راشد بالتحديد كانت نجلاء تكلم ..صديقة عمرها مها.....

مها : يا الله يا نجلاء حاسه أني في يوم بشوف نفسي في وحده من الصور اللي تصورها وترسلها ..
نجلاء : هذا اللي ناقص بعد ..
مها : بس يختي أنا أشوفها تمشي وتصور ..
نجلاء : تحمد ربها أني لين الحين ما بعد شفتها ..
مها : ههههههه .. وإذا شفتيها يعني وش بتسوين ..
نجلاء : والله ما راح اسكت .. وراح أوصل الموضوع لأكبر شخص في الجامعه ..
مها : الكلام سهل يا نجلاء .. بس حطي في بالك أنها ما راح تخليك في حالك ..
نجلاء : وش بتسوي يعني ..
مها : إلا يا نجلاء ما هي صديقة بنت عمك رغد ..
نجلاء : لا علاقتها في رغد مره سطحيه .. هي صديقة نوف بنت خالت رغد ..
مها : ما أدري ليش ما أرتاح لنوف هذي ..
نجلاء : حتى أنا تنرفزني نظراتها لي .. تقولين كني ذابحه لها احد .
مها : إلا ما قلتي لي وش سويتي أمس ..
نجلاء بغباء : وش سويت .. ما سويت شي ..
مها بخبث : يعني فيصل ما اتصل أمس ..
نجلاء : -----------
مها : نــجـــيــل وين رحتي أكلمك ..
نجلاء : مــــعــــك .. مـــــعــــك ...
مها : واضح واضح معي .. إلا عقلك رايح مع فصيل ..
نجلاء : فصيل في عينك ..أسمه فـــيــــصــــل بن ســــلـــيـــمـــان .
مها : أوه .. أوه .. من أولها بدينا ندافع ..
نجلاء : وليش ما أدافع مو زوجي ..
مها: زوجك.... زوجك بس لاتزعلين ..
---------------------

ريم : أنا ما راح أروح للمزرعه ..
رنا : كيفك أنا بروح ..
ريم : لا والله فشيله وش يودينا بنات عمهم بيروحون ..
رنا : لا عادي هذي مزرعة خالتي وش فيها ..
وفي ماهم منسجمين في الحوار تدخل عليهم عبير ..
عبير : السلام عليكم ..
رنا وريم : وعليكم السلام ..
رنا : عبير شفتي ريم هالغبيه ما راح تروح للمزرعه ..
عبير : وليش يا ريم منتي رايحه ..
ريم : وش يوديني ناس ما أعرفهم والله أستحي ..
عبير : والله يا ريم أنهم حبوبين ويدخلون القلب وراح تنسجمين معهم صدقيني يا ريم ..
رنا : إلا عبير مشعل بيروح ..
عبير وهي معقده حواجبها : وش تبين بمشعل أنتي بتروحين لمشعل وإلا بتروحين توسعين صدرك ..
رنا : ----------------
عبير: ريم
ريم: هلا
عبير : إذا ما رحتي والله نجلاء بتزعل لأنها موصيتني أقولكم ..
ريم : طيب إذا رحت رحت عشانها ..
( على فكره ريم ورنا خوات عبير وهم توأم واعما
رهم 19 يعني زي نجلاء)

------------------------
...... وفي احد المراكز الكبيره في الرياض......

فواز : يا أخـــــــي حرام عليك كلته علينا الجو .. من دخلنا السوق والبنات مغير يلاحقونك بعيونهم ..
فيصل : يا أخي وش أسوي الزين من الله ..
مشاري : يا ليتك يا فواز ما حكيته .. بدا شغل الغرور ..
فيصل : هذا مو غرور هذي ثقه في النفس ..
وليد : يــــــــــوه خلونا من ذا الحكي الفاضي وقوموا نملي الكرش ..
وراحوا الشباب لأحد المطاعم اللي في السوق ..
وليد وهو ياكل : يا إن دبي فيها بنات إنما إيه طب واختار ..
فيصل : خـــــوش والله خــــوش شغل .. أنت رايح شغل ولا رايح تدور البنات ..
مشاري :يا أخي اسكت المتزوجين ما لهم دخل فينا ..
فواز : لا هين أجل تنصحنا يا ولي نروح دبي ..
وليد يهز راسه وهو ياكل ..
فيصل : وأنت ما تصدق على طول يله ..
فواز : يا أخي وش أسوي جت من الله ..
مشاري يأشر على وليد من ورى لفيصل وفواز ..
فيصل وفواز : هههههههههههههههههههههههه
مشاري : أعصابك يا أخي الأكل مهوب طاير ..
فواز : حافظ على رشاقتك شوف وشلون صاير ..
وليد : حرام عليك والله منيب دب بس اللهم إن لي كرشه ..
مشاري : بس ما قصرت ..
فيصل وهو معصب : يله قوموا ..
وليد : خير وش فيك فلبت .. توك تضحك وش زينك ..
فيصل : أعوذ بالله من ذا البنات طفشوني ..
فواز : يا أخي تمتع باقي شهر وتترك العزوبيه ..
فيصل يكلم نفسه:هذا بلى ابوك ياعقاب.....
مشاري : ههههههههههه
وليد : أقول أسكت لا تخرب الولد وهو على وجه زواج .. واقعد أنت الثاني..
مشاري : إلا على فكره يا وليد تراك بكره خوينا في الزرعه ..

-----------------------
........ في بيت ابو فهد ........
.
رغد : يا الله يا العنود كل ذا علشان تروحين للمزرعه ..
العنود : أبي أروح للمزرعه وأبي أخلص والله الكيمياء صعب ..
رغد : إذا صعب ما في داعي تروحين ..
العنود : هووو وأفوت علي روحت المزرعه هذا الناقص ..
رغد : والله وش ذا المزرعه اللي ازعجتونا فيها أنتي من جهه وأمي من جهه ولمى توها متصله تقول بتروحون والا لا ..
العنود : رغــــــــــــــــــــــــــيـــــد فـــــارقـــــي عن وجهي أبي أدرس ..
رغد : ههههههه والله أنك تنرحمين .. بطلع بس مو عشانك قلتي أطلعي .. لأني كنت ناويه أطلع ..
العنود : طيب يله اطلعي ..
رغد : بــــــــــــــــــاي ..
وطلعت رغد من هنا ورجعت العنود تدرس الكمياء من هنا ....
بس فيصل شافها وراح لعندها وهو يمشي شوي ..شوي
فيصل بأعلى صوته : وش تـــــــــــــــســــــــــويــــــــــــــــــن ..
العنود من الروعه ما تشوفونها إلا في المسبح ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : يــــــــــــــا اللي ما تختشي..
فيصل وهو ماسك بطنه : هههههههههههه أي يا بطني خلاص ما أقدر هههههههههههههه ..
العنود : لـــ ــ ــ ــو أنـــ ـــ ـــ ـــي مــــ ـــ ت ..
فيصل : هههههههه لا لا ما أرضى عنوده حبيبتي تموت وأنا السبب ..
العنود وهي طالعه من المسبح : مبسوط .... مبسوط
فيصل:هههههههههههههه يالله
فواز يجي من ورى فيصل ويدزه في المسبح ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز وهو ميت من الضحك : من حفر حفرت لأخيه وقع فيها ..
فيصل وهو يضحك : حسبي الله على عدوانك جوالي صار كله مويه ..
العنود : أحسن عشان ما تكلم الحبايب ..
فواز:ههههههههههه .... قم اطلع .... اعجبك والا اعجبك الوضع ؟!
فيصل: وليش أطلع وجوالي و خرب ..الجو روعه
العنود : ههههههههه يعني ما راح تطلع ..
فيصل : لا ما راح أطلع .. تعال معي ..
فواز : والله مهيب شينه .. بروح أغير ملابسي وبجي ..
العنود: الحمد الله... الحمد الله العقل نعمه
طبعا فواز ماصدق خبر وراح وكمل مع فيصل اما العنود فرجعت للكيمياء
---------------------
........اليوم الثاني الساعه 8 الصبح ......

أم فهد : اسمعي قبل ما تروحين للجامعه لا تروحين مشاوير وتلعبين بأعصابي اليوم تعالي على طول للبيت .. لأننا بنروح للمزرعه الساعه وحده ..
رغد : ليه وش سويت ..
أم فهد : ماسويتي شى .. مره تجين بدري ولا تقولين لي وتخليني شوي وانهبل ومره تتأخرين وبعدين تقولين لي كنت في المطعم مع صديقاتي ..
رغد : طيب في المره الأولي ما لقيت احد قدامي وأنا داخله والمره الثانيه عادي وش فيها ما سويت شي غلط ..
أم فهد : بنات في المطعم وضحك وسوالف وأكيد رافعين أصواتكم وتقولين وش فيها ..
رغد : كل صديقاتي يروحون مطاعم ولحالهم وأهلهم ما يقولون شي بس انتم المعقدين ..
أم فهد : معقدين معقدين بس آخر مره أقولك وللمره الثانيه والله لقول لخوانك وأبوك ..
رغد : أبوي قولي لبوي أصلا هو الوحيد اللي فاهمني ..
ام فهد: المهم انا قلتلك يارغد ...لا تتاخرين اليوم ...
رغد : طيب ...طيب

--------------------

مشاري : يا هلا والله بوليد ..
وليد : هلا فيك والله ..
مشاري : تو ما نورت المزرعه ..
فواز : إيه والله تو ما نورت المزرعه يا أستاذ وليد ..
وليد : منوره بصحابها ..
فواز : وش أخبارك عساك بخير ..
وليد : الحمد لله بخير أنت وش أخبارك وبشرني عن الوالد ..
فيصل ومشعل : هههههههههههههه
فواز : الحمد لله بخير وصحه وعافيه ..
مشاري : وش أخبار الوالد والأخوان ..
وليد : الله يسلمك والله كلهم بخير ..
فيصل : لا لا وش جاكم انتم الثلاثه على الرسميات .. هههه شي غير طبيعي ..
وليد :أوه الأخ فيصل .. يا مرحبا يا مرحبا وش أخبارك ..
مشاري : سامحنا على القصور يا أخ فيصل من زمان وأنت هنا ..
فواز : والله أسفرت وانورت الله يحيك ..
مشاري : هذي الساعه المباركه ..
مشعل : خــــــــــــــــلاص أنا الرسميات طلعت من هنا ( ويأشر على خشمه ) في الشغل رسميات .. وفي المزرعه بعد..
فيصل : خلاص والله ما يليق عليكم خلاص غيروا الموضوع ..
مشعل : يله شباب خلونا نروح للخيمه عند أبوي وعمي وباقي الشباب ..
مشاري: لازم ..يعني
فواز : لا لا تكفون والله ما لي خلق نصايح ..
فيصل : انتم اللي تجيبونها لا نفسكم ..

--------------------
......وفي مكان ثاني في المزرعه ......

نجلاء : ها العنود وش أخبار ثالث معك ..
العنود : الحمد لله ماشي الحال ..
أم فهد : العنود وشلونك الحين ...... عسى ما ارتفعت حرارتك الحين ..
أم راشد : عسى ما شر وش فيها..
علمت أم فهد أم راشد عن طيحت المسبح وقبل ما تكمل قطع عليها سليمان ولد فهد ..
نجلاء بحماس تلتفت على العنود : وبعدين وش صار ..
العنود : ههههههههه جاء فواز من ورى فيصل وبدون ما يحس دزه في المسبح ..
نجلاء باهتمام : عسى ما جاه شي ..
وطبعا أم فهد وكل الموجودين كانوا يسمعون نجلاء والعنود لان أصواتهم عاليه ..
العنود وهي تضحك : لا الحمد لله... رب العالمين طلع مفاتيحه وجواله وكمل سباحه حتى ثوبه ما فصخه .. لا وبعد عزم فواز يسبح معه ..
أم عبير : وفيصل وشلونه عسى ما تعب ..
أم فهد وهي أطالع نجلاء اللي على وجهها ابتسامه خجوله : لا الحمد لله ما فيه إلا العافيه ..

--------------------------
........نرجع للشباب........

راشد : فواز مشاري ممكن تفارقون عن وجهي هذا حوار للمتزوجين فقط..
فواز : فيصل ...أصلاً أنا ما أعتبر فيصل متزوج ..
راشد : لا يا حبيبي متزوج وصار له أسبوع مالك ..
فيصل يكلم نفسه يا الله الحين أنا صار لي أسبوع مالك حرام عليك يا فيصل البنت وش ذنبها أنا ليش أعامل نجلاء كذا ليش ما احسسها إن الوضع طبيعي .. هي ما لها ذنب فلي قاعد يصير ..
جلس فيصل يطالع الشباب لحد ما حس أنهم لاهين ..وسحب عمره وطلع ..
فيصل : الو ..
نجلاء : هلا ..
فيصل : هلا والله ..
نجلاء : ----------
فيصل : وش أخبارك ..
نجلاء : تمام ..
فيصل : إن شاء الله دوم مو يوم ..
نجلاء : ---------------
فيصل : ليش ساكته ..
نجلاء : فيصل ..
فيصل : لــــبـــيـــــه ..
نجلاء : خلاص ..
فيصل : ليه ..
نجلاء بصوت عالي خلى اللي جنبها تنتبه : فــــــيــــــصـــــل ..
فيصل : ههههههههههه .. طيب اطلعي ..
نجلاء : ما اقدر .. شوي وأكلمك ..
فيصل : طيب طيب في أمان الله ..
فواز بخبث : مـــــــــن تــــكــــلـــم ..
فيصل : وأنت وش دخلك ..
ويقطع عليه صوت جواله ...وظل يطالع الرقم ويطالع فواز.....
وطبعا الأخ ما فهم ..
فيصل : الو .. لحظه ..
فواز : من اللي داق ..
فيصل : زوجتي ..
فواز : أوه .. أوه .. زوجتك .. مين نجلاء ..
فيصل : أكيد نجلاء وأنا لي زوجه غيرها ..
وراح وخلاه ..
فيصل : الو ..
نجلاء : هلا ..
فيصل : اهلين ..
نجلاء : وش أخبارك ..
فيصل : الحمد لله بخير .. نجلاء أنتي مشغوله ..
نجلاء : لا ..
فيصل : أبي أشوفك ..
نجلاء : لا لا ما اقدر وبابا ..
وفيصل وهو ماسك ضحكته : ايش .. ايش .. بابا ..
نجلاء : إيه بابا ..
فيصل : طيب وش الغلط أنا زوجك .. يعني ما راح يرفض .. ها وش قلتي ..
نجلاء : لا لا ..
فيصل : خلاص طيب أنا بقوله ..
نجلاء:__________
---------------------

العنود : يا الله لمى والله ما تسوى علينا .. كلها كلمه وحده ولد ولا بنت ..
الهنوف : وش معنى هالمره العاده دايما تقولين ..
لمى : أبي اطفشكم هالمره .. يله كل وحده تتوقع ..
نجلاء : أنا أتوقع بنت ..
رغد : لا وش بنت أنا أتوقع ولد ..
لمى : تصدقين يا نجلاء فيصل قايل نفس توقعك ..
العنود : مالت عليها وعلى فيصل أنا أقول ولد ..
لمى : ها رنا ريم وش تتوقعون ..
ريم : الصراحه من شكلك أتوقع بنت ..
رنا : لا أنا مثل العنود أتوقع ولد ..
عبير : حتى لو كان توقعكم صح ما راح تقولكم .. عشان كذا خلوا عنكم التوقعات وقوموا نطلع برا نتمشى شوي ..
وقاموا عشان يطلعون ...
لمى : يله نجلاء قومي ..
نجلاء : لا أنا منيب طالعه ..
لمى : ترا إذا ما طلعتي منيب طالعه ..
نجلاء بهمس عشان ما يسمعها احد غير لمى : لا روحي أنتي أنا بطلع مع فيصل ..
لمى : هههههه قولي من الصبح .. لكن معليش من لقى أحبابه نسى أصحابه ..
--------------------

.....بعد ما كلم فيصل أبو راشد ...
طلع هو نجلا ْْ اللي كانت طول الوقت متوتره وخايفه....

نجلاء : فيصل الله يخليك أبي أروح أو نروح مكان ثاني ما يشوفنا احد فيه ..
فيصل : يا الله يا نجلاء ما تسوى علي ..
نجلاء : مو قصدي بس لأن البنات يتمشون في الزرعه ..
فيصل : تغارين علي ..
نجلاء : لا بس أخاف يشوفونا ..
فيصل وهو يبتسم : وصعبه عليك تقولين أغار عليك ..
نجلاء : ------------
فيصل : طيب ما سوينا شي غلط .. واحد وزوجته يتمشون ..
نجلاء : لا بس استحي ..
فيصل : هههههههههه ..
نجلاء : ليش تضحك ..
فيصل : عليك ..
نجلاء : وأنا فيني شي يضحك ..
فيصل وهو يبتسم : لا أبد اللهم إن وجهك من الحيا صار طماطه ..
نجلاء : ههههههه ..إلا وشلونك عقب طيحة المسبح ..
فيصل : هههههههههههههههههههه .. وصلك الخبر ..أكيد العنود هي اللي قالت لك ..
نجلاء : ههههه .. إيه العنود وخالتي..
فيصل : إلا على فكره نجلاء وين تبين نسافر ..
نجلاء : نــــــــســافــــــر ..
فيصل : إيه نسافر ليه ما ودك ..
نجلاء : لا بس تفاجئت من سؤالك ..
فيصل : طيب وين ودك نسافر ..
نجلاء : تبي الصراحه أنا أخاف من الطياره ..
فيصل : ليه ما فيها شي يخوف ..
نجلاء : ما أحب أكون معلقه بين السماء والأرض ..
فيصل : يعني المعنى ما نسافر ..
نجلاء : لا نسافر بس مو مكان بعيد ..
فيصل : يعني مثلا وين ..
نجلاء : مثلا دبي أو لبنان .. لا لا لا لبنان لا .. أو مصر ..
فيصل : هههههههههههه .. وليه لبنان لا ..
نجلاء : هـــــــا .. لا بس ما أحبها ..
فيصل وهو ما سك ضحكته : أيـــــــــوه .. ما تحبينها ..

----------------------

مشعل : أقول شباب وش رايكم نروح نلعب كوره ..
مشاري : يله خلونا نغير جو عن هالحكره في الخيمه ..
فهد: ايه والله انك صادق ملينا ....
فواز: بس بشرط ...
مشعل : وشو يااخ فواز
فواز : الشرط أنا و وليد ومشاري ..
مشاري : إيه ا كيد ..
راشد : طيب طيب ..
فهد : عاد انتم بتفوزون ..
مشاري : نشوف ..
فواز: بنفوز .... طبعا شى مؤكد
وليد : بس ينقصنا حكم ..
فهد : ليه حنا سبعه ..
فواز : على كيفك سبعه حنا سته ..
مشاري : إيه والله سته ..
راشد : وين فيصل ..
فواز : مشغول .. هههههههههههههههه
مشاري : هههههههههههههههه
محمد : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
فواز : جابك الله ..

---------------------
وفي جانب من المزرعه كان فيصل ونجلاء....
.
فيصل: هنا الالم
نجلاء: لا ... هنا ..
افيصل وهو يمسك رجل نجلاء ويحاول يحركها يمين ويسار ....
فيصل : ها خف الوجع ..
نجلاء : إيه خف ..
فيصل : تقدرين تمشين عليها ..
نجلاء : بحاول ..
فيصل : ها تعور ..
نجلاء : شوي مو كثير ..
وراحت نجلاء وهي تعرج ..
فيصل وهو يبتسم : شوي شوي لا تطيحين ..

نجلاء : إن شاء الله ..

----------------------

راشد : لا يا محمد شي غير طبيعي اللي أنت تسويه ..
محمد : ما سويت شي .. هم فازوا بجهدهم ..
فهد : 5-0 بجهدهم .. مره واضح ..
فواز : أعوذ بالله من الغيره .. يا أخي وش أسوي إذا انتم عجز وما تعرفون تلعبون ..
مشعل : نحنا اللي عجز .ز وألا انتم اللي غشاشين . ولا عاد أنت خوش حكم والله ..
مشاري : نحنا غشاشين .. وين غشاشين معه أنت تدري حنا من نكون ..
مشعل : لا والله ما حصلي الشرف ..
مشاري : رجل الأعمال ولــــــــــيـــــد .. والمحامي مـــشـــاري .. والضابط فـــــــــــواز ..
وليد : با الله الحين تقدر تقول شي ..
فيصل : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
فواز : بدري كان ما جيت ..
فيصل يصرف : أشوفكم تلعبون من اللي فاز ..
وليد : مين يعني أكيد حنا ..
فيصل : وليد يلعب وتبون تفوزون ..
مشاري : شفتوا شهد شاهد من أهلها ..
فيصل : با الله يا وليد كم واحد كسرته ..
محمد : لا الظلم خيبه .. ما شاء الله ما كسر ولا واحد ..
راشد : إيه مره واضح ..
سليمان : بابا .... بـــــــــابــــــــــا ..
فهد : لــــبـــيـــه ..
سليمان : بابا سليمان يبيكم تدون هو وامي أبله ( عمي عبد الله ) ..
فهد : طيب ..

----------------------

أم فهد : ألا أقول وش رايكم كل أسبوع الصبح نجتمع عند وحده ..
أم راشد : خلاص أجل ذا الأسبوع عندي ..
أم فهد : لا خليني أنا ذا الأسبوع وأنتي اللي بعده ..
أم راشد وهي تبتسم : خلاص ولا يهمك أنتي ذا الأسبوع ..
أم عبير : خلاص أجل وأنا الأسبوع اللي بعده ..
أم فهد : وندخل أختي أم محمد معنا ..
ودخلت عليهم نجلاء ..
أم فهد : بسم الله عليك يا بنيتي .. وش فيك تعرجين ..
نجلاء : طيحه بسيطه ..
أم راشد : قبل شوي وأنا أتمشى ..
أم عبير : عسى مهوب كسر ..
نجلاء بدون ما تنتبه : لا لا فيصل يقول مو كسر ..
أم فهد وهي تبتسم : لا دام فيصل قال مهوب كسر اجل مهوب كسر .. بس عسى مهيب توجعك ..
نجلاء ووجهها أحمر وأخضر وأزرق من الكلمه الغبيه اللي قالتها : لا الحمد الله ما تعور كثير .. بس شوي ..
أم راشد : خلاص طيب لا تمشين عليها كثير ..
نجلاء : إن شاء الله ..

--------------------

مشعل : وااااااااااااااااااااااي بموت أنا .. يــــــــــــــــا زين حقيك وصوتك ..
غدير : بسم الله عليك حبيبي لا تقول كذا ترى والله ازعل ..
مشعل : لا عمري خلاص كله ولا زعلك ..
غدير : لا خلاص زعلت ..
مشعل : لا حياتي والله آسف ..
غدير : ههههههههههههههه شفت انو مو بس أنا اللي مخفه حتى أنت ..
مشعل : هههههههههههه يا ربيه قلبي .. فديت هالضحكه..
أبو راشد : مــــشـــعــــل من تكلم ..

حسن خليل
11-04-06, 11:58 PM
مشكورة على طرح الجزء الخامس

لا عدمناكِ

ماء الورد
12-04-06, 11:01 AM
الأخت شباصة القصيم

كنا ننتظر عودتك

شكرا لك على طرح الجزء الخامس

ملاحظة بسيطة :

أتمنى أن تتقبليها بصدر رحب

ورد في الحوار الأتي :

العنود : يــــــــــــــا حــــــــمــــــــــــــــــــــــار ..
فيصل وهو ماسك بطنه : هههههههههههه أي يا بطني خلاص ما أقدر هههههههههههههه حمار مره وحده ..

أي أخية
لو استبدلت هذه الكلمة بكلمة أخرى لكان أجمل

بارك الله فيك

شباصة قصيمية
12-04-06, 08:08 PM
مشكور اخوي حسن خليل على المرور

ماء الورد

مشكوره اختي على التنبيه

بس هذي القصه مو انا اللي كاتبتها عشان كذا ما انتبهت

ويا ليتني داريه من قبل عشان يمديني اعدل بس راحت علي :(

دمعــه قــمـر
20-04-06, 01:18 AM
مشكورة اخـــــــــــــــتي شباصه القصــــــــــيم على جهــــــــودك ،،تحيـــــــــــــاتي لك

شباصة قصيمية
24-04-06, 12:07 AM
الجزء السادس


ابو راشد : مــــشــــعــــل من تكلم ...
مشعل مرتبك : هــــا ..
أبو راشد : أقول من تكلم ..
مشعل يناظر وجه أبوه يبي يعرف سمعه ولا لا ..
مشعل : ها .. هذا واحد معي في الشغل ..
أبو راشد : صك السماعه وتعال تارك عيال عمك وقاعد تسولف وتضحك ..
مشعل : خلاص طيب بجي اللحين ..
ودخل أبو راشد الخيمه وظل مشعل واقف مكانه محتار هل أبوه سمعه ولا لا .. .. بس بعدين أقتنع لو كان سمعه ما انت هذي ردت فعله ..
مشعل : الله يعيني متى بتجيني الجرأه وأقدر أقولهم ..

--------------

ثاني يوم في المزرعه الساعه 7 ونص الصبح ..
فيصل : الحين هذولي وش يقومهم .. .. أنا أعرف وشلون أقومهم ..
فهد وراشد : وش بتسوي ..
فيصل : تعالوا وبتشوفون ..
دخلوا فيصل وفهد وراشد الغرفه اللي نايمين فيها الشباب مشعل وفواز ومشاري وليد .. مشعل كان قاعد في الغرفه بس ما كان نايم ..
فيصل بهمس : واحـــــــد ... اثـــــنـــيـن ... ثــــــلاثـــه ..
كبوا عليهم في وقت واحد مويه بارده وانحاشوا ..
وليد : حـــــــريــــقـــــه .. .. حــــــريــــقــه ..
فواز : أكــــيـــد هذي المطافي ..
مشاري : يــــلـــه ... يـــلـــه .. بسرعه ..
مشعل : هههههههههههههههههه..
فواز : وين ذا الحريقه ..
وليد : فــــواز .. وين المطافي ..
وليد وفواز ومشاري : هههههههههههههههههههه ..
فيصل وفهد وراشد باعلى صوت : صـــــــــبــــــــاح الـــــخــــــيــــــــر ..
فواز : على فكره يا فيصل المقلب مردود مردود ..
مشاري : وين الاسلوب الحضاري .. احد يقوم بمويه بارده ..
مشعل : ههههه وياليتكم يحسيتو أنها مويه .. قال ايش قال حريقه ..
فيصل : ايه والله أنك صادق عديمين احساس .. الله يعين حريمكم عليكم ..
وليد : انت اللي والله الله يصبر حرمتك عليك مويه مويه احد يقوم بمويه ..
فيصل : ههههههههههه أنا مالي دخل هذي فكرتهم ..
راشد : أفــــــــــــــــــــــا يا النسيب .. الحين صارت فكرتنا ..
فهد : الحين انت القائد .. قاعد تخطط من الصبح وتوزع المهام والحين طلعت براءه ..
فواز : ههههههههههههههههههههههه .. ما شافوهم وهم يسرقون شافوهم وهم يتحاسبون ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه

-------------------

العنود : الحين ليش حنا قاعدين هنا قوموا نغير جو ..
ريم : ليش ما نقوم نلعب دبابات ..
عبير : يله والله فكره حلوه ..
نجلاء : بس المفاتيح مع مشاري ..
رنا : دقي عليه..
نجلاء : طيب ..
ودقت نجلاء على مشاري ...
نجلاء : الــــــــو ...
مشاري : هلا نجلاء ..
نجلاء : هلا والله بخوي حبيبي .. هلا بالغالي ..
مشاري : اخلصي وش تبين ..
نجلاء : وش دراك اني ابي شي ..
مشاري : عارفك ما تقولين ذا الحكي الحلو الا اذا تبين شي ..
نجلاء : ابي مفاتيح الدبابات ..
مشاري : نعم .. نعم .. مفاتيح الدبابات .. سوري ما راح أعطيك المفاتيح ..
نجلاء : حرام عليك والله ملينا ..
مشاري : قلت سوري ..
فيصل من جنب مشاري : يا اخي وش فيك عليها عطها المفاتيح ..
مشاري : عشان خاطرك بس .. نجلاء خلي احد يجي ياخذه ..
نجلاء : قل شكرا لفيصل ..
مشاري : انا منيب مرسال بينكم تبين تشكرينه دقي عليه ..
نجلاء انحرجت من كلام مشاري ولا عرفت وش تقول ....
مشاري : الـــــــــو ..
نجلاء : باي ..
مشاري : خلاص بقوله لا تزعلين باي ..
مشاري يكلم فيصل بصوت واطي : حرمتك تقول لك شكراً ..
فيصل يكتفي بابتسامه من دون اي رد ...

وبعد صلاة الجمعه قرر أبو فهد أنهم يمشون للرياض ..
العنود : فيصل لا تسرع ..
فيصل : يالله يا العنود .. خلاص وترتيني ..
العنود : طيب .. طيب ..
العنود كانت متوتره وخايفه ما تحب احد يسرع وفيصل من النوع اللي يسرع .. .. فيصل شاف العنود وابتسم حب انه يخوفها زياده خاصه ان الطريق يقريبا فاضي الا من سيارة فواز وفهد ..
العنود : فيصا تكفى .. فيصل حرام عليك ..
فيصل التفت وما قدر انه يمسك نفيه من الضحك على شكل العنود اللي كانت مغمضه عيونها وتتكلم وشوي وتصيح ..
فيصل : العنود وش فيك عادي حبيبتي ما اسرع شوي 180 بس ..
العنود وهي ما تشوف شي : فيصل 180 ؟! ما مليت من نفسي اذا بغيت انتحر قتلك ..
ويرن جوال فيصل ..
فيصل : الو ..
أم فهد : وش ذا السرعه وش طاير عليه .. والله لو ما خففت السرعه لا انت ولدي ولا اعرفك ..
فيصل : ههههههه الناس يسلمون اول..
أم فهد : وانت خليت فيها سلام ..
فيصل : طيب ليه زعلانه انا ما اسرعت ..
أم فهد : الله مره ما اسرعت ترى الحديد ينطق اسمع صوته وانا اكلمك ..
فيصل : ههههههههههههه ..
أم فهد : فيصل ابوي تكفى لا تسرع ما ملينا منك ..
فيصل : طيب طيب ابشري ..
ام فهد : فمان الله تراك قلت طيب ..
فيصل : فمان الكريم ..
فيصل يكلم العنود : احدي ربك يا الله بخفف السرعه..
العنود ما ردت عليه وسوت نفسها زعلانه .. كانت تبي تنتقم بطريقتها الخاصه ..
فيصل : العنود ..
العنود : -----------
فيصل : عنوده ..
العنود : -----------
فيصل : خلاص العنود مل صارت ..
العنود ماهي قادره تمسك نفسهااكثر من كذا فا انفجرت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل يناظرها وهو مبتسم : رضيتي الحين سويتي اللي تبين ..
العنود بدلع : لا تغير الموضوع وين بتوديني ..
فيصل : يا الله وش رايك نأجلها لبكره .. فكره صح ..
العنود : لا بكره بذاكر الامتحانات ما بقى عليها شي ... يـــــــــــــوه يا فيصل ليه تذكرني ..
فيصل : خلاص طيب وين تبيني اوديك انتي ورغد ..
العنود : امم .. امم مدري كيفك ..
فيصل : طيب العصر مو الحين اوكي ..
العنود : اوكي .. بس وعد ..
فيصل وهو يبتسم : فيصل قد مره قالك شي ولا سواه ..

-------------------

وبعد ما رجعوا من المزرعه 3 ايام ..
نجلاء : خلاص انا الحين طاح عني هم واحد وهو فستان الزواج ..
عبير : باقي ثلاث اسابيع ..
نجلاء : يا الله يا الله باقي ثلاث اسابيع الواحد وش يمديه يجيب تخيلي باقي ملابس وفساتين سهره وعطورات ومكياج ..
عبير : يــــوه تكفين لا تذكريني تكفيم بيصدع راسي ..
نجلاء : والحمد لله ان العرس على عمي ولا كان شيب راسي وانا ام 19 سنه ..
عبير : إلا وش صار على الزفه ..
نجلاء : والله ما ادري مشعل رفض يعلمني ويقول مفاجأه لك ولفيصل ما راح تسمعونها الا يوم العرس ..
عبير : اذا كانت على مشعل أكيد بتكون حلوه لان مشعل ذوقه حلو ..
نجلاء : الا وش رايك نقسم مهام السوق ..
عبير : وشلون ما فهمت ..
نجلاء : يعني مثلا مره أنا وريم .. وأنتي ورنا .. أو العكس ..
عبير وهي تبتسم : والله انك ذكيه .. ليش ما فكرنا كذا من الاول ..
نجلاء : اللي يشوفك يقول صار لنل شهر نجهز ..
عبير : يعني يومين ..
نجلاء : طيب انا بروح اكلم على ريم عشان نروح .. وانتي قولي لرنا ..
عبير : خلاص ..

--------------------
بعد اسبوعين ..

غدير : خلاص يا مشعل حرام عليك تعبت والله تعبت .. ابي اعيش مثل الخلق .. ابي الناس كلهم يدرون انك زوجي .. ابي اذا طلعت معك ما اكون خايفه ولا تكون متوتر ان احد من اهلك يشوفك ولا تقدر تبرر له وجودي معك ..
مشعل : بس هذا مو كلامك اول بعدين انا وانتي كنا متفقين على الوضع هذا صح ..
غدير : صح بس ما اتفقنا على ثلاث سنين يا مشعل ..
مشعل : صعبه علي يا غدير صعبه ..
غدير : طيب واذا فاتحوك في موضوع الزواج وش راح يكون ردك ..
مشعل : لكل حادث حديث ..
غدير : بس انا يهمني اعرف .. يهمني ابي أعرف وش راح يكون وضعي معك في المستقبل ..
مشعل : -----------
غدير : مشعل ابي اعرف ..
مشعل : يا الله يا غدير خلاص بقولهم لا تو الناس ..
غدير : وراح يقولون لك الى متى يعني .. انت عمرك 27 سنه ..
مشعل : طيب وش الحل ..
غدير : الحل الوحيد انك تقولهم ..
مشعل : قلت لهم .. قلت لهم قبل ما نرتبط وانتي عرفه وش كان ردهم ..
غدير : آه .. يا مشعل آه ..

------------------

على الرغم من مرور فتره ما هي قصيره على آخر مره كلم فيصل فيها نجلاء أو شافها الا انه ما فكر مجرد تفكير انه يزورها في بيتها او حتى يكلف نفسه ويتصل عليها هذا حال فيصل .. أما نجلاء ما شغل تفكيرها الموضوع بسبب انشغالها في التجهيز خاصه ان زواجها ما بقى عليه شي ..

أم فهد : فيصل تعال معي ابيك شوي ..
فواز : الله يا يمه وقدامي بعد تنادينه .. راعي مشاعري ..
العنود : وش ذا الاسرار ..
فيصل : وش حارق رزكم أم وولدها أنتم ليه منقهرين ..
أم فهد ما ردت عليهم لانها عارفه ان النقاش معهم ما راح يخلص وبسرعه قطعت ووجهة الكلام لفيصل : يله يا فيصل ..
فيصل : ان شاء الله .. ( ويناظرهم ) : احسن شي انها ما عبرتكم .. وضحك وطلع ..
وراح فيصل للمجلس الثاني ودخل وسكر الباب ..
فيصل : خير يمه .. بغيتي شي ..
أم فهد : خير يا فيصل .. بس ..
فيصل : بس ليش .. أبوي فيه شي .. انتي فيك شي ..
ام فهد : لا ما فينا شي انت اللي فيك ..
فيصل : انا ؟؟ ..
أم فهد : أيه أنت ومعاملتك لنجلاء .. نجلاء الحين زوجتك ولا عمرك فكرت تروح تشوفها .. قلي متى آخر مره شفت فيها نجلاء ..
فيصل : لــــيــــه ..
ام فهد : متى آخر مره شفت فيها نجلاء ..
فيصل : في المزرعه .. ليه ..
أم فهد : يا فيصل نجلاء حرمتك وحق عليك تهتم فيها ..
فيصل : وأنا يمه الله يهديك وش قصرت فيه ..
أم فهد : ما شفتها من بعد المزرعه وتقول وش قصرت فيه .. يا فيصل حسسها أنك شاريها .. وأنك ما تقدر تستغني عنها ..
فيصل : ------------
أم فهد : أنت رح لها أسأل عنها .. حتى أهلها خلهم يحسون أنك مهنم في بنتهم .. وحريص عليها ..
فيصل كان حاس أن أمه تبالغ وأنها معطيه الموضوع أكبر من حجمه فما حب أن الموضوع يطول أكثر من كذا ..
فيصل : أن شاء الله ..
أم فهد خافت ان فيصل يزعل وحبت تغير الموضوع : فيصل ها ما قلته لي وين قررتوا تسافرون له ..
فيصل : طبعا ايطاليا ما تعرفين ولدك ..
أم فهد : هههههه انت تحبها بس نجلاء ..
فيصل ما عرف وش يقول لأن نجلاء اصلا ما تدري عن ايطاليا ولا فكر مجرد تفكير انه يقولها ..
أم فهد : الله يوفقكم ..
فيصل وهو طالع : آمين ..
أم فهد : لا تعتبر كلامي يا فيصل تدخل في حياتك أنت ونجلاء بس أنت ولدي وابي أشوفك مبسوط ومرتاح ..
فيصل راح وحب راس أمه : الله لا يحرمني منك أن شاء الله ..
طلع فيصل وقرر يكلم على نجلاء ويعلمها عن سفرت ايطاليا ..
فيصل : هلا نجلاء ..
نجلاء : اهلين ..
فيصل : وشلونك ..
نجلاء : أنا بخير أنت كيفك ..
فيصل : بخير ..
نجلاء : -----------
فيصل : معليش يا نجلاء أنا كنت مشغول الفتره هاذي وعلشان كذا ما قدرت أتصل عليك أو اجي أشوفك .. وأكيد أنتي بعد ..
نجلاء تنرفزت من تبريره وحست انه سخيف : عادي ..
فيصل : الا يا نجلاء نسيت أقولك اني قررت وين بنروح له شهر العسل ..
نجلاء : قررت ؟؟ وين قررت ..
فيصل : ايطاليا ..
نجلاء : ايطاليا .. لا يا فيصل ..
فيصل : لـــيـــه ..
نجلاء : بس ما أبي ..
فيصل : أنا حجزت ..
نجلاء : حجزت رح انت انا ما ني رايحه ..
فيصل : أنا ما ني جالس أكلم بزر ..
نجلاء : بس انت عارف أني ما ابي أسافر بلد بعيد ..
فيصل : يعني الحين انا اللي الغلطان ..
نجلاء : لا بس ما ابي أروح تبي تسافر سافر انت ..
فيصل : صاحيه انتي ..
نجلاء : ايه ما ابي اروح ..
فيصل بعصبيه : نـــــجــــلاء ..
نجلاء : طيب طيب سو اللي تبي ..
فيصل : اكــــيــد بسوي اللي ابي .. مع السلامه ..
وسكر السماعه قبل ما يسمع ردها ..
مرت الليله على فيصل ونجلاء صعبه كل واحد فيهم كان يفكر في المكالمه وفي الكلام اللي دار بينهم .. فيصل كان حاس نفسه مو غلطان وان الغلط على نجلاء .. أما نجلاء فكانت متنرفزه من اسلوب فيصل ووشلون قرر بدون ما يقولها لان القرار المفروض يكون مشترك بينهم .. طال الليل عليهم وطال معه تفكيرهم في الحياة الجديده اللي تنتظرهم ..

---------------

نوف : امسكي هذا رقم نجلاء ..
ساره : يا الله يا نوف الواحد وش يقدر يسوي الحين ..
نوف : ليه يا ساره باقي يومين على العرس ..
ساره : بس يومين يا نوف الواحد وش يقدر يسوي فيها ..
نوف : الله يخليك حاولي ..
ساره : عشانك بحاول ..
نوف : زين بعد اني قدرت اجيبه سرقته سرقه من جوال لمى ..
ساره : طيب انتي متاكده انه رقمها ..
نوف : ايه متاكده ... بس لحظه انتي وش بتسوين فيها ..
ساره : استني وراح تشوفين ..
نوف : ابيها تندم انها تزوجت فيصل ..
ساره : نوف بس فيه شي محيرني ..
نوف : وشو ..
ساره : ليه تبين تخلينها تندم وانت اصلا تقولين لو تقدم لك فيصل بعد ماخطب نجلاء مستحيل توافقين ..
نوف : أبي اقهر فيصل .. وخلي نجلاء تندم انها تزوجته .. وحتى خالتي قاهرتني تفضل نجلاء علي ..
ساره : لا تحطين في بالك بتندم يعني بتندم ..

--------------------

في بيت أبو راشد ...
أم راشد : خلصي يا نجلاء ضف اغراضك ..لاننا بنروح أنا وعبير لبيت عمك نوديها ..
نجلاء : ماما خلصت بس ما قدرت اسكرها .. ماما ما قدرت ..
مشاري بجد : يا الله يا نجلاء ما اقدر اتخيل البيت بدونك ..
نجلاء ما اقدرت يوم سمعت كلام اخوها وركضت له وحضنته وقعدت تصيح ..
أم راشد وهي تمسح أدموعها : خلاص يا نجلاء صيحتيني معك ..
مشاري وهو يمسح على شعر نجلاء : خلاص نجول والله ما تستاهل هذا كله ..
أبو راشد يحاول يلطف الجو : كله منك يا مشاري صيحت حبيبت قلبي ..
مشاري : يـــــــؤ وخري عني الحين صرت انا الغلطان .. خلاص أقدر اتخيل البيت من دونك ..
نجلاء تمسح دموعها وتضحك : أيه كله منك ..
أبو راشد : تعالي هنا اجلسي جنبي ..
نجلاء : طيب ..
أبو راشد : يا نجلاء وأنا أبوك .. فيصل زوجك والبيت اللي بتسكنين فيه بيت عمك يعني ما هو احد غريب بعدين انا بشرط على فيصل شرط ولا هونت عن العرس ..
أم راشد : هووو وشو شرطه اللي توك تقوله ..
أبو راشد : يخلي نجلاء تجي عندنا كل يوم ..
مشاري : يا الله كل ما قلنا بنفتك منك يا نجلاء تدخلت يبه وخربت علينا ..
نجلاء : بجلس على قلبك ..

--------------------

في بيت أبو فهد ....
فيصل : صباح الخير ..
الكل : صباح النور ..
فواز : لــــــــــــــــــــوووووووش ... مبروك مبروك ..
أبو فهد وهو يبتسم : مبروك يا فيصل مبروك ..
رغد : مبروك ..
العنود : الــــــــلــــــــــــه على المعرس من قدك اليوم عرسك ..
فيصل : بسم الله عطوني فرصه يرد .. عموما للجميع الله يبارك فيكم ..
فواز : لا تفرح مو كل هذا اهتمام فيك بس ما لقينا موضوع نتكلم فيه غير موضوع زواجك ..
لمى : الغيره ذابحتك ..
فواز : احم احم كني انسبيت ..
نجود : خالي فيصل مبروك ..
فيصل وهو يبوسها : أحلى مبروك سمعتها ..
العنود : شكرا يا فيصل انا عارفه عارفه ما يحتاج ..
فيصل : اوه اوه أم فهد ليش طيب الصياح ..
أم فهد : والله يا وليدي من الفرحه ماني مصدقه ان اليوم زواجك ..
فواز : أقول يله رغد والعنود وش رايكم نصيح من الفرحه ..
أبو فهد : ههههههههه الله يقطع بليسك يا فواز ..

------------------
عبير : راشد .. راشد يله عاد ... صارلي ساعة اقومك ...
راشد : ياالله.. شوي.. شوي ..
عبير: راشد لك ساعة وانت تقول شوي شوي ..
راشد: يا لله يا عبير لو تدرين وش شفت في الحلم ..
عبير : وش شفت ..
راشد: شفت وحدة تقول للقمر قم وانا اجلس مكانك ..
عبير : ارجع كمل حلمك احسن لك ..
راشد :تعالي ..
عبير: ما ابي شكرا ..
راشد قام ولحقها : تعالي تعرفين من تكون هذي .. عبير بنت خالد ..
عبير: لا والله ..
راشد : ههههههههههه والله عبير بنت خالد ..
عبير : يله طيب اليوم عرس اختك وانت نايم ..
راشد : تامرين امر يا عبير بنت خالد ..
عبير : ايه العب علي بهالكلام ..

------------------

مها : يله حبيبتي ..
رنا : الساعه 12 متى ناويه تنزلين .. الناس ينتظرونك ..
نجلاء : لا تكفون هونت ما ابي زفه .. والله خايفه .. خلاص ما راح أنزل ..
العنود : وش هذي كلمه جديده .. خير وش ما راح تنزلين ..
نجلاء : الله يخليكم والله هونت ..
ريم تقرب من نجلاء : قومي حبيبتي والله ما فيه شي يخوف .. يله قومي نجلاء اقوى من هالموقف ..
نجلاء : والله خايفه .. قسم بالله خايفه ..
مها : أقول قومي بلا دلع يله ..

-----------------

أبو راشد : مبروك يا فيصل ..
فيصل : الله يبارك فيك يا عمي ..
أبو راشد : ترى هذي أغلى ما عندي يا فيصل وأنا عطيتك أياه .. حافظ عليها ..
فيصل أثر فيه كلام عمه : لا تخاف نجلاء في عيوني ..
مشعل : مبروك .. مبروك .. لا اوصيك عاد على أختي ..
مشاري : هههههه .. ايه والله لا اوصيك ..
فواز : وش فيكم ماسكين عليه لا اوصيك لا اوصيك .. أكيد بيهتم فيها ..
فيصل وهو يبتسم : لا لا الدنيا صاير فيها شي .. فواز يدفع عني .. .. صراحه شي غير طبيعي فيه تقدم في العلاقات بينا ..
فواز : لا تصدق نفسك بس اليوم عشانك معرس ..
الكل : هههههههههههههههههههه ..

----------------

وقفت نجلاء عند الباب بفستانها الابيض .. كان فستانها روعــــــــــه ومكياجها غامق ومبين جمال عيونها الواسعه العسليه وشعرها كانت رافعته شنيون خـــــطـــيــــر والطرحه كانت مسويتها بحركه غريبه .. كانت ما شاء الله عليها روعه .. مـــــــــــــــــــــلاك ..
.. انفتح البــــــــــــاب ..
لــــــــــــــــــــــــــوووووووش
لــــــــــــــــــــــــــوووووووش
نورت
نورت بدر البدور
واذهلت كل الحظور
اقبلت والسعد معها
والمحيا يشع نور
0
0
0
هي حكايه من غرام
كلها روعه وانسجام
سبحان ربي اللي بدعها
يا سلام الله سلام
اقبلت بدر البدور
0
0
0
القمر هام بهواها
والورد غنى معاها
والعطر غار وتبعها
بالله تسدد خطاها
اقبلت بدر البدور
0
0
0
ربي تمم بالسعاده
للعروسين والوجود
دعوتي كلن سمعها
حصبه في عين الحسود
اقبلت بدر البدور
000
وأول ما وصلت نجلاء للكوشه جو صديقاتها وأهلها يسلمون عليها وبعد ماخلصوا بفتره أنفتح الباب .... ودخل فيصل وكان على يمينه أبو راشد وعلى يساره أبو فهد ووراه راشد ومشعل ومشاري ..

اعزفي يا سحابه ورقصي يا زهور ... وانشري عطرك النادي على كل دار
وزعي يا نسايم للحظور العطور ... يوم حفلت زفاف الشيخ راعي الوقار
باسم الوجه منور
الشيخ فيصل محتفي بالحظور
يفرح بشوفته اللي ينظره وين سار
وين ما حل عظل الشيخ عطره يفور ... كن رمله بخور وكن خطوته نار
يا صقر يا الجناح المرتفع يا الجسور ... تمم الله عليك العز يا ابن الكبار
يا صقر يا الجناح .. الشيخ فيصل
المرتفع يا لجسور
تمم الله عليك العز يا ابن الكبار
000
وأول ما وصلوا للكوشه سلم أبو فهد وأبو راشد على نجلاء وبعدين فيصل قرب من نجلاء وباسها على جبهتها وبعدين جو اخوانها وسلموا عليها بس الأغنيه اللي دخلوا عليها كانت ما خلصت فجلس مشاري ومشعل يرقصون وأبو فهد وأبو رشد يضحكون ويصفقون لحد ما خلصت الأغنيه ..
وبعدين طلعوا وما ظل غير فيصل اللي كان جنب نجلاء كانوا ما شاء الله عليهم كل واحد احلى من الثاني كانوا ثنائي حلو الكل يشوفهم ويسمي عليهم ..


الكل كان فرحان الا شخص واحد جاليه وتتأمل نجلاء .. كانت نوف كان الحقد والحسد على نجلاء مالي قلبها كانت تتوعد نجلاء في نفسها وتقول أنها بتندم انها وافقت على فيصل ..
رغد : نوف يله تعالي ارقصي معي ..
نوف : وشلون أرقص معك وفيصل فيه ..
رغد : نوف .. فيصلونجلاء صارلهم نص ساعه طالعين .. وينك فيه ..
نوف استوعبت ان فيصل ونجلاء فعلا ما هم على الكوشه واستغربت وشلون ما حست فيهم ..
نوف : عارفه بس كنت استهبل عليك ..

------------------

وفي الفندق وبتحديد في جناح فيصل ونجلاء ..
نجلاء كانت متوتره وخايفه موقف صعب كانت جالسه على طرف السرير وفيصل واقف في نص الغرفه ..
فيصل : نجلاء أنا بروح للحمام .. وانتي قومي غيري ملابسك ..
نجلاء : ------------
دخل فيصل للحمام وقامت نجلاء بتغير ملابسها سمعت جوال فيصل يرن وفضولها دفعها انها تروح تشوف من اللي داق في هالوقت وفي هاليوم بالذات .. شافت الرقم بس كان غريب عليها أول مره تشوفه .. طنشت وراحت بتغير ملابسها وسمعت الجوال يرن مره ثانيه بس هالمره جوالها .. خذت الجوال بترد بعدين غيرة رايها وحطته لكنها استوعبت ان الرقم اللي داق عليها نفس الرقم اللي داق على فيصل ...
نجلاء : الو ...
------ : مين نجلاء ..
نجلاء : ايه .. من معي ..
------ : انتي ما تعرفيني .. بس فيصل يعرفني ..
نجلاء : -----------
------ : اسمعي يا نجلاء بقولك شي وافهميه زين .. لا تخلين فيصل يلعب عليك مثل ما لعب على غيرك ..

0
0
0
يــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــــــبـــ ــــــــــــــــع
واتمنى الجزء يعجبكم
ولاااااااااااااااا تنسون التوقعات ..
زفة فيصل اغنيه لعبدالمجيد عبدالله .. .. يا سحابه

الفاتنه^الصغيره
20-05-06, 09:55 PM
حبيبتي كملي القصه
طولتي علينا
ومشكوره

الصالحي
24-05-06, 11:32 AM
الموضوع يستحق الثناء
نرجو منك الاستمرار
نتمنا لك التوفيق












الصالحي

*أحــ من القمرـــلى*
25-05-06, 12:52 AM
السلام

قصه روووعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــه

بس بلييييزززززززززززززز ابي التكمله

بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ز

شباصة قصيمية
26-05-06, 07:07 PM
الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم يا رب

آآآآسفه جداً على الاطاله

وشكرا على المرور وتشريفكم لصفحتي حياكم الله

والجزء السابع

7
7
7

شباصة قصيمية
26-05-06, 07:14 PM
الجزء السابع

نجلاء : الو ..
------ : مين .. نجلاء ..
نجلاء : إيه .. من معي ..
------ : أنتي ما تعرفيني .. بس فيصل يعرفني ..
نجلاء : ------------
------ : اسمعي يا نجلاء بقولك شي وافهميه زين .. لا تخلين فيصل يلعب عليك مثل ما لعب على غيرك ..
نجلا: ----------
----:نجلا
نجلاء وهي مصدومه من الكلام اللي سمعته : من أنتي ..
----: انا حبيت انصحك وانت كيفك ...
نجلاء: بصفتك ايش جايه تقولين هالكلام ..
------ : مو ضروري تعرفين بصفتي ايش .. بس أبي أقولك إن فيصل مغصوب عليك هههههههه لا وبعد يحب غيرك .... طوط طوط طوط ..
نجلاء : الو .. الـــــــــــو .. الو ..
نجلاء صنمت في مكانها وماهي قادره تستوعب الكلام اللي سمعته .. تتمنى الأرض تنشق وبلعها ولا تسمع هالكلام .. تتمنى إنها في كابوس مزعج والحين بتصحى منه وجلست على اقرب كنب جنبها وجلست تفكر في المكالمه ومن اللي اتصل عليها .. كان الموقف صعب صعب صعب جدا عليها .. كانت تتمنى انها تقدر تبكي تصرخ .. تروح لحضن امها تشكيلها
مثل العاده ... تتلفت تتمنى ابوها يكون جنبها يقويها ويصبرها ...
كانت جالسه تعيد شريط ذكرياتها ... ذكرياتها هي وفيصل أيام الملكه والمزرعه تتذكر كل كلمه وكل موقف صار بينهم .. معقوله معقوله فيصل مغصوب .. ومغصوب علي أنا ..

فيصل : يــــا الله يا نجلاء ما بعد غيرتي ملابسك ..
صوت فيصل رجع نجلاء لواقعها الأليم .. وجلست تتأمله وتناظره بنظرات فيصل ما قدر يفهمها أو يلقى لها تفسير ..
فيصل : نجلاء بروح للصاله وإذا خلصتي لبس ألحقيني ..
وطلع فيصل قبل ما يسمع ردها ..
وقامت نجلاء وغيرة وملابسها وطفت الأنوار ورقدت على السرير وجلست تصيح وتلوم نفسها على إنها وافقت تتزوج فيصل .. وتتذكر كلام أمها " لو أن فيصل فيه شي ينعاب ما كان وافقنا عليه .. وينك يا ماما تشوفين فيصل اللي وصلتوه للسماء .. وينكم تسمعون اللي انا سمعته
اه ..اه.. اه

-----------------------

نوف : ها يا ساره وش سويتي ..
ساره وهي تضحك : إيه كلمت نجلاء ..
نوف وهي مصدومه : أنا قلت لك كلمي فيصل مو نجلاء ..
ساره : يـــا الله يا نوف ما رد علي .. وفكرت اعدل في الفكره وأبدل فيصل بنجلاء ..
نوف: يالله ياساره حرام عليك تخربين كل اللي خططنا له ..انا قلت لك ابي فيصل .. مايفرح في اليوم هذا مابيه يفرح تسمعين .....
ساره: بس فيصل يمكن مايقتنع ومن حظنا انه مارد .... ونجلاء راح تقتنع بسهوله وبعدين لاتنسين انها بزر .. وماراح تتحمل الموقف اكبر منها ..وان شاء الله كلها كم يوم وتسمعين خبر يفرحك ....
نوف : يا الله .. طيب طيب تتوقعين تنجح خطتنا ..
ساره : اكيد .. يعني وش تتوقعين ..
نوف : ههههههههه يا الله ودي أشوفها و أشوفه واعرف وشلون تصرفت ..
ساره : أكيد أنها انهارت وقلبت الدنيا على فيصل هههه اللي ماهو عارف وش الموضوع ..
نوف : والله يا ساره إن أفكارك خطــــــــــــــــيره ونتائجها مدمره ..
ساره : طبعا .. أنا ساره مو أي احد ..
نوف : ساره عطيني الجوال شوي ..
ساره : ليه ..
نوف : أبتصل على نجلاء .. لا لا بتصل على فيصل وأشوف وش الأوضاع ..
ساره : مجنونه أنتي .. أثقلي لا تخربين اللي سويته ..
نوف : ساره ما أقدر .. ما اقدر ..
ساره : أصبري إذا بغيتي الخطه تمشي صح ..

--------------------------


فيصل جالس في الغرفه الثانيه يقلب القنوات ويتذكر اللي صار اليوم في العرس والفرحه اللي حس بها لما شاف أهله فرحانين .. يا الله لو أني داري عن ألفرحه اللي بحس بها كان تزوجت من زمان .. يــــا الله يا نــــجــــلاء كل هذا لبس اكيد أنها منحرجه تطلع أحسن شي أروح أشوفها وطفى التلفزيون وقام يدخل يشوف نجلاء وش اتسوي وفتح الباب وتفاجأ إن الأنوار مسكره ونجلاء نايمه بس نجلاء كانت تصيح بصمت كان ودها تقوم وصرخ في وجهه بس حست أنها ضعيفه تتمنى أنها تملك الشجاعه اللي تخليها تواجهه بكل شي ..
أما فيصل رمى نفسه على السرير وهو متنرفز منها أنا استناك برى وأنتي حضرتك نايمه ..


-----------------------


انتها العرس والكل مبسوط وفي بت ابو فهد

لمى : ما شاء الله اليوم نجلاء كانت تجنن ..
رغد من غير نفس : إيه صح ..
أم فهد : إيه والله يا بنيتي نجلاء اليوم وكل يوم تجنن ما فيه مثلها ..
شهد وهي تصيح : ماما .. ماما ثوفي ثلوم ( ماما شوفي سلوم ) ..
الهنوف وهي متنرفزه تصرخ على شهد : وش اسويبه يعني .. ابعدي هناك
أم فهد : يا عمري يا بنيتي وش سوت ..
العنود : أصلا الهنوف من جت من العرس وهي متنرفزه ..
الهنوف : ما فيني شي .. يله يا شهد قومي نروح البيت ..
أم فهد وهي مستغربه من حركة الهنوف : وش فيها ..
رغد: بلاك تمدحين نجلاء عندها ..
أم فهد : هووووو .. وأنا وش سويت .. ما سويت شي غلط .. مدحت مرة ولدي ..
رغد : بعد هي مرة ولدك الكبير .. وبنت اختك ..
لمى : عادي وش فيها اذا مدحت نجلاء لا تنسين أنها عروس وشي طبيعي إننا نمدحها ..
رغد : أنا بقوم أنوم ابرك لي من سوالفكم ..
أم فهد : الله يعينا بس .. خلوني أقوم أنوم ابرك لي ..
العنود :هيه هيه وين تو الناس اليوم عرس عرس تسمعون
لمى :الحمد الله العرس خلص ..
ويدخل عليهم فواز ....
فواز: الســــــــــــــــلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام
ام فهد : هلا فواز وش اخبارك ياوليدى عسى ماتعبتوا اليوم
العنود : وش تعب اذا فوار تعب انا وش اقول الي لابسه كعب 15 سم
فواز: هيه .. هيه ..هــــــــــــيـــــــه خير ان شاء الله والله لو انك قزمه مالبستي كعب 15 سم .... بعدين تعالي وش فوار انا فواززززززززززززز سمعتي ز مو ر ....
أم فهد : أقول يا حبكم للمناقر انا بقوم انوم اخير لي ..

--------------------------

وفي اليوم الثاني الصبح في الفندق ..

فيصل : صباح الخير ..
نجلاء ببرود مصطنع : صباح النور ..
وجلس فيصل عند نجلاء وكان كل واحد منهم في حاله نجلاء تلعب بجوالها وفيصل يقلب القنوات في التلفزيون ..
فيصل : نجلاء وش فيك ..
نجلاء : أنا .... ما فيني شي ..
فيصل : نجلاء اذا كان ودك انكنسل السفره هذي ونروح مكان قريب عادي ترا فيه وقت والاماكن الحلوه كثيره ..
نجلاء تبتسم بسخريه : اهــــــــا فيه وقت .. فيصل شوف ساعتك وبعدين تكلم .. أنا أبي اسافر أنت ما تبي كيفك ..
فيصل يفكر في كلام نجلاء وبعدين يا نجلاء وأنا اللي كنت متوقع إن كلامي بيريحك ويقلل من الضغط اللي تعيشينه .. ويقطع تفكيره صوت الجوال ..
فيصل : الو ..
فواز : هلا والله بالمعرس ..
فيصل في نفسه أمحق معرس ..
فيصل ببرود : هلا فيك ..
فواز : الا وش اخباركم .. وش أعلومكم .. عساكم مرتاحين ..
مشاري من جنب فواز : أقول اخلص ..
فيصل : ايه والله صادق اخلص ..
فواز : هذا جزاي اسأل عنك انت ووجهك أقول يله أنا قريب انزلوا ..
فيصل : خلاص طيب ..
وبعد ما سكر فيصل السماعه ..
فيصل : يالله قومي البسي عبايتك فواز ومشاري تحت ..
وقامت نجلاء ودخلت الغرفه وفيصل راح يكلم الرسبشن عشان يجي احد يشيل الشنط ..
أما نجلاء كانت جالسه على كنبه طويله في الغرفه .. وما ودها تطلع ما ودها تروح لمكان تقعد فيه هي وفيصل بلحالهم ..
دخل فيصل عليها ..
فيصل : يله يا نجلاء ما لبستي عبايتك .. فواز ومشاري يستنونا تحت من زمان ..

----

فواز : اعوذ بالله وينهم ..
مشاري :: شوفهم كاهم جو ..
فواز : هههه كاهم كاهم .. هلا والله بالمعاريس ..
فيصل : هلا فيك .. مشاري اركب قدام أنا بركب جنب حرمتي ..
وركب مشاري قدام فيصل ونجلاء ركبوا ورى ..
فواز : الا شفت يا فيصل بنروح دبي وبناخذ معنا وليد ..
فيصل : ما شاء الله متى قررتوا ..
مشاري : قبل شوي وحنا نستناكم ..
فواز : وش رايك نأخرها لين تجي عشان تخاوينا ..
مشاري : بس ترى هذي روحت عزوبيه ..
فيصل : أجل أنا ما أصلح لكم أنا واحد متزوج ( ويناظر نجلاء وهو يبتسم ) وما اقدر اخلي حرمتي لحالها . .
نجلاء في نفسها .. والله وتعرف تمثل يا فيصل ..

يــــــــتــــــــــبـــــــــع


واتمنى ان الجز يعجبكم واشوف ردودكم .... وآآآآآآآآآآآسفه جداً على التاخير

ابي اشوف توقعاتكم

::

::

:)

حسن خليل
26-05-06, 11:05 PM
مشكورة أختي شباصة قصيمية على هذا الجزء السابع

لقد أعجبنا هذا الجزء الممتع المليء بالأحداث والسيناريوهات المتنوعة.

وأتوقع أن يحدث الخلاف بين فيصل ونجلاء تدريجياً وقد يصل إلى الطلاق.

هذا مجرد توقع مبني على الأحداث وما يرمي إليه أعداء فيصل ونجلاء.

تقبلي خالص شكري وتقديري.

naj
02-06-06, 01:04 AM
مشكوره على القصه الحلوه
احداثها مشابه لقصه رائعه قرأتها اسمها جروحي تنزف احزاني


ننتظرالجزء التالي بفارغ الصبر

شباصة قصيمية
06-06-06, 05:05 AM
الجزء الثامن



مشاري: ايوه يانجلاء من قدك ...
نجلاء في نفسها وانا ناقصتك بعد انت ...
مشاري:يالله وش هاالادب والا الزواج قص لسانك؟
اه يامشاري والله لو تدري وش في اختك ماقلت كذا... فيصل ذبحني ذبحني نزلت دموعها علىخدها ...دموع ماتدري هل هي لوم لمشاري اللي ماحس فيها
اوهذي دموع ترثي بها نفسهاوعلى فرحتها اللي انقتلت في اول يوم .... كانت تتمنى نها تصرخ تتكلم تعلن للناس كلهم موقفها من فيصل .. لكن حست انها عاجزه حست انها ضعيفه..لرجعت للواقع .. رجعها صوت فيصل .
فيصل وهويبتسم:هيــــــــــــه انت وش فيك على حرمتي..
مشاري:الله ومحامي بعد ...من قدك يابنت عبدالله..
فواز وهو يطالع فيصل: واذا تبين اي خدمه .. انا جاهز بعد
فيصل: شكرا يااخ فواز خل خدماتك لي...
مشاري: اقول فواز ... لقط لقط
وظلو الشباب طول الطريق سوالف ومزح .. اما نجلاء فكانت في عالم ثاني... وبعد نص ساعه .. وصلو المطار وراح فيصل وفواز يكملون بعض الاجرات وجلس مشاري ونجلاء...
نجلاء كانت تبي تقول لمشاري كل شى كانت تعتقد ان هو اللي بيساعدها .. حاولت حاولت ... بس ماقدرت كان كبرياءها يمنعها .. ماكنت تبي تحس ان اي احد مهما كان يشفق عليها ..
كانت في دوامه ماتدري تتكلم اولا و اخيرا قررت انها تقوله واللي يصير يصير .
نجلاء بتردد: مـ ـ ـشـ اري
مشاري: هلا ..واخيرا عبرتيني
توها بترد عليه بتقوله شى بس لمحت فيصل وفواز يقتريون منهم ..
فواز:يالله مع السلامه .. وان شاء الله تنبسطون .. بس اشك انا ماني معك وشلون تنبسط..
فيصل : لا ياشيخ الا احلى سفره هي السفره اللي ماتكون انت فيها ...
فواز: يعني نتاكد انك بتقدر تستغني عني..
فيصل: اكيد 100%

مشاري:ها نجلاء وش كنت تبين تقولين..
نجلاء: لا ســـــــلامتك بس
مشاري بقلق: نجلاء .. فيك شى
نجلاء:ايه
فيصل وهو يقرب منهم : بالله كل ذا اسرار..
مشاري:يااخي اخو واخته انت ليش تدخل نفسك بينهم..
فيصل وهو يبتسم: ياالحبيب احب اذكرك ان كنت ناسي ان اختك المصون صارت حرمنا ..
مشاري :لا عاد معلومه جديده..
فواز:اقول فيصل مو هذا ندى رحلتكم ..
فيصل : ايه هذا هو..
مشاري:يالله فمان الله ولا اوصيك يافيصل على نجلاء..
فيصل:لاتوصي حريص ..
مشاري يقرب من نجلاء:نجلاء ما اوصيك على نفسك .. وحاولي تتاقلمين مع الوضع الجديد..... وراح يكون بينا حديث..
نجلاء والعبره خانقتها : مع السلامه .. وسلم على بابا وماما...


-------------------------------------------


وفي بيت ابو راشد كان ابو راشد وام راشد يتقهون الصبح كاالعاده...وفجاة قامت ام راشد
ابوراشد: علئ وين
ام راشد وهي طالعه:بروح اقوم نجلاء..
ابو راشد يبتسم: والله وتعرف تنكت ذا العجيز..
اما بنسبه لام راشد رقت فوق وفتحت غرفة نجلاء وشافت الانوار مطفيه والمكيف مطفئ والسرير مرتب وتذكرت ان نجلاء اليوم ولاول مره ماراح تتقهوئ معنا ...ولاول مرة ماراح تتضايق لاني ماقومتها تتقهوى معنا.....يا الله يانجلاء الله ياوفقك يا بنيتي ...والله كبرتي يانجلاء وصرتي عروس...وجلست تتذكر لما كانت نجلاء تجي تشتكيلها من مشاري انه سبح عروستها ..ولا تتدلع على ابوها ..
وفجاة طلع مشعل من غرفته وشاف امه وقفة عند باب غرفة نجلاء
مشعل :صباح الخير والسرور..
ام راشد تلتفت عليه وهي تمسح ادموعها: صباح النور ياوليدي..
مشعل يروح ويوقف جنب امه : افا والله وانا ولد ابوي وش ذا الدموع
ام راشد وهي تبتسم: ابد يا وليدي شفت غرفة نجلاء وحنيت لها..
مشعل:بس هذا اللي مزعجك..ولايهمك اول طياره على ايطاليا انت فيها..
ام راشد: هووووو..مابعد انهبلت ..وش بيقول فيصل..
مشعل:ههههههههههه اماك تقولين حنيتي..
ام راشد : ايه والله حنيت بس عاد مهوب اسافر معها
--------------------------------



اما في الطياره نجلاء كانت جالسه عند الشباك وفيصل جنبها ..
فيصل: نجلاء اربطي الحزام..
نجلاء من شدة ماهي منقره منه سفهته...
فيصل: نجلاء يالله ....
نجلاء:..................
فيصل وهو يبتسم :الظاهرانك ماتعرفين تربطينه..
ومد فيصل يدعشان يربطالحزام ورفعت نجلاء راسها تناظر فيصل وتناظر يده وتناظره وتناظر يده...
نجلاء بنبره حاده: احد قالك اني ماعرف اربطه
فيصل: لاني صارلي ساعة اقولك اربطيه ماربطيه (وهو يبتسم بسخريه) طيب يالله وريني
ومسكت نجلاء الحزام عشان تربطه بس الحزام صك على طرف جلدة اصبعها
نجلاء ماسكه اصبعها وتتالم: اي
فيصل:نجلاء تعورتي
نجلاء:ايه يعور
فيصل وهويبتسم :احسن لولاخليتيني اسكره ماكان عورك
نجلاء من القهر : اصلا من قالك انه يعور....
فيصل ما سك ضحكته :لا والله صدق ما يعور
نجلاء :ايه مايعور...
فيصل :طيب حطي عينك في عيني ...
نجلاء :طيب احط عيني في عينك وش يصير ...
فيصل يضحك على براءة نجلاء وعفويتها :هههههههههههههههههه
نجلاء :اكوشى يضحك..
فيصل يطالعها ويبتسم : نجلاء... نجلاء
نجلاء: نعم
فيصل بخبث : اطالعني ..
نجلاء: ايش
فيصل: هذيك ..
نجلاء وهي مقهوره منه: وش اسوي لها يعني..
فيصل وهو يبتسم: مايبي لها شى قولي لها ..لاتطالعين زوجي ..عيب
نجلاء: قلها انت
فيصل يبي يقهرها مثل ماقهرته بلا مبالاتها: بس انا مرتاح ماضايقتني..
نجلاء وهي شوي وتنفجر : حتى انا ..
فيصل:الا على فكره .. ترانا استقرينا في الجو كانك تبين تفكين الحزام..
واستوعبت نجلاء ان فعلا كلام فيصل صح وارتاحت انها ماحست بطياره وهي تقلع ولابان عليها الخوف بالعكس كانت طبيعيه وظلت تناظر فيصل وتتامله وتقول في نفسها يالله وشلون يافيصل وشلون قدرت تنسيني اقلاع الطياره اللي ولا واحد من اخواني كان يقدر ينسيني ياها حتى بابا واكثر شخص ارتاح معه ماقدر .... انت يافيصل اكثر شخص اكره تنسيني اكثر شى اخاف منه..

-----------------------------------------

وفي بيت ابو فهد
نجود: مابي ...مابي....مابي..
لمى:يعني وش تبيني اسوي
نجود وهي تصيح :ناديه.....ناديه.....ناديه.....خليه يجي الحين...
لمى معصبه من نجود: سافر انا كم مره اقولك.....
نجود: طيب ابي اشوفه...
ام فهد:خلاص حبيبتي هو بعد شوي بيكلم علينا......
نجود وهي تمسح ادموعها : صدق ماما هو بيكلم الحين ..
ام فهد :ايه بعد شوي
نجود:ياي خالو فيصل بيكلم بعد شوي...
فوازوهو يدخل: خير وش ذا الصراخ .....عندكم حفله..
نجود:خالي فيصل بيكلم بعد شوي ......
فواز:والله احزب عندك سالفه مالت عليك وعلى خالك...
ام فهد:خلك منها وعلمني عساك وصالتاهم..
فواز:ايه وصلتهم ورتاحي ماجيت الا لما اكبوا الطياره
لمى:اقول تعال اقعد جنبي..
فواز:خير وش تبين...
لمى:وش حسيت عساهم مبسوطين.. مرتاحين..
فواز:يا حبك للقافه...
لمى وهي بدت تتنرفز:اقول اخلص وعلمني...
فواز وعو يبتسم بخبث: والله لو تشوفين فيصل...
لمى بخوف : خير وش فيه
فواز:ههههههههه والله طول الوقت يبتسم ..
لمى: يعني مبسوط...
فواز يهز راسه ..
ام فهد:وش عندك انت وياها...
فواز:ابد سلامتك ...
ام فهد:والله مدري عنكم ...
فواز يروح ويحب راس امه:بروح انوم..
ام فهد: هووووو ما شبعت نوم
فواز: ليش ولدك يخلي الواحد ينوم ....انا لين الحين ما بعد نمت..


------------------------------------------
وفي الطياره وبعد مرور اربع ساعات حس فيصل بلملل من نجلاء .... وكان منقهر من برود نجلاء واجوبتها المقتضبه على اسئلته .. وجلس يفكر وشلون يقدر يخلي نجلاء تتجاوب معه ..
فيصل: نجـــ
وتقطع عليه المضيفه اللي جايبه المويه اللي طلبها لنجلاء....
اخذ فيصل الكاس والتفت لنجلاء اللي كانت في عالم ثاني ولمس يدها واول مالمست يد فيصل يد نجلاء .. من الروعه ولاشعوريا .. حركت يدها بحركه سريعه .. وخبطت الكاس اللي فيه مويه بااااااااارده وزياده على كذا ثلج ينكب على فيصل اللي وقف من بروده المويه .. والتفت على نجلاء وهو معصب ...
نجلاء وهي خايفه: والله انا مالي دخل انت .... انت اللي روعتني وخليتني اكبه عليك..
فيصل ظل واقف مكانه ماتحرك ... وتم يطالع
نجلاء: طيب وش اسوي .. خلاص انكب لاتطالعني كذا.. وانتبهت لثلج اللي في الارض ...وارفعت راسها لفيصل .... بارده صح
فيصل وهو يناظر نجلاء وتبريراتها السخيفه ويسمع صوتها اللي مبين انها خلاص بتصيح :هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجلاء وهي مستغربه ومطيره عيونها فيه :يابردك ياشيخ... مويه بارده وثلج وتضحك...
فيصل: انا مااضحك على المويه انا اضحك على اللي بسوي الحين ...
ونزل فيصل يده للارض واخذ ثلجه ..
نجلاء:ماراح سوي فيني شى صح ؟!
فيصل وهو يبتسم : من قال..
نجلاء : تمزح صح ؟
فيصل وهو يقرب من نجلاء:لا ماامزح ...
نجلا وهي خايفه :وش بتسوي
فيصل وهويقرب اكثر من نجلاء: دقايق الاثواني .. وتشوفين
نجلاء وهي خلاص ماتقدر : ترى بصرخ
فيصل: اصرخي
نجلاء: الناس نايمين ..
فيصل: اصرخي .. وشوفي وش بسوي .. والله لسوي فيك شي اعظم
قرب منها فيصل ووقف قدام كرسيها وحط ارجولها بين ارجوله
نجلاء: فيصل لا لا الله يخليك
وفيصل ولاكانه يسمع شى..وقرب منها وحضنها بيده لحد ماصار راسها على صدره وبليد الثانيه ..دخل الثلجه ورى ظهرها ... وبعد يده عنها بس ارجوله ظلت زي ماهي..
نجلاء بصوت اقرب للهمس من خجلها من لمسته ومن برودة الثلجه :لااااااااااا فــــــــــيصل
فيصل: بـــــــــــــارده هههههههههههههههههههههههه
نجلاء : بعد عني .. بارده بوقف اطلعها..
فيصل:لااااا ..لاااا..لاااااا
نجلاء: فــــــــيـــــــــصـل
فيصل وهو ياشر باصبعه لا ...
نجلاء وهي خلاص تنرفزت: يوه طيب وشلون اطلعها ..
فيصل بخبث يبتسم: انا اطلعها لك..
نجلاء:انت لا..لا
فيصل:كيفك اجل انتظري ليت تذوب ..
وشافت نجلاءمن ورى فيصل علامة ربط الاحزمة واشرت نجلاء لفيصل..
والتفت فيصل وشاف الاشارة وابتسم ...
فيصل:رحمك ربي ....يالله قومي طلعيها........

------------------------------------

في بيت فهد..

فهد:ايه اعرفه ...بس انتم اسالوا عنه...
ابو فهد: بس انت متاكد الرجال ما عليه كلام ..
فهد:والله يا بوي الرجال انا اعرفه زين بس انت اسال رغد ...
سكر فهد السماعه وهو مستغرب من نظرات الهنوف لكن الهنوف ما عطته فرصه يسئلها
الهنوف :وش السالفة ..وش عندكم..ومن هو اللي تعرفه زين ..وبعدين وش دخل رغد في الموضوع ..
تنرفز فهد منها بس حب يسايرها ويشوف وش تبي توصل له..
فهد:كل ذا ..
الهنوف:والله اذا ماتبي تتكلم ترى موب غصب والا هوسر بينك وبين اهلك
فهد:لا سر ولا شي ..كل مافي الموضوع واحد متقدم لرغد بس ارتاحتي..
الهنوف:لا واللههذا اللي ناقص وانا اخر من يعلم وبعدين من هو هذا اللي خاطب رغد وتعرفه زين؟
فهد:هذا ممدوح بن محمد ال.......
الهنوف:وع..عقب اخوي بتناسبون ذولي....
فهد وهو معصب :الهنوف....
الهنوف من غير نفس : نعم
فهد:الهنوف ترى راسي مصدع..
الهنوف:وانت كل ماتجي البيت راسك مصدع..
فهد:..................
فهد كان يناظرها ويتمنى يحط حد لمشاكلهم اللي ما تنتهي واللي زادت في الفترة الاخيرة ..طلع وهوماهو وين يروح وهل الشي اللي قاعد يسويه حل لمشاكله او هروب منها ......

----------------------------------------------

وصلو الفندق الساعه7 بتوقيت روما وصلو وهم مرهقين...نجلاء متوتره وتتجنب فيصل..كانت خايفه ماتدري وشلون تحددموقفها مع فيصل ولا شلون تتعامل معه افكار كثيرة تدور في راسها واسئله ماهي عرفه لها جواب ...تحاول تبحث عن اي جواب تقدر تقنع نفسها فيه بس فيصل ماعطاها وقت اكثر وقطع عليها ..
فيصل: نجلاء ....نجلاء....
نجلاء: هلا ..
فيصل :وين وصلتي ساعه انديك ماتردين...
نجلاء بارتباك واضح:هاه .....معك تبي شي ...
فيصل:سلامتك بس..بروح انوم ماقد افتح اعيوني تبين شي ...
نجلاء بارتياح : لا
فيصل سمع كلمتها من هنا ودخل غرفه النوم من هنا اخذ شور سريع ودخل ينوم ولا حس بشي كان حاس ان الوضع طبيعي..
اما نجلاءارتاحت لما حست ان فيصل بعيد عنها وتقدر تفكر على راحتها وتحدد موقفها معه ..لكن نجلاء اجلت التفكير شوي وراحت ترتب ملابسها تحاول توهم نفسها انها ماراح تفكر فيه في هذا الوقت
لكن ما انتبهت الا يوم انتهت من ترتيب ملابسهااستغربت من قصر الوقت وشلون قدرت ترتب ملابسها بسرعه لكن اكتشفت ان الوقت مامر بسرعه بس هي اللي ماحست فيه لانها طول الوقت كانت تفكر في فيصل حست باحساس غريب اول مره تحسه حست انها وحيده عاجزه غريبة في بلد ماتحس فيه بالامان تحس انها ضيعه في هالمكان الظلم وبدون تفكير خذت الجوال ودقت على جوال ابوها بس استوعبت حركتها وش راح تقوله ..وبعدين هي مكلمه عليه اول ما وصلوا وش تفسر اتصالها في هالوقت رمت الجوال وراحت للغرفة الثانية كانت تبي تنوم بس ما قدرت خافت ان فيصل يدخل عليها في اي لحظة خافت انه يدخل عليها وهي ماستعدت نفسيا لاي مواجهه بينها وبينه وجلست على هالحال متوتره طول الوقت ...

----------------------------------------

لمى:رغد وش فيه شي ينعاب علشان تر فضيه ...
رغد:قولي وش في علشان اوافق....
لمى :تحسبين نفسك صغيره عمرك 22سنه وموكل يوم بيجيك واحد بهالمواصفات ..غيرك يتمنى يخطبها رغد فكري زين ..
رغد:اولا انا ما اقارن نفسي باحد انا رغد بنت سليمان ..ثانيا انا قلت لا لا والزواج بكيفي انا ..
لمى:بكيفك بس عطيني سبب مقنع ..والله يا رغد فهد يمدحه ويقول يا حظ اللي بتاخذه..
رغد:على ايش ياحظها اذا راتب زي الناس ماعنده ..وبعدين اقول لصديقاتي انا خطيبي وع حتى ماقدر اقول اسمه..
لمى:كيفك بس انا اصحتك وانت حره ..
وتدخل عليهم الهنوف...
الهنوف:وش عندكم ..
لمى:ياختي من الصبح وانا احاول اقنعها ...والله ما فيه شي ينعاب .....
الهنوف:ههههههههههههه من قال مافيه شي ينعاب ..نوف اختي خاطبها واحد خدم وحشم وولد عايله ورفضته تقول توني صغيره ...
لمى وهي قايمه بتطلع:وين صغار معه هذي نجلاء اصغر منهم وتزوجت ولا ضرها ..
الهنوف بعد ما طلعت لمى :اه ياذا النجلاء كل ما حكينا في موضوع نطت لنا ....
رغد:اوف
نجود من عند الباب: خالتوا رغد ماما تقول تعالوا تحت بسرعه ...

----------------------------------------

وقف فيصل مكانه منصدم..كان شكلها يكسر الخاطر من شده التعب ماهي حاسه بلي يدور حولها جالسه على الكنب ونايمه ...ظل فيصل محتار ماهو عارف يتركها تكمل حرام شكلها تعبانه او يصحيها تنام جوا ...اقترب فيصل منها بتردد...
وبهدوءفيصل:نجلاء .......نجلاء ...............نجلاء
نجلاء ارتاعت:هاه وجلست تتامل المكان واستوعبت انها ماهي في غرفتها واللي ماهو ابوها او واحد من اخوانها هذا فيصل ....فيصل اللي ذابحها ....
فيصل:نجلاء ادخلي نامي جوا احسن .....
نجلاء: لا خلاص شبعت نوم ...
فيصل:معليش مو لازم ريحي شوي حبيبتي (قالها بعفويه)
نجلاء في نفسها : حبيبتك يا فيصل ...حبيبتك اذا انا حبيبتك اللي اتصلت على من تكون من تكون !!؟؟
فيصل: نجلاء ........
نجلاء: قلت مابي انوم ........مافيني نوم
فيصل: طيب ...طيب.....
فيصل في نفسه :شكلك عنيده ولازم تمشين كلمتك...الله يعيني عليك شكل التعامل معك صعب..
وبعدها مره فتره صمت بين الاثنين كل واحد يفكر في الثاني وفي علاقته فيه...
فيصل: نجلاء وش رايك نطلع نغير جو ...
نجلاء كانت حاسه انها مخنوقه فوافقت على طول
طلعوا ودها فيصل لمطعم يحبه كانوا الناس اللي فيه قليل والمطعم هادي يريح النفس...
كانت نجلاء ندمانه على موافقتها انها تطلع معه .. حاسه انها لازم تجلس مع نفسها فتره اطول لازم تحط النقاط على الحروف ....
فيصل: هاه يانجلاء ماقلتي وش رايك في الاكل ؟
نجلاء:عادي مومره حلو
فيصل: حلو بس يمكن لانك مرهقه ماقدرتي تتلذذين فيه..
نجلاء: لهدرجه.. والله عادي جدا بس انت شكلك تحب تبالغ
طالعه فيصل مستغرب من ردها .. نرفزه بس حب يعدي الليله على خير ..


--------------------------------
مشعل : الو هلا حياتي وشلونك
---: انا طيبه
مشعل: هدوله وش في صوتك؟!
هديل: انا زعلانه..
مشعل: ليش
هديل: انت ليه ماتجي عندنا في البيت؟!
مشعل وهو يبتسم: طيب حبيبتي.. انا بكره بجي وانام عندكم..
هديل وهي فرحانه : يعني بتجي تنام عندنا انا وماما..
مشعل: ايه حبيبتي .. نادي ماما ..
هديل: طيب " مــامـا.. مـامــا التليفون بابا يبيك"
غدير :الو
مشعل:هلا والله
غدير:اهلين
مشعل:غدير حبيبتي عندي لك مفاجاءه..
غدير:وش هي ؟؟
مشعل:انا...
غدير:ايوه..
مشعل: انا...
غدير: يالله ماصارت....
مشعل:هههههههههه.....خلاص طيب ....انا بكره بجي انوم عندك
غدير: لا والله ..احلف..
مشعل:هههههههه والله العظيم اني بكره بجي انوم عندك...
غدير:اخيرا يا مشعل...
مشعل: لهدرجه فرحانه..
غدير:ماتتصورقد ايش انا فرحانه ..بس يا مشعل واهلك وش راح تقول لهم
مشعل:ماراح اقول شي وبعدين هم ماراح يحسون اني مو موجود..

--------------------------------------------


وفي روما وفي وقت متا خر من الليل ....
فيصل:يالله يا نجلاء فيني النوم بشكل غير طبيعي ما احس اني شبعت نوم
ابداهذاوانا نايم وشلون انت..
نجلاء وهي مطيره عيونها:فيصل بتنوم معي....
فيصل مستغرب:نعم.....
نجلاء:فيصل لو سمحت ...انا ما احب احد ينوم معي ..
فيصل:ايوه يعني....
نجلاء:ما دري ...بس لا تنوم معي ...
فيصل:انا بنوم هنا في هذي الغرفه انت ماتبين كيفك...
نجلاء بترجي:فيصل الله يخليك..
فيصل:نجلاء والله ما راح اسوي لك شي انا موبعبع ...
نجلاء:مابيك تنوم معي ......يعني مابيك




يتـــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــع

حسن خليل
06-06-06, 12:45 PM
مشكورة أختي شباصة قصيمية على الجزء الثامن المليء بالأحداث الشيقة والممتعة والغرور والكبرياء.

وبانتظار الجزء التاسع.

تقبلي خالص الشكر والتقدير،،

دمتِ بحفظ الله ورعايته

ظمأ
07-06-06, 08:12 AM
متابعون

ننتظر بقية القصة

شكرا أختي شباصة على النقل

ولي ملاحظة وهي ان التأخر في اكمال القصة يفقدها قوتها

والانقطاع الطويل بين كل جزء وآخر يجعل القارئ ينسى بعض الأحداث التي مرت به في الأجزاء السابقة

شكرا لسعة صدرك عزيزتي .. وننتظر إكمال القصة ( صارت مسلسل مكسيكي :) )


أختك


ظمــــــــــــــــــأ

شباصة قصيمية
07-06-06, 02:40 PM
مشكورين ظمـأ وحسن خليل

وابشروا بتكملة القصة ولا يكون خاطركم الا طيب..:)

شباصة قصيمية
07-06-06, 02:46 PM
{الــــــــــجــــــــــــزء الـــــــتــــــــا ســـــــــــع}



فيصل وهو رافع حواجبه: نعم
نجلاء:لو سمحت ...انا ماحب احد ينوم معي
فيصل:ايوه يعني...
نجلاء:مدري...بس لاتنوم معي..
فيصل:انا بنوم هنا وياشر على السرير انت ماتبين كيفك
نجلاء بترجي: فيصل الله يخليك
فيصل: ماراح اسوي لك شي ماني بعبع
نجلاء:مابيك تنوم معي ...يعني مابيك
فيصل سرح وجلس يكلم نفسه انا الحين وشلون افهمها ..هذي اقولها يمين تجي يسار ...الى متى يعني يا نجلاء....احسن شي اقوم انام في الغرفه الثانيه وشوف وش نهايتهامعك حرام مانامت من وصلنا ...فيصل قام بدون مايقول لنجلاء ولا كلمه....
نجلاء:فيصل لو سمحت سكر الباب ولا تدخل على اذا نمت..
فيصل خلاص ماقدر يضغط على نفسه اكثر من كذا:اوامر ثانيه يا ست نجلاء اشتغل عندك انا...انا زوجك حبيت اذكرك اذا انت ناسيه...
نجلاء:..........................
فيصل وهويصارخ:ردي ليه ساكته...انا زوجك تسمعين زوجك
نجلاء:زوجي بس لاتصارخ...ماحب احد يصارخ علي
فيصل:ماحب ماحب مره ثانيه عطيني قائمه بالاشياء اللي تحبينها واللي ما تحبينها اوكيه...
وطلع وهو معصب وسكرالباب بقوه ...
نجلاء خلاص ماقدرت .....تقاوم النوم اكثر من كذا اول ماطلع فيصل على طول بدلت ملابسها واستسلمت للنوم بدون ماتعطي نفسها فرصه تفكر في كلام فيصل او الموقف ككل......

******************************
وفي بيت ابو راشد
مشاري:ياهلا والله اسفرت وانورت مابغيت تجينا....
فواز:هلا فيك....
مشاري:هلا والله ....هلا بولد عمي ....هلا بالغالي ولد الغالي....
فواز وهويضحك:الله يسلمك اخجلتم تواضعنا....
مشاري:هههههههههههه...الا والله انت وش جابك...
فواز:ههههههههه....ايه هذا مشاري اللي اعرفه
ويدخل عليهم مشعل...
مشعل: اوه .....فواز عندنا
فواز:ليه ماتبيني ودك اطلع
مشعل وهويبتسم:اعوذ بالله انت ومشاري كل شي تفسرونه على كيفكم..
مشاري:لحظه...لحظه ..لحظه...وين رايح على ذا الكشخه..
مشعل:والله عاد لين جيت وسئلتك وين تروح وين تجي تعال اسالني..
فوازبخبث:لا جد...جد اعترف...وين بتروح...
مشاري:يله..بسرعه اعترف..
مشعل:يالله تحقيق هو.....اقول دام ذا حالكم فمان الله..
مشاري: تعال .. لاتتهرب
مشعل ولا كانه سمع شى .. طلع وخلاهم
فواز: الاعلى فكره مشعل كم عمره..
مشاري:والله بالضبط ..مادري ..بس تقريبا 27 او 28...
فوازبخبث:وش عنده ماتزوج...
مشاري:والله مادري بس اكثر موضوع اسمعه في هالبيت هو زواج مشعل...
فواز:تتوقع يحب...
مشاري:اممممممممم....منهي..منهي..من تكونين....من تكونين...تصدق مادري منهي تعيسه الحظ....
فواز:تتوقع تحبه..
مشاري:.................
فواز:اجل ذا الكشخه رايح يشوفها...
مشاري:اكيد رايح يشوفها..
فواز:اقول ماتلاحظ اننا كذبنا الكذبه وصدقناها ههههههههه
مشاري:ههههههههههه
فواز:تصدق عاد نعرف نطلع اشاعات....
مشاري:ايه صدق مادريت..
فواز:وشو...
مشاري:نادي الاتحاد معاد صار عنده جمهور...
فواز ببرود:ليه ..
مشاري:مسكوهم الجوازت مامعهم اقامه..
فواز:هههههههههههههه والله وتعرف تنكت....


****************
وفي ايطاليا وبتحديد روما .. وفي ثاني يوم لفيصل ونجلاء في الصباح ...
وبعد اللي صار امس .. نجلاء ماعطت الموضوع اي اهميه بنسبه لها .. عكس فيصل اللي كان متضايق من تصرفها معه.. فحاول يبين لنجلاء انه زعلان منها.. بس نجلاء تعمدت تبين لفيصل انها ماهي منتبهه .. لانه تعتقد انها ماسوت شى يستحق زعله..
وهذا الشى نرفز فيصل .. لاحساسه انه شى هامشي في حياتها وجوده وعدمه واحد..
ورضاه وزعله مانقلاق معها ...
نجلاء: ليه ساكت؟؟
فيصل:ليش بعد ماتحبين احد يجلس معك ساكت..
فيصل: كيفك شى راجع لك .. تكلمت او سكت ماتفرق.. بس حبيت ابين لك اني جايعه..
تنرفز فيصل من ردها وجلس يطالعها من فوق لتحت نظرات تتفحص كل جزء في
جسمها...
نجلاء خلاص ماتقدر اكثر من كدا نظراته لها تحس انها تحرقها .. تمنت انها تكون اقوى من كذا وتصرخ في وجهه.. وتعاتبه على نظراته لها .. بس كل اللي قدرت تسويه انها نزلت راسها هروب من نظراته لها اللي مالقت لها تفسير..
فيصل: وش تبين بسرعه..
نجلاء:شكرا..
فيصل:يعني
نجلاء:مابي
فيصل:المسئله عناد..يعني
نجلاء: ...........
فيصل وهو منفعل: ترى مليت يانجلاء .. مليت
نجلاء ماتقدر تستحمل اكثر من كذا تحس انها اذا جلست اكثر معه راح تنهار قدامه
وتجلس تصيح وهذا الشى اللي ماتبيه يصير..ولكذا قامت بسرعه.. بس فيصل ماعطاها مجال تبتعد كثير..ومسكها بقوه مع يدها وخلها مواجهته وظلت واقفه مكانها
فيصل وهو يصارخ: انا لما اكلمك لاتتركيني وتروحين انا ما اكلم نفسي..
نجلاء ماانتبهت لولا كلمه قالها فيصل .. كانت مصدومه منه ووشلون يسوي كذا معها
كانت مصدومه وماهي ماتوقعه الشى اللي كان يصير..
فيصل: ردي ليه ساكته ذبحتيتحني يانجلا.. ذبحتيني
نجلا: اتـ ركـ ني...
فيصل ولا كانه سمع شى ..
نجلاء بانكسار:انا وش سويت لك علشان تعاملني كذا..
جلس فيصل يتاملها ورحمها تنرفز حس انه مخنوق وانه كاره نفسه وكاره الانسانه اللي حطته في هالموقف... فيصل ترك نجلاءمكانها وجاء بيطلع وقبل مايطلع التفت على نجلاء وقال وهو يحاول يكون هادى ويتمالك نفسه:نجلاء انا الحين بطلع شوي وارجع...طلع وتركها مصدومه اول يوم في زواجها تجيها مكالمه تقولها زوجك مغصوب عليك ويحب غيرك ..والحين مابعد كملت معه يومين وجالس يعاملها بطريقه مافكرت مجرد تفكير ان فيه احد ممكن يعملها بالاسلوب ويكلمها كذا......
امافيصل طلع وماهو عارف وين يروح حس ان الدنيا صغيره ..جلس يمشي يمشي ولفت نظره حديقه صغيره كانت تقريبا شبه فاضيه دخل فيصل فيها وجلس في احد الكراسي جلس يتامل كل شي في الحديقه اعجبه الهدوء والسكينه اللي فيها حس انه مكان مناسب يجلس فيه لوحده ويجمع افكاره جلس يفكر في نجلاء وتصرفتها كان مهو عارف يلقى تفسير لبرودها ومحاوله تجنبها له انتبه لساعه يالله لي هنا ساعتين وشلون مرء الوقت بسرعه حس براحه كبيره قرر يرجع يراضي نجلاء وبرر تصرفتها ان الوضع جديد عليها وماهي قادره تتاقلم.. وهي متعلقه باهلها .. وانه تسرع بالحكم عليها
وقرر يحاول قد مايقدر .. يقرب نجلاء منه ويفهمها وتفهمه ..
فيصل ابتسم اول ماشاف الرقم وبدون تفكير رد
فيصل:هلا والله... هلا بهاصوت..
ابوفهد:هلا فيك.. هلا باللي لقاء احبابه.. ونسانا
فيصل يبتسم:مافيه احد يقدر يخليني انساك..
ابوفهد:الاوش اخبارك وش اخبار نجلاء..
فيصل:بخير انت بشرني عنك وعن امي..
ابوفهد: بخير كلنا بخير..
فيصل:الايبه حبيت اذكرك لاتنسا موعدك بكره العصر.. بكلم فواز اوفهد ان يرحون معك..
ابوفهد:معليك ..مني لاتشيل همي..
فيصل:اذا مااشيل همك من اشيل همه اجل
ابوفهد:الا يافيصل نجلاء عندك ابي اكلمها
فيصل تفاجاء من سؤال ابوه وماعرف وش يقول وكيف يبرر عدم وجود نجلاء معه
ابوفهد:فيصل وينك يابوي..
فيصل: معك ..معك .. بس نجلاء في الحمام
ابوفهد:اجل مااطول عليك ..سلملي عليها ..فمان الله
فيصل:فمان الكريم
سكر فيصل من ابوه وهو حاس انه مرتاح شوي .. وتفاجاء لما شاف ساعته
يالله وشلون مر الوقت بها السرعه..
جلس يفكر يرجع الحين اوينتظر شوي..
واخير بعد طول تفكير قرر يرجع ويحط النقط على الحروف
وطول الطريق وهو يفكر في نجلاء وفي ورده فعلها .. افكار كثيره كانت تدور في راسه.. ووقف عند الباب اخد نفس كان يحاول
يستجمع قواه دخل....وهويحاول يكون طبيعي دخل وشافته نجلاء بكل برود الدنيا جالسه تطالع التلفزيون .....
فيصل:السلام عليكم
نجلاءببرود مصطنع:وعليكم السلام
جلسوافتره صمت نجلاء كانت تقلب القنوات من غير هدف ...
فيصل: نجلاء
نجلاء: نعم
فيصل: لازم نحط حد لشى اللي قاعد يصير..
نجلاء :ليه .. احد قالك ان فيه شى غلط علشان تحط حد له
عرف فيصل انه ماراح يوصل معها لاي نتيجه فقرر يسكر الموضوع ويفتحه في وقت ثاني .. وعاد الصمت بينهم .. فيصل حب انه ينرفزها يمكن تحس شوي فيه...
فيصل:اوف ليه غيرتي.. شفتي القمر تو
نجلاء من غير نفس:معجبتك...
فيصل:اقولك قمر تقولين اعجبتك...
نجلاء:...............
فيصل:يالله حطيها بسرعه...
نجلاء خلاص ماتقدر اكثر من كذا رمت الرموت عليه وهي معصبه امسك حط اللي تبي.....شوفها زين قمر يافيصل قمر...
دخلت غرفتها وخبطت الباب رمت نفسها على السرير وجلست تصيح ....ماحترم وجودي معه من زينها وع ماعندك نظر يافيصل بس انا اوريك يافيصل من القمر والله وخذت شور سريع وبدلت ملابسها وحطت مكياج خفيف ......
امافيصل حس بغباءه الجو كان متوتر بينه وبينها بدل مايهدي الوضع زاده ههههههههه
والله شي اكتشاف جديد تغارين يانجلاء....

*********************

فواز:احم احم اقول يام فهد راعي وجودي .....
ام فهد: وانا وش قلت ؟؟
فواز:ابد يا ميمتي بس من جلستي وانت فيصل وفيصل كن ماعندك الاذا الفيصل...
ام فهد:عندي ثلاث عيال الله لايحرمني منهم بس انتم عندي وهو مسافر....
العنود:ماشاءالله بس عندك ثلاث عيال...
فواز:هي تعد اعيالها اللي تحبهم وشي مؤكد انت برا القائمه....
العنود:انا برا القائمه انا اصلا اخر العنقود يعني الدلع والحب كله لي..
رغد:واخير اعترفتي انك دلوعه
العنود:انا ماقلت اني دلوعه..
فواز: الاقلتي لاتتهربين..
ام فهد:يالله ياحبكم للمناقر ما احب احد ارتحتوا..
فواز:والله انك صدقه سمعتي يانسه العنود انتي ورغد..
رغد:ماشاءالله عليك ماتسوي شي ابد
فواز:انا وش سويت اصلا ........العنود ...العنود
العنود:وش تبي
فواز:تفكرين فيني صح ...يحقلك احد يحصل اخو مثلي..
العنود:اكبر همي انت جالسه افكرفي نسبتي...فهد قال اليوم بيجيبها له صديقه...بس تاخر ماجابها اخاف تكون نسبتي موحلوه خايف يقولها
رغد:لاتكبرين الموضوع جاي من عمله تعبان بيريح وبعدين يقولك..
فواز:لااكيد نسبتك شينه وهوخاف يحطم مشاعرك وتنهارين عشان كذا ماقالك...
العنود بكل جديه: تتوقع كذا
ام فهد:العنود ماتعرفين فواز وسولفه ..خلاص لاتضيقين صدرك باتصل الحين بفهد واسئله...
العنود:ايه يمه تكفين ...بس اذا شينه لاتقولي...
ورفعت ام فهد السماعه بس قبل ماتدق رقم فهد دخل عليهم ابوفهد..
ابوفهد وهويبتسم:السلام عليكم..
الكل:وعليكم السلام...
وراح ابوفهد ووقف قدام العنود:هاه...يالعنود..امري اطلبي اللي تبين....
العنود وهي فاقه فمها:هاه...ليه.
فواز:انا ابي...سياره جديده....
ابوفهد وهويناظر فواز: صار اسمك العنود..
رغد:ههههههههههههههه ....لقط...لقط..
فواز:هاه وش معنى العنود ..
ابوفهد:بلاهاجايبه نسبه ترفع الراس...
رغد:هااااي اكيد 75..
العنود:حرام عليك فال الله ولا فالك (وطمرت وراحت لبوها)..يبه تكفى ولي يرحم وا
لديك كم كم....
ابو فهد:هاو انتي ما تدرين احسب فهد قالك...
العنود:لامقالي ...بس تكفى كم...
ابوفهد:ابشري جبتي 97,67%
العنود اسمعت كلمت ابوها من هنا و قامت تصارخ وتحب راس ابوها كانت في حاله هيستريه
ام فهد:بسم الله عليكم سمي
العنود:يمه 97% 97 % يمه
رغد:مبروك
ابو فهد:هههههههههه العنود خلاص كم حبيتي راسي من مره
فواز:مابعرفش ازاغرط والاكان زغرطت لك...
ام فهد:وين بتروحين بسم الله عليك.. شوي شوي
لعنود وهي تلهث:بروح اتصل على لمى ابشرها
رغد:الحمد الله رب العالمين اهل العقول في راحه...
*************
والله مااطلع له جالس يتغزل في غيري وقدامي بعد..
وبعدين اروح انا وبكل غباء .. اكشخ له .. علشان يتوقع اني اتودد له ..
او اني اغر منها.. بس ابي اعرف هو وش لاقي فيها..
بروح اغير ملابس ... وارجع البس لبسي الاول .. واطلع له
ولا اخليه ينبسط بشوفتها..
وقبل لا تتحرك من مكانها يدخل عليها فيصل...
ابتسم لما شافها اخر شى كان يتوقعه انه يشوفها كذا..
فيصل وهو يحاول يكتم ظحكته:قمر والله قمر..
نجلاء: المفروض قبل ماتدخل على اي احد تستئذن..
فيصل:بس انت مو اي احد انت زوجتي يانجلاء
نجلاء: زوجتك .. وليه ماجلست تستمتع بالقمر..
فيصل وهو يبتسم:هي قمر صح .. بس انــــــ ...
نجلاء وهي معصبه :اطلع برا اطلع رح للقمر برا..
فيصل:ههههههههههههههههه
نجلاء في هاالحظه كانت تتمنى انها تذبحه .. خلاص ذبحها ماتقدر خلاص
نجلاء: انا قلت شى يظحك..
فيصل: نجلا خلاص ولاتكبرين الموضوع..
نجلاء :...........
فيصل: خلاص نجلاء
نجلاْء: بكل سهوله خلاص
فيصل: خلاص كان قصدي انرفزك ..والعب بااعصابك.. زي ماتسوين فيني..
نجلاء: بس انت مالعبت بااعصابي..
فيصل يطالعها بطرف عين: اكيد مالعبت بااعصابك؟؟؟
نجلاء: ايه.. اكيد
وطلع فيصل وخلاها .. وراح يقلب الجرايد وهو حاس بملل ..
وبعد فتره رجعت له نجلاء
انتبه لها فيصل وقبل لاتجلس ....
فيصل:قمر ..
نجلاءوهي تجلس على كنبه بعيده شوي عن فيصل: عارفه ماله داعي تذكرني..
فيصل: انت كذا تردين على اللي يمدحك ؟؟
نجلاء: ارد كذا اذا كان المدح مو طالع من قلبه..
فيصل:وش تبيني اسوي علشان تتاكدين انه من قلبي..
نجلاء:لاتسوي شى خلاص..
فيصل: يعني رضيتي!!
نجلاء:لا .. لا مارضيت
فيصل:الارضيتي ..خلاص انا في شهر عسل لانقلبه بصل..
نجلاء:علم نفسك..
فيصل: طيب ..ياست نجلاء وين تبين نتغداء فيه.. هنا اوبرا
نجلاْء: شكرا ماابي ..غدا
فيصل: من اللي يعلم نفسه الحين انا او انت..
نجلاء حست ان فيصل احرجها وما علافت وش تقول ....
فيصل: ها وش قلتي ..
نجلاء: خلاص نطلع ناكل برا.. وامري لله..
فيصل وهو يبتسم لها: ايوه كذا..
************
وليد:يالله انا مشتاق لفيصل بشكل غير طبيعي...
فواز:يالله انامرتاح بشكل غير طبيعي..
مشاري:لاتكابر انت اكثر واحد مشتاق له ..
فواز:انا اخرا واحد ممكن يفكر مجرد تفكير انه يشتاق لفيصل...
مشاري:الاعلىفكره وش صارعلىسفره دبي..
فواز:ايه والله وش صار..
وليد:الاسبوع الجاي باخذ اجازه ويالله بس ادعوان مديري يوافق..
مشاري:قولوا امين..
الكل:امين..
مشاري:جعل ماديرك ياوليد مايوافق..
فواز:امين
وليد:ياالنذل انت وياه انا الغلطان اللي معطيكم وجه...وين فيصل بس...
مشاري:اذا مشتاقله رح له....
وليد:اما اروح له كان يشوتني على اقرب طياره للرياض..
فواز:احسن علشان تعرف قيمتنا ...
وليد:اقول عن الكلام الفاضي ويالله مشاينا للشباب في الاستراحه..
مشاري: استعدوا ...
فواز:هيابنا...
وليد:الحمد لله والشكر....انطلقوا
الكل:ههههههههههه

****************

طلعوا فيصل ونجلاء اخذوا سياره الفندق وطول الطريق ساكتين..نجلاء مقهوره من فيصل وشلون يعاملها كذا وشلون يجبرها على شي ماتبيه
وفي الطرف الثاني فيصل كان يتامل نجلاء اللي واضح انها في عالم ثاني وقطع عليه حبل افكاره صوت السواق...
السواق:انتوا متزوجين جديد..
فيصل:ايه
السواق:ماهو باين بتتكسفوا اوي...
فيصل يطالع نجلاء ويبتسم ونجلاء ولاكانها سمعت شي...
فيصل:بتطولين ساكته..
نجلاء:..............
فيصل:نجلاء اكلمك
نجلاء:وش تبي
فيصل:وش رايك اذا طلعنا مانرجع الفندق..ونروح اي مكان..
نجلاء:...............
فيصل حس شوي ويذبحها يطالعها يبيها تحس بس هي سوت نفسها ماهما ولاكانها تسمع شي..
فيصل:اه.........هاه وش قلتي...
نجلا:طبعا لا
فيصل:ليه
نجلا وش تبيني اقولك تبيني اقولك مابي اكون انا وانت في مكان واحد.....مابيك زي ما انت ماتبيني انا مابيك..اه يافيصل ياليت اقدر اقولها لك وارفع صوتي وخلي الناس كلهم يدرون....
نجلاء:متى بنرجع السعوديه..
فيصل طير عيونه وتفاجاء من سولها بس حب يقهرها:بكره اذا بغيتي..
نجلا يعني له الدرجه مال مني وما تبيني بس مو انت اللي مال وحدك حتى انا...
فيصل:وش فيك تطالعيني كذا انت اللي سالتي بعدين انا قلت اذا حبيتي يعني ماقلت بنرجع...
نجلا:ماكنت اطالعك
فيصل:من تطالعين...
نجلاء:اللي في السياره اللي وراك...
فيصل حس اخير ان في موضوع يقدر يفتحه بدون انفعال وترتر
فيصل:تحبين البزارين...
نجلاء: ايه
فيصل:البنات اوالاولاد
نجلاء:كلهم.........بس البنات غصب يخلونك تحبهم اكثر من الاولاد
فيصل:ليه كل هذا التحيز علشانك بنت
نجلاء:لامو تحيز بس اسال اي احد بيقولك نفس الكلام ...
فيصل: نجلاء طيب ممكن اسال سؤال
نجلاء: ايه عادي
فيصل:انت مقتنعه بزواجنا..



يتبع


اتمنى الجزء يعجبكم ...

شباصة قصيمية
07-06-06, 02:56 PM
...................

ظمأ
14-06-06, 12:17 PM
أختي شباصة

هل انتهت القصة على هذا النحو ؟!

شباصة قصيمية
14-06-06, 12:41 PM
لا ما انتهت

وهذا الجزء العاشر

7
7
7

شباصة قصيمية
14-06-06, 12:42 PM
الجزء العاشر





فيصل: نجلاء طيب ممكن اسال سؤال
نجلاء: ايه عادي
فيصل:انت مقتنعه بزواجنا..
نجلاء كانت مصدومة ما كانت متوقعه إن فيصل يطرح عليها هذا
السؤال في الوقت هذا .. كانت تعيش صراع داخلي صوت داخلها
يطلب منها أنها تقول له كل شي ء عن مشاعرها واحسيسها ..
وصوت كان يحذرها من العواقب ..

إما فيصل فكان مركز على كل شي في نجلاء .. كان يحاول يبحث عن اجابيتها قبل ما تقولها .. كان حريص على إن يسمع الاجابه كان يبني على إجابتها أشياء كثيرة .. تحدد علاقتهم في المستقبل مع بعض ..
ومرت فتره ماهي بسيطة على فيصل .. ونجلاء ساكتة بس كان حاب يعطيها فرصه تجاوب على راحتها .. وقطع عليه صوتها ..

نجلاء: فيصل .. ليه تقول كذا ؟؟؟
فيصل: صار لنا فتره مرتبطين .. وأتوقع انك قدرتي تكونين . انطباع عام عن علاقتنا ..
نجلاء: .........
فيصل : صح إنا في البداية بس أكيد انك كونتي انطباع أولي ..
نجلاء:..............
طــــــــــــال سكوت نجلاء .... وبدء فيصل يفقد أعصابه ..
فيصل بنفاذ صبر : هـــــاه نجلاء لين متى وأنا انتظر؟؟؟
السواق: وصلنا يا سعادة البيه ..
فيصل وهو يتمتم : وقتك أنت بعد.. هي كانت ناقصتك
السواق: أولت حاقة يا سعادة البيه..
فيصل: لا ما قلت شي
وينزل ويخبط الباب بقوه ...
نجلاء ما كانت مستغربه من عصبيت فيصل لأنها كانت عارفه حرصه على سماع جوابها ... علشان كذا حست براحه ... وشكرت في داخلها السواق اللي أنقذها .. وسوى لها خدمه عظيمة .. وقررت تحاول قد ما تقدر أنها ما تستفز فيصل علشان ما يفتح معها الموضوع مره ثانيه ....
دخلوا فيصل ونجلاء حدائق تيفولي ...
دخلوا بصمت وكل واحد منهم في عالم ثاني .. فيصل كان منقهر من نجلاء وكان مقرر انه يفتح معها الموضوع مره ثانيه ... بس من دون ما تحس نجلاء انه حريص أو متحمس يسمع جوابها ..
إما نجلاء فكانت مبهورة ومعجبه في الحديقة ..لفت نظرها أشياء كثيرة .. أعجبتها النوافير والمدرجات الخضراء والإشكال الهندسية للأشجار ووقفت تتأمل القصور ..
نجلاء : يا لله أبداع والله أبداع
فيصل: ..........
نجلاء: ياااااااااااااااااااي رهيبة
فيصل: عرفتي الحين ليه أحب ايطاليا ..
نجلاء: فيصل شف كيف الدقه... تتوقع كم عمر القصور
فيصل: مادري بس مواقل من 100سنه
نجلاء : يا لله يا فيصل شف النافورة هذي!!
فيصل: ما شفتي شي.. اجل لو شفتي نافورة اوفاتو أو تيفولي كيف تكون في الليل والأنوار مسلطه عليها.. راح يشدك شكلها ولو تجلسين سنه تتأملين ممليتي يانجلاء ..
نجلاء: لي ها الدرجه!!
فيصل: وأكثر بعد







بيت أبو عبير في غرفة ريم كانت متحمسة مع فلم هندي توه بادي في قناة الأمارات ودخلت عليها رنا
رنا : ريم
ريم وهي مندمجة مع الفلم ولا ردت عليها..
رنا بصوت اعلي شوي : ريـــــــم ..
ريم وعيونها على التلفزيون : نعم وش تبين أنا متحمسة ..اخلصي
رنا :ريم تقول أمي بترو حين معنا بكرة الاستراحة ..
ريم بأ على صوتها : لاااااااااااااااااااااااااااااااا..
رنا: ليش ما راح تروحين ...
ريم بـأ على صوتها مرة ثانية : لااااااااااااا ياربية هذا هو البطل..وأنا ما سجلت الفلم من البداية
رنا : الحين ذا الصرخة كلها على فلم ...
ريم وهي تقوم من السرير وتسحب رنا معها جنبها عند التلفزيون
وهي مبحلقة عيونها في التلفزيون : بلاك ما شفتي البطل ( وتأشر على البطل)شوفية هذا هو البطل ..ياربية علية يهبل
رنا وهي تقوم : والله انك انسانة فاهيه أنا ويين وأنتي ويين..
ريم :شوفي إذا ماتبين تشوفين اطلعي برى ولا اقعدي ساكتة ...
رنا وهي معصبة : اوكي بطلع ..بس ما قلتي لي بتر وحين ولا لا ..
ريم وهي مستغربة: أروح... ويين ؟...
رنا : اللهم طولك يا روح ... بترو حين بكرة الاستراحة ولالا..
ريم : طيب مين اللي بيروح
رنا : خالتي أم راشد وعبير وخالتي أم فهد وبناتها..
ريم : اهاااااا
رنا : أنا ليش جايه .. جاية عشان أسالك بترو حين ولالا بسرعة ..
ريم : بالله وش رأيك هذي فيها سؤال اكييد بروح ..
وطلعت رنا وخلت لريم تكمل الفلم لحد ما خلص الفلم الهندي ونزلت تحت عند أمها ورنا ..
ريم :ســـــــــــــــــــــــــــلام ..
رنا وأم عبير : وعليكم السلام
رنا وهي تطالع ريم :ها توك تتذكرينا يوم خلص الفلم ..
ريم : فاتك يا رنا فلم يجنن ما قدر أقول إلا فاتك نص عمرك ..
أم عبير : أقول عن السخافات والمصالة ...
رنا :أية والله سخافات ......إلا أقول يمة متي بنروح بكرة الاستراحة
أم عبير : بنروح بدري ..
ريم : أية دارية بدري .. بس عاد كم الساعة ..
أم عبير : الساعة 11 ..
ريم: يؤيؤيؤ11 احد يروح الساعة 11
أم عبير : أية لانا بنطبخ ألغدا هناك ..
رنا : اجل أنا بطلع فوق عشان أنوم .. يلة تصبحون على خير ..
ريم : وأم عبير :وأنتي من أهلة ...







يوم الخميس في بيت ابو راشد
ام راشد: ياربيه يابنيتي ليتها معنا اليوم ..
ابو راشد : الله يرجعها لنا ان شاء الله ..
ام راشد: بدق عليها اقولها واشوف وش اخبارها ..
ابوراشد: توها مكلمتك امس .. خليخا على راحتها مع رجلها ..ماعليها الاالعافيه ان شاء الله ..
راشد: مافيها شى واذا على فيصل فيصل مو غريب وزي ولدها ..
مشعل : الله عليك يانجلاء الله لنا ..
ابوراشد : والله لو اني مطاوع نفسي كان مخليتها تطلع من هالبيت ابد..
ام راشد: والله ان البيت بدونها مايسوى شى ..
راشد: ههههه والله لو ان مشاري فيه ان يموت ..
ام راشد: الله يموتنا ويخلينا نكره الساعه اللي قلنا فيها ذا الكلام ..
مشعل: ماله داعي يكون فيه انا اتكفل بالموضوع ووصل له الموضوع كامل ..
ام راشد:هههههههههه أنا مقلت شي اثبتوا إني قايله شي ..
راشد: يعني سحبتي كلامك ..
ام راشد: ههههههههههههههههههه
ابوراشد: والله اذا على الاثبات انا شاهد ..
مشعل: وانا
ام راشد: اجل لاتلوموني اذا قلت ذا الكلام وهذي فعايلكم
الكل :هههههههههههههههههههههههههههه








في الاستراحة الشباب في المسبح .. الجو كان وناسه طبعا فواز ومشاري ومعهم مشعل وراشد وفهد ومحمد
فواز بصوت عالي :يا لله شباب نتسابق واتحدي احد يفوز على ..
مشعل بخبث: طيب ...بس اللي يفوز عليك وش راح تعطيه ..
فواز :منيب معطيكم ....وليش أصلا أعطيكم ...
راشد : إذا مافية مقابل.. أنا منيب متسابق ...
فهد: حتى أنا ماني متسابق ....
محمد :أنا عن نفسي أتحداك بدون مقابل ...
فواز : لألا عشان ما يقولون عن نفسي بخيل يا لله 5ريال..
مشاري من برى المسبح :لا لا وش 5ريال كثير عليهم خلهم ريالين ونص ..
مشعل بسخرية :أية والله مرة مرة كثيرة...
فواز :خلاص دامكم تقولون كثير اجل أخليها ريالين ونص..
فهد :والله إن ما عندك سالفة..
راشد : إذا ما فيه شي يستأهل لا والله منيب متسابق..
فواز وهو يضحك بصوت عالي :اهاا قولوا من أول انتم مهوب قصدكم مقابل ..انم خايفين بالجبناء..لأنكم عجزتم ..
محمد: أقول دام ذا تفكيرك يا الله نتحدى ونشوف من يفوز..
طلبا كلهم تسابقوا ماعدا مشا ري اللي كان رافض إن يتسبح معهم بحجة إن الماء باردة..
وبدو السباق في البداية كان فواز الأول بعدين صار راشد بس في الأخير فاز مشعل ..
مشا ري وهو يضحك :مشعل ايوه فزت على فواز ... ههههههههه
والله يا فواز انك زلابة ..ههههههه
فواز وهو يطلع : طيب أوريك تتطنز على ..
مشا ري : ههههههه وش بتسوي ..
فواز يلاحق مشاري : أية اضحك والله ما تطلع من هناء قبل مادزك...
مشاري وهو يدور على المسبح وفواز ورآه : هااااي تحداك
وطلع مشعل وراح يقفل الباب وقف عندة علشان ما يطلع مشاري ..
فواز وهو يركض وري مشاري : مشيري أنت قد التحدي
مشاري حس أنة في ورطة بس كابر : أية قدة وقدود ..
ظل مشاري يركض ورآه فواز لحد ما عكس فواز طريقة بدون ما يحس مشاري وطلع في وجه ونطلة في المسبح
فواز :ههههههههههههههههههههه مرة ثانية لا تتحدي ...
مشعل وراشد وفهد ومحمد :ههههههههههه
مشاري : خير أنت وياه صرت مضحكة لكم ..
فهد هو ماسك ضحكتة :لا أنت من يقول ابد محشوم ....بس تبي الصراحة شكلك يضحك هههههههههههههه
راشد وهو يقلد صوت مشاري :أتحداك هههههههههههههه




وفي قسم الحريم الساعة 4 العصر وطبعا هذا هو وقت الشاهي والمعجنات والحب والمكسرات والبنات جالسين سالفة وري سالفة وطبعا السوالف عند البنات ما تخلص ...

العنود :لألا تلعبين على
ريم: والله العظيم أني صادقة ..
العنود :لألا مو معقول يعني أنت أخت نجلاء من الرضاعة.. لألا يعني انك ما تتغطين عن مشعل وراشد و مشاري ..
ريم : هههههه أية ما تغطي
رغد :طيب وشلون وانتم توأم وشلون أرضعتك ورنا لا..
ريم بهمس عشان ما تسمعها رنا : يا حبيبتي يا رغد خالتي حبتني فدخلت قلبها ..فأرضعتني ..
رنا:هاااي تراني سمعتك لا يا رغد لا تصدقينها ..بس لان أمي كانت تعبانة وما تقدر ترضعنا إحنا الثنتيين فأخذت وحدة وخالتي وحدة ..
العنود :اهاااا.. بس أنتي لين الحين ماد خلتي مزاجي انك ما تتغطين عنهم ..
ريم : هههههههههه
العنود وهي تسحب ريم : تعالي اقعدي جنبي ..
قامت ريم وقعدت جنب العنود :نعم وش تبين .....
العنود: تعالي اوصفيلي أشكالهم ..تري أنا عمري ما شفتهم ..
رغد تطالع العنود تبيها تحس أو تستحي .. بس العنود مكانها تشوفها ..
ريم : عيب عن اللقافه وش تبين بخواني ..قلة أدب
العنود وهي تطق ريم مع كتفها : أقول عن المصالة وقولي ..
ريم وهي تبتسم : طيب يا أخت العنود عموما هم ثلاثة في شي تميزينهم عن غيرهم .. قولي وشو ..
العنود بلهفة : وشو ..
ريم بابتسامة : الطول ..شي مشترك فيهم ثلاثتهم .. طيب الحين نبداء في كل واحد على حدا ..من تبين نبداء بمين ..
العنود : الكبير راشد ..
ريم :يله راشد هو اقلهم جمال بس أقواهم جاذبية .. يعني فيه جاذبية غير طبيعية ..خاصة إذا ابتسم ..
العنود : الثاني
ريم : مشعل هذا أجمل أخوانة يعني ما شا الله جمال رهيب ..
العنود : الحين عاد مشار ي
ريم : عاد هذا وش أقولك عنة الملح كلة وفيه غميزة صح أنها وحده بس كبيرة بس جايه بالطول بس يعني ملح ملح ..وطبعا نسخة من نجلا على شكل رجالي وأكثر شي متشابهة فيهم الغميزة
وقربت رنا منهم : طيب يا العنود الحين دور إخوانك ..
العنود : طيب بس بوصف أشكالهم وبقول شخصياتهم ..
ريم ورنا تحمسوا : يا لله يا لله ..
العنود : نبداء بفهد ..مع اكبر أخواني بس جماله طفولي يعني وجه فيه براءة رهيبة .. حنون طيب لدرجة كبير ..
ريم : لحظة لحظة العنود ..( وتعلى صوتها ) عبـــيــر انطلي على كيسه الحب (وترجع العنود ) ..
العنود : الحين فيصل هو أطول أخواني وفيه اشوي عضلات لان من سنتين كان يلعب كمال أجسام ..لو رشح لمسابقة ملك جمال كان فاز وهو من ناحية الشكل والجسم ..
ريم ورنا : هههههههههههههههههههههههههههههههه
العنود : لا تضحكون والله صادقه .. ما شآ الله علية عيون وفم وخشم ..اّاّاّهـ بس على اخوي والشخصية يجمع بين العصبية والهدوء .. والجد والمزاح .. والطيبة والحنان ما يحب احد يزعل منة ونقطت ضعفه الدموع ..
ريم: واو يا بختك يا نجلاء ....
العنود: الحين فواز عاد هذا سكر وشكله يعني مليان شوي بس طويل عشان كذا جسمة صار حلو وشكله مادري وش أقولك بشوش لدرجه رهيبة وعلية ضحكة تذوب الصخر وهو يشبة فيصل بس احلي ومن ناحية الشخصية خفت دم غير طبيعية يعني كل شي عندة مزح مستحيل يأخذ أي موضوع بجدية أبدا أبدا ..
وتقطع عليهم أم راشد :أقول يا بنات صليتوا العصر
العنود تصرخ:لا استغفر الله كل منك (وتأشر على ريم)
ريم: أنا وشي على منك .. أنا صليت وجيت اسولف
العنود : يا الله بروح اصلي وبرجع أنكمل سوا ليفنا..





وفي احد حدائق روما كانو فيصل ونجلاء جالسين على أحدا الحدائق ..
فيصل : نجلاء أنا بروح أجيب لي شي أشربة تبين شي ..
نجلاء : أية .. بس لا تتأخر..
فيصل : طيب ..
راح فيصل وظلت نجلاء تتأمل واللي رايح والجاي ..ولفت نظرها حرمة عمرها 24 أو 25 كانت تلعب مع ولدها .. الولد ما شا الله علية براءة رهبية ويهبل .. وعلى جهة ثانية كان فية بنات خليجيات ومعهم أولادهم وصغار يتسلقون ويضحكون وفي ها لحظة حست نجلا بشي يشد عبايتها ونجلا بكل برود تلتفت تناظر وش هالشي اللي يشد عبايتها
نجلاء وبا على صوتها : فـــــــــــــــــــــيــــــــــــــــــصــــــــ ـــــــل
وقامت تركض بأسرع ما عندها والناس يضحكون عليها وظلت تصرخ تركض وتركض لحد ما وصلت لفيصل .. وتمسكت فيه بكل قوتها ..
فيصل وهو خايف على نجلاء : نجلاء وش فيك ..
نجلاء وهي تشد على يد فيصل : فيصل الله يخليك لا تتركني لحالي .. تكفى
فيصل : طيب ما راح أتركك لحالك .. بس وش صار ..
نجلاء بصوت متقطع : قــ ــ ـطــ ــ ـوه .. ت تــ ـــلحقني ..
فيصل : قطوه ..
نجلاء : أيــ ـ ـ ــه ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
نجلاء : أحر اعندي ابرد ما عندك ..
فيصل : ههههههههه قطوه أحد يخاف من قطوه ..
نجلاء : والله انك سخيف يعني القطوه ما تخوف ..
فيصل وهو يبتسم : أصلا القطوه تخاف لو تقربين منها انحاشت ..
نجلاء : لا كانت تشد عبايتي ..
فيصل : تصدقين على ها لخوف كنت متوقع احد تحرش فيك .. أو حرامي حاول يسرق شنطتك ..
نجلاء تصرخ : لااااااااااااااااااا ..
فيصل : وشو بعد ..
نجلاء : نسيت شنطتي هناك ..
فيصل : ههههههههه طيب يله نروح نجيبها ..
نجلاء وهي تشد مسكتها على يد فيصل : طيب بس لا تبعد عني ..
فيصل : ههههههههههه أن شاء الله..
نجلاء وهي تشد على يد فيصل كانت تحس بإحساس غير الحقد اللي تكنه لفيصل .. تحس بالأمان أول مره تحس هالا حساس من تزوجته .. وظلت متمسكة فيه لحد ماوصلو للكرسي اللي كانو جالسين فيه..
فيصل : الحمد لله أنها ما انسرقت ..
نجلاء : والله كنت متوقعه أني ما راح ألقاها ..
فيصل : ههههههه احمدي ربك ولا فيه احد يترك شنطته ..
نجلاء : يعني كنت تبيني آخذ الشنطه فيما آخذها تكون القطوه كلتني ..
فيصل وهو فرحان لأول مره تكون طبيعية معه : هههههههههههههههههههههههههه .. أنا كم مره أقولك هي وشلون تأكلك ..
نجلاء : هههههههه خلاص فيصل .. مقتلي وش جبت لي ..






هذي نبذه عن حياة ساره

سارة: آهلين هلا قلبي
-----:هلا والله ...... وش أخبارك
سارة: بخير....أنت وش أخبارك
-----:دامك بخير أنا بخير
سارة: دوم أن شاء الله
----:وينك أمس اكلم عليك ما تردين
سارة: والله يا قلبي كنت مشغولة
----:وأنا أهون عليك يمر يوم ما تكلميني
سارة:يا عيوني ما تهون علي بس أنا كنت مشغولة
----: والله إني حيل مشتاق لك
سارة:وأنا أكثر يا طارق...الاياطارق أنافي وحده في الجامعة قاهر تني حاطه دوبها من دوبي أبي انتقم منها وأبيك أتساعدني
طارق: أنتي تأمرين أمر ....... بس قولي وش أساعدك فيه
سارة:ابعطيك رقمها وأبيك اطيحها
طارق:ولبش أنتي ماتغارين علي أتخليني اكلمها
سارة:يا قلبي أنا واثقة فيك
طارق:طيب وش اسمها
سارة: اسمها ندى الــــ...........
طارق:طيب هي في أي مستوى
سارة:نفس المستوى إلى أنا فيه
طارق:طيب إن شاء من أعيوني الثبتين
سارة:وفيه شيء ثاني بعد ..
طارق : آمري ..
سارة : أبرسل لك صورتها بلوتوث وأبيك تساعدني على نشرها ..
طارق : طيب هي صوره ولا فيديو ..
سارة : فيديو وصوره ..
طارق : طيب هي وش كانت تسوي بالفيديو ..
سارة : وهي تفطر في الجامعة ..
طارق : خلاص أرسلي الفيديو والصورة
سارة : لا لا برسل لك الفيديو أول لين تشتهر
طارق : طيب نفس الشي ..
سارة : لا أول الفيديو لين تشتهر وتعدين إذا خفت الفضيحة شوي .. رجعنا وقومناها بالصور ..
طارق : ههههههههههههههههه .. والله أنتي أذكى مخلوقة شفتها ..
سارة : اجل يا حبيبي ( وبالسوري ) أنا سارة مو حيا الله ..






ورجعوا فيصل ونجلاء للفندق وهم مرهقين وجلسوا مع بعض يسولفون ...

فيصل: وش رايك ؟؟ ها اعجبتك الطلعه؟!
نجلاء في نفسها الحين اذا قلتله ايه انبسط وكيف ... واذا قلتله لا بيرجع يسألني السؤال انت مقتنهع بزواجنا اولا وانا مالي خلقه ...
نجلاء: ايه مره
فيصل : وترك ما بعد شفتي شي
نجلاء: نشوف ..
فيصل ما سمع كلمتها .. مبسوط حاس ان نجلاء بدت تتاقلم على وجوده معها .. وتتقبل الوضع الجديد .. حس ان هالرحله قربته من نجلاء .. وقام يغير ملابسه ..
وقامت نجلا ء وطفت التلفزيون ودخلت الغرفه بعد ماحست ان فيصل طول عليها ..
وانصدمت لما شافت فيصل راقد على السرير ..
نجلاء: فيصل..
فيصل: هلا..
نجلاء: ابي انوم..
فيصل وهو يبتسم بخبث وياشر لها: طيب تعالي نومي .. من ماسكك ..
نجلاء: انت ..
فيصل مسوي نفسه برئ: انـــــــــــــــا ...
نجلاء بنفاذ صبر: طيب خلاص انا بروح انام في الغرفه الثانيه
فيصل: لاتروحين ا نا اللي بطلع خلاص ...
نجلاء انحرجت من فيصل: لاخلاص انا بنوم هنا ..
فيصل مستغرب: وشلون يعني تنومين معي عادي ؟!!
نجلاء حبت تقهره: ايه عادي انت شايف فيها شى غلط !!
فيصل حب يقهرها باسلوبه عطاها ظهره ونام ..

يــــــــــتــــــــــبـــــــــــــــــع ...


س: تتوقعون كيف بتكون علاقة نجلاء وفيصل في الاسابيع الجايه ؟؟
س: ومن الجزء الجاي راح اسلط الضوء على معاناة جديده لبطل من ابطال القصه تتوقعون مين ؟؟
س: تتوقعون وش راح يصير على مشعل وغدير ؟؟ وراح يبدا حدث جديد في حياتهم ابتداء من الجزء الجاي ..
س : قصة حب جديده بين شخصين ابتداء من الاجزاء القادمه تتوقعون مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اتمنى اشوف تتوقعاتكم على الاسئله

حسن خليل
14-06-06, 04:42 PM
مشكورة أختي شباصة قصيمية على الجزء العاشر

ولي عودة إن شاء الله بعد قراءة الجزء كاملاً لأنه طويل جدا

تفضلي بقبول فائق الاحترام
.

عروب بريده
03-08-06, 04:27 AM
ياهلااااااااااااااااااااااااا والله بك ياشباصه اخييييييييييييييييييراً رديتي :) :)
بسرعه نزلي الاجزاء الباقيه (a26) (a26)
مشكوره على تنزيلك الجزء هذا .....بس لاتتاخرين علينااااااااكثير ترانا ننتظرك بقارق الصبررررررررر (q81)

برساوي
05-08-06, 08:02 PM
thank you

شباصة قصيمية
11-08-06, 10:46 AM
مشكورين على المرور والمتابعه

وهذا الجزء
7
7
7

شباصة قصيمية
11-08-06, 10:48 AM
الجزء الحادي عشر


بعد يومين في روما ... الوضع زي ما هو .. برود من نجلاء .. وتجاهل وتطنيش من فيصل .. نجلاء تحاول تتجنب فيصل عشان ما يرجع يسألها.. وفيصل صابر عليها .. ودايما يقول في نفسه رايح يجي يوم وتجابين عن سؤالي ..





في بيت أبو راشد ...
مشعل : الو هلا والله .. هلا نجول ..
نجلاء : هلا مشعل وش أخبارك ..
مشعل : وينك يا الظالمه من تزوجتي ما دقيتي علي ..
نجلاء : والله كل ما اتصلت على البيت ما تكون موجود ..
مشعل : إيه تعذري .. تعذري .. على ما أظن فيه جوال ..
نجلاء : أصلا أنا اللي مسافره المفروض أنت اللي تدق علي ..مو أنا اللي اتصل ...
مشعل : ههههههههههه
نجلاء : ما قلتلي وش أخبارك .. وش أخبار مشاري .. والله اشتقت لكم ..
مشعل : الحمد لله كلنا بخير .. ومشاري اليوم بيسافر لدبي ..
نجلاء : أقول مشعل ماما عندك ..
مشعل : ههههههههههههههه استحي على وجهك صار لك متزوجه أكثر من أسبوع وأنتي لين الحين تقولين ماما ..
نجلاء : هههههههه اجل وش أقول يمه ..
مشعل : إيه ( ويدخل غرفة أمه ) هذي هي خذيها ..
ويحط السماعه عند إذن أمه بدون ما يقول شي ..
أم راشد : وهي تبعد السماعه عنها .. : وش تبي حاط التلفون عند إذني ..
مشعل : كلمي وتعرفين ..
وتأخذ أم راشد السماعه : الوو ..
نجلاء : هلا والله يااحلى أم في الدنيا ..
أم راشد وهي فرحانه : هلا والله نجلاء .. وش أخبارك .. وش أخبار فيصل .. عساكم بخير ..
وجلسوا يسولفون خمس دقايق وسكرت أم راشد السماعه وهي مبسوطه ..
مشعل : دامك مبسوطه يا أم راشد ومروقه بكلمك بموضوع ..
أم راشد : تكلم يا وليدي ..
مشعل : يمه أنا عارف الموضوع مو سهل... بس تدرون مني أحسن من غيري .. وانتم أكيد تهمكم مصلحتي وسعادتي في الاول والأخير ..
أم راشد : تكلم على طول وش فيك طيحت قلبي يا مشعل .. تكلم يا وليدي..
مشعل : تذكرين الموضوع اللي كلمتكم عنه من خمس سنين ..
أم راشد : خمس سنين ..
مشعل : إيه
أم راشد : لا والله أعجزت ما اذكر شي ..
مشعل : غدير الـــ.........
أم راشد مصدومه : إيه وش فيها ..
مشعل : تزوجتها ..
أم راشد مستغربه : تزوجتها أو بتتزوجها ..
مشعل : تزوجتها وعندي منها بنت ..
أم راشد : ...........
مشعل : أنا عارف إن الموضوع مو سهل بس ..
أم راشد : بس بس ايش يا مشعل .. بس ايش ..
مشعل : بس الحين ما بقى في يدي شي اللي صار صار ..
أم راشد : اللي صار صار ..
مشعل : إيه صار من أربع سنين ..
أم راشد ودموعها تسابق كلماتها ..: أربع سنين .. حرام عليك يا مشعل .. حرام عليك .. ليه تسوي فينا كذا ... وبنتك يا مشعل .. بنت ولدي ما اعرفها ولا تعرفني ...
مشعل وهو يحب راس أمه : تكفين يمه .. تكفين حسي فيني ولا تصيحين .. يمه ريحيني أنا خلاص تعبت أبي ارتاح ..
أم راشد بتعجب .. : ترتاح ..
مشعل : والله إني أحسه جبل على صدري ..
أم راشد وهي تمسح دموعها بعد ما أوجعها قلبها على ولدها ورحمت حالته قدامها ..
أم راشد : وأبوك يا مشعل وأبوك ..
مشعل : أبوي ما يعرف شي .. وأبيك أنتي اللي توصلين له الخبر ..
أم راشد : وش تبيني أقوله .. أقوله مشعل اللي تعبنا و حنا نحن فوق راسه انه يتزوج وهو رافض تدري ليه .. لأنه في الأساس متزوج .. متزوج ..
مشعل : تكفين يمه .. تكفين .. كلميه فهميه وقولي له ان مشعل ما سوى كذا إلا لأنه يحبها مو عشان شي ثاني ..
أم راشد : ...................
مشعل.. : ليه ساكته قولي شي ..
أم راشد : وش تبيني أقول ..
مشعل : أي شي تكفين بس لا تجلسين كذا .. اصرخي في وجهي وإذا تبين طقيني .. بس ما أبي أشوف دموعك كذا .. دموعك تذبحني والله تذبحني ..
أم راشد : ما اقدر أقول شي .. ما اقدر أقول إلا الله يوفقك ..
قام مشعل بعد ما سمع كلمت أمه قام وهو حاس انه ارتاح شوي .. بس كان خايف من ردت فعل أبوه .. قام وترك أمه ماهي عارفه وش تسوي .. ماهي قادره تستوعب الموقف وشلون يصير متزوج من أربع سنين وهم ما يدرون .. ووين هي عايشه هي وبنتها فيه .. وكم عمر بنتها ..لكن اللي صدق حيرها هو وشلون راح تفاتح أبو راشد في الموضوع .. وظلت غارقه في همومها وأفكارها .....






رغد : ها فواز كم بتجلسون في دبي بطولون ؟!
فواز : والله ما ادري على حسب بس مو أكثر من أسبوع ..
أم فهد : والله ما ادري وش سنع هالسفر ..
فواز : يا سلام وش معنى ما قلتي ذا الكلام لفيصل ؟؟ حلال عليه وحرا علي ..
العنود : هههههههههههههه ..
أم فهد : هاااووو منتب صاحي هو رايح شهر عسل .. زيك أنت ..
فواز : اجل تبين العطله تروح وأنا ما سافرت ..
العنود : عـــــادي حنا ما راح نسافر وش فيها ..
أبو فهد : السلام علكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
العنود : يبه شفت فواز ما شاء الله عليه بيسافر وحنا ...........
فواز يقطع كلام العنود : أقول العنود أكرمينا بسكوتك لا يقلب علينا طويل العمر ونروح فيها ..
أبو فهد : تبون تسافرون يالله ما قلت لا .. بس أمكم ..
أم فهد : وهو لازم كل سنه يعني ..
فواز وهو يبتسم : إيه والله انك صادقه وهو لازم كل سنه يعني .. إيه نسيت شي مهم ..
الكل : وشوووووووو
فواز : لا تنسون تعلموني إذا جيت إذا أمي رددت اسمي وقالت إنها مشتاقتلي زي فيصل أو لا ..
أبو فهد : وبس هذا اللي هامك ..
فواز : ايه أبي أشوف من تحب أكثر أنا أو هو وهذا يعتمد على كم مره تكرر اسامينا فيها والأكثر هو المحبوب ..
رغد : صارت مسابقه ذي ..
العنود : لا وأنتي الصادقه مزاد مو مسابقه ..
أم فهد : يا ربيه كلكم عيالي ..
فواز قام يودعهم .. : يله مع السلامه لا اتاخر عليهم ..
العنود : قول آمين جعل الرحله تفوتك ان شاء الله ..
فواز : فال الله ولا فالك .. والله لا ذبحك لو ما سافرت أو صار لي شي من عيونك .. ..
الكل .. : ههههههههههههههههههههه




أما مشعل على طول راح لبيته عشان يقول لغدير انه علم أمه .. دخل البيت وهو فرحان وأول ما شافها قالها ... بس
بس صار الشي اللي ما توقعه ..
غدير وهي تصرخ : جاي فرحان انك خذت الموافقه الساميه من اهلك ..
مشعل : طيب علميني حبيبتي وشــــ................
غدير تقاطعه : لا تقول حبيبتي لأنك ما تقدر هالكلمه ..
مشعل وهو يصرخ : وش رايك يعني وش لازم أسوي عشان اقدر هالكلمه .. قلتي تبيني اعلم أهلي وعلمتهم ..
غدير : بعد أربع سنين .. بدري .. بدري ..
مشعل : ما كان هذا كلامك من أسبوع ..
غدير : واهلك رافضيني على أي أساس ..
مشعل ..: يعني تستعبطين ولا يعني ما تدرين أنهم رافضينك على أي أساس .... عشان سمعت أبوك وطمع عمك .. والمشاكل اللي بينهم وبين أبوي ..
غدير : لا تجيب سيرت أبوي على لسانك ..(وتأشر على مشعل من فوق لتحت ) أحمد ربك أنه أصلا وافق يزوجني إياك .. ولولا إصراري كان ما حلمت بظفري ..
مشعل بأسف : بعد أربع سنين يا غدير جايه تقولين هالكلام .. بعد أربع سنين صرت مو قد المقام .. بعد أربع سنين صرت ما أشرفك ..
غدير بإصرار : إيه .. إيه .. وتدري إن اكبر غلطه في حياتي إني تزوجتك ..
مشعل بعد هالكلمه حس إن مويه بارده انكبت عليه .. غلطه .. حس انه أنجرح .. بس كبريائه منعه انه يبين هالشي ..
مشعل : غلطه نقدر نصححها ........ غلطه !!!!
غدير : وش قصدك ..
مشعل : كل واحد يروح لطريقه ..
مشعل كان قايل هالكلام بس عشان يجرحها مثل ما جرحته ولا هو ما كان قصد .......
غدير : هذا هو اللي أبيه ..
مشعل كان مصدوم .. لاااااااا .. الطلاق يا غدير الطلاااااااق ... آخر شي توقعه ..
مشعل : غدير أنتي عارفه وش تقولين ..
غدير : إيه عارفه ..
مشعل وهو يحاول يمسك أعصابه : أنتي الحين معصبه .. هدي وريحي وفكري .. وأنا بطلع الحين وبجي بعد ما تهدى أعصابك ..
غدير تصارخ : إيه هذا اللي أنت شاطر فيه .. تثير أعصابي وتنرفزني وتطلع ..
مشعل يناظرها بأسف ..
غدير تصرخ : مشعل .. طــلــقــنــي ..
مشعل بحزم : أطلقك .. وهديل ؟؟
غدير : هديل ..... آخذها معي الكويت ..
مشعل بسخريه : هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي تاخذينها ..
غدير : إيه آخذها ..
مشعل : أنتي أكثر وحده تعرفين غلا هديل عندي ..
غدير : يعني ما راح أطلقني ..
مشعل : لا راح أطلقك خلاص عافك الخاطر .. بس بشرط هديل تكون معي ..
غدير ساكته ...
مشعل : ردي ليه ساكته ..
غدير بحزم : موافقه يا مشعل ..
مشعل إلى هالدرجه كارهتني ... تبيعين بنتك عشان أطلقك ..
غدير : أنت السبب .. اانت اللي كرهتني فيك .. أنت اللي خليتني أدور غيرك ..
مشعل : غيري .. من غيري بعد .. من يا غدير ..
غدير : مشعل طلقني ..
مشعل : .................
غدير : طلقني الحين ...
مشعل : ههههههههههههههه أطلقك الحين وأجي بعدين ألقاك هاجه وما خذه بنتي معك ...
غدير : اكبر همي أنت وبنتك ..
مشعل : شوفي يا غدير أنا الحين بأخذ هديل معي وبأخذ كل أغراضها وخلال هاليومين راح انخلص أوراق التنازل والطلاق ..
غدير : ..............
مشعل : وأتمنى انك تسوين الحين شي حسن لبنتك وتقومين تجمعين أغراضها ..
غدير : ماني مجمعه شي ..
مشعل : أحسن .. (ويصرخ ) هــــــــديــــــــل ... هـــدول ..
تدخل عليهم هديل ..
هديل : نعم ...
مشعل : يله هدوله روحي البسي شوزك ..
هديل فرحانه : بابا بنروح في السياره ..
مشعل يحاول يبتسم بالغصب : إيه ..
هديل : وين بنروح .... ملاهي .. ؟؟
مشعل : لا هدوله بنروح بيتنا الجديد ..
هديل : بيت ثاني ..
مشعل : إيه هدوله بيت كبير مـــــــرررررررره ...
هديل .. : الــــــــــــلـــــــــــــه ............. طيب ..
وطلعت وراحت ولبست وجت وهم عند الباب ..
هديل : ماما يله بسرعه بنروح بيتنا الجديد ..
مشعل يناظرها وقلبه متقطع عليها وشلون أمها تركتها بسهوله .. حتى انها ما حاولت تترجاه عشان تقعد معها ...
مشعل : لا هدوله ماما ما راح تجي ..
هديل : ليه ..
مشعل : ..............
هديل : بابا شوي شوي وتدي (تجي) ..
مشعل : هدوله حنا الحين نروح وماما تجي بعدين ..
ومسك هديل من يدها وطلعوا .....
أما غدير منهاره وحاسه إنها ضيعت كل شي ما تدري وشلون عبدالعزيز يخليها تستغني عن من كانوا اعز الناس عندها .. جالسه تعيش مشاعر متناقضه وتحس إن دموعها تحرقها وشلون وشلون راح تقدر تستغني عن هديل ..




إما في الطياره المتجهه لدبي كان فيه ثلاث كراسي عند الشباك والشباب كانوا سته .. أول صف كان فواز عند الشباك وجنبه خالد ( هذا صديق فواز ومشاري ) وجنب خالد كان سعد (حتى هذا ) والصف الثاني كان وليد عند الشباك وجنبه مشاري وجنب مشاري تركي (حتى هذا ) ....... وقت الإقلاع ....
فواز بصوت عالي وهو متمسك في خالد اللي جنبه : أقول شباب تمسكوا وسمو ترانا طرنا ... الله يستر ..
خالد : أقول من جدك خايف (وبعد فواز عنه ) ابعد عني أنت ووجهك ..
وليد : ههههههههههههه حرام عليك امسكه خله يحس بالأمان .... شفني أنا عندي واحد لازق فيني تقول بتكس ..
خالد : ههههههه لا وأنت الصادق مغناطيس وخرته ورجع مره ثانيه ..
سعد : أقول جد والله تخوف وأنا دايما اركب الطياره بس أول مره أخاف كذا ..
تركي : بلا ذا الثنين الله يكافينا شرهم ..
وليد : الحين انتم يا ذا الثنين تبون تقنعوني أنكم خايفين ..
تركي : لا والصدف اثنينهم ..
مشاري : لا عادي أصلا في كثير ناس يخافون من الطياره وحنا منهم ..
وليد : هههههههههههههههههههه والله أنكم تحفه ..
فواز : مشاري ما عليك منهم .. بس علمني كلت بندول ..
مشاري : إيه كلت ثنتين .. وأنت ..
فواز : أنا ما كلت إلا وحده ..
مشاري : أقول شباب معكم علك .. عشان ما تنسد أذني ..
وليد : إيه أنا معي .. (وعطاهم كلهم ) ...
خالد : طيب الحين لين وصلنا ورحنا الفندق وشلون نقسم الغرف مين مع مين ..
سعد : والله ما ادري ..
مشاري : أنا أشوف خالد وفواز مع بعض وتركي وسعد مع بعض وأنا ووليد مع بعض ..
خالد : الــــلـــــــــــــــــه يعيني على ذا النشبه .. ما لقيتوا تحطوني إلا معه ..
فواز : عاد أنا اللي ولهان عليك ..
وليد : ههههههههههههههههه ..... عاد ما فيه إلا كذا تبون ولا اقعدوا ..
وظلوا يسولفون لحد ما جا وقت الهبوط ورجع فواز يتمسك في خالد ومشاري يمسك وليد ... لحد ما وقفت الطياره ..
فواز وهو يصفق ويصارخ : أيــــــــــــــــــــــــــــــــــوه وصلنا ... وصلنا ...
ومشاري وتركي كانوا نفس حالت فواز .. فصار الوضع إزعاج ..
ووليد ميت من الضحك عليهم ...
خالد : وبعدين معكم انتم ما تستحون .. الطياره مليانه ناس .. وانتم صراخ .. حشى كل ذا فرح .. فشلتونا ..
فواز ..: يا اخي وش دخلك فرحانين بتحرمنا حتى من الفرحه ..
مشاري ..: أيــــــــوه ... وصلنا بالسلامه ..
وليد : أقول بالله قم أنت وياه خلونا ننزل ...





وصل مشعل لبيت أهله وكان خايف من ردت الفعل لأنه ما بعد كمل ثلاث ساعات من علم أمه عن زواجه يعني ما أمداها تعلم أبوه ... ومتخوف من أمه كيف بتكون ردت فعلها لو شافت هديل أو درت انه طلق أو بيطلق غدير ..
أول ما دخل الصالة كانت هديل خايفه متخبيه وراه يعني اللي في الصالة ما يشوفونها وهم أبو راشد وأم راشد وراشد ..
مشعل : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
مشعل ظل واقف ما هو عارف وش يسوي ..
أبو راشد : مشعل وراك واقف ..
مشعل : لا بد سلامتك ... بس ..
أبو راشد : بس ايش تكلم ...
مشعل وهو يمد يده ورى ظهره ويطلع هديل ..
أم راشد أول ما شافت هديل على طول عرفت أنها بنته ..
أبو راشد : من ذا الحلوه من وين جبتها .. وين أهلها ..
مشعل وهو يبلع ريقه : أنا أهلها يبه ..
أبو راشد وراشد كانوا مبلمين ما يدرون وش السالفه .. والوحيده اللي تعرف .. هي أم راشد ..
أبو راشد وهو مستغرب : كيف ..
مشعل : هذي بنتي يبه ... هديل بنت مشعل بن عبد اللـــ....
أبو راشد : بس لا تكمل .. وشلون بنتك ..
مشعل : يبه أنا متزوج ... وهذي بنتي بس اليوم طلقت زوجتي وجبت بنتي تعيش معي ..
أم راشد من أسمعت إن مشعل طلق زوجته صرخة ..: لاااااا ... ليش ... وبنتك ...
أبو راشد وهو يصرخ ويقرب من مشعل : أنت وشلون تتزوج من ورى علمنا .. أنت ما تستحي رايح تتزوج لا وعندك بنت بعد ..
مشعل منزل رأسه ومو قادر يقول ولا كلمه ..
راشد : هد نفسك يبه ما صار إلا الخير ..
أبو راشد : أي خير يجي وهو متزوج من ورانا لا وعنده بنت بعد ..
راشد : عاد الصراخ وش بيفيد صار اللي صار ..
أبو راشد : ومنهي ذي اللي رضت تتزوجك بالسر ..
مشعل في نفسه لاااااا وشلون أقوله الحين ........ بس لازم أقوله راح الكثير وما بقى إلا القليل ..
مشعل : اسمها غدير صالح الـــــ......
أبو راشد وقف مكانه آخر اسم كان يتوقعه .. أي احد إلا بنت صالح ..
أبو راشد : قضوا الناس تأخذ هذي ... أبوها راعي قمار .. وعمها هو الشخص اللي كرهني حاتي وسرقني .. قضوا الناس يا مشعل (ويصرخ ) قضوا ..
قرب من مشعل وعطاه كف .. الكف كان قوي .. الكل ظل ساكت إلا شخص واحد .. هديل ..
هديل راحت ووقفت قدام أبو راشد وقالت له ..: أنا ما احبك .. لانك طقيت بابا وصرخت عليه .. ( وصاحت ) أنا ما احبك ما احبــــــــــــــــــــــــك ...
وراحت تركض لعن أبوها اللي شالها .. أما أبو راشد قلبه عوره من كلمت هديل وتمنى انه ما طق مشعل وندم على قد شعر رأسه بس يبين كبريائه منعه بعد انه يبين إعجابه بهديل ونعومتها وبراءتها ..
هديل : بابا لا تصيح أنا معك .. واحبك أنت .... بس هذا (وتأشر على أبو راشد ) ما أحبه ...
وطلع أبو راشد .. وعلى طول راحت أم راشد وخذت هديل وحضنتها .. وبوستها لحد ما ملت ..
أم راشد : هاه حبيبتي أنتي وش اسمك ...
راشد : هههههههههه يمه كأنك من مدرسات الروضه ..
أم راشد .. : أقول ورى ما تسكت .. هاه حبيبتي وش اسمك ..
هديل : أنا اسمي هديل وبابا يقولي هدوله ..
أم راشد : خلاص وأنا أقول هدوله ..
هديل وهي تناظر مشعل : بابا من هذا ( وتأشر على راشد ) هو زيك طويل ..
مشعل وهو يبتسم لبنته ..: هذا اخوي راشد .. وأنتي قولي عمي راشد ..
هديل : عمي راشد ...
مشعل : يله روحي سلمي على عمي راشد ..
وراحت هديل وسلمت على راشد .. والتفتت على أبوها ..
هديل : بابا أحب راس عمي ..
مشعل : أكيد هذا عمك ولازم تحبين رأسه ..
وباست هديل راس عمها ..
مشعل : يمه هديل بتنوم معي في غرفتي ..
أم راشد : هاااووو .. لا وش ينومها معك .. بتنوم في غرفت نجلاء ..
مشعل : لا بس هي ما تعرف تنوم لحالها .. وبعدين أنا أبي أعوضها عن أمها ..
راشد : ليش حنا وين رحنا .. أمي وعبير راح يهتمون فيها .. وبعدين علاني معها وراح يكونون زي إخوانها ..
أم راشد : طيب وين أغراضها ..
مشعل : ما جبت معي شي .. بعد كم يوم بروح أجيبها ..
أم راشد : خلاص اجل اليوم بروح أنا وهديل السوق عشان اشتري لها ..





يــــــتــــــــــبــــــع ....

س: تتوقعون وش راح يصير على هديل .... هل راح تقدر تتعايش مع الحياة الجديده ؟؟....
س: فيصل ونجلاء هل راح يستمر الوضع هادي بينهم .. او انه الهدوء ما قبل العاصفه ..؟؟...
س: غدير ليش تبي الطلاق ؟؟ ومن هو عبد العزيز اللي دخل حياتها ؟؟...
ٍ س : ابو راشد هل راح يرضى على مشعل بسهوله ..؟؟..


اتمنى اشوف توقعاتكم وردودكم


تحياتي ..

عروب بريده
13-08-06, 04:14 AM
كملي ليش الجزء قصيييييييير بس الاحداث حلوه...ومشووووووقه ....
لاتتاخين علينا...

قمر الأيام
11-09-06, 11:48 PM
الجزء الثاني عشر



في بيت أبو عبير كانت أم عبير جالسه في الصالة تكلم أم راشد .....وكانوا ريم ورنا جالسين معها.
أم عبير: إيه طيب وش سوا....هووو طلقها وبنته ...إيه ما صار إلا الخير...بس أهم شي انتم لاتزعلون منه....هذا مهما كان ولدك..
كملت أم عبير مكالمتها مع أم ر اشد ..
وفي الوقت اللي هي تكلم أم راشد فيه كانوا ريم ورنا جالسين يسمعون أمهم ..
رنا : أقول ريم منو هذا اللي طلق حرمته ..
ريم : والله مدري .. بس هاذي خالتي ...
رنا : بس خالتي ما عندها تزوج إلا راشد ..
ريم تشهق : الله يستر بس ما يصير راشد طلق عبير ...
رنا : تستهبلين أنتي ما تسمعين أمي تقول وبنته ...راشد وعبير ما عندهم بنت ..
ريم : والله ما ادري ..بس شكل السالفة خطيرة .. شوفي تعابير وجه أمي .. الله يستر ..
رنا : تدرين يا ريم قلبي يدق بسرعة .. والله خفت ما ادري ليش..
ريم: أقول فكينا من فلسفتك وأحاسيسك اللي مالها داعي ....
رنا: ...............
ريم : اقول رنا وري ما نروح السوق ..
رنا : وش يودينا ...
ريم : نروح نقضي للجامعة ..
رنا: تستخفين دمك أنتي ...
ريم : ليش ..
رنا : الجامعة بقي عليها شهرين وأنتي بتقضين من الحين..
ريم : أحسن عشان نريح .. ما نضغط على أنفسنا في نهاية العطلة ..
رنا أية بعدين .. أنا الحين بالي مشغول بالسالفة.. اللي توقلها أمي..
ريم : شوفي أمي سكرت السماعة ..
رنا : ريموه يا لله اسأليها..
ريم : وليش ما تسألينها أنتي ..
رنا : يله ريموه عن المصاله اسأليها أنتي..
ريم: طيب ( وتعلي صوتها ) يمه ..
أم عبير : نعم ..
ريم : منوا هذا اللي طلق زوجته ..
أم عبير : هذا مشعل ولد خالتك ..
رنا وقف قلبها ..
ريم :ههههههههههههههههيمه تكفين هههههههههههه وشلون ومشعل ما تزوج هههههههههههه
ام عبير: ايه اضحكي...بلاك ماتدرين وش صار..
رنا وهي خلاص ماتقدر تستحمل: ليش يمه وش صار...
ام عبير :مشعل طلع متزوج بالسر وعنده بنت
ريم : طيب..شلون يعني الحين طلق زوجته
ام عبير :ايه طلقها وجاب بنته معه عند أهله......وبكره بنروح لبيت خالتكم..
رنا خلاص ما تقدر تشوف من الدموع في عينها فأقامت عشان ما يحسون فيها أمها وريم...
أم عبير: وين يا رنا
رنا: راسي مصدع..بروح أنوم...
ورقت فوق
ريم حست على رنا ..لأنها عارفه عن الحب الكبير اللي في قلب رنا لمشعل

_------------------------------

فواز: يله شباب ترى بندخل فلم هندي..
خالد: ايه هذا الناقص..
فواز:والله حلو....كل شي فيه الحب والكومييدياء والاكشن..
مشاري : أنا خبري بك ما تحب إلا فلام الهندية ..
فواز : الصراحة عندي فضول أبي أشوف البنات ليش إذا شافوه يصيحون ...
وليد : صاحي أنت بدخلنا فلم هندي..
خالد: إلا قرف وخياس وصخ ..
مشاري : إيه والله يا خالد أنا معك قرف وخياس وصخ..
سعد : والله عاد اللي أنا اعرفه إن حريمهم زيون..
خالد :أعوذ با لله ما عمري شفت هندية زينه ..
تركي : لا والله إلا عليهم عيون وشعور تهبل ..
فواز: ايه والله وأنت الصادق ...
وليد : الحين مهوب انت تقول ما قد شفت فلم هندي ..وشلون تقول حريمهم زيون...
فواز : مهوب معناه أني ماشوف يعني ما عرف يا خي الزيين واضح ..
خالد: تكفي يا ابو الزين انت ....
وظلو على ها الحال يدخلون او مايدخلون لحد ما اقنعهم فواز بعد طلعو الروح ..وهم في صاله العرض قبل ما يبدا الفلم ..وكانو جالسين سعد وجبه خالد بدين فواز وبد مشاري وبعد وليد وبعدة تركي ..
وليد : والله على اخر عمري اشوف فلم هندي ..
فواز : يا اخي مهيب ضارتك ساعتين من عمرك ...
خالد : اقول اسكت بدا الفلم خلنا نشوف وش اخرتها معك .....
وبدا الفلم ومشت الاحداث واللي كانوا رافضين الفلم .. خالد و وليد..
هم اكثر اثنين تحمسوا .. وتركي وسعد و تحمسوا بس مو زي خالد و وليد اللي وصلوا اقصى درجات التحمس .. اما الثنائي المرح .. الفلم صاير عندهم كميدي بس يضحكون وطبعا جات مشاهد رومنسيه الكل متحمس في الصاله الكل عيونهم على الشاشه الا فواز و مشاري اللي ظلوا يضحكون بصوت عالي مره وطبعا الناس عيونهم صارت على فواز و مشاري بدل ما تكون على الشاشه ...بس اكيد خالد ما خلاهم و هزئهم انهم خربوا عليهم ... وحاولو مشاري و فواز يكتمون ضحكهم عشان ما تزود عصبيه خالد و كملوا الفلم ولما وصلوا لنهايه الفلم اللي يكون فيه البطل و البطله منحاشين مع بعض وبلقاهم ابو البطله وبيخلي عصابته يضربون البطل .. في المقطع اللي اول مابدوا يطقون البطل ... وقف فواز..
فواز وهو يصرخ يتمصخر يبي ينرفزهم : يــا حـمـار .. استح على وجهك بنتك تحبه ... وعلى طول مشاري وخالد اسحبوه وجلسوه .. خالد وهو معصب : اقعد فشلتنا الله يقطعك ..
وليد: لا لا خلاص انا صراحه ما عاد اقدر اقعد وجهي طاح في الارض ...
فواز : والله طاح لقطه لقطه ....
خالد : اقول بس قوموا نطلع ...
فواز : وش فيكم يا جماعه ما صار شي رلاكس الفلم حلووو....
وبعدين خلونا نعبر عن آداءنا و انفعالاتنا ....
مشاري : عبر يا اخي بكيفك صح اضحك بستوقف تصارخ ...
فواز وهو يخبط مشاريو بهمس له : اقول خلك معي ابي انرفزهم ...
مشاري : بس ما طلبت ...
وليد : اقول قوموا انا تراني طالع ... انتم كيفكم ..
مشاري : اقول اقعد يا شيخ .. هو ما سوى شي عبر عن انفعالاته و احاسيسه ...
وكملواالفلم اللي كان في النهايه ... ورفع فواز رجله و تربع على الكرسي ...
فواز وهو مسوي نفسه متحمس وبيصيح : يا عمري عليهم تزوجوا
... وخلص الفلم ووقف فواز ورجع يصرخ مره ثانيه : حرام عليكم يوم نتحمس خلصوا الفلم ...
وعلى طول امسكوه الشباب وطلعوه برى وهو ميت من الضحك....
تركي : وبعدين معك على ذا الحركات بجد فشلتنا
فواز : ههههههههههههههههههه
خالد : وتضحك انت وشكلك ...
مشاري : حرام عليكم هو ما سوى شي هو تحمس مع الفلم ويبي ما بعد النهايه ...
وليد : يعني تبي تفهمني انك متحمس مع الفلم ..
فواز :حرام عليكم ..ز انا كنت في قمت حماسي ... الضحك وضحكت والصياح وصحت والصراخ وصارخت ..
خالد : انا توبه ادخل معك سينما الا وش سينما توبه اسافر معك ... في كل مكان مفشلنا



رنا كانت في غرفتها تتحسر على حبها اللي ضاع من اربع سنين وتوها تكتشف
((ليه يا مشعل؟ لييه؟؟ انا وش سويت ..وش ذنبي اني حبيتك ؟؟.. (حبيتك!!)الاحبيت كل شي فيك ..حبيت مشعل ولد خالتي اللي حبيته وانا بنت مراهقه ..بنت الـ 15 سنه ..حبيتك من كل قلبي
وجيت اليوم ومعك بنت؟؟ ..ومن اربع سنين ؟لييييييييييه ؟؟لييه ؟؟يا مشعل؟؟؟؟؟
يا رب ليه انا حظي كذا نحس؟ ..ليه الشخص الوحيد اللي حبيته ..اللي فكرت فيه ليل ونها ر..نايمه وصاحيه..يروح مني اللي كنت احلم انه يكون زوجي والبنت اللي معك تمنيت انها تكون بنتي وبنتك...))

وراحت للملجأ الوحيد لصديقها اللي يتحمل كل شكواها ..اللي اخذ مني ولا يعطيني
راحت لدفترها اللي راح يريحها شوي او يخفف عنها
وكتبت..............
وتساقطت امالي

سحابات من الحزن مرت لتدمر
كياني.. ذبلت ازهار حب غرستها
باشواقي ولم تخضر بساتيني..
انتظرت نورك في عتمت اللي لتشعل
شموع الذكريات .. ظللت ابحث
عنك في مسافات الحياه حتى
رايتك في خيالاتي.
اشتقت لحنانك ..وابتسامتك ..
ولكن .
ضاعت الاحلام في دروبي..
وغرقت كل الحروف في عبراتي.
تساقطت امال كاوراق الخريف
تحاصرني امواج الذكريات ..
ويتوه الامل في ردهات الياس
تبتل اوراقي بدموع الفراق
وتبقى حبا نابضا بقلبي.

في بيت ابو راشد بعد ما مر يوم على سالفه مشعل يبي يتجاوب مع اهله ويعدل الجو
العصر ام راشد كانت جالسه قدام التلفزيون حاطه قناة العربيه تتابع الاسهم
مشعل بسخريه : الا اقول يا ام راشد وش اخبار السوق
ام راشد : وش سوقه ..
مشعل : هووو يمه سوق الاسهم ...
ام راشد : أيــــه مخضر السوق اليوم ماتشوفه ...
مشعل : هاه عساك بتبيعينها ..
ام راشد :لا بخليها لين ترتفع زياده ..
مشعل :اعوذ بالله من طمع الحريم
ام راشد : اشوف السوق فيه امل يرتفع وتبيني ابيع
مشعل : تشوفينه مرتفع ولا تبيعين ..خلك بعد شوي بينزل وتندمين
ام راشد: اذا شفته بادي ينزل قلت لك تبيعها
مشعل : ومحفظتك وش صار عليها ؟
ام راشد :والله توني سائله عنها ومرتفعه الحمد لله
مشعل : بسم الله توني من يومين سالتك تقولين نازله وش رعفها .؟
ام راشد: انا ام راشد داخله محفظه وتبيها تبتل نازله ؟
مشعل : احلى يالثقه
ام راشد: اقول خلك من اسهمي ومحافظي وقل لي بنتك وينها فيه؟
مشعل: فوق تلعب مع عبود
ام راشد: الحين نجلاء من بيجيبها ؟
مشعل : ليش نجلاء متى بتجي؟
ام راشد: بتجي بعد يومين
مشعل: طيب وش المشكله مشاري بيجيبها
ام راشد: هووو مشاري مسافر
مشعل : لا مشاري بيجي بعد بكره
ام راشد: هوو وش بيرجعه ما بعد كملوا اسبوع؟
مشعل : ربعهم خلصت اجازتهم ..وقالوا فواز ومشاري مناب جالسين لحالنا
ام راشد: اقول مشعل ابيك توديني بعد شوي للسوق
مشعل: ان شاء الله بس موب الحين بعد العشا
ام راشد : لا بعد العشاء بتجي خالتك
مشعل : وبناتها بيجون؟
ام راشد: والله مدري
مشعل: طيب يا ريمووه خلك ما تجين
ام راشد: وانت وش عليك منها ؟
مشعل : اخوها بعد .. وش وشعلي منها
ام راشد : طيب وش تبي بها ؟
مشعل: ابيها تستحي على وجهها وتجي تسلم على بنت اخوها
ام راشد: كيفك انت واياها انا مالي دخل فيكم
مشعل :اكيدد بدق عليها واتفاهم انا واياها
ام راشد : كيفك كلمها ...انا بروح اشوف بنتك

قمر الأيام
11-09-06, 11:59 PM
في الشقه الساعه 1 الظهر
طبعا الشباب ضحك وهبال ومقالب الله لا يوريكم ....
مشاري كان في الحمام ياخذ شاور طبعا شقتهم اللي هم فيها ما فيها الا حمامين واحد فيه مشاري والثاني تركي وتركي بعد ياخذ شاور
مشاري بطبيعته يخاف من ابوه او بالاحرى يحترمه كثر
ولان الشباب اللي برا يبون يطلعونه فما درا الا احد يخبط عليه الحمام بقوه
مشاري: خيييييييييييييييييير
فواز : اطلع بسرعه
مشاري : منيب توني داخل اصبر ياخي
سعد : ابوك يدق على جوالك
مشاري وهو ما يدري وش يسوي: هاه متاكد انه ابوي؟
فواز : ايه يعني ما اعرف رقم عمي ؟ .. بعدين انت كاتب الوالد
على طوول اسرع مشاري ولف المنشفه على خصره حتى ما امداه يلبس روبه لان جسمه كله صابون ..وطلع وشعره كان كله شامبو ونازل على جسمه الشمبو .. وما امداه يطلع الا فواز دخل الحمام وقفل الباب .. وميت ضحك
سعد اللي راح فواز وتركه في ذا الورطه انحاش(هرب) عرف مشاري انه واحد من مقالبهم السخيفه وراح يلحقه وهو ماسك منشفته طبعا خالد ووليد فاطسين من الضحك على اشكالهم وعلى المقلب
مشاري: ها يا سعيدان كذا تسوي فيني؟انت وذا الخبل النصاب اللي معك
فواز وهو داخل الحمام : لو سمحت يا اخ مشاري منيب خبل ولانيب نصاب هاهاهاهااااااااي
مشاري يناظر سعد وعيونه كلها شر
سعد: والله هذي فكره فواز هاهااي مهوب انا هاهاي
مشاري : وانت غبي والا ثور تسمع كلامه ؟
سعد : لا والله هو طلب مني المساعده وانا رقبتي سداده في هذي الامور كريم
الجميع : هههههههههههههههههههههههه
مشاري : تشوف انت واياه اوريكم
بعد ما جهزوا كلهم قرروا انهم يطلعون يتغدون فراحوا مطعم صدف الايراني وهم جالسين ....
فواز : شباب وش رايكم نروح المدينه الترفيهيه عقب الغدا على الاقل نخفف
تركي : والله فكره من زمان ما لعابنا
خالد : خلنا نسترجع ايام الطفوله
وليد : لاااه عز الله انهبلتوا الظاهر اني جاي مع بزران
فواز : هي هي انت عشانك اكبرنا مسوي فيها كبير وثقيل
سعد : عاد وليد طالبك لا تصير كذا خلنا نستانس
وليد :انا قايل لكم لا ؟؟ استانسوا بس نا منيب رايح معكم
((خذا في خاطره من كلام فوزا))
فواز حس بهالشي : افا يا بو خالد نا نقدر نخطي خطوه بدونك ؟
الجميع: وليييييييييد
وليد : خلا ص طيب اروح معكم بس ما نطول
تركي وفواز : اكييد
فواز : يمدحون المدينه الترفيهيه اللي في مركز السيتي سنتر
مشاري اللي كان قاعد يتفرج على الوضع غمز لفواز
مشاري: لا نبي مدينه مدهش للاطفال
فواز فهم قصده وانهم يبون يلعبون باعصاب وليد
فواز : ايه وانت الصادق
وليد يناظرهم الثنين ويرفع عيونه لفوق وكانه يقول(الحمد لله والشكر): اشوا انكم قلتوها ""للاطفاال"" الشرهه مهيب عليكم الشرهه علي انا اللي قاعد معكم
الكل : هههههههههههههههههههههه
تركي يضحك : اقعد يا رجال ماعليك منهم يعني ماتعرف سوالفهم ؟
وبعد ما خلصوا من الغدى والضحك والهبال راحوا للمدينه الترفيهيه وهم جالسين يتمشون فيها
راحوا يشترون تذاكر
فواز: انا بحتريكم هنا سعد تجلس معي؟
سعد : اوكي
خالد : براحتكم
جلسوا على احد الكراسي ... وفيه بنتين وراهم لابسين عبايات ومتنقبات ... يوم شافوا فواز وسعد انتبهوا عليهم
فواز وسعد كانوا قريبين منهم
الاولى بهمس: شوفي ذا الزين(تقصد فواز)
همست الثانيه وتوها بترد على خويتها
فواز يلتفت عليهم : داري اني زييييييييين
سعد : هههههههااااااااااااااااااااي
في هاللحظه جو الباقين معهم التذاكر .. وراحوا عند لعبه (الصاروخ) وطبعا حاولوا في وليد ليين وافق يعلب ...اشتغلت اللعبه ومادروا الا وهم في السما ..
وليد بصوت واحد خايف يصرخ في المصري اللي يشغل اللعبه : يا مصري قرييح وقفها اااااااه يا تسبدي تسبداااااه
تركي وهو يضحك : وش فيك ؟
وليد باستهزاء: لا ابد سلامتك ..وقفهااااا وقفها يالحيوان (وهو حاقد عليهم) الله لا يوفقكم ابي ارجع ابي ارجع يا تسبدي تسبداه ابي الرياض
الكل : ههههههههههههههههههههه(ميتين من الضحك)
بعد ما وقفت وتاكد وليد انه على سطح الارض
فواز: وش رايك في اللعبه حلوه صح ؟ اصلا داري انك بتقول حلوه وان ذوقي ...
قاطعه وليد : حلوه وان .......بـــــــــــس حلوه فعينك يا الجنط
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
سعد : ابي ايس كريم
وليد وهو يلتفت لخالد : خذ هاه قايل لك اني جاي مع بزارين..اقول حبايبي ماودكم نصور مع بنك بانثر ؟
خالد يضحك : هاهاهاااااااااي
الكل : ههههههههههههههه
مشاري: تصدق فكره يالله شباب تعالوا نصور
وراحوا كلهم يصورون ووراهم وليد وهم يمشون .. لقوا واحد مسوي نفسه اطول رجل في العالم واقف على خشبتين طوال ولابس بدله فوشيه وقبعه وجزمه وشال اصفر ...صوروا معه ووليد يتحمد عليهم
مر جنبهم شاب سعودي قال: طيحووووه طيحووه
فواز بدون شعور وعلى باله انه قد التحدي سحب الشال من الرجل العملاق واشوا انه ما خمع على خشته قام العملاق يلحقهم وليد ما كان يدري وش السالفه التفت لقا ربعه ينحاشون والعملاق يلحقهم ووصل عنده وفرك منحااااش وهو مايدري وش السالفه وجلسوا يركضون ووراهم وليد ووراه العملاق لين قدروا يختفون عنه
والله لا يوريكم ..الناس جالسين يتفرجون عليهم وميتيييييين من الضحك
خالد :ااه اه تعبت
تركي: ايه ااااااااه تعب والله تعب وش ذا اللقافه يا فواز
وليد : تعب؟ شقول انا اللي مادريت الا وهو وراي
الكل : هههههههههههههههه
فواز : والله هههههههههههه ما ادري شلون مسكت شاله
مشاري :والله انك منسم على بالك قد التحدي.. يالله بس خلونا نكمل لعبنا
وليد : روحوا انتم انا ما ابغى ودي اجلس
فواز : براحتك بس بتفوتك اشياء ومواقف
وليد : لا اخ فواز خليها لك شكرااااااا
فواز : بكيفك يالله شباب
جلس وليد على الكرسي وكان سرحان وجته وحده سعوديه كانت خايفه او تبغى شي
البنت : لو سمحت اخوي ممكن خدمه؟
وليد : خير اختي امري
البنت : اخوي الصغير دخل دورات مياه الرجال فما اقدر اروح اجيبه فياليت لو ....؟
وليد فهم قصدها : اوكي ... ايش لابس؟
البنت : شورت بيج وبلوزه حمرا
دخل وليد دورات المياه يدور ومالقى احد فطلع
وليد : اختي مافيه احد جوا يمكن راح يلعب هنا والا هناك
البنت وهي مرعةبه : هاه وش تقول ؟
البنت بدت تنهاار وتبكي ...كسرت خاطر وليد
وليد في نفسه "وش ذا البلشه من وين اجيب اخوها ذا بعد ؟ " : ابدوره مره ثانيه
دخل دورات المياه وفتح بيبانها باب ...باب ...طبعا اللي كان بابها مو مسكر وفي احد هالبيبان لقاه جالس يلعب بالمناديل
وليد : ماشاء الله عليك يا اخ ..0(اوف كان اختك تشبهك "الولد كان يهبل يهبل ) طلع لاخته وعلى طول خذته وضمته وانتبهت لنفسها واستحت لان وليد لازال واقف
البنت : شكرا اخوي تعبناك
وليد : لا عادي وش دعوه
وليد يكلم الولد الصغير : وش اسمك يا شاطر؟
الولد :ولييد
وليد : افــ سميي (يعني مثل اسمي)



ريم:ياالله بلادلع
رنا تصيح وتصرخ:قلت لك روحه منيب رايحه
ريم: وش تبين خالتي تقول اذا رحت وانتي لا
رنا ودموعها على خدها : وش تبيني اروح اشوف بنته؟..بنته اللي حرمتني منه ..تبيني اسمعها تناديه بابا واجلس ساكته.. وانتي يا ريم اكثر وحده عارفه حبي لمشعل ..سنين وانا احبه وابني احلامي معه ..وفي الاخر كذا خلا ص كل شي يروح في غمضة عين ..يطلع متزوج وعنده بنت
ريم : طيب يا حبيبتي يا عمري انسيــــــه ..حاولي تتعودين يعني ماراح تعيشين طول عمرك كذا
رنا : شلون انساااه وانا دايم اشوفه واشوف بنته لا وبعد جايين تقولون لي تعالي روحي معنا شوفي بنته ..وش تبون تسوون فيني..تبون تذبحوني؟؟
ريم : طيب يا رنا هذي مهي اخر الدنيا
رنا : الا اخر الدنيا اذا حب يتحطم قدام عيني
ريم : رنا حرام عليك يكفي كذا واللي يرحم والديك تكفيييين خلاص
رنا وهي تصرخ : خلااص خلااص ايش يا ريم
ريم: بس...
قطع عليهم صوت الجوال
ريم: هذا مشعل بحطه على السبيكر
رنا :لا
بس ما امداها تكمل كلامها الا ريم راده وحاطه على السبيكر
مشعل : هلا والله بالقاطعه
ريم : هلا فيك
مشعل : وينك يا اختي ماتقولين عندي اخوان بروح اشوفهم ..واسلم عليهم
ريم: ياخي وش نسوي مشاغل ..
مشعل : الـــــله الحين ريم الخبلا صار عندها مشاغل
ريم : حلوه والله شين وقوايه عين ..داق علي وتسبني
مشعل ك اكيد بسب ..
ريم : وليش عاد سارقه حلالك والا سارقه حلالك
وفي هالوقت رنا كانت تاشر لريم علشان تطلع برا بس طبعا ريم لا حياة لمن تنادي
مشعل : لا والله بس لاني سمعت ان خالتي بتجي اليوم وانتي ما راح تجين معها
ريم : لا والله وليش اجي ؟
مشعل : استحي على وجهك ..ماتقولين بنت اخوي وبجي اشوفها
هنا رنا خلااص ما تقدر تستحمل الوضع وقامت بتطلع لبرى بس ريم مسكتها
ريم : لا انا بجي بس مهوب حب فيك
مشعل : اجل ليش؟.
ريم ك لا بس الفضول ذابحني اشوف بنتك من تشبه ..هاه بس عساها تشبهني..؟
مشعل : لا والله وانتي وش دخلك تشبهك
ريم: لا بس معروفه انا عمتهم
مشعل: لا حبيبتي ريحي ملائكتك هديل طالعه على ابوها
ريم: الـــــلله اسمها هديل ..وتعرف تسمي يامشعل منتب سهل
مشعل : هههههههههههه
ريم : ايه اضحك
مشعل:اقول اخلصي بتجين والا لا
ريم: لا انا بجي بس رنا مهيب جايه
مشعل : لا والله اخلص من وحده تجيني الثانيه
ريم : شفت عاد
مشعل : وينها عطيني اياها
ريم: هذي هي جنبي انا حاطه على السبيكر
مشعل : رنااااا
رنا ودموعها تنزل بدون ماتحس وبصوت متقطع وبصعوبه يطلع:هلا
مشعل : وش اخبارك؟
رنا في نفسها "اااااااه يامشعل لو اقدر اقول لك وش فيني ..ياليت اقدر
رنا: الحمد لله بخير
مشعل : هاه سمعت انك منتيب جايه؟
رنا : ايه والله ما اقدر اجي
مشعل :لا حبيبتي مافيه شي اسمه ما اقدر اجي
رنا : معليش المره الجايه مشعل
مشعل :يله عاد رنا ان كان لي عندك خاطر تعالي
رنا : بسـ..............
يقاطعها مشعل : ترى والله اذا ماجيتي بزعل
ريم : خلاص الحين مالك عذر
رنا : ...........
مشعل : هاه وش قلتي بتجين؟
رنا: ايه خلاص بجي
مشعل: يالله طيب مع السلامه
وسكر مشعل الخط
رنا : وكل هذا وتبيني انساه؟...

قمر الأيام
12-09-06, 12:23 AM
كان باقي لهم يومين ويرجعون ونجلاء ما بعد شرت هدايا لخوانها
فاضطر فيصل انه يوديها السوق ومن دخل السوق وهو متنرفز منها لانها تطلع من محل وتدخل محل ثاني وما عطته وجه وكانه (بودي قارد) ...
وبعدما خلصت نجلاء اخيرا ..
تعب فيصل من السوق والزحمه والمشي .. قرروا انهم يوقفون في احد المطاعم يتعشون بعدين يرجعون الفندق ..
اختاروا مطعم كلاسيكي مكشوف والجو كان رااايق ويميل للبروده
دخلوا المطعم وطلبوا لهم اكل وخلال ما كانوا ينتظرون الاكل كانت نجلاء ساكته وفيصل مل من هالوضع ما يحس انه متزوج طول اليوم طقاق وان ما كانوا يتطاقون فهم يكونون ساكتين .. مل وطفش وكان يموت ويحترق ليش نجلاء تعامله كذا ؟؟ ليش ما يحس انه متزوج ؟؟ وكل هالاسئله كانت تدور في بال فيصل وتمنى يلاقي لها جواب وهو مستحيل يتنازل لها ويسئلها .. وش الحل يعني ليه ربي كاتب لي الشقا طول عمري لكن ما اقول الا الله يصبرني عليك يا نجلاء
مل من السكوت اللي كان بينهم ..
فيصل :
ما شاء الله وش انتي شاريه وش خليتي للناس .. وش خليتي للناس ما شاء الله عليك ..
نجلاء بغرور : وانت وش يخصك ..
فيصل بمزح : ايه وش بيضرك ما دفعتي شي بتفلسيني ..
نجلاء كانت تاكل وفاجئه رفعت راسها : والله محد ظربك على ايدك وقالك ادفع انا قلت لك بدفع وانت رفضت .. على بالك زوج مثالي
فيصل حس باحباط وطعن في كرامته فقرر انه يسكت احسن له ..
وخلال سكوتهم وهم ياكلون حسوا بقطرات عليهم وكل شوي تزيد .. وصعب انهم يجلسون تحت المطر لان المطر زاد وما كان معاهم مظله ..
فقرروا انهم يجلسون داخل المطعم حتى يخف المطر ..
وبعد مرور ساعه وهم داخل المطعم حس فيصل انهم زودوها ولازم يرجعون للفندق فاضطر فيصل انه يترك نجلاء ويروح يشتري مظله ..
فيصل : نجلاء انتي انتظري هنا انا بروح اشتري مظله وبجي لا تتحركين اوكيه ..
نجلاء : اوكيه .. (وبخوف ) تكفى فيصل لا تتاخر ..
فيصل عرف انها خايفه : لا ان شاء الله ما اتاخر .. بس انتي لا تتحركين .. ( وابتسم لها يطمنها ) ..
راح فيصل لاقرب محل يبيع مظلات وما لقى عنده الا وحده ..
حاول انه يدور وحده ثانيه لكن للاسف ما لقى ..
رجع فيصل لنجلاء لقاها جالسه مكانها ولامه يديها في صدرها وشكلها يدل انها بردانه رحمها فيصل ..
فيصل : اهلييين نجلاء عسى ما تاخرت عليك ..
نجلاء : لا بس يله تراني ميته برد الله يخليك فيصل بسرعه ..
فيصل فتح المظله : يله نجلاء تعالي ..
نجلاء : نعم نعم تبيني انا وياك في مظله وحده ..
فيصل : ايه وش فيها انا زوجك .. وبعدين هذي اخر وحده فالمحل احمدي ربك اني لقيت ..
نجلاء : اسفه ما اقدر يا انا يا انت ..
فيصل في نفسه يا ربيه وش اسةي بس تذكر شكلها كانت بردانه .. فقال انها اولى لانها حرمه وانا رجال ممكن اتحمل اكثر منها ..
فيصل : اوكيه تعالي انتي ..
نجلاء يا الله مسكين بيقعد تحت المطر بس احسن يستاهل ..
وراحت وخذت الظله وكان شي لم يكن ..
ومن الطبيعي انه في مطر فاكيد الجو كان بارد ..
مشى فيصل جنبها وهي عادي عندها .. وفيصل حس بالبرد اول ما دخل الفندق واح غير ملابسه ونام على السرير وتلحف بالبطانيه .. ( مسكين بردان )
وكل هذا يصير قدام عيون نجلاء .. اللي كانت مستغربه منه ..
نجلاء بدهشه : بتنوم ؟؟
فيصل بعصبيه : وانتي وش تشوفين ..
نجلاء ببرود : اعصابك اعصابك .. ما تعرف تقول بنوم بهدوء
فيصل بقلة صبر :اسف بس ممكن تطلعين وتطفين النور وتسكرين الباب ..
نجلاء ما ردت عليه لكن طلعت وخبطت الباب وراها وراحت تناظر التلفزيون وظلت فتره تناظر ملت وتعبت وجاها النوم ..
ودخلت للغرفه وتوخا بتغفي سمعت كحه قويه .. صادره من فيصل
والتفتت لجهته وشافته يرتجف ..فقامت خافت عليه ومدت يدها بتلمس حرارته ولكن تراجعت حست بشي يمنعها ولكن فكرت الرجال قدامي يرتجف من البرد وانا لين الحين على غرري وهو محتاجني اكثر من قبل ..
مدت يدها واول ما لمست جبهت فيصل بسرعه شالت يدها من الحراره اللي صعقتها ..
وبدا الخوف يدب في قلبها ما تدري وش تسوي جابت بطانيه وغطته وجابت مويه وثلج ومنشفه صغيره وبدت تكمد فيه تحاول تسحب الحراره وهي تسمع انين فيصل وهو يتالم ..
نجلاء في داخلها انا السبب انا اللي خليته يوقف في المطر يعني وش بيضرني كلها مظله . وظلت تصرخ في داخلها انا السبب وانا السبب .. وقعدت على هالحال ساعتين وفجئه فيصل وقف من الانين
خافت نجلاء لا يكون صار له شي والله ما راح اسامح نفسي
نجلاء وهي تصيح : فيصل تكفى قوم فيصل والله اسفه بسوي اللي تبيه .. تكفى فيصل لا تخليني لحالي .. انا في اشد الحاجه لك ..
وظلت تبكي .. فتح فيصل عيونه وظل يناظر في عيون نجلاء المليانه دموع ورفع يده ومسح دموعها ..
فيصل : لا تخافين حبيبتي ما راح اتركك لحالك .. وابتسم
وردت له نجلاء نفس الابتسامه

يتبع

س : رنــــــــا هل راح تضل على هالحال ؟؟ وش راح يصير عليها ..
س: وش رايكم في فيصل ونجلاء .. تتوقعون وش راح يصير معهم ؟؟
س: مشعل حياته وشلون رح تكون مع رنا وهديل وابوه وخوانه ؟؟
س: وش رايكم في سفرت دبي ؟؟
س: اتنمى تقولون لي كل شخصيه في القصه وش حبيتو فيها و وش ما حبيتو؟؟ ..

يله اتمنى اشوف توقعاتك


القلم

قمر الأيام
12-09-06, 12:58 AM
انشاالله عجبتكم التكملة ولا تكون زعلت علينا شباصة قصيمية

http://415122131066900-79758

قمر الأيام
12-09-06, 09:55 PM
وين الردود زعلتوني عليكم ماراح اكمل لكم

حسن خليل
12-09-06, 10:01 PM
انشاالله عجبتكم التكملة ولا تكون زعلت علينا شباصة قصيمية

http://415122131066900-79758



هل تم التنسيق بينك وبين صاحبة الموضوع على تكملة القصة؟

قمر الأيام
13-09-06, 01:46 AM
اسفه على التطفل أخوي حسن خليل بس كان قصدي المساعدة لا اكثر

حسن خليل
13-09-06, 10:37 AM
اسفه على التطفل أخوي حسن خليل بس كان قصدي المساعدة لا اكثر

أشكركِ على ردكِ الجميل أختي قمر الأيام واعتذاركِ لما حدث.

وليس لدي أي مانع في ذلك إذا وافقت الأخت شباصه قصيميه.

تقبلي احترامي وتقديري

حسن خليل

ظمأ
17-09-06, 11:19 AM
كنا متابعين القصة

وتأخرتوا ..

الحين لازم أرجع أقراها من أول علشان أتذكرها !!

(vv)

زهره بنفسجية
18-09-06, 03:52 AM
حرااااااااام عليكم يوم تحمست
متى التكملة؟؟؟؟؟؟

قمر الأيام
18-09-06, 03:00 PM
بالنسبة لي ماراح اكمل إلا إذا سمحت لي شباصة قصيمية

(qq128) (qq44)
(q16) (thumbs_do
(qq161) (qq76)
(q48) (qq117)

زهره بنفسجية
20-09-06, 06:10 AM
قمررررررررر الايام
انا سمعت انه نفس اللي كاتبتها ماكملتها
لاني انا بحثت عنها ولقيتها مو كاملة
هي عندك كاملة ولا كيف؟؟؟؟؟؟

قمر الأيام
20-09-06, 03:45 PM
والله يازهرة بنفسجية أنا عندي أجزاء كثيرة غير اللي نزلت بس لحد الان ماكملت القصة

زهره بنفسجية
23-09-06, 04:53 AM
طيب مااااااااودك تنزلينهم على مسؤليتي
شباااااااااااصة ماراح تزعل>>>> وحدة متوهقة
واذا زعلت نرااااااااضيها ولا يهمك

قمر الأيام
23-09-06, 07:38 PM
مع الأسف زهرة بنفسجية لازم أشوف سماح شباصة قصيمية بنفسه

مريم يوسف
27-09-06, 02:05 AM
مشكوره حبيبتي للقصه

قمر الأيام
27-09-06, 07:39 PM
العفو حبيبتي مريم يوسف وإذا كان ودكم بالتكملة قولو لشباصة قصيمية تسمحلي (تمون؟؟؟؟؟؟؟)

شباصة قصيمية
04-10-06, 04:42 PM
مشكورة قمر الايام

بس المفروض تستأذنين من باب الاحترام..:)

وانا تركت القصه يوم ما شفت تفاعل من الاعضاء ..

ع العموم هذي التكملة وانا راح اتابع معكم واكمل لكم أول بأول

ولا راح انكبكم كالعاده خخخخخخخخ

واعذرونا عالقصور

شباصة قصيمية
04-10-06, 05:05 PM
الجزء الثالث عشر


الفصل الاول


كانت سهر حلوه بين نجلاء وفيصل لاول مره فيصل يكتشف اشياء جديده من شخصيتها المرحه... الهاديه ..كانوا يسولفون وكأنهم اول مره يتقابلون..كانو في الصاله في نفس الكنبه كانو قريبين من بعض وفيصل وهو يسولف ماسك يد نجلاء ويلعب باصابعها ونجلاء تناظره بحيا ومتناسيه سالفة ساره والمكالمه ....
فيصل:ماشاء الله عليك يانجلاء اول مره ادري ان الحيا يحليك...
نجلاء ابتسمت ابتسامه حيا:فيصل انا اسفه على الحركه السخيفه اللي سويتها
فيصل بعباطه:أي حركه ..
نجلاء : المظله..
فيصل بابتسامه :مظله؟؟
نجلاء بحيا:ايه المظله..
فيصل على باله تذكر:ايه وش فيها..
نجلاء:فيصل؟؟
فيصل:هههههههه عيون فيصل..
نجلاء صبغ لونها من هالكلمه:جد فيصل لاتستعبط والله انا اسفه..
فيصل: يابنت والله ماصار شي..
نجلاء: لاانت مرضت بسببي لاني خليتك تمشي في المطر..
فيصل بنظره رومانسيه: وبسسبب هالمرض اللي انتي تسببتي فيه احنا جالسين احلى جلسه من تزوجنا..
نجلاء بحيا بيقطعها قامت بتهرب من الحياء بس فيصل سحبها وجلسها..
فيصل:نجلاء وين رايحه اجلسي نكمل السهره...
نجلاء:بروح انوم ..
فيصل تونا بدري ..
قامت نجلاء مره ثانيه وسحبها للمره الثانيه ..
فيصل:اجلسي؟؟
نجلاء:بروح اصلي ..
فيصل مابعد اذن ..
نجلاء:في احلامك صار له مذن من ربع ساعه..
فيصل:اذا اذن اجل كلنا نقوم نصلي ..
قاموا يصلون وكملو ليلتهم مثل أي اثنين متزوجين...





في بيت ابو راشد رجع مشعل من صلاة العشاء ولقى هديل في الصاله لحالها واول ما شافته راحت تركض له ..
هديل : بابا دا .. بابا دا (جا)
مشعل وهو يشيلها: هلا والله بروح بابا..
وراح وجلس على الكنب اللي بالصاله وهديل على رجله ..
مشعل : ها هدول لعبتي مع عبود ولد عمو راشد..
هديل تهز راسها ايه : بس هو يددني ... (يطقني )..
مشعل : عادي هدول هو يلعب معك ..
هديل : لا هو ليس يددني .. ما احبه ..
مشعل : لا هدوله هذا ولد عمو عيب ..
هديل : طيب احبه بث ادده زي ما ددني ..(بس اطقه زي ما طقني )
مشعل : لا حبيبتي لا تطقينه ..
هديل : الا ...
مشعل : هدول اوديك البقاله ولا تطقينه ..
هديل : يله ... يله .. بثرعه
مشعل : بس هاه ما تطقينه ..
هديل : طيب ..
وشالها مشعل وطلع من باب الفله وتوه ما بعد طلع من باب الشارع ودق الجرس وراح مشعل يفتح الباب وهو شايل هديل ..
دخلت ام عبير اول شي بعدين ريم بعدين رنا وطبعا كلهم فتشوا الى رنا ...
مشعل : هلا والله بخالتي ..تو مانور البيت ...
وسلم عليها وبعدها سلم على ريم ..
مشعل : هلا رنا وش اخبارك ..
رنا وهي خلاص ما تقدر من المنظراللي تشوفه قدامها مشعل وهو شايل بنته ..
رنا بصوت متقطع ياله يطلع : الحمد لله بخير ..
مشعل : ايه اشوى جيتي انتي وياها .. والله لو انكم ما جيتو كان زعلت ..
ريم : لا هذانا جينا .. يلا عاد عرفنا على بنتك .. وقلها هذي تصير عمتك ..
مشعل : انتي سلمي عليها اول .. بعدين اعرفك ..
وقرب مشل من خالته وسلمت ام عبير على هديل اللي كانت متمسكه في مشعل بقوه .
ام عبير : ما شاء الله الله يخليها لك ..
وبعدين راح لريم عشان تسلم على هديل ..
ريم تصرخ : يا ربيه .. يا قلبي وش هالزين ..
وتحب ريم هديل مع خدها ..
ريم : تكفين هدوله عطيني بوسه ..
وتبوس هديل ريم ..
مشعل : هدول حبيبتي هذي عميمه ريم ..
هديل : طيب ..
وراح مشعل وقرب من رنا .. اللي بغت تموت اول ما قرب منها ..
وسلمت رنا على هديل ..
مشعل : هذي عميمه رنا ..
هديل : طيب .. مميه رنا .. ( عميمه )
مشعل : هاه رنا وش رايك في بنتي ..
رنا في نفسها حرام عليك يا مشعل تبي تذبحني حرام والله حرام اللي تسويه فيني .. ليش .. ليش انا بذات اللي يصير معي كذا .. انا عارفه ان بنتك تهبل بس انا ما اقدر احبها ..
رنا : ما شاء الله تهبل .. الله يخليها لك ..
مشعل : يا ربيه انا منيب صاحي مخليكم واقفين هنا تفضلوا .. انا بروح اودي هديل لتميمي شوي وبجي ..
ريم : مشعل روح معك ..
مشعل : خير ان شاء الله وش يوديك ..
ام عبير : ريم منتيب صاحيه وش يوديك ..
ريم : يمه عادي وش فيها عادي دايم اروح معه .. ( وتلتفت على مشعل ) يله مشعل تكفى ..
مشعل : انا مالي دخل اسالي هديل ..
ريم تناظر هديل : هدول معليش اروح معكم ..
هديل تهز براسها ايه : وبعد ميمه رنا ..
ريم تلتفت بسرعه على رنا ..
رنا : لا هدول حبيبتي روحي مع ريم وبابا .. انا ما ابي اروح ..
هديل : لا .. لا.. تلتم .. بتلوحون ( كلكم بتروحون )
ام عبير : انا بدخل وانتم تفاهموا ..
رنا في نفسها يا ربيه وش هالورطه .. الله ياخسك يا ريم ورطتيني معك ..
هديل : يله ميمه رنا ..
رنا : لا هدوله انا ما ابي اروح ..
هديل اخنقتها العبره : لا لا بتلوحين ..
وجلست هديل تصيح ..
ريم تلتفت على رنا : يله رنا حرام عليك عشان هديل ..
مشعل : يله رنا ما راح نطول ..
رنا في نفسها والله حرام .. حرام .. حرام ما ابي .. ما ابي اكون انا وياك في مكان واحد ما ابي ..
ريم : يله رنا ..
رنا : طيب ..
وطلعوا كلهم وركبوا السياره .. ريم ومعاها هديل قدام وورى كرسي ريم رنا .. واول ما وصلوا التميمي نزلت ريم وهديل .. ومشعل كان يطفي السياره ورنا جالسه ولا عندها نيه تتحرك ..
مشعل : يله رنا .. انزلي ..
رنا : هاه ..
مشعل : اللي ما خذ عقلك .. اقول انزلي يله ..
رنا ومن ما خذ عقلي غيرك
رنا : لا ما له داعي انزل . .
مشعل وهو يلتفت على رنا : لا ما راح اخليك في السياره لحالك ...
رنا تنرفزت من الضغط اللي هي فيه وردت بسرعه : يعني وش بيجيني بياكلني القطو ..
مشعل اللي بدا يفقد اعصابه من رنا : كل شي جايز .. يله انزلي ..
رنا : لا والله صدق مشعل ما له داعي انزل ..
مشعل من جد عصب : رنا يله بسرعه انزلي تاخرت على ريم وهديل ..
ورضخت رنا ونزلت وطول الوقت وهي تمشي ورى ريم وهديل ومشعل ..
هديل : بابا ابي آي ثكريم ..
مشعل : لا هدول ما فيه اسكريم ..
هديل .: ما ابي مابي ابي اثكريم ..
مشعل : لا هدول ما فيه بعدين تتعبين ..
هديل : لا بابا ما اتعب ..
مشعل : لا ..
هديل : بس واحد ..
مشعل :..........
ريم : حرام عليك يا مشعل وحده ما تضر ..
مشعل : طيب بس وحده ..
وظلو ريم وهديل يمشون وياخذون لحد ما قالهم مشعل يله ..
وبعدين راحوا يحاسبون وانتبه مشعل ان رنا ما شرت شي ..
مشعل : رنا ليش ما شريتي شي ..
رنا : لاني ما ابي شي ..
سكت مشعل في نفسه ياالله وش فيها رنا مو هذي رنا اللي اعرفها .. ما ادري وش فيها يمكن عشانها تعبانه .. لانها امس قالت لي انها تعبانه ...... مدري والله ..
وحاسبو وطلعوا ورجعوا للبيت .. ويوم وصلوا للبيت جلس معهم مشعل شوي وبعدين وراح وظلوا ام عبير والبنات في بيت ابو راشد لحد الساعة 12 وكانت هديل طول الوقت جالسه عند رنا وريم .. وقبل ما يروحون درت ريم ان مشاري بيجي بكره فقررت انها تنام عندهم في غرفت نجلاء ..




في الشقه الساعه 5 الفجر كانت الرحله الساعه 9 الصبح طبعا الشقه حوسه وعفسه فوق ماتتصورون والكل يهز اغراضه وشنطه واكياس وجزم واللي خلاص يقفلون يرمون رمي في الصاله من العجله ...وفجأه طق طق طق الباب يطق الجرس...
تركي :من ذا اللي بيجي ؟ ذا الحزه بعد ؟
خالد : والله ما ادري .. اصبر .. ولا تدري افتح انت ..
تركي : ليش ما تفتح وش منه خايف ..
فواز اللي دخل عرض : اقول خايب من عصابات المافيا ..
تركي : هههههههههه
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : لا اخ فواز تصدق تعرف تنكت . .
فواز : داري ..
الكل : ههههههههههههههههههههههه
راح تركي يفتح الباب وفجأه لقى عجوز مصريه ..
العجوز وهي تصارخ : انتو مزعقين ليه .. بتنططو وتنااازو ليههههه انا تحتيكو ..
تركي يرجع على ورى من صراخها : اووووه .. اسفين اسفين ..
وسكر تركي الباب ..
الكل : وش تبي ذي ..
تركي : مدري الله يخسها روعتني ..
فواز : والحين عرفت ليش خالد خايف يفتح الباب ..
خالد : ايوه يا فيلسوف زمانك ..ليش
فواز : عليناااااا يا خالد .. خلاص كل شي باين .. اعترف بس انت ..
خالد : يا ابن الناس وش اعترف ..
فواز : علينا اعترف انك موعد ذا العجوز ..
الكل : ههههههههههههههههههه
خالد : فوازوووه انت ما تعقل هههههههههه ...
مشاري : عاد يا خالد ما لقيت تواعد الا ذا الوقت ..
الكل : هههههههههههههههههههه ..
وطلعوووا كلهم وراحوا لمطار دبي الدولي الساعه ثمان يعني باقي على الرحله ساعه ..
سعد : يا ناس تراني ميت جوع ..
خالد : وانا بعد ..
تركي : ايه كلنا ..
وليد : خلاص نجلس بس واحد يروح يجيب لنا من الكفيتريا ..
فواز : انا في الخدمه ..
مشاري : وانا ايضا سيدي ..
الكل : ههههههههههههههههه
وراح مشاري وفواز يشترون ساندويتشات لربعهم ولهم .
مشاري : اقول فواز ..
فواز : هلااا ..
مشاري :ما تلاحظ ان وليد متغير شوي ..
فواز : ايه لاحظت انه سامن هاليومين ..هههههههه..
مشاري : يا اخي صر جدي ولو مره في حياتك ..
فواز : جدي ولا عميييييي هههههههه
مشاري : فواز اكلمك جد ..
فواز : يعني ما تعرف وليد هو كذا مره يعصب ومره يضحك ..
مشاري : اول ما جينا كان عادي .. ليش الحين ؟؟ .. ما ادري احس ان فيه شي ..
فواز : لا شي ولا شيات ..
وبعد ما شروا الاكل ورجعوا لربعهم والكل جالس ياكل ..
سعد : ترى اليوم مباراة الهلال والنصر ..
فواز : لا عاد هم قايلين بياجلونها ..
مشاري : لا صحح معلوماتك .. اليوم المباراة ..
تركي : سامي الجابر بيلعب ..
سعد : مدري ..
فواز : ااه يا سامي الملاعب كلها مشتاقه لك ..
خالد : ههههههههه لا ان شاء الله النصر يفوز ..
وليد : لا يا حبيبي غير زعيم الملاعب ما يفوز ..
خالد : وليش هالثقه ..
فواز : هذا هلال المجد واقواله افعال ..
خالد : الله .. الله .. كل هذا ..
مشاري : واكثر بعد ..
خالد : اقول اسكتوا بس سديتوا نفسي ....
الكل : هههههههههههههههههههههه..
اعلنت الرحله وتوجهوا الشباب للبوابه بعد صعودهم للطياره .. والجميع استقر في مكانه .. بعد مرور نص ساعه تقريبا وليد كان يبي يروح للحمام وهو في طريقه لقى الولد اللي اسمه وليد حس بشعور ما يدري وشو كانه كان يبحث عنه ولقاه الوليد الصغير كان جنبه ولد عمره يمكن 11 سنه ولاحظ انه مهوب غريب عليه كانه شافه فبل فجأه انفتح باب الحمام وطلع منه بندر .. زميله في العمل ..
بندر : اهلا هلا والله وليد كيف الحال ..
وليد : هلا والله بالغالي ..
وسلموا على بعض .. وبندر شال وليد الصغير .. واخذه منه وليد ..
وليد:هذا اخوك؟
بندر: ايه هاه وش رايك يشبهني ..
وليد : يعني ..
وليد : وهالشاطر ؟؟
بندر : هذا مهند اخوي وذا وليد ..
وجلسوا شوي يسولفون ..
بندر شاب وسيم له روح فكاهيه حلوه وقت الجد هو جد شخصيته حلوه اسمر شوي بس رزه ..
بعد ما هبطت الطياره والكل نزل منها طبعا الشباب راحوا ياخذون شناطهم واغراضهم .. هم اصلا كانوا جايين في سيارة تركي ووقفوها في المواقف حقت المطار ..
تركي : هذي الشنطه لكم ..
سعد : لا ياخي ..
فواز : وش لا يااخي حقتي انت ووجهك .. ياشين اللي يتكلمون وهم ما يدرون ..
( وخذا فواز الشنطه وخذا شنطه كانت وراها وما انتبهوا له الشباب ..)
تركي : هههههههههه الحمد لله والشكر ..
كل الشنط طلعت الا شنطت مشاري ...
مشاري : يا اخوان وين شنطتي ..
خالد : يا اخي اصبر ..
مشاري : تاخرنا .. وليد مستعجل ..
وليد اللي كان طاير من الفرحه عقب مقابلته لبندر وعرف انه اخو الولد والبنت اللي شافهم في دبي ..
وليد : عادي يا قلبي ساعه ساعتين عااااااادي ..
فواز : هيييييييييه شباب الاخ يقول كلام حلو ..
مشاري باستعباط : انا قلبك ؟؟ ..
خالد : اوه المزاج رايق ..
سعد : اوووووف على الاخر ..
فواز : يا خوان قولوا ما شاء الله ..
وظلوا يستنون شنطة مشاري بس للاسف كل الشناط طلعت الا شنطت مشاري ..
وشنطته لحد الحين ما طلعت ..
مشاري معصب : يا الله على السخافه شوف خلاص وقفت الشناط وشنطتي لين الحين ما طلعت ..
خالد : يابردي ياخي روح اسال عنها ..
فواز : لا فاضين نتاخر على حساب ملابس ..يله بس امش الله يعوضك ..
تركي : اقول اخلص رح اسال عنها ..
وليد اللي انتبه للشنطه ورا فواز : والله فواز صادق كلها ملابس.. نقعد نتاخر علشان ملابس ..
مشاري : حرام عليك ..فيها بعد هدايا لعيال اخوي ..
سعد جلسوتربع على الارض : اذا خلصتوا علموني ..
فواز : يا اخي المحلات وش كثرها رح اشتر لهم ..
خالد : خلوه يا اخي هو حر .. وبعدين حرام ملابسه كلها ماركات حرام تروح كذا ..
فواز اللي تورط وخبط وليد عشان يحله ..
وليد : اقول بلا هبال انت وياه وخلونا نروح .. والملابس الله يعوضك ..
مشاري : لا لا بروح مع خالد نسال عنها حتى لو ما فيها شي يستاهل ..خلهم يعرفون وشلون ما يطلعون شناط الناس ..
فواز ووليد يناظرون بعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههه..
خالد : فاضين انتم تضحكون حنا وين وانتم وين ..
فوازوهو يطلع الشنطه من وراه: اوه وش ذا الشنطه اللي عندي ..بروح اوديها مهيب شنطتي .. شكلها شنطت الهندي اللي هناك ..
مشاري : أي شنطه ..
فواز وهو يوريه الشنطه ..
وليد : يله نروح نوديها ..
مشاري يصرخ : حسبي الله على عدوانك .. انا جالس استنى من الصبح وهي معك ..
فواز : ههههههههههههههه .. اوه هذي شنطتك هههههههههههههههههههه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه..
مشاري : لاه على بالك ما تدري ..
فواز : لا ما ادري .. بس مشبه عليها ..
مشاري : طيب اوريك والله تندم ..الايام جايه ..
خالد : حرام عليك مقعدنا ساعه والرجال يستنى شنطته وفي الاخير تصير معك ..
فواز : اوووه تكلم ابو المواعظ ..
خالد : اقول انطم ولك عين بعد تتكلم ..
سعد وهو على الارض مسكين فيه النوم : اقول ما خلصتوا ..
وليد : الا يله خلونا نمشي ..
وراح الجميع لسيارة تركي .. طبعا تركي يسوق وعلى يمينه وليد وورى خالد ومشاري وفواز وسعد منحشرين ..
فواز : يا اخي انت وسارتك .. منحشرين فيها كاننا ضبان في صندوق ..
تركي : وانت يا خي لازم كل شي تعذربه ..
سعد : توك تعرف فواز ..
فواز : ما عليك زود يا اخ سعد ..
الكل : هههههههههههههههه..
ووصل تركي كل واحد لبيته واخر واحد مشاري ...




فيصل ونجلاء للحين نايمين واليوم هو موعد عودتهم من ايطاليا ونجلاء ميييته فرح ومشتاقه للسعوديه مووت
قام فيصل من بدري عشان يكمل اجراءات الحجز ويتاكد منه وفي نفس الوقت كانت نجلاء تجمع باقي اغراضها وملابسها وكانت تقول في نفسها (اجمع اغراض فيصل والا اخليه هو يجمعها "اخاف اجمعها وارتبها يجي يقول لي وش لقفك في غراضي افف وش اسوي ياربيييي " خل اجمعها وبكيفه مسكين شكله مشغول )
وبكذا راحت نجلاء ترتب اغراضها وكانت تقول اذا خلصت من اغراضي بارتب اغراض فيصل وهي ترتب اغراضها دخل عليها فيصل وبدون ما تحس فيه
فيصل هجم عليها : بوووووووووووووووو (بصراخ)
نجلاء قمزت (نطت) : يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه (وكانت في يدها بلوزه كانت تبي تدخلها في الشنطه ولا شعوريا رمتها في وجه فيصل اللي كان ميت ضحك عليها وهي مرتاعه
فيصل : هههههههههههههااااي فاتك يا مشاري شكل اخت ياليته هنا علشان يجيب لك تعليييق على كيف كيفك
نجلاء للحين مرتاعه واللي زادها حركتها كانت منحرجه وحس فيها فيصل لكن هو رجع ورما عليها البلوزه وبمزح
ونفس الشي رجعت نجلاء ورمتها وطولوا وهم يتراجمون الملابس لييييين ما تعب فيصل من الضحك ونفس الشي نجلاء
فيصل رما نفسه على الكنب: اااااه ههههههههههه والله اللي يشوفنا من شوي يقول بزارين
نجلاء للحين في نوبه ضحك من اللي صار من شوي: هههههههههه
تصدق ونااسه
فيصل : ايه ليش موب واسه وانّا كذا نرجع ايام (مال اول) هههههه
نجلاء : اقول الحين انت عفست شنطتي وملابسي وشلون بقعد ارتب فيها من جديد؟؟
فيصل : عادي تبيني اساعدك
انحرررجت نجلاء انصبغ وجهها الواان : هاه لا انا برتبها وانت تبيني ارتبها لك ؟؟
فيصل ضحك على شكلها وهي تستحي: ياليييييت اذا ممكن
نجلاء: اكييد اذا مارتبت لك من ارتب له (لاشعوريا قالتها )
فيصل مبسووط من كلمتها وابتسم ابتسامه تذوووووووب الصخر
فيصل كان يقول في نفسه (يااه ياحلونا كذا يوم جينا بنرجع صفت القلوب ياليتك كنتي معي كذا من اول شهر العسل فعلا حسيت براحه حسيت اني متزج ياحليلك يانجلاء ما توقعتك بهالحلاوه بس وش اللي كان مغيرها في اول ايام زواجنا؟ ...يمكن تكون فقدت اهلها ؟ لا ما اعتقد ...يمكن تبي تختبر شخصيتي؟؟...لالا وش هدفها من هالشي ؟؟ ااااااااااه يا نجلاء لو اعرف وش اللي كان مغيرك علي...........والا خلاص اهم شي انّا الحين سمن على عسل عسى الله لا يغير علينا بس لو تشيل هالحياء اللي زايد حبتييين هو صحيح انه تحلا اكثر مع حيها بس انا ابيها تاخذ وتعطي معي مو بس انا اعطي ولا اخذ ....ياله الايام جايه ان شاء الله بس عسى ماترجع حليمه لعادتها القديمه )
نجلاء كانت ترتب ملابسها من جديد بعد ما حاسوها حووووووس وبعد ما خلصت من ملابسها راحت لملابس فيصل ورتبتها وخلصت من الشناط وسكرتها خلاااص ومابقى على الطياره الا ساعتين يعني على بال مايغيرون ملابسهم ويوصلون المطار ويخلصون اجراءات الشحن الا والطياره على وشك الاقلاع
لبس نجلاء ملابسها وخلصت كل شي وطلعت من الغرفه وصادفها فيصل وهو للحين ببجامته ما غير ملابسه
نجلاء : هئئئ فيصل ماغيرت ملابسك ؟
فيصل : يالله هذاني بغير انتي انتظريني هنا اوكي؟
نجلاء: اوكي

طلع فيصل وهو كاااشخ كشخه مابعدها كشخه كان شييييييك بمعنى الكلمه نجلاء نفسها كانت تتامله باعجاب وهو تفاعل معها
فيصل يدور وكانه طفل شاري ملابس جديده: هاه وش رايك فيني؟


يتبع

اتمنى بلييييييييييييييييييز ابي اشوف توقعاتكم

وش راح يصير على
فيصل
نجلاء
مشعل
هديل
رنا
مشاري

انا ما حطيت اساله عشان اشوف خيالكم وين يوديكم

تحياتي

الماسه حساسه
16-10-06, 09:57 PM
مشكوره حبيبتي للقصه

بسرعه تراتكي ابطيتي عليناء

تكفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييين

عجلي علينا

سلطانة 2000
17-10-06, 03:07 PM
القصة بحق رائعة ولاكن للأسف كاتبتها لم تكمل القصة منذ فترة طويلة واتنمى ان نجد نهايتها من الكاتبة
ومشكوره على القصة الرائعة

قمر الأيام
17-10-06, 07:17 PM
اشكركم حبايبي اعضاء منتدى قصيمي نت على الردود الرائعة
ولكن للأسف ما أقدر اكمل معاكم لأن شباصة قصيمية تفضل إنها هي اللي تكمل

شباصة قصيمية
18-10-06, 01:22 AM
:)


شكرا على المرور وجاك يا مهنا ما تمنى (qq22)

شباصة قصيمية
18-10-06, 01:27 AM
الفصل الثاني


طلع فيصل وهو كاااشخ كشخه مابعدها كشخه كان شييييييك بمعنى الكلمه نجلاء نفسها كانت تتامله باعجاب وهو تفاعل معها
فيصل يدور وكانه طفل شاري ملابس جديده: هاه وش رايك فيني؟
نجلاء: شهادتي فيك مجروحه كامل والكامل الله
فيصل ابتسم : اقول بنطول وانتي تتامليني ترا بتطير الطياره
نجلاء بحياا: يالله
فيصل (في نفسه)؛: ياربيييه تجنن ي ناااس قمر قمر
فيصل : يالله
طلعوا من الفندق متجهين لمطار روما وطول الطريق ونجلاء تعدد الناس اللي اشتاقه لهم
فيصل: ما شاء الله كل ذولي مشتاقه لهم ؟
نجلاء: اصبر باقي كثير
فيصل : ماشاء الله كلهم لهم مكانه في قلبك
نجلاء: اكيييييييد
فيصل : واناااااااااا
نجلاء: ...........(خدودها محترقه )
فيصل : خلاص ناجل هالسؤال بعدين بس بشرط
نجلاء: وشو؟
فيصل: توعديني انك تجاوبين عليه بعدين
نجلاء: اوعدك


في بيت ابو راشد دخل مشاري لبيتهم الظهر الساعه وحده .......
مشاري :يا اهل البيت .... يا الله وين راحوا .. يمــــــــــــــــــــــــه..
وراح للمطبخ يدور امه لكن ما لقاها وراح عند قسم المجالس يدورها وبعد ما لقاها يئس ورجع للصاله ..
مشاري :يا ربيه وين راحت ؟...
فجاه حس بشي يسحب ثوبه من تحت ...
ونزل راسه يشوف من اللي يسحب ثوبه تفاجأ ببنت زي القمر ....
مشاري يصرخ : واااااااي مين هالزين ...
هديل :انت مين ؟؟..
مشاري : انا مشاري ..
هديل : مثاري ..
مشاري : هههههههه يا حلو اسمي على لسانك ..طيب انتي مين ؟..
هديل : انا هدول ...
مشاي : واااااااي على هدول انا ... طيب هدول حبيبتي انتي من اللي جابك هنا ؟؟...
هديل : بابا دابني هنا ..
مشاري : طيب وين امك ؟؟..
هديل تبتسم ببراءه : ماما ثافرت ...
وقعد مشاري يلعب مع هديل وربع ساعه ودخل عليهم مشعل ....
مشعل دخل تفاجأ بمشاري :الاخ مشاري هنا ؟؟....
مشاري : ليه ما تبيني ؟؟....
مشعل : لا شدعوه بس اني ارتعت ما توقعت ترجعون الحين .. كنت متوقع ترجعون الليل ...
مشاري : ايه بعد ....
مشعل : هاه متى وصلت ؟؟....
مشاري : يا اخي سلم اول بعدين حقق ....
مشعل : ههههههههههههههه
وراح مشعل وسلم على مشاري ..
مشعل : من زمان وانت هنا ؟؟.....
مشاري : لا ابد من ربع ساعه ....
مشعل : هاه وش اخبار سفرتكم ؟؟
مشاري : الصراحه عجيبه فله بس حرام ما طولنا ..
مشعل : طيب كان جلستوا ؟.
مشاري : تخيل نقعد انا وفواز بلحالنا ؟
مشعل : ايه عادي ..
مشاري : اقول خلك مني وقلي ذا القمر من بنته ؟؟....
مشعل يبتسم : جازتلك ؟
مشاري : الصراحه كيفت عليها .... يا ليت تقعد عندنا على طول ..
مشعل : لا من جهة تقعد عندنا تطمن بتقعد عندنا لا وعلى طول بعد
مشاري يبتسم : لا والله ...
مشعل : ايه والله ..
مشاري : طيب وشلون ؟؟...
مشعل يبتسم بخبث : والله ابوها يبي كذا ....
مشاري متحمس : طيب من ابوها ؟؟....
مشعل : ابوها قدامك ما ملا عينك يعني ؟؟؟...
مشاري : طيب انا ما اشوف قدامي الا انت ...
مشعل : طيب وانا ما مليت عينك ؟؟...
مشاري : انــــــــــت؟
مشعل : ايه ..
مشار ي: لا مستحيل هذي تكون بنتك ....
مشعل : وليش بالله ما يصير ؟؟.....
مشاري : لأنك اصلا ما تزو.....
وسكت مشاري كان يصرخ في نفسه لااااااا معقوله مشعل متزوج وحنا ما ندري ؟ ...لالا اكيد يمزح ...
مشعل : كمل ...
مشاري : هههههههه يا شيخ روح الله يصلحك ..ترى بسبت مزحك الثقيل ذا قامت الافكار تاخذني وتجيبني ....
مشعل بجد : أي مزح يا مشاري انا قاعد اكلمك جد هذي بنتي واذا ما انت مصدقني اسألها ...
مشاري وقف مكانه و مو عارف يتحرك معقوله انت يا مشعل انت تسوي كذا تتزوج وحنا ما ندري لالا مستحيل مستحيل اللي قاعد يصير ........ورجعه للواقع صوت مشعل ..
مشعل : اسألها ...
مشاري التفت على هديل اللي قاعده تلعب بالتلفون وتدق ارقام وترجع تحط السماعه ...
مشاري ياربيه على البراءه يا ناس معقوله هذي بنت اخوي ....
مشاري : هدول ....
ترفع هديل راسها وتناظر مشاري : نعم مثاري ...
مشعل : عيب هدول قولي عمي ....
هديل : لا بابا مثاري احثن .. (وتلتفت على مشاري ) ثح مثاري؟
مشاري : صح هدول ....
وظل مشاري جامد مكانه الحين انا ليش مكبر السالفه ؟ خلني استانس مع اخوي وبنته ..وفجأه يلتفت مشاري على مشعل ويبتسم
مشاري : تصدق عاد ان بنتك احلى منك ...
مشعل ارتاح هذي النظره اللي يبي يشوفها من مشاري
مشعل : يعني انا ووجهك تحزبني لين انت قلت كذا بزعل ؟ ..لا يا حبيبي هذي بنتي نعرف وش معنا بنتي يعني اكيد بفرح لو قلت انها احلى او احسن مني ...
مشاري : ههههههههههههه حلوه ذي الصراحه ((((((((((((((((((
مشعل : شفت وشلون ؟ ياليتك عاد تتعلم ...
مشاري : لا يا حبيبي انا احسن منك ...ليش اتعلم منك ؟؟
وكملوا مشاري ومشعل وهديل سوالفهم وهم يسولفون دخلت عليهم ام راشد وريم قام مشاري وسلم على امه وريم
مشاري : اوه الخبلا عندنا ...
ريم : يا اخي استح على وجهك توني داخله بدال ماتقول هلا والله تجي تقولي يا خبلا .....
مشاري : تصدقين عاد يا ريم انا من اشوف خبالك اذكر فواز ...
مشعل : حرام عليك فواز مافيه احد مثل هباله ......
مشاري : في هذي صدقت ...
مشعل : الا مشاري قلي وش سويتوا هناك ....
مشاري : اسكت بس يا ان فواز فشلنا ...
ام راشد : ليش وش سوا ؟؟.
(قالهم مشاري عن الفلم الهندي وعن سحب فواز الشال من اطول رجل ......... الخ )
وطول الوقت وريم ومشعل و ام راشد يضحكون ...
ريم : هههههههههههههههه حرام عليك الحين انا مثله ....
مشاري : لا بس تذكريني فيه ...
ريم : ايه بعد ...... بس يا ان ولد عمك هذا جرئ....
مشعل : الحمد لله اني مارحت معكم ...
مشاري : بس لو انه مهوب فيه صارت السفره مالها طعم ....
ريم : هو صح انه يفشل بس فله ...
ام راشد : عادي يوسع صدوركم ما سوا شي ...
وجت هديل تركض وجلست على رجل ريم ...
هديل : ليم وث ثريتيلي ( ريم وش شريتيلي )
ريم : شوفي حبيبتي شريت لك شوكلاته ولعبه ....
هديل : الــــــــــــــلـــــــــــــــــه ...
ريم : بس تا كلين الغدا اول ....
هديل : طيب ...
وتقوم وتروح لام راشد
هديل : ماما ...
ام راشد ": نعم يمه ...
هديل : يله بثرعه ابي غدا ...
ام راشد : ان شاء الله ...
وراحت هي وهديل عشان تغديها ...



وصلوا للمطار وكانت نجلاء في استراحه الانتظار وكانت شبه فاضيه لانها الوقت صباح
ومتملله ورن جوالها بنغمه مشاري
نجلاء ترد بلهفه : هلا والله مشووري
مشاري: احم احم ترا استحي
نجلاء ضحكت: ههههههه يا حليلك وش اخبارك ؟
مشاري: تمام انتي وش اخبارك ؟ وش اخبار فيصل ؟
نجلاء: الحمد لله كلنا بخييييير انتم وش اخباركم ؟ فردا فردا
مشاري : احم اجل اسمعي نشرة اخبار( مشاري دوت كوم )
امي تبكي ليلا ونهارا على فراق ابنتها الوحيد وانا الذي سافرت وجيت ولم تعطي لي وجها ... ابي ليس لديه اخبار جديده لكن اخر كلمه سمعتها من فمه الكريم كان يقول (يقلد صوت ابوه ) وين بنيتي والله اني اشتقت لها ... انتهت النشرة شكرا لطيب المتابعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نجلاء: ههههههههههههههههههاااي مشيري وش ذا اللغه لاهي عربيه ولا عاميه من وين مطلعها من أي قاموس
مشاري : من قاموس (مشاري دوت كوم )
نجلاء: وصار لكم لغه ؟؟ من متى؟؟
مشاري : اقول نسيتيني ليش كنت داق
نجلاء: ليش بعد فيه شي غير انك تبي تسلم علي
مشاري: من زينك علشان اسلم عليك ؟
نجلاء: افااااااا وانا اللي جالسه اقول مشووري حبيبي ماالت عليك
مشاري: خلينا من حبيبي متى توصلون ؟
نجلاء: مدري بس اللي سمعته من فيصل انه بنكون عندكم تقريبا 8:30 او 9:00 لييييش؟
مشاري: لاني الله يسلمك بتنزل واجي استقبلك انتي وبعلك
نجلاء: هههههههههههههههه بعلي؟
مشاري: والله لو الود ودي كان خليتكم تجون بتكسي بس امك المصون حلفت علي يمين اني اجي اخذكم وانا رحت وجيت محد استقبلني
نجلاء: ياقلبي عليك يا مشاري تغاار ؟
مشاري: اول كنت اغاار لكن الحين افتكييت منك
نجلاء: اييه علينا ؟
مشاري: اقول اقلبي وجهك خسرتيني مكالمه
نجلاء: من متى تحاسب على فواتيرك ؟
مشاري: لا بس اني استخسر عليك مكالمه
نجلاء: ماالت علييييييييييك
مشاري: يالله بس ماتستاهلين من يتنزل ويكلمك سلمي على فيصل
نجلاء: يوصل وانت سلم على اهلي كلهم
مشاري: اوكي تامرين بشي ؟
نجلاء: سلامتك
مشاري: بااي
نجلاء: بااي
اول ما خلصت المكالمه جاها فيصل وكان شوي معصب

فيصل : وينك انتي اتصل عليك جوالك مشغول
نجلاء: كنت اكلم مشاري
فيصل : طيب يالله اعلنوا الرحله
نجلاء: يالله
ركبوا الطياره ونجلاء خايفه من الاقلاع وفيصل نسى انه نجلاء تخاف من الطياره
نجلاء : فيصل يمه خاايفه
فيصل : من ايش؟
نجلاء: مدري احس انه الطيار غبي وبيطيحنا
فيصل : ههههههههه لا تخافين الا وش اخبار مشاري
نجلاء يوم ذكرت مشاري ومكامته ضحكت: ههههههه مهبوول
فيصل : لييش؟
قالت له فيصل اللي قاله لها مشاري كانت تقول وهي متحمسه ونست الطياره والاقلاع يوم خلصت السالفه
فيصل :ههههههههه والله مشاري هذا يدكرني بفواز
نجلاء: ههههههههه ياحليله
التفت نجلاء للشباك وناظرت انهم في السما يعني اقلعوا من زماان
(يااه يا فيصل ثاني مره تنسيني الطياره من دون ما احس )
جلست تتامل السحاب وتسرح في اهل السعوديه
(ياني مشتاقه لك يا ماما وانت يا بابا يااه متى نوصل )
التفتت لقت فيصل نااايم وشكله يبين انه مرهق وتعباان
نجلاء كانت تغفي شوي وتصحى نومها كان قلق لانها متحمسه على الرياض واهلها فكانت تبي الطياره توصل الحييييين
وخلال تفكيرها وغفوتها صحى فيصل وهم يوزعون الاكل
كلوا وجلسوا شوي يسولفون وفيصل كل يوم يكتشف شي في نجلاء احسن من اللي قبله ونجلاء نفس الشي ومبسووطه وشبه ناسيه سالفه المكالمه
اعلنوا ربط الاحزه للاستعداد للهبوط في مطار الملك خالد بالرياض
نزلوا فيصل ونجلاء من الطياره وكانت متحمسه لشوفه مشاري
واول ما خذوا شناطهم طلعوا وكان مشاري يستهبل وحاط لوحه مكتوب فيها فيصل الـ.....
نجلاء شافت مشاري وضحكت على الحركه ونفس الشي فيصل وطبعا هالتطيط من ورا راس مشاري وفواز اللي راح مع مشاري عشان يستقبلون نجلاء وفيصل
نجلاء راحت تركض لمشاري وضمته وجلست تبكي
فيصل تقطع قلبه وهو يشوفها وراح يسلم على فواز اللي ابعد شوي علشان نجلاء تاخذ راحتها مع مشاري
مشاري بحنيه : نجلاء خلااص
نجلاء: والله مشتاقه لكم
مشاري : طيب يالله نروح امي مشتاقه لك مووت وابوي بعد يالله لا يشوفنا احد يحسبك خويتي(يمزح يبيها تضحك)
نجلاء بعدت عنه : هههههه يالله (التفتت) وين فيصل ؟
مشاري يغمز لها : امداك تشتاقين ؟
نجلاء ضربته بحيا : مشيري اعقل ويالله ابي اشوف الرياض…

وراحوا كملوا اجراءات شناطهم
وهم ياخذون الشناط كانوا فيصل ونجلاء يمشون مع بعض وفواز ومشاري مع بعض
فواز: هههههه مشاري دور شنطتك يمكن نلقاها مع ذولي ..
مشاري:اقول انطم ..
فواز: هههههه ! الا اقول مشاري وش رايك تسوي نفس الحركه في فيصل ونجلاء..
مشاري: بس اخاف فيصل يعصب ..
فواز: وش شغلت اختك ؟ عروس على الفاضي ...اذا عصب تهديه.
وضحكوا فواز ومشاري بصوت عالي لدرجه ان فيصل ونجلاء التفتوا عليهم..
فيصل: خير وش عندكم..ضحكونا معكم..
فواز: لا ابد ولا شي بس ذا الخبل يضحك على أي شي حتى لو كان تافه ..
مشاري: انا اضحك على اشياء تافهه ؟ اجل انت التافه لانك انت اللي مضحكني
فيصل: اقول خلوا عنكم الهذره الزايده وتعالوا...
فواز وهو يهمس لمشاري: اقول انا ما اعرف شنطه فيصل ..انت تعرف شنطت اختك؟
مشاري : ايه اعرفها ..
وراحوا خذوا الشناط وحاول فواز يلهي فيصل نجلاء لحد ما خذا مشاري شنطه نجلاء الاولى وابتسم وطلع مشاري الشنطه الثانيه
فيصل على طول راح لمشاري: مشكووور ..خلاص يالله نروح
نجلاء وهي تمسك فيصل مع كمه : فيصل لحظه
فيصل : هلا ..وش فيك
نجلاء: باقي شنطتي
فيصل : ايه صح "ويلتفت على مشاري " لحظه مشاري باقي شنطه نجلاء..
مشاري يهمس لفواز: الحمد لله انتبهوا..
فواز: ياخي ملاحظ اخوي رايق
مشاري: خلنا نأجل الحكي الحين ونشوف وش بيسوون
فيصل "بمكر": نجلاء بروح اسال عنها تعالي معي
نجلاء: لا ماله داعي اروح انا ..
فواز: والله انكم شاقين بنفسكم كلها شنطه
مشاري: ايه والله .. يله بس خلونا نروح
فيصل يبي يشوف ردة فعل فواز ومشاري: وانتم وش حاركم ..شنطه حرمتي وبروح اسال عنها
مشاري يلتفت على نجلاء: حرام عليك والله ملابسي الجديده كلها فيها ....
مشاري: اقول امشي بلا ملابس جديده بلا خرابيط..نشتري لك غيرها
نجلاء: منيــــــــــــب ...منيـب طالعه من هنا الا وشنطتي معي ..وبعدين ماطلبت منك تجيبها خلاص فيصل بيروح يسال عنها
فيصل يمسك يد نجلاء ويسحبها : يله نجلاء تعالي نسال عنها
فواز:ههههههههه
مشاري يهمس لفواز: اقول فوازوه خلنا نقول لهم..
فواز: لالا خلهم يتفشلون...
مشاري: الفشيله لنا مهيب لهم ... انا بقولهم ...
" ويرفع صوته " لحظه فيصل ..
بس فيصل من سمعه كذا زاد سرعه ..
نجلا : لحظه فيصل مشاري يناديك ..
فيصل : اقول تعالي وماعليك منه ..
وظل يمشي هو و نجلا وراحو لمكان هم يشوفون فواز ومشاري بس فواز و مشاري ما يشوفونهم ...
فيصل : نجلا شوفي الشنطه اللي ورى فواز و مشاري ...
نجلا تشهق : هذي شنطتي ..
فيصل : ايه شايفها يقالهم يبون يسون فينا مقلب بس انا شفتهم ..
نجلا : طيب يله خلنا نروح ناخذها ونروح للبيت والله تعبانه وفيني النوم ...
فيصل : والله انك بريئه .. انا ما راح اطلع من هنا الا وانا راد لهم المقلب ...
نجلا : طيب وشلون ؟..
فيصل : نحاول نحسسه ان الشنطه مهيب لنا ...
نجلا : خلاص يله ..
فيصل : خلاص بس هاه بدون ضحك ..
نجلا : ههههههه ما اظمن لك ..
فيصل : لا يا حبيبتي ما ابي ما اظمن ابي اكيد ...
نجلاء : خلاص طيب ...
ورجعوا فيصل و نجلاء لفواز و مشاري ..
فواز وهو ماسك ضحكته : هاه عساكم لقيتوها ؟...
فيصل يبتسم وهوماسك يد نجلاء: ايه لقيناها..
مشاري ارتاع: هووو وين لقيتوها فيه..؟
فيصل:شباب شنطه نجلاء زي شنطتهم وخذوا شنطه نجلاء يحسبونها هي والشنطه اللي ضاعت هذي شنطتهم ..
فواز:نعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم؟؟
نجلاء خلاص ماتقدر تبي تضحك فعشان تمسك ضحكتها ضغطت على يد فيصل بقووه ...
وفيصل يوم ضغطت نجلاء علة يده على طول ابتسم على شان ما يضحك
مشاري بهمس لفواز: هاه خذ هذي تاليت مقالبك السخيفه شف وش صار...
فواز: ماعليك ادبرك ادبرك...
فيصل: هاه يالله نمشي..
مشاري: لحظه استنا تونا وراك طاير..
نجلاء: هماك تقول قبل شوي يالله يله يله مستعجل
فواز: طيب وين شنطتكم ... ورى ما جبتوها
فيصل وهو يناظر فواز ومشاري بخبث: ليش هو دخول الحمام زي خروجه لازم فيه اجراءات اول... بكره بجي اخذها
نجلاء تهمس لفيصل:والله نعرف نكذب يا فيصل
فيصل:هههه خبره واحد يعاشر فواز ولا يتعلم من مقالبه؟
وفي الطرف الثاني مشاري يهمس لفواز: اقول انا بطلع الشنطه..
فواز وهو للحين معاند:لحظه..لحظه..استنا..
مشاري: وش لحظه شنطة الناس ..وانت تقول لحظه..
فواز: طيب استنا شوي ..ياخي تعلم ان الواحد اذا سوى مقلب مايستسلم
مشاري: وهو يبعد فواز عنه وبصوت عالي: اقول ابعد عني.."وطلع الشنطه من وراه ويناظر فيصل "فيصل هذي شنطه الشباب..
فيصل ونجلاء: هههههههههههه
فواز: وش عندكم تضحكون ؟
فيصل : ههههههه لا ابد سلامتك بس من حفر حفرة لاخيه وقع فيها
مشاري: وش قصدك
فيصل: لا ابد سلامتك ..بس مافيه لاشباب ولا شنطه شباب ..كل اللي صار ان هذي الشنطه حقتنا
نجلاء: والمقلب رجع لكم
مشاري: نعم ..نعم..نعم هذي شنطتكم؟؟
فواز يطلع من الموضوع: ههههههه والله انك مخفه يامشاري تمشي عليك مقالب مثل هاذي
مشاري: ياي يعني انت اللي ما مشت عليك...
فواز: وليش تمشي علي ...وانا اصلا مالي دخل انت اللي خذت الشنطه ووزيتاها
مشاري:لا والله ومن اللي قال لي اسوي كذا ..
فواز: مدري عنك
مشاري: لا والله الحين تطلع منها
فيصل: هههههههههههههه ماشافوهم وهم يسرقون شافوهم وهم يتحاسبون
مشاري: ايه اضحك ..
فيصل : اقول يله بس خلونا نمشي
وطلعوا وراحوا للسياره مشاري يسوق وجنبه فواز وورى فيصل ونجلاء
في الطريق رايحين للبيت نجلاء كانت مستحيه من دخولها لبيت عمها لانها اول مره تسويها وتدخل هي وفيصل وبس..
وطول الطريق تبغى تصف كلام تقوله لخالتها (ام فهد) او للبنات (لمى ...رغد..العنود...الهنوف(زوجه فهد)..)
وهي في ضل هالافكار
فيصل بهمس : اللي ماخذ عقلك يتهنى به
نجلاء بهمس ودلع: لاتخاف ما كنت افكر فيك
فيصل: مو مهم انك تفكرين فيني المهم انا وصلنا
نجلاء التفتت : هئئئئئئ من متى ما حسيت؟(مالقت لا مشاري ولا فواز)
فيصل: ما قلت لك اللي ماخذ عقلك؟؟؟؟؟؟؟؟
نجلاء:يووه فيصل والله كنت افكر شلون بدخل استحي ادخل بدون امي هذي اول مره اسويها
فيصل: ههههههههه وانا داخل مع باي صفه مو زوجك يالله عاد بلا دلع
نجلاء: هاه طيب يالله
نزلوا فيصل ونجلاء
مشاري وفواز دخلوا قبلهم
فواز بصراخ: يا اهل البيييييييييييييييييت؟ فيذا احد
مشاري: احححح ياولد
فواز: اقول لا تسوي لي مثالي وادخل وانت ساكت الا وين عصافير الحب
مشاري: ههههه في السياره
فواز: هءئئئئئئئئئ مانزلوا
ام فهد : ياهلا والله حيا الله من جانا
مشاري: هلا والله خالتي وش لونك ؟
ام فهد : الحمد لله بخير انت وش لونك وش لون اهلك ؟
مشاري: كلهم بخير الله يسلمك يالله اجل انا اترخص
ام فهد : هو ؟؟ وين تو الناس؟
مشاري: معليش خالتي عندي شغل يالله فمان الله
فواز وام فهد : مع السلامه
مشاري طلع من الصاله ودخلوا العنود ورغد والهنوف
العنود: يمه ؟؟ وين نجلاء وفيصل
فواز: عصافيركم في السياره يوصوصون مدري وش عندهم
فيصل : السلاااااااااااااام عليكم
نجلاء بصوت واطي: السلام عليكم
ام فهد بفرح: ياهلااا والله الحمد لله على السلامه اسفرت وانورت هلا والله ببنيتي
وراحت لها وضمتها ونجلاء مستحيه مووت
وراحت ام فهد تسلم على فيصل : هلا والله بوليدي
فواز: احم احم ترانا فيذا
فيصل : ههههههههه هلا بك يمه شلونك وش اخباركم كللـــــــــكم ؟
ام فهد: كلنا بخير
وراحوا البنات يسلمون على نجلاء وفواز طلع من الصاله عشان نجلاء تاخذ راحتها
لمى: هلا والله بمرت اخوي الحمد لله على السلامه ( وسلمت عليها)
نجلاء بحيا: الله يسلمك
العنود: نجولـــــــــي شلونك الحمد لله على السلامه(وباستها)
نجلاء: هلا والله الله يسلمك
وقفت نجلاء تنتظر رغد تجي تسلم عليها لكنها كانت واقفه بمكانها
قالت انا بروح اسلم عليها
نجلاء: اهليين رغد
رغد ببرود: هلا
نجلاء استغربت ردة فعلها لكنها ما علقت
راحت تسلم على الهنوف : اهلييين الهنوف
الهنوف تناظرها من فوق لتحت : هلا الحمد لله على السلامه
استغربت نجلاء هالاستقبال منهم لكنها طنشت وجلست تسولف مع خالتها والعنود ولمى فيصل كان جالس معهم ويسولف ويضحك
فيصل : اقول لمى وين نجود ؟
لمى : بسم الله على بالي نسيتها
فيصل : تستهبليين انساها ؟؟؟ يالله روحي جيبيها مشتاقه لها مووووت
لمى راحت تنادي الشغاله لان نجود كانت نايمه فقالت للشغاله تقومها وتلبسها وتروشها
وبعد نص ساعه دخلت عليهم نجود اللي ماكانت تدري ان فيصل موجود
نجود : هئئئئئئئئئئ خالو فيصل ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : هلاااااااااااااااااااااا والله نجوووووووووود تعالي
نجود نطت لا شعوريا لفيصل: خالوووووووووووووووووو
فيصل : ههههههههههههههههه عيون فيصل
نجلاء تناظرهم يااه شقد فيصل يحب الاطفال
وطوول الوقت ونجود على رجل فيصل وتتدلع عليه
نجود : خالووو وين رحت ؟؟
فيصل: هههه رحت ايطاليا
نجود : ليش ترووح ؟
فيصل: عشاني تزوجت
نجود تاشر على نجلاء: هذي زوجتك؟
فيصل : انتي ماسلمتي عليها ؟
نجود حطت راسها على صدر فيصل : استحي
فيصل: لاااا ترا ازعل منك يالله روحي سلمي عليها
راحت نجود ونجلاء كانت منشغله في سوالفها مع لمى والعنود ما حست الا ببوسه انطبعت على خدها
نجلاء: ياااااا قلبيييي تعالي (وباستها )
رجعت نجود لفيصل
ام فهد : اقول يمه فيصل روحوا ريحوا توكم جايين من مطار وطياره وتعب
فيصل: ان شاء الله (ياشر لنجلاء) يالله نجلاء
نجلاء: يالله تصبحون على خير
فيصل : يالله تصبحون على خير واذا جا ابوي سلموني عليه يمكن ما اقدر اشوفه اليوم
ام فهد : لاحق ان شاء الله يالله تصبحون على خير
راحوا فيصل ونجلا لغرفتهم
اول ما دخلت نجلاء الغرفه انبهرت
نجلاء مطيره عيونها : الــــــــله هذا ذوقك؟
فيصل بنظره فخر : احم اعجبك انا ذويق
نجلاء: ماشاء الله عليك رووووووعه
فيصل : مهيب احلى منك
نجلاء استحت
فيصل : ياربيييييييييييييي لا تعذبيني انتي
نجلاء تبي تتهرب : انا بروح اخذ شاور ممكن؟
فيصل : خذي راحتك
راحت نجلاء وخذت شاور وفيصل كان يحمد ربه على هالعيشه ويتحسف على الايام اللي راحت بطقاق ومناقر
بعد ثلث ساعه طلعت نجلاء من الحمام وراح فيصل بعدها عشان ياخذ شاور
بعد فتره طلع فيصل من الحمام دور نجلاء مالقاها دخل الغرفه الرئيسيه لقاها على وش انها تنوم وهو يبيها تسهر معه باي طريقه
فيصل : نجلاء تو الناس بتنومين الحين؟
نجلاء بكسل : ايه والله فيني النووووووووووووووووم
فيصل : طيب انا مافيني النوم وش اسوي؟
نجلاء : فيصل الله يخليك ابي انوووم
فيصل راح لها وشال اللحاف منها : اقول لك قومي فيه زوجه تخلي زوجها وتنوم وهي توها عروس.؟؟
نجلاء : فيصل اااسفه والله فيني النوم وابي انوم
فيصل : وانا وش اسوي اكلم الجدران؟
نجلاء قامت بعصبييه : طيب
وراحت للحمام تغسل وجهها وفيصل حس بالنتصار
نجلاء جت ونطلت جسمها على الكنب: هاه وش يالله قمت سو لي شي يستاهل اني اخرب نومتي عليه
راح فيصل وجلس جنبها : وانا ما استهال تخربين نومتك عليه؟
انحرجت نجلاء وابتسمت
فيصل : يااااااااااااارب ارحمني ما اقدر انا
نجلاء بدلع : فيصـــــــــــــل استحي
فيصل خلاص انجن عليها : ياربييييييه على تللي يستحون يا ناااااااااس
بعد فترة صمت تقريبا 10 دقائق
نجلاء : يالله وش بنسوي يعني بنتقابل كذا ؟
فيصل : ايه يكفي اني قدام قمر وش ابي اكثر من كذا ؟
نجلاء توردة خدودها : ترا بروح انوم
فيصل : خلاااااص (وحط يده على فمه ) هه
بعد كم ثانيه
فيصل : اقول وش رايك نشزف لنا فلم؟
نجلاء : يالله والله فكره من زماان عن الافلام
فيصل : ايه ايام ماكنتي انسه لاكن الحين انتي مدام وقريبا ام عيالي
نجلاء خلاااااااااااااص راحت فيها وقامت بنحاش(تهرب) من الموقف بس فيصل مسكها وهو يضحك : خلاااص والله خلااص بتوووووب
نجلاء : لااه وش يضمن لي انك ماتعيدها
فيصل : ما اضمن بحاول يختي وش اسوي تهبليييييين وانتي مستحيه ودي اقطع خدودك
نجلاء: لاااااااااه وش شايفني معمل تجارب؟
فيصل : طيب خلاص اسفيييييييييييين بس خلينا نشوف لنا فلم حلو كذا
نجلاء: أي فلم ؟
فيصل : مدري انتي وش ودك ؟
نجلاء: انت وش عندك ؟
فيصل : كل شي تبينه عندي
نجلاء: امممممممم عندك فلم هندي؟
فيصل ما قدر يمسك ضحكته :ههههههههههههههههههههههههاااااي
نجلاء تناظره باستغراب : ماقلت شي يضحك؟
فيصل : ههههه فلم هندي هاه ههههههههه
نجلاء عصبت عليه وقامت بتنوم
لحقها فيصل للغرفه ولقاها تصيح
تفاجئ فيصل تصييح؟ ليش؟ وش فيها ؟
نجلاء كانت تصيح لانه قهرها استفزها وتريق عليها يكفي اللي يسويه من وراها كانت تحاول تخفي كبوس ساره عن عينها
فكانت تبكي بصوت مكتوم ماكانت تبي فيصل يسمعها تخاف يقول وش ذا البزر اللي تصيح على كل شي
دخل فيصل بهدوء ما حست فيه نجلاء اللي كانت تبكي
فيصل بصوت هاادئ :نجلاء انتي تبكين؟
نجلاء عرفت انه كشفها : هاه لا
فيصل جلس على طرف السرير: اجل هذي وش هي ؟ (ياشر على عيونها )
نجلاء: لا بس دخلت شعره في عيني
فيصل : نجلاء انا مو غبي ولا مغفل ابي افهم وش سبب هالدموع ممكن؟


يتبع


يله عاد ابي اشوووووووووووووووووووووووف
توقعاتكم ..

اوكيييييييييي

مو تنسون
ابي اشوفهاااا

خلاص ..


وبعدين ابي اشوف رايكم في الجزء يعني تعليق .. انتقاد .. أي شي .. بس مو تقرون وتطلعوووووووون
خلاص

انا في انتظار ردودكم...

تحياتي .....

زهره بنفسجية
18-10-06, 02:38 AM
مشكوووورة عزيزتي تعبناك معنا وننتظر البقية

شباصة قصيمية
18-10-06, 03:50 AM
تعبكم راحه

شكرا لك على المرور :)

الماسه حساسه
18-10-06, 07:53 PM
مشكوره واتمنى انك ماتطولين

حسن خليل
18-10-06, 08:50 PM
مشكورة أختي شباصه قصيميه على الفصل الثاني

لكنه طويل جداً

اتوقع أن يحدث بين فيصل ونجلاء خلاف شديد ربما يؤدي الى الطلاق

وننتظر البقية

شباصة قصيمية
18-10-06, 09:49 PM
شكرا لك اخوي حسن وتواقعاتك و استمرارك مع القصه

شباصة قصيمية
18-10-06, 10:13 PM
يؤ بغيت انساك يا عالم المانجو شكرا على مرورك اعذريني خطك كان صغير :)

وهذا الجزء..

الجزء الرابع عشر


الفصل الثاني



دخل فيصل بهدوء ما حست فيه نجلاء اللي كانت تبكي
فيصل بصوت هاادئ :نجلاء انتي تبكين؟
نجلاء عرفت انه كشفها : هاه لا
فيصل جلس على طرف السرير: اجل هذي وش هي ؟ (ياشر على عيونها )
نجلاء: لا بس دخلت شعره في عيني
فيصل : نجلاء انا مو غبي ولا مغفل ابي افهم وش سبب هالدموع ممكن؟
نجلاء كانت ذايبه على طريقه كلامه لانه يتكلم كانه يعرف عنها كـــل شي
نجلاء: صدقني مافيه شي
فيصل : اعيد واكرر انا مو غبي ولا مغفل
نجلاء: وانا اقول لك والله شي تافه ومايسوى
فيصل : وانا ابي اعرف هالشي ممكن ؟
نجلاء: الله يخليك فيصل خله في وقته وصدقني بيجي اليوم اللي اصارحك فيه
فيصل ما حب انه يضغط عليها : اوكي بس توعديني انك تصارحيني مهما حصل
نجلاء بابتسامه رضى: مهما حصل
فيصل : يالله اجل انتي نومي الحين والصباح رباح
نجلاء: وانت ؟
فيصل : يهمك ؟
نجلاء: اكيد يهمني مو انت زوجي(وسكتت)
اول مره تصرح له انه زوجها
هو فهم هالشي وابتسم
فيصل : انا بغير ملابسي وبنوم لا تخافين
نجلاء خلااص راحت فيها : يالله تصبح على خير
فيصل : وانتي من اهل الخير





قام فيصل قبل نجلاء وكان يحاول يقومها لكن هي سافهته
فيصل : نجلااااااااااااااااااااء قومي وش ذا النوم
نجلاء بهمهمه : همممممممم ابي انووم
فيصل يبيها تقوم وهي ماعطته وجه وصعبه انه ينزل لحاله خصوصا انهم توهم متزوجين
فيصل خذا قطعه منديل ويفركها في اذن نجلاء: ونجلاء حست بشي في اذنها فقامت تتحكك
نجلاء: همممممم
فيصل كاتم ضحكته : نجولتي.؟؟
نجلاء: ...........
فيصل : نجووله ؟
نجلاء: .........
فيصل :نجييييييييل
نجلاء: هاااااااااااااااه اسمع وش تبي
فيصل: قووووومي يالله الساعه 10 يالنوااامه
نجلاء:ياخي ما ابي انوم
فيصل مل منها ما لقى له حل الا المويه جاب المويه في يده وبدا يقطر على عيونها
نجلاء: وجـــــــــع مشيري
فيصل : لا يا حلوه انا فيصل مو مشاري
نجلاء: فيصل حرام عليك ابي انووم
فيصل : وانا اقول قومي
نجلاء حست انها محاصره ومافيه مفر :افـــــــــــــــف طيب
وقامت راحت للحمام تتحمم وفيصل يضحك ضحكه انتصاار
طلعت نجلاء وراحت تغير ملابسها وتصلي
طلعت من الغرفه لقت فيصل جالس ينتظرها
نجلاء باستغراب:انت للحين هنا ليش مانزلت؟
فيصل : لو انزل صفقني ابوي بيقول توك معرس وزوجتك عروس شلون تنزل لحالك وهي لحالها
استحت نجلاء: بدينااااااااا
فيصل : يااااااااااربي على اللي يستحون يالله نزلنا
نجلاء: نزلنا
مسك فيصل يد نجلاء اللي بغت تموت من الحيا اول مره فيصل يمسكها ياي استحي شلون ننزل وانا يدي فيده
ويوم وصلوا لاخر الدرج سحبت نجلاء يدها
وفيصل فهم هالحركه لكن سكت وماعلق لان نجلاء كانت تزين الجلال عشان تتغطى لان فواز موجود
فيصل : صباح الخييييييييير
نجلاء بصوت واطي: صباح الخييييير
ام فهد : هلا والله صباح النور
ابو فهد : هلا والله بعيالي صباح النور
فواز:احم احم نمت وقمت وسافرت وجيت ماقلت لي مثله
ابو فهد : تبيني اقول لك مثله؟
فواز بحمااااس: ايه
ابو فهد : تعال اشتغل معي وازوجك واقول لك هلا والله صباح النور
فواز : هذاك قلتها خلاص اصلا وش ابي بوجع الراس والزواج صح يا فيصل ؟
فيصل : لا والله تبي نصيحتي تزوج انا الحين اقول ياليتني متزوج من زمااان
نجلاء استحت ونغزته
فيصل ضحك بس ضحكه مكتومه
فواز : للاااااااااه تنصحني اجل ؟ اسويها يعني ؟
فيصل : سوها وماراح تندم صدقني
استااااااااااااااااانست ام فهد لانها عرفت ان ولدها مبسوط
وشوي ودخلت عليهم العنود
العنود : صباح الخييير
ابو فهد : هلا والله ببنيتي صباح النور
صرخ فواز: ظلـــــــــــــــم والله ظلـــــــــــــــــــــــــــــــم
انا احتـــــــــــج (وقام فوق الكنب يصرخ)
ابو فهد : بسم الله عليك وش جاك
العنود عرفت انه غاار منها: ههههههههههههههههههه
وش ذا الغيره من متى وهي عندك
فيصل ميييييت ضحك : هههههههههههههههههه يا عمري يا فواز والله انك تنرحم
ام فهد : تعال يا وليدي تعال اجلس جنبي
نط فواز : ان شااااااااااااااااااء الله
جلس جنب امه ويسولفون بصوت وااااااااطي( يقال لكم اسرار)
ابوفهد : وش عندكم تتساسرون
فواز باستهبال: اسرار خاصه رح قل للمجموعتك اسرار
ابو فهد : هههههههههههههههههههههه على بالي عندكم شي
دخلت عليهم رغد وعيونها منفخه من النوم : صباح الخير
ابو فهد : هلا والله صباح النور صح النوم وش خليتي للناس
رجع فواز : بــــــــــــــــــــس لحد هنا وخلااااااااص
وطلع من الصاله ورجع دخل بابتسامه
فواز: صباح الخير
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهمو قصده
وبما ان ابو فهد الاقرب لمدخل الصاله فهمس فواز
فواز: قل يبه لا تفشلني
ابو فهد : هلاا والله بنور البيت هلا والله بضحكة البيت احلى صباح نور لك
فواز متشقق من الفرحه ويناظر اخوانه بكبريااء
فواز : لا داعي يبه لا دااعي اقول يبه وش رايك نسوي اعاده اذا جا فهد ولمى
الكل: هههههههههههههههههههههه
ابو فهد : ولا يهمك تستاهل
بعد مرور ساعات من الضحك والفرفشه اللي سببها فيصل
ام فهد : يالله يا عيال الغدا جاهز
راحو كلهم يتغدون...
الكل تغدا بعدين فيصل طلع عنده كم شغله وفواز راح يقيلل والعنود ونجلاء ورغد فعدوا تحت ..
نجلاء : تصدقون ودي اروح اشوف اهلي ..
العنود : وشوله هم راح يجون اليوم ..وبعد خالتك ..
نجلاء: انا عارفه بس شوفي اللحين الساعه ثلاث وهم راح يجون تقريبا الساعه 7 ..
العنود : بس يا نجلاء انتي العروس يعني يبيلك ساعتين عند المرايه ..
نجلاء : صح ..
العنود : خلي روحتك لهم بكرة ..قعدي عندهم لين الليل ..
نجلاء : وهذا اللي بيصير ..
وطول ماهم جالسين ورغد ساكته ..وبعدين قامت ..
العنود : وين يا رغد ..
رغد بكشرة : اروح اكلم نوف ابرك من سواليفكم اللي مالها داعي ..
نجلاء تناظر رغد باستغراب وش فيها ذي على انا وش سويت لها عشان تعاملني كذا بس كيفها انا بطنشها وشوله احرق اعصابي عليها ..
وقعدوا العنود ونجلاء يسولفون عن ايطاليا وش سوا وين راحوا لحد تقريبا الساعه خمس ...
نجلاء :اقول العنود انا بروح فوق يعني ياله يمديني اللبس واتعدل لي هم جايين ..
العنود حتي انا بروح البس ..
نجلاء : الاعنود قولي لي من اللي بيجي ..
العنود : ابد بس خالتي وخالتك وبناتهم..واهلك .
نجلاء : بس.. ماله داعي اكشخ مره ..
العنود : ماادري بس يمكن امي تنادي الجيران..مالدري تري مو اكيد .. بعدين وش هذه ماله داعي اكشخ يا حبيبتي انتي عروس .. تعرفين يعني ايش عروس ..
نجلاء : ههههه ايه اعرف يعني ايش عروس
العنود:طيب ياله روحي البسي ..
طلعت نجلاء فوق وفتحت الدولاب ..
نجلاء :يا ربيه وش البس ..
وطلعت ثلاث فساتين نعومات .. وصفتهم على السرير وظلت اطالع فيهم محتارة ...الفستان الاول شيفون لونة وردي نعوم لدرجة رهيبه والثاني اورنج والثالث اسود ..
وظلت نص ساعه وهي محتاره كل اشوي تقول بلبس هذا بعدين تغير رايها ..لحد ما دخل عليها فيصل
فيصل : السلام ..
نجلاء وهي فرحانه .. وعليكم السلام ..
فيصل : وش عندك مبتسمه اشوف ..
نجلاء :لاني كنت محتاره وش البس وجيت انت ..
فيصل : طيب يعني واذا جيت ..
نجلاء : هههههه ابييك تشور على وش البس أي واحد فيهم ..
فيصل وهو يناظر الفساتين اللي على السرير ..
فيصل: كلها حلوه ..
نجلاء : انا عارفة ان كلها حلوه عشان كذا ماعرفت وش البس..
فيصل : طيب ..البسي ..
نجلاء : يله بسرعة ..
فيصل : هههههه طراره وتتشرط ..
نجلاء الحين انا طراره ..
فيصل محشومه يا حرم فيصل ..بس هذا مثل ..
نجلاء :وليش عاد يا حرم فيصل ..الاصح يا بنت عبد الله ..
فيصل :بس انا ماكذبت انتي حرم فيصل صح ولالا ..
نجلاء: صح ..بس قلي وش البس ..
فيصل : شوفي هذه شيليه مايصلح ..
وشالت نجلاء الاسود ودخلته في الدولاب
فيصل : خلاص البسي الوردي ..
نجلاء : طيب خلاص ..
فيصل : ايه المفروض من الاول ..
نجلاء : مالدري كنت محتارة ..
فيصل :طيب انا بدخل شور ...
نجلاء : لا لحظة انا بدخل اول ..
فيصل : لا انا اول ..
نجلاء : فيصل تكفي وله وراي تزين شعر ومكياج..
فيصل : لا ...
نجلاء : تكفى الله يخليك ..
فيصل : اصلا ماله داعي مكياج انتي حلوه بدونه ..
نجلاء : ادري ..
فيصل : يا شين الغرور ..
نجلاء تبتسم بثقه : يا حبيبي هذا موغرور هذي ثقه في النفس ..
فيصل : احلا ياثقه .. طيب عشان الثقه .. ادخلي قبلي بس بسرعه مو طولين ..
نجلاء : ان شاء الله
وعلطول خذت ملابسها ودخلت الحمام قبل مايغير رايه ..
خذت شاور سريع وطلعت ودخل فيصل على طول ..
ظلت تلبس وتعدل شعرها وتتمكيج .. طلع فيصل من الحمام وهي مخلصه ..
فيصل وهو يصفر : وش هالزين .. معقول هذي حرمتي ..
نجلاء استحت : فيصل .. خلاص ..
فيصل يبتسم : انا مادري متي بتتخلصين من هالحيا ..
نجلاء : لين حجت البقرة على قرونها ..
فيصل : اذا كذا مافية امل ..
نجلاء : يله يا فيصل انا نازلة تبي شي ...
فيصل : لا لحظة خلينا ننزل سوى ...
جلست على السرير تستنا فيصل لحد مايخلص.. قامت تبي ادخنة ..
وعلى الساعة سبع ونص خلصوا ونزلوا اول مادخلوا تنحنح فيصل
العنود : خلاص فيصل ادخل ..
دخل فيصل ونجلاء وكان موجود العنود ورغد ونوف ..
نجلاء وفيصل : السلام عليكم ...
الكل : وعليكم السلام ..
نوف بابتسامه : هلا والله فيصل وش اخبارك ..
نجلاء ظلت تناظر نوف باستغراب معقوله في ناس بالوقاحه هذي..
فيصل : الحمدلله بخير .. انتي وش اخبارك ..
نوف بوقاحه : هاه فيصل وشلون السفره معاك عساك انبسطت ..
فيصل وهو منقهر حس بتجاهل نوف لنجلاء ..
فيصل يبي يراضي نجلاء: وهو فيه احد يسافر مع هالزين وما ينبسط ..
ويلتفت يناظر نجلاء ويبتسم ..
ونجلاء رت له الابسامه بس اكيد بخجل ..
نوف والله اوريك يا نجيل ان ما خليت هالابتسامه دموع ما اكون نوف .. طيب اضحكي الحين ..
نجلاء وهي مقرره تتجاهل نوف مثل ما تجاهلتها : اقول العنود من فيه جوا ..
العنود : امك وخالتي ولمى وعبير والهنوف ..
نجلاء : طيب انا بروح اسلم ..
فيصل : حتى انا بروح عند الرجال .. تبين شي نجلاء ..
نجلاء : لابد سلامتك ..
فيصل : الله يسلمك .. يله مع السلامه ..
الكل : مع السلامه ..
طلع فيصل ودخلت نجلاء عند الحريم واول ما دخلت راحت لامها وحضنتها وجلست تصيح .. وامها بعد صاحت معها .. . ثواني وسكتت ام راشد وهدت نجلاء
وسلمت على الباقين ولمى جت لعبير حضنتها .. بس ما صاحت ..
نجلاء : ياااي يا اني مشتاقتلك بشكل ..
عبير : كلنا والله البيت من دونك ما يسوا ..
نجلاء وهي تبعد عن عبير شوي : وين عبود وحمود ..
عبير : والله حطيتهم في بيت اهلي ..
نجلاء وهي تجلس جنب عبير : ليش وخالتي ما راح تجي ..
عبير : الا بتجي .. بس رنا ما راح تجي ..
نجلاء : ليش عاد والله اني مشتاقه لها ..
عبير : لا بس هي ما سكه عيالي .. وهديل بعد ..
نجلاء مستغربه : هديل ؟؟؟
عبير تذكرت ان نجلاء ما تدري : هاه ..هديل . اوكي راح اقولك او خلي ريم اذا جت تقولك .. لان ما يصلح عند الناس ..
نجلاء : عبير تراك وترتيني ..
عبير تبي تريح نجلاء : هههههههه وش اوترك عادي الموضوع عادي ..
دخلت عليهم ام عبير وريم اللي ما شاء الله كانت روعه واناقه بشكل فضيع ..
وسلموا ولمى وصلت ريم عند نجلاء حضنو بعض وصاحوا .
ريم وهي تبعد عن نجلاء: الله يخسك لك فقده يالخايسه ..
نجلاء تضحك وهي تمسح دموعها : وانتي كذا ما فيه اسلوب في الكلام . .. اللي يشوف شكلك بيقول
وش هالنعومه .. بس بيسمع كلامك بيهون ..
ريم : هاه بدينا سب .. اقول خلينا نجلس قاموا يناظرونا ..
نجلاء : ههههههههه ..
وظلوا الكل يسولف من جهه وازعاج .. وعالساعه 11
حطوا العشاء ودخل الكل وتعشى ..
وبعد العشاء سحبت نجلاء ريم .. ورقت هي وياها فوق في غرفت نجلاء ..
ريم وهي فاقه عيونها : نجيل وش هالجناح يهبل .. يهبل ..
نجلاء : ذوق فيصل ..
ريم : انا من الاساس اقول ان فيصل ذوقه حلو ولا كان ما اختارك زوجه له
نجلاء في نفسها .. ليش عاد وفيصل هو اللي مختارني ..
نجلاء : المهم خلينا من الغرفه .. وقوليلي ..
ريم تحمست وجلست على الكنب : وش اقول ..
نجلاء : من هديل اللي عند رنا .. عبير قالت خلي ريم تقولك ..
ريم : ههههههههه .. ايه ما تبي تتورط
نجلاء : ريم وش تتورط بسرعه قولي لي ..ترى صبري نفذ ..
ريم :: انا بقولك الموضوع بس لا تقاطعيني ..
نجلاء : يله قولي ..
ريم وهي خا يفه من ردت فعل نجلاء : كل ما في الموضوع ان هديل هذي بنت مشعل .
وقطعت عليها نجلاء : مشعل ؟؟
ريم : الحين مو انا اقول لا تقاطعيني ..
نجلاء وهي مو فاهمه شي : طيب كملي بس بسرعه ..
ريم : شوفي هذا مشعل يوم كنتو في الكويت .. الظاهر كان فيه بنت سعوديه هناك هو يحبها .. وقال لبوك .. انه يبي يتزوجها .. بس ابوك رفض .. فقام مشعل تزوجها ..
حتى ما لاحظتي انو انتم جيتوا اول بعدين هو لحقكم ..
نجلاء : بس هذا كان من اربع سنين ..
ريم: ايه.. هو تزوجها وجابها .. بعدين جاه بنت .. يالله يا نجلاء وش بنت .. ذي ملاك مو بنت .. تهبل ..
نجلاء والعبره خانقتها : صدق ..
ريم : والله تهبل .. تشبهلك .. وتشبه لمشعل .. بشكل فضيع ...
نجلاء على طول من سمعت ان هديل تشبها جلست تصيح ..
ريم .: نجلاء خلاص .. تكفين ..
نجلاء : يعني انا عندي بنت اخو وانا ما ادري . .. طيب كم عمرها ..
ريم : تقريبا ثلاث سنين وخمس شهور ..
نجلاء : طيب يا مشعل انت بس خلني اشوفك..
ريم بنبرة حزن : هو اللي فيه كافيه ..
نجلاء : ليش ..
ريم : لا بس ابوك .. يعامل مشعل ولا كانه موجود .. يعني يجلسون سوا على الغدا .. تخيلي حتى كلمه وحده ما يكلمه ..
نجلاء : طيب انتي وش دراك ..
ريم : انا امس كنت نايمه في غرفتك .. وتغديت معهم ..
وشفت التجاهل من ابوك .. لمشعل ..
نجلاء : انا بكره بروح وبحاول اكلم ابوي ..
ريم : ايه نجلاء تكفين .. والله مشعل قاطع قلبي ..
نجلاء : لا لازم اكلمه ..
ورن جوال ريم .. وردت ..
ريم : الوو
عبير: ريم .. وينك ..
ريم :انا فوق مع نجلاء ..
عبير : ما شاء الله عليك ..
ريم : طيب .. وش تبين ..
عيبر : بسرعه انزلي .. ترانا طلعنا ..
ريم : ومن بيودينا ..
عبير :: راشد .. يله بسرعه تراه برا ..
ريم : يله نازله ..
وسكرت الخط ..
ريم وقفت : يله نجلاء مع السلامه ..
نجلاء : مع السلامه ..
وطلعت ريم من غرفت نجلاء وهي تركض في الدرج ..
وهي في الدرج خبطت في شخص .. وبغت تطيح ..بس هو مسكها ..
ظلت تناظر .. فيه .. ما تدري وش تسوي .. يا ربيه من هذا وين اروح .. حست انها بتصير ظلت تناظر فيه وهي ما تدري وش بتسوي ..
وهو نفس الشي ظل يطالع فيها وهو فاق فمه .. يا ربيه من هالزينه ..
واستوعب اللي قاعد يصير ووخر عنها عشان تنزل .. وهي ما صدقت خبر كانه هو اللي ما نعها على طول نزلت تركض ..
بس على طول طلعت نجلاء من غرفتها وهي تصرخ ..
نجلاء : ريم .. ريم ..
وهو على طول سمع الاسم .. يا ربيه ريم . اسم على مسما ..
نجلاء على طول شافته وتغطت بالجلال .: هلا فواز وش اخبارك ..
فواز : هااه .. انا .. انا الحمد الله .. ..
نجلاء : اقول فواز وانت ترقى ما شفت احد نازل ..
فواز :احد .. احد مين يعني ..
نجلاء : لابس ريم بنت خالتي نست جوالها ..
فواز : هي راحت ..
نجلاء : ايه راشد خذاهم ..
فواز : عطيني اشوف يمكن ما بعد راحوا ..
عطت نجلاء فواز الجوال .. وهو نزل يركض ..
طلع فواز من باب البيت ولقى راشد ما بعد راح ..
فواز :: راشد .. راشد ..
راشد : هلا فواز ..
فواز وهو يمد الجوال : خذ عطتني نجلاء الجوال .. تقول انه لبنت خالتك ..
راشد خذا الجوال : خلاص طيب بعطيها ياه ....
يالله مع السلامه ..
فواز : مع السلامه ..
وراح راشد وركب السياره : ريم ..
ريم : هلا ..
راشد : هذا جوالك ..
ريم : هااه . .. ايه ..
وخذت الجوال : من اللي عطاك اياه ..
راشد : فواز .. يقول ان نجلاء هي اللي عطته اياه ..
ريم : اهااااااا ..
ريم ياربيه الحين هالمملوح هو نفسه فواز المهبول ..
يا ربيه يهبل ..




نجلاء نزلت ولقت رغد ونوف والعنود في الصاله وجلست معهم .. في البدايه .. كانت رغد ونوف هم اللي يسولفون .. بعدين فجاه التفتت نوف على نجلاء ..
نوف : الا اقول يا نجلاء وش اسم البنت اللي تمشي معك في الجامعة ..
نجلاء : مين مها ..
رغد : ايه ايه هذي ..
نوف : الصراحة تقهرني مشيتها ..
رغد : الا صدق يا نجلاء هي ليش تمشي كذا ..
نجلاء منقهره من طريقه كلامهم ..: صار لها حادث من كم سنه ومن وقتها وهي تمشي كذا
نوف : اعوذ با لله تقولين كانها معوقه ..
نجلاء بدت تعصب : على فكرة يا نوف تري الاعاقة ما هي عيب ..
العنود : هذي حكمة ربك يا نوف واذا معوقة وش يصير ..
رغد :بس يختي لبسها ما ادري وشلون قراوه ..
نجلاء : لولا اختلاف الاذواق لبارك السلع ..
نوف : بس انتي ليش تتماشين ها لا شكال الصراحة قراوه ..
قامت نجلاء وهي معصبة : ان شاء الله يا رغد اذا جيت بختار لي صديقه مره ثانيه بشاورك انتي ويا ها ..
وطلعت نجلاء ..
العنود : حرام عليك انتي ويا ها وش ها لكلام اللي قلتوه
رغد : ما قلنا الا الصدق...
العنود : والله حرام .. ما تقولون هذي عروس وتوها داخله بيتنا ..
نوف : توها ما بعد شافت شي ..
العنود وهي طالعه القعده مع غيركم ابرك
وطلعت وقابلها فيصل ..
فيصل : العنود وين نجلاء ..
العنود وهي مرتبكه : هـــاه .. نجلاء ..
فيصل : ايه نجلاء ..
العنود : فوق ..
فيصل : خلاص اوكي ..





نجلاء وهي معصبه : اذا اول يوم كذا .. كيف باقي الايام .. الاقيها منك يا فيصل .. ولا من اهلك والا من مشعل اخوي .. الله يعيني بس وقعدت على السرير وهي تصيح ودخل عليها فيصل ..
فيصل : نجلاء ... نجلاء ..
نجلاء تحاول تمسح ادموعها قبل ما يشوفها فيصل ..
فيصل : نجلاء وش فيك ..
نجاء تحاول تكون طبيعيه وتبتسم : انا .. ما فيني شي ..
فيصل وهو يجلس جنب نجلاء على السرير : وشلون مافيك شي ... وهالدموع..
نجلاء : انــــ.... .... وما قدرت تتكلم وقعدت تصيح ..
فيصل يقرب من نجلاء ويمسح دموعها ..
فيصل : نجلاء خلاص الله يخليك .. والله ما احب اشوفك تصيحين ..
نجلاء ترفع راسها وتناظر فيصل ..
فيصل حس بشعور غريب لما شاف الحزن في عيون نجلاء .. انا لازم امحي هالحزن لازم ابدله بفرح .. لازم احسسها بالامان .. اكيد في شي .. مستحيل تصيح كذا من الباب للطاقه .. لازم فيه سبب وسبب كبير بعد بس انا ما راح اضغط عليها .. كل اللي علي الحين اني اوسع صدرها واطلعها من الحزن اللي هي فيه ..
فيصل بحنية الدنيا كلها : يله نجول قومي غسلي وجهك ولبسي عبايتك ..
نجلاء مطيره عيونها : ليش ..
فيصل : عشان نطلع نتمشى ..
نجلاء : وين نتمشى والساعه 12 ..
فيصل : معليش ندور في السياره شوي .. يله قومي ..
نجلاء : طيب انا فيني النوم ..
فيصل وهو يبتسم : ما فيه نوم .. انا قلت نطلع .. يعني نطلع ..



الهنوف : والله العظيم يا نوف نجلاء هذي ما اقدر استحملها ..
نوف : والله حتى انا ..
الهنوف : تدرين ان خالتي موصلتها للسماء .. ولا كاني بنت اختها ومرت ولدها الكبير ..
نوف وهي تضحك : هههههههههه .. فاتك وش سوينا فيها .. انا ورغد ..
الهنوف : وش سويتوا ..
وقالت نوف للهنوف كل اللي صار بينهم ..
الهنوف : فاتني يا ليتني معكم ..
نوف : ههههههه والله كان شكلها نكته لما عصبت ..
الهنوف : ههههه قهر ما عمري شفتها معصبه ..
نوف : لا ورقت فوق ولا عاد نزلت ..
الهنوف وهي عاقده حواجبها : من قال ما نزلت .. انا شفتها نزلت هي وفيصل وطلعوا ..
نوف : وشلون طلعوا وانا يوم لروح كانت الساعه 12..
الهنوف : والله يانوف انتي تطلعين من هنا وهم ينزلون من هنا ... طيب حبيبتي فهد جا .. مع السلامه .
نوف : خلاص اوكي مع السلامه ..
وسكرت نوف السماعه من الهنوف ..
نوف : والله اوريك يا نجيل .. طالعه تتمشين انتي وياه .. ياربيه طيب وش اسوي .. مالي الا ساره ..
وخذت الجوال ودقت على ساره ...
نوف : الوووو ..
ساره : هلا والله .. اخبارك ..
نوف : زفت ..
ساره : ليش ..
نوف : رحت اليوم لبيت خالتي ..
ساره : ايه صح امس جا فيصل ونجلاء ..
نوف : ايه جوا .. وياليتهم ما جوا ..
ساره : ليش ..
نوف : تخيلي اقوله وشلون السفر يقولي ( وتقلد صوت فيصل ) وفي احد يسافر مع هالزين وما يستانس ..
ساره :لا هين ..
نوف : ايه والله يعني بكذب عليك ..
ساره : يعني المكالمه ما فادت ..
نوف : الصراحه ما ادري ..
ساره : طيب وش بتسوين الحين ..
نوف : ما ادري .. بس وش رايك تكلمين ..
ساره : بس اخاف نجلاء قالت لفيصل ..
نوف : لا ما اتوقع ..
ساره : طيب خلاص .. بكره بكلم عليها ..
نوف : لا اليوم ..
ساره : نوف الساعه الحين وحده ..
نوف : ايه عادي الهنوف تقول انهم طالعين يعني انتي اتصلي عليها الساعه 3 ..
ساره : خلاص .. وش اقول لها ..
نوف : الحين انا اللي بعلمك .. انتي المعلمه ..
ساره : خلاص .. اوكي .. الساعه 3 بكلم ..
نوف : بس هاه لا اوصيك زودي العيار حبتين .
ساره : لاتوصين حريص ..
نوف : اوكي .. باي ..
ساره .: باي ..




فيصل ونجلاء في السياره وطول الوقت نجلاء ساكته كانت تفكر(اقول لفيصل عن رغد ونوف؟؟ لالا اخلف اقول له يقول وش ذي اللي ما تتحمل اهلي اففففففف ياربيييييييه يقهروون وينرفزوون الواحد )
فيصل: وييييييييين وين رحتي ؟؟؟
نجلاء: هاه لالا معك
فيصل: واااااااااااضح
نجلاء: اقول فيصل الحين وين بنروح في هالليل؟
فيصل بابتسامه : انت خاطرك في مكان؟
نجلاء : احس الوقت متاخر ومافيه اماكن ممكن تلاقيها فاتحه
فيصل: انتي وين عايشه ؟ الحين الاماكن ماتسكر الا على وجه الفجر
نجلاء: طيب وين نروح يعني ؟ عشى ومتعشين وين نروح؟
فيصل: امممم نروح نشرب قهوه
نجلاء : هئئئئئئئ قهوه في ذا الليل؟؟
فيصل : ايه وش فيها؟؟؟ اللي يشوفك يقول بتنومين الحين؟
نجلاء : لا بس احس اشكالنا غلط
فيصل : اقول بلا دلع أي قهوه تبين؟؟
نجلاء:والله عاد هذي مهنتكم يعني انّا وش يعرفنا بالقهاوي ؟
فيصل : امممم طيب ستار بكس.؟؟
نجلاء : اوكي براحتك

وراحوا لستار بكس يعني يتقهوون ويجلسون جلسه حلوه
طلبت نجلاء عصير لانها ماتبي تسهر اما فيصل طلب قهوه موكا
فيصل : هاه مبسوطه الحين في الرياض؟
نجلاء باندفاع: اكيييييييييييد
فيصل : الله الله وش ذا التحمس ؟ لهالدرجه ؟
نجلاء : واكثر انا من النوع اللي على طووول اشتاق خصوصا اذا كنت متعلقه فيه مثلا اهلي اشتقت لهم بسرعه لاني متعلقه فيهم ونفس الشي الرياض اذا بعدت عنها اشتااق لها بسرعه بعدين من ما يشتاق لارضه ؟ وانت تبي تفهمني انك مو مشتاق للرياض؟
فيصل بابتسامه تذوب : انا ما يهمني الرياض والا روما والا المريخ اهم شي عندي اني اكون مع اللي احبه وارتاح معاه (غمز لها) مو؟؟
نجلاء خلاااص ماتت وقبروها وصلوا عليها اول مره فيصل يقول انه يحبني ياويييييليييييي
فيصل : صح والا انا غلطان؟؟؟؟
نجلاء ماتدري هو وش قصده : هاه ايه ايه صح
فيصل ضحك على شكلها خدودها حمر وترد بغباااء : ههههههههههههههههههههههههههههههه ياحلوك وانتي مستحيه
نجلاء: فيصل ؟؟؟
فيصل : عيووووووون فيصل
نجلاء : فيصل وش رايك نرجع ؟؟
فيصل :تو الناس؟
نجلاء : اي تو الناس؟؟؟ الساعه 2 حرام عليك انا تعباانه انت ماخليتني انوم زين واليوم بعد شكلك بتسويها بس انا الغبيه اللي صدقتك وقمت المره الجايه تشووف منو اللي بيقوم ؟؟
فيصل تذكر شكلها :ههههههههه ليش يعني وش اللي ظرك ؟
نجلاء : لا ابد بس تعبت وصدعت بس بس
فيصل يضحك عليها وهي تستهبل : هههههههههههههههههههه
نجلاء: ايه اضحك اضحك ما حسيت بالنار اللي في قلبي بس مقيوله ما يحس بالجمره الا واطيها
فيصل: اب اب وش وصلها للجمر خلااااص انا اسف ما عاد اضحك امري الحين تدللي وانا تحت امرك
نجلاء استحت على وجهها : ابي ارجع البيت
فيصل : مستحيييييييييييييل
نجلاء فتحت عينها مرتاعه : ليييييييييش؟
فيصل: بس كذا مالي نفس انا مبسووط هنا ومرتاح ومابي ارجع ولا فيني نوم يعني للمعلوميه انتي سهرانه سهرانه هنا والا في البيت
نجلاء ودها تصيح ياربيه غصب يعني: ...........(ساكته)
فيصل : هاه وش رايك يعني تبين تسهرين هنا والا في البيت ؟
نجلاء باستسلام: براحتك بس افضل البيت لاني مخنوقه
فيصل : ولا يهمك بس ماودك نمر نشتري فلم هندي ؟؟(وهو يضحك)
نجلاء ماردت عليه لكن حز في خاطرها
فيصل استسخف الحركه وسكت
رجعوا للبيت ونجلاء خلاااص مفوله
نجلاء راحت غرفتها سييييده ولا كلمت فيصل ولا كلمه
غيرت ملابسها وجلست على الكنبه
جا فيصل ولقاها جالسه وجلس جنبها
والكل سااكت مل فيصل من هالهدوء
فيصل: نجلاء ليش ساكته ؟؟ تكلمي ترا ملييت
نجلاء : ماعندي سواليف
فيصل : طيب وش فيك منتفخه علي؟؟
نجلاء : يعني ما تدري ؟
فيصل : الا ادري وانا اسف والله كانت طالعه بمزحه وانتي خذتيها بجد شدعوه نجلاء
نجلاء حست انها زودتها لكن ماراح تستسلم بهالسهوله : المطلوب؟
فيصل : نسهر سهره حلوه ممكن ؟
نجلاء ما تقدر تقاوم جاذبيته : اسفه انا اذا سهرت بسهر كذا وانت عارف السبب
فيصل : نجلاء افهميني انا وانتي الحين وش عنوان علاقتنا ؟
الزواج صح ؟
نجلاء: صح
فيصل : يعني محرم علينا المزح ؟ والا الجد لازم يكون عنوان لهالحياة ؟ يانجلاء انا زوجك مثل ما انتي زوجتي موضروري تكون العلاقه اللي بيننا رسميه يعني سالفه الفم الهندي انا اسف عليها وهذي حبه راس( وباسها على راسها ) بس سالفه انك كل كلمه اقولها تزعلين منها ماراح تستمر علاقتنا بالشكل المناسب
اللي يتاسف ياااه يا فيصل
ماقدرت نجلاء تقاوم وقامت تبكي
نجلاء : فيصل انا اسفه والله مدري شلون مدري ...مدري بس اللي ابي اقول انا اسفه ( وقامت تدخل الغرفه لكن فيصل مسكها )
فيصل : نجلاء اجلسي شوي ممكن
جلست نجلاء لكنها كانت تناظر الارض ما تقدر تحط عينها في عينه
فيصل : قبل لا اتكلم ممكن طلب؟
نجلاء رفعت راسها بمعنى اطلب
فيصل : ما ابي اشوف دموعك مره ثانيه ترا ازعل وانتي ما يرضيك اني ازعل بعدين دموعك غاليه علي
اخذت نجلاء خلاااص ما تحس انها تكلم فيصل يااه يا فيصل والله ان قلبك طيب شلون تحملتني انا الغلطانه وهو نجلاء منديل ومسحت دموعها
فيصل : نجلاء انا ما ابيك تتاسفين ولا ابي اشوف دموعك انا اعرف ان قلبك اطيب قلب شفته في هالكره الارضيه وانك ماتزعلين ولا تشيلين بخاطرك لكن الشي الوحيد اللي ابيه في علاقتنا ابيك تشيلين الرسميه ابي اخذ واعطي معك يعني ابي اكلمك ..اشاورك .. اسولف معك .. مثل أي زوجين .. انا ما اقول انك مقصره معي لاااا .. يشهد الله انك ما قصرتي معي بشي واهم شي موعك هذي ما ابيها ترا وربي ازعل (بابتسامه) يرضيك ازعل؟
نجلاء وهي تبكي بس تحاول تمسح دموعها : اهم شي رضاك
باسها فيها على راسها : يالله حبيبتي روحي نامي ادري اني خربت عليك نومك امس واليوم يالله واسف مره ثانيه على اللي سببته لك
نجلاء : بس يافيصل حرام عليك انت ليش تضحي لييش خلني احس بالذنب خلني اندم على اللي سويته خلني احس اني سويت شي غلط
فيصل : هذا اللي انا ما ابيه مابيك تحسين بالذنب لانك اصلا ما اذنبتي انتي بنت والبنت قلبها حساس وتصدق كل شي واي شي ومهما قالو لها اول سوو لها ممكن انها تصدق ليش لانها على نياتها ونيتها صافيه وانتي من هالنوع نيتك صافيه وانا فاهمك وعارفك وانا راضي كذا يالله عاد روحي نامي
نجلاء: وانت؟
فيصل ابتسم : لا تخافين بنوم بس بغير ملابسي والا شرايك انوم فيها يمدحونها ؟
نجلاء تخيلت شكله نايم بملابسه : ههههههههههه لالا روح غير ملابسك
فيصل : اييييييييييييييوه خلينا نشوف الضحكه دايم على وجهك وشيلي هالعبوس وفكينا
نجلاء : ليش احد قال لك اني شينه وانا زعلانه ؟
فيصل : بصراحه (بنظره خوف) ايه تروعين ؟
نجلاء: هئئئئئئئئئئ انا شينه الشرهه على اللي مقابلتك ومضيعه عليها احلى نومه
فيصل : هههههههههه ايه روحي نومي يالدجاجه
نجلاء : ههههههه اذا انا دجاجه اجل انت ديك
فيصل: ايييييييه يالله مادام انك زوجتي عاادي
نجلاء رمت عليه المخده اللي كانت على الكنبه : ابذبحك انت فاهم
فيصل : هههههههه تعالي اذبحيني فدوووه
نجلاء : انا بروح انوم والا ترى بتطق فيوزي وبينط لي عرق
تصبح على خيييييييييييييييييير
فيصل : ههههه وانتي من اهل الخير



في غرفت نجلاء وفيصل الساعه 3 ونص كانو نايمين ..
ورن جوال نجلاء ..
نجلاء يا ربيه من ذا اللي داق الحين .. منيب راده ..
بس الجوال رجع يدق مره ثانيه ..
نجلاء : اوف وبعدين ..
وتلتفت للجه الثانيه وتلقى فيصل في سابع نومه ..
نجلاء : منيب راده .. منيب راده ..
بس الجوال رجع يرن مره ثالثه ..
نجلاء : احسن لي ارد وافتك ..
وقامت من السرير وراحت عند التسريحه وردت على الجوال بدون ما تشوف الرقم ..
نجلاء وصوتها كله نوم : الووو ..
ساره : هلا والله نجلاء ..
ساره : عرفتيني ..
نجلاء ببرود لان فيها النوم : لا ... مين ..
ساره : معقوله ما عرفتيني ..
نجلاء بدت تتذكر الصوت لا مستحيل انتي مره ثانيه حرام عليك اللي تسوينه فيني ..
وطلعت من الغرفه عشان ما يحس فيها فيصل ..
نجلاء : نعم وش تبين انتي ما خلصتي .. وش تبين بعد..
ساره : انا داقه اقولك الحمد لله على سلامتك ..
نجلاء : وانتي اصلا من قالك اني رجعت ..
ساره : وفيه غيره اكيد فيصل ..

يتبع

يله عاد ابي اشوف توقعاتكم ..
وش رايح يصير في علاقة نجلاء مع...

فيصل

مشعل

وابوها

ورغد

والهنوف

......

وريم وش راح يصير عليها بعد موقفها مع فواز ..
وفواز نفس الشي ..

....
وش تتوقعون راح يصير في الفصل الثاني ..

...


واتمنى يعجبكم الجزء ..

تحياااااااااااااااااتي

حسن خليل
18-10-06, 10:42 PM
مشكورة أختي شباصه قصيميه على الجزء الرابع عشر

قرأت جزءاً منه ولي عودة لتكملته

تقبلي احترامي وتقديري

الماسه حساسه
19-10-06, 01:29 AM
وش رايح يصير في علاقة نجلاء مع فيصل

اتوقع ان نجلاء راح تنهار وفيصل يحل المشكله


وريم وش راح يصير عليها بعد موقفها مع فواز ..
وفواز نفس الشي ..


فواز راح يكلم امه وابوه علشان يتزوج
وهاذا الي يبي يصير




مشكورررررررررررررررررره
والله احس انا تعبناكي معانا

بس مابيك ترتاحين الى بعد ماتخلص القصه

ok

شباصة قصيمية
19-10-06, 08:01 PM
الفصل الثاني


نجلاء: فيصل ؟؟؟
ساره: ايه فيصل ليش مستغربه الوضع طبيعي ...
نجلاء مستغربه لا مستحيل يعني معقوله يلعب علي طول الفتره
نجلاء:اخلصي وش تبين ...
ساره: ابي فيصل...
نجلاء: خذيه حلالك ...اشبعي فيه ..
ساره:اوكي على العموم انا داقده اذكرك بس...
نجلاء: وهذاك ذكرتيني ...
ساره: طيب لله باي...
نجلاء: بلي مايحفظك...
وحطت الجوال على الكنب.. ومت نفسها عليه وهي تصيح ليــــــــه.. ليه انا يصير معي كذا .. ليش انا بالذات...
ليش .. ليش يا فيصل ... ليش تسوي فيني كذا ..انا وش سويت لك ..اكرهك ..اكرهك .. والله اكرهك ..
والله اني غبيه .. وشلون.. نسيت وصدقت مشاعرك في الايام الاخيرة فرحانه اقول اكيد تغير ..بس للاسف انا اللي غبيه ..غبيه...
فيصل: نجلاء وش فيك ؟؟!!
رفعت نجلاء راسها ..وتسال بعد وش فيني ياخي حرام عليك والله حرام .. وظلت تناظر فيه نظرات غريبه فيصل ماعرف معنى هالنظرة..الم؟ او حزن؟
او احتقار؟ او خوف؟
ليــــــش هالنظره ليش يا نجلاء..ليش ..انت كل يوم عن يوم تثبتين لي ان فيه شئ .. قولي وريحيني يانجلاء..والله اكره مالي اشوف احد يصيح فما بالك اذا كانت اللي تصيح زوجتي ..تكفين تكلمي ..انا ما ابغى اضغط عليك..قولي انا زوجك المفروض اول واحد تفكرين تقولين له..بس لحظه يمكن تكون مغصوبه علي عشان كذا هي كل شوي تصيح وفي اول ايام زواجنا كانت عصبيه
... اقول روح يا شيخ وش هالافكار البايخه وش مغصوبه مهبول انا وهالافكار اصلا نجلاء غاليه عند عمي ومستحيل هالشي يصير .. خلني الحين اسالها اشوف ..
فيصل وهو يقرب من نجلاء: نجول حبيبتي وش فيك..ليش هذا كله..
نجلاء: لا تقول حبيبتي ..
فيصل مستغرب: نجول قولي وش فيك ..
نجلاء بعصبيه: لا تقول نجول.
فيصل اللهم طولك ياروح بعدين معها هذي مره ولا احلى منها ومره عصبيه ما تنطاق .. بس ما ادري ليش شكلها الحين وعصبيتها ذكرتني بها في اول ايام زواجنا ..
فيصل : طيب نجلاء وش فيك..
نجلاء توقف : مافيني شئ.
فيصل يروح يوقف جنبها :طيب وهالدموع..
نجلاء وهي تحاول تدارك الوضع: لابس مشتاقه لبابا انا ماشفته اليوم..
فيصل: بس غالي والطلب رخيص.. بكره اوديك تشوفينه..
نجلاء وين غالي معه....
وظلت فتره تناظر فيه من دون لا كلمه.. وهو نفس الشئ.. لحد ما تحركت نجلاء وراحت تنوم.. ولحقها فيصل..






الصبح وتحديدا الساعه 10 ......
العنود وبأعلى صوتها وهي تخبط على الباب :فــــــواز فـــــــــــــوازوووووووووووووه......
فواز: ..........
العنود: فــوازوه ....فــــوازوه....
فواز وهو معصب: عنيد وتبن ....
العنود: فواز يله قم.....
فواز:منيب قايم أرتحتي الحين ....
العنود: فـواز قوم اقعد معي والله ماله ...
فواز: وانتي وش مقومك من الصبح ...
العنود: اصلا مابعد نمت ...
فواز: طيب روحي نومي انا بنوم ...
وترجع العنود تخبط على الباب بكل قوتها ....وشوي الا ويفتح فواز الباب ومن اول مافتح فواز الباب أنحاشت العنود وفواز راح يركض وراها ...في الصاله الي فوق ....
العنود: فواز..خلاص ..والله خلاص توبه ..
فواز وهو يصرخ: تقوميني وتطيريين النوم من عيني بعدين تقولين خلاص ..
العنود بترجي : الله يخليك يا فواز ... والله توبه ..
فيصل وهو طالع من غرفته .: وبعدين معك انت وياها..
فواز : هلا صباح الخير..
فيصل وهو معصب : قل صباح الزفت .. .. ياالله صباح خير .. من الصبح وانت وياها صراخ .. ولا تخلون الواحد ينوم ..
فواز : يا اخي انا وش اسوي .. انـــــــــــــــــا شخص مهم .. اختك مقومتني من النوم عشان اقعد معها ..
العنود : طيب يا المهم .. عن اذنك انا بروح انوم ..
فواز : لا والله الحين تقومتيني وبعدين تروحين تنومين ..مـــــــــــــا فـــــــــيــــــــــه نــــــــــوم ..
فيصل : عندي لك حل ..
فواز : وشوووووووووووووو ..
فيصل : رح نم انت بعد ... وخلوا غيركم ينوم ..
العنود تشهق : لاااااا تقول ان نجلاء قامت بعد على صوتنا ..
فيصل : ايه قامت ..
العنود : يا فشيلتااااااااااه ..
فيصل وهو يحاول يمسك ضحكته : أيــــــــــــــوه يافشيلتاه .. يله روحي وخذي اخوك معك ..
فواز : ليش انتم مكبرين السالفه وش يا فشيلتاه عليه .. وقت طبيعي الناس يقومون فيه ويعني متى تبيها تقوم الظهر ..وبعدين شايفني كلب قال ايش قال خذي اخوك معك ..
العنود : الحين انت يا الكلب .. مهوب انت قبل شوي تقول تو الناس احد يقوم الحيييييييين .. وش طرى غيرت رايك ..
فواز بسخريه : ههههههه مره تضحك .. ( يقلد صوتها ) يالكلب ..
العنود : ههههههههههههههههههههه
فيصل : الحمد لله والشكر .. قاعد مع بزران انا ..
فواز : وانت احد قالك .. تقعد منا حنا البزارين يا الكبير ..
العنود : ههههههههه .. تصدق يا فواااز ان فيصل بيطق الثلاثين ..
فيصل : حرام عليكم باقي سنتين ونص وخمسه وعشرين يوم وثلاث دقايق وعشر ثواني واتم الثلاثين ..
فواز : حاسبهم بالتمام بعد ..
فيصل : اكيد عمري هذا ..
العنود : يا بيخكم ويا بيخ حواركم .. والله واضح من البزران .. انا بروح انوم ...






بعد ما طلع فيصل للعنود وفواز قامت نجلاء بتروح الحمام وسمعت جوال فيصل يرن .. بس انقطع ورجع رن مره الثانيه والمره الثالثه كانت نغمة رساله .....وكملت طريقها للحمام وبعدين تذكرت انها ما خذت ملابسها
ولمى خذت ملابسها سمعت صوت رساله مره ثانيه بس هالمره على جوالها ..
نجلاء : يا الله من ذا اللي رايق يرسل على ذا الصبح ..
وفتحت نجلاء الرساله ولقت مكتوب فيها

( لا تنسين )
وطالعت الرقم لقته نفس الرقم البنت اللي تدق عليها دايما ..
نجلاء : اجل اكيد المكالمات والرساله اللي جته قبل شوي منها..
وعصبت ورمت الجوال على السرير ودخلت الحمام وتحممت ولما طلعت لقت فيصل قاعد على السرير ..
نجلاء ببرود مصطنع : على فكره يا فيصل ترى جتك رساله ..
فيصل : ايه شفتها ... هذا وليد ..
نجلاء في نفسها .. اكيد بتشوفها من حبيبة القلب يا اخي استح على وجهك جالس امس تمثل علي الطيبه واليوم تتلقى رسايل من حبيبة القلب .. لا وتكذب بعد قال ايش قال وليد ..
فيصل : ترى اليوم ما راح اتغدى في البيت ..
نجلاء تبتسم بسخريه : ليه ..
فيصل يا الله وش فيها ذي اليوم ابدا مهيب طبيعيه
فيصل : وليد عازمني على الغدا ..
نجلاء في نفسها مره واضح وليد ..
نجلاء : اهااااااااا ..
فيصل : تبين تروحين لبيت اهلك ..
نجلاء : ايه ..
فيصل : طيب البسي انا بروح اتحمم ..
ودخل فيصل للحام وتحمم وطلع ولبس وكشخ وتعطر بعطر مستحيل بنت تشمه وما تنجن ..
نجلاء : يا عيني على الكشخه .. كل ذا لوليد ..
فيصل يبتسم : ايه لوليد .. خليه يشوف الفرق قبل الزواج وبعد الزواج ..لانه ما شافني من بعد يوم الزواج ..
نجلاء ببرود مصطنع جدا جدا جدا : لانها من جوا تغلي : اهااااااااا..
فيصل : خلصتي لبس ..
نجلاء : لا شوي ..
فيصل : يله الساعه 12 ما نبي نتاخر ..
نجلاء اكيد ما تبي تتاخر حبيبت القلب تستناك ..






في بيت ابو راشد ..

ام راشد : اصب لك شاهي يا مشعل ..
مشعل : ايه ..
عبير : خالتي ترا نجلاء كلمت وتقول بتجي للغداء ..
راشد : وفيصل اكيد بيجي ..
عبير : لا ... تقول معزوم على الغداء ..
ام راشد : متى قالت بتجي ..
عبير : بعد شوي ..
راشد : وراك ساكت يا مشعل ..
مشعل :...............
راشد : مـــــشـــــعـــــــل ...
مشعل انتبه لراشد : هلاا ..
راشد : وينك يا اخي من الصبح وانا اناديك ..
مشعل : هههه لا بس كنت افكر في مشروع في الشغل ..
ام راشد : الا اقول يا وليدي وين هديل ..
مشعل في نفسه يا عمري يمه شايله هم بنتي انا عارف اني ثقلت علكم بس والله وش اقدر اسوي والله ما بيدي حيله ..
مشعل : مدري .. يمكن مع الشغاله . .. ليش يمه ..
ام راشد : عشان نجلاء بتجي الحين واكيد تبي تشوف بنتك ولازم تتجهز ..
مشعل : نجلاء بتجي اليوم ؟؟
ام راشد : هوووو يا وليدي وش كنا نقول فبل شوي ..
مشعل : لا بس كنت شوي سرحان..
ودخلت عليهم نجلاء ..
نجلاء : السلااااااااام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
وراحت تسلم على امها وراشد وعبير ومشعل ..
وجلسوو شوي يسولفون بعدين استاذن مشعل ..
مشعل : عن اذنكم بروح ارتاح شوي ..
ام راشد : هوو يا وليدي والغداء ..
مشعل : ما ابي غداء ..
نجلاء: مشعل وش فيك ؟؟
مشعل : لابس ضغط الشغل .. وابي ارتاح شوي ..
نجلاء ما ارتاحت من شكل مشعل سرحان وباين عليه انه مهمووووووووم ..
مشعل راح غرفته وتفكيره كله على غدير .. ليش ما تسال عن بنتها صار لي اسبوع ما كلمتها ولا اتصلت تسال عن بنتها ..
......

راحت نجلاء لغرفة مشعل تبي تعرف وش فيه ..
دخلت عليه لكنه كان سرحــــــــــــــــــــــــــــــــان .. ما يدري وينه فيه ..
نجلاء : مشعل ....
مشعل : هاااه وش فيه ..
نجلاء بابتسامه : اللي ما خذ عقلك ..
مشعل : محد ما خذ عقلي الا بنتي ..
نجلاء : أيــــــــــــه نسيتها ما شفتها وينها ..
اكيييييد حلوه وتشبه لي ..
مشعل : لا احلى منك ...
وشوي ودخلت عليهم بنت زي القمر وطلت براسها مع الباب
هديل : بابا ممكن ادخل ؟؟
نجلاء تصرخ : يا ربــــــــــــــــيـــــــــــــــــــه هذي بنتك قمر وربي قمر ..
مشعل : هدول بابا تعالي سلمي على عميمه نجلاء..
هديل : طيب ..
نجلاء : تعالي حبيبتي .. ( وباستها على خدها )
مشعل : هاه وش رايك في بنتي ..
نجلاء : وشويه عليها قمر .. يا ربيه تصدق احلى مني ..
مشعل : ليش يعني جبتي شي جديد داري انها احلى منك ..
نجلاء : في هذي صدقت ..
مشعل : هديل بابا روحي غيري ملابسك وخلي الشغاله تغيرلك مو تحوسين عليها الدولاب ..
هديل : طيب بابا ..
وطلعت هديل ولمحت نجلاء في عيون مشعل نوع من الحزن ..
نجلاء : مشعل وش فيك ؟؟
مشعل : انا ما فيني شي ..
نجلاء : مشعل انا اختك تكلم وش فيك ..
مشعل تنهد : آآآآآآآآه وش اقولك وش اخلي ..
نجلاء : مشعل ليش تكتم بقلبك تكلم قل لا تخبي . ..
مشعل : ابوي يا نجلاء ابوي ..




يتبع ..

ابي اشوف توقعاتك ..

واتمنى الجزء يعجبكم ..


اوكيييييي

تحياتي

زهره بنفسجية
20-10-06, 03:04 AM
مشكووووورة عزيزتي
بس قهرتني نجلاء هالباردة.......

الماسه حساسه
20-10-06, 04:51 AM
والله ماكذبتي يا الزهره البنفسجيه

بارددددددددددددددددددددددددددده

حيل والله ودي اذبحها

شباصة قصيمية
21-10-06, 01:57 AM
الفصل الثالث




نجلاء: مشعل تكلم وش فيك لا تحاول تخبي ترا تتعب يامشعل (وذكرت نفسها انها للحين مخبيه وهي شوي وتنفجر)
مشعل : آآآآآآآه ا نجلاء وش اقول وش اخلي ابدا من ابوي اللي مطنشني ولا كاني معه بالبيت ...والا هديل الا احس انها ناقصه ومو مثل أي بنت ...والا غدير الا مدري وينها فيه ولافكرة ولو مره انها تسال عن بنتها .
نجلاء تقطع قلبها (يآآآآآآآآآآآآه يا مشعل واحد شاب بعمرك يحمل كل هالهم والله ما الومك لو شيب راسك )
نجلاء بنظره مواسات: مشعل هديل بعيوننا وامي وين راحت وانا وين رحت وعبير وانت والكل ماراح يقصر معاها ....ترا اذا جبت هالسيره ازعل
مشعل : ايه بس انتو ما شفتوها وهي تقول لي "" بابا وين ماما من زمان ما جتنا "" تقطع قلبي يوم قالتها وقتها ما قدرت ارد عليها بشي لكن كل اللي قدرت اقوله انها مسافره ... يانجلاء هديل مثل أي بنت تبي ام وهذا من حقها ...وامها ما فكرت حتى ترفع سماعة التلفون تقول وش اخبار بنتي ...
نجلاء "ياربي يا مشعل الله يكون في عونك"
نجلاء: مشعل لا تزعلنا ترا حالك ما يسر لا عدو ولا رفيق يعني انت اذا بوزت وسرحت على بالك بتحل المشكله ؟؟؟
اذا كنت تفكر كذا فللاسف انت غلطان ..ايه غلطان .. عمر المشاكل ما كانت تنحل بهالطرق .... شوف هديل لا تشيل همها
وغدير هي اختارت طريقها ...اما ابوي خله علي انا انا اللي بتفاهم معااه واوعد .....اوعدك اني ما اطلع من البيت الا وانتم سمن على عسل ( وابتسمت )
مشعل : مشكووووره نجلاء والله احس لو اني ما تكلمت كان انفجرت ..
نجلاء : شدعوه مشعل ترا ازعل ؟؟؟
مشعل : اوه اوه عاد اذا زعلتي خلاااص انا غسلت يدي منك ما اراضيك الحمد لله عندك رجل
نجلاء تذكره فيصل "بلاك ما تدري وش يسوي من ورانا " :اقول اعقل
مشعل : هاااه؟؟
نجلاء تبي تتهرب من الموقف : الا مشعل ممكن اسال سؤال ؟؟؟
مشعل : اكيييييييد
نجلاء : اللي عرفتك عنك انك تزوجت من غدير عن قصه حب لكن ليش تطلقت ..؟؟
تنهد مشعل : آآآه تدري يا نجلاء اني ما ادري؟
نجلاء مستغربه : ما تدري؟؟
مشعل: هههه ايه ما ادري
نجلاء: اجل شلوون ؟؟ كذا اشتهيت تطلقها وطلقتها ؟
مشعل : لالا انا لو الود ودي كان عشت عمري كله معاها
نجلاء : طيب ممكن تقول لي سالفه طلاقكم ؟؟
مشعل : الله يسلمك اللي اعرفه انها كانت تزن على راسي.. متى بتعلم اهلك بزواجنا ....وانا كنت خايف من ردة فعل.. اهلي خصوصا ان ابوي عدوه اللدود اهو ابو غدير... وبنفس اليوم اللي قلت لامي فيه اني تزوجت وعندي بنت ...رجعت لها وكنت مبسووط على اساس انها بتفرح معااي..... لكن انا انصدمت انها هجمت في وجهي وقالت ان حياتي معاك انتهت ...واني ابي الطلاق.. انا حسبت انها تمزح ...لكن للاسف اهي كانت جاده وشرطت عليها اذا نبي الطلاق تتنازل عن هديل ...وهي كانها مبشره ببشاره ما عارضت ابد وكانها تنتظر هالشرط.......... آآآآآآآآآآآآآآآه ومن عقبها وهي لا اتصلت ولا سالت عن بنتها وانا ما ادري عن سبب الطلاق
نجلاء فعلا تاثرت بقصه اخوها : معقوله كل هذا صاير وانت ساكت ما فكرت تصارح احد ؟ ولا تشكي لاحد ....ليه يا مشعل ليييه؟؟
مشعل : خليها على الله وهذي الامور الحمد لله عدت على خير بس الللي مو مخليني ارتاح ابوي ...ابوي يانجلاء انا ادري اني زعلته واللي سويته مو قليل....... شلون بيسامحني .... شلووون
نجلاء : خلاص يا مشعل انت انسى سالفه ابوي وخله علي انا
مشعل : نجلاء والله مدري وش اقول لك انتي اللي سويتيه لي محد فكر يسوي لي ايااه محد ؟؟؟
نجلاء : انا تسميني احد ؟؟ ...انا (ا خ ت ك ) ركبها وتعرفني
مشعل : هههه ادري انك اختي واحلى اخت بعد يالله ننزل قبل لا يشكون وش جالسين نسوي
نجلاء تبي تغير الجو : ايييييييه اقدر اسميها طرده مؤدبه
مشعل : ههههههه ما عاش من يطردك
نجلاء : اييه الله لنا يالله يالله قدامي الحين ابوي بيجي وابيك تكون موجود
مشعل : آآآآآآآه الله يعدي الامر على خير ..والله اني خايف انه ما يرضى؟
نجلاء : هئئئئئ يعني تشك بقدراتي ؟؟
مشعل : في هاذي معك حق ههههههه
ونزلوا من ةغرفه مشعل متجهين للصاله اللي كانت فيها ام راشد وراشد وعبير وعبودي (ولد راشد)
نجلاء ومشعل : السلااام عليكم
الكل:وعليكم السلااااام
ام راشد : وين كنتم ؟
مشعل : كنت اوري نجلاء هديل لانها توها تشوفها
ام راشد: هاه وش رايك فيها؟
نجلاء : يااي هببببببببببببببببببببببببل ما شاء االلله طالعه على عمتها
مشعل : الصدق يعني لو تطلع على عمتها فيابختها
نجلاء : اكييد يا بختها هههه
عبير : اقول عبودي رح العب مع هديل لا تلعب هنا
عبود:ماما انا ما احب هديل
مشعل :وشوووو؟؟؟
عبود خاف من عمه وانحاش
مشعل : ههههههههههههههههههههههه
راشد: حرام عليك روعت ولدي
راشد : ياخي خله يبدي رايه وش عليك منه
مشعل :اييه وخله يجيني يخطب ورديته لا تقول ليييييييش؟؟ اذكرك ترا
راشد : اييييييييييييييييه يالله حياة خير يمديه يحبها
مشعل : لا لا احلف بنتي لعبه بيدين ولدك يوم يحبها ويوم يكرهها
راشد: ايه وش وراه كا البنات يتمنونه
مشعل : لا عاد هاذي كبيره بالمره يعني البنات يلاحقون ولدك كثر منها يعني ما شفت زود جمال والا اخلاق الا طايح في بنتي طق من جت
راشد : ههههههههه بعدي بولدي
مشعل : لااه هذا اللي طلع منك
نجلاء كانت تسولف مع عبير لكن ما كانت تسمع زين بسبب مشعل وراشد
نجلاء:/ يووووه فكونا ترا راسي اوجعني خلني اسمع البنت
مشعل : ايووه خلاص وصلت نجلاء ممكن سؤال؟ما راح ياخذ من وقتك الثمين شي
نجلاء: نعم
مشعل : من احلى عبود والا هدوول
نجلاء: كلهم شيوون ارتحتو
ولفت تكمل سوالفها مع عبير
مشعل : تصدق حل وسط يرضي الطرفين
راشد: يرضيك انت لكن انا لا للحين اقولها ولدي احلى من بنتك
مشعل:الشرهه على اللي يضيع وقته على شي ما يحتاج نقاش اصلا وشوي ودخل او راشد
ابو راشد : السلام عليكم
نجلااء نطت :بــــابــــا
ابو راشد :هلا والله باللي تزوجت ونست ابوها
نجلاء : انا انسااااااك؟؟؟ افا بس افا
ابو راشد جلس على الكنبه اللي جنب نجلاء وجلس يسولف معاها
ابو راشد : هاه وش لونك مع فيصل
نجلاء : الحمد لله تمام
ابو راشد :والله اني عارف اني ماراح الاقي واحد مثله
نجلاء "بعد انت مخدوع فيه؟"
ابو راشد: هاه وش لون ايطاليا؟؟
نجلاء:حلووووه بس لو اني معاكم تكون احلى
ابو راشد :هالحين رجلك معك وتبينا؟ اصلا لو نجيك كان شتينا مع الطياره
نجلاء:هههههه لا شدعوه بابا..
جلسوا يتقهوون وطبعا ابو راشد متجاهل وجود مشعل معاه ونجلاء لاحظت هالشي
بعد فتره طلعوا راشد وعبير غرفتهم عشان يستعدون للغدا اللي بينحط بعد نص ساعه وام راشد راحت تشوف الغدا
نجلاء لقتها فرصه انها تكلم ابوها بوجود مشعل
نجلاء : بابا؟؟
مشعل رفع راسه بروعه حس انها بتتكلم الحين وكان وده يتراجع ما يبي ابوه يرده وهذا اللي كان غالب على الامر
ابو راشد : عيون ابوها
نجلاء: ممكن اطلب طلب؟
ابو راشد : عيوني لك امري تدللي
نجلاء : اهو مو طلب اهو رجااء واتمنى انك ما تردني لان لو رديتني انا بزعل هالمره
ابو راشد : ما عاش من يزعل نجولتي وانا راسي يشم الهوا
مشعل يحس انه جسمه حاار وجبينه بدى يصب عرق
نجلاء بتردد : يبى كل اللي ابيه منك انك تسامح مشعل
ابو راشد رفع راسه لنجلاء بنظرت استغراب وفيها نوع من الغضب
مشعل يوم شاف ابوه كذا خلاااص تحطمت كل آماله
نجلاء ما يأست : ايه يبه مشعل ....يبه مشعل ما ينوم لا ليل ولا نهار ولا ياكل ولا يتهني بطعم الراحه كل همه انك تسامحه
اهو عارف غلطته وحاس فيها وعمره ما تندم على شي كثر الحين .. يبه مشعل عنده بنت ولا عارف اذا انت تبيها في بيتك والا لا
وانت عمرك ما حسسته ان هديل حفيدتك مثل عيال راشد
يبه هديل لها حق عندك ومشعل له حق اهو غلط واعترف بغلطته وانت المفروض تسامحه ............. يبه اذا لي معزه بقلبك واذا مشعل له معزه بقلبك سامحه
ابو راشد ما توقع انه هذا الموضوع اللي كانت بتفاتحه نجلاء تفاجئ بعد انها تقول اذا انت تبي هديل في بيتك او لا
معقوله انهم يفكرون اني ما ابي حفيدتي معقوله مشعل تعبان لهالدرجه ؟؟ لهالدرجه انا اناني ولا فكرت بولدي ولدي (انا نطقها ولدي ويني وين ولدي اللي اهملت وطنشته ياااه يا مشعل

مشعل انصدم ما توقع ان نجلاء بتقول هالكلام انصدم من جد وحس بمفعول اللي قالته في ابوه على انه كان منزل راسه للاض وما كان قادر يحط عينه بعين ابوه

ورفع راسه مشعل وتفاجئ
كان ابو راشد يبتسم لمشعل ...مشعل ما صدق راح لابوه وباسه على راسه
مشعل : سامحني يبه والله ادري ان اللي سويته غلط في غلط و ....
قاطعه ابو راشد : خلااص يا مشعل اللي راح راح واللحين رح ناد لي هديل ابي اسلم عليها

نجلاء الارض مو سايعتها لاول مره تحس انها سوت شي
ومو أي شي

نجلاء: مشكوور يبه ما ادري وش كنت باسوي لوما سامحته
ابو راشد : انا اللي مدري وش كنت باسوي لو ظليت على هالحال على بالك انا كنت مبسوط
نجلاء: ااه اخيرا صفت القلوب
ابو راشد : الحمد لله على كل حال
وشوي دخل عليهم مشعل وشايل بيده هديل وميت وناسه
مشعل : وهاذي هديل جت
هديل: بابا من هاذا
مشعل : هذا ابوي وانتي تسمينه جدي
هديل : جدي؟؟
ابو راشد شاف برائه هديل ويقول في نفسه " يااه ليش حرمت نفسي من بنت ولدي وحرمتها من جدها "
مشعل : هدول حبيبي روحي بوسي راس جدي
هديل راحت لعنده وابوراشد نزل راسه وباسته
وابو راشد بعد رجع وباس راسها وخدودها وده يقطعها
ابو راشد : الله يخليها لك
مشعل : ولا يخلينا منك
نجلاء: خلاااص سويتوها فلم هندي
هديل : عميمه ؟؟
نجلا بتنجن منها : قلب عميمه انتي.
هديل : وسو فلم حندي (وشو فلم هندي)
كلهم ضحكوا على برائتها
نجلاء : حبيبت عميمه انتي فلم هندي يعني تعرفين الرجال اللي واقف عند الباب ؟(تقصد حارس البيت)
هديل : اييه اللي يحوف (يخوف)
نجلاء : اييه هذا هندي
هديل : انا اا احب حندي(انا ما احب هندي)
نجلاء : انا احب فلم هندي حلوووو
ام راشد : يالله يا عياال الغدا جاهز

واكتملوا على الطاوله والابتسامه شاقه حلوقهم
وهذي اول مره مشعل ياكل براحه






وليد : يا اخي والله لك فقده .. 3 اسابيع يا الظالم ..
فيصل : هههههههه .. اوه ثلاث اسابيع كلها اسبوعين ..
وليد : ثلاثه ولا اثنين ما تفرق ..
فيصل : لا يحبيبي تفرق 7 ايام ..
وليد : خلك الحين من هالحكي وقلي هاه وشلون الزواج ..
فيصل يتنهد ...
وليد : اوه .. اوه ... شكل الحاله مستعصيه ..
فيصل : آه .. يا وليد بس آه ..
وليد : ما ارتحت صح ..
فيصل : والله يا وليد ما ادري وش اقولك ..
وليد : قول .. قول طلع اللي في قلبك ..
فيصل : والله يا وليد الظليمه شينه .. البنت طيبه وحبوبه .. بس التفاهم معها صعب .. صعب ..
وليد : وشلون يعني ..
فيصل : ما ادري .. ما ادري .. احس فيه شي مو طبيعي ..
وليد : يا اخي تراك وجعت راسي ... وشلون شي مو طبيعي ..
فيصل : ما ادري .. طول الوقت تصيح .. كل ما اقولها شي تصيح ..
وليد : ههههههه .. يا اخي يمكن تتدلع عليك ...
فيصل : لا ..لا ..لا .. لا احسه مو دلع احسه شي كبير .. كبير ..
وليد : كبير يعني ايش ..
فيصل : ما ادري بس انا بدت الافكار تجيبني وتوديني ..
وليد : طيب وش هالافكار ..
فيصل : احس انها مغصوبه علي ..
وليد : طيب اسالها ..
فيصل : ما اقدر ..
وليد : ليش ..
فيصل : ما ادري .. اخاف يكون ايه ..
وليد : وليش ما يكون لا ..
فيصل : ما ادري .. ما ادري ..
وليد : اجل وش تدري عنه انت .. كل ما قلت لك شي .. قلت لي مدري ..
فيصل : ادري عن شي واحد ..
وليد : وشوووووو ..
فيصل : ان لها معزه عندي ..
وليد : الله .. الله .. اشوف بدينا نحب ..
فيصل : انا ما قلت حبيتها ..
وليد وهو يقلد صوت فيصل : لها معزه في قلبي ..
فيصل : ههههههههههههه .. الله يقطعك ..
وليد : المهم .. انا بقولك انت توك في البدايه حاول تنجح زواجك ... خاصه وانت زي ما تقول بــــديـــــت ..ههههههههه
فيصل : والله انا احاول وكل اللي بيدي قاعد اسويه .. بس الصبر له حدود .. وانا واحد عصبي.. وما عندي تفاهم ..
وليد : ههههههههههههههههه عارف تعلمن فيك ..
فيصل : الحين انا اشكيلك وانت تضحك ..
وليد : يا اخوي الرفه عنك ..
فيصل : مشكوووووور .. هههههههههههههه
اقول .. ما قلت لي وش سويتوا في دبي ..
وليد : قل وش ما سويتوا ..
فيصل : يله قل .. قل حمستني . .
وقال وليد لفيصل عن هبال دبي .. وطول الوقت فيصل ميت ضحك ..
فيصل : وانتم طا وعتوه ودخلتوا فلم هندي ..
وليد : وياليتنا ما طاوعناه ... فشلنا ..
فيصل : هههههههههههههه .. عارفه اخوي تعلمني عنه ..
وليد : تخيل في نص الفلم يقوم ويصرخ .. على بالي انه متحمس ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههه ..والله هذا فواز نكته ...
وليد : لا ويوم جات نهاية الفلم .. سوا نفسه يصيح على النهايه .. وقام يصرخ مره ثانيه ..
فيصل : هههههههههههههههههه خلاص انا ما عاد اقدر بطني يعوني من الضحك ..هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
وليد : هههههههههههه ما اصدق انك انت فيصل اللي قبل شوي ..
ويرن جوال فيصل ..
فيصل وعيونه تدمع من الضحك : ههههههههههههه الوووووو ..
نجلاء : الو ..
فيصل : هههههه ... هلا والله ..
نجلاء والله شكلك مبسوط يا فيصل وتضحك بعد يا اخي حرام عليك قدر مشاعري ..
نجلاء : هلا بك .. معليش فيصل غلطانه ابي ادق على مشعل دقيت عليك ..
فيصل يضحك على شكل وليد اللي مستخف وجالس يسوي حركات غبيه
فيصل : ههههههههه .. اوكي .. طيب مع السلامه ..
نجلاء : فيصل ..
فيصل : هلا ..
نجلاء : اذا خلصت ضحك وحبيت تجي .. دق علي عشان اتجهز ..
فيصل : طيب ان شاء الله مع السلامه ..
نجلاء : ومع السلامه ..
وبعد ما سكرت نجلاء السماعه من فيصل ..
نجلاء : يا ربيه انا وش خلاني اتصل عليه .. كل هذي لقافه .. اعرف هو وش قاعد يسوي .. . احسن خلي لقافتك يا نجيل تنفعك .. بس هو بعد ولا كان اللي مكلمه زوجته .. بس جالس يضحك ويكلمني من طرف خشمه .. بس معه حق هو ليش يهتم لي وهو ما يحبني .. ويحب غيري ومغصوب علي .. طيب على الاقل يحترمني ويقدر مشاعري ..
وتدخل عبير عليها ..
عبير : هاه وش فيك جالسه لحالك ..
نجلاء : هاه .. لا بس كنت اكلم فيصل ..
عبير : هههههه .. طيب وشلونك مع الزواج ..
نجلاء : تمام ..
عبير : وفيصل كيفه معك ..
نجلاء تبتسم : والله ما ادري وش اقولك يا عبير ... فيصل موصلني للسماء .. ويهتم فيني .. ودايما يقولي كلام حلوو .. وما تطاقينا ولا مره .. ويحبني يا عبير فيصل يحبني ولا يحب احد غيري يحبني انا وبس ..
ووقفت نجلاء عن الكلام ودمعت اعيونها ..
عبير : طيب وليش هالدموع من كلامك تو انك مستانسه . .
نجلاء : مره مستانسه .. وهذي دموع الفرح .. يا عبير دموع الفرح ..
وقعدت تصيح
عبير : خلاص ما صار ذا فرح ..
نجلاء تمسح ادموعها
عبير : بروح اشوف عبودي وين راح وبجي ..
نجلاء تبتسم ..
طلعت عبير من هنا ونجلاء قفلت الباب من هنا ز. ورمت نفسها على السرير .. كانت محتاجه تجلس مع نفسها .. جلست تفكر في فيصل .. وفي علاقتها معه .. افكار كثير في بالها ما تقدر خلاص ....
قامت وراحت لزاويه في الغرفه زاويه تحبها .. وجلست تفكر في كلامها لعبير وخاصه الكلمه الاخيره .. يحبني يا عبير فيصل يحبني ولا يحب احد غيري يحبني انا وبس .. استرجعتها ورددتها بس كانت تقول ما يحبني يا عبير فيصل ما يحبني يحب وحده غيري غيري ما يحبني وترددها وهي تصيح كانت محتاجه لانها تصيح بدون ما تحس انه فيه احد يراقبها .. كانت جالسه على الارض ودافنه راسها بين رجولها ..كانت تقول .. انا وش سويت في دنياي عشان يصير معي كذا ليش ليش ابي اعيش مثل كل الناس احب وانحب .. ابي احس اني صدق متزوجه .. بدون ما يخوني زوجي وحنا ما كملنا شهر مع بعض .. معقوله ..معقوله فيصل يسوي فيني كذا وانا بنت عمه .. ابي اقوله .. ابي اقوله كل شي .. يمكن يكون كذب .. بس لا اخاف يصير صدق .. والله ما اتحمل .. والله ما اتحمل .. والله ما اتحمل اكثر من كذا .. انا ليش مكتوب على الشقا وانا في بدايه حياتي معه .. معه .. هو ولد عمي .. اللي انا وافقت عليه برضاي ومحد غصبيني عليه ..
ويرن جوالها مره ومرتين وثلاث وفي المره الرابعه انتبهت وراحت ترد على الجوال ..
نجلاء بصوت مخنوق ومتقطع من الصياح : الــ... الو ..
فيصل : وينك عن الجوال ساعه وانا ادق ..
نجلاء : طيب هذاني رديت وش تبي ..
فيصل : وش فيه صوتك ..
نجلاء : ما فيه شي ..
فيصل : طيب .. اطلعي انا عند الباب ..
خذت نجلاء الاغراض اللي تبيها من غرفتها ونزلت تحت وسلمت على اهلها وطلعت ..
فيصل : سنه .. . صارلي عشر دقايق مكلم عليك ..
نجلاء : وش اسوي سلمت على اهلي وطلعت ..
فيصل وهو يبتسم : نجلاء وش رايك نتمشى قبل ما نرجع للبيت ..
نجلاء ببرود : انا تعبانه وفيني النوم ..
فيصل : وانتي كل ما اقول لك شي .. تقولي لي فيني النوم ..
نجلاء : وش اسوي لك انت اللي تختار اوقات ما ادري شلون ..
فيصل : تصدقين يانجلاء اكتشفت انك ابدا منتي رومنسيه ..
نجلاء بسخريه : مخليه الرومانسيه لك ..
فيصل الصراحه شي ينرفز انا ما اقدر استحمل اكثر من كذا كلمه ثانيه وبنفجر ..
نجلاء : اقول فيصل .. عساك استانست مع وليد ..
فيصل وهو يتذكر وليد : هههههههههه وليد .. ايه والله مره استانست معه ..ههههههههههههه ..
نجلاء : اشوفك تضحك .. لهدرجه ..
فيصل : واكثر بعد ..
نجلاء بسخريه واضحه جدا : ايه اشوى .. انك استانست .. تصدق كنت خايفه انك ما تستانس ..
فيصل : نجلاء ..
تلتفت نجلاء بدون ما تتكلم .. يعني قل وش تبي ..
فيصل : انتي فيك شي ..
نجلاء : ليش انت شايف شي ..
فيصل : لا بس احسك متغيره ..
نجلاء : لا يمكن تتخيل هذا انا نجلاء .. ما تغيرت ..
فيصل ياربيه وش فيها ذي .. الصراحه شي يقهر .. عاملتها بالقسوه ما فاد .. وان عاملتها بلين ما فاد وش اسوي
فيصل : ايه صح يمكن انــــــــــــــا اتخيل ..
وصلوا للبيت ونزلوا لقوا ابو فهد وام فهد والعنود جالسين ..
فيصل ونجلاء : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
جلس فيصل ونجلاء جلست بدون ما تفصخ عبايتها تخاف فواز يدخل في أي وقت ..
ام فهد : هاه نجلاء وشلون اهلك ..
نجلاء : الحمد لله بخير ويسلمون عليكم ..
ام فهد : الله يسلمهم ..
العنود وهي تلتفت على ابوها : اقول يبه ..
ابو فهد : عيونه ..
العنود : انت ترى ما عطيتني نجاحتي ..
ابوفهد : انا قلت لك اطلبي وانتي ما طلبتي ..
العنود : طيب وش رايك بطلب الحين ..
فيصل : وانتي ما تصدقين ..
ابو فهد : الله يستر من طلبها ..
فواز من برى : يا ولد ..
تغطت نجلاء ودخل فواز ..
فواز : مرحباااااااا ..
الكل : مرحبتين ..
العنود : اوهوووووو .. الحين وشلوووون الواحد يطلب .. عقب ما جاء ذا ..
فواز : نعم وش قلتي كني سمعت شي ..
العنود : لا لا بد سلامتك ..
وتهمس لنجلاء : وش يفكني الحين من السانها زز
نجلاء والعنود: هههههههههههههه ..
فواز : وش عندكم تضحكون ... اذني تصفر ..
العنود: لا لا ما فيه شي ..
ابو فهد : بتقولين وش تبين ولا اروح انوم ..
العنود : لا خلاص بقول ..
فواز : هاه وش عندك ..
العنود : اوهوووو يعني ما راح تخليني اكمل ..
ابو فهد : اسكت خلها تقول وش عندها .. بروح ابوم ..
فواز : ان شاء الله .. خلنا نسمع الدرر.. يله قولي ..
العنود : اكيد درر .. انت اصبر وتشوف ..
ابو فهد : وبعدين بتقولين والا لا ..
العنود : لا لا خلاص والله بقول ..
فيصل : اخلصي تراني تحمست ..
العنود : يبه ورا ما نروح كلنا ونصيف في فلتنا اللي على البحر في الشرقيه ..
ابوفهد : الله .. الله .. يعني اللي تبين .. سفر ..
العنود : ايه يبه تكفى ..
ابو فهد وهو يلتفت على ام فهد : هاه وش رايك ..
ام فهد : والله كيفكم ..
ابو فهد للعنود : ومن تبين يروح ..
العنود : كلنا ..
فيصل : يعني كلنا مين ..
العنود : يعني حنا وخالتي .. وعمي عبد الله ( ابو راشد ) وخالتي ام عبير وبناتها ريم ورنا ..
فواز في نفسه .. لا مو معقول ريم ما غير .. اذا رحنا يعني بتسافر معنا .. الله .. لازم نسافر .. لازم .. ابي اشوفها ..
فواز : ايه يبه تكفى خلنا نروح ونوسع صدرنا ..
العنود : يبه يله ..
ابوفهد : خلاص اللي تشوفون بشاور اخوي .. ( ويلتفت على ام فهد ) وانتي قولي لختك ..
ام فهد : ان شاء الله ..
فيصل يوقف ويناظر نجلاء عشان تقوم : يله تصبحون على خير . .
قامت نجلاء : تصبحون على خير ..
الكل : وانتم من اهل الخير ..
رقوا نجلاء وفيصل ..ونجلاء الابتسامه شاقه وجهها ..
فيصل : هاه اشوفك مستانسه ..
نجلاء وهي تبتسم : اكــــــــيــــــد .. بنسافر مع بعض وما تبيني استانس ..
فيصل : ههههههههههههههههههه .. ومن قالك اصلا اٍنا بنروح معهم ..
نجلاء تغير وجهها : لا عاد ..
فيصل : ايه ما راح نروح معهم ..
نجلاء : لا لا قول الصدق ..
فيصل : وش يحدني العب عليك ..
نجلاء : يعني ما راح نروح معهم ..
فيصل : ايه ما راح نروح معهم ..
نجلاء : ليش عاد ..
فيصل : بس كذا .. مزاج .
نجلاء : حرام عليك .. والله توني فرحانه اقول بنروح نغير جو .. معهم ..
فيصل : وش تغيرين جو وانتي توك جايه من ايطاليا ..
نجلاء : لا الجمعه غير .. يعني ريم ورنا والعنود .. الصراحه فله .. حرام عليك ..
فيصل : وش معنى العنود مو رغد ..
نجلاء : عادي وبكل بساطه .. لان العنود اقرب لي من رغد ..
فيصل : اهااااااااااا ..
نجلاء : يله فيصل حرام عليك .. تكفى خلنا نروح معهم ..
فيصل : قلت لا .. يعني لا ..
نجلاء : ليش عاد ..
فيصل .: بس ..
نجلاء : تكفى .. تكفى طلبتك ..
فيصل : ........
نجلاء : الله يخليك .. يله ..
فيصل : ..........
نجلاء : حرام عليك والله ما تسوى علي .. ذا المذله ..
فيصل : الحين اذا طابتي من زوجك .. تصير مذله ..
نجلاء : والله اذا من الصبح وانا اطلبه .. وهو سافهني .. اكيد بتصير مذله ..
فيصل : اهااااااا ..
نجلاء : يله عاد .. والله ما صارت ..
فيصل : ...........
نجلاء عصبت : اوهووووووووو ..
وراحت وقعدت على السرير ..
فيصل راح وراها : نجلاء ..
نجلاء : ........
فيصل : نجلاء ..
نجلاء : ........
فيصل يعلي صوته : نــــــجـــــــــــــلاء ..
نجلاء بدون ما تناظره : نعم ..
فيصل : يله خلاص ..
نجلاء : خلاص ايش ..
فيصل : خلاص قومي ..
نجلاء : منيب ..
فيصل : يله قومي خلاص بنروح معهم ..
نجلاء ترفع عيونها وتناظره : ايه العب علي ..
فيصل : والله صدق ..
نجلاء تبتسم : قل والله ..
فيصل : والله ..
نجلاء : يعني خلاص بنروح معهم ..
فيصل : ايه خلاص بنروح معهم ..
قامت نجلاء وطمرت ( نقزت ) : يس .. اخيرا حرام عليك والله خفت ما نروح ..
فيصل : انا من الاساس كنت ناوي انا نروح .. بس يوم شفتك فرحانه .. قلت خلني العب باعصابك ..
نجلاء : لا والله .. لعبه عندك انا ..
فيصل : وش اسوي بك اذا انتي مخفه ..
نجلاء : انا اللي مخفه .. والا انت اللي الكذب يمشي في دمك ..
فيصل : ههههههههههههه .. انـــــــــــــا .. حرام عليك .. والله قليل اكذب .. في الضروره ..
نجلاء وهي تفتح الدولاب : ايه مره ..
فيصل : هههههههههههههههههههههه .. اوووه صورتي عندك .. مره زفت ..
نجلاء : هذا اللي تدري عنه ..
فيصل على باله نجلاء تمزح : يؤ يؤ يؤ لهدرجه ..
ههههههههههههه ..
نجلاء : واكثر بعد .. على قولتهم .. ما خفي كان اعظم ..
فيصل : ههههههههههههههه حرام عليك .. بديت اكره نفسي ..
خذت نجلاء ملابسها وراحت للحمام وغيرت وطلعت ورقدت على السرير وتلحفت ..
فيصل : لا تقولين انك بتنومين ..
نجلاء : انت وش تشوف ..
فيصل : اعوذ بالله دجاجه ..
نجلاء : معليش دجاجتين بعد .. بس خلني انوم ..
فيصل : هههههههههههههههههه .. نومي .. بس الصراحه انتي انسانه غريبه ..
نجلاء : وليش عاد ..
فيصل : ههههههههه .. مدري عنك ..
نجلاء : طيب يله تصبح على خير ..
فيصل : وانتي من اهل الخير ....




يتبع

........



ويله مشكورين على الردود مسبقا ...





تحياتي

الماسه حساسه
22-10-06, 12:42 AM
القصه حلووووووووه
تسلمين ويعطيك العافيه
ونبي تنزلين جزء في اقررررب وقت
ننتظر لاا تحرقين اعصابنا تكفيييين

الماسه حساسه
24-10-06, 05:18 AM
الله يعطيكي العافية وبلييييييييييييييييييز لاتتأخري علينا وأتمنى تطولي الأجزاء شوية وكل سنة وإنتي طيبة يالغلا

سلطانة 2000
24-10-06, 07:48 AM
الله يعطيكي العافية وبلييييييييييييييييييز لاتتأخري علينا وأتمنى تطولي الأجزاء شوية وكل سنة وإنتي طيبة يالغلا

حط اعصابك بالثلاجة
هههههههههههههههههههههههههههه
القصة ترها توها
هههههههههههههههههههه

شباصة قصيمية
27-10-06, 12:15 PM
الجزء الخامس عشر

الفصل الاول



الصبح الساعه ثمان ونص قامت نجلاء مصحصحه لانها نايمه بدري .. قامت وغيرت ملابسها وطلعت راحت لغرفة العنود لقتها مابعد نامت من امس ..
نجلاء : العنود للحين ما نمتي ؟؟
العنود : لا ما جاني النوم ..
نجلاء : طيب كلتي شي ؟؟
العنود : لا .. وانتي ..
نجلاء : توني قايمه بس ميته جوع ..
العنود : اجل يالله ننزل نسوي لنا شي ناكله ..
نجلاء : يـــــلـــه..
ونزلوا تحت للمطبخ بس مالقو خبز وتعيجزوا يطبخون .. فاتصلوا بالسواق يجيب لهم سندويتشات طعميه وببسي ..
وراحوا وجلسوا في الصاله ينتظرون السواق
العنود : عندي فكره .. وش رايك تشاركيني فيها ..
نجلاء : وش عندك.. الله يستر من افكارك ..
العنود : هذا جزاي ابي اوسع صدوركم ..
نجلاء : خلاص توبه .. قولي وش عندك ؟؟
العنود : وش رايك نقولهم يودونا للبحرين ؟؟
نجلاء : لا اخاف يعيون ..
العنود : لا انتي ما عليك خوف .. فيصل بيوديك .. لكن حنا اللي خلف الله علينا .. نندب حظنا ..
نجلاء رمتها بالمخده : على بالك بروح لحالي .. وانتم لا..
العنود : ايه الحين كلام .. بس بعدين لين جا وقتها يجيب الله مطر ..
نجلاء : طيب نشوف اذا رحت وخليتكم والا لا ..
العنود : والا بنخليكم تروحون بدونا ..
نجلاء : طيب انتي وش بتسوين بتقولين لهم ؟؟
العنود : لا اخاف اقولهم ويهونون من الحين ..
نجلاء : اجل وش بتسوين ؟؟
العنود : اممممممممم .. .. لقيتها ..
نجلاء : قولي يا ام الافكار ..
العنود : نسرق جوازاتهم ..
نجلاء : يا عيني على الذكاء .. يعني اذا انتي بتسرقينها شلون تروحين ..
العنود : لا خليت الذكاء لك ... انا اقول نسرقها .. وناخذها معنا .. ونحطهم امام الامر الواقع ..
نجلاء : يعني وشلون ؟؟
العنود : يـــــــــا ربــــــيـــــــــــه وش هالعقل ؟؟ (كانها تفهم بزر ) يعني انتي خذي جوازك وجواز فيصل ومشعل ومشاري .. وانا باخذ جوازي وجواز فواز .. ورغد تاخذ جوازها وتقول لنوف تاخذ جوازها .. وانتي قولي لريم ورنا ياخذون جوازاتهم ... فهمتي ؟؟؟
نجلاء مكشره : نوف بتروح ؟؟
العنود بدون نفس : ايه ..
ناظرت نجلاء الساعه : وجع كل ذا طعميه .. والله لو انها ذبيحه ..
خذت العنود جوالها واتصلت على صلاح (السواق )

العنود : الوو صلاح وين انت ؟
صلاح : انا عند باب
العنود : ما شاء الله عليك وش رايك اجي افتح لك ؟ من متى انت عند باب
صلاح : من زمااان انا يستنى انتي اجي افتح باب
العنود : لااه تصدق ضحكتني انا ميته جوع وانت تتريق علي ؟
صلاح : اوووه كلاص مافيه جنجال كتير انا تحت شمس من زمان
العنود : عشتووووووووووو تدري عاد عناد لك انطق في الشمس ومنيب فاتحه لك الباب علشان تعرف مره ثانيه انا مييييييين مفهوم؟
صلاح :هههههههه مدام انتي انود انا معلوم
العنوود : ياربيييييييييييييييه (طخخخخخخخ)سكرت السماعه في وجهه
ونادت الشغاله تروح له تجيب الاكل والا مهوب لله
نجلاء : وش فيك على الرجال؟
العنود : يقهرررررر لو انه قدامي عطيته كف يعدل برطمه هالدب
نجلاء : هههههه ليش وش سوا
العنود : تخيلي يقول انا من زماان تحت شمس ليش ما فتحتوا الباب
نجلاء: شييييييين وقواية عيييييييييييين
العنود : خلينا منه الحين وقولي لي هاه نسرق الجوازت؟؟
نجلاء: والله انتي بكيفك
العنود : خلاص اسرقوها انا باخذ حق فواز وانتي خذي حق فيصل ومشاري ومشعل واتصلي على البنات يجيبون جوازاتهم
نجلاء كشرت يوم تذكرة نوف : طيب يالله نفطر تراني ميته جوع
العنود : يالله
وراحوا يفطرون وبعد الفطور نجلاء راحت لغرفتها علشان تاخذ جواز فيصل
وهي تدور وتحوس سببت ازعاج لفيصل اللي كان نايم
نجلاء وهي توها ما سكه الجواز وفرحااااااااااانه
فيصل: نجلاء؟؟ وش قومك من صباح الله خير
اما نجلاء اختبصت وارتبكت الجواز فيدها وفيصل قدامها
اضطرت انها تجلس على الجواز علشان ما يحس
نجلاء : هاااه ...اا...لان ..ايه لاني نمت امس بدري
فيصل استغرب ارتباكها : طيب ليش مرتبكه
نجلاء : هاه...اانا...ما ارتبكت
فيصل طنش : اوكي افطرتي ؟؟
نجلاء: ايه
فيصل : ايااااااا الخااينه تفطرين وتخليني؟؟
نجلاء : حرام عليك تبيني اجلس على لحم بطني لين تصحى حظرتك؟
فيصل : هههههه طيب ليش ما قومتيني ؟؟
نجلاء : رحمتك لقيتك غرقان في النوم قلت خله يسترسل في النوم
فيصل : مو مشكله بمشيها لك هالمره
ورن جوال نجلاء
نجلاء خلااص "ياربيه هذا وقته شلون بقوم من مكاني والجواز تحتي؟"
فيصل:ماتسمعين جوالك يرن؟
نجلاء: كيفه مالي خلق احد
فيصل هز كتوفه يعني بكيفك وراح للحمام
نجلاء في نفسها "افففففففف اشوا ماكشفني "
وراحت وحطت الجواز في شنطتها (من الحين متحمسه )
وشافت المكالمات التي لم يتم الرد عليها (العنود)
"اااخ يا عنيد لو تدرين انك بمكالمتك هذي بغيتي تورطيني؟"
اتصلت عليها نجلاء
نجلاء: هلاا
العنود : ليش ما تردين ؟
نجلاء : لو اني راده عليك كان انفضحنا
العنود :هئئ ليش؟؟؟؟؟؟؟
قالت لها نجلاء عن سالفه الجواز
العنود:هههههههههههههههههه والله لو ان فواز مكان فيصل ان مايفكك الا وانتي معترفه
نجلاء: اشوا انه فيصل الا انتي وش سويتي مع فواز؟
العنود : رحت له غرفته لقيته نايم اخاف اقرقع عليه ويصحى علي وعاد فويز س و ج
نجلاء : يا ذكيه فواز اذا طلع يقفل غرفته اذا ما اخذتي الجواز واهو فيها ماراح تقدري تاخذينه بعدين؟
العنود : هئئئ شلون راحت عن بالي؟؟طيب وش اسوي؟؟ ان شافني فوازوووه بيذبحني ويعرف السالفه
نجلاء : امم ذكرت شي خالتي (اللي هي ام العنود) عندها (ماستر)
العنود:يــــــــــــــــــــــــــــــــس اشوا والله كنت بتهور وادخل غرفته هالمهبول
نجلاء : لا تفرحين واجد يمكن ما تلاقينه في الغرفه
العنود:يعني وين بيحطه ؟
نجلاء : مدري بس يمكن بالسياره والا بدرج وقفل والا...
العنود تقاطعها : بس كل مافتحت باب انسد بوجهي
نجلاء : يالله فيصل طلع من الحمام اشوفك بعدين اوكي؟
العنود: اوكي باي
نجلاء: باي
فيصل: من تكلمين؟
نجلاء: العنود
فيصل: ليش هي وينها ؟
نجلاء: يا بغرفتها يا تحت بالصاله
فيصل: طيب مادامها في البيت ليش تتصلين عليها ؟
نجلاء: هي كانت تبي مني شي وخذتنا السوالف
فيصل: طيب يالله ابي فطور
نجلاء: طيب يالله ننزل
فيصل: يالله
نزلوا فيصل ونجلاء ومالقوا احد البيت هاااااااااااادي
فيصل : هاه وش بتفطريني؟؟
نجلاء: انت وش مشتهي؟
فيصل: كل شي من يدك حلو
نجلاء : اوكي فيه باقي ساندوتش طعميه تبي وحده؟
فيصل : الـــــــلــــه طعميه اكيييييييد عطيني
وحطت نجلاء فطور فيصل على الكاونتر وجلست معاه
فيصل : ليش ما تاكلين ؟
نجلاء: شبعاانه
فيصل : طيب انا ما احب اكل لحالي وانتي تناظريني
نجلاء: هاه (وغمضت عيونها )
فيصل : لا عاد مو قصدي انك تحرميني من عيونك
نجلاء مستحييييه وللحين مغمضه عيونها : ترا بقوم وانت افطر لحالك
فيصل : لالالالا الا هاذي خلاص سكتنا

العنود فكرت وقالت ان فواز نومه ثقيل ليش ما اروح الحين
قامت العنود تتسلل غرفه فواز ودخلت بشوي شوي
قامت تدور وتفته شناط ومالقت شي فكرت قالت يمكن في درج الكمدينه وشوي شوي وفتحته وتوها بتدخل يدها تدور فواز قام يتقلب شوي شوي العنود طاح قلبها في بطنها لانه لو فواز بس شافها بيبدا س و ج هدء فواز وبدت العنود تدور وتفتش لقت اوراق وخرابيط وتحتها لقت شي اخضر فزت من الفرحه وتوها ما خذه الجواز وبتطلع من الغرفه يعني قامت على حيلها ووصلت عند الباب قام فواز
فواز: عنييييييييييد وش تبين (على باله توها داخله )
العنود ترتجف والجواز حطته في جيب بجامتها :هاه ....كنت اقول لك ماراح تقوم؟
فواز: لا منيب قايم عندك مانع ؟
العنود : لا عندي دواس الشرهه علي اللي عنيت نفسي عشان واحد ما يستاهل
فواز : انا ما استاهل هين ياعنيده (وقام بيلحقها "رايق")
العنود خافت لا يكشفها لانها لو ركضت يمكن يطيح الجواز
العنود: يمـــــــــــــــــــــــــــــاه يا دب تستقوي علي
وهي تراكض وخايفه يكشفها لان فواز يحب اللقافه
فدخلت غرفتها بسررررررررعه
فواز : هذا طبعك يا عنيد تنكدين على الناس نومهم وتروحين تنومين هين ان ما خربت عليك نومتك
العنود من ورا الباب: طيب كيفك نكد علي نومتي بس خلني في حالي
فواز:حلــــــــمي الظاهر ما تعرفيني انا( ف وا ز) يعني فواز
العنود : واذا فواز خير يا طير
فواز : يعني عمك وتاج راسك
العنود : تخســـــــــــــــي تكون عمي انا ما عندي الا عم واحد
فواز: تدرين الكلام معك ظايع واحس انك مسويه بلوى الله يستر من بلواك
العنود: على كيفك تتبلى علي ؟
فواز: الحاسه السادسه اللي عندي ما تخيب
العنود في نفسها "الله يستر من هالحاسه ":طيب يالله فارق بنوم
فواز: أيــــــــــــــــــــــش؟؟ تنومين؟؟ معصي !!!!
العنود: معصي في عينك يا دب
فواز: ترا شكلي كذا غلط جالس اكلمك وانتي جوا الغرفه خلك رجاله واطلعي
العنود: سوووري بنوم ممكن؟
فواز: والله لو اني موب جوعان ان ما اخليك تنومين
العنود: هيه لا تنزل فيصل ونجلاء تحت يفطرون
فواز: طيب اصلا بقول لهم يجيبون فطوري فغرفتي
وراح فواز يقول للشغاله تجيب فطوره في غرفته

اما فيصل ونجلاء خلص فيصل من الفطور وجلسوا في الصاله ويناظرون التلفزيون ويسولفون
فيصل : هاه مستعده للشرقيه
نجلاء : اكييييييييييييييييييد
فيصل : اشوف رحنا لايطاليا ما تحمستي كثر الشرقيه لو كنت ادري انك بتنبسطين في الشرقيه ما خسرت نفسي على ايطاليا
نجلاء بدلع : ومستخسر علي سفره؟؟
فيصل : لاا شدعوه بس الواحد يحب يروح للمكان اللي يرتاح ويحب يجلس فيه صح والا كلامي غلط؟
نجلاء: صح بس سفرة الشرقيه جمعه يعني فلّه وساعة صدر
فيصل : اهم شي تنبسطين الا ما ودك نروح للبحرين؟
نجلاء طاح قلبها : لا ....هاه....ايه وشو له
فيصل : حلوه هاذي وشوله عشان نروح للبحرين ليش يعني حرام؟
نجلاء : لا بس ما ابي اروح لحالي
فيصل : وانا وش انا ؟؟ زوجك شلون تروحين لحالك
نجلاء : لا بس قصدي البنات مابي اروح وهم لا
فيصل: وش دخلهم فينا اذا تزوجوا يروحون بقريح
نجلاء : لا والله حرام بعدين انا وعدت عنود ما اروح بدونها
فيصل : ليش يعني ما تبين تروحين معاي ؟
نجلاء : يووووه فيصل انا ما قلت كذا
فيصل : اجل يالله فسري لي
نجلاء: العنود تبي تروح للبحرين وانا ما ابي اروح وهي نفسها فيها
فيصل: تنطق وش علي منها
نجلاء : بس انا مابي اروح
فيصل بدا يعصب: يوووووووه خلاص كيفك قولي مابي اروح معك يا فيصل وبس اختصري يعني ليه اللف والدوران
نجلاء: لا فيصل مو قصدي
فيصل بعصبيه : الا قصدك والا لك تفسير ثاني غير كذا؟؟
وقام بعصبيه وراح لغرفته ولحقته نجلاء
نجلاء تقول في نفسها "ياربييه وش سويت هذا الحين زعل وش بيراضيه؟؟ " بالطقاق يزعل بكيفه كافي اللي يسويه فيني وانا اللي اقول بطنش السالفه لين اروح للشرقيه واستانس لكن مايستاهل "
وراحت للعنود عشان تستشيرها في الموضوع لكنها لقتها نايمه
فراحت لغرفتها ولقت فيصل جالس في الصاله وشكله معصب
نجلاء دخلت بهدووووء وجلست على الكنب اللي جنبه
نجلاء : فيصل
فيصل ببرود:نعم؟
نجلاء : انت زعلت؟
فيصل : وانت وش رايك بواحد يقول لزوجته نروح مع بعض تقول له لا ما ابي اروح انا وياك
نجلاء : يووه فيصل انت بعد تفسر كل شي على كيفك
فيصل وجلس كانه يقول لها يالله فسري": يالله ممكن تفسرين لي تفسير غير اللي فهمته ؟
نجلاء: فيصل لو انا ما ابي اروح معاك كان بامكاني اقول ما ابي اروح للشرقيه بكبرها ....وانا ادري انه بامكانك تقول لي بتروحين غصب وقتها ما راح اقدر اقول لك شي لكن انا مابي اروح وخواتك يبون يروحون انت فسرها لو نفسك في روحه او سفره ربعك وراحوا وخلوك وقتها ما راح يحز في خاطرك؟
فيصل: اكيد راح يحز في خاطري بعدين من قال لك اني بوديك للبحرين غصب عنك؟؟؟ انا قد غصبتك على شي انتي ماتبينه ؟
نجلاء: لا بس انا اقول انه بامكانك انك تغصبني
فيصل : انا اكره شي عندي اني اغصب احد على شي اهو مايبيه يعني ما غصبت الناس اغصب زوجتي
نجلاء : يعني الحين عذرتني ؟
فيصل : عذرتك مع انه مهوب عذر مقنع
نجلاء : الا عاد اذا صرت كريم ووديتني انا والبنات
فيصل : لا الله يجزاك خير لو انكم شويين ممكن لكن كم انتم ؟ ماشاء الله جيش
نجلاء : تبيني اعددهم لك (انا ...العنود...رغد ,...ريم...رنا ...نوف)
بس ؟
فيصل : من ريم ورنا ؟؟
نجلاء : بنات خالتي
فيصل : اهااااااا
نجلاء: هاه وش بيتسوي بتودينا ؟؟
فيصل : لاااااااه والله سواق عندهم انا تحت خدمه زوجتي وبس تبيني اوديك وديتك لكن هم لا والف لا
نجلاء: اجل يالله نخليها مره ثانيه حرام نضيع جمعة البنات ونروح للبحرين بعدين البحرين مهيب طايره ولاهيب بعيده متى ما طرا على بالك نروح رحنا
فيصل : يالله مو مشكله المهم انتي ناقصك شي ؟
نجلاء : امم لا لا ما ناقصني شي بس فيصل ودي اروح لاهلي اليوم
فيصل : من عيوني وانا بعد ابي اروح ما شفت خالتي (اللي هي ام نجلا "ام راشد")
نجلاء : خلاص اجل العصر مو تنسى
فيصل : لالا اصلا انا اليوم فاضي ماعندي شي تحت امرك
نجلاء : اجل اكرفك كرف امممممم وش رايك اجل نروح للسوق
فيصل : الا هااذي اطلب اللي تبين لو تبين سطح القمر الا السوق الله يخليك اكره مالي السوقه
نجلاء : لااااااه اجل لازم تعرف اني احب السوق
فيصل : والسواق وش شغلته ؟؟
نجلاء : بس انا احب اروح معك انت السواق مهوب زوجي عشان يوديني
فيصل : طيب بس هالمره ياويلك ان عدتيها لانك عارفه اني ما اقدر ارفض لك طلب وبكذا اعرفيها ولا تطلبين
نجلاء تسكته : يعني بتوديني؟؟
فيصل : مو انتي تبين كذا؟
نجلاء مبسوطه : اكييييييد
فيصل: الله لهالدرجه تحبين السوق
نجلاء : اوه واكثر بعد ..
فيصل : لااه اجل كل يوم نروح للسوق وش رايك ؟
نجلاء : ههههههههه ماعندي مانع
فيصل : ايه ان شاء الله انا قلت اكرفيني اليوم وبس ؟؟
نجلاء : ان ما رجعتك للبيت وانت ما تشوف طريقك من التعب ما اكون نجلاء؟؟
فيصل : الله يستر كلش تسووونه "ان كيدهن عظيم"
نجلاء : يالله تراه اذن الظهر روح صل وانا بصلي عشان ننزل الغداء
فيصل : اوكي
وراح فيصل للمسجد ونجلاء راحت تصلي ونزلت تجهز الغداء مع خالتها..
وبعد ما خلصوا غدا .. جلسوا كلهم في الصاله ..
ابو فهد وهو يناظر العنود ونجلاء اللي جالسين جنب بعض : هاااااااه بنات مستعدين للسفر ..
العنود : اوه مستعدين بالزياده .. انا من الحين بديت ازين شنطتي ..
رغد : الا صدق يبه كم بنقعد هنا ..
ابوفهد : والله كيفكم ..
العنود : يعني يعني تقريبا ..
ابوفهد : اسبوعين .. وان بغيتوا اكثر جلسنا .. وان مليتوا قبل رجعنا ..
العنود : الـــــلـــه .. والله فله ..
فواز : بس عاد متى بنمشي ..
ابو فهد : يا الاربعاء .. يا الخميس ...
العنود : ياااااااااااي . يعني .. ثلاث ايام ..
فيصل : انتي وش فيك اليوم صايره مهبوله ..
العنود : يا اخي انت وش عليك مني .. مستانسه .. اني بسافر ..
فواز : هههههههههههه ... اللي يشوفك يقول اول مره تسافرين ..
العنود : والله هذي اول مره اسافر جمعت بنات ..
فيصل : يا ذا البنات اللي كل ما قلنا شي نطولنا ..
رغد تغير الموضوع : الا اقول يمه ..
ام فهد : هلا ..
رغد : يمه لمى بتروح معنا ..
ام فهد : ايه ..
فواز يشهق : لااااا..
ابو فهد : وش فيك روعتنا ..
فواز : لا ما يصلح تروووووووح ..
ام فهد : ليش عاد ..
فواز : اولا اخاف تولد علينا .. ثانيا .. ما لي خلق مصالت اخوي المعرس مع بنتها ..
فيصل : اعوذ بالله من الغيره طلعت بليس من الجنه ..
العنود : هههههههههههههههههههههههه .. واذا ولدت فيه مستشفيات هناك ..
رغد : ههههههه وبعدين هي توها في الثامن ..
فواز : اقول فيصل .. انا ودي اروح انا ومشاري ومشعل للبحرين تخاوينا .. بس تراني ما بعد قلت لهم
العنود تشهققققققققققققققققق
نجلاء تهمس لها : اسكتي لا تفضحينا ..
العنود : لا مستحيل .. تسمعين اللي اسمعه ..
نجلاء : ايه اسمع ..
فواز : هييييييييييه انتي وش فيك ..
العنود : وتسال بعد وش فيني ..
فواز : ايه وش فيك ..
العنود : شف يا اخ فواز .. للبحرين ما فيه روحه .. الا ورجلنا على رجلكم ..
فواز : خير .. خير ان شاء الله .. والدك وناسيك انا ..
العنود : والله .. ما تروح اجل ..
فواز : لا يا حبيبتي ..
العنود : يبه يرضيك يروح لدبي .. سكتنا .. لكن يجي الحين ويروح للبحرين .. لا والله ما اسكت ..
فواز : وش بتسوين ..
العنود : ههههههههههه .. كل شي اقدر اسوينه ..
فواز : اعلى ما في خيلك اركبيه ..
ابو فهد : وانتم لازم هالمناقر .. ما ترتاحون الا اذا اوجعتوا روسنا ..
العنود : وش اسوي يبه ما تشوف اللي قاعد يصير
والله ظلم .. والله ظلم ..
وقامت ورقت فوق ومسويه نفسها زعلانه عشان ما تخرب خطتها .. وخذت جوالها ودقت على نجلاء ..
العنود : الوووووووووو..
نجلاء : هلا..
العنود : بسررررررررعه تعالي فوق ..
نجلاء توطي صوتها عشان اللي حولها ما يسمعون : وش تبين ..
العنود : بسررررررررعه .. والله ما فيه وقت ..
نجلاء : يله .. يله .. جيت .. باااي ..
وسكرت الخط
العنود وهي تدور في الغرفه وفي يدها جواز فواز ..
دخلت عليها نجلاء ..
نجلاء : نعم وش تبين ..
العنود : بسرعه خذي جواز فواز ووزيه عندك مع جواز فيصل ..
نجلاء : ليش عاد ..
العنود : الله يسلمك اكيد فواز بيدور جواز سفره قبل ما يقول لخوانك .. صح ..
نجلاء : صح ..
العنود : واذا ما لقاه .. اول وحده بيشك فيها انا ..
نجلاء : صح
العنود : عشاااااان كذا خليه عندك ..
نجلاء : بس اخاف يعصب ويحط حرته فيك ..
العنود : لا انا بسوي نفسي زعلانه ..
نجلاء : حلوووو .. بس انتبهي لا تضحكين ..
العنود : لا يا حبيبتي انا ممثله من الدرجه الاولى ..
نجلاء : هههههههههه .. والله اننا مجرمين ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. بس حلو .
نجلاء : يله عطيني اياااااه قبل ما يجي ..
وخذت نجلاء الجوال وطلعت ..
وهي طالعه شافت فواز يطلع من غرفته وشكله معصب .. وراح بسرعه لغرفتها ..



فواز وهو حده معصب : عـــــــنــــــــيـــــــــد


يتبع

يله عااااد ابي اشوف توقعاتكم ..


س : ليش فواز دخل عليكم وهو معصب ؟؟
س : تتوقعون فكره نجلاء والعنود تكمل للاخر او في شي بيعيقها ؟؟

تكفووووووووووووون ابي الكل يرد ويتوقع وش راح يصير في الجزء الجااااااااااااي

تحياتي

حسن خليل
27-10-06, 04:52 PM
أشكركِ أختي شباصه قصيميه على الفصل الأول من الجزء الخامس عشر

أتوقع فواز دخل معصب لأنه ما حصل جواز سفره

وأتوقع أن فكرة نجلاء والعنود ما بتكمل للاخر

وأتوقع أن يحصل هوشات بينهم

لكن أرجو في المرة القادمة أن تقسمي الفصل القادم إلى جزئين إذا أمكن ولكِ جزيل الشكر.

تقبلي فائق الاحترام والتقدير

حسن خليل

الماسه حساسه
02-11-06, 07:55 PM
مشكوره ع القصه

شباصة قصيمية
03-11-06, 05:49 AM
الجزء الخامس عشر


الفصل الثاني




فواز وهو حده معصب : عـــــــنــــــــيـــــــــد
العنود الله يستر يا رب : نعم ..
فواز : العنود .. بسرعه وين جواز سفري ..
العنود يا ربيه ذا السكني وش دراه : انا وش يدريني ..
فواز : لا والله .. يعني ما تدرين ..
العنود : اقول اخلص ..
فواز : انا منيب العب معك .. وينه ..
العنود تسوي نفساها زعلانه : يعني انت الحين يقالك مفتعل هالسالفه عشان تغايرني .. خلاص اوكي.. غايرتني .. ممكن تتفضل تخليني انام ..
فواز : العنود عاد بلا مزح .. انا عارف انه معك ..
العنود : وش الشي اللي اكد لك انه معي ..
فواز : هاااااه .. اجل ليش دخلتي غرفتي ..
العنود : والله خير تعمل شر تلقى ..لا يا حبيبي انا ما دخلت اخذ جوازك .. ان داخله اقومك .. عشااان تقعد معنا .. بس انت منتاب كفو .. احد يقومك ..
فواز : طيب اجل ليش رقيتي قبل شوي ..
العنود : يعني ما تعرف ليش رقيت ..
فواز : لا ..
العنود : لانك واحد اناني .. ما تفكر الا في نفسك .. همك نفسك وبس .. ما تقول خواتي يبون يروحون معنا .. بس على طول انا والشباب ..ودي ولو مره تقول العنود تبين شي .. ناقصك شي ..همك نفسك ..وبس
فواز : يؤ يؤ يؤ يؤ كل هذا في قلبك .. خلااااااااص ولا يهمك .. بحرين منيب رايح ..
العنود : صدق ..
فواز : ايه صدق ..
العنود : الا صدق جواز سفرك ضايع .. والا جاي تغايرني ..
فواز : لا صدق ..
العنود : طيب وينه ..
فواز : مدري .. بس اكيد ضاع ولا في السياره .. بس كيفه خلاص هماني منيب رايح وشلوله ادوره ..
العنود : ..........
فواز : يله انا طالع .. بس مره ثانيه لا تشيلين في قلب .. على اشاء سخيفه ما تسوى ..
وطلع ..
العنود تصرخ : يــــــــــــــــــــــــــــــــس .. والله بتروح للبحرين يعني بتروح ... والله ما اخليها في نفسك ...
العنود اتصلت على نجلاء:نجووووول وينك ؟
نجلاء : انا في السياره
العنود : نجحت والله نجحت
نجلاء : في ايش؟
العنود : فواز جاني يتهمني اني اخذت الجواز لكن فني في التمثيل انقذني
نجلاء : برافوووووووووووووووووو
العنود : فيصل معك ؟
نجلاء : وش رايك ؟؟
العنود : خلاص اجل يله باااي
نجلاء :اوكي بااااي
فيصل : من هاذي ؟؟
نجلاء : العنود
فيصل : وش عندك انتي واياها اليوم ؟
نجلاء : ابد سوالف بنات
فيصل : وسوالف البنات في كل وقت ؟
نجلاء : لا بس هي تذكرني بشي المهم (تبي تضيع السالفه) انت بتنزل تسلم على امي؟
فيصل: ايه
نجلاء : اوكي باتصل على امي عشان يكون عندها خبر
اتصلت نجلاء بالبيت ورده عليها هديل
نجلاء : الوو
هديل :الوو
نجلاء : هدووول حبيبتي شلونك
هديل : طيبه من انتي؟؟
نجلاء : انا عميمه نجلاء
هديل : عميمه ؟؟ تعالي عندنا
نجلاء : حبيبتي انتي طيب بجيكم الحيييييييين وين ماما منيره ؟
هديل : هنا
وعطتها التلفون
ام راشد : الوو
نجلاء : هلا ماما شلونك ؟؟
ام راشد : هلا والله بخير الله يسلمك
نجلاء : انا وفيصل جايين في الطريق وفيصل يبي يسلم عليك
ام راشد : الله يحييه
نجلاء: يالله اجل مع السلامه
ام راشد : مع السلامه
مشعل : يمه من ذي ؟
ام راشد : ذي نجلاء
مشعل : وش تبي؟
ام راشد : تقول فيصل بيجي يسلم علي قم يا ولدي افتح المجلس ولع النور وانا بقول للشغاله تزهب القهوه ..
مشاري : هااااااه وش صار على السفره ان شاء الله صملوا ..
ام راشد : ايه صملوا ..
راشد : يمه قلتي لخالتي ..
ام راشد : ايه قلت لها .. بس ما ادري .. كن ما ودها ..
عبير : ايه .. امي عيت تقول صعبه وش يودينا ..
مشعل : لا والله وليش صعبه ..
عبير : تقول لا عيب .. نقط وجهنا ..
ام راشد : والله ان ابوفهد عادهم بالاسم ..
عبير : والله مدري ..
مشاري : شوفوا ترا اذا ما راحت ريم منيب رايح ..
ام راشد : لا ما عليك خل ام عبير علي ..
وشوي ودخلت عليهم نجلاء وفيصل
فيصل راح للمجلس ونجلاء دخلت تسلم على اهلها
نجلاء : السلااااااااااام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ام راشد : هلا والله نجلاء وش لونك ؟
نجلاء: بخير ماما ....ماما ترا فيصل في المجلس ينتظرك
ام راشد : راشد.. مشعل...مشاري...روحوا للمجلس وانا بجي الحين..
مشعل وراشد : ان شاء الله ..
مشاري : ان شاء الله ... بس نجيل انتي بتروحين مع فيصل الحين والا بالليل ؟؟
نجلاء: لا برجع بالليل عندك مانع ؟؟؟
مشاري: لا ابد بس ودي افتك منك لكن الظاهر ما فيه فكه منك ابد... يالله انا بروح عند بعلك....
نجلاء : هههههههههههههه بعلي ؟؟
مشاري راح هو ومشعل وراشد وام راشد عند فيصل ونجلاء وعبير جالسين في الصاله
نجلاء : اجل وين هدول؟؟
عبير : والله مدري لكن اخر علمي فيهم كانو يلعبون في غرفه الالعاب
نجلاء : ياحليلها وش اخبارها مع عبود ؟؟
عبير : والله انهم كل يوم طقاق
نجلاء : افاا ليييييييييييش؟
عبير : عبود يحب يطفشها لان الاضواء مسلطه عليها وهو محد يناظره
نجلاء: مسكييييييين عبود طيب انتي عوضيه وقولي لامي لاتبين غلا هديل قدامه
عبير : لا لا لا مو قصدي كذا انه خالتي تفضل هديل على عبود ؟ لا انا قصدي انه يعني هديل ماكانت فيه وكان دلوع امه وابوه وجدته وجده لكن الحين جت اللي تشاركه غلاه
نجلاء : الله يعين هاه ان شاء الله مستعدين للسفره ؟؟
عبير : والله ان شاء الله الا ما تدرين كم بنجلس؟؟
نجلاء : والله حسب علمي واللي سمعته من عمي انه بنجلس اسبوعين واذا زياده مو مشكله
عبير : يااااااااااي وناسه اخيرا بنفتك من الروتين اليومي وتغيير
نجلاء : عاد والاحسن انها جمعه يعني جد فلــــــــه
عبير : ايه والله وناسه
شوي ودخلو عليهم مشاري ومشعل وام راشد : السلام عليكم
نجلاء وعبير : وعليكم السلام
مشاري : هاه نجيل شلونك؟
نجلاء : انت ما تعرف الذوق؟؟؟ يعني عانيه وجايه لكم تقول نجيل الشرهه موب عليك الشرهه علي انا اللي معطيتك وجه(وبوزت كنها زعلانه)
مشاري: ههههههه كل ذا علشاني قلت نجيل ولا يهمك نجول وفكينا تراك شينه وانتي معصبه
وابتسمت نجلاء
مشاري: يـــــــــع ياشينك واتي مبتسمه تروعين
مشعل : مشيري بس خلها في حالها
نجلاء: بعد عمري يا ميشوو انت الوحيد اللي ماخذ حقي ....
مشاري : ميشوو...ههههههههههههههههه .. والله ما تعرفين ادلعين ..
نجلاء : اعوذ بالله انا ما ادري انت من وين جايب هالغيره .. كل ذا عشاني دلعته وانت لا ..
ورن التليفون .. وقامت نجلاء ترد..
نجلاء : الو..
ريم : الوووووو..
نجلاء : هلاااااا والله وغلا ..
ريم : هلا فيك .. وش اخبارك ..
نجلاء : الحمد لله انا بخير .. وانتي
ريم : الحمد لله ..
نجلاء : هااااااااااه .. مستعده للسفر ..
ريم من غير نفس : لااا..
نجلاء : ليش ..
ريم : امي عيت ..
نجلاء : لا عاد ..
ريم : والله ..
نجلاء : طيب ليش ..
ريم : تقول حنا وش يودينا .. هم بيروحون مع عمهم ..
نجلاء : والله يا ريم عمي عادكم بالاسم ..
ريم : طيب وش اسوي .. والله حرام نفسي في الروحه ..
نجلاء : طيب وين خالتي عطيني اياها ..
ريم : تصلي..
مشاري يسحب السماعه من نجلاء ..
نجلاء : وجع خلني احكي ..
مشاري : اقول وخري ..
ريم : يا ربيه اخلصوا .. احد منكم يرد علي ..
مشاري : الووو..
ريم : هلا ..
مشاري : ريم افتحي الباب انا ونجلاء في الطريق ..
ريم : نعم ..
مشاري : ايه بنجي نقنع خالتي ..
ريم فرحانه : قل والله ..
مشاري : والله العظيم ..
ريم : طيب .. طيب .. يله مع السلامه ..
مشاري : مع السلامه ..
نجلاء : مشاري صدق والله بنروح بيت خالتي ..
مشاري : ايه بس يله بسرعه لا نتاخر ..
مشعل : وين بتروحون ..
نجلاء : بنروح بيت خالتي ..
مشعل : ليش ..
مشاري : بنروح نقنع خالتي ..
نجلاء : تروح معنا .؟؟
مشعل : ليش لا ..
مشاري : طيب يله ..
مشعل : نجول ممكن اطلب منك طلب ..
نجلاء : امر ..
مشعل : معليش تلبسين هدول .. باخذها معنا .. لانها تحب رنا وريم . ..
نجلاء : ان شاء الله من عيوني كم مشعل عندي انا ..
مشاري : يــــــلـه طيب بسرعه لا نتاخر..
نجلاء : لا بلبسها بسرعه ... بكلم على فيصل .. اعلمه ..
مشاري : وليش تكلمين عليه ..
نجلاء : يعني تبيني اطلع من دون ما اقوله ..
مشعل : يا حبني لك يا ليت كل البنات زيك ..
مشاري : لقول اخلصي .. معك عشر دقايق .. اذا ما خلصتي .. رحت ..
نجلاء : طيب ..
ورقت فوق ولبست هديل .. وخذت جوالها وكلمت على فيصل ..
نجلاء : الووو ..
فيصل : هلا والله ..
نجلاء : هلا فيك ..
فيصل : امداك تشتاقين لي ..
نجلاء : هههههههههه .. شفت عاد .. فيصل ..
فيصل : هلا ..
نجلاء : بروح مع مشاري ومشعل وهدول لبيت خالتي ..
فيصل : وش طرى ..
نجلاء : لا بس خالتي رافضه تروح للشرقيه .. وانا عن ريم ورنا .. ما اقدر استغني ..
فيصل : وليش خالتك رافضه ..
نجلاء : تقول وش يودينا ..
فيصل : خلاص طيب روحي ..
نجلاء : مشكور .. طيب يله مع السلامه ..لا يروحون عني ..
فيصل : ههههههه مع السلامه ..
فواز : اقول فيصل ..
فيصل : نعم ..
فواز : من اللي مهوب رايح ..
فيصل : خالت نجلاء وبناتها ..
فواز : لا عاد ..
فيصل : وانت وش دخلت ..
فواز: هاااااااااه .. لا..لا بس العنود تبيهم يروحون ..
فيصل : الحين صارت العنود تهمك ..
فواز : ياربيه .. والله انك انسان تافه .. على كل شي ادقق ..
فيصل : الحين انا تافه ... والله ان وراك مصيبه .. ولا تقول ما قال فيصل ..
فواز ياربيه عليه ذا .. وش اسوي فيه دايما كاشفني ...
فواز : مصيبه مره وحده حرام عليك ..
فيصل : اقول اتركني من خرابيطك .. وقلي وش صار على البحرين ..
فواز : لا كنسلناها . ...
فيصل : ليييييش ؟؟
فواز : ما لقيت جواز سفري ...
فيصل : هووو وين راح ..
فواز : مدري .. اقول قم .. معجبك ذا المكان اللي انت مجلسنا فيه ..






نجلاء : يله خالتي تكفين ..
ريم : يله يمه ..
ام عبير : لا ... هوووووو منتوب صاحين وش يودينا ..
مشاري : خالتي وش وش يوديكم .. والله عااادي ..
نجلاء .: يله خالـــــــــــــتــــــــــــي ..
مشعل : يله خالتي عشاااااااان هدول ... شوفي جايه مخصوص .. عشان تطلبك .. صح هدول ..
هديل وهي ما تدري وش السالفه : صح ..
مشاري : يله خالتي ...
ام عبير : يا ربيه .. والله مدري ..
ريم : يمه تكفين .. وش نقعد هنا نسوي .. خلينا نروح نوسع صدورنا .. يله يمه الله يخليك ..
نجلاء : تكفين .. يله طلبتك .. لا ترديني ..
ام عبير : ..............
مشاري : يله ..
ام عبير : ........ ...
الكل : يــــــله ..
ام عبير : .........طيب وامري لله ..
ريم : يــــــــــــــــــــــــــس .. (وراحت تحب راسها ) ... مشكووووووره يا احلى ام في الدنيا ..
نجلاء : هههههههههههههههههههههه .. اخيرا..
مشاري : الحين يا خالتي يومك بتوافقين .. كان وافقتي من اول .. مخليتنا نعنا من بيتنا ... فوتي علي طلعه مع فواز .. كنت ناوي اطلعها ..
ريم : وانت ما تمل من فواز ليل ونهار مقابله ..
مشاري : وهو فيه احد يمل من فواز ..
ريم في نفسها والله ما الومك الله يلوم اللي يلومك .. من شاف هباله ما مل منه ..
ورن جوال مشاري ..
مشاري : جبنا سيرة القط جانا ينط ..
الكل: هههههههههههههههه ..
مشاري : الوووووووو..
فواز : هلا والله ..
مشاري وهو يحط على السبيكر : هلا والله ومرحبا ..
فواز : وينك يا اخي استناك .. مجلسني مع فيصل ثقيل الدم .. ما عنده الا تحقيق بس ..
فيصل من جنب فواز : الحين انا ثقيل دم .. وانا جالس ومستحملك عشان ما تجلس لحالك .
مشاري : انا عند خالتي .. وبعدين فيصل داري اني عند خالتي ..
فواز : انا داري انك عند خالتك .. هااااه وش صار بتروح ..
ريم وهي جالسه جنب مشاري وتسمع كل المكالمه .. وفي نفسها .. يا لقفه ذا وش دخله رحنا ولا ما رحنا ..
مشاري : ايه ابشرك .. خلاااااااااص بتروح ..
فواز : هيييييييييييييييا .. ( يا ربيه وش سويت انا ) اخيرا ما بغت توافق ..
مشاري : انا ابي افهم ليش هالفرحه .. والله لو انها خالتك ..
فواز ياربيه وش هالورطه : يا ربيه وش فيكم علي يعني ما افرح .. كل ما فرحت قالي واحد وش فيك .. وش عندك .. يااااااا اخي انا فرحان ابي الكل يروح ما ابي احد يقعد .. فهمت الحين ..
مشاري : اعوذ بالله كلتني ما صار سؤال .. يا اخي جاوب على قد السؤال ..
فواز : خلص طيب جاوبت وقضيت ..
مشاري : الا هاااااه وش صار على روحت البحرين ..
نجلاء شهقت ..
فواز : من ذا اللي شهق ..
مشاري : ذي نجلاء ..
فواز : يا الله جتنا سالفة العنود .. خلااااااااااااص مناب رايحين .. ارتاحي يا نجلاء ..
مشاري : على كيفك مناب رايحين .. هذا وانت صاجنا ..
فواز : لا حراااااام .. حرام نروح وهم لا ..
مشاري : ما شاء الله ومن متى ذا الطيبه .. اللي انا اعرفه ان النذاله تمشي في دمك ..
فواز : حرااااام عليك اصلا انا من يومي طيب ..
مشاري : اقول اخلص .. ترا بنروح يعني بنروح ..
فواز : منيب رايح انا .. رح انت لحالك ..
مشاري : عن المصاله .. لا تشمت العذال فينا ..
فواز : ومنهم ..
مشاري : مشعل وخالتي ونجلاء وبنت خالتي ..
فواز : يؤ يؤ يؤ .. كل ذولي يسمعونا .. كان قلت لي من اول اعدل اسلوبي .. .. هلا والله بابو هديل .. انت فيذا ..
مشعل : هلا فيك ..
فواز : هااااه وش اخبارك .. وش علومك ..
مشعل : الحمد لله بخير ..
فواز : اقول ورى ما تجي انت وياااااااااه تقعون معنا .. خلاص خالتكم وانقنعتوها .. امشو ..
مشاري : .. منيب جاي لين تقولي خلااااص بنروح للبحرين ..وبعدين مشعل بيروح عنده شغل وحنا نروح معه
فواز : ياااااااااااخي وش اقولك .... اوووووووووووف ... جواااااااااااااااااااااااااااازي ضايع. فهمت الحين ..
مشاري : هههههههههههههههههههههههه .. طيب يا اخي قل من الاول .. بس صدق وين راح تونا راجعين من دبي ..
فواز : والله ما ادري .. المهم ترا اذا ما جيتوا .. يا ويلكم .. ترانا نستناكم .. ومع السلامه فاتورتي بتطق ..
مشاري : مع السلامه ..
مشعل : طيب يله مشاري خلنا نروح .. حرااام من الصبح وهم ينتظرونا ..
مشاري : يله ..
نجلاء : لحظه .. لحظه .. رجعوني للبيـت ..
ريم : خير ان شاء الله .. ما فيه روحه ..
نجلاء : لا ما اقدر عندي شغل ..
مشاري : والله على ما اظن فيه سواق .. اذا بغيتي ترجعين دقي عليه .. يله مشعل ..
مشعل : هدول .. يله نروح للبيت ..
مشاري : الحين انا معيي على نجلاء .. تجي تقول يله يا هدول اوديك البيت ..
هديل : اصلا انا ما ابي اروح ..
مشعل : هههههههه .. تسمع هااه علمت بنتي طوالت اللسان .. (ويلتفت على هديل ) ليش منتيب اصلا رايحه ..
هديل : اسان انا بقاد مع اميمه نجلاء .. واميمه ريم .. وابي اسوف اميمه رنا ..
( عشان انا بقعد مع عميمه نجلاء .. وعميمه ريم .. وابي اشوف عميمه رنا ).
مشعل : الا صدق وين رنا ..
ريم : هاااااه .. رنا .. ايه .. رنا فووق ..
مشاري : طيب وليش مرتبكه ..
ريم : هههههههههه .. انا .. تتخيل ..
مشعل : اقول يله وبلا كثرة حكي .. وامش يله نروح ..
مشاري : طيب ..يله مع السلامه ..
نجلاء وريم : مع السلامه ..
وطلعوا مشعل ومشاري من هنا .. ونزلت رنا من هنا ..
رنا : السلاااااااام ..
نجلاء طمرت على طول وراحت لها ...
رنا : اهلييييييييين .. والله لك فقده ..
نجلاء : وانتي اكثر والله ..
رنا : والله وانا فوق جالسه اسمع حواركم .. واقول يارب تقعد ..
نجلاء : ههههههه .. طيب ليش ما نزلتي ..
رنا : هااااااه .. لا بس ابي اخوانك يا خذون راحتهم ..
وهنا جت هدول تركض ..
رنا : هلا هدول .. وش لونك ..
هديل : انا طيبه .
ريم : اقول نجلاء وش الشغل اللي عندك .. في بيت اهلك ..

نجلاء : اسمعي الحين انتم جوازاتكم معكم ..
ريم : ايه .. بس ليش ..
نجلاء : شوفي انا والعنود قررنا .. اننا ناخذ الجوازات معنا .. وبعدين هناك نحطهم .. امام الامر الواقع ..
ريم : لا تقولين لي ان جواز فواز اللي ضايع .. انتم ما خذينه .. حراااااااام عليكم ..
نجلاء : ايه ..
رنا : ليش يعني .. عشان البحرين ..
نجلاء : ايه
رنا : اهاااااااااااا ..
ريم : والله فله ...
نجلاء : شفتوا عشان كذا انا لازم ارووووووح للبيت عشان اخذ جواز سفر مشاري ..
ريم : ايه صح لا تاخذين جواز مشعل .. عشان ما ننكشف ..
رنا : ليش مشعل مهوب رايح ..
ريم : الا بس انا سمعت مشاري يقول لفواز .. ان مشعل بيروح للبحرين عنده شغل ... ولو خذت نجلاء الجواز حقه بننكشف ...
نجلاء : خلاص انا بدق على السواق يجي يا خذني انا وهديل وعشان ناخذ جواز مشاري .. وانتم لا تنسون جوازاتكم .. خلاااااص ... ايه صح ترا السفر يوم الخميس ..
ريم :قولي والله.. يعني بعد ثلاث ايام ...







فواز : اقووووووول شباب وش رايكم نروووووووح في باص ...
فيصل : ههههههههههههههههههههههه .. تخيل اشكالنا .. في بااااص .. ههههههههههههههههههه ..
مشاري : والله بتصير فله خلنا نروح بس ..
مشعل : هههههههههههههه .. لا بالله منتوب صاحين ..
فواز : كيفكم .. انا والله ما اروح الا في باص .. والله عنااااااااااااد ..
مشاري : وانا بعد .. بس انت اللي بتسوقه ...
فواز : لا والله انت اللي بتسوقه ..
فيصل :ههههههههههههههههههههه ..
مشعل : خلو العناد ينفعكم ..
فواز: تدري عاد يا مشعل انت اللي بتسوقه ..
مشعل : لا والله ..
مشاري : ايه .. يله عاد مشعل والله فله ..
فواز : ونشوف من .. من البنات .. بيروحون معنا ..
مشاري : يا اخي وش نبي بالبنات ..
فواز : اجل باص وش كبره .. ما فيه الا انا وياك ومشعل ..
مشعل : ههههههههههههههههههه .. ومن قالكم اني بسوق بكم ..
فيصل : ههههههههههههههههههههه .. لزقوك معهم ..
فواز : مشعل عاد عن المصاله..
مشاري : والله فله .. مشعل عاد ...
مشعل : وليش ما تسوقونه انتم ..
فواز : فاضين نسوق نبي نوسع صدورنا في الباص ..
مشعل : لا والله انتم توسعون صدوركم وانا اسوق .
مشاري : حرام عليك .. اخلص ..
مشعل : لااا..
فواز : يله عاد عن النذاله ..
مشعل : لاااا ..
فيصل : حرام عليك سق بهم ..
مشعل : والله وليش مهوب انت اللي تسوق ..
فيصل : والله عاد هم اطلبوك ما اطلبوني ..
مشعل : اسوق بهم بس بشرط ...
فواز ومشاري : وشوووووووووو ..
مشعل : ان فيصل يركب معنا ..
فيصل : لا .. لا .. اجل مهوب لازم تسوق بهم ..
مشعل : اجل خلاااا ص منيب سايق ..
فواز : فيييييييييييصل ..
فيصل : نعم ..
فواز : عن النذاله ..
فيصل: قلت لا ..
مشاري : وانت بعدين .. لازم فيصل .. حنا ما ننفع ..
مشعل : لا .. اذا فيصل ما ركب معنا .. ما رحت ..
مشاري : يا الله .. وبعدين ..
فواز : والله يا فيصل .. اقلب عليك نجلاء والعنود ..
فيصل : لا لا .. تكفى وش يفكنى من لسانهم ..
مشاري : اجل وااافق ..
فيصل : لااااااااااااااااااا..
مشعل تحمس : يــــله ..
فيصل : اوووه انت بعد ..
مشعل : والله تحمست .. تخيلت الجو ..
مشاري : يله .. عاد ..
فيصل : ............
فواز : السكوووووووووت علامة الرضاء ..
فيصل : لااااااااااااااا ..
مشاري : اوووهوووووووو ..
فواز : يله فيصل .. ما صارت روحه ..
فيصل : اروح بس بشروط ..
مشاري : اوووه شروط بعد مهوب شرط ..
فيصل : اولا .. ما اسوق ..
الكل : موافقين..
فيصل : ثانيا .. مهوب اذا رحنا هناك تقولون بنتمشى في الباص .. ترا هناك منيب راكب باص ..
فواز : اجل وش بتركب ..
فيصل : بشحن سيارتي ..
مشعل : كلنا نشحن سياراتنا والباص بس لطريق ..
خلااااااااااااااص ..
الكل : خلاااااااااااااص ..









يوم الاربعاء العصر

العنود: يـــــــــــلـــــــــه نجيل .. بسرعه ..
نجلاء : الحين انتي وش طايره عليه .. كلهاا سوق ..
العنود : يا بردي يا ناس .. اقولك بكره السفر .. وشنطتي ما بعد زينتها .. وباقي لي اغراض ما بعد شريتها ..
نجلاء : يله امشي بعد .. عشان ما نتاخر .. لاننا بنمر ريم ورنا يرحون معنا ..
العنود : استني خلي رغد تنزل ..
نجلاء : لا وانا نازله قالت لي مهيب رايحه ..
العنود : وتوك تحكين .. اذا قلت بارده لا تقولين لا .. يله ..


وفي السياره بعد ما خذو ريم ورنا ..
نجلاء : اقووول بنات سمعتوا اخر الاخبار ..
العنود : لاا .
ريم : وشي اخر الاخبار نورينا ..
نجلاء : بكره بنروووح كلنا في بااااص ..
رنا : نعم .. مهبل انتم ..
ريم : وش مهبل والله فله ..
العنود : لحظه .. لحظه .. خلونا نفهم الموضوع ..
نجلاء : كل ما في الموضوع ان مشاري وفواز مشعل وفيصل بيروحون في باااص ومشعل اللي بيسوق .. وقالوو اللي يبي يروح معنا من البنات حياها الله ..
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههه .. تخيلت شكل مشعل وهو يسوق بااااااااااااااااااااص .. والله بيطلع شكله عبيط ..
العنود : والله انا بروح معهم .. والله فله ..
ريم : والله حتى انا بروح .. وانتي يا رنا ..
نجلاء : هييه .. هييه اصلا ما شاورتكم .. قلت لفيصل .. كل البنات بيروحون ..





يتبع


ابي اشوووووووووووووووف ردودك وتوقعاتكم

س : وش تتوقعون رنا توافق تركب الباااص ومشعل هوو اللي يسوووق ؟؟

س: هل تتوقعون ان في الباااص راح ينولد حب جديد ؟؟ هههههههههه

س : هل راح تعدي هالليله على خير .. بدون ما ينكشف امر الجوازات ؟؟

س : وش تتوقعون راح يصير في الشرقيه ..
بالنسبه لنجلاء وفيصل ..
وريم وفواز ..
ورنا مشعل ..
؟؟

س: ابي من كل شخص منكم يقووول من اكثر شخص حبه في القصه ؟؟؟ وليش حب هالشخص بالذات ؟؟


ابي اشوف اجوبتكم ولا سؤال اشوفه فااااضي ..

اوكيييييييييي


تحياتي

نونو2
03-11-06, 10:28 PM
شدي حيلج
والله يوفقكم جميعا

الــمــهــنــد
13-11-06, 12:49 PM
شبووووووووصه(qq11)


يااختي متى بتكملي القصه....... والله تعبت كل يوم وانا ادخل على الموضوع عشر مرات وكل مره بأمل (qq60)
يالله عاد هاتي الباقي والا بعألن عليك الحرب (q47) (gfp)

فتوته سكر
16-11-06, 10:21 AM
حبيبتي .. شباصه قصيميه

أنا ما سجلت في المنتدى إلا عشااان أشكرك على القصه

وعلى فكره ترى القصه جناااااااااان

وترى هذاي أول مشاااركه لي ..

وأطلب منك أنك تكملين القصه .. وبأسرع وقت ممكن

حسن خليل
16-11-06, 10:41 AM
أشكركِ أختي شباصه قصيميه على هذا الجزء الممتع من القصة

ولي عودة لقراءته كاملاً إن شاء الله

مع احترامي وتقديري

الكوماندو
22-11-06, 03:46 PM
الف شكر الك على هي القصة الحلوة

الصبر جميل جدا
04-12-06, 02:41 AM
يعطيك العافية اختي شباصة قصيمية على هالقصة (q62)
رووووعه من جد
بس الله يخليك لاتطولين علينا والله كل يوم ادخل ولا الاقي التكملة
بليززز عندي امتحانات وكل اللي في باللي وش صار عليهم راحوا الشرقية والا لا
وشصار في البحرين ووش النهاية (qq79)
الله يخليك ترى ماقد سجلت بالمنتديات الا هالمره عشان هالقصة بليززززززززز كمليها (qq79)
يعطيك العافية مرة ثانية ولا تطولين علينااااااا:gg4mpup:

واحد من الناسـ
04-12-06, 05:31 AM
شبووووووووصه(qq11)


يااختي متى بتكملي القصه....... والله تعبت كل يوم وانا ادخل على الموضوع عشر مرات وكل مره بأمل (qq60)
يالله عاد هاتي الباقي والا بعألن عليك الحرب (q47) (gfp)

حبيبتي .. شباصه قصيميه

أنا ما سجلت في المنتدى إلا عشااان أشكرك على القصه

وعلى فكره ترى القصه جناااااااااان

وترى هذاي أول مشاااركه لي ..

وأطلب منك أنك تكملين القصه .. وبأسرع وقت ممكن

يعطيك العافية اختي شباصة قصيمية على هالقصة (q62)
رووووعه من جد
بس الله يخليك لاتطولين علينا والله كل يوم ادخل ولا الاقي التكملة
بليززز عندي امتحانات وكل اللي في باللي وش صار عليهم راحوا الشرقية والا لا
وشصار في البحرين ووش النهاية (qq79)
الله يخليك ترى ماقد سجلت بالمنتديات الا هالمره عشان هالقصة بليززززززززز كمليها (qq79)
يعطيك العافية مرة ثانية ولا تطولين علينااااااا:gg4mpup:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللي يسالـ عن تكملة الرواية يقراء الرد هذا ويدعي للأخت شباصة بالسلامه


اعلان هام موجه للكديش

لا تقعدن تسألنن عن شباصه وش اخباره تراه تقوى تمشي وتروح وتجي الحمدلله

بس عشان ايده ما تكتب

متى ما فكوا الجبس بتشرف ان شاء الله

الحمد لله على السلامه أختي شباصه

وأجر وعافية أن شاء الله


دمتمـ بحفظ الله

الدب الرومانسي
06-12-06, 05:31 PM
الصراحه القصه حلوه ونحن على احر من الجمر لباقى القصه ولكن الاحلى هو الاعلان المعنون بالكديش , الله يقومك بالسلامه ويجمعلك بين الاجر والعافيه ويجعله تكفير ذنوب , بس كفايه تدلعين واكتبى باليسرى.

شوكار
20-12-06, 07:56 AM
اختي لو اقول توقعاتي كان احرق كل شي بس .اما الاشخاص نجلا معجبتني لاسباب شخصيه .اما اذا ماكملتي القصه يويلك مني ابجي اعضك ترا والله متحمسه من جد ليش حضي كذا كل ماتحمست بقصه ماكتملت
بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييز بليييييييييييييييييييييييييييز جراااااااااااااااااااااااااا ارجوك كمليها

الخيال الواسع
22-12-06, 09:00 AM
السلام عليكم
صراحه اسلوبك مره حلو والله يعطيك العافيه عليه
وما شاركت في المنتدى الا عشان اشكره على القصه
وأكثر الاشخاص الي عجبوني في القصة فواز والعنود ومشاري وريم لانهم خفاف دم ما اريد اجاوب على الاسئله الثانيه عشاع ما احرق القصة وياليت تستعجلين شوي في الجزء السادس عشر
والله يقومك بالسلامه

فتوته سكر
23-12-06, 07:07 PM
سلااااااااااام وينك حبيبتي والله أني مليييييييييييييييييييييييت كل يوووم أدخل مافيه شيء جديد

salomi
26-12-06, 10:01 PM
تكفيييين كمي القصة

حياه بلا احلام
21-01-07, 02:07 PM
مشكورة اختي شباصه على هذه القصه الجميلة
واتمنى لك التوفيق

بنت كول ولزوزه
23-01-07, 04:01 AM
وين تكملت القصه؟

رهينـة
23-01-07, 07:31 PM
يووووووه نسيت القصه .. يبي لي ارجع واقراها من اول !!

الماسه حساسه
05-02-07, 07:15 PM
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر

ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر
........ننتظر
ننتظر........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
........ننتظر.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر.........ننتظر
.........ننتظر........ننتظر
ننتظر........ننتظر
........ننتظر
ننتظر


وينك علقتينا في القصه
ورحتي وتركتينا
بليييييييييييييييييز كملي القصه


واذا ماتقدرين قولي لاحد يكملها عنك

يالله عاد تري والله مليت

الخيال الواسع
06-02-07, 01:50 AM
اين باقي القصه(hjh) (hjh)
شكلي ابهكر جهازك وبعرف ليه التاخير(q20)
هههههههههههههههه امزح(ern)

ملينا من الانتظار(g) (g)

الماسه حساسه
06-02-07, 12:25 PM
وييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييينك(q85)

تريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييينا

ننتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت تتتتتتتضرك)

عللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللى

احرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر

منننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن

الجمرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر:Sug ar042:

ابتسامة دمعة
08-02-07, 11:38 AM
انا بصراحه جديدة وماسجلت الا عشان قصتك...

انا قريتها بموقع ثاني بس لقيتها ماكملت ومقفلة وقعدت ابحث عنها الى ان وجدتك...

ابسألك انتي صاحبة القصة...

اذا ايه فما شاء الله عليك لك اسلوب ادبي راقي وتخلين الوحده الا لازم تتابع ماتكتبين...

انا بقلبي مشاعر كثيرة بس اتمنى تكملين القصة... باسرع وقت يالغالية...

عروب بريده
10-02-07, 06:23 PM
والله اني داخله الموقع كله بكبره علشان قصتك لاتتاخرين علين

الخيال الواسع
15-02-07, 10:21 PM
اين باقي القصه

حنين الأمــس
17-02-07, 05:09 PM
رووووووعة..ماشاء اللهـ..

ماتوقعتكـ مبدعة كذا..

ننتظر جديدكـ..

شباصة قصيمية
18-02-07, 03:33 PM
الجزء السادس عشر


الفصل الاول



نجلاء : كل ما في الموضوع ان مشاري وفواز مشعل وفيصل بيروحون في باااص ومشعل اللي بيسوق .. وقالوو اللي يبي يروح معنا من البنات حياها الله ..
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههه .. تخيلت شكل مشعل وهو يسوق بااااااااااااااااااااص .. والله بيطلع شكله عبيط ..
العنود : والله انا بروح معهم .. والله فله ..
ريم : والله حتى انا بروح .. وانتي يا رنا ..
نجلاء : هييه .. هييه اصلا ما شاورتكم .. قلت لفيصل .. كل البنات بيروحون ..
ريم : وخير ان شاء الله انتي تقررين عنا ..
العنود : ايه والله .. (وتقاد صوت نجلاء ) .. قلت لفيصل كل البنات بيروحون ..
نجلاء : ههههههههههههههه .. شوي .. شوي .. كليتوني .. بس عاد .. مهوب انتم بتوافقون .. ..
ريم : اكيد بنوافق .. بس لازم تاخذين آراء الاخرين ..
رنا : هههههههههههههه .. حلوه هذي آراء الاخرين ..
ريم : ههههههه .. ليش انتي ما تدرين ان سوووق الفصحى ما شي عندنا .. اليس كذالك .. يا عنود ..
العنود : نعم ..نعم ..
نجلاء : .. هههههههههه .. حلوه .. اليس كذلك .. بس المهم .. خلاص كلكم موافقين ..
رنا : لا معليش نجلاء .. انا منيب راكبه معكم ..
نجلاء : لا والله .. وليش ..
رنا : لا انا بركب في السياره اللي بتركب فيها امي ..
ريم : يااااااااااااااي .. يا حبيبت امها ..
العنود : اقول .. ما عندنا حكي بزران بروح مع امي ومدري ايش .. بتروحين يعني بتروحين ..
رنا : لا والله صعبه ..
نجلاء : هههههههههههههههه .. انتي منتيب صاحيه .. منتي رنا اللي اعرفها .. ابدا .. وين رنا المهبوله .. رجعت من السفر لقيتك وحده ثانيه .... يله عاد لا تضيعين علينا الفرصه ..
ريم : يله عاد رنا .. عن المصاله .. والله ما تسوا علينا ..
رنا : لا والله .. جد .. جد ما اقدر ..
نجلاء : يا الله يا رنا ..
العنود : ليش انتي كذا .. انتي ما تدرين وش بنسوي .. بناخذ معنا ورقة لعب .. وبناخذ معنا .. ببسي وشبس .. خرابيط .. يعني كذا .. تخلي الجو .. والله بتصر فله ..
ريم : يله رنا ..
نجلاء : والله انك ماصله ..
ورن جوال نجلاء ...
نجلاء : الوووووووو ..
مشاري : هههههههههههه .. وش فيك معصبه .. شوي شوي علي ..( ويلتفت على مشعل اللي جنبه ) هههههههههه لا تفوتك .. نجلاء معصبه ..
مشعل .. لا .. لاه .. حط .. حط على السبيكر ..
مشاري حط على السبيكر ..
مشاري : الو..
نجلاء : خير انت وش شايفني .. مضحكه عندكم ..
مشاري : لا .. ابد محشومه .. .. المهم .. خلاص كلكم بتروحون ..
نجلاء : لا ..
مشاري : ليش ..
نجلاء : رنا .. عيت تروح ..
مشاري: لا والله .. ليش ..
نجلا ء: ما ادري ..
مشاري : عطيني ايها ..
نجلاء : رنا .. خذي مشاري يبي يكلمك ..
رنا : وانتي ليش تقولين له ..
نجلا ء: احسن عشان تعرفين وشلون ترفضين ..
خذت رنا الجوال ..
رنا : الو..
مشاري : هلا والله ..
رنا : هلا فيك ..
مشاري : اقول رنا صدق اللي قالته نجلاء ..
رنا : ايه ..
مشاري : والسبب..
رنا : لا والله صعبه ... انا بركب مع امي ..
مشاري : يا ربيه على النونو .. ابركب مع امي .. زين بعد ما قلتي ماما مثل نجلاء ..
رنا : ههههههههههههههههههههه .. حلوه ماما ..
مشاري : المهم .. ترا بتروحين ...
رنا : لا .. مشاري ..
مشعل اللي جنب مشاري وكان يسمع كل شي : رنا ..
رنا لا مستحيل انت كل مره تطلعي ...
رنا : هلا ..
مشعل : رنا ترا هدول بتركب معنا ... وهي فرحانه من درت انك انتي ونجلاء وريم .. بتركبون معنا .. الحين لو تدري انك منتيب راكبه معنا والله ان تنهبل ..
رنا يا الله انا وش اقوله ذا .. اذا رديته بيقول بنتي ما تهمها .. وبعدين انا الصراحه ما يهون علي ارده ..
مشعل : يا الله رنا طلبتك .. لا تفشليني ..
رنا : خلاص طيب ..
مشاري : لا والله .. وشمعنا .. مشعل يقولك علطول وافقتي .. وانا ..(ويقلد صوتها ) لا مشاري صعبه ..
مشعل : هههههههههه .. يا مشاري .. يا حبيبي .. لا تقارن انا مشعل .. انا غير .. ههههههههههه
رنا .. ايه والله انت غير .. انت عذابي ..
رنا : يله مع السلامه ..
مشعل ومشاري : مع السلامه ..
..
ريم : هاااااه .. رنا وش قلتي ..
رنا : خلاص بروح .. بس بشرط ..
العنود : وشوووو ..
رنا : اننا نجلس ورا .. اخر شي ..
نجلاء : اوكي .. اصلا ورا احسن شي ..
العنود : .. حشا والله لو اننا بنروح مكه كان وصلنا ..
نجلاء : هههههههههههههههههههههه .. هذا صلاح حبيب القلب ..
العنود : صلاح بسرعه .. ورا مشاوير .. كثير ..






الساعه سبع .. في غرفة نجلاء وفيصل .. فيصل كان جالس يكلم نجلاء في التلفون ..
فيصل : نجلاء .. وين دفتر العائله ..
نجلاء : والله مدري .. يا في درج التسريحه .. او في شنطتي اللي على التسريحه ..
فيصل : خلاص طيب ..
وسكر السماعه ..
ورا فيصل .. عند شنطة نجلاء .. فتح الشنطه بس ما لقى فيها دفتر العائله .. وراح لدرج التسريحه ..
فتح الدرج .. ولقى الدفتر .. توه بيسكر الدرج .. بس لفت انتباهه جوازات سفر ..
فيصل : حشى وش ذا كله حقت مين ..
وخذا واحد وفتحه .. لقاه حقه ..
وفتح الثاني .. فواز ..
فيصل : والله الاجرام ...هههههههههههههههههههههه .. يا عمري يا فواز .. انت ادوره .. وهو مع حرمي المصون ..
وفتح الثالث لقاه حق مشاري ..
فيصل : ههههههههههههههههههههه .. والله هبال .. انهبلت حرمتي .. ههههههههههههههههه ..
وخذا جواله ودق على نجلاء ..
فيصل : الووووووو ...
نجلاء : هلا ..
فيصل : اقول نجلاء ما لقيت دفتر العائله ..
نجلاء : وشلوون انا حاطته بنفسي ..
فيصل يمسك ضحكته : لا لقيت جوازات سفر ..
نجلاء لا مستحيل يكون شافها ..
نجلاء : نعم .. جوازات سفر ..
فيصل : ايه جوازات سفر .. جوازي .. وجوازك ..
نجلاء : بس ..
فيصل : هههههههههههه .. نجلاء وشفيك .. ايه بس جوازي وجوازك .. يعني من بيكووون غيرنا ..
نجلاء الحمد له ما انتبه ..
فيصل يبي يضيع سالفة الجوازات .. : هااااااااه نجلاء وين دفتر العائله ..
نجلاء : والله مدري ..
فيصل : خلااااااص طيب بدوره ..
نجلاء : مع السلامه ...
فيصل : مع السلامه ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه .. والله حرمتي مخفه .. بس منيب قايل شي .. خلني اشوف وش بتسوي بها ..





الساعه 12 .. البنات في السياره ...
نجلاء : خلاص .. عاد .. الساعه 12 تاخرنا .. خلنا نرجع ..
رنا : ايه والله امي توها داقه علي تقول تاخرتوا ..
العنود : لا .. لا .. باقي اهم شي ..
ريم : شووو بعد .. ما بقي شي ما رحنا له ...
العنود : لا باقي ........ بنروح للتميمي ..
نجلاء : يا الله .. ليش بعد ..
ريم : ايه والله لازم .. نروح .. نقضي مئونة السياره ..
نجلاء : هههههههههههههههههههه .. مئونة بعد ..
العنود : اكييييييييييييييييييد .. لازم ..
نجلاء : طيب .. بس عاد مهوب هناك تاخرونا ..
ريم .: طيب ..
رنا : اجل خلاص كل ثنتين يروحون بحالهم .......
ريم : لا .. نروح سوا .. بس نستعجل ..
راحوا للتميمي .. وما خلوا شي ما شروه .. وعلى الساعه وحده ..دخلت نجلاء لغرفتها ..
نجلاء : يا الله لين الحين ما بعد جا..
انا .. لازم ما ابين له ان فيني شي .. او اني عارفه عنه .. انا بتجاهله .. انا رايحه اوسع صدري .. اذا رجعنا يصير خير ..





الصبح الساعه تسع ..
العنود : انا لازم اقومهم ..
وتدق على جوال نجلاء ..
العنود : عمى يا الدبا ردي ..
العنود : اووووووف ..
نجلاء وصوتها كله نوم : الووو ..
العنود : لا والله ما بغيتي تردين ..
نجلاء : انا ادري عنك .. احد يدق الصبح ..
العنود : لا والله الساعه تسع .. وما بعد زينا شناطنا ..
نجلاء : لا انا زينت شنطتي .. وشنطت فيصل ..
العنود : وليش . ما علمتيني ..
نجلاء : وش اسوي لك .. انتي امس من جينا على طول نمتي .. قال ايش .. قال ابي بكره يجي بسرعه..
العنود : ههههههههه .. وهذا بكره جا .. بسرعه ..
نجلاء : يله مع السلامه .
العنود : لحظه .. لحظه ..
نجلاء : وشووو بعد ..
العنود : لا تنومين .. تعالي .. عندي ..
نجلاء : والله فاضيتلك ..
العنود : نجلاء عن المصاله .. تعالي زيني معي شنطة المئونه ..
نجلاء : اوووووف طيب ..
العنود : يله مع السلامه بروووح اقوم فوواز ..
طلعت العنود من غرفتها .. وراحت لغرفة رغد ..
العنود : رغد يله قومي ..
رغد : ........
العنود : رغد ..
رغد : ........
العنود : رغـــــــــــــــــــــد ..
رغد : اووف .. وش تبين ..
العنود : قومي .. اليوم بنسافر ..
رغد : لاااه تصدقين توني ادري ..
العنود : طيب قومي ..
رغد : طيب بقوم بس انتي اطلعي .
العنود : مهوب اطلع وترجعين تنومين ..
طلعت العنود وراحت لغرفة فواز .. دخلت الغرفه .. قلت فواز نايم ..
العنود : اعوذ بالله ذا وين راسه فيه ..
وظلت تدور راسه .. لقته مقلوب راسه مكان رجليه .. ورجليه مكان راسه ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. والله حتى البزران ما ينومون كذا ..
العنود : فوااااااز .. فواز ..
فواز : اممممممممم ...
العنود : فواز .. قم .. خلاص ..
فواز : عنيد اطلعي ..
العنود : الله يخليك قم .. والله اليوم بنسافر ..
فواز : واذا صار ..
العنود : قم زين شنطتك ..
فواز : كم الساعه ..
العنود : الساعه تسع ونص ..
فواز : ومتى بنمشي ..
العنود : ابوي يقول .. الساعه 2 ..
فواز يطمر : يؤ يؤ يؤ ... نسيت الباص ..
العنود : لين الحين ما استاجرتوا ..
فواز : الا بس انا بروح اجيبه ..
العنود : طيب وشنطتك ..
فواز : تكفين زينيها انتي ..
العنود : فاضيتلك .. انا بزين شنطتي ..
فواز : تكفين ..
العنود : اذا خلصت بدري زينتها لك ..






في بيت ام عبير ..
ام عبير : يا ربيه على ذا البني ..
ريم : ليه يمه ..
ام عبير : الحين الساعه عشر ونص .. وانتم توكم تزينون شناطكم ..
رنا : بس إنا مطلعين ملابسنا ..
ام عبير : طيب وش بتسون .. كلكم في شنطه .. ولا كل وحده لحالها ..
ريم : لا كل وحده لحالها ..
رنا : لا ريم بنظيق عليهم .. خلينا مع بعض ..
ريم : روحي يا شيخه وين تظيقين عليهم معه .. فيه باااااااااااااااص .. والله فيه باااااص ..
ام عبير : يا ربيه هالبنت مدري متى بتعقل ..
ريم : حرام عليك يمه .. والله لو تلفين الرياض كلها ما تلقين مثلي ..
رنا : ههههههههههههههههههه .. كثري منها ..
ريم : هيه .. هيه .. حدك ..
رنا : اقول بلا كثرت حكي .. وخلنا نخلص ..
ام عبير : ايه بسرعه .. ترا راشد بيمرنا الساعه 1 .. عشان نروح كلنا لبيت ابو فهد ..







في الباص ..
فواز : ههههههههههههههههههه .. والله فله سواقة البااااص ..
مشاري : لا .. لااه خلني اجرب ..
فواز : هههههههههههههه .. والله رهيب احس اني غايص ..
مشاري : هههههههههههه .. فوازوه خلني اجرب ..
فواز : ما فيه ..
مشاري : شف المطيري .. اقوووووووووول ابي اجرب ...
فواز : اعوذ با الله مد لسانه ..
مشاري : هههههههههههههههه .. اوه لهدرجه لساني طويل ..
فواز : هههههههه .. مره ..
مشاري : اقول فواز .. وقف عند روتانا ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مشاري : وش فيك ..
فواز : ههههههههههههههههههههههه .. منتاب صاحي ..
مشاري : ليش ..
فواز : ههههههههه بتوفنا عند المملكه بالباص ..هههههههههههههه ..
مشاري : هههههههههههههههههههه .. تصدق نسيت إننا في باص ..
فواز : ايه .. مره ثانيه لاتنسى ...
مشاري : طيب ودني محل تسجيلات ثاني ..
فواز : ليش ..
مشاري : يا اخي ابي اشرطه للباص .. لازم ننهبل ..
فواز : هههههههه .. حلو.. بس انا عندي اشرطه ..
مشاري : انا بعد عندي .. ونجلاء عندها اشرطة طق رهيبه .. بس ابي زياده ..
فواز : يا اخي الطريق كله اربع ساعات ..
مشاري : طيب وهناك .. في السياره .. ما تبي اشرطه ...
فواز : الا ..
مشاري : خلاص اجل وقف عند محل تسجيلات ..
فواز : اجل خلاص نشتري واروح احطك في البيت .. تاخذ اغراضك وتجي مع اهلك ..
مشاري : ههههههههههههههههههههه .. تصدق .. كنك تحاكي بزر .. ( ويقلد صوته ) وتجي مع اهلك .. والله حسيت اني هديل ...







في بيت فهد
فهد : الهنوووووف .. يله بسرعه .. تاخرنا .. الساعه وحده ونص ..
الهنوف : طيب .. طيب .. خلاص اطلع .. وخذ شنطه شهد .. لا تنساها ..
فهد : طيب .. بس بسرعه ..
الهنوف : خلاص بس بلبس شهد جزمتها .. واجي ..









فواز : يا سعادتنا الكبيره .. حلوه هالليله ومثيره .. ما نبي للهم سيره .. يا الله غنو واطربونا ..
ودخل فواز للبيت وهو يغني .. ( معلومه فواز صوته رهيب احساس غير طبيعي ) المهم دخل للبيت وظل يدور وهو يغني .. وجت العنود ودخلت معه في الجوا ..
فواز : للحين احبها ولاني قادر انساها ..
العنود : صورتها دايم في بالي ما تفارقني ..
فيصل : اوه .. اوه .. وش ذا لهبال ..
العنود : فيصل .. اليوم بنسافر .
فيصل : لا .. لأاااه .. ..
العنود : هههههههههههههههه .. والله اني فرحانه ..
فواز : يله العنود .. خلينا نكمل ..
فيصل : انت صوتك حلو .. معقوله .. بس هي اعوذ بالله .. هي في وادي والغناء في وادي ..
العنود : لا تفكر انك بالكلام بتغير مزاجي ..
ودخلت نجلاء عليهم .. وشافتها العنود وعلى طول راحت لها .
العنود بهمس : اقول خذتي الجوازات ..
نجلاء : ايه .. لا توصين حريص ..
العنود : اخاف ريم ورنا ينسونها ..
نجلاء : لا توني داقه عليهم .. ما نسوها ..
العنود : طلعوا ...
نجلاء : ايه .. هم في الطريق ..
فيصل : نجلاء .. العنود .. تعالوا اجلسوا ..
نجلاء : طيب ..
وراحوا وجلسوا في الصاله مع فيصل و فواز ورغد وام فهد وابو فهد ..
فيصل : فواز اليوم الحيويه ..عندك توب ..
فواز: اكيد مدام اليوم بنروح الشرقيه ..
فيصل : الله يعينا عليكم في الباص ..
فواز : انتو اللي احمدوا ربكم إنا معكم ..
فيصل : تصدق عاد يا فواز اني ما بعد شفت الباص ..
فواز : يهببببببببببببببببببببببببببببببببببببل .. والله يهببببببببببببببببببببببببببل ..
فيصل : كبير ..
فواز : اوه .. مهوب كبير وبس ..
فيصل : ليش إنا شوين ..
فواز : احلى .. انفه ..
ام فهد وهي ماسكه راسها : يا ربيه .. وش جاني ..
فواز : هههههههههههه .. هووووو وش فيك ..
ام فهد : نسيت اسوي قهوه ..
فواز : ما شاء الله عليك يا ام فهد .. سنعه .. اللي ماخذ عقلك ..
فيصل : يا ان عليك الفاظ ما ادري وشلون قايله ..
العنود : هذا فواز ما تعرفه ..
رغد : هههههههههه .. ماركه مسجله ..
فواز :ايه .. ايه .. استلموني ..
فيصل : خلاص يمه مهوب لازم قهوه ..
ام فهد : لا بقوم اسوي ..
نجلاء : لا خالتي انا سويت ..
فواز : يا بردي يا مرت اخوي ..
فيصل : والله انك تمون ..
فواز : اكيد مرت اخوي .. بس بالله مهيب بارده ..
العنود : والله انا اشهد ابرد منها ما شافت عيني .. في كمل شي بارده ..
نجلاء : حرام عليكم استلمتوني ..
فواز : إنا كل شوي لنا شخص ..
فيصل : اصلا انا من شفتكم تغنون مع بعض .. وشفت الانسجام اللي بينكم .. عرفت .. ان بيجي منكم شي ..
ام فهد : الله يعافيك يا بنيتي ..
فواز : يمه البنت صار لها نص ساعه .. قايله انها مسويه قهوه .. توك تردين عليها ..
يا الله يا عيال فيما نركب الا هم جايين ..
طلعوا فيصل وفواز ونجلاء والعنود ورغد ..
فيصل : لا مستحيل .. جايب لي باص النقل الجماعي ..
فواز : لا حرام عليك .. اصغر ..
فيصل : لا بالله مهوب اصغر ..
رغد : لا ما نركب ذا الكبير .. نبي واحد اصغر ..
فواز :والله عيال فقر .. الحين مهوب انت يا فيصل .. قايل لي ابي باص يكون التكيف فيه .. زين .. هذا احسن باص وجديد ..
فيصل : لا .. لا .. مستحيل .. والله فشيله .. كلنا على بعض ما نجي عشر ..
فواز : يعني وش بتسوي منتاب راكب .. ما تقدر سيارتك .. خلاص شحنتاها من امس ..
فيصل : خلاص .. انا مالي مفر راكب راكب ..
نجلاء : ههههههههههههههههه .. والله فله .. تخيلت اشكالنا وحنا جوااا .. رهيبه ..
العنود : ههههههههههههههه .. يله بسرعه والله متحمسه .. خلونا نركب ..
فيصل : يله ..
فواز : لا اصبروا .. لين يجي السواق ..
نجلاء : ههههههههههههههههههه .. يا عمري يا اخوي ..
العنود : ههههههههههههه .. والله حلوه سواق هذي ..
فواز : هيييييه انتي واياها لا تضحكون .. اشكالكم غلط .. نقابات ويضحكون .. ههههههههههههههه ..
جاهم ابو فهد : ما شاء الله .. ما شاء الله وش ذا الباص الزين ..
فواز : شفت يبه .. يقولون مهوب زين ..
ابو فهد : لا بد حلو .. بس عاد لا تنسون الهنود اللي في الحاره الثانيه .. خذوهم ..
فيصل : هههههههههههههههههههههه .. حلوه يا ابو فهد ..
فواز : يا ليت .. ودي يركبون معنا .. حرام يوسعون صدر السواق ..
نجلاء : ههههههههه .. حرام عليك .. وش فيك على اخوي ..
ركبوا نجلاء والعنود ورغد .. وفيصل وفواز ظلوا برا يستنون الباقين يجون ...
اول شي جا فهد ... ركب ابو فهد وام فهد ..معه ..
وبعدين جا مشعل .. وطبعا مشعل جا معه مشاري وريم ورنا ..
نزل مشعل اول شي ..
مشعل : الله .. الله .. وشذا .. هههههههههههههههههههههههههههههههههه .. لا بالله انهبلتوا .. رايحين حج انتم ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. والله اني اقوله ..
مشعل : حرام عليكم بسوق ذا ..
فواز : يله يا السواق .. اخلص ..
مشعل : والله ودك من يرجفك ..
فواز : ههههههههههههههههههههههه .. لا خلاص ما لنا غنا عن السواق ..
مشاري : يا هلا والله ومرحبا ..
مشعل : لحظه لحظه .. قبل ما تسلم .. وين ريم ورنا ..
مشاري : اوه نسيتهم في السياره ..
وراح وقال لريم ورنا ينزلون ...
نزلوا ريم ورنا وراحو عند الباص يعني في مكان قريب من الشباب ..
ريم تصرخ : ياااااااااااااااااااااااااي .. رهييييييييييييييييييييييييييييييييييب ...
رنا : اسكتي فشلتينا ..
ريم : ما اقدر .. احس اني في فلم ..
رنا : لا والله فلم ..
ريم : ايه فلم هندي .. هم دايم باصات ..
العنود تطلع من الباص : .. يله اخلصواا
ركبوا ريم ورنا ..
العنود : تعالوا ..
رنا : يا الله كبير بشكل ..
ريم : ههههههههههههههههههه .. يبيلنا نص ساعه عشان نوصل لكم ..
نجلاء : هههههههههههههه .. عاد انتم اسرعوا ..
رنا : هههههههههه .. والله كننا نسعى في الحرم ..
العنود : يا حبكم للمبالغه ...

وعند الشباب ..
مشاري : هلا والله فيصل .. وش اخبارك .. وش علومك .. عساك بخير ..
فيصل : الحمد لله .. انت وش اخبارك وش علومك .. عساك بخير ..
مشاري : انا بخير .. يله عن اذنكم .. بروح اكمل سلامي ..
فيصل وهو يروح وراه : أي جوله اقول يله امش قدامي .. فاضين حنا .. اذا وصلنا سلم على كيفك ..
وراحوا الشباب وركبوا الباص ..
مشاري : السلاااااااااااااااام .. على الجميع ..
نجلاء : وعليكم السلام ..
مشاري : نجوووووول .. هلا والله وش اخبارك ..
فيصل : هههههههههههههههه .. والله منتاب صاحي اليوم .. كل واحد منكم منهبل بطريقته ..
مشعل : اقول فيصل ورا ما نمر الصيدليه نجيب لهم منوم ..
فيصل : والله يا ريت منهبلين بشكل ..
فواز : لا والله مناب مارين الصيدليه بنمر الحاره اللي جنبنا .. ناخذ الهنود عشان يوسعون صدرك ..
مشاري : ههههههههههههههههههه ..
مشعل : هين .. هين .. انت تشوووف ..
فواز. : والله مهوب انا اللي اقوله ..
مشعل : اجل مين ..
فواز : ابوي ..
مشعل : ههههههههههههههههههه .. اذا عمي معليش ..
وجلس مشعل في مكانه ..
مشعل : يا الله غصت .. بس تصدقون شعووور حلو..
مشعل يصرخ : يا ربيه نسيت بنتي ..
ووقف ..
مشعل وهو يناظر البنات : وين هدوول .
ريم : منتاب صاحي .. نسيت بنتك ..
مشعل : ريم .. وين هديل ..
هديل اللي كانت جالسه في الارض يعني لازم توقف عشان يشوفها ..
هديل : انا هنا ..
مشعل يتنهد : الحمد الله . .. وانتي يا ريم حسابك عندي ..
ريم : وش اسوي بك احد قالك تنسف بنتك ..
فواز داخل عرض : حرام عليك روعتيه على بنته ..
ريم في نفسها : يا ربيه على اللقافه ..
طلعوا الشباب برا يرتبون الشناط ..

(البنات في الباص ومشاري وفواز وفيصل مشعل برا الباص يرتبون الشناط )
فواز : من هااااذي شنطته ؟؟؟
العنود : انااااااااا
فواز : اجل منيب مركبها احسن تستاهلييين يوم تقوميني وتروحين تنومين (في قلبه هاللي سوته فيه مسيكين )
العنود : فييييييييييييييييييصل حبيب البي انت ركب شنطتي
فيصل : سوووووري انا ما اركب الا شنطه زوجتي
مشاري : حرام عليكم ذليتوا البنت على شاان شنطه (وراح وركبها )
العنود : بعدي بولد العم موب انتم اخوان بالاسم ماليت عليكم
فواز : من ذي شنطته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رغد : اناااا
فواز : وانتي بعد منيب مركبها
فيصل : قسم بالله ان تاخرنا فهو بسببك (وخذاها وركبها )
فواز : وهاذي منهي شنطته ؟
ريم: انااا (وهي مستحيه)
فواز : من انتي ؟
ريم : انا ريم
فواز ضحك وركبها
العنود : ظلم والله ظلم يعني انا ورغد لا وريموووه عادي
ريم نغزتها : انطمي
فواز طنش : ومن هاذي شنطته
نجلاء : انا
فيصل : لا عاد هاذي علي انا هاتها (وخذها وركبها )
مشعل : وانت وينك فيه حراج بن قاسم ؟؟؟؟؟؟؟
فواز : ليش؟
مشعل : يعني مصير الشنط كلهاا بتركب ليش هالاعلانات؟
فواز : اجل هاك سو فيني معروف وركبها
مشعل: من باقي شنطته يعني بس هالشنطه كمل معروفك
فواز : مير عناد فيك والله ما اركبها
مشعل : من هاذي اللي حظها نحس وما بقى غير شنطتها
رنا ميييييييييته حيا : انا "في نفسها "(والله ادري ان حظي نحس في كل شي )
مشعل (مسيكينه ) : ولا يهمك انا اركبها وانا ولد خالتك
رنا : مشكور
وخلاص ركبوا الشناط كلـــــــها
فواز : اجل يله اركبوا
مشعل : خير سواق تكسي
فيصل : بلا هذره زايده اركبوا بس
(في الباص كانوا البنات في الاخير والشباب في الاول يعني اللي يسوق مشعل وجنبه فيصل واللي وراهم مشاري وفواز )
بعد ما ركبوا كلــهم توجه مشعل لمكانه
مشعل : احم احم الوو الوو مشعل بن عبدالله يحييكم على متن هذه الرحله المتوجهه الى المنطقه الشرقيه واترككم مع مطربكم المفضل فواز 123 123 حول حول
فواز : والله الوهقه بس تستاهلون وبدا يغني

يلي نسيتونا ............ رحتوا وبعتونا ......وباسم الهواء اللي كان ..........صرتوا تسمونا

حبنا اللي منكم رااااااح .............. وباكر تدورونا
==
كل شي تصورنااه ........... الا الغدر منكم .......... وطعن القلوب اللي..... باخلااااص حبتكم

دنيا ومن يدري ......... كل شي يصير فيها ,..... عشرة عمر وسنييييييين ...............بلحظات نمحيها
وسلامتكم ...
مشاري: عاااااااااااااااش والله فوازوه
فواز : عاشت ايامك
مشعل : اعزائي ركاب هذه الرحله مشعل بن عبدالله يحييكم و يعتذر منكم في تغيير خطة السير لشرطة قسم الملز اااا اقصد محطة البانزين 123 123

مشاري: اقول لا يكثر انت واياه وهاتو لاقطتكم على البانزين
فواز : انا طفراااااااااااااااااااااااااان
مشاري: وانا بعد
فواز: فصييييييييييل؟ فصييييييييييييييييييييل وصمخ ؟
فيصل : خيييييير وش عندك تصارخ ؟ وبعدين لي اسم
فواز : فاضي لك انا ابيك تدفع بانزين للباص
فيصل : فاضي لك انت ووجهك ؟
فواز : مافيه بانزين ابيك الحين تورينا شطارتك وتفتح بوكك ؟
فيصل : اييييييييه يجيب الله مطر بنك انا عندك انت واياه ادفع انت انت اللي خططت له وجبته كمل معروفك
فواز: ياخي وانت اخو على الفاضي قم ساعدنا يعني منتاب ماسك طريق وبعد منتاب مساعدنا
فيصل : والله انا قلت بروح بسيارتي بس انتم عييتوا محد ضربكم على يديكم
فواز : يوهووووووووووووووووه الشرهه موب عليك الشرهه علي اللي مضيع وقتي عليك واشكالك ماااالت على اللي يذل نفسه لك
فيصل : اقول احتركم نفسك ورح عب باصكم ذا اللي بتفضحونا فيه الله يفضحكم
فواز : ايه الحين تقولها لكن خلنا نمشي تعرف شلون تقول (فضحتوناااااا)
فيصل : نشوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز : يله هات بسرعه
فيصل : ههههههههههه الا يعني بتدخلني في هالباص منيب
العنود : خييييييير يا عيال الفقر تفكرون في تعبيه بنزين وتطاقون على شانها ؟
فواز : جتكم بنت العز والدلع نعم ؟؟ احد طلب رايك ؟ محد قد قالك لك انك ملقوفه ؟ ونشبه؟
العنود : الله الله كل ذا فيني وانا مدري بس ممكن سؤال كل هالكلام بالنسبه لك والا الناس بشكل عااااام ؟ يعني هاذي نظرتك والا نظره الناس ؟
فواز : لالالالالالالالالا نظرة الناس كلللللللللللللللللللللهم
العنود : مررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رررره
فواز : اصلا انا غبي معطيك وجه بزياده فيصلووووووووه يدك على 100 ريال بسرعه
فيصل : الحين مزعجني على 100 والله انك قعيطي
فواز : طيب انا قعيطي ممكن ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : انا لله وانا اليه راجعووووووووون
(طلع 100 ريال ) : هاااااااااااااك بس مره ثانيه تقول عطني بكف يطيرك فاهم ؟؟؟
فواز : يعني يومك فتحت البوك طلع شي يستاهل
فيصل : اقوووووووووووووووووووووووول تدريانك ما تنعطى وجه
فواز : ههههههه خلاص خلاص اتووووووب


يتبع ..

اتمنى الجزء يكوون عجبكم ..

انا هالمره ماراح احط لكم أسئلة .. ابي اشووووووووف توقعاتكم من دون ما احط أسئلة..


تحياتي ..

شباصة قصيمية
18-02-07, 03:41 PM
على فكرة مو أنا اللي كاتبة القصة

وضحت هذا برد على أحد الاخوان

شباصة قصيمية
19-02-07, 09:53 PM
الجزء السادس عشر



الفصل الثاني






العنود : خييييييير يا عيال الفقر تفكرون في تعبيه بنزين وتطاقون على شانها ؟
فواز : جتكم بنت العز والدلع نعم ؟؟ احد طلب رايك ؟ محد قد قالك لك انك ملقوفه ؟ ونشبه؟
العنود : الله الله كل ذا فيني وانا مدري بس ممكن سؤال كل هالكلام بالنسبه لك والا الناس بشكل عااااام ؟ يعني هاذي نظرتك والا نظره الناس ؟
فواز : لالالالالالالالالا نظرة الناس كلللللللللللللللللللللهم
العنود : مرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررر رررره
فواز : اصلا انا غبي معطيك وجه بزياده فيصلووووووووه يدك على 100 ريال بسرعه
فيصل : الحين مزعجني على 100 والله انك قعيطي
فواز : طيب انا قعيطي ممكن ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : انا لله وانا اليه راجعووووووووون
(طلع 100 ريال ) : هاااااااااااااك بس مره ثانيه تقول عطني بكف يطيرك فاهم ؟؟؟
فواز : يعني يومك فتحت البوك طلع شي يستاهل
فيصل : اقوووووووووووووووووووووووول تدريانك ما تنعطى وجه
فواز : ههههههه خلاص خلاص اتووووووب
فيصل : هههههههههههههههه ..
وقف مشعل عند المحطه عشان يعبون بنزين ..
نجلاء اول ما شافت انهم وقفوا عند المحطه دقت على فيصل ..
فيصل اول ماشاف رقمها .. رفع راسه يناظرها ..
فيصل : الحين انا وياك في باص واحد .. وشوله تدقين .. قولي اللي تبين على طول ..
نجلاء : عاد لا تفشلني ورد ..
رد فيصل ..
نجلاء : هلا والله ..
فيصل : اهليين ..
نجلاء : فيصل بطلب منك شي ..
فيصل : امري تدللي ..
نجلاء : بس تكفى لا تردني ..
فيصل : اقولك امري تدللي .. تقولين لا تردني ..
نجلاء : ابي ببسي ..
فيصل : بس غالي والطلب رخيص ..
نزل فيصل للبقاله .. جالب ببسيه وحده بس ..
ورجع للباص .. قرب من البنات وعطا نجلاء الببسي ..
نجلاء : هههههههههههههههههههههههه .. ببسيه وحده بس ..
العنود : لا والله .. وانا من الصبح استناك ترجع .. عشان اشرب الببسي .. تجيب لها وتخلينا ..
فيصل : هي ما قالت جب لنا كلنا ... قالت ابي ببسي ..
العنود : لا ما علي .. ابي ببسي ..
فيصل : هههههههههههههههه .. والله ما انزل مره ثانيه لو تموتين ..
العنود : يعني وشلون .. انا ابي ببسي ..
فيصل : والله فواز عندك ..
العنود : لا والله .. احلف انت بس .. انت عارف ان فواز بيرفض ..
فيصل : والله انا ما لي شغل تفاهمي انتي وياه ..
العنود توقف وتصرخ : فوواااااااااااااز ..
فواز ومشاري يلتفتون على صوت العنود ..
فواز : نعم .. خير .. وش تبين ..
العنود : ابي ببسي ..
فواز : لا والله اشتغل عندك انا .. ( يقلد صوتها ) ابي ببسي .. روحي يا شيخه ..
مشاري يهمس لفواز : حرام عليك روح جب لهم ..
فواز : قل قسم انت بس ..
مشاري : هههههههه .. قسم ..
فواز : روح انت ..
مشاري : اروح ليش ما اروح .. ( ويرفع راسه ) كم تبون ..
ريم والعنود سوا : 10 ..
الكل : هههههههههههههههههههه ..
فواز : خير .. وليش عشره ..
ريم : والله حنا نبي عشره.
فواز : لا كثيره ..
ريم : اذا صرت انت اللي بتشتري تعال قل هالكلام ..
العنود : بعدي والله بريم .. هذي النسوان والا بلاش ..
فواز : فرحانه .. بطوالت السانها ..
العنود : ايه فرحانه ..
فواز : كفوك .. ما جمع الا وفق .. سعيد اخو مبارك ..
ريم في نفسها يا ثقل دمك يا شيخ .. متى نوصل وافتك منك ..
جا مشاري بلببسي ..
قامت علطول ريم وخذته ..
فواز : العنود عطيني واحد ..
العنود : تحلم انت ..
فواز : هههههههههههه .. لا والله ما احلم ..
العنود : تنكت يعني ..
فواز : اقول اخلصي ..
العنود : منيب ..
نجلاء : اوووووف .. والله اذا ظليتوا تطاقون ما خلصنا .. ( وخذت ببسيه وعطتها لفواز )
فواز : بعدي بمرت اخوي .. انشهد انك سنعه ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه ..
فواز : خير وش يضحكك ..
فيصل : هههههههههههه .. لان هالطقاق كله بسببي .. لو اني من الاساس جبت للكل ما كان صار اللي صار..
فواز : ههههههههههههههههههه .. احلف يا شيخ ... يوم قضى الموضوع توك تعلق ..
مشاري : ههههههههههههههه .. تدري ليش لان استيعابه بطي ..
فيصل : ههههههههههههه .. لا لا .. صدق انت وياه توني ادري ان استيعابي بطئ ..
وتركهم وراح جلس جنب مشعل ..
ووراهم فواز ومشاري ..
وفي اخر الباص كا نوا البنات ..
العنود : اقوووول ورا ما نلعب ..
ريم : يله ..
رغد : بس وش نلعب ..
العنود : خلونا نلعب لعبة الاغاني ..
نجلاء : أي وحده ..
العنود : كل ثنتين يصيرون فريق .. ويقولون اغنيه .. الفريق الثاني يا اخذون اخر حرف يبدون به اغنيه ثانيه ..
ريم : خلاااااص ..
رغد : بس مين مع مين ..
رنا : انا منيب لاعبه ..
رغد : ليش ..
رنا : انا ما اعرف اغاني كثير .. خلوني حكم ..
العنود : اوكي ..
ريم : خلاص انا ورغد .. وانتي ونجلاء .. .. وانتي يا رنا الحكم ..
نجلاء : بس من اللي يبدا ..
العنود : تبدا رنا .. بعدين انا ونتي ..
رنا : امممممممممم .. اختلفنا من يحب الثاني اكثر .. وتفقنا انك اكثر .. وانا اكثر .. .. يله حرف الراء ..
العنود : ما لقيتي الا حرف الراء ما احبه ..
نجلاء : امممممم ..
ريم : خلااااص خلص الوقت ...
رنا : لا توهم ..
العنود : لقيتهااااااااااااااا .. راحت وقالت تبتجي عقب يومين وغيابها وطول وانا في رجاها ..
رنا : خلاااص حرف الالف ..
رغد : الف .. الف ..
ريم : امممممممم .. احبك ليه انا مدري ... ليه اهواك انا مدري ..
رنا : حرف الياء ..
العنود : والله توترت .. نجلاء بسرعه ..
نجلاء : وش اسوي عقلي قفل ..
ريم : هههههههههههه .. يا عمري تنرحمون ..
رنا : يله .. 1 ..... 2 ..
نجلاء : لا .. لا .. لحظه ( وتصرخ ) لقيتهاااااااااااااا ..
العنود : طيب قولي ..
نجلاء : ههههههههههههههههههههه .. والله لقيتها ..
رنا : لقيتيها .. بس قولي ..
نجلاء تهمس للعنود : ما لقيتها .. بس ابي اكسب وقت ..
العنود : هههههههههههه .. ايه صح تراها لقتها ..
ريم : والله ما عند سالفه .. احسبي يا رنا ..
رنا : 4 ... 5 ..
نجلاء : لا والله صدق لقيتها ....
رنا : ... 6 ...
نجلاء : ياناس احبه واحب اسمع سواليفه ..
ريم : كملي ..
نجلاء : ما لك دخل المهم اني قلتها ..
رنا : يله حرف الهاء ..
ريم : لا تكفووووووووون .. ما احب هالحرف ..الله صعب ..
رغد : لا تتوترين .. وتعرفين ..
نجلاء : خلااص .. خلص الوقت ..
رنا : لا توهم ..
العنود : ايه عشانها اختك .. عطيتيها وقت ..
رنا : لا والله ..
رغد : ههههههههههههه .. لقيتهاااا ..
ريم : هههههههههههههه .. ايوووووووه عاشت ..
رغد : هونها .. يله هونها وتهون .. خل الندامه ودموع العيون ..
رنا : حرف النون ..
نجلاء : لاااااااااااااااااااااااااا .. ما اعرف شي ابدا ..
العنود : ههههههههههههههههههه .. يعني علقنا ..
نجلاء : الظاهر ..
العنود : حاولي ..
نجلاء : ههههههههههههههههههه .. جاني تصحر .. ما عندي شي ..
العنود تصرخ : لاااااااااااا نجيل حاولي ..
ريم: رنا .. احسبي ..
رنا : لا حرام ..
رغد : لا والله احسبي ..
رنا : حرام عطوهم فرصه ..
نجلاء : هههههههههههههه .. ايه عطونا فرصه ..
ريم تصرخ : لاااااااااااااا ... غش والله غش ..
رغد : رنا .. احسبي ..
رنا : 1 ........................... 2 ..
ريم : والله غش .. احسبي بسرعه ...
رنا : 3 ..................
العنود : نجيل .. مو معقوله ما فيه اغاني ..
نجلاء : والله ما جا في بالي شي ..
ريم من الحماس صرخت بصوت عالي .. : غــــــــــــــــــــــش .. والله غش ..

وعند الشباب ..
مشاري : ههههههههههههه .. وش عندهم كن السنتهم طالت ..
فيصل : هههههههههههه .. اكيد يلعبون ..
فواز : بروح اشوف وش عندهم ..
مشعل : وش عليك منهم خلهم . يستانسون ..
فواز : لا .. لا .. بروح ..
ورح فواز عند البنات ..
فواز: خيييير .. وش هالصراخ ..
العنود : وش دخلك ..
فواز : من ذي اللي صرخت ..
العنود : وانت وش عليك ..
فواز : اكيد ام لسانين ..
وعطاهم ظهره عشان يرجع لمكانه ..
ريم من بين اسنانها .. : روح يا شيخ اقلب وجهك ..
فواز .. اللي سمع ريم وش قالت : انا بروح .. بقلب وجهي بس مهوب عشانك .. انا بقلب وجهي عشان ما اقابل وجهك ..
وراح وهو يضحك بس من جواا منقهر .. من السانها الطويل .. ان ما خليتك يا ريم تندمين ما اكون فواز ..
مشعل : فواز وين هدول ما شفتها .. ما لها حس ..
فواز : نايمه على رجل وحده من ذا البني ..
جلس على الارض جنب مشاري ومتربعين .. لانهم .. مزينين لهم جلسه على الارض .. وجايبين مخاد وحاطينها .. يعني الوضع عندهم .. تمام .. كانوا جالسين يلعبون بنت السبيت ... ومنسجمين على الاخر ..
فواز هو منسجم يلعب : زيديني عشقا .. زيديني .. يا احلى نوبات جنوني زيديني ..
مشاري وهو بعد منسجم باللعب قام يغني مع فواز : كل عام وانتي حبيبتي .. اقولها لكي على طريقتي .. رافضا كل العبارات الكلاسيكيه التي يرددها الرجال على مسامع النساء .... كل عام وانتي حبيبتي ..
مشعل : هههههههههههه .. انت ابي افهم منهو اللي لاعب عليك .. قايل لك ان صوتك حلوو.. ترا الرجال لو يسمعك بيعتزل الفن نهائيا ..
فواز ومشاري بصوت واحد : هااااا حبيبي مو على بعضك احسك .. هااا حبيبي لخاطري لا تاذي نفسك .. منو زعلك انت .. ( وياشرون على مشعل وصوتهم عالي لدرجه فضيعه ) .. مني تزعل لك والله زعل الدنيا كلها ولا مكروه يمسك ..
مشعل .. يتحمد ربه عليهم ..
فيصل : هههههههههههه .. وشفيهم ذولي ..
مشعل : خلك منهم .. مجانين الحمد لله رب العالمين ..
مشاري : الظاهر انا اللي بنطلك في مستشفى شهاار (مستشفى المجانين )
فواز : مشوري حبيبي ما عليك منه .. ( ويرمي الورقه اللي كانت معه على الارض ) يله كلها يا ابو الشباب
مشعل اسرع وربط فرامل ..
فواز صقع في الكرسي اللي قدمه ..
ومشاري طاح على جنبه ..
والبنات ورا كل وحده طاحت على الثانيه وصراخ وحالتهم حاله ..
نجلاء : العنوووود قوميني ..
العنود : لحظه رجلي علقت تحت الكرسي ..
ريم وهي في الارض : العنود وخري رجلك ابي اقووم ..
العنود : والله علقت .. الخيط حق الكوتش علق ...
هههههههههههههههه .. تكفون فكوووه ..
رنا : انا ما اقدر .. لو اتحرك قامت هدول ..
رغد : لحظه .. لحظه ... ( وطمنت راسها عشان تفك الخيط بس لقت ان الخيط تحت رجل نجلاء )
هههههههههههههههههه ..
العنود : ناقصتك انا .. اقولك رجلي عالقه ..
ريم : رغد بسرعه ابي اقووووووم ..
رغد : هههههههههه .. الخيط تحت رجل نجلاء ..
نجلاء : هههههههههههههههه .. (ورفعت رجلها ) ... ههههههههههههههه ..
العنود وخرت رجلها .. وريم قامت ..
والشباب طبعا .. فواز مشاري قلبوا الدنيا .. فوق راس مشعل ..
فواز : خيييييير .. ان شاء .. وش شايفنا لعبه عندك ..
مشاري : فريره حنا ..
مشعل : هههههههههههههه .. عشان تعرفون طوالت اللسان وين توديكم ..
فواز : بنطول لسانا واعلى ما في خيلك اركبه ..
مشعل : طيب ..
ورجع ضرب على الفرامل بس هالمره اقوووى ..
فواز كان واقف .. طااااح على وجه ..
والبنات نفس المره اللي قبل بس هالمره كلهم طاحوا على الارض ..
ريم تصرخ : مــــشــــعـــل..
نجلاء : حرام عليكم .. وخروا عني .. كتمتوني ..
بس محد من البنات قام ..
نجلاء : وخروا .. ابي اتنفس ...
بس محد سمعها ..
نجلاء كل ماله صوتها يروح ..
نجلاء بصوت ما يسمعه الا هي : ابي اتنفس ..
فيصل يلتفت على البنات وفواز ومشاري ..
فيصل : خلاص قوموا ..
فواز ومشاري ما قاموا .. اعجبهم الوضع ..
والبنات قاموا وحده ورا الثانيه وما بقى غير نجلاء ..
اللي ظلت في مكانها ..
ريم : هههههههههههههههه .. نجلاء .. خلاص قومي ..
رنا : لحظه .. لحظه .. ( وقربت عند نجلاء وهزتها ) نجلاء ... نجلاء ..
العنود تصرخ : نــــــــجـــــلاء ..
فيصل يلتفت على صوت العنود : وش فيها ..
العنود والعبره خانقتها : مدري .. بس ما تتحرك ..
فيصل جا علطول .. ووراه جا مشاري ..
البنات وخروا عن فيصل ..
فيصل جلس في الارض ورفع نجلاء ورفع النقاب عن وجهها ..
فيصل : نجلاء .. نجلاء ..
وظل يخبط في وجهها ..
فيصل : نجلاء .. نجلاء .. نــــجــــلاء ..
مشاري : ما معكمم بصله ..
فيصل وهو معصب : فاضين لك ..
مشاري : عشان تقوووم ..
فيصل ورجع يخبط على وجه نجلاء : نــــجـــلاء .. ( ويصرخ ) تحركوا .. احد يعطيني .. مويه .. عطر ..
بس كلهم جمدوا من صرخته ..
فيصل يصرخ مره ثانيه : بسرعه ..
رنا على طول تدارك الوضع وفتحت شنطتها وطلعت عطر .. وعطته فيصل ..
فيصل بخ من العطر على يده وحطها عند خشم نجلاء ..
فيصل : نجلاء .. نجلاء ..
نجلاء بدت تفتح يعونها .. بس مهيب حاسه بشي من اللي حولها ..
العنود وهي متمسكه في ريم وتصيح : نجلاء .. نجلاء قومي تكفين ..
مشاري : خلاص ما له داعي الصياح البنت قامت ..
وبعدين هي بس اغمى عليها ..
العنود : لا خايفه ..
مشاري : ما فيه داعي تخافين .. شوفيها فتحت عيونها ..
فيصل : ابي مويه عطوني مويه ..
عطت رغد فيصل مويه كانت جنبها ..
خذا فيصل المويه ورش على وجه نجلاء .. وشربها ..
فيصل : نجلاء .. تسمعيني ..
نجلاء : ايه ..
فيصل : طيب يله خليني اساعدك عشان تجلسين على الكرسي ..
مسكها فيصل وساعدها عشان تقوم .. وجلسها في كرسي بس بعيد شوي عن البنات .. وجلس جنبها ..
فيصل : هااااه وشلونك الحين ..
نجلاء : احسن .. بس احس راسي يعورني ..
فيصل : تبين بندول ..
نجلاء : ايه ..
فيصل : خلاااص بنوقف عند المحطه الجااايه ..
نجلاء : لا انا معي في شنطتي ..
فيصل يرفع راسه وينادي العنود : العنود عطيني شنطة نجلاء ..
جابت العنود شنطة نجلاء ... بس المويه كانت مخلصه ..
فيصل : مشعل وقف عند المحطه الجايه ..
مشعل : طيب ..
نجلاء : ابي انوم ..
فيصل : نومي .. بس كلي البندول اول ..
نجلاء : لا خلاص ما ابي بندول ابي بس انوم ..
فيصل : طيب انتي ما كله شي ..
نجلاء : لا ..
فيصل : من الصبح ما كلتي شي ..
نجلاء : قبل شوي كلت شبس ..
فيصل : والشبس ذا عيشه .. تسمينه اكل ..
نجلاء : طيب وش اسوي الحين في الباص ما معنا الا شبس ..
فيصل : مع امي ساندويتشات .. الحين لين وقفنا عند المحطه جبت لك منها ..
نجلاء : لا ما ابي ..
فيصل : ما فيه مابي ..
نجلاء : والله ما لي نفس ..
فيصل : بتاكلين غصب .
نجلاء : فيصل الله يخليك والله مالي نفس ..
فيصل : عشاني نجلاء . كلي لو نص ...
نجلاء : طيب بس نص ..
وقف مشعل عند المحطه ..
نزل فيصل ..
مشعل وهو في مكانه .. : هدول تبين الحمام ..
هديل : ايه بابا ..
مشعل : طيب تعالي اوديك ..
هديل : لا..
مشعل : ليش ..
هديل : ابي اميمه رنا ..
مشعل : عيب .. هدول .. انا اوديك ..
هديل : لا ..
مشعل وهو يقرب من البنات ..
مشعل : لا هدول .. يله ننزل ..
هديل : ما بي ..
رنا : عادي .. مشعل اروح معها ..
مشعل : ...........
رنا وقفت : يله هدول ..
مشعل : لا رنا ماله داعي انا اوديها ..
رنا : لا .. لا خلاص ..
مشا مشعل ورنا وهديل وراه ..
نزلوا .. وراحوا عند دورة مياه النساء ..
دخلوا رنا وهديل لدورة المياه ومشعل واقف
مشعل ينتظر .. رن جواله .. طلعه من جيبه ..
وظل يناظر الرقم وهو مطير عيونه .. معقوله .. غدير .. يا الله لو تدرين قد ايش مشتاق لك ..
مشعل : الووو ..
غدير : هلا ..
مشعل : اهلين ..
غدير : اخبارك مشعل ..
مشعل : تمام .. انتي وش اخبارك ..
غدير : الحمد لله ..
مشعل : لين الحين في الرياض ..
غدير : ايه .. بس بعد شوي طيارتي .. انا في المطار ..
طلعت رنا .. بس شافت مشعل يكلم ورجعت ..
بس من مكانها .. تسمع كل شي .. بس اكيد من دون قصد ..
مشعل : ومن اللي حجز لك ..
غدير : هااااه ..
مشعل شك في الوضع : اقول من اللي حجز لك ..
غدير : عبد العزيز ولد عمي ..
مشعل بسخريه : هههههههههه .. اوه عبدالعزيز .. ماغير .. من وين طلع ..
غدير : ما لك دخل ..
مشعل : لا لي دخل ..
غدير : انت الحين منت زوجي ..
مشعل : بس لي الحق اعرف هو من متى في الرياض ...
غدير : قلت لك ما لك دخل ..
مشعل وهو معصب : اجل ليش مكلمه حظرتك ..
غدير : مكلمه .. ابي بنتي ابي .. اكلم بنتي ..
مشعل : ههههههههههههههههه .. زين والله اللي ذكرتي ان عندك بنت ..
غدير : انا ذاكره .. بس انت اللي حرمتاني منها ..
مشعل : انا ما حرمتك .. انا قلت لك تبين الطلاق بنتي تكون معي .. وانتي وافقتي ..
غدير : ليش يعني كنت تبيني اعيش معك .. هالحياة اللي ما لها طعم ..
مشعل : الحين صارت ما لها طعم .. تصدقين .. والله اني نادم على عمري اللي ضاع معك .. نادم على كل لحظه قضيتها معك .. نادم على كل كلمة حب قلتها لك ..
غدير : عن الكلام اللي ما له داعي .. وعطني اكلم بنتي ..
مشعل : ما لك بنت عندي ..
غدير : مشعل عطني بنتي ..
مشعل : هديل مهيب عندي الحين .. حنا في طريق سفر وهديل نايمه في السياره ..
غدير : طيب مع السلامه .. بكلم بعدين ..
مشعل : مع السلامه ..
طلعت رنا وهديل .. رنا من القهر اللي فيها .. كانت بالياله تمشي .. تحس انها مربطه ما تقدر ترفع ارجولها عن الارض ..
مشعل لاحظ هالشي : رنا فيك شي ..
رنا وتسال بعد .. تسال وش فيني .. فيني نار تحرقني .. ابي احد يطفيها يا مشعل والله مليت من هلعذاب .. ليش حظي كذا .. ليش .. ليش ..
مشعل : رنا وش فيك ..
رنا : لا ما فيني شي .. بس راسي شوي يعورني ..
مشعل : خلاص اذا رحنا لسياره خذي من نجلاء بندول .. ..




نجي لفيصل اللي نزل وراح شرا مويه لنجلاء ..وبعدين راح لسيارة فهد عشان ياخذ لنجلاء شي تاكله ..
فيصل : هلا والله ومرحبا ..
فهد وابو فهد : بالمهلي ..
فيصل : اقول يمه .. معكم شي ينوكل ..
ام فهد : ايه معنا ذا الخبز اللي فيه جبن ..
الهنوف : قصدها .. كروسون ..
فيصل : هههههههههههه .. طيب عطوني ..
الهنوف : كم تبي من وحده ..
فيصل : ما ابي الا وحده ..
فهد : هههههههههههههه .. ما شاء الله اجل جعت ..
فيصل : هههههههههههههههههههههه .. لا والله مهوب لي ..
فهد : اجل لمين ..
فيصل : اللقافه ما تخليها ..
فهد : لا لا جد لمين ..
فيصل : لنجلاء ...
فهد : ههههههههههه .. اهاااا نجلاء ..
خذا فيصل الكروسون ورجع للباص ..
لقى فواز في مكانه على الارض : ههههههههههههههههههههههههههههه .. فواز ... فواز ..
مشاري : لا تحاول .. خلاص نام ..
فيصل : بس عاد على الارض .. فواز .. فواز..
فواز : فيصل .. خلني انوم ..
فيصل : نم كيفك .. بس قم عن الارض .
فواز قام وجلس على الكرسي ..
فواز : فيصل .. هذا النوم طار .. وش اسوي الحين ..
فيصل : اذا وصلنا نم ..
وراح فيصل وجلس جنب نجلاء .. لقاها نايمه ..
فيصل : نجلاء .. نجلاء ..
نجلاء : اممممممم ..
فيصل : نجلاء .. قومي كلي ..
نجلاء : ما ابي ..
فيصل : وش قلنا .. يله قومي كلي ..
نجلاء : طيب ..
جلست نجلاء .. قعدت تاكل .. اول شي كانت تاكل غصب .. بعدين صدق حست بالجوع .. وكلتها كلها ..
فيصل : ههههههههههههه .. ما ابي شي هااااااااااه ..
ما شاء الله كلتيها كلها ..
نجلاء : لا اله الا الله ..
فيصل : قلت ما شاء الله .. وبعدين فيه احد ينظل زوجته ..
نجلاء : طيب .. معليش اروح اجلس مع البنات ..
فيصل : هاااااه .. مليتي مني ..
نجلاء : هههههههه .. لا والله .. بس استحي انا قاعده معك .. تلقاهم .. الحين شغالين تعليقات ..
فيصل : وشو استحي قاعده معك.. زوجك انا ..
نجلاء : يعني ما اروح ..
فيصل : الا روحي .. انا اصلا بروح اجلس قدام ..
قامت نجلاء وراحت جلست عند البنات .. وزي ما توقعت ما سلمت من تعليقاتهم .. عليها .. وعلى خوف فيصل عليها يوم طاحت ..
وفيصل راح قدام لقى مشعل راجع .. والباص يمشي ..
فيصل : مشاء الله متى رجعت ..
مشعل : من زمان ..
فيصل : تصدق ما انتبهت ..
مشعل : اكيد ما راح تنتبه.. وانت قاعد مع القلب ..
فيصل : هههههههههههههههه .. الله يخسك .. بس تعرف هي ما كلت شي من الصبح ولازم اغصبها على الاكل ..
مشعل : وهي بزر تغصبها على الاكل ..
فيصل : والله ان كان بيصير فيها ما صار فيها اليوم .. لازم نغصبها على الاكل ..
مشعل : هاااه طيب وشلونها الحين..
فيصل : لا احسن بكثير ..
مشعل : اشوا والله خفت .. خاصه اني انا اللي ضغطت الفرامل ..
فيصل : ايه ما صار الا الخير .. بعدين البنات كان لازم يقومون على طول.. وهي من الصبح ما كلت .. اجتمعوا ..
فواز : اقول مشعل .. حط اغنية الشاكي ..
مشعل : ليش ..
مشاري : بنرقص ..
مشعل : قل والله ..
فواز : والله .. حط .. حط ..بس ..
شغل مشعل الشاكي .. اول من رقص كان مشاري ..
فيصل : ايوووه .. وداق اللطمه بعد ..
فواز: الله .. فيصل .. عطني غترتي .. شفها جنبك ..
عطا فيصل فواز الغتره وتلطم فواز .. وطب مع مشاري ...
والبنات ورا تحمسوا وتقدموا وجلسوا يصفقون .. والجو.. كان هبال في هبال ..
فواز : يله فيصل ...
فيصل : لا ..
العنود : يله تكفى ..
فيصل : .......
نجلاء : يله .. الله يخليك ..
وقف فيصل ودق اللطمه ..
فواز : ايوووووووووووه .. يا ولد ..
العنود وهي تنغز ريم .: والله مشاري رهيييب ..
ريم : رقصه فضيع ..
العنود : والله حتى شكله . شفي عيونه من الشماغ .. والله يهبل ..
ريم : بس مشعل احلى منه ..
العنود : من جاب طاري مشعل الحين ..
خلصت الاغنيه ..
وراح فيصل بيجلس ..
نجلاء : لحظه فيصل ..
فيصل : وش بعد ..
نجلاء : ارقص على الاغنيه الجايه ..
فيصل : وشي ..
نجلاء : يا حبايب ..
فيصل :. طيب ..
وشغل مشعل الغنيه ..
ورصقوا على الاغنيه .. واول ما خلصت غير مشعل الشريط بسرعه قبل ما يجلسون .. وحط نحمد الله جت على ما نتمنا ..
وطبعا هنا بدا الهبال صدق .. قعدو الثلاثه يعرضون .. وطبعا السعودين وعرضه .. شي ..
بس فيصل ما طول شوي وجلس .. وفواز ومشاري كملوا ..
والعنود تناظر مشاري معجبها .. وريم تناظر فواز وهي منقهره منه .. وودها توصل الحين عشان ما تقابل وجهه.. ورنا .. والكتمه اللي جتها من سمعت مشعل يكلم غدير .. ونجلاء .. نفسيتها مرتاحه .. جدا .. رغد .. مكيفه مع الوضع .. الوضع طبيعي عندها بدت تنسجم مع نجلاء .. بس مو كثير .. بس اخف من اول ..
مر الوقت في الباص على نفس الحال .. هبال ورقص .. ولعب ..
وصلواا للشرقيه
الباص كانت اول من وصل .. لان مشعل كان مسرع ..
مشعل : فيصل .. وين فلتكم فيه ..
فواز : لحظه قبل ما تروح للفله .. نبي باسكن ..
مشعل : ههههههههههههههه .. تخيل .. نوقف بالباص ..
فواز : عادي انا بنزل .. انت لا تنزل ..
مشعل : طيب ..
وقف مشعل عند باسكن ..
فواز : يله كل وحده تقولي وش تبي ..
مشاري : بالدور .. نجلاء ..
فواز : ههههههههههه .. طابور مدرسه ..
نجلاء : توفي ..
العنود : فراوله ..
رنا : توفي ..
رغد : شوكلاته..
فواز : وانتي ..
ريم : ما ابي شي ..
فواز : ما عندنا ما ابي ..
ريم : ...........
فواز يلتفت على نجلاء : وش تحب ..
نجلاء عشان ما تحرج ريم : ما ادري ..
فواز : خلاص طيب بجيب لك على ذوقي ..
مشاري : رح اسال السواق وحرمته ..
فواز : هههههههههههههههههههههههههههههه ..
نجلاء : حرام عليك ..هههههههههههههههههههههههه .. الحين فيصل حرمت السواق ..
العنود : هههههههههههههه . . وانتي ما همك الا فيصل .. دافعي عن اخوك ..
نجلاء : بس اخوي صدق سواق ..
ريم : ههههههههههههههههههههه ..
فواز : ههههههههههههههههههههههه .. حلوه نجلاء تعجبيني ..
مشعل : اقول بتنزل ..والا احرك ..
فواز : لا بنزل .. بس وش تبون ..
فيصل : توفي ..
مشعل : انا ابي بعد توفي .. بس اسمع لا تشتري لهدول .. انا باكل شوي وبعطيها حقي ..
فواز : حااااااااااااااااااااااااااااظر ..
ونزل هو ومشاري ..
فيصل : وش فيكم تضحكووون ..
نجلاء : ابد سلامتك ..
العنود : لا نضحك على مشاري ..
فيصل : ليش وش قال ..
نجلاء : يقول لفواز .. رح اسال السواق وحرمته ..
فيصل و مشعل : ههههههههههههههههههه ..
مشعل : اقول فيصل .. فواز .. يدل الفله ..
فيصل : هههههههههههه .. اكيد ..
مشعل : خلاص خلنا نروح عنهم ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههههه .. حلوه .. يله حرك ..
نجلاء : لا تكفووووون نبي باسكن ..
فيصل : نروح الحين .. واذا رحنا حناك كلناه ..
نجلاء : وان عاندوا وما جابولنا ..
فيصل : اروح انا بنفسي واشتري لك .. خلااااص ..
نجلاء : خلااص ..
حرك مشعل الباص ...
...
فواز ومشاري .. من اول ما نزلوا من الباص ..
دخلوا باسكن وعطوه الطلبات .. وقعدوا يسولفون معه ..
الهندي : انت في اجي مع باااص ..
فواز وهو مال من ذا الهندي اللي يقرق فوق راسه : ايه ..
الهندي : انت اجي من امره ..(عمره)
فواز: لا انا جاااي من حج ..
الهندي : ما شاء الله ..
مشاري : هههههههههههههههههههههههه .. والله من الذكاء .. حنا وينا ووين موسم الحج ..
فواز : لا وصدق بعد ..
الهندي يصرخ : هذا باص مال انتم روه ..
طلعوا فواز ومشاري بس ما لحقوا عليهم ..
فواز : طيب اوريكم .. والله تندمون ..
مشاري : لا ومن زين حظنا .. جوالاتنا في البااص ..
فواز : تعال انا ادبرك ..
دخل فواز باسكن ..
فواز : اقوول رفيق انت في سياره ..
الهندي .: يس ..
فواز : معليش ودي انا بيت ..
الهندي : يس ما في مشكل .. عشان الهين في ادان عشاء ..
...






الباص وصل لفلة ابوفهد .. انا قبل ما ينزلون راح اوصف لكم البيت ..
اول ما تدخلون من باب الشارع . تلقوون مساحه كبيره كلها ثيل (زرع) وعلى اليمين مسبح كبير نسبيا .. وجنب المسبح في دورات مياه .. غرفه (ملحق )
وعلى اليسار فيه ملحق ثاني طووووويل .. جنبه دورات مياه
وقدام فيه الباب اللي يدخلك على البيت ..
اول ما تدخلون راح تلقون صاله كبييييييره وقدام فيه كونتر .. وورا الكونتر فيه مطبخ .. وجنب المطبخ في دوراة مياه وجنب دورات المياه فبه غرفتين ضغار .. وجنبهم باااب .. يطلع برا .. وباب قدامه على طول يطلعكم على البحر ..
نرجع الحين لداخل البيت .. نرووح فوق الدور الثاني .. اول ما ترقون تلقون خمس غرف على شكل نص دائره .. وكل غرفه معها حمام ..



يتبع ...

الجزء الجاااي راح اجيب لكم دخولهم للفله .. والاحداث اللي راح تصير في الشرقيه ..

انتظر ردودكم ..

تحياتي ..

الخيال الواسع
19-02-07, 11:35 PM
مساء الخير
الله يعطيك العافيه على تكمله القصه
سواء لك او لغيرك
بانتظار الجزء الي بعده

الخيال الواسع
19-02-07, 11:35 PM
مساء الخير
الله يعطيك العافيه على تكمله القصه
بانتظار الجزء الي بعده

دلوعة الحجاز
20-02-07, 12:43 AM
تسلمين على القصة الحلوة بس تكفين لاتأخرين ترأنا عندي ثانوية عامة (( يعني شهادة وأمي راجتني ذاكري ذاكري )) وأنا أبغى أشوف النهايه طناش أرجوكم ادعولي أجيب نسبة

جود القمر
20-02-07, 07:05 PM
دلوعة الحجاز ربي يوفقك وتاخذين اعلى نسبه يارب

شباصة قصيميه يالله حنا بانتظار بقية القصة لاهنتي

ومشكووووره قلبي 00

تحيتي

الماسه حساسه
20-02-07, 09:44 PM
اوف نسيت القصه يالله عاد كمليها


ترا والله بزعل وبنترك القصه حرام عليك والله حرام

علقتينا به ورحتي

زين قولي لحد يكملها عنك اذا انتي تعبانه او ماتقدرين تدخلين النت.....


الي يعرف عن شباصه قصيميه يتكلم وش فيها هذي وين خذتها الدنياء وينها خلوها تكمل القصه وتروح بحاله ....

والله طفشناء خلاص

الماسه حساسه
20-02-07, 09:45 PM
اسفه عاد لاتزعلين تراني والله تنرفزت .....

ماحب الي يخلينا كذا معلقين.....

دلوعة الحجاز
21-02-07, 01:29 PM
مشكوره حبيبتي جود القمر الله يطول بعمرك ,شوشو الله يخليك هيا عاد كمليهاحرااااااااااام عليك جاني القولون العصبي بسبة هالقصه

شباصة قصيمية
21-02-07, 04:33 PM
انا اللي انرفز ولا ردود البعض اللي تنرفز ..

الله يسامحكم ..

شباصة قصيمية
21-02-07, 04:41 PM
الجزء السابع عشر





الفصل الاول






دخلوا كلهم للبيت .. اول من دخل كان فيصل ..
فيصل : تفضلوا ..... حيا الله من جانا ..
مشعل : مشاء الله .. رهيييييييييب .. البيت ..
نجلاء : الللللللللللللللللللللللللله .. والله فضيع ..خلاص خلونا نقعد هنا .. لا نرجع للرياض ..
العنود : اقول بنات بسرعه تعالوا نروح فوق ..
فيصل : لحظه وش تقسيم الغرف ...
العنود : انتم الشباب في غرفه ... والبنات في غرفه .. وابوي وعمي في غرفه ..وغرفتين عاد للحريم الباقين ..
فيصل : ههههههههههههههه .. ما شاء الله مضبطه امورك ..
العنود : اكييييييييييييد ..
ريم : اقول خلونا نطلع نشوف البحر ..
نجلاء : لا خلونا .. نرتب اغراضنا .. بعدين ننزل ..
فيصل : مشعل تعال انزل الشناط ..
وراحوا مشعل وفيصل ينزلون الشناط ..
وهم ينزلون الشناط .. جت سيارة راشد ..
اول من نزل كان ابو راشد ..
راح فيصل يسلم عليه ..
فيصل : عسى ما تعبت في الطريق ...
ابو راشد : لا ... انا توني شباب .. شف ابوك ..
فيصل : هههههههههههههه .. ماشاء الله اكيد شباب ..
راشد نزل وهو شايل ولده احمد ..
فيصل : هلا والله بالحامل والمحمول ..
راشد : هلا فيك ..
ابو راشد : خلونا ندخل .. بنبتل واقفين كذا ..
فيصل : تفضل .. يا عمي .. حنا بنزل الشناط وبنجي ..
دخل ابو راشد .. وام راشد وعبير .. وام عبير .. وشغاله كانت جايه معهم ..
وصلت سيارة فهد ..
نزلوا كلهم .. ونزلوا شناطهم ..
ما بقى غير فيصل مشعل ..
مشعل : اقول .. فيصل ..
فيصل : هلا ..
مشعل : فواز ومشاري .. تاخروا .. ما جوا ..
فيصل : ههههههههههههههههه .. تصدق نسيتهم ..
مشعل : اسكت .. بس .. جبنا سيرة القط جانا ينط .. شفهم جوا ..
فيصل : ومصدق بنقعد نستقبلهم .. امش خلنا ندخل ..
مشعل : ايه .. الله يعينا عليهم ..
توهم بيدخلون .. الا فواز .. جايهم يركض ..
فيصل : اقول .. اركض يا مشعل ..
مشعل : اركض .. وين اروح ..
فيصل : وين تروح يعني جوا البيت ..
وبسرعه دخلوا جوا البيت ووراهم فواز ومشاري ..
فواز يصارخ : ايه انحاشوا يا الذروق ..
مشاري : لو انكم قد حركتكم .. ما انحشتوا ..
فيصل : والله حنا قد حركتنا بس ما نضمن وش بتسوون فينا ..
وضلوا ينحاشون منهم .. ودخلوا جوا البيت .. وكان في الصاله .. ابو فهد وابو راشد ...
ابوفهد : فيصل .. مشعل .. منتوب صاحين .. رجاجيل وش طولكم .. وش عرضكم .. تراكضون ..
ابو راشد : مشعل ... اعقل لا تشوفك .. بنتك ..
فيصل : ما نقدر نقعد .. لحد ما يتعهدون لنا ... انهم .. ما راح يسوون فينا شي ..
فواز : استح على وجهك .. بكل جرأه تقولها .. بزر انت تخاف ..
مشعل : هههههههههههههههه .. من خاف سلم ..
وطلعوا برا .. لحد ما حجروهم .. عند زاويه ..
مشاري مسك فيصل .. وفواز مسك مشعل ..
فيصل : في بالك انت واياه اني ما اقواكم ..
فواز : هههههههههه .. اكيد ما تقوانا ..
فيصل : هههههههههههههههههه .. نسيت اني كنت العب كمال اجسام ..
مشاري : ههههههههههه .. انت قلتها .. كنت ..
مشعل : طيب .. طيب .. كيفكم .. سوا اللي تبون .. بس علمونا ..
فواز : طيب انا عن نفسي .. ابنطلك في المسبح ..
مشاري : وانا بعد ..
فيصل : كيفكم انطلونا .. بس خلونا انطلع جوالاتنا .. وابواكنا ..
مشعل : وش ينطلونا .. الحين ليل .. يعني المويه بارده ..
فواز من سمع كلام مشعل تحمس : انا بعد لين ثلاثه طلعوا جوالاتكم ..
فواز : 1 ....... 2 .........
فيصل وهو يناظر مشعل ويبتسم ..
مشعل فهم قصد فيصل ..
فواز : يعني وشلون منتوب مطلعين جوالاتكم ..
فيصل : هههههههههههههه ..
مشاري : ليش الضحك ..
فيصل : وهو يناظر مشعل : يله ..
مشعل : يله ..
فيصل ومشعل وبكل قوتهم .. انطلوهم في المسبح ..
فيصل ومشعل : هههههههههههههههههههههههه ..
فواز : هين .. هين .. اوريكم ..
مشعل : احسن عشان تعرفون تحترمون اخوانكم الكبار ..
مشاري : لا تتقطع يا الكبير .. حدك بنت عمرها ثلاث سنين ..
فواز : والا الثاني .. حتى شهر .. متزوج ما بعد كمل ..
فيصل : اقول مشعل تعال خلنا ندخل ..
فواز : لا والله ..
مشعل : ايه والله فيصل خلنا ندخل .. وش نقعد هنا نسوي ..
دخلوا فيصل ومشعل .. ولحقوهم .. فواز ومشاري ..
ابو فهد : حشا .. وش ذا المياه .. بزران انتم ..
فواز : والله اسال ولدك ..
ابو راشد : روحوا انتم الحين غيروا .. لا تتعبون .. وبعدين تحاسبوا ..
ورقوا فواز ومشاري .. غيروا وانزلوا ..
مشاري يشهق : نسينا الهندي برا ..
فواز: آي سكريم .. معه ..
مشاري : امش خلنا نشوفه ..
فواز : الصراحه اشتقت له فضيع ذا الهندي ..
مشاري : الحين اشتقت له .. وانت متملل منه .. في السياره ..
فواز : اقول امش .. بس جالس تتصيد لي ..
طلعوا .. ما لقوا الهندي بس لقوا آي سكريم محطوط عند باب البيت ..
فواز : والله وفي .. لو انه واحد ثاني خذاه وراح ..
مشاري : يله خلنا ندخل ..
دخلوا .. ونادوا البنات ..
فواز : يله صفوا طابور ..
العنود : خير ان شاء الله مدرسه حنا ..
فواز : اقول صفي طابور .. والا ما فيه اكل ..
العنود : يقطع ابو جد المذله ..
مشاري يهمس لفواز: يا اخي حرام عليك ..
فواز : اشوف ان الحنيه نازله عليك اليوم ..
مشاري : اصلا انا من يومي حنون ..
فواز : ايه مره .. انتبه بس لا تتقطع من الحنيه ..
مشاري : ههههههههههه ..
فواز وهو ياشر على الارض : شف .. شف ..
مشاري..وهو يلتفت : وشوووو..
فواز : الحنيه تقطر منك ..
نجلاء : اقوول اخلصوا ما صار آي سكريم ..
فواز : طيب ....... نجلاء .. توفي .. خذي ..
نجلاء : شكرا ..
وعطوا كل وحده طلبها ..
فواز : باقي توفي .. حق مين ..
مشاري : اتوقع حق ريم ..
فواز : لا ريم ما جبنا لها شي ..
مشاري : الا جايبين ..
فواز ينغزه يعني اسكت : لا ما جبنا ..
العنود : لا والله وليش ما جبت لها ..
فواز : والله هي قالت ما ابي .. وش اسوي يعني احب راسها .. واقولها تكفين خذي ..
مشاري : ريم .. تبين خذي حق فيصل .. لانه مهوب ماكل .. مشعل حقه بتاخذه هديل ..
ريم وهي واصله حدها من فواز : لا ما ابي شي .. كله انت ..
فواز : احسن .. انا باكله ..
العنود : لا ما راح تاكله عطه ريم ..
فواز : غصب هو .. تقولك ما ابي ..
العنود : اقول عطني وبس ..
ريم : العنود انا قلت ما ابي ..
فواز :قالت ما تبي غصب هو..
فيصل : اقول اخلص وعطها اياه خلنا نخلص ..
فواز : لا حقك انا باخذه .. هي بتاخذ حقها .. لاني جايب لها ..
العنود : يا اخي من الاول قل .. لا تقعد تستخف دمك ..
فواز : اصلا دمي خفيف من دون ما استخفه ..
خذا مشاري حق ريم ومده لها ..
ريم : منيب ما تفهم انت ..
مشاري : يله عاد ريم ..
ريم : يا الله قلت ما ابي ..
فواز : مشاري .. لا تغصبها .. انا اكله ..
ريم .. تكلم نفسها .. اللهم طولك يا روح .. ريم اسكتي .. لا تتكلمين امسكي نفسك .. لو تكلمتي معاد سكتي .. لا تصيحين .. لا تصيحين عشان هالخايس .. ما عليك منه طنشيه .. ذا ما يستاهل دموعك ..
مشاري : لا هي بتاكله ..
ريم : .........
مشاري : وانت بعد كل واحد باكل حقه وش ذا البطن اللي عندك ..
فواز : قل ما شاء الله ..
مشاري : ما شاء الله ..( ويلتفت لريم ) يله عاد خذي ..
ريم : .........
مشاري : عشان خاطري خذيه ..
ريم تاخذه : عشان خاطرك بس ..
فواز : وش قصدك ..
ريم : .......
رقت فوق خلته ..
العنود : تعلم يا فواز .. شف الناس وشلون تتعامل .. مهوب انت ..
فواز : والله انا اسلوبي جايزلي ..
فيصل : خلاص عطني حقي ..
فواز : هههههههههههههههههه .. تحلم نت ..
فيصل : لا ما احلم .. الحين حق مشعل بتاكله بنته .. وانا .. من بياكل حقي ..
فواز : انـــــــــــــــــــا ..
فيصل : ههههههههههههههههه .. اقول عطني اياه ..
فواز : لا .. لا .. عشان تعرف وشلووون تروحون عنا .. لا وبعد تنطلونا في المسبح .. تعال مشاري .. خلنا ناكل ..
وراحوا وجلسوا على الكنب قدام فيصل ..
مشاري : اقوول عطه .. لا ينظلنا ..
فواز : ايه والله .. خذ .. وتعلم .. شف وشلون قلوبنا طيبه مهوب انت ..
خذا فيصل حقه : اشوا والله اللي تكرمتوا وعطيتوني ..
ابو فهد : يا ربيه يا ذا الولد مدري متى بيكبر ..
ابو راشد : خلهم يوسعون صدورهم .. والا هم وقت الشده ما فيه احسن منهم ..
فواز : بعدي . بعمي والله ..
ابو راشد : هههههههههههههه .. جازلك حكيي ..
فواز : اكييييييييييد .. وشلون ما يجوزلي ..
ابو فهد : فيصل ..
فيصل : سم ..
ابو فهد : رحوا انت ومشعل جيبوا لنا عشا ..
فيصل : ان شاء الله ..
مشعل : وين راشد ..
مشاري : ليه ..
مشعل : عشان ناخذ سيارته ..
فواز : هههههههههههههههههههههه ..
مشعل : انا ابي اعرف وش قلت شي يضحك ..
فواز : هههههههههههههههه .. لا ما قلت شي .. بس انت صدق ما تدري وينه ..
مشعل : لا ..
مشاري : رقينا تو نغير ملابسنا .. لقيناه هو وفهد .. في سابع نومه ..
فيصل : ما شاء الله .. على طول ..
فواز : لا وحتى ملابسهم ما غيروها ..
ابو فهد : عجزوا عيالنا . . يا ابو راشد ..
ابو راشد : الحين انا يا الشياب ما نمنا ..
فيصل : عاد انتم من قال انكم شياب .. انتم شباااااب ..
مشعل : يله .. فيصل ..
فيصل : يله ( ويلتفت على ابوه ) وش تبون ..
ابو فهد : رز بخاري ..
فواز : والله يبه عليك شهوه .. رز بخاري .. وش طرا ..
مشاري يهمس لفواز : اقول فواز قم نجيبه انا وياك بالباص ..
فواز : فاضي انت ..
مشاري : لا نروح ونتمشى .. بعدين نجيب لنا اكل ..
فواز : والله فكره .. بس اخاف يعصبون علينا الشياب ..
مشاري : نقول زحمه ..
فواز : يبه .. خلاص بنروح انا مشاري نجيب العشاء ..
فيصل : وش طرا .. انت وياه .. والله ان وراكم شي ..
مشاري يهمس لفواز : هذا دايم فاضحنا ..
فواز : انا داري .. الله بالي بخوا ذكي ..
مشاري : والله ذكي شويه عليه ..
طلعوا فواز ومشاري يجيبون عشا ء..
اول ماطلعوا راحوا يتمشون .. بعدين راحوا لدكتور كيف.. قعدوا هناك .. تقريبا ساعه ونص .. ولا انتبهوا للوقت .. ولا معهم جوالات ..وراحوا جابوا عشاء .. ولمى وصلوا للبيت .. لقوا الانوار مطفيه ..
فواز: وين راحوا ..
مشاري : مدري شكلهم ناموا ..
فواز : لا ما اتوقع ..
مشاري : لا والله شكلهم .. ناموا ..
فواز : والعشاء ..
مشاري : مدري الصراحه ..
فواز : تعال فوق .. خلنا نشوف ناموا والا لا ..
حطوا العشاء في المطبخ ورقوا ..
دخلوا غرفتهم .. لقوهم كلهم نايمين الافيصل مو موجود.. ..
فواز : شف .. نايمين ..
مشاري : اصلا راشد وفهد نايمين من قبل ما نروح .. ..
فواز : ومشعل ...
مشاري : هههههههههههههههه .. والعشاء وش نسوي به ..
فواز : خلنا ندق على فيصل .. نشوف وينه مختفي فيه ..
ودقوا ... على جواله .. بس اسمعوا نغمة جواله ..
(فيصل كان في الحمام بس هم ما فكروا يدورونه في الحمام ..)
مشاري : شف .. جواله هنا ..
فواز : والحل ..
مشاري : نقوم مشعل ..
فواز وهو يقعد جنب مشعل ..
فواز : مشعل ... مشعل ..
مشعل : اممممممممم ..
مشاري : مشعل قم حلنا ..
مشعل : اقول خلوني انوم..
فواز : قم حلنا وش نسوي بالعشاء ..
مشعل : ليش انتم جبتوا عشاء ..
مشاري : ايه جبنا ..
مشعل : لاه .. لاه .. قل قسم انت وياه ..
فواز : قسم .
مشعل : مشكووورين والله تعبتوا انفسكم..
مشاري : وش فيك ..
مشعل : مدري والله عنكم .. كان ما جيتوا احسن ..
فواز : طيب هذانا جينا .. وجبنا العشاء وش نسوي فيه ..
مشعل : كلوه ..
فواز : كثير... وش ناكل وش نخلي ..
مشاري : طيب انتم تعشيتوا ..
مشعل : ايه ..
فواز : لييييه ..
مشعل : يعني بنقعد نستناكم ..
مشاري : طيب وش تعشيتوا ..
مشعل : رحنا انا فيصل جبنا لنا وللبنات شورما .. والشياب جبنا لهم فول وخبز تميس ..
فواز : هههههههههههههههههههه .. وش جاب الشورما .. للفول ..
مشعل : والله عاد هذا طلبهم ..
راشد : الحين ورا ما تسكتوا وتخلونا ننوم ..
مشاري يهمس : اقول انا ما فيني النوم .. وش نسوي به ..
فواز : خله اذا يبي ينوم .. يروح للشياب ..
وقعدوا الثلاثه سوالف وضحك وكل ماله صوتهم يعلا ..
قاموا فهد وراشد وخذوا مفارشهم ..
فواز : وين .. وين..
راشد : بنروح ننوم .
مشاري : وين .. لا يكون عند البحر ..
فهد : تنكت انت وخشتك..
مشاري : يعني احاول .
فواز : وين بتنومون فيه ..
راشد : وين يعني عند ابوي وعمي ..
مشاري : لاه .. اجل وانتم طالعين صكوا الباب وراكم ..
مشعل وفواز :هههههههههههههههههههههههههه ..
على الساعه 11 ونص نزلوا فواز ومشاري تحت .. وجلسوا عند البحر ..
الساعه 12 الليل الحقوهم البنات كانوا جالسين على البحر جلسه حلوه وفرفشه مع فواز ومشاري
والجو كان رووووووووووعه
يعني جلسه حلوه على صوت الموج وضحك وهبال ومقالب اللي ما يخلى منها فواز >>وهل يخفى القمر
و نجلاء اللي كانت تتروش وبتلحقهم وتوها طالعه من غرفه البنات الا وفيصل طالع من غرفة الشباب(للمعلوميه غرفه البنات مقابل غرفه الشباب)
فيصل : مساء الخير
نجلاء : يمه روعتي........... مساء النور
فيصل : ههههه ليش روعتك شايفه جني؟؟
نجلاء : لا بس حسبتك فواز ....
فيصل : اهاااااا طيب انتي وين رايح في ذا الليل؟؟
نجلاء : البنات كلهم تحت وانا بنزل لهم
فيصل : وهم تحت وين ؟
نجلاء : على البحر
فيصل : وان شاء الله بطلعين لهم ؟
نجلاء مستغربه : ايه
فيصل : وانتي كذا ؟(قصده انك توك متروشه)
نجلاء: هههههههههه ترانا في الصيييييييييييييييييف
فيصل : طيب؟ انتي بتطلعين على البحر وجو البحر غير
نجلاء : يووه عاد فيصل لا تعقدها جلسه بنات
فيصل بعناد : لا يعني لا (وجلس في الصاله اللي بين الغرفتين )
نجلاء : يعني وش اجلس اسوي؟ كلهم تحت
فيصل : وانا عادي اجلس لحالي يعني هم اولى مني
نجلاء : لا .. طيب وش رايك تجي معي وننزل كلنا
فيصل : جلسه بنات وش اقط وجهي له ؟
نجلاء : لا مشاري وفواز بعد معنا
فيصل : ياربييييييييييه ذا النشب لزقه
نجلاء: ههه هاه يله ننزل (بتوسل) تكــــــــــــــــــــــــــفى؟؟
فيصل بعد تفكير : اوووووووووكي يله
نجلاء طمرت : يـــــــــــــــس
فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الحمد لله والشكر والله وانهبلت زوجتك يا فيصل
نجلاء استحت من حركتها وفيصل كمل عليها
فيصل حس بحياها وندم على اللي قاله
نزلوا فيصل ونجلاء وراحوا عند البنات
فيصل ونجلاء : السلااااااااااااااااااااااااااام
الكل : وعليكم السلام
فواز : جوكم عصافير الحب غريبه تنزلتوا وجيتوا تجلسون معنا؟
فيصل : مو شغلك بعدين تعال انت واياه (يقصد مشاري) وش قعدكم مع البنات ؟؟ امحق شنبااات
فواز: والله عاد هم اللي جو معنا والا هالجلسه انا ومشوري اللي اخترعناها
العنود : هيه انت بتذلنا عليها ترا عادي نقوم مو بكل واحد يجي تقول له (الجلسه انا اللي مسويها ) من زينها
فواز : انتي بالذات لا اسمع حسك ترا من عرفتك وانا كارهك ومناقرك وراي وراي حتى في السفر والحضر
مشاري: ههههههههههههههههههههههههههه السفر والحضر رهيب انت والله
ريم : اقول بنات خلونا ندخل والله احس اني مكتومه (تقصد بكلامها فواز)
العنود : والله انك صادقه اف كتمه
نجلاء : ماشاء الله عليكم يوم جيت قلتوا بنرجع والله ما علي منكم بتجلسووووووووووون
العنود : ياعمري نجوول بس على الاقل انتي عند رجلك لو تطلبين عيونه ما بخل فيها عليك لكن انا عندي شوكه في بلعومي عيت تنهضم
فواز : عنيـــــــــــــــــــــــده احترمي نفسك
العنود : يووووووووووه خلاص مستر فواز عصب يله باي اللي بيجي يلحقي يا بخته
فيصل عصب : بس انت واياها والله البزران اعقل منكم
قامت العنود بتدخل الفله
فيصل معصب : العنووووووووووووووووووووووود
العنود واصله حدها : نعم؟؟
فيصل : اذا كلمتك ردي بادب
العنود : طيب تبي شي انا بدخل
فيصل : اجلسي
العنود : ما اقدر
فيصل عصب بزيااده : اقول لك اجلسي ولا تناقشين
جلست العنود بعد ما خافت من فيصل وهو معصب
فيصل : انتم جايين تتهاوشون والا توسعون صدوركم ؟؟؟؟؟؟
العنود : ................
فواز : .................
ريم كانت تلوم نفسها لانها هي السبب في اللي صار
ريم : فيصل ...فواز ...انا السبب انا اسفه ( وقامت بتدخل الفله )
فيصل : ريم ؟
ريم : هلا
فيصل : اجلسي
ريم : فيصل لا تضغط علي انا تعبانه وابي ارتاح
فيصل ما حب يضغط عليها بس كان يناظر العنود وفواز بلوم
رنا حست شكلها غلط يعني العنود ورغد وفيصل وفواز ونجلاء ومشاري وتقول في نفسها " وش دخلني بينهم اروح لريم اللي فضحتنا احسن "
رنا : عن اذنكم بروح لريم اشوف وش فيها
نجلاء والعنود : اذنك معاك
فيصل : مبسوطين؟؟
فواز : ......(كان خجلان من نفسه)
العنود :.....(حاسه بالذنب )
فيصل : سكوتكم ماراح ينفعكم لكن ان كررتوها ما تلومون الاانفسكم ونشوف عاد
(وقام واشر لنجلاء انها تقوم معه)
ونجلاء استجابت لطلب فيصل وقامت
اما مشاري حاس ان شكله غلط
مشاري : عن اذنكم ..... بروح اجيب جوالي(يصرف)
رغد : وانا بعد وش يقعدني اقوم اصرف قبل لا اشبك في الخط
العنود : فواز ...........
فواز : نعم
العنود : اسفه والله مدري وش كنت اسوي يعني ما نت بوعيي
فواز : اصلا اللي صار مو شي جديد بس فيصل مكبر الموضوع
العنود : يعني انت مو زعلان ؟
فواز : اصلا فيه احد عنده اخت مثل عنيده ويزعل عليها
العنود : يعني يومك بتمدح امدح بشي زين
فواز : احمدي ربك اني مدحتك ....والحين يالله اقلبي وجهك وشوفي البنت مرتاعه وقولي لها ما صار شي
العنود : ايه والله مسكينه روعها فصيل الدب
فواز : لا يسمعك تراه بيقبرك
العنود : اروح قبل لا يجي يومي يله باااي
فواز : بااي
وضحك على العنود وبرائتها بس جد قهرته ريم بالكلام اللي قالته وطنشها والا كان بامكانه انه يدخل بصراع ماله نهايه بس الله ستر



نروح لريم اللي جد كانت متضايقه باللي سوته
" يعني انا اكرهه طيب ليه ابين له وهو وش يهمه اذا عرف اني اكرهه ... ااااه وش استفدت الحين هذاهم الحين تطاقوا ....يارب ما ايصير والله ماراح اسامح نفسي "
دخلت عليها رنا
رنا: السلام
ريم : وعليكم السلام
رنا : مبسوطه؟؟
ريم : رنا والله ماني ناقصه اللي فيني مكفيني
رنا : يعني على الاقل حسيتي بالغلطه عشان ما تكررينها وتعقلين
ريم : رنا والله ما ادري كيف سويت كذا ... انا كان كل اللي اقصده ابين لفواز اني اكرررررررررررررررررررررررهه
رنا : الله وهو وش يهمه اذا تحبينه او تكرهينه
ريم : ما ادري بس احس اني ابي اوصل له هالمعلومه باي طريقه
رنا : الرجال ما جاب خبرك وانتي تنطلين حكي احترمي انه رجال وانتي حرمه ... انا ترا ضيوف عندهم مو تشلين الكلافه بالمره لا ياماما هم اصحاب البيت وانتي ضيفه عندهم ....
ريم : ياربييييييييييه انتي بعد لا تزيديني
وشوي دخلت عليهم العنود
العنود : اعترفوا من تحشون فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ريم انبسطت لما شافت العنود تضحك : هههههه نحش فيك
العنود : افاااااااااااااااااااااااااااااااااا
رنا : لا ابد مانحش فيك ولا شي ....... بس ريموه ندمانه على اللي سوته
العنود : ههههه ريموه ترا اللي صار يوميا يصير بس فيصل كبر السالفه يعني خليك ايزي
ريم : يعني تصالحتوا ؟؟
العنود : شوفي فواز مافيه اطيب من قلبه يعني على كثر مقالبه وهباله وضحكه الا انه يملك قلب ناااادر وجوده بهالزمن
ريم كانت تسمع وتحاول تبعد افكار جت في بالها وتحاول انها تبعد فواز من خيالاتها لكن الشي الوحيد اللي ما قدرت عليه (انها تنسى الكلام اللي قالته العنود)
رنا : هييييييييه انتي ارحمي عيونك
ريم : خير وش فيك
العنود : هههههههههه لو تشوفين عيونك تو تموتين ضحك
ريم : خير شايفيني مطنزه عندكم انتي واياها
العنود : لا لالالالالالا حشى ما عاش من يتطنز عليك
ريم : ايه خلك كذا تعجبيني


==
فيصل ونجلاء يتمشون على الشاطئ والجو كان قمه الروعه
فيصل : نجلاء؟
نجلاء التفتت عليه : هلااا
فيصل : لو سالتك وقلت لك وش الامنيه اللي للحين ما تحققت؟
نجلاء في قلبها"اتمنى املك قلبك لكن هذا شي مستحيل "
فيصل : اشوفك ما رديتي؟
نجلاء:مافيه امنيه معينه
فيصل : معقوله ؟
نجلاء: ليش لا؟؟
فيصل : لا يعني معقوله مافي بالك امنيه معينه والا ماتبين تقولي لي؟
نجلاء :...................
فيصل : افهم من سكوتك انه فيه امنيه بس ما راح تقولينها صح؟
نجلاء تناظر فيصل بحزن : بيجي اليوم اللي تعرف فيه كل شي
فيصل : نجلاء انتي كذا تعيشيني بدوامه ...صارحيني وريحيني وارتاحي .......لكن انك انتي تكتمين وانا تايه ما ادري وش القصه ..هذا اللي ما يرضي احد
نجلاء : يا فيصل لا تستعجل .... الظاهر قرب الوقت اللي بتعرف فيه كـــــــل شي
فيصل كان يموت ويعرف لكن : مع انه كان ودي اعرف الحين لكن ما ودي اضغط عليك ... براحتك
نجلاء : شكرا فيصل
فيصل : على ايش؟؟
نجلاء : ما ادري بس احس اني مقصره معاك كزوجه
فيصل : الللللللللللله اذا انتي مقصره معاي كزوجه اجل اذا كنتي مو مقصره وش بتسوين
نجلاء : فيصل انا جاده ما امزح
فيصل : وانا بعد جاد
نجلاء : يعني انت مبسوط معاي؟؟؟؟
فيصل : احس انه سؤال غبي لكن معليش اخذك على قد عقلك ...ايه نعم مبسووووووووووووووط بالمره اجل فيه احد عنده جوهره وما يكون مبسوط
نجلاء استحت : ......
فيصل : بس فيك عيب واحد وشكله ماله علاج
نجلاء خافت : وشو ؟؟
فيصل : اقول لك ماله علااج يعني مستحيل تشفين منه
نجلاء : فيصل والله طاح قلبي تكلم وش فيني ؟؟
فيصل يبي يخوفها : اخاف اصدمك وتتعقدين
نجلاء جد خافت : فيصل تكفى خوفتني تكلم قول شي
فيصل : ............ما ودي اجرحك
نجلاء خلاص شوي وتبكي :.......يعني شي خطير ماله علاج ؟؟ يعني بموت ؟؟
فيصل : ههههههههههههه بسم الله عليك من الموت
نجلاء نزلت منها دمعه : فيصل لا تعلب باعصابي
فيصل : الحين اخاف اقول لك ولا عاد تكلمين وابتلش عاد انا
نجلاء : فيصل والله لو ما تتكلم ان ادخل واخليك
فيصل : لالالا خلاص بتكلم البلا اللي فيه وماله علاج احم استعدي للقنبله
نجلاء من حماسها تجمعت دموعها جاهزه للانهيار
فيصل بنظره ساحره ذوبت نجلاء: مدري وش اقول يعني ابدا بـ عيونك اللي ساحرتني .... والا برائتك ....والا خجلك ......والا قلبك .....والا ايش وايش وكلها مالها علاج
نجلاء كانت مستعده لصدمه قويه وجاها اللي اقوا منها

انهارت دموع نجلاء انهيار اهي نفسها استغربته لكن اللي عرفته ان اول مره فيصل يقول لها كلام مثل كذا يعني يخص فيها شي
فيصل : نجلاء ليش الدموع ؟؟
نجلاء : .....................
فيصل : نجلاء ترا جد خوفتيني عليك
نجلاء:...........لا ما فيني شي
فيصل : يعني بعد ماراح تقولين سبب دموعك وبيجي اليوم الل اعرف فيه صح ؟...................بس انا هالمره ما راح اسمح لك تاجلين بتقولين يعني بتقولين
نجلاء : فيصل ..... ما اقدر اقول مااقدر
فيصل : ممكن اعرف السبب ؟ ... يعني شي حرام والا عيب انك تصارحين زوجك ؟؟؟
نجلاء : لا يا فيصل لا السالفه مو كذا
فيصل : طيب كلي اذان صاغيه ممكن تشرحين لي
نجلاء خافت ماتبي تقول له : فيصل ممكن اطلب طلب ؟
فيصل : اامري
نجلاء : ابيك تاجل الاجابه الله يخليييييييييييييك
فيصل : يا نجلاء انا انسان مليت وانا انتظرك ابي اعرف شي واحد انتي ليش يوم تتغيرين وبعده لا ؟؟ وش السبب؟؟ وهذا شي من حقي اعرفه ... مليييييت وانا انتظر الاجابه وتعبت وانا افكر ....قولي لي وريحيني ...واوعدك ما راح يصير الا اللي يرضيك بس ابي ارتااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااح يا نجلاء ريحيني
نجلاء اول مره تشزف فيصل كذا ضعيف وكانه فاقد شي واهو يبيه او يدور عليه
"ااااااااه اجل انا مسببه لك تعب ؟؟ يمكن يكون معاك حق ....بس السالفه اكبر من اني اقولها يا فيصل مستحيييييييل "
فيصل : نجلاء ؟؟ ردي علي ريحيني على بالك اكون مبسوط لما اشوفك متضايقه ولا تقولين لي ايش اللي مضايقك ؟؟ لا يا نجلاء انا اليوم اللي انتي تكونيفيه متضايقه اتضايق معاك ويشهد الله ان ما اقدر انام اللي افكر فيك واللي مضايقك ...حسي فيني يانجلاء ترا الواحد لصبره حدود وانا خلااص ماعاد لي حدود
نجلاء : بس يافيصل بس ...............(تبكي) اللي فيني جرح كبييييييييير كبيييييييييييير يا فيصل وصعب اقوله لك صعب
فيصل : لمتى يا نجلاء لمتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نجلاء : لا تخاف بيجي اليوم اللي تعرف كل شي ويمكن تعذرني على اللي اسويه
فيصل : اتمنى لكن ما اعتقد اني باعذرك ؟؟.......لاني متاكد اني على صفحه بيضا ومستحيل شي يشخبط فيها والا وش الشي اللي كاتمته في قلبك الا اكيد انه فيني او عني صح ؟؟
نجلاء: خلااااااااااااص تكفى فيصل والله راسي عورني ما ابي اتكلم في الموضوع مره ثانيه انا جايه انبسط مو اكدر نفسي
تكفى اذا تبي سعادتي ؟لاتجيب سيره لهالموضوع واذا جا الوقت اللي اقول لك فيه انا بنفسي بجيك واقول لك كل شي بس تكفى لا تضغط لي
فيصل : نجلاء انا عمري ما ضغطت عليك بشي وراحتك وسعادتك اهم شي عندي بالدنيا كلها ....واذا على الموضوع خلاااص انا بحاول انسااه مثلما نسيت اشاء قبله لكن حبيت اقول لك شي فكري يا نجلاء قبل لا تتخذين أي قرار او تفكرين أي تفكير فكري واوزني الامور صح .....ويله ترا الوقت تاخر بس ماراح اتركك الا لما اشوف ابتسامه منك
ابتسمت نجلاء ابتسامه غصب
فيصل : لا يعني ممكن اشوف اسنانك اذا مفرشه والا لا
نجلاء : ههههههه لا بروح افرش الحين ممكن ؟
فيصل : ايه كذا روحي بس هاه مو تلعبين علي وما تفرشين
نجلاء : ههههههههههههه ان شاء الله يا بابا
فيصل : حرام عليك يالعجوز اذا انا ابوك اجل كم بيصير عمري ؟
كبرتيني وانا توني صغير ..الله يسامحك بس
نجلاء : ههههه ولا يهمك انت اصغر شايب وش تبي بعد
فيصل : طيب ما كلفتي نفسك وقلتي اصغر شاب وشلتي الياء

نجلاء : لالالالا اخاف اقول لك اصغر شاب وتصدق نفسك انك صغير والبنات ميتين عليك واروح انا فيها
فيصل : ياقلببببببببببببببببببي على اللي يغارووووووون
نجلاء استحت : يله بروح تبي شي ؟
فيصل : سلامتك
نجلاء بابتسامه حلوه : تصبح على خير
فيصل بابتسامه احلى: وانتي من اهله



يتبع


يله ابي ردودكم .......


وابي تعليقكم على الجزء ..

وش الشي اللي اعجبكم فيه ..

والشي اللي ما اعجبكم فيه ..


تحياتي .....

الخيال الواسع
22-02-07, 12:22 AM
السلام عليكم

الله يعطيك العافيه وتسلم ايدينك.

الجزء فيه تشويق وفكاهه جميله جدا

تشكرين عليها .

متابع دائم لجديدك.

دلوعة الحجاز
22-02-07, 01:30 AM
مشكوره حبيبتي أتمنى ما تكوني زعلانه مني

الماسه حساسه
22-02-07, 09:33 PM
مشكوره ياقلبي ......

ليش ملتطلع حلوه والي كاتبته شباصه قصيميه


اسفه ياعمري لاتزعلين مني لانك حيل طولتي ....

شباصة قصيمية
23-02-07, 11:20 PM
الجزء السابع عشر




الفصل الثاني



--

ريم : اجل وين نجلاء ؟؟
العنود : يا بختها عندها من يدلعها مالت علينا
رغد : سهله تبين تتزوجين ؟؟ الله يرزقك الرجل العجل قولي امين
العنود : اااااااااااااااااااااامين
رنا : صدق مهبل
ريم : خليها توسع صدرها والله ما شفنا من الزواج الا الدلع واكبر دليل نجلاء وفيصل
العنود : هييه الله يوفقهم لا ننظلهم
الكل : الله يوفقهم
وشوي دخلت عليهم نجلاء بابتسامه روعه
نجلاء : السلاام
الكل : وعليكم السلام
العنود : الله الله وش ذا الابتسامه
ريم : وش هالحلا
رنا : تهبليين اليوم
رغد : هييييييه اكلتوا البنت
نجلاء : تسلمووون بس قولوا ماشاء الله لا تنضلوني
الكل : ما اشاء الله
العنود : وش قال لك اعترفي
نجلاء : ياشين اللقافه
العنود : يعني هو تركنا وهو معصب وشلون غيرتي مزاجه ؟؟
ريم : اذا هي ما غيرت مزاجه من بيغيره
رنا : وانتم وش دخلكم ؟؟ بيجي اليوم اللي جا نجلاء وبتعرفون
العنود : لا بس مو كل الرجاجيل مثل فيصل
نجلاء : يا بختي
ريم : ياهوووووووووووووووووووو من قدك
نجلاء : هههههه يله عاد فكونا وقولولي وش كنتم تسوون ؟
العنود : تدرين انك طمااعه
نجلاء : ليش؟
العنود : تبين تلحقين على كلش خلاص انتي لحقتي على اللي احسن مننا وش تبين بنا لازم تحضرين كلش؟؟؟
نجلاء : وش فيكم علي ؟؟ ماكله حلالكم ؟؟؟؟؟
ريم : لا حشى ما عاش من ياكل حلالنا
نجلاء : والا يعني باكله ؟
ريم : والله مدري عنك كل شي تسوينه
العنود : ههههههه برافوو ريم
نجلاء : الظاهر اني انا بنت خالتك مو هي والا ما مليت عينك ؟
ريم : اوهوووووه زعلت طيب يا بنت خالتي انتي
رنا : هذا وامك بعد مرضعتها يعني مفروض تكون من اطباعكم ولو شوي
نجلاء : اقول قفلوا السيره ابي انوم وانتم شكلكم ما عندكم نيه تنامون
العنود : الا والله بس كنا ننتظرك
نجلاء: يله اجل نروح ننوم انا تعباااااااااانه
الكل : يله
كل وحده راحت لسريرها تستعد للنوم طبعا كل ثنتين في سرير ريم ونجلاء في سرير والعنود ورنا في سرير ورغد في سريرومعهاا نوف اذا جت ..
الكل استعد للنوم ما عدا نجلاء اللي كانت تفكر بكلام فيصل ومستغربه من انهياره عليها
" يااه يا فيصل والله انك متحملني وانا ما استاهل لكن...من اللي تتصل علي مييييين ؟؟ لحظه تذكره فيصل يوم يقول (لاني متاكد اني على صفحه بيضا ومستحيل شي يشخبط فيها) هل هو فعلا صفحته بيضا ؟؟ ياربيه والله ما ادري ما ادري
يارب تبين لي الصدق والكذب يااارب ان كاني ظالمه فيصل يارب توجهني على الطريق الصح يااارب "
نامت نجلاء وهي بهالافكار......






فواز : مشاري ؟؟ يادب لا تنوووم
مشاري : منيب نايم اصلا انت تخلي الواحد ينوم ؟
فواز : ايه يا بختك فيني بعدين وين فيصلوه ومشعلوه اختفوا
مشاري : افـــف فيصل مع نجلاء ومشعل نايم..... بعد فيه اساله ؟؟
فواز : طيب وابوي وابوك وينهم ؟؟
مشاري : انت متاكد انك شايف ساعتك
فواز : تبي الصدق ما شفتها (يناظر ساعته 2:30) اللله متى صارت؟
مشاري : ياااااااااااارب الهمني الصبر وش رايك الساعه توقف وتمشي على كيفك ما ودك ؟
فواز : لا بس استغربت ..
فواز : اف ملل لا تنوووم
مشاري عصب : ياخي ابي انوووووووم ممكن
فواز : لا موب ممكن يله قم تخليني لحالي
مشاري بلين : فواز الله يخلي لك كل من يعز على قلبك خلني انوم
فواز : بشرط
مشاري : نعم؟
مد يده فواز (يعني حب يدي)
مشاري : مابقى الا ذي
فيصل : السلااام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فواز : الله الله وش ذا الوجه المنور الله عليك يا نجلاء غيرتي مزاج اخوي بلمحه بصر (قلت لكم قلبه طيب ويسامح ولا يشيل في خاطره)
مشاري : جيت والله جابك تعال فكني من ذا النشبه لا هو اللي نام ولا هو اللي خلانا ننوم
فيصل : خير وش عندكم استلمتوني
فواز : ياخي طفش
مشاري: نم
فواز : مافيني
مشاري : والله شفت هالفله ؟
فواز : ايه
مشاري : كبيره صح؟
فواز : والله من وجة نظري كبيره ومناسبه
مشاري : وكم فيها من جدار
فواز : اوهوو واااجد لحظه اول نحسب العواميد وبعدين نحسب الجدران
مشاري : اذا خلصت حساب وخلصت كلللش يعني شطبت
فواز : ايه وش اسوي
مشاري : طق راسك فيها كلهااا
ونااام
فواز : هين يا مشيري منكد عليك مكند الله لا يعوقني بشر
فيصل : فواز؟؟؟؟ ابي انوم
فواز : وانت بعد
فيصل : ايه حرام عليك الوقت متاخر ما يمدينا ننوم
فواز : والله كسرتوا خاطري
تركهم نايمين وشغل الاب توب يطقطق في النت ويضيع وقته

==
الصباااااااح
الكل قايم والجو جناان و مع هدوء البحر صاير شي رهيب

ريم ورنا و العنود ورغد : صباح الخيييير
ام راشد وام فهد وام عبير وعبير والهنوف: صباح النور
جلسوا يتقهوون وسواليف حريم
ام فهد : اجل وين نجلاء ؟
الهنوف انقهرت من سؤال خالتها عن نجلاء (غيره )
العنود : نايمه
ام راشد : وش فيها تعبانه ؟؟
العنود : لا بسم الله عليها بس تقول ما نمت بدري وقالت بنوم شوي
ام فهد : ايه اشوا روعتيني .....
عبودي: ماما
عبير : عيون ماما نعم حبيبي
عبودي : وين هديل؟؟
عبير : مدري يمكن تلعب برا
عبودي : ما فيه احد دولتها في كل مكاااااااان مالقيت (دولتها = دورتها)
ام راشد :هو عبودي وين هديل ؟؟ لاتكذب ترا اللي يكذب ربي يحطه في النار
عبودي : والله الادييييييم (الاديم= العظيم)
ام راشد : يمه بنيتي
رنا كانت تسمع عبود وميته خووف
رنا : بقوم ادورها (وقلبها يدق بقووه خايفه عليها بجد )
راحت عند الشغالات : وين هديل ؟؟
اجوبتهم متشابهه
الاولى : مافيه شوف
الثانيه : اول يلعب بعدين روح ما ادري وين
والباقي نفس الشي
رنا طلعت تدورها يمكن تلعب بس مالقت احد
راحت لريم واخذت جوالها واتصلت بمشعل
رنا صوتها رايح وشوي وتبكي : مشعل ؟
مشعل مرتاع : ريم ؟
رنا : لا انا ...انا رنا
مشعل : هلا رنا وش فيك
رنا تبكي: مشعل مالقيت هدول والله دورتها في كل مكان ما لقيتها تكففى قولي وينها ابي اتطمن بس
مشعل : رنا هدي نفسك هديل معي انا وديتها للبقاله والحين جايين
رنا : احلف مشعل
مشعل : والله العظيم خلااص الحين بجي وبتشوفينها بعينك
رنا : والله لو كنت تكذب والله ......سكتت وقالت ..يله مع السلامه
مشعل استغرب : مع السلامه
رنا ارتاحت وهدت شوي ورجعت عندهم
ام راشد : هاه بشري لقيتيها ؟
رنا : ايه اتصلت على مشعل وقال انها معه
ام راشد : ومايعرف يدق يقول انها معه بس ياخذها وبس
رنا : الحمد لله انها معه والا كان بتنغرف قلوبنا
الكل : الحمد لله
العنود : يله بنات جوعااانه ابي افطر
ريم : وانا بعد
رغد : وانا بعد
العنود : طيب وش رايكم نفطر على البحر حلو لجو الحين
ريم : ايه والله فكره
الكل :يله اجل
ام فهد : العنود ؟
العنود : هلا يمه
ام فهد : وين بتروحون ؟
العنود: بنفطر برا
ام فهد : بتفطرون الحين ؟
العنود : ايه يمه
ام فهد : استنوا لين تقوم نجلاء وافطرو سوا
العنود: لا يمه والله جوعانييييييييين
ام فهد : كيفكم
طلعوا البنات وهو طالعين الا ويدخلون مشعل وهديل
هديل على طول راحت لرنا
رنا : هدوول شلونك ؟؟
هديل : تيبه (تيبه=طيبه)
مشعل : هاه ارتحتي الحييين
رنا استحت : ايه الحمد لله
مشعل يا الله يا رنا .. والله امها ما كانت تهتم فيها كذا .. : يله انا استاذن
رنا : يله هديل تعالي نفطر
هديل :شريت لك حلاوه
رنا : هههه شكرا
هديل : ثوفي (ثوفي= شوفي)
رنا : الله كت كاات احبه
هديل : حتى بابا يحبه
رنا تاثره بهالكلمه بس سكتت : يله هدول اول ناكل فطور بعدين حلاو
هديل : طيب يله بثرعه ناكل
رنا : هههه يله
كلهم جالسين يفطرون وفله حجاج
العنود : الله حلو الجو
ريم : تصدقون ما اذكر متى اخر مره جيت للشرقيه
العنود : كذاابه يعني ما تجونها كثير ؟
ريم : لا نادرا
العنود : ليييه
ريم : من يودينا يعني صعبه شوي وانتم ومتى تجونها
العنود : كل سنه تقريبا مره او مرتين
ريم : امم ما شاء الله
هديل : اميمه خلصت فتور ابي حلاوه (فتور= فطور )
رنا : طييييييب وطلعت الكيس
هديل : هذا حقك (تقصد الكت كات)
ريم : هئئ هديييييييل تشترين لرنا وانا لا؟؟؟
هديل : عسان انا احب اميمه رنا (عسان=عشان)
ريم : طيب اصلا انا زعلت
العنود : اشتهيت كت كات ابي
رنا : اعوذ بالله من عيون الحاسديييين
العنود : هئئ انا حاسده
رنا :ههه لا بسم الله من الحسد

===

نجلاء قامت بكسل بعد ما رن جوالها
نجلاء بصوت نااعس : الوو
فيصل : يالنواامه قومي
نجلاء نايمه ما تدري من تكلم : من انت ؟؟
فيصل : بعد من انا لا انتي منتهيه يله بااي
نجلاء ماتدري وش يقول اهم شي انها ما تقوم
اتصل فيصل على العنود
العنود : الوو
فيصل : هلا والله يعنودي
العنود : لحظه لحظه الشمس مع وين مشرقه اليوم
فيصل : هههه بايخه
العنود : هات من الاخر
فيصل : فيه احد في الغرفه عند نجلاء
العنود : لا ليش؟
فيصل : لانها الدجاجه نايمه وابي اقومها
العنود : يعني تسهرها ولا تبيها تنوم والله انك طمااع يله رح لها بس ياااويلك ان روعتها

فيصل : هههههه طيب يله مع السلامه وسكر الخط
فيصل دخل الغرفه اللي فيها نجلاء
فيصل بصوت واطي : نجلاء نجلاء
نجلا : هممممم
فيصل : ( الظاهر ما ينفع معك الا اللي في بالي )
فيصل بصوت عالي : نــــجـــــلاء نـــجــــلاء قومي حريييقه !!!
نجلاء مرتاعه : يـــــمـــــــه يــــمـــه حريقه
فيصل : بسم الله عليك لا بس كنت ابي اروعك ..
نجلاء : ليييييييش ..
فيصل : يله قومي
نجلاء : ابي انوم
فيصل : لالالا مافيه نوم
نجلاء :فيصل حرام عليك ابي انوم ما نمت الا متاخر ...
فيصل : لالا اقول قومي الحين
نجلاء : فيــــــــــــــــــــــــصل تكفى طلبتك
فيصل : نو نو نو مستحيييييييل خلاص مافيه امل
نجلاء : طيب خلاص اصلا الروعه تخلي الواحد ينوم
فيصل : هههههههههه عشان مره ثانيه تقومين بسرعه
نجلاء : يصير خير
راحت نجلاء الحمام .. وفيصل طلع ينتظرها برا
طلعت نجلاء من الغرفه
نجلاء : هئئ انت هنا
فيصل : ايه اخاف انك تنومين قلت اكون قريب
نجلاء : حرام عليك
فيصل : ما عندي حرام انا عندي كلش حلال وعلى فكره ترا انا اتلذذ وانا اشوفك مرتاعه
نجلاء : ياربييييييييييييه الله يصبرني على ترويعاتك لا تجيني صدمه قلبيه
فيصل : لالا عاد ماتوصل لهالدرجه بسم الله عليك
ونزلوا فيصل ونجلاء تحت في الصاله
نجلاء وفيصل : صبااح الخير
الكل : صباح النور
ام راشد : نجلاء وش ذا النوم؟؟ مشاءالله عليك وش خليتي للناس
نجلاء : والله كنت سهرانه امس (ذكرت من كانت سهرانه معه وناظرة فيصل اللي ابتسم لها)
ام راشد : هاه وش استفدتي من السهر ؟؟؟
نجلاء : طيب خلاص معدني ساهره وبعدين كلنا سهرنا شمعنا انا بس اللي مسكتوها علي.؟
فيصل : بكل بساطه لانك نوامه
نجلاء : اااه والله ما شبعت نوووم
فيصل : بعد ذا كله ما شبعتي؟
نجلاء : لا اله الا الله والله حاسديني على الكم ساعه
ام فهد : ماعليك منهم وروحي شوفي فطورك انتي وفيصل معزول في المطبخ
نجلاء : ان شاء الله
فيصل : يلله عن اذنكم
راحت نجلاء تجهز الفطور وفيصل جلس على احد الطاولات اللي على البحر
جابت نجلاء الاكل وحطته على الطاوله وسرحت في البحر مقابل فيصل اللي بدا ياكل
فيصل : وليش ما تاكلين ؟
نجلاء: يعني ما تعرفني ؟؟ ما احب اكل اول ما اقوم
فيصل: يعني عاجبك جسمك يالعصلا كلي واتركي عنك الدلع
نجلاء: انا عصلا ؟ انا عاجبني جسمي واحافظ عليه
فيصل : الله ياذا الجسم عظاامه وين جسم حلو معه
نجلاء : والله ما فهمنا لكم ان سمنا قلتوا سمان وان نحفنا قلتوا عصلان وش نسوي يعني اشق هدومي
فيصل: لا انا عندي لك حل (ورفع كم التي شيرت وطلع لها عضلاته)
نجلاء : وشو؟
فيصل: العضلات احلى شي طلعي لك عضلات تحافضين على جسمك وتدافعين عن نفسك
نجلاء : الظاهر الجوع ماثر فيك ... وش عضلاته؟
فيصل : لا انا اتكلم جد
نجلاء : فيصل تستهبل ؟؟ تبيني احمل اثقااال؟؟
فيصل : ليش لا ؟
نجلاء : قل والله اني صادق
فيصل : وليش اكذب
نجلاء : يعني انا اخاف منك ومن عضلاتك تبيني اروح اسوي مثلك ؟
فيصل : يعني عضلاتي تروع
نجلاء : وانت وش رايك؟
فيصل : يعني عاديه ... وانتي ان شاء الله ماراح تطلعين عضلات؟
نجلاء : اكيد لا
فيصل : وتبين عيالي يصيرون ضعيفييين ؟ لا يا ماما ابي عيالي يجون مو بس على ابوهم لا عشان ناكدها يصيرون امهم وابوهم
نجلاء : احلف انك ما شربت شي اليوم؟
فيصل :ههههههههههههههههه والله ما شربت وش فيك انتي ؟؟ اثقاال قلت لك اثقاال ما قلت سم
نجلاء : فيصل غير الموضوع لاني صدع راسي واذا رجعت لعقلك تعال نتناقش
فيصل : طيب كلي انتي الحين
نجلاء : بشرط
فيصل : تدللي
نجلاء : ما تفتح هالسالفه مره ثانيه
فيصل : هههههه لهالدرجه مسبب لك رعب
نجلاء : واكثر
فيصل : خلاص انتي كلي الحين ويصير خير
نجلاء: نشوف عاد يا انا يا انت قال ايش قال عضلات
فيصل : ههههههههههههههههههههههه كلي بس كلي






==
اما فواز كان اخر واحد نايم وللحين ما قاام ومشاري يصحي فيه وهو لا حياة لمن تنادي
مشاري : فوازوووووووه قم ووجع جالس لحالي كني جني
فواز : تعرف تنقلع برا ؟؟
مشاري : لا ما اعرف
فواز : مشيري والله ان قمت عليك يا ويلك مني
مشاري : يله قم ورنا همتك (كان يتحداه عشان يطير النوم منه)
فواز : شف انا ما احب احد يتحداني واللي يقهرني انه مو قد التحدي
مشاري: حبيبي انا قد التحدي غصب عنك
فواز : متاكد ؟
مشاري: يعني وش بتسوي ؟
فواز : مو شغلك
قام فواز بيفرش مشاري لكن مشاري تمالك نفسه وانحااااش وفواز يلحقه (طبعا ببجامته )
فواز : قلت لك وقف يا جباان
مشاري: منيب موقف واعلى مافي خيلك اركبه
فواز : اذا قلت لك انك منت قد التحدي لا تقول لا
مشاري : هههههههه
ودخلوا الصاله وفواز يلحق مشاري
ام راشد : هو وش فيهم ذولا جنوا
ام فهد : الله يكمل ولدي بعقله حتى ملابسه ما كلف يغيرها
ولا زالوا يتلاحقون مروا من المطبخ عند الشغالات وهم يضحكون عليهم ا ينلامون (الطول طول نخله والعقل عقل سخله)
مروا من عند البنات
العنود : هيييييييييييه انتم وش ذا الهبااااال
فواز : ترا بقلب عليك
العنود : طيب غير ملابسك على الاقل
فواز توه ينتبه لنفسه ووقف يناظر شكله استحى من نفسه بس ما حب يبين انه مستحي
فواز : ليش ما سمعتي باخر موضه
العنود : لايكون البجايم صارت موضه
فواز :ايه
العنود والبنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
مشاري : لااااااه اجل اروح اغير
فواز : انصحك
مشاري : تهقا ؟؟
فواز : على ضمانتي
العنود : هييييييييه انت وايااااه
فواز ومشاري : نعم
العنود : استحوا على وجيهكم وغيروا ملابسكم

فواز : مشاري ؟؟؟
مشاري : نعم؟
فواز : انطم ...
مشاري: احلف؟
فواز:والله
مشاري:والله ان فااااضي
فواز : بما اني فاضي ..... خلنا نسوي شي
مشاري : وش تبي تسوي وانت ببجامتك قم غير بعدين تعال.....
فواز : من قال لك اني بغيرملابسي؟؟؟
مشاري طير عيونه :: اجل ؟؟
فواز : الحين اقول لكم موضه تقولون غيرها ؟؟
مشاري: استح على وجهك انت .......تراك منتب لحالك في البيت
فواز: الله واكبر عاد ....كلهم اهلنا
مشاري: والله الكلام معك ضايع (وقام)
فواز : ويييييييين؟؟
مشاري: اذا تعدلت علمتك وين بروح له
فواز: اصلا عرفت وين بتروح خلاص
مشاري : لاااااه ويالله يا عبقري زمانك وين بروح
فواز بضحكه انتصار : بتروح تلبس بجامتك
مشاري هنا كان وده يذبحه : فوييييييييييز انطــــــــم
فواز مييت ضحك : خلاااص والله خلااااص تعال
مشاري : بشرط ؟
فواز : نعم اشرط تدلل
مشاري: تقوم هالحين وتغير هالقرف اللي انت لابسه
فواز: مالت عليك هالحين هذا قرف ؟ لا تحدني اروح البس سروال وفنيله
مشاري ما قدر يمسك ضحكته : هههههههههههههههههههههه اتحدااك
فواز: احسن لك تتراجع لاني بسويها
مشاري : هههههه اتحداااااااااااااااااااااااك
فواز : طييييييييييييييب يا مشيري بس مو اذا لبستها تجي تقول تكفى غيرها
مشاري: ههههههه طيب
قام فواز بيروح يلبس
مسكه مشاري: تعااااااااااااال انت مصدق
فواز: ايه
مشاري: هالحين ما تحملتك ببجامتك تجيني بسروال وفنيله ؟؟
فواز: عاد والله محد ضربك على يدك وقال لك تتحداني
مشاري: اااااااااااااااااسف خلاص بس اعقل
فواز : بشرط
مشاري: صبرك يا ايووووب
فواز : تقوم الحين على حيلك وتمشي قدامي نروح نسبح
مشاري: احلف انت
فواز : والله ..........
مشاري: ما كفاك يوم فصيل ومشيعل ينطلونا ؟؟
فواز : والله انا كنت ما ودي اطلع بس خفت ما اطلع وينتصرون علينا
مشاري : ماااااااااشاااااااااااااءاللللللللللللله فيك الخير والله
فواز بفخر : الله مير يسلمك ما عليك زود الله يخليك
مشاري: اقول روووووووووووووووووووح مصدق نفسك انت ؟
فواز : والله انك ما تستاهل اللي يجلس معك ماااالت عليك
قام فواز بيدخل عند الرجال في الخيمه
فواز ببجامته : السلااااااااام عليكم
ابو فهد وابو راشد وراشد وفهد وفيصل ومشعل : وعليكم السلام (وهم كاتمين الضحكه)
ابو فهد : فوييييييير وش ذا اللبس؟؟
فواز : الموضه طال عمرك
ابو فهد : وش موضته كفانا الشر منها قم قم لا تجلس قم
فواز : افااااا يا ابو فواز تقومني من مجلسك افا بس افا
فيصل : فوازوووووووه قم الله يفظحك فظحتناااااااااا قم غير هاللي انت لابسه
فواز : شوفوووووووو انا هاللبس منيب مغيره مريييييح
مشعل :الحمد لله على عقولنا
ابو فهد: قم ورني عرض اكتافك
فواز: يبه ممكن سؤال؟
ابو فهد : هااه اخلص؟
فواز: انت وش تنوم فيه؟ او بعباره اصح وش تلبس اذا جيت تنوم؟
ابو فهد عصب : فوييييييييييييييييييز قم والا ترا ما يجيك خير
فواز : ياربيييييييييييييييييييه متى بتتبعون الموضه انتم ؟
ابو راشد : خله يا رجال وش عليك منه بعدين ما عنده اجناب انا اهله
فواز : اييييييييييييييه شوفوا التقدم والحضاره الرقي واتباع الموضه ......
مشعل : فويييييييييييييز وجع بالع راديو
فواز: اقول انتم هيه ترا لي اسم
ابو فهد : بتقوم والا شلون
فواز : خلاااص قمت هااه
وطلع وهو مسوي نفسه زعلان >>بس قلبه ما طاوعه ان ابوه يكون زعلان عليه
رجع فواز وحب راس ابوه وطلع



في هالوقت نفسه كان مشاري جالس على البحر لحاله وسرحااااااااان
ومعاك كوب نسكافيه
(كان لابس نظاره شمسيه .... وكاب اسود ....تي شيرت بيج مخطط باسود ...وبرموده جينز اسود ... وكوتش ااسود وبيج )
كان شكله جذااااااااااااااااااب
وهو في قمه سرحانه
......: بوووووووووووووووه اللي ما خذ عقلك يتهناااااااااااا به
مشاري : روعتيـــــــــــــني حسبي الله على بليسك
ريم : وش اخبارك يا دب
مشاري : بخيييير يالعصلا
ريم : اقول وش ذا الكشخه اليووووووم وش عندك لا يكون مواعد (وتغمز له)
مشاري : يا شين اللي يكلم مراهقيييييييييين
ريم : هييه احترم الفاظك ترا عطيتك وجه
مشاري : اجل انا اكلم ؟؟ واقابل بعد ؟؟؟ خووووش بنت خاله اقلبي وجهك يله
ريم : هذا جزااااي جايه بوسع صدرك مالت عليك
وقامت زعلانه
مشاري : رييييييييييييييييييييم وجع تعالي ابيك في سالفه
ريم لفت عليه : نعـــــــــم اخلص عندي اشغال اهم من خرابيطك ولا تنسى المره الثانيه خذ موعد قبل المقابله
مشاري : اقول لا يكثر تعالي ابيك
جت ريم ووقفت جنبه
مشاري : لا ابيك تجلسين يمكن السالفه تطول وتنكسر رجولك علينا ونبتلش فيك عاد
ريم:تفضل مستر مشاري
مشاري : احم احم .....اولا: وش اخباركم ؟
ريم : انا بخير
مشاري : لا مو انتي لحالك كلكم ؟
ريم: احنا كلنا بخييير وليش هالسؤال؟
مشاري : حرام اسال عن بنات خالتي وبنات عمي
ريم : اييييييييييييييييييييه على بالي بعد
مشاري : اقول ما ودك بكف كذا حلوو ودافي
ريم: لاااا شوووووووووكرا ما تقصر
مشاري: اجل اعقلي واصطلبي (وجلس يلعب بجواله يبي يزيل التوتر اللي حس فيه)
ريم: هيييييه انت مجلسني هنا عشان تعلب بجوالك؟ يا تعطيني اياه اتفرج عليه والا خلني اروح اصرف لي
مشاري: وين تروحين له؟
ريم : عند البنات يعني وين؟
مشاري : وانتم ما مليتوا من بعض؟ من جينا وانتم مع بعض ؟
ريم : والله اذا انت مليت من فواز انا بنمل من بعضنا
مشاري ذكر شكل فواز مات ضحك :هههههههههههههههههه فواز هههههه توني متهاوش انا واياه
ريم: على اييييييييييييش ؟
مشاري : يستهبل الاخ بيروح يغير بجامته بسروال وفنيله
ريم تخليت شكله كذا و..: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه >>مغشي عليها من الضحك
اما فواز راح وتروش وغير ملابسه ونزل يدور مشاري وقالت له اشغاله انه برا مع ريم تردد انه يروح والا يجلس قال باتصل عليه واشوف
مشاري: اقول انطمي جبنا سيرة القط جانا ينط
فواز:الوو
مشاري: هلا امداك تشتاق لي؟
فواز: اقول لا يكثر
مشاري : والله صادق اللي قال "جبنا سيرة القط جانا ينط"
فواز: هئئئئئ تحش فيني هين يا مشيري بس من تحش فين عنده لاتقول عند ابوي (يصرف الرجال عارف انه عند ريم بس يتسغبي)
مشاري : لا ..........
فواز: اجل عند مين يا دب تكلم
مشاري : عند وحده من البنات
فواز: كللللللللللهم والا وحده
مشاري : ترا عطيتك وجه
فواز : انطم بس يله وينك بجيك
مشاري : اصبر لا تجي الحين اذا خلصت ناديتك
فواز : فاضي لك انا ....................يله جيييت
وسكر السماعه
مشاري : يله اقلبي وجهك جا فواز
ريم: مالت عليك طيب قلها باحترام هذا جزاي اللي جالسه معك ما تستااااااااهل
مشاري : اقول هذا هو جا يله بسرعه روحي
ريم : ففففففففففففففففففففففف طيب
اما فواز كان من بعيد وعارف ان هالبنت هي ريم بس منزل راسه >حركات
فواز : سلاااااااااااااااااااااااااااااااام على الغالييييييين
مشاري يتلفت ما صدق : تكلمي يالاخو؟
فواز: هههه ليش فيه احد وراك؟
مشاري : لا بس توني متهاوش وياك وش اللي صفى القلوب
فواز : ليش انا عمري ما صفيت قلبي مع احد ؟؟
مشاري : اقوووووووول متاكد انك فواز؟؟ اخاف مستنسخ
فواز :ههههههههههههه لا فواز بشحمه ولحمه
مشاري : أي شحم ولحم وش هالعقل الل يطلع لك من متى؟
فواز: والله انا عاقل بس انتم ما اكتشفتوني الا متاخر يعني مشكلتكم
مشاري : اقوول لا يكثر ويالله قدامي على الغداء اكيد حطوه وتراني ميت جوع
فواز : ادري بك دب وما يهمك الا بطنك ... خلك رشيق مثلي
مشاري : لا حبيبي الرجال مايعيبه جسمه وبعدين من قال لك اني دب انت اللي معصقل عافانا الله
فواز : كنك تعديت حدودك يالاخو...
مشاري : فوازوووووووووه انا لو اجلس معك اكثر من كذا بينط لي عرق
فواز : اف يالله يالله تحرك لا اشوتك الحين
مشاري : تستقوي علينا ؟؟ امش قدامي اشوف ما بقى الا العصلان

==
عند الحريم كانوا يتغدون كلهم ما عدا البنات >>ناوين نيه
ام فهد : تعالوا تغدوا
العنود: لا يمه شبعانييييييييييييييييييييييين
ام فهد : لا تتكلمين عنهم انتي شبعانه لكن هم؟
نجلاء : لا خالتي كلنا تونا مفطرين
ام فهد : براحتكم
العنود : اقول بنات تعالوا نطلع شوي ...
البنات : يله

طلعوا البنات وكانوا يخططون وش يتغدون
العنود : بنات نبي نروح للمطعم مانبي نطلب
نجلاء : ومن الفاضي اللي بيوديك ؟
العنود : حبييييييييييييييييييييبي فصووولي
رغد : والا عاد فيصل الحبيب اللي بيوديك
العنود : انتي يا نجلاء اللي اقنعيه
نجلاء : اجل من هالحين انا اقول لك ما فيه روحه فيصل واعرفه زيييييين
العنود: طيب جربي موب ظارك
نجلاء: اوكي بس مو تتفاجأون لاني اعلمكم من الحين
العنود: انتي كلميه وعطيه كلمتين حلوين وبيوافق
ما حست العنود الا بكف (طبعا مزح)
العنود: ااااااااااااااااه وجع ان شاء الله خلك رقيقه
نجلاء: لايكثر يله بنات تشاااو
وراحت تتصل على فيصل اللي كان في الخيمه او مجلس الرجال
رن تلفون فيصل وقام بيرد طبعا ما قام الا يوم شاف رقم نجلاء
فيصل : هلاا والله
نجلاء استحت: اهليييين وش اخبارك؟
فيصل : تمااام التمااام انت اخبارك؟
نجلاء : مبسووطه المهم فيصل انت تغديت؟
فيصل : ايه ليش انتي ما تغديتي؟
نجلاء : ...امم....لا ومو بس انا لحالي لا كلنا
فيصل : وليش ما تغديتوا؟ مسوين ريجيييييييم؟
نجلاء : لا الله يخليك أي ريجيم بس .....مشتهين نتغدى برى
فيصل : شوفي انا مستعد اوديك انتي لكن هم لاااااااا انا ملزوم فيكي انتي وش علي منهم ؟
نجلاء : لااا فيصل حراام والله كلنا جوعانيييين
فيصل : تبيييييييييين اوديك انتي وديتك لكن كلكم لاااااا
نجلاء : فيصل تكفى علشااان خاطري
فيصل ما حب يكسر خاطرها : طيب شوفي انا باسال فواز ومشاري يمكن يقدرون يودونكم وارد لك خبر
نجلاء بحزن : يعني انت ما راح تودينا؟
فيصل : نجلاء ... حبيبتي...(نجلاء هنا انتفضت) انتي تعرفيني ما احب لهالاماكن وانا كثيرين تخيلي شكلي وانا داخل ووراي 6 حريم مو حلوه
نجلاء : اوكي خلااااص يله بااااي

فيصل : وش بااي وانتي زعلانه ؟
نجلاء :لا مو زعلانه بس باتصل بمشاري اقول له
فيصل : نجلاء ..... ما ابيك تزعلين مني لكن اوعدك اوديك بس انتي اصبري ولا تختارين هالاماكن
نجلاء : خلااص فيصل انا مو زعلانه بس ودي الحق اتصل على مشاري قبل لا يطلع او ينام
فيصل : خلاص يله بااااي
نجلاء: بااااي
وراحت نجلاء اتصلت بمشاري
نجلاء لا زال الحزن في صوتها : الوو
مشاري : هلاااا والله بمرت فيصل ( ويناظر فيصل )
نجلاء ما قدرت انها ما تضحك: هههه وش اخبارك؟
مشاري: غزااااااااااال وانتي؟
نجلاء : مييييييييييته جووع
مشاري: وليه ما تغديتي؟
نجلاء : لاني مشتيه اطلع مع اخووووي حبيبي ونتغدى كلنا برا
مشاري : وكلنا هاذي تعود عليكم يالبنات بشكل عام ؟
نجلاء : براافوووو ناجح في القواعد والنحو هاه تكفى لا تردني؟
مشاري: امممم شوفي انا انسان ما بعد تغديت لكني ما احب اكل هالمطاهم الخرابيط
نجلاء : واللللللللله؟ انا اجل اللب باغديك وانت اللي اختار المطعم على كيفك
مشاري : امم والله رحمتكم يله البسوا عباياتكم بنروح الحين بس اللي يتاخر ترا بنروح عنه قد اعذر من انذر
نجلاء بفرح : اوووووووووووووووكي عطنا دقاااااايق واحنا طيرااان
راحت نجلاء وقالت لهم وحذرتهم من التاخير لان لو تاخروا بيروح عنهم مشاري
البنات كلهم " هياياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا
>>فرحانييييين موووت
العنود قالت باخذ دش سرييييع على بال ما يلبسون
وخلال ما لبسوا كلهم ونزلوا وراحوا لسيارة مشاري (طبعا مشاري اخذ سياره راشد عشان ما يروح بالباص)
مشاري كان ينتظرهم وبدا يعصب على تاخيرهم
ركبت نجلاء قدام وريم وراها وجنب ريم ركبت رغد ورنا والعنود للحين ما نزلوا
جا مشعل يشوف وش عندهم
مشعل : على وين ان شاء الله
مشاري : بنروح نتغدى ونجي
مشعل : ماشااااء الله وانا تملون بطونا برز ولحم وانتم تكشخون في المطاعم ...كان علمتونا ما نتغدى ونروح معكم
نجلاء : ولا يهمك بكره دورك واليوم مشاري
مشعل : اقول صدق ما تنعطون وجه يالحريييم
ريم من ورا: مشعـــــــــــــــــــــــــــــــــل؟
مشعل : وجع اسمعك انا ليش تصارخين ؟
ريم : وش اخبارك؟ من زمان ما شفتك ؟ وش علومك ؟
مشعل راح لها من شباكها : هلاا والله باختي اللي ما ولدتها امي وش لووونك ؟
ريم : هلا بك احم احم اخجلتم تواضعي
مشعل : مااااااااالت عليييك يادبى
جت رنا تبي تركب بس مشعل واقف واستحت تقوله وخر باركب فتنحنحت
رنا : احم .. كح كح >>>تعرف تجلب الانظار
مشعل : هلااااااااااااا واللللللللللللله برنا بنت خالتي القاطعه اللي ما تسال
رنا استحت : هلا مشعل وش اخبارك؟
مشعل : انا تماااام( ووخر عنها علشان تركب )
ركبت رنا وكل عرق كان ينبض فيها من راسها لين رجولها بس تحاول ما تبين له
مشعل حس بارتباكها ........ وحاول يدور تفسير له لكنه قال اكييد انها...........(وسكت )
مشاري : هاااااه ترا باحرك ولا علي من احد
نجلاء : لااااااااااا بقى اهم وحده
مشاري : افففففففففففففف منهي ذي ؟
نجلاء وهي تدور جوالها : العنود
مشاري اختبص : وش تسوي ؟
نجلاء وهي تدور رقمها : كانت تاخذ دش ...الوو
العنود بخرشه: هاااااااااه مين ؟
نجلاء : انا نجلاء يله بسرعه ترا بنروح عنك
العنود : ياويييييييييييييييييييييييييلكم يلله جيت
نجلاء: وش تسوين؟
العنود: جالسه ادور طرحتي(شيلتي)
نجلاء : شوفيها جنب سرير رغد عقبك امس يوم ترقصين مصري
العنود: ايييه خلااص لقيتها
مشاري ماات ضحك : ههههههههههه العنود ترقص مصري
نجلاء: هههه لا تتدرب
مشاري: وانتي ما تعرفين؟
نجلاء: لا ولا ابي اعرف
مشاري: وانتي يالجنيه (يقصد ريم)
ريم : ايييييييييه اعرف واعجبك بعد
مشاري : والباقيين ؟
رغد : انا اصلا ما احب الرقص خييييير شر
رنا : ولا انا
مشاري : مالت عليكم وش تحبون اجل ؟؟ طيب من يعرف رقصه البرتقاله ؟
ريم : العنووووووووووووووووووود تظبطها
العنود: السلاااااام عليكم
الكل :وعليكم السلااااام
العنود: ابي اركب
مشاري: اركبي احد ماسكك
العنود: ما ابي اركب ورا ابي اجلس هنا (تاشر على ريم)
ريم: اقوول روحي يا ماما
العنود : رغد تكفييييييييين بجلس مكانك تكفيييييين حبيبتي انتي
رغد : شوفي برجع بس مو عشانك بس عشاننا تاخرنا
راحت العنود وجلست مكان رغد ورغد ركبت ورا مع رنا
وحركت السياره
نجلاء: وين بتغدينا فيه؟
مشاري: شوفوا عاااد بما اني اول مره اوديكم بوديكم مطعم سنع لكن مره ثانيه حدكم (ماكدونالدز)
العنود: هههههههههههههههه رهييييييييييييبه تصدق اني افضله عن كل المطاعم
مشاري : لااه اجل اوفر على تفسي مشوار واروح له
نجلاء: هييييييه انت واياه وش توفر ووش تخلي رووووح بس ابي مطعم حركات يليق بمستوانا
مشاري: يمدحون مطعم هندي فيذا
نجلاء: وااااااااااااااااااااو يا رهيييييب انت يله نروح له
ريم : هييييييييييه انتي وش هندي تستهبلين ؟ مشوري؟
مشاري: هلا
ريم: مشتهيه مطعم بحري
مشاري: من ياكل سمك ؟
الكل : كلنااااااااا
مشاري: اجل نروح مطعم بحري
ريم : يـــــــــــــــس يحيى العدل
مشاري: سدي حلقك لا انتفه لك
ريم : اففففففففففففففففففف
ناظر مشاري من المرايه اللي تعكس وشاف العنود تلعب بجوالها ورفعت راسها وطاحت عيونهم على بعض مشاري ارتبك من الربكه ما حس بالطريق
نجلاء تصارخ: مشاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااري
مشاري للحين مرتبك : هاااااه ؟
نجلاء: وجعاااااااه ناظر طريقك بغينا ندخل في العامود
مشاري : طيب طيب
العنود : ما حست بالروعه يوم بغى يصدم كثر ما ارتاعت لما شافت عيون مشاري اول مره تطيح عيونها في عينه اربكتها هالحركه وما لقت لها تفسير غير انها معجبه بعيونه (لا اكثر ولا اقل)

وصلوا للمطعم دخل اول واحد مشاري والباقي كلهم وراه كان يمشي بكبرياء ولافت النظر (والكل يقول يحق له يتكبر ويغتر في نفسه) لكن من طبع مشاري انه يطنش ...يعني اذا مره عند بنات يسمع نغزات حكي وتغزل بس يطنش ولو هو احد غيره كان ما صدق )

انقسموا البنات لكبينتين الاولى فيها ريم ومشاري والثانيه فيها رنا ورغد والعنود ونجلاء
العنود كان فيها طاقه ما تدري شلون جتها اول وحده خلصت اكل وبعد ما خلصت اشتغلت حكي وبربره
مشاري كان يسمع صوتها بما انهم جنب بعض بس ما يدري وش تقول
مشاري: العنووود ؟
العنود :يمه .؟ من ذا اللي يعرفني؟
مشاري: انا مشاري يالخبله
العنود : هلااا مشاري؟ وش رايك بالاكل ؟
مشاري: رهيييييب وانتي؟
العنود :رهيييييييب
مشاري: ما شاء الله عليك امداك تاكلين ؟
ريم : لا تهمك ذا الدبى اول من ياكل واخر من يخلص
العنود : انا يالظالمه
نجلاء: خلونا ناكل
العنود : اختك هي الدبى بس تبي جو تاكل فيه الله يصبر اخوي عليك
نجلاء : الا يا بخته فيني وانطمي خليني ااكل
العنود : افف مليت بروح اغسل ايدي من يروح معي؟
رنا: تونا ما بعد خلصنا روحي غسلي انتي وبعدين نجيك
راحت العنود لحالها تغسل وكان واحد واقف عند حمامات او مغاسل النساء
العنود : لو سمحت ممكن شوي
........: اكيييييييد (بدلع)
العنود : استغفر الله
........: شدعوه ؟؟ ما عجبناك؟
العنود : لاا انصحك تبعد عن طريقي
........: واللي ما راح يبعد وش يصير له
العنود : اعلمه منهي العنود (قالتها بزله لسان)
.......: يا هلا بالعنود معك سعود
العنود : والكووووووووووووبه
سعود : شدعوه ؟
في هاللحظه كان مشاري بيروح يغسل لكنه سمعها تتجادل مع احد راح ولقا الرجال يتحرش فيها
العنود : مشاااري؟
مشاري جاي معصب : نعم ؟
العنود : خله يبعد عن طريقي احسن له






يتبع ..

س :وش تتوقعوون راح يصير بين مشاري والعنود وسعود ؟؟


س : فيصل ونجلاء وش راح يصير عليهم .؟؟

س: رنا ومشعل .. ؟؟

س: فواز وريم ؟؟



يله ابي اشووووف ردودكم ..

وتوقعاتكم .

الخيال الواسع
24-02-07, 07:17 PM
السلام عليكم
هذا الجزء مره حلو
سعود راح يقلب وجهه ومشعل راح يطرده والعنود راح تسكت
وفيصل ونجلاء ما راح يصير بينهم شي
ورنا ومشعل لا اعلم
فواز وريم راح تصير هناك تصادم بينهم في الكلام

دلوعة الحجاز
25-02-07, 02:56 PM
أتوقع مشاري راح يعطي سعود علقة جامدة

شباصة قصيمية
27-02-07, 12:59 AM
الجزء الثامن عشر


الفصل الاول ..



العنود : لو سمحت ممكن شوي
........: اكيييييييد (بدلع)
العنود : استغفر الله
........:شدعوه ؟؟ ما عجبناك؟
العنود: لاا انصحك تبعد عن طريقي
........: واللي ما راح يبعد وش يصير له
العنود : اعلمه منهي العنود (قالتها بزله لسان)
.......: يا هلا بالعنود معك سعود
العنود : والكووووووووووووبه
سعود : شدعوه ؟
في هاللحظه كان مشاري بيروح يغسل لكنه سمعها تتجادل مع احد راح ولقا الرجال يتحرش فيها
العنود : مشاااري؟
مشاري جاي معصب : نعم ؟
العنود : خله يبعد عن طريقي احسن له



سعود : والا بتعلمه منهي العنود
مشاري هنا ضربت فيوزه وعصب منهو؟؟ ومن وين يعرف العنود؟ وكيف. ؟ ومن ومتى؟ كل هالاساله كانت تدور في مخيلته
مشاري : قدااااااااااااااااامي على السياره
العنود مرتاعه وانصاعه لطلبه بدون نقاش
راحت العنود للسياره وهي تبكي (ليش يفشلني قدام النااااس ليش انا وش سويت فيه ..............عمري ما تدخلت في شي يخصه ... ويوم طلبت منه يساعدني فشلني.؟...؟.......ااااااااااااااااااااااه
وصلت للسياره وكانت تتمنى تتصل على احد من اخوانها يجي ياخذها بس ما تركب معه بعد ما اهانها حاولت تفتح السياره لكنها مقفله
جلست على الرصيف تنتظره وهي تبكي بحرقه…
ومشاري جلس يتهاوش مع الرجال(سعود)
الين جو الناس وفكوهم
سعود كان خواف... مسالم ...على طول انسحب من المطعم وطلع مقابل مشاري اللي للحين ما برد قلبه ولا اشفى غليله من هالسعود
راح مشاري للسياره على باله ان البنات ركبوا لكنه تفاجئ ان مافيه الا العنود وتشاهق من الصياح
وهو يقول تستاهل طاقه سوالف مع ولد الناس تنطق ما بقى الا هي بعد
وراح عندهاا مشاري وهومفول وواصله معه
مشاري : انتي تعرفينه؟؟؟؟
العنود:............>خايفه
مشاري : اكلمك اناااااااااااا تعرفيييييييييييييييييييينه؟؟>بصراخ
العنود ترتجف :لا ...............والله ما اعرفه (وتشاهق) واللللله العظيييييم اصلا انت على كيفك تقيم الناااااااس.........من انت عشان تتحكم فيني وتهيني.......(تبكي بحرقه وكلماتها طالعه من قلبها ) ...انا عندي ابو وعندي اخوان .......... اذا كنت مو متربيه في عينك لا تنسى اني عندي اخوان يربووووووني ............انت ما لك دخل فيني
مشاري: انا ولد عمك ..... وغصب عليك بربيك اذا كنتي مو متربيه
اجل يعرف اسمك؟؟؟؟من وييييييييييييييييييييييين؟؟؟ يعرفك
العنود منهاره : مااااااااااااااا ادري ما ادري وانت ما لك دخل تسمع مالك دخل
مشاري عصب منها : انت بتنطمين الحين والا شلون؟؟
العنود : ما نيب منطمه انت اللي انطم والله لو تحاول تقرب مني يا ويلك او تحاول تتدخل فيني تسمع؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جاها مشاري وهو خلاص بيفوووووور من العصبيه ومسكها من عضدها (يدها ): انت ااااااااااااخر من يتكلم سامعه ..........اذا عمي دلعك ولا رباك انا بربيييييييييييييييييك فاهمه
العنود : اااااااه بعد عني .......... والله لو تكون اااااخر واحد بالعالم والله ما اخليك تربيني او تتحكم فيني فاهم؟؟؟؟؟ ابعد عني والا والله لا الم هالعالم كلهم عليك .........واقول لهم انك تتحرش فيني
مشاري هنا خلاااااااااص وصل حده
اجل انا اتحرش فيها ؟؟؟ انا ما تحرش في بنات الناس اتحرش في بنت عمي؟
ماحست الا بكف صعقها .... جمد الدم بعروقها ....تمنت الارض تنشق وتبلعها ولا انها تنهان وتنضرب في نفس اليوم
العنود تناظره باحتقار : انت قد اللي سويته ؟؟؟
مشاري كان مو مصدق اللي سواه بس كان من داخله ندمان ووده يتراجع ويعتذر لكن كبرياءه منعه
مشاري : ايه قدها ومو وولد عبدالله الـ..... اللي يتحرش في بنات الناس فاهمه ؟؟؟ وقدامي بسرعه على السياره
العنود : حرام علي اركب سيارتك من اليوم ....(وبياس والم) انا عمري ما انهنت من احد لا من الناس ولا اخواني عشان تجي انت وتهيني
وراحت تتصل على احد من اخوانها يجي ياخذها
وجاها مشاري : بتركبين الحين وانتي ما تشوفين الجاده
العنود : غلطان .... ومتعدي حدودك......وضاربني قدام الناس.......وبتجبرني على اللي تبيه .....اي قلبي اللي بين ضلوعك؟؟

مشاري انصعق بس خبى صدمته وسكت ومشى عنها تمنى الوقت يرجع شوي .... كان عرفت اتفاهم معها .... اشوف وش سالفتها .... بس انا غبي انا متسرع انا جبان .....اول مره تفلت مني اعصابي .... وعشان بنت ؟؟

اتصلت العنود بفواز بس ما بينت له انها فيها شي وطلبت منه انه يجيها
العنود : هلا فواز
فواز : هلا عنيد الا يالخاينين تروحون تتغدون وانا ما ادري ؟؟ شلون يسطي قلبك؟
(ياليتني رحت معك ولا دست على كرامتي عشان واحد ما يستاهل)
العنود تحاول تخبي جروحها وتبين انها طبيعيه: عاد شنسوي انتظرناك تعزمنا بس ماش ما تقدمت ودرينا ان (وقالتها بصعوبه) مشاري ما تغدى قلنا يودينا .... المهم
فواز : هلا هاه وش المهم
العنود: ابيك تجي تاخذني من المطعم
فواز : ليش ومشاري وينه ....لا تقولين راح وخلاك والله لاقبره
العنود : هههه لالالا بس ابيك توديني مشوار ضروري وابي اروح معك انت
فواز : وين ان شاء الله ؟
العنود : اذا جيتني قلت لك
فواز : منيب ... مهوب لازم هالمشوار ..
العنود : يله عاد ..
فواز : ما طرااا لا تحاوليييييييييين ...
العنود : احسن الشرهه علي اللي داقه .. ما لت عليكم من اخوان وسكرت السماعه
.. مشاري كان بعيد شوي بس يسمع المكالمه كلها ( ياربيييييييه هالبنت متقلبه ... توني غاسل شراعها بس تحاول تبين عكس...يابيييه ليش ضربتها لييش ليش نزلتي نفسي لها .... وش دخلني فيها ....... صديقها ... حبيبها ...(سكت) وش تخربط يا مشاري هاذي بنت عمك .... عورتك....لازم تصونها .... تحافظ عليها .....بس هي ما حافظت على نفسها ؟ .....ولا همتها السمعه وكلام الناس... وعيني عينك تقابله وتواعده ....ولاحقها لين الشرقيه ..... والله قويه وجه ...بس يمكن انا ظالمها ....... يمكن يكون مشبه عليها ......(خلااااااااااااص ما ابي افكر
) راحت العنود عند السياره ومشاري واقف هناك ...
العنود ودموعها تنزل لاشعوري : افتح الباب بركب ..
فتح الباب
لكنه استغرب جلوسها في المرتبه الاخيره

رجع بيدخل المطعم عند باقي البنات اللي نايمين بالعسل وحسوا بشي وهو بيدخل الا وحرمه معها عيالها توقفه
الحرمه : مرحبا اخوي
مشاري : هلا .......
الحرمه :حبيت ابين لك بس اني كنت شاهده اللي صار لاختك مع الشاب
مشاري هنا ما صدق اخيرا بيلقى اليقين اللي يبرء العنود او يلبسها التهمه وحلف يمين ان الكلام اللي بتقوله هالحرمه هو اللي بيمشي عليه
مشاري: ياليت لو تقولين اللي شفتيه
الحرمه : البنت مالها ذنب ....(مشاري طير عيونه) ايه نعم مالها ذنب هو اللي تحرش فيها ..... وهي زله لسانها باسمها .... اعتقد كانت تقول انا ما بعدت عني كنت باعلمك منهي العنود.....اسمها العنود صح؟
مشاري مو مصدق " يعني العنود بريئه وانا ظلمتها : ايه نعم العنود
الحرمه : اتمنى اني بينت لك الحقيقه والله خلي لك اختك ..... ويصونها لك .... مبين ان البنت راعيه اصل ومتربيه ....(بمزح) ولسانها متبري منها
مشاري ما حب يفشها فرد عليها: ما ناحيه لسانها لا توصين


مشاري يا ربيه انا وش سويت ظلمتهااا مسكينه لا وبعد طقيتهااا ليييييييييش يا مشاري ليش ..
وقف مشاري في مكانه يمكن خمس دقايق .. معاد عرف وش يسوي او وين يروح ..
تحرك مشاري ورجع عند السياره .. ركب .. والتفت على العنود .. شافهاا جالسه ومتكومه على نفسهاا وتصيح ما ينسمع في السياره الا صياحهاا ..
مشاري : العنود ..
العنود : ..........
مشاري : العنود.... العنود ردي علي ..
العنود : ..... نعم وش تبي بعد كف ثاني .. يله تعااال ..
مشاري : العنود والله اسف .
العنود : اسف على اييييش انت ما سويت شي غلط .. انا الغلطانه اللي استاهل الطق ..
مشاري وهو متحسف على اللي سواه : العنود والله اسف ..
العنود : اسف على ايش والا ايش .. على صراخك علي قدام الناس .. والا على الكف .. والا على ظلمـــ........... ماقدرت تكمل وجلست تصيح بصوت عالي ..
مشاري : طــ... طــيب تخيلي نفسك مكاني .. وانا اشوف بنت عمي قدامي مع واحد .. لا وبعد يقول اسمهاا .. أي واحد في موقفي راح يسوي نفس اللي سويته ..
العنود تصرخ وهي تصييييح : بس تطقني .. تطقني يا مشاري ..
مشاري : والله اسف ما كان قصدي .
العنود : ابي اروح للبيت ..
مشاري : طيــــ
العنود تقطع كلامه وتصرخ : ابـــــي اروح للـــــــبــــــــيــــــــت ..
مشاري وهو عصب من صراخ العنود : طيب .... اوامر ثانيه ..
ودق على نجلاء وقالها يجووون انهم في السياره ..
جو البنات وهم يضحكون وفالينها وركبوا السياره تفاجأو بالعنود اللي كانت تصيح ومشاري ساكت ولا تحرك
نجلاء: وش صااااااااير؟؟
مشاري: ما صار شي اركبي وانتي ساكته
نجلاء: اهلي فيهم شي؟ فيصل فيه شي؟
مشاري: يابنت الحلال كلهم بخيييييييييير اركبي وسكري الباب
الكل ركب بس سكاتييييين وهادين ومشاري كان مسرع ومايدرون ليه
وصلوا في زمن قياسي
العنود على طول نزلت من هنا وعلى الغرفه من هنا اما مشاري اللي طلع من هنا وراح وخذ له دش وطلع عند البحر شوي
والبنات استلموا العنود بـ س و ج وهي ترد عليهم يا بسكوتها او دموعها
وفي الاخير طلبة منهم انهم يخلونها لحالها
وهم سوو اللي هي طلبته بس مندهشين كانت معنا وش حلاتها تضحك ومستانسه وش اللي قلبها






اما الامهات فكانوا يسولفووون عن الاسهم والتجاره
ام فهد : لا والله جعلي ما احلم بها خسرت فيها ربع راس المال
ام راشد : بس شوفيها الحين دبلت اربع مرات لو انك صبرتي عليها وما بعتيها كان ربحتي فيها
ام فهد : اصلا عقت هالطيحه ما شريت في الشركات الصغار كل اللي عندي بنوك يقولون اظمن من هالخشاش اللي يضيع الواحد
ام راشد : بس البنوك يبي لك تصبرين عليها انا ما اقدر اصبر انا صفقاتي يوميه
الهنوف : الا يا ام راشد ؟ ماشاء الله عليك من متى وانتي راعيه اسهم
ام راشد : والله اني شفت الناس تلعب بالبورصه قلت العب واسلي نفسي
الهنوف : اممم الله يزيدك (بدون نفس)





طلعوا كلهم الشباب والبنات على البحرطبعا البنات كانوا في بساااط والشباب في بسااط .. بس تقريبا يسمعووون سوالف بعض يعني أي شي يصير على بساط البنات يسمعونه الشباب والعكس صحيح .. الكل كان جالس الا العنود اللي كانت فووق ..
ومشاري اللي كان جالس معهم بس باله مهووب معه ..
فيصل وهو يناظر نجلاء : وين العنود ..
نجلاء : العنود فوق ..
فيصل : ليش مانزلت ..
نجلاء : لابس تقوووول فيهاا النوم ....
فيصل : وش نومه ...
وخذا جواله ودق على العنود ... اول ما دق ماردت .. بس المره الثانيه ردت..
فيصل : الو ..
العنود من غير نفس : هلاا ..
فيصل : هلا والله بعنيده ..
مشاري اللي كان في عالم ثاني من سمع اسمهااا ذب اذنه عند فيصل ..
العنود : هلاا ..
فيصل : وينك ..
العنود : فوووق .
فيصل : طيب تعالي ..
العنود : وين ..
فيصل : برا على البحر ..
العنود: من انتم..
فيصل : كلناا مييين يعني ..
العنود : مشعل ومشاري معكم ..
فيصل : اكييييييد مشاري ومشعل معنااا ..
مشاري عرف انهاا مستحيييل تنزل وهوو فييييه ..
العنود طييييييب يا مشاري ان ما خليتك تعرف من هي العنوود : طيب بنزل الحيييين ..
فيصل : يله نستناك ..
مشاري بتنزل غريبه .. ماتوقعتهااا تنزل ..
فواز يخبط مشاري : هيييييييييه يا ابو الشباب وش فيك ... منتاب طبيعي ..
مشاري : لابد سلامتك ..
مشعل : اقووووووول فواز ورا ما تغني ..
فواز : لك ما طلبت يا ابو هديل ..
فواز : احلى من القمر هي ... واحلى يمكن شوي .. واحلى من العسل كلمه .. قالتها بحنيه .. (طبعا ريم مطيره عيونهاا فيه .. وداخله عالم ثاني مافيه الا فواز ) احبك لمى قالتها يابختي قلت ساعتهااا .. وانا واحد من العشاق وهي اختارتني من ميه ..
فيصل : عااااااااااااااااش .. عاااااااااااااااااش ..
مشعل : عااااااااااااااد اعترف في ميييين جالس تغني ..
فواز : اوووووووووه انا جالس اغني في القمر ..
فيصل : والقمر هذي لهاا وجوووووووود ..
فواز : ههههههههههههههه اكييييييييد لهاا وجود ...
مشاري يتهزا : من هي مهاا والا ندى ..
فواز : لااااااوش ندى .. خبرك عتيق .. الحييين مهاا ومافي غييير مهاا ( طبعا هوو ما فيه لا مها والا ندى .. بس هذي حركااات من فواز ومشاري ..)
ريم لااااااا ويغازل بعد ... لا مهوب يغازل شكله يحب .. بس وع اكيييييد خايسه ما تستاهل هالاغنيه ..
جت العنود : لااااااا والله ليييش الخاينه ..
فيصل : وش خيانته ..
العنود : المفرووض من اول ما طلعتوا .. تعلموني .. مهووب الحييين ..
طبعا مشاري مطير عيونه في العنود وهي تحكي .. ومستغرب وشلوون انقلبت نفسيتهااا .. والعنود لاحظت نظرات مشاري .. وقررت من اليووووم انهااا تعامله ولا كانه موجود ...
فواز : اقول انطمي بس واقعدي ..
العنود : انت اللي انطم ... اصلا انا زعلانه منك ..
فواز :افا والله وانا فواز اختي الغاليه زعلانه علي .. ليييييييييييش ..
العنود : يعني ما تدري ...
فواز : الا ادري .. وحقك علي ..
العنود : هالمره سماح لانك اخوي وغالي علي ...
فواز: اشواااااا يعني ما فيه زعل ..
وقعدوا سوالف وضحك وتجاهل واضح من العنود لمشاري ...
العنود : يا الله لين متى بنقعد في البيت نبي نطلع .. ما طلعنا الا للمطعم بس ملينا كروشناا ورجعناا ..
..
نجلاء : ايه والله طلعونا .. نبي نروح للسوق والملاهي .. مهووب مطعم .. ..
فيصل : خلاص بكره .. لان اليوم بنشوي على البحر .. وبكره بنطلع ..
نجلاء : لاه .. لاه .. اليوم بنشوي ..
فيصل : ههههههههههه .. ايه اليوم ..
العنود: وابوي وعمي معنا .. صح ..
فواز : اعووووذ بالله .. ايه معنا .. يعني بنشوي بلحالنا ..
مشاري وو يحاول يراضي العنود باي طريقه : وانت لازم تعلق ..
مشعل : ههههههههههه .. اذا ما علق ما يصير فواز ..
ورن جوال فواز.. المتصل الهيئه ... (ابوفهد)
فواز : تكفى فيصل .. او انت مشعل .. مشاري صديقي حبيبي واحد منكم يرد ..
مشاري : الحين صرت صديقك وحبيبك .. وانت توك ما زعني بالكوره ..
فواز : اسف يا اخي .. أي طلب تطلبه بنفذه .. تكفون واحد منكم يرد .. واذا سال عني قولوا له انه ... انه ... يتسبح .. طالع ... أي شي .. ونسى جواله .. وانا عارف انه يبيني اصب قهوه اكيد احد من ذا الجيران جوه ..
فيصل : انا منيب كاذب على ابوي ..
مشعل : انا بعد منيب لاعب على عمي ..
مشاري : .........
فوز : لا تكفى يا الابن البار .. وانت يا ولد الاخ المخلص .. ( ويلتفت على العنود ) العنود ردي ..
العنود : تحلم انت .. لا منيب راده ..
فواز : كلي تراب ..
العنود : الفاظ .. مدري من وين تجي ..
فواز : يعني من وين اجيبها اكيد منك .. ( ويلتفت على مشاري ) اصلا مشاري خويي .. وبيرد ..
مشاري : أي طلب اطلبه ؟؟
فواز : ايه ... بس يله بس ..
وخذا الجوال لقى ثلاث مكالمات لم يرد عليها ..
مشاري : الوووو ... ( وكان فاتح على السبيكر )
ابوفهد : وش الوو انت ووجهك.. اول قل السلام ..
الكل : ههههههههههههههه ..
ابو فهد : من ذا اللي عندك ..
مشاري : لا يا عمي انا مشاري ..
ابو فهد : اهااا .. مشاري .. وين فويز .. لي ساعه ادق عليه مهوب يرد ..
مشاري : أي ساعه يا عمي كلها خمس دقايق ..
ابو فهد : اقووول ... اها .. عاد لا يكثر كلامك .. وين فواز ..
مشاري :فواز ..
ابوفهد : ايه فواز..
مشاري : فــــواز... ( فواز ياشر لمشاري بيده يعني يتسبح ) .. هاااه ... يتسبح يا عمي .. وجواله عندنا ..
ابو فهد : والله من زود الثواره ... وهو كل وقت يتسبح .. ما يمل ..
الكل : هههههههههههههههههه ..
مشاري : ايه والله يا عمي .. دجه ذا الولد ..
ابو فهد : الا اقول ترا عطيتك .. وجه ... انا داري .. انه دجه .. بس عاد انت ولد عمه ادرا به ..حاول انه يهتم بنفسه غيره خلاص .. ترا كبر .. معاد هو ابو 17 .. او 18 ..
مشاري : انا يا عمي اشوف الحل انك تزوجه ..
الكل : ههههههههههههههههههه ..
فواز من دون قصد رفع راسه وجلس يناظر ريم ..
وريم نفس الشي .. .. حس فواز باهتمام ريم له .. من ارفعت راسها تناظر ردة فعله .. لانه هو بعد سوا نفس الحركه رفع راسه يناظر ردة فعلها ..كان طول ما هو يناظرها .. شي واحد في باله .. موقفه مع ذيك البنت عند الدرج .. اللي هي .. ريم .. بنعومتها .. جمالها ..
ابو فهد : تبيه يهبل ببنت الناس .. يا اما يروعها والا يطاق هو اياها على الحمام ..
الكل: ههههههههههههههههههههههه ..
ابو فهد : يله مع السلامه ... وتعالوا كلكم لا تتاخرون ..
مشاري : ان شاء الله .. عمي مع السلامه ..
فيصل يبي يقطع سرحان اخووه : لهدرجه انت عاله على ابوي ..
فواز : اقول عاد تراك خذتها فرصه ( ويرجمه بالجريده ) ..
الكل : هههههههههههههههههه ..
مشاري : اقول فواز.. قم خلنا نسبح ...
فواز : يله ...
قاموا اثنينهم يسبحون .. الباقين دخلوا جوا ..
شوي وملوا ... وراحوا جوا البيت .. رقوا فوق لغرفتهم ..
مشاري: ترا يا اخ .. فواز .. مديون لي بخدمه ..
فواز : لا حوا الله ذا يبي يذلنا ..
مشاري : هاااااااه رجعت في كلامك ..
فواز : لا ما رجعت بس اخلص وش تبي ..
مشاري : جوعان انزل جبلي شي اكله ..
فواز : وشوووووو ؟؟
مشاري : هاااه!!
فواز : طيب توك ماكل ..
مشاري : لا ماكلت زيين .
فواز : طيب وش تبي ..
مشاري : أي حاجه من يدك حلوه ..
فواز : طيب بغير ملابسي .. وبنزل ..
مشاري : لا انزل اول بعدين غير ملابسك ..
فواز : طيب خلني البس تي شرت..
مشاري : لا ..
فواز: يعني انزل بالشورت ..
مشاري : ايه .. عشان اذا شافك .. عمي يدري انك . تتسبح ..
فواز : طيب ..
نزل فواز.. ولما قرب من المطبخ . سمع العنود تغني ..
فواز في نفسه : ذا المهبوله حتى المطبخ ما سلم من صوتها ولسانها ..
دخل وهو يغني نفس الاغنيه اللي هي تغنيهاا ..
بس لقى بوجهه وحده ما يعرفهااا .. الا هي نفسها .. ريم .. يااااااااااه حتى من دون خرابيط حلوه .. لا ويمكن انعم .. وشذي ولا ملكة جمال ..
وريم اول ما شافته كانت ما سكه في يدها كاس مويه باااااااااارده ..
ومن الروعه .. انه ما بينها وبينه شي .. وهو ما عليه الا شورت ..
كبت المويه عليه .. وطاح الكاس منها وانكسر .. ورجعت على ورا ودخلت المخزن ..
فواز صرخ من برودة المويه ..
العنود من هولة اللي صار : يا اخي تنحنح .. كح .. طق الباب .. ............ وسكتت لما شافت نظرات فواز اللي كلها شرار ..
فواز : وانا وش يدريني سمعت السانك وش طوله .. قلت اكيد لحالها ..
سكت فواز وسرح في شكل ريم ..
العنود وهي موطيه صوتها وتقطع سرحان اخوها ..
العنود: صح حلوه ..
فواز: أي حلوه ذي ولا ملكة جمال .. ( وانتبه لنفسه ) هاااااااه .. وانتي ووجهك وش دخلك فيني ..
العنود : لا بد سلامتك ..
فواز يغير الموضوع :فيه باقي اكل ..
العنود: اكل ؟؟ .. ايه فيه .. شندويتشات في الفرن ..
فتح فواز الفرن وخذا وحده .. وخذا معها ببسي وطلع .. بس وهو طالع قابله ابووووووه ...
ابوفهد : انت وبعدين معك .. ما اشوفك .. الا وكلك مويه ..
فواز : هااااااااه .. توني متسبح ..
ابو فهد : وتمشي بفصختك .. والا تحزب نفسك في البيت لحالك ..
فواز يا ربيه الورطه بدت النصايح : لاه .. بس قلت وانا راقي باخذ شي اكله ....
ابوفهد : طيب يله ارق غير .. وانزل .. مهوب تصقط فوق ..
فواز : ان شاء الله ..


في مكاان ثاااني .. المطبخ .. العنود اول ما طلع فووواز دخلت المخزن عند ريم .. بس تفاجئت بريم تصييح ..
العنود : ريوووومه وش فيك ..
ريم : .......
العنود : ريم ردي علي وش فيك ..
ريم من بين صياحهاا : والله .. والله .. فــ ... فشله ..
العنود : فشله من ايييش..
ريم : مدري ..
العنود : وشلون ما تدرين ..
ريم : كل مره يعني انا اطلع في وجه .. لا وبعد كابه عليه مويه بارده .. وكاسره الكااس ..
العنود : عااادي .. بس لحظه .. وش هذي كل مره انا اطلع في وجه .. ليش فييه شي قبل كذا ..
ريم : هاااااه ..
العنود : عليييييييناااا .. يله قولي ..
ريم : هاااه لا لا ما فيه شي .. بس انا اقصد انهاا فشيله انا اطلع في وجهه ..
العنود : ايه .. ايه صدقت ...
ريم : يعني وش بيحدني اكذب عليييك ..
العنود :مدري عنك انتي اخبر ..
ريم في نفسهااا ياربيه .. انا اخلص من اخووها تجي هي .. انا وش اقولهااا .. اقولهاا هذي ثاني مره يشوفني .. والا اقووول انه يعجبني .. والا اقوول اني بغييت اموووت تو يوم شفته في وجهي بشورت .. ياااااي على الفشله ..بس هذا ما يمنع انه يهبل .. والله يهبل يهبل .. ياااااااربيه ياناس يهبل .. بس هو يكرهني ما يحبني .. ليش طيب انا وش سويت له .. والله ما سويت شي هوو اللي بدا .. انا صح يعجبني بس كبريائي يمنعني ابين انه يعجبني ..
العنود وهي تقطع سرحانهاا : لييييين متى يعني ... انبح صوتي وانا اناديك .. ويييييين وصلتي .. فووق .. هوو اظني .. اظني .. ان فواز فووق ..
ريم : هااااه .. لا وش دخله فواز ..
العنود : انا ادري عنك .. والله يا ما تحت السواهي دواهي ..
ريم : يا حبك ادققين في اشياء ما لهااا داعي .. امشي يله دقامي خلينا نطلع للبنات ..



البنات كانوا جالسين في الملحق اللي برا يتفرجوون على التلفزيووون ..
رنا : اقووول نجلاء .. انتم جايبين الفديواا .
نجلاء : اكيييييد العنود جايبته .. تبين العنود تستغني عن الفيديواا
رناا : اشواا ..
رغد : عااد الله يعينا من عنيده .. بتشغل لنا افلام هنديه ..
نجلاء : والله الافلام الهنديه احلا شي ..
رنا : يا ربيه .. الحين عاد اجتمعواا نجلاء وريم .. وفلم هندي وش يفكني .. لا والحين تقولون ان العنود مهبولة افلاام هنديه .. لا بالله عينا خييير ..
نجلاء : ههههههههههههه .. بس عااد شوفي الذكااء جابت الفيديوا ولا جابت الاشرطه ..
رنا : هههههههههههه طيب وش بتسوون ..
نجلاء : هههههههههه مدري والله .. بس انا بحاول في فيصل نروح نشتري اشرطه ..
رغد : عاد مهوب كل شي افلاام هنديه .. نبي افلاام امريكيه .. نبي رعب ورومنسي .. واكشن عاااد احلاااا شي اهم شي جيبي فلم لكيانواا .. رهييييب ذا الرجاال ..
نجلاء : شوفي بجين افلاام امريكيه رمنسي واكشن .. لكن رعب منيييب جايبه .. اخاااف والله ..
رنااا : لا جيبي .. والله رهييييبه افلام الرعب .. بعدين بزر انتي تخافين ..
رغد : خلااص انا بقوول لفيصل يجيب لنا رعب ..
نجلاء : لا .. لا تقولين له .. والله بيعاند وبيجييييب اكثر فلم يخووف .. خلااص انا بجيييب ..
رنا : هههههههههههههههههه الحين عااد انتي ضمنتي انه بيوافق ..
نجلاء : ايه بيوافق .. ليش ما يوافق ..
رغد : لا ماضني انه بيوافق ..
نجلاء : لا بيوافق .. وتشوفون ..
رنا : اتحداك ..
نجلاء : لا تتحدين ترا منتيب قد التحدي ..
رغد : اناا بعد اتحداك ..
نجلاء : تشوفووون ..
رنا : يله دقي عليييه خلينا نشوف ..
نجلاء ترددت خافت ما يوافق .. : هاااه .. مهوب الحيين خلوهاا بعدين ..
رنا : هاااااااااه اشوووف كنك بديتي تهونيييين .
نجلاء : لااا ما هونت ليش اهوون ..
رغد : طيب يله ورينا ..
خذت نجلاء جوالها وهي خايفه من انه يرفض .. وتتفشل عند رغد ورنا .. لان ما عندها شي يخليهااا واثقه انه بيوافق ..
دقت على فيصل ..
نجلاء : الو..
فيصل : هلاا والله وغلا .
نجلاء وهي تطلع من الملحق : هلاا فيك .
فيصل : هااه وشلون الحلوو اليووم ..
نجلاء مستحيه : الحمد لله .. انت وش اخبارك .
فيصل : دامني سمعت صوتك اكييد تمام ..
نجلاء : فيصل ..
فيصل : عيون فيصل ..
نجلاء : بطلب منك طلب .. بس لا تفشلني ..
فيصل : امري تدللي ..
نجلاء : ابيك توديني اشتري اشرطة فيديوا ..
فيصل : لييييش ..
نجلاء : لاننا جبنا الفيديوا ونسينا الاشرطه ..
فيصل : لازم يعني ..
نجلاء حست ان فيصل ما يبي : اذا ما تبي كيفك ..
فيصل : لا موقصة ما ابي .. بس والله جالس مع ابووي وعمي وسوالف ووناسه .. والصراحه ما لي خلق اطلع ..
نجلاء وهي شوي زعلانه : اهاا طيب رح استانس .. مع السلامه ..
فيصل : لحظه .. لحظه ..
نجلاء سمعته بس بينت انهاا ما سمعته .. وصكت السماعه .. وراحت فووق لانهاا مستحيه تشووف البنات .. راحت للغرفه ورمت نفسهاا على السرير .. ياربيه انا وش لقفني اذل نفسي له .. لا وبعد اقوول عند البنات اكيييييد بيوافق .. ليش يوافق .. وش الشي اللي بيخليه يوافق .. اخر همه انا .. رضيت والا ما رضيت ما اهمه .. انا في حياته تحصيل حاصل ..
ويرن جوالهاا فيصل .. بس ما ردت .. بس فيصل رجع يدق مره ثانيه .. وردت عليه ..
نجلاء من غير نفس : الوو ..
فيصل : هههههههههههههههههه ..
نجلاء وهي منقهره منه : فيه شي يضحك .. شكل الجلسه اللي انت جالس فيهاا مره مونستك ..
فيصل : اووووه رديتي والله ما انتبهت ..
نجلاء : يوووه اشوا انك انتبهت .
فيصل حس ان نجلاء زعلانه : اوووه شكل ام العبيد طاقه معك ..
نجلاء : اقوول مع السلامه ..
وصكت السماعه ..
بس فيصل رجع يدق عليهاا مره ثانيه ..
نجلاء : نعم وش تبي ..
فيصل وهو معصب : اذا انا كلمتك .. ما تصكين السماعه في وجهي .. فاهمه ..
نجلاء : تصدق عااد مره خوفتني ..
فيصل : نجلاء .. لا تعصبين بي اكثر ماني معصب ..
نجلاء بسخريه : اوه .. اوه .. اسفه ..
فيصل : اللهم طولك ياروح ..
نجلاء : اوووف ..
فيصل : او بعدين لين متى يعني ..
نجلاء : لين متى ايش .. انا ماسويت شي غلط ..
فيصل : ايه صح انا الغلطان ..
نجلاء : ايه انت الغلطان .. يعني عاادي عنك .. تفشلني عند البنات .. انا مكلمه عليييك واثقه انك بتوافق . تجي بكل برووود تقول لي .. لا والله انا مستانس ما ابي اطلع معك ..
فيصل : انتي بعد ما حسستيني .. انك متحمسه لروحه .. على طوول قلتي مع السلامه . وش دراني انك متحديه البنات اشم على طرف يدي اناا ..
نجلاء : لا بس انا قلت ما فيه داعي .. اذل نفسي .. واقعد اترجاا فيك .. وانت في الاخير ما راح توافق ..
فيصل : لحظه .. لحظه .. وشي هذي اذل نفسي ... انا كم مره قلت لك انا زوجك.. يعني اذا طلبتي مني شي .. او ترجيتيني مو غلط .. بالعكس هذا حقك ..
نجلاء : ....
فيصل : طيب يله البسي عبايتك .. وانزلي ..
نجلاء : ليييش ..
فيصل : ليش يعني عشاان نروح نجيب الاشرطه ..
نجلاء : لا فيصل .. والله خلاااص ما له داعي ..
فيصل : ما فيه شي اسمه ماله داعي .. لسببين .. اولا .. ما يهووون علي زعلك .. ثانيا .. ما يهون علي تتفشلين مع البنات .. وبعدين ابي اقعد مع حرمتي لحالنا شوي .. نروح ونجيب الاشرطه ونتمشى شوي ونرجع عااد عشان الشوي ..
نجلاء : ....
فيصل : هههههههههه يله عااد عن التغلي .
نجلاء : طيب ..
فيصل : اضحكي اول ابي اسمع ضحكتك ..
نجلاء تبتسم : وشلووون اضحك .. ما فيه شي يضحكني ..
فيصل : ما لي شغل .. منيب مسكر السماعه ليين اسمع ضحكتك ..
نجلاء : هههههههههه غصب يعني ..
فيصل : ههههههههههههههههههههه اكيد غصب بس انتي ضحكتي خلاااص ..
نجلاء : ههههههههههههههههههه تصدق عااد ما حسيت اني ضحكت ..
فيصل : هههههههههههه .. طيب يله عشر دقايق .. والقاك جاهزه ..
نجلاء : ان شاء الله ..
سكرت نجلاء الخط .. وخذت عبايتهاا ونزلت عند البناات ..
دخلت نجلاء ..
رنا : اوووووووه معهاا العبايه ..
نجلاء : اكييييييد .. حامي بحامي يا حبيبتي..
العنود : المهم نجوووووول .. اشتروا معكم فيديواا .. لان فوااز اذا درا اننا جايبين فديوا ما راح يخليناا في حالنا .. وبياخذه منا ..
نجلاء : اووووه تبوني اشتري فيديوا ..
العنود : ايه اشتري ..
ريم : اقوول نجلاء .. لا اوصيك .. في افلاام ارجون ورتك وفيردن .. هاااااااه ..
نجلاء : لاتوصيييييييين ..
العنود : وتكفييييين البطله لازم تكوووون حلووه .. لان حراام البطل حلوو والبطله خايسه ..
ريم : ولا اوصييك .. امسكي راعي المحل .. واساليه عن النهاايه لاتصيييييييير شينه .. لا تجيبين الا افلام نهايتهااا زينه ..
رغد ورنا : ههههههههههههههههههه
رنا : والله مهبل ..
ريم : واساليه اذا الفلم رومنسي .. مهوووب تجيبين لنا طقااق ..
العنود : لااااااااااا بلعكس .. اذا البطل حلووو جيبي طقاااق عادي ..
رغد : هههههههههههههههههههه اقول عنيده .. العين تزني ..
العنود : اقول اسكتي والي يرحم والديك .. جتنا امي الثانيه .. اصلا اناا ما اقدرحتى لو ابي اغمض عيوني ما اقدر .. اشوووووووف الزين قدامي واغمض والله ما اقدر ..
ريم : ايه والله الزين زين .. وبعدين الشمس ما تغطا بمنخل ..
رنا : اقوووووول اسكتي واللي يرحم والديك .. لازم الفلسفه ..
نجلاء : اقوووووول اخلصي فيصل عند الباب ..
العنود : ايه صدق نبي افلاام مصريه ..
نجلاء : بعد .. والله ما تنعطوون وجه .. وش رايكم اجيب لكم المحل كله ..
العنود : والله تسوين فينا خير ..
ريم : اهم شي جيبي خالتي فرنساا
نجلاء : طيب .. اوامر ثانيه ..
العنود : وجيبي لفواز..
نجلاء : اووووووف .. اللهم طولك ياروح .. طيب .. يله باااااااااااي .. قبل ما اسمع شي زياده ..





فيصل ونجلاء في السياره متوجهين لمحل اشرطة الفيديو
فيصل : وش الاشرطه اللي انتم تبونها ؟
نجلاء خايفه يضحك عليها : اممم افلام هنديه
فيصل مات ضحك: هههههههههههاي هالحين مجرجريني عشان فلم هندي؟
نجلاء: عاد مو بس نبي هندي ؟ نبي امريكي ومصري واللي يعجبنا ناخذه
فيصل : يعني امريكي ممكن يستاهل اروح واعنى له لكن هندي؟؟
نجلاء: تدري عاد لو يخيروني بين 10 افلام امريكيه والا 1 هندي ان اختار الهندي .........يا ويلك ان ضحكت
فيصل كاتم ضحكته : حمـــــــد لله على العقل
نجلاء بتردد: فيصل؟؟
فيصل : عيونه >البنت ذابت وضاع الكلام اللي ناويه تقوله
وفيصل حس فيها بس هو بعد ما توقع ان هالكلمه ممكن انها تطلع منه بهالشكل
نجلاء: ..........(مو قادره ترد)
فيصل: وهاذا احنا وصلنا
(نجلاء تحمد الله انهم وصولوا وضاعت السالفه )
فيصل: انا بروح اجيب الكاتالوج وانتي انتظري هنا اوكي؟

نجلاء : اوكي
راح فيصل وطلب من العامل انه يعطيه كالتالوج للافلام (لان محلات الافلام ممنوع دخول النساء فيها) وطلب الافلام الهنديه والمرعبه والمصريه
جا فيصل
وجلست نجلاء تقلب في العروض الهنديه ومن فلم الى فلم وهي حاطه ببالها ممثل معين وتدوره وتقلب الصفحات ولقت الفلم وبعفويه خبطت على الكتالوج
نجلاء باقوى ما عندها شافت فلم لـ(فيردين خان): هااااااااااااااذااااااااااااااااااا هووووووووووووو
فيصل: هههههههههههههه منهو؟
نجلاء خلااص استحت : ابي هاذا الفلم
فيصل شاف الفلم وناظرها من طرف عينه: ليش بالذات هاذا؟
نجلاء : هاه .....ايه لاني ....... شفت اعلانه في التلفيزيون وعجبتني القصه
فيصل : طيب بس هذا؟؟
نجلاء : لحظه بدور واحد ثاني
وتقلب في الصفحات ومن صفحه لصفحه ومن فلم لفلم ليييييين وصلت لفلم
البطل تموووت عليه ريم (رتك روشن)فاختارته بدون تردد
نجلاء: وابي هذا
فيصل : بس؟؟ خلاص؟
نجلاء : باقي ااااااااااخر واحد
وتقلب الصفحات ...........تدور...........لين وصلت لفلم العنود مو بس تعشق البطل ؟ كانت ما تحب تشوف افلامه عند احد (اقول لكم البنت رايحه فيها)
نجلاء(اختارت فلم لـ(ارجون رامبال):: وهذااااااااااااااااااا
فيصل : خلاااص؟؟؟؟؟
نجلاء: ايه بس نبي افلام مرعبه (وتقلب في الكاتالوج)اففف ما اعرف
فيصل : امممممممم اختار لكم على ذوقي؟
نجلاء: لالالا اخاف تجيب شي مرعب مره
فيصل (جت في باله فكره جهنميه) : لالالا باختار لكم واحد حليو
وخذت كاتالوج الافلام المصريه وتقلب في الصفحات ... هي تبي واحد كوميدي
نجلاء :ابي هذا (خالتي فرنسا)


وتدور تبي زياده واختارت حب البنات
فيصل : خلااص؟
نجلاء : لا بس باقي واحد وصتني عليه العنود (امريكي لكيانو)
وتدور وتقلب : ايييييه هاذااا هوووو خلاص
فيصل : اكيييييد خلاص؟
نجلاء: ايه بس لا تنسى الفلم المرعب لو تنساه بيذبحون رغد ورنا
فيصل : يخسوووووووووون يلمسون شعره منك
وراح فيصل يحاسب على الافلام ويختار لهم فلم مرعب
ونجلاء في السياره تنتظره وتقول ( وش فيه ذا اليوم )ورن جوالها
نجلاء: الوو
العنود : هلاااااا والله هاه بشري شريتي؟
نجلاء: جبت لك مفاااااااااااااااااااااااااجئه ماحصلتش
العنود: هئئئئئئئئ لا يكون.......................؟
نجلاء : ايييييييييه كيانو حبيبك
العنود : ياحبي له ......
نجلاء :عمى ان شاء الله الشرهه على اللي يشتري لك انتي ووجهك
العنود: قصدي يا حبي لك
نجلاء: ايه اعقلي
العنود : ووش شريتي هندي
نجلاء: واحد لفيردين .................وواحد لريتك.........وواحد لارجون
العنود : يااااااااااااي يا حبي لهم
نجلاء : انطمي يله بااي فيصل جا
العنود : باااي يالدبى
وسكرت منها
فيصل : من تكلمين ؟
نجلاء: هاذي العنود
فيصل :خذي اشرطتكم
نجلاء : شوووووووووووووكرا
فيصل : عفووووا
مشى فيصل بسيارته لكن اتجاهه غير اتجاه البيت
نجلاء :فيصل ..من هنا الدوار اللي يودينا للبيت
فيصل : هههه يعني بتعلميني الطريق
نجلاء : لا بس قلت يمكن سرحت ...... طيب وين رايح ؟


فيصل : وانت وين ودك ؟
نجلاء : وانت وش ناوي عليه؟؟؟!!!
فيصل : خخخ لا تخافين منيب ماكلك بس بمشيك بس ماش ما تفهمينها وهي طايره
نجلاء للحين مو فاهمه شي : تصدق ان كثير ناس يقولون لي عندي بطئ استيعاب .......ممكن توضح اكثر
فيصل : يالذكييييييه ما طلعتك ومشيتك والا لاني ابي اجلس معك ..بالعربي الفصيح (^_^ * مشتاااق لك *^_^)
نجلاء مستحييييييه وتحمد ربها انها متغطيه والا كان راحت مع كان واخواتها
التفت فيصل لنجلاء اللي كانت منزله راسها ومو قادره ترد عليه
ضحك فيصل على برائتها : نجلاء ؟؟ نجولتي..؟؟!!!
نجلاء رفعت راسها وبعفويه قالت : لبيه !!!!!....
فيصل مبسوط من الرد : وين تبين نروح ؟
نجلاء خلاص لسانها رااح فيها نقدر نقول انه "انشل!!"
نجلاء بصعوبه : أي مكان عادي .....(وسكتت)
فيصل : اممم ما ودي نضيع العشا اليوم شوي ووناسه فوشرايك نروح كوفي شوب ؟
نجلاء : عادي
فيصل كان عاذرها :اووكي نروح
راحوا لكوفي شوب قريب من البيت كان هاادي وراقي
فيصل : هاه وش تشربين...؟!!
نجلاء : موكا !!(والحكي بالمووت يطلع منها )
فيصل طلب له ميلك شيك
بدايه الجلسه كان الكل ساكت فيصل كان يتامل نجلاء ونجلاء تدري ان فيصل يناظرها فهي كانت منزله راسها >مستحيه (والله ماتنلام)
فيصل قطع الصمت : هاه نجلاء ان شاء الله مبسوطه في الشرقيه؟؟
نجلاء فرحت انه فتح موضوع معها على الاقل يخفف من هالنظرات : ايه الحمد لله ونااسه
فيصل : تدري عاد ............. اول مره استانس في سفره الشرقيه ..على كثر سفراتي هنا الا اني احس هالمره غير ( طبعا عشان نجلاء ونجلاء فهمتها )
نجلاء: ...................(ساكته)
فيصل : اشوفك سمنتي (زاد وزنك) وطلعت لك خدود.... الله يزيد ويبارك
نجلاء : هئئئئئ سمنت؟ يعني مبين علي؟ هذا وما صار لنا كم يوم اجل لين رجعت وش بصير؟.... بالون
فيصل يبي يخوفها : ايييه عاد شوفي مابي زوجتي تصير دبى تراني ما اتحمل ...... امسكي نفسك من الحين ... وقللي خرابيط التشيبسات والمشروبات الغازيه ....... ولوازم السهر
نجلاء صدقت المسكينه : ياربيييييه هذا جزاي كنت اتهزا بوحده في الجامعه وبلاني ربي
فيصل ضحك عليها : ليش وش قلتي؟
نجلاء : وحده كانت حامل في الجامعه ويوم مرت من عندي ضحكت عليها ههههههه كان شكلها يضحك .... كانت نحيييييييفه مررره وكرشتها مترين قدام ... اتوقع انها حامل بتوأم
فيصل : يالله حمستيني اشوفك انتي وكرشتك تجرينها قدامك
نجلاء خلاااااااااااص راحت فيها وبحيا قالت : توني صغيره على الحمل ....تو الناس
فيصل : أي تو الناااس انا ابي عيال وش يصبرني هالحين بنت لمى وبتقطع عليها اجل لو كانت بنتي وش بسوي ؟؟؟ ما علي منك ابي عيااااال
نجلاء ودها تعطيه كف تعدله وش جايه اليوم ؟: وانا وش دخلني؟ اللي ربي كاتبه بيصير ..(تسكته)
فيصل : نشووووووف
نجلاء: اقول ترا تاخرنا جل نرجع (بتنحاش منه تقول شكله مهوب صاحي اليوم)
فيصل يناظر الساعه: اوووه راح الوقت بسرعه يله ؟؟؟
نجلاء : يله
وطلعوا من الكوفي متوجهين للبيت


الساعه سبع ونص اول من طلع كان ابو راشد وابو فهد .. وبعدهم اطلعوا فهد وراشد ومشعل ومعهم عدة الشوي .. وبعدهم طلعوا الثنائي المره فواز ومشاري .. وفرشوا البسط والحريم الحالهم والرجال لحالهم ...
ابو فهد : غريبه الخبر العاده هالوقف حر ورطوبه ..
ابو راشد : ايه والله هواء يرد الروح ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههه .. الحمد لله من امس جايين وتوكم تشوفون الهواء ... حشااا منتوب تطلعون ...
ابو راشد : تنكت يا فوووويز ...
فواز : ومنكم نستفيد ..
ابو راشد : هههههههههههههههههههههه ..
ابو فهد : وين اهلك ورا ما طلعوا ...
فواز : بيجووون الحييين ..
ابو راشد : وفيصل وينه ..
مشاري : رايح مع نجلاء ..
ابو راشد : وما لقوا يروحون الا الحيين ..
فهد : عرساان خلهم يوسعون صدورهم ..
مشعل : لا يبه بيجون الحيين ..
هناا عاد طلعوا الحريم ... واسمعوا عاد صجتهم واصله لاخر الدنيا ..
ابو فهد : يا ربيه ذا الحريم .. مدري وش يقصر السنتهم ..
فهد : هههههههههههههههههههه .. يبه بعدين ما يصيرون حريم ..
ابو راشد : اسمع .. اسمع ..ههههههههههههههههههههههههه ...
راشد : هههههههههههههههههههههههه ..
ابو فهد : المشكله ما ينسمع الا صوت الكبار .. والبنات مالهم حس ..
فواز : ههههههههههههههههههه .. قال البنات مالهم حس ... تدري ليش ..
ابو فهد : ليش ..
فواز : لان العنود اليوم زعلانه ما ادري وش فيهاا ..
هنا مشاري وده الارض تنشق وتبلعه ..
ابو فهد : افاااااا والله وانا ابو فهد .. الغلا زعلانه وانا مدري وش فيها ..
مشاري احسن استاهل هذا اللي ابيه انا جبته لنفسي .. اجل اطق دلوعة عمي ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههه ..لا .. لا العب عليك .. ما فيها شي .. اصلا بنتك من يقدر يزعلهااا ..
مشاري انا زعلتهااا يا فواز والله زعلتهااا ... وياليتني ما زعلتها .. وياليت ترضي .. والله ابيع الغالي والرخيص بس ترضى ..
مشعل يلتفت على البنات ..
مشعل : ريم ... ريم ...
ريم وهي تقرب من عند مشعل اللي كان واقف مع فواز ... بس طبعا فواز ولا تحرك من مكانه ..
ريم : هلااا مشعل ..
مشعل : وين هدووووووول ...
طبعا فواز جالس يسمع كل كلمه تقولهااا ريم ...
ريم : فوق عند رنا بتلبسهاا وبتنزل ..
مشعل : اقوووول ريم ..
ريم : هلاااا ..
مشعل : هدول ما سمعتيها تشكي او تصيح تقول ابي امي ..
ريم : والله انا ما سمعتهااا .. بس هي تقعد مع رنا اكثر مني تبيني اسال رنااا ..
مشعل وهو مستغرب : رناااااا ..
ريم وهي تبي تبين لمشعل باي طريقه حب رنا له : ايه رنا هي اللي تلبسهاا وتوكلهااا ..
مشعل : اهااااا ..
ريم : يعني وشلون اسالهااا .
مشعل : هااااااااه .. لا .. لا .. انا بسالهاا ..
ريم تبتسم من تحت الجلال ابتسامة نصر : يس ..
مشعل : نعم ..
ريم : هاااااااه .. لا .. لا ... اقول بروح تبي شي ..
مشعل : لا شكرا ........ ريم ..
ريم : هههههههههههههه مو تقول ما تبي شي...
مشعل : لا بس سلمي على رنا .. وقولي يقول مشعل شكرا .. ما استاهل ذا كله ..
ريم لا انا ما اقدر احلى كلام ممكن اوصله لرنااا واااااااااااااي ..
ريم : حاضر اوامر ثانيه ..
مشعل : لا عطيتك وجه ورينا عرض اكتافك ..
فواز : هههههههههههههههههههه ..
ريم انقهرت من فواز وتذكرت لما كبت عليه المويه اليوم .. وظلت تقول في نفسها احسن تستاهل ..
ريم : مشعل انت قد كلمتك ..
مشعل :هااااااااااااااااااااه لا والله منيب قدهاا .. الحين تزعلين وش يراضيك ..
فواز كان يفكر وشلون ريم تمون على مشعل مشاري يني اللي يشوفهاا يقووول ان هذولا اخوانها مهوب اعيال خالتهااا ""( طبعا فواز ما يدري ان ريم اخت مشعل ومشاري ) ... والله ما ادري ..










يتبع .....................


يله ابي اشوف ردودكم ...

س: وش تتوقعووون راح يصير على العنود ومشاري ؟؟؟؟

س: وفيصل ونجلاء .. خصوصا ان نوف من الجزء الجااي راح تكوون موجوده .. ؟؟؟

س: رنااا ومشعل .. وش الجديد .. ؟؟؟؟

س: اخيرا فواز وريم .. وش ممكن يكوون بينهم بعد المواقف اللي صارت بينهم .. ؟؟

يله ابي اشوووف ردودكم وتوقعاتكم ...



تحياتي...

حسن خليل
27-02-07, 01:07 AM
أشكركِ أختي شباصة قصيمية على هذا الجزء

لي عودة لتكملة قراءة هذا الجزء الطويل جداً

ولكِ احترامي وتقديري

الخيال الواسع
27-02-07, 09:38 AM
السلام عليكم
توقعاتي المحدوده
ج1- راح تتجاهل العنود مشاري
ج2-راح تصارح نجلاء فيصل
ج3-راح يهتم مشعل برنا
ج4-لا اعلم
(ern) (ern) (ern)
تقبلي تحياتي

دلوعة الحجاز
27-02-07, 03:22 PM
مشكورة حبيبتي شوشوعلى هذا الجزء الرائع بس حبيت أسألك.
ايش معنى جلال؟

شباصة قصيمية
27-02-07, 04:10 PM
^^

ممكن تحددي لي وين موقع الكلمه وراح افيدك ان شاءالله ..:)

شباصة قصيمية
27-02-07, 04:13 PM
الجزء الثامن عشر



الفصل الثاني ..




مشعل :هااااااااااااااااااااه لا والله منيب قدهاا .. الحين تزعلين وش يراضيك ..
فواز كان يفكر وشلون ريم تمون على مشعل مشاري يني اللي يشوفهاا يقووول ان هذولا اخوانها مهوب اعيال خالتهااا ""( طبعا فواز ما يدري ان ريم اخت مشعل ومشاري ) ... والله ما ادري ..
راحت ريم وجلست عند الحريم اللي يقطعون السلطه ... عشر دقايق الا فيصل جايهم ..
فيصل : اووووف شف الخيانه .. طيب اصبروا لين نجي علطول .. كذا تطلعون ..
مشعل : والله انت طالع انت ومرتك .. وحنا وش نقعد جوا انسوي ...
فيصل : اعوذ بالله حاسديني على النص الساعه اللي طلعت فيها مع مرتي ...
ابو راشد : لا بد ما حسدناك .. الله يوفقك ..
ابو فهد : الا وين نجلاء ....
فيصل : راحت فووووق الحين بتنزل ...





رقت نجلاء فووق ودخلت الغرفه لقت العنود راقده على سريرهااا ..
نجلاء عنييد ليش قاعده هناااا .. ورا ما نزلتي ..
العنود اللي كانت تصيح ومن دخلت نجلاء مسحت ادموعهااا .. : لا بس فيني النووم ..
نجلاء وهي تقرب من العنود : خييييير ان شاء الله ما فيييييييييه نوم ..
ولاحظت نجلاء اثار الدموع في عيووون العنود ..
نجلاء : عنود وش فيك ...
العنود : لاا ما فيني شي ..
نجلاء : وشلون ما فيك شي .. والدموع هذي وش هي ...
العنود : نجلاء الله يخليك خليني لحالي ..
نجلاء : لا يا حبيبتي ما فيه اخليك لحالك وش فييك ..
العنود : نجلاء الله يخليك والله فيني اللي يكفيني .. ......... وما قدرت تكمل كلامهاا وجلست تصيييح ..
نجلا حست إن الموقف مو تمام تجلس على السرير وترخي صوتها لحد الهمس : عنود حبيبتي وش فيييييييييك .. ليش هذا كله ..
العنود وهي كل ما لهاا صوتهاا يعلى وصياحهااا يزيد : لييش .. لييش .. انـــ.... انااا والله .. ما سويت شـــ.... شي يعني عشانه ..... عشانه ولد عمي .. يسوي كذااا ليش .. اخواني ما سوو فيني اللي هوو سوووااه .. اكرهه ( تصرخ ) اكرهه .. اكرهه ..........
نجلاء وهي شوي وتصيح مع العنود : العنود حبيبتي شوي شوي عشاان افهم منهوو هذاا اللي تكرهينه ..
العنود : نجلاء والله ما احبببببببببببببببببببببببببببببببه .. اكرهه ...
نجلاء : ايه طيب منهوو هذا فهميني منهوو هذااا ..
العنود وهي استوعبت انهاا جالسه تكلم نجلاء اخت مشااري ..... ياربيه الحين وش اقول لهاا ...
العنود وهي تصرف الموضوع : هههههههههههههههههههههههههههه
نجلاء : هييييييييييييييييييييييييييه انتي وش السالفه ..
العنود : ههههههههههه صادوه ...
نجلاء : علي اناا صادووه ..
العنود : اقوول يله قومي خلينا ننزل ...
نجلاء : الحيين هذي اللي فيهاا النوم ..
العنود : طار النووم وش اسوي .. يله خلينا ننزل ..

العنود غسلت وجهها ونزلت اهي ونجلا يوم وصلو الباب الخارجي كان مشاري داخل .. وقف يناظرهم : العنود ..
العنود حاولت تطنشه .. لكن مشاري معليه كمل كلامه : اعذريني يالغالية وحقك علي ..
العنود سحبت نجلاء ...
نجلاء : اهااااااااااا الحين فهمت .. قال ايييييييش قال صادوه .. الحييين اللي تكرهينه هووو مشاري ...
العنود : بعديين .. بعديين ..
نجلاء : لاااااا وش بعديييييين تعالي ندخل ... عشان تقولين لي ..
العنود : لاا وش ندخل .. شوفي الكل يناظرنااا ..
نجلاء : طيب بس ترا والله ما علي منك ... بقولين لي يعني بتقولين ..
العنود : طيب والله بقوووووول ..
نجلاء : وعد ...
العنود : وعد ......
ووصلو عند الاهل ..
ريم : هااااااااااااه نجييييييل وش سويتي...
نجلاء : نجييييل في عينيك .. منيب قايله وش سويت عشااان تعرفيين وشلون تقوولين نجييييل ...
ريم : خلااص نجوووول عمري انتي ..
نجلاء : ايه هذا الحكي السنع .. ابد شريت كل اللي تبووووونه ..
ريم : اهم شي الافلام الهنديه .. شريتيهااااااا
نجلاء : رييييييم وش فيك ما تفهميييييين .. اقولك شريت كل اللي طلبتووووووه ...
ريم : ياااااااااااي .. طيب يله قوموا خلووونا نشوفهااا ..
العنود : الحييييييييييييييين ؟؟؟؟
ريم : ايه الحيييييييييييييين ..
نجلاء : انهبلتي ..
ريم : عاااااااادي .. قوموا بس لاحقيييين على الشوي ..
نجلاء : اقووووووووول خلي عنك الهبااااال الفلم لاحقيين عليييييييه ..
رغد : اقوول وين رناا تاخرت ..
ريم : ايييييه صدق ..اقووووووول انتم ما شفتوا رنا وانتم نازلييين ..
العنود : لا ما شفناهاااااا ..
نجلاء : لييييييش هي وين ؟؟
ريم : كانت تلبس هدووول .. بس تاخرت ...
العنود : اكيييد ان هدوول هبلت بهاااا ..



فوووق في غرفة ام راشد .. كانت رناا جالسه مع هدوووووول اللي تسولف وما تبي تنزل ..
رناا : يله هدووول .. امي كلمت تقووول تعالوا تحت ..
هديل : انتى اندت(عندك) ماما ... بس انا ما اندي(عندي) ماما ..
رنا لا يا هدوول لا تقطعييييين قلبي : لااا هدوولحبيبتي انتي عندك ماما ..
هديل : لا انا ما اندي .. ماما ثافرت .. وخلتني ..
رنا : يا عمري انتي ... ماما بنتجي .. هي راحت شوي وبتجي ..
هديل : لاااااااا ... كدابه .. ماما راحت .. خلااص باااااااح .
رنا : لا هدول حبيبتي .. ماما فييه ..
هديل : لا انا ما احب ماما ...
رنا : لييش هدول ..
هديل : لا انا احبك انتي .. بس ..
رنا وهي تحضن هدوول : يا عمري انتي حتى انا احبك .. وامووت فيييييك ..
ونزلوااا تحت هدوول ورناا ... وهدول على طوول راحت لابوهااا .. وناا راحت عند البنااات .. جلست رناا مع البنات ..
ريم وهي تهمس لرنااا : اقووول رناا من قدك .. لو تدرين وش قالي مشعل قبل شوي ..
رنااا : وش قالك .......
ريم : قالي سلمي على رناا وقولي اني ما استاهل هذا كله ..
رنا : ما يستاهل اييييش ..
ريم : اللي تسوينه مع هدووول ..
رنا : شوفي ياريم انا صح احبه .. بس اللي انا اسويه لهدووول مهووب عشان الفت انتباهه .. او شي .. لا والله .. وربي شاهد علي .. اني كل اللي اسويه لهدوول عشانها دخلت قلبي وحبيتهااا .. ..
ريم : انا عارفه وكلنا والله حبينا هدول .. اصلا فيه احد يحب يشووف هدوول ولا يحبهاا ..
نجلاء : هيييييييييييييه انتي واياهااااااا .. وش عندكم .. من الصبح .. وانتم تسولفوون ..اشركوونا معكم ..
ريم : يا شين اللقافه .. اعوووووووذ بالله تمشي في دمك ..
نجلاء : اقووووووول انطمي ..




في جهه ثانيه هدوول اللي جت علطوول راحت الابوهاا وجلست على رجله ...
مشعل : هلاااا والله بروح وقلب ابوووووها .. اهلييين هدوول وشلونك حبيبتي ..
هدوول : طيبه .
مشعل وهو يشوووف ملابس هدوول : الله من اللي لبسك ..
هدوول : عميمه رناا ..
مشعل : انتي تحبين اعميمه رناا ..
هدوول : ايه انا احب اعميمه رنا اكثر من ماما ..
مشعل : ليش هدوول ..
هدوول : عساان عميمه رنا تحبني .. بس ماما لا ما تحبني ..
مشعل والله انك صادقه .. امك وش سوت لك عشاان تحبينهاا .. مو مثل رنا اللي من جيناا وهي شايلتك على راسهاا.. اااااااه يارنا والله ما ادري وشلوون ارد لك هالجميييييييل ..
ابو فهد : اقوووووووول يا مشعل قم جب لنا الدجاج من عند الحريم ..
مشعل : ان شاء الله عمي ..
فواز اللي داخل عرض : اقووووووووول فصيييل وين الجسيكي فيييييييييييييييه
فيصل: فصييييييييييل في عينك .. رجال طول وعرض تقووول فصييييييل .. ما مليت عينك اناااااا ..
فواز : طيب يا استاذ فيصل ممكن تقولي وينهاا .
فيصل : وش دراني يمكن في القراج ..
فواز : طيب تعال معي نروح نجيبهاا ..
فيصل : وش تجيبهااا اكيييد ما فيهاا بنزين ..
فواز : الا اكيييييد فيييييييه .. ( يصرخ على مشاري اللي كان جالس يتمشى عند البحر ) مشاااااااااااااااااااااااري ... مشاااااااااااااااااري وتبن ..
مشاري : نعم وش تبي ..
فواز : تعال .. الحق بسرعه .. بسرعه .. سالفه خطيره .. بسرعه تعااااااااااال ..
مشاري : اوووووووووووووف .. فواز ترا منيب رايق لخرابيطك .. اخلص وش تبي ..
فواز : طيب تعال .....
مشاري راح عند فواز : نعم وش تبي ..
فواز : تعاال معي نطلع الجسيكي من القراج ..
مشاري : يا شيخ روح ... احزب عندك سالفه .. مالت عليييييييك .. تعال .. وتعال .. وهذي اخرتهااا ..
فواز : اعووذ بالله انت وش فييك اليووم .. نار الله الموقده كل ما حاكيتك هبيت في وجهي ..
مشاري : ابد ما فيني شي بس مزاجي اليوووم مو اوكي ارتحت .....
فواز وهو يمسك مشاري من يده : اقووووول امش معي ..
مشاري وهو يفك يده : اقوول وخر يا شيخ . قلت لك منيييييييب .. ما تفهم ...
فواز وهو حس ان مشاري فيه شي : مشاري وش فيك ..
مشاري وهو يمشي عند البحر : ما فيني شي .. الله يخليك اتركني ..
فواز : لا مشاري منيب تاركك لين تقولي وش فيك ..
مشاري : الله يخليك مالي خلق .. واللي يرحم والديك خلني في حالي ..
فواز : لا بالله منتب طبيعي .. فيك شي .. وكبير بعد ..
مشاري: يا ابن الحلال .. ما فيني شي .. بس احس اني مكتوووم .. خلاص
فواز : والله مدري عنك ... اللي يشوف وجهك .. يقول فيك شي اعظم ..
مشار ي: لابد ما فيني شي .. امش بس خلنا نروح عند الاهل .. شف الامور وشلون تمام عندهم ..
فواز : والله الخيانه بدووا يشوون ..
مشاري : شفت كله من سخافتك ..
فواز : الحيين انا اللي سخيف .. طيب اوريك ..( ويغني ) مردوده مردوده والله ما اخليهاا .. صبرك علي صبرك .. وافاجئك فيهاااا ..
وراحوا عند الاهل .. وطبعاا هبااال وضحك .. وعند الشوي كان واقف فهد وراشد وابو فهد .. والباقين قاعدين .. بس بساط الحريم كان قريب مره من بساط الرجال .. يعني تقريبا قاعدين جلسه وحده ..
ام فهد : اقوول متى بيزين شويكم .. ترانا جويعين ..
فواز : حريم اخر زمن ..قومي اشوي انتي بدال رجلك ..
فيصل : خيييييير ان شاء الله كذا الواحد يحاكي امه ..
فواز : وانت وش دخلك كذا داخل عرض لييش ..
العنود : طيب يا فواز ورا ما تقووم تشوي بدال ابوووووي ..
فيصل : ههههههههههههههههههه حلوه يا العنود ..
فواز : والله عاد ابوي هو اللي متحمس .. والا فهد وراشد جالسين يشون .. هووو اللي جايبه لنفسه ..
مشاري وهو يلتفت على فواز : فوواز طلبتك غن ..
فواز : خير ان شاء الله كلما جلستوا فواز غن ..
مشاري : عاد انا طلبتك ..
فواز : والله ما اردك وانا فوواز ..
مشاري : ابيك تغني الخطا لراشد الفارس ..
فواز : وش معنا هالاغنيه ..
مشاري:لابد بس احبهاا وابي ناس يسمعونهااا ..
فواز : اهااااااااااااا .. ومنهم هالنااااااس ..
مشاري : مالك دخل هم عافين انفسهم ..
فيصل : اقوووووووووول اخلصوو ا.. قضية الشرق الاوسط صارت ..
فواز : طيب ..
تحملني الخطاا وتروح زعلان .. ولا ادري وين دارك .. ووين دنياك كذا لك يوم او يومين تعبان.. ...اناااا طول العمر تعبان ويااك .. تحملني الخطا وتروح زعلان ولا ادري وين دارك ووين دنياك .. كذا لك يووووم او يومين تعبان .. انا طول العمر تعبان ... انا تعبان تكفى حس فيني امانه لا تعلق قلبي ويااك ... انا تعبان تكفى حس فيني امانه لا تعلق قلبي ويااك ... اذا ناوي تضيع لي سنيني .. انا ضايع ترا فيك وبلا ياااااااك .. تحملني الخطااا ...
العنود في نفسها كانت تقوول يعني يقالك بهالكلمتين برضى .. ههههههههه والله من جد سخيف يطقني قدام الناس ويهيني ويبيني ارضى باغنيه ..
مشعل : عاااااااااااااااااااااااااش ... عشت .. والله رهييييييييييبه ..
رن جوال فيصل ....
فيصل : الوووووو هلا والله
نجلاء هنا طيرت عيونهااا .. حتى هناا يا فيصل ...
فيصل : هلااا والله بابو نواف ..
نجلاء اشووووووو ...
محمد : هلاافيك ..
فيصل : هااااااااه وينكم ياخي .. ورا ماجيتواا ..
محمد : ان شاء الله بكره عندكم ..
فيصل : اهم شي نجود لا تنسونهااا ..
محمد : افااااا وذي احد يقدر ينساهاا ..
فيصل : ايه اشواا ..
محمد : اقوول فيصل خذ لمى صجتني تبي تكلمك ..
فيصل : عطني اياها ..
لمى : هلا والله وغلااا ..

فيصل : اهلييييييييييييين هلافيك والله ..
لمى : اخبارك ..
فيصل : تمام والله .. انتي اخبارك ..
لمى : الحمد لله .....
فيصل : هااااااه وش عندك وش تبييييييييين ...
لمى : اعوووووذ بالله ما فيه اسلووب ابدا .. انا ابي افهم وشلوون نجلاء متحملتك ..
فيصل : والله كيفي اسلوبي لحرمتي انتي وش دخلك ..
لمى : الشرهه مهيب عليك الشرهه علي انا اللي مقطعه نفسي ابي اكلمك ..
فيصل : واحد قالك قطعي نفسك ..
لمى : اقووووول مالت .. عطني ابوووووي ..
فيصل : منييييييب تبينه دقي على جواله ..
لمى : فصيييييييييل وش جايك اليوم
فيصل : انا لله انا اليه راجعوون .. وش جايكم على فصييييييييل .. اصغر عيالكم اناا ..
لمى : اقووووول ترا انا الكبيره مهووب انت ..
فيصل : داري انك الكبيره .. بس منيب معطيك ابوووووي .. تبينه دقي على جواله ..
لمى : اقوووول مع السلامه ..
فيصل : ههههههههههههههه مع السلامه ..
ومر الوقت بسرعه .. كلوا وضحكوا واستانسواا ..
وعلى الساعه 12.. راح الكل لغرفته ...
البنات ..
ريم : يله بسرعه .. خلووونا نشغل واحد من الافلااااااااااااام ..
نجلاء : يووووووووووه الحييييين ... انا فيني النووووم ..
العنود : ايه الحيييييييين ..
نجلاء : طيب واللي فيه النوم ..
العنود : وانتي متى ما صار فيك النوم .. دايما فيك النووم ..
ريم : والله الفلم بنشغله بنشغله ..
نجلاء : طيب ...
العنود : أي فلم .....
نجلاء : مدري غمضي واسحبي ..
ريم : انا بسحب ..
وراحت ريم عند الكيسه ودخلت يدهاا وسحبت اول فلم لمسته ...وشافت وشوووو
ريم تصرخ : لااااااااا ما اقدر انا على الزييييييييين ...سبحاااااااااااااان الله رتك ...
العنود : القلب وما يهوااا ..
نجلاء : اخلصوا يله خلونا نشغله وننوم ..




تحت في الصاله عند الشباب .. كانوا يبوون يشغلون فلم خالتي فرنسا .. الجلسه كانوا فواز ومشاري مقابلين التلفزيون ووراهم فيصل ومشعل.. واشكالهم من جد تضحك .. كانوا على كل شي يضحكوون حتى لو كان سخيف .... كانت اصواتهم الابعه واصله للشارع .. ولا كان فيه احد نايم ..
فواز : ههههههههههههههه بالله يا مشاري عد اللقطه .. هههههههههههههههههههه
فيصل : ههههههههههه لاااا وش تعييد خل الفلم يخلص ..
مشاري : لا بعييد والله حلوووووووه هههههههههههههههههههههه
وعاد مشاري اللقطه .. ورجعوا يضحكوون ..
فيصل وقف ضحك ويهمس لمشعل : اقوول مشعل شف فيه احد ينزل من فووق ..
مشعل : ايه والله .. اص اص .. هذا عمي ..
فيصل : اكيييييييييييييييييد قام من اصواتناا ..
مشعل : طيب خلنا نعلم ذا الثنين االلي كل ماله اصواتهم تعلى ...
فيصل : قم قم .. بس خلنا نتوزا ورا الكنب .. وهم تجيهم احلى تهزيئه ..
وبسرعه قاموا ورا الكنب.. وفواز ومشاري ولا يدرون عن شي ...
ابو فهد : فووووووويز مشيري ..
فوازومشاري خلااص من الخووف وقفواا اثنينهم ..
فواز : سم .. سم ...وش فيك ..
ابو فهد : ما تستحووووون .. وتقولون فيه احد نايم
فواز : مهوب حناا .. لااا .. فيصل ومشعل .. هم اللي يضحكوون ..
ابو فهد : ايه تبلى على اخوووك .. اخووك فوووق نايم ..
فواز : وش نايم ( يلتفت ولا يلقااه ) ههههههههه سواهاا الخايس ..
ابو فهد : بعد خاايس ..اقوووووول قوموا يله قدامي على غرفكم ..
فواز : هووو يبه بتنومنا من الحيين ..
ابو فهد : ايه وش غير الساعه ثلاث ...
فواز : ايبه لازم يعني حركاتك .. تونا الساعه 2 ..
ابو فهد : فرقت يعني 2 او 3 كلهاا واحد .. يله قدامي فوووووق ..
فواز : لا يبه خلااص مناب مطلعيين ولا صوت ..
ابو فهد : ايه نشووف ..
وراح ورقى فوووووق .. وعلطول طلعوو فيصل ومشعل من ورا الكنب
فيصل ومشعل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
فيصل : مساكيين ... لقطوو وجيهكم .. هههههههههههه..
فواز : طيب والله اوريك تعااااال يالخايس ..
فيصل وهو ينحااش : فواز لااااااااا .. انا مالي دخل مشعل هوو اللي قال ..
فواز وهو يلتفت على مشعل : انا بصير اعقل منكم واكبر منكم .. وبرقى انوم ..
مشعل : ههههههههههههههههه تسوي فيناا خيير ... اصلا كلنا بنرقى ننوم ..




في غرفة البنات بعد ما نام الكل .. ما عدا العنود ونجلاء .. قامت نجلاء من سريرهاااا وراحت لسرير العنووود ..
نجلاء : العنود يله تعالي ..
العنود : وشووووووووو ...
نجلاء : مهيييييييييب علي حركاتك ..
العنود : وش تبيين .. ابي انووم ..
نجلاء : تعاالي قولي لي السافه ..
العنود : ياربيه ما فيه سالفه ..
نجلاء : علي انا ....
العنود : ما فيه شي .. بس انا ويااه تهاوشنا في المطعم ..
نجلاء : ايووووووه .. طلعي بعد فضايحك ..
العنود : بس هذا اللي صار ..
نجلاء : اييييييه ابي بالتفصييل وش صار ..
العنود : خلاااص بكره بكره بقولك الحيين بنوم ..
نجلاء : ايه اجلي فيني لين انسى ..
العنود : لا لا خلاااص بكره بقولك ..
نجلاء : وعد ..
العنود : وعد ........







الساعه 6 الصبح قامت العنود حست النوم طاير .. حاولت ترجع تنوم بس ما فيه امل خلااص النوم طاار .. قامت من سريرهاا وراحت لعند سرير نجلاء وريم .. حاولت تقومهم بس مافيه فايده لاحياة لمن تنادي .. قامت وراحت للحماام وغسلت وغيرت ملابسهااا وخذت جلالهاا وطلعت .. ونزلت تحت بس بالبيت كاان هدوووووء بشكل فظيع .. ودخلت المطبخ وسوت لهاا نسكافيه .. وخذت بسكويت من الدرج .. وراحت برا في الحديقه .. بس ملت قالت خليني اطلع للبحر .. وحطت الجلال على راسهاا وطلعت مع الباب اللي ورا .. وظلت تمشي لحد ما وقفت قدام البحر مباشره .. وظلت يمكن ربع ساعه وهي واقفه ... تتامل .. حست بحركه وراهاااا وخافت ياربيه من هذااا .. ما اقدر التفت خايفه ..
بس اللي ورراها ما خلاهاا تفكر وقطع عليهااا ..
مشاري : العنود ..
العنود لااااااااا مشاري ..
مشار ي: ردي علي انا عاف انك العنود ...
بس العنود ولا كانها تسمع شي ومشت ...
بس مشاري مسك يدها ..
والعنود وهي تناظر يده والله وقاحه : وخر يدك ..
مشاري اتسوعب حركته .. ونزل يده ..
مشاري: لحظه العنود ..
العنود تمشي ...
مشاري وهو يمشي وراهااا : العنود وقفي انا اكلمك ..
العنود توقف وتلتفت له : نعم وش تبي ..
مشاري يناظرها وهو ساكت ..
والعنود نفس الشي ظلت تناظر فيه بس بعدين تكلمت : وشلوون يعني .. بتظل تناظر كذا لين متى ..
مشاري : انتي اللي لين متى ..
العنود : لين متى ايش ..
مشاري : لين متى زعلانه ..
العنود : ..............
مشاري .: ليش ساكته .. العنود .. قلت لك اسف ..
العنود : لو تتاسف من اليووم لين بكره .. ما تشفي شي في قلبي ..
مشاري : طيب وشلوون ترضين .. وش اللي يرضيك ..
العنود : انك توخر عن وجهي وتخليني ادخل ..
مشاري : منيب موخر لين ترضين ..
العنود : اوووف الله هم طولك ياروح ..
مشاري : العنود والله حرام علييك ذليتيني لين متى بظل اعتذر ..
العنود :.................
مشاري : العنود كافي مذله ..
العنود تمشي ومشاري يوقف وجهها ...
العنود : وخر عن وجهي ..
مشاري : منيب موخر ..
العنود تصرخ : مشاري وخر عن وجهي ..
مشاري : تصدقين عاد الشرهه مهيب هليك الشرهه علي انا اللي جالس اركض وراك عشان ترضيين ..هههههههههههههههههه ... تصدقين توني ادري ان قلبك اسود ... تدرين ليش لان اللي قلوبهم بيضااا بسرعه يسامحوون .. اذا وانا ولد عمك كذااا .. اجل الناس اللي ما تعرفينهم وش بتسوين فيهم ..
العنود منصدمه من كلامه .. كان يعجبهاا لمن يراضيهااا وهي تعند تحس انهاا تذله .. ولكن اخر شي فكرت فيه انه ممكن يمل من زعلهااا يعني خلاص ما راح يقوول اسف .. طيب وشلون يرضى .. احسن يستاهل هوو الغلطان .. ليش يزعل يعني ..
يطقني كف ويتوقع اني برضى بسرعه .. ولا وبعد يقول انا قلبي اسود من جد حمااار ..
العنود : الحيين انا قلبي اسووود ..
مشاري وهو شايل في خاطره على العنود : ايه انا ما قلت شي كذب والدليل اني من امس وانا اركض وراك .. وانتي ولا كاني موجود .. بالله عليك كم مره قلت اسف .. وانتي ولا كاني تاسفت .. يقطع بليسك يهوودي انا عشاان ما ترضيين .. انا ولد عمك ..
( ويصرخ ) انااااااااااااااا ولد عمك .. ولد عمك .. ولد عمك ..
العنود خافت من صراخه بس ردت عليه : ولد عمي اوكي عارفه والله عارفه بس مو ولد عمي هذا هوو اللي صرخ علي قدام النااس .. ( وتصرخ ) مو ولدعمي هذا هو اللي طقني قدام الناس .. مو ولد عمي اللي ظلمني .. مو ولد عمي هووو اللي اتهمني بشي انا ما سويته .. وشلوون تبيني ارضى وشلوووووووووون ..
مشاري وهو مره ضايق صدره لانه حس من كلام العنود : انها مستحيل ترضى .. بس المشكله ان غلاهاا كل يووم يزيد عنده وهو ما يحس ..
مشاري : يعني وشلووون .. خلاااص ..
العنود : ايه خلااص ..
مشاري وهو يناظرهاا كانه طفل : ما فيه امل ..
العنود ارحمته بس ما بينت : ما فيه امل .. ومن سابع المستحيلات اني ارضى عنك ..
مشاري وهو يمشي : اوكي .. بس تذكري اني اعتذرت وانتي اللي ما قبلتي اعتذاري .. وتذكري ان لك ولد عم .. يغليك .. وتذكري ان لك ولد عم اني زعلانه منه ..
راح مشاري والعنود جلست تصيح .. لااا .. لاااا ليش انا يا ربي .. لييش .. مشاري تكفى لاتروح . والله مسامحتك .. والله مسامحتك تعاال .. الله يخلييك تعاال .. ليييييييييييييش يا غبيه ليش .. سوتي كذااا .. والله هوو حبوب ومسكييين .. بس انا ما قدرت اقوول .. مسامحتك .. وهو ضربني والله ضربني .. بس انا مستحيييل اقوله اني اني مسامحتك .. والله مستحييييل كبريائي وكرامتي تمنعني .. لازم يذوق اللي ذقته .. بس حرام .. لا مهوووب حرام احسن يستاهل .. لا والله ما يستاهل . اووووووووووووووووووووف .. والله مدري .. خليني اروح فووق انوم .. وبعدين يحلهااا الف حلاال .. ...





الساعه 11 الكل قايم الا العنود وفيصل .. ونجلاء من درت ان فيصل ما قام قررت ترد له المقلب ..
ودقت على مشعل وسالته اذا فيه احد عند فيصل في الغرفه اوو لاا .. بس صار لحاله في الغرفه .. ودخلت علييييييه وفي يدهاا كااس موويه ..
وعلطوول راحت لسريره ... ورشت علييييييه مويه
فيصل قام وهو مرتااع .. لانهاا ما حاولت تقومه قبل ما تكب المووويه ..
فيصل يصرخ يحزبه فوواز : عمى ان شاء الله ..
بس نجلاء ارتاعة ورجعت على ورا وظلت تناظر فيصل وراحت عند الباب عشاان تطلع .. بس فيصل استوعب انهاا نجلاء وراح لهاا على طوول قبل ما تطلع ..
فيصل : لحظه .. لحظه .. لا تطلعين تعالي تعالي ..
نجلاء معطيته ظهرهاا وطبعا كالعاده بدت تصيح ..
فيصل : نجووول ..
نجلاء : .............
فيصل وهو يلفهاا : نجوووووووووووول ..
فيصل عرف انها كانت تصييح .......
فيصل : افااا والله وانا فيصل .. تصيحن وانا السبب .... اسف والله ما كنت ادري احسبك فواز ..
نجلاء : لا علي اناا ..
فيصل : خلاااص عااد نجوووووول .. عاد على ذا الصبح بتزعلييين ...
نجلاء : خلااص طيب بس هذي اخر مره .. ما تعيدهاا مره ثانيه ..
فيصل : ان شاء الله ماما ....





العصر ... رناا كانت جالسه براا في الحديقه توكل هدووول..
هدوول : خلااص شبعت ..
رنا : لا هدوول لازم نخلص الصحن كله ..
هدوول وهي تلتفت وراهاا شافت ابووهاا وراحت له .. رنا طبعا ما انتبهت ان هدوول قامت من جنبهااا ..
رنا : هدوول تبين مويه ..
بس هدوول كانت مع مشعل وسحبته لحد رنااا ..
رنا : هدووول وينك ..
وقامت من مكانها وطبعا هي ما تدري ان مشعل وراهااا .. فا اول ما قامت لقته في وجهها .. وهي طبعا ما تغطت ..
وجهها في وجه .. وعينهاا في عينه .. ما عرفت وش تسوي ظلت تناظر فييه .. وهو بعد .. مشعل حس بمشاعل غربيه.. جديده .. حلووه .. بسرعه جت في باله غدير وقارنهاا رنا . بس طلعت غدير ولا شي عند رنا من الجمال .. واهتمامها بهدوول .. وطيبة قلبهاا .. ........... مشعل حس بنفسه ورجع على ورااا .. وهوو خلاص ما يدري وش يسوي يحس قلبه يدق بقووه فضيعه ... لاا مشعل وش جاااااااك .. ريلاكس .. هدووووووووووء .. خلاص ما صار شي .. بنت خالتك وشفتهاا .. بالغلط .. بس بنت خالتي تهبل .. وخاصة حبة الخال اللي في خدهاا .. ياربيه يا رنااا متهبلييين ... وغير كذاا معتبره بنتي كانها بنتك .. اااااااه لو هدوول بنتك هييييب بنت غدير .. طيب عادي اقدر اص الوضع واتزوجهاااا .. بس هل هي بتوافق .. مستحيييييييييييل توافق .. اصلا وش هالافكاار الغبيه اللي جتك يا مشيعل .. ههههههههههه . .. والله منيب صاحي .. افكار فواز ذي مهيب افكاري ..



اما رنا اللي من راح مشعل وهي في مكانه .. نفسهاا سريع وتلهث .. وقلبهاا يدق بقوووه .. لا ياربي .. شفته وشافني .. مو معقووول اللي توو في وجهي مشعل .. احبه ............. والله احبه ... بس والله انت ما تدري عن هوا داري .. تبكي على اطلال غدير .. ولا انت داري عني وعن حبي لك .. والله احبك ..



المغرب الكل مرتبش ...... لمى توهاا داقه وتقوول انهم وصلووو ..

نجلاء : العنوووود وين الجلال حقي ..
العنود : مدري عنه ...
نجلاء : انا كم مره قلت لك .. لا تاخذين شي لي ..
العنود : يووووووه نجلاء والله انك فاضيه ..
ريم : نجلااء انا شفته عند المغاسل اللي عند الملحق ..
نجلاء : عنييييييييد وصلتيييييييييييه عند المغاسل ..
العنود : لا مهوووووووووب اناااااا ..
نجلاء : مالت .علييك ..
وطلعت نجلاااء تدور جلالهااا عند الغاسل وما لقته .. وراحت تدوره عند المغاسل اللي عند المسبح .. بس ما لقته .. والتفتت .. ولقته في المسبح ..
نجلاء : لااااااااااااا حسبي الله على عدوانك يا العنود .. .......... اووووووووف هذا وش يطلعه ... متى بتصير حرمه سنعه على قد المسؤوليه .. يااااا ربيه ................. وشافت فيصل
نجلاء تصرخ : فييييييييييييييييييييييييييييصل ..
فيصل وهو يقرب من عند نجلاء : عيووووون فيصل
نجلاء : الحقني ..
فيصل : وش فييييك .
نجلاء وهي تاشر على المسبح : جلالي ..
فيصل : ههههههههههههههههه والله احسب عندك سالفه ..
نجلاء : لااااا والله احبه ..
فيصل : افاااااا والله انا فيصل ... تحبينه .... الحيين اطلعه ..
وفصخ التي شرت حقه وطلع جواله وبوكه وعطاه نجلاء .. وطب في المسبح ..
نجلاء : لااااااااا المويه بارده ..
خذا فيصل الجلال وطلع ...
في هاللحظه دخلووو لمى ونوف ...........





















يتبع .............................



هاااااااااااااه وش رايك في الجزء


انا عارفه انه قصييييييير .. بس والله هذا اللي قدرت علييييييييييييييييه عشان ما اتاخر عليييييييكم ..
حتى بعض الحرووووووووف مقلبه من العجله ..

يله ابي اشوووووووو ف ردودكم ..


س: العنووووووود ومشااااااري ... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


س: مشعل ورناااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

س: نجلاء وفيصل .. ودخلت نوف عليهم .. خصوصا الجووو الرهيييب اللي كان بين فيصل ونجلاء وقت دخلتهااا ؟؟؟؟؟

الخيال الواسع
28-02-07, 04:48 AM
الله يعطيك العافيه
متابع للنهايه

دلوعة الحجاز
28-02-07, 01:16 PM
تسلمين ما قصرت بالنسبة للكلمة ( ريم تبتسم من تحت الجلال ابتسامة نصر)

شباصة قصيمية
28-02-07, 02:02 PM
الجزء التاسع عشر


الفصل الاول







فيصل يروح ويوقف عند نجلاء وهوطبعا ما انتبه لنوف ولمى اللي دخلوا ... لمى ونوف كانوا يشوفون نجلاء وفيصل لانهم كانوا في وجههم .. قرب فيصل من نجلاء ومسك يدهاا وحط الجلال فيهاا وقرب زياده وباسهاا مع خدهااا نجلاء طبعاا راحت فيهااا ونزلت راسهاااا مستحيه ..ونوف اللي كانت تناظرهم وهي زي السكانين في صدرهااا .. طيب يا نجلاء والله اوريك .... ان ما خليتك اليووم ما تقدرين تنومييين من الشك فيفيصل ما اكوون نوف ...
فيصل : هاااااه نجلاء ... وش رايك الحيييين ...
نجلاء لين الحييين والحياا مسيطر عليهااا :..............
فيصل : رجعنااا لسالفة الحياااء ...........ورفع راسه وانتبه للمى ...
فيصل وهويبتسم : اوووه جت لمى ...
نجلاء وهي تلتفت : لا عاااد ........( وهي تحط يدهاا على راسهااا ) وااااي يا فشيلتاااه .. يعني شافتك ...
فيصل : واذا شافتني .... انتي زوجتي ...ما سويت شي .. غلط ...
ومسكهااا من يدهااااا
فيصل : يله تعالي نسلم عليهااااا ...
وراحواا عند لمى ....
لمى : لااا اخيرا ..... كان كملتواااا ...
نجلاء طبعااا استحت ونزلت راسهاااااا ...
فيصل : هههههههههههههه .. انتي وش دخلك ... انا وزوجتي ....حرييييين ...
نووف والله والله والله تندميييييييييييييييييين .....
لمى : طييييييييب وش هالفصخه ...
فيصل : ههههههه لابس جلال نجلاء طاااح في المسبح ... وطبيت اجيبه ...
لمى : من السوالف نسيتني اسلم على حرمتك ...
فيصل : سلمي واحد رادك ...
وقربت لمى من نجلاء وسلمت عليهااا
ونجلاء بطبيعة الحال قربت من نوف عشاان تسلم عليهاااا ....... بس نوف ظلت تناظر في نجلاء من فوووق ليين تحت ...وبعدييين تحركت ودخلت داخل ... فيصل ولمى ما انتبهووا لانهم كانوا يسلولفوووون ... نجلاء ظلت واقفه ماكنهاا من الصدمه .... ليش انا وش سوييت لهااا ... والله ما سويت شي ..يستاهل هالكره كله ...
وقطع افكار نجلاء صوت فيصل : نجلاء انا بروح اغير.. حطي جوالي وبوكي في الصاله ...
نجلاء : ان شاء الله .....
ودخلت هي ولمى جووا ...وفيصل راح فووق عشاان يغير ...



دخلوو لمى ونجلاء للبيت ... انتبهت نجلاء لنوف اللي كانت تسلم على الكل ... وحزت في نفسهااا انهاا ما سلمت عليهااا ....
وجلسواا الكل يسوولفوون البنات والحريم ...وطوول ما هم جالسيييين نوف تناظر نجلاء نظرات استحقاار ... ونجلاء وخلاص كل ما لهااا وتنقهر....



وفي بيت الشعر ... فيصل ومشاري وفواز ومشعل ...
فيصل : اقوووول مشعل متى بتروح البحرين ..
مشعل : انا بروح الثلاثاء ... يعني بعد ثلاث اياام ....
فواز : والله قهر .... ياليتنا جايبين جوازاتنا ..
مشاري : ايه والله كان الحييين رحناا معهم ...
فيصل وهو يتذكر الجوازات اللي في الدرج : طيب واللي يجيب لكم جوازاتكم ..
فواز : يعني تبي تقهرني ...
فيصل : لا والله صارق ..
مشعل : منتاب صاحي يا فيصل جوازاتهم في الرياض وش يجيبهاا ...
مشاري : خلوووه يمكن بيرووح الرياض يجيب جوازاتنا ..
فواز : حتى لو راح ..... انا جوازي ضايع ...
فيصل : طيب انا منيب رايح للرياض ... بجيب جوزاتكم ...
فواز : طيب اتحدااك ...
فيصل : فواز لا تتحدا ترا منتاب قد التحدي ....
مشاري : ههههههههههههه وانا بعد اتحداك ..
فيصل : لا تتحدووون ترا منتوب قد التحدي ....
مشاري : قدهاااا وقدود ...
فيصل : طيب نشووف ....
مشعل : الحيين صدق مناب طالعيين اليووم ..
فيصل : ايه ........
فواز : اعوذ بالله ........... اجل قوموا نطلع الجسيكي ...
مشاري : يله .....
وقاموا فواز ومشاري ومشعل يطلعوون الجسيكي ... بس فيصل ما راح معهم ... وخذا جواله ودق على نجلاء ...
فيصل : هلااا
نجلاء : هلااا والله
فيصل : نجلاء ...بسرعه جيبي جوازات فواز ومشاري ...
نجلاء : نعم ...
فيصل : سمعتي اللي قلته ...... يله باااااي ...
نجلاء لااا معقووله ..... طيب وشلووون ... وراحت تركض فوووق للبنات ..ودخلت ليهم
نجلاء وهي تصرخ : لااا مستحيييل ما اصدق اناااا ...
العنود : وشووو تكلمي ...
وطبعا نوف كالعاده تناظرهاا باستحقاار ..
نجلاء : فيصل ......
رغد : وش فيه ...
نجلاء : درا عن الجوازات ...
العنود : وشلوووووون ..
نجلاء : مدري ... والله مدري ....
ريم : طيب هوو وش قالك ...
نجلاء : قال لي جيبي جوازات فواز ومشاري ..
العنود : وش دراه ...
نجلاء : مدري ....
العنود : انتي متاكده ما سمعك ...
رغد : خلاااص ما صار شي ... هووو اليووم والا بكره بيدري ...
ريم : طيب وش بتسوين ... بتعطينهم ايااااه ..
نجلاء : مدري ..... بس لازم اعطيه اياااه ....
نوف .... اخيرا انطقت : وانتي يا الغبيه ... ما تعرفيين .. تقوليين ما معي شي ...
نجلاء في نفسهاا اعووذ الله تصووم تصووم وتفطر على بصله : بس انا يا نوف ... ما ابي اكذب على زوجي ...
وقامت وفتحت شنطتهااا وطلعت جوازات فيصل ومشاري وفواز ... وهي طوول الوقت اتناظر نووف ما تدري ليش سوت كذا .. بس احساسهاا قال لهااا سوي كذا يا نجلاء ... خذت الجوازات .. وجوالهااا ...وطلعت من الغرفه ... والكل مستغرب من حركتهااا ...
طلعت ودقت على فيصل ...وسالته وينه ..وراحت له تحت في بيت الشعر .. لان ما فيه احد كلهم برا عند البحر ...
نزلت وراحت ...اول ما ادخلت على فيصل ... كان فيصل مييت ضحك ..
مدت له الجوازات ....
نجلاء : ممكن سؤال ...
فيصل : هههههههههههههههههه عارف سؤالك .... وشلوون دريت صح ...
نجلاء : ايه ...
فيصل : شفتهااا في غرفتناا يووم كنت ادور دفتر العائله ...
نجلاء : طيب لييش ما قلت لي انك دريت ...
فيصل : هههههههه قلت ابي اشووف وش بتسوين ..
نجلاء : ههههههههه والحيين ارتحت ...
فيصل : لاا ..
نجلاء : ليش ...
فيصل : لانك ما قلتي لي .. ليش انتي جايبتهااا ..
نجلاء : والله انا والعنود فكرنا اننا نجيب جوازاتنا ... وبعديين هنا نحطكم امااام الامر الواقع ..
فيصل : بس انا منيب رايح ..
نجلاء : لييييش ... اذا انت ما رحت انا ما راح اروح ..
فيصل : عادي روحي ...
نجلاء : لا مو عادي اروح وزوجي هنااا ... مستحييييل ..
فيصل : بس مشعل بيروح الثلاثاء بعد ثلاث اياااام ... وانا والله ما لي خلق ...
نجلاء : فيصل تكفى ..
فيصل : نجلاء انا قايل لك وجهة نظري في الموضوع ...
نجلاء : اوكي انا عارفه انت ما تبي الجمعه .. ما تبي تسافر مع الكل ..
فيصل : صح .. انا قلت بسافر انا وياك ورفضتي ...
نجلاء باسف : يعني وشلوون ما فيه سفر معهم ..
فيصل : ما اتوقع ......
نجلاء : تكفى ..
فيصل : اوكي .... افكر .. بس ترا مو اكييييد ..
نجلاء : معليييش .. بس اهم شي تفكر ..
فيصل : عشان هالعيون الحلوين بفكر ...





برا الشباب كانوا تقريبا جاهزييين عشان يركبوون الجسيكي ... وفي هالوقت طلع عليهم فيصل
فيصل وهو يرفع يده اللي فيهم الجوازات .: هذي جوازاتكم بس قولوا لي وش بتععطووني ..
فواز يصرخ : لاااااااااااااا عاااااااااااااد وشلووووووون جبتهاااا ...
فيصل : من مصادري الخاصه ...
مشاري : بسم الله الرحمن الرحيم ......انت تتعامل مع الجن ...
فيصل : هههههههههههههههههههههه
فواز : لا لا ...جد وشلوووون جبتهاااا ... امداك تروووح للرياض ...
مشعل : هاااااااااااي ... تنكت انت ...
فيصل : بس ترا منيب معطيكم اياهااا ...... لين تقولون وش بتعطونوني ...
فواز : نعطييييييييك اللي تبي ... بس عطنا اليهااا ...
مشاري وهويغمز لفواز : عليه يا فواز ...
فواز : يله ....
مشعل يصرخ : فيصل انحااااااااش ...تراهم جوك ...
طبعا فواز ومشاري راحوا يلحقوون فيصل اللي حط رجله وانحااااش طولوا وهم يلحقونه لحد ما طاح فيصل وقدروا يمسكونه وخذوا الجوازات منه ...
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .....
فواز : هههههههههههههه فيصل .... تكفى قلي وشلون لقيت جوازي ... ههههههههههههههه والله انا دورته ما لقيته ..
مشاري : ههههههههه وانا وشلون جا جوازي ..
فيصل : هههههههههههههههههه ... ومن غيرهم نجلاء والعنود ...
مشاري طبعا من سمع اسم العنود اختفت الابتسامه من وجهه ...
فواز : ههههههههههه وحرمتك وش وصلهاا لجوازي ...
فيصل : ههههههههههههه مدري .. بس اكيييييد العنود ...
فواز يشهق : عنييييييييييييييييييييييييييد .. ايه صح .... طيب والله اوريهااااا .. ان ما خليتهاا تندم ......... بس وش هالكرم ... لييش جايبينهااا ؟؟؟
فيصل : هههههههههههههه مهوب عشان خشتك جايبينهااا ... جايبينهااا عشااااااااان هم بعد يبوون يروحوون ....
فواز : لييييش هم جابوا جوازاتهم ..
فيصل : ههههههههههههههه ايه كلهم جابوا جوازاتهم ....
فواز اللي التفت على مشاري وشافه ساكت ويناظر البحر ....
فواز يخبط مشاري : هيييييييييييييه يا بو الشباب ... وينك ...
مشاري : هاااااااه ...
فواز : من قال هاااه سمع ....
مشاري : لا ابد معكم .....
فيصل وهو يمد يده لفواز : اقووووووول قومني بس ...
قام فيصل وراحوا وركبوا الجسيكي وهبااااااااااااااااال وكل واحد يتحدا الثاني .. وفي الخير طلعوا كلهم وملابسهم ملياانه مووووويه ...وراحوا جوا البيت عشا ن يغيروون ملابسهم ...
وقابلتهم نجلاء ....
نجلاء : وااااااااااااااااااااي ... وش هالمويه اللي في ملابسكم ...
مشعل : لابس ركبنا الجسيكي ...
نجلاء وهي تلتفت على فيصل : هههههههههههه وانت كل ساعه تغير ملابسك ..
فيصل : ههههههههههههههههههه وش وراي ...
مشاري : الحيييييييييين انتي ما تقولين لي وش خلااااك تاخذين جوازي ...
نجلاء: بدا ما تنافخ قل شكرا .. لانه سببنا بتروح للبحرين ...
مشاري : بس انا ابي افهم وشلون جت في بالك الفكره ...
نجلاء : هههههههههه والله الفكره فكرة العنود فديت قلبهاا ...
مشاري هناا زي عادته من سمع اسم العنود سكت وصخ ...
وطبعا نجلاء لاحظت مشاري وتذكرت ان العنود ما قالت لهااا وش اللي صار بينهاا هي مشاري ....
مشعل : خلوناا نغير ونطلع برااا .... نجلاء ...تعالو كلكم برا ... كلكم سامعه ..
نجلاء : طيب ....
نجلاء رقت فووق ووقفت عند باب الغرفه ... ما تبي تدخل ..لانها من خذت الجوازات معاد رجعت للغرفه ... ما تبي تدخل لانها ما تبي تشوووف نوف ....
فتحت الباب ودخلت ... كانوا البنات جالسين يسولفون وضحك ومن دخلت نجلاء وقفت نووف ضحك ونجلاء لاحظت ... وانقهرت ....
نجلاء وهي توجه الكلام للكل بدون ما تناظر وحده معينه : بنات تعالوا تحت عند البحر ..اوكي انا نازله ....
وطلعت وطبعا الكل لاحظ نجلاء والكل مستغرب تصرفاتهااا لان محد يدري او محد لاحظ نظرات نوف لنجلاء او تجاهل نوف لنجلاء ...

نزلت نجلاء تحت وطلعت ما كان احد نازل غير فيصل اللي كان جالس عند البحر راحت نجلاء وجلست جنبه ...
فيصل : هلا والله ...
نجلاء : هلا فيك ...
فيصل : غريبه تاركه البنات ... وجايه تجلسين معي ...
نجلاء وهي بتوقف : يعني ما تبيني اجلس معك ...
فيصل وهو يمسك يدها ويجلسهاا : ههههههههههه جلسي بس ... افااا والله انا ما ابيك ..... لابس مستغرب يعني انتي من جينا وانتي معهم ...واليوم طوول الوقت جالسه معي ... يعني اكيييييد انا افرح اذا تجلسين معي بس اكييد فيه سبب عشان ما تجلسين مع البنات ...
نجلاء وش تبيني اقولك ما ابي اقعد مع بنت خالتك : ما فيه سبب معين .. بس تغير ... وبعدين ابي اجلس معك ....فيهااا شي ..
فيصل : ههههههههه اكييييييييد ما فيها شي ... يوم المنى اللي تجلسين فيه معي ...
هنا حسوو بالباقيين جوو كلهم .... بس نجلاء وفيصل ما قاموا ....
ظلوا فيصل ونجلاء قاعدين لحالهم .. والبنات لحالهم ... والشباب لحالهم .....
نوف كانت تناظر نجلاء وفيصل وتتوعد ... وجت في بالها فكره .. وخذت جوالهاا وقامت ...


عند نجلاء وفيصل ....
نجلاء : هااااه فيصل فكرة في موضوع سفرة البحرين ..
فيصل : ههههههههههههه .. نجلاء امداني افكر ... تونا من ساعتين بس متكلمين في الموضوع ..
نجلاء : طيب ليش يعني ... بنروح وبنجي في نفس اليوووم ...
هناا رن جوال فيصل ...وطلعه شاف الرقم غريب ..بس رد ...
فيصل : الوووو ....
.....:...................
فيصل : الووووووو
وسكر الخط ...
نجلاء : ميييييين ..
فيصل : مدري ... ما ردوا علي ...
ورجع رن مره ثانيه ...
فيصل : لين متى يعني ...
نجلاء : رد شووف مييين ..
رد فيصل : الوووو ...
.....:..........
فيصل :....................
....:.........
سكر فيصل الخط ...
فيصل : محد يرد .....
جلسوا يسولفوون نجلاء فيصل يمكن خمس دقايق ...بس قطع سوالفهم صوت نغمة رساله من جوال نجلاء...فتحت نجلاء الرساله ...كان من نفس الرقم اللي تكلمهاا منه البنت (اللي هي ساره ) ونص الرساله (اقول نجلاء لو سمحتي ابغى اكلم الحين فيصل واكيد انك جالسه عنده لأنك اذا كنتي جنبه مايقدر يتكلم قدامك فا بليز روحي عنه مو كفايه اني ما اقدر اشوفه لأنه في الشرقيه)
هنااا نجلاء رفعت راسهااا وناظرت فيصل وهي تقوول في نفسهااا محد يرد هاااااه .. وقامت وقفت وهي معصبه وراحت تمشي .. فيصل حس ان فيهاا شي راح ولحقهااا ومسكهاا من يدهااا التفتت عليه وعيونهاا كلهاا دمووع ...
فيصل : وين رايحه ...؟؟
تو نجلاء بترد بس رن جوال فيصل ..
نجلاء : اخليك كلم براحتك ...
ومشت نجلاء وفيصل مستغرب .. ورد على الجوال .. واللي مكلم كان وليييد ...
فيصل : هلاا والله وغلااا ...هلا بريحة الرياااض ...هلا بطوايف اهلي كلهم ..
هنا نجلاء وقفت بعد ما سمعت كلاام فيصل ... ليييييش يا فيصل والله حرام عليييك اللي تسوويه فيني ... والله ما استاهل ذا كله ..... ما تبيني ليييش اتزوجتني ......... وراحت تركض فووق للغرفه وهي تصيييح .....
ونووف اللي كانت تشوف الموقف كله قدامهاااا حست بالانتصاار لان اللي باين ان نجلاء رقت وهي زعلانه ....
عند البنات ....
ريم : بنات وين نجلاء ...
العنود : مدري قبل شوي كانت مع فيصل .... بس الحيين ما ادري وينهااا ...
ريم : انا بروح اشووف وينهاااا ..
راحت ريم ورقت فووق ....دخلت الغرفه لقت نجلاء راقده في سريرهاو جالسه تسمع اغنية شرين .. كنت عارفه ... وهي مطوله على الصوووت ..


كنت عارفه ...... انك حتبعد ..
.كنت عارفه ... انك اناني ...
كنت بضحك على نفسي يمكن ....
القى فييك آآآه فرحة زماني ..

ما بقولشي قلبك باعني ليه ...
ما بقولشي ليه خدعتني ...
بقول لقبي روحت ليه...
لقلب عمرو ما حبني ..
كنت عارفه..

من البدايه كنت حاسه ..
ان قلبك مش معاي ..
من البدايه كنت بعمل ..
نفسي مش فاهمه الحكايه ..

من البدايه كان غرامي ..
كذبه حلووه من البدايه ..
كنت دايما بجري وبهرب ..
من النهايه ..
هي دي.. النهايه..

ما بقولشي قلبك باعني ليه ...
ما بقولشي ليه خدعتني ...
بقول لقبي روحت ليه...
لقلب عمرو ما حبني ..
كنت عارفه..



قربت ريم من نجلاء لقتهااا تصييح انصدمت هي كانت تتوقع انهااا نايمه اخر شي توقعته انهااا تصيح ....قربت منهااا وجلست جنبهااا ...
ريم : نجووول .... نجلاء ...
نجلاء تصيح وكل ما لهاا صوتهااا يطوول ..
ريم وهي خلاص الدموع مجتمعه في عيونهااا من منظر نجلاء : نجلاء .. نجوول .. نجلاء ردي علي وش فيييك ... ليش هالصيااااح ..
نجلاء من بين صياحهاا وكلامهاا متقطع بالياله ينفهم كلامهااااا : ليـــــــش انـ..ا وش سويت له . حرام .. يسوي فيني كذا
ريم : مين .. نجلاء وش فيك تكلمي ..
نجلاء :.............
ريم : نجلاء .. تكفين خلاص .. مافيه شى يستاهل كل ذا ..
نجلاء:ريــــــــــــــــ .. ... ـــــــــــــــم انت ماتدرين وش فيني ..فيني شي اكبر من اني اقووله ..
ريم : تكفين نجلاء قولي لي وش فيك ... نجلاء يمكن اقدر اساعدك .. تكفين نجلاء ..
نجلاء: فيـــــــــــــــــصـــــــــــــل ياريم ... فيصل ...فيصل
ريم : وش فيه فيصل ؟؟؟
نجلاء وتمد لها الجوال : امسكي ..
خذت ريم الجوال وهي ما تدري وش السالفه ناظرت الجوال وجلست تقرا وهي تقرا كانت ترفع راسهاااا وتناظر نجلاء اللي تصيح بكل قوتهاااا ....ريم ساكته ومو مصدقه اللي تشوفه .. تتمنى انها فاهمه الموضوع غلط .. رفعت راسها تشوف نجلاء رحمتها .. وماعرفت وشلون تقدر تهون عليها الموضوع .. ودها تسأل نجلاء عن الموضوع بس ماتدري وش تقول ...
نجلاء وهي صوتهاا متقطع من الصياح وتتطلم بهمس : شفتي يا ريم ... شفتي فيصل اللي كلكم تدعوون انكم تتزوجون مثله ... شفتي وش سوا فيني ... شفتي فيصل وش سوا فيني ... فيصل ذبحني يا ريم .. قتل الحلم اللي عندي .. اني اتزوج واحد يحبني .. حلمي خلاص راح ..ضاع ياريم ..والله ضاع ... ولا كاني بنت عمه .. من لحمه ودمه ... اجل لو كنت غريبه وش بيسوي فيني ...اكرهه يا ريم ... اكرهه .... ( وتصرخ ) اكرهه ..
ريم تقرب منها وتحضنهااا : خلااص نجوول ... خلاص ...يا عمري ...اسكتي .. واهدي .. وقولي لي من البدايه ... من هذي ...ومن متى وهي ترسل لك ..
نجلاء : هذي مو ترسل بس ... حتى تكلم ...
ريم : طيب من متى وهي تكلم ..
نجلاء وهي الدموووع متجمعه في عيونهااا وصوتهاا مبحووح من الصيااح : من زمااااان يا ريم .. من زمااااان ..
ريم : من زماان ... متى يعني ...
نجلاء ودموعهاااا تنزل لا شعوريا : من اول يوووم تزوجت فيييه فيصل ... تخيلي يا ريم ... حتى وانا بفستاني ... ما بعد غيرت ...داقه تقولي ... فيصل مغصووب عليك .... وبعد ما رجعناا من شهر العسل دقت علي مره ثانيه وقالت لي اننا رجعناا ... تخيلي يا ريم هي وش بيعرفهااا اننا رجعنااا .. اكييييد انه قايل لهااااا ... والييوووووم .. جالسه انا وفيصل ... وتجيه مكالمات وهويرد ...واذا سالته ميييين قالي محد يرد ...وبعدهاا جتني الرساله ..وبعد ما رحت رد عليهاا والله سمعته وهو يرحب بهاااا ... شفتي ...يا ريم اللي انا فيييه ...
ريم وهي خلاص بتصييح : ليييش يا نجلاء ... انا اختك ... ليش ما قلتي لي .. على الاقل اخفف عنك ....ليييش يا نجلاء شايله كل هذا في قلبك ...
نجلاء : ما كنت ابي احد يحسسني بالشفقه ... ما ابي اشووف نظرات الشفقه بعيونكم ..انو انا زوجي يخوني ...
ريم : طيب صارحيييه .. قولي انا عارفه كل شي ...
نجلاء : مستحيييييل .. مستحييل اقوله ...(وترجع تصيح ) ما اقدر والله ما اقدر.... اخاف اخسره .. والله يا ريم انا ما اقدر اعيش من دونه يا ريم .. انا عرفه اذا صارحته كل واحد بيروح لطريقه ... وانا ما ابي هالشي ... والله ما اقدر اعيييييييش من دونه والله ما اقدر ...
ريم صاحت مع نجلاء : تحبينه يا نجلااء ...
نجلاء وهي بعد تصيح وعيونها في عيون ريم : مدري ..
ريم : وشلون ما تدرين ... كل هذا وما تدرين .... تقولييين ما تقدرين تعيشين من دونه .. اكيييد تحبينه ..
نجلاء : يمكن ................ لا ........ مدري ... والله مدري .....هو يخوووووووني ...يا ريم يخووني ... يعني هو يخوني وانا احبه ... وشلووووون .... لا يارم .. فيصل ما يستاهل الحب...والله ما يستاهل الحب ..
ريم : طيب وش بتسوين ...
نجلاء : زي العاده ....... ولا شي ....
ريم : وشلون ولاا شي ....
نجلاء : يعني زي العاده .. اجلس يومين اكلمه من طرف خشمي .. وبعدين انسى .. ونرجع طبيعي .. وبعدين ترجع هي تكلم ... وارجع اكلمه من طرف خشمي .. وهكذا ... هذي حياتي معه ...
ريم وهي تحضن نجلاء : يا عمري انتي والله اطيب منك ما شفت ......
نجلاء : الله لا يخليني منك قولي اميييييييييييين ..
ريم :ههههههه امييييييييييييين ..
هنا وقفت ريم : انا بنزل نجووول تنزلييين معي ...
نجلاء : لا انا بنوم ...
ريم : واذا اسالوني عنك .. وش اقووول ...
نجلاء : قولي فيهاا صداع وبتنووووم ...
ريم : خلاااص ..... بس انتي نومي صدق ... ولا تفكرين في الموضوع ... اوكي ..
نجلاء : اوكي ...
نزلت ريم تحت وخلت نجلاء في دوامه مستحييل تطلع منهااا .. ومستحيييل احد ممكن يقدر يطلعها منهااا ...





نزلت ريم وطلعت برا لقت الكل مجتمعيين..
ام فهد : هلا والله ريم .... وين نجلاء ..
هنا فيصل رفع راسه ...
ريم انتبهت لفيصل ولك عييييين بعد اللي تسويه في هالمسكينه والله انك ما تستاهلهااا : لا خالتي .. نجلاء معهاا صداع ونامت ...
هناا قام فيصل : انا بروح لهااا ..
ريم جتهاا الجراه والقووه عشاان نجلاء : لا فيصل ما يحتاج ترووح .. انا عطيتهاا بندوول .. ولا نزلت الا يوووم نامت ...
رجع فيصل وجلس .. بس حس ان نجلاء فيهااا شي ... مستحيييل ما يكوون فيهاا شي .. انا كنت شايف الدمووع في عينهااا لمى رقت ... لازم اعرف وش فيهاااا ...
كملوا السهره ... الكل يضحك ... الا اربعه .... ريم وتفكيرهاا مع نجلاء .. وفيصل بعد تفكيره مع نجلاء .. ومشاري اللي من شاف العنود معهم جالسه وهو ضايع وتفكيره ونظراته كلهاا له ..والعنود اللي كانت متنرفزه من نظرات مشاري ....وعلى الساعه 1 الكل تقريبا ناام ...
بس كانت نوف ما بعد نامت .. خذت جوالهاا ودقت على ساره ..
نوف : الووووو ..
ساره : هلا والله ..
نوف : هلا فيك ..
ساره : هاااااه ... بشري وش صار ..
نوف : تمااااااااااااااام ... والله فاتك ...
ساره : ههههههههههههههههههههههه .. قولي وش صار ...والله تحمست
نوف : هههههههه نجلاء وزعلت ورقت فوووق .. تخيلي من الساعه 9 وهي فووووق هههههههههههههههههههه ... والله انا فرحاانه بشكل ..
ساره : يعني ظبطت الخطه ..
نوف : ميه بالميه ضبطت ..
ساره : ههههههههههههههههههههههههههه ...حلووووو ..
نوف : اكيييييييييييييد حلوووووو ..... بس ابي مكالمه ثانيه ...
ساره : خلاااص ... بس انتي ... شوفي الوقت المناسب وعلميني ..
نوف : اوكي .... يله انا ابي انووووم ...
ساره : يله بااااي ...
نوف : بااااي ...







الساعه 5 ريم وعنود كانوا جالسين في الغرفه لانهم من بعد صلاة الفجر ما جاهم النوم ...
ريم : عنووود خلينا ننزل تحت نركب الجسيكي ..
العنود : مهبووووله انتي ..
ريم : يله عااد ...
العنود : لا والله .... اصلا حنا ماقد ركبناه ... وما نعرف نسبح ..
ريم : لا ما علي ... خلينا ننزل ..
العنود : لا والله ما بعت عمري ...
ريم : عنيد مو لازم تركبييييين ....
العنود : ريم صاحيه انتي ..
ريم : بكامل قوااي العقليه ...
العنود : طيب لو غرقناا .. حنا ما نعرف نسبح ..
ريم : عنوود خلك جريئه ...
العنود : والله .. عمري ان شاء الله ما كنت جريئه ..
ريم : كيفك انا بركب .....
العنود : مهبوله ...............
ريم توقف : يله قومي ...
قامت العنود .. ونزلوا تحت .. وطلعووا برااا ...راحت ريم عند الجسيكي ..ولبست سترة النجاة ..
العنود لين الحيين وهي خايفه .. وحاولت تقنع ريم ... بس ريم لا حيااة لمن تنادي ....
ركبت ريم .. والعنود جلست على الشاطئ تتفرج على ريم ...وبعد ما ركبت ريم ... بدت تستهبل وتسوي حركات .وكل ما لهاا تزيد السرعه .. وفجأه طاحت ....
هناا العنود .. خافت عليهاااا .. وجلست تصارخ ....
العنود : رييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييم ......ريممممممممم

العنود وهي تقرب من البحر .. وبعديييييييين ترجع على ورا ما تدري و ش تسووي .. تدخل جووا تنادي احد .. او تقعد مع ريييم ..... بس ريم من يطلعهاااا ..
العنود وهي تصيح : رييييييييييييييييييييييييييييم ..
هنااا كان فووواز في مكااان قريب نوعااا ماا من العنود وريم .. وجا يركض ..
ووقف عند العنوود ومسكهاا وجلس يهزهاااا ..
فواز وهو يصارخ : وش السالفه العنووود تكلميي ..
العنود وهي تاشر على البحر : ريييييييييييييييييم ..ريم يا فوا ز ... تكفى طلعهااا ..
التفت فوواز للبحر ... وشافهااا ... وراح يركض ....وصل لهااا ومسكهااا وطلعااا .. واول ما طلع من البحر دزهاا على الارض ..
فواز وهو معصب ويصارخ : الحيييييييييييين انتي وش حركاات البزران اللي تسوينهااا ...
ريم : .....................
فواز : انتي ما تعرفييين تركبييييييين ليييش تركبيييييييييين ...
ريم :..................
فواز : تكلمي ...... ردي .....
ريم اللي طبعاا ما تغطت ... ودموعهااا بدت تنزل : ....................
فواز : اكييييييد منتيب راده ... والا فيييه احد عاقل يسوي اللي سويته ... البزران وهم البزران ما سواا اللي سويتيه ...
ريم تصيح :.....................
فواز : ايييه صيحي ... هذا اللي انتم فالحييييييين فيييه يالبنات ...
ريم كل ما لهاا وصياحهاا يزيد :....................
فواز : تكلمي .... ردي ......
العنود : خلاااص فواز ...
فواز يصرخ : انتي ما لك دخل ... اسكتي وانطمي ...
العنود : ..........
ريم :........
فواز : خذيها عن وجهي ......
العنود وهي تمسك ريم .... ويدخلووون جوووا ...




رقووو العنوود وريم فوووق ...وادخلوو الغرفه ...ريم على طووول غيرة ملابسهااا وراحت لسريرها هي ونجلاء ورقدت .... بدوون ولا كلمه .. والعنود نفس الشي ...

اما فواز ... اللي كان يفكر في اللي سواه ... انا ليش صرخت عليهااا ... هي تصيح وانا اقولهاا احسن ... طيب ليييش ... انا والله من خوفي عليهااا ... والله اني ما اشووف اللي قدامي وانا اطلعهاا من البحر ... كنت خايف انهاا خلاص ...بس الحمد لله .. اهم شي انها بخيير .. بس الحيين اكيييد بتكرهني ... بعد ما هزئتهاااا...آآآآآآه...


























يتبع ......................



بلييييييييييييييييييز ابي اشووف ردودكم وتوقعاتكم ...



ابي اشووف اجوبتكم على الاساله

س: وش راح يصير بين نجلاء فيصل ؟؟؟

س: ريم وش راح تسوووي في سالفة فيصل ونجلاء ؟؟؟

س: ريم وفواز من بعد اللي صار .. وش راح يصير بينهم ؟؟؟

س: العنود ومشاري ... هل راح يضل الهدووء مسيطر عليهم ؟؟؟

س: ومشعل ورنا ..... وش راح يصير عليهم ؟؟؟



اوكي انتظر ردودكم ...





اوكي ...


تحياتي ...

فوق حد الكبرياء
01-03-07, 04:23 AM
مراااااااااحب خيتو
القصة مره روعة وسبق وقريتها لكنها ناقصة تعبت ادور بقية اجزائها
انا راح اعيد قرائتها وياك بس اتمنى تكون كاملة عندك لان مافيني انصدم مرررره ثانية :(

مشكوووورة

دلوعة الحجاز
01-03-07, 12:28 PM
مشكورة حياتيhttp://3453e9129a

الخيال الواسع
01-03-07, 06:15 PM
السلام عليكم
الله يعطيك العافيه
متابع معك للنهايه(qq172)

شباصة قصيمية
04-03-07, 01:18 PM
الجزء التاسع عشر





-19-





الفصل الثاني






في صبح اليووم الثاني ... اول من قاام من البنات كانت نجلاء ...من بعد نومة امس ... قامت وهي حاسه بشاط ...
قامت نجلاء من سريرهاااا راحت الحماااام وخذت لهاا شاور ... وغيرت ملابسهاااا .. وفتحت شنطتهااا وخذت لهاا نظاره شمسيه عشاان تخفي اثاار صياحهااا امس ... لان عيونهااا مره مورميييييين .. وتحت عيوونهاااا احمر ...

خذت نجلاء جلالهاااا ونزلت تحت ... اول ما ادخلت الصاله طاحت عينهااا على فيصل اللي من شافهاا ابتسم .... هي على طوول تجمعت الدمعه في عيوونهااااا .... وبسرعه بعدت نظرهااا عن فيصل عشاان ما تصيح لانهاا لو صاحت معااد اسكتت...
وفيصل من شااف نجلاء بالظاره جلس يحلف ان فيها شي ... خاصة انهاا الحيين جوو البيت وما فيه شمس يعني ما يحتاج تلبس نظاره ....

التفتت وشافت ابوهااا وابوفهد ..... وراحت وحبت راس بوهاااا ..
ابوراشد : هلا والله .. صباح الخيير ..
نجلاء : هلا بابا ... صبااح النور .... شلونك اليووم ..
ابو راشد : اكيييييد بخيير دامني اصبحت على ذا الوجه السمح ..
وراحت نجلاء وحبت راس ابو فهد ..
نجلاء : هلا عمي ... صباح الخيير ..
ابو فهد : صباح النور والسرور ..... هاااه وشلونك الحييين .. يقولون امس ان راسك يوجعك ...
نجلاء وهي لا شعوريا تلتفت على فيصل : انا تمااااام .. الحمد لله ... الحيين احسن من امس بكثير ..

ظلت نجلاء تناظر فيصل ... وفيصل نفس الشي ....
بس نجلاء ما طولت شوي ومشت وطلعت من الصاله من دوون ما تقوول لفيصل ولاا كلمه ..
فيصل لاحظ تجاهل نجلاء له ...حس ان فيهاا شي .. مو معقووله كذا تدخل ولا تسلم علي .. ولا تقوول ولااا كلمه ..
وقام فيصل ولحق نجلاء ...
فيصل : نجلاء ...... نجلاء ....
نجلاء تلتفت عليييه وبرود : نعم ..
فيصل لا بالله فيييك شي : وش فيك ...
نجلاء : انا ....
فيصل : ايه انتي ... وش فيك اليووم منتيب طبيعيه...
نجلاء ببرود مصطنع جدا جدا ...: ا انت تتوهم .. انا ما فيني شي .. بالعكس من جينا للشرقيه .. ما قد صرت احسن من الحييييييين ...
فيصل : تتهزييييييين يا نجلاء .....
نجلاء : اناااااااااا ..
فيصل: انا لله ...ايه انتي ... وش فيك ...
نجلاء : قلت لك ما فيني شي ..
هنا فيصل بحركه سريعه سحب النظاره من عينهااااا ..
ونجلاء علطووول نزلت راسهاا عشاان فيصل ما يشووفهااااا ..
بس فيصل خلاااص شافهاااا .. وتاكد واحساسه كاان صح ...
فيصل : نجلاء ..... قولي وش فيك ...
نجلاء ترفع راسهاااا فوق .. عشااان ما تنزل ادموعهاااا ...
فيصل : نجلاء تبييين تصيحيين صيحي .... طلعي اللي في قلبك ...
نجلاء ادموعهاا بدت تنزل ...
فيصل قرب منهاااا وحضنهاااا .... نجلاء نست كل اللي تفكر فييييه .. ونست كل اللي في بالهااا ... وتمسكت فييه بكل قوووتهاااا .. ودفنت راسهاا في صدره .. وجلست تصيييح ...
فيصل قلبه يتقطع وهو يشوفهااا كذا .. شد عليهاااا .. وظل حاضنهااا .. ويمسح على شعرهاااا لحد ما هدت ...
فيصل : هااااه نجووول ... وشلوونك الحيييين ...
نجلاء وهي تبعد عنك : الحمد لله ...
فيصل وهو يمسح ادموعهااا : لييش طيب ...
نجلاء تسحب نظارتهاا من يد فيصل : لابس احس اني مكتوومه ...
فيصل : وشلوون يعني مكتوومه ... كذا من غيير سبب ...
نجلاء : ايه من غيير سبب ... يعني احس ان فييه شي جووو ابي اطلعه ..
فيصل : اييه بس لازم سبب ..
نجلاء : اصلا انا متى مر علي يووم ما قد صحت فييه ... دايما اصييح ..من دمووون سبب...
فيصل وهو حس انهاا ما فيه امل تقوول : طيب امس لييش ما نزلتي ..
نجلاء : ما كان لي خلق .. وبعديين كنت مصدعه .. كلت بندووول ونمت ..
فيصل : لا لا سالفة الصداااع اللي قلتووه انتي وريم .. ما ادخلت مزاجي ...
نجلاء : يعني وش بيحدنا نكذب ...
فيصل : انتي اخبر ...
وراح وتركهاا من دووون ولا كلمه ...
ونجلاء ارتاحت لانه ما كثر في الاساله .....















في مكااان ثاني .... كانوا هدوول ورناا .. جالسييين يسولفووون .. وما خلوو شي ما قالووووه ..... هديل ما خلت سؤال ما قالته ... كل شوي مطلعه سؤال .....وهم في عز سوالفهم ....شافت هدوول ابوهاااا يمشي ...ونادته ...
وشافهم مشعل وجاء ...ورنا على طوول تغطت من شافته جاااي..
مع كل خطوه له كانت دقاات رناا تزيد ... ويدهاا ترجف ....وحاسه بتوتر الدنيااا كله فيهاااا

ومشعل اللي كان وضعه ما يختلف عن رنا ابدا دقاته سريعه بشكل فضييييع .. وهو يناظر رنا وهدووول ويقووول في نفسه والله كانهم ام وبنتهاااا.... بيصر بيصير .... لازم بيصر ....وابتسم للفكره اللي طرت في باله ..
هدوول : بابا تعاال ادلس هناااا .....
مشعل وهو يجلس : حاظر .. وهذي جلسه لعيووون ورووح ابوهااا هدوول ...
طبعااا هدووول تضحك وهي ما تدري هوو وش يقوول ...

رناا اللي كانت تشووفه وخاقه على حنيته مع بنته... كانت تبي تتكلم ... ما تبي مشعل يحس بتوترهاااا ....
وما فيه احد ممكن يطلعهااا من اللي هي فييييه غير هدوول ....
هدووول كانهاا حست رناااا ...: اميمه ابي تك تاك ...
رنا : ههههههههههههه هدوول حبيبتي ... اسمه كت كات ...
هدوول : لا اسمه تك تاك ...
مشعل طبعا جالس يسمعهم .....
رنااا : هههههههههههههههههههههه لا هدووول بعديين الناس يضحكوون عليييك ...
هدوول : ليييش يدحكوووون ....
رنا : عشاان انتي تقوولين اسمه تك تاك .... وهو اسمه كت كات ...
هدوول : تك كات ...
رنا : هههههههههههههههههههههه لا هدووول .. كت كااات ... يله قوولي معي ....
مشعل يا ربيه ذا البنت تبي تجنني ...وااي ضحكتهااا تهبل ...
هدوول: كت كاات ..
رنا تصفق : ههههههههههههههههههههههههه صح هدووول ..صح ..
هدوول : ههههههه كت كات ...
هنا مشعل يناظر رناا وهو متعجب وشلووون قدرت تقنعهاااا .... هو يعرف ان بنته معانديه ...يعني مستحييل تقتنع بكلاام احد .. والله يا رنا انتي كل يووم تخليني اكتشف فيييك شي .... ............... وفي فكره في بال مشعل كل مالهاا تكبر ....
هدوول وهي تلتفت على ابووهااا : بابا ..
مشعل اللي كان مهوجس ولاسمعهاااا ..
هدووول تهز ابووهاا بقوووه وتصرخ في اذنه بقوووه : بــــــــــــــــابـــــــــــــا ...
رنا: ههههههههههههههههههههههههه ....
مشعل وهو يسد اذنه ..: أي اذني ....... نعم وش تبييين .... انا جنبك لا تصارخييييييين ...
رناا : هههههههههههههههه...
هدوول : ابي ارووح للملاهي ...
مشعل: تامرين امر اليوم بنروح الحكير ..
هديل : لا مابي ..... ابي اروح الملاهي ..
مشعل ورنا :هههههههههههههههههههههه....
مشعل : لا هددول حبيبتي ... الحكييير هي الملاهي ...
هدوول: ابي اميمه رنا تروح معنااا ...
مشعل : بس ..انتي تامرين ... وعميمه رنا بترووح معنااا ..
هدوول : واميمه ريم ونجلاء ..
مشعل : وعميمه ريم ونجلاء بعد بيوحون معناااا ..
هدوول : وبعد مساري يروح معناااا ...
مشعل ورنا : ههههههههههههههههههههههههههه...
مشعل : لا حبيبتي .... قولي عمي مشاري ...
هدوول : لا ..لا ... لا ....مساري ...
مشعل : لا هدووول حبيبتي عيييييييب ... هو عمي مشاري ...
هددول وهي توقف وتحط يدهاا على خصرهاااا : تيب .. هو هو يقوووول انا اسمي مساري ...
مشعل ورنا : هههههههههههههههههههههههه ...
مشعل : طيب خلااص ... مساري بيرووح معنااا .. من تبيين بعد ...
هدوول : ابي الطووويل ..يرووح معناااا ...
مشعل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
رنا : وشو .. من الطووويل ..
مشعل : ههههههههههههههههههه تقصد فيصل ..ههههههههه ..
رنا : ههههههههههههههههههههه ...
مشعل : ههههههههههه هدوول حبيبتي .. اسمه فيصل ..
هددول : مابي ... الطوويل ....
مشعل : هههههههههه ..طيب من بعد بيرووح معنا ..
هددول : وصديد مساري يروح معنااا ...(صديق مشاري )...
مشعل : هههههههههههههه .. فواز ... طيب ....خلااااص كلناااا بنروووح اليوووووم ....
هنا رنا وقفت ... ومشعل رفعه راسه زي اللي يسالهاااا وييين ....
رنا : جوعاانه برووح اكل ...
هدوول : حتى انا دوعانه ...
رنا : طيب يله نرووح ناكل ....
وراحوا رنا وهدوول .. وتركووا مشعل مع افكاره .. او بالاحراا فكره وحده مسيطره على تفكيره ... خلااص هوو قرر انه لازم ينفذهاا بعد ما يرجع من البحرين ....














في غرفة البنات الكل قام .... والكل نزل من الغرفه الا ريم ... اللي ما تبي تنزل لانهاا خايفه تشوووف فواز ... مستحيه منه عقب اللي صار امس ... وخايفه منه عقب صراخه امس ...
كانت ودهاا تشووفه .. وفي نفس الوقت لااا ما تبي تشووفه ....
بس انا لازم اكلمه ... لازم .. لازم ..لازم ...

وقامت وخذت جلالهااا ونزلت ...دخلت الصاله ما لقت احد فيهاااا .. وطلعت برااا ما لقته ... برا كان بس موجود فيصل ومشعل ومشاري ... ورجعت ودخلت جوووا البيت ...

اووووف وهذا كذا فجاه يختفي .. اروح اشرب مويه .. وارجع ادوره .......
توهاا بتدخل المطبخ .. الا وتشووفه ..جوواا ... ايه يا ريم ... يالله هذي فرصتك ...ادخلي ..يله ...
مشت عشاان تدخل .. بس قابلهاا فواز اللي كان طالع من المطبخ ....
فواز : اووه اسف ..
ريم : لا عادي ...
فواز عرف انهااا ريم ... وتذكر شكلهااا امس وهي تصيييح ... واااي يا قسي قلبي .... اصرخ على هالزييييين ...
مشى فواز ....
ريم : فواز ...
فواز يلتفت لهاااا : هلااا ...
ريم : انا اسفه ...
فواز : اسفه ... عل ايش ...
ريم يا ربيه هذا وش اقووله : يعني ... امس ...يوووم ...... امس ..يووووم ..
فواز عرف قصدهاا بس يبي يهبل بهااااا : ايييه امس وش فيه ...
ريم اووووووووووف ...: امس ..يووووم .. الجسيكي ...
فواز وهو ما سك ضحكته : اييييه وش فيه الجسيكي ...
ريم ياربيه عليييه ذا الحييين وقت حركاته ...اووووووووف .. انا بتكلم وبقوووول كل اللي عندي ...واللي يصير يصير ... بطقاااق ..
يله ريم ..تكلمي .... قولي اللي عندك ....واحد اثنين ...ثلاثه ...: انا اسفه على اللي صار امس ... يعني كنت متهوره ركبت وانا ما اعرف ... يعني كاان المفرووض ما اركب ...
فواز نزل راسه ... وريم تناظر تبي تعرف ردة فعله ... بس فواز ما فيه على وجهه أي تعبير ...
رفع فواز راسه وابتسم وريم راحت فيهاا من ابتسم ....: لا عادي ما صار شي ... انتي تهورتي ... وانا عصبت وصرخت ....وانتي تاسفتي .. وانا الحيين اقوولك اسف ..... اتوقع اننا الحيين متعادلييين صح ....
ريم وااااي يا حلوك يا شيخ : صح ..
ابتسم فواز وغمز لريييييييم ..وراح ....... وترك رييييييم في حالت ذوباااان مع غمزته ....












بعد ما ترك فواز ريم طلع برا عند الشباب لقى الكل فيضل وفهد ومشاري ومشعل وراشد ومحمد ....

فواز وهو يغني وفي قمت روقاانه :

عمري ما تنيت شي ....قد ما تنيت اشووفك ...
واروي عيني من حلاك .. وتلمس اكفوووفي كفووفك ..
لا تعيشني بخووف .. وتعتذر لي بالظرووف ..
حتى انا عندي ظرووف ... يمكن اصعب من ظرووف ..

مشااااري : اووه ..اوووه ... اشووف المزاج انقلب .....
فواز : وش فييييه مزاجي .. عاااااااااااااال العااال ...
مشاري : ابد بس الصبح .. محد يقدر يحاكييك ...بس الحييين الضحكه شاقه الحلق .... وتغني ...
فواز : هههههههههههههههههههههههههه ... والله عااااد ... الله يغير ولا يتغير ...
مشعل : اقوووووووووول شباب ترا اليوووم بنروووح للحكيير لاند ...
فهد : وش طرااا ..
مشعل : والله هدوول طلبتي ... وجلست تعد ....من تبي يرووح معهاااا ...
مشاري : ولبى قلبهااوالله .. عساهاااا قالت ابي مساري يرووح معناااا ..
مشعل : هههههههههههههههههههههه .. انا اقوول وراهااا ملزمه .. اثرك انت اللي تعلمهااااا ...
مشاري : هااااه قالت مساري بيرووح ....
مشعل : ايييه قالت .....وقالت بعد ابي الطوويل يروووح معناااا ..
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه ...
فيصل : هههههههههههههه .. اووووه ... لين الحيييين ... عالق الاسم معهااا ..
مشعل : ومعيه تغيره بعد ...
محمد : وهااااااااااه متى الروحه ...
مشعل : مدري والله ..
فهد : وش رايكم بعد المغرب ....
فيصل : خلااص صااااااار ...
فواز : طيب البنات داريييين ...
مشعل : لا ما اظن ..
فواز انا بقولهم ..... وخذا جواله ودق على العنود بس العنود اول مره ما ردت ....
ابو فهد : فواز ....... فـــــــواز .... تعال ابيك ...
هنا العنود ردت على الجوووال .. فواز راح لبووه نطل الجووال على مشاري ...
مشاري : هييييييييييييييه تعال ...
فواز : قلهم انت .....................وراح
مشاري يرفع الجوال ....
العنود : فوووووويز وتبن ... يعني تكلم وبعدين تنساني ....
مشاري : ........................
العنود : الوووووووو .... بترد والا وشلووون ...فووووووووووووووووووووووووووووووويز ...
مشاري : انا مشاري ............
العنود ما قدرت تقوول ولا كلمه كل اللي سوته انهااا كانت واقفه وجلست ...
مشاري : انا بس ابي اقووول ..
العنود : الحييييين من قالك اني ابي اسمع انت وش تقوووول ...
مشاري : كنت ابي القوول ان اليووم المغرب بنرووح للملاهي ... فواز قالي اقولكم ...
العنود منصدمه كانت تتوقع انه بيرجع يتاسف منهااا ... بس اللي صدمهااا لهجة مشاري الجافه جدا جدا ...
العنود : مشاري ...
مشاري : اسف العنود انا مشغووول ..... باااااي ...
وسكر الخط من دووون ما يقووول ولا كلمه زياده.....ومد الجووال لفيصل وراح يمشي ...
فيصل : ويييين يا بو الشباب ... وييين رايح ....
مشاري : لا بس طالع اتمشى شوي ....
طلع مشاري ...وراح عند البحر .. يمكن هوو المكااان الوحيييييييييد اللي يرتااح فيييه .... حس انه مكتووووم ...وده يصرخ ... وده يقوووووووول كل اللي في قلبه ... بس ما يقدر ... في شي يمنعه ...














في غرفة البنات ... العنود اللي جتهااا حاله هستيريه .... انا اوريه الخايس .... والله ان يندم ... يتغلى هوو وكشرته ...اقوووله مشاري ... يقولي اسف العنوود انا مشغووول ...باااي ...اكرهك اكرهك اكرهك .. مغرووووووووووووووور ... والحيييييين ميين المفروووض يزعل انا والا هوووو ...طيب يا مشاري الايااام جايه .... وما اكووون العننود اذا ما وريتك ......
دخلت عليهاااا نجلاء : وش فيك تصارخيييييييين ...
العنود اوووووف وش اقووول لذي بعد ...: اصرخ ... لش لو قلت لك ... صرختي مثلي ...
نجلاء تحمست وقربت من العنوود : قولي قولي يله ...
العنود : اذا فصختي ذا النظاره ... اللي يشوفك يقووول شانيل موصينك تسووين لهم دعايه ....
نجلاء : هههههههههههه لا يا حبيتي .... انا اخاااف على عيني ...
العنوود وهي تمسك النظاره تبي تفصخهاااا:اقووووووووووول هاااتي ...
بس ما امداهاا تشيلهاااا لان نجلاء مسكت يدهااااا : خليييييييهاا ... وقولي لي ...
هنااا دخلت نووف .. وشافت العنود وهي تحاول تفصخ النظاره ونجلاء ترفض ...
نوف : الحمد لله وشكر ...
نجلاء وهي خلااص معاد تستحمل نووف اكثر من كذا وقررت تبدا الحرب معهااا : ليييييش .. شايفه مهبل قدامك ...
نوف : لا والله شايفه ناس قريوين ....
نجلاء : لييييش بالله ...
نوف : اللي يشوفك يقووول اول مره تشتري نظاره ماركه ...
نجلاء : اوووووه نوووف ... توني ادري انهاا معجبتك .... تبين زيهااا عادي ترا الفلووووس كثيره اقدر اشتري لك ....
نوف : لا شكر انا عندي مثلهاا واحسن بعد ...
نجلاء : خلاااص اذا كان عندك .. ماله دخل تدخلييين نفسك في شي ما يخصك .. فاهمه ...
وتلتفت نجلاء على العنود : وانتي بعد ... وش عندك قووولي اخلصي ...
العنود عرفت ان نجلاء معصبه وما حبت تزيدهاااا : اليوووم بنروووح للملاهي ...
نجلاء : قولي والله ...
العنود : والله ...
نوف : الحمد لله وشكر ......ومشت تبي تطلع
نجلاء : واي يا شين المسجل اذا علق ..........
سمعتهاااا نوووف وطلعت .....وهي تتوعد لهااااا ....
طلعت نوووف ودخلت بعدهااا ريم ورناااا ...
نجلاء : اقوووووول ... عندي لكم خبر .... يجننن ...
ريم : قووووووووووووولي ...
نجلاء : منيب ...
ريم : يله عااااد ...
نجلاء : منيييييييييييييييييييييييب
العنود : هههههههههههههههههههه .. وانتي يا رنا ما تحمستي للخبر ...
رنا : لا انا عارفه وشوووووووووووووووووو ...
نجلاء والعنود وريم في وقت واحد : وشلووووون ...
رنا وهي تناظر ريم تبتسم : مشعل ..
ريم ماتت من الضحك من دوون محد يعرف السبب ..
نجلاء : يعني معااد باقي الا الخبلاااا ..
ريم : خبلااا في عينك ....
نجلاء : منيب قايله ...
ريم : ترا بدق اسال مشعل ...
نجلاء : دقي ...
خذت ريم جوالهااا ودق على مشعل وحطت على السبيكر ...
ريم : الوووووو ...
مشعل : هههههههههههههههههه ..
ريم : لييش تضحك ...
مشعل : اولا لاني من زماان عن خبالك .... ثانيا لان صوتك وانتي معصبه ابدا مووو حلووو ...
ريم : المهم قوولي بسرعه ... وشوو الخبر نجلاء رافضه تقووولي ..
مشعل : وانا بعد منييييييب قايل ...
ريم : لاااو الله وش معنااا رناااا تقووول لهااا ..
مشعل : ههههههههههههههههه ... لا تقارنيين نفسك برناااا ... رنا غييير ...
رنا طبعاا من سمعت كلااام مشعل بغت تموووت ... معقوووله انا الحييين جالسه اسمع مشعل واااااي ... يا ربي لا تخليني منه ...
ريم اللي فرحانهة لاختهاااا بس في نفس الوقت تبي تعرف وشو الخبر ...
ريم : مشعل قوووولي تكفى ...
مشعل : نووو وي ...
ريم : عشاان خاطري ...
مشعل : نو نو نو ...
ريم : يله عششان خاطر ........هدووول ...
مشعل : جبتهااا ع الجرح ......يله ..... اسالي البنات وهم يقولون لك ...هههههههههههههههههههههههه....بااااي ...
وسكر الخط ...
وريم تصرخ : واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي منكم ...
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
ريم : والله مالي غيييييير بعد قلبي مشاري ...
دقت ريم علييه ونفس الشي حطت على السبيكر ...
مشاري : الوووو ...
ريم : هلااا والله ..
مشاري : هلاا ..
ريم حست ان مشاري فيه شي : وش فيك ...
مشاري : ما فيني شي ..... وش تبين ..
ريم : مشاري ..... وشو الخبر الي منتشر في البيت ...
مشاري : لييييش انتي ما قالت لك ..............................العنود ....
العنود انقهرت ولازم ياخذ وقت بعد عشااان يقووول اسمي ....
ريم : لا محد قالي ....
مشاري : اليوووم فييه ملاهي ..
ريم : قل قسم ...
مشاري :يعني بكذب علييييك ...
ريم لا بالله الووووم ابدا موطبيعي .. موهذا مشاري .. اللي من اكلم علييه ما اسمع الا ضحكته : لابس تعرف لوازم الحماااااس ...
مشاري : طيب يله بااااااي ..
ريم : مالت عليييك طيب اضحك .. قل شي ...
مشاري : يعني وش تبيني اقووول ...
ريم : أي شي .... انت بترووح معنا صح ...
مشاري : والله مدري يمكن ما اروووح ....
ريم : نعم نعم نعم ....وشووو ما ترووح ...
مشاري : مالي خلق ...
العنود احسن جعلك ما تروووح يا رب ...
ريم : والله يا مشاري اذا ما رحت .. والله ما اروووح ...
هنا عااد تكلمت نجلاء : اخوووي حبيبي بعد عمري .. واللي يرحم والدييك رح معناااا ..
العنود كان ودهااا تسكتهم .....
مشاري : ههههههههههه .. طيب .. عشان خاطركم بس ...
ريم : يحيااااااااااااااااااااااااااااااا مشاري ..
مشاري : ههههههههههههههههههههههه ... بدا شغل الهبال .... يله باااي ...
وسكر السمااعه ..















المغرب طبعا البيت حوووسه وصجه وازعااج .. لانهم من جوو للشرقيه اول مه يطلعوون ...في غرفة البنات الوضع مره حوووسه ...كل وحده مضيعه شي وادوره .. اللي مضيعه الكوتش .. واللي مضيعه الطرحه ... واللي شنطتهاااا ما تدري وييين ...


في غرفة لمى وعبير وهنوف ... الوضع بعد ما يختلف ...ويمكن اكثر .. حوسه وصجة بزران .. لمى من هنااا تلاحق نجووود عشان تلبس ...والهنوف تلاحق سلمان وشهد ... وعبير ..مع عبووود ...

بس في الصاله اللي بين الغرف ..كانت هدوول جالسه تصيح ...سمعت رناا صوتهااا وطلعت الغرفه ..
رناا : هدوول حبيبتي وش فييك ..
هدوول : ابي .. ما ما ..
رنا : ليش .. حبيبتي ...
هدوول : ابي ماما تلبسني .. زيهم .. عبود شهود وسلووم ...ابي ماما تلبسني ..
رنا اللي تذكرت ان هدوول ما لبست وحد لبسهاااا وجلست تدعي على نفسهااا وشلووون نستهااا : هدوول حبيبتي ...يله قومي البسك ...
هدوول : صدق ....
هنا مشعل طلع من غرفة الشباب ...كان يسمعهم بس هم درو عنه ....
رنا : ايه صدق ... يله قومي البسك ...
هدوول : يعني انتي ماما ...
رنا .. ما تدري وش تقووول ....
ومشعل نفس الشي .. منصدم من كلمة هدوول .. بس في نفس الوقت فرحاااان لان هذا يساعد على نجاح فكرته ...بس هوو خوفه من شي واحد .. اللي هي رنااا ...
هدوول : انتي ماما .. زيهم .. تلبسيني .........
رنا يا قلبي عليك انتي ...: ههههههههههههه.... يله هدوول نرووح نلبس ....

وقامت هدوول ورناااا ....


وبعد نص ساعه تقريبا الكل جهز ... وطلعووو ... طبعا السيارات ...سيارة مشعل فيها هدوول ورنا ويم ... وسياره فيصل نجلاء والعود ورغد ... وسياره محمد ..كان فيهاا محمد ولمى ونجود ونواف ...ونوف
وسياره فهد فيهااا الهنوف وسلمااان وشهد .... وسيارة راشد فيهاا عبير وعبوود .. سيارة مشاري هوو وفواز ...


طبعا وصلوا للملاهي ... وكانوا من كثرهم .. اصواتهم مه عاليه ... وكل النااس يناظروهم من كثرهم ...
اول ما ادخلوا البنات تجمعوا عشاان يروحون مع بعد ...وطبعاا هدوول كانت مع رنااا ..
شافهاا مشعل : هدوول ...يله تعالي .. عشااان العبك ...
هدوول : طيب ....(وتسحب رنا من يدها ) يله اميمه رنااا ...
مشعل : لاا هدوول ... خلي اميمه رنااا ترووح مع البنات وتعالي ..
هددول : لا .. لا ..لا ... ابي اميمه رنااااا ...
رنا : عادي مشعل ... اصلا انا ما اح بالعب اخااف ..
مشعل : حتى ولو .. هي من جد هبلت بك ... طوول الوم لازقه فيك ...
رناا وهي تطمن وتبوووس هدوول مع خدهاا : والله فديت قلبهااا ...يوم المنى اللي اجلس معهاا .. والعب معهااااا ...
مشعل ما يدري وش يقوول ..بس بجد مستحي .. منها ..
هدوول : يله بابا ..يله اميمه رناااا ... بسرعه .. ابي العب ..
مشعل : طيب يله تعالوا ...
وظلوا يمشووون ... وهدوول ماسكه رنا بيد ومشعل بيد ....
مشعل ابدا ما يقدر يوصف احساسه كل ما التفت وشافهاا جنبه ... والله يا رنا ما ادري لييش احس اننا اسره وحده ..ام وابو وبنتهم ......
ظلت هالافكار تدوور في بال مشعل ... ورنا نفس الشي .. مع شعوورهاا بالخجل من قربهااا من مشعل ..
بدووا ايلعبوون هدوول ...
وفي وحده من الالعاب ... طلعت هدوول وهي فرحانه ...
هدوول وهي تضحك : بابا ... انا ما احب .. ماما .... انا احب بس اميمه رنااا ...
هنا رنا شهقت ... ومشعل ما علق .... بس كل اللي سواه انه ركب هدوول لعبه ثانيه ورجع لرنااا ...
مشعل : لا تستغربييين يا رناااا ....هدوول معهاا حق .. تقوول هالكلام ... امهااا وش سوت لهااا عشاان تحبهاااا ....امهاا والله ما سوت ربع اللي انتي تسوينه ... يعني ابدا ما كانت تهتم فيهااا .. يمكن كانت تهتم ... بس انا الحيين اذا شفت اهتمامك فيهااا قارنته مع اهتمامها فيهاااا طلع ولا شي ... والله يا رنا ولا شي عند اللي انتي تسووينه .... لا في الاخييير اتركتهااا كذا بلحظه .. انا قلت لهاااا ... اختاري يا غدير ... اذا تبيني اطلقك بنتي تكوون معي ... تخيلي علطووول وافقت بدوون حتى ما تفرك ...
رنا اللي هدوول قطعت قلبهااا ...وفي نفس الوقت فرحانه ان مشعل جالس يفض فض لهاااا ...
رنا : طيب ليش هي سوت كذا ....اسفه اذا تدخلت ...
مشعل : لا رنا انا ابي اتكلم ... من طلقتهااا وانا كاتم ... خلااص ابي اتكلم .. ابي اطلع اللي في قلبي ..... هههههههههههه ... تساليين ليش طيب .... انا اقولك ... اتركتني عشااان ولد عمهاا عبدالعزيز ....
رنا : وليش طيب .... وش يعني لهاا عبد العزيز هذا ...
مشعل : هذا كان خاطبهااا قبل ما اتزوجهاا انا ... بس هوو سافر برااا ما ادري صراحه هوو تزوج هناك او يحب وحده او قال لرغد انا ما ابي اتزوجك .. يعني شي كذا .. .. وهي زي اللي تبي تنتقم منه.. تزوجتني ...ويوم رجع وطلب منهاا السمااح ... طلبت الطلاااااق ...
رنا : طيب انت من قالك هالكلااام ...
مشعل : عبدالعزيز بنفسه ...... وانا متاكد انه صادق ... لانه انا احيانا اشك في غدير ... انهاا مومعاااي .. او ما همتهاا هدوول ......
















يتبع .................................................. ......




اوكي .....

اب يتوقعاتكم ....

س: فيصل ونجلاء وش راح يصير عليهم ؟؟؟؟

س: العنود مشاري ..... لين متى على هالحاله ؟؟؟

س: فواز وريم والتفاهم اللي بينهم ... راح يطووول ؟؟؟


س: مشعل وش الفكره اللي في باله ..... ووش راح يصير عليه هو ورنااا في الجزء الجاااااي ؟؟؟

س: نوووف ونجلاء ............لين متى هالصدااام خاصة ان نجلاء اعلنت الحرب عليهااااا ؟؟؟




ابي اشووووووووووف توقعااتكم .......اوكي ...












تحياتي ...

دلوعة الحجاز
04-03-07, 02:01 PM
يسلمو حبيبتي توني داخله بقولك طولتي بس سبقتيني
ماااااااااااااشاء الله عليك

حياه بلا احلام
05-03-07, 07:46 PM
مشكورة اخت شباصه على القصه بس وين تكملتها

شباصة قصيمية
06-03-07, 02:26 AM
الجزء العشرين ..



-20-



الفصل الاول




مشعل : لا رنا انا ابي اتكلم ... من طلقتهااا وانا كاتم ... خلااص ابي اتكلم .. ابي اطلع اللي في قلبي ..... هههههههههههه ... تساليين ليش طيب .... انا اقولك ... اتركتني عشااان ولد عمهاا عبدالعزيز ....
رنا : وليش طيب .... وش يعني لهاا عبد العزيز هذا ...
مشعل : هذا كان خاطبهااا قبل ما اتزوجهاا انا ... بس هوو سافر برااا ما ادري صراحه هوو تزوج هناك او يحب وحده او قال لغدير انا ما ابي اتزوجك .. يعني شي كذا .. .. وهي زي اللي تبي تنتقم منه.. تزوجتني ...ويوم رجع وطلب منهاا السمااح ... طلبت الطلاااااق ...
رنا : طيب انت من قالك هالكلااام ...
مشعل : عبدالعزيز بنفسه ...... وانا متاكد انه صادق ... لانه انا احيانا اشك في غدير ... انهاا مومعاااي .. او ما همتهاا هدوول ......
رنا : معقووله فيه ناس كذا تتزوج بس عشاان تنتقم ...
مشعل : ايه فيه .. ليه تحسبين كل الناس طيبين مثلك ...
رناا معااد عرفت وش تسووي استحت .. وصارت تلعب بالطرحه .. مشعل ناظرهااا وعرف انهاا مستحيه ...
مشعل : رنـــــا ..
رنا رفعت راسهااااا ...
مشعل بحنيه .. : شكرا ....
رنا خلااااص قلبهاا طااح من كثر مايدق....: ليش .. انا ما سويت شي ..
مشعل : من قال ما سويتي شي ... من يهتم في هدييل الا انتي ... ومن سمعني وانا افضفض الا انتي ...
رنا : والله هديل انا امووت فيهااا والله تستاهل .. شووف يا قلبي عليهاا شووف وشلووون تلعب .. والله برائة الدنيااا كلهااا فيهااا .. انا ما ادري وشلووون امهاا قدرت تتركهااا والله لو انهاا بنتي ما اتركهاا ولا لحظه ....
وانت وربي تستاهل كل خييير ...
مشعل يبتسم وربي وربي ما راح القى احسن منك ...
هدوول جت تركض لابوووهاااا : بابا ابي أي ثكريم ...
مشعل : لاااااا ..
هدوول : بابا ...
مشعل : لا لا لا ....
هدوول ترووح توقف عند رنا : اميمه دوووولي له ....
رنا ترفع راسهاا لمشعل : اخر مره ...
مشعل :..................
هدوول : بابا ...
مشعل : طيب ...







طبعااا في الجهه الثانيه من الحكيير ... كانوا البنات وفيصل ومشاري وفواز مع بعض ....وطبعاا هباااال وصرااخ ولا كان فيييه غيرهم ....
فيصل : نجلاء ... نجلاء ....
نجلاء : هلا ..
فيصل : تعالي نرووح نتمشى ...
نجلاء : ................
فيصل : وشو ما تبين ..
نجلاء حست انهاا فشيله تقووله ما ابي ....: لا يله ....
فيصل : اوكي ..
راحوا فيصل ونجلاء بس قبل ما يبعدوووون ...
فواز : هييييييييه يا الحبيب ...
فيصل وهويلتفت لانه عرف ان الكلاام موجه له .. : ههههههههههههههههههههه ... نعم ...
فواز وهو يصارخ عشااان يسمعه فيصل ... وطبعاا الناااس كلهم يشووفنه ويسمعوونه ؟؟ : ويييييين ... رايح انت وحرمتك .. وتاركني مع البنات ...
فيصل وهويمسك يد نجلاء عناد لفواز : والله ما لك دخل ...
نجلاء تهمس لفيصل: فيصل فشيله اترك يدي ...
فيصل : ههههههه .. لا عادي .. انتي حرمتي ..
نجلاء : حرمتك .. بس مو قدام النااااس ...
فيصل وهويشد على يدهاااا : محد له دخل فيني انا حر .....
وراحوا يمشووون ...
نجلاء : اقووول فيصل .. وش صار على روحت البحرين ...
فيصل : لا شي ..
نجلاء : وشلوون ولا شي .. يعني ما فكرت .
فيصل : الا فكرة ... بس منيب قايل لك وش قررت ..
نجلاء بدلع : فيصل .....
فيصل : عيووووونه ...
نجلاء : قووول ...
فيصل :............
نجلاء : يله .....
فيصل وهو ياشر بيده لااااا ..
نجلاء : قوووول .... حرام علييييك ...
فيصل : اوكي ..... لا ما راح نرووح ...
نجلاء : ليش .. عاد حرام عليييك ...
فيصل : ليش حرام علي ...
نجلاء : والله حرام تحرمني ارووح معهم ... ابي ارووح واوسع صدري معهم .. ليش انت كذااا والله حرااام ...
والتفتت نجلاء عطت فيصل ظهرهااااا ..
فيصل : شلوون يعني .. يا اما ودني ... او بزعل ...
نجلاء وهي معطيته ظهرهااااا : ايه ..
فيصل يروح ويوقف قدامهااا : ههههههههههههههههههه ... خلاص يعني نروووووووح ..
نجلاء : :...........................
فيصل : هههههههههههههههه .. انتي تبيناااا نرووووح ...
نجلاء: ايه ...
فيصل : واذا قلت لك اني من اووول وانا مقرر اننا نروووح ..
نجلاء ترفع راسهاااا : يعني وشلووون تبي تلعب باعصابي ..
فيصل : ههههههههههههههههههه ... اكييييييييييد لعبت باعصاابك ..
نجلاء وهي تضربه على صدره ...
فيصل مسك يدهاااا : هههههههههههههههههههههه ...
نجلاء : فيصل بلييييييز فك يدي والله فشيله عند النااااس ...
فيصل : هههههههههههههههههه ..طيب .....









نرجع عند البنات .. اللي كانوا مشاري فواز معهم .. بس انهم اتركوهم شوي وبيرجعووون .. في هالوقت كانوا العنود وريم يمشوون جنب بعض .. بس كان فيه واحد منرفزهم طوول الوقت يلاحقهم ..ودخلوووا وحده من الالعاب لحالهم لان نووف ورغد راحوا لعبه ثانيه .... المهم العنود وريم اول ما ادخلوا اللعبه شافوا نفس الشااااب اللي يلاحقهم موجوود ...
العنود : شووفيه الخايس هناااك ...
ريم : الله ياخذه قوولي امييين ...
العنود : تعالي نطلع ..
ريم : لا والله ما اطلع عشاان هالخايس ...
العنود اللي تعقدة عقب اللي صار مع مشاري : طيب اخااف يشووفنااا احد ...
ريم : احد مثل مين ...
العنود : مشاري وفواز ...
ريم : طيب حناا مااا سويناا شي .. هو اللي يلاحقنااااا ..
اشتغلت اللعبه وطبعاا اصراخ العنود وريم واصل لاخر الدنياااااا ..
نزلوا من اللعبه .. وهم يمشوون حسووا ان احد يمشي وراهم ...
الشاب : سلاام يا جميل ...
العنود وريم طبعا وقفوا مكانهم ..
الشاب يرووح قدامهم ..
الشاب : ولو عبروونا ...
العنود تناظر ريم .. وترجع تناظر الشاب : والله لو توخر خشتك عن وجهي..ان تندم ..
الشاب : ما لك يا جميل ... ليش معصب .. روق ..روق .. حنا بس نبي نتعرف ..
العنود : جعلك .. ما تعرف نفسك قووول امييين .. فارق عن وجهي ..
الشاب : وش بتسوووين يعني .
العنود : شفت الناس هذي كلهاااا ...
الشاب : ايه ..
العنود : والله لاصرخ والمهم كلهم علييييك ...
ريم شافت فواز ومشاري من بعيييد ..
ريم تهمس للعنود : فواز ومشاري جوووا ..
العنود وهي تناظر الشاب من فووق لين تحت ..: يله امشي ...
وظلوا يمشوون بس الولد معاند وظل يلاحقهم ...


مشاري انتبه له .. وقال لفواز ...
فواز : مصدق .. يلاحق هالملاسييييين ... ذولي محد يبيهم ..
مشاري : استح على وجهك .. جالس يلاحقهم ..
فواز : طيب تعال نشووف وش يبي ...
راحوااا بس طبعاا الولد ما انتبه لهم .. لانهم جووو من وراه
مشاري : لو سمحت ..
الشاب : هلاا ..
مشاري : انت تعرف هالبنتيين ..
الشاااب : لا بس الصراحه عاجبيني ...بس راسهم يابس ...هااه تساعدووني في تطيحهم .. ونقسمهم بالنص ..
مشاري يصرخ : انت تعرف اللي جالس تتكلم عنهم ميييين ..
الشاب : هههههه لا والله ما حصلي الشرف ..
مشاري : هذووولي خواااتي .... تعرف وش معنااا خواااتي ...
فواز : والله انك قليل ادب .... يا اخي تخيل خواتك مكانهم .. وش راح تسوووي ...
الشاب اللي طبعاا تورط ما يدري وش يسووووي : بس انا خوواتي ما نتركهم يتشوون لوحدهم في مكاان مختلط ...
مشاري يقرب منه ويمسكه ..وطبعاا العنود وريم يشووفوون كل شي ....وبدا مشاري يطق في الولد.. وحتى الشاب بعد جلس يطق في مشاري ..
العنود تصرخ وهي تصيييح : مشااااااااااااااااااااااااااااااري ..
مشاري سمع صووتهاا .. لا يا ربي مو معقوووله هذي العنود ...
فواز يسحب مشاري : خلك منه .. لا تلوووث يدك ... ولا تنزل لنفسك .. لناس من هالمستوى ...
مشاري بسرعه بعد عن الشاب وظل يناظر العنود ... معقووله خايفه علي .. لا ما اتووقع هي بس ما تبي الفضيحه ... والا اكييييييد انا ما اهمهاااااااا ....
العنود اللي ا تدري وشلووون صرخت .. بس من جد هي خافت عليييه .. لانهاا كانت تشوووف الشاااب وهو يضرب مشاري.. والله خفت عليييييييك ..
العنوود : ريم .. روحي اسالييه .. شووفي فيييه شي ... يعوره ..
ريم اللي علطوول سمعت كلاام العنود بدوون ما تقووول ولا كلمه ....
راحت وقربت من مشاري ... وطبعاا فواز مطير عيوونه فيهااااا ....
ريم : مشاري ... فيه شي يعوورك ...
مشاري : لا ...
ريم : بس انت فيييه دم عند فمك ...
وتفتح شنطتهاا ادوور منادييل ...بس ما لقت .. والتفتت على العنوود ...
ريم : العنود معك مناديل ..
العنود وهي تفتح شنطتهااااا ...
العنود : ايه معي ..
ريم : جيبيه ....
العنود تقرب وعيووونهاا على مشاري والمنديييل في يدهااا ..
ومشاري نفس الشي عيوونه على العنوود...
خذت ريم المنديل من العنود وعطته مشاري عشاان يمسح الدم....

مشاري يناظر فواز...
مشاري : انا برووح للبيت ..
فواز : اصلا شووف الساعه ... خلاااص كلناا بنروووح ...
ريم : طيب ويين الباقييين ...
مشاري : كلمي عليهم ... انا برااااا ...
ريم : طيب ....
كلمت ريم ..على رغد .. وعلى رناااا ...واخر شي على نجلاء ...
ريم : يله بسرعه تعالوا تراا حناا برااا ..
نجلاء : وش فيكم ... والله بدري .....
ريم : اقوووول تعالوا ... بسرعه .. ترا مشااري جالس برا الحييين بسرعه ...
نجلاء : طيب ..
ريم : يله وقولي للباقييين ...
نجلاء : طيب ...مع السلامه ...
فيصل : وش تبي ....
نجلاء : تقوووول تعالوا ترا حناا برااا ..
فيصل : وش فيهم طايرين بدري .. ...
نجلاء : مدري عنهم بس شكل صاير شي ... لانهاا تقوووول ان مشاري طلع ...
فيصل : اوكي طيب يله نروووح ...
نجلاء : طيب .. كلم .. على فهد .. ومحمد وراشد .... وقل لهم اننا بنرووح ..
فيصل : خلااااص بس يله لا نتاخر عليهم ...









عند الباب ... التقووا مشعل وفيصل ..
مشعل : وش صاااار ...
فيصل : مدري ..
مشعل : مدري عنهااا ريم خووفتني تقوول مشاري طلع يبي يرووح للبيت ..
فيصل : تعاال نشووف وش صااار ..
راحوا عند سياراتهم .....وشافووا مشاري داخل السياره ..
مشعل : اوووف .. شووف وجهه ..
فيصل : اكيييييد متطاق مع احد ..
مشعل : مشاري .. وش صار ..
مشاري :.......................
فيصل يناظر فواز : فواز وش صار ..
فواز : تطااق مع واحد كان يلاحق العنود وريم ....
مشعل : مهبوووول .. انت ...
مشاري : يعني اسكت له ...
مشعل : يا اخي هااوشه بس لا تطقه ...
مشاري :.......................
فيصل : خلااص ما صاار الا الخييير ... يله بس خلووونا نروووح للبيت ..
مشعل : يله ... بس انتم اسبقوووني ...انا بروووح اشتري عشاااااااء والحقكم...








الساعه 2 في غرفة البناااات ....
نجلاء : خلوووووونا نشغل فلم ...
العنود : أي فلم تبوووون ...
رغد : خلووونا نشوووف الرعب ..
رنا : ايه يله ...
نجلاء : لااااا ... تكفووووون ...
نوف : والله حنا ني الرعب ما تبييين اطلعي ...
نجلاء : والله مو على كيفك تطلعيني ... وراح اقعد واشوووووف بعد ...
ريم : يله طيب شغلووووه ....
شغلوووا الفلم وكانوا كلهم خايفييين لان فيصل جاب لهم فلم رعب بكل معنااا الكلمه ..
كل وحده منهم متمسكه في الثانيه ...
نجلاء تصرخ وتوقف : خلااااص طفووووه ....
ريم والعنود يوقفوون معهم : ايه والله ... مو مجبورين نشوووفه ...
رغد : لا والله .. انا مره متحمسه ما راح تطفووونه .. ابي اعرف منهوووو السفاح ...
رنا : حتى انا متحمسه ...
نجلاء : انا بطلع واذا خلص نادوني ...
ريم : حتى انا بطلع معك .... هاااه العنود تجييين معنااااا ..
العنود : ايه ....
فتحت نجلاء الباااااب تبي تطلع بس شافت في وجهها واحد لابس اسوود كل شي اسووود ..
وباعلى ما عندهااااا صرخت ....
اللي لابس اسوود خااف من صرختهاااا ودخل غرفة ابو فهد وابو راشد ...

ريم : نجلااااء وش فييييييييييييييك ..
نجلاء وهي تاشر على غرفت ابو راشد : شفته ............... شفته ....
العنود : وشووو ...
نجلاء تمشي وتروووح غرفة الشبااب وتطق البااااب : فييييصل ... ومشاااااري ...
فيصل يفتح الباب وهوطبعااا كله نااااايم : نعم ...
نجلاء وهي خلاااص بتصيييح : حراااامي .... والله حرااامي ...
فيصل : وشوووو ....
نجلاء : حرامي ... دخل غرفة ابووووي ...
فيصل : متاكده ...
نجلاء : اييه والله شفته بعيووني ...
فيصل : طيب يله ارجعي لغرفتك ........
نجلاء : طيب ...
رجعت نجلاء للغرفه بس قبل ما تسكر الباب استلموووهاا البناات اسأله ....
ريم : نجييييل وعمى وش السالفه ...
نجلاء : حرامي ...
العنود تصرخ : وشووووووووو ...
نجلاء تصرخ : حرامي ....
هنا عاااد اسمعوووا اصراخ البناات كل وحده لسانهاا اعلى من الثانيه ...

عند فيصل ... اللي بعدي ما قالت له نجلاء .. راح قووووم مشعل ...عشااان يجي معه ...
وتوهم بيرووحوون غرفة او فهد وابوراشد .. شافوا الباب ينفتح ...ويطلع منه ابو فهد وهو ما سك معه الحرامي ..
ابوفهد : مسكته ........... مسكته ..
وراح فيصل ومسكه مع ابووووووه ...
هنا سمعوووووه البنات وطلعوووا يشووفوووون ..
فيصل وهو يفصخ اللي علي وجه الحرامي .......................
فيصل يشهق : فـــــــواز ....
فواز : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه ...
مشعل : وتضحك يا الخايس ...
العنود وهي تقرب من فواز : حسبي الله على عدوانك .... طيحت قلبي في بطني ...

فواز : ههههههههههههههههههههههههههه حلوه ..
ابو فهد اللي كان ساكت بس تكلم : يعني معجبك اني قمت من النوووم ...
فواز :.............................
ابو فهد : انت متى بتعقل... متى بتكبر ...
فواز: يبه نمزح ... بس انا كنت ابي ارووع مشااري اللي تحت ...بس مدري من اللي طلع من البنات وروعني عاد انا خفت ودخلت غرفتك...
العنود اللي كانت تسمع فواز .. ومستغربه لييش مشاري تحت لحاله ... انا برووح له ... بكلمه .. هوو اكيييد زعلاان عقب اللي صار في الملاهي...
ابوفهد : يله ادخل الغرفه .. وخل غنك الحركات اللي ملهاا داعلي...
فواز : ان شاء الله ..
دخل ابو فهد لغرفته ...وفواز التفت على البنات ..
فواز : بالله قولوا لي من ذا اللي صرخة ... وربي دي اذبحهااا ...
نجلاء: انا اللي صرخة ..
فواز : ولييش تصرخييين ...
نجلاء: وش اسووي طالعه من الغرفه انا توني شايفه فلم رعب...وبعيييد فتحت الباب وطلعت انت في وجهي...










اما تحت العنود اللي نزلت بدوون ما يحس فيهااا احد ... اول شي طلعت برااا .. وشافته جالس عند المسبح ومعطيهاا ظهره ...
العنود انا وش نزلني .. وش اقووله ... الحيين انا من صدقي نازله اعتذر.. ولييش اعتذر انا وش سووويت .. ما سوويت شي...
بس مع كل كلاام العنوود هذا ما قدرت تمنع نفسهااا من انهااا ترووح له ...
مشاري حس بحركه وراااه ...
مشاري : فواز ... وربي ترا ما لي خلقك ...
العنود : ومن قالك اصلا اني فواز ..
مشاري.. لامستحيييل العنووود .. وش تبي يعني جاايه تهيني اكثر...جايه تذلني اكثر...
مشاري.. يلتفت على العنود : نعم بغيتي شي...
العنود شف الوقاحه ... مالت على هذا وانا جايه بعتذر...
العنود : انا جايه اتمشى.. والا المكااان محصوور لك وبس...
مشاري: لا مو محصوور( وهويرفع يده وياشر يده على المكااان كله ) تفضيلي تمشي ... سووي اللي تبينه ...
العنود: .........
مشاري: ممكن الحييين تروووحييين هناك ... وربي مالي خلق احد ...
العنود : وهي خلاااص الدمووع متجمعه في عيوونهاااا ...مقهووووره ..
ترجع على ورا عشاان تروووح فووق ... بس الارض كلهااا مووويه ..وهي من قهرهاااا كانت تمشي بسرعه .. فا التوت رجلهاااا وطاحت على الارض ...
العنود: ااي اااي..
مشاري جا يركض ... : العنوود..
العنودوهي تصيييح..: اااه ااه ..
مشاري : سمي بالرحمن ... واهدي .. وقوولي لي وش يعورك ...
العنود : ااي ااي ..رجلي...
مشاري : مره تعوورك ..
العنود : ايييييه ..
مشاري: ما تقدرييين توقفيين ..
العنوود : مدري...
مشاري : طيب قوومي اساعدك ...
العنود : ابعد عني ...
مشاري: قوومي طيب اساعدك ...
العنود : اقوولك وخر عني....
مشاري يصرخ : عن حركات البزرااان ... وخليني اساعدك ..
العنود تصرخ : وخر عـــــــــــنــــــــــــــــــي ..
مشاري : العنود عطيني يدك ... خليي اقومك ..
العنود : ابعد عني ... لا تلمسني .....
مشاري يصرخ : ترا ماهميتيني ...موو اخر همي المسك ...انتي كلك على بعضك ما هميتيني ... فاهمه ...
وراح وتركهاااا ....العنوود تصييح تبي تقوووم .. بس ما تقدر ..رجلهااا مره تعوورهااا ... حاولت ره ثانيه بس ما اقدرت ...

اما مشاري اللي راح وهو قلبه مع العنود بس هوو حاول معهاا بس هي رافضه ...
دخل غرفت الشباب ....شاف الكل نايم الا فواز ..
مشاري : فواز ..
فواز : نعم ..
مشاري : العنود اختك تحت ... طاحت عند المسبح .. ورجلهاا تعووورهاا حاولت اقوومهاا ورفضت ..
رووح شووفهااا...
فواز وهو يوقف : وش فيهاااا ...
مشاري : طاحت عند المسبح ... لان كان فيه موويه ...
طلع فواز من الغرفه ونزل تحت .. ومشاري نفس الشي ما قدر يمنع نفسه من انه ينزل ...



تحت عند العنوود ...بعد ما جاهاا فواز ... حاول يحرك رجل العنوود بس العنوود كل ما هوو حرك رجلهااا صرخة ....
مشاري : فواز هذا كسر ...
فواز : وشووو ..
مشاري : هذا كسر ...يله قم .. انا برووح اجيب مفتاح سيارتي ... وانت قم جب عبايتهااا ...
فواز من دوون ولا كلمه قاام ودق على رغد عشاان اطلع عباية العنود ...


جاب فواز عباية العنود ومسكهاا وقومهاااا .. وساعدهاا عشان تركب السياره ...

ركب فواز العنود ورى ... وركب هوو قدام مع مشاري ..... ومشاري طووول الطريق ..هوو يطالع في العنوود مع المرايه ...يحس بتانيييييب الضيير انه هوو السبب في طيحة العننود ...

وصلوو الستشفى وراح فواز والعنوود .. وصح زي ما قاال مشااري .. اللي في رجل العنوود كسر ...
جلسوو في المستشفى يمكن ساعتيين ....

وبعدهاا رجعوو للبيت يمكن الساعه 5 ...
اول ما ادخلوو البيت لين ابوو فهد وابو راشد نازلييين يصلوون الفجر ...
ابو فهد : ونكم جااييين منه .. احد يرجع للبيت هالحزه ..
فواز \اللي العنود كانت وراه .. مسكهاا وقدمهااا عند ابوووه .. اللي من شاافه .. راح ووقف عندهااا ..
ابو فهد : وش فيييك ..
العنود : رجلي انكسرت ( صاحت )..
ابوفهد حضنهاا ورفع راسه لفواز ...: وشلووون ...
فواز : طاحت ..
ابوفهد : طيب يله شل اختك .. عشان توديهاا فووق للغرفه ..
فواز : ان شاء الله ...


طبعاا شال فواز العنوود ووداهاا فوووق ...




وانتهى اليووم االلي كان ملئ بالاحداث بالنسبه لرنا ومشعل .... والحرب الجديده بين العنود ومشاري... والوضع الهادي بين فيصل ونجلاء... .. وصفاء العلاقه بين ريم و فواز ...



يوم جديد اول من قااااام ريم ... قامت اول شي سوته قامت من السرير ...
بس طاحت عينهاا على العنوود ..

ريم وهي تشهق : العنوووووود ...وش ذا ..
العنود طبعاا في سابع نوومه ... لانهاا من الالم ما نامت الا الساعه 7 الصبح ...
ريم : العنووود ....... العنوووود ...
هنا قامت نجلاء...
ريم : العنوود ..قومي قولي وش فييييك ...
نجلاء: ريموووه .. خليهاا تنوووم .. ما نامت الا متاخر...
ريم ترووح عند نجلاء: وش فيهااا ... وشلوون انكسرت رجلهاااا ..
نجلاء: انكسرت امس ...
ريم : وشلوون طيب ..
نجلاء: والله مدري ما فهمت منهاا شي..بس كل اللي قالته انهاا كانت تحت عند مشاري.. ومدري وش صاار... الظاهر طاحت ..
ريم : وش كانت تسوووي تحت ..
نجلاء: ما ادري ... بس انا شاكه ان فييه مشكله كبيره صايره بينهاا وبين مشاري ... كل ما سالتهاا تتهرب..
ريم : انا ملاحظه مشاري مهوووب طبيعي هاليوومين ...
نجلاء: ايه والله طووول وقته هااادي ...ولا يضحك زي اوول ...
ريم : طيب خلينا نسال مشاري ... يمكن يقوول لنا السالفه ...
نجلاء : ما اتوووقع ...
ريم : طيب انتي وفيصل وش صاار عليكم ..
نجلاء : ولا شي...
ريم : وشلووون ...لا شي .. يووم رحيوو للملاهي .. وش صار ..
نجلاء: زي العاده .... وربي يا ريم ما اقدر .. انا من اشووفه ما ادري وش يجيني ... ما اقدر اطوول وانا زعلاانه ...
ريم : شوووفي مالك الا انك ..تقووليين له عن ذا اللي تكلم علييييك ...
نجلاء: وش اقووله .. لا...لا...لا...
ريم : طيب يمكن ذي تلعب عليييك .. يعني يمكن موو صدق الل تقووله عن فيصل...
نجلاء: لااااا... وشوو تلعب علي .. لا كل شي واضح ... انا متاكده انهااا صادقه ...
ريم : طيب يمكن هي اللي تحبه .. بس هووو لا ...
نجلاء: مستحييييل ....
ريم : بس والله شكل فيصل يحبك ...
نجلاء: هههههههههههه .. يحبني ... مستحيييييل ....
ريم : ولييش مستحيييل ... انتي موو زووجته ...
نجلاء : الا زوووجته ...بس هووو يحب وحده ثانيه ... افهمي يحب وحده ثانيه ...
ريم : بس انا ما ادخلت مزاجي ..انه يحب وحده ثانيه .. والله يا نجلاء شي مهووب منطقي ...
نجلاء: طيب فسري ي وشلوون درت اننا في الشرقيه ... وشلوون درت اننا رجعناا من شهر العسل ..
ريم : ما ادري بس وربي ما اقتنعت ...
نجلاء:...........................
ريم : يله بس قوومي خلييينا نغسل ونغير وننزل ...




تحت فواز اللي ما نااام الا 4 ساعات ...قام من النوووم وهو حااااس ان راااسه بينفجر الم فضيييع ...
نزل تحت وخذا من امه بندوول .. بس ما فيييه فايده .. الالم كل ماله ويزيد ..
ابوفهد : فواز تعاال افطر ...
فواز وهو ماسك راسه: ... ما ابي ...
مشعل : امش كل ... ترا بيبتل راسك يووجعك ...
فواز : وربي ما اشتهييييييت ...
فيصل : طييب قم نروووح .... للمستشفى نشوووف وش فيييك ...
فواز :لااا وارووح مستشفى عشااان صداااع .... لا لا هووو شووي وبيطيب ...



يتبع ...............


س : مشاري والعنود ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


س: فيصل ونجلاء .. وش راح يصير عليهم من بعد الكلام اللي قالته ريم لنجلاء ؟؟؟؟؟؟

س : فواز .. وش فييييييه ؟؟؟


اتمنى اشووووووف ردودكم وتعليقاتكم ..




تحياتي

فوق حد الكبرياء
06-03-07, 03:52 AM
مشكوره وانتظر البارت الجديد

شباصة قصيمية
06-03-07, 06:57 PM
الجزء الواحد والعشرون


-21-


الفصل الاول




تحت فواز اللي ما نااام الا 4 ساعات ...قام من النوووم وهو حااااس ان راااسه بينفجر الم فضيييع ...
نزل تحت وخذا من امه بندوول .. بس ما فيييه فايده .. الالم كل ماله ويزيد ..
ابوفهد : فواز تعاال افطر ...
فواز وهو ماسك راسه: ... ما ابي ...
مشعل : امش كل ... ترا بيبتل راسك يووجعك ...
فواز : وربي ما اشتهييييييت ...
فيصل : طييب قم نروووح .... للمستشفى نشوووف وش فيييك ...
فواز :لااا وارووح مستشفى عشااان صداااع .... لا لا هووو شووي وبيطيب
ابو فهد: ايه رح شف وش فيك...
فواز: لالا يبه منيب رايح...
ووقف فواز..
مشعل: وين بتروح..
فواز: بروح انوم...
ومشا فواز يبي يرقى بس الالم كل ماله ويزيد وحس انه بيطيح...
مشاري حس عليه وراح ومسكه يساعد عشان يرقى...
فواز: لامافينيشي وخر..
مشاري: وش مافيك شي وانت بتطيح عليتا ...
فواز: مشاري اقولك وخر..
مشاري: مهبول انت..
فوازوهو يصرخ: مشاري ابعد عني..
مشاري يتركه: اوكي خلاص...
فواز:انزل تحت..
مشاري: فواز مهبول انت خلني طيب وراك..
فوتز: مشاري انت تفهم اولا ...خلاص اقولك مافيني شي انزل تحت..
مشاري: طيب خلاص بنزل..
نزل مشاري ...وفوازكمل طريقه لفوق بس الالم يزيد وهو خلاص وصل فوق بس معاد يشوف شي قدامه حس انه بيطيح هو يبي يمسك أي شي عشان مايطيح بس مولاقي ..وماحس على نفسه الى وهوطايح..
وفي نفس الوقت اللي هو طاح فيه ريم طاعت من غرفة البنات وشافته..
ريم معقوله ههههههههههههههههههه حلوه .. مقالبك ... يا فواز ..
وقربت منه وهي تضحك .. بس المشكله ان فواز ما تحرك ..
ريم : يا ربيه وش فيه ذا .. (وقربت منه ) فواز .. فواز .. (تطول صوتها ) فواز .. فواز .. فواز قووم خلاص يكفي مقالب قوووم .. حرام عليك .. فواز.. (وتصرخ ) فواز ..

اللي تحت سمعوا الصرخه وجوا ... ونجلاء سمعت الصرخه وطلعت من الغرفه .. ..
نجلاء: وشوو .. وش صار..
ريم وهي تصيح : مدري .. مدري..
مشاري وفيصل اللي جووا يركضوون .. ووراهم الباقين ..
فيصل وهو يقرب من فواز : فواز .. فواز ..
بس فواز .. لا حيااة لمن تنادي..
فيصل يصرخ : عطووني.. مويه .. عطر.. تحركوووا ..
ريم قامت تركض .. وجابت عطر من الغرفه وعطته فيصل ..
فيصل بخ العطر.. وجلس يصطر.. فواز مع خده ..
مشاري : اقووول فيصل شووف وجهه كيف ..
فيصل : وش فيه ..
مشاري : ما ادري .. بس وجهه ازرق وذبلان ..
فيصل حس بفواز بدا يقوووم . وما ركز على اللي يقوله مشاري..
فيصل : فواز .. فواز ..
فواز : اااااااااه ..
فيصل : فواز .. قوووم .. قلي.. وش اللي يعورك ..
فواز : موو .. وو.. مويه ..
فيصل يلتفت على نجلاء وريم : عطووني موويه ..
نجلااء نزلت تركض تجيب مويه ...
ابو فهد يجي ويجلس جنب فواز .. : فواز .. ياا بوووي .. قل لي وش اللي يوجعك ..
فواز : يبه ... احس اني بمووت ..
ابو فهد هزته الكلمه .. وريم .. معاد تقدر وجلست تصيح بصووت عالي .. ومشاري ما قدر يتحمل اللي يسمعه وبعد عنهم .. وفيصل عصب لان الفكره ما دخلت في باله انه ممكن في يووم يخسرر اخووه ..
فيصل وهوو يصرخ على فواز ..: مهبوول انت وش ذا الححكي اللي تقووله ..
فواز : انا ما قلت شي .. يوومي ومكتووب لي..
ابو فهد : تعوذ من بليييس وخل عنك الحكي اللي ماله داعي..
مشاري وهو يقرب من فواز ويجلس جنبه على الارض : حلفتك بالله يا فواز .. لا عااد تقوول هالحكي .. تكفى يا فواز .. حرام عليك .. حرام عليك والله ..
ابوفهد : فيصل .. مشاري.. دخلووه للغرفه خلووه يرتااح ..
فيصل : ان شاء الله ..
هنا جت نجلااء ومعهااا المويه .. .عطتهاا فيصل ..
مسكه هوو ومشاري.. ودخلوو للغرفه وجلسوا عنده لحد ما ناام .. وبعدهاا طلع فيصل .. ونزل تحت .. وشاف البنات في الصاله ..
نجلاء: هااااااه فيصل .. وشلون فواز ..
فيصل : لاا الحمد لله اخف شوووي .. وهوو نايم الحيييين .
ومشى فيصل .. بس رجع مره ثاانيه عند البنات ..
فيصل : نجلاء تعالي..
وقامت نجلاء وراحت لفيصل ..
نجلاء : هلااا ..
فيصل: نعالي معي .. ابي اطلع اتمشى على البحر..
نجلاء : خلااص طيب .. بس بجيب جلالي وبجي..
فيصل: اووكي.. بسرعه لا تطولين ..
نجلاء: لا هوو في الصاله ..
وراحت نجلاء .. تجيب الجلال... وفيصل مشى وطلعت في وجهه امه .
ام فهد : فيصل .. وش فيه فواز ..
فيصل اوووف نسيت اعلم امي..
فيصل: لاا بس راسه يووجعه .. وههوو نايم الحييين ..
ام فهد : متاكد انه بس راسه ..
فيصل : ايه ..
هناااا جت نجلاء..
ام فهد : نجلاء تكفين وش فيه فواز ..
نجلاء تناظر فيصل ..
فيصل : يمه قلت لك .. بس راسه يوجعه ..
نجلاء: ايه خالتي بس راسه يوجعه ..
ام فهد : وانتم وين بتروحون ..
فيصل : بنطلع شووي على البحر ..
ام فهد : اجل اخليكم .. بس لا تتاخرون على الغدااء..
فيصل ..: ان شاء الله ..










في غرفة البنات .. العنود كانت لوحدهاااا ..
توهاا قايمه من النووم .. سمعت وش صاير لفواز .. بس ما تدري وش فيه بالضبط ..
خذة جوالهاا تبي تدق على احد عشاان يساعدهااا .. لانهاا تبي ترووح لفواز ..
دقت على نجلاء مقفل .. والباقين ما يردوون .. ورجعت وقالت خليني ادق على جوال فواز .. دقت يمكن اربع مرات .. محد يرد ..
العنود: اوووووووف .. انا لازم برووووح ..
قامت من السرير بصعووبه .. وظلت تمشي بصعوووبه لحد ما وصلت لنص الصاله اللي بين غرفة الشباب والبنات .. بس هناا خلااااص ما اقدر .. وطاحت على وجهاا وصرخة ... حاولت تقووم بس ما فيه فايده ..

في الوقت هذاا مشاري اللي كان في غرفة الشباب.. كان ما سك جوال فواز في يده ويتندم لانه ما رد على العنوود .. لان كانت هذي فرصه عشاان يقدر يتسامح منهاا ..
مشاري بصوت واطي عشاان ما يقووم فواز .. : وش ترووح تتاسف منهاا له .. والله لوو تمووت ما تسامحك .. اول كف.. ولكن الحين مهووب الحد كف وبس وكف وكسر رجل بعد ..
هناا سمعت صرخة بنت .. قام عشاان يشووف وش صااير..
طلع لقى العنوود طايحه .. وما معهاااا جلال ولا شي .. كانت منزل راسهاا يعني مشاري ما شاافهااا ..
بس هي ما تدري ان مشااري .. طلع ..
مشاري.. لا مو معقووله هذي العنود .. : العنود ..
هنا العنود رفعت راسهاااا ..
مشاري لااااااااا موو معقوووووله وش ذا .. يا ربيه لاا تعااقبني .. بس ما اقدر اوخر عيوووووووني .. وربي صدق من سمااااك العنود ... وش ذا العيون عذاب عذاب عذاب .. يااا ويل حالي انا ياا ناااس .. مشاااري مشااااري اصحى عيييييب اللي انت تسويه بنت عمك هذي .. خلاااص الا عااد تناظر... ما اقدر ما اقدر زين زين زين يا نااااس .. بموت لوو تمت في وجهي كذا ..

اما العنوود اللي رفت راسهاا شافت مشااري.. ظلت تناظره يا ربيه وهذا كل مره كذا ما يطلع لي الا هووو .. اكرهه اكرهه اكرهه .. لييييييييييش الله باليني فييييييييييييه .. اكرهه اكرهه هوو سبب عذابي بهدنيااا .. بس لييييييييييش ذا يناظر كذااا .. (هنا شهقت العنود .. لانهاا استوعبت انهاا ما لبست جلااال ) يا ربيه فشله ... جالس يناظرني من الصبح لاااااااااا الله ياخذك ياا شيخ ... انا وش اسوووي الحين لا اقدر اقوووم .. ولا اقدر اتغطى ... اووووف والله مهيبل حاله ..

مشاري من سمع شهقت العنوود استوعبت الوضع .. جاا بيدخل ..
بس المشكله العنوود طايحه ... لازم يساعدهااا ..
ورجع طلع .. العنود شافته .. اوووووووووف وش يبي ذا الحيييييييين ..
بس مشاري كمل طريقه .. ودخل غرفة البنات كذا .. من دون لا احم ولا دستوور..
دخل ولقى على التسريحه جلااال.. وخذاه .. وطلع ووقف وراهاااا .. وانطله عليهااا .. مشاري: يله خذيه .. بسرعه تغطي..
العنود لااا يا شيخ .. يووم شبعت وحفظت وجهي تقوول تغطي..
خذت العنود الجلااااااال.. وتغطت..
هناااااا مشاري قرب زياده من العنوود .. ومد يده .. عشااان يساعدهاا ..
العنود خافت واستحت .. لاااا مستحييييل .. وين اخواني يساعدووني.. لاااااااا انت ما ابيييييك .. ابعد عني... ابعد.. بس انا لازم اقووووووول اذا هوو ما ساعدني.. بقعد لييييين الصبح وانا هناااا ..
مدة العنوود يدهااا ومسكهااا مشاري.. وقومهااا لحمد ما وقفت على رجوولهااا ..
العنود: ابي ارووح لغرفة فواز.. ابي اشووفه ..
مشاري: بس هوو نايم ..
العنوود من الفشله تحس ودهاا تموووت لانه ماسك يدهاااا .. يعني يده في يدهااا خلااااص من الفشله تحس انهاا بتصيح .. او بالاحرااا صاحت ..
العنود : معليش .. بس اشووفه ..
مشاري.. حس فيهااا حس انهاا مستحييييه .. مع انه فرحاااان انه ماسك .. يدهااا .. استغفر الله يا ربي .. بس وش اسوووي.. وربي غصب عني.. والله لوو تدرين يا لعنود انتي وش مسويه فيني..
ساعدهاااا مشاري... لحد ما وصلت لغرفة الشباب .. ووصلهاا لحد سرير فواز .. وترك يدهاا مع ان هوو معجبه الوضع .. ما يبي يبعد يده من يدهاااا بس خلااص لازم .. لانه مصلهاااا ..


حطهاا جنب فواز .. وطلع ..
العنود .. جلست جنب فواز على السرير .. ورفعت الجلال بعد ما طلع .. مشاري..
شافت شكل فواز.. مره وجهه تبعااااان ..
وجلست تصيييح لان فواز كل حياااتهاا هي صح تتهاوش معه .. وطوول حياتهم مناقر.. بس تحبه ..
مسكت يده وحضنتهاااا وهي تصيييييح ..
العنود : فواز .. وربي احبك .. ليش كذاا .. يا ليت اللي فيك فيني.. قووم قوولي وش فيك .. وش اللي يعورك .. وربي انت حياتي ودنيتي كلهااا .. انت نوور البيت .. قووم الله يخليك .. قوووووووم .. (وجليت تهز فييييييه ) قووووووووووووم .. (وتصرخ ) قووووووووووووووووووم .. ...
بس فواز .. ما تحرك .. والعنود صياحهاا يزيد ...
حطت راسهااا على صدره وجلست تصييييييح ..
العنود من بين صايحهااا : ليييييش ليييييييش.. انا احبك .. والله احبك ... اذا كنت زعلتك .. انا اسفه .. وربي اسفه .. ..
هنااا حست بشي على راسهاااا .. .. يده .. ايه يده .. .. ورفعت راسهاااا وشافته .. الحمد لله يا ربي الحمد لله .. فواز ..
فواز: والله حتى انا احبك .. انتي اختي وصديقتي وحبيبتي.. وكل شي في دنيتي..
العنود : وهي تشاهق: فواز .. وش فيك .. ليش كذا .. وش جاك ..
فواز : ما فيني شي بس ادلع عليكم ..
العنود : لا هذا مهووب دلع ... قووووم اجلس معنااا .. قووم العب.. معنااا ..
فواز : ههههههههههههه .. ليش انتي يا العرجاااا تعرفين تلعبين ..
العنود : ههههههههههههه الحين عرفت انك بخييييير .. ايه هذا فواز .. اضحك خلي الدنيا تضحك لك .. بس عااااااااد .. مهووب عرجاااا .. يا الاحوووووووول ..
فواز : ايه هين احوووووول ... انا عيووني تطيح الطيير من السماااء ..
العنود : هههههههههههههههههههه مغروووووووووور ..
فواز : يا حبيبتي هذي ثقه ..
العنود : ايووووووووه يا الثقه .. لا تتقطع تكفى..
فواز : يا شيخه رووحي ترا عطيتك وجه .. فارقي يله ..
العنود : ههههههههههههههههههههه وشلون افارق .. ما اقدر..
فواز : ايه .. صح.. طيب خلي اللي جابك يودييييك ..
العنود هنااا سكتت ... تذكرت مشاري..
فواز : ههههههههههه ايه صح انتي وشلوون جيتي ..
العنود : هاااااااه ..
فواز : من قال هاااه سمع ..
العنود : مشاري.. جابني..
فواز: نعم مشاااري..
العنود نزلت راسهاا في الارض..: ايه مشاري..
فواز .. : وشلوووووون ..
العنود : انا كنت ابي اجي لك .. وحاولت اطلع .. وصلت لنص الصاله وطحت .. وهو كان طالع وشافني طايحه .. ساعدني وجابني هنااا ..
فواز : ايه صح عنيد .. انتي وش كنتي تسوووي تحت مع مشاري..
العنود : وش كنت بسووي يعني..
فواز : ان اسالتك ردي على قد السؤال..
العنود حست ان فواز بدا يعصب .. : لاا انا كنت نازله ابي اتمشى برااا ...
وشفته. وانا برجع .. طحت في المويه .. بس .. هذا اللي صااار ..
فواز : ايه اشووا ريحتيني..
العنود : ليش يعني وش كنت تتوقع انه صااير..
فواز : ما ادري بس الشيطاان شاطر..
العنود : اقووووول خلصني.. انت تقدر تمشي .. تعاال ساعدني ابي انزل تحت ..
فواز : طيب بس بقووم اتسبح ..
العنود : بس بسرعه الله يخليك ..
فواز : ان شا ء الله ..






تحت برا على البحر.. فيصل ونجلاء..
نجلاء: فيصل وش فيك ..
فيصل: هزني يا نجلاء هزني..
نجلاء: وشو اللي هزك ..
فيصل : فواز ...
نجلاء: ايه وش فيه ..
فيصل: كلمته هزتني..
نجلاء: أي كلمه ..
فيصل: يقوول احس اني بمووت ..
نجلاء: لااااااااا عااااد ..
فيصل: والله العظيم .. .. تدرين يا نجلاء.. وش الي هزني في كلمته .. ان هوو حاس.. بس والله انا ما اقدر اعييييش.. من دوونه .. ما اقدر..
نجلاء: منتااب صاحي يا فيصل... هوو يقوول كذاا بس لانه تعبااااان ..
فيصل وهو يتنهد : ما ادري.. ما ادري..
نجلاء: الا صدق ترا رووحت البحريين .. خلااص تفركشت ..
فيصل : لييييه ..
نجلاء: عشااان العنود ..
فيصل : ليش وش فيهااا العنود ..
نجلاء استوعبت ان محد يدري ان رجلهاا منكسره ..
نجلاء: هاااااااااااااااه ..
فيصل : وش فيهاا العنود ..
نجلاء: لااا بس..
فيصل عصب : وش فيهاا قوولي..
نجلااء: لا بس رجلهاا امس انكسرت ..
فيصل: امس متى ..
نجلاء: الفجر..
فيصل: المصايب .. تتحاذف عليناا من كل جهه ..
نجلاء: استغفر ربك يا فيصل ...
فيصل وهو يمشي ويمسك راسه : استغفر الله .. استغفر الله .. ..(ويلتفت على نجلااء) وهي اللحين وشلونهااا ..
نجلاء: انا يوومني انزم وهي نايمه ..
فيصل يجلس: طيب هوو كسر قووي اوو لااا ..
نجلاء: والله ما ادري ماسالت فواز ومشاري..
فيصل : لا حوول ولا قوة الا بالله ..
نجلاء: فيصل .. خلااص.. كسر بسيط ..
هناا طلع فيصل من جيبه بكت دخاان ..
نجلاء شهقت : فيصل من متى وانت تدخن ..
فيصل : من اليوووم ..
نجلاء: مهبووول انت ..
فيصل وهو يولع السيجاره : انا حر اسوو ياللي ابي..
نجلاء: تكفى طفهاااا .. ما احب ريحتهااا
فيصل ولا كانه يسمع شي..
نجلاء: اووكي انا داخله .. بس متى ما عرفت مصلحة نفسك ... تعاال كلمني.. لان انت تووك بادي تدخن .. حرام والله حرام .. يافيصل .. وقف قبل ما تدمن عليييييييه ...
فيصل: نجلاء... خلاااص قلت ما ابي..
نجلاء: كيفك .. بس تراا يقولوووون ناصح بليييييس في الناار..
فيصل: نجلاااء تكفيين يكفي مواعض..
نجلاء: اووكي انا رايحه ..
فيصل: احسن ..
هنا مشت نجلااء وتركته ... قاااااال ايش قال يحبني .. وينكم يااريم بس... تسمعييييييين ..




مر اليووم .. من دوون أي احداث تذكر..
اليووم اللي بعديه .. قاام مشاري اول واحد ..
قام وخذا شاور.. ورجع وجلس عند سرير فواز ..
مشاري: فواز ... فواز .. قم يله ...
فواز : يا اخي وخر عن وجهي خلني انووووم ..
مشاري: قم ما تبي تروووووح للبحرين ..
فواز قام : ليش وش اليوووووم ..
مشاري: اليووووم الثلاثاااء..
فواز : قل والله ..
مشاري: اعووووووووذ بالله ... والله .. والله ..
فواز وقف .. : يله .. يله .. طيب... كم الساعه الحييين ..
مشاري: الساعه تسع ..
فواز : ومشعل متى بيرووووح ..
مشاري: بيروووح عشر..
فواز : يوووووووووووووه اجل ليش مقومني..
مشاري: ههههههههههههههه لا بس حمااااااااااس..
رجع فواز ينوم ... ومشاري طلع ..
اول ما طلع مشاري لقى في وجهه ريم ...
ريم : هلا والله ... هلااا .. بالطش والرش .. والبيض المفقش... هلاا بخوووووووي .. هلاا بحبيبي..
مشاريالله من شاافهاا تكتف وهو يسمع الترحيب الحاار..
مشاري: ايوووه .. اخلصي وش تبيييييين ..
ريم : بسم الله وش دراك ..
مشاري: عارفك يا ام المصالح .. قووولي وش عندك ..
ريم : انتم اليووووم بتروحون للبحرين صح ..
مشاري: ايه ..
ريم : طيب طلبتك .. طلبتك .. اليوووم الثلااثاء.. ابيك اذا جت الساعه 8 بالليل .. تروووح لمطار البحرين .. وتاخذ معك كاميرات الفيديو ..
مشاري: ايووووه ايووووووووووه ... وبعدين ..
ريم : طيب اصبر خلني اكمل..
مشاري: يله .. يله كملي..
ريم : المهم .. وتروووح عشااان تصوور لي استقباااال .. سلمان حمييييد ..
مشاري : نعم نعم نعم نعم ... ومنهوو ذا سلماااااااان حميييد ..
ريم تشهق: اوووووووووف ما تعرف سلمااااااااان ..
مشاري يتمسخر بريم : اووووووف يا ربيه .. فاتني نص عمري... ما شفته .. حرام .. بمووت يا ريم .. لازم اشوووفه .. لازم لازم .. وش اسوووي حليني.. ياا ريم ..
ريم : اووووف انا من الصبح وانا اقوولك وشلون تشوووفه.. رح للمطار واستقبله .. وصووره لنا بالكاميرا .. يله عااااااااااااااااد ..
مشاري: رووووووووحي يا شيخه مصدقه انتي..
ريم .: المهم خذ الكاميرا معك ..
مشاري: ليييييش...
ريم . : يعني يمكن تحن علينااااا ..
مشاري: اقووووول روحي هناااااااااك ..
ريم : اوووووف مشاري عن النذاله .. حرام عليك ... شوووف انتم صوروه .. وسلموو عليه .. وقولوا له .. تسلم عليك ريم ..
مشاري: ايه والله ابدا ما طلبتي شي.. وش رايك بعد اقوولك .. ريم تحبك ..
ريم : والله يكوون احسن ..
مشاري: وتموووت عليك بعد..
ريم : والله جد يكوون اروع ..
مشاري: وش بعد اقووله ..
ريم : اممممم .. امممممممممم .. ايه صح قوووله .. اني صووت له بهبل ..
مشاري: اقووول وخري عن وجهي لا التك بكف ..
ريم ..: اووووووف .. طيب وش السوات .. ارووح معكم ..
مشاري: اللهم طولك ياااارووووووووح ..
ريم : وربي سخيف ..
مشاري: انتي السخيفه والله ..





مر اليووووم بسرعه ... فيصل ونجلاء وتجاهل وبروود واضح جدا جدا جدا جدا ... وبالاقين الوضع عندهم طبيعي..
والشباب في البحرين .. ما خلوو مكان ما راحوا له ... طووول اللوقت وهم يتمشووون ويكلون .. ياكلوون ويتمشوون .. وطبعاا مشاري راح لمطار البحرين .. بس عشااان يقهر ريم .. والا هوو اصلا ما يعرف منهوو سلمااان .. ورجعوااا للخبر الساعه 12 ..


اليوم اللي بعده الصباااح ..
ابو راشد وابو فهد .. جالسين الخيمه ..
ودخل عليهم مشعل ...
مشعل: صباح الخير..
ابو راشد وابو فهد : صباح النور..
جا مشعل وجلس معهم ..
ابو راشد : هااااااه وشلون سفرتك ..
مشعل: تمااااااااااام بس لوو ذا المهبل ما راحوا معي.. كان خلصت شغلي بدري..
ابو فهد : ايه مهبوول انت يومك تاخذهم معك ..
مشعل : عااد وش اسوووي يا عمي.. عينهم في ذا السفره ..
وسكتواااا ابو فهد وابو راشد .. مشعل ظل يناظر فيهم يمكن 10 دقايق ..
مشعل: اقووول يبه ..
ابو راشد : هلاااا ..
مشعل: يبه انا ابي اتزوج ..
ابو راشد : وشوو ..
مشعل وهو حااس انه ابوووه بيرفض عقب تجربته الاولى ..
مشعل: ابي اتزوج ..
ابو فهد : والله هذي الساعه المباركه .. اللي بتعرس فيهاا وتجيب ام لبنتك ..
ابو راشد : ومن تبي ذا المره ..
مشعل: ............................ ..
ابو فهد : قل لامك .. تخطب لك ..
مشعل: لاا ياا عمي.. انا اخترت البنت اللي ابي اتزوجهااا ..
ابو راشد : يله قل ورناا من اخترت .. الله يستر منك بعد ..
مشعل : يبه انا ابي رنااا بنت خالتي..
ابو راشد اللي ما توقع .. ذا الشي.. جلس يضحك .. ومشعل مستغرب ..
ابو راشد : ايه هذي العروووس.. اللي من اوول المفروووض تاخذهاا .. مهيب ذيك ..
ابو فهد : خلااص يا ابو راشد .. صار اللي صار...
ابو راشد : يله رح قل لامك ... خلهاا تسال خالتك .. لان رناا مثل بنتي.. وانت منتااب لاقي احسن منهااا ..
مشعل من الفرحه .. ولا شعووريااا قااام ... بيطلع ..
ابو راشد : على وين رايح ..
مشعل : هااااااااااه .. هههههههههههههههههههه .. بروح لامي..
ابو فهد : رح .. رح .. الله يوفقك ..
مشعل: ههههههههه عساها توافق.. لا تنسى يا عمي انا عندي.. بنت .. موو كل وحده .. بتوافق انهاا تربي بنت غيرهااا ..
ابو رشاد : بس هيييييييب رنا اللي ترفض ..
مشعل: الله يستر بس.. يله .. مع السلامه ....

وطلع ..........


يتبع


اتمني الجزء يعجبكم ..


شوو تتوقعوووووون يصير ..

س: وش راح تصير ردة فعل رنااا ؟؟ هل راح توافق على مشعل ؟؟

س: فيصل ونجلاء؟؟؟ وش صار.. تتوقعوون انهاا بداية المعركه .. اوو مجرد اختلااف في الرأي..

س: فواز .. وش فيه .. ؟؟ هل هوو مجرد صداع بسيط اوو ..............؟؟؟

س: مشاري والعنود ؟؟؟







تحياتي

دلوعة الحجاز
07-03-07, 12:06 AM
مشكوره إن شاء الله أقراها وأردلك توقعاتي
إدعولي عندي إختبار كيمياء يوم السبت

only girls
07-03-07, 11:31 PM
مشكوووورة يعطيك العافية
والله يخليكي نزلي باقي الاجزاء بسرررررعة ترى ورانا امتحانات

عروب بريده
10-03-07, 12:49 AM
ننتظر البااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااقي؟؟

دلوعة الحجاز
10-03-07, 03:26 PM
حبيبتي شبوصة وينك وإليك توقعاتي فواز: مومجرد صداع يمكن يكون شي كبير
نجلاء وفيصل : راح تهدا الأمور بينهم بس كل ما هديت ح ترجع تقومها نوف
رنا: راح توافق على مشعل
مشاري والعنود: سوف يستمر الحال كما هو عليه

شباصة قصيمية
10-03-07, 06:49 PM
الجزء الواحد والعشرون


-21-



..الفصل الثاني..



مشعل علطووووول راح لصاله ..
مشعل: يمه ......... يمه .. (ويصرخ ) يمه .................. يمه ...
ام راشد : نعم نعم .. وش تبي.. ..وش هالصراخ ..
مشعل وهو يمسك يده امه .. : يمه تعالي ابيك في موضوع ..
ام راشد : وشوو خوفتني..
مشعل يسحب امه ويطلعووون برا في الملحق..
مشعل: تفضلي..
ام راشد : اقوووووول اخلص خوفتني..
مشعل: يمه ابيك في موضوع .. مهم ..
ام راشد: بتقوووووول والا اقووووم ..
مشعل: لا لا لا بقووووووووووووووووووول ..
ام راشد : يله اخلص..
مشعل : يمه انا ابي اتزوج ..
ام راشد : قل والله ..
مشعل : والله والله ..
ام راشد : الله يبشرك بالخير يا وليدي.. .. خلااص اجل من بكره ببداء انا وخالتك ندور لك ..
مشعل: لا لا.. يمه انا اخترت حرمتي..
ام راشد : منهي.. يا وليدي خلني انا اختار لك .. وادور لك على بنت الحلال ... اللي تصلح لك .. تهتم في بنت .. وتقووم ببيتك ..
مشعل: بس يمه انا اذا ما تزوجتهاا هالبنت بالذات منيب متزوج غيرهااا ..
ام راشد : طيب اسمع انا عندي بنت والله ان ما تلقى مثلهاا في الريااض كلهاااا ..
مشعل: بس يمـــــــ ..
ام راشد : انت خلني اقوولك اول شي منهي.. وبعديييين قوووول رايك ..
مشعل وهو مكتم .: قوولي يمه ..
ام راشد : وش رايك في رنا بنت خالتك .. والله انهااا بنت تهبل جمال واخلاق وطيبه .. وغير ذا كله تحب بنتك ..
مشعل مطير عيوونه في امه : نعم مييييييييييييييييييين ..
ام راشد : هوووو وش فيييييك .. رنااا بنت اختي..
مشعل : هههههههههههههههههههههههه .. لا لا يمه رنا ما تصلح ..
ام راشد : وليش عاااااااااد ..
مشعل: يمه رنا مثل اختي..
ام راشد : ابد هذي كلمتكم يا الشباب.. مثل اختي.. مالت عليك بس.. والله ان ما تلقى مثلهاااا ..
مشعل يتنهد : ان اعارف يمه اني منيب لاقي مثلهااا .. عشااان كذا ابيك تخطبينهاا لي من خالتي..
ام راشد وهي موو مصدقه اللي تسمعه : وشوووو ..
مشعل: هههههههههههههههه يمه انا ابي اتزوج رنااا .. ابيهاا تكوون زوجتي وام بنتي على سنة الله ورسوله ..
ام راشد : يا ربيه .. الحمد لله .. الحمد لله لك يارب.. احمدك واشكرك .. يا رب.
مشعل: وش فيك ..
ام راشد : والله يوليدي اني ادعي ليل ونهاار انهاا تكوون من نصيبك ..
مشعل: بس عااد يمه انا ابيك .. تكلميين خالتي..
ام راشد : خلاااص بكره اكلمهاااا ..
مشعل : لاااااا اليوووم الحيييييييين ..
ام راشد : هوو منتاب صاحي يا وليدي..
مشعل وهو يقوم امه : يله يله الحييييييييين تروووووحين تكلمينهاااا ..

راحت ام راشد لداخل البيت عشااان تكلم ام عبير .. ومشعل جلس في الملحق على اعصاابه لان عنده احسااااس ان رناا بترفضه ..

ام راشد كلمت ام عبير .. وام عبير فرحة بس قالت انهاا لازم تاخذ رأي رنااا لان رناا هي صاحبت القرار..

ام عبير هي في المجلس.. كلمة على رنا وقالت لهااا تعالي تحت ..
دخلت رناا وريم للمجلس..
ام عبير : ان ااقووول رنا ما قلت ريم ..
ريم : يمه طيب وش السالفه ..
رنا: يمه وش السالفه خوفتيني..
ام عبير : تطلع ريم اول بعدييين اقوووللك وش السالفه ..
ريم : يمه حرام عليك ..
ام عبير : اطلعي.. شووي وانا ديك ..
ريم وهي طالعه .: حرام عليك .. ليش يعني انا غريبه عشاان وما اسمع وش بتقوولوون ..
وطلعت وسكرت الباب..
رنا : يله يمه قووولي..
ام عبير : انتي اليووم انخطبتي..
رناا : نعم ..
ام عبير : ايه اليووم انخطبتي..
رنا : لا يمه انا ما ابي اتزوج ..
ام عبير : طيب ما تبين تعرفين منم اللي خطبك ..
رنا : لا ما ابي اعرف خلاااص اتنا ما ابي اتزوج ..
ام عبير : طيب وش ارد على خالتك .. وش اقوول لهاا ..
رنا : ليش خالتي وش دخلهاااا ..
ام عبير : هوو ولدهاا اللي خطبك ..
رنا : وشووو ... من ولده ..
ام عبير : مشعل ولد خالتك ..
رنااا .. لا موو معقوول مشعل مشعل ما غير.. يا ربيه .. والله ماني مصدقه اللي جالسه اسمعه .. مشعل خطبني اناااا .. موو معقوووول .. (وتجمعت الدموووع في عيووون رنااا ) ..
ام عبير : طيب وش اقووول لخالتك ..
رنااا موو قادره تصدق وجلست تصيح ..
ام عبير : خلااص يا بنيتي .. منيب جابرتك على شي انتي ما تبينه .. بقووول لاختي.. ان بنتي ما تبي تتزوج .. اهم ما علي راحتك ورضااك ..
رنااا من بين صايحهااا : لا يمه لااا ..
ام عبير : وشوو لا تضغطين على نفسك عشاااني..
رنااا : لا يمه انا موافقه ..
ام عبير.. : وشلوون تقوولين .. موافقه .. انتي قبل شوووي .. ما ابي اتزوج ..
رناا وهي تمسح دموعهااا : لا يمه انا موافقه .. لان هدوول محتاجه لي.. ومشعل ولد خالتي.. منيب لااقي رجال يصوني .. ويقدرني مثل ولد خالتي..
ام عبير : الله يوفقك يا بنيتي.. خلاص اجل اقوول لخالتك انهاا وافقة ..
رنا : بس يمه شااوري خواتي اول..
ام عبير : خواتك مهووب قايلي شي .. عبير مشعل يصير اخوو رجلهاا وولد خالتهاا مهيب قايله شي.. وريم عااد مشعل اخوووهاا وبتفرح له ولك ..
رناا : ...............
ام عبير : مبروك يا بنيتي..
رنااا وهي موو مصدقه والدمووع متجمعه في عيوونهاا من الفرحه ..
رنا : الله يبارك يك ..
طلعت ام عبير .. ورناا علطوول خذت جوالهاا ودقت على ريم ...
رنا وهي تشاهق: ريم .. تعالي بسرعه ..
ريم : وشوووووووووو وش صاير ..
رنا : تعالي.. ريم.. تعالي بسرعه .. الله يخليك ..
ريم : طيب .. طيب..

وووي يمكن دقيقتين .. ودخلت ريم على رناااا ..
رناا علطوول راحت وحضنت ريم ... وجلست تصيح ..
ريم وهي تصيح معهااا : رناا حرام عليك .. قوولي وش صاااار.. وربي طيحتي قلبي ..
رناا : ريم والله ما راح تصدقين ..
ريم وهي تبعد رناا وتمسح دموعهاااا ..
ريم : قولي وش فيك ...
رنا : انا انخطبت ..
ريم : لااااااااااااااااا .. ووافقتي..
رنا : ايه ..
ريم : لييش .. ومشعل ... وهدوول ..
رنا : ايه انا وافقت على مشعل ..
ريم تبعد عنهاا : رووحي يا شيخه .. خفي على بقر..
رنا : والله .. والله .. مشعل خطبني اليووووووووم ..
ريم :: لا لاه ..
رنا : والله .. والله..
ريم تحضن رنااااااااااااااا : مبروووووووووك .. مبرووووووووووووووووووووووك ..
رنا: الله يبارك فييييييييييييك ..




ام عبير اللي طلعت وراحت ونادت ام راشد ومشعل ...
ام عبير : والله يا مشعل ما ادري وش اقولك ..
مشعل : يا خالتي لا تحرجين نفسك .. وحتى لوو رناا رفضت .. راح تضلين انتي خالتي .. ورنا بنت خالتي..
ام عبير : بســـ
مشعل وهو يوقف : لاا خلاااص يا خالتي ..
ام عبير : رنا وافقت ..
مشعل يجلس من دووون شعووووووور: وافقت ..
ام عبير : ايه وافقت ..
ام راشد تقوووم وتزغرط : مبروووووووووووك يا وليدي .. مبروووووووووك ..
مشعل موو مصدق .. وكانه اووول مره يتزوج ... فرحان وخايف ومرتبك ..
هناا دخلت نجلااااء ..
نجلاء: وش فيك .. ليش الزغاريط .. .. لاا تقولون لمى ولدة ..
مشعل : لاااااا لاااااااااا تعالي...
نجلاء وهي تقرب من اخووهاااا : وشوووووو
مشعل يهمس في اذنهاا : انا خطبت رنا ورنا وافقت ..
نجلاء تبعد عنه .. وتلمس جبينه ..
نجلاء: فيك شي تعباان .. فيك حراره ..
مشعل : لااا والله .. والله جد يا نجلااء.. انا بتزوج ..
نجلاء تصرخ : وااااااااااااااااااااااااااااااااي .. (وتقرب منه وتبووسه مع خده ) مبرووووووك مبرووووووووووك ..
وتلتفت نجلاء على ام عبير ..
نجلاء: خالتي وين رنا .. وين العروووس...
ام عبير : في المجلس..
هناا دخلت ريم وهي تصارخ ..
ريم : مبرووووووووووووووووووووووووووووووك مبروووووووووووووووووووووووووووووك ..
مشعل : الله يبارك فيييييييييك ..
ريم وهي تقرب منه وتبوووووووووووووسه : منك المال ومنها العيااااال ..
مشعل: هههههههههههههه عاد من قدك الحييييييييين خاله وعمه ..
ريم تشهق: ايه والله .. تصدق ما فكرت فيهاااا ..
مشعل : هههههههههههههههه شفتي عااااااااااااد ..
نجلاء: هههههههههههه ريم .. تعالي معي خلينا نروح لرنااا ..
ريم : يله ..
مشعل : خذووني معكم ..
نجلاء: اقوووول اقعد بس..
مشعل : طيب خطيبتي..
ريم : لااا يا حبيبي .. بعد الملكه .. كيفك بس الحييين لااا ..
مشعل : عااد مهيب صعبه .. نجيب الشيخ الحين ونملك ..
نجلاء: رووح ياااا شيخ مصدق نفسك انت ...
هناا طلعوا ريم ونجلاااء.. وراحوا لرنااا وطبعاا تعليقاااات .. وبعدهاا خذو رناا وراحوا فوووق للعنود ..
ريم: العنووووووود عندناا لك خبر ... انما ايه ..
العنود : يله قوووووووووولي..
نجلاء: لاا ريم .. لا تقوولي خلي صاحبى الشأن ..
رنا : لا .. لا ... انتم قووولووا..
ريم : ليش يعني تستحيييييييين ..
رنا : ريييييييييييييييييييييييييييييييييييم .. وبعديييييين ..
العنود : اقوووول اخلصوا.. قوووولووووا..
نجلاء: كيفك حناا مالنااا دخل.. هي صاحبة الشأن ..
ريم : ايه صح حنا مالنا دخل..
رنا: اوووف يا سخفكم ..
العنود: اقووول قولي.. تستحيييين مني..
رنا : انا انخطبت ..
العنود : لاااااااااااااااااا ... قولي.. والله .. طيب مييييييين ..
ريم ونجلاء في وقت واحد : مشعل..
العنود تصرخ .: لاااااااااااااا .. مبرووووووووووووووووووووك .. تعالي عندي.. انا ما اقدر اوصل لك ..
رنا ترووووح عند العنود وتسلم عليهااا ..
العنود : وربي شي رهييييييييييييب .. يااااااااااااااااااااااااااي ..
ريم : وين هدوول..
رنا : ما ادري.. انا شفتهاا قبل نص ساعه تحت مع عبودي..
نجلاء: بنزل اشووفهااا ..
رنا : خليييييك نجلاء .. انا بنزل..

طلعت رنا ونزلت تحت .. وطلعت تدوور هدوول..
طلعت برااا لقتهاا عند المسبح .. خلاااص شووي وبتطيييييح ..
رناا تصرخ : لاااااااااا هدووووووووووووووووووووووووووول..
هدوول: طبعاا التفتت بس للاسف زلقت وطاحت في المسبح ..
رنا تروووح تركض : هدوول..
بس للاسف هدوول كانت بعيده ..
رنا تصرخ وهي تصيح : هدوول........ هدوووووووووووووووووووووووووووول ..


مشعل اللي كان في الخيمه .. سمع صراخ رناااا وطلع يركض.. لمى وصل لهااا شااف بنته في المسبح .. علطووول طب ... ومسكهاااا .. وطلعاااا ... وحضنهااااا وبعدهاا حطهاا على الارض وسوا لهاا تنفس اصطناعي.. بس هدوول .. بسرعه قامت لانهاا ما طولت يووم طاحت ..

كل هذا يصير ورنا تناظر بدوون أي حركه .. والمشكله انوو هي ما تغطت يعني الجلا ل على راسهااا بس ما تغطت .. ظلت تناظر .. مشعل وهدوول... وهي لحد هالحظه الخووف مسيطر عليهااااا ..

رفع مشعل راسه وشاافهاااا .. واول ما اشافهاا ما تغطت نزل راسه ..
هي خلاااااص .. خوووف وحياااا .. من مشعل.. خصوصا انه اليووم خطبهااا ..
تغطت رنا قربت من هدوول.. وخذتهاا في حظنهااااا وجلست تصيح ..
هدوول: اميمه ..
مشعل وهو يناظر رنااا : لاا هدوول قوولي ماما ..
هنا رنا استحت وحطت هدوول وقامت ..
بس هدوول وقفتهااا
هدوول: ماما رنا .........
رنا وقفت في مكانهاااا .. ما اتدري وش تسوووي ترجع وتحظنهاااا والا تدخل.. بس هي مستحيييييييييل ترجع ومشعل فيه .. يا ربيه والله فشله .. وش اسووووي.. اوووووووووف ..
هنا سمعت رناا .. مشعل..
مشعل: هدوول روحي لماما رناااا عشاان تغير ملابسك .. لان كلهاا مويه .. عشاان ما تتعبين ..
هدوول وهي تقووم : طيب...
وراحت لرناا اللي من جت هدوول.. شالتهاااا وحظنتهاااا .. وراحت فووق هي واياهاااا ..



راح مشعل غير ملابسه وبعدهاا راح عند البحر.. لقى الشباب كلهم مجتمعييييين ...
مشاري: اقووووووول يا المعرس.. وين كنت ..
مشعل : وش دخلك ..
فواز : انا اقولك وين راح ...
محمد : قووووووول .. خلنا نشووف وش وراك ..
فواز : راح يدووور فرصه عشاان يشوووف الخطيبه ..
مشاري: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
فيصل: لا لاه يا فواز رايح ايدوور فرصه يلتقي بالخطيبه .. تصدق توني ادري.. الله يعافيك على الاخبار الحصريه ..
مشاري: اخص والله طحت من عيني..
فواز : انا قايل لك من اووول اخوووك هذا مهوووب طبيعي ..
مشعل : هاااااااه خلصتواا .. تسمحون لي الحييييين اجلس..
فهد : اووووووووف يا المعرس اكييييييييد تفضل تفضل ..
مشعل : هههههههههههه .. فرحانين اشووووووفكم ..
راشد : افاا يا المعرس.. وشلون ما نفرح ..
مشاري: ممكن سؤال يا استاذ مشعل ؟؟
مشعل : الله يكفينا شر اسالتك .. ؟؟ تفضل ..
مشاري: من متى .. و هذه الفكره تدوور في راسك .. يعني حنا معك ما كنا نشوووف .. هاااااااااااااااااه قلي..
فواز : بسرعه .. بسرعه .. اعترف..
مشعل : اعوووووووووووذ بالله.. منكم ..
فيصل : ههههههههههههههههههه خلاص طحت بين ايديهم ..
فواز : يله بسرعه اعترف..
مشعل : اقوووووووول .. ورا ما تسكت انت واياااااااااه ..
محمد : هههههههههههههههههههههههه لقط لقط .. انت وايااااااااااااه ..
هناا فواز مسك راسه ..
فيصل : وشووووووو .. وش فيك ..
فواز : ااااي .. اااي .. راسي ..
مشاري: وشلووون .. توو مافيك شي ..
فواز : مدري .. مدري.. ااااااااااااااااااه ..
فهد : قووم ... قووم ... ندخل..
فواز : ما اقدر امشي .. دايخ ..
مشاري : قوم .. قوم بنمسكك ..
فيصل : يله ... تعاااال مشاري..
مسكه فيصل ومشاري.. ودخلووا جووو .. وحطوووه في الكنب في الصاله ..
فيصل : مشاري .. تكفى جب مفتاح سيارتي من فووووق..
مشاري: ليش..
فيصل : عشاان نوديه للمستشفى ..
فواز : لاااا .. منيب رايح ..
فهد : خل عنك حكي البنات .. وقم يله ..
فواز : خلااص .. قلت منيب رايح .. منيب رايح ..
مشعل وهو يقرب من فواز : اسمعني يا فواز .. محد غاصبك على شي .. انت ما تبيه .. بس حنا نقوولك كذا لمصلحتك .. يعني لفسك قووم .. رح له ..
فواز : ..................
مشعل: يله قووووم ..
فواز : بكره .. انا ابي انوووووووم .. ودوني فوووق...
فهد : الله يهديك ..
مشعل : خلااص خلووه على راحته ..
ومسكه مشعل ومشاري... وودوه فووووق..
فيصل: لين متى يعني... وحنا بنطاوعه ذا المهبوووووووول..
فهد : اعوووووووذ بالله ..
محمد : خلااااااااص هووو يقووووول بكره ...
فيصل: ههههههههههه .. يعني ما تعرفووووووون فواز ... يقول بكره .. بس هوو مهووب رايح بكره ..
هناا رن جوال فيصل ..
فيصل : اوووووووف .. الوووو ..
نجلاء: وش فيكم .؟؟ وش صاير ..
فيصل : ما صار شي ..
نجلاء: وشلووون ما صاار شي..
فيصل : ........
نجلاء: وش فيه فواز.. اشووف اخواني توو مرقينه ..
فيصل : وانا وش يعرفني وش فيه ....
نجلاء: انت ليش تكلمني كذا ..
فيصل وهو يقووم ويطلع : يعني وشلوون تبيني اكلم .. شوووفي انتي.. ما تعرفيت تدقين الا في الاوقات اللي اكون فيهاا معصب..
نجلاء: وانا وش يدريني انك .. معصب... انا شفت فواز .. قلت بدق اشووف وش فيه ..
فيصل : خلاااص طيب قلت لك ما ادري.. راسه يوووجعه .. هذا اللي اعرفه ..
نجلاء: اقوووووووول .. مع السلامه ..
فيصل سكر السماعه بدوون ما يقوول شي..

ريم اللي كانت جنب نجلااء..
ريم : وش فيك معصبه .
نجلاء: ما تشووفين ذا وشلون يكلمني..
ريم : هدي هدي.. وش فيك ..
نجلاء: شوووفي ... اكلمه .. يرد علي من طرف خشمه ..
ريم : طيب يمكن هوو معصب ..
نجلاء: ايه معصب ... بس حتى ولوو ما يكلمني من طرف خشمه ...
ريم : خلااص عااد .. ما صار الا الخييييير ..
نجلاء: لاا وبعد تقولين يحبني.. روحي يا شيخه ..






يتبع ...




ابي اشوووووووووووووف ردودكم كلكم ...

وابي اشووووووووف توقعاتكم ...

بلييييييييييييييييييز ..


س: شوو راح يصير ....

على...

رنا ومشعل ؟؟؟

فيصل ونجلاء؟؟؟؟؟

فواز ؟؟؟؟




تحياتي ..

جود القمر
10-03-07, 08:58 PM
يسلمووووووووووو خيتو
لي عوده للمتابعه لماكتبتي
والتعليق
تقبلي شكري واحترامي شبوصتي

mona.moon
10-03-07, 11:50 PM
شباصه أنا توني شابكه مع القصه بليـــــــز كملي باقي الأجزاء بسرعه لاتطوليــــن
ترى أكره شي عندي اني أنتظر.
لاتخذليني ياشبصبص أوووووووووكي.
--------------------------------------
وتسلمــــــــــــــين على هالقصه اللي روعه مثلك.

جود القمر
11-03-07, 10:29 PM
رنا ومشعل ... يعيشون حياة حلوه
فيصل ونجلا... لاتعليق
اما فواز اتوقع يصاب بمرض خطير

انتظر التكمله الله لا يهينك

شباصة قصيمية
11-03-07, 11:01 PM
الجزء الثاني والعشورن ..


-22-


الفصل الاول..




بعد العشاء طلعوو ابو راشد وابو فهد برا في الخيمه ومعهم .. الشباب فيصل ومشعل ومحمد وفهد وراشد ومحمد ومشاري ..

ابو فهد : اقوول يا عيال ما مليتوا ..
فيصل : ههه يبه قل ابي نرجع .. لا تلمح ..
ابو فهد : كشفتني هاااااااااه ..
فهد : ايه يبه كلنا كشفناك .. واضحه ترا ..
ابو راشد : ليش يا ابو فهد .. انت مليت ..
ابو فهد : لا ما ليت .. بس خلااص نبي نرجع نمشووف اشغالنااا .. ومصالحنا ..
محمد : هههههه اووه يا عمي لا لا الحاله مستعصيه .. اكيد اشتقت لخالتي ..
ابو فهد : اقوول اها عااد .. ههههههههه ..
راشد : والله يا عمي انا معك ابي ارجع .. خلاااص اشتقت لرياض ..
مشعل : هههههههههههههههه جاك الثاني ..
فيصل : خلاااص اذا تبوون ترجعوون ... انا ما عندي مانع ..
مشعل : ههههههههههههههههه .. البلا مهوووب فيك ..
فيصل : اجل من مين ؟؟ ..
مشعل : من البنات .. ههههههههههههه .. كلنا عادي نرجع .. بس هم ..
فيصل : والله مشكله .. نسيتهم ذوولي ..
ابو فهد : لا لا اللبنات مهوووب قايلين شي ..
مشعل: الا والله يا عمي.. عندك نجيل والعنود .. وريموه .. هذوولي الله يعينا عليهم لين قلنا يله ..
فيصل : هيه هيه هيه .. اشووفك عديت حرمتي معهم .. وحرمتك .. وين ليش ما عنديتهاا معهم ..
مشعل : هههههههههههههههه .. عاد بالله عليك .. تقارن بينهم ... حرمتك ما فيه اطوول من السانهااا ..
فهد : هههههههههههههههههههههه استحوا على وجيهكم .. انت وايااااااااااااااااه ..
فيصل: اندري عنه ذااا .. شف وشلون يحكي..
ابو راشد : عااد علم جاكم وتعادكم .. والله لا نجلاء ولارنا ولاريم ولا العنود .. لو تلفون الرياض والسعوديه كلهااا والله ان ما تلقوون احسن منهم ..
راشد : ايه ههههههههههههه هذا الحكي السنع ..
محمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
فيصل: هيه هيه .. انت وش فيك من ساعه وانت تضحك .. تقل بزر.. استح على وجهك عيالك طولك ..
محمد : هههههههههههههههههه اما عيالي طولي كثر منهااا ذي.. يا عمري عليهم .. الله اكبر واحد فيهم .. نجود .. وما تجي لركبتي.. بعد ..
مشعل وههو يلتفت لمشاري : هيييييييييه يال الحبيب وين وصلت ..
مشاري: هااااااااااااه ..
مشعل: من قال هاااااااااه سمع ..
مشاري: وش تبي اخلص..
مشعل: وين وصلت .. من الصبح وحنا نحكي.. وانت منتاب معنااا ..
مشاري: ايه .. الحين فهمت .. لابد .. بس كذا سرحان شوووي ..
مشعل: والله انك منسم .. ارجع ارجع لسرحانك ..
هنا قام مشاري..
فيصل : على وين ..
مشاري: بروووح اتمشى براااا ..









برا عند البحر... كانوا ريم والعنود .. جالسين يسولفون ..
العنود : اقوووول ريم .. وش فيهاا نجلاء..
ريم : هاااااااه نجلاء وش فيهااا ..
العنود : مدري بس احسهاا اليووم معصبه حتى العصر تهاوشت هي ونوف.. ..
ريم : لا لاه .. هي ونوف.. وشلون وش صار..
العنود : مدري بس نوف خلقه يبين عليهاا انها ما تحب.. نجلاء.. بس وصار اختلاف في الرائي..
ريم : ايه اختلاف في الائي .. هذا من جوا وهم كذا اختلاف في الائي.. اشوا احسب شي اعظم ..
العنود : لا لا.. بس كذا ..
ريم توقف..
العنود : وين بتروحين ..
ريم : بروح اجيب شي نشربه ..
العنود يله .. بس لا تطولين ..
راحت ريم .. والعنود جلست لوحدهاااا .. شووي خمس دقايق يمكن .. وحست بحركه وراهااا ..

العنود .. : امداك ترجعين يا الدوبااا ..
مشاري: مين ..
العنود تزين جلالها وتلتفت .. : انت ..
مشاري: ايه انا ..
العنود : نعم وش تبي..
مشاري: ابي اكلمك ..
العنود : وانا ما ابي اكلمك .. يا اخي خلاص.. مليت . انت في كل مكااان وراي وراي..
مشاري: العنود .. انا جاي اتاسف لك .. يكفي عاااد ..
العنود : واعتذارك ما قبلنااااااه ..
مشاري: ليش عااد يا العنود .. وربي تعبت وانا الاحقك .. تعبت .. حرام عليك .. حسي فيني.. ليش عااد .. والله اللي سويته ما يستاهل هذا كله .. حرام عليك .. بس قولي متى ناويه تقولين لي خلاص ..
العنود : ما راح اقوووول لك خلااص..
مشاري: ليش عاد ..
العنود : انا ابي افهم .. انت ليش مصر.. يعني وش يهمك ... رضيت اوو لا..
مشاري: تبين تعرفين ليش يهمني انك ترضين ..
العنود : ايه .. وبسرعه بعد ..
مشاري: ااااااااااه ....................... العنود .. انا............ ..........
العنود : اوووووووووف... وبعدين يعني..
مشاري: ... انا....
العنود : اللهم طولك يا روح ..
مشاري وهو يناظر العنود .. : انا احبك ..
العنود وهي مو مصدقه : وشوووووو..
مشاري: انا احبك يا العنود ..
العنود موو مصدقه اللي قاعده تسمعه ودهاا احد يجي يعطيهاا كف عشاان تصحى .. تحس انها في حلم والحين بتقووم منه .. معقووله مشاري يحبني.. يحبني انا العنود العنود .. اللي ضليت اصده واعذبه واذله .. وهو يحبني.. ليش طيب .. وربي انا ما استاهل حبك .. انا عذبتك .. انا صديتك ... انا ذليتك ..


مشاري.. اللي كان ينتظر أي ردت فعل للعنود .. يبي أي شي من العنود يبين انهاا تبادله نفس الشعووور .. بس مع كل ثانيه تمر مشاري يتاكد ان العنود ما تحبه .. مو بس ما تحبه الا تكرهه .. ليش عاد يا العنود .. انا وش سويت لك عشان تعامليني كذا .. وربي حرام عليك حرام عليك حرام عليك ...
مشى مشاري.. وهو يمشى العنود كانت تبي تناديه .. تبي تقوله تعال.. بس هي موو قادره
العنود : مشاري....
مشاري فز قلبه لمى نادته العنود ..... ووقف مكانه .. بس ما لتفت
العنود : خلاص مشاري... انسى كل شي صاار.. انا مسامحتك ..
هنا مشاري شاف ريم جايه ...
مشاري: اوكيه العنود ريم جت ... انا رايح ...
ومشى مشاري...
ريم : هيه يالحبيب وين رايح ... يعني اذا حضرت الملائكه...
مشاري :ههههههههههههه لا بس بروح لفواز فوق ... تركناه لحاله ... بروح اشووف وشلونه
ريم : ليش .. وش فيه ..
مشاري: راسه يوجعه .. وهو راقد فوووق..
ريم : ايه صح .. يا اخي شوووفووا راسه وش فيه .. ودوه للمستشى .. والله اخاف فيه شي خطير ..
مشاري: لا ان شاء وش خطير.. بس هوو وجع راس.. وبيروح ان شاء الله ..
ريم : اوكي.. بس بليز طمنا عليه اوكي..
مشاري: اكيد ..
راح مشاري لداخل البيت ورقى فوووق ودخل الغرفه .. بس ما لقى فواز ..
مشاري: فواز ... فواز ..
طلع فواز من الحمااااام وهو ما سك بطنه ..
مشاري راح له مشاري يركض.. : فواز وش فيك ..
فواز : ااااه .. بطني .. بطني..
مشاري: وش فيييك .. طيب من متى وهو يوجعك ..
فواز : من اول ما رقينا فوووق..
مشاري: طيب يله .. يله نرووح للمستشفى.
فواز : لا منيب رايح مستشفى.. اذا رحنا للرياض.. رحت ..
مشاري: يا فواز منتاب صاحي. قووم ..
فواز : خلاص مشااري.. قلت منيب رايح .. يعني منيب رايح ..
مشاري: طيب ليش ما دقيت علينا .. اول ما حسيت بالوجع ..
فواز : جوالي.. تحت .. مهوووب معي..
مشاري: يا ربيه يا فواز .. خلني اوديك المستشفى وارتااح ..
فواز : لااااا.. بس تكفى جب لي.. بندوول .. باكله .. وبنوم ..
مشاري: طيب.. بس ترا بكره اذا ما طبت .. بنرووح للمستشفى ..
فواز : طيب خلاص .. بس انت جب لي البندووول..
مشاري: اووووكي ..








صباح اليوم الثاني.. اول من قااااام فواز ومشاري.. طبعاا بيودعوون .. اخر يوم لهم في الشرقيه .. طلع فواز ومشاري ونزلوا في الصاله .. طبعاا مشاري سال فواز وتاكد ان صحته تمام ما يحتاج مستشفى ..
مشاري. : اقوووول فواز .. نطلع الشريط للبنات اوو لا..
فواز : أي شريط ..
مشاري: شريط سلمان .. هذا مدري مين .
فواز : هههههههههههههههه ايه اللي صورناه من المطار..
مشاري: هههههههههههه .. ايوووووه وصلت خير..
فواز : ايه اكيييييييييد نوريهم الشريط ... بس شوووف لازم نسووي اكشن ..
مشاري: ههههههههههههههههههههه وشلون نسووووي اكشن ..
فواز : يعني ما نقوول لهم .. انه سلمان .. لااا..
مشاري: اجل وش نقووول..
فواز : لا نقووول لهم تعالوا بنشغل لكم .. روحتنا للبحرين..
مشاري: ههههههههههههههههههه .. ايووووووووووه .. كذا احلى ..
فواز : ههههههههههههههههههه .. طيب انا متحمس.. متى بيقومون ..
مشاري: وش رايك اكلم على نجيل..
فواز : يله ...
مشاري: طيب واذا صارت نايمه ..
فواز : واذا نايمه يعني..
مشاري: لا نجيل اذا نايمه ما تنتحارش..
فواز : هههههههههههههههههههه .. تخوف اجل هااااااااااااه ..
مشاري: والله اذا تخووف.. فهي تخوووف..
فواز : يله جرب...
مشاري: طيب..
رفع الجوال.. وكلم على نجلاء..
ردت عليه نجلاء..
مشاري: الوووووووو ..
نجلاء: هلا.. والله ..
مشاري: قايمه غريبه ..
نجلاء: اكيد قايمه .. بكرا بنمشي للرياض.. لازم نظف الشناط ..
مشاري: طيب .. اممممممممممممم ..
نجلاء: وشووو ..
مشاري: كلكم قايمين ..
نجلاء: ايه قايمين ..
مشاري: طيب تعالوا .. ابيكم ..
نجلاء: اوووف مشاري وش تبي..
مشاري: بسرعه تعالوا.. كلكم ..
نجلاء: بس نوف ورغد نايمين ..
مشاري: من نوووووف..
نجلاء: اوووووووووووف اللهم طولك ياروح ..
مشاري: اووكي موو مهم .. اهم شي.. انتي وريم والعنود ..
نجلاء: ورنا ..
مشاري: ايه صح رناا .. عاد ذي وشلون نسيتهاا خطيبت .. مشيعل..
نجلاء: حلووووووووووووووووووه هههههههههههههههههه ..
مشاري: يله تعالوا..
نجلاء: طيب يله جينا ..

مشاري فواز .. ضلوا يشبكوون الكاميرا على الفيديوا ..
وهنا دخلوا البنات ..
نجلاء: نعم وش تبوووووون ..
فواز : ههههههههههه يله اقعدوا ..
نجلاء: خير ان شاء الله مدرسه هي... ايه صح فواز سلامات ..
فواز : الله يسلمك .. يله بسرعه اجلسوا .
نجلاء: خييييييييييير خييييييييير .. انا ما راح اجلس لين تقولون لي وش صار..
مشاري: انا لله .. بنشغل لكم .. شريط الشرقيه ..
هنا دخل عليهم فيصل ..
فيصل : صباح الخير..
الكل: صباح النور..
وراح فيصل وجلس على الكنب..
فيصل : وش عندكم ..
نجلاء: مدري عنهم ذوولي.. منزلينا من فوق وشكل ما عندهم سالفه ..
فيصل : طيب .. وش فيك واقفه .. تعالي اجلسي .. جنبي..
وراحت نجلاء وجلست جنب فيصل ..
مشاري: اوكي نجيل.. انا بقول.. وش السالفه ..
فيصل تحمس: ههههههههههههههههه .. يله قل وخلصنا...
ريم : يا اخي تراك غثيتانا . بتقووول والا اقوووم ..
فواز : لا انا بقووول.. لا تقوومين ..
ريم هناا استحت .. اووف انا وش اللي خلاني اتكلم .. واذوولي... كلهم فيه ..
فواز : السالفه وما فيهااا انا نبي نشغل لكم .. شريط حق البحرين ..
نجلاء شهقت ..
مشاري: بسم الله وش فيك .. روعتيناا ..
نجلاء: حسبي الله على عدوانك .. قل امين ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههه ..
مشاري: ليش..
نجلاء: الحين منزلنا من فووق .. عشااان نشوووف شريطكم .. يعني انا ابي افهم .. تبوون تحرووني.. والا تبوون تحرووني..
العنود وهي مستحيه وما ودهاا تتكلم عقب اللي صار بينهاا هي ومشاري .. : لااا نجيل خلينا نشوووف..
نجلاء: وش اشوووف احرق اعصااابي يعني..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه .. لا ما عليك .. وش تنحرق اعصاابك .. من هالثنين الباردين ..
فواز : هههههههههههههههههههههههههههه .. وربي يا نجيل انك فلته ..
فبصل : ههههههههههه .. يله شغل خلنا نشوووف اخرتهااا ..
شغل فواز الشريط ...
اول ما اشتغل .. كانوا مصوورين وهم في السياره .. وبعدهااا حطووا الكاميرا في وجه مشاري..
كان مشااري يقوول: الحين يا بنات شووفووا وش محظرين لكم مفاجئه ..
وبعدهاا طلع سلماان حميد وهو في المطار..
ريم شهقت ووقفت ..
نجلاء.. بعد وقفت .. بس يووم شافت فيصل يناظرهاا جلست وسووت فسهاا انوو ما همهااا .. والعنود صرخة .. ورنا تضحك ..
العنود : واااااااااااااي .. ليش ما علمتونا انكم صورتووووووه..
فواز : مفاجئه ..
العنود : وااي.. عساكم خليتوه يوقع لنا..
مشاري: هذا اللي ناقص.. بعد ..
ريم : حرام عليكم ..
فواز : هههههههههههههههههههه .. ليش حرام عشانا ما خليناه يوقع لكم ..
ريم استحت ..
فيصل .. يهمس لنجلاء: يعني معجبك هااااااه ..
نجلاء معجبهااا بس ما قالت.. : لاا من يقوول.. انا .. يعجبني هذا ..
فيصل : ههههههههههههههههه ..
نجلاء: ليشش تضحك ..
فيصل: لا بس اقووول يعني..
نجلاء: وش تقوول..
فيصل: هههههههههههههههههههههه ... لا بس اقووول اني احلا منه ..
نجلاء : واحد يشكك في الموضوووووع.. اكيد انت احلا بكثيييييييييييييييييييييير..
فيصل : ايه اشوا . هههههههههههههههههههههههه..








طبعاا اليووم كان يمر سريع .. والكل لاهي.. يبي يضف اغراضه ..
البنات اول من خلص.. وطلعوا وجلسوا براااا .. في الحديقه ..
وسوالف .. وهباال .. عشاان اخر يووووووم ..

العنود : وااااااااي .. والله بشتاق للجمعه ..
ريم : ايه والله بشتااااااااااق لهاااااااااا..
نجلاء تقوووووووم بسرعه وتوقف على الكرسي وتصرخ ..
ريم : وش فييييييييييك ..
نجلاء.. : فاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار..

العنود وهي ترفع رجلهااااا وترصخ : لا عاااااد ..
نجلاء وهي تاشر عليه : والله والله ..
ريم قامت بسرعه ... ورنا مسكتهاا ..
ريم صارت تركض.. ورنا متمسكه فيهااا
ريم : واااااااااي .. رنا اتركيني..
رنا : والله تحلمين .. امشي بس خلينا ننحااش..
ريم : وربي معااد اشووووووف .. ننحاش وين نروووووح ..
رنا : تعالي.. هنا في الملحق..
دخلوا الملحق.. ورتكت رنا ريم .. وراح وجلست على الكنب..
وريم قفلت الباب.. وتسندت عليه ..
ريم : وااااااااااااي .. ما بغينا ننحااااااش..

بس الشي اتللي ما انتبهوو عليه ريم ورناا .. ان في الملحق كان موجود شخصيييييييين .. ومن دخلوو وهم يناظرووون فيهم ..
هنا ريم صرخة ..
رنا : وشوووو بعد ..
ريم : شوو ففيه ..
رنا : منهوو ..
ريم .. وهي تناقز .. اهئ اهئ الفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااار..
وفتحت الباااااااب وطلعت ولحقتهاا رنااا .. ورقوا فوووووووق ..

اما اللي في الملحق .. فواز ومشعل..
مشعل: ههههههههههههههههههههههههههههههه ..
فواز : اصبر اصبر..
مشعل: وش بتسوووووووووووووي ..
فواز راح وصار يلاحق الفااار.. لحد ما مسكه من ذيله ..


هنا نرجع للعنود ونجلاء.. نجلاء انحااااشت . ودخلت الخيمه .. لقت فيصل توه بيطلع من الخيمه .. وتوزت وراااااااه ..
فيصل : ههههههههههههههه .. وش فيك ..
نجلاء: فار .. فار..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه .. خايفه من فاااااااااار..
نجلاء : ايه .. فيصل تكفى خلك قدامي ..
فيصل : هههههههههههههههههههههههه .. طيب .. طيب .. بس خلااص خفي على يدي .. وجعتني ..


هناا نرجع للعنود .. اللي مسكينه موو قادره تنحااش.. وضلت تصرخ .. وهي حاطه يداا على وجهها ..
وجوهاا نجلاء فيصل .. مع ان نجلاء بعد الويل وافقت تطلع ..
العنود : واااااااااااااااااااي .. ليش رحتوا وخليتوني لوحدي..
فيصل : هههههههههههه .. خلاص هذانا جينا ..
نجلاء : هههههههههههههه طيب وين عكازاتك ..
العنود : هههههههههههههه .. خذتها ريم ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه ..
نجلاء : وليش خذتهااا ..
العنود : مدري عنهااااااااااااا .. بتنحاش خذت عكازاتي معهااا..
نجلاء : ههههههههههههههههههههه .. طيب يله قوووووومي خلينا نرقى فووووووق ..
العنود : يله ..

بس وهم بيرقوون العنود راحت عند امهاا لانهاا تبيهاا.. فيصل ونجلاء وهم بيرقون قابلهم فواز .. وهو موزي يده ورا ظهره ..
فيصل : وش عندك ..
فواز : جايب هديه لحرمتك ..
فيصل : لا لاه .. وشي ذا الهديه ..
فواز : تبينها يا نجلاء ..
نجلاء : اذا حلوووووووووه .. اكيد ابيهااا ..
فواز : اوكي ..
ويطلع الفار .. شوي شوي شوي ..
فواز: ترا ترا ترا ...
نجلاء : لااااااااااااااااااااااااااااااا ..
فيصل : مهبوووووووووووووووووووووووول انت ..
نجلاء : واااااااي .. فيصل .. تكفى وخره عني ..
فواز : تبينه .. يله خذيه ..
وقربه منهاا ..
نجلاء وهي تتوزا ورا فيصل .. : واااااااااااااي .. فـيــــــصــــــــــــــــــــــل..
فيصل وهو يبعد فواز .. : فواز .. خل عنك الهبااااااااال ..
فواز : هههههههههههههههههههه
فيصل : فوواز .. بعد هنااااااك يله ..
فواز : طيب خلهاا تمسكه اوووووول ..
فيصل .. فويز عن الهبال وابعد هناك ..
نجلاء : فواز الله خليك ابعد عني ..
فواز : طيب رحمتك .. خلااااااااص ..






في غرفة البنات الساعه 12 .. البنات كانوا جالسين وسوالف.. وهباااااااال..
ريم : اقووول بكره وش السوات .. ..
نجلاء: في ايش..
ريم : وشلون شكلنا مناب راجعين .. في الباص..
العنود : ايه .. وش نسوووووي طيب..
نجلاء: ما فيه حل..
رنا: طيب وحنا يا رنا من بركب معه ..
ريم : اكييييييد مع مشعل..
رنا : لاااا .. مستحيل اركب مع مشعل..
ريم : هههههههههههههههههه .. طيب وش بتسووين ..
رنا : بركب مع راشد وعبير..
نجلاء: هههههههههههههه .. والله ان ما تتركك هدول..
رنا: طيب وش اسووي ..
ريم : مالك الا تركبين معه ..
رنا : وربي فشله ..
نجلاء: ههههههههههههههههه .. والله هوو بيستانس...
رنا : لاااااااا .. منيب راكبه معه .. منيب..
ريم : بكره بيجلهاا الف حلال..
نجلاء: يله خلونا ننوم بس..
قاموا البنات اللي رقدرت .. واللي دخلت للحمام .. ونجلاء وريم راحوا لسريرهم .. بس نجلاء رن جوالهااا ..
ريم : من ذا اللي رايق يدق الحين ..
نجلاء شافت الرقم .. وصارت تشووف ريم ..
ريم : وشوو مين ..
نجلاء بسرعه سحبت ريم .. ونزلت معهاا تحت .. ودخلوو .. الملحق..
ريم : وشوو ..
نجلاء: اللي دقت هي..
ريم : من هي..
نجلاء: ذيك اللي تكلم علي.. عن فيصل..
ريم : طيب ليش ما رديتي..
نجلاء: لابس ما كنت ابي ارد عند البنات .. والحين انقطع ..
ريم : طيب وشلون هي بتدق مره ثانيه اوو لاا..
نجلاء..: مدري بس.. هي حماره . اكيد بترجع تدق مره ثانيه ..
ورن جوال نجلاء..
نجلاء ردت وحطت على السبيكر..
نجلاء: الووو ..
ساره : وينك .. يعني لازم اتعب علشاان تردين ..
نجلاء: والله شين وقاويت عين بعد .. نعم وش تبين ..
ساره : لا بس داقه اقووولك .. تراني ملييييييييت .. خلااااص .. ابعدي عن فصوووول فديت قلبه ..
هناا ريم تكلمت : الحين انتي ما تستحين على وجهك .. يقالك .. يعني بنصدقك .. وربي ماخذه مقلب في نفسك .. انتي انسانه واطيه ... ما تستاهلين ولاذرة احترام ..
ساره : ههههههههههه .. من ذي بعد اللي داخله هاابه .
ريم : مالك دخل.. واذا فيه واحد المفرووض يقوول من هوو .. فهوو انتي.. موو انا..
ساره : انا حبيبت فيصل .. وزوجته قريبا بعد ما يطلق هاللي ما تتسمى ..
ريم : وربي لوو ما تحترمين نفسك يا ويلك ..
ساره : هيه ..ز هيه انتي .. مالك أي حق تتكلمين ..
ريم : ههههههههههههه .. والله حلوه .. اذا فيه احد الفروووض ما يتكلم فهوو انتي.. ومصدقه نفسك يعني انوو حنااا نصدقك .. والله ..لا انا ولا نجلاء نصدقك ..
ساره : هههههههههههههه .. طيب وش رايك لوو قلت لك .. ان اليووم جاكم فاار.. وان نجلاء انحاشت وراحت وتوزت عند فيصل .. وش بتقولين ..
ريم سكتت وصارت تناظر نجلاء اللي الدموع متجمعه في عيوونهاااا ..
ساره : وربي فيصل يقولي.. والله يا قلبي انهاا لزقت فيني .. ابي ابعدهاا .. وهي موو راضيه .. حامت كبدي منهااا ..
نجلاء: لا .. مو معقووول..
ساره : هههههههههههههههههه .. وشوو اللي مو معقوووول.. هههههههههه ان فيصل يقول كذا .. ليش مو معقوول.. اصلافيصل معرووف انه ما يحبك .. وانه بعد مغصووب من الاسااااااااس عليك ..
ريم : اقوول لا يكثر بس..
ساره : يا شيخه رووحي تكفين .. والله انك داخله عرض...
ريم سكرت الخط في وجهها .. وقفلت الجوال.. كانت تبي تقوول لنجلاء أي شي.. بس ما كانت لاقيه كلام تقووله ..
اما نجلاء.. انهارة وظلت تصيييح .. وجلست في الارض..
ريم وهي تجلس جنبهاا : خلاص نجوول..
نجلاء من بين صياحهاااا : وشوو خلاص يا ريم .. وشوو خلاص..
ريم : نجوول.. اهدي موو كذا ..
نجلاء: وشووو اهدا .. ( وتصرخ) وشووو اهدا .. وشوو خلاص.. حرام عليكم .. يا ناااااااااس.. وربي مليييييييييييت .. ليش كذا .. لييييييييش .. ليش..
ريم : طيب اذا صحتي وش بتستفيدين ..
نجلاء: ريم .. ممكن سؤال؟؟
ريم : اكيد يا قلبي..
نجلاء: ليش فيصل يسووي فيني كذا ؟؟ انا وش سويت له .. وربي يا ريم .. اني ما قصرت في حقه .. ليش يسووي فيني كذا ..
ريم : طيب يمكن ذي تلعب عليك ..
نجلاء تصرخ وهي تصيح : وشوو تلعب علي يا ريم .. انتي ما سمعتي وش تقووول.. تقوووول اني لزقت فيييييييييييييه .. يبيني.. ابعد عنه .. لييييييييييييش.. لييييييييييييش.. انا اللي غبيه .. رايحه اتلزق فييييييه .. رايحه احتمي فيه .. وربي انا غبيه .. غبيه ..
ريم : طيب يا نجوول.. حرام عليك .. اهدي.. اهدي..
نجلاء: وربي يا ريم .. ما راح اقعد عنده ولا دقيقه ..
ريم : مجنونه انتي ..
نجلاء: لااا موو مجنونه .. هذا ما يستاهل.. اني اقعد معه ولا دقيقه ..
ريم : نجلاء.. انتي معصبه الحيين .. عشاان كذا .. اهدي.. وبعين فكري..
نجلاء: ما راح افكر.. وقعده عنده .. منيب قاعده .. والله والله والله ما راح اقعد عنده ..
ريم : يعني بتطلعييييين ..
نجلاء: ايه .. بطلع .. بطلع .. بطلع .. والله عنده يسوويه .. .. وخليه يرووح لهاا .. لحبيبت قلبه .. اذا هوو ما يبيني مره .. انا ما ابيه الف الف مره ..
ريم : نجيل خلي عنك ذا الكلام اللي ماله داعي..









يتبع ..



يله ابي اشوف توقعااتكم ..

واتمنى الجزء يعجبكم ..

س: نجلاء وش تتوقعون راح تسووي؟؟

س: وفيصل بيسكت .. او بيكوون له تصرف ثااني؟؟

س: فواز .. بعد الراس جاا البطن .. وش تتوقعون فيه .؟؟

س: وساره ونوف بعد اللي صاار.. وش راح يصير؟؟

س: العنود ومشاري.. والجديد بعد اعتراف مشاري.. بحبه للعنود ؟؟



اتمنى اشووووووف توقعاتكم كلكم ..

وابيكم كلكم تجاوبون على الاساله ..


وتحيااااااااتي للجميع ..

جود القمر
11-03-07, 11:17 PM
مشكوووووووووووره
ع التكمله /// ولي عوده لكتابة التعليق
اسفين تعبناك معنا
الله يعطيك الف الف الف عافيه

شباصة قصيمية
12-03-07, 08:27 PM
الجزء الثالث والعشرون ..



_23_




الفصل الاول



نجلاء: وربي يا ريم .. ما راح اقعد عنده ولا دقيقه ..
ريم : مجنونه انتي ..
نجلاء: لااا موو مجنونه .. هذا ما يستاهل.. اني اقعد معه ولا دقيقه ..
ريم : نجلاء.. انتي معصبه الحيين .. عشاان كذا .. اهدي.. وبعين فكري..
نجلاء: ما راح افكر.. وقعده عنده .. منيب قاعده .. والله والله والله ما راح اقعد عنده ..
ريم : يعني بتطلعييييين ..
نجلاء: ايه .. بطلع .. بطلع .. بطلع .. والله عنده يسوويه .. .. وخليه يرووح لهاا .. لحبيبت قلبه .. اذا هوو ما يبيني مره .. انا ما ابيه الف الف مره ..
ريم : نجيل خلي عنك ذا الكلام اللي ماله داعي..
نجلاء: وشلون ماله داعي.. انا ريم ذليت نفسي.. كرامتي وصلت للارض.. هوو ما يبيني ليش اقعد عنده.. لييش .. عطيني سبب واحد يخليني اجلس عنده ..
ريم : بس يا نجلاء وابوك .. واخوانك .. وعمك .. وامك ..
نجلاء: شفتي هذولي كلهم ..
ريم : ايه ..
نجلاء: هذولي راحتي اهم شي عندهم .. وانا راحتي اني ارجع لبيت اهلي..
ريم : طيب انتي فكري.. اوكي.. وبكره سوي اللي يرحك ..
قامت نجلاء من دون ما تقوول ولا كلمه ..
راحوا لغرفتهم ..كل وحده رقت بس ولا وحده منهم جاها النوم .. كل وحده منهم تفكر وش ممكن يصير بكره .. وش بكره مخبي لناا ..





الصباح .. طبعاا الكل قام بدري..
ام راشد : هاااه يا بنات ظفيتوا شناطكم ..
ريم : ايه .. خلصنا منهااا ..
ام فهد وهي تناظر نجلاء: وش فيك يا بنيتي..
نجلاء: سمي..
ام فهد : اقوول وش فيك .. شكلك تعباانه ..
نجلاء: ايه يا خالتي ما نمت امس زين .. وراسي شووي يوجعني..
ام راشد : تبين اجيب لك باندول ..
نجلاء: لا يمه كلت ..
ام فهد وهي تضحك : اقول يا بنيتي.. يمكن حامل..
نجلاء الله لا يقوله .. الحين انا ابي اطلع منه تقولين حامل.. الله يستر.. : لا ياخالتي وين حامل معه .. توو النااس..
ام فهد : وين بدري.. صار لكم شهرين متزوجين ..
نجلاء:...........
ام راشد : الله يكتب اللي فيه الخيير ..
ريم حست في نجلااء وتبي تغير الموضوع : اقووول نجوول.. تعالي نتمشى برااا ..
نجلاء قامت علطول بدون ما تفكر: يله ..




فوق في غرفة الشباب الكل كان تحت الا فواز .. اللي موو قاادر يسووي أي شي..
الم فضيع في بطنه ..
فواز :ااه .. يا ربي وش ذا ..
ورجع رقد في سريره .. يبي أي احد يدخل عليه . بس لا حيااة لمن تناادي.. يبي ينادي احد .. بس موو قادر..
فواز : اااه يا ربي ارحمني.. اااااااااه .. يا ربيه وش اسووي ..
حاول فواز ينوم ..
بس هوو مووقادر يرتاح في وضعيه معينه .. لان بطنه . مره يعوره ..
وفي الاخير التم على نفسه ... وبعد جهد جهيد نام ..




برا على البحر..
ريم : هاه نجلاء فكرتي..
نجلاء: ايه ..
ريم : قررتي..
نجلاء: ايه ..
ريم : وش قررتي..
نجلاء: بتشووفين ..
ريم وهي تبتسم : اكيد .. منتيب طالعه ..
نجلاء تناظر ريم وتبتسم ..
ريم تصرخ : ايووووووووووووووا..وربي كنت عارفه انك منتيب طالعه .. ايه هذي نجلاء اللي اعرفهااا ..
نجلاء: بس انا خايفه ..
ريم : من ايش..
نجلاء: من اني اكون حامل..
ريم : وليش تخافين بالعكس يا قلبي افرحي..
نجلاء: لا انا ما ابي احمل..
ريم : ليش...
نجلاء: ما ابي أي شي يربطني بفيصل..
ريم : مجنونه انتي.. وش هالتفكير..
نجلاء: لاا مو مجنونه .. لان فيصل يووم من الايام بيقوولي يا نجلاء روحي بيت اهلك .. انا ما ابيك .. وقتهاا وش اسووي .. انا وولدي..
ريم : وش هالتفكير يا نجلاء.. فيصل مستحيل يسووي كذا ..
نجلاء: وليش مستحيل..
ريم : ....
نجلاء: شفتي.. انه موو مستحيل..
ريم : الا مستحيل.. انتي بنت عمه ... وهو مستحيل يسوي كذا فيك كذا..
نجلاء: ههههههههه يعني تووه بيفكر في بنت عمه .. طيب هوو الحين يخووني ليش ما قال بنت عمي .. والا بس عشااني بنت عمه .. مهوب مطلقني .. لا يا حبيبتي انا ابي اجلس مع واحد ما يبيني ..
ريم : بس انتي تبينه ..
نجلاء : كنت ابيه .. بس الحين ظزز فراقه ارحم لي ..
ريم : مجنونه انتي يا نجلاء .. ليش انتي متشائمه .. ليش ما تحولين تكسبين فيصل ..
نجلاء : اكسبه ..
ريم : ايه اكسبيه لا تخسرينه .. يعني بدال ما تفكرين كذا ... فكري كيف تكسبينه ... فكري كيف تخلينه يحبك ... تخلينه ينسى ذيك .. يشيلهاا من باله ...
نجلاء : هههههههههههههههههههههه ..
ريم : ما قلت شي يضحك ..
نجلاء : كل هذا وما قلتي شي يضحك ..
ريم : ايه ما قلت شي يضحك ..
نجلاء : الصراحه انتي يا ريم عندك طموح .. هههههههههههههههههههه..
ريم : الشرهه موو عليك .. الشرهه علي انا اللي جالسه من الصبح احاكيك .. وادور مصلحتك ..
نجلاء : ريم لا تزعلين .. بس انا قررت .. وما راح اغير قراري ..
ريم : اوكي كيفك انا نصحتك .. وانتي حره .. يله قومي خلينا نروح..
نجلاء: يله ...






المغرب .. كل عند السيارات ...
فواز طبعاا اللي نام .. وبعد ما قام من النوووم لقى نفسه على احسن ما يكوون ..


رنا .: اقوول يمه ..
ام عبير : نعم ..
رنا : يمه بركب معكم في سيارة راشد ..
ام عبير : ما تكفي.. زحمه ..
رنا : بس انا ما ابي اركب مع مشعل..
ام عبير: يعني وش السوات ..
رنا : ما ادري.. بس ما ابي اركت معه ..
ام عبير : والله يا بنتي .. مالك الا تركبين معه ..
رنا : يمه استحي .. الرجالل خاطبني من يومين .. واليوم اركب معه سيارته ..
ام عبير: معك اختك ..
رنا : يمه اختي هي اخته .. يعني عادي.. بس انا لااا .
ام عبير: والله يا بيتي.. ما لك الا انك تركبين معه ..
رنا : يا ربيه ..
ام عبير: خلي عنك الدلع ..
ريم اللي جايه باسرع ما يمكن .. : وش عندكم ..
ام عبير: وانتي ما تتركين اللقافه ..
ريم : يمه وش فيك علي.. ابي اعرف وش السالفه ..
ام عبير : مهوب لازم تعرفين ..
ريم : طيب تراهم يقولون يله ..
ومشت ريم ..
رنا : ريم ..
ريم : نعم ..
رنا : تعالي خذيني معك .. ما ابي اركب لحالي..
ريم : ههههههههههههه تعالي يا حرم مشعل..
رنا : اوووووووووووووف .. ريم وبعدين .
ريم : وانا ما كذبت .. مهووب انتي حرم مشعل..
رنا : لاا ما بعد صرت حرم مشعل.. امشي يله قدامي..
ريم : ههههههههههه .. يله ..
وراحوا ريم ورنااا للسياره .. مشعل كاان اركب..
دخلوا ..
ريم : ياااااا هلا والله بالمعرس..
مشعل : الله يسلمك .. يا اخت المعرس والعروس..
ريم : والله حلووووووووووه..
مشعل : اعجبتك ..
ريم : ههههههههههههههه ايه .
مشعل يناظر رنا من المرايه : احم احم .. يسلموو يا ناس عبرونااا ..
رنا .. ودهاا تذبحه ... انا قلت من الاول منيب راكبه معه محد يسمع الكلام ..
مشعل: هلا رنا .. وش اخبارك ..
رنا : الحمد لله ..
مشعل: دوم ان شااء الله ..
ريم : احم احم احم احم نحن هنااا يااعم ..
مشعل : ههههههههههههههههه ادري انك هناا يعني ما اشووف انا ..
ريم : اندري عنك طايح تغزل ..
مشعل: اقوول اسكتي واللي يرحم والديك ..
ريم : الا اقوول مشعل..
مشعل : قوولي خليني اشووف وش وراك ..
ريم : البااص صار لي يومين ما اشووفه..
مشعل: شحناه .. رجعناه للريااض.
ريم : اهااااااا ..
هنا هدول فتحت الباب وركبت ..
ريم : هدوول تعالي معي قدام ..
هدوول : لاا ابي ادلس مع ماما رنا ..
ريم : اوه اووووووووه .. حركات والله ..
مشعل : تتهزين ببنتي .. وش عندك .. وشو اللي حركات ..
ريم : والله منتيب سهله يا هدوول .. وماما بعد.
مشعل : هههههههههههههههههههه .. طيب ما قالت شي غلط .. انا قلت لهاا
ريم : ههههههههههههههههه .. لا وبعد انت قايل لهااا
رنا طبعا اللي وجهها ازرق واحمر واخضر.. ودهااا تذبح ريم .. ومدت يدهاا وقبصت ريم
ريم : أي .. وعمى .. وش تبين ..
مشعل : ههههههههههههههههههه وش فيك ..
ريم : ذي قبصتني .. الخايسه .
مشعل: ههههههههههههههههههه تستاهلين ..
ريم : لا والله ..
مشعل : ايه عشان تعرفين وشلون طوالت اللسا ن وين توديك ..
ريم : اعوذ بالله ما صارت كلمه قلناهاااااا
مشعل : هههههههههههههههههههههههه ..



في سيارة فيصل ..
الجوو كان غير سيارة مشعل .. الجوو هنا هدووءنجلااء ساكته واخر شي تفكر فيه انها تتكلم .. ورغد فيهاا النووم .. ومن ركبت السياره وهي.. نايمه .. والعنود شافت الكل ساكت وسكتت ..

نجلاء اعوذ بالله .. انا وشلون اقووله هذا .. اووووووووف..
فيصل : وش فيكم ساكتين .. جبتوا لي النوووم ...
العنود : انا ادري عنكم .. سولفوا اضحكوا قولوا شي ..
فيصل : نجلاء:...
نجلاء: .........
فيصل : نجلاء ..
نجلاء اوووف وهو لازم ارد يعني : نعم ..
فيصل : وش فيك ...
نجلاء : لا بس راسي يوجعني..
العنود : فيصل ..
فيصل : هلااا..
العنود : تدري ان امي تقوول لنجلاء .. يمكن ناا حامل..
فيصل : وشووو ..
نجلاء انا عارفه انت ما تبي بس تراا انا ما ابي اكثر منك ..
العنود : ههههههههههه .. امي تقوول يمكن نجلاء حامل..
فيصل : لا والله .. بس بدري .
نجلاء : لاا ارتااح .. موو حامل .. بس هوو صداع .. والا الحمل لسى بدري علي ..
فيصل استغرب من رد نجلاء ..بس قال خليني الطف الجوو ..
فيصل : ايه احسن .. انا ما ابي عيال الحين ..
نجلاء : ومن قالك ان عندي نيه انيب احمل الحين
نجلاء وينك ياريم .. انا قلت لك بس انتي ما تسمعين الكلام ..
العنود : وش فيكم اعوذ بالله غيروا الموضوع .. والا اسكتواا ..
نجلاء : لا نسكت احسن ..
فيصل لا بالله منتيب طبيعيه اليوووم ..
ومر ساعتين من دون ولا كلمه ..
نجلاء : فيصل .
فيصل : هلااا ..
نجلاء : حطني في بيت اهلي ...
فيصل : نعم ..
طبعاا العنود ورغد كانوا يسمعون الحوار ..
نجلاء : حطني في بيت اهلي ..
فيصل : ليش ..
نجلاء : لا بس اابي اجلس عندهم اليوم ..
فيصل : مهبوله .. انتي .. شوفي الساعه ..
نجلاء : طيب داريه .. بس انا ابي اروح لبيت اهلي ..
فيصل : ايه بكره روحي .. بس الحين مستحيل ..
نجلاء : وليش مستحيل ..
فيصل : بس كذا قلت اليووم لاا...
نجلااء : وانا اقووول اليووم يعني اليووم ..
فيصل : غصب يعني..
نجلاء: فيصل اليووم ابي ارووح لبيت اهلي..
فيصل : اكلم بزر انااا ... خلااص قلت اليووم لاا يعني اليوووم .. لاا
نجلااء : اووووووووف ..
فيصل نعم ..
نجلاء وهي تصرخ : ولا شي .. بس ترا اذا وصلنا للبيت ركبت مع السواق ورحت لبيت اهلي ..
فيصل يصرخ : وربي لوو تسوينهاا معااد ترجعيين ... تسمعين ...
نجلاء في نفسهاا احسن .. هذا اللي ابيه ....

وصلوا الكل لبيته ... من التعب والارهااق الكل دخل لغرفته ..ونام ..
وفيصل ونجلاء نفس الحاله .. دخلوا بدون ما يكلمون بعض..
جوو وناموا ..


صبح اليوم اللي بعده ..
قام فيصل الساعه 10 .. التفت جنبه ... بس مالقى نجلاء...
قام وراح للحمام واخذ له شاور... وطلع يدور نجلاء.
فيصل : اكيد انهاا تحت .. طيب تستني لين اقووم .. اعووذ بالله من بنات هالزمن ..
وخذا جواله وكلم عليهاا اول مره ما ردت .. بس المره الثانيه ردت ..
فيصل : الوو ..
نجلاء: نعم ..
فيصل : وينك .. ؟؟
نجلاء: انا في بيت اهلي..
فيصل : نعم ..
نجلاء: انا في بيت اهلي..
فيصل : ومن اللي سمح لك تروحين ..
نجلاء : محد ..
فيصل : اجل ليش رايحه ..
نجلاء تصرخ : انا من امس قايله لك بروح عند اهلي.. اغير جوو ..
فيصل : وانا قلت لك .. ترا اذا رحتي ما فيه رجعه ..
نجلاء: وانا اقوول لك احسن ..
فيصل: نجلاء.. انتي قد الكلام .. اللي تقوولينه ..
نجلاء : اكيد قده .. لوو اني منيب قده .. كان ما قلته ..
فيصل : اووكي.. دام هذا كلامك .. خليك في بيت اهلك...
نجلاء: يكوون احسن ..
وسكر فيصل الخط بدوون ما يقول ولا كلمه .. وجلس على السرير وهو معصب ..
فيصل هوو يصرخ : ليش يا نجلاء لييييش لييييييييييش.. كل اللي سويته لك .. هذا ردك علي.. بكل سهووله كل شي ضااع .. ليش .. ليش..


اما نجلاء اللي من سكرت السماعه وهي تصيح ...
نجلاء: فيصل انا والله ما كنت ابي اسووي كذا .. انت اللي جبرتني .. انت السبب .. كبرياائي يمنعني ارجع لك .. والله يمنعي.. انت ذليتني واهنتني.. انا ما اقدر استحمل اكثر من كذا ..
عشت طوول عمري عزيزه من دونك .. وبظل عزيزه .. بك وبدونك ..



في بيت ابو راشد .. العصر ..
ابو راشد : اقول يا نجلااء وين رجلك ..
نجلاء : هااااه ..
مشاري : صقهى انتي .. يقولك .. وين رجلك .. ورا ما جا معك ..
نجلاء : عنده شغل بابا ..
مشاري : استحي على وجهك يا شيخه ..
نجلاء : ليش وش سويت ..
مشاري : وش بابا ..
نجلاء انا حره ..
مشاري : عمن يعمي عدوانك قولي امين .. وش طولك وش عرضك .. ومعرسه .., تقولين بابا ..
نجلاء وهي معصبه وتصرخ .: واذا قلت بابا . كفرت يعني ..
مشاري : بل بل بل بل .. كلتني ..
نجلاء : اوووووووووف ..
مشاري : اعووذ بالله .. خلاص .. ما قلناا شي ..
هنا يرن جوال مشاري .. شاف الرقم وضحك ..
مشاري : هلا والله .. يا بعد قلبي انتي ..
ابو راشد طير عيونه في ولده ..
مشاري: هلا يا قلبي..
ريم : هههههههههه هيه هيه هيه وش فيك ..
مشاري: فرحان يا قلبي اني سمعت صووتك ...
ريم : اكيييد عندك احد تبي ترفع ضغطه ..
مشاري: سبحاان الله يا قلبي.. حاسه فيني .. يا بعد عمري انتي.. وطوايف اهلي كلهم ..
ابو راشد : احم احم ..
مشاري: ايوه يا قلبي ابووي هناا . اذا راح كلمت علييك ..
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههه ..
مشاري : بااي حبي..
ريم : هيه هيه هيه هيه لااا تسخر..
مشاري : اقول ريموووه اخلصي وش تبين ترا عطيتك وجه ..
نجلااء : ههههههههههههههههههههههههههههههههه .. ريموو والله طاح قلبي .. احسبك تغازل..
مشاري: وبعدين انتم تشمون ريحت بعض يعني..
ريم : انا ومين ..
مشاري: انتي ونجلاء.
ريم : ليش وش دخل نجلااء..
مشاري: عندي الحين ..
ريم : لاا عااد ..
مشاري : والله ..
ريم : وش جابهااا ..
مشاري: هههههههههههه .. مدري عنهاا من الساعه 8 الصبح وهي هنااا .. حتى قومتني من النوووم عشاان افتح لهاا ..
ريم : طيب عطني اياهااا ..
مشااري : طيب .........نجلاء خذي ريم تبيك ..
خذت نجلاء الجوال .. : الوو
ريم : هلاااا ..
نجلاء: اهليييين ..
ريم : نجلاء قولي لي الصدق ..
نجلاء: في ايش..
ريم : انتي طلعتي صح ..
نجلاء: ايه ..
ريم : طيب لييييش .. وشلون طلعتي.
نجلاء : بعدين اقولك ..
ريم : انا مافيني صبر...
نجلاء: ما اقدر الحين ..
ريم : طيب عطيني مشااري..
نجلاء : مشااري ريم تبيك ..
خذا مشاري التليفوون : نعم وش تبين .. ما يخلص حكيك انتي..
ريم : مشااري .. حبيبي قلبي انت ..
مشاري: وش تبين اخلصي ..
ريم : تعال خذني..
مشاري: نعم ..
ريم : تعال خذني.. ابي اجي انام عندكم ..
مشاري: على أي اساس تجين ..
ريم : لاا انا ونجلاااء متفقين ننام عندكم اليووم ..
مشاري : طيب فيه احد من البنات بيجي غيركم ..
ريم : وليش تسال..
مشاري: لا بس ابي اشووف انا يصلح اسهر معكم اوو لاا..
ريم : لا ارتااح محد جااي انا ونجلااء بس..
مشاري وليش ارتاح انا ما ابيكم .. ابي العنود يا لبى قلبهاا بس..
ريم : هااااااااه وش قلت ..
مشاري: والله اذا نجلااء بتجي معي.. عشاان اجيبك .. جيت .. مهيب جايه ما جيت ..
ريم : لاا نجلااء مهيب قايله شي.. واحسن بعد عشاان نمر التميمي..
مشاري: على كيفك هوو ..
ريم : لاا يا بعد عمري انت .. علىة كيفك انت .. يا بااشاا ..
مشاري: ايه اذا كذا .. نروح للتميمي.. (ويكلم نجلاء) يله رووحي جيبي عبايتك ..
نجلااء: لا منيب رايحه ..
مشاري: اقوول قوومي..بس .. اكيد بعد بتقوولين بدق على فيصل ..
نجلاء: لا منيب داقه ..
مشاري: غريبه ..
نجلاء: لا غريبه ولا شي .. انا حره ارووح وين ما ابي .. واجي متى ما ابي..
مشاري: طيب قومي يا الحره .. وجيبي عباايتك ..
نجلاء: طيب.. .
ويرجع لريم : يله انتي تولمي..
ريم : طيب يله تشااو..
مشاري: تشاوات ..





في بيت ابو فهد ..

ام فهد : اقوول يا فيصل وين نجلاء.
فيصل : راحت بيت اهلهااا ..
العنود : وش عندهااا ..
فيصل : مدري عنهاا .. قالت ابي ارووح .. قلت روحي..
ام فهد : ومتى بتجي..
فيصل : بتنام اليوم هناك ..
ام فهد : ايه ..
هنا دخل فواز : السلاااااااااااااااااااام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
فواز : اخباركم .. وشلونك مع الريااااااض .. يا لبى قلبهاا والله
فيصل : وربي انت رايق..
فواز : اكيد رايق.. انت اللي وش فيك .. عاقد الكشره .. وماد بوزك شبرين ..
فيصل : ما فيني شي ..
فواز : الا صح يا العنود .. وين رجلك ..
العنود : نعم .. نعم .. رجلي .. ومنهووو بعد .. رجلي..
فواز : افا يا العنود .. ما تعرفين من رجلك ..
العنود : وزوجتني بعد .. منهوو رجلي..
فواز : افااااااا ياا العنوود ..
العنود : فويز وتبن .. بتتكلم والا وشلون ..
فواز : رجلك ... عدنان فلاته ..
فيصل : ههههههههههههههههههههههههههه...
العنود تشهق : لااااااااا .. خلصووا النااااااس..
فواز : والله عاد مهووب انا اللي اخترت .. انتي ... الحب وعمايله ..
العنود : والله لو انك قايل لي.. نواف التمياط ..
فيصل : يقول لك نواف بتقومين تزغرطييييييين .. هوو قالك عدنا .. لانه يناسبك ..
العنود : لا لا لا ما علي..
فواز : لا ما علي منك .. انا اخوك الكبير .. وبزفك الخميس الجاااي..
العنود : والله فيصل اكبر منك .. يعني القرار له مهووب لك ..
فواز : هااه يا فيصل وش رايك ..
فيصل : والله انا موافق .. والله انه رجال ينشرا بالملاين ..
العنود : مالت عليكم بس.. ابيك لي عوون صرت ل فرعون ..
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
ام فهد : وش فيكم عليهاااا ..
فواز : والله يمه جايهاا معرس ما ينتفوت ..
ام فهد : قووموا بس صلوا وخلوو عنكم الكلام الفاضي..
فيصل : ان شااء الله ..







في سيارة مشاري..
ريم : مشااري.. نبي نتمشى..
مشاري: اصبري..
ريم : وشوو ..
مشاري: وين رناا ..
ريم : عيت تجي... تقوول استحي..
مشاري: وش تستحي منه..
ريم : مشعل..
مشاري: ههههههههههههههههه دلع البنات ... اقوول انزلي ناديهاااا
ريم : والله عيت تجي..
مشاري: انزلي قوولي يقولك مشاري.. تعااالي.. بسرعه ..
ريم : اقوولك ما تبي.
مشاري: ما علي منهااا ... قوولي تجي الحييييييين ..
ريم : طيب واذا رفضت ..
نجلاء: قووولي لهااا هدوول تبيك ... تعاالي..
ريم : طيب..
ونزلت ريم .. وجلست تحاول في رناا لحد ما وافقت ... ربع ساعه وطلعوا كلهم رنا وريم ..

رنا : السلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
مشاري: هلا والله اخبارك يا حرم مشعل بن عبدالله ..
رنا واااااي بدينا في التعليق..
رنا : مشاري.. ترا بنزل..
مشاري: لا لا خلاااااص ..
رنا : ههههههههههه ايه اشووا ..
مشاري: رفع التليفوون وكلم على مشعل بدون ما يدرون البنات انه كلم عليه ..
وحط على السبيكر..
مشاااري: الووو..
مشعل: مرحباااا ..
هنا ريم ونجلاء: هههههههههههههههههههههههههه
ورنا ودهاا تذبح مشاااري..
مشاري: هلا ومرحباااا .. بالمعرس..
مشعل : هلاا فيك ... والله .. وش تبي.. توك معي في البيت امداك تشتاق لي..
مشاري: لاا بس انا والبنات طالعين .. كلنا بنكلم عليك توسع صدرناا ..
مشعل : لاا ومن البناات ..
مشاري: هههههههههههههههههه ريم ونجلاء وحرم مشعل ..
مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههه حلوه حرم مشعل..
رنا طبعاا ودهاا تمووت من الحياااء وبس جالسه تقبص في ريم اللي ميته من الضحك ..
مشاري: اجل.. مهووب هي حرم مشعل..
مشعل: ان شااء الله .. اجل .. حرم مشعل معكم ..
مشااري: ايه ..
مشعل: مشااري انت حااط على السبيكر..
مشااري: هههههههههه اكييييييد ..
مشعل : طيب.. يا حرم .. مشعل..
رنا : .........
مشعل : الووو ..
رنا : ....
ريم تهمس: ردي..
رنا : منيب..
ريم : اقوول ردي..
مشعل : الوو رناا .
رنا : هلاا ..
مشعل : اخبارك ..
رنا : الحمد لله ..
مشاري: اقوووووووول يا المعرس..
مشعل : هلاا ..
مشاري: مع السلامه ..
مشعل: افااااا ..
مشاري: مع السلامه ..
مشعل : اقووووووول الوعد لين شفتك ..
مشاري: لا يكثر ويالله مع السلامه
مشعل: استح على وجهك اكبر منك باربع سنين كذا تكلمني..
مشاري: ههههههههههههههههههههههه ..
مشعل: يالله بس مع السلاامه والوعد في الليل ..
مشااري : مع السلامه .




في مكاان ثااني من الرياااض..
كان فيصل جالس مع صديقه ولييد ..
وليد : يا اخي وش فيك .. تكلم .. جايبني.. عشاان تسكت ..
فيصل : طلعت يا وليد .. طلعت ..
وليد : من حرمتك ..
فيصل : ايه حرمتي..
وليد : ليش..
فيصل : ما عندي أي جواب..
وليد : طيب وشلوون بترووح تجيبهاا صح ..
فيصل : لااا ..
وليد : ليش..
فيصل : اللي وداهاا يجيبهااا
وليد : صاحي انت ..
فيصل : ايه .. انا ما سوويت لهاا أي شي عشااان تطلع .. هي من نفسهاا طلعت ..
وليد : مو معقووله لازم فيه سبب ..
فيصل : والله والله اني ما سويت لهاا شي..
وليد : والله الحاله ..
فيصل : بس جد منيب جايبهاااا
وليد : طيب اهلكم وش بتقولون لهم ..
فيصل : مدري والله ما ادري..
وليد : يا فيصل رووح لهاا لوو عشاان اهلك ..
فيصل : مستحيل منيب رايح ..
وليد : تعوذ من الشيطان ..
فيصل : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ... بس منيب رايح ..
وليد : يا فيصل ذي مهما تكوون بنت عمك ..
فيصل : واذا بنت عمي.. انزل نفسي وارووح اترجاها ترجع لي.. لا والله ما صارت ولا بتصير..
..








يتبع


يله ابي اشووف توقعااتكم ..

وش راح يصيييييييييييير

.

س: نجلاء وفيصل وش راح يصير بينهم ..؟؟؟


س: فواز .. وش فيه .. الالم كل ماله ويزيد ... ؟؟؟


س: رنا ومشعل... وش الجديد ..؟؟


س: ريم .. هل راح تقدر تسووي شي..؟؟؟


س: ووليد هل ممكن يغير راي فيصل .؟؟..


س : تتوقعوون نجلاء حامل اوو لاا..؟؟



وانتظر ردودكم ..

والجزء الجااااااااااي

راح يكون يوم الخميس..



تحياتي للجميع ..

only girls
12-03-07, 11:34 PM
مشكووووووووورة
وان شاء الله فيصل ونجلاء يرجعون زي ماكانوا بس القصة لها نهاية ولا لا.....

mona.moon
13-03-07, 12:32 AM
يسلمووووووووو شباصه

شباصة قصيمية
13-03-07, 10:24 AM
الجزء الرابع والعشرون ...

-24-





فيصل : وليد ... هي كلمه وحده قلتهااا ومستحيل ارجع عنهاااا ... منيب مرجعها يعني منيب ...
وليد : طيب اقنعني .. ليش .. ما تبي... يعني معقووله الفتره اللي جلستوا فيها مع بعض...ما حسيت بشي ناحيتهااا ..
فيصل : لا موو كذا ... هي تعني لي كثير ...يعني تعودت عليهاااا ..شوف يا وليد انا متاكد لمى ارجع للبيت الحين راح احس بتغير .. مع ان ما صاار لنا زمان متزوجين ...بس تعني لي يعني اكيد راح افقدهااا اكيد اكيد اكيد
وليد : طيب ليش ما تروح لهااا ..
فيصل : لاني ما غلطت عليهاااا .. وما سويت أي شي يخليهااا تزعل...
وليد : طيب هي وشلون راحت ...
فيصل : امس قالت لي بروح لبيت اهلي ..قلت لهاا لاا بكره رووحي...قالت لا برووح ..قلت ترا اذا رحتي ما لك رجعه..
وليد : ايوه ..وبعدين
فيصل : وبعدهاا رجعنا للبيت ولمى قمت الصبح ما لقيتهاااا ..كلمة عليهااا قالت انا في بيت اهلي...قلت لهاا وانا وش قلت لك امس..ترا اذا رحتي ما راح ارجعك ..
وليد : ايوه هنا مربط الفرس ..وش قالت ...
فيصل : قالت كلمه هزتني وعصبتبي في نفس الوقت
وليد : اخلص يا اخي وش قالت ..
فيصل : قالت احسن ..
وليد : معقوله ..
فيصل : والله ..
وليد : اكيد فيه سبب ...
فيصل : طيب وشو انا والله العظيم ما سويت لها شي ...
وليد : طيب يمكن بينهاا هي وخواتك او اهلك شي ...
فيصل : لاااا مستحيل اذا هي تقعد مع اختي الصغير اكثر من قعدتهاااا معي ...
وليد : طيب وشلون ..
فيصل : انا فيه فكره جت في بالي من اووول .. والحين اقووول اكيد انهاا صدق...
وليد : أي فكره ..
فيصل : انها مغصوبه علي ...
وليد : لا لا موو معقوول ..
فيصل : لااا معقوووله ... اقوولك ياا وليد انا احيانا اقووم في الليل القااهااا تصيح ... تعرف وش معنى تصيح .. كان احد ميت لهااا ..
وليد : طيب انت ما تدري ليش تصيح ..
فيصل : للاسف لااا ...
وليد : يا بردك يا شيخ ....ليش ما تسالهاااا ...
فيصل : ومن قالك ما سالتهااا .....
وليد : وش قالت طيب ...
فيصل : كل مره نفس الكلام ....يا فيصل لا تضغط علي يا فيصل اذا جا وقتهاا قلت لك ....
وليد : طيب ..انت ما لاحظة شي ....
فيصل : لاا ..ما لاحظة شي ....... الا ...الا ..
وليد : وشووو ...
فيصل: الموضووع له دخل في الجوال ...
وليد : وشلووون ....
فيصل : اذكر مره .. انا قمت من النوم ما لقيتهااااا
وليد : ايوووه ...
فيصل : لقيتها في الغرفه الثاانيه وتصيح ... والجوال في يدهااا ...
وليد : طيب وشلوون احد مكلم عليهاا يعني ...
فيصل : مدري والله ..
وليد : وغيرهااا ..
فيصل : وفي الشرقيه ... كانت تجيني مكالمات ما ادري من مين ..وهي تكوون جنبي ... وبعدهاا هي جاهاا رساله وقامت ...
وليد : طيب وش تتوقع يكوون السبب ...
فيصل : ما ادري ...
وليد : والله انتم حالتكم حاله ...
فيصل : هههههههه المهم خلنا من الموضووع .. وقل لي انت وش اخبارك ...
وليد : هههههههههههه اخباري ...احم احم استعد للخبر ..
فيصل : يله اطربنااااا ...
وليد : انا محسووبك وليد الــ..... بتزووووج ...
فيصل : هههههههههههههه لا لا مبروووووووووووووك ..بس من تعيست الحظ ..اوه اوه سووري اقصد سعيدة الحظ ...
وليد : ايه اشووا سعيده ..اقوووول انا بعد ..
فيصل : سعيده والا مديحه ...
وليد : ههههههههههههههههههه لا ذي ولا ذي ...
فيصل : لا لا قلي منهي بنت مين يعني ..
وليد : هي اخت بندر اللي معي في الشغل ..
فيصل : بندر مين ...ذكرني فيه ...
وليد : بندر الــــ......
فيصل : ايه ايه ايه عرفته ....بـــــ
هنا رن جوال فيصل ....بس فيصل ما رد ...
وليد : رد ...
فيصل : رقم غريب .. مالي خلق ...
وليد : رد يا شيخ يمكن احد يبيك ...
فيصل ييرفع الجوال ويرد ..
فيصل : هلااا ...
.........: السلام ...
فيصل : وعليكم السلام ...
........: الاخ فيصل ...
فيصل : معاك يا طويل العمر....انت مين ...
.........: ما عليك من اسمي ....انا بس ابيك في كلمه ..
فيصل : وشلوون تبيني اكلمك وانا ما ادري انت مين ...
........: مو مهم انت تعرفني ... اهم شي ...نجلاء تعرفني ...
فيصل وهو يناظر وليد : نعم ...
........: خير يا خوووي ما تسمع انت ...
فيصل وهو يبي يسووي نفسه غبي : ومن نجلاااء ذي ...
........: ههههههههههههه يعني تسووي نفسك ما تدري من نجلاء ذي ...
فيصل : .............
........: اووكي انا اقووولك ...من نجلاااء ...
فيصل وهو حاط يده علي قلبه ويقووول يارب تصير موو نجلااء زوجتي يا رب يصير واحد غلطااان : يله قووول ...
........: هي نجلاء بنت عبدالله الـــ..... زوجتك حاليا وزوجتي مستقبلا ...
فيصل لا لا لالالالالالالالالامو معقوووول موو معقوووول ...
فيصل : ياربي يا شباب هاليووم .. والله ما عندكم سالفه .. فارق يا شيخ ...
.......: ههههههههههههههههههه .. انت اللي ما عندك سالفه ... نجلاء هذي حبيبتي وعمري ...
فيصل يصرخ : اسكت يا حيووووووووووان ...
........: نجلاء هي روحي وحياتي ...
فيصل : اقووولك اسكت
.........: تدري عااد يوميا انا وياهااا نكلم بعض ....
فيصل ما قدر يسمع اكثر من كذا وسكر الخط ..ومسك راسه ....
وليد : فيصل وش فيك من ذاااا ...
فيصل : .................
وليد : قوول يا اخي خوفتني ...
فيصل : وش اقول يا وليد وش اقووول ...
وليد : قوووول ....تكلم من ذااا
فيصل : حبيبهاااااااااااااا
وليد وهو ما يدري وش السالفه : من
فيصل : هههههههههههه هذا حبيب زوجتي المصونه الطيبه العاقله المتربيه
وليد : وانت كل شي تصدقه ....
فيصل : وليد انا من الاول قلت لك ان الموضووع فيه جوال ...شوووف هذا الجوال ....
وليد : صااحي انت ...
فيصل : ما عمري كنت صااحي اكثر من الحيييين ...
وليد : لا بالله منتااب صااحي...
فيصل : الحين مهووب انت قبل شوووي تقوووول تبي تعرف السبب الي خلاهاا تطلع ...
وليد : ايه ....
فيصل : هذا السبب اللي خلاهاا تطلع..
وليد : وشووو ...
فيصل : حبيبهاااا حبيبهااااااا حبيبهاااااااااا
وليد : فيصل خل عنك كلام البزران ....خل عنك الاوهااااااااام اللي عيشهاا فيك ذاااا اللي مدري منهوو ..
فيصل : مهيب اوهااااام ..كل شي واضح قدامي ... ما يحتاج ...اي تفسير او شي كل شي واضح ...
وليد : وش الحل طيب
فيصل : والله ما يحلم هذا يتزوجهاااا ...والله لاعذابهااا واذلهااا بجيبهاا لبيتي واخليهاا تندم على اليووم اللي كلمة فيه ذا اللي مدري منهووو ...
وليد : مهبوول انت ..
فيصل : لاا منيب مهبووووول ...
وقام فيصل ...
وليد : وين بترووووح ...
فيصل : مدري برووح اتمشى شووووي .. وبعدهاا برووح للبيت ...
وليد : بتسووق وانت كذا ...
فيصل : ايه وش فيني يعني انا بكامل قواي العقليه ..
وليد : فيصل تراك عصبتبي ...
فيصل : وش اسووي يعني يله فمان الله .
وليد : فمان الله ... وانتبه لنفسك لا تسوووق بسرعه ...
فيصل : طيب ....
وطلع وهو في قمت عصيبته بس ما حب يبين لولييييييد ...لانه ما يبي يشوووف في عيووونه نظرة شفقه ....












في بيت ابوو راشد ....في غرفة نجلاء...الساعه 12 ونص في الليل
ريم : نجلاء ما عندك افلام جديده ....
نجلاء : لااا ما عندي....
ريم : اوووف ملل ...
نجلاء رووحي جيبي من غرفة مشااري ...
ريم : طيب ...
وراحت ريم
نجلاء : وانا برووح تحت اجيب لنا شي ناكله ...
رنا : وانا بتخلووني لحالي ...
نجلاء : تعالي معي ..
رنا : لاا مالي خلق انزل ...
نجلاء : خلاااص طيب ..
وطلعت نجلاء ...
رنا جالسه على المكتب في غرفة نجلاء وتغني ..
لقيت روحي بعد ما انا لقيتك ....
بعد القى ارجوك لا لا تغيب ..
صعب علي ابقى وانا مانسيتك ...
احساسي كاني بين ربعي غريب ..
كل ماتبي من عمري انا عطيتك ..
حتى الخفوق ينطق بكلمة حبيبي ...


نجلاء وين السيدي حقي ...
رنا سمعت الصوووت والتفت ويا ليتهاا ما التفت لقت مشعل في وجهها ...بغت تموت من الحياااا ...
مشعل ضل منصدم ...يا ربي ... مومعقووول رنااا ...اااااااه يا نااااااااس ....وربي انا محظوووظ ...
بس استوعب ...
مشعل : معليش يا رنا وربي ما كنت ادري ان عند نجلاء احد ...
وطلع .. وترك رنااااا وهي في حالة ذهوووول ...
من الحياا جلست تصيح ..
هنا دخلت ريم ...وبعدهاا نجلاء..
ريم : وش فييييييييك ...
رنا : شااافني ...
نجلاء: منهووو ...
رنااا : وااااي فشله ...
ريم : لا يكوووووون مشعل ...
رنا : ايه ايه ..
نجلاء : هههههههههههههههههههههههه ...
ريم :واااااي حركات والله انتي وياااه هههههههههههههه ...
نجلاء: والله فاااااااتنااا يا ريم ...يا ليتنا شفناهم ...
ريم : ايه والله ...
رنا : ايه اضحكوووا ... بدال ما تازروني وتواسوني جالسين تضحكووون ...
ريم وهي ماسكه ضحكتهاااااا : اوكي اسفين ....ههههههههههههه..سوري ما اقدر ما اضحك ...
نجلاء : اقوووول ...
ريم : قوولي ...
نجلاء: يا ليت العنود معنااا ..
رنا : ايه والله عنوده ..يا ليتهاا معنااااا ...
ريم: خلونا نكلم عليهااااا ...
نجلاء وهي تاخذ جوالهاااا : طيب انا بكلم عليهااااا ...
ودقت عليهااا : الووووو ...
العنود : نجووووول ...هلا والله ...هلا وغلااا
نجلاء: يا هلا فيك والله ..
العنود : الحين ما تقولين لي وش اللي موديك بيت اهلك ..رحتي وخليتي لحالي ...
نجلاء: والله ابي اغير جوو ...
العنود : وتركتيني انا وفيصل لحالناااا ..
نجلاء : فيصل ..
العنود : ايه ...شوفيه لانك ما نمتي اليوم في البيت ما يبي يرجع .. ما يتخيل شكل الغرفه بدونك ....تخيلي لين الحين مارجع ..
نجلاء ايه اكيد ما يبي يرجع تلقيته عندهاااا : المهم عنوده ..
العنود : هلااا ...
نجلاء: فواز عندك ...
العنود : ايه اكيد انه فووق في غرفته ...ههههههههههه توه فاتح له موقع وشغال في المنتدى ..
نجلاء : هههههههههه لا عااد حركاااات ....اكييد مشاري معه ...
العنود : ايه يقول هوو مشاري سوا ....
نجلاء : طيب رووحي قوولي له ...
العنود : وش اقول ...
نجلاء : قولي له ....يجيبك عندنا ...
العنود : هههههههههههههههههه ..مجنونه انتي ..
نجلاء: لاااا والله صدق ...
العنود : الساعه 1 وشلوووون تبيني اجي ..
نجلاء : عااادي ...
العنود : لا لا فشله والله ...
نجلاء : يله عاااد تكفين ...
العنود : لا لا لا مستحييييييييل ..
نجلاء : العنود عن المصاااله ...يله تكفيييين ..
العنود : فشله والله يا نجلاء...
نجلاء : تعالي شووفي رنا وريم عندنا ...
العنود : كذاابه ...
نجلاء : والله ..
العنود : حطي على السبيكر خليني اصدق ...
نجلاء وهي تحط على السبيكر ..: يله حطيته ..
ريم : عنوووووده ... ...
العنود : ريمووو اخبارك يا قلبي ...
ريم : تماااااااااااام ..انتي اخبارك ..
العنود : الحمد لله عاال لعاااااال .....رنوو يا العرووووس...
رنا : يا هلا والله ...
نجلاء : تعالي يله ...
العنود : صاحيه انتي ..
ريم : يله عنيد تعالي ...يله ....
رنا : ايه والله العنود تعالي ...
العنود : اصلا حتى فواز بيعيي ..
ريم : لا ان شاااء الله ماا راح يعيي ..
العنود : مدري بشووف بس ما اوعدكم ...
نجلاء : اهم شي جربي ..
العنود : طيب يله خلووني ارووح اقوووله ...
سكرت العنود الخط وراحت لغرفة فواز طقت البااااب ...
فواز : نعم ..
العنود : ادخل ..
فواز : ايه ...
العنود دخلت ..
فواز : وش هالادب اللي نازل عليك ..
العنود : من اخوووووي حبيبي جبت الادب انا ..
فواز : اخلصي وش تبين ...
العنود : تكفى فواز الله يخليك جعل والديك في الجنه الله يوفقك ويرزقك البنت اللي تحلم فيهااا الله ينولك اللي تبي الله يخليك ويوفقك ...
فواز يقاطعهاا : هيه هيه هيه هيه يكفي طراره ...بالعه مسجل انتي ..تقل كنك اللي يطرون عند المساجد ...وش تبين اخلصي ..
العنود : فواز تكفى الله يخليك ودني لبيت عمي ..
فواز : اذا جا بكره يحلها الف حلال ..الين جالسه تترجيني على شي لبكره ..
العنود : لااا مووبكره ..
فواز : اجل متى بعد بكره ..
العنود : لاااا
فواز : اجل متى الاسبوع الجاااي ..
العنود : اقولك لااا ...
فواز : اوووووف اجل متى ...
العنود وهي خايفه من ردت فعله : الحين ..
فواز : نعم نعم نعم ..
العنود: الحييين...
فواز : مهبووله انتي ...
العنود : الله يخليك والله البنات مجتمعين هنااااااك ..
فواز : مجتمعين ...
العنود : ايه ...
فواز : منهم ..
العنود : يعني مين ....نجلاء وريم ورنااا ..
فواز : اهااااا ..
العنود : يله فواز ...
فواز : لااا ما فيه ...
العنود : تكفى ..
فواز : لااا ...
العنود ترفع جوالها وتكلم على نجلاء ...
العنود : الوووووو ...
نجلاء : هلااا ..
العنود انا بحط على السبيكر وانتي بعد ..طيب
نجلاء : طيب ...
وحطوو كلهم على السبيكر ...
العنود : نجلاء فواز رفض ..
ريم طبعاا اللي ما تدري ان فواز جنب العنود ويسمع ...
ريم : لااا فواز حبوب يا العنود قولي له ومهووب قايل شي..
العنود فيهااا الضحكه : يا ريم قلت له والله ..
ريم : لا لا ترجيه هوو طيب مهووب قايل شي ...
فواز : ههههههههههههههه ...العنود قومي البسي عبايتك ..
ريم تشهق وتحط يدها على فمهاااا ...
العنود : واااااااااي شكرا ريمووو ...
فواز : يله يا العنود شفتي انا وشلون طيب وحبوب يله قومي خليني اوديك ..
نجلاء : هههههههههههههه فواز من متى وانت عند العنود ...
فواز : من اول ما حطيتوا على السبيكر ...
نجلاء : ههههههههههههههههههههه .. والله الاجرام يمشي في دمك ..
فواز : والله ترا .....والا اقوووول ..العنود ..رجعي عبايتك هونت ...
ريم تصرخ : لااااا ..
فواز عرف انها ريم ...: خلااص العنود تعاالي..
ريم اوووف وانا ما اقدر امسك لسااااني..
وعلى طوول بحركه سريعه سكرت السماعه ..
نجلاء: ليش كذا ..
ريم : مدري نرفزني ...
رنا : اصلا انتي مدري وشلوون ...يعني من متى المعرفه ..استحي يا بنت ..والله عيب ..لوو تدري عنك امي كان تذبحك ...لوو انه اخووك على ذا المياانه ..
ريم : اوووف رنا وانا وش يدريني انه كانت يسمع ..العند ما قالت شي بس انا اوريك فيهاااا ...
وخذت الجوال ن نجلاء وكلمت على العنود ..


العنود اللي رن جوالهااا ..
العنود : ههههههههههههههه ريم ..
فواز : حطي على السبيكر ...
العنود : لا والله بتذبحني ..
فواز : اقوولك حطي على السبيكر ..
العنود : منيييييييب ...
فواز : والله ترا ما اوديك ...
العنود : طيب .....اوف شفت سكرت ..
فواز : اذا تبيك بتدق الحييين ..
وفعلاا ريم رجعت تدق مره ثاانيه ..
العنود ردت حطت على السبيكر ...
العنود : الووو..
ريم : انطمي يالخايسه ...يالحيوانه اوووريك ..بس خلك تجين ..
العنود : هييييييه هيييييييييه وش فيك ..
ريم : ابد سلامتك ...بس ليش ما قلتي لي ان اخوووك يسمع ..
العنود والله لو تدرين انه الحييين جالس يسمعك بعد ..
العنود : طيب اعصابك ..عادي ما قلتي شي ..
ريم : اقووول هوو طيب وحبووب وما قلت شي ...
فواز : ههههههههههههههههههه بسرعه يالله العنود جيبي عبايتك ..
ريم تشهق
فواز : لاا تخافين انا طيب وحبووب ما اسوووي شي ...
ريم وهي عصبت ان العنود لعبت عليهاا مره ثاانيه: بس انت موو طيب ولا حبووب ..
فواز: انا عاررف اني طيب وحبووووب بدون ما تقووولين ..
ريم : ايه بس لا تصدق نفسك ...لان فيه شي اسمه مجامله ..
فواز : اووووووووه وفيلسوفه بعد ..
نجلاء تسحب الجوال من ريم : اقووول فواز بسرعه متى بتجيب العنود ..
فواز : يله الحين بنطلع من البيت ..
نجلاء : طيب بس لا تتاخروون ..
فواز: طيب اوامر ثانيه ..
نجلاء : هههههههه لا يله بااااااي ..
فواز : بااااي ..
العنود : يله فواز ..
فواز : اووووف وش شايفتني جالس اسووي ...
وهم عند الباب قابلهم فيصل...
فيصل وهو معصب من الاحداث اللي صارت معه اليووم : خيير ن شااء الله على وين ..
فواز : انت ما تعرف تسلم ...
فيصل : انا سالتك سوال رد علي على قد السؤال ..
فواز : بل بل بل بل موولع اشووفك ...
فيصل : اللهم طولك يا رووح ..اقوولك (ويصرخ )وين بترووح انت ويااهاااا ..
فواز وهو مستغرب من فيصل : اعصابك يا اخووي حناا مو اصغر عياالك اووكي ...وبعدين انا برح اودي العنود لبيت عمي ..
فيصل يرفع يده ويناظر الساعه ويكلم فواز وهو رافع حواجبه : الساعه وحده ونص ..
فواز : ايه والله نجلاء مصره ان العنود تجي عندها الحين ..
فيصل يضحك ضحكت قهر : هههههههههههههههههههههههه ..ونجلاء ذي ما تخلي احد في حاله ..
العنود وفواز مستغربين : نعم ..
فيصل استوعب الوضع : هههههههه وش فيكم ..انا اقصد ما يكفي انهاا راحت وخلتني الحين بتاخذ اختي..
فواز : ههههههههههههههه مشتاااق اجل ..كلهاا يووم وتجي ..
فيصل يضحك باستهزاء : ههههههههههههههه .. يووم ..
فواز: ايه يووم ..
فيصل : اقوول روووح الله يستر علينا وعليك ...رح ود اختك ..
فواز : طيب فمااان الله ...
فيصل : فماان الله ..
وراح فيصل فووق لغرفته ...دخل الغرفه ..وشاف كل شي مكانه ..الشناط حقت الشرقيه والسرير حووسه ..وكل شي زي ما تركه الظهر ...
وراح وجلس على السرير ومسك جواله ..
فيصل : هههههههههههههه من اليووم بيبدا العذاب يا نجلاااء ...والله والله والله والله ان تندمييين ..شووي بس اخليك تستانسين مع العنود ..وبعدهااا اوريك شغلك ...بس عسا جوالك يكوون مفتوح ...




عند البنات ...
نجلاء : انا برووح لمشااري عشاان يفتح الباب ..
رنا : بس خلينا ننزل معه عشاان العنود مسكينه بتستحي ..
ريم : احسن تستااهل ..
نجلاء: حرام عليك ..
رناا : يله بس .. اكيد انهم قريبين ..
وطلعت نجلاء وريم ورنا (وطبعا رنا معهاا جلال )
وراحت نجلااء لغرفة مشااري وريم ورنا نزلوا ..

نجلااء وهي تدخل غرفة مشااري : مشاااري ..
مشااري : هلاا ..
نجلاء : تعال انزل معي نفتح الباب ..
مشاري وهي يحرك نظارته وعيوونه على الاب توب : لا تقولين انك طالبه من المطعم في ذا الوقت ..
نجلااء : لاا بس العنود ..بتجي..
مشاري يلتفت : وشووو ..
نجلاء : العنود بيجيبهاا فواز الحين .. واخااف انزل افتح الباب ..
مشاري : بس غالي والطلب رخيص ..يله ......والا اقوولك لحظه ..
وراح مشااري عند المرايه وجلس يزين شعره ..وتعطر
نجلاء : اوووه اوووه وش ذا كله..
مشاري : عيب تبيني اطلع عند فواز مبهذل .
نجلاء : هههههههههه عند فواز وعند ال..
مشاري : ال ايييييش ..
نجلاء: ال ... ال ..
مشاري : لاا مو ال .. ال ..


نجلاء : علي يعني ..
مشاري : هههههههههههه يله بس تكفين يا السوسه ..
نزلوا مشاري ونجلاء تحت ...
وجلسووا في الصاله شووي يمكن 5 دقايق الا والعنود تدق على نجلاء ..
طلع مشاري يفتح الباب وهو يت من الفرح ..
فتح الباب ودخلت العنود ..
مشاري : يا هلا والله ..
طبعا العنود مستحيه ...
مشاري : اخبارك ...
العنود : تمام ..
مشاري استوعب الوضع وطلع برا عشان فواز ..ك بس لقاه رايح ..
ودخل لقى العنود واقفه ومحد طلع لهااا ..
مشاري : ليش واقفه ..
العنود : وش اسوووي اخااف فيه احد جوا ..
مشاري : هههههههه تعالي كلهم جوا يستنونك ..
مشا مشاري والعنود وراه ...
ودخلووا ..
وجت ريم ومسكتهااا : اوريك يا الخاايسه .
مشاري : وش فيك عليهااا ..
ريم : هاااه لا بد ..بس اشتقت لهاااااا
مشاري: ايه صح ..غبي انا صح ..
ريم : هههههههههههههه ..اسكت تكفى ..
مشاري : هههههههههه بسكت خلااص يله ...تصبحون على خير..
الكل : وانت اهله ...
ورقوا البنات فوووق ..وطبعا كا العاده ...هبال ووناسه وكل شي ممكن يخطر على بالكم سووه ..وبعدهاا بساعه رن جوال نجلاء رساله..
فتحت الرساله كانت رساله وسائط ..
مكتوب في الرساله ..

وش فيك يا نجلاء ..
وش صار ..

وبعدها اغنية انتهينا لعبدالله الرويشد ..

لحظه .. لحظه ...
من عطاق الحق تنساني وتروح ..
لحظه .. لحظه ...
من عطاك الحق تنساني وتروح ...
وتنهي احلامي معك ..وكل عمري واللي شفته من سنيني..
وحده وحده ..خلني استوعب كلامك والجروح ..
انت فاهم شنهو يعني انتهينا بكلمين ..
..
بكل اسهوله انتهينا ..كلمه قالتها وراحت ..
وانا ماني قادر افهم شنهو يعني انتهينا..
يعني ما عدنا حبايب ...وانهدم كل شي فينا ..
المحبه والاماني ..والسنين اللي قضينا ..
وشنهو يعني انتهينا..
..
ليش ما قلتي من الاول ترا هالرحله قصيره ..
ومهما طال الحب فينا ..اعتبرنا ما ابتدينا ..
آآآآه لو قلتي من الاول قبل لاتغرق تعلم ..
المحبه بحر لكن ..بحرهاا من غير مينا ..
وشنهو يعني انتهينا...
..
لحظه الفرقه حبيبي ..وشلون ما مرت في بالي..
وانك انت مثل غيرك ...والقدر ماهو بيدينا ..
ليت يا اجمل واغلا من عرفته في حياتي ..
ما عرفنا هالمحبه ..والا اصلا ما التقينا..
وشنهو يعني انتهينا ..


سمعت نجلاء الاغنيه وانهبلت ..معقووله يا فيصل متاثر ..والا بس تلعب علي ..تبي تكسبني ..بس انا موو مهمه عندك ..يعني ليش هالرساله ..يا ربيه طيب الحين وش اقوله ارسل له اوو لاا ..
لا برسل مثلي مثله ..اووف يا ربيه وش ارسل له ...
ورفعت راسهااا تشووف البنات ..لقت هم يضحكوون ولا على بالهم ...
نجلاء: يابنات ..
التفتوا عليهاا ..
ريم : وش فك ..
نجلاء : انا ..
ريم : ايه وش فيك ..
نجلاء: ابد ما فيني شي ..
العنود : وانتي وش عليك منهاا ..
ريم : هههههههههههه لقافه ..
نجلاء: اقوول احد منكم عنده اغنية ما فيني شي ..
رنا : الظاهر عند ريم ..
ريم : مدري والله يمكن مسحتهاااا..
نجلاء: لاااا ..
ريم : اصبري خليني اشووووف ..
وناظرت ريم جوالهااا ولقتهااا
ريم : نجلاء..لقيتهاااا ..
نجلاء : بسرعه ارسليهاا لي ...
ارسلت ريم لنجلاء اغنية مافيني شي ...لذكرى ..



ما فيني شي ...ما فيني شي ..
حبيبي لا تقلق علي ...ما فيني شي ..
جرح في طرف اصبعي بيطيب ويمكن يختفي ..
لمى يدك تلمس يدي ..لمى يدك تلمس يدي..
ضحكتني .....ضحكتني ...
لو تشووف جروح قلبي وش تقوول ...
لو تشووف اهمومي واثقال الحمول ..
لو تحس بضما روحي لفرحه ..
كان صابك من مقاومتي ذهول ..
ما فيني شي ..ما فيني شي ..
..
اللي شفته في حياتي مو قليل ..
لاتغرك ضحكتي حزني اصيل ..
ما يفارقني ابد لو حتى لحظه ..
ما عطى احبابي من وصله بخيل ..
ما فيني شي ..ما فيني شي ..
..
العذر منك حبيبي والسمووح ...
غار جرح القلب واجبرني ابوح ..
لاتلومه من عذابه حن نفسه ..
وختلط الجد مع بعض المزوح ..
ما فيني شي ..ما فيني شي ..
حبيبي لا تقلق علي ..
جرح في طرف اصبعي ..بيطيب ويمكن يختفي ..
لمى يدك تلمس يدي ...
ما فيني شي..ما فيني شي..




عند فيصل ...
اللي جته الاغنيه .. وضل منصدم ..معقوله كل ذا يطلع من نجلاء...مستحيييييل مستحيييييييييل ..يعني تحسبيني بزر يا نجلاء تلعبين عليه بذا الكلمتين ..والله والله اللي في بالي راح اسويه ...يعني مستحيل اتنازل عن حقي ..انتي انسانه واطيه وبتظلين واطيه ...موو فيصل اللي تلعبين عليه بكلمتين ...عارفه ..والله واوريك منهو فيصل ..وبتشوفين ..اكرهك اكرهك ..على قد ما كنت احبك الحين اكرهك ...
قام فيصل وهو مال من التفكير في ذا الموضوع حس راسه بينفجر...
فيصل : اوووف خليني ارووح لفواز ابرك لي...
وطلع فيصل وراح لغرفة فواز ...
فيصل وهو يدخل الغرفه : فواز ....فواز ...
بس فواز لا حياة لمن تنادي ...
فيصل : اعووذ بالله معقوووله ..وين راح ذا ..
بس سمع فيصل صوت فواز وهو يون ..
فيصل يصرخ : فواز ....فواز ..
وشافه طايح جنب السرير ...
وراح له ومسكه : فواز ..قوم وش فيك ..
فواز : ااااه ...اااااه ...راسي ...
فيصل : قوم ..قوم معي ...
فواز : لااا ما ابي..
فيصل : قوم شووف وجهك كيف اصفر ..يا الله قم معاااي..
فواز : ما ابي ..
فيصل : مو على كيفك ..طاوعناك لين قلنا بس...
فواز : طيب ..طيب ..
قام فيصل هو وفواز ...
ونزلوا تحت وركبوا االسياره وراحوا لاقرب مستوصف ..
دخلوا عند الدكتور وقال لهم لازم تحيليل دم ...وسوا تحليل وقالوا بعد ساعه النتيجه ..طلعوا فيصل وفواز وجلسوا في السياره ينتظرون النتيجه ...
فواز : فيصل وش تتوقع فيني ..
فيصل يتنهد : والله ما ادري يا فواز ..
فواز : عند احساس ان فيني شي خطير ..
فيصل : تعوذ من بليس ..ان شااء الله ما فيك الا العافيه ..
فواز : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..
فيصل : يله خلينا ننزل ..
فواز : طيب ..بس تعال امسكني احس اني دايخ ..
فيصل : يله طيب جييت ...
ونزلوا ودخلوا وراحوا عند الدكتور ..
الدكتور : معاك فقر دم حاد جدا جدا ..
فيصل يتنهد بارتيااااااح : الحمد لله ..
فواز وهو يناظر فيصل ويبتسم : طيب دكتور وبعدين ..
الدكتور : راح نعطيك علاج وفيتامينات لازم تستمر عليهاا اوكي .
فواز : اووكي ...
الدكتور : وابيك بين فتره وفتره تسووي تحليل دم ..
فيصل : ان شاء الله دكتوور انا معاه وراح اهتم فيه ..






الساعه 11 في بيت ابو راشد ...
في غرفة مشعل ..
مشعل : هدوول قوومي يكفي نوم ..
هدوول : بابا ابي انوم ..
مشعل وهو يشيلهاا ويجلسهااا : لاا ما فيه نوم ..قومي يالله ..
هدوول تفتح عيونهاا شوي شوي : طيب انا ابي انوم ..
مشعل : قومي شووفي ماما رنا فيه ..
هدوول : دووول والله (قول والله )
مشعل : والله ..
هدوول وقفت تبي تطلع من الغرفه ..
مشعل يمسكهااا : تعالي تعالي ..بتروحين كذا ..
هدوول تناظر ملابسهااا ..وتناظر ابوهااا
مشعل : ايه لازم تغسلين اول وتغيرين ملابسك ..
هدوول : طيب يله يله بسرعه ..
وغسل مشعل هدوول ولبسهاا ..
وبعدها طلعت هدوول وراحت لغرفة نجلاء ..
ودخلت الغرفه وراحت عند السرير ..جلست تقووم ..
هدوول : ماما ماما رنا ..
ريم : اوووف انا ريم موو رنا رنا تحت على الارض ..
هدوول : طيب ..
وراحت للارض وجلست جنب رنا ..
هدوول ترفع اللحاف وتطل عشاان تتاكد انها رنا ..
هدوول : يث (يس) ماما ..ماما رنا ..دومي ..(قومي )
رنا ترفع اللحاف : هدوول ..
هدوول :ماما دومي ..
رنا : انتي ليش قايمه بدري..
هدوول : بابا دومني ..يقول حلاث (خلاص )
رنا : طيب تعالي تنومين معي ..
هدوول : لااا..
رنا : ليش ..
هدوول : انتي دومي معي..
رنا : ههههههه ..طيب ...
هدوول : بس اول غثلي ودهك (غسلي وجهك )
رنا : ههههههههههههه ..طيب ..بس انتي اجلسي هنا استني لحد ما اخلص ..
هدوول : طيب ...
غسلت رنا ووقفت عند الرايه وزينت شعرهاا وحطت لهاا وحطت لها مكياج خفيف وخذت لهاا جلال ونزلت هي وهدوول ..
اول ما دخلت للصاله كانت ام راشد ومشاري جالسين ..
رنا : صباح الخير ..
ام راشد : صباح النور والسرور ...
مشاري : أي صباح الساعه 12 ...قولي مساء الخير ..
رنا : ههههههههههه مساء الخير يا استاذ مشاري ..
مشاري : مساء النور ..
جلست رنا هي وهدوول جنب ام راشد ..
هنا دخل مشعل ..
ورنا ويوم شافته شهقت ..
ومشاري مات من الضحك ..
ومشعل طبعا سمعهاااا ..وابتسم ...وجا وجلس جنب امه من الجهه الثانيه ...
مشعل : صباح الخييييييير ..
مشاري : ترا ازعجتونا بصباح الخيييييييير ..
مشعل : ههههههههههههههههه اجل وش اقول ..
مشاري : قوول مساء الخييييير ..
مشعل : ههههههههه مساء الخييير ..
هدوول توقف : ماما .انا دوعانه ..(جوعانه )
مشاري : ههههههههههههههههههه اااااه يا بطني ..هههههههههههههههههههههههههههه ..
مشعل : خيييييييير وش فيك ...
مشاري : ههههههههههههههههههه .. من الحييين ..ماما اجل بعدين وش بقووول جدتي ..
مشعل : هههههههههه الله يقطع بليسك احسب عندك سالفه ..ههههههههههههه
هدوول : يله ماما ..
رنا : طيب ..
مشاري : هيه هيه ...والله انتي معطيتهاا وجه ...
رنا تلتفت ..: انا ..
مشاري : لا امي ...ايه انتي ...
رنا مستحيه وما ودهاا تتكلم خاصة ان مشعل مطير عيونه فيهااا : وش فيني ..
مشاري : صقهى انتي ...اقوول انتي معطيه ذا البزقه وجهه ..
رنا : من البزقه...هدوول ..
مشاري : وش جاك انتي صرتي غبيه ...ايه هدوول ..
رنا سفهته وطلعت من الصاله ..
مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..ااااااه يا بطني ...
مشاري : يا شين التقليييييد ....بس قلي هاااااه وش اللي يضحكك ...
مشعل : هههههههههههههههههههههههه لقط وجهك لقط لقط ههههههههههههههههههه ..
مشاري : لا بالله منتاب صاحي ..
مشعل : والله ان خطيبتي سنعه ..عرفت وشلون تسكتك ..
مشاري : فرحان انت بخطيبتك ...
مشعل : ههههههههههه وليش ما افرح ..
مشاري : يا شين اللي ما قد شافوا خييير ..هاذا وانت ثاني مره تتزوج ..اجل اللي اول مره وش بيسوووي ..
مشعل : نشوووف عاااد انت وش بتسوووي ..
مشاااري : هههههههههههه والله مهيب شينه ...ابي اعرس انا ترا ..
مشعل : هههههههه انت توظف اول ...
مشاري : طيب والله لاقوول لامي ..
مشاري وهو يناظر امه : يمه ...يمه ..
ام راشد اللي كانت تكلم بالتليفووون : الحين ورا ما تسكت وتخليني اسمع ..ما يحلالك الحكي الا اذا صرت اكلم ...
مشعل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشاري : لا اليوم الناس مهوب طبيعين طايحين فيني تفشل ..
مشعل : هههههههههههههههههههههههه لا ما اقدر انااااا هههههههههههههههههههه ..
مشاري : والله الشرهه على اللي يعطيك وجه ..بس اليوم انا مكلم امي مكلمهاااااااا
مشعل : ترا بتفشلك مره ثانيه ..
مشاري : لا منيب مكلمها الحييييييين ...بعدين ..
مشعل :" اهم شي اكوون موجود عشاااان اضحك ...
هنا جت هدوول تركض : بابا ...بابا ..
مشعل : وشوووو ..
هدوول : ماما رنا طاحت ...
مشعل : وشو ..
مشاري : ههههههههههههههههههههههه (ووقف )انا لازم ارووووووووح اشوفهااا ابي اضحك ....ههههههههههههههههه ..والله العقووبه ما تطوول ..
هدوول : وهي تثيييييييييح (تصيح )..
مشعل : طيب تعالي نرووح نشووف ..
مشاري : لحظه خذووني معكم ..ابي اضحك ..ههههههههههههههههه ..
وراح يركض معهم بس من العجله طرااااااااااااااخ طاح على وجهه وصرخ ..
مشعل يلتفت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه...
مشاري : حسبي الله عليكم اليووووووووووووووووووووووم ..
مشعل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه ..العقوووبه ما تطوول صح ..
هدوول تمسك يد ابوهاا : يله ..
راح مشعل وهدوول ووراهم مشاري ..
ودوروا رنا في المطبخ وما لقوها ..
مشعل : وينهاااا ..
هدول : ثااااااااادوه ..(صادوه )
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله ياخذ عدوناااااااك يا الدوباااااا ..
هدوول تضحك فرحانه ان مقلبهاا هي مشى عليهاا..
مشعل : والله انك يا هدوول رهيبه قوولي ليش ..
هدوول طبعا ما تدري وش السالفه : ليث ..
مشعل : لانك طيحتي مشااري ..ورنا من الاساس ما طاحت ...
مشاري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه فرحان يعني ..
مشعل :اكيييييييد فرحااااااااان ..
مشاري : هدوول من اللي قالك سووي كذا ..
هدوول: اميمه ريم واميمه نجلاء واميمه العنود وماما رنا ..
مشاري : اوريك فيهم ..
مشعل : هههههههههههههههههههه والله اني بروح اشكرهم الصراحه ..
مشاري : طيب ....اوريهم ..
مشعل راح للصاله لقى البنات جالسين مع ام راشد ..وجلس معهم وقالهم عن مشااري يوم يطيح ...وطبعا ماتوا من الضحك ..
اما مشاري للي طلع براا ...وراح للحديقه ..وفتح القفص حق الحمام اللي عندهم ..
وخذا حمامتين ...ورجع للبيت ..
دخل عند البنات وهو مخبي الحمام ورا ظهره ..
مشاري : يا هلا والله بالبنات الحلوين ..منورين يا اموورات ..
ريم : ههههههههههههههههههههه يا هلا بك عسى بس ما جاك شي ..
مشاري : ابد ابد انا حتى لوو يجيني شي ..سليم دامني اشووفكم ..
نجلاء اللي تناظر يده وقفت : انا بروح فوووق ..
مشاري يوقف في وجهها : ليش يا نجلاء فرحانين حناا ..
نجلاء وهي مته خووف وحاسه ان فيه شي معه ..
نجلاء : لا بس بروح اجيب جوالي ..
مشاري وهو يطلع يده رووحي بس خذي ذي معك ..
نجلاء تصرخ وتنحااااااااااااااااااش ....
والباقين رما عليهم مشااري الثاانيه ..
ريم وراح وتزت ورى مشعل اللي ميت من الضحك ..
ورنا توزت ورا الكنب ومعهاا هدوول اللي خايفه ...
والعنود جالسه مكانهاا وتصرخ ..ارحمتهااا ام راشد وجلست جنبهاا ..
وراح مشااري ومسك الثااانيه وقرب من العنود ..
العنود : يـــــــــــــمـــــــــه ..
مشاري يقرب اكثر ..
العنود وهي تتوزا ورا ام راشد : خالتي تكفين خليه يوخر عني ..
مشاري : ههههههههههههههههه صادوه هاااااااااه ..
ام راشد : اقوول وخر ..جالس تتقوا على ذا المسيكينه ...رح لام لسانين شفهاا ورا مشعل ..
مشاري يلتفت ..ولقى ريم ورا مشعل ..وراح لهاا ..
ريم وهي تتمسك في مشعل : مشعل تكفى اذا رجال قله يوخر ..
مشعل :هههههههههههههههههه ومن قالك اني رجال .
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههه جيتك ...جيتك ..
مشعل وهو يوقف وريم توقف معه ..: ريمووه وخري عني..ابعدي هنااااااك ..
ريم : لااااااااااااااا ...يا ماااااااااامي ..
مشاري : شفتي وشلووون لوو انك ما سويتي فيني المقلب ....
ريم : لاااا يمه وخر عني وخر عني ..
هنا سمعوا صرخة نجلاء ..
وراح لهاا مشعل ...
مشعل : وش فيك ..
نجلاء: شوووف الثاانيه ..تقوول كان ما فيه الا انااااااااا ...وخرهاا عني ..
مشعل وهو يحاول يمسك الحمامه ..: طيب ..
وجلس يحاول لحد ما مسكهاااا ...
وراح لعند مشاري وخذا الثانيه منه ..
مشاري :ليش ..
مشعل : خلااص مزحنا ولعبنا ...يكفي الحين ..
مشاري : طيب ..يله ودها وتعال عشان افتح الموضوع مع امي ..
مشعل : طيب ..بس يا ويلك لو قلت كلمه قبل ما اجي..
مشاري :.طيب ..
وراح مشعل وودا الحمام وجاا ..وجلس جنب مشاري ..
مشاري : احم احم ...يمه ..
ام راشد : لا تكلمني دام ذي سواتك ...
مشعل : ههههههههههههههههههههههه هذا اولهاااا ..
مشاري : اقوول انطم خلني اكمل ..
مشعل : ههههههههههههه طيب ..
ومشاري وهو يناظر البنات ويضحك ..
مشاري: يمه ..
ام راشد : نعم ..اخلص ادوشتني ..
مشعل : ههههههههههههههههه ..الثانيه ...
مشاري : يمه ابي اعرس..
مشعل : هههههههههههههههههههه ..
مشاري يهمس له : اسكت ..
ام راشد :: هوووو ...بتعرس وانت ما بعد توظفت ..
مشاري وهو يناظر العنود : يمه الوظيفه بتوظف عند ابوووووي في الشركه ..
العنود طبعا اللي دقات قلبهاا واصله للسماء ...ودهاا تموت ولا تسمع ذا الكلام خصوصا انها تعرف ان مشاري يقصدهااا ..
مشاري : يله يمه ..
ام راشد : اذا اعرس مشعل ...خطبت لك ..
مشاري يلتفت على مشعل : يا اخوووووي اعرس بسرعه ..
مشعل وهو يرفع عيوونه ويناظرنا : لو الود ودي اليوم قبل بكره ...
ريم تصرخ : يااااااا نااااااااس ما اقدر انا ترااا ..الكل حب ..والكل بيعرس ..الا انااااااااا ..مشكله ترا ..
مشعل : ههههههههههههههههه ..والله بنات الحين مشكله ..
مشاري: ههههههههههههه ما فيه حيااا ..
ام راشد خلو عنكم الحكي اللي ماله طعم ..(وتلتفت على نجلاء) نجلاء يمه قوومي دقي على فيصل يجي يتغدى عندنا ...
نجلاء : هاااااااااه ...
مشاري : من قال هاااااااه سمع ...
ام راشد : دقي على فيصل يجي يتغدا ..








يتبع ...

اتمني الجزء يعجبكم ...

وهووو طوووووووووويل

يا ويل اللي تقوول قصيييييييييييييير ..

س: وش تتوقعون يكون جواب نجلاء ؟؟؟

س: فيصل وش ممكن يكون عقابه لنجلاء ؟؟؟

س: مين هوو الشخص اللي كلم على فيصل ؟؟؟

س: فواز هل هو بس فقر دم ام ممكن يطلع شي جديد ؟؟..

س: مشاري بيخطب صدق ..اوو بس مزح ..؟؟؟






انتظر تعليقاتكم ..وتوقعاتكم ...

...

تحياتي ...للجميع ...

فوق حد الكبرياء
14-03-07, 01:49 AM
مشكوووووووووووووره خيتو

كاتم الونة
14-03-07, 03:03 AM
الله يعطيك العافية


تحية وتقدير

دلوعة الحجاز
14-03-07, 01:18 PM
تسلمين نجلا تحن وترجع لفيصل بس هذي المره فيصل يكون قاسي عليها
اللي كلم فيصل هو طارق اللي مع ساره
فواز يطلع شي جديد
مشاري جااااااااااااااد

دلوعة الحجاز
15-03-07, 01:26 AM
أنتظر الجزء القادم أتمنى ( إذا ماكان عليك كلفه) يكون نفس طول الجزء السابق

فوق حد الكبرياء
15-03-07, 03:37 AM
س: فيصل وش ممكن يكون عقابه لنجلاء ؟؟؟
اعتقد نجلاء بترجع البيت مع فيصل والموضوع راح يتعدى نجلاء وفيصل يمكن يتدخل احد افراد العائلة!!

س: مين هوو الشخص اللي كلم على فيصل ؟؟؟
طــــــــــــارق ماغيره

س: فواز هل هو بس فقر دم ام ممكن يطلع شي جديد ؟؟..
اتوقع شي اكبر من فقر الدم لان الاعراض تقول غير كذا

س: مشاري بيخطب صدق ..اوو بس مزح ..؟؟؟
شكلها كانت مزحه بالبداية وراح تعجبه الفكره ويخطب صدق

نعومي
15-03-07, 11:19 PM
أتوقع نجلا راح ترجع لفيصل بس هو راح يحاول يقسى عليها..
واللي دق على فيصل هذا صديق ساره..
وعندي إحساس ان علاقة فيصل ونجلا راح تكون علىحااافة الانهيار بس
في الأخير راح ينقذ أحد علاقتهم..
وفواز اللي فيه شي أكبر من فقر الدم ويمكن يحطم حياته..
ومشاري ما علي منه أهم شي فيصل ونجلا بليز كملييييييييييي القصه
بسررررررعه تراني متحمسه وقريتها كلها من الأول في يوم واحد وماأبي أنسى..
ومشكوووووووره على القصـــه وكمليها >>>زودتها صح

only girls
15-03-07, 11:48 PM
مشكوووورة

دلوعة الحجاز
18-03-07, 02:20 PM
وينك شبوصه أنتي مو قلتي يوم الخميس <<والاهو شغل نصب (vv)

دلوعة الحجاز
18-03-07, 02:24 PM
لاتزعلين أمزح

only girls
18-03-07, 11:21 PM
يالله بالله كمليييها نبي نشوف النهاية
ومشكوووووورة

only girls
18-03-07, 11:32 PM
وينك شبوصه أنتي مو قلتي يوم الخميس <<والاهو شغل نصب (vv)
مرحبا دلووعة الحجاز حبيت ابين لك إنه شبوصة نزلت جزء يوم الخميس صفحة 17
بس الظاهر إنك نطيتي للصفحة الاخيرة على طوووول ...
تحياااتي

دلوعة الحجاز
18-03-07, 11:45 PM
مرحبا دلووعة الحجاز حبيت ابين لك إنه شبوصة نزلت جزء يوم الخميس صفحة 17
بس الظاهر إنك نطيتي للصفحة الاخيرة على طوووول ...
تحياااتي
لا شفتها بس أنا طماعه أبغى الجزء الثاني بسرعه

mona.moon
19-03-07, 01:22 PM
ياشباصه ياشبصبص متى بتكملين
كملي بسرعه اذا ماعليكِ كلافه
عشان ماننسى الاحداث
وثانك يـــــو

دلوعة الحجاز
20-03-07, 03:54 PM
وييييييييييييييييييييييننننننننننننننننننننننننننن ننننننننننكككككككككككككك ننتظر

mona.moon
20-03-07, 05:38 PM
خلاص لا تكملين نسينا القصه وزعلنا عليكِ
~~~~~~~~~~~~~~






ياالله عاد ياشبوصه متى راح تكمليـــــــــــــن؟؟؟!!!

شباصة قصيمية
24-03-07, 10:53 PM
الجزء الخامس والعشرون ...


-25-





فيصل اللي كان نايم .. وما قام .. ولا راح للدوام ... لان محد قومه .. او بالاحرا محد درا عنه ..
طقت رغد الباب .. بس مد رد عليهاااا .. وظلت تطق الباب .. بس ما فيه امل .... وهي عارفه ان نجلاء مهيب فيه .. عشان كذا فتحت الباب ودخلت .. اول مادخلت ست بنفضه في جسمهااا من البرد . الغرفه كانت مره بارده .. وظلام فضيييع .. لدرجه انهاا بغت تطيح .. جت بتشغل اللمبه بس خافت من فيصل .. قربت منه ..
رغد : فيصل .... فيصل ..
فيصل: يووه نجلاء خليني انااام ..
رغد : قووم انا رغد مو نجلاء..
فيصل يفتح عيووونه ولقى رغد في وجهه ...اووه رغد مو نجلاء .. هذي رغد يا فيصل هذي رغد .. نجلاء اللي خذت عقلك انسااهااا .. او تناساهاااااا ..او انسى حبك لهااا لانهاا ما تستاااهل...
رغد : هييييييه يالحبيب وين وصلت ..
فيصل : وش تبين مقومتني من صباح الله ..
رغد : وييييين صباح معه ...قووم السااعه 12 ونص..
فيصل يقووم جالس: لا عااد مهوووب وقت مزح ..
رغد : والله .. قووم يله ..
فيصل : اعووذ بالله .. وانا وش منومني لين هالوقت ...
رغد : لان امي في بالهااا ان نجلاء فيه ...وفي بالهاا انك قمت من النوم ..
فيصل وهو يستوعب ان رغد هي اللي مقومته : ايه صح وانتي وشلون دخلتي ..
رغد : طقيت الباااب ومحد رد علي...وبعدين تذكرت ان العنود امس راحت لنجلاء..فا عشاان كذا دخلت ..
فيصل : آآه ..ومن اللي تحت ..
رغد : ما فيه احد بس امي وفواز ..
فيصل : ايه صح ...فواز ..قال لامي اننا امس حللنااه ...
رغد : ايه .. قال لنا ان صاار معاه فقر دم ... بس امي ما صدقته ...تقوول فقر الدم ما يسووي بوجهك كذاا ..
فيصل : ليه وش فيه وجهه ..
رغد : ما ادري .. بس وجهه اصفر ...واللي تحت عيونه اسود ...وذبلان ..ولا ياكل ولا شي ..
فيصل : ههههههههههههه . الله الله .. كل هذا لاحظته ام فهد .. والله مهيب سهله ...وبعدين ذا كله عوارض لفقر الدم ...
رغد : المهم قلي انت بتطلع الحيين .. بترووح لشي ..
فيصل : ايه ليش تساليييين ...؟؟
رغد : لا بس ابي ارووح لنوف ...وابيك توديني ..
فيصل : خلااص طيب روحي البسي .....
رغد : طيب .. بس يله قم غسل وجهك ومشط هالكشه ..
فيصل وهو يمسك شعره بيده : ههههههههههههه من طووله الحييين ....
رغد : هههههههههه طيب يله قم ...بسرعه
فيصل : اعوذ بالله . صجيتيني ....طيب . طيب .. بس انتي اطلعي ...
رغد : الا صدق ....ليش اشناطكم حقت الشرقيه هنااا
فيصل : وشلوون يعني هنااا ..
رغد : اقصد ليش يعني ما فضيتوهااا .. او بعدتوهاا عن الطريق ....
فيصل : اقووول فارقي هنااااك ...احسب عندك سالفه ...
رغد : طيب ..طيب لا تعصب ..
وطلعت وتركت فيصل بعد ما حسسته بفقدانه لنجلاء..يوووووووووه اقووول اغسل اصرف لي...
وغسل وصلى الظهر وغير ملابسه ...وجلس يدور سجاير في جيب ثوووبه لحد ما لقى وحده ..
فيصل : اووف ما فيه الا وحده .. عسااني اذكر اشتري قبل ما ارووح اشووف المباراة في بيت عمي ..







نجلاء : يمه فيصل مشغول ..
ام راشد : عاد اتصلي عليه .. شوفي يمكن خلص شغل..
نجلاء : جوالي فووق ..
ريم تهمس لنجلاء : قومي دقي عليه .. بلا اعذار ..ترا اخوانك بيلاحظون ..
نجلاء : منيب داقه .. اصلا وش ادق اقوله ...
ام راشد تقطع كلامهم .. : يله قومي دقي قبل ما يجي ابووك ...
مشاري : اصلا فيصل بيجي في الليل عشاان نشووف المباراة سوا ...
ام راشد : طيب معليش يجي الحين .. ويقعد للمباراة ...يله قومي دقي عليه ..
نجلاء : يمه جوالي فوق . والله متعيجزه ارقى ..
مشاري : مهوب عذر .. خذي جوالي..
نجلاء اووووف الله يقطع ابليسك يا شيخ ........وخذت الجوال منه ..
ودقت عليه ..
فيصل: يا هلا والله وغلا بمشاري .. اخبارك يا شيخ ..وينك ما تنشاف ..
نجلاء وهي مرتبكه ..وحاقده على مشاري اللي حاطهاا في هالموقف : انا..نجلاء..
فيصل بضيق : نجلاء ..
نجلاء بتوتر واضح : ايه نجلاء..
فيصل اضغط على نفسك .. لا تخلي حقدك ينسيك الخطه اللي رسمتهااا ...ابداء الخطه من الحين .. لا تخلي أي شي يوقف في طريقك ...
فيصل : هلا نجلاء ...اخبارك ..
نجلاء والله حركات وتسال بعد وشلوووووووني..: انا طيب ...اقول فيصل. تقوول امي تعال للغداء(وقامت وطلعت من الصاله ) لحظه ......لا تصدق نفسك ...انا بس اقوول كذاا عشااان عند اهلي .. لا تجي
فيصل حس بالاهاااااانه ..بس مستحيل يستسلم :لا انا بجي....بجي لبيت عمي .. وعيال عمي ...وبيت زوجتي اللي للاسف تغيرت ... وانا ما ادري ليش ..او وش السبب ..
نجلاء : يعني انت ما تدري ليش ..
فيصل الا ادري ..والله ادري . وانا وش معذبني الا اني ادري ..ادري عنه .. عن ذاك اللي حبيتيه .. وكلمتيه من ورااااي .. بس والله ما اسكت لك ..وعقاابك وتوبتك على يدي بتكون ..
فيصل : ليش يا نجلاء ...ليش ...انا وش قصرت معك..فيه ..
نجلاء: انت ابد ما قصرت في شي .. ابدا ابدا ..
فيصل وهو وده يذبحهاا: تتهزين يا نجلاء .. ترا مو كذا تنحل الامووور ابدا (ويقلدها )ابدا ابدا ..
نجلاء : ..............
فيصل : يعني خلينا نتفاهم .. خلينا نتكلم ...
نجلاء : عن ايش نتكلم ..
فيصل بخبث : عن السبب اللي خلاك تتطلعين ..
نجلاء ارتبكت موو عارفه وش تقووووول : اطلع .. هاااه ..لاا بس .. كذا ما فيه سبب ..
فيصل بخبث اكثر: معقوله وحده عاقله فاهمه ..بتطلع من بيت زوجهاا بدون سبب ..
نجلاء يا ربيه وش اقووول .. وش اقووول ..
فيصل : وش فيك .. ليش ساكته تكلمي ...
فيصل لحظه بعد لحظه ودقيقه بعد دقيقه يتاكد ان نجلاء لها سببها انهاا تركته .. وها السبب وهونفس السبب اللي هو يعرفه .. ان نجلااء من الاساااس مغصوووبه عليه ... وانهاا تحب غييييره .. ببس والله والله يا نجلاء ما تتهنين لحظه معااااااه .. ونشوووف ..
فيصل وهو بداء بتنفيذ خطته : طيب انتي تقوولين مافيه سبب صح ..
نجلاء لا لا لا فييه سبب .. فيييييه ... بس انا ماراح اقوولك عنه ... مستحيييييييل : ايه صح مافيه سبب..
فيصل : اجل ارجعي معي اليووم ..
نجلاء : نعم ..
فيصل وهي يبتسم بخبث : اقووول ارجعي معي..
نجلاء مستغربه وفي نفس الوقت ضايعه ما تدري وش تقووول : ارجع معك ...؟؟؟
فيصل : ايه ترجعين معي يا نجلاء ..
نجلاء : لا يا فيصل ..
فيصل : ليش لا .. ليش .. انتي تفكرين وش ممكن يقول ابووي وعمي وامي وامك .. واخوانك واخوني... والنااس ..
نجلاء: يعني انت كل همك الناااس ..
فيصل : لا ... يا نجلاء .. مافيه احد يهمني قدك .. انتي وبس ...
نجلاء: انا ...
فيصل : ايه انتي ... زوجتي.. انتي اللي كنتي ماليه حياتي .. والله احس نفسي ضايع بدونك .. والله
نجلاء يعني تبيني اصدق ... ايه روح روح بس لحبيبة قلبك ..
نجلاء : فيصل ما اقدر .. والله ما اقدر..
فيصل : يعني انتي تصديني ..
نجلاء: على الاقل عطني مهله افكر..
فيصل : طيب ..
نجلاء وكانت تتردد في بالهاا جمله وده ..(كان يقول يا قلبي والله لزقة فيني ابي ابعدهااا موو قاادر ) وظلت الجمله تتكر في بالهااا لحد ما صرخة نجلاااء.: لااااااااااا ..
فيصل وهو منصدم ما يدر لااا على اييييييش ..: وشووو .. لا على اييييش..
نجلاء: هااااه .. لا بس انت صدق تبيني ارجع ..
فيصل : اكيد صدق يعني وش بيحدني اكذب عليك ...
هنا جا مشاااري : ماااء الله عليك .. ما اشاااااااء الله
نجلاااء ارتاعت وشهقت ...
فيصل سمع شهقت نجلااء : وش فييييك ..
مشاري وهو يسحب الجوال من نجلاء.. : عطيتك وجه انتي ورجلك .. فاتورتي بتطق والسبه انتي واياااااه ..
نجلاء : اعصاابك يا اخي..
مشاري يرفع الجوال..
فيصل : حبيبتي نجلاء .. وينك .. وش فيك ...
مشاري : ههههههههههههه . حبك برص وانت وايااهااااا ..
فيصل : ههههههههههههههههه .. اوه مشااري .. اهليييين وسهلييييين اخبارك ..
مشاري : لا اهلييييييين ولا سهلييييييين .. ما تقوولي انت واياها وش ذا البربره ..
فيصل : الا صدق وش في نجلاء شهقت ..
مشاري: ههههههههههه عشاني روعتهااااا ..
فيصل : مالت عليييييييك .. وليش روعتهااا ..
مشاري: مدري عنهاا طاقتلي سوالف ...وفاتورتي بتطق.
فيصل : الحين مروع حرمتي عشاان فاتوره .. يا اخي اسددها انا ... بس ما تسووو روعه حرمتي..
مشااااري وهو يتنهد ويصرخ : ابي احب يا نااااس ... ما اقدر انا على المشاعر الرقيقه ..
فيصل : ههههههههههههههه والله منتاب صاحي..
مشاري : هااااه بتجي للغداء او لااا..
فيصل : اكيييييد بجي.. وذي فيهاا كلام ..
مشاري يلتفت على نجلاء: ايووه من قدك رجلك بيجي للغداء.. يله رووحي تكشخي وتزيني له ..
نجلاء: منيب متزينه ..
مشاري: وليه ان شااء الله ..
نجلاء: لاني حلوه بدوون ما تزين ..
مشاري: اقووول فارقي هناااااك .. لا ارجفك .. يله فارقي
نجلاء : طيب .. طيب بدون ما تتطول لسانك ..
مشاري يرجع يكلم فيصل : وانت بعد عطيتك وجه ..
فيصل: يعني وش ذي .. وش افهم منهااا .. يعني مع السلامه ..
مشاري: هههههههههههههههه .. طول عمرك ذكي..
فيصل : يبي لهاا ذكاء يعني .. يله مع السلامه .. مسافة الطريق وانا عندكم ..
مشاري: الله يحيك .. مع السلامه .
وسكر فيصل التليفون ..
آآآآه يا نجلاء...ليش ليش انا وش سويت لك عشاان تسووين فيني كذا ..عمري مابخلت عليك بشي .. كل اللي عندي عطيتك اياه ..كنت لو تبين حياتي ما ابخل عليك بها ..كتب بروحي افديك ...بس الحين بعد خيانتك لي يا نجلاء ..والله والله لاخليك تبكين بدال الدموع دم ...انتي زي ما صدمتني خيانتك بصدمك بعذابي لك ...والله لاذلك مثل ماذليت نفسي لك وانا اترجاك قبل شووي عشان ترجعين ...حسافه عليك كل لحظه عشتها معاك ...من اليوم ببداء بتنفيذ الخطه ..وان ما خليتك تنسين حبيب القلب ما اكون فيصل يا نجلاء..
وقطع عليه تفكيره احد يطق الباب عليه ..
فيصل : ادخل ..
رغد : وينك ..يالله بسرعه ...
فيصل : هالله هذانا نازل ..
ونزلوا رغد وفيصل ...ودخلوا الصاله كان فيه ام فهد والهنوف وفواز ..
فيصل : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
ام فهد : وينك يا وليدي وراك نايم لي هالحزه ..
فيصل : راحت علي نومه ..وما احد قومني ..
الهنوف بسخريه : ونجلاء هذا وقت ترووح فيه لبيت اهلهااااا ..
فواز اللي انقهر : وليش واذا راحت بيت اهلها وش بيصير يعني ..
الهنوف : لا بس ما عندها احساس بالمسؤوليه ..
فيصل وهو فاهم حركاتها : ههههههههههههه .. لا انتي شكلك ما تعرفين للرومانسه .انا اللي قلت لها ترووح ..عشان نشتاق لبعض ...
الهنوف اللي انقهرت ما عرفت وشلون ترد ...
فواز وهو بعد يبي يقهر الهنوف صرخ وصفر : ايووه يا ولد ورمانسيه بعد ..لا والله حركااااااااااات ..ههههههههههههههههههه
فيصل : شفت تعلم انت بس ..
ام فهد : الله يوفقكم يا وليدي ...والله بعد ان نجلاء لها فقده ...
فواز : هوو يمه امداها البنت توها امس رايحه ..
فيصل : هههههههههههههههههههه ..اووف اووووف بدت الغيره ..
فواز : وش نسووي خلصنا منك ...جت حرمتك ...
ام فهد : الا اقوول يا فيصل صدق فواز راح وحلل..
فيصل وهو يتذكر كلام رغد : ايه يمه راح وحلل ..
فواز : هههههههههههههه يمه كم مره تسالين ..
ام فهد : انت متاكد انه بس فقر دم ...
فيصل : يمه تفاءلوا بالخير تجدوه ..
ام فهد : بس يا وليدي شووف وجهه وشلون صاير ..والله منقلب ..شوووف تحت عيوونه وش لونه ..
فيصل : ايه يمه هذا من قل الاكل ...
فواز : صرت انا مشكلة الشرق الاوسط ..خلاااص ما صااار الا الخييير ..
ام فهد : طيب قم كل لك شي ..من الصبح وانت على لحم بطنك ..
فواز : طيب يمه ما اشتهي اكل ..
فيصل وهو معصب : فواز بزر انت .. يعني ما تعرف مصلتك ..وحتى لوو ما تشتهي ..اغصب نفسك ..صحتك هذي يالله قدامي قم كل لك شي .
فواز : يعني صرت ابووي وانا ما ادري ..
فيصل : لا منيب ابووك بس انا اخووك اللي يحبك ويبي مصلحتك .
فواز قام وحب راس فيصل : الله يخليك يا رب
فيصل : ههههههههههه الله يقطع ابليسك كبرتني ليش تحب راسي ..
فواز : مالت عليك هذا جزاي يعني قلت اخووي وبحترمه ..
فيصل : الحين قل لي انت اكلت الدواء او لا..
فواز يحك راسه ...
فيصل : يعني لا ...
فواز : نسيت ..
فيصل : يا فواز والله منتاب بزر.
فواز : خلاص طيب والله بقوم اكله ...(ويلتفت) وين الهنوف ...
فيصل : هههههههههههههههه ...يعني ما حسيت بهاا يوم قامت ...
فواز : لا...
فيصل : الا اقوووول يا ام فهد ...ورا ما ترووحين معي لبيت عمي ...
ام فهد : وش يوديني ...
فيصل : روحي معي سيري عليهم .
ام فهد : لاا وابووك .لا..لا..
فيصل : وابووي يروح معناااا ...
ام فهد : هووو ونطب على النااااس كذا ...لا احم ولا دستور...
فواز : وانت على أي اساااس تعزم بيتك هووو ..
فيصل : والله عاد بيت عمي وانا متاكد انهم بيفرحون اذا رحتوا..عشان كذا انا اعزم ...
ام فهد : والله مهيب شينه ...بس مهوب اليوم ...اووفي الليل ..
فواز :ههههههههههههههههههههههههههه ..لا...لا...يمه ما انصحك في الليل ..ههههههههههههههههه ..
ام فهد : وليش ...
فواز : اليوم مبارة الهلال على النهاااائي ....والعنود في بيت عمي ..ومدري بعد يمكن نجلاء مثلهاااااا ...يعني قمت الازعاااااج ..واكيد ريم الخبلا مثلهم بعد .
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههه ..حلوه ..
رغد وهي طالعه من المطبخ :فيصل...وبعدين يالله ..
فيصل : اعصاابك يالله يالله ..
وطلعوا فيصل ورغد ...







ريم وهي واقفه عند الدرج ...وتصرخ:نجيييييل .نجيييييل ...
نجلاء بعد مانزلت: نعم ...نعم ...
ريم : فيصل جااا ...
نجلاء : قووولي والله ...
ريم : والله ..
نجلاء ببرود : وش اسووي له يعني ...
ريم : مهيب هذي لهتفك يووم قلت لك جا فيصل ..
نجلاء : وش تبيني اسوووي .يعني اروح ادخل وارقص واصرخ واقوول يا ناس فيصل جا ..فيصل جاا ..
مشاري اللي جا لهم وهو ميت ضحك :الله الله وبتصرخييين وبترقصين عشانه جااااء...
ريم : هههههههههههههههههههههههههه .
نجلاء : ايه اضحكوا انت واياهااا ..
مشاري : انتي هنا وهو هناك يبيك ...
ريم : ههههههههههههههههه...روحي روحي ..له ...روحي ..
نجلاء وهي تناظر ملابسهاااا : كذا ..
مشاري : ههههههههههههههههههههههههه ..هماك حلوه بدون تتزينين ..
نجلاء : لا حتى ولوما يصلح اروح كذا ...
ريم : طيب يله تعالي فوووق ...
وراحوا ريم ونجلاء فوق وغيرت نجلاء وبعدهاا جلست جنب ريم على السرير ...
ريم : ليش ما نزلتي ..
نجلاء : وانتي يعني مصدقه اني بنزل ..
ريم : وليش ما تنزلين ..
نجلاء : انتي اكثر وحده تعرفييييييييين اللي بيني وبين فيصل ...يعني ما يحتاج تحرجيني عند اهلي ...
ريم : شكرا يا نجلاء ...شكرا يا اختي اللي احبهاا وتهمني مصلحتهااا ...
وجت بتطلع بس نجلاء مسكتها ..
نجلاء : وين بتروحين ...
ريم:نجلاء اتركيني ...
نجلاء : لا ماراح اتركك ....وانا عارفه لانك تحبيني تسوووين كذا ...بس انا مكتومه وفيني عذاب وقهر وهم ...مو معقوووله اني برجع له كذا بسهوووله ...يعني هوو يخووني وانا ارجع له من اول ما يناديني لا يا ريم .. انا كبرياااائي يمنعني اني انزل نفسي ...يكفي مذله ..ويكفي اهانه ...تكفين خليني ...تكفين خليني ...يكفي عذاب (وصاحت) انا من تزوجته وانا مهمومه ..حتى ضحكتي مو من قلبي...اليووم وامس بس حسيت اني جد جد اقدر اضحك وافرح ...احس اني حره صدق مو مسجوونه ....يعني امس لمى اجتمعناا ..حسيت اني رجعت بنت ...رجعت نجلاااء البنت اللي على نياتهاا اللي كل حياتهاا ضحك وفرح ...اللي ما تعرف الزعل وما تعرف الحقد اللي قلبها ابيض ...اللي الناس عندها كلهم طيبين ....اخر شي تفكر فيه تنتقم ....او تحقد ...شفتي هذا كله صاار العكس من بعد ما تزوجت فيصل .... من تزوجته عرفت الذل والعذاب عرفت معنا اذا قالوا فلاانه زوجهاا خانهاا ..او فلانه زوجهاا تزوج عليهاااا ..اعفيني يا ريم ...اعفيني ..فيني تعب فوق التعب ...وفيني عذاب فوق العذاب ....كل الفرح مات عندي ...واليوم رجع ...(وتناظر الغرفه بعيونهاا) رجع من دخلت هالغرفه وشفت كل ايامي الحلوه اللي قضيتها فيهاااا ليش البنت مجبووره تترك اهلهاااا وتروح تعيش مع شخص اخر همه مشااعرهااا كل همه انه هوو فرحان هوو مبسوط هوو مرتااح ...كل البنات كذا ...مو بس انا ..لازم العذاااب ..لازم المذله ....
ريم : لا يا نجلاء ...لا تجمعين فيه ناس طيبين ...شووفي خوانك ..اخواني ..
نجلاء : آآآآآه.. يا اخواني ..يا ليت كل الناس مثلهم ..والله حنيت الدنيا فيهم ...انا من دونهم ولا شي ..هم فرحي ودنيتي وحياتي ...بس بعد يظلوون رجاجيل ...فرحتهم فووق كل شي ....بس تدرين ..هذي سنة الحيااة...ولازم يكون فيه قووي وضعيف ...وفي هالدنيا حكم القووي على الضعيف ..حنا غصب نكوون ضعااااف ..اصلا البنت عيب تتكلم وتقووول والله انا ما ابي زووووجي ...اوووووووووه مصيبه تقووم الدنيا وما تقعد ....لانهاا بنت سعوديه خليجيه شرقيه عربيه ...المفروووض تضل ساكته وتظل كاتمه اهم شي الرجل يكوون فرحان ومرتاح ...بس حنا عاادي نتعذب وعادي نصيح ..وعادي وعادي وعادي ...
ريم وهي تمسح دموع نجلاء: يا الله يا نجووول ...يله ..قومي غسلي وجهك ..
هنا دق جوال ريم ..
ريم : الوووو ..
مشعل : يا هلا والله
ريم : هلا بك ..
مشعل : وين نجلاء ..
ريم : هنااا ..
مشعل : قوولي لها تنزل ...ترا رجلها ادوشنااا ...
ريم يا ربيه وش اقووله : انا مالي دخل انت كلمهااا ...(وتصرخ ) نجلاااء ....نجلااء ..
نجلاء : نعم ..نعم ..اسمع ..اسمممممممع...
ريم وهي تمد لها الجوال : خذي ...مشعل يبيك ..
نجلاء تناظر ريم بنظرات يعني ليش ...بس خذت الجوال ..
نجلاء: هلااا ...
مشعل : يا هلاااا ...وينك ...
نجلاء : هنا في غرفتي ويني يعني ...
مشعل : تنكتين يعني ..
نجلاء : لا احاول ..
مشعل : طيب يله انزلي ..
نجلاء : طيب انا جايه ..
وسكرت الجوال ..
وناظرت ريم ...: ريم ...باين اني صايحه صح ..
ريم : صح ...
نجلاء وهي تفتح شنطتها وتطلع النظاره الشمسيه ...وتلبسهاا: يله طيب..
نزلوا تحت .. وكانوا العنود ورنا في الصاله .. ريم راحت وجلست معهم .. ونجلاء دخلت للمجلس ..
نجلاء وقلبهاا يدق بسرعه غير طبيعيه : السلام ..
فيصل يوم دخلت وقف .. وظل يناظر فيها .. حن لها ولضحكتهاا .. بس بسرعه بعد الاحساااس عنه .. وقال فيصل انت هناا عشاان تنفذ خطتك ..
فيصل : يا هلا والله وغلا..
نجلاء يا ربيه بدينا من الحين .. ذا ما يعرف اني استحي..
نجلاء: هلا بك ..
مشاري: احم احم احم احم .. نحن هنا ..
فيصل : ادري انت هنااا .. يعني ما اشووف انا ..
نجلاءهي تمشي بتجلس جنب مشاري...
مشاري: لا يا حبيبتي ما ابيك تجلسين جنبي..
نجلاء تناظره وودها تذبحه ..
فيصل : خلك منه وتعالي جنبي..
نجلاء وجهها جميع الالوان .. ودها تذبحهم كلهم .. وتطلع وتخليهم .. راحت وجلست عند فيصل .. بس كانت تبي بعد عنه ..
مشعل : هههههههههههههههه نجيل افصخي النظاره ..
فيصل وهو عارف السبب اللي هي لابسه النظاره لانه عارف انها لابستهاا عشاان تخفي اثاار الصياح : لا لا تفصخهااااا كذا حلوه ..
مشاري : يا ناااس والله حنا هنااااااااااااااااا ...
فيصل : والله ندري انت هنا .. والله ندري..
نجلاء اللي وقفت ..
فيصل: وين ..
نجلاء: بروح عند البنات .
فيصل وهو يناظرهاا وعارف انها تبي تنحاش منه .. : البنات لاحقه عليهم ..
نجلاء ما فيه سبب يخليها تطلع .. بس هي ما تقدر تحس انها دايخه
مشعل : اقعدي ..وخلي عنك التغلي ...
رضخت نجلاء للامر الواقع ورجعت وجلست جنب فيصل ..ورجعوا فيصل ومشعل ومشاري لحركاتهم ونجلاء منهبله ودها تطلع ملت من سوالفهم...
ودخل عليهم ابو راشد وقاموا يسلمون عليه ..
فيصل:هلا والله عمي.. وشلونك بشرني عن صحتك ..
ابو راشد:الحمد لله ..انت وشلونك والوالد وشلونه..
فيصل:الحمد لله كلنا طيبين..
مشعل:الاصدق يافيصل فواز وشلونه الحين...
فيصل: الحمد لله ..حلل امس..
مشاري:ايوه...والنتيجه..
فيصل وهو يبتسم:فقر دم..
مشاري وده يصدق:قل والله..
فيصل:والله..
مشعل: على البركه ..والله خوفنا عليه..
نجلاء اللي ميته فرح وقامت بسرعه..
فيصل: وين؟؟
نجلاء:بروح اقول للعنود..
فيصل كان وده نجلاء تجلس معه ..بس بعد هو يعرف غلات فواز عند العنود...وسكت ماقال شي عشان تروح...



طلعت نجلاء وراحت للصاله لقت البنات كلهم هناك ومعهم ام راشد وعبير..
نجلاء: العنود ..عندي لك بشاره ..
العنود: قولي ..
نجلاء:فواز..
ريم وقف قلبها ودها تقول لها تكلمي بس المشكله هي مالها دخل..
العنود تصرخ: وش فيه تكلمي ..
نجلاء : فواز حلل.. وطلع معه فقر دم بس..
العنود: قولي والله ..
نجلاء: قسم بالله..
ريم :يعني هو طيب ..مافيه شي..
نجلاء:هههههههههه..ايه..
رنا اللي تناظر ريم ..والله ياريم شكلك تحبينه ..وش ذا الخوف..
نجلاء :العنود..
العنود: هلا..
نجلاء: اليوم مباراة الهلال صح..
العنود: اكيد صح ..اليوم المباراة الهلال والشباب على النهائي...
نجلاء: اوووووف الله يعينا عليكم اجل..
ريم : هيه..هيه..هيه..ذا الهلال..
مشعل من عند الباب يتنحنح ..
نجلاء:ادخل خلاص تغطوا..
مشعل :انا بروح اجيب خالتي ..احد بيجي معي ..
هدوول طمرت: انـــــا...
مشعل : اكيد انتي ..
ريم : وانا بعد بروح..
نجلاء: خلاص رح انت وهدووله وريم..
مشعل: يله اجل ..
وراحوا ريم وهدووله ..مع مشعل عشان يجيبون ام عبير..











في بيت ام محمد (بيت نوف)..
كانوا جالسين نوف ورغد وساره صديقة نوف (طبعا غنيه عن التعريف)..
نوف: اقول رغد..
رغد: هلا..
نوف :وين العنود ليش ماجت معك..
رغد: العنود راحت عند نجلاء في بيت اهلها..
ساره : ليش نجلاء في بيت اهلها ..تعبانه..
رغد: لامهيب تعبانه بس من امس الصبح وهي في بيت اهلها ..
نوف تشهق:طلعت يعني..
رغد:لامنتيب صاحيه وش تطلع ..لابس رايحه تغير جو..او على قولت فيصل حركات رومانسيه..
ساره والله فرصه : اهــــــــا..
نوف: الصراحه..نجلاء هذي انا مااطيقها ..
رغد: والله انا ماكنت احبها ..بس الحين ..غير يعني عرفتها..
ساره:وشلون يعني عرفتيها ..
رغد:يعني يوم سافرنا مع بعض عرفت ان نجلاء طيبه وحبوبه..
نوف: اما حبوبه ..من تحت التحت هي..قدامك بس كذا ..
رغد:بس هي فيها غرور ..
ساره: انا ما اعرفها ..بس ما احس انها تستاهل اخوك..
رغد: والله ماجمع الاوفق..كلهم نفس الطينه..
ساره: لحظه بنات ..شوي بس بكلم..
ودخلت عشان تكلم..
ساره: ياهلا والله..
طارق:اهلين ياقلبي ..اخبارك..
ساره: انا تمام ..بس جايبه لك اخبار..
طارق: يله ورينا اخبارك..
ساره : نجلاء ..زوجة فيصل..
طارق : ايه وش فيها ..
ساره : صار لها يومين في بيت اهلها ..
طارق: يومين ايش يعني طالعه او ايش..
ساره: لا اخت فيصل تقول انها رايحه كذا يعني تغير جوا..
طارق:مافيه شي اسمه تغيرجوا..اكيد انها طالعه..
ساره:ما ادري..والله..
طارق : انا اقول طالعه ..
ساره: بس انت لاتخاطر ..يعني لاتقول له ..ان زوجتك طلعت ..
طارق: اكــــــيد ياقلبي ..انا اليوم بكلم عليه ..وبقول له قنبله اخليه يصدق ..بس عندي طلب ..
ساره: وشو
طارق :ابي صوره لنجلاء..
ساره:غالي والطلب رخيص ..بس مااتوقع اني بقدر اجيبها بسرعه ..
طارق: ليــــش..
ساره :يعني مهوب سهوله بقدر اجيب الصور..
طارق : اوكي..






الساعه6 ونص في بيت ابوراشد ...كانوا البنات جالسين في الصاله ...وريم والعنود ...طبعا مقومين الدنيا ..لان الرياضيه مو راضيه تشتغل ....وهم يبون يشوفون المباراة بين الهلال والشباب ..وكل وحده منهم تتفلسف على الثانيه ...ورنا ونجلاء جالسين بعيد عن التلفزيون ويسولفون ..لان الكوره مو من اهتمامتهم ...
نجلاء : الحين انتم وش شاق بكم ...يعني بنات ويشوفون كوره مايركب الصراحه ...حطوا lbc او هي ..او فاشن تي في ...شووفووا عرض ازياء او شي ... مو مباراة ..
ريم : وليش البنات ما يشوفون كوره ..
العنود : وااااااي يكفي بس محمد بن فيصل ..جالس ..هو لحاله شي ثااني ..
نجلاء : الحمد لله مهبل ...الله يشفيكم ..
رنا : انا اذا فيه جمهور بتحمس ...
ريم : هيييه ..حبيبتي .. هذا الهلال ..زعـــــيــــــم آســـــــيــــــا تبين تجي مباراة ونهائيه بعد ولا يجي جمهور ...استاد الملك فهد يكفي 75 الف اتوقع اللي بس جايين للهلال 50 الف ..ياااااااا هووووه هلال هذا ...
العنود : طيب يله زينيه ...والله ابي اشوووف التحليل قبل المباراة ..
نجلاء : طيب انتي يا الخبلا خلي مشاري يجي يزينه ...بس جالسه انتي تتفنين ...قومي ناديه وهو بيجي يزينه ...
وقامت ريم تنادي مشاري ..والتفتت تسال نجلاء
ريم : هيييه ..رجلك فييييه ..والا راح ...
نجلاء : اتوقع راح ..الا الظاهر راح ..
راحت ريم عند الشباب اللي هم برا في الملحق ..وطبعا كانوا مشاري ومشعل وفواز ..وفيصل طلع شووي بيجيب له بكت سجاير وبيجي ....
وطبعا هي جايه بكل سرعه وما فكره وتسمع او تشوووف مين فيه ....والشباب كانوا مطولين على التلفزيووون .....
ريم اللي دخلت ووقفت في نص الملحق وظلت تناظر مشاري ..وما انتبهت لفواز ..
ريم تصرخ : الحين انت واياه ...ما تقولون لي ليش الانانيه ...جالسين تشووفوون وحنا القناة ما تطلع عندنا ...
والتفتت بس المشكله انهاا شاافت فواز وشهقت ..
ومشاري مستغرب ذي وشلووون دخلت ....ومشعل ما يدري وش السالفه ...
فواز طبعا اللي فرحان ومن قده شاااف ريم ...بس ما بين انه فرحان او شي ....
ريم طلعت ...ولحقها مشاري ..
مشاري : هههههههههههههههههههههه ..ياالخبلا انتي تدخلين كذا ...لا احم ولا دستور ...
ريم : الحين انت بدال ما تهاوشني جالس تضحك ...
مشاري : وليش اهاوشك ...انا ادري انك داخله بالغلط ....ومو قصدك ....عشان كذا انا ما عصبت ...
ريم : طيب يله تعال زين لنا القناة ...
مشاري : طيب يله ...



الساعه 8 .. طبعا المباراة صار لها ربع ساعه باديه ....
عند البنات ريم والعنود ..جالسين قدام التلفزيوون ..وكل وحده معهااا ببسيه في يدهاااا ...ووراهم عبير وولدها عبودي ..ومتحمسين طبعااا ...وعبير كان معهاا حب تاكل ....ورنا يعني بدت تحمس وقربت عند عبير ..ونجلاء تناظرهم من بعيد ....وما همها شي ......
نجلاء : يا ناااس والله ملل ..غيروا القناة ..
ريم: الحين انتي ورا ماتسكتين ... شووفي يالبى قلبه نواف التميااط .. يهبل ..
العنود : وااااااااي بس شووفي سامي ...يا نااااس ما اقدر انا ترا ...
عبير: اووووووه اوووووووه شوووفوا حرام ضاعت كانت هذي المفرووض هدف ...
رنا : يا عمري على الجمهور ....مساكين حر والله عليهم ...
نجلاء : مالت عليكم ..انا وش اجلس اسوي ؟؟..
العنود : نجيل اسكتي خلينا نشوووف ...
نجلاء : اوووف طيب ...




عند الشباب اللي طبعا حالهم مهوب اقل من البنات وكانوا كلهم جالسين قريب من التلفزيون ...وصراخ وحاله ..واذا ضاعت هجمه بدا شغل العيال والعصبيه ...وحاله ..

طبعا خلص الشوط الاول ... والنتيجه تعادل ....
وبدا الشووط الثااني ....وفيصل وعدهم وقال لهم اذا فاز الهلال لكم مني اعشيكم كلكم برا ....وطبعا االكل تحمس ....
ومع كل دقيقه تمر يزداد التوتر ..
وفجاه جا الهدف ...وبدا الصراخ ..الكل فرحااان ...جا الفرج ....والحماااس واصل حده ..
فواز : واااااااااااو ...يا لبى قلبك يا كماتشو ...والله فنان ...
مشاري : والله الحين ارتحت ...
راشد : وش ترتاح ...تونا ...والله الشباب ينخاف منهم ...
فيصل : لا ان شاااء الله خييييييير هذا الزعيم يا ولد ....بس كني هونت ...ما ادري الصراحه اعزمكم او لااا ...
مشعل : وهو بكيفك ...وعد الحر دين ...
فواز : ايه مافيه ..ان فزنا ....بتعشينا كلنا ....
مشاري : والبنات بعد ...
فيصل وجت نجلاء في باله .: ايه اكييييييد ..
فواز : لا وش نبي بالبنات ...
مشعل : اسكت بس لا يسمعونك ...
راشد : وين بتودينا بس ....
فيصل : مدري بس خلنا نفووز اول ..
مشعل : يقطع امك يا شيخ ...عليك كوره ...المفروض هذي قوول ...
مشاري : يتفلسفون ....الوقت ما بااقي شي ...حرام والله ما نفوووز ...
فواز : شوووف المشكله هم ضاغطين ...
راشد : وش فيكم .. اعصابكم ...انا متاكد حنا اللي بنفوووز ...
فيصل : هههههههههههه اجل انا مثلك مرتاح ..
مشاري وقف : صفر يا شيخ ...
فواز تحمس ووقف معه : ايه والله صفر ...
مشاري بدا يعصب : اووووووف والله الوقت خلص ....صفر ...
صفر الحكم .... وبدا الصراخ والازعاج ...
مشاري : وااااااااااااااااااااااااو .....
فواز /: فزنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
فيصل : ههههههههههههههههههههه ....
مشعل : والله ما اقدر اصرخ صووتي راح ...
راشد : حطوا اوربت ...خلونا نشووف المقابلات ....
وطبعا حطوا على اوربت وشافوا المقابلات .....وكل اللاعبين كانوا فرحانين ...لان الهلال اخذ كاس خادم الحرمين الشريفين ...وهذا شرف كبير ...وطبعا صعد اللاعبين للمنصه ...وبدوا اخذ الميداليات ...وبعدها جا سامي الجابر ..ورفع الكاس....





انتهت المباراة ...وانتهت الصجه معهاااا ....
فواز : يالله وين بتودينا ...
فيصل : كيفكم ...بس ترا الحين الساعه 11
مشاري : واذا 11 ..عادي ...
مشعل : خلونا نطلع نتمشى بالسيارات ...ونشووف الاجواء برا ..وبعدها نرجع ...
فيصل : اوكي يالله ....
مشاري : بكلم على البنات علمهم ...
وكلم عليهم ..
نجلاء : هلاا ...
مشاري : هلا نجلاء ....شووفي بنطلع نتمشى بالسياره ....والبسوا عباياتكم ...
نجلاء : ومن اللي بيروح ...
مشاري : كلنا .....انتي والعنود مع فيصل ...وريم ورناوهدوول مع مشعل ..وانا وفواز مع بعض ...وراشد وعياله ...
نجلاء : الله ...الله كلنا بنطلع ...والمناسبه ...
مشاري : هههههههههههههه لان الهلال زعيم اسيا فاااز ....
نجلاء : الحمد لله الشكر ..ياربي لا تبلاني ...
مشاري : والله انتي ما عندك سالفه ...ترا منتيب طالعه معنا ..
نجلاء وهي ما تبي عشان ماتركب مع فيصل : احسن انا ما ابي اروح ...
مشاري ضاق صدره ..خاف ان نجلاء زعلت : نجووووول امزح يا الخايسه ...بترووحين وانتي اول وحده بعد ...
نجلاء : لا يا مشااري انا ما ابي اروح ....
مشاري : لا بترووحين ...خذي رجلك ...وهو يتفاهم معك ...
مشاري وهو يمد الجوال لفيصل : فيصل امسك ..نجلاء ما تبي تروح ...
فيصل عارف ليش نجلاء ما تبي تروح : الووو
نجلاء : هلا ..
فيصل : نجلاء يالله البسي عبايتك انتي والعنود ..
نجلاء : فيصل انا ما ابي اروح ...
فيصل : لا ان شااء الله بتروحين ....عشااني يا نجلاء ..اذا لي خاطر عندك ...
نجلاء مو عارفه وش تقول : طيب ...
فيصل ..امحق الحين انا لي خاطر عندك ..ايه طيب ....: يالله طيب تجهزوا ....ترا بنطلع الحين ...
طلعوا وتمشوا في الرياااض ...وشافوا هبال الشباب ...وطبعا فواز ومشااري كان منى عينهم يروحوا مع الشباب المهبل ....
على الساعه 12 ونص رجعوا للبيت ....ونجلاء رجعت عند اهلها ...
مشاري ومشعل استغربوا ...لان العنود راحت لبيتهم ...ونجلاء لاا
مشاري مسك ريم ول ما نزلوا ..
مشاري : ريم ..تعالي لغرفتي ...
ريم : وش عندك ..
مشاري : تعالي بسرعه ..
ريم حست ان مشاري معصب : طيب بس بفصخ عبايتي ...
مشاري : بسرعه استناك ...
راح مشاري لغرفته .. وهو خلااص متاكد ان نجلاء وفيصل بينهم شي .. طيب وشلون وهم اليوووم تمام مع بعض .. بس حتى ولو نجلاء موو طبيعيه اليوووم ...وبعدين هي لبست النظاره ..وهي من تلبس النظاره اعرف نها صايحه ....
وقطع عليه تفكيره صوت الباب ...
مشاري : ادخلي يا ريم ..
دخلت ريم وجلست قدامه على طرف السرير ...
ريم : وش فيك خوفتني ...
مشاري : انا عندي موضوعين بفتحهم معاك ...بس ببداء بالاهم عندي ...اللي هي نجلاء ....
ريم حست ان مشاري عرف : ايه وش فيها ...
مشاري : لا تستهبلين ... انتي اكثر وحده عارفه ...
ريم توهقت : وش السالفه ...
مشاري : نجلاء وفيصل بينهم شي صح ..
ريم .. يا ربيه اقوول او لااا : .......
مشاري يصرخ : تكلمي ...
ريم خافت : ايه ...
مشاري وهو يمسك راسه .. : والله كنت حاااس .. والله .. والله ..؟؟...
ريم : ............
مشاري : طيب والسبب.؟؟
ريم : ........
مشاري يهمس : قوولي يا ريم ...
ريم : ما اقدر .. والله بتذبحني نجلاء ..
مشاري : ريم نجلاء اختي ...وتهمني مصلحتهااا .. مو معقوووله بتظل كذا ...تكلمي ...
ريم : فيصل يخونها ...
مشاري مطير عيونه : نعم ..؟؟؟؟؟؟
ريم : وحده تكلم عليهااا ..
مشاري : لا تتكلمين بالقطاره ....قولي وبعدين ؟؟؟...
ريم : تكلم عليهااا وتقوول لهااا (وكلمت لمشاري كل السالفه )
مشاري ظل ساكت ...وما قال ولا كلمه ...ريم تناظره تبي تعرف هوو يفكر في ايش ... بس مشااري ملامحه كانت جامده ...
مشاري وهو مركز نظره على نقطه وحده في الارض : ريم ..
ريم وهي ميته خووف .. وتبي تعرف ردة فعله : هلا ..
مشاري : نادي نجلاء ..
ريم : ليش ..
مشاري : اقولك نادي نجلاء ...
ريم : طيب ..
راحت ريم ونادت نجلاء .. بدون ما تقول ولا كلمه ...
دخلت نجلاء .. وجلست هي وريم قدام مشاري ...
مشاري : نجلاء من بكره ترجعين لبيت عمي ...
نجلاء تناظر ريم .. وعرفت انها قالت لمشاري ...
نجلاء : مشاري اسمح لي ...
مشاري وهو بدا يعصب ك نجلاء انا اقولك ... من بكره بترجعين لفيصل ...
نجلاء : مستحيل .. مستحيل .. يعني يخوني ويذلني ويهيني وارجع له .. مستحيل ...
مشاري : نجلاء فيصل ما خانك ...
نجلاء : وانت وش دراك ...هو من وراي ومن ورانا كلنا ..(.وتقرب وتجلس عند رجل اخوها ) ...تكفى يا اخووي طلبتك .. لا توديني لموتي بيدك ... طلبتك ما ابيه .. والله ما ابيه (وصاحت ..) مشاري تكفى . تكفى .والله يكفي مذله .. يكفي يكفي .. والله ما ابيه ...
انا اختك .. والله انا اختك . يرضيك تسوووي فيني شي ...يرضيك انذل يرضيك كرامتي تكون في الارض ... يرضيك اعيش مع واحد ما يبينني...
ريم صاحت مع نجلاء ماهان عليها اختها وبنت خالتها واقرب الناس لها يصير معها كذا ...
ومشاري نفس الشي .. ما هان عليه يشووف اخته وشمعة البنت كذا .. يعني نجلاء شمعه ما توقع انه بيجي يوم ويشووفها كذا منطفيه .. مافيها نور . ما فيها حياة ....
مسكها من يدها وجلسها جنبه ..
مشاري : قومي يا نجلاء انتي مكانك مو االارض ...
نجلاء تناظره : الله يخليك يا اخوووووي ما ابي اعيش مكسوووره ..
مشاري : ما راح تعيشين مكسووره دامني اخووك ...بس اسمعي انا وش بقول لك ...
نجلاء تمسح دموعهاا : الله يخليك لي . وانا اسمعك تكلم ...
مشاري : شووفي يا نجلاء . فيصل لو مهما يكوون هذا زوجك وقبل ما يكون زوجك هوو ولد عمك ..
نجلاء : وليش ما فكر اني بنت عمه ...
مشاري :خليني اكمل ....
نجلاء : طيب ...
مشاري : شووفي .. انتي اكيد ما يرضيك كلام ..الناس . والله نجلاء ونجلاء .. وما ادري ليش ...يعني انا متاكد انه مايكلم غيرك .. يعني لوتقولين لي احد ثاني غير فيصل .. اصدق . بس فيصل لااا .. فيصل مستحيل يسوي ذا الشي ... يعني انتي تقوولين يووم الفار ... يوم الفار الكل شاافك وانتي تتوزين ورا فيصل ... يمكن وحده من النت قالت لصديقتهااا .. وقدر يوصل للبنت ..اللي تكلم عليك ...ويوم ترجعون من السفر الكل كان عارف انكم بترجعون من السفر ..يعني ما كان شي مخفي عن العالم ...يعني يا نجلاء فكري بعقل ؟؟... فيصل هذا فيصل ... وانتي تعرفين من فيصل .... فيصل بن سلمان ...العقل والحكمه والطيبه ...معقوله تشكين في فيصل ...طيب رووحي كلمي مشعل ...مشعل ليل ونهااار مع فيصل روحي اساليه اذا فيصل قد مره وحده بس كلم بنت او لااا ....يعني وغير كذا ...قولي فرضا فرضا يعني فيصل صار يكلم ...وانتي اللي سويتيه غلط ..
نجلاء : غلط ..وشو الغلط ....
مشاري : الغلط انك تطلعين ....
نجلاء : اجل وش اسووووي ....
مشاري : انك تحاولين تكسبينه ...تحاولين تحببينه فيك ...تحاولين تقربينه منك ...يعني بدال ماتخلين هذيك تكسبه ...مع اني استبعد انه مكلم غيرك ...انتي اكسبيه ....تمسكي فيه ....اذا كلمة عليك ..اضحكي عليهااا ..قولي روحي العبي على غيري ..فيصل يحبني انا .خليها هي تموت ..خليها تفضح نفسهاااا ...خلك واثقه من نفسك . لا تحسسينها بضعفك ...
نجلاء : ما اقدر .. والله ما اقدر ...
مشاري : والله تقدرين ...انا ادري انك تقدرين ...
ريم : الا يا نجلاء انتي تقدرين ...والله تقدرين ...
مشاري : يا نجلاء تمسكي في فيصل .. والله فيصل رجال .. والله والكل يتمناه ....
نجلاء : وش اسوووي طيب ...
مشاري : الحين تروحين تكلمين عليه ... وتسولفين انتي واياه .. بس ما تجيبين له طاري البنت اللي تكلم عليك ... لانه لو درا ما راح يسكت ...ماراح يسكت انك تشكين فيه ...عرفتي ...تروحين الحين تكلمين عليه ..بس ما ابيك تكلمين وانتي مغصوبه ..يعني اذا انتي مقتنعه روحي .. اذا لاا لا تكلمين ...
نجلاء : لا انا مقتنعه ...ولازم اتمسك بفيصل ...وما اخليهاا تفووز علي...
ريم وهي تبوس نجلاء : ايوووووووووووووه ..هذي نجلاء اللي اعرفها ...
مشاري : يله قومي ضفي وجهك ...
نجلاء قامت وهي تضحك وقامت معها ريم ...
نجلاء : خيييير .. خير انتي ...
ريم : بروح معك ...
نجلاء : لا ما فيه اقعدي عند اخوك ...
ريم : لا والله ... وبعدين رنا في الغرفه . وش معنا رنا ..ايه وانا لااا ...
نجلاء : لا رنا تحت مع هدوول ...
ريم : اووووووووه وذولي ما يملون من بعض ...
نجلاء : ههههههههههههههههه . تحلمين انتي ...
مشاري : هههههههههههههههه لا واستنوا شوووي بينزل لهم مشعل ....
ريم : مشاري خلينا ننزل لهم ...
مشاري : يله ....
طلعت نجلاء وراحت لغرفتهاا ..
مشاري وريم .. نزلوا لتحت .. اول مانزلوا قابلهم مشعل اللي كان توه نازل . كان في اخر الدرج ...
مشاري :هههههههههههههههههههههههههه ..واااااااااي بطني ما اقدر ...
ريم تطقه وتهمس : اوووووص لا تفضحنا ...
مشعل : وش عندكم ...
ريم : ابد سلامتك ....بس قلنا بننزل نقعد مع رنا ...
مشاري : واكتشفنا ان رنا لها معجبين ....الكل نازل يقعد معهااا .
مشعل : هههههههههههههههه .. الحين اكتشفت وش عندكم ...والله الخبث بعينه وعلمه ..
ريم : قل قسم انت بس ... مره ذكي الصراحه ...
مشاري : تسمعين يا ريم ....جالس يسبنا ترا هوو ...
مشعل : والله اللي يعطيكم وجه مهبول ..
وراح مشعل بيدخل للصاله ....بس ريم ومشاري وقفوا في وجهه ...
ريم : وين بتدخل ان شااء الله ...
مشعل وهو يحك راسه : ههههههههههه بدخل للصاله ...
مشاري : بتدخل كذا ...
مشعل يناظر ملابسه ...لانه كان لابس بنطلون اسود وتي شيرت اسود : وش فيه لبسي ...
ريم : ما يصلح تدخل على العرووس وانت كذا ..
مشعل : ههههههههههههههههههههههه ..اجل وش البس ...
مشاري .: شفني انا .. لابس ثوووب ومكشخ ...
مشعل : ههههههههههه .. اقول .. وخروا عن وجهي .. لا تطق معي ام العبيد ..
ريم : ههههههههههههههههههههههه ...والله انا بوخر .تدري ليش .
مشعل : ليش ....
ريم : لان العرووس اختي .
مشاري : ههههههههههههههههههه والله ماعندك سالفه .. واذا اختك يعني ...
ريم : تصدق ما ادري ليش ..هههههههههههههه .. امشوا بس تعبت وانا واقفه ...
دخلت ريم للصاله وقالت لرنا تتغطى ....وبعجها دخلوا مشاري ومشعل ...



فوق عند نجلاء .. اللي من تركتهم وهي ماسكه الجوال في يدهااا . تبي تدق على فيصل .. بس ما تدري وش تقوول له ...
دقت الرقم كم مره ... بس كل مره ترجع تمسحه ... واخر مره دقت الرقم كان مشغوووول ....


فيصل اللي كان يكلم عليه طارق ......
طارق : فيصل ....
فيصل : ترا والله حومت كبدي اخلص وش تبي
طارق : ابي اقوول لك .. ان انا ما اعرف نجلاء .. ولا عمري كلمتهاا ...
فيصل:...........
طارق : والله بجد .. انا ما عمري كلمتهااا ... انا في البدايه لعب بي الشيطان ...وبس اسمح لي .. والله ما قدر اكمل كذبي ....يا اخووي يا فيصل والله حرمتك ما فيه اطهر منهااا ...
فيصل : طيب من اللي دلك عليهااا ..
طارق : بنت ما تحبها من الجامعه .....
فيصل : ومن البنت هذي ....
طارق : ما اقدر اقوول اكثر من اللي قلته ...مع السلامه ...
وسكر الجوال ....فيصل ظل يناظر الجوال ..وافكاره متلخبطه ..ما يدري ليش كره نفسه ....وكره اللحظه اللي شك فيها في نجلاء .نجلاء الطيوبه الحبوبه ...وشلون طاوعني قلبي يا نجلاء اشك فيك ....اشك فيك انتي والله ما ادري وشلون بسامح نفسي ... وشلون .. وشلون ..وشلون ...
قطع عليه تفكيره صوت الجوال ...وظل يناظر الرقم ....معقوله ....نجلاء ....نجلاء ...



يتبع ....

اتمنى اشوووف ردودكم

وتفاعلكم معااااي ..

س: وش تتوقعون يصير في المكالمه ..؟؟

س: نجلاء ...بتقدر تتطبق اللي قالها مشاري ؟؟..

س: وطارق هل صدق عذبه ضميره .. او بس كذا من ضمن الخطه ؟؟...

س: وعموما وش تتوقعون يصير الجزء الجاااي .؟؟



انتظرووووووني في الجزء القادم ...


تحياتي للجميع ...

دلوعة الحجاز
25-03-07, 01:40 PM
ج1/ راح ينسى فيصل اللي صار ونجلاء تحاول تنسى
ج2/مدري بس ما أعتقد
ج3/لا بس هو حب يسوي كذا عشان يفاجئه بالصور
ج4/والله مدري بس تكفين لاتطولين

شباصة قصيمية
25-03-07, 07:46 PM
الجزء السادس والعشرين



-26-





وسكر الجوال ....فيصل ظل يناظر الجوال ..وافكاره متلخبطه ..ما يدري ليش كره نفسه ....وكره اللحظه اللي شك فيها في نجلاء .نجلاء الطيوبه الحبوبه ...وشلون طاوعني قلبي يا نجلاء اشك فيك ....اشك فيك انتي والله ما ادري وشلون بسامح نفسي ... وشلون .. وشلون ..وشلون ...
قطع عليه تفكيره صوت الجوال ...وظل يناظر الرقم ....معقوله ....نجلاء ....نجلاء...ما اقدر ارد يا نجلاء ...ما اقدر ...ارد وش اقوول .... وش اقوول يا نجلاء ..اقول اسف .ما اقدر غلطي اكبر من اني اعتذر لك ....والله اكبر والله ....رفع الجوال ...رد ببطئ ..
فيصل : هلا ..
نجلاء هي مرتبكه ...: يا هلا فيك ... ا...اخـ..اخبارك ..؟؟
فيصل حس بارتباك نجلاء ..وتوتر هوو بعد : انا الحمد لله ..انتي اخبارك ..؟؟
نجلاء حست براحه خفيفه : تمام ...
فيصل:.........
نجلاء:.........
فيصل : اقول نجلاء ...
نجلاء : هلا ...
فيصل انا لازم اصحح خطأي : تدرين ان شناطنا حقت الشرقيه لحد الحين مكانها ...
نجلاء فهمت قصده : عند الباب ...
فيصل : ايه ...عند الباب ..
نجلاء : لا تحركها ...انا اللي بزينها ...
فيصل يبتسم : متى طيب ...
نجلاء : انت متى تبي...؟؟
فيصل وهو مو مصدق اللي جالس يسمعه : انا أبي الحييييييين ...
نجلاء:هههههههههههههههه ...لا الحين الساعه 1 ...ما يصلح ...
فيصل : بكره اجل...
نجلاء : مستعجل انت ...
فيصل : مره ...
نجلاء تتغلى : لا لا بكره لااا ...
فيصل : ليش ..
نجلاء : ههههههه ..مدري كذا ..
فيصل وااااي ما اصدق انا ان اللي جالس اكلمها هي نجلاء ...والله كرهت نفسي وشلون شكيت فيك .. : لا نجلاء ...بكره ...
نجلاء : انت تبي بكره ...
فيصل : ايه ...
نجلاء : خلاص بكره ...
فيصل : تدرين ..امي تسلم عليك ...
نجلاء : الله يسلمها ..
فيصل :وبعد ...
نجلاء : وشوو وبعد ...
فيصل ..الله يسلمها وايش ...كملي...
نجلاء : ههههههههه ...الله يسلمها ويسلمك ...
فيصل : ههههههههههههه ....ايوه كذا ...
نجلاء تبي تسولف وما تدري وش تقول : وشلون الشغل معاك ...
فيصل : من جينا من الشرقيه ما رحت للشركه ...
نجلاء خافت : ليش ..؟؟ تعبان ...
فيصل : لا ...مو تعبان ...بس امس ما رحنا لا انا ولا ابوي ...واليووم ما قمت الا الظهر ...
نجلاء تستغبي : ليش ما قمت الا الظهر ...
فيصل وهو يتنهد : لان زوجتي مهيب فيه عشان تقومني ...
نجلاء حست انها مقصره في حقه : من اليوم محد مقومك غير زوجتك ...
فيصل : وبكره من يقومني ...
نجلاء : انا ...
فيصل : وشلون ..
نجلاء : بكره تشوووف ...
فيصل : هههههههههههههه والله اني غبي ...اكييد بالجوال ...
نجلاء والله غبي: ايه صح بالتليفون ..
فيصل : نجلاء ....بجي اخذك الحين ..
نجلاء وهي تلعب في طرف البيجامه حقتهاا : مو اليوم ...
فيصل : متى اجل ...
نجلاء : ههههههههه ....قلنا بكره ..
فيصل : ايه صح نسيت ...
نجلاء : يله مع السلامه ...بكره عندك دوام ..
فيصل : يوووه الدوام يستنى ...
نجلاء : هههههههههههههههه .. لا تنسى بكره بقومك بدري...
فيصل : اذا انتي بتقوميني اجل من الحين بنوم ..
نجلاء : ايه يله يا بابا نوم....
فيصل :هههههههههههههههههه ..الحين صرت بزر يعني ...
نجلاء : وش اسوووي ..منتااب نايم الا بالغصب ...
فيصل : طيب يا ماما انا بنوم الحين ...
نجلاء: هههههههههه .ايه يالله اسمع كلام ماما ..
فيصل : طيب ههههههههههههه يالله مع السلامه ...
نجلاء : مع السلامه ..وتصبح على خير ...
فيصل : وانتي من اهل الخير ....
سكر فيصل السماعه ...هو حااس بتانيب الضمير ...حس وده يعرف الرجال اللي كلم عليه ...اللي خلاه للحظه يشك فيهاااا في نجلاء ...يعني تفكر اني بسكت لك ...لا والله والف لا ....انت تعديت على شرف زوجتي ...وانا لازم ارد حقهااا لهااا ...علي الاقل احس اني سووويت لها شي ...غير الشك فيهااا ....

اما نجلاء اللي من سكرت السماعه .. ...وهي فرحانه ...لانها حست ان فيصل طبيعي ....حسته مرتاح ...تحس انها ودها تطير من الفرحه ...قامت بسرعه ..ونزلت تحت ...دخلت للصاله ..ومالقت الا مشعل ومشاري ....
نجلاء والابتساامه على وجههاا : هااااااااااااااااااي ..
مشاري من شااف نجلاء مبتسمه عرف ان الامور تماااااااام ...
مشاري : ما احب هااي ترا ...قولي مرحبااا ...
مشعل : ههههههههههههه وقفت على هاااااي ...ماعقب بابا وماما ...
نجلاء : خيييييير ... خييييييييير انت وايااااااه ...طايحين فيني تهزي...
مشاري:ههههههههههههههههههههههه ...
نجلاء : المهم ...ابي اطلب منكم طلب ...
مشعل : الله يستر...
نجلاء: انتم متى تطلعون من البيت الصبح ...
مشاري: انا بكره اول يووم دوام لي في شركة ابوووي .يعني بطلع بدري...يمكن 7 ونص....
نجلاء : حلوووو ..(وتلتفت على مشعل) وانت ..
مشعل : انا بطلع الساعه 8....
نجلاء :لا انت ما تصلح لي......
مشاري: وش عندك ...
نجلاء : انت ورا ما تطلع الساعه 7.....
مشاري: عادي...بس انتي وش عندك ...
نجلاء..: ابي اروح للبيت ..
مشعل: هو لازم الصبح ..
نجلاء: ايه ضروري..ارووح الصبح ...
مشاري من عرف انها تبي ترجع للبيت فرح ...وحس انه سووا شي مهم وهو متاكد ان هالخطوه صح ...
مشاري: خلااص بكره الساعه 7 تكووونين جاهزه ....اوووكي ...
نجلاء تبتسم لاخووهااا لانها حست انه فرحان : اووووووووكي...(وتلتفت في الصاله ) الا صدق وين وريم ورنا ...
مشعل : هههههههههههههه في المطبخ ...
نجلاء: وش يسوون ...
مشاري: يسون شي ناكله ...
نجلاء: وااااااااو ..وشو طيب...
مشعل: والله مدري..
نجلاء: الله يستر من ريم ...؟؟ لكن رنا طبخهاا رووعه ؟؟؟بس ريموه حواق....
مشاري: هههههههههههههه .اسكتي لا تسمعك ...
ريم اللي كانت واقفه عند الباب..: حوااااق هااه يا نجيل ...
نجلاء : لا توووبه ....امزح انا ..
ريم وهو يقرب من نجلاء ..: لا ما فيه مزح انا ماعندي مزح ...
نجلاء تنحااش من ريم : لا لا ريمووووووه ...
ريم تركض وراهااا ...وبعدها وقفت ....
مشاري: وش فيك وقفتي خلصت البطاريه ..
ريم وهي تناظر نجلاء: لا انا وقفت عشاان هي توقف ...
نجلاء: وليييييييييييييييييييييييش؟؟؟
ريم : يختي مدري اخااف تصيرين حاامل ..وانتي جالسه تراكضين ...
مشعل : لااا عااااااااد ...
مشاري وهو مطير عيونه في ريم : قوولي قسم ....
نجلاء: ما عليكم منهااا .... انا منييييييييب حااااااااااااامل ...
ريم : وانتي وش دراك ...
نجلاء : لا بس احساااااااااس ....
مشاري : لا ان شااء الله حامل.. انا ابي اصييييير خاااال ..
نجلاء: لا تاملوون .. قلت لكم موو حامل...
ريم : طيب انتي حللي وحنا نشوف...
نجلاء : طيب...
مشعل : الحين انتي يا الخبلاا ... جالسه هنا وتاركه رنا في المطبخ لحالها ...
ريم : ههههههههههههههههه .. وش اسووووي هي طردتني....
نجلاء : ههههههههههههههههههههههه تستاهلين .. اكييييييد رفعتي ضغطها ..
ريم : لا والله بس قلت لهاا ..ارتاحي انتي عروس...انا بسوي كل شي...
مشاري: بريئه بسم الله عليك . ابد ابد ما قلتي شي...
مشعل: هههههههههههههههههه .ايوه وبعدين ...
نجلاء: هههههههههههههههه كملي...
ريم: وبعدها قالت لي اسكتي .. وعطتني البيضه افقشها ..
مشعل: وعساك فقشتي البيضه...
ريم : لا عيت قمت وخبطت بهاا على الطاوله ..وانكسرت
مشاري: ههههههههههههههههههههههه بس بس لا تكملييييييين ...
نجلاء : يا الرفلى.
مشعل: واكييييييييد الطاوله صارت كلها بييييييض..
ريم : ايه ...
مشاري : ما الومها يوم تطردك ...
نجلاء: حرام والله انا بروح اساعدها ...
وطلعت نجلاء ...ودخلت المطبخ ...لقت رنا متحمسه وتغني ..وعايشه جوو ...قربت منها نجلاء شوي شوي..لحد ما صارت وراها بالضبط ...
نجلاء في اذن رنا: بووووو ...
رنا صرخت ونكسر الصحن اللي معها ...
نجلاء: ههههههههههههههههههههههههههههههههه ...
رنا : تضحكين هاااااااه ...
مشعل ومشاري وريم اللي سمعوا الصرخه وجو عشان يشوفون وش السالفه ...تغطت رنا وادخلوا....
ريم : وشوو وش صااااار..
رنا استحت يوم شافت مشعل معهم ...واسكتت ...
نجلاء: ههههههههههههههههههه روعتهااااااا ههههههههههههههههه...
مشاري: ههههههههههههههههههههههه وانكسر الكاس....
نجلاء: ههههههههههههههههه لا الصحن ...
مشعل: هههههههههههه ...فرحانين ما شاء الله عليكم ...
ريم : يووه فاتني ...
رنا ايه كلهم علي....اوريهم ...
نجلاء: هههههههههههههههههه والله فاتكم والله ...
مشعل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه .
مشاري: ايه يالعروووس ...ترا اخووي راعي مقالب لا يصير قلبك رقيق ...
رنا اللي انقهرت منهم ... ومستحيه في نفس الوقت ...وقف وناظرتهم ...ومشت وخلتهم ...
ريم : وين راحت ذا الخبلا ....
مشعل حس انها زعلت : انا بروح اشووف...
ريم مسكته : هيييه وين ترووح ...؟؟ عييييب ..
مشعل: ريم اتركيني ..انا قلت بروح يعني بروح .....
وطلع مشعل ...دخل للصاله ما لقاها ..وبس شااف الباب اللي يطلع برا في الحووش مفتوح ...
وطلع ...لقى رنا واقفه في الحديقه ....
مشعل : رنا ....
رنا ما التفتت ...
مشعل: رنا ليش طالعه في هالوقت ....
رنا اوووف فشله وش اقووله الحين ..يا ليت عندي جرأتك يا ريم ونجلاء والعنود .
مشعل : اكلمك انا...
رنا: لا بس قلت اجي هنا لحد ما تخلصون مزحكم ..
مشعل حس انها زعلانه : خلاص خلصنا ...
مشت رنا عشان تدخل...
مشعل : رنا..
رنا تلتفت والله استحي خلني ادخل: هلا...
مشعل : وش فيك ...؟؟
رنا : انا ..
مشعل: ايه ..مدري احسك زعلانه ..
رنا: لا والله مو زعلانه ...
مشعل: اجل وش فيك ...؟؟
رنا: هههههههه والله ما فيني شي...
مشعل : دامك ضحكتي اجل منتيب زعلانه ..
رنا مستحيه وودها الارض تنشق وتبلعها : ممكن ادخل...
مشعل: ايه حتى انا بدخل...قبل ما يطلعون علينا العفاريت ....خلينا نرووح لهم احسن ...
مشو رنا ومشعل....
رنا : حلو العفاريت ...
مشعل: هههههههههههه ايه بس لا تقولين لهم ...
رنا: وشو يعني سر....
مشعل: ايه اول اسرار الزوجيه ....اووووووكي...
رنا نزلت راسها الله ياخذ عدويني انا وش جلسني معه :......
مشعل حس انها مستحيه : انا اقوووووول .اوووووووووكي...
رنا: اوكي...
مشت بسرعه للمطبخ ....
دخلت ودخل بعدها مشعل...بس القوا احد ...
مشعل: وين راحوا ..
رنا : ما ادري...
مشعل: والله اشم رحت مقلب ...


في مكان ثاني من المطبخ ...او بالاحرا في المخزن ...كانوا الثلاثي او العفاريت جالسين هناك ...وكل واحد منهم معه كاس مويه باااااااااارده ...
مشاري يهمس عشان مايسمعه مشعل : اقوول انتم كبوا على مشعل ...وانا على رنا...
نجلاء: لا والله ....
مشاري: والله مشعل يخوف...بس رنا وش بتسووي ولا شي...
ريم : لا والله انا بكب على اختي ...توأمي ....وانتم كبوا على اخووكم ...
نجلاء: لا والله مو اخوك يعني ...
ريم : الا ..الا اخووووووي...
مشاري يطقها مع كتفها : اسكتي خسك الله ...فضحتينا ....لازم الصراخ يعني ...
ريم : ما تشووف اختك ...رفعت ضغطي..
نجلاء: انا ما قلـــــ........
ماحسوا هم ثلاثتهم الا بالمويه تنكب عليهم ......
مشعل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
رنا: ههههههههههههههههههههههههههه حلوووووووووه ...
مشاري يرفع راسه شوي شوي وبعدها كب الكاس اللي معااه على مشعل....
وريم ونجلاء يوم شاافوا مشاري تشجعوا وكبوا على رنا...
مشعل : هههههههههههههههههههههههههههههه ....والله مناب صاحين ...
رنا : حرام عليكم ....كاسين علي.؟؟...
مشاري: الحين انا كاشخ وبغتره تجي تكب علي..
نجلاء: هههههههههههههههههههههههه ...انا بكره بروح لرجلي...وشلون يعني اروح له وانا تعبانه ...
ريم اللي سمعت الخبر وانصدمت : قولي والله ..
نجلاء: وشوو ...
ريم : قولي والله بكره بتروح للبيت عند فيصل ....
مشاري ما يبي يحسس مشعل بشي.: وانتي يا ريم وش فيك مستغربه ...شي طبيعي انها بتروح لزوجها ...
ريم حست انها غبيه وارتبكت : هاااه ..لا ..لا ولا شي ...بس انا اقول يعني بكره بتروح وتخليني...
مشعل وهو حس ان الوضع فيه انا : الا صدق يا نجلاء ورا مارجعتي مع فيصل اليوم ...
نجلاء ارتبكت ورفعت راسها تناظر مشاري....
مشاري بعد ما عرف وش يقول....
مشعل : انا اسال جاوبي...
نجلاء وهي مرتبكه ....وباين عليها: لا..لا...بسـ ..بس فيصل يقول يقول انه..انه ...ايه يقول انه مسووي لي مفاجئه ...ويقول تعالي بكره الصبح ....
مشعل : هههههههههههههههههههه ...وذا مالقى الا الصبح ...
مشاري ارتاح ووده يروح ويحب راس نجلاء: ههههههههههههههههههههههههه ...شفت عااد ..عليه حركات ...
نجلاء: اشووفكم استلمتوا رجلي...
رنا : اقووول ترا الاكل خلص...تعالوا كلوا....
مشعل: ايه والله عشاان ننوم بكره ورانا دوامات ...
قاموا وكلوا ...وبعدها كلهم راحوا ينومون ....
نجلاء اللي من حطت راسها على المخده علطول نامت .....
بس يوم قامت تصلي الفجر...طار النوم .....
وجلست ..وجمعت اغراضها ..مع انها مووو كثيره يعني شوويه مره ....وبعدها دخلت الحمام وخذت لها شاور....وطلعت على الساعه 6 ونص....لبست وحطت لها مكياج خفيف ...بس طالعه مره كيوت ...نعومه مره ....
طلعت من غرفتها الساعه الساعه 7 الا ربع ....ودلخت غرفت مشاري...لقته نايم ...
نجلاء راحت جنبه : مشاري....مشاري.قوم ...
مشاري يفت عيونه شوي شوي: وش تبين ...
نجلاء: قوم ... بتاخر على فيصل ...
مشاري: يوووووه .. وانا وش ذنبي...؟؟
نجلاء: حرام عليك .قوم تكفى....
مشاري يقوم ويجلس: اووف ...طيب ...
نجلاء: ايوووووه ..
مشاري: انا ابي افهم وش طرا يعني ..حبكت الا الصبح ...
نجلاء: قوم يله ....
مشاري : طيب...بتسبح وبنزل...انتي انزلي ونزلي اغراضك ...وقولي لهم يسوون لي نسكافيه ..
نجلاء: ما تبي فطور...
مشاري: لا...
نجلاء: اوكي ...انتظرك تحت ..
نزلت نجلاء....وبعدها بربع ساعه لحقها مشاري...
شرب مشاري النسكافيه ..وبعدها طلعوا....
ودخلت نجلاء لبيت ابوفهد الساعه 7 وثلث..
اول مادخلت للصاله مالقت احد ...فرحت ان ام فهد مهيب في الصاله راحت فووق بسرعه قبل ما تشووفهاا عشان ما تدري انها مانامت في البيت ...
دخلت لغرفتها هي وفيصل ..اول ما دخلت شافت الشنطه عند الباب..
شافت الساعه : اوه ما يمديني انزينها الحين ....
خذت الشناط وحطتها على جنب...وفصخت عبايتها وعلقتهاا...
وبعدها قربت من السرير ....وجلست جنب فيصل
نجلاء: فيصل ...
فيصل ماحس...
نجلاء: فيصل قوووووم ...
فيصل آآآه يا نجلاء معي حتى في احلامي...
نجلاء مدت يدهاا تهزه تبيه يقوم : فيصل قوم عاد ...
فيصل فتح عيونه شوي شوي ...وبعد ما شااف نجلاء فتحها بقوه ...
نجلاء: هههههههههههههههههه ..بسم الله ..لاتطير عيونك ...اخاف منها ..
فيصل مو مستوعب الوضع ....: انا احلم صح ...
نجلاء: ههههههههههههههه ...لا ما تحلم ...قوم يله ....
فيصل وهو بعد الويل يفتح عيونه ...: وشلون جيتي...
نجلاء : جابني مشاري...
فيصل بدا يصحصح شووي...: اهااا الحين فهمت ...جايه تقوميني...
نجلاء: انا جايه اقومك ...ورجعت لبيتي..الا عااد اذا ات تشووف انه موو بيتي هذا شي ثااني....
فيصل وهو يعدل جلسته : اقص السانه اللي يقول مو بيتك ...
نجلاء: طيب يله قووم ..وراك دوام ...
فيصل: منيب رايح ...
نجلاء: لا والله ..قووم يله ...
فيصل : خلاص قررت .منيب رايح ...
نجلاء..: وليش...
فيصل: ابي اجلس معك ....
نجلاء: اذا جيت اجلس معي...
فيصل: يوووه وش يصبرني للظهر انا ...
نجلاء: قوووم والله فشله عند عمي...من امس وانت ما تداوم ...
فصل: عشاانك بس بروح ..
نجلاء : ايوووووه ..كذا ...
فيصل قام من السرير وراح للحمام بس قبل ما يدخل للحمام التفت على نجلاء
فيصل : نجلاء....
نجلاء وهي متشققه من الفرح : هلا..
فيصل : ترا اليووم ماراح ننوم في البيت ...
نجلاء: وين اجل؟؟؟
فيصل : في الفندق...
نجلاء مستغربه : ليش..؟؟
فيصل : انا ابي....اووكي ...حطي في بالك يعني ...
نجلاء استحت ونزلت راسها ...
فيصل ابتسم ...رجعت حليمه لعادتها القديمه ......ودخل للحمام ...







تحت ام فهد وابو فهد .جالسين يتقهوون ...
ام فهد : الحين ولدك متى عنده نيه يروح معي للدوام ..
ام فهد : مين فواز ...؟؟
ابو فهد : لا فيصل ..
ام فهد :وليش هوو مهوب رايح ..
ابو فهد : والله مدري عنه الساعه 8 وهو ما نزل...
ا م فهد : اروح اشووف ...يمكن ما قام ...
ابو فهد : لاا هوو اكيد حرمته عنده ....وبتقومه ...
هنا دخلوا عليهم فيصل ونجلاء..
فيصل : صباح الخير...يا وجه الخير..
نجلاء ابتسمت عرفت انه مروق...
ام فهد : صباح النور....يا هلا والله ...
نجلاء تروح وتبوس راس ابو فهد : صباح الخير عمي..
ابوفهد : صباح النور والسرور...
وراحت وباست راس ام فهد : صباح الخير خالتي..
ام فهد : يا هلاوالله صباح النور....
وراحت نجلاء...وجلست جنب فيصل ..
ابوفهد : الحين ما تقوول لي وش ذا الكسل عندك ...
فيصل يبي يضحك ....بس ماسك ضحكته : ليش ؟؟..
ابوفهد : وراك امس ما داومت ...
فيصل يناظر نجلاء ويبتسم : امس..لا بس راسي مصدع شووي...
ابو فهد يوقف.: يله طيب...
فيصل: الحين ...
ابوفهد : ايه الحين متى اجل.(وهو يمشي بيطلع ) منتاب صاحي اليوم انت ...
وطلع ...
نجلاء: هههههههههههه ...
فيصل: ايه اضحكي ..اضحكي...انا يلغوووني وانتي تضحكين ...
نجلاء: انت اللي مدري وش جاك على ذا الصبح ...
فيصل : يهمس: يعني هذا جزاي فرحان برجعتك ..
نجلاء نزلت رااسها ..
فيصل بصوت عالي شوي: يا ربي ساعدني....
ام فهد : هههههههههه ..وش عندك على ذا الصبح ..
نجلاء استحت وخبطت فيصل....
فيصل: هههههههههههههههه ..فرحان بزوجتي يمه ...
نجلاء ترجع تضربه ..
فيصل : هههههههههههههههه ....
ام فهد : الله يوفقكم ....
فيصل وهو يناظر نجلاء: امين ..
هنا رن جوال فيصل....
فيصل يشهق ويوقف...
نجلاء: وش فيك ...
فيصل : ابوي......يالله مع السلامه .
ام فهد : مع السلامه ...
نجلاء : ههههههههه مع السلامه ...
طلع فيصل ...
ام فهد : الا اقول يا نجلاء وش رايك نعزم اليوم امك وخالتك واختي على الغداء ...
نجلاء وهي فرحانه : والله يا ليت يا خالتي....حلوه الجمعه ....
ام فهد : خلاص انا بكلم عليهم ...بس عاد عساهم يوافقون ...
نجلاء: لا ان شااء الله مهوب قايلين شي..
ام فهد : ان شاء الله ....
نجلاء توقف...
ام فهد : وين ..اجلسي افطري...
نجلاء: ما اشتهي والله .....وبعدين بروح للعنود اشوفها .
ام فهد : خلاص اجل..بسلامتك ...انا بعد بروح اكلم عليهم ....
طلعت نجلاء فوق...دخلت غرفت العنود شوي شوي تخاف انها نايمه ....اول مادخلت شافتها جالسه قدام التلفزيون ..يعني مابينها وبينه الا شبر...
نجلاء: سلاااام على الحلوين .
العنود شهقت ..
نجلاء: وش فيك ....
العنود : وش جابك ....
نجلاء: ههههههههههههههه ..وش فيك انتي واخوك ..وش جابك وش جابك ...
العنود : هههههههههههههههههه ...لا انا اقصد وشلون جيتي ...
نجلاء: جابني مشاري...
العنود من طرا مشاري حست بفرحه ماتدري ليه : والله اخوك معطيك وجه ..
نجلاء وهي رافعه حاجبها اليسار:وشو .وشو ..
العنود : ايه معطيك وجه ..اجل قايم لك من الصبح عشان يجيبك .
نجلاء: هو اصلا قايم عشان يروح للدوام ...
العنود اسغربت ..مشاري يروح للدوام غريبه هوو توه صغير ..
العنود : مشاري يداوم يا نجلاء ..
نجلاء: ايه اليوم اول يوم دوام له في الشركه عند ابوي....
العنود : ليش هو كم عمره ...
نجلاء: اتوقع انه تم 24...
العنود : لا عاااااااد ...
نجلاء: كبير صح ....ادري...
العنود واي مومعقوله اكيد اجل يوم انه يقول بتزوج كان صادق ...لانه الحين اشتغل ...طيب هو ليش يقولي احبك وهو يلعب علي...وهوالحين بيروح يخطب غيري ليش....وانا ...............استوعبت العنود بالشي اللي هي جالسه تفكر فيه ....وليش انا ضايق صدري.. بالطقاق اللي يطقه ..يتزوج اللي يتزوجه ..بس هو قايل انه يحبني .اوووووووووه ...بكيفه احسن ..
نجلاء لاحظت ان العنود وجهها تغير: العنود وش فيك مكشره ...
العنود : ههههههههههه انا لا ابد ..
نجلاء: والله ما ادري عنك ...
العنود : الاصدق مشاري اخوك وش تخصصه ...
نجلاء : انتي وش عندك على مشاري ...... يا العنود مشاري تخصصه قانون .
العنود الله يخسني وانا ما اعرف اسكت : وااو حلو يعني محامي..
نجلاء : ايه محامي...
العنود : رزه الصراحه...
نجلاء : اقول العنود قومي نومي..
العنود : ليش...
نجلاء : هههههههههههه وشو ليش.....
العنود : يعني ليش انتي تبيني انوم ...
نجلاء : لان اليوم يمكن ..يمكن مو اكيد ان اهلي وخالتي وخالتك يجون للغداء...
العنود تطمر:قوووووووووولي والله...
نجلاء: بسم الله عليك ....هههههههههههههههههه
العنود : يعني ريم ورنا بيجون .
نجلاء: ايه ..
العنود : شووفي يا نجلاء ترا اليوم ماراح نحليهم يطلعون ...
نجلاء: ليش...
العنود : يا غبيه عشان ينومون عندنا ..
نجلاء : حلووووووو ...(بعدين سكتت وكانها تذكرت شي) ..بس
العنود : وشوو بس...
نجلاء: لا بس اليوم انا ماراح انوم في البيت ...
العنود : وشوووو ... لا تقولين بترجعين بيت اهلك ...
نجلاء : ليش ارجع بيت اهلي وزوجي وين راح ...
العنود : اجل وش عندك ...
نجلاء: انا وفيصل ماراح ننام في البيت ...
العنود : اعوذ بالله اخلصي ..
نجلاء: بنروح للفندق...
العنود كشرت وصارت تناظره من فوق لتحت ...
نجلاء: خير ان شااء الله وش هالنظرات ...
العنود : لا بس وش طرا يعني ..
نجلاء وهي توقف عشان تطلع : والله اسالي اخوك ...
العنود : ماعلي منك ..انا والبنات خليهم ينامون عندي....ونشووف ..
نجلاء: كيفك .. اصلا مليت منهم ...
العنود : ايه من لقى احبابه نسى اصحابه .. فارقي فارقي يا شيخه
...
نجلاء : هههههههههههههه ..انا بطلع بس مهوب عشانك قلتي اطلعي...
العنود : اجل ليش..
نجلاء: ابي انوم شوي.. وبعدين بنزل عند خالتي اساعدها شوي..
العنود : ههههههههههههههه اجل ا يساعدك .. يله اطلعي خليني انوم ..
نجلاء: نووومي الحين الساعه 8 ونص.... الساعه 12 بجي اقومك ...
العنود : لا لا تقوميني قبل وحده ..
نجلاء وهي عند الباب : طيب..
طلعت نجلاء بس رجعت دخلت ...
نجلاء: الا صدق وش كنتي تشوفين ...
العنود : مقابله مع سامي الجابر..مسجلتها
نجلاء: الحمد لله رب العالمين ....وليش لاصقه في التلفزيون ....
العنود : تيني اشووف سامي واقعد بعيده ....اكيييييييد اكيييييييييييد بكون قريبه من التلفزيون ...
نجلاء: اطلع احسن لي..
العنود: ايه والله اطلعي وطفي اللمبه وسكري الباب ..
طلعت نجلاء وسكرت الباب
دخلت غرفتها ...اول شي سوته طلعت الملابس من الشناط حقت الشرقيه ...ورتبتها ....وبعدها نامت ...




الساعه 11 في بيت ابوفهد ....
قامت نجلاء من النوم ...وهي تحس بنشاط فضيع ....قامت ودخلت الحمام ..وغسلت ...وطلعت وغيرت ملابسها ...ونزلت ..
اول مادخلت الصاله لقت لمى جالسه ..
نجلاء: يا هلا والله ...
لمى وهي تقوم : اهلييييييييين ...اخبارك ..
نجلاء وهي تسلم على لمى : الحمد لله ..انتي اخبارك مع الحمل...
لمى وهي تجلس: الحمد لله ...ماعلي..
نجلاء تجلس جنبها : هاه دخلتي التاسع او لاا ...
لمى : ايه دخلت امس...
نجلاء: اوووه خلاص اجل .هانت ...
لمى: ايه معاد باقي شي ....انتي وش صار حللتي.
نجلاء: لا ماحللت ...بس انا متاكده ...اني منيب حامل..
لمى : ليش متاكده ...
نجلاء: لا والله بس كذا ...بس ماسيت اني حامل...
لمى وهي ما تبي تضغط على نجلاء : وفيصل اخباره ...
نجلاء تبتسم : الحمد لله ..
لمى : من زمان ماجلست معه ...
نجلاء في نفسها حتى انا : حتى اليوم ماراح تجلسن معاه ...
لمى : ادري البيت مليان ....بس قبل مايجون ..بنجلس معاه وبنسولف...
نجلاء وهي تتلفت : الا وين عيالك نجود ونواف...
لمى : والله مدري جينا وتفرقوا بس الاكييييد ان نوافوه رايح فوق عند فواز ..
نجلاء: هههههههههههههههههه .. الله يعينهم علي بعض...
هنا دخل عليهم نواف ...وبعدها تنحنح فواز وتغطت نجلاء وبعدها دخل..
فواز : يا هلا والله ...اخباركم ..
نواف: تيب...
فواز : انت من سالك ..
نجلاء: حرام عليك لا تفشله ...
فواز : انتي اذا جو عيالك تكلمي...
نجلاء : وانا بخليك عاد تقرب لعيالي....
لمى: اووه والله اللي منتاب قادر على عيالها ...عاد عيال فيصل ونجلاء وش بيون ..
هنا نواف يوم شاف فواز جلس راح وجلس على رجله ....
فواز: وخر عني يا شيخ ... مصدق نفسك انت ...
نواف قام ووقف والتفت عليه وطير عيونه فيه ....
نواف: ترا بعصب...
فواز : ههههههههههههههههههههه ...عصب يله ..
نواف يمد يده : شوف ..شووووف ...
فواز : وش اشوووف ...
نواف: يدي احمر... يعني بعصب ..
فواز : هههههههههههههههههههههههههههههههه ...
لمى : يا قلبي عليه ياناس...
نجلاء: يهبل بسم الله عليه ...
فواز : مصدق نفسك انت فارق هنااااااك ...
نجلاء : حرام عليك ...عطه وجه ..
لمى : والله انت تحصل اصلا مثل هالملك ..
فواز : هههههههههههههه لا تتقطعين انتي وولدك ...
هنا دخل عليهم فيصل
نجلاء اول ماشافته استغربت انه طلع بدري بعدين ضحكت ...
فيصل : السلام ...
الكل : وعليكم السلام ..
فيصل يجلس جنب نجلاء : انتي الحين ليه تضحكين .
نجلاء: ههههههههههه .. لا بس مستغربه انك طلعت ...
فيصل : ههههههههههههههههههه .. لا بس مليت ..وقلت لابوووي بطلع طبعا عصب ..بس طلعني..
لمى : هههههههههههه ..الحين علطوول تسوولف مع حرمتك ..يا اخي قل وشلونك يا اختي....
فيصل : اووه ...معليش ما انتبهت لك ...
فواز : كثر منها ...ما انتبهت لها .. كل هالكرشه ما انتبهت ....
لمى : هههههههههه مالت عليك .. ما تعرف تقوول شي حلو ...
فيصل : ما يصير فواز لو قال شي حلو ...
فيصل يكلم نواف: وين نجود ...
نواف وهو يلعب بجوال فواز : فوووق ....
فيصل : رووح قول لها تنزل...
نواف : منيب...
فواز : ههههههههههههههههههههههههههههههه ...
لمى : عيب يا ولد ...
فيصل : مالت عليك .. انا اقوول ما فيه زي نجووود ...
نجلاء وقفت ....
لمى : وين .؟؟..
نجلاء : بروح اغير ملابسي ...واقوم العنود ... خلاص معاد الا خير...
فيصل : خذيني معك ....(ووقف)
نجلاء: هههههههه ..يله ...
فواز : والله حتى انا شكلي بقوم انوم ...
لمى : هييييييييه وين تنووم ..
فواز : ليييش؟؟ما انوم ....
فيصل ونجلاء طلعوا..
لمى:اولا لان اليوم بيجي عمي وعياله ...وخالتي...
فواز : صدق.....
لمى: ايه ...
فواز : طيب وثانيا .....
لمى : ما ابي اقعد لحالي...
فواز وهو يناظر نواف: ولدك عندك ..
لمى : عن المصاله واقعد معي...
فواز : نقعد ...وش ورانا ....







طارق : يا هلا والله ..
ساره : هلا يا قلبي ....اخبارك ...
طارق : تمام ....انتي اخبارك ....
ساره : ماشي الحال......انت وش صار معك مع فيصل ....
طارق ارتبك : فيصل ...
ساره : ايه فيصل ...
طارق : ماكلمت عليه ...
ساره : ليش .
طارق : اليوم بكلم ....
ساره : اهااااااا ..
طارق : وش صار على الصور...
ساره : ولا شي .. ما امداني...
طارق : اقوول يا قلبي ...
ساره : هلا ...
طارق : ابي صووره لك ...
ساره : ليش...؟؟؟؟
طارق : اختي تبي تشوفك ..
ساره : عادي نطلع انا وانت وهي..
طارق والله من زين الاخلاق .. قال نطلع : لا يا ساره هي تبي صورتك ...يعني تبي تشوفك اول بالصووره ...
ساره : خلاص ...اوكي....اجيب لك صوره ...
طارق : تسلمين يا قلبي...
ساره : انت تامر يا طارق .. وانا انفذ..
طارق : ابد ما ابي الا سلامتك ..
ساره : تسلم ..
طارق : يله يا عمري باي..
ساره : بااااي ...
سكر طارق من ساره ...
يوسف : الحين انت وش قصتك ...ماعرفت لك تراني....
طارق : اصبر وبتشووف ...
يوسف : وش اصبر وانا اشووفك تلعب على الناس من كل جهه ...
طارق : اقولك اصبر وبتشوووف ...
يوسف : يا اخي حرام عليك .....بنات الناس مهوب لعبه في يدك ..تلعب عليهم وتفضحهم ...
طارق: انت وش عندك مستلم فيني نصايح ...خلاص قلت اصبر وبتشوووف ...
يوسف : طيب قل لي وش بتسووي في صور البنات ....
طارق: لا حووووول ...
يوسف : ايه ماراح اتركك لحد ماتقول لي على الاقل جزء من اللي بتسوويه ...





يتبع ....


انتظروووني في الجزء القادم ....


اتمنى اشووف ردودكم ...


س: طارق ..وش سالفته ....وش يبي بالصور ....وش ممكن يسوي؟؟؟.....

س: نجلاء وفيصل ...هل راح يطووول الهدووء في حياتهم ..او انه الهدووء ماقبل العاصفه ؟؟؟

س: مشااري ..وش وراه دوام جديد ؟؟؟

س: العنود والافكار اللي تجيها ؟؟



اتمنى الجزء اعجبكم ....


انتظروا جديدي...

تحياتي للجميع ...

درة الدنيا
25-03-07, 08:03 PM
http://www.ashog.com/vb/images/smile3/34500.gif

شباصة قصيمية
26-03-07, 02:08 PM
الجزء السابع والعشرون ..



-27-






سكر طارق من ساره ...
يوسف : الحين انت وش قصتك ...ماعرفت لك تراني....
طارق : اصبر وبتشووف ...
يوسف : وش اصبر وانا اشووفك تلعب على الناس من كل جهه ...
طارق : اقولك اصبر وبتشوووف ...
يوسف : يا اخي حرام عليك .....بنات الناس مهوب لعبه في يدك ..تلعب عليهم وتفضحهم ...
طارق: انت وش عندك مستلم فيني نصايح ...خلاص قلت اصبر وبتشوووف ...
يوسف : طيب قل لي وش بتسووي في صور البنات ....
طارق: لا حووووول ...
يوسف : ايه ماراح اتركك لحد ماتقول لي على الاقل جزء من اللي بتسوويه ...
طارق : اوكي بقول لك ....
يوسف : يله ..
طارق: انت وش تبي تعرف بالضبط ...
يوسف : اول شي انت ليش كلمت على فيصل ...وقلت له اني انا العب عليك وانا ما اكلم زوجتك ...
طارق : تبي الصراحه رحمته ..لاني قبل ما اكلم عليه مافكرة ....قالت لي ساره كلم وكلمت ...لكن بعدها جلست مع نفسي فكرة..انا ليش سويت كذا ... ومن ساره عشان تسووي كذا ...او عشاان توجهني انا وش اسوووي...يعني فيصل وزوجته وش ذنبهم نخرب حياتهم هم توهم في بداية زواجهم ..تجي هي تكلم عليها وتلعب في راسها ...وما يكفيها هذا كله وتبي زياده... تبيني اكلم على فيصل واخليه يشك في حرمته ....يعني هي وين تبي توصل بهم للطلاق ....ليش عاد ....يعني اكتشفت انها انسانه واطيه واطيه واطيه ....وتبي الصراحه انا ما ابي ربي يعاقبني وترجع المشكله علي...
يوسف : طيب ليش طلبت صوور زوجته ...وطلبت صور ساره ...
طارق: هذا عاد ما اقدر اقلك بس...اصبر وتشووف ..
يوسف : اوكي ...بس بقولك زوجت فيصل ابعد عن صوورها ...لانك لو عطيت فيصل صورها انا اللي بكلم عليه وبقول له انك لعاااب...
طارق: ههههههههههههههههه ..اقووول قووم خلنا نتغدى احسن لنا ...






نجلاء جالسه في الغرفه تبي تطبق اللي قالها مشاري...بس كل مره تطلع لها ساره في بالها ...تحس انها ضعيفه ...ومع ذالك لازم تطبق لازم تنجح حياتها وتكون قوويه اكثر من العاده ....
فيصل :نجلاء...
نجلاء انتبهت لفيصل والتفت عليه : هلا ..
فيصل : وينك من الصبح وانا اناديك ...
نجلاء تبتسم : لا بس كنت سرحانه ..
فيصل ويرفع حاجبه اليساار: اها سرحانه ...
نجلاء: وش هالنظره ...وش عندك ...
فيصل : لا بس اقووول يعني سرحانه في مين ...
نجلاء: مو لازم تعرف ..
فيصل يبتسم : ليش عاد ..
نجلاء : كذا ...
فيصل وهو يرقد على السرير : آآآآه يا زين النوم ..
نجلاء تشهق : بتنوم ...
فيصل وهو مغمض عيونه : يعني نص ساعه ..
نجلاء : لاا ...قوم ..
فيصل : ليش...
نجلاء : لا قووم خلينا ننزل تحت ...انا لبست وخلصت ..
فيصل : شوووي بس ..
نجلاء : فيصل ..
فيصل وهو يقوم نص قومه ويستند على يده ويناظرها ويبتسم : عيون فيصل ...
نجلاء انصبغ وجهها من الحيا وطار الكلام ...
فيصل : ههههههههههههههههههههه رجعنا ..
نجلاء : يوووووووه ..يله قوم ...
فيصل وهو يقوم من السرير: طيب هذانا قمنا ...
نجلاء : يله ..
فيصل : وين ..
نجلاء: تحت ..
فيصل : طيب ...
ونزلوا فيصل ونجلاء تحت ...لقوا ابوفهد وام فهد وفواز وفهد ورغد والعنود والهنوف ولمى..
فيصل ونجلاء : السلام ...
الكل : وعليكم السلام ...
وراح فيصل وجلس جنب العنود وراحت جنبه نجلاء ..
فيصل : هاااه وين عمي...
ابوفهد : بيجي ابد نص ساعه وهو هنا ...
نجلاء تسحب كم الثوب حق فيصل ..
فيصل يلتفت عليها : نعم ...وش تبين
نجلاء بهمس : خالتك بتجي او لا ..
فيصل وهو بعد يهمس : ما ادري والله ..ليش تسالين ...
نجلاء : هاااه ..لابس كذا بشوووف هي بتجي او لا ...
فيصل : مدري والله (ويلتفت على امه ) اقول يمه خالتي بتجي
ام فهد : ايه بتجي هي ونوف ..
لمى : وش عندك تسال ..
فيصل: لا بس من زمان عنها ...
ابو فهد يوقف ..: يله يا عيال عمكم بيجي الحين ...
فيصل وفهد وفواز : ان شاء الله ..
وطلعوا
فواز : يبه لا نقعد في المجلس...
ابو فهد : ليش...
فواز : لا بس نغير جو .
فيصل : الله واكبر..الحين بتغير جو اذا جلست برا ..وبعدين الحين الظهر وشمس...
ابوفهد : ايه والله فيصل صادق الحين شمس...لكن بعد الغداء ..يعني العصر نطلع ونجلس في الحديقه..
فواز : ايه هذا الكلام ...
وسمعوا صوت السيارات برا البيت ..
ابوفهد : فواز افتح الباب..
فواز : ليش يعني من ّقل الشغالات ..افتح الباب انا ...
ابوفهد : اقول خل عنك كثر الكلام وافتح الباب ..
فواز : ههههههه ان شاء الله ..
راح فواز فتح الباب ..ودخلو ابو راشد وعياله كلهم ...الا مشاري اللي بيجب خالته وبيجي...



الساعه 3 الكل مجتمع بعد الغداء ....
عند الحريم ...
نوف اللي طول الوقت حاطه دوبها من دوب نجلاء..
البنات كانوا جالسين في جهه بعيده شووي عن الحريم ..
نوف: اقول يا نجلاء ..
نجلاء الله يستر ورفعت راسها وابتسمت غصب : هلا ..
نوف تبتسم بكمر : وش عندك صار لك يومين تنومين في بيت اهلك ..
نجلاء وتبتسم ابتساامه كبيره : والله عاد انا وفيصل نبي كذا ..يعني عشان نشتاق لبعض...وبعدين انا اشتقت لبيت اهلي..فا قلت اقعد يومين هناك ..
نوف مالت عليك يا الخايسه قال ايش قال نشتاق
نوف: ايه اشوا ..والله قلت الله يستر ما يكون صار بينهم شي..
نجلاء : لا ان شاااء الله في عدوينا ان شااء الله ...
ووقفت نجلاء...
نجلاء : ريم تعالي معي شوي..
ريم : طيب..
راحوا ريم ونجلاء فوق ودخلوا غرفة نجلاء ...
ريم جلست على الكنب وهي متحمسه
ريم : هاااااه نجلاء ...طمنيني وش سويتي ..
نجلاء: والله انا جلسه اطبق اللي قاله لي مشااري....
ريم : حلووو ..
نجلاء: بس ما ادري احس بضعف....
ريم : وشلون يعني ...
نجلاء : ما ادري س لمى اشووف فيصل ...احاول اتكلم معاه طبيعي ..مع اني اليووووم الصبح لمى جيت للبيت نسيت ان فيه بنت تكلم علي...بالعكس كنت فرحانه اني جيت اقووم زوجي....يعني فرحت اني جالسه اطبق اللي طلب مني مشاااري ..بس اليووم الظهر رجعت البنت في بالي ...يعني وش اسوووي ابي اعيش طبيعي ...ابي اعيش مع زوجي...من دون ما اخااف من مستقبلي معاه ...يعني شووفي الحين انا واثقه اني انا ابي فيصل ..بس مو واثقه انه يبيني...
ريم وهي فاهمه قصد نجلاء: ليش يا نجول ....انتي سمعتي مشااري وش قال ...يقولك مستحيل مستحيل فيصل يكون يكلم البنت هذي ..
نجلاء: وليش مستحيل ..طيب..ابسالك سؤال ...
ريم : قوولي..
نجلاء : انتي كنتي متوقعه ان مشعل متزوج ...
ريم : لا والله ابد ابد ابد ....
نجلاء : اجل ليش مستغربين ان فيصل ممكن يكوون يكلم ..
ريم : فيه فرق يا نجلاء والله فيه فرق...
نجلاء : وشوو الفرق..
ريم : ان مشعل زواج ....وبعدين فيصل متزوج ...
نجلاء: طيب عادي يكون متزوج مره ثانيه ..
ريم : نجيل شيلي هالافكاار من بالك ...فيصل مستحيل يكون متزوج مستحيييييييييييييييييل .....
نجلاء : انا ادري انه مستحيل بس وشلوون جت هالفكره في بالي ما ادري...
ريم : المهم انتي عيشي يومك ..وانسي ان كان فيه بنت تكلم عليك ....واذا دقت عليك لا تردين ...او ردي وكلميها بكل ثقه ...لا تخلين ولا كلمه منها تهزك ...واكسبي فيصل ...يا نجلاء انتي بنفسك تقدرين تحببينه فيك ...تقدرين تعلقينه فيك ....بحيث اذا صاار يكلم يترك عشاانك ...يعني طلعي شخصيتك اللي حنا نعرفها نجلاء الحبوبه الخبلا البارده الرقيقه الحساسه ...طلعي شخصيتك له ...هو زوجك خليه اقرب الناس لك ...اشكي له كل شي يجوول بخاطرك .....يعني حتى نوف و مضايقاتها لك عادي سوولفي عليه ....لانه هو زوجك يا نجلاء ..انتي ماراح تعيشين معه يوم او شهر او سنه ...انتي بتعيشين معاه عمر تعرفين وش معنا عمر ....
نجلاء : ادري ادري والله ادري ....وان شااء الله اقدر اطبق كل اللي قلتيه .....بس انا ابي اطبقه براحتي بدون ما احس اني مغصووبه او اني العب عليه ..
ريم : اكييييد نجوول ...
نجلاء تبتسم لها : اوكي اتفقنا ...
ريم : اتفقنا ...
نجلاء: يله خلينا ننزل لا يقولون وش يسوون ذوولي فووق ...
ريم : يله ..





بعد مارجعوا الرجال من صلاة العصر ..جلسوا كلهم برا في الحديقه ..كانت الجلسه حلووه ...وطبها كلها ضحك ومواقف من جهة الشباب ...
فواز طبعا كان معهم بس كان في عالم ثاني لانه جالس . يصلح في لعبة شهد بنت فهد ..وجالس يزينها بالباتكس ...خلص منها وعطاها لشهد وبالباتكس لحد الحين في يده .. رفع راسه وشااف مشاري واقفه والكرسي اللي جنبه فااضي ...
فواز : مشاار ي: ليش واقف .
مشاري : لا بجلس الحين ...
فواز يبتسم بمكر وفتح الباتكس وحطه على الكرسي اللي جنبه ..
فواز : مشاري تعال اجلس جنبي ...
مشاري : وش عندك انت ..
فواز اعووذ بالله دايم كاشفني ..
فواز : لا ابد سلامتك ..ابيك تجلس جنبي ...
مشاري جا بيروح ...بس ابو فهد قام ..
ابوفهد : مشااري تعال اجلس هنا .. وانا بجلس عند الشمس...
مشاري : ان شااء الله عمي ..
فواز طبعا حط يده على راسه ...
فواز : يبه تعال اجلس مكاني ..
ابو فهد : لا مابي مكانك ..مافيه شمس..
فواز : طيب انتـ...
بس ابو فهد ما سمع كلامه لانه جلس على الكرسي..يعني خلااص ..
فواز : لااا ...
ابو فهد : وشو لا ..
فواز : لا ابد سلامتك ...
وقف فواز
فواز : مشاري تعال ابيك ..
قام مشاري وراح وقف مع فوازفي مكان بعد عنهم شووي ..
فواز : الحقني ..
مشار ي: وشو وش صار ..
فواز : ابووي جلس على الباتكس ..
مشاري: نعم ؟؟؟...
فواز : انا حطيت الباتكس في الكرسي عشان تجلس عليه .. بس ابووي جلس عليه ..
مشاري : مهبوول انت جالس تلعب بالباتكس ...
فواز : يا اخي وش اسووي .. كنت ابي اسووي فيك مقلب ..
مشااري : لا بالله ماعلى البزران شرهه ..
فواز : طيب وش اسووي الحين حلني ..
مشااري : رووح قل لابووك .. قبل ما ينشف الباتكس .. ويعلق ثووب ابوويك في الكرسي..
فواز :لا يا عمي .. اروح اقووله ويدري انا اللي لزقته ..
مشاري : قووم يله ..
رجعوا مشااري وفواز ..
مشاري يهمس لفواز : اقوول فواز انت مكثر الباتكس..
فواز : ايه يمكن نص العلبه ..
مشاري : لا حوووول ..
فيصل اللي جالس يطالعهم بنص عين ..
فيصل يهمس لمشعل الللي جنبه : مشعل شوووف ذا الثنين ..
مشعل : وش فيهم ...
فيصل : مدري بس شكل وراهم شي...
مشعل بغباء: شي .. ايش يعني ...
فيصل : اعووذ بالله ..وش فيك غبي اليوم ...
مشعل : وش اسووي ما فهمت قصدك ..
فيصل : اقصد شكلهم مسووين شي .. شووف وجههم ...
مشعل : ههههههههههههههه . ايه والله اشكالهم غريبه ..
عند فواز ومشاري ..
فواز : انا بروح للمطبخ اجيب سكينه ...
مشار ي: ليش ..
فواز : عشان اقص ثووب ابووي ..
مشاري : لا والله منتاب صاحي .. جالس مع بزران انا ..
فواز : خلااص ما عليك مني..
وراح فواز وتركه ..



في المطبخ ...كانوا ريم والعنود كانوا داخلين عشان يشربون مويه وخذتهم السوالف...
العنود : اقوول ريم ..
ريم كانت تشرب مويه ونزلت الكاس : هلا ..
العود : الحين مشاري صدق بيتزوج ..
ريم : ههههههههههههه .. والله ما ادري عنه ..
العنود : وشلوون ما تدرين عنه .. مهووب اخووك ..
ريم : لا اخووي ... بس انا الصراحه سمعت انه اشتغل في الشركه ..
العنود : اشتغل يعني بيتزوج ..
ريم : وانتي وش عليك ..
العنود ارتبكت . لا لا بس اقوول يعني .. لانه في بيتهم كان يقوول اه بيعرس .. وبعدين نبي عرس في الصيفيه ..
ريم : اذا على العرس لا تخافين .. عندنا زواج رنا ومشعل ..بس مشاري ..والله ما اظني ..ما عنده سالفه هو ..
العنود : وليش ما عند سالفه هو عمره 24 سنه صح ..
العنود : كانت معطيه باب المطبخ ظهرها ..
يعني اللي بيدخل بيشووف وجه ريم .. بس العنود لا .
فواز طبعا دخل بدون لا احم ولا دستور . لانه محتاس وشلون بيقول لابوه يقوم ..
ريم طبعا اللي شافته وفتحت فمها لانها ما تغطت ولا معها جلال اصلا ..
العنود : هيه .. وش فيك ..
فواز سمع صوت العنود والتفت .. وشاف ريم .. لا يا ربي امي داعيت لي اليوم .. ريم مره وحده تطلع في وجهي .. والله حتى ما فكرت اني بشوفها ..
العنود : هيييه . انتي ..
ريم تاشر على فواز ..
العنود تلتفت ...شافت فواز . وشهقت ..
العنود : وش تسووووي انت ..
فواز استوعب الوضع ..
العنود التفتت على ريم اللي دخلت للمخزن ..
وترجع لفواز ..
العنود : وش فيك .. يا اخي .. تنحنح .. قل شي .
فواز : والله ما جا على بالي اني القى احد في المطبخ ..
العنود : طيب وش تبي ...
فواز : ابي سكينه ..
العنود : سكينه ؟؟؟
فواز : ايه سكينه ..
العنود : وش تبي فيها ..
فواز : يا الله سالفتها سالفه ...
العنود : يله عاد قوول ..
وقال فواز للعنود السالفه ...
العنود : لا عاد .. ابووي جالس الحين على الباتكس ..
فواز : ايه ..
العنود : طيب وش بتسووي الحين ..
فواز : ما ادري..
العنود : شووف العبـــ .... لا لا ما يصلح ..
فواز : انا بروح الحين واشوووف وش بيصير ..
طلع فواز وراح للحديقه وهو يمشي كان يفكر وشلون بيقول لابووه بس ما امداه يفكر لان ابوه كان يحاول ويوقف ..
بس المشكله ان ثووب ابو فهد عالق في الكرسي..
فواز وقف قدام ابوووه .. بينهم متر تقريبا وهو منصدم ... وفيه الضحكه ..
ابوفهد : هووو وراني عجزت اقووم ..
فواز يشهق ..
فيصل يوقف : لحظه يبه خلني اشووف ..
راح فيصل واكتسف الباتكس ..
والتفت على فواز ..
فواز وهو يوقف : يبه جلست على علبة الباتكس اللي على الكرسي .. واكييد انها انفتحت...
فيصل وهو يناظر فواز : برئ .. برئ.... بسم الله عليك ... يعني مهوب انت اللي حاطه ..
فواز : لا مهوب انا .. مشاري ...
مشاري طبعا انصدم وفتح عيونه ....
ابوفهد : حسبي اللله عليك من ولد .. ما اعرف حركاتك يعني .. انت اللي حاطه .. مهوومشاري ...
فواز : والله يبه انا .. كنت حاط الباتكس لمشاري...
ابوفهد : فارق بس عن وجهي....ولي تصرف ثاني معك ...
ابو راشد : ما عليك منه ...يمزح يا ابو فهد ..
ابو فهد : وهو المزح كذا ..
ابوراشد : خلاص عاد .. عديها هالمره عشاني ..
ابو فهد : وانا وشلون ابقوم الحين .. لازم افصخ الثووب والا اشقه ..
فواز يمد السكينه ..لابووه : سم يبه ..
ابو فهد : بعد ومجهز العده ..
فواز : هههههههه وش اسووي بعد خفت منك ...
ابوفهد : رح يله جب لي ثوب ..
فواز : ان شاء الله ...









طبعا في نهاية اليوم الكل رجع لبيته ....
مر الاسبوع سريعا جدا على الكل ... نجلاء وفيصل في احسن حالاتهم متفاهمين طلعوا في الاسبوع ثلاث مرات يتعشوون برا ....نجلاء تحس براحه لان البنت ماكلمة عليها ولا مره خلال الاسبوع ...جاها فضول كذا مره ومسكت الجوال بتكلم عليها بس في الاخير تغير رايها ... اما فيصل اللي حس بتغير نجلاء وحس انها فرحانه ..هو بعد فرحان بالهدووء اللي بحياتهم وبالتغير المفاجئ اللي صارفيها ..وفرحان اكثر انه خلال الاسبوع هذا ماشاااف نجلاء ولا مره تصيح ...وهذا بحد ذاته تغير كبير...

بالنسبه لفواز اللي يوم عن يوم يزيد التعب ...وجه اصفر وخلال الاسبوع هذا خسر 3 كيلو ...الكل ملاحظ تغيره ...وهدووئه العنود وفيصل اكثر اثنين ملاحظين هذا الشي...فيصل كل مره يكذب نفسه ويقول لا هو فقر الدم يسووي كذا ..وبعدين هو ما ياكل ...اما العنود اللي تعلقت بفواز خلال الاسبوع ..طول وقتها تجلس معاه ..كان عندها احساس انها بتفقد اخوها ..ما تبي تخسره ....تبي تقضي وقتها كله معه ....

بالنسبه لرنا ...اللي بدت من الحين تجهز لان ملكتها الشهر الجااااي .كانت متحمسه لانها حلمها بيتحقق ...وبتتزوج مشعل اللي حبته من كل قلبها ...وهدوول بعد بتكون امها ...هي وريم كانوا مره متحمسين ومن محل لمحل ...ومشعل نفس الشي ...كان فرحان ..وحس بفرحه ماحسها لمى تزوج من غدير ..هو مستغرب هالشي غدير كنت احبها وتعذبت عشان اتزوجها ..رنا عادي يعني هي تعني لي كثيييييييير بس ما احس اني حبيتها ..يعني المفرووض كنت افرح بزواجي من غدير اكثر من رنا بس العكس فرحان برنا ومنتظر يوم الملكه بفارغ الصبر ...

بالنسبه لساره ....سااره طوول الاسبوع هذا كانت مشغووله تفكر كييف تقدر تجيب صور لنجلاء ...فكرة تقوول لنوووف بس المشكله ان نووف اكييييد بترفض لانها جبانه ...بتخاف من هالحركه لانها حركه جريئه ..بس ساره كانت تبي تجيبها بطريقه ثاانيه ..بس المشكله ان مافيه حل ثااني غير نوووف ...وقضية الصوور نتها انها تكلم على نجلاء .....


يوم الاثنين من الاسبوع الثاني وبالتحديد في تاريخ 26/6/1426 ....
الصبح الساعه 10 كانوا نجلاء وفيصل والعنود وام فهد وفواز جالسين في صاله .....فيصل ماراح للدوام لانه كان ماخذ اجازه ...
نجلاء : العنود خلينا نرووح للسوق اليوم ..
العنود : وش تبين في السووق ..
نجلاء : خلااص الجامعه ماباقي عليها شي...
العنود : وااااي الجامعه صح ....احم احم انا بدخل للجامعه ...
فواز اللي كان راقد وحاط راسه على رجل امه : فرحانه يعني ...انك بتدخلين الجامعه
العنود : اكيد فرحانه ..
نجلاء تلتفت على فيصل : وش رايك تودينا ...
فيصل يبتسم : ليش مهبول انا ...
نجلاء : وليش مهبول ...
فيصل : والله مابعد انهبلت عشاان اوديكم .....
نجلاء : لا عاد حرام عليك ماراح نطوول ...لانننا عارفين اغراضنا ...
ام فهد : ودهم يا بووووي ...
العنود : ايه فيصل تكفى ...
فيصل : لا لا روحوا مع السواق...
نجلاء : تكفى طلبتك ....
فيصل يناظرها ويبتسم : طيب ..
العنود : الله الله ..ما اقدر انا ترا ...علطووول طيب...
فيصل : عنيده ترا بهون ..
العنود : لا لا خلاص ...
نجلاء اللي كانت عيونها في التلفزيوون شهقت....
فيصل التفت عليها : وش فيك ...
نجلاء تاشر على التلفزيوون : الملك فهد ...
فيصل شاااف التلفزيون وكان يقرا اللي مكتووب تحت في الشريط .:..خبرعاجل ...وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ...
فواز اللي كان راقد قام : لا عااد .
العنود والعبره خانقتها : لا تكفووون يمكن اشااعه .يمكن غلط . هو توه طاع من المستشفى الاسبووع اللي راح ...
ام فهد : انا لله وانا اليه راجعون ...
فيصل : لا مو اشاعه يا العنود ...لان الامور هذي ما فيها غلط..
نجلاء والحزن يعتصر قلبها : يعني خلاص فهدنا راح ..ملكنا راح ...
فواز : لحظه ...لحظه ...انا مو راضي استوعب ..
فيصل : خلاااص يا خوووي استوعب الفهد راح ...ادعوا له ...والله هو الحين ما يحتاج الا الدعاء ...
فواز : الله يغفر له ويرحمه ..
العنود اللي دموعها كانت تزل : الله يرحمه ...
فيصل : خلاص العنود ...تعوذي من الشيطان ..
العنود : وشلون يا اخوووي .هذا الفهد ...هذا ملكنا ..انا من وعيت على الدنيا ..هو ملكنا ...كيف تبيني في لحظه استوعب انه راح ...
نجلاء : عنوود تكفين والله ما ابي اصيح ...
العنود : لا صيحي ..مو خسااره الدمووع عليه ....
ام فهد : ايه والله ما انا امك ...


فهد العروبه

اظلم نهار الناس واجتمعت غيوم
واسودت الدنيا بعلم سمعناه
في حين قالوا شيخنا فارق اليوم
زاد الحزن في عيون وقلوب وشفاه
اللي رحل يا ناس هو سيد القوم
فهد العروبه يوم ودع رعاياه
الصدر ضايق بين ونات وهموم
شيخ ٍ كريم ضمّنا في حناياه
كن الحشا عقب الخبر صيب بسهوم
حتى المشاعر من فراقه مشقّاه
شيخ ٍ بنا لبلادنا مجد مرسوم
ساسه قوي حيل يوم انه ارساه
خادم مكه وطيبه ومخدوم
لا مالت الميله نعدد سجاياه
والله فجيعه فيه والموت مقسوم
لكن شعور الحزن يطري بفرقاه
شيخ ٍ تحلا بالمواجيب وسلوم
متمسك بدينه ووافي بدنياه
غاب وترك تاريخ لاجيال وعلوم
وزرْع المحبه عند مولاه يلقاه
غاب الفهد من عقب ما حقق حلوم
للمسلمين وللعرب جاد مسعاه
وآحر قلبي كل ما قيل مرحوم
جعل النعيم جنة الخلد مثواه
من بعد هاليوم مره الشهر سريع ....
الشهر هذا زاد التفاهم بين فيصل ونجلاء..زاد احترامهم لبعض فووق كل شي.... فيه اولفه فيه احترام فيه تفاهم واكيد فيه حب من الطرفين ...والشي اللي زاد ذا كله ..ان ساره ماكلمة طوول الشهر ...يعني الشهر كان رايق جدا جدا على نجلاء وفيصل ...


رنا للي الشهر مره عليها سريع جدا جدا كانت طوول الوقت تجهز للملكه ...اللي خلاص ماباقي عليها شي ..
ريم بعد محتاسه معها ومن سوق لسوق ومن محل لمحل....بس نجلاء كانت معهم وتساعدهم وعبير اكيد ...والعنود كانت احيانا تجي للبيت عندهم ويكملون تجهيز سوا ...


مشاري اللي اشتغل مع ابووه من شهر ...كان متحمس انه قدر يثبت وجوده في الشركه عند ابووه بجهده وبتعبه من دوون ما ابووه ساعده .....و.فيه فكره في باله يوم عن يوم تكبر ....


لمى اللي ولدة خلال هالشهر ...وجابت بنوته زي القمر ..وسمتها نجلاء زي ما وعدت نجلاء ...الكل فرح ..واكثر شي نجلاء اللي طول الوقت ماسكه البنوته ...وفيصل كل ما شافها جلس يدعي ان نجلاء تحمل عشان يشوفه اوهي شايلها بنتها هي ...


فواز اللي بيشووفه ما يعرفه قليل ما يضحك ..واذا ضحك يضحك عشان يجامل اللي حووله ...خسر يمكن 10 كيلو او اكثر ....وجهه اصفر ازرق ...كئيب جدا ...وطول وقته نوم ...

العنود اللي حاسه على اخووها ...وكانت دايما تقووله وش فيك يا اخووي ..هذا مو وجهه فواز البشوش ...واشتقت لمقالبك ..ارجع لنا ..
فيصل كان يوم عن يووم يحاول فيه يروحون للمستشفى عشان يشوفون وشش فيه بس هو يرفض ....وفي الاخير وافق بس قال بعد ملكة مشعل ...


ساره اللي قررت اخير انها تكلم نوف عن موضوع الصور ...ولان اصلا مافيه غيرها ...ولازم تجيب الصوور ..لان رضا طارق عندها فوق كل شي ..خاصة انه الاياام هذي صاير يضغط عليها يبي الصور ...
وهي ما كلمة على نجلاء ولا مره خلال الشهر هذا ....بس كانت ناويه تكلم خلال هاليومين ...

وفي نهاية الشهر بدأت الدراسه ...الكل كان محتاس مع الدراسه طبعا النووم مقلووب والنهار ليل والليل نهار...يعني خذوا كم يوم عشاان يتعودون على الوضع



يوم الاربعااء قبل الملكه بيوم ...في بيت ابو فهد ..غرفة نجلاء وفيصل ...
نجلاء : فيصل ...تكفى الله يخليك ...
فيصل : لا ..لا...
نجلاء : يعني وش فيها اذا نمت في بيت خالتي ...
فيصل : لا والله وانا من يقعد معي...
نجلاء : بليييز والله ابي اروح اساعدهم ..حرام هم لحالهم ريم ورنا ....وعبير بعد بتنام عندهم
فيصل : عبير اختهم ...انتي وش شغلتك ...
نجلاء : اولا مشعل اخوووي ...ثانيا ريم اختي ...ثالثا ..رنا بنت خالتي ...
فيصل : اوافق بس بشرط ...
نجلاء : موافقه ..
فيصل : ههههههههههههههههه ..طيب اعرفي وش الشرط اول ..
نجلاء : موافقه ..موافقه بدون ما اعرف ...
فيصل : الشرط ان بكره ترجعين قبل الملكه ...يعني انا ارجع اجيبك ..
نجلاء كشرت ورفعت حاجبها اليسار ..: طيب وش الفايده ...
فيصل : لا بس ابي اذا لبست وجيت اكشخ ..تشوفيني ..بعدين ابي اشووفك اذا لبستي ..
نجلاء تبتسم : طيب انت بتشووفني اذا رجعت ..
فيصل يبتسم بحنيه : لا انا ابي اكوون اول من يشووفك ..
نجلاء ظلت تناظر في عيون فيصل يا ناس والله احبه ...حلوني معاه يهبل ..يهبل ..الحين اذا انا حملت وجبت ولد بيطلع عليه ...نفس العين والله عيونك تعذبني مو معقووله انا قبل ما اتزوجك ما كنت اطيق العيون الناعسه ...والحين اموت فيها ..ونفس الخشم الفم ورسمت الوجه ...يا بختي يا ناس
ابتسمت نجلاء لافكارها : اوكي موافقه ..
فيصل : وش تفكرين فيه ...
نجلاء : هاه ...ولا شي..
فيصل : نجوول علي انا ...
نجلاء : طيب انت وش دراك اني افكر ...
فيصل : لاني عارفك ..وفاهمك ...
نجلاء ابتسمت بحيا : لا بس كنت افكر اذا جبت ولد ..بيطلع يشبهلك ...
فيصل : هههههههههههههههههههه ...طيب يكمن ما يطلع يشبهني ...
نجلاء بسرعه وبدوم ما تفكر : لا لا انا ابيه يشبهلك ..
فيصل يرفح حاجب بشكل خلا نجلاء تنتبه لكلمتها وتستحي ...
فيصل : قومي قومي البسي عشان اوديك بيت خالتك ....لانك لو ظليتي تتكلمين كذا قلت مافيه روحه واجلسي عندي...
نجلاء علطوول قامت ..: دقايق واكوون جاهزه ...
لبست نجلاء ونزلوا ...راحوا للغرفه اللي فيها لمى ....نجلاء زي كل مره اول ما تدخل الغرفه ترووح لنجلاء الصغنونه ...
نجلاء : يا ربيه يا ناس تزنن ..
لمى : ان شااء الله تجيبين مثلها ...
نجلاء : وا قلبي عليها ..يا حظي كاني جبت مثلها ..
فيصل : وتجيبين مثلها واحسن منها ..واحلى منها ...
لمى : يا ربيه على الغرور ...
فيصل : لا مو غرور بس بنتي بتطلع على امها ...وامها ما كليها كلام قمر ..
نجلاء اللي استحت نزلت راسها وظلت تناظر نجلاء الصغنونه ...
لمى : اقوول تكفى يله خذ حرمتك وفارقوا عن وجهي...
فيصل : اصلا طالعين طالعين من دون ما تقولين ...





في بيت ام عبير ...
ريم : رنا عبير بتجي تنام عندنا ...
رنا : صدق ..
ريم : ايه والله ...
رنا : بس حنا خلااص كل شي جاهز ..يعني ما فيه شغل ..
ريم : احسن تجي عشاان نستانس ... مو لازم تجي عشان الشغل ..
رنا : تدرين يا ريم ..على قد ماكنت استنى اليوم هذا ..على قد ما انا خايفه الحين ...
ريم : ههههههههههه ..خايفه ..خايفه من ايش يا حسره ...
رنا : ما ادري بس خايفه من حياتي مع مشعل ...خايفه من زوجته ...
ريم : وش دخل زوجته ..
رنا : انا خايفه تطلع في أي وقت ....وبعدين انا ادري ان مشعل يحبها ...
ريم : لا مشعل كان يحبها يا رنا ...كان ...
رنا : ما ادري ..
ريم : رنو يا قلبي لا تخافين ...وعيشي يومك ...ومشعل ماراح يتزوجك الا وهو متاكد انه بيسعدك ...ومشعل يخاف ربه يعني ماراح يضرك ..
رنا ابتسمت : وليش متاكده ...
ريم : لانه اخووي ...وانتي توأمي ..وعارفه ان كل واحد منكم بيسعد الثاني ...
رنا : ان شااء الله ..
سمعوا احد يطق الباب ..
ريم : عبير ادخلي ..من متى الادب ماشاء الله ..
نجلاء تدخل : ماحزرتي انا نجلاء ..
ريم وهي تقووم تسلم على نجلاء: وش جابك ..
نجلاء : والله ماتعرفين للذوق ..
رنا : هلا والله نجلاء ..اخبارك ..
نجلاء : الحمد الله .. تعلمي الذووق يا ريم ...تعلمي من اختك ...
ريم : ههههههههههههههه لا والله حرام عليك ...انا قصدي يعني وش عندك ..
نجلاء : لا والله بس لقافه ...سمعت ان عبير بتنام عندكم ...قلت اجي انام انا بعد ...
ريم : لا عااااااااد ..
نجلاء : والله ..
رنا : الله ..الله من قدي يا ناس ..كل ذا عشاني ..
ريم تناظر نجلاء : اقوول كانها بدت تشووف نفسها ..
عبير من عند الباب ..: خليها تشووف نفسها مو كل وحده بتقدر تاخذ مشعل بن عبدالله ...
ريم اللي ارتاعت من عبير : بسم الله انتي متى دخلتي ..
عبير : من يوم قلتي بتشووف نفسها ...
نجلاء تسلم عليها : اخبارك ..
عبير : الحمد لله بخير ..انتي اخبارك ...فيصل ..اخباره ..
نجلاء : الحمد لله تمام كلنا بخير...
ريم : خلو عنكم الرسميات وتعالوا خلونا نسولف ...
رنا اللي راحت في عالم ثاني مع كلمت عبير ...مو كل وحده بتقدر تاخذ مشعل بن عبدالله ....يعني مشعل بن عبدالله خلاص بكره بيكون زوجي ...زوجي انا ...يعي انا بكره بكون حرم مشعل بن عبدالله ..واااي ..مع اني خايفه ..بس والله فرحانه حلمي بيتحقق ..ان شااء الله اقدر اسعدك يا مشعل ..وان شااء الله اقدر اعوض هدوول عن غياب امها ...
ريم ونجلاء اللي كانوا بيجلسوون بس انتبهوا لرنا اللي كانت في عالم ثاني ..وقفوا قدامها ...
ريم : رنا ...
نجلاء : لا ما ينفع كذا ......حرم مشعل ...
رنا انتبهت لهم وانصبغ وجهها بجميع الالواان: وشوو
ريم : ابد سلامتك ...بس من كنتي تفكرين فيه ..
نجلاء : ما يبي لها تفكر ...اكيد تفكر في ....في...
رنا مطيره عيونها في نجلاء: في مين ...
ريم : وفيه الغيره ...الزوج القادم ...
عبير : حرام عليكم استلمتوا البنت ....تعالوا بس قولوا لي وش سويتوا ...






في بيت ابو فهد ...
العنود كانت جالسه عند فواز في غرفته ...
فواز : تراك وجعتي راسي ..
العنود : طيب طلبتك ...قوم تعشى معي ...
فواز وهو معقد حوجبه : يا ربيه .يا عنود قلت ما اشتهيت ..
العنود : وشو ما اشتهيت ..صار لك يومين ما اكلت شي ...فواز ارحمني اذا مو عشاانك كل عشاني ..
فواز : يعني وشلون غصب ..قلت ما ابي ..
العنود والعبره خاقتها : طيب ابتسم ..والله اشتقت لابتسامتك اللي طالعه من قلبك ..اشتقت لحنانك لطيبت قلبك لمواقفك لمقالبك ..
فواز يبتسم غصب لعنود ..
العنود اللي دموعها بدت تنزل على خدها : لا يا خوووي ..مو هذي ابتسامة فواز ..مو هذي ابسامة اخووووي ..اخوووي فواز اللي من يدخل البيت الكل يبتسم لابسامته ...الكل يضحك لمى هو يكون موجود ...فواز ضحكة البيت ...فواز اخوووي اللي لو يطلب روحي ..تفداه ...يا فواز ارحمني وارجع مثل ما كنت ...تدري يا اخووي امنيتي ارجع اشووف العرووق اللي تطلع عند عينك لمى تضحك ......
فواز يبتسم من قلب لاخته : تعالي عنوده ..تعالي ..
قربت منه العنود وحضنته ..وجلست تصيح ... تصيح على فراق اخووها ..اخوها اللي ضااع ..تبي ترجع تشووف مقالبه وضحكاته اللي ما عرفت قدرها الا يوم فقدتها ...
فواز يمسح على شعر اخته ... اخته اللي كل يوم يتعلق فيها زياده ...هو ما توقع ان العنود تكون تحبه لدرجه هذي ...يعني كل يوم ما تاكل الا عندي ..ما تنام الا لمى انام ...
فواز يبعد عنود : اقوول عنوده ..خلاص عاد ..
العنود : تمسح ادموعها ..وشو خلاص ..انت السبب ..
فواز :هين يا عنيده انا السبب ...
العنود : ايه انت ..
فواز : المهم ..قومي وريني وش بتلبسين بكره في الملكه ..
العنود : منيب .لحد ما تاكل معاي..
فواز يبتسم : طيب ..
فيصل يدخل عليهم ...
فيصل : هاااه اخبارك اليوم ..
فواز : انت وش تشووف ..
فيصل : مدري بس كانك احسن ..
فواز : الحمد لله ..
العنود : فيصل تتعشى معنا ...
فيصل : ايه .. بتعشى معكم ..
فواز : ليش .. .؟؟
فيصل : وشو ليش . .ما تبيني طلعت ..
فواز : ههههههه .. لا بس اقصد وين نجلاء ..
فيصل : نجلاء راحت نتنام عند خالتها .. عشان الملكه ..
العنود : حركات والله نجيل .. تلقاها الحين مستانسه مع ريم ورنا ..
فواز من سمع اسم ريم ابتسم.. وفيصل لاحظ هالشي ...
فيصل بمكر : وش عدك تبتسم ..
فواز : هااه ..يا خوك ماعرفنا لكم ...ان ابتسمنا قلتوا لا تبتسم ..وان ما ابتسمنا قلتوا ابتسم ..
فيصل : ههههههههههه لا تضيع السالفه ...ليش ابتسمت ..
فواز يا ربيه ذا دايما فاضحني : لا بس كذا .
فيصل : مره .مره واضح ...على انا ...انا فيصل فاهمك ..
فواز : طيب دامك فاهمني اسكت اجل ..
العنود : لا والله وانا بنت البطه السودا ....صايره زي الاطرش في الزفه ...وش السالفه ...وش عندك ..
فواز : رجعت للقافتها ...
فيصل : انا مالي دخل ..اذا وافق فواز ...
فواز : هيه ..هيه .. وشو اذا وافق فواز ..ما فيه شي يا ابوووي ..لا يصوور لك بالك شي غلط ..
فيصل : اووكي غلط بس الايااام تاكد لي...
فواز: طيب انا ابي انام ..ممكن تخلوني ...
العنود : فواز فيه شي يعورك ..
فواز وهو جالس يضغط على المخده اللي جنبه بكل قوته عشاان ما يبين على وجهه الالم اللي يحس به ...
فواز : لا ما فيه شي يعورني...
فيصل هو ملاحظ يد فواز : العنود خليني شووي مع فواز ..
العنود : وش عندكم ..
فيصل : العنود خليني معه .
العنود تقووم : المهم اذا بغيتوني انا في غرفتي ....
بعد ما طلعت العنود فواز حط راسه على المخده وصارت تطلع منه آهات مكتومه الم فظيع في كل جسمه
فيصل راح وجلس جنبه ومسكه مع كتفه : وش فيك ..
فواز : بموت ..والله بموت ..
فيصل تنهد قلبه يعتصر على اخووه : لا تقوول كذا يا خووي..
فواز : والله يا فيصل كل شي يعورني (,صرخ فجأه ) آآآآآآآآآآآه ....
فيصل : قووم ...قووم اوديك للمستشفى ..
فواز : لا انا قلت لك بعد ملكة مشعل ...
فيصل : طيب وانت بتقعد كذا ..
فواز : اصلا تعودت كل يوم كذا ...
فيصل : وتسكت يا اخوووي ...تكلم قوول انا فيني وفيني ..ليش ساكت ..
فواز : ما ابي اعذبكم معي...
فيصل : وشو تعذبنا معك ...انت اخوونا ..تعرف وش معنا اخوووي ...يعني حنا نحس فيك من دون ما تتكلم ..والا وش تفسر قعدة عنود معك طول ..لانها حاسه فيك ..والدليل قبل شووي لمى قلت اطلعوا ...وش اول شي قالته ...فواز فيه شي يعورك ..يعني هي حاسه فيك ...وكلنا حاسين فيك ...امك ..ابووك ...انا ولمى وفهد والعنود ورغد ..وحتى نجلاء...حنا اهلك يا فواز..
فواز: .....................
فيصل : اسمع ..ملكة مشعل بكره ....وبعدها بتروح للمستشفى تشيع وتحلل ..
فواز : بس المره هذي نرووح لمستشفى ..مو مستوصف ..
فيصل : اكييييييد ...
فواز : يله طيب ابي انوم ..
فيصل : طرده يعني ...
فواز : لا مو طرده بس والله ابي انوم ..
فيصل : طيب ..بس وشلونك الحين ..
فواز : لا الحمد لله ..
فيصل : الحمد لله .....يله طيب ...تصبح على خير ....
فواز : وانت من اهله ..
طلع فيصل ..واستغرب لمى شاف العنود واقفه عند الباب والدموع متجمعه في عيونها ..وتناظر فيصل بتوسل ..
فيصل : وش فيك ..
العنود : فواز وش فيه ..
فيصل : سمعتي شي ..
العنود : كل شي...
فيصل : ليش اهلنا علمونا نتسمع على الغير يا العنود
العنود ودموعها تنزل بشكل سريع : لا والله بس كنت راجعه اخذ ببسيتي (بدا صوتها يتقطع
) بس سمعته ..سمـ سمعتـــ سمعته وهو يقووول بمووت
وزاد صياح العنود ..وطارت في حضن اخووها ...
فيصل وهو يشد على العنود : العنود ..عنوده ..خلاص ..بس يقوول كذا لانه تعبان ...ناظريني ....ارفعي راسك وناظريني ...
العنود ترفع راسها وتحط عينها في عين اخوها
فيصل : انا بسالك هو فيه احد يعرف متى يومه ..متى يموت ..
العنود تهز براسها يعني لا ..
فيصل : طيب يعني فواز لمى قال كذا ...هو بس من الالم .. من الوجع يقول كذا ..مو معناته انه بيموت ..لان لا هو ولا انا ..ولا انتي ندري متى يومنا ..
العنود وهي تشاهق من الصياح : والله البيت مو حلو من دونه ...
فيصل : عنوده ..خلي عنك هالكلام ...وفواز ان شااء الله ما فيه شي...بس الم هاليومين ويروح ..
العنود : بس هو تعبان يا فيصل انا ما اشووف فواز اخوووي ...والله مو موجود ..
فيصل اللي وهي تتكلم كان يمشي معها لحد مادخلها لغرفتها : العنود كلنا فاقدين فواز ...بس خلي ايمانك بالله قووي...وفواز بيرجع لنا ان شااء الله ...
العنود : ونعم بالله ....بس والله اشتقت له ..
فيصل : ان شااء بترجعين تشووفينه مثل اول واحسن بعد ...
العنود : ان شااء الله ..
فيصل : يله امسحي دموعك ...ما احد قالك انك شينه وانتي تصيحين ..
العنود رجعت تصيح : الااا ..
فيصل يبتسم : من ..
العنود : فواز ...
فيصل آه آه يا فواز: طيب اسمعي كلام فواز وامسحي دموعك ...
العنود وهي تمسح دموعها : ان شااء الله ..
فيصل : يله ونومي وراك ملكه بكره ..عشان ما تطلعين شينه ..
العنود تبتسم : ههههه طيب ...
ودخلت العنود ...وتركت فيصل في افكار ..كان يتماسك بقوته مع ان قلبه يعتصر على اخوووه ...وعلى اخته ..يبي احد يشكيله ...يا ليتك يا نجلاء هنا ...





البنات جالسين يسولفون عن الملكه ...وطبعا وهم يسولفون .ريم ما تترك عوايدها ...قامت وخذت جوالها ودقت على مشاري ...
ريم طلعت برا تكلم مشاري ..
ريم : هلا والله ..
مشاري: هلا...
ريم : اخبارك ..
مشاري : تمام ...انتي وش عندك مكلمه وش تبين ...
ريم : اعووذ بالله وش فيه مزاجك ...
مشاري: والله يا ريم مزاجي مو تمام ...
ريم وهي تدخل غرفتها وتسكر الباب ...
ريم : طيب ..قول لي وش فيك ....
مشاري : والله يا ريم الفرووض انا افرح صح ...
ريم : اكيد المفروض تفرح ...
مشاري : بس انا ما ادري افرح لاخووي والا احزن لولد عمي ...
ريم اللي حطت يدها على قلبها : ولد عمك ...من هو ..
مشاري : فواز ..
ريم شهقت : وش فيه ..
مشاري : والله ما ادري وش فيه ...يعني تخيلي .موراضي نطلع سوا ...ابدا ..وطبعه متغير ..صاير عصبي ..قليل ما يضحك ...وناحف ..ووجهه دايما اصفر ..
ريم وهي من جد خايفه على فواز : ليش طيب...
مشاري : ما ادري علمي علمك ...
ريم : يمكن فيه شي مزعله ...
مشاري : ما ادري س هذا اقرب شي ممكن افكر فيه ...
ريم : هو اكيد شي نفسي ..لاني سمعت من العنود انه حلل وطلع فيه فقر دم بس...
مشاري : لا لا هوو ان شااء الله ما فيه الا العافيه ....ان شااء الله يكون شي نفسي..
ريم : ان شاااء الله ...ويمكن شي مضايقه فتره وتعدي...
مشاري : المهم انتي وش عندك متصله ...
ريم : هههههههههه انا كنت ابي اسالك مشعل عندك ...
مشاري: ايه في غرفته ...وش عندك ..اكيد مقلب جديد ..
ريم : اكييد ...شوووف انا بروح عند البنات وبشغل السبيكر ...وانت رح عند مشعل وبعد شغل السبيكر..
مشاري : اوووكي حركه حلوه يله تراني قمت بروح له ...
ريم : اوكي وانا طلعت من الغرفه ..
دخلت ريم الغرفه وجلست مع البنات وعبير ...
ريم وجلست بين رنا ونجلاء ...
ريم : الوو وين رحت ..
نجلاء : من تكلمين ....
ريم اللي حطت على السبيكر...
ريم : اسمعي ...اقوول ترا نجوول معنا ..
مشاري: اوه اوه نجلاء ...اخبارك ..
نجلاء : مشااااااري ...اخباااااااارك .
.مشاري : الحمد لله ....
نجلاء : وينك يا اخي ما تقوول اختي بكلم عليها بسلم عليها ...
مشاري : الحق لي وانا اخووك ...انا الكبير...
نجلاء : ماما وبابا اخبارهم ..
مشاري : هههههههههههههه لين الحين على ماما وبابا ...
عبير : هههههه يعني تبيها تغير ....
مشااري : والله ما ضني...الا رنا اخبارها ..
رنا : انا الحمد لله ..انت اخبارك ..
مشااري : انا كم مره بقول تمام ..
رنا : لا تفشلني عاد ورد علي...
مشاري: اوه اسفييين ....انا الحمد لله تمام ..طيب ...بخير......خلاص كذا حلوو..
ريم : هههههههههههههه
رنا : اكيييد حلوو ...
نجلاء : اقول ...مشعل اخباره (وتناظر رنا وتبتسم ) مستعد لبكره ...
مشاري : هو عندي اساليه ..
رنا شهقت ...
نجلاء : ههههههههههههههه..
ريم : اخبارك يا عريس ..
مشعل : انا تمام ....انتي اخبارك ..
ريم : اكيد انا بخير....بكره ملكة اختي واخووي..
مشعل : ههههههههههههه ايه من قدك اخت العروس..واخت المعرس..
ريم : شفت عاد ....
عبير : الحين انتم وش عندكم مكلمين ..
مشاري: بل بل بل ....شرار شرار تطلعين يا مرت اخووي..
عبير: هههههههههههههههه .. لا قول لي جد وش عندكم ..
مشاري : والله انا وريم قلنا بنسوي حلقت وصل بين العرووس والمعرس..
عبير : ولك عين بعد ...
مشاري : طبعا ..حرام نساعدهم ...
عبير: لا يا حبيبي ما فيه شي اسمه نساعدهم ..من بكره بيملكوون وبيكلمون بعض ...انت اطلع منها ...
مشاري: ههههههههههههههههههههه ..طرده صريحه ذي..
ريم : عبير وش دخلك انتي ...
عبير : هههههههههههه .. لا بس نجااسه ...
نجلاء : ايه ..ايه ..صح .. لازم نسكر السماعه ..حرام ..وجه رنا صااار طاطه ..
مشاري: ههههههههههههههههههههههه اوووه من الحين ..
عبير : يله يله مع السلامه ..
مشاري: مع السلامه ...



اتمنى الجزء يعجبكم ...

وابي اشووف توقعاتكم


بالنسبه للملكه ؟؟....حل راح تعدي على خير .. او فيه شي بيخربها ؟؟

فواز ؟؟ وش فيه .. وش راح يصير عليه ؟؟

فيصل ونجلاء ؟؟ لين متى هذا الهدووء؟؟؟

طارق وش راح يسووي بالصوور .؟؟؟

نوف وش بتكون ردت فعلها اذا قالت لها ساره ابي صور نجلاء .؟؟




انتظرووني في الجزء الجاي

جود القمر
26-03-07, 08:53 PM
مشكووورة شباصه قصيميه

دلوعة الحجاز
26-03-07, 10:32 PM
تسلمين الله يعطيك العافية(qq140)

xnaifx
27-03-07, 02:53 PM
يامال العافيه والله ياشباصه 3 ايام وانا اقرا هههههههههههههههههههههههههههههههه
روعه القصه ياليت والله تنزلين مقطعين مع بعض يكون احسن ترا متحمس بقوة
واصلي وفالك التوفيق

دلوعة الحجاز
27-03-07, 03:35 PM
(q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78)
(q78) تكفين يله كملي وينك... (q78)
(q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78) (q78)

xnaifx
28-03-07, 01:31 PM
اقول دام القصه موجودة كاملة او الاجزاء الي عندك وش رايك تنزلينها كلها
او على الاقل كل يوم جزء .... ترا الواحد من طول الوقت بين الاجزاء ينسى وش صار ويتحسف يرجع يقراء من جديد
ياليت تنزل كلها كامله وتعليق الاعضاء بيكون بعد ماتكتمل لهم الصورة كاملة

دلوعة الحجاز
28-03-07, 04:52 PM
مالت عليه ما انتبهت لرقم الصفحه و أنزل وأشوفهاكثيره ويوم حفظتها وطلعت أقراها
طلعت قديمه(asj)

يله تكفين

شباصة قصيمية
31-03-07, 01:25 PM
من امس وانا احاول انزل الجزء ما قدرت
]

دلوعة الحجاز
31-03-07, 02:46 PM
الجزء الثامن والعشرون


-28-






سكر مشاري من البنات ...
مشعل : يا اخي استح ...وش ذا الحركات ...
مشاري : ههههههههههههههه ...هذا جزاي بعد ..
مشعل : لا والله بس حرام عليكم احرجتوا البنت ..
مشاري : الله ..من الحين بدينا ندافع ...
مشعل : ههههههههه والله ماعندك سالفه ..
مشاري : الا قلي هدوول وينها ...
مشعل : ههههههههههه .. هدوول هذي سالفتها سالفه ...
مشاري: وش فيها ..
مشعل : مزعجتني الا تبي تلبس فستانها وتشووف نفسها ..
مشاري : وشلون يعني تشووف نفسها ...
مشعل : هههههههههههه .. تقوول ابي اشووف نفسي في المرايه الطويله اللي في غرفة نجلاء..
مشاري وهو مطير عيونه : لا تقولي انها الحين في غرفة نجلاء...
مشعل : هههههههههههههه ايه في غرفة نجلاء ..
مشاري قام بسرعه ....: بروح اشوفها ...
مشعل : خذني معك ..
طلعوا ودخلوا غرفة نجلاء...وشافوا منظر روعه ..هدوول واقفه قادم المرايه ..وهي لابسه فستانها ..سكري طويل ومن فوق سيور ...كانت واقفه قدام المرايه وتهز عشان يتحرك الفستان ...
مشعل يكلم مشاري وهو يناظر هدوول: تجنن صح ..
مشاري : الله يخليها لك ان شاء الله ..
مشعل : امين ...تصدق ..ما عمري شفتها فرحانه ..زي ماهي فرحانه الحين ..
مشاري: هذا وهي ما تعرف وش معنا اللي بيصير بكره فرحانه ...
مشعل : من يقووول ...هي فرحانه لاني قلت لها رنا بكره بتصير ماما ...
مشاري : الله يوفقكم ...
هدوول اللي شافتهم من المرايه ...: بابا ..انا حلوه صح ..
مشعل يروح لها ويشيلها : اكيد حلوه انتي احلى البنات ...
مشاري : قمر يا هدوول ...
مشعل : لا يا مشاري بنتي مو قمر..
مشاري : هههههههههههههههههه ..يعني معترف ان بنتك شينه ...
مشعل : انا ما اقوول شينه ..بس انا اقوول بنتي مهيب قمر..
مشاري: اجل ايش ..
مشعل : هدوول الشمس...
مشاري : وش معنا يعني ..القمر احلى ..
مشعل : انتم ما خذينه كذا ...مع ان الشمس احلى...شووف نور الشمس ...الشمس اول ما تطلع تمحي ظلام الليل ...الشمس وجودها اقوى من القمر ...خل بنتي الشمس ...وانتم خذوا القمر ..
مشاري : افحمتني ...
مشعل : عشان ما تحط راسك براسي مره ثانيه ..
مشاري: نشووف عاد اذا جت بنتي ...
مشعل : ايه خلها تجي اول ...بس مع ذلك ..ماراح تجي مثل شمسي ...
مشاري: ههههههههههههه ...خل شمسك لي ...انا بنتي على امها ان شااء الله ...
مشعل : وانت وش عرفك عن امها ....او انها بتصير حلوه اصلا ...
مشاري ابتسم وتذكر لمى شاف العنود اول مره ..وتذكر عيونها اللي مجننته ..
مشاري : انا ادري..
مشعل : وش دراك ..
مشاري ياشر على قلبه : هذا ...
مشعل مطير عيونه يبي يستوعب اللي جالس يسمعه : وشووو ..
مشاري اتسعت ابتسامته : اللي سمعت يا اخوووي ...
مشعل اللي حط هدوول على الارض وقرب من مشاري وابتسم ابتسامة غباء.. : تحب يا مشاري..؟؟
مشاري: افكوووورس...
مشعل : مين ؟؟...
مشاري: مو لازم تعرف ...
مشعل : الا لازم ..ما راح اتركك ...لين اعرف؟؟؟
مشاري : نو نو ...
مشعل : اخلص ترا الفضوول ذبحني ...
مشاري اللي يروح ويجلس على الكنبه الوحيده اللي في غرفة نجلاء : بس هي ما تحبني ...
مشعل : طيب من هي ..
مشاري : العنود بنت عمي ...
مشعل : والنعم والله ...بس ما تحبك ...وانت وش دراك ...
مشاري : لا بس ادري...
مشعل مستغرب كيف مكن يعرف مشاري عن مشاعر العنود تجاهه : وشلون تدري ...انت تكلمها ...
مشاري : مهبووول انت ..ما سويتا مع بنات الناس اسويها مع بنت عمي..
مشعل : اجل وش دراك انها ما تحبك ...
مشاري : لا بس وحنا في الشرقيه صار بينا مشكله .. ومن وقتها وهي تكرهني ...
مشعل : الله ...من يومك في الشرقيه ...؟؟ قل لي وش السالفه ....
مشاري ارتاح انه لقى احد يقول له اللي في باله ..
مشاري : طيب بس هدوول ..
مشعل : ايه صح نسيت هدوول .....انا بروح اغير ملابسها ...ونومها واجي .انت اسبقني على غرفتك ...
مشاري يبتسم : طيب يا ابو الشمس ..
مشعل : فارق تكفى ...
طلع مشعل وهدوول ...ومشاري جلس يتفرج في غرفة نجلاء وتذكر انه قد عطا نجلاء البوم صور له ...فتح الدرج عشان يدوره وقال اكيد انها بتحطه هنا .. فتح الدرج ولقى الالبوم ..وفوقه دفتر وردي ...خذا الدفتر والبوم الصور ...
فتح الدفتر اول ...لقى في اول صفحه ..مكتوب ..
مذكرات الخبر ....بخط العنود ..
ابتسم مشاري ..واسغرب كيف وصل الدفتر هنا ...( معلومه الدفتر هذا للعنود ...كان في شنطة ريم بالغلط والعنود قالت لنجلاء تجيبه من ريم ..وحرصت نجلاء ان محد يقرا الدفتر حتى هي ..ونجلاء خذته من ريم ...بس نست توديه للعنود )
وفتح الصفحه الثانيه ...
قرا اللي مكتوب وجلس يضحك ....لانها كانت تصف شكلهم في الباص ..
تحمس وخذا الدفتر والالبوم .وطلع من الغرفه وراح لغرفته ...
دخل لغرفته وانسدح على السرير ...وفتح على الصفحه الثانيه وجلس يقرا ..
مشاري : الحين انا من صدقي جالس اقرا دفتر البنت ...بس هي ان شاء الله بتكون زوجتي ...بس حتى ولو ما اتلقف على خصوصياتها ....ابقرا الصفحه هذي وبعدها برجعه مكانه ...
جلس يقرا كيف كانت تصف لعبتهم في الباص ...وصل لحد يوم كانوا يرقصون في الباص ...
كانت توصف رقص فواز وفيصل ..
مشاري : اكيد ماراح توصفني ...هم خوانها ...
بس العكس انصدم ..لمى كمل القرايه ...
لا مو معقوول اللي تقوول الكلام هذا هي العنود ...وجلس يعيد الكلام يمكن ولا عشر مرات ..
"اما مشاري ..كان رقصه فظيع ...صح مهوب احلى من رقص فيصل ..بس كان حلو ...وحتى وهو متلثم عيونه حلوه باللثمه ..يعني طالع رزه ..انا كنت اول مره اشوفه من قريب ..اعجبتني بعد حنيته علينا ...شكله مره طيب انا الصراحه ما اعرفه ..ما اعرف أي شي عنه ..غير انه ولد عمي ...بس اليوم ترك انطباع عندي ان شخصيته حلوه .."
مشاري يا ربيه مو معقول ....بس هذا قبل ..كيف يوم طقيتها ...
جلس مشاري يقلب في الصفحات لحد ما وصل لليوم اللي هو ضربها فيه ...وجلس يقرا وهو متحمس..
" اليوم اول يوم نطلع فيه طلعنا مع مشاري ..طلعنا ..الرحله كانت حلوه ..لحد ما انا قمت اغسل ..وجاني واحد ماصل قام يثقل دمه علي ..انا بدون قصد قلت له اسمي ...وهو يمسكها علي..وبعدها جا مشاري وهو قال اسمي له ...مشاري عصب ...وقال لي اروح ...انا رحت وجلست اصيح ..وبعدها هو جاني وتهاوشت معه ..بعدها ضربني ...تجرأ ورفع يده علي ...انا بنت سليمان ..عمري ما احد مسني بطرف ..يجي هو يضربني ..ومن هو اصلا ..يعني عشانه ولد عمي يضربني ..."
قلب مشاري الصفحه ...وقرا بس ما لقى شي غير وصف العنود كرهها له ...انقهر ..وسكر الدفتر ..
وبعدين رجع الفضول مره ثانيه ..يبي يعرف شعورها يوم قالها احبك ....بس غير رايه ...
مشاري : ناقص انا بعد ....اقعد اقرا كلامها اللي يطعني ..
حط مشاري الدفتر في الدرج اللي جنبه ...
مشاري : اوووف الحين بيجي مشعل .. وش اقوله .. اقوله انا احبها وهي تكرهني ..انا اموت فيها وهي ما تطيقني ..بس وشلون بخطبها وهي تكرهني .. بس انا تاسفت لها اعتذرت لها ...وهي قبلت اعتذاري ..ورضت علي.. يعني خف كرهها لي..
رجع مشاري طلع الدفتر من الدرج ..لان فضوله ذبحه ..
فتح الدفتر وجلس يقرا ..
" اليوم مشاري تاسف لي .. الصراحه رحمته كنت ابي اقوله خلاص ما صار شي ..وانت ولد عي..بس كبريائي منعني ..انا عندي كرامه وما اقدر اقوله خلاص مشاري انا سامحتك ..لانه ضربني ..يعني هو صح يقهرني ..بس حتى ولو ما يستاهل اسووي فيه كذا وهو طيب .. انا ادري انه طيب...بس انا طنشته ومشيت ..بس هو مسك يدي..انا ما اعجبتني حركته ..وحتى هو شكله من دون قصد مسكها وبسرعه فكها بس ما ادري ليش انقهرت لمى فك يده "
مشاري مسك راسه : الله يا العنود راضيه على من اول مره قلت لك فيها آسف جالسه تعذبيني وانتي راضيه...حرام عليك ..آآآه يعني انتي ما تكرهيني ..
ورجع يقرا
"امس صارت احداث كثيره ...أولها ..طلعنا للملاهي كانت وناسه والجو حلو ..ما فيه رطوبه كثير..بس كان فيه واحد خايس جالس يلحقنا انا وريم ...الصراحه نرفزني ورحت وتهاوشت معاه ..بس المصيبه ان فواز ومشاري شافونا ..وجو لعندنا ...وجلسوا يكلمون الرجال ..وبعدها جلس مشاري يتهاوش معاه ويضربه ..وشفت الرجال وهو يضرب مشاري ..قهرني من هو عشان يضربه ..تقطع قلبي وانا اشووفه ينضرب .. ما ادري ليش حسيت كذا ..بس كان فيني احساس يقول مو مشاري اللي ينضرب يمكن لانه ولد عمي.... بس انا لاشعوريا صرخت .. صرخت ومن قلبي ..صرخت وناديته ..مشاري ... هو بعد لمى ناديته وقف .. وبعد ضرب الرجال .. ورفع راسه وطاحت عيني في عينه .. ما ادري ليش وقف لمى صرخت عليه ..مع ان الكل صرخ عليه .. ليش انا بالذات وقف لمى صرخت . ما ادري . بعدها بعده فواز وجت ريم واخذت مني منديل لان مشاري تعور وصار الدم ينزل من عند فمه .. .. وبعدها رجعنا للبيت .."
مشاري ظل مصدوم من الكلام اللي يقراه ...كل هذا كنتي تحسين فيه يا العنود .. كل هذا تحسين فيه وانا ما ادري.. طيب ليش تكابرين .. ليش .. معذبتني معاك .. وبعدين خوفك علي .. وش تفسيره .. وش المعنا منه .. خليني اكمل واشوف ..
فتح مشاري يمكن ثلاث صفحات لانها كانت فيها سوالفهم يا البنات وهو ما همه الا انه يقرا ردات فعل العنود على اللي يصير بينهم ..
وبعدها وصل لليوم اللي خوفهم فيه فواز ...
وصف العنود كيف كانوا خايفين منه ..
" وبعدها انا لاحظت ان مشاري مو موجود معهم ..وسمعت فواز يقول انه تحت .. انا نزلت له يمكن هو عيب اني انزل له وهو لحاله ..بس ما فيه وقت اتاسف منه غير الحين "
مشاري رجع يقرا مره ثانيه وهو مستغرب .. تتاسف لي.. متى هذا .. وشلووون ..
ورجع يقرا ..
" نزلت له .. لقيته واقف عند المسبح ..رحت له ..بس هو شكل مزاجه زفت .التفت علي يحسبني فواز ...بس يوم لقاني العنود .. عصب .. قال لي فوق .. انا انقهرت منه وانا جايه اتاسف له كذا كذا يسوي فيني .. حتى لو هو ما يدري ما يكلمني كذا . ليش يا مشاري .. انت رجعت هدمت كل شي من اول وجديد .. رجعت على ورى عشان اروح فوق لانه قهرني نرفزني بس انا طحت وصارت مصيبه انكسرت رجلي.. جا مشاري عشان يساعدني .. بس انا رفضت لانه قاهرني . وانا ما احتاج مساعده منه ..بس الالم كان شديد ..عقلي يقولي خليه يساعدك ..وقلبي يقول لا لا ..لا تخلينه يقرب منك ....بعدها مشاري راح وتركني ..ورجع وفواز معه ."
وجلست العنود توصف وش صار بالمستشفى ..
في اللحظه هذي فتح مشعل الباب ...ودخل ...
مشاري ارتبك ..ودخل الدفتر تحت المخده ..
مشعل يرفع حاجب: وش عندك ..
مشاري : هاااه .. لا لا ولا شي..
مشعل وهو يجلس على السرير : طيب يله قل لي وش السالفه ...
قال مشاري السالفه كامله لمشعل ..حس براحه لانه اول مره يتكلم عن اللي صار بس كان خايف من ردة فعل مشعل اللي ماقال ولا كلمه .. ولا بان على وجهه أي تعبير...
مشاري وهو يتفحص في وجه مشعل : وش رايك ؟؟..
مشعل اللي اخيرا رفع راسه : انت تحبها يا مشاري ..؟؟
مشاري : ايه احبها يا مشعل ..والله احبها ..والله ..
مشعل يبتسم : اعصابك ..درينا تحبها ...بس..
مشاري خاف : وشو بس..؟؟
مشعل : انت ناوي تتزوجها ..او...
مشاري : لا مافيه او ..انا ما اشتغلت الا عشان اتزوج ..
مشعل : خلاص اجل اخطبها ...
مشاري : ناوي ...بس مهوب الحين ..
مشعل : اهم شي خلك واثق من نفسك ...واتركك من كلمة تكرهني ...واخطبها وانت واثق انها ما بتلقى احسن منك ..
مشاري : بس انا خايف عمي يغصبها علي..
مشعل يبتسم : لا تخاف مو عمي اللي يغصب بنته ...
مشاري يناظر اخوه نظره ما يدري وش تفسيرها غير انها نظرة امتنان وشكر ..: شكرا يا اخووي..
مشعل : لا شكر على اجب ..انا اخوك لا تنسى ..
مشاري : اكيد ...وشلون انسى وانت في وجهي ليل ونهار..
مشعل : ههههههههههههههههه ما تقدر تصير جدي لوقت طويل...
شاري ..: المهم قلي ....هدوول ..لمى تتزوج وش بتسوي بها ..
مشعل : وشلون وش بسوي بها ..
مشاري : اقصد حطها في غرفه لحالها ..
مشعل : بس هي ما تحب تنزم لحالها ..
مشاري : لين متى يعني بتنوم معك ...خل عنك الحنيه الزايده ....انا من بكره بقعد اسوولف معها ..واقولها ليش ما تنومين في غرفة عميمه نجلاء ...اذا وافقة رحت انا واياها وشرينا لها غرفه ...
مشعل : يعني انت بسرعه ترد الجميل ..جا دوري الحين انا اشكرك ..
مشاري : هههههههههههه انا اخوك لا تنسى ...
مشعل : بصير احسن منك ...وما راح انسى ..
مشاري : اقوول رح نم يا الله يا المعرس...
مشعل : ههههههههههه ..يله تصبح على خير...
مشاري : وانت من اهل الخير...
طلع مشعل ومشاري حط راسه على المخده ونام ...




في بيت ابو فهد ...الكل نايم الا فيصل اللي قلبه متقطع على اخوه يحس انه يبي يصرخ يبي يقول شي بس ما يدري لمين و وش يقول ...اخوي قال لي بموت ..قالها والله سمعته .. هذي ثاني مره يقولها قدامي ..حتى لو مهما كابرت انا ادري ان اخوي فيه شي خطير.. مو معقوله فقر دم يسوي كذا .. ا
خذا جواله لا شعوريا يبي يكلم على نجلاء .. بس غير رايه ....حرام هي فرحانه الحين .. اكلم عليها اضيق صدرها ....انوم احسن لي.. حط الجوال ...وحط راسه على المخده ...بس الجوال رن .. خذاه ولمى شاف الرقم ابتسم ..
فيصل : هلا والله ..
نجلاء : يا هلا بك ..
فيصل : اخارك ..؟؟
نجلاء : الحمد لله .. تمام ...انت اخبارك ..؟؟
فيصل : انا ..؟
نجلاء حست ان فيه شي : ايه انت .؟؟ فيك شي...
فيصل : قولي وش ما فيني ...
نجلاء قامت من عند البنات ودخلت غرفة ريم : فيصل خوفتني وش صاير..
فيصل يبي يتكلم بس يحس السانه ثقيل ..
فيصل يتنهد ....
نجلاء : فيصل والله خوفتني وش فيك ...؟؟ وش صاير ...؟؟
فيصل: فواز يا نجلاء ..
نجلاء عقت حواجبها : وش فيه ..
فيصل : تعبان يا نجلاء ...
نجلاء : ليش هو وافق يروح للدكتور ...رحتوا ...شفتوا وش صار معه ..
فيصل : لا ..بس اليوم كنت معه في الغرفه شفته وهو يتالم ..قدام عيوني ..وكان ودي اسووي له شي ..
نجلاء : انت ما قصرت معه ...وحاولت فيه ..
فيصل : بس هو يتعذب قدام عيوني يا نجلاء .....
نجلاء : طيب سالته وش اللي يعوره ..
فيصل : ايه ..
نجلاء : وش قال ...
فيصل : قال لي كلمه هزتني يا نجلاء ...هزتني ..
نجلاء : وش قال ..
فيصل : قال لي بموت .................
نجلاء شهقت ..
فيصل : والله قالها ...نجلاء فواز شمعة البيت .. لو صار له ...ما ادري وش بيصير لي..
نجلاء : ان شاء الله مافيه الا العافيه ...وبيقوم ان شااء الله وبيرجع لنا ..
فيصل : ان شاء الله ...
نجلاء : وهو الحين وشلونه ..
فيصل : الحمد لله . هو نايم الحين ..
نجلاء : ان شاء الله ما فيه الا العافيه ..
فيصل : انتي اخبارك ...
نجلاء : الحمد لله ...
فيصل بحنيه : تصدقين يا نجلاء..
نجلاء باتسامه : وشو ...
فيصل : اشتقتلك ..
نجلاء بحيا : حتى انا ...
فيصل : خلصتوا شغل ...
نجلاء : لا جينا لقيناه مخلصين كل شي ...وباقي الاشياء كلها بتكون بكره ...
فيصل : بكره متى اجيك ...والا غيرتي رايك ..
نجلاء : ههههههههههه لا ما غيرة رايي ... اصلا ملابسي في البيت وما جبته ..
فيصل : تمام ...متى اجيك اجل ..
نجلاء : مدري بس بعد العصر .. يعني اربع ونص ..او خمس.. عشان عاد يمديني البس ..واتزين ..
فيصل : خلاص اوكي. اخليك عاد ترتاحين بكره عند شغل ..
نجلاء : الله يعين بس..
فيصل : اجمعين ان شاء الله ....يله مع السلامه ..
نجلاء : مع السلامه ...





الساعه 11 في بيت ام عبير..
اول من قام .هم عبير ونجلاء ..نزلوا تحت عند ام عبير..
نجلاء: صباح الخير خالتي ...
ام عبير..: صاح النور ..
عبير: صباح الخير..
ام عبير: صباح النور ..الا وين ريم ورنا ..
نجلاء: نايمين ...
ام عبير: هوو ..ورا ما قومتوهم ...
عبير: والله يمه ما فكرنا نقومهم ..
ام عبير: قوموا ريم ... بس رنا خلوها تنوم ..
نجلاء: الا اقول خالتي ....وش بقى ما زينتوه ..
ام عبير: والله معاد بقى الا الاشياء البسيطه ..
عبير : انا بقوم اجيب الفطور ( وتلتفت على امها ) يمه انتي افطرتي ..
ام عبير :ايه ..انتي بس جيبي فطورك انتي ونجلاء..
دق جوال نجلاء...
نجلاء : الوووو ..
مشاري : يا هلا والله ..
نجلاء: هلا فيك ...وش عندك ...اليوم الخميس ..ليش قايم بدري..
مشاري : اقوول انتم ..نايمين او قايمين ..
نجلاء : لا قايمين ..
مشاري : اشو ..طيب يله افتحي لي الباب ..
نجلاء مطيره عيونها : نعم ..؟؟
مشاري : بسرعه افتحي الباب ..احرقتني الشمس ...وحنا بعد في ذا الجو الخايس ..
نجلاء وهي توقف : طيب هذاني جيت ..
مشاري : بسرعه لاني شوي واستوي ..
نجلاء : خلاص طلعت .. اعوذ بالله ..
سكرت منه نجلاء وطلعت تفتح الباب ..
بس يوم فتحت الباب مالقت احد ..
نجلاء معصبه : قال ايش قال احرقتني الشمس ..
وكلمة عليه ..
نجلاء : وينك والله ترا بسكر الباب وبدخل ..
مشاري : هههههههههههههههههه .. لا لا خلاص والله وصلت ..
وفعلا وقف مشاري السياره عند الباب ...




في بيت ابو فهد ...
فواز كان جالس في غرفته ...
فواز : الحين انا صار لي نص ساعه قايم ...شكلي بنزل لهم تحت ...بس احس ان فيني خول ..وابي انوم ...لا لا بنزل عند اهلي احسن ....
نزل فواز تحت ودخل للصاله ..الكل استغرب يوم شافوه نازل ..
فواز : شايفين جني يعني ...
العنود تبتسم : واشين من الجني بعد ..
ام فهد : ما عليك منها ...تعال اجلس جنبي ...
راح فواز وجلس جنب امه ..وفيصل طول الوقت عيونه عليه ...يبي يتطمن وشلون صحته بدون ما يسال... بس المصيبه ان فيصل ما ارتاح لوجه فواز ...
فواز : خير يا خي...وش تشوف ..
فيصل يبتسم : لا ابد سلامتك ...
رن جوال فواز ....رساله وسائط من مشاري ...



@_()( يا خوي وينك ما عاد تنشاف )()_@
@_()( زعلان والا كل هذي قطاعه )()_@
@_()( في غيبتك قلنا عسى ما به خلاف )()_@
@_()( حتى في صوتك باخل في سماعه )()_@
@_()( وين العدالة في المحبة والانصاف )()_@
@_()( يومك تغيب أيام وتطل ساعة )()_@
@_()( والعشرة اللي مالها ساس وأهداف )()_@
@_()( تضيع في لحظة زعل أو إشاعة )()_@
@_()( أنا أعرفك طيب القلب شفاف )()_@
@_()( مفروغ من راعاك بالوصل راعه )()_@
@_()( قربنا نسأل عنك كاهن وعراف )()_@
@_()( ونشوف من غير علينا طباعك )()_@

فواز سمع الاغنيه وانصم ..مشاري ..وش فيه مشاري ..ما يدري اني تعبان ...لا لا اكيد ما يدري ...لو يدري ما تركني ..انا متاكد انه ما يدري .. بس من زمان عنه ...
قام فواز وطلع برا .. وكلم على شاري ....
فواز : هلا والله
مشاري من غير نفس : هلا ..
فواز : وش فيك .. ليش ترد من غير نفس ..
مشاري وهو يطلع من عند خالته : لا ابد سلامتك ...بس لو اني داري انك بتكلم علي اذا شفت الرساله ..كان ارسلتها ارسلتها من اسبوعين ..
فواز : وليش ما ارسلتها من اسبوعين ... ليش اليوم بس فكرت ..
مشاري وهو معصب : اخلص ..وش عندك . عندك شي تقوله ..
فواز حاس بكتمه : لا ..
مشاري ضاق صدره كان وده ان فواز يتكلم ..يقول شي ..يعبر عن سبب غيابه ..اسبوعين يا فواز مهيب سهله ...بس اذا هذا رايك ...انا بعد مثلك ..
مشاري : وانا بعد ما عندي ...مع السلامه ..
فواز خلاص مو قادر يتنفس : مع السلامه ...
سكر فواز من مشاري ودخل للبيت بسرعه ..
س المشكله ان التعب يزود عليه .. ومو قادر يشوف شي قدامه ...
فيصل حس ان فواز فيه شي .. وقام له علطول وسنده ..
فيصل وهو ماسك فواز وجلسه على الارض : فواز وش فيك ..
ام فهد وابو فهد والعنود قاموا له ..
فواز : ابي اتنفس ابي هواء ..
فيصل : خلاص وخروا ..وسعوا شوي خلوه يتنفس ..
ام فهد وهي تصيح : يا ربيه يا وليدي ....فواز يمه تبي شي ..اجيب لك شي ..
فواز يناظر العنود وعيونه حمرا وتدمع لا شعورياً..: ابي مويه ...
العنود تروح بسرعه للمطبخ وتجيب له مويه ..
فيصل : فواز فيك حيل ..تقوم اوديك للمستشفى ..
فواز : قلت لا ..قبل الملكه منيب رايح لشي ..
فيصل : وقسم بالله منتاب صاحي ..
ابو فهد : وش لا ..يله قم بنوديك للمستشفى ...
فواز : يبه طلبتك منيب رايح الحين .
فيصل عصب : لا حووووول ..
فواز : طيب اليوم ب في الليل ..الحين ما ابي اروح ..
فيصل : شوف يا فواز ..بعد الملكه اليوم عطول بوديك للمستشفى ..
فواز : خلاص ...
العنود تجلس على الارض جنب فواز : فواز طلبتك قوم روح الحين ..تكفى ..
ام فهد : يله يا وليدي قوم ..
فواز : يمه تكفين خلوني على راحتي ..
فيصل : خلاص يمه في الليل بيروح ..
ام فهد : الله يهديك ...
فيصل : قوم يله ..خليني اوديك فوق ..






سكر مشاري من فواز ورجع داخل البيت ....وجلس معهم في الصاله ..
نجلاء : من كنت تكلم ..
مشاري : كنت اكلم فواز ..
نجلاء : هاه وشلونه الحين ..
مشاري مستغرب : ليش هو وش فيه ..
نجلاء.: ما ادري .. بس امس كان تعبان شوي ..
مشاري ما اعجبه الموضوع ويبي يغير السالفه : الا اقول وين ريم ..؟؟..
نجلاء : نايمه ..
ريم تدخل عليهم ..
ريم : لا يا حبيبتي انا قمت ..
نجلاء : بسم الله ..من وين طلعتي انتي ...
ريم : من وين يعني ..
مشاري اللي يقوم : يالله انا بطلع ..
ريم : وين ..وين ..
مشاري : بروح للمعرس..
ريم: وشو يعني اذا حضرت الملائكه ذهبت الشياطين ..
مشاري : والله ما الشيطان الا انتي...
ريم : فارق ..بس احسن ..
نجلاء : اجلس شوي..
مشاري يبتسم لنجلاء: لا والله .. بس مشعل ينتظرني في البيت عندنا كم مشوار ..
نجلاء : خلاص اجل بسلامتك ...
ريم : الا صدق مشاري مابعد سمحوا للبنات يدخلون الملاعب ..
مشاري فتح فمه : نعم ..نعم ..؟؟
نجلاء : صادقه انتي تبين تحضرين مباراة ...
ريم : ايه والله ابي احضر ..واشوف سامي وياسر نواف يا لبى قلبهم بس ..
مشاري : استحي يا بنت ..هذا وانا هنا تقولين كذا ...
ريم تبي تنرفزه : وش فيك ...والله صدق امنيتي اشوفهم ..
ام عبير: ريموه وش ذا الكلام ..استحي..
نجلاء : احلامك على قدك يا ريم ...
ريم : والله انا ابي بس الله يكتب لي اشوفهم ...واسولف معاهم ...وآخذ تواقيعهم ..
مشاري يتمصخر عليها : لا وش رايك بعد ترقصين معهم ....استحي على وجهك ..والله لو ما تعقلين يا ويلك ...
ريم : لا لا والله انا اسالك صدق ..متى بيخلونا ندخل للملعب ...
مشاري فارت اعصابه من ريم : لا والله هذي اللي تبي تذبحني ....وبعدين لو سمحوا شوفي من اللي بيخليك تدخلين ..او تروحين ..
ريم : عادي ترا ...اذا سمحوا للبنات يدخلون ...بروح معك انت قسم الرجال ..وانا وعنوده قسم الحريم ..
مشاري من سمع اسم العنود ابتسم : لا لا وش رايك بعد يحطون قسم عوائل وتجون معي ..
ريم : ايه والله فكره ...بس العنود وش نسوي بها .. ايه صح ..مافيه مشكله نزوجك اياها وندخل سوا ..
مشاري وهيقول في نفسه الله يسمع منك يا رب .: ما شاء الله عليك ..زوجتيني ..وسمحتي بالقوانين الممنوعه ..
ريم : فارق تكفى ...نشوف عاد اللي بيطاوعك اذا سمحوا بالقوانين الممنوعه ..

دلوعة الحجاز
31-03-07, 02:47 PM
غالي والطلب رخيص ياشبوصه دعواتك لي بالتوفيق

شباصة قصيمية
31-03-07, 08:23 PM
الله يوفقك مشكوووووووووورة ما قصرتي من جد ساعدتيني عاد لاتغشين الباقي وتتركيننا خخخخخخخخ

اي مشرف يمر هنا يعدل ردي رقم 191 :)

شباصة قصيمية
31-03-07, 08:27 PM
مشاري وهو طالع : المشكله انك تقولين كلام منتيب قده ..
طلع مشاري وتركها ميته ضحك عليه ..لانها قدرت تنرفزه ..



في بيت ابو فهد الساعه اربع العصر ...
فواز : فيصل انا ما اقدر اروح للملكه ..اعتذر لي من مشعل ..
فيصل : اكيد ..
العنود : حتى انا منيب رايحه ..بقعد معاك ..
فواز : شوفي توني مسكر الموضوع هذا مع امي ...انتي بتروحين ..وهي بعد بتروح ..
فيصل : ليش ..امي ما كانت تبي تروح ..
فواز : ايه كانت تبي تقعد معي .. بس انا اقنعتها تروح ....
العنود تقوم وتقعد جنب فواز : فواز تكفى بقعد معك ..
فيصل : خلها تقعد معك ..
فواز : لا والله اذا قعدتي ...رحت انا ..
العنود والعبره خانقتها : طيب انا ابي اقعد معاك ..والله برتاح اذا قعدت معك ..هناك منيب مرتاحه ..تكفى ..
فواز : وشو ما ترتاحين ...ليش انا وش فيني ...عشانه اغنى علي يعني ..كل الناس يغمى عليهم ..
فيصل : خلاص يا العنود روحي وكل شوي كلمي عليه ...
العنود : طيب بس يا ويلك لو ما ترد ...
فواز : وعد خلاص ..برد عليك اول ما تكلمين ..
فيصل : الا صدق فوز وش اخبار مشاري .. من زمان عنه ..
فواز تغير وجهه : مشاري ..
فيصل حس ان فيه شي : ايه ..مشاري ..معاد اشوفكم تجتمعون ولا شي ..ولا تكلمون على بعض ..
فواز : من قال توني مكلم عليه ..
فيصل : وشلونه ..
فواز : الحمد لله طيب ..الحين انت ليش تسال ..بتروح اليوم وتشوفه ..
العنود كانت ساكته وتسمع كلامهم عن مشاري ..ما تدري ليش هالاهتمام .. بس من تسمع اسمه تحس بشي غريب ..






في بيت ام عبير .. الساعه 4 ونص العصر ..
نجلاء : مهوب معقول يا خالتي .. خلصنا ..
عبير وتحس ان فيه شي ناقص .: اقول يمه .. انتي طلعتي البيالات والفناجيل عشان يمسحونها الشغالات ..
ام عبير تشقه : لا والله نسيت ..
نجلاء : زاد انا اقول .. فيه شي ناقص ..
عبير: خلاص انا بطلعها وبقول للشغالات ..
نجلاء : وانا بروح ادخن المجالس..
ريم اللي نازله من فوق وتصرخ : يـــــــــــمـــــــــــــــــــــــــــــــه ..
ام عبير: نعم .. نعم ... وش ذا الصراخ .. وش عندك ..
ريم : يمه تعالي تفاهمي مع بنتك ..
ام عبير : يا ربيه وش فيها بعد .
ريم : عيت تاكل .. تقول ما اشتهي..
ام عبير: وش بعد ما تاكل .. عشان تطيح علينا ..
نجلاء : عادي يا خالتي ... انا كنت مثلها ..
ام عبير : بلاك مهبوله ..
نجلاء : ههههههههه .. كيفك .. بس ترا علمتكم من الحين انها مهيب ماكله ..
ام عبير : بروح احاول معها ..
عبير اللي جايه من عند الشغالات .. : اقول نجلاء انتي متى بتروحين للبيت ..
نجلاء : بعد شوي.. فيصل في الطريق ..
عبير: خلاص .. بس تكفين قبل ما تروحين كلمي على المطعم اكدي عليهم .. انا برجع للشغالات ناشبين فيني ..
نجلاء .: الله يعينك روحي ..






الساعه 7 في بيت ام عبير .. الكل مجتمع ...
عند رنا فوق في غرفتها ..
نجلاء : الله بتطيرين عقل اخوي..
رنا ووجهها احمر : بتقولين كذا . اطلعي ..
ريم تدخل ومعها العنود ..
العنود تصرخ : وااااي ... روعه يا رنا .. ما اقدر انا على التركواز ..
رنا : خلاص عاد .. لوني الطبيعي اختفا .. خفوا شوي..
رنا من جد كانت قمت النعومه .. فستانها تركواز اللي كان سيور و ضيق من فوق .. يبدا يتوسع من تحت .. الفستان من ورا اطول فيه ذيل .. يعني طويل شوي ... شعرها كانت مسيحته ومسويه فيه حركه من قدام .. مكياجها كان مره فاتح .. بس كان مناسبها .. عيونها .. وبشرتها البيضا ... كل شي فيها كان روعه .. نعومه فضيعه ..
نجلاء : انا بنزل ...
رنا : وين اقعدي..
نجلاء : هههههههههه ما يصلح كلنا فوق.. ناس تنزل وناس ترقا ..
رنا : هههه اوكي..
طلعت نجلاء..
ريم : فاتك يا رنا .. هدوول .. تجنن ..
رنا : وينها ابي اشوفها ...
العنود : لا ما يصلح تشوفينها ..
رنا : هههههههه .. ليش مفاجأه يعني ..
ريم : لا بس اذا نزلتي شوفيها ..
رنا : طيب ..
العنود قامت ...
ريم : وين ..
العنود : شووي بس بكلم ..
ريم : كلمي عندنا (وتغمز لها ) والا ما ينفع ..
العنود ترجع تجلس : لا ينفع ليش ما ينفع (وترد لها الغمزه )
كلمة العنود على فواز اللي رد عليها علطول من اول رنه ..
العنود : الوو ..
فواز : يا هلا ..
العنود : يا هلا فيك . اخبارك ..
فواز وهو يقاوم الالم عشان ما يخرب على العنود فرحتها : انا تمام .. اكيد تمام ..
العنود : فواز .. وش رايك اجيك ..
فواز : اذا زعلي عادي عندك تعالي..
العنود : لا .. لا خلاص ..
فواز : الا وش اخبار المعرس والعروس..
العنود : والله المعرس ما ادري عنه .. بس العروس ما عليها . وحتى اخت العروس .. واخت المعرس كلهم طيبين ..
فواز فهم قصد العنود : هههههههههههههه الله يقطعك ...
العنود : لا بس اختصر المسافات ..
فواز : بس انا ما سالت ..
العنود : بس كان ودك تسال ..
فواز : تبين الصراحه ..
العنود : اكيد ..
فواز : والله ما جت على بالي.
العنود : مالت عليك ...
ريم اللي كانت تسمع العنود وش تقول .. بس ما تدري ليه حست انهم يتكلمون عنها ..
خلصت العنود من فواز وهي مرتاحه ... وبعدها نزلت هي وريم ..




على الساعه تسع .. تم كل شي.. وقعت رنا ومشعل .. وصاروا زوجين .. على الساعه تسع ونص نزلت رنا تحت .. وسلموا عليها الحريم .. اللي كانوا عماتها خوات ابوها الله يرحمه .. وطبعا ام فهد وباتها وخالتها ام راشد .. وكم حرمه من جارات امها ..
بعدها دخلت رنا للمجلس .. ومعها ام راشد وام عبير ونجلاء وريم .. وهدوول.. جلست رنا على الكنبه المخصصه لها هي ومشعل ..
وبعدها دخل مشعل للمجلس .. رنا طبعا منزله راسها وهو ما شافها زين .. بس اعجبته هيئتها ..
قرب مشعل وسلم على خالته ..
ام عبير: مبروك ..
مشعل : الله يبارك بايامك .
وراح لامه وسلم عليها ..
ام راشد : مبروك .يمه ..
مشعل والابتسامه مافارقت وجهه : الله يبارك بحياتك .. ويحلي ايامك ..
وقرب من عند رنا وهو يقول في نفسه رنا ارفعي راسك .. ابي اشوف عيونك .. تكفين ارفعي راسك ..
ريم حست عليه .. وهمست لرنا : ارفعي راسك ..
رنا : منيب .
ريم : ارفعي راسك .. شوفي مشعل يهبل بالبشت ..
ومشعل كان صدق قمت الوسامه .. مع الثوب والبشت والغتره طالع شي.. خصوصا مع اللمعه اللي بعيونه .. كن تكون لمعة فرح .. بس كان وسيم بشكل خطير..
رنا لا شعوريا من رفعت راسها من بعد كلمة ريم وطاحت عينها في عين مشعل .. ما قدرت تنزل عيونها هذا زوجي.. معقوله .. يهبل .. والله رزه .. اما مشعل اللي من شاف رنا وهو في عالم ثاني اعجبته نعومتها ورقتها وجمال عيونها .. وظل يردد في باله اغنية نبيل شعيل ما اروعك .. ملكتي كل سحر الجمال .. ابتسم وقال في نفسه الله لو تبتسمين بس يا رنا ...
قرب منها وباسها مع خدها .. ريم طبعا يوم شافته شهقت .. ومشعل ضحك عليها .. اما رنا اللي وجهها جميع الالوان .. من حركة مشعل .. واخر شي توقعته ان مشعل ممكن يسوي كذا .. ونجلاء منبتسمه وجالسه على جنب ومعها هدوول..
جلس مشعل جنب رنا ... على نفس الكنبه .. وكان قريب منها مره .. الشي اللي خلا التنفس سريع عند رنا ..
مشعل : وهو يبتسم : مبروك رنا ..
رنا بصوت واطي جدا : الله يبارك فيك ..
مشعل سمعها بس حب يحرجها : وشو .. ما سمعت ..
رنا انحرجت .. من كلام مشعل ما تدري وش تقول ورفعت راسها واحت عينها في عينه ونزلت راسها بسرعه ...
مشعل : ههههههههههههه .. امزح .. امزح ..
هدوول قات من عند نجلاء وراحت عند ابوها وقالت له زي ما حفضتها نجلاء..
هدوول تبوس ابوها : مبلوك بابا ..
مشعل ابتسم ابتسامه كبير كلها حنان لبنته : الله يبارك فيك .. يا قلب بابا ..
هدوول تروح لرنا وتبوسها مع خدها : مبلوك ماما .
رنا خنقتها العبره لمى سمعت هدوول.. : الله يبارك فيك حبيبتي..
هدوول : بابا .. ليش تبوس ماما رنا .. ايب (عيب)
رنا واستحت ونزلت راسها ..
مشعل : ههههههههههههههه .. لا حبيبتي .. ماما رنا الحين صارت زوجتي..
هدوول طبعا ما تدري وش السالفه بس ابتسمت ..
اما رنا اللي اعجبتها كلمة صارت زوجتي .. وجلست ترددها في بالها كم مره ..
جابت ام راشد الشبكه لمشعل عشان يلبس رنا .. ولبسها ... وبعدها طلعوا ام راشد وام عبير ...
ريم : يله هدوول..
هدول: وسو ..
نجلاء : يله هدوول خلينا نطلع ..
هدوول: مابي..
ريم : امشي يله ..
هدوول: ما بي.. مابي.
مشعل : خلاص ريم خليها ..
نجلاء: لا مشعل .. خليها تجي معي.. بنروح انا وهي ناكل آيس كريم ..
هدوول ترفع راسها لنجلاء : أيس كريم ..
نجلاء : ايه ..
هدوول تلتفت على ابوها : معليس..
مشعل : ههههههههه معليش .. بس شووي مو كثير..
طلعت هدوول ونجلاء وريم .. \مشعل ما يدري وش يقول خاصة ان رنا مستحيه بشكل خطير..
مشعل : اخبارك رنا ..
رنا : وعيونها في يدها وتتحرك الدبله : الحمد لله ..
مشعل يا ربيه متى بترفع راسها ...
مد مشعل يده لوجه رنا ورفها له ..
رنا استحت من حركة مشعل ..خصوصا ان يده لحد الحين على وجهها ..
مشعل يبتسم : رنا ناظريني ..
رنا حطت عينها في عينه وسكتت ...
هنا رن جوال مشعل ..
مشعل طلع الجوال : من ذا أي رايق يدق علي الحين .. ما يعرف يعني اني منيب فاضي لـ...
رنا ابسمت ....بس مشعل سكت ما كمل كلامه ..
لانه شاف الرقم وانصدم منه ..
رنا خافت : وش فيك ..
مشعل : غدير..
رنا يا ربيه هذي اولها ..
مشعل رجع الجوال في جيبه .. بس رجعت تدق مره ثانيه ..
رنا : رد يا مشعل ..
مشعل : لا انا ما ابي ارد .. ما ابي اكلمها ..
رنا : لا والله يمكن شي ضروري..
طلع مشعل الجوال ورد ..
مشعل : الو ..
غدير: هلا فيك مشعل ..

مشعل مسك يد رنا عشان يحسسها ان ما فيه شي .. وان هو معها مهما صار ..
مشعل بلهجه جافه : خير فيه شي..
غدير : لا بس دريت ان ملكتك اليوم .. قلت ادق ابارك لك .. مبروك ..
مشعل : الله يبارك فيك ..
غدير : اقول مشعل .. حرمتك عندك ..
مشعل يرفع راسه ويناظر رنا ويبتسم : ايه حرمتي عندي..
غدير: ابي ابارك لها ..
مشعل : مهوب لازم انا اقول لها ..
غدير: لا ابي اكلمها .
مشعل يبعد الجوال : رنا .. غدير تبي بارك لك .. ..عادي..
رنا ابتسمت له : ايه عادي..
مد لها الجوال ..
رنا ويدها مازالت في يد مشعل : هلا ..
غدير : فرحانه ..
رنا استغربت وناظرت مشعل ما تدري من وين جتها القوه عشان ترد : اكيد فرحانه ..
غدير : على ايش عاد فرحانه ..على مشعل ..
رنا :وليش وش ناقصه ..
غدير: كل شي ناقصه ..
مشعل حس انه جالسين يتكلمون عنه بس ما حب يتدخل حب يشوف رد رنا ...
رنا : اللي ما يطول العب حامض عنه يقول..
مشعل ابتسم من كلمتها ..وتاكد انه ما غلط في اختيارها ..
غدير: ليش انتي نسيتي انه كان زوجي..
سكتت رنا وما عرفت وش تقول .. رفعت راسها وناظرت شعل وحست بالدموع تتجمع في عيونها ..
رنا : كان .... كان .. هو الحين زوجي..
مشعل عرف عن ايش كانوا يتكلمون وخذا السماعه منها ..
مشعل وهو معصب : شوفي يا غدير...انتي انتهيتي من حياتي .. وما ابي اشوك او اسمع صوتك ...وحتى اسمك ما ابي اسمعه ..ولو اسمع يا غدير...انك قربتي من زوجتي ..او بنتي ..يا يلك ..والله تندمين ..
غدير: بس بنتك هي بنتي...
مشعل : كانت بنتك ...الحين هي بنتي انا ورنا ...ويله مع السلامه ..هالليله مميزه بالنسبه لي لا تخربينها ..
كان مشعل يشوف رنا وهو يقول اخر جمله ..
سكر مشعل من غدير بعد اللي قاله ..
مشعل : رنا ..
رنا ما قدرت تستحمل ونزلت دموعها ..
مشعل يقرب من رنا اكثر: ليش يا رنا ..
رنا : ما ادري..
مشعل : رنا انا اسف انا ادري ان هالليله مميزه لك ولي ...واسف على اللي صار ..
رنا رفعت راسها : بس انت مالك دخل ...
مشعل : المهم ..خلينا نبدا حياتنا بثقه يا رنا ..انتي تثقين فيني ..وانا اثق فيك ..وتاكدي يا رنا اني راح احاول قد ما اقدر اسعدك ..
رنا بجراه ما توقعت انها بتطلع منها : اكيد يا مشعل انا والله واثقه فيك ...والله يقدرني يا مشعل اسعدك ..واسعد هديل..






فوق في غرفة ريم ...كانت العنود جالسه لحالها ...دخلت عليها نجلاء ..
نجلاء : العنود ..وش فيك جالسه هنا .
العنود والدموع متجمعه في عينها : فواز يا نجلاء ..
نجلا خافت : وش فيه ..
العنود : ما ادري .. يا نجلاء.. صار لي ساعه ادق عليه .. وما يرد ..
نجلاء: قولي والله
العنود : والله ..
ريم اللي دخلت عليهم .. : وش عندكم ..
العنود يوم شافت ريم تذكرت فواز ..وزاد صياحها ..
ريم خافت وقربت منهم : وش صا..
نجلاء تقرب من العنود وتحضنها : فواز .
ريم شهقت : وش فيه ..
نجلاء : ما يرد علينا ..
ريم : ليش هو وش فيه ..
العنود من بين شهقاتها : تعبان ..
ريم : طيب هو عند الرجال .. تبوني اكلم على مشاري ..
نجلاء: لا يا ريم فواز ما ا .
العنود وهي تبعد عن نجلاء: نجلاء تكفين .. دقي على فيصل ..
نجلاء : طيب..
خذت نجلاء جوالها . ودق على فيصل ..
نجلاء: الو ..
فيصل : هلا نجلاء..
نجلاء: هلا بك .. اقول..
فيصل: هلا..
نجلاء: انت متى اخر مره .. كلمة على فواز ..
فيصل : ما ادري يمكن اول ما جينا .. بس الحين اكلم عليه وا يرد ..
نجلاء: حتى العنود بعد .. من ساعه تكلم عليه وما يرد ..
فيصل : الله يستر..
نجلاء قامت عشان ما تسمعها العنود : ليش فيصل .. انت خايف من شي..
فيصل: شوفي نجلاء انا بروح الحين لفواز ..
نجلاء: خلاص .. وانا روح اهدي العنود ..
فيصل: نجلاء..
نجلاء: هلا .
فيصل : تكفين انتبهي للعنود انا ادري بغلاة فواز عند العنود .
نجلاء: اكيد يا فيصل من دون ما تقول العنود اختي ..
فيصل : وامي .. حاولي ما تحس بشي..
نجلاء : ان شاء الله من عيوني .. انت رح وانت متطمن ..
فيصل : يالله مع السلامه .
نجلاء : مع السلامه .

سكر فيصل من نجلاء ... وقابله مشاري ..
مشاري لاحظ ان وجه فيصل متغير : وش فيك ..
فيصل وهو يناظر الارض : فواز ..
مشاري : وش فيه ..
فيصل : ما يرد على التليفون .
مشاري : الا صدق هو ليش ما جا ..
فيصل وهو يرفع راسه : وهذا اللي مخوفني يا مشاري .. هو تعبان .. وحنا موصينه يخلي الجوال عنده .. وندق عليه الحين وما يرد .
مشار ي خاف .. وحس انه صدق ظلم فواز : طيب وش بتسوي.
فيصل : بروح له ..
مشاري: بحزم .. بجي معاك .
فيصل : يله اجل .. مشينا ..





نجلاء : خلاص العنود .. فيصل بيروح له البيت الحين ..
العنود توقف : بروح معه ..
ريم : مهبوله انتي .وش تروحين تسوين ..
العنود : بروح لاخوي..
نجلاء : خلاص العنود فيصل راح وبيطمنا .
العنود وهي تصيح : حرام عليكم ... اخوي لحاله .. بروح له .
ريم تجلسها : خلاص العنود .. شوي وبتروحين له ..
العنود وكانها تكلم نفسها : انا ما كنت ابي اجي.. هو .. هو فواز .. قال لي عشان اجي.. كنت ابي اقعد عنده ..
نجلاء وهي تحس انها خلاص بتصيح .. بس تذكرت كلام يصل انا لازكم اصير قويه عشان العنود ..
ريم : العنود قومي صلي لك ركعتين عشان تهدين ..
نجلاء : وبعدين انتي اللي يسمعك يقول ان فواز فيه شي.. فواز ما فيه الا العافيه ..
العنود : طيب ليش ما يرد ..
نجلاء: انتي نسيتي ان فواز نومه ثقيل ..يمكن كان نايم ..
العنود : لا قلبي يقول لي ان فواز فيه شي..
نجلاء : تفاءلوا بالخير تجدوه .. لا تتفاولين على اخوك ..
ريم : صح يا العنود .. لا تتفاولين على اخوك ..
نجلاء : توقف .. ريم .. خلك معها بروح لخالتي شوي.




فيصل ومشاري دخلوا للبيت .. كان هدوء وظلام ..
مشاري : روح انت .. انا بنتظرك هنا ..
فيصل يمسكه : تعال معي .. مافيه احد فوق.
مشاري : يله طيب..
وهم يرقون كل واحد منهم باله مشغول.. ويفكر.. فيصل يدعي ان اخوه بخير.. ويكون نايم .. انا مشاري اللي طبعا ما يدري وش السالفه بس خايف ان فواز يصير فيه شي.. وهو زعلان منه ..
دخل فيصل اول شي.. وعلطول ناظر السرير لقاه فاضي.. ما فيه احد ..
مشاري دخل بعده : وينه ..
فيصل يلتفت لجة الحمام .. وانصدم .. لقى فواز طايح ... عند الباب ووجهه ازرق ..
راح له بسرعه ... ومشاري بعد ..
فيصل جلس جنبه .. وهزه .. : فواز ... فواز ....(وصرخ صرخه يمكن هزة البيت من قوتها ) فـــــــــــــواز..
مشاري : . مستحيل... فواز ... فواز ......
فيصل : فواز .. قوووووووووم ..
مشاري يقرب من فواز ويجلس جنبه .. : فواز يا اخووي.. قوم عاد .. قوم .. انا اسف ادري انت زعلان مني.. انا ما كنت ادري انك تعبان .. قوم يله .. اليوم ملكة مشعل .. ماسوينا فيه مقالب... وقم يالله بنروح للمزرعه ونظحك ونسوي مقالب في الكل.. لا تتركني لحالي.. انت تعرف اني ما اقدر استغني عنك .. لا تموت وتتركني لحالي.. حرام عليك والله .. ( ويصرخ ) قــــــــــــــوم ..
فيصل صرخ : مشاري ..... مشاري .. يتنفس والله يتنفس..
مشاري حس بالامل.. : قول والله ..
فيصل: قوم .. قوم يله خلينا نوديه للمستشفى ...
شالوه .. وكل واحد منهم يدعي انه ا فيه شي..
راحوا لمستشفى الملك فيصل التخصصي .. راحوا لقسم الطوارئ .. علطول نزلوه .. وجوا الممرضاة .. وحطوه بالعربيه .. ودخلوه .. لوحده من الغرف ..
وفيصل ومشاري وقفوا عند الباب .. ينتظرون الدكتور..




في بيت ام عبير.. اللي يعيش حالات مختلفه .. الحزن . والفرح .. والخوف والقلق ..
راحت نجلاء لام فهد ..
نجلاء: يله خالتي .. السواق عند الباب..
ام فهد : هووو ... وشوله السواق.. فيصل فيه ..
نجلاء وهي محتاره ما تدري وش تقول.. : لا خالتي فيصل راح للبيت ..
ام فهد حست ان فيه شي "واحساس الام ما يخيب ": ليش وش صاير..
نجلاء: لا خالتي ما صار شي.. بس هو بيروح يجلس مع فواز .. عشان ما يقعد لحاله ..
ام فهد : نجلاء قولي لي وش فيه فواز ..
نجلاء : خالتي فواز ان شاء الله ما فيه الا العافيه .. بس فيصل ومشاري راحوا يقعدون .. معه ويوسعون صدره لانه لحاله هناك .. وهم شغله هنا ..
ام فهد : متاكده .. ان فواز بخير..
نجلاءوالله ما ادري وش اقولك يا خالتي .. بس كذا احسن ..
نجلاء: لا يا خالتي بخير ان شااء الله ..
ريم اللي دخلت عليهم ونادت نجلاء..
نجلاء: هلا..
ريم : العنود ركبت السياره ..
نجلاء: خلاص طيب بنطلع الحين ..
ومشت نجلاء..
ريم بتردد : نجلاء.
نجلاء تلتفت : هلا..
ريم تقرب منها : نجلاء تكفين اذا عرفتي شي طمنيني..
نجلاء: بسرعه ... ان شاء الله ..
طلعوا ام فهد .. ونجلاء ورغد .. وراحوا للبيت مع العنود ..
وصلوا للبيت .. ونزلت العنود تركض.. وبعدها نجلاء عشان تمسكها .. وام فهد ورغد وراهم ..
اول من وصل لغرفة فواز هي العنود .. دخلت الغرفه بسرعه .. وصارت تتلفت فيها تدور أي شي .. يدل ان فواز فيه .. بس القت شي..
وصرخت : فــــــــــــواز ..
وطاحت على الارض وهي تصيح ..
دخلت نجلاء وشافتها .. جلست جنبها وحضنتها ..
العنود وهي تشاهق من الصياح : نجلاء .. فو... فواز ...
نجلاء: العنود اهدي .. ان شاء الله ما فيه شي..
العنود : اخوي يا نجلاء اخوي..
نجلاء اللي بدت دموععها تنزل: خلاص العنود .. ان شاء الله بيجون الحين .. وبيجي معهم .. وهو يضحك ..
هنا دخلت ام فهد .. ورغد ..
ام فهد : وين ولدي ..؟؟..
جلاء نزلت راسها ..
ام فهد بصوت اعلى : وين ولدي..؟؟...
العنود وهي تصيح : اخووي.. راح يمه ..
ام فهد ظلت تناظر العنود وهي ما تبي تصدق.. اللي تسمعه وتلتفت على نجلاء: ويم ولدي يا نجلاء..؟؟ ..
نجلاء : ما ادري يا خالتي..
رغد : اهدي يمه .. يمكن راح مع فيصل ومشاري يتمشون ..
ام فهد : الصبحكان تعبان وشلون يطلع ..
رغد : يمه ان شاء الله ما فيه الا العافيه ..
نجلاء : ايه يا خالتي تفاءلوا بالخيير تجدوه ..
دخل ابو فهد عليهم ..
ابو فهد : وش ذا الصجه ..
رغد : ما ادري عنهم .. يبه . مالقوا فواز وقلبوها مناحه ..
العنود قامت وراحت لابوها وحضنته ..
العنود : يبه فواز ..
ابو فهد : يا العنود منتيب صاحيه .. فواز ان شاء الله ما فيه الا العافيه . كل هالمناحه .. وانتم ما تدرون وش السالفه ..
العنود : بس يبه انا كنت اكلم عليخ وما يرد ..
نجلاء قامت .. وحت لغرفتها وكلمة على فيصل .. بس لقت جواله مقفل .. وكلمة على مشاري ....
نجلاء: الوو ..
مشعل : هلا والله ..
نجلاء يوم سمعت صوت اخوها صاحت : وي مشاري..
مشعل خاف : وش فيك يا نجلاء..
نجلاء: وين مشاري ..
مشعل : ما ادري يوم راح مع فيصل نسى جواله ..
نجلاء: طيب اذا جا قول له يكلم علي..
مشعل : طيب ... بس انتي وش فيك تصيحين ..
نجلاء : فواز .. ما ادري وش فيه .. بس اتوقع انه الحين .. مع فيصل ومشاري في المستشفى ..
مشعل : ليش هو وش فيه ..
نجلاء : ما ادري.. بس صار له مده وهو تعبان ... واليوم الصبح .. تعب وطاح .. ..
مشعل بدا يخاف : طيب في أي مستشفى .
نجلاء زاد صياحها .: ما ادري اكلم على جوال فيصل ومقفل ..
مشعل: خلاص طيب .. بحاول اعرف هم وين ..
نجلاء: ايه تكفى حاول..
مشعل : ان شاء الله .. يله مع السلامه .
نجلاء : مع السلامه ..





فيصل ومشاري .. اللي مر عليهم فوق الساعتين وهم جالسين ينتظرون احد يجي لهم ويطمنهم ...
فيصل وهو معصب : ما صار ذي.. لمتى بننتظر يعني..
مشاري : تدري الحين كملنا ساعتين ونص .. وحنا ننتظر.
فيصل : والله ما صارت ذي فحوصات ..
مشاري : شوف الدكتور جا ..
قام فيصل .. ومشاري وراه .
الدكتور : انت اخو فواز سليمان ..
فيصل : ايه دكتور ..
الدكتور : تعال معاي. للمكتب..
راح فيصل ومشاري مع الدكتور ..
دخلوا لمكتب الدكتور .. وجلسوا..
الدكتور : شوف يا استاذ ..
فيصل : اسمي فيصل ..
الدكتور : عاشت الاسامي ..
فيصل والله انك رايق : هاه دكتور طمنا ..
مشاري جالس على اعصابه ..
الدكتور : شوف يا استاذ فيصل .. انتم مؤمنين بقضاء الله وقدره .. وهذا شي مكتوب مقدر..
مشاري خلاص اعصابه راحت : اخلص .عا د .. حنا عارفين هالحكي .. عطنا الزبده .. فواز وش فيه ..
اما فيصل اللي خلاص انربط لسانه .. مو قادر يتكلم .. او يقول شي..
الدكتور: لا حول الله .. اعصابك ... اصبر ان الله مع الصابرين .. شوف يا استاذ اخوكم .. معاه .......وسكت الدكتور ..
مشاري عصب ووقف : تكلم قول .. لا تسكت ..
الدكتور : حنا شاكين .. ان معاه سرطان بالدم ..






يتبع ..


ابي اشوف توقعاتكم ..



مشاري بعد ما قرا مذكرات العنود .. لوين بتمشي الامور.. ؟؟


مشعل ورنا .. وحياتهم .. هل راح تكون رايقه ... ومبنيه على الثقه ...مع وجود غدير..؟؟



فواز .. وش راح يصير معه .. ؟؟


ريم كيف راح تكون ردة فعلها لمى تدري عن فواز .. ؟؟




وشكرا لاختي دلوعة الحجاز..


وتحياتي

الاهبل
31-03-07, 09:05 PM
(q41) مشكوووور (q41)

only girls
31-03-07, 11:44 PM
مشكووووووووورة

دلوعة الحجاز
01-04-07, 01:29 PM
العفو شبوصه
أوعدك يا شبوصه راح أبقى معاك يعني اللي مارضاه على نفسي مارضاه على غيري إن حطيتي الرابط عشان نساعدك في نقل الجز مو عشان نترك صدقيني شبوصه أنا وعدتك أبقى معك
وخذي توقعاتي:
س/ راح يعرف إن الكلام اللي دايم تقوله من ورا قلبها
س/ما أظن غدير راح تترك رنا في حالها (بس خوفي تسير زي ساره ترفع الضغط)
س/ مدري حرااااااام والله يحزن
س/ياقلبي عليها هي بعد تحزن معنهم كانوا الشخصيات البرزه في القصه

شباصة قصيمية
01-04-07, 08:02 PM
^^

يا بعد طوايف قلبي :)

شباصة قصيمية
01-04-07, 08:06 PM
الجزء التاسع والعشرون



الدكتور:حنا شاكين ان معاه سرطان بالدم..
مشاري اللي كان واقف جلس من الصدمه ..فيصل مو مصدق اللي يصير وكلام الدكتور يتردد بباله سرطان بالدم..يعني خلاص .. اخوي بيروح ..بعدين يستوعب ورافع راسه للدكتور..
فيصل بصوت بعد يطلع :وشلون شــاكين يادكتور.. يعني ممكن يكون فيه غلط..
الدكتور: شوف يااستاذ فيصل ..الغلط وارد.. بس حنا عملنا له تحاليل مبدئيه وتبين لنا ان معاه سرطان ..بس بكره راح نعمل له باقي التحاليل والاشعه المقطعيه ..وراح نرسل بعض التحاليل لالمانيا علشان نتأكد .. وخلال 48 ساعه راح تكون نتائج التحاليل كامله عندنا ..
فيصل:طيب من التحاليل اللي انتم سويتوها اليوم ..فيه امل للعلاج..
الدكتور:شوف حنا مانقدر نبني شي على تحاليل اليوم..بس اللي بان لي ان المرض مش في مرحلته الاوليه..
مشاري كان يسمع ويجلس زي السكاكين في صدره..وده ان الدكتور يكون غلطان .. وان فواز طيب ..ويطلع معهم اليوم..
اما فيصل اللي كان مثل مشاري ..بس كان عنده القدره انه يكلم لانه يبي يعرف وش راح يصير على اخوه..
فيصل: طيب بس فيه امل للعلاج..
الدكتور:شوف مافيه شي بعيد عن الله ..وهذا يبين من التحاليل بس لو فيه علاج راح يكون بالكيماوي ..علشان توقف المرض..
فيصل : بس مااتوقع ان اخوي يوافق ياخذ الكيماوي..
الدكتور:مافيه علاج غيره .. ونفسية المريض مهمه للعلاج..
مشاري: شوف يادكتور فواز راح ياخذ الكيماوي .. راح ياخذ الكيماوي..
الدكتور: مافيه شي غصب يااستاذ..
مشاري وقف وهو معصب: لافيه .. اذا هو مايبي نفسه ..حنا نبيه ..نبي اخونا وولد عمنا يرجع لنا .. لان حنا من دونه ولا شي تسمع ولاشي ..
وطلع وسكر الباب وراه بقوه..
فيصل: طيب يادكتور..هو راح يطلع معنا اليوم..او لا ..
الدكتور: لا.. راح ينام عندنا .. علشان باقي التحاليل..
فيصل: طيب نقدر نشوفه..
الدكتور يوقف: اكـــيد ..تفضل معي..
طلع فيصل هو والدكتور ولقو مشاري برا .. جالس على الارض عند الباب .. وراح له فيصل وقرب منه..
فيصل: مشاري .. قوم يله بنروح لفواز..
مشاري : ماابي..
فيصل يجلس جنبه: وش ماتبي ..تعوذ من الشيطان وقم..
مشاري وعيونه في الارض :مااقدر يافيصل .. والله ما اقدر..هذا فواز ..تعرف يعني ايش فواز ..تخيل شكلنا بدونه وش بيصير فينا ..لا انا ولا انت ..امك ..ابوك..خواتك ..مستحيل نقدر نعيش من دونه ..قل يا فيصل تقدر تتخيل شكلنا في المزرعه او في طلعه وفواز مهوب معنا ..مااقدر .. والله مااقدر..
فيصل: انا مثلك يا مشاري والله وحده هو اللي يدري وش اللي يصير فيني الحين.. بس ماسك نفسي لان فيه ناس معتمدين علي .. بعدين خل عندك امل ..ما تدري وش كاتب لنا .. ماتدري وش الخيره فيه ..قم تعوذ من الشيطان ..وخلنا نروح..
قام مشاري مع فيصل .. وراحوا ورى الدكتور ..للغرفه اللي فيها فواز ..اول شي دخل فيصل وبعدها دخل مشاري ..
مشاري دخل ووقف عند الباب اما فيصل مشا لحد ماوقف عند سرير اخوه..
فيصل: ما اصدق ان هذا وجه اخوي.. وين راح وجه فواز البشوش اللي من يشوفه الواحد مايقدر ما يبتسم .. انا وشلون ابصبر بدونك يا اخوي..
قرب منه ..وباسه مع جبهته..وجلس جنبه وضغط على يده حس ان فواز يتجاوب معه .. ويضغط على يده..
فتح فواز عيونه ..شافه فيصل وابتسم له ..
فواز : من جابني هنا..
فيصل: انا..
فواز: وشلون..
فيصل: جينا انا ومشاري .. لقيناك طايح وجبناك..
فواز: مشاري؟؟
فيصل: ايه شفه (واشر عليه)
شافه فواز .. وظل يناظره ..مشاري نفس الشي عيونه على فواز .. وده يروح ويحضنه..بس ماعنده القوه حتى يمشي..
فواز:تعال ليش واقف بعيد..
قرب مشاري ولمى وصل لفواز ..قرب منه وباسه مع جبينه..
مشاري وحسه بعد الويل يطلع:ما تشوف شر
فواز : الشر ما يجيك..
فيصل : وش فيكم تتكلمون رسمي..كانكم اول مره تشوفون بعض ..
مشاري حس على فيصل وفهم قصده: انا ادري عنه ذا جالس يتدلع..
فوازابتسم: وعرف ان مشاري خلاص مهوب زعلان:الحين انا اللي اندلع ..والا انت ..
فيصل: ههههههه يعني بتطاقون .. خلوني ابعد اجل ..
فواز يلتفت على فيصل: وش قال الدكتور يافيصل..
مشاري اختفت الابتسامه من وجهه ..اما فيصل زادت ابتسامته..
فيصل: يقول ماندري عن شي ..يعني لهم 48 ساعه غلشان تطلع نتايج التحاليل..
مشاري ماشاء الله عليك يافيصل .. ياليت اللي عطاك القوه يعطيني..
فواز عقد حواجبه.. وفيصل لاخظه ..
فيصل: وش فيك..
فواز : الالم رجع لي..
مشاري وهو يطلع : الدكتور برا .. بطلع اناديه ..
وثواني ودخل الدكتور .. وقرب من فواز ..
الدكتور : راح نعطيه مسكن .. وارح ننومه عشان ينوم وما يحس بالالم..
فيصل ساكت وهو يشوف الدكتور والممرضه..
وده يصرخ ويقول بعدو عن اخوي..هو طيب مافيه شي..
وجلسوا يمكن ربع ساعه .. وبعدها طلعوا ..
نزل فيصل مشاري في بيتهم وراح هو البيت..
دخل مشاري للبيت ..لقى مشعل ينتظره في الحوش..
مشعل :هاه ..وش صار..
مشاري وقف وناظر مشعل وبعدها مشى ولافال ولا كلمه..
مشعل :قل وش صار خوفتني..
مشاري..ولاتكلم وكمل طريقه لفوق ودخل لغرفته .. ومشعلكان يمشي وراه ..ودخل معه..
مشعل: وشلون يعني..
مشاري في حاله رهيبه كل اللي سواه انه شغل التلزيون وشبكه على كميرة الفديو وطول على الصوت وسكر الباب..وجلسعلى طرف السرير ومشعل جنبه والتلفزيون قدامهم..
مشعل : تراك حرقته اعصابي..
مشاري عيونه على التلفزيون:شفت هذا..
مشعل :أي فواز .. وش يه ..
مشاري: خلاص ..كتلة النشاط اللي تشوفها راحت الضحكه ..هذي اللي ماليه غرفتي الحين
راحت..الابتسامه اللي على وجهه راحت كل شي وراح..
مشعل وقف: وشلون راحت ..لا تقول........ انه...
مشاري وقف قدامه : سرطان ..
مشعل انصدم اخر شي توقعه يكون سرطان ..كل شي مر على باله الا انه يكون معاه سرطان .. وشلون .. متى وهو تعبان ..ماندري عنه ..
مشعل :سرطان وين ..
مشاري مايدري وش يسوي صار يدور في الغرفه وهو مايسمع غير ضحكة فواز اللي طالعه من التلفزيون ..
مشعل يرفع صوته: وين؟؟
مشاري انتبه له :في الدم ..
مشعل: طيب انت اهدى ..... ان شاء الله بيعدي على خير ..
مشاري:اهدا ..يا مشعل ..اهدا؟؟
مشعل: ايه اهدا..ليش متشائم..
مشاري انت الظاهر ما سمعت وش قلت..اقولك سرطان
مشعل يصرخ : اسمع ..مايحتاج تعيد..بس انت اعقل ... (وهدا شوي) وش قال الدكتور ..
مشاري : ماادري عنه ...
مشعل :انا بطلع الحيـن...واذا هديت رجعت لك ..مشى لحد ماوصل للباب.
مشاري : مشعل ...
التفت مشعل له ..ومشاري ..راح له ..
مشاري : لا احد يدري ...
مشعل : اكيـــد .. بس انت اهدا ..وسكر التلفزيون لانك ماراح تهدا
وهو يشتغل

..
بالنسبة لفيصل اللي صار له جالس في السيارة عند باب البيت ربع ساعة ..مايدري وش يسوي ...
فيصل : ياربيه .. وش اسوي الحين من وين بتجيني القوه اقولهم ..
امي وشلون بستحمل .. العنود بنتجن .. ابوي ورغد ..تشجع ونزل من السيارة ..
دخل للبيت وشماغه في يده ..اول ما دخل للصالة لقاهم كلهم جالسين ابووه وامه والعنود ورغد ونجلاء ..
العنود وامه ..يوم شافوه قاموا له علي طول..
ام فهد : وين فواز ..
العنود دموعها علي خدها :تكلم وين فواز ..
فيصل يناظرهم مايدري وش يقول ..
ابوه ورغد قاموا بعد و نجلاء تناظرهم من بعيد حست ان فيصل مو طبيعي ..
ابو فهد : وش فيه اخوك ...
فيصل يبتسم : وش فيكم مروعين ..
ام فهد : وش فيه ولدي ..
فيصل : مافيه شي .. بس اغمى عليه ..ووديته للمستشفى زي ما اتفقنا اليوم .. والا نسيتوا ..
ابو فهد : ايه صح ..
ام فهد : طيب ليش ما جبته معك ..
فيصل : لانه طلع معه فقر دم شديد مره وقالوا خلوه عشان نعطيه فيتماين وكـــــذا يعني ...
ام فهد وهي تصيح :يا ربيه يا وليدي ..طيب انت شفته والا لا...
فيصل : الا شفته انا ومشاري ودخلنا وسولفنا معه ..مافيه الا العافيه
ام فهد :خذوني له ياعمري جالس لحاله ...
رغد :يمه اذكري الله اذا جا بكره روحي له ...
فيصل خلاص ما يستحمل يقعد اكثر من كذا لانه لو شافهم زاد وراح ينفضح ..رفع راسه وشاف نجلاء اللي واقفه بعيد ..
فيصل : ياالله انا تعبان بطلع انوم ...
نجلاء: تصبحون علي خير ..
رقى فيصل ونجلاء وراه.. وصلوا للغرفه ..بس سمعوا العنود تصرخ وراهم ..وتنادي فيصل .. وقفوا ..
العنود وصلت عنده : قل لي فواز وش فيه امي صدقتك بس انا لا ..فيصل وش اسوي لها ذي ..
فيصل : وش يعني ما صدقتيني ..
العنود : انا عارفه ان فواز تعبان ..قل لي وش فيه ..
نجلاء ماتدري وش اتسوي ..بس هي تحس نفس احساس العنود ..
فيصل عصب:شوي يا عنود ما في شي .. يحدني اكذب بتصدقين صدقي ..ما تبين تصدقين كيفك بكره روحي للدكتور وساليه ..( ودخل الغرفة )
نجلاء: خلاص العنود ..فيصل يقول فقر دم ..
العنود ماصدقت بس سكتت وراحت لغرفتها ..
دخلت نجلاء للغرفة وشافت فيصل راقد على السرير ..
نجلاء: تعبان
فيصل : مرة ابي انوم بس ما اقدر ..
نجلاء تروح تجلس جنبه..ليش
فيصل: مادري بس ضايق صدري علي فواز ..
نجلاء : بس انت مو تقول انه طيب وجلست وسولفت معه ومافيه الافقر دم ..
قام فيصل ..وجلس جنبها : انا قلت كذا عشان امي ..
نجلاء قامت : اجل وش فيه ..
فيصل : مابعد طلعت نتايج التحاليل ..
نجلاء : طيب انت خايف من شي ؟؟حاس بشي ..
فيصل: ماادري بس مهوب شي سهل ..
فيصل : بعد يومين ..
نجلاء : الله يعين ..
فيصل : نجلاء تكفين ..روحي شوفي العنود تحسفت اني رفعت صوتي عليها ..
نجلاء قامت : خلاص بروح لها الحين ..
طلعت نجلاء ودخلت غرفة العنود .. بس انصدمت من شكلها ..لكتها جالسة على سجادتها وتدعي بصوت عالي ..
العنود وهي تصيح : ياربي اشفي اخوي ..والله مااقدر اعيش من دونه ..
يارب يرجعه للبيت..وترجع حياتنا زي اول ..ضحك وسوالف..والله بيتنا صاير كئيب ..ابي فواز يرجع (وزاد صياحها ) ابي اخوي يرع لي ..ياربي لاتاخذه مني ..لاتحرمني منه ..
وزاد صياحها وسكتت ماقدرت تكمل ..
كل هذا كانت نجلاء تشوفه وتسمعه وهي عند الباب ..تبي تتقدم وتهدي العنود ..بس ماقدرت لان هي تبي من يهديها ..
طلعت من غرفة العنود وراحي لغرفتها ..دخلت وسكرت الباب وسندت راسها عليه وهي تصيح بصوت عالي ..
فيصل شافها واستغرب ..لانها طالعه منن عنده طبيعيه ..قرب منها ..
فيصل يحط يده على كتفها : نجلاء ..وش فيك ..
نجلاء من بين صياحها : شفت العنود ... وهي تدعي لفواز ..رحمتها والله ..
قرب فيصل منها اكثر وضمها ..
نجلاء :فيصل تكفى .. روح لها..
فيصل : طيب بروح ..بس عاد انتي اهدي..
نجلاء تبعد عنه وتمسح دموعها ..
نجلاء : خلاص انا سكت .. انت روح ..
فيصل وهو يمسح دمعه نزلت على خد نجلاء : طيب بس ياويلك اذا رجعت ولقيتك تصيحين..
نجلاء تهز براسها ..
طلع فيصل وراح لغرفة العنود ..
دخل فيصل لغرفة العنود ..
فيصل : العنود ..
العنود ماينسمع الا صوت صياحها ..
فيصل يقرب ويجلس جنيها : العنود .. ردي علي ..
العنود ترفع راسها وتحط عيونها المليانه دموع في عيون فيصل ..
فيصل وجعه قلبه على اخته اذا هذا حالتها وهي ماتدري ..اذا درت عن اللي في فواز وش بتسوي ..
فيصل: ممكن اعرف ..ليش هالمناحه اللي انتي مسويتها ..
العنود زاد صياحها ..
فيصل : العنود انا قلت لك ان فواز معه فقر دم حاد ..
العنود وتصرخ:ان منيب بزر تلعب علي (وبصوت هادي جدا)فواز فيه شي خطير انا ادري .. والله ادري مهوب لازم انت تقولي .. احساسي يقولي .. حتى فواز كان حاس.. بس انا ابي منك ..تقولي هو بيموت او لا (وتقرب منه ) تكفى قولي هو مرض يموت او لا ..فيصل تكفى قول والله مقدر اعيش من دونه ..تكفي ..
فيصل : العنود انتي وش تقولين .. الاعمار بيد الله لا انا ولا انتي ندري متى بنموت ..لا تتفاولين عليه .. بالعكس ادعي له .. لاتسوين كذا لانه ولاشي من اللي تسوينه ينفع ..لاصياحك بينفعك ولاصراخك بينفعك .. بالعكس خلك قويه ..
العنود : طيب قول لي فواز وش فيه ..
فيصل : الله هم طولك ياروح ..هم سوا له تحاليل اليوم ..وبكره بيسون له زياده.. والنتائج ماراح تطلع الا بعد يومين ..خلاص ارتحتي..
العنود : طيب الدكتور ما قالك شي ثاني ..
فيصل آآهـ يا العنود وش اقولك بس والله مابتستحملين ..ومابي اقولك ادري فيك ضعيفه وفواز عندك بالدنيا ..
فيصل :لا ما قال ..
العنود : طيب انت خلاص نام عشان الصح توديني له ..







في بيت ام عبير الاختين ..ريم ورنا ..كل وحد منهم عايشه حاله مختلفه عن الثانيه ..
رنا عايشه حاله خاصه وفرحه غبر طبيعيه اليوم تحقق حلمها اللي كانت تظن انه خلاص انتهى ..لاكن العكس ..اليوم مشعل صار زوجها ..بس كانت مستغربه لانه لحد الحين ماكلم عليها ..لان قال بكلم عليك ولا كلم ..وشلون خافة انه يكون صار له شي ..
اما ريم عاشه حاله من الخوف ..خايفه على فواز ..تمنت تكون محل تجلاء او العنود عشان تعرف هو وش فيه ..
ريم : انا ليش خايفه عليه هو وش يعني لي عشان اخاف عليه..
صوت في داخلها يقول ياريم هذا فواز .. وشلون وش يعنيلك ..لانلعبين على نفسك انتي تحبينه ..
وقامت وخذت الجوال وكلمت على مشاري تبي تعرف وش صار عليه بس اول مره مارد ..وثاني مره .. وحتى ثالث مره ..بس ريم مايئسة وكلمت مره رابعه ورد مشاري ..
ريم والعبره خانقتها :الووووو...
مشاري:.........
ريم وصوتها كل ماله ويختفي :مشاري رد علي ..
مشاري : نعم ؟؟؟
ريم ماتدري كيف تسال عن فواز ..لانها ناتبي مشاري يشك في الوضع ..
ريم: وش فيك ..
مشاري ويبي احد يشكيله : فواز ياريم ..
ريم تجمع الدموع في عيونها ..لانها حست انها بتسمع شي ماتبي تسمعه ..
ريم : وش فيه ..
مشاري يتنهد : يقول وش اقولك ..
ريم خافت زياده : طلبتك قول وش فيه خوفتني ..
مشاري : معاه سلطان بالدم ..
ريم شهقت ودموعها صارت تنزل لا شعوريا : قول والله..
مشاري : والله يا ريم ..فواز خلاص ..تخيلي انا وشلون بعيش من دونه ..والله مااقدر ياريم ..
ريم ساكته ماتدري وش تقول تبي تتكلم بس ماتقدر هي تبي من يهديها ..وشلون بريحك يامشاري وانا ابي من يريحني ..
مشاري : الووو..
ريم :معليش يا مشاري رنا تبيني ..ثواني واكلم عليك ..
كانت تتكلم بصوت ما ينسمع لدرجه ان مشاري استغرب من صوتها ..بس قال يمكن تعبانه او شي ..
مشاري : طيب ..بس لاتنسين كلميني تكفين ..
ريم :طيب .
سكرت ريم الخط من مشاري ..ودموعها تنزل لا شعورين ..معقوله فواز ..حرام والله ..وشلون طيب من متى وهو تعبان ..آآهـ ..انا ليش حبيته ..ليش كذا يصر معه ..اليوم اللي اعترف لنفسي اني احبه ..كذا يصر معه ..
قامت وطلعت من الغرفه وهي ماتحس بنفسها ..ودخلت غرفت رنا لقت رنا جالسه قدام التسريحه ..ويوم شافت ريم ..وقفت مصدومه وجهها احمر ..وكله ادموع ..قربت من عند ريم ..
رنا: ريم وش فيك .. امي فيها شي ..
ريم على طول تحظن رنا وتصيح بصوت عالي يقطع القلب ..
رنا وهي خلاص بتصيع مع اختها ..
رنا: ريم الله يخليك ..قوليلي وش فيك والله قطعتي قلبي ..
ريم وهي تشاهق بصوت متقطع : احبه والله احبه ..
رنا حست ان ريم في وعيها وتقول كلام ماتحسبه ..
رنا :ريم حبيبتي اهدي اشوي ..قولي لي منهو هاذا ..
ريم تبعد عنها :احبه يا رنا..(وتصيح) هو بيموت ..
رنا :يموت ؟؟ منهو ذا..
ريم وجهها كله ادموع : تخيلي يارنا ..يوم حبيته يروح وهو توه اصغير (وصارت تقول كلام ماتدري وشو ..مو مفهوم ) اخته تحبه وانا احبه .. وشلون بيعيش وهو تعبان ..وان بعيده عنه ..مااقدر اوصله ..
رنا خلاص مافيها صبر منهو ذا اللي تتكلم عنه ريم ..
رنا تصرخ : منهو ذا ..
ريم تجلس على الارض بانهيار : فــــــــــــــــواز..
رنا انصدمة وضلت واقفه ..ريم تحب فواز ..وشلون ..ومن متى هي تحبه ..جلست رنا جنبها ..
رنا بصوت هادي : ريم اهدي وفهميني السالفه ..
تقرب منها وتمسح ادموعها ..
ريم ترفع راسها : بيموت يا رنا..
رنا: وش دراك ؟؟من اللي قالك ..
ريم : مشاري ..قالي قبل اشوي ..
رنا : ليش هو وش فيه ..
ريم : معاه سرطان بادم (وزاد صياحها )
رنا استغرب من اللي تقوله ريم ..
رنا : ريم أنتي مأكده ..
ريم : أي متأكده ..فيها لعب ..وقامت ..
رنا :وين بتروحين ..
ريم :بروح اكلم مشاري ..
رنا : تعالي مافي روحه ..
ريم : ليش ..
رنا :لسببين ..الاول مايصلح تكلمين مشاري وانتي كذا ..والثانيه ابي افهم السالفه من متى وانتي تحبين فواز ..
ريم استوعبت انا قالت لرنا ..
ريم وهي طالعه :ماادري أذا كامة مشاري قلتلك..









اما مشاري بعد ما صلى الفجر ..طار النوم ...حاول ينوم بس ما قدر ..قام ونزل تحت ...دار في البيت .وبعدها طلع برا وجلس في الحديقه ..وهو يفكر في فواز ...وفي اللي صار معه ...كذا في يوم وليله ينقلب حاله ...جلس يتذكر شكله لمى قالوا في دبي كيف كان هو اللي مونسهم بمقالبه ومواقفه ...
ظل مشاري جالس في الحديقه ...لحد الساعه 6 ونص ..
بعدها رقى فوق ..غير ملابسه وطلع من البيت ...راح لفواز في المستشفى ...
ولمى وصل للغرفه وقف واخذ نفس ودخل ...اول ما دخل لقى فواز راقد ..بس شكله قايم ..مهوب نايم ...
قرب مشاري منه ..
مشاري : فواز ...
فواز فتح عيونه ويوم شاف مشاري ابتسم ...
مشاري وهو يرد له الابتسامه : صباح الخير ...
فواز : صباح النور ...
مشاري : هاه اخبارك الحين ...
فواز : ما علي ..الام يروح ويجي ..
مشاري جلس جنبه ..وظل ساكت ..وفواز نفس الشي ..الصمت كان سيد الوقف ..مشاري يبي يفتح معه أي موضوع ..بس مو قادر ..كذا يصير حالنا يا فواز ..انا وانت ما نلقى شي نقوله او نسولف فيه ...سبحان الله .. والله ما كنت متوقع ان بيصير معنا كذا ....فواز كان يفكر ..والافكار اللي في باله قريبه من افكار ..مشاري ..بس هو يضن ان مشاري ..زعلان عليه لحد الحين .. معقوله يا مشاري زعلان علي لحد الحين ..ظيب انا وش سويت عشان هذا كله ..والله حرام عليك ...بس فواز اصر انه لازم يلقون شي يقولونه ..
فواز : هاه وشلون ملكة مشعل امس ...
مشاري : ما عليها ...بس مشعل كان فرحان بشكل ..توني ادري انه يحب ..
فواز : ههههههههههههه ... لا تقول ..مشعل يحبها ...
مشاري : ههههههههههه ..والله ما ادري شكله يحبها فرحان بشكل خطير ..
فواز : قهر والله فاتني ....لازم اليوم اشوفه واثقل عليه ...
مشاري : يله ونرجع منذومبطي ..
فواز : هههههههههههههه ....حلوه منذومبطي...
وظلوا مشاري فواز يسولفون ..







الساعه 9 الصبح في بيت ابو فهد ....
نزل فيصل ونجلاء تحت ولقوا الكل موجود ....
فيصل ونجلاء : صباح الخير ...
ام فهد : يله تعال افطر عشان توديني لفواز في المستشفى ...
فيصل يبتسم :يمه بتروحين الحين ...خليها بعد صلاة الجمعه ...
ام فهد : لا والله تبيني اصبر لين الظهر ...الحين بتوديني ...
فيصل : خلاص طيب ..ونشوف العنود اذا بتروح معنا ...
نجلاء قامت : بروح اقول للعنود ...
فيصل : ههههههههه ..ما صدقتني انتي ...
نجلاء : ايه والله ...حرام ما نامت من امس عشان تروح ...
فيصل : خلاص ...بس قولي لها بسرعه ....
نجلاء : خلاص طيب ..
راحت نجلاء لفوق ...ودخلت غرفة العنود ..لقتها راقده بس ما نامت ..
نجلاء : العنود ..
العنود بدون ماتناظرها : نعم ...
نجلاء : قومي ...
العنود : مالي خلق ..
نجلاء تبي تقهر العنود : خلاص بقول لفيصل ..العنود ما تبي تروح .. مالها خلق ..
العنود علطول جلست ....: لحظه ...
نجلاء : نعم ..
العنود : وين بيوديني فيصل ...
نجلاء : مو توك تقولين ما ابي اروح ..
العنود
: قولفي ...
نجلاء تبتسم : بيوديك لفواز ...
العنود نزلت من السرير ووقفت قدام نجلاء : متى بيروح ..
نجلاء : الحين ..
العنود : قولي والله ...
نجلاء :والله .. يله البسي ...
العنود دمعت اعيونها ...: خلاص ...خلاص ..بلبس الحين ...وبنزل بسرعه ..
نجلاءتقرب منها ...: طيب ليش الدموع ...
العنود تدور على نفسها وكأنها تدور شي...: اكيد انا بروح لفواز ...
نجلاء : هههههه ..الله يخليه لك ان شاء الله ..يله انا نازله ....انتي خلصي وانزلي...
العنود : طيب ثواني بكون تحت ...
نزلت نجلاء تحت عند ام فهد وفيصل ...
نجلاء : خلاص بتنزل بعد شوي ...
فيصل يوقف : طيب انا بروح لبيت فهد ابيه في شغل شوي وبرجع ..
ام فهد : طيب بس لا تتاخر ..
فيصل : يمه الباب في االباب ..ربع ساعه وجاي لكم ...
طلع فيصل ..ولحقته نجلاء ...
نجلاء : فيصل ...
فيصل يلتفت عليها : هلا ..
نجلاء : بتقول له عن فواز ...
فيصل : ايه هو ما يدري انه في المستشفى ...
نجلاء : خلاص طيب مع السلامه ...
فيصل : مع السلامه ....
طلع فيصل من اليت ..ودخل بيت فهد ..لقاه ينتظره ...
فهد : اخبارك ..
فيصل : الحمد لله ..
فهد : وش عندك ...
فيصل : بنتكلم وحنا واقفين ...
فهد : هههههه ...اوه ..اسف ..بس والله خوفتني تقول موضوع ضروري...
دخلوا فيصل وفهد ..وجلس فيصل وجبنه فهد ...
فيصل يلتفت عليه : هاه تبيني اقولك ..
فهد : اكيد ...
فيصل يبعد وجهه عن فهد ..صار يناظر قدامه ...: فواز ...
فهد طير عيونه ...: وش فيه ..
فيصل : تعبان ...
فهد وقف : تعبان وش فيه ...
فيصل ما يدري وش يقول لان هذا اول شخص يقول له عن رض فواز ...
فيصل : انت تدري انه في الفتره الاخيره كان تعبان ...( ورفع راسه وشاف فهد ) اجلس ..خليني اعرف اتكلم ....
جلس فهد : طيب بس قل الزبده فواز وش فيه ...
فيصل : فواز في المستشفى ..
فهد : لا تقول شي خطير ...
فيصل : الا ..
فهد : ...ايش ........
فيصل :..............
فهد يصرخ : تكلم قل ..وشووو ..
فيصل : السرطان ...
فهد مسك راسه : لا .. لا ..هذا اللي انا كنت خايف منه ....والله كان عندي احساس ...
فيصل : خلاص اهدا ..الحين بنروح له ..تعال معنا ...
فهد : ما اقدر يا فيصل ..فواز ...وشلون ..
فيصل : هذا اللي كاتبه ربك ...وبعدين يمكن يصير فيه غلط ...
فهد : قوم ...قوم ..خلينا نروح له ...
فيصل يله ....




تقريبا على الساعه 10 طلعوا من البيت ..كانوا فهد وفيصل والعنود وام فهد ...فيصل طول الوقت على اعصابه ...خايف ومتوتر ما يدري ليش ....
اما فهد فهو في عالم ثاني لحد الحين مو قادر يستوعب فكرت ان فواز يصير معه كذا ..بس هذا قضاء الله وقدره ...اللهم لا اعتراض...
ام فهد كانت فرحانه انها بشوف ولدها وبتتطمن عليه ...والدنيا مهيب سايعتها من الفرح...
العنود ..كانت نفس احساس فيصل ....متوتر وخايفه ..بس بعد فرحانه ...متوتر وخايفه ..لانها عندها احساس ان اخوها فيه شي ...وما راح تقدر تتحمل الصدمه لو قالوا لها فواز فيه شي ..وخايفه انها تشوفه وهو تعبان ..لان التعب مو لفواز ..فواز له الضحك ..والفرح .. والوناسه ...
وفرحانه لانها بتشوفه ...تحس انها اشتاقت له ...مع ان توها امس شايفته ...بس مشتاقتله ...
قبل ما يوصلون للمستشفى رن جوال فيصل ..
فيصل : يا مرحبا ...
مشاري : هلا والله ومرحبا ...
فيصل : هنا انت وينك ...؟؟
مشاري : ههههههه ..انا من الصبح انا عند فواز ....انت اللي وينك ..؟؟
فيصل : انا قريب منكم ..ومعي اهلي ....
مشاري : اجل دام الاهل معك انا برجع ..عشان ياخذون راحتهم ...
فيصل : لا وش ترجع ..خلك شووي برا ..لاني ابيك ..
مشاري : خلاص تم ...
فيصل : يله اجل فمان الله ...
مشاري : فمان الكريم ..
وصلوا للمستشفى وراحوا لغرفة فواز ...ولقوا مشاري واقف عند الباب ..سلم عليهم ...وهو طبعا عيونه ما نزلت من على العنود ..
وبعدها دخلوا الا فيصل ومشاري ..
دخلت العنود وام العنود فهد لغرفة فواز ..واز اول ما شافهم ارتاح ...
راح فهد وسلم عليه ..
فهد : ما تشوف شر ....خوفتنا عليك ...وفي الاخير ضعف دم ...
فواز تلعبون على قر انتم ..وين ضعف دم ..بسيله بعطيكم على قد اعقولكم : الشر ما يجيك ...
وبعدها جت ام فهد ...وعلطول حضنته ...
ام فهد : ما تشوف شر يا وليدي ..جعلها في عدوينك ولا فيك ...
فواز : ههههههههههه .. خلاص عاد يمه ...الله يعافي ذا التعب اللي بين غلاتي عندكم ...
ام فهد : الا الله لا يعافيه ...وانت بتعرف غلاتك من دون ذا التعب ...
وبعدها بعدت ام فهد ..وجت العنود ...
والغريب ان العنود ما كانت تصيح ....بالكعس كانت فيها قوه غير طبيعيه ...
قربت منه ....
العنود : خير يعني لازم نمسك دور عشان نسلم عليك ...
فواز ك والله عاد الناس مقامات ...انا مقامي غير مقامك ...فا لازم تمسكين دور عشان تسلمين علي ...
العنود قربت منه ...وسلمت عليه ...
بعدها دخل فيصل ..
فيصل : العنود يمه تغطوا ..مشاري بيدخل ...
دخل مشاري هو مستحي كان يبي يروح ...بس فيصل رفض ....



الساعه عشر ونص في بيت ام عبير ....

رنا قامت بدري ...مو قادره تنام ...وكانت طول الوقت تفكر في كلام ريم ...معقوله ريم تحب فواز ..متى طيب ....وشلون .....
طلعت رنا من غرفتها ...ودخلت غرفة ريم ....لقتها جالسه على السرير ..
رنا تبتسم لها : صباح الخير ...
ريم : ............
رنا : يا عالم اقول صباح الخير ....
ريم نفس الشي ساكته ....
رنا تقرب منها وتهزها : ريم ...ريم ...
ريم ترفع راسها وتناظر رنا ...بدون ما تقول ولا كلمه ...
رنا : انهبلتي انتي .... اكلمك ردي علي ....
ريم في حالة صمت رهيبه ...
رنا ترجع تهزها وتهزها بقوه : ريم ....(وتصرخ ) ريم ...
ريم في نفس الحاله ...
رنا : والله مهوب وقت مزح ...ردي علي ....
ريم ترفع راسها وتناظرها وبعدها نزلت راسها بسرعه ...
رنا : ريم والله خوفتيني ...ردي علي .....حرام عليك ....طيب انتي قولي ....ما تقدرين تردين او ما تبين ....
ريم نفس الشي ...
رنا توقف وتطلع من الغرفه بسرعه وتوقف عند الدرج وتصرخ .....
رنا : يمه .....يمه ........يــمـــــــــــه ....
ام عبير وهي ترقى الدرج : نعم ..وش عندك ....
رنا : يمه ريم ما تتكلم ...
ام عبير : هوو ...وش ما تتكلم ....وش فيها ...
رنا : ما ادري والله ...بس ما ترد علي ....
ام عبير خافت : يا ربيه بسم الله على بنيتي .....
ودخلت غرفة ريم ......ريم يوم شافت امها ابتسمت ...وامها ردت لها الابتسامه ...
والتفت على رنا : هذي اختك ما فيها الا العافيه ....
رنا : والله يمه ما تتكلم ....
ام عبير : لا يمكن تمزح معك ....شوفي الحين بترد علي .....
وتقرب من ريم وتجلس جنبها ....
ام عبير : ريم ...
ريم تناظرها ....بس ما ردت ...
ام عبير بدت تصدق رنا : ريم يمه ردي علي ..وش فيك ....فيك شي يعورك ....
ريم تبتسم وتهز راسها يعني لا ....
ام عبير تلتفت على رنا : وش فيها ...
رنا الدموع متجمه في عيونها لانها عارفه ان حالة اختها من الصدمه بعد ما عرفت عن فواز ...
رنا : يمه خلينا نكلم على مشعل او مشاري ...
ام عبير : يا عمري يا بنيتي ......كلمي على مشعل .....وقولي له ....
ريم على طول من سمعت كلام رنا رقدت على السرير وعطتهم ظهرها ....
رنا : خلاص طيب بروح اكلم ...
ريم وهي على سريرها بدت الدموع تنزل لا شعوريا ما تدري وش اللي فيها ...بس ما تقدر تتكلم ...او بالاحرا ما تبي تتكلم ....
رنا : ريم ..اذا ما تبيني اكلم ...ردي علي ....انا ادري انك تقدرين تتكلمين...بس انتي ما تبين ...هذا شي نفسي يا ريم ..
ام عبير : وش هالكلام يا رنا ..منتيب صاحيه ....يله روحي كلمي ...
رنا خذت جوال ريم ..وطلعت من الغرفه ......ودخلت غرفتها وجلست على السرير وكلمة على مشعل ...بس استوعبت انها جالسه تكلم على مشعل ...مشعل نفسه اللي امس كانت ملكتهم ....رد مشعل وقطع عليها افكارها
مشعل : مرحبا ...
رنا ووجهها احمر من الحيا : هلا مشعل ...
مشعل عرف انها رنا : يا هلا والله وغلا ...اخبارك ...
رنا : الحمد لله ..انت اخبارك ..
مشعل : الحمد الله .. تماااام ...
رنا ...ما تبي تتطول تبي تقول لمشعل علطول ...
رنا : مشعل ....
مشعل لا شعوريا : عيونه ...
رنا زاد حياها ..: ريم يا مشعل ...
مشعل : وش فيها
رنا : ما ادري فيها حاله غريبه .....تحس بالدنيا وجالسه معنا عادي ..بس ما تتكلم ...
مشعل : وشلون يعني ما تتكلم .....
رنا : يعني نتكلم معها ما ترد علينا ...مع انها تبتسم في وجهنا ...بس ما ترد ...
مشعل : يعني تعبانه حلقها فيه شي عشان ما تتكلم ...
رنا : لا ..لا ابدا ...انا احس انها تقدر تتكلم بس ما تبي ...
مشعل : وشلون ما تبي ..
رنا : ما ادري عنها بس كانها خلاص يعني حكمة على نفسها ما تبي ....ما ادري وشلون اشرح لك ...
مشعل : لا ..خلاص لا تشرحين ...انا الحين جاي ...
رنا : خلاص اوكي ..
مشعل : يله مع السلامه ..
رنا : مع السلامه ...
سكرت الخط ..وطلعت وراحت لريم ...لقتها في الغرفه لحالها وراقده على السرير ..جت وجلست جنبها ...
رنا : ليش يا ريم .. كل هذا عشان فواز ....
ريم تناظرها وهي مستغربه وشلون عرفة ....
رنا : لا تستغربين ...يا ريم ..حنا خوات ..توأم ....نفس العمر ..والشكل قريب ..ممكن يكون تفكيرنا وشخصياتنا مختلفه ...بس نظل توأم ونحس ببعض من دون ما نتكلم ....انا لمى كنت احب مشعل ولمى دريت انه متزوج ..و.منهو الشخص اللي قلت عن اللي فيني وشكيت له غيرك ...انتي ..يا ريم ..انتي اختي ..يعني اشكي لي تكلمي ...لكن لا تقعدين كذا ..وربي حرام عليك اللي تسوينه فينا ...شوفي امي وشلون طلعت وهي زعلانه ...ومشعل بيجي الحين ....طيب انا ادري ان اللي تسوينه عشان فواز ...بس هو ترا ما يدري عنك ...وتتوقعين لو يدري بيفرح باللي انتي تسوينه ...لا ...اذا درا بيزيد تعبه زياده ...لان الحب مو كذا ...بدال ما تقومين تدعين ان الله يشفيه ..جالسه تسوين في نفسك كذا ...
ريم صارت دموعها تنزل ...ودها تقول لها وشلون ما يضيق صدري على فواز ...وحبي له اللي مات في يوم ميلاده ...امس بس انولد حبي له ..امس بس طلع حبي وبان ..وامس بعد عرفت ان الشخص اللي احبه بيتركني وبيروح هذا سرطان يعني ما فيه علاج ........
قربت ريم من رنا وحضنتها وصارت تصيح .....ورنا صاحت معها .....
رنا : ريم خلاص عاد ..والله العظيم ما تسوا علي اللي جالسه تسوينه فيني ....ريم ..ردي علي تكفين كلميني ..
وبعدت عنها رنا ...وصارت تناظرها .....
رنا : والله احس اني اكلم نفسي ...ردي علي ....تكفين ...لو كلمه وحده بس....والله كلمه وحده راضيه ..بس ردي علي تكفين ....
ريم نفس الحاله ...صمت.......ما تدري وش تسوي بس ما تقدر تتكلم ...ودها بس ما تقدر ...
هنا رن جوال ريم ....كان مشعل ...
رنا شافت الاسم ..ومدت الجوال لريم ..
رنا : ردي ..مشعل ...
ريم :........
رنا : ردي ..انا ما اقدر ارد ...لو انه يبيني انا كان كلم على جوالي ...

يتبع ....

تحياتي

جود القمر
01-04-07, 08:24 PM
مسااااااااااااااااء الورد

شباصة قصيميه ودلوعة الحجاز

مشكوووووورات على تعاونكم

ربي يسعدكم ويوفقكم

ولي عودة لمتابعة باقي القصة

تحيتي

دلوعة الحجاز
01-04-07, 11:17 PM
تسلميييييييييين بس تكفين عاد لاتطولين
والعفو أختي جود القمر

xnaifx
02-04-07, 07:23 AM
الله يعين على هالقصه القصه بدايتها من عام 2005 الى الان وهي ماخلصت كل بعد فترة صاحبتها تقط لها كم جزء
طلعت كنها مسلسل مكسيكي خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

الي مابعد قراراها لا يتهور ويقراها ويتعلق وهي ماارح تخلص خخخخخخخخخخخخخخخخ

MARISOLE
02-04-07, 05:18 PM
يسلموووووووووووووووووووووو

alwasn
02-04-07, 11:01 PM
مليييييييييت من إنتظار التكملة!!!!!!!!!!!!!!
بسررررررررررعة الله يعااااااااااااافيك!!!!

دلوعة الحجاز
03-04-07, 01:37 PM
وووييييننننككك

شباصة قصيمية
03-04-07, 08:02 PM
الجزء الثلاثون




_30_




رن جوال ريم ....كان مشعل ...
رنا شافت الاسم ..ومدت الجوال لريم ..
رنا : ردي ..مشعل ...
ريم :........
رنا : ردي ..انا ما اقدر ارد ...لو انه يبيني انا كان كلم على جوالي ...
ريم نفس الشي ..ولا كأن فيه احد يتكلم معها ....
رنا : اتركي السخافه وردي ...
ريم لا حياة لمن تنادي...
رنا ردت ..وهي معصبه من ريم ....
رنا وصوتها باين انها معصبه : الوو ...
مشعل : هلا ...
رنا : هلا ...
مشعل : ههههههههه ...ليش معصبه ...
رنا : والله رفعت ضغطي ...
مشعل : ههههههههههههه ....لين الحين نفس الحاله ...
رنا : ايه ..
مشعل : طيب عطيها الجوال... ....
رنا : وش تبي فيها .ما تتكلم ...
مشعل : معليش عطيني اياها ...
رنا عطت ريم الجوال..
ريم خذت الجوال بدون ما تتكلم ..او تقول شي..
مشعل : يا هلا والله ..اخبارك ...
ريم نفس الشي ساكته ....
مشعل : وشلون يعني منتيب راده علي ...
ريم :.......
مشعل : طيب انزلي افتحي لي الباب ..ممكن ...
ريم مدت الجوال لرنا ...وطلعت من الغرفه ..
رنا : وش قلت لها ...طلعت من الغرفه ...
مشعل : ايه قلت لها تنزل تفتح الباب ....وانتي بعد انزلي ابي اشوفك ..
رنا تذكرت واستحت ..: طيب ..
مشعل : يله مع السلامه ...
رنا : مع السلامه ..


نزلت ريم ..تحت ...مع انها ما تبي تشوف احد بس هذا مشعل وما تقدر ترد له طلب ..او تفشله ...
طلعت برا وفتحت الباب ..مشعل علطول دخل ..
مشعل : سلام يا عسل ..
ريم تبتسم له ...
مشعل : يا اختي ردي السلام ...تراه واجب ..
ريم ترفع يدها يعني السلام ...
مشعل : ههههههههههه ..لا يا شيخه رديتي يعني ...
ريم تبتسم وتهز راسها يعني ايه ...
مشعل : يله طيب خلينا ندخل ...
ريم تمشي ...
مشعل يمشي جنبها ...
مشعل : وش اللي صاير يا ريم ..
ريم توقف ..وتناظره ...وترفع اكتافها بمعنى ما ادري...
مشعل يوقف معها .:.وشلون ما تدرين ..
ريم ساكته ...
مشعل : هههههههههههه ..تصدقين احسن كذا ...لا تتكلمين صاير الجو اكشن ...لو يجي مشاري تكمل بعد...هههههههههههه ..بس فيه مشكله ..تدرين وش المشكله ...
ريم تناظره وده تتكلم وتتراد معه ...بس ما تقدر ...ودها تسكته بس بعد ما تقدر ...
مشعل ما يدري وش يسوي بس يبي ينرفزها
مشعل : خلاص انا اقول وش المشكله ...انه هو بيفوز عليك ...لانه هو يتكلم وانتي لا ...
ريم صارت تناظره وتجمعت الدموع في عينها لا شعوريا ...
مشعل شافها وضاق صدره حس انه جرحها ..بس انا ليش قلت كذا يمكن هي صدق ما تقدر تتكلم ..
مشعل بحنانه المعتاد : اسف ريوم ...
ريم صارت دموعها تنزل ..
مشعل قرب منها وحضنها ...وريم زاد صياحها لدرجه ارعبت مشعل ..وخلته متاكد ان ريم فيها شي ...لان اللي جالس يصير معها مهوب طبيعي...
مشعل : ريومه خلاص ..عشان خاطري خلاص ..
ريم تبعد عنه وتمسح دموعها ...
مشعل : ابتسمي سرعه ...
ريم تبتسم ...
مشعل : وع ...خلاص وانتي زعلانه احلا ...
زادت ابتسامت ريم وطلعت اسنانها ...
مشعل يصفر : ايوه يا ناس كذا اقدر اقول حلوه ...يله ندخل جوا ..
دخلوا جوا ...مشعل راح يسلم على ام عبير اما ريم راحت للدرج عشان ترقا ..
شافها مشعل وناداها ...وهي التفتت يعني نعم
مشعل : يعني انتي تبيني ازعل...اذا كلمتك ما تردين علي ...والحين تبين ترقين ولا تجلسين معي ...
ريم ضاق صدرها ...مشعل مهما كان اخوها ...
رجعت ريم وجلست معهم في الصاله ...
جلس مشعل عندهم تقريبا ساعه ..وريم على نفس الحاله ..جالسه معهم ..بس بالها مو معهم .. يعني ما تحس بشي من اللي حولها .. كل شي كانت تفكر فيه .. هو فواز .. وكيف تقدر توصل لفواز ...
اما رنا من جا مشعل ما نزلت ...
ومشعل لاحظ هالشي .وكان يتوعد لها ..لانه عرف انها تعاند ....
بعدها استاذن مشعل وطلع ...


اول ما طلع مشعل كلم على مشاري ...
مشعل : هلا والله ...
مشاري : هلابك ...
مشعل : وينك فيه ..
مشاري : عند فواز ...
مشعل : هاه وشلونه الحين ...
مشاري : لا الحمد لله ....الا انت وش فيه صوتك ...
مشعل : انت تقدر الحين تروح لبيت خالتي ..
مشاري : ايه اقدر ليش. خالتي فيها شي....
فواز اللي كان جنب مشاري لفت نظره الموضوع ...وصار يسمع ...
مشعل : لا مهيب خالتي ....ريم ...
مشاري: ريم ...ليش وش فيها ..
فواز من سمع ريم وهو منهبل ...وخاف بس لا يكون صار لها شي...
مشعل : ما ادري وش فيها ...ما اتتكلم ....
مشاري : وشلون يعني ما تتكلم ..
مشعل : ما ادري بس شكلها هي ما تبي تتكلم ..
مشاري : وشلون طيب ..يمكن وحده من مقالبها ...
مشعل : لا مهوب مقلب انا رحت وجلست معها ....حتى بعد شكلها تعبانه ..او زعلانه ...
مشاري : طيب يمكن اللي فيها من شي..يعني احد مزعلها ..
مشعل : لا ما احد زعلها ...انت مزعلها ..ناطل عليها كلمه او شي...
مشاري : لا والله ...اصلا امس ما كلمتها الا شوي ...وبسرعه قالت ان رنا تبيها وسكرت ...
مشعل : على العموم انت تعال شف وش فيها ...
مشاري : خلاص ربع ساعه وانا جاي ..
مشعل : مع السلامه ..
مشاري : مع السلامه ...
سكر مشاري الخط وقام ..: يله انا استاذن ..
فواز والافكار شاغلته اولا ريم وش فيها ...ثاني شي مشاري وش دخله ليش هو بيروح لها ...وليش هو يكلمها في الليل ...اكيد هم مخطوبين لبعض ...
ام فهد : وين يا وليدي تو الناس...
مشاري : معليش خالتي ...بنت خالتي تعبانه وبروح لها ..
العنود على طول وقفت : وش فيها ريم ...
مشاري : والله ما ادري وش فيها ...بس مشعل يقول انها ما تتكلم ...
سكتت العنود وعلطول عرفت انه عشان فواز ...
طلع مشاري ...
فهد : يله يمه ...خلينا نروح للبيت ...
ام فهد : لا انا بقعد مع وليدي..
فهد : يمه روحي الحين وارجعي مع ابوي العصر...
ام فهد توقف : طيب...
فهد : يله العنود فيصل تحت ينتظرنا ...
العنود : منيب رايحه ..
فهد : بسرعه قومي...
العنود : والله منيب رايحه ...
فواز : خلها عندي...
فهد : كيفكم .......يله يمه ...
جت ام فهد وسلمت على فواز ...وبعدها طلعت ...
العنود تقرب من فواز : تدري ان هذا كله عشانك ...
فواز : وشو اللي عشاني ...
العنود : ريم ...
فواز وهو يكابر خصوصا بعد ما صار يفكر ان مشاري وريم مخطوبين لبعض ..: وانا وش دخلني في ريم ...
العنود : وش وش دخلك ..انا اكثر وحده اعرف انك تحبها ...اذا بتلعب العب على غيري...
فواز : ههههههههه ..انا احبها اصلا وشلون احبها وهي مخطوبه ...
العنود مستغربه : نعم ...مخطوبه ....وشلون ومتى وانا ما ادري...
فواز : ايه مخطوبه لمشاري ..ما تشوفينه تو وشلون خاف عليـ..........
العنود قطعت كلامه وصارت تضحك ......
فواز : خير ..انا قلت شي يضحك ....
النعود : لا ابد سلامتك ...ههههههههههههههههه....
فواز بدا يعصب : تكلمي وش عندك ...
العنود توقف ضحك : طيب انت قلي انت تحبها صح ...
فواز : اقولك مخطوبه تقولين تحبها ....
العنود : يا اخي ريم مهيب مخطوبه ...
فواز : لا والله واهتمام مشاري فيها ...وبعدين ما سمعتيه يقول ..امس في الليل يكلمها ...
العنود : ما ادري عنه ....واذا كلمها لازم يكون خطيبها يعني ..
فواز : وشلون يعني ما فيه حل غير هذا ....
العنود : لا فيه حل يا الغبي....
فواز : وشوووو ..
العنود : ان مشاري ومشعل اخونها من الرضاعه ...
فواز : لا عاد ...
العنود : والله العظيم ...
فواز : حرام عليكم ومخليني على اعصابي كل هالفتره ..
العنود : والله انا وش دراني ان هذي افكارك ...
فواز : الحمد لله ...والله ريحتيني ...
العنود تقلد صوته : ما احبها .. ما احبها
فواز : انطمي بس....انتي وش قعدك ...
العنود : لو اني ما جلست كان ما شفت ضحكتك ...
فواز : طيب انتي ما تدرين اذا هي يعني ... والله ما ادري وش اقوول ...
العنود: قصدك اذا تبادلك الشعور ...
فواز : ايووووه هذا اللي ابي اقووله ...
العنود : القلب للقلب شاهد ... وانت افهم على كيفك ...
فواز : يا حبني لك ... الله يريحك مثل ما ريحتيني ..
العنود :اللي يريحني اشووفك راجع معنا للبيت ...
فواز : ان شااء الله برجع ... يعني بخيس هنا ...
العنود : ان شااء الله ..





في احد مطاعم الرياض ...
ساره : خلااص هذي الصوور كلها ...
طارق : اوكي ... بس أي واحد منهم لك ..واي واحد لزوجة فيصل ..
ساره : هههههههههههه ما تشووف يا قلبي ... اسمي مكتوب على اللي فيه صوري .. واسمها على اللي فيه صورها
طارق : خلاااص اوكي ...
ساره : بس انت ما قلت لي وش بتسووي فيها
طارق : وش الفايده يا قلبي ... انا مو اقوول مفاجأه .. كذا بتخرب المفاجأه ..
ساره : معليش لمح لي ... ابي اعرف لو شوووي ..
طارق : لا لا لا تحاولين ....
ساره : اوكي .. طيب .. بس لا تفتح صور نجلاء ...
طارق : ليش ...
ساره : اغار ..
طارق : ليش هي حلوه للدرجه هذي ...
ساره : لا
طارق : اجل من ايش تغارين منها ..
ساره : انا ما اغار منها اغار عليك ...
طارق : طيب ممكن سؤال .وتجاوبين عليه بكل صراحه ..
ساره : اكيد يا عيوني ...
طارق : وش الهدف من اللي انتي تسوينه في زوجة فيصل ...
ساره : والله في البدايه كان خدمه لاعز صديقاتي ...بس الحين انا احب اللي اسويه فيها لانها غبيه ومخفه وما تفكر
طارق : طيب ليش تقولين غبيه ....يمكن من طيبة قلبها هي صدقة...
ساره : هههههههههههههه ..وطيبة القلب وش هي الا غبااااء
طارق : هذا مفهومك للطيبه ..
ساره : مو انا بس كل الناس....
طارق : طيب انتي ما تخافين ربي يعاقبك ... ويصير لك اللي جالس يصير في نجلاء ...
ساره : هههههههههههههههه .. ومن يقدر اصلا يمسني بشعره .. انا ساره يا عيوني ساااااره ...
طارق : يصير خير ... يله قوومي ...




مشاري راح لبيت ام عبير عشاان يشووف ريم
بس المشكله ان ريم سكرت على نفسها باب الغرفه ..وموراضيه تفتح لحد .. خصوصا مشاري لانه اكثر واحد يذكرها بفواز...
مشاري واقف عند باب الغرفه : ريم افتحي الباب ...
رنا : ما راح تفتح ولا راح ترد علييك ...
مشاري: مستحيل اتركها كذا ..
رنا: طيب وش السوات ..
مشاري : ريم افتحي الباب والا كسرته ...
رنا : ريم افتحي خلصينا ...
مشاري : ابعد للخمسه يا ريم والله لو ما تفتحين الباب بكسره ..
مشاري : واحد ..
رنا : ما ينفع معها ...
مشاري : ينفع غصب .....اثنيييييييين .........ثلاثه .....
ريم تفتح الباب ..وترجع تدخل ...وتجلس على السرير ...
مشاري معصب : كان ما فتحتي ...
ريم صاده بوجهها للجهه الثانيه ...
مشاري : ريم وبعدين مع حركات البزران هذي ..
رنا : انا طالعه ...
طلعت رنا ...
مشاري سكر الباب ..وجلس جنب ريم ...
مشاري : ناظريني طيب ..
ريم ولا كان فيه احد يكلمها ..
مشاري : اقوووولك ناظريني ياريم ..
ريم تلتفت على مشاري ودموعها خلاص بتنزل ...
مشاري : الله ..الله ..كل هذا يا ريم ..ليش عاد .. وش صاير ...
ريم الدموع تنزل وتهز راسها يعني ولا شي ...
مشاري : وشلون لا ...وهذا كله وشو ...الكلام ما تتكلمين ..والضحك ما تضحكين ...واكل ما تاكلين ..والباب مسكرته عليك ماتبين تشوفين احد...ليش هذا كله ...
ريم ساكته
مشاري : ريم ردي علي ...
ريم نفس الشي ...
مشاري بدا يعصب ...: بتردين والا اشلوون ...
ريم تصيح بصمت ...
مشاري يوقف : خلاااص لا تردين ..بس ترا الافكار الخايسه كلها في بالي الحين ..مافيه سبب يخلي البنت تسووي كذا ...الا شي غلط مسويته وخايفه منه ...ولو ما تتكلمين ..ماراح اخليك في حالك ....تسمعين ...
ريم تصيح بشكل يخووف ...
مشاري يصرخ : تسمعييييييييييين ...
ريم توقف قدام مشاري وتاشر بيدها على الباب ...
مشاري : اطلع برا هاااه ....
ريم تاخذ ورقه وقلم وتكتب عليها اكرهك ...اطلع برااا ..
مشاي قراها ووجعه قلبه انا قلت كذا يا ريم عشاان تتكلمين مهوب عشاان تكرهيني او تطرديني ...
مشاري : طيب بطلع ....بس اذا انتي تكرهيني ..انا ترا احبك ..
طلع مشاري وتركها في حالت انهيار تام ....
نزل مشاري وقابلته رنا ..
رنا وهي خافت من شكل مشاري : وش صار ..
مشاري وهو يمشي للباب : ماصار شي ....روحي لاختك ...
طلع مشاااري ...




بعد يومين من كل يلي صاااار ...
ريم على نفس الحال ويمكن اكثر ....لا اكل لا كلام لا نوم ...
رنا وام عبير وعبير ...نفسياتهم زفت مع ريم ...

بيت ابوفهد كلهم على اعصابهم لان اليوم نتايج التحاليل بعد ما قال لهم فيصل ان اليوم النتيجه الاكيده ...

مشاري عايش صراع بين فواز وريم ...ما يدري وش يسوووي بيخسر اخت ..وبيخسر اعز صديق وولد عم ...

مشعل : مع اخووه في نفس الصراع ...


فيصل وفهد في المستشفى عند الدكتور ...
فهد : هاااه دكتور طمنا وش صار ..
الدكتور : للاسف زي ما توقعنا ...سرطان بالدم ..
فيصل وقف ما يدري وين يروح ..بس خلااص لحد هنا انتهى صبره يومين عاشهم اصعب ايام حياته كلمة الدكتور الحين هدت كل ما عنده من عزيمه ...
فيصل يرجع يلتفت للدكتور ...
فيصل : فيه امل او لا ..
الدكتور : الامل بالله كبير ...
فيصل يصرخ : فيه امل او لا ...
الدكتور : بنسبه 30 بالميه ...
فيصل : لا حول ولا قوة الا بالله ...انا لله وانا اليه راجعون ...
فهد : بالكيماوي طبعا ...
الدكتور : طبعا ....
فهد : ممكن يشفى بالكيماوي ..
الدكتور : زي ما قلت بنسبه 30 بالميه ...
وفهد : وبعدها ..
الدكتور : اذا قدرنا نوقف المرض ..راح نزرع له نخااع ...بس ما نبي نستبق الامووور ....نشوف نتيجه الكيماوي اول ...
فيصل : انا طالع ..
فهد : وين ...
فيصل : ما ادري ...
فهد : انا طالع معك ...(ويلتفت للدكتور) ...متى بتبدون تعطوونه الكيماوي ....
الدكتور : متى ما تبون ... بس لازم موافقة المريض ..
فهد : اووكي ...لي رجعه لك دكتور ..
طلعوا فيصل وفهد ....
فهد : نروح لفواز..
فيصل : لا ما اقدر ...
فهد : وين اجل ..
فيصل : نرووح لابوي ...
فهد : يله ...
طلعوا فيصل وفهد من المستشفى ..وراحوا للبيت ...
اول ما دخلوا لقوا البيت فااضي .. ما فيه احد ...
فيصل : الحمد لله ..
فهد : تعال ..اكيد ان ابوووي في المكتب..
راحوا للكتب ..وطق فيصل على الباب ...
ابو فهد: ادخل ..
دخلوا فهد وفيصل ...
ابوفهد ": هلا والله ...
فهد : هلا بك ..
ابوفهد لاحظ ان عياله ابدا مهوب طبيعين ..: وش فيكم ...
فيصل جلس على الكرسي وعيونه في الارض ..مو عارف وش يقول ...وش اقولك يبه ..اقولك ان اخووي خلاااص راح ....او اقول لك ان نشبة شفائه قليل ..او اقولك معه سرطان ...والله ما ادري وش اقووول ...
فهد : يبه ... طلعت نتائج التحاليل لفواز ..
ابو فهد : هااااه بشروا ...
فهد : النتائج ما تطمن يبه ...
ابوفهد : وش فيه اخوك ..
قال فهد لابووه كل اللي قال له الدكتور ...
ابو فهد : انا لله وانا اليه راجعون ...ولدي وفواز الطيب الحبيب هذي اخرته ...
فهد : هذا اللي الله كاتبه ..
فيصل : انا بروح للعنود ونجلاء ورغد ..
فهد : وانا وابووي بنروح لامي ..
طلع فيصل من المكتب وراح فوق لغرفة العنود ..
طق الباب ودخل ...لقى الثلاثه كلهم فيه ..وجعه قلبه يوم شافهم وكانهم حاسين انه يبي يقولهم ...
العنود علطوول وقفت : هاه فيصل وش صاار ..
فيصل يناظر نجلاء ورغد الواقفين بعيد ما يبي يحط عيونه في عيون العنود لانه بيضعف ..
العنود : تكلم .
فيصل يرجع يناظرها : العنود اذكري الله...
العنود : فواز وش صار فيه ..
رغد تقرب : قل ...تكلم ..
نجلاء دموعها بدت تنزل لانها تعرف اللهجه هذي اللي بعدها ما يجي الا المصايب ...
فيصل : سرطان بالدم ..
العنود : اطلع برا ..
رغد : فيصل قووول الصدق ...
فيصل : يعني الاموور هذي فيها مزح يا رغد ..
العنود تصرخ : تلعبوون علي اخووي ما فيه شي .. اطلعوا برا
فيصل : اذكري الله ..يا العنود
العنود : ما اصدقكم اخووي طيب .. انا ادري انه طيب .. بيدخل علي الحين ....مستحيل اصدقكم اخووووي طيب ..ما فيه شي... تسمعووون ما فيه شي...
قرب فيصل من العنود وحضنها .. بس العنود بعدته ...
العنود من دون ولا دمعه : اقوولك اخووي ما فيه شي ليش تهديني ..
نجلاء تقرب من العنود : العنود انتي مو مستوعبه لين الحين ..
العنود : وش استوعب فواز ما فيه شي ..
فيصل : اطلعوا خلووني معها ...
طلعوا برا ونجلاء تهدي رغد اللي من قالها فيصل الخبر وهي تصيح ..
العنود : صح فواز ما فيه شي ... صح ..
فيصل : لا مهوب صح ... فواز تعبان يالعنود ...ويحتاج دعائنا له ..
العنود :.........................
فيصل : انا بخليك الحين لين تستوعبين اللي صاير ...
العنود ساكته ما تدري وش اللي يصير حولها هو من داخلها عارفه ان فواز تعبان ...بس ما تقدر تصدق ..ما تقدر ..
فيصل : يله انا طالع ...
اتجه فيصل للباب ..
العنود : لحظه ...
فيصل التفت لها ...
العنود ودموعها تنزل لا شعوريا : صدق اخووي بيروح ...
سكت فيصل عرف انها اسوعبت ...
العنود طارت في حضن اخوها وصارت تصيح بصووت عالي يمكن كل اللي في البيت سمعه ...
وبعدها بعدت عن فيصل وطلعت من الغرفه وهي تركض ...وفيصل وراها لانه ما يدري هي وش بتسووي او وين بترووح وخصوصا انها لحد الحين منهاره ...
نزلت العنود وعلطوول راحت لغرفة امها ....وفتحت الباب ..لقت فهد وابوها ...وجالسين يهدون ام فهد ....فيصل وقف يناظر امه وشااف انها مانزلت ولا دمعه ....الله يستر يمكن ما بعد عرفت ...والعنود الحين بتفجعها بالخبر...
العنود تركض لحظن امها ...
العنود : يمه ...يمه فواز بيروح ..يمه قوولي لهم اني ابي اخوووووي ...
ام فهد : لا تتفاولين على اخووك .. هو بيتعالج ..
فيصل انصدم ...يعني امه عرفت ..وشلون طيب ما صاحت ولا قالت شي....
العنود : يمه ..ما بي .. ما بي..ابي اخوووي ...رجعوا لي اخووووي ..
تقووم العنود وتتمسك في ابوها : يبه الله يخليك ابي فواز ..ابي اخووووي ...يبه تكفى ابي اخووي اخووي ...
وتوقف وتصرخ : حرام عليكم ..والله حرام عليكم ...ابي اخوووي ..
ابو فهد : العنود ..اخوووك ان شااء الله بيتعالج .. وبيطيب .. وبيرجع لنا ...
العنود : لا .. لا . انا ادري ان فواز بيموت ...
فيصل : لا يا العنود لا تقولين كذا . فواز ان شااء الله بيرجع لنا مثل اول واحسن بعد ...خلي ايمانك بالله قوووي ...
ابوفهد يوقف : فواز يدري...
فهد : لا ..
ابوفهد : يله خلونا نروح له ..
فيصل : يله ..
طلعوا من البيت ....اللي صاير حزين .. بعد ما كان رمز للفرح والضحك...





مشاري جالس على اعصاابه ..
مشعل : يا اخي اهدا ...
مشاري : ما اقدر اليوم النتيجه...والله ما اقدر ...
مشعل : كلنا على اعصابنا ..بس وش نقدر نسوووي ...
مشاري : انا بكلم على فيصل ...
كلم على فيصل اول مره ما رد ...وبعدها ...رد..
مشاري : هلا ..
فيصل : هلابك ..
مشاري : هااااه وش صار...
فيصل : نفس الشي .. لا جديد ...
مشاري : لا تقوول نفس النتيجه ...
فيصل : الا ...
مشاري : وكم نسبة العلاج ..
فيصل : 30 بالميه..
مشاري : طيب مع السلامه ....
فيصل : مع السلامه ..
سكر مشاري الخط...
مشعل : نتيجه سلبيه صح ...
مشاري : ...........
مشعل : لا حول ولا قوة الا بالله ...
مشاري قام ...
مشعل : وين بتروح ..
مشاري : ما ادري .. بطلع وبس ...
مشعل : بروح معك ...
مشاري : مشعل تكفى ..بطلع لحالي...
مشعل : منيب مخليك تطلع وانت كذا ...
هنا تدخل هدوول وتشووف مشاري بيطلع ...
هدوول : مساري ..بلووح معك ..
مشاري يوقف : مشعل خذ بنتك ...والله ما ابي احط حرتي فيها ..
مشعل : حتى بنتى منتاب متحمها بعد ..
مشاري : لا اله الا الله ...مشعل وربي منيب ناقص ...ترا اللي فيني كافيني ...
مشعل : اوكي اطلع ..بس شووي شوووي وانتبه لطريقك ..
طلع مشاري ...وهو مو قاادر يتصوور او يصدق ...وين ارووح انا ...الشخص اللي كنت اشكي له هو فواز ..الحين وشلون بشكي له ...وريم من تعبت هي مسكره على نفسها الباب ..وا اقدر اروح لها بعد ما صاار اللي صار بيني بينها اخر مره ..ونجلاء اكيد انها الحين بعد في بيت عمي ومحتاسه معهم ...مشعل ما اقدر اشكي له ...ليش ما ادري مع انه اكثر واحد يفهمني بس ما اقدر ...بروح لريم ..يمكن ترد علي...



وصلوا ابوفهد وفهد وفيصل للمستشفى ..وراحوا لغرفة فواز ...عند الباب ..
فيصل : انا ما اقدر ادخل..
فهد : ما يصلح ..ندخل كلنا ...
فيصل : والله احسن لوواحد منا هو اللي يدخل ويقول له ..
ابو فهد : لا بندخل كلنا ...
دخلوا وكان فيصل اخر واحد ...اول ما دخلوا شافوا فواز يبتسم لهم بس شووي شووي اختفت ابتسامته وحلت محلها تعابير جامده مالها أي معنى ..
ابوفهد راح له : هااه اخبارك الحين وشلونك ...
فواز : اخباري عندكم ...وش صااار ..
فيصل وجعه قلبه ...على اخووه ..
فهد : طلعت النتيجه اليوم ..
فواز : داري ...انها اليوم ...بس وش صاار مرض خطير صح ...
ابوفهد : هذا اللي كاتبه ربك وانا ابوك ...
فواز : وشووو سرطان صح ...
فهد : ايه ..
فواز : سرطان وين ...
فهد : بالدم ...
ابوفهد : وبيبدون العلاج معك متى ما بغيت ...
فواز من دون أي تعابير على وجهه او احساس في داخله ما يحس باي شي..
فواز وهو يناظرهم كلهم ..وبعدين وقف عيونه على فيصل : ولازم موافقتي صح ...
فيصل : ايه ...
فواز : بس انا ما ابي اتعالج ...
فيصل : مهبول انت ...
فواز : انا حر ...كيماوووي ما راح اخذ..
ابوفهد : ليش يا وليدي ..وامك واختك ...وحنا نهون عليك ...
فواز : ما راح اتعالج انتهى الموضوع ...
فهد : لا ما انتهى ...مهوب على كيفك...
فواز : لا على كيفي ..الكيماوي بيدخل في جسمي مهوووب في جسمكم ....
فيصل : حرام عليك ..يا فواز ..
فواز : لا مهووب حرام علي...خلووني لحالي بليز..
فهد : وشلوون نخليك وانت كذا ..
ابوفهد : فكر يا وليدي ليش كذا ...
فواز : ماراح اتعالج يعني ماراح اتعالج ..
فيصل : يبه فهد ...يله خلونا نمشي ...
فواز يناظر فيصل .......وده يقوله اقعد معي ..بس مايبي يشووف في عيونهم نظرت الشفقه هذي...





وصل لبيت خالته ...لقى ام عبير ورنا وعبير ..
مشاري: سلام ...
الكل : وعليكم السلام ..
مشاري : اخباركم ..
ام عبير: الحمد لله ....انت وش اخبارك ....طمنا على ولد عمك وش صاار ..
مشاري : ولد عمي نتيجته سلبيه ...سرطان بالدم ..
ام عبير : ان لله وانا اليه راجعون ....امه وش سوت ...
مشاري : والله ما ادري يا خالتي ....الا وين ريم ..
عبير : وينها بعد فوق ومسكره على نفسها الباب ...
مشاري : ابي اكلمها ...
عبير : تعال اوديك لها لانها مستحيل تنزل ..
مشى مشاري مع عبير..راحوا لغرفة ريم طقوا الباب ودخلت عبير ..
عبير : ريم ..مشاري برا يبيك ..
ريم خافت ما تبي تشوووفه لا .. لا ...ما ابي ..ما ابي اشوووفه ...بس المشكله من يسمعها ...
دخل مشاري ..شاافها ووجعه قلبه ...كيف صار فيها كذا ..يومين بس ما شفتك فيها يا ريم كذا يصير فيك كذا....
عبير : انا بطلع اخليكم لحالكم ....
طلعت عبير...
ريم ما تبي تناظر مشاري هي عارفه مشاري ليش جاااي .. عرفه ..والله احسااسي يقوولي يا مشااري ان نتيجه فواز اليووم وان المرض صاار اكيد مهوب احتمال ..بس انت ليش جااي ...عشاان تضيق صدري ...ما ابي ...والله ما ابي اسمع شي ...خلووني في حالي ...ما ابي ....
مشاري : اخبارك يا ريم ......
ريم نفس العاده ...
مشاري : ليش يا ريم ...ارجعي مثل اول قويه كلنا محتاجين لك ....ما يكفي فواز بيتركني...الحين انتي بعد ....ليش عاد ...
ريم من قال فواز بيتركني التفت عليه ....حرام عليك يا مشااري والله ما ابي اسمعك تقوول هالكلمه انا عارفه ان فواز بيتركنا ..انا ادري ..انا يوم حبيته بيمووت ...
هنا رن جوال مشاري وقطع على ريم افكارها ..
مشاري : فيصل ..الله يستر بس..
ورد عليه ...
مشاري : الوو ..
فيصل : هلا مشاري ..
مشاري : هلابك ...
فيصل : اذا تقدرتروح لفواز في المستشفى..رح الحين ...
مشاري :ايه اقدر...بس هو وش فيه ..فوازصار له شي..
ريم خافت...لا .لا يا رب ما يقول اللي انا خايفه منه لا ...ما ابي اسمع ..
فيصل: فواز رفض يتعالج ...
مشاري : نعم..نعم ...رفض يتعالج ..على كيفه اهوو ...
فيصل : ايه رفض مره ..وما يبي احد يكلمه في الموضوع ...
مشاري : خلاص انا رايح له الحين ..
فيصل : وحاول فيه تكفى ...
مشاري : اكيد ..
وسكر الخط ..
مشاري : انا طالع الحين برووح لفواز ...بس تكفين اذا جيتك المره الجايه ابيك تردين علي...
وبعدها طلع ..
اول ما طلع مشاري ...قامت ريم وقفلت الباب بعده ..ومسكت جوالها وفتحت على رساله نصيه ..


في المستشفى عند فواز ...عايش داخله حالة صراع ..ما يبي يصدق اللي جالس يصير معه ...مع انه حاس ...او متاكد ان معه مرض خطير ....
وده يطلع من المستشفى ..ويقعد مع اهله ...يعيش ايامه الاخير معهم ....لانه ما يبي يتعالج ..ابي اوح للبيت قبل ما اموت ابي اجلس مع اخواني وامي وابووي .. ابي نطلع انا ومشاري ونتمشى .. وما نخلي احد في العايله ما نسوي فيها مقالب ... وابي اودع ريم .. معقوله اموت هي ما تدري اني احبها .. ابي اسووي كل شي .. وابين لغيري اني ما ابي شفقتهم وما سعدتهم .. انا اقدر من دون ما يساعدوني ..
رن جواله ...رساله قطعت عليه افكاره ....فتحها

" فواز حرام عليك ...لا تسووي فيني كذا...الله يخليك تعالج ..والله الدنيا من دونك ما تسوووى ..والله يخليك ..واللي يرحم والديك تعالج ......ريم "

انصدم فواز معقوله ريم ....وشلون طيب ..ما خافت من اخوانها ..من احد ..الشي اللي سوته غلط ...بس اكيد هي من حبها لي تجرأة وسوت كذا ..
رفع الجوال وكلم على الرقم ...
ريم علطوول ردت ...
فواز : الوو ..
ريم ما ينسمع الا صوت صياحها ....
فواز : ريم ردي علي انا فواز ...
ريم صياحها يزيد ..
فواز : شووفي هذي اول واخر مكالمه بيني وبينك ...اوكي ...
ريم:........
فواز : قولي اوكي ...
ريم من بعد ثلاث ايام من دون ولا كلمه : اوكي ..
فواز : ابي اعقد معاك اتفاقيه ...بس توعديني انك تنفذينها ..
ريم من بين صياحها : وعد ..
فواز : شوووفي انا بتعالج ...بس توعديني انك تتكلمين مع الكل ..وتضحكين مع الكل ...وتاكلين مع الكل ...
ريم : ما اقدر ..
فواز : الا تقدرين ....هذا وعد يا ريم ...اذا تبيني مبسوووط ...سووي اللي قلت لك عليه ..خليني اموت وانا مرتاح ...
ريم : لا تقوول كذا تكفى ..
فواز : طيب ....بس اوعديني .
ريم : وعد ..
فواز : يله انزلي الحين تحت عندهم ..وابيك تضحكين من قلبك ..وتتكلمين وتصارخين بعد ..اوكي ..
ريم : اوكي ..
فواز : يله باااي ...وامسي الرقم من جوالك ...ولاعاد ترسلين لا لي ..ولا لغيري ..مفهووم ..
ريم : مفهوم ...
وسكرت الخط ...
فواز صرخ وهوفي الغرفه ولا همه احد ...احبها ..والله احبها..لعيونها بتعالج ...
بعدها دقايق دخل عليه مشاري ..
فواز : يا هلا والله ...
مشاري : وش عندك فرحان شكلك ..
فواز : اكيد ....
مشاري : فواز انت ليش رافض العلاج ...
فواز : انا كنت رافض ..بس الحين لاا ...
مشاري : قل والله ...
فواز : والله ...
مشاري : انادي الدكتور ...
فواز : ايه ...
طلع مشاري وعلطووول كلم على فيصل ...
مشاري..: الووو ..
فيصل : هاااه وش صاار ..
مشاري : ابشرك واافق...
فيصل : لاه ..لاه ..وشلوون طيب ...
مشاري : والله ما ادري دخلت لقيته في الغرفه فرحان ...وبعدها قال لي انه موافق..
فيصل : طيب انا جاااي الحين ...
مشاري : يله انتظرك ..منيب مكلم الدكتور لحد ما يجي..



في بيت ام عبير....ريم بعد ما سكرت السماعه من فواز ظلت يمكن خمس دقايق تصيح ..وبعدها خذت لها شاور نزلت تحت ...اول ما دخلت الصاله انصدمت امها ورنا وعبير...
ريم : خير شايفين شي يخوووف ..
رنا تروح توقف قدام ريم : انتي طبيعيه ....
ريم : اكيد ..طبيعيه ..
ام عبير : تعالي تعالي عندي ...
ريم تروح تجلس جنب امها ...
ام عبير : وراك يا بنيتي خوفتينا ...
ريم : لا بس كنت ابي اجرب اشيااء جديده ..
عبير: علينا ..يعني ..
ريم : ايه عليكم ......بس انتم متى بتتعشووون ..
رنا : ليش..
ريم: لاني ميته جوووع ..صار لي يومين ما كلت ..
رنا : طيب انا بجيب لك شي تاكلينه ..
طلعت رنا من عندهم ودخلت للمطبخ ..وكلمة على مشعل ..
رنا : هلا ..
مشعل : يا هلا والله ..
رنا : مشعل عندي لك بشاره ..
مشعل : ايه والله تكفين من زمان عن الاخبار الحلوه ..
رنا : ريم تكلمة ...
مشعل : قولي والله ..
رنا : والله العظيم ..وتضحك عادي ..ولا كان فيه شي صاير...
مشعل : طيب وما قالت وش كان فيها ..
رنا : لا ..بس عادي فرحانه ...وتقوول ابي اكل جوعانه ..
مشعل : طيب خلااص انا بجي اشووفها اشتقت لصراخها ..
رنا : مشعل ..
مشعل : عيون مشعل ..
رنا ..اووف لا تقوول كذا حرام عليك ...: مشعل تكفى جب هدوول معك ...
مشعل : من عيووني ...وامي بعد كانكم تبونها ..
رنا : اكيد نبيها ...والله دامنا فرحانين ..تجي تونسنا زياده ...
مشعل : طيب بس..يا ويلك يا رنا لو جيت وانحشتي ..
رنا : هااه .. لا لا ..منيب منحاشه ..
مشعل : والله ما ادري عنك ...
رنا : لا ..والله ما انحااش ...
مشعل : وعد ...
رنا : وعد ...




وصل فيصل للمستشفى ..بس قبل ما يدخل ..رن جواله ...
فيصل رد بدون ما يشوف الرقم ..
فيصل : مرحبا ...
طارق : مرحبتين..
فيصل عرف الصوت : خير امر ...
طارق : فيصل لو سمحت ابيك في موضوع ضروري...
فيصل : تكلم انا اسمعك ..
طارق : لا ما يصلح بالجوال ..لازم اقابلك ..
فيصل : بس انا ما ابي ...
طارق : والله ضروري ..ويخص حياتك انت وزوجتك ....لازم اشووفك واكلمك ..
فيصل : شووف اذا بترجع تقوول كلامك اللي قلته قبل ترا ماني فاضي لك ...
طارق : لا بس المره هذي بالادله ..
فيصل : نعم ....بالادله ..؟؟
طارق : ايه بالادله ...
فيصل : طيب بس اليومين هذي انا مشغول ...
طارق : ادري اخووك تعبان ..
فيصل مستغرب : وانت من وين تدري..
طارق : اذا شفتك قلت لك ..
فيصل : طيب ..بس والله لو تجيب سيرة زوجتي بالشينه ان اخلي امك ما تعرفك تسمع ...
طارق : اسمع ......بس وين نتقابل ..
فيصل : خلااص كلم علي بعد يومين ونتفق ..
طارق : خلااص.. صار ..مع السلامه ..
فيصل : مع السلامه ..
سكر فيصل الخط ودخل على فواز ..
فيصل : سلام ..
فواز ومشاري : وعليكم السلام ..
فيصل : الحين انت ما تقولي يوم ابووي يقولك تعالج وانت تقول ما ابي ..ويوم طلع غيرت رايك ...
فواز وهو يتذكر ريم ويبتسم : يا اخي فكرت وغيرت رايي....







يتبع ...

ابي اشوووف تعليقكم على الجزء..

وتوقعاتكم للجزء الجاااي ...

اوكي


تحياتي

حسن خليل
03-04-07, 09:45 PM
أشكركِ جزيل الشكر أختي شباصة على طرح الجزء الثامن عشر

ولي عودة إن شاء الله غداً للتعليق

الماسه حساسه
04-04-07, 01:19 PM
مشكورررررررررررررررره يلقلبي ع القصه ..............

بس لاتطولين علينا .............


ننتظرك..........

شباصة قصيمية
04-04-07, 05:26 PM
الجزء والواحد والثلاثون


-30-




سكر فيصل الخط ودخل على فواز ..
فيصل : سلام ..
فواز ومشاري : وعليكم السلام ..
فيصل : الحين انت ما تقولي يوم ابووي يقولك تعالج وانت تقول ما ابي ..ويوم طلع غيرت رايك ...
فواز وهو يتذكر ريم ويبتسم : يا اخي فكرت وغيرت رايي....
فيصل : طيب وشلون الحين ....اروح للدكتور ..خلاص ...
مشاري : ايه ...يله ...
فواز : لا تكفوووون ...
فيصل : وشووو لااا ..
فواز : ههههههههههه ...اقصد اجلسووو معي وووي ..وبعدها روحوا له ...
فيصل : ايه اشوا بعد ...خفت ...
جلسوا فيصل ومشاري مع فواز ..خمس دقايق الا الدكتور داخل عليهم ...
الدكتو : السلام عليكم ...
الكل : وعليكم السلام ...
الدكتور : هاااه فواز وشلونك الحين ...
فواز : الحمد لله تمام ...تصدق دكتووور ...ما ادري بس انا معاد احس بالالم كثير ...
الدكتور : من الفيتامينات اللي نعطيك اياها ...
فيصل : طيب يا دكتور متى راح نبدا بالعلاج ..
الدكتور : راح ناخر العلاااج ...
مشاري : ليش يا دكتور ...
الدكتور : راح نعيد التحاليل ..
فيصل : ليش يا دكتووور .. فيه شي ...
الدكتور : بعد التحاليل اقولك كل شي ..
فواز : وانا مستعد للتحاليل ..
الدكتور : خلااص التحاليل بكره الصبااح ...
طلع الدكتوووور ولحقه فيصل ....
فيصل : لحظه دكتوور ..
الدكتور وقف لحد ماجا فيصل عنده ...
فيصل : طمني يا دكتووور ...
الدكتور : حنا لازم نعيد التحاليل ....
فيصل : طيب ليش .. شااك في شي ...فيه شي ....
الدكتور : ما اقدر اقوول لك شي الحين ...
فيصل : دكتووور قووول وش فيه اخوووووي ...
الدكتور : استااذ فيصل ...بعد التحاليل راح تعرف كل شي ....
فيصل : يعني اكتشفتوا شي خطير في اخووووي ...
الدكتور : اعذرني ما اقدر اقوول شي ...وعن اذنك انا مشغوووول
وترك فيصل ومشى ....









في بيت ام عبير ..كان مشعل وهدول جالسين مع ام عبير وعبير...
مشعل : الا صدق عبير وين البنات ...
عبير : ههههههههههه حركات والله ...اول وين ريم والحين وين البنات ...
مشعل : هههههههههههههههههه وش اسوووي صرت محرم لهم ثنتينهم ....
هدوول : بابا وين اميمه ريم وماما رنا ...
عبير : هدوول هم فوووق ...
مشعل : رووحي ناديهم ....
هدوول : تيب ...


في الوقت هذا ....قبل ماترووح هديل فووق ...
ريم : خلااااص .. للمره الالف اقووولك حلوو...
رنا : لا لا لا تلعبين علي ....قووولي الصدق ...
ريم : اووووووووف وعدين يعني
رنا : طيب شعري زين .....مدري احس ان فيه شي غلط .
ريم : لا مهوووب زين ...وووووووووع ....
رنا : قوولي والله ...
ريم : اندري عنك ازعجتيني ...
رنا : طيب وش اوووي وربي مرتبكه ...
ريم : وليش ترتكين ...اول مره تشوفينه انتي ...
رنا : لا بس ....
ريم : لابس ولا شي .....انا نازله ...
رنا : لا لا ...تكفين ما أبي انزل لحالي ..
ريم : طيب يله ...
رنا : طيب اذا دخلت وش اسووووووي ...
ريم : وش وش تسووين انتي بعد....ادخلي وقوولي السلام ..وبعدها روووحي اجلسي ...
رنا : بس...
ريم : ايه بس ..وش تبين ....
رنا ::: لا بس ...
ريم : ما فيه بسااات يله امشي قدامي ...
رنا : طيب يله ..
طلعوا وهم في نص الدرج قالتهم هدوول
ريم تصرخ : هدوول ....
هدوول ترووح تركض لريم ..
ريم : وشلونك هدووله ..
هدول : تيبه...
رنا تشيل هدول : هدووووله ...
هدووله : بابا تحت ...
رنا ناظرت ريم ...
ريم : يله خلونا ننزل ...
نزلوا ودخلوا للصاله اللي فيها مشعل وام عبير وعبير
اول ما دخلوا وقف مشعل ...راحت ريم وسلمت عليه
مشعل : هاااه اخبارك ...يقولون تكلمتي ..
ريم : وش رايك يعني بظل ساكته طوول عمري ...
مشعل : اقوول يعني .. الا وش اللي خلاك تتكلمين كنا مرتاحين من صوتك ...
ريم : عاد وش اسوووي كل واحد يرجع لاصله ..
ام عبير تنتبه لرنا اللي واقفه عند الباب : تعالي رنا ..تعالي سلمي على زوجك ...
مشعل يناظر رنا : يا هلا والله ...
رنا في نفسها لا بدري كان كملت ..
رنا تقرب وتمد يدها لمشعل ..
مشعل : اخبارك رنا ..
رنا والحيا مقطعها طبعا : انا الحمد لله .. انت اخبارك ..
مشعل : تماام الحمد لله ..
تروح رنا وتجلس جنب امها ..
ومشعل وريم جنب بعض ..
مشعل : يهمس لريم : الحين مهوب المفرووض ان انتي عند امك ورنا هنا ..
ريم : والله عاد وش اسووي اذا هي ما تبيك ...
مشعل : هههههههههههههههههه رووحي زين ..
ريم : ليش تضحك .. انا صادقه .. حتى بعد الويل نزلت ..
مشعل : ههههههههههه من الحيا مهووب مثلك ...
ريم : ليش وش فيني ..
مشعل : لا بس هههههههههههههه جالس افكر اذا تملكتي وش بسوووين في زوجك ..
ريم في نفسها الله يقومه بالسلامه ...
ريم : انت بس خله يجي..
مشعل : ههههههههههههههههههههههه مستعجله اوووف ..
ام عبير : وش عندكم ضحكونا معكم ..
مشعل : هههههههههههههههههه بنتك يا خالتي تبي تعرس ..
ام عبير : يله الخطااب طابور عند الباب ..
ريم خافت انهم ياخذون الموضوع جد ... قامت ..
ريم وهي طالعه من الصاله : اخر شي افكر فيه هو الزواج سمعتوا ..
طلعت ريم وراحت فوق في غرفتها وقفلت على نفسها
وجلست على السرير.. وخذت جةالها وكلمة على العنود ..
العنود طولت ما ردت بس في الاخير ردت ..
ريم والعبره خانقتها : العنود ..
العنود من سمعت صوت ريم صاحت ...
ريم : العنود ردي علي ...
العنود وهي تصيح : اخوووووي يا ريم ..
ريم : ادري ...
العنود : وتدرين بعد انه بيروح عنا ..
ريم تصيح : العنود حرام عليك لا تقولين كذا ....ان شااء الله بيطيب وبيرجع لنا ..
العنود تتذكر ان مشاري كان يقول ان ريم ما تتكلم : الا صدق ريم انتي وشلون تكلمتي ...
ريم تذكر فواز وتبتسم : تكلمت وبس ...
العنود : كذا معقووله ...لازم فيه شي ...
ريم : لا ابد ...بس ذا ...رحمت امي ورنا ومشااااري بعد ومشعل ..قلت اتكلم عشانهم
العنود : ايه مره صدقت تراني ...
ريم : والله عاد كيفك بتصدقين صدقي منتيب مصدقه كيفك ...
العنود : ريم خذي نجلاء تبي تكلمك ...
ريم : عطيني اياها ..
نجلاء تاخذ الجوال ..: الووو ...ريوووووووووومه ...
ريم : هلااا نجووووووول...
نجلاء: اخباااارك ...الحمد لله على سلامتك ...
ريم : الله يسلمك يا رب...
نجلاء : ريم عندكم احد اليوم ...
ريم : احد مين يعني ...حنا بيتنا دايما فاااضي ...
نجلاء : خلااص اجل يمكن اجي لكم اليووم ...
ريم : صدق نجووول ..
نجلاء : ايه بس بقول لفيصل اول ..
ريم : خلااص ...بس حاولي ...والله مشتاقتلك ..
نجلاء : خلااص طيب ....يله باااي ...
ريم : باااي ...




بعد يومين ....
طارق : فيصل انت الحين في المكتب صح ...
فيصل : ايه ..
طارق : طيب بسرعه انا حطيت ظرف عند السكرتير مكتوب فيه سري للغايه ...
فيصل : طيب بس وش فيه ..
طارق : اطلع وخذه بسرعه ...
طلع فيصل ...واخذ الظرف ورجع للمكتب ...
طارق : شووف انت شووف الظرف ..واللي فيه ...وكلم علي لمى تهدا اوووكي ...
فيصل : اوكي ...
سكر فيصل الخط ..وهو مستغرب من حركة طاررق ..وليش هو رافض يقابله ...
فتح فيصل الظرف ...انصدم من اللي يشوووووووووووفه ...صور نجلاء .. وشلووون .. وطلع كل الصور الي في الظرف .. شااف مع صوور نجلاء صوور بنت ثاانيه.. وش السااالفه .. من هذي ....وليش صور نجلاء ........
علطول خذا جواله ودق على طارق ...
فيصل او مارد طارق : الكلب يا الحيوان ..وش جاب صور زوجتي معك ...
طارق : اهدأ...اهدأ ...ماراح انكلم وانت تصاارخ كذا ...
فيصل يصارخ : وقسماً بالله لو ما تتكلم ...ما تلووم الا نفسك ....
طارق : اولا ..اولا...لا تسئ الظن في زوجتك ...هي مالها دخل ...
فيصل : اخلص وتكلم ...
طارق: وبعدين ترا انا ما شفت صور زوجتك ...وربي اللي رفع السموات وبسط الارض ...اني ما شفت ور زوجتك ...
فيصل : طيب قلي وشلون وصلت للصور...
طارق : شووف صور البنت الثانيه ....اقلب الصووره راح تلقى ورى مكتوب اسمها ورقمها ...
فيصل : وانا وش دخلني في هذي ...
طارق : هذي هي اللي جابت لي صور زوجتك ...وبعدين البنت هذي تكلم على زوجتك ..وتلعب في رااسها ...
فيصل : مين ساره ...هذي ...وبعدين وش هدفها ...
طارق : ما ادري ..وما اقدر اقوول ...غير تراها تلعب على زوجتك ..وتقول لها انك تخوونها ..
فيصل : من متى هالكلام ...
طارق : من اول ما تزوجتوا ....
فيصل : وش يضمن لي ان صادق ...
طارق : الصو بين يديك ....واسم البنت ومعك ...ورقمها وعندك ....
فيصل : وصورها وش اسووي فيهم ...
طارق : ما ادري بس انا جت في بالي الفكره هذي...قلت مستحيل بتعترف الا اذا هددتها بصورها ...
فيصل : بس هذي مو اخلاااقي ...
طارق : اجل اخلاقك انها تهدم حياتك انت وزوجتك ...
فيصل : ..............
طارق : وبعدين ترا هي تسووي كذا عشان ترضي صديقتها ....بس ليش ...ومن هي صديقتها ما ادري ....انت بطريقتك اعرف ...
فيصل : مو معقووله انت ما تعرف ...
طارق : حتى لو اعرف ما رااح اقوول .... لاني ما قصرت ...وحاولت اساعدك ....
فيصل : طيب مشكووور ...مع السلامه ...
طارق : مع السلامه ...

سكر فيصل الخط ..وكلم على مشاري ....
فيصل : يا هلا مشاري ...
مشاري : هلابك ....
فيصل : ابيك في موضوع قبل ما نرووح للمستشفى عند فواز ...
مشاري : اليوم النتائج حقت فواز ....
فيصل : ادري ....بس ابيك شوووي ...
مشاري : خلااص ربع ساعه وانا عندك ...انت في المكتب صح ...
فيصل : ايه ....
مشاري : خلااص انا قريب اصلا .....

ربع سااعه تقريبا ..الا ومشاري يدخل على فيصل ..
مشاري وهو يجلس : وش عندك خووفتني ...
فيصل يقوم ويجلس قدام مشاري والظرف في يده ..: مشاري ..هذا موضوع خطير وحساس وما ابي احد يدري عنه ...
مشاري : تم ...
فيصل : حتى نجلاء ما ابيها تدري ...
مشاري: من عيوني ...بس قووول خوفتني ...
فيصل : انت تدري بالبنت اللي تكلم على نجلاء ...
مشاري نزل راسه ...
فيصل : يعني كنت تدري ..وليش ما قلت لي...
مشاري : شووف يا فيصل انا دريت لمى طلعت منك نجلاء ....وبعدين وقلت لها مهوب فيصل اللي يخونك ...واقنعتها ترجع معك البيت ...
فيصل : يعني نجلاء مصدقه اللي تكلم عليها وتشك فيني ...
مشاري : كانت ..بس الحين لا ...
فيصل : متى اخر مره كلمة عليها البنت ...
مشاري : ما ادري بس زمان ....
فيصل : البنت هذي خطيره ..
مشاري : ليش ...
فيصل يمد له الظرف ...ومشااري يفتحه ..:صووور نجلاء ....ومن هذي
فيصل : هذي اللي تكلم على نجلاء ....
مشاري : وشلون وصلت لك الصور ....
فيصل : واحد جابها لي ...هي وصور نجلاء ..
مشاري عصب : نعم نعم نعم ...صوور نجلاء ..وشلون جابها ذا ...
فيصل قال السالفه كامله لمشاري ...
مشاري : بس يا فيصل هذي صور نجلاء وهي في الشرقيه ...
فيصل : ادري انتبهت ...
مشاري : معناها ان البنت الثاانيه اللي ساره ذي تبي تنتقم لها ...قريبه من نجلاء ...والا كيف قدرت تجيب صور لنجلاء وهي في الشرقيه ...
فيصل : والغريب ...ان محد غريب سافر معنا ...يعني بس اهلنا ...
مشاري : وريم ورنا اكيد مستحيل يسوون كذا ...وحتى خواتك ...العنود ورغد ...مستحيل ...
فيصل : من بقى اجل ...باقي بس نوف بنت خالتي ....بس بعد نوف مستحيل ...وش هدفها ...
مشاري: والله ما ادري مين يعني ...
فيصل : اخاف الشغالات ...
مشاري : بس ساره ذي وش بيوصلها للشغالات ...
فيصل : صح ...مين اجل .....
مشاري يفكر ....
فيصل : هو اكيد احد سافر معنا للشرقيه .او احد قريب من نجلاء ...
لحظات صمت بينهم ....
مشاري يصرخ ..: لقيتها ...
فيصل : منهي ...
مشاري :. الفكر اللي تخلينا نعرف هي مين ...
فيصل : وشلون ...
مشاري : عطني رقمها ...
فيصل : منهي ...
مشاري : ساره ...
فيصل يمد له الصووره اللي فيها الرقم : وش تبي ....وش بتسووي ...
مشاري : اصبر وتشووووووف..
خذا مشاري والجواله وكلم على رقم ساره ..
اول شي ماردت ...وبعدها سمع صووت انثووي هادي ...
مشاري : مرحبا ...
ساره اعجها صوت مشاري : مراحب ...
مشاري ما اعجبه دلعها : اقول مو هذا جوال .....(سكت يبي يدور له اسم ) .......مها ...
ساره : لا مو جوالها ....بس ما ينفع انا بدال مها ...
مشاري يناظر فيصل وهو مستغرب من ساره ..: مشاري لا ينفع ...من قال ما ينفع ...
مشاري : بس ما عرفتيني بنفسك ...
ساره : انا ساااره ....وانت ..
مشاري : ........................ماجد ...
فيصل ياشر له بيده يعني مهبول انت ...
بس مشاري كمل ..: اخبارك يا سااره .....
ساره : تمام ...انت اخبارك ...
مشاري : الحمد لله ...
ساره : يالله ماجد انا بسكر الحين ....
مشاري : من ماجد...
ساره : مين يعني انت ..
مشاري اووف بغيت اخرب الدنيا : ايه صح انا ماجد بس اسمي عليك طالع احلى عشان كذا ما عرفته ...
ساره خقت على صووته : خلااص طيب باااي ..
مشاري يعنني مسويه ثقل انتي ووجهك : خلاااص بس عاد لا تنسين رقمي عندك ...
ساره : اكيد وانت لا تقطع ...
مشاري : اذا علي يوميا بكلمك...
ساره :خلاص اتفقنا ....مع السلامه ..
مشاري : مع السلامه ..
سكر مشاري الخط ..
فيصل : مهبووول انت ...
مشاري : مافيه حل غير كذا ...
فيصل : وتورط نفسك معهم ...
مشاري : على الاقل اعرف من اللي يكره اختي للدرجه هذي ...
فيصل يناظر الساعه : يله تاخرنا خلنا نرووح للمستشفى ..
مشاري : الحين بس نا اللي بنرووح فهد مهوب رايح معنا
فيصل : لا محد يدري ان التحليل بينعاد الا حنا ....بس المصيبه ان امي وخواتي هناك ..
مشاري : مصيبه الصراحه ..
فيصل : خلنا نرووح .. ونشوووف وش بيصير ..

طلعوا فيصل ومشاري .. من المكتب وراحوا للمستشفى ..






في بيت ابو راشد .. كانت ريم هناك هي ونجلاء .. وجالسين في الصاله لحالهم ..
ريم : هااااه اخبارك ..
نجلاء: تمام ..
ريم : اخبار فيصل معك ..
نجلاء: آآهـ يا فيصل .. الحمد لله تماااااام ..
ريم : البنت معاد دقت عليك ..
نجلاء : لا من زمان ما كلمة ... بس من يومين ارسلت لي رساله مكتوب فيها انتظري اللي جايك ..
ريم : وش تقصد ..
نجلاء : ما ادري بس خوفتني ..
ريم : يعني تتوقعين تسووي شي..
نجلاء: والله ما ادري.. بس هي العاده تكلم وتنطل حكي .. بس الحين من كلمتها انه فعل ..
ريم : لا تخافين وش بتسووي يعني ..
نجلاء: ما ادري بس ..
ريم : بس ايش..
نجلاء: ما ادري بس جد خايفه احس فيه شي بيصير ..
ريم : تدرين يا نجلاء .. ليش ما فكرنا نشوووف هذا رقم مين ..
نجلاء: من اللي بيشووف لك ..
ريم : ما ادري .. بس مشاااري يعرف خلينا نقوول له ..
نجلاء: بس مشااري بيقول لي انسي .. السالفه ... خلااص شيليها من بالك ..
ريم : طيب والحل ... نقول لمشعل ..
نجلاء خافت : لا لا وش نقووول لمشعل .. لا لا...
ريم : عادي انا بقول له هذا رقم غريب .. يدق علي... شوووف رقم مين ..
نجلاء: بقول لك خلاص لا تردين عليه ..
ريم : ابقول له يرسل لي...
نجلاء : لا مهبووله انتي تورطين نفسك ...
ريم : وش السوات يعني ..
نجلاء : ولا شي نصبر ونشووف وش بتسوووي..
ريم : نجلاء ليش انتي سلبيه كذا ...
نجلاء وقف : لا يا ريم مو سلبيه ... بس انا خايفه اخسر حياتي مع زوجي .. من جد يعني ما كنت احلم اني بكوون سعيده .. من الاياام اللي قبل .. صح الاياام هذي فيصل ناسيني .. بس ما الوومه اخووه وتعباان ..
ريم علطوول وقفت : الا صدق يا نجلاء .. فواز وش اخباره ..
نجلااء : والله علمي علمك .....فيصل يقول ما فيه جديد ...وانهم اجلوا العلاج شوووي ...
ريم : ليه ....
نجلاء : ما ادري ....بس لو تشوفين بيتنا يا ريم ....صاير من جد كائب جدا...
ريم وخنقتها العبره : ليش عشان فواز ...
نجلاء لاحظت ريم ...وراحت وجلست جنبها : ريم وش فيك ...
ريم زاد صياحها وحظنت نجلاء وقعدت تصيح ...
نجلاء : ريووم وش فيك خوفتيني ...
ريم بصووت متقطع : احبه والله احبه ..
نجلاء ما فهمت شي من كلام ريم : ريم وش تقولين ..
ريم تبعد عن نجلاء وتناظرها ..: نجلاء .. انا احبه ..
نجلاء شكت انه فواز بس تبي تتاكد : منهوو ذا اللي تحبينه ..
ريم بهمس وهي تناظر للارض: فواز ...
نجلاء انصمدت ريم وفواز ..وشلون ...
نجلاء: من متى ...
ريم : ما ادري....احبه وبس ...
نجلاء: ايه بس فهميني ..
ريم : ادري ..
نجلاء: هووو .. يحبك .. ؟؟
ريم : ما ادري ..
نجلا تبتسم : وانتي ما عندك غير ما ادري..
ريم : ايه ما ادري .. والله ما ادري.. بس احس ..
نجلاء : هههههههههههههه ايه وش تحسين ..
ريم عصبت : مدري ..
نجلاء : يالله رجعنا لمدري...




في المستشفى .. طلع فيصل ومشاري من غرفة الدكتور وهم مصدومين من اللي قاله لهم الدكتور .. معقوله .. كل هذا يصير في فواز ..
فيصل : مشاري خلينا نروح نقول لفواز مو معقوله ما نقوله
مشاري : بس وشلون امك هناك .. وخواتك ..
فيصل : آآآآه .. وش اسووي طيب .. مردي بقول لهم ..
مشوا مشاري وفيصل ...وراحوا لغرفة فواز اول شي دخل فيصل وقال لهم يتغطون عشان مشاري .. وبعدها دخل مشاري ...
مشاري راح وجلس جنب فواز .. وفيصل وقف عند الباب وهو يناظرهم واحد واحد ...
فيصل : يا ناااس الدكتور عاد التحاليل .. وقال لي النتيجه .. انا ابي اقولها لكم ... بس اللي فيه القلب يطلع برا .. واللي مهووب مستحمل الخبر وبيجيه انهيار عصبي يطلع برا ..
فواز ساكت ويناظر فيصل وهو متاكد انه طلع معه مرض جديد ..
العنود خلااص دموعها صاارت تنزل ...
ام فهد ما تدري وش تهس به احساس غريب ..
رغد الخووووف ....
فيصل وهو يناظر فواز : فواز ....(ابتسم فيصل ) الحمد لله على سلامتك ....
فواز : الله يسلمـــــــــ ............نعم ...
فيصل : فيصل انت سلم ...معاك بس نقص فيتامينات ..وحديد وفقر دم شديد .....
فواز وهو يتقدم : قل والله
فيصل يضحك : والله العظيم ..
مشاري اللي كان جنب فواز حضنه : الحمد لله على سلامتك ...
فواز: الله يسلمك .. اووه .. الحمد لله يا رب...الف حمد وشكر لك يا رب...
طلع مشاري عشاان ياخذون راحتهم ...
راحت ام فهد لفواز وضمته وهي تصيح ...
فواز : خلااص يمه ....
ام فهد : والله اذا قلت لك كل وتقول ما ابي او شبعان يا ويلك ...تسمع ..
فواز : هههههههههه خلاص طيب ..طيب ....والله اني لاصير دب بعد وش تبين ...
فيصل : اووه عاد الحين ما نقدر الدلع كله بيرووح له ...
العنود اللي توها تشيل الغطوه عن وجهها ...: وليش يروح الدلع ...له الدب ...(وما قدرت تكمل لانها قعدت تصيح ...
فواز : افا والله يا ذا العلم ...تعالي ...يالخبلا ...
العنود ترووح له ...وتحضنه : الحمد لله على سلامتك ...
فواز : ترا ما تنفع لك الرسميه ....
العنود : انطم بس هذا جزااي يعني بصير سنعه ...
فواز : ههههههههههههه انتي سنعه اسكتي بس لا يسمعك احد ...
رغد تقرب : وخري بس خليني اسلم عليه .....
وتقرب رغد وتسلم على فواز : الحمد لله على سلامتك ...
فواز : ههههههههه فيصل تعال شف خواتك صاروا سنعين ...
فيصل : انت بعد جالس تحبط فيهم مساكين ...
ام فهد : فيصل ابووك يدري ....
فيصل : لا انا جيت من عند الدكتور علطوول لكم ....
ام فهد : طيب رح كلم عليه وعلى عمك ...ولا تنسى فهد ...ولمى ...
فيصل : ان شاااء الله ....
العنود خذت جوالها ..كلمة على نجلاء...
العنود : يا مرااااحب ...
نجلاء مستغربه من مزاج العنود الرايق : يا مرحبا ....اخباركم ...
العنود : تمام .....اقول نجلاء من عندكم ...
نجلاء: ابد انا وريم ....
العنود ترووح تجلس جنب فواز على السرير ....: طيب حطي على السبيكر ابي اكلمك انتي وريم ...
فواز من سمع اسم ريم فز ..وصار يناظر العنود وهو يبتسم ...
نجلاء: خلااص حطيت على السبيكر ...
العنود : هلا ريوومه اخبارك ..
ريم : تمام التمام يا جميل ....انتي اخبارك ...
العنود : ما كنت بخير بس الحين عال العال ....
نجلاء : ليش وش عندك ...الا صدق انتي عند فواز الحين وش اخباره ...
العنود : عشاان كذا اقوووول لك عال العال ...
ريم : ليش وش صاار بدوا العلاااج ...
العنود : ههههههههههههههه ..لا يا ريم (وتصرخ ) فواز طلع سليم ....
نجلاء وريم صاروا يناظرون بعض...وفجأه صرخوا سوا ...: قوولي والله ...
العنود : والله العظيييييييم ....صار فيه خطأ في التحاليل ....بس الحمد لله هوو سلييييييم ...
ريم خنقتها العبره : الحمد لله ....
قربت نجلاء من ريم وحضنتها : خلااص عنووده اكلم بعد شوووي ...والا اقوولك عطيني فواز ...ريم بعدت عن نجلااء وصارت تناظرها وعيونها تدمع ...
فواز ياخذ الجوال هو عارف انهم حاطين على السبيكر يعني ريم اكيد تسمعه : يا هلا والله ومرحبا ببنت عمي ومرة اخوووي ...
نجلاء : يا هلا بك ...الله الله ...وش هالحركات ...كني اشوووف الهبال رجع ....
فواز : شفتي ما اعوووق انا ....
نجلاء : تستاهل والله ...والحمد لله على سلامتك ...
فواز : الله يسلمك ...
نجلاء : يله اجل ..مع السلامه ...
قبل ما يتكلم فواز ....
ريم والعبره خانقتها وصووتها بعد الويل يطلع : الحمد لله على سلامتك ...
فواز ابتسم وهو يشوووف العنود : الله يسلمك من كل شر ....
فواز من ورا قلبه : يله مع السلامه ...
وسكر الخط ..





بعد شهر .....
نجلاء : العنود مو معقووله يعني ...
العنود : وشوو ...
نجلاء : ليش ما خليتنا نرووح معهم ...
العنود : وين نرووح لهم ...
نجلاء: مع فيصل وفواز ..وخالتي....
العنود : يعني هم وين رااحوا ...رايحين يقضوون لرمضاان ...
نجلاء : هههههههه العنود بكره رمضاان ...حلوو الجوو برا ...حرام عليك ...
العنود : هههههههههههه وانا وش دخلني تحاسبيني ....مهوب فيصل قالك يله يا نجلاء ترووحين معنا ...وقلتي لا ...
نجلاء : لانك قلت ما ابي ....كنت ابيك ترووحين ...
العنود : ما تحلا الرووحه الا معي ...
نجلاء : وش اسووي يعني انتي عارفه غلاتك عندي ....
العنود : ههههههههههههههه ما احب الكلام اللي كذا ...
نجلاء : الا صدق العنود ..خلينا نقووول لهم يطلعونا للمزرعه قبل ما تتزوج رنا ...
العنود : ايه بس هي عرسها في رابع ايام العيد ...
نجلاء : ادري بس ودي نرووح للمزرعه قبل ....
العنود : الله المزرعه ورمضاااااااااان وناااسه ...
نجلاء : ههههههههههههه ...انهبلتي .....بس والله صدق ...خلينا نقوول لهم ...
العنود : خلااص قوولي لعمي ....
نجلاء : لا خليني اقووول لمشاااري....وانا ومشاري نقووول لابوووي ....
العنود وجعها قلبها لمى قالت نجلاء مشااري ما تدري ليش ...وهي من زمان ما شاافته من يووم فواز في المستشفى الله يقطع ذيك الاياام ..ما احبها ....يمكن عشاانها من زمان ما شاافته بس....
العنود : وليش يعني مشاااري مهوووب مشعل ...
نجلاء : عااادي أي واحد بس لان مشااري هوو اللي جا في باالي ....
شوووي يمكن نص ساعه ودخلوا عليهم ....فواز وفيصل وام فهد ...
نجلاء علطوول تغطت ...
فيصل : ههههههههههه فاتكم فواز وامي يا ليتك رايحين ....
نجلاء : ليش وش صاار ...
فيصل : هههههههههههه لا بس رفع ضغطها ...
فواز : هييييه يالحبيب اشوووفك استلمتني ....خير ان شاااء الله عسى ما شر..
فيصل : لا ابد سلامتك ..
فواز : ايه بعد احسب ...
فيصل : يعني يقالك خفت منك ...
فواز : لا ابد ما خفت ابد ...
فيصل : من جد والله انت مفكر اني اخااف من واحد مثلك ...
العنود : ايووووه يعيش فييييييييصل ...
فواز : انتي معه يعني ...
العنود : ايه معه عندك مانع ....
فواز ...ايه عندي مانع ...
ويوقف ويقرب منها ....العنود تقووم وتنحااااش
وتصرخ : يــــــــــــــمـــــــــــــــــــه ........
فواز : لا مره خفت انا ترا ..
وحجرها عند زاويه ...
العنود : وخر عني ...
فواز : منيب ....
لعنود تصرخ : فيييييصل ...تعال وخره عني ...
فيصل : هههههههههههه انا مالي دخل فيكم ....
العنود : هذا جزااي عني ...وانا واقووول بصير معك ...
فيصل : ابد انا معي حرمتي ...ما ابي احد...
فواز : هاااه شفتي اخووك تخلى عنك ...
العنود : ليش حنا في حرب
فواز : ههههههههههههه من قال ... ( ويقرب منها ويهمس في اذنها ..) ابعد بس توعديني بشي...
العنود : وعد .. وعد .. بس وخر عني ..
فواز : تكلمين على ريم وتحطين على السبيكر عشاان اسمع صوتها
العنود في احلامك ولله : اكييييييد ... بس وخر عني ..
فواز : الحين ..
العنود : طيب بس بعد عني ..
بعد فواز عنها والعنود راحت تركض لفوق ..
فواز : هين يالباااايخه ... والله لانتقم وتشوووفين ..
نجلاء...: يالله انا طالعه .. تصبحون على خير..
فيصل : حتى انا ... يالله تصبح على خير فواز ..
فواز : وانتم من اهل الخير ..
راحوا فيصل ونجلاء لغرفتهم ..
نجلاء: اول رمضاان ما اكون في بيت اهلي..
فيصل : ههههههههههههه .. حلوه بس انتي الحين في بيتك ..
نجلاء: اكيد .. بس بيكوون فيه تغير علي..
فيصل في نفسه ...يا ربيه افتح معها موضوع سااره ..او ااجله ...بس حنا لحد الحين ما عرفنا من عطا سااره الصووور ....
فيصل : نجلاء....انتي ما تجيك مكالمات ....يعني ...
نجلاء خاافت يكوون شااف جوالها لانها ما تمسح الرسااائل .: مكالمات ايش...
فيصل يبي يضيع الموضوع : هههههههههههه لا بس لان هذا كان رقم مشاري ...اقصد ما يكلموون ربعه عليك ....
نجلاء : بس اللي معي مهوووب رقم مشااري .
فيصل وش قلت انا : هههههههههه لا بس كنت احسبه رقم مشاااري لانه يشبه رقمه ...
نجلاء: ايه الفرق بس بالرقم الاخير....
فيصل : ايه ادري.....الا اقووول نجلاء انتم يوووم كنا في الشرقيه ....كنتوا مصورين ...اولا ...
نجلاء : اللي كانوا يصورون بس العنود ونوف ...
فيصل في نفسه ...العنود ونوف ....بس مستحيل تكون وحده منهم ....
فيصل : طيب انتم وين حاطينها ...
نجلاء : عندهم ...بعضها عند نوف وبعضها عند العنود ....
فيصل : ايووه ...خلاص خلينا منهم ...
نجلاء تبتسم : اووكي ....فيصل ...
فيصل يبتسم لها : هلا ...
نجلاء تقووم وتجلس جنبه على السرير ..: فيصل ...
فيصل اتسعت ابتساامته : عيوون فيصل ..
نجلاء: بطلب منك طلب...
فيصل : امري ...
نجلاء : ابي اطلع ...
فيصل يناظرها بنص عين : وين تطلعين ....
نجلاء : ما ادري لو ادوور في السيااره بس....
فيصل : بس الساعه الحين 12 ...
نجلاء : معليش ...
فيصل : وبكره عندك جامعه ...وانا عندي دوام ...
نجلاء..: معليش مو لازم ارووح للجامعه ....وانت عاادي قوول لعمي بتاخر ساعه او ساعتين ...
فيصل يرفع حاجبه اليسااار : بس صعبه شووووي ...
نجلاء بدلع : فييييصل ...
فيصل : آآآهـ .... لبيه ...
نجلاء : تكفى ....
فيصل : افكر شوووي ....
نجلاء تقوم عنه ...وتعطيه ظهرها : خلاااص مهووب لازم توديني .....
فيصل ساكت ويناظرها وهو يبتسم ...
نجلاء : اصلا انا بعد ما ابي ارووح مهوووب بس انت ...
فيصل يقوم ويوقف من وراها ويحضنها ..
نجلاء تسوووي نفسها زعلانه : وخر عني بروح انوووم ...
فيصل : وين تنوومين ...وحنا بنطلع ...
نجلاء : انا ما ابي اطلع .....اطلع انت ...
فيصل : افاااا والله ..اطلع واخليك ....لا ما صارت ولا بتصير ...
ويلفها ...بس هي صارت تناظر للارض .....فيصل يرفع رااسها عشاان تناظره ...
فيصل يبتسم : نجووول يله البسي عبايتك ...
نجلاء تبتسم له : لا عااد فيصل .والله عاااد اذا انت ما تبي ترووح موو غصب .....فكره الاربعااااء ....نطلع بكره ...
فيصل : اولا هو مو غصب من اوول كنت موافق ...بس كنت ابي اشوووف وشلوون بتقنعيني بس للاسف ما نفذتي اللي في بااالي
نجلاء استحت حمرت خدودها لانها فهمت قصده ...
فيصل : ههههههههه يا بنت الحلام كم صاار لنا متزوجين والين الحين انتي وذا الحيااا ...
نجلاء ابتسمت : الحياااء شعبة من الايمان ..
فيصل : هههههههههههه غلبتيني ...
نجلاء : ايووه كمل وثانيا ....
فيصل : ما تنسين ...ثانيا ...عادي نطلع اليوم ...ونطلع بكره ...
نجلاء: قل والله ...
فيصل : والله ....
نجلاء : يس ....
فيصل : هههههههههه حلووه يس...
نجلاء: يله طيب ...برووح البس عبايتي ...
فيصل : وانا انتظرك تحت ...






في بيت ام عبير ...
رنا كانت تكلم مشعل ....
مشعل : خلااااص ..مشاري ..زين غرفة هديل ..لو تشووفينها مره مبسووطه ...
رنا : يا قلبي عليها ...اذكر انها مره قالت لي لمى جت عندنا ....
مشعل : رنا ..........
رنا : سم ...
مشعل : سم الله عدوك .....بس كنت ابي افاتحك في موضووع مهم شووي ...
رنا : اووكي .......
مشعل : كلمت علي غدير اليوووم ....
رنا وجعها قلبها ..: ايوه وش تبي ...
مشعل : تطلقت ....ورجعت للرياااض ...
رنا خااافت ان مشعل يفكر يرجع لها ...
مشعل حس بخوووف رنا : وتقووول انها تبي هديل ...
رنا : وانت وش قلت ...
مشعل : اكيد رفضت .....
رنا ارتاحت شوووي : وش قالت ...
مشعل : ما ادري عنها جلست تصيح ....ومشعل تكفى ابي بنتي ...
رنا : يعني ندمت ....
مشعل : ما ادري عنها بس مستحيل تاخذ بنتي ....
رنا : بس هي امها ....
مشعل : حتى ولو ....بنتي ما ترووح تعيش معها ....
رنا ..: طيب اووكي ....بس وش رايك ...لو تجي تزورها ...
مشعل : وشووو ...
رنا : يعني تصير غدير ..مثلا تجي مره في الاسبووع او حتى شهر اذا حبيت وتشووف بنتها ....
مشعل : لا لا ...
رنا : حرام يا مشعل هذي ام ...مو معقووله بنحرمها من بنتها ..وبعدين شكلها ندمانه ...
مشعل : وانا وش بيظمن لي انها ندمت .......وغير كذا..وش ذا الام اللي توها تفكر تسال عن بنتها ...بالله يا رنا كم صااار لنا متطلقين ....ليه توها تسال عن بنتها ......وبعدين الام اللي تتخلا عن بنتها بسهوووله هذي مو ام ....مو ام ...
رنا : خلاااص طيب اهدا ... لا تعصب عشاان وحده ما تستاهل ...
مشعل : لا بس من جد استفزتني الفكر ...
رنا : أي فكره ...
مشعل : فكرت انها تجي تزور هدوول في البيت ....
رنا : خلاااص طيب انسى .... ولا تكدر نفسك ..
مشعل : خلاااص ....الا صدق ريم وش اخبارها ....من زمان عنها ...
رنا : الحمد لله تمام .....
مشعل : خلااص انا بكره بعد صلاة التراويح ....بجي عندكم ..من نها اشووف ريم .. من نشووووف بعض الناااس ...
رنا : بعض الناااس يقولون لك ..تنور في أي وقت ...









في بيت ابو راشد ...
مشاري كان يكلم فواز ...
مشاري : تصدق فواز ....نجيل اقترحت علي اقتراااااااح ...خطير ...
فواز : وشوو اقتراحه ...
مشاري : ان حنا نطلع للمزرعه ..
فواز :اخص والله يا نجلاء منيب هينه ..
مشاري : خاااص ال خلنا نقووول لهم يطلعونا ...
فواز : خلااااص .. والله فكره حلووه ..







يتبع



ساامحووني على القصووور




ان شاااء الله الجزء يعجبكم ...

وابي اشوووف توقعاتكم ...


وش راح يصير على فيصل ونجلاء

ومشعل ورنا

ومشاري والعنود

وفواز وريم


مع العلم ان بااقي احدااااث في القصه ...

تحياتي لكم

cutie
07-04-07, 07:01 PM
الله يوفقك كمليها انا دخت و انا ادورها في المنتديات كامله الله يدخلك الجنه

شباصة قصيمية
07-04-07, 11:50 PM
الجزء الثاني والثلاثون


-32-




في بيت ابو راشد ...
مشاري كان يكلم فواز ...
مشاري : تصدق فواز ....نجيل اقترحت علي اقتراااااااح ...خطير ...
فواز : وشوو اقتراحه ...
مشاري : ان حنا نطلع للمزرعه ..
فواز :اخص والله يا نجلاء منيب هينه ..
مشاري : خلاااص اجل خلنا نقووول لهم يطلعونا ...
فواز : خلااااص .. والله فكره حلووه ..
مشاري : بس شووف يا فواز ابيها تكوون غير ...
فواز : وشلون غير يعني ....
مشاري : والله انا اخبرك فطين ...
فواز : قصدك الهبال والمواقف ...
مشاري : ايه اكيد ...
فواز : هههههههههههه لا لا ...لا توووصي حريص...يمشوون في دمي هم ...
مشاري : خلاااص ...اجل ..اتفقنا ...
فواز : اكييييييد ...





في سيارة فيصل ....صاار لهم ساااعه تقريبا وهم يتمشووون .....
نجلاء: فيصل خلينا نرجع ....
فيصل رفع حاجبه : نرجع ......
نجلاء: ايه نرجع ...
فيصل : لش مليتي ...
نجلاء: لا والله ... بس جاني النوووم ..
فيصل : هذي اللي خلنا نطلع .. وتكفى ... ومن سااعه جااك النوم ..
نجلاء: وش اسووي طيب ..فيني النوم ...
فيصل يبي يحرجها : بس انا ما ابي ارجع ... ولوو رجعت بزعل ...وعشاان ما ازعل ...اذا رجعت ابي رضاااوه ...
نجلاء ما استوعبت ..: ابد ابشر بس رجعنــــــ....... لا لا ..ههههههههههههه (استوعبت ) خلااص ...طاار النوم ....خلينا نجلس....

فيصل وهو يغمزلها : بس انا جاني النوم ...
نجلاء : فيصل قلبي لا تسوي فيني كذا ..
فيصل يلتف لها : اذا انا قلبك فانتي حياتي .. وروحي ... وكل مافيني
نجلاء تلتفت له وبنبره حزينه : صدق فيصل .. صدق ..

فيصل يوقف السياره على جنب .. ويمسك يدها .. وبيده الثانيه يرفع راسها ..
وحط عينه في عينها ويقول لها : تشكين في حبي يانجلاء ..
نجلاء كانت في هالحظه خايفه .. وتلوم نفسها .. كانت خايفه من زعل فيصل ..
كانت خايفه انه يفهما غلط .. وكانت تحاول قد ماتقدر تمسك العبره . ماتبي تصيح ..
فيصل : نجلاء...
نجلاء ما تدري وش تقوول وظلت ساكته ...
فيصل: نجلاء مابي كلامي يكثر بس ابيك تحسين بلمسة يديني .. شوفي كيف ترتجف..
ابيك تناظرين في عيني شفوي وشلون ماتشوف غيرك .. نجلاء .. تراهنيني ..
نجلاء :.........................
فيصل : تراهنيني ..
نجلاء منصدمه من كلامه : هـــــــــــــــــاه
فيصل: على من اللي يحب ويعطي اكثر واكثر .. وترى الخسران مايتنازل ؟؟
اذا ودك بديناها ونشوف تفوزين او تخسرين ..
نجلاء .............
فيصل : اذا كان هذا شى صعب .. اومستحيل انسي اللعبه ...
نجلاء لحد الحين مو مستوعبه الكلام اللي يقوله فيصل ...: انسى ...
فيصل : ايه ...
نجلاء بتسم وترفع راسها وتناظره..: نبداها ...ونشووف من يستمر ...
فيصل يبتسم .. ويشغل السياره ويمشي ....ويرجع يناظرها : تم ....






مر اليوم ..ومر اليوم اللي بعده ....وكا العااده ..رمضاان ..من افضل الشهوور عند كل الناااس ...الاياام تمر سريعه في هالشهر الفضيل ....خلص الاسبووع الاول ..من رمضاان ...وجا الاسبوووع الثااني ....اليوم بيطعلون للمزرعه ...بعد ما الكل وافقوا ...وشا فووها فرصه يجتمعون كلهم .....يعني الكل راااح يكوون موجود حتى زينة الحلايااا نوووف ...


اول الواصلين في المزرعه كان فيصل ونجلاء ومعهم العنود ورغد ...
العنود تستنشق الهواء ..: آآآه بس ...يا ناااااس ....يا ليتنا جاين بدري ....حلو الجووو هنا ...يعني تخليوا جاين من العصر ..والا عااد الصبح يا سلام ....
فيصل : ايه والله ... بس يله بنقعد هنا كم يوووم ...يعني بتشوفين الصبح ...ههههههه
نجلاء : بس مهيب حلووه المزرعه وهي فااضيه كذا ما فيها احد ...
رغد : خلااص اصلا هم ...شووي وبيجوون ...
فيصل : والله مدري شكلهم مطووولين ...
العنود : طيب بما انهم مطوولين ...ابي ارووح لقسم الرجااال ...ما عمري شفته ...ابي اشووفه
فيصل : والله انا منيب رااح بقعد هنا مع حرمتي ...
العنود : طيب تعال انت وحرمتك ...
نجلاء وهي تجلس في الدكه اللي جنب المطبخ ...: ما ابي انا شفته ..ومليت منه بعد ...
فيصل : هههههههههههه انا بعد ابجلس..
العنود تلتفت لرغد : تعالي معي ...
رغد : ما ابي ...اخاف يجوون ...
العنود : يقولك فيصل شكلهم مطولين ...
رغد : اووف ...ما ابي خلاص...
العنود : كيفكم برووح لحااالي ..... ( وتمشي العنود شوووي وتوقف وتلتفت عليهم ) ...طيب اخاااف هوو بعيد ...
فيصل : محد بياكلك ....والعمال وبعيدين ...
العنود وترجع كمل طريقها وهي تتكلم ....بس هم ما يسمعوون وش تقوول ..: هين اوريكم يالخايسين ...تخلووني ارووح لحالي والله مهووب لقاافه بس عناد فيــــــ..................طراااااااااااااااااااخ ...
ما حست بنفسها الا تخبط في احد ...في جسم انساان ..وترفع عيونها شووي شوووي ... لا ...لا ....مو معقوله ..مشااااري ....يافشلتي ...
وبالمقابل ..مشاري متفااجأ ...يا ليتنا من زماان جاين للمزرعه داام ذا الوجه بيرحب فيني ...آآآه يا العنود معذبتني انتي ...
العنود تكلم نفسها وش يناظر ذا ما يستحي ...........وتبعد عنه ...
مشاري وده يقولها لحظه لا ترووحين انا ما صدقة اشوووفك ...
بس العنود كل ما لها تبعد وفجأه صرخه ....انت انسااااااان ...........(معاد اعرفة وش تقووول تبي كلمه تعبر عن مشااعرها ) حقير ................وراحت ...
مشاري : لحظه العنوووود ..........( ويصرخ ) العنووووووووووود ...
العنود تغطت بطرحتها اللي كانت معها احتايطاً ...والتفت عليه ....وكانها تقوول نعم ...
مشاري يقرب منها : ليش يالعنود ...اللي انتي تسووينه ...لاني احبك كذا تسووين فيني ...كذا تذليني ...وليش حقير ..انا اللي جيت لقسم الحريم ..وشفتك ..والا انتي اللي جيتي في قسم الرجااال ...وانا بالغلط شفتك ...ما كنت اقصد ...
العنود عاارفه انه ما كان يقصد ...ادري يا مشااري انك ما تقصد ..بس انا من اشوووفك ما ادري وش يجيني احس بشي غريب ...وما ارتااح لحد ما اصرخ عليك او اقوولك كلمه تزعلك ...مع اني ادري انك طيب ..وحبيب وما رااح تزعل مني ابد ابدا ابدا ....
العنود صاارت تناظره ...ودموعها تنزل ..: اسفه .....................وراحت ...
مشاري ...اكيد ما شااف دموعها بس حس من صوتها ...
مشاري : آآآه يالعنود والله ادري انك طيبه ...وانا اسف بعد ....اسف ...اسف يا اغلى ورده بحياتي ...





قسم الحريم .......
العنود صاار لها سااعه وهي مهيب طبيعيه ...
ريم تدخل عليها في الغرفه اللي ينومون فيها البنات : عنوووووووووووووووووده ...
العنود شاافت ريم وقاامت : يا هلا ريم ...
ريم حست ان العنود فيها شي : وش فييييك...
العنود : ما فيني شي....بس مليت .....وراكم تاخرتوا ما جيتوا ....
ريم : لاني الله يسلمك ...لزمة على مشااااري....اووه اقصد مشعل انه يوديني للتميمي ..يعني ابي لوازم السهر ...
العنود : هههههههههه وحتى في رمضاان بعد ...
ريم : في كل مكاااااااان .....بالخصووووص ....( وتطلع ريم الحلااااوه المصاااص ) ...
العنود : هههههههههههههههههه مهبووله وربي... الا صدق ابي وحده ...
ريم : همااااني مهبووله ...
العنود : لا لا جد ابي واحده ...
عطتها ريم وحده ...ومسكلتها من يدها : تعاالي يله خلينا نطلع لهم ....
بس وهم طالعين ...ريم تعكرفت وهي بتطلع مع البااب وخبطت على وجهها ...
العنود : هههههههههههههههههههههههههههههههه آآآه يا بطني .....قووومي يالبيبي ...هههههههههههههه
ريم وهي تجلس وتتسند على البااااب : انطمي يالخاااااااايسه .....( وتمسك يدها ) ...اي يدي ...
العنوود تصرخ : نجلاااااااء....هههههههههههههههههههههه .....نجلااااااااااء....
ريم : وش بتسووين ..
العنود : ههههههههه ...والله شكلك فلته ...
نجلاء اللي جتهم .: خير وش عندكم ...وانتي وش جلسك عند الباب ...ههههههههه مهوب زين ترا ..
العنود : هههههههههههههههه فااتك يا نجلاء...
نجلاء: وش اللي فااتني ...
العنود : فاااااااااتك ريم وهي تطيح على وجهها ...
نجلاء: ههههههههههههههههه عشاان كذا جالسه عند الباااب فااتني والله ....
ريم : يا بردك يا شيخه .....عطيني يدك ....
العنود تمد يدها لريم ..وتسحبها تقوومها ...
بس المصيبه والعنود تقووم ريم ..سحبتها بقووووه ...وريم قاامت بسرعه ...العنود اختل توازنها وطاحت على ظهرها ...
نجلاء وريم : هههههههههههههههههههههههه ...
ريم : احسن ....سبحان الله ...
نجلاء : صدق من قااال الهزوه بلووه .....الحمد لله رب العالمين ...عشاان ما يجيني مثلكم ..ههههههههههههههههههههههه...
العنود وهي تقووم : ههههههههههه مالت عليكم بس...
طلعوا لقوا الحريم جالسين يتقهوون .....قعدوا معهم ...
ام رااشد تمد لنجلاء حلا ...
نجلاء: لا ماما ما ابي...
ام رااشد : ورااااه...يهبل ترا مزينته عبير...
نجلاء: ادري ماما ....بس والله ما اشتهيت ...
ام فهد : هوو يا نجلاء وش ما اشتهيتي ....انتي حتى الفطووور ما افطرتي الا عصير ..
نجلاء تبتسم لخالتها : والله شبعانه يا خالتي ...
ام رااشد : وش كلتي عشاان تشبعين ...
نجلاء تهمس لامها : ماما خلاااص ..والله ما اشتهي ...
ريم والعنود في الجهه الثانيه يهمسون لبعض ...
ريم : اقووول العنود ...
العنود : قوولي ..
ريم : الحين مهووب في المسلسلات ...اذا البطله قالت انا ما اشتهي وشبعانه تصير حامل ...
العنود ابتسمت : ايه ..
ريم : اخاااف نجلاء حاامل ...
العنود : بس هي ما قالت لنا انها حاامل ..
ريم : يمكن هي ما تدري...
العنود : ايه والله .....بس يختي هي بتحس ..
ريم : والله شوفيها ما عندها ما عند جدتي لاحست ولا شي....
العنود : طيب وش راايك نكلم على فيصل ...ونقول له ان حنا شااكين انها حاامل ..ونخليه يوديها تحلل ...
ريم : خلااص اذا جا بعد شوووي كلمي ..
العنود ابتسمت : لا تاجل عمل اليوم للغد ....خليها حامي بحامي ...وقووومي ...
قامت العنود ولحقتها ريم ...
العنود علطول من يووم ما ابعدووا عن الحريم طلعت جوالها وكلمة على فيصل ..
العنوود : سلام يا جميل ...
فيصل : وعليكم ..
العنود : فيصل ابي اقوولك شي...
فيصل : يله قوووولي كلي اذان صاغيه ...
العنود : انا والبنات شااكين ..او حاااسين ...ان نجلاء حامل ..
فيصل : طيب وش اســــــــــــــ .....وشوووو ..عيدي عيدي...
العنود : هههههههههههههههههه ..اقوولك شااكين مو اكيد ...
فيصل : شااكين في ايش...
العنود : هههههههه ..شاكين ان نجلاء حامل ...
فيصل فرحان مو قاادر يصدق اللي يسمعه : قوولي والله ...
العنود : فيصل لا تستعجل اقوولك شااكين ...
فيصل : طيب ...طيب ..وانا بتاكد ..قولي لنجلاء تلبس عباايتها جايها الحين ...
العنود : طيب واذا قالت وين ..
فيصل : قوولي لها بنروح للبيت ....واذا شفتيها بتاخذ اغراضها ....قولي يقوول فيصل لا تاخذين اغرااضك لاننا بنرجع بكره ...
العنود : خلاااص ...بس صدق منتووب رااجعين اليووم ..
فيصل : ما ادري احتمال ..
العنود : لا فيصل حراام عليك ...ارجعوا ..
فيصل : خلااص طيب .....يصير خير...
العنود : مع السلامه ..
فيصل : مع السلامه ...

راحت العنود وقالت لنجلاء ..نجلاء خافت ...ليش طيب ..وليش ما كلم علي انا ...
وفيصل اعتذر لعمه وابووه وقال لهم عندي مشووار ..وان شااء الله اقدر ارجع اليوم..
راح فيصل بالسياره لقسم الحريم ...
ركبت نجلاء للسياره ...وهي سااكته وما قاالت ولا كلمه ..وفيصل نفس الشي ....مشى فيصل ....وظل الصمت سيد الموووقف لكم دقيقه ...وبعدها تكلم فيصل ...
فيصل : وش فيك نجلاء...
نجلاء التفتت له : انا .....ما فيني شي....انت وش فيك ...
فيصل ..ابتسم لها وهي يشووف عيونها من النقااب ....: انا فيني .....آآآهـ يا نجلاء شووي ....شووي بس وتعرفنين ..
نجلاء: طيب ليش بنرجع للبيت ..
فيصل : ما راح ..نرجع للبيت ...
نجلاء: وين ....اجل
فيصل : بنرووح لاقرب مستوصف ...
نجلاء خافت : ليش ...فيك شي...
فيصل يبتسم لها : انا ما فيني الا العافيه .....طيب ما فيني الا كل خير...ابتسمي انتي بس..ما يليق عليك الزعل ...
نجلاء سكتت ...ما تدري ليش...بس هي من جد حاسه ان فيه شي صااير ...
وقفوا عند المستوصف .....ونزلوا ...وحللوا نجلاء وقالوا النتيجه بعد نص سااعه ...طلعوا فيصل ونجلاء للسياره لحد ما تطلع النتيجه ....
نجلاء : ليش تحليل الحمل .....من قال اني حامل ...
فيصل ابتسم وهو سااكت ...
نجلاء : وتبتسم بعد ...
فيصل : ههههههههههههه ..خلااص نجلاء ..وش فيك خايفه ...ان كتب ربي ..وصرتي حامل ..فان هذا اسعد يوم في حياتي....وان ما صرتي حامل ...والعمر طووويل وبيرزقنا الله ...
نجلاء : بس ليش ما قلت لي...
فيصل : ههههههههههههههه تصدقين ....ما ادري ..بس كذا ...
نجلاء : بااايخ ...خوفتني والله ...
فيصل : سلامتك ...
نجلاء : ايه خووفني وبعدين قل سلامتك ...
فيصل : لا والله جد سلامتك ...فيني ولا فيك ...بس انتي صاايره كبريت..الله يهديك ...
نجلاء: هههههههههههههههه حلووه كبريت ...
فيصل : اعجبتك اجل ...خلاص معااد اسميك الا كبريت ...
نجلاء: يعني اهوون عليك ...
فيصل : لا والله ما تهوونين ...اكيد ما تهوونين ...انتي الغاليه ...ومن يقدر على زعلك ...
نجلاء : طيب اذا كذا ....لو بطلب منك طلب ..بتنفذه لي...
فيصل وهي ياشر على عيونه : من عيووني ..
نجلاء: ابي اروووح لمكه اياام العشر...
فيصل : تم .....واذا تبين الكل يرووح انا مستعد اقنعهم لك ....ونرووح سووا ....وش رايك ...
نجلاء تصرخ : يااااااااااي .. وربي تكوون احلى زوج في الدنيا ...( وسكتت وكانها تذكرت شي ) ... بس...
فيصل : بس ايش....
نجلاء: وشلوون وزواج مشعل ...
فيصل : عادي نرووح ...واذا جاا يووم العيد نرجع ....
نجلاء: تتوقع يوافقوون ...
فيصل : انا اخليهم يوافقون ....لجل عين تكرم مدينه والله ...
نجلاء تناظر الساعه : فيصل رااحت نص سااعه ...
فيصل خلاص بنزل اشووف ...
نجلاء : طيب بس لا تتاخر ....









في المزرعه وريم والعنود على اعصاابهم ...
ريم : يا ربيه ....يارب تصير حامل ...
العنود : ان شاااء الله حامل ...
ريم : لانه حرام وشكناهم ..وبعدين ما تطلع حاامل مصيبه ...
العنود : تفائلوا بالخير تجدووه ...
ريم : ان شاااء الله ....
العنود : اقووول ريم ...انا توو وانا اكلم فواز سمعت اللي عنده يقوولوون خلونا نلعب كووووره ...
ريم : طيب وبعدين ...
العنود : خينا نرووح نشووفهم ...
ريم ..ياااي يعني بشوووف فواز ...: بس وشلون ...
العنود :ما ادري .............نجي من وراا ..ونشووفهم وهم يلعبوووون ..
ريم : اوووكي ......بس خلينا نرووح ونسال رغد ورنا اذا بيروحون معنا ...
العنود يله ....راحوا وسالوا رغد ورنا وقالوا ايه بنجي معكم نغير جووا ...
راحوا من الجه الثاانيه الخلفيه ...وهم يتكلمون بهمس يخافون احد يسمعهم
ريم : عنيد وتبن ....شووي شووي ...
العنود : وش سوويت انا ...
ريم : قصيري صووتك لاحد يسمعنا ...
رنا : تعالوا تعالوا من هنا واااضح ...
رغد : ههههههههههه .يااااي احساااس حلوو ...مغامره ...
العنود : اهم شي ان فيصل مهووب فيه ....لان هوو اللي ممكن يعصب..
ريم : لا ما اتوقع يعصب ...نسيتي الشرقيه ...كنا نقعد على البحر قريبين من بعض ...
العنود : بس كان سفر يا ريم ...
ريم : ههههههههههههه ..ايه خلااص وحنا الحين في الخرج ....يعني منا في الرياااض ...
رنا : ههههههههههههههه افحمتيها ...
رغد : اسكتوا بس خلونا نشجع ...
ريم : انا بشجع فريق مشااااااري وفواز ....ومنهو ذاااك ...شكله زوج لمى ...
العنود : ايه هذااك محمد ......(وبعدين شهقت ) يعني نوووف جت ...
رغد : يووه مسكينه ...تلقينها لحالها الحين .....شكلي برجع ...
العنود : لااا ترجعين ..جوالك معك ...بس حطيه على الصاامت واذا دقت بتحسين بها .....وقولي لها وين حنا فيه خليها تجي ...
رغد : خلااص .طيب ...
ريم : يله العنود .. من تشجعين ....
العنود : مثلك ...فواز ومشاري ومحمد ....وانتي يا رنا .... مع انها واضحه وما يحتاج اسأل ...
رنا : هههههههههه ليش سالتي اجل ...اكيد فريق مشعل ورااشد وفهد ...
رغد : وانا مع رنا ...
العنود : ههههههههههههههههههههههه ..شووفووا من الحكم ...
ريم : واااااااااااااااااي ..عمي سلماااان ...
رغد : يا قلبي يا ابوووي ...شووفي ملبسينه ترنق ...
رنا : هههههههههههههههه
العنود : والله العظيم هذي حركاات فوووواز ....
ريم : ههههههههههههههههههههه ..خطير شكله ....
العنود : والله ما تنتفووت برووح اجيب كميرة الفيديوا ....






عند الشباب ...
ابوو فهد ...يصفر ويطلع من جيبه الترنق منديل احمر ....
ابو فهد : مشعل كرت احمر ...
مشعل : افا يا عمي وش سوويت ...
ابو فهد : ابد ما سوويت شي ....بس مزاجي يقوول اطلعك برا ...
مشعل : وراااااااااه ...
فواز : ههههههههههههههههههه ...يله لا تضيع الوقت واطلع ....
مشاري : بسرعه يله ....يله ...
ابو فهد ...يلتفت على فواز ومشاااري ويرفع المنديل لهم ....: وانتم بعد ...
فواز مسك رااسه : وراااااااااه يبه ...
ابو فهد : ترااد الحكم ...
مشااري : لا يا عمي ..من بقي في فريقنا ....بس محمد ...
مشعل : ههههههههههههههههه خلاااص الحين انا مووافق ...
فهد : هههههههههههههههههههه يله برا برا ....
محمد : لا يا عمي ما نرضى تحيز هذا ...
ابو فهد يرفع المنديل في وجه محمد : براااا ...
راشد : هههههههههههههههههههههههه يحيى عمي ....فزنا ...
فواز : على أي اسااس ...
فهد : على اساااس انكم كلكم برا ...
مشعل : ههههههههههههههههههه
ابو فهد : لا لا هههههههه امزح معكم يله ارجعوا العبوووا....
فواز : ههههههههههههههههه..والله منتب سهل يبه ...تنكت ..
فهد : ههههههههههههه فواز منتب صااحي ...
مشعل : هههههههه يله خلوونا نكمل لعب ...
محمد : تعبت ..خلونا نرتااح شووي ...
فواز : هااااه عجزت ..
محمد يرجع يوووقف : من قاااال ....يله يله ...
فواز : ههههههههههههه وربي ذا العاايله فلته ...








فيصل يفتح بااب السياره ويركب ....
نجلاء : هاااه وش صااار ...
فيصل: الف الف الف مبرووك يا احلى ام بالدنيا ...
نجلاء مومستووعبه ...او بالاصح تكذب نفسها : يعني ...
فيصل : يعني ....انتي حامل ...
نجلاء حست ان الدنيا تدوور فيها ....انا حامل ....الحمد لله ...الحمد لله ...وخنقتها العبره ...
نجلاء وصوتها بعد الويل يطلع ...وباين من صوتها انها بتصيح : يعني بصير ام ....وانت ابوو..
فيصل ابتسم ...ما توقع ان نجلاء بتفرح كذا ...آآه يا نجلاء يووم عن يووم تعذبيني ....من جد انتي عذابي وفرحتي وحزني وضحكتي ...
فيصل مسك يد نجلاء وبااسها ......: ايه انتي ام وانا اب ....يا نجلاء ما تتصورين اشقد فرحان ...
نجلاء صاحت ....صاحت من الفرحه ..مو شي سهل فرحة عمر هذي ...
فيصل : خلااص نجوول ...انا ادري انتي فرحانه ..وانا بعد فرحان ....انتي فرحة حياتي ...
نجلاء ضحكت وهي تصيح : يله بسرعه ..
فيصل : وشووو ...
نجلاء : بسرعه ارجع للمزرعه ..
فيصل : ههههههههههههههههه ...
نجلاء : ابي اقوول للكل اني حاامل ....ابي اصرخ للدنيا كلها ...بسرعه ...بسرعه ...
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههه اعصاابك يا عمري ...
نجلاء : شوووف فيصل ترا من الحين اقوولك اذا بنت انا بسميها ...واذا ولد كيفك ..انت سمه ...
فيصل : واذا بنت وش بتسمينها
نجلاء تبتسم : ابي اسميها ....جود ...
فيصل يرد لها الابتساامه ويرفع حااجب : حلووو ...واذا ولد ما تبين تسمين ...
نجلاء : هههههههههههه لا ..اذا ولد انت سمه ....
فيصل : اوووكي ...
نجلاء: وش بتسميه ....
فيصل : ما فكرت .....بس يا يمكن محمد او نواف
نجلاء: حلووو كلها حلووه ...
فيصل : اقووول نجلاء ....
نجلاء : همممممم ...
فيصل : انا بصير ابوو ..
نجلاء :هههههههههههههه لاااه تصدق توني ادري...
فيصل : ههههههههههههههههههههه قلت بقوول لك يمكن ما تعرفين
وبعد يمكن 10 دقايق وصلوا للمزرعه وهم في قمت فرحتهم ....
فيصل : انتي قوولي لهم ...وانا بقوول للي هناك ...
نجلاء وهي تنزل ...: ان شااء الله ..
فيصل : هاااه ....هااه ..شووي شوووي ..
نجلاء : ان شااء الله من هالعين قبل هالعين يا ابو جوود ...
فيصل : حلوو ...انتبهي لنفسك اووكي ..
نجلاء: اوكي ...
سكرت الباب ودخلت عند الحريم ...دورت البنات وما لقتهم ...قالت خلهم لمى يرجعون اقوول لهم
راحت عند الحريم بعد ما فصخت عبايتها ...ووقفت قداام الكل ...اللي هم ام فهد وام راشد وام عبير وام محمد وعبير والهنوف ولمى .....بس
نجلاء : السلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
ام رااشد : متى رجعتي ....
نجلاء : من شوووي ...
وراحت وسلمت على ام محمد ولمى لانهم ما جوا الا عقب ما رااحوا هي وفيصل ...
نجلاء : يا جمااعه في شي ابي اقووله لكم ...
لمى وهي تبتسم لنجلاء اللي تحبها من كل قلبها : يله تفضلي كلنا سمع ...
نجلاء تناظر امها وبعدين خالتها : انا حاامل ...
الكل فتح عيوونه على وسعهم ...ام رااشد على طوول قامت وحضنت نجلاء ..: الف الف مبرووك يمه ..
نجلاء : الله يبارك فيك يارب ...
وبعدها جوو كلهم يباركووون لها ...




عند الرجااال ....دخل فيصل لقاهم جالسين يلعبووون كوووره ...وشااف ابووه ومات من الضحك ...
لقى الكل جالس يلعب ..وعمه يتفرج عليهم ...يعني كلهم موجوودين ...
فيصل قرب منهم وصررررخ : يا جمااااااااااعه ...
وقفوا وصاروا يناظروونه ...يعني اخلص وش تبي ...
فيصل ابتسم وصرخ : باركووووا لي بصيير ابوووو ...
ابو رااشد اللي كان اقرب له ...: صدق والله ..
فيصل : ايه والله يا عمي ..
ابو رااشد : الف الف مبروووك .......اخير بشوووف عياال بنتي الوحيده ...
فيصل : الله يعطيك طوولت العمر يا عم ...وتشووف احفاادها بعد ...
ابو راااشد : اميين ...
وجا الكل يبارك له ...طبعوا فواز ومشاري ما خلوا تعليقاتهم ...




اليوم الثااني في المزرعه ..السااعه 3 العصر ...
ريم توها قاايمه بااقي البنات راافضين يقومون ...
طلعت برا ..لقت عبير ولمى ...وراحت وجلست معم ...
ريم : صباح الخير ...
عبير : قوولي مساااء الخير..
ريم : طيب ولا تزعلين ..مسااء الخير...
لمى : اجلسي ليش واقفه ....
ريم تجلس: وش تسوون ...
عبير: ايش يعني ..جالسين ...نلف السمبووسه عشاان الفطووور ...
ريم : اهاااا ..اصلا بااين ليش سالتكم ما ادري ..
لمى : هههههههههههههههه ....حلووه ....
عبير: وين بااقي البنات ...
ريم : موو راااضين يقوومون ....
لمى : ريم ...شووفي جوالي هنا ..كلمي على مشااري ..وقوولي لهم يقومون ...
ريم : طيب .....
خذت الجوال وقاامت ....
دقت رقم مشاااري ...اول مره ما رد ..ثاااني مره ما رد ...وثاالث مره رد ...
ريم تصرخ : مشيري وعمى ....سنه وانا اكلم ... لا لا ...كان ما رديت ....وشوووله رديت ..كان كملت نووم ..
فوازيقاطعها ويصرخ لانه قاال الوو كم مره وما ردت : الووو ...
ريم ..سكتت مين ..: مين ..
فواز : انا فوواز ...من انتي دااقه ومزعجتني ومقومني من نووومي ...
ريم : بس ذاا جوال مشاااري ...
فواز : دااري بس الرقم رقم اختي ....من انتي اخلصي ...
ريم وجعها قلبها ليش يكلمني كذااا ...
ريم : انا ريم ...
فواز فز من مكانه : نعم ...
ريم وصووتها كل ماله ويختفي : انا ريم ...
فواز تنهد وسمعته ريم ...: اسف والله ريووم ...بس ما انبهت ...اسف اني صرخت...
ريم ابتسمت ...ريووم وش عنده ذااا ....: لا عاادي ....بس كنت ابي اقوومكم لان لمى قالت قوميهم ...
فواز : احلى يووم بيصير ذا ...اللي اقووم فيه على صووتك ...
ريم ما اعجبتها جرئة فواز : فوواز ..
فواز استوعب : اسف ..والله اسف ...بس من الفرحه ....يله طيب مع السلامه ...
ريم : مع السلامه ...
سكرت ريم الخط وحضنة الجوااال : يااااي ..يا رب يخليك لي ...يا رب...
اما فواز ...سكر الخط وهو فرحان من الكالمه اللي صارت مع ريم ..التفت لقى فصل ومشاري ومشعل نايمين ...
فواز : والله لاقومكم .......بس وشلووون....................................ايه لقيتها بس فكم زين الفيلم اللي المصري اللي شفته ... طلع من الغرفه .....وجاب جريد لقاها في الصاله ...ورجع للغرفه ....وقطع وقصص اوراق من الجريده ..ودخلها بين اصاابع رجليهم ....وجلس يدوور ولاعه في الغرفه ..
فواز : فيصل يدخن ..اكيد معه ولاعه ....وراح جنبه ولقى الولاعه ....وبسرعه ولع في الجرايد اللي بين اصابع رجليهم ....
وبعدها بدوو حسوون ويتركوون ..وفجأه قااموا كلهم ....وبداوا يطامروون وينطووون عشاان تطفى ...
فواز : ههههههههههههههههههه .... صباح الخير...
فيصل معصب : صباح الزفت ...
مشاااري: ليش ما قومتني قبل انفذ معك المقلب...
فواز : هههههههههههههههههه ..والله عاااد مزاج ...
مشعل اللي يبي يعاند فواز ... رجع يرقد ...
فواز : هييييييه .. يالحبيب....يا ابو هديل ...
بس مشعل ولا كانه يسمع شي ....
فواز : الحبب قم بياذن العصر الحين ..
مشعل نفس الشي ماخذ المساله عناد ....
فيصل : انت ...خله وهو بيقوووم لحاله ....
فواز : هههههههههههه كيفه طيب....
وطلع فواز ولحقه مشاااري ......وجلس فيصل .....
مشعل : راااح ...
فيصل : ههههههههههه ايه رااح ...
قام مشعل وطلع هوو وفيصل ....









نوف : اقوولك يا ساااره انا ما اقدر استحملها .....
ساره : وش اسوووي يعني ....
نوف : أي شي ...اكرهها ....تسمعين ....
ساره : خلاااص طيب...
نوف : وش بتسوووين .....
ساره : ما ادري بكلم عليها وما ادري وش يطلع مني ....
نوف : خلااص باااي ...

في غرفة البنات ...كانوا نجلاء وريم ..يسولفوون ...
ريم تستهبل : يا انسه نجلاء ...ما هوو شعوورك وانتي حامل ...
نجلاء: شعووري شعوور أي مواطن عربي ....
ريم : قوولي والله يا شيخه ههههههههههههههههههههه ...
نجلاء: انا ادري عنك ....
رن جوال نجلاء....شاافت الرقم وانصدمت ...صار لها شهرين ما كلمة علي...
نجلاء: ريم ...
ريم : مين ...
نجلاء: ذيك .....
ريم : قوولي والله ...
نجلاء: والله ...
ريم : طيب ردي ...
نجلاء: ما ابي خاايفه ...
ريم : اقووك ردي ...حطيه على السبيكر .....
نجلاء: طيب ....
ردت نجلاء وحطت على السبيكر ...
نجلاء: نعم ...
ساره : الله نعم عليك ...اخبارك يا نجلاء...
نجلاء: اخلصي وش عندك ....
ساره : لا بس داااقه اباارك لك ...
نجلاء: على اش...
ساره : افا والله ....اكيد على حملك ...
نجلاء..: انتي من قال لك ...
ساره : هههههههههه المفرووض تكونين عارفه الجواب اكيد فيصل ...
ريم تصرخ : انتي كذابه ... (وتبي تستدرجها ) ... اصلا فيصل ما يدري ...
ساره .. ما تدري وش تقوول الله يقطعك يا نوووف ورطتيني ..: الا يدري .. وهو اللي قالي ...
ريم : وربي انتي كذااابه ..ولا عااد اشووفك متصله على الرقم هذا تسمعين ... امسحيه من عندك ..فاهمه ...







يتبع ....


اتمنى الجزء يعجبكم ...

وسامحوني على القصور ....


ابي اشووف توقعاتكم ...

س: وش رااح يصير بين مشاااري والعنود ..بعد اللي صاار ؟؟ ..


س: فيصل ونجلاء .. من رااح يكسب الرهان ..؟؟..


س: نجلاء وش بتكوون ردة فعلها بعد مكالمة ساره ؟؟...

س: فواز وريم وش راح يصير عليهم ..؟؟..

اتمنى اشووف ردودكم... وتوقعاتكم ..

وان شااء الله ما تبخلوون علي ...



مني التحيه ..

شباصة قصيمية
07-04-07, 11:51 PM
الجزء الثاني والثلاثون


-32-




في بيت ابو راشد ...
مشاري كان يكلم فواز ...
مشاري : تصدق فواز ....نجيل اقترحت علي اقتراااااااح ...خطير ...
فواز : وشوو اقتراحه ...
مشاري : ان حنا نطلع للمزرعه ..
فواز :اخص والله يا نجلاء منيب هينه ..
مشاري : خلاااص اجل خلنا نقووول لهم يطلعونا ...
فواز : خلااااص .. والله فكره حلووه ..
مشاري : بس شووف يا فواز ابيها تكوون غير ...
فواز : وشلون غير يعني ....
مشاري : والله انا اخبرك فطين ...
فواز : قصدك الهبال والمواقف ...
مشاري : ايه اكيد ...
فواز : هههههههههههه لا لا ...لا توووصي حريص...يمشوون في دمي هم ...
مشاري : خلاااص ...اجل ..اتفقنا ...
فواز : اكييييييد ...





في سيارة فيصل ....صاار لهم ساااعه تقريبا وهم يتمشووون .....
نجلاء: فيصل خلينا نرجع ....
فيصل رفع حاجبه : نرجع ......
نجلاء: ايه نرجع ...
فيصل : لش مليتي ...
نجلاء: لا والله ... بس جاني النوووم ..
فيصل : هذي اللي خلنا نطلع .. وتكفى ... ومن سااعه جااك النوم ..
نجلاء: وش اسووي طيب ..فيني النوم ...
فيصل يبي يحرجها : بس انا ما ابي ارجع ... ولوو رجعت بزعل ...وعشاان ما ازعل ...اذا رجعت ابي رضاااوه ...
نجلاء ما استوعبت ..: ابد ابشر بس رجعنــــــ....... لا لا ..ههههههههههههه (استوعبت ) خلااص ...طاار النوم ....خلينا نجلس....

فيصل وهو يغمزلها : بس انا جاني النوم ...
نجلاء : فيصل قلبي لا تسوي فيني كذا ..
فيصل يلتف لها : اذا انا قلبك فانتي حياتي .. وروحي ... وكل مافيني
نجلاء تلتفت له وبنبره حزينه : صدق فيصل .. صدق ..

فيصل يوقف السياره على جنب .. ويمسك يدها .. وبيده الثانيه يرفع راسها ..
وحط عينه في عينها ويقول لها : تشكين في حبي يانجلاء ..
نجلاء كانت في هالحظه خايفه .. وتلوم نفسها .. كانت خايفه من زعل فيصل ..
كانت خايفه انه يفهما غلط .. وكانت تحاول قد ماتقدر تمسك العبره . ماتبي تصيح ..
فيصل : نجلاء...
نجلاء ما تدري وش تقوول وظلت ساكته ...
فيصل: نجلاء مابي كلامي يكثر بس ابيك تحسين بلمسة يديني .. شوفي كيف ترتجف..
ابيك تناظرين في عيني شفوي وشلون ماتشوف غيرك .. نجلاء .. تراهنيني ..
نجلاء :.........................
فيصل : تراهنيني ..
نجلاء منصدمه من كلامه : هـــــــــــــــــاه
فيصل: على من اللي يحب ويعطي اكثر واكثر .. وترى الخسران مايتنازل ؟؟
اذا ودك بديناها ونشوف تفوزين او تخسرين ..
نجلاء .............
فيصل : اذا كان هذا شى صعب .. اومستحيل انسي اللعبه ...
نجلاء لحد الحين مو مستوعبه الكلام اللي يقوله فيصل ...: انسى ...
فيصل : ايه ...
نجلاء بتسم وترفع راسها وتناظره..: نبداها ...ونشووف من يستمر ...
فيصل يبتسم .. ويشغل السياره ويمشي ....ويرجع يناظرها : تم ....






مر اليوم ..ومر اليوم اللي بعده ....وكا العااده ..رمضاان ..من افضل الشهوور عند كل الناااس ...الاياام تمر سريعه في هالشهر الفضيل ....خلص الاسبووع الاول ..من رمضاان ...وجا الاسبوووع الثااني ....اليوم بيطعلون للمزرعه ...بعد ما الكل وافقوا ...وشا فووها فرصه يجتمعون كلهم .....يعني الكل راااح يكوون موجود حتى زينة الحلايااا نوووف ...


اول الواصلين في المزرعه كان فيصل ونجلاء ومعهم العنود ورغد ...
العنود تستنشق الهواء ..: آآآه بس ...يا ناااااس ....يا ليتنا جاين بدري ....حلو الجووو هنا ...يعني تخليوا جاين من العصر ..والا عااد الصبح يا سلام ....
فيصل : ايه والله ... بس يله بنقعد هنا كم يوووم ...يعني بتشوفين الصبح ...ههههههه
نجلاء : بس مهيب حلووه المزرعه وهي فااضيه كذا ما فيها احد ...
رغد : خلااص اصلا هم ...شووي وبيجوون ...
فيصل : والله مدري شكلهم مطووولين ...
العنود : طيب بما انهم مطوولين ...ابي ارووح لقسم الرجااال ...ما عمري شفته ...ابي اشووفه
فيصل : والله انا منيب رااح بقعد هنا مع حرمتي ...
العنود : طيب تعال انت وحرمتك ...
نجلاء وهي تجلس في الدكه اللي جنب المطبخ ...: ما ابي انا شفته ..ومليت منه بعد ...
فيصل : هههههههههههه انا بعد ابجلس..
العنود تلتفت لرغد : تعالي معي ...
رغد : ما ابي ...اخاف يجوون ...
العنود : يقولك فيصل شكلهم مطولين ...
رغد : اووف ...ما ابي خلاص...
العنود : كيفكم برووح لحااالي ..... ( وتمشي العنود شوووي وتوقف وتلتفت عليهم ) ...طيب اخاااف هوو بعيد ...
فيصل : محد بياكلك ....والعمال وبعيدين ...
العنود وترجع كمل طريقها وهي تتكلم ....بس هم ما يسمعوون وش تقوول ..: هين اوريكم يالخايسين ...تخلووني ارووح لحالي والله مهووب لقاافه بس عناد فيــــــ..................طراااااااااااااااااااخ ...
ما حست بنفسها الا تخبط في احد ...في جسم انساان ..وترفع عيونها شووي شوووي ... لا ...لا ....مو معقوله ..مشااااري ....يافشلتي ...
وبالمقابل ..مشاري متفااجأ ...يا ليتنا من زماان جاين للمزرعه داام ذا الوجه بيرحب فيني ...آآآه يا العنود معذبتني انتي ...
العنود تكلم نفسها وش يناظر ذا ما يستحي ...........وتبعد عنه ...
مشاري وده يقولها لحظه لا ترووحين انا ما صدقة اشوووفك ...
بس العنود كل ما لها تبعد وفجأه صرخه ....انت انسااااااان ...........(معاد اعرفة وش تقووول تبي كلمه تعبر عن مشااعرها ) حقير ................وراحت ...
مشاري : لحظه العنوووود ..........( ويصرخ ) العنووووووووووود ...
العنود تغطت بطرحتها اللي كانت معها احتايطاً ...والتفت عليه ....وكانها تقوول نعم ...
مشاري يقرب منها : ليش يالعنود ...اللي انتي تسووينه ...لاني احبك كذا تسووين فيني ...كذا تذليني ...وليش حقير ..انا اللي جيت لقسم الحريم ..وشفتك ..والا انتي اللي جيتي في قسم الرجااال ...وانا بالغلط شفتك ...ما كنت اقصد ...
العنود عاارفه انه ما كان يقصد ...ادري يا مشااري انك ما تقصد ..بس انا من اشوووفك ما ادري وش يجيني احس بشي غريب ...وما ارتااح لحد ما اصرخ عليك او اقوولك كلمه تزعلك ...مع اني ادري انك طيب ..وحبيب وما رااح تزعل مني ابد ابدا ابدا ....
العنود صاارت تناظره ...ودموعها تنزل ..: اسفه .....................وراحت ...
مشاري ...اكيد ما شااف دموعها بس حس من صوتها ...
مشاري : آآآه يالعنود والله ادري انك طيبه ...وانا اسف بعد ....اسف ...اسف يا اغلى ورده بحياتي ...





قسم الحريم .......
العنود صاار لها سااعه وهي مهيب طبيعيه ...
ريم تدخل عليها في الغرفه اللي ينومون فيها البنات : عنوووووووووووووووووده ...
العنود شاافت ريم وقاامت : يا هلا ريم ...
ريم حست ان العنود فيها شي : وش فييييك...
العنود : ما فيني شي....بس مليت .....وراكم تاخرتوا ما جيتوا ....
ريم : لاني الله يسلمك ...لزمة على مشااااري....اووه اقصد مشعل انه يوديني للتميمي ..يعني ابي لوازم السهر ...
العنود : هههههههههه وحتى في رمضاان بعد ...
ريم : في كل مكاااااااان .....بالخصووووص ....( وتطلع ريم الحلااااوه المصاااص ) ...
العنود : هههههههههههههههههه مهبووله وربي... الا صدق ابي وحده ...
ريم : همااااني مهبووله ...
العنود : لا لا جد ابي واحده ...
عطتها ريم وحده ...ومسكلتها من يدها : تعاالي يله خلينا نطلع لهم ....
بس وهم طالعين ...ريم تعكرفت وهي بتطلع مع البااب وخبطت على وجهها ...
العنود : هههههههههههههههههههههههههههههههه آآآه يا بطني .....قووومي يالبيبي ...هههههههههههههه
ريم وهي تجلس وتتسند على البااااب : انطمي يالخاااااااايسه .....( وتمسك يدها ) ...اي يدي ...
العنوود تصرخ : نجلاااااااء....هههههههههههههههههههههه .....نجلااااااااااء....
ريم : وش بتسووين ..
العنود : ههههههههه ...والله شكلك فلته ...
نجلاء اللي جتهم .: خير وش عندكم ...وانتي وش جلسك عند الباب ...ههههههههه مهوب زين ترا ..
العنود : هههههههههههههههه فااتك يا نجلاء...
نجلاء: وش اللي فااتني ...
العنود : فاااااااااتك ريم وهي تطيح على وجهها ...
نجلاء: ههههههههههههههههه عشاان كذا جالسه عند الباااب فااتني والله ....
ريم : يا بردك يا شيخه .....عطيني يدك ....
العنود تمد يدها لريم ..وتسحبها تقوومها ...
بس المصيبه والعنود تقووم ريم ..سحبتها بقووووه ...وريم قاامت بسرعه ...العنود اختل توازنها وطاحت على ظهرها ...
نجلاء وريم : هههههههههههههههههههههههه ...
ريم : احسن ....سبحان الله ...
نجلاء : صدق من قااال الهزوه بلووه .....الحمد لله رب العالمين ...عشاان ما يجيني مثلكم ..ههههههههههههههههههههههه...
العنود وهي تقووم : ههههههههههه مالت عليكم بس...
طلعوا لقوا الحريم جالسين يتقهوون .....قعدوا معهم ...
ام رااشد تمد لنجلاء حلا ...
نجلاء: لا ماما ما ابي...
ام رااشد : ورااااه...يهبل ترا مزينته عبير...
نجلاء: ادري ماما ....بس والله ما اشتهيت ...
ام فهد : هوو يا نجلاء وش ما اشتهيتي ....انتي حتى الفطووور ما افطرتي الا عصير ..
نجلاء تبتسم لخالتها : والله شبعانه يا خالتي ...
ام رااشد : وش كلتي عشاان تشبعين ...
نجلاء تهمس لامها : ماما خلاااص ..والله ما اشتهي ...
ريم والعنود في الجهه الثانيه يهمسون لبعض ...
ريم : اقووول العنود ...
العنود : قوولي ..
ريم : الحين مهووب في المسلسلات ...اذا البطله قالت انا ما اشتهي وشبعانه تصير حامل ...
العنود ابتسمت : ايه ..
ريم : اخاااف نجلاء حاامل ...
العنود : بس هي ما قالت لنا انها حاامل ..
ريم : يمكن هي ما تدري...
العنود : ايه والله .....بس يختي هي بتحس ..
ريم : والله شوفيها ما عندها ما عند جدتي لاحست ولا شي....
العنود : طيب وش راايك نكلم على فيصل ...ونقول له ان حنا شااكين انها حاامل ..ونخليه يوديها تحلل ...
ريم : خلااص اذا جا بعد شوووي كلمي ..
العنود ابتسمت : لا تاجل عمل اليوم للغد ....خليها حامي بحامي ...وقووومي ...
قامت العنود ولحقتها ريم ...
العنود علطول من يووم ما ابعدووا عن الحريم طلعت جوالها وكلمة على فيصل ..
العنوود : سلام يا جميل ...
فيصل : وعليكم ..
العنود : فيصل ابي اقوولك شي...
فيصل : يله قوووولي كلي اذان صاغيه ...
العنود : انا والبنات شااكين ..او حاااسين ...ان نجلاء حامل ..
فيصل : طيب وش اســــــــــــــ .....وشوووو ..عيدي عيدي...
العنود : هههههههههههههههههه ..اقوولك شااكين مو اكيد ...
فيصل : شااكين في ايش...
العنود : هههههههه ..شاكين ان نجلاء حامل ...
فيصل فرحان مو قاادر يصدق اللي يسمعه : قوولي والله ...
العنود : فيصل لا تستعجل اقوولك شااكين ...
فيصل : طيب ...طيب ..وانا بتاكد ..قولي لنجلاء تلبس عباايتها جايها الحين ...
العنود : طيب واذا قالت وين ..
فيصل : قوولي لها بنروح للبيت ....واذا شفتيها بتاخذ اغراضها ....قولي يقوول فيصل لا تاخذين اغرااضك لاننا بنرجع بكره ...
العنود : خلاااص ...بس صدق منتووب رااجعين اليووم ..
فيصل : ما ادري احتمال ..
العنود : لا فيصل حراام عليك ...ارجعوا ..
فيصل : خلااص طيب .....يصير خير...
العنود : مع السلامه ..
فيصل : مع السلامه ...

راحت العنود وقالت لنجلاء ..نجلاء خافت ...ليش طيب ..وليش ما كلم علي انا ...
وفيصل اعتذر لعمه وابووه وقال لهم عندي مشووار ..وان شااء الله اقدر ارجع اليوم..
راح فيصل بالسياره لقسم الحريم ...
ركبت نجلاء للسياره ...وهي سااكته وما قاالت ولا كلمه ..وفيصل نفس الشي ....مشى فيصل ....وظل الصمت سيد الموووقف لكم دقيقه ...وبعدها تكلم فيصل ...
فيصل : وش فيك نجلاء...
نجلاء التفتت له : انا .....ما فيني شي....انت وش فيك ...
فيصل ..ابتسم لها وهي يشووف عيونها من النقااب ....: انا فيني .....آآآهـ يا نجلاء شووي ....شووي بس وتعرفنين ..
نجلاء: طيب ليش بنرجع للبيت ..
فيصل : ما راح ..نرجع للبيت ...
نجلاء: وين ....اجل
فيصل : بنرووح لاقرب مستوصف ...
نجلاء خافت : ليش ...فيك شي...
فيصل يبتسم لها : انا ما فيني الا العافيه .....طيب ما فيني الا كل خير...ابتسمي انتي بس..ما يليق عليك الزعل ...
نجلاء سكتت ...ما تدري ليش...بس هي من جد حاسه ان فيه شي صااير ...
وقفوا عند المستوصف .....ونزلوا ...وحللوا نجلاء وقالوا النتيجه بعد نص سااعه ...طلعوا فيصل ونجلاء للسياره لحد ما تطلع النتيجه ....
نجلاء : ليش تحليل الحمل .....من قال اني حامل ...
فيصل ابتسم وهو سااكت ...
نجلاء : وتبتسم بعد ...
فيصل : ههههههههههههه ..خلااص نجلاء ..وش فيك خايفه ...ان كتب ربي ..وصرتي حامل ..فان هذا اسعد يوم في حياتي....وان ما صرتي حامل ...والعمر طووويل وبيرزقنا الله ...
نجلاء : بس ليش ما قلت لي...
فيصل : ههههههههههههههه تصدقين ....ما ادري ..بس كذا ...
نجلاء : بااايخ ...خوفتني والله ...
فيصل : سلامتك ...
نجلاء : ايه خووفني وبعدين قل سلامتك ...
فيصل : لا والله جد سلامتك ...فيني ولا فيك ...بس انتي صاايره كبريت..الله يهديك ...
نجلاء: هههههههههههههههه حلووه كبريت ...
فيصل : اعجبتك اجل ...خلاص معااد اسميك الا كبريت ...
نجلاء: يعني اهوون عليك ...
فيصل : لا والله ما تهوونين ...اكيد ما تهوونين ...انتي الغاليه ...ومن يقدر على زعلك ...
نجلاء : طيب اذا كذا ....لو بطلب منك طلب ..بتنفذه لي...
فيصل وهي ياشر على عيونه : من عيووني ..
نجلاء: ابي اروووح لمكه اياام العشر...
فيصل : تم .....واذا تبين الكل يرووح انا مستعد اقنعهم لك ....ونرووح سووا ....وش رايك ...
نجلاء تصرخ : يااااااااااي .. وربي تكوون احلى زوج في الدنيا ...( وسكتت وكانها تذكرت شي ) ... بس...
فيصل : بس ايش....
نجلاء: وشلوون وزواج مشعل ...
فيصل : عادي نرووح ...واذا جاا يووم العيد نرجع ....
نجلاء: تتوقع يوافقوون ...
فيصل : انا اخليهم يوافقون ....لجل عين تكرم مدينه والله ...
نجلاء تناظر الساعه : فيصل رااحت نص سااعه ...
فيصل خلاص بنزل اشووف ...
نجلاء : طيب بس لا تتاخر ....









في المزرعه وريم والعنود على اعصاابهم ...
ريم : يا ربيه ....يارب تصير حامل ...
العنود : ان شاااء الله حامل ...
ريم : لانه حرام وشكناهم ..وبعدين ما تطلع حاامل مصيبه ...
العنود : تفائلوا بالخير تجدووه ...
ريم : ان شاااء الله ....
العنود : اقووول ريم ...انا توو وانا اكلم فواز سمعت اللي عنده يقوولوون خلونا نلعب كووووره ...
ريم : طيب وبعدين ...
العنود : خينا نرووح نشووفهم ...
ريم ..ياااي يعني بشوووف فواز ...: بس وشلون ...
العنود :ما ادري .............نجي من وراا ..ونشووفهم وهم يلعبوووون ..
ريم : اوووكي ......بس خلينا نرووح ونسال رغد ورنا اذا بيروحون معنا ...
العنود يله ....راحوا وسالوا رغد ورنا وقالوا ايه بنجي معكم نغير جووا ...
راحوا من الجه الثاانيه الخلفيه ...وهم يتكلمون بهمس يخافون احد يسمعهم
ريم : عنيد وتبن ....شووي شووي ...
العنود : وش سوويت انا ...
ريم : قصيري صووتك لاحد يسمعنا ...
رنا : تعالوا تعالوا من هنا واااضح ...
رغد : ههههههههههه .يااااي احساااس حلوو ...مغامره ...
العنود : اهم شي ان فيصل مهووب فيه ....لان هوو اللي ممكن يعصب..
ريم : لا ما اتوقع يعصب ...نسيتي الشرقيه ...كنا نقعد على البحر قريبين من بعض ...
العنود : بس كان سفر يا ريم ...
ريم : ههههههههههههه ..ايه خلااص وحنا الحين في الخرج ....يعني منا في الرياااض ...
رنا : ههههههههههههههه افحمتيها ...
رغد : اسكتوا بس خلونا نشجع ...
ريم : انا بشجع فريق مشااااااري وفواز ....ومنهو ذاااك ...شكله زوج لمى ...
العنود : ايه هذااك محمد ......(وبعدين شهقت ) يعني نوووف جت ...
رغد : يووه مسكينه ...تلقينها لحالها الحين .....شكلي برجع ...
العنود : لااا ترجعين ..جوالك معك ...بس حطيه على الصاامت واذا دقت بتحسين بها .....وقولي لها وين حنا فيه خليها تجي ...
رغد : خلااص .طيب ...
ريم : يله العنود .. من تشجعين ....
العنود : مثلك ...فواز ومشاري ومحمد ....وانتي يا رنا .... مع انها واضحه وما يحتاج اسأل ...
رنا : هههههههههه ليش سالتي اجل ...اكيد فريق مشعل ورااشد وفهد ...
رغد : وانا مع رنا ...
العنود : ههههههههههههههههههههههه ..شووفووا من الحكم ...
ريم : واااااااااااااااااي ..عمي سلماااان ...
رغد : يا قلبي يا ابوووي ...شووفي ملبسينه ترنق ...
رنا : هههههههههههههههه
العنود : والله العظيم هذي حركاات فوووواز ....
ريم : ههههههههههههههههههههه ..خطير شكله ....
العنود : والله ما تنتفووت برووح اجيب كميرة الفيديوا ....






عند الشباب ...
ابوو فهد ...يصفر ويطلع من جيبه الترنق منديل احمر ....
ابو فهد : مشعل كرت احمر ...
مشعل : افا يا عمي وش سوويت ...
ابو فهد : ابد ما سوويت شي ....بس مزاجي يقوول اطلعك برا ...
مشعل : وراااااااااه ...
فواز : ههههههههههههههههههه ...يله لا تضيع الوقت واطلع ....
مشاري : بسرعه يله ....يله ...
ابو فهد ...يلتفت على فواز ومشاااري ويرفع المنديل لهم ....: وانتم بعد ...
فواز مسك رااسه : وراااااااااه يبه ...
ابو فهد : ترااد الحكم ...
مشااري : لا يا عمي ..من بقي في فريقنا ....بس محمد ...
مشعل : ههههههههههههههههه خلاااص الحين انا مووافق ...
فهد : هههههههههههههههههههه يله برا برا ....
محمد : لا يا عمي ما نرضى تحيز هذا ...
ابو فهد يرفع المنديل في وجه محمد : براااا ...
راشد : هههههههههههههههههههههههه يحيى عمي ....فزنا ...
فواز : على أي اسااس ...
فهد : على اساااس انكم كلكم برا ...
مشعل : ههههههههههههههههههه
ابو فهد : لا لا هههههههه امزح معكم يله ارجعوا العبوووا....
فواز : ههههههههههههههههه..والله منتب سهل يبه ...تنكت ..
فهد : ههههههههههههه فواز منتب صااحي ...
مشعل : هههههههه يله خلوونا نكمل لعب ...
محمد : تعبت ..خلونا نرتااح شووي ...
فواز : هااااه عجزت ..
محمد يرجع يوووقف : من قاااال ....يله يله ...
فواز : ههههههههههههه وربي ذا العاايله فلته ...








فيصل يفتح بااب السياره ويركب ....
نجلاء : هاااه وش صااار ...
فيصل: الف الف الف مبرووك يا احلى ام بالدنيا ...
نجلاء مومستووعبه ...او بالاصح تكذب نفسها : يعني ...
فيصل : يعني ....انتي حامل ...
نجلاء حست ان الدنيا تدوور فيها ....انا حامل ....الحمد لله ...الحمد لله ...وخنقتها العبره ...
نجلاء وصوتها بعد الويل يطلع ...وباين من صوتها انها بتصيح : يعني بصير ام ....وانت ابوو..
فيصل ابتسم ...ما توقع ان نجلاء بتفرح كذا ...آآه يا نجلاء يووم عن يووم تعذبيني ....من جد انتي عذابي وفرحتي وحزني وضحكتي ...
فيصل مسك يد نجلاء وبااسها ......: ايه انتي ام وانا اب ....يا نجلاء ما تتصورين اشقد فرحان ...
نجلاء صاحت ....صاحت من الفرحه ..مو شي سهل فرحة عمر هذي ...
فيصل : خلااص نجوول ...انا ادري انتي فرحانه ..وانا بعد فرحان ....انتي فرحة حياتي ...
نجلاء ضحكت وهي تصيح : يله بسرعه ..
فيصل : وشووو ...
نجلاء : بسرعه ارجع للمزرعه ..
فيصل : ههههههههههههههههه ...
نجلاء : ابي اقوول للكل اني حاامل ....ابي اصرخ للدنيا كلها ...بسرعه ...بسرعه ...
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههه اعصاابك يا عمري ...
نجلاء : شوووف فيصل ترا من الحين اقوولك اذا بنت انا بسميها ...واذا ولد كيفك ..انت سمه ...
فيصل : واذا بنت وش بتسمينها
نجلاء تبتسم : ابي اسميها ....جود ...
فيصل يرد لها الابتساامه ويرفع حااجب : حلووو ...واذا ولد ما تبين تسمين ...
نجلاء : هههههههههههه لا ..اذا ولد انت سمه ....
فيصل : اوووكي ...
نجلاء: وش بتسميه ....
فيصل : ما فكرت .....بس يا يمكن محمد او نواف
نجلاء: حلووو كلها حلووه ...
فيصل : اقووول نجلاء ....
نجلاء : همممممم ...
فيصل : انا بصير ابوو ..
نجلاء :هههههههههههههه لاااه تصدق توني ادري...
فيصل : ههههههههههههههههههههه قلت بقوول لك يمكن ما تعرفين
وبعد يمكن 10 دقايق وصلوا للمزرعه وهم في قمت فرحتهم ....
فيصل : انتي قوولي لهم ...وانا بقوول للي هناك ...
نجلاء وهي تنزل ...: ان شااء الله ..
فيصل : هاااه ....هااه ..شووي شوووي ..
نجلاء : ان شااء الله من هالعين قبل هالعين يا ابو جوود ...
فيصل : حلوو ...انتبهي لنفسك اووكي ..
نجلاء: اوكي ...
سكرت الباب ودخلت عند الحريم ...دورت البنات وما لقتهم ...قالت خلهم لمى يرجعون اقوول لهم
راحت عند الحريم بعد ما فصخت عبايتها ...ووقفت قداام الكل ...اللي هم ام فهد وام راشد وام عبير وام محمد وعبير والهنوف ولمى .....بس
نجلاء : السلام ..
الكل : وعليكم السلام ..
ام رااشد : متى رجعتي ....
نجلاء : من شوووي ...
وراحت وسلمت على ام محمد ولمى لانهم ما جوا الا عقب ما رااحوا هي وفيصل ...
نجلاء : يا جمااعه في شي ابي اقووله لكم ...
لمى وهي تبتسم لنجلاء اللي تحبها من كل قلبها : يله تفضلي كلنا سمع ...
نجلاء تناظر امها وبعدين خالتها : انا حاامل ...
الكل فتح عيوونه على وسعهم ...ام رااشد على طوول قامت وحضنت نجلاء ..: الف الف مبرووك يمه ..
نجلاء : الله يبارك فيك يارب ...
وبعدها جوو كلهم يباركووون لها ...




عند الرجااال ....دخل فيصل لقاهم جالسين يلعبووون كوووره ...وشااف ابووه ومات من الضحك ...
لقى الكل جالس يلعب ..وعمه يتفرج عليهم ...يعني كلهم موجوودين ...
فيصل قرب منهم وصررررخ : يا جمااااااااااعه ...
وقفوا وصاروا يناظروونه ...يعني اخلص وش تبي ...
فيصل ابتسم وصرخ : باركووووا لي بصيير ابوووو ...
ابو رااشد اللي كان اقرب له ...: صدق والله ..
فيصل : ايه والله يا عمي ..
ابو رااشد : الف الف مبروووك .......اخير بشوووف عياال بنتي الوحيده ...
فيصل : الله يعطيك طوولت العمر يا عم ...وتشووف احفاادها بعد ...
ابو راااشد : اميين ...
وجا الكل يبارك له ...طبعوا فواز ومشاري ما خلوا تعليقاتهم ...




اليوم الثااني في المزرعه ..السااعه 3 العصر ...
ريم توها قاايمه بااقي البنات راافضين يقومون ...
طلعت برا ..لقت عبير ولمى ...وراحت وجلست معم ...
ريم : صباح الخير ...
عبير : قوولي مساااء الخير..
ريم : طيب ولا تزعلين ..مسااء الخير...
لمى : اجلسي ليش واقفه ....
ريم تجلس: وش تسوون ...
عبير: ايش يعني ..جالسين ...نلف السمبووسه عشاان الفطووور ...
ريم : اهاااا ..اصلا بااين ليش سالتكم ما ادري ..
لمى : هههههههههههههههه ....حلووه ....
عبير: وين بااقي البنات ...
ريم : موو راااضين يقوومون ....
لمى : ريم ...شووفي جوالي هنا ..كلمي على مشااري ..وقوولي لهم يقومون ...
ريم : طيب .....
خذت الجوال وقاامت ....
دقت رقم مشاااري ...اول مره ما رد ..ثاااني مره ما رد ...وثاالث مره رد ...
ريم تصرخ : مشيري وعمى ....سنه وانا اكلم ... لا لا ...كان ما رديت ....وشوووله رديت ..كان كملت نووم ..
فوازيقاطعها ويصرخ لانه قاال الوو كم مره وما ردت : الووو ...
ريم ..سكتت مين ..: مين ..
فواز : انا فوواز ...من انتي دااقه ومزعجتني ومقومني من نووومي ...
ريم : بس ذاا جوال مشاااري ...
فواز : دااري بس الرقم رقم اختي ....من انتي اخلصي ...
ريم وجعها قلبها ليش يكلمني كذااا ...
ريم : انا ريم ...
فواز فز من مكانه : نعم ...
ريم وصووتها كل ماله ويختفي : انا ريم ...
فواز تنهد وسمعته ريم ...: اسف والله ريووم ...بس ما انبهت ...اسف اني صرخت...
ريم ابتسمت ...ريووم وش عنده ذااا ....: لا عاادي ....بس كنت ابي اقوومكم لان لمى قالت قوميهم ...
فواز : احلى يووم بيصير ذا ...اللي اقووم فيه على صووتك ...
ريم ما اعجبتها جرئة فواز : فوواز ..
فواز استوعب : اسف ..والله اسف ...بس من الفرحه ....يله طيب مع السلامه ...
ريم : مع السلامه ...
سكرت ريم الخط وحضنة الجوااال : يااااي ..يا رب يخليك لي ...يا رب...
اما فواز ...سكر الخط وهو فرحان من الكالمه اللي صارت مع ريم ..التفت لقى فصل ومشاري ومشعل نايمين ...
فواز : والله لاقومكم .......بس وشلووون....................................ايه لقيتها بس فكم زين الفيلم اللي المصري اللي شفته ... طلع من الغرفه .....وجاب جريد لقاها في الصاله ...ورجع للغرفه ....وقطع وقصص اوراق من الجريده ..ودخلها بين اصاابع رجليهم ....وجلس يدوور ولاعه في الغرفه ..
فواز : فيصل يدخن ..اكيد معه ولاعه ....وراح جنبه ولقى الولاعه ....وبسرعه ولع في الجرايد اللي بين اصابع رجليهم ....
وبعدها بدوو حسوون ويتركوون ..وفجأه قااموا كلهم ....وبداوا يطامروون وينطووون عشاان تطفى ...
فواز : ههههههههههههههههههه .... صباح الخير...
فيصل معصب : صباح الزفت ...
مشاااري: ليش ما قومتني قبل انفذ معك المقلب...
فواز : هههههههههههههههههه ..والله عاااد مزاج ...
مشعل اللي يبي يعاند فواز ... رجع يرقد ...
فواز : هييييييه .. يالحبيب....يا ابو هديل ...
بس مشعل ولا كانه يسمع شي ....
فواز : الحبب قم بياذن العصر الحين ..
مشعل نفس الشي ماخذ المساله عناد ....
فيصل : انت ...خله وهو بيقوووم لحاله ....
فواز : هههههههههههه كيفه طيب....
وطلع فواز ولحقه مشاااري ......وجلس فيصل .....
مشعل : راااح ...
فيصل : ههههههههههه ايه رااح ...
قام مشعل وطلع هوو وفيصل ....









نوف : اقوولك يا ساااره انا ما اقدر استحملها .....
ساره : وش اسوووي يعني ....
نوف : أي شي ...اكرهها ....تسمعين ....
ساره : خلاااص طيب...
نوف : وش بتسوووين .....
ساره : ما ادري بكلم عليها وما ادري وش يطلع مني ....
نوف : خلااص باااي ...

في غرفة البنات ...كانوا نجلاء وريم ..يسولفوون ...
ريم تستهبل : يا انسه نجلاء ...ما هوو شعوورك وانتي حامل ...
نجلاء: شعووري شعوور أي مواطن عربي ....
ريم : قوولي والله يا شيخه ههههههههههههههههههههه ...
نجلاء: انا ادري عنك ....
رن جوال نجلاء....شاافت الرقم وانصدمت ...صار لها شهرين ما كلمة علي...
نجلاء: ريم ...
ريم : مين ...
نجلاء: ذيك .....
ريم : قوولي والله ...
نجلاء: والله ...
ريم : طيب ردي ...
نجلاء: ما ابي خاايفه ...
ريم : اقووك ردي ...حطيه على السبيكر .....
نجلاء: طيب ....
ردت نجلاء وحطت على السبيكر ...
نجلاء: نعم ...
ساره : الله نعم عليك ...اخبارك يا نجلاء...
نجلاء: اخلصي وش عندك ....
ساره : لا بس داااقه اباارك لك ...
نجلاء: على اش...
ساره : افا والله ....اكيد على حملك ...
نجلاء..: انتي من قال لك ...
ساره : هههههههههه المفرووض تكونين عارفه الجواب اكيد فيصل ...
ريم تصرخ : انتي كذابه ... (وتبي تستدرجها ) ... اصلا فيصل ما يدري ...
ساره .. ما تدري وش تقوول الله يقطعك يا نوووف ورطتيني ..: الا يدري .. وهو اللي قالي ...
ريم : وربي انتي كذااابه ..ولا عااد اشووفك متصله على الرقم هذا تسمعين ... امسحيه من عندك ..فاهمه ...







يتبع ....


اتمنى الجزء يعجبكم ...

وسامحوني على القصور ....


ابي اشووف توقعاتكم ...

س: وش رااح يصير بين مشاااري والعنود ..بعد اللي صاار ؟؟ ..


س: فيصل ونجلاء .. من رااح يكسب الرهان ..؟؟..


س: نجلاء وش بتكوون ردة فعلها بعد مكالمة ساره ؟؟...

س: فواز وريم وش راح يصير عليهم ..؟؟..

اتمنى اشووف ردودكم... وتوقعاتكم ..

وان شااء الله ما تبخلوون علي ...



مني التحيه ..

حياه بلا احلام
07-04-07, 11:58 PM
شباصة قصيمية
مشكورة على هذه القصة الجميلة

ابتسامة دمعة
08-04-07, 03:32 PM
انا كنت اقراها في منتدى ثاني بس ماادري انتي نفسها الكاتبة ولا لا؟

وهل هي عند كاملة...

ومشكورة

شباصة قصيمية
08-04-07, 07:11 PM
^^

انا ناقلتها وكتبت برد اني نقلتها

شباصة قصيمية
08-04-07, 07:13 PM
الجزء الثالث والثلاثون


-33-




نجلاء: نعم ...
ساره : الله ينعم عليك ...اخبارك يا نجلاء...
نجلاء: اخلصي وش عندك ....
ساره : لا بس داااقه اباارك لك ...
نجلاء: على ايش...
ساره : افا والله ....اكيد على حملك ...
نجلاء..: انتي من قال لك ...
ساره : هههههههههه المفرووض تكونين عارفه الجواب اكيد فيصل ...
ريم تصرخ : انتي كذابه ... (وتبي تستدرجها ) ... اصلا فيصل ما يدري ...
ساره .. ما تدري وش تقوول الله يقطعك يا نوووف ورطتيني ..: الا يدري .. وهو اللي قالي ...
ريم : وربي انتي كذااابه ..ولا عااد اشووفك متصله على الرقم هذا تسمعين ... امسحيه من عندك ..فاهمه ...
ساره : على كيفك هوو ....الا صدق انتي مين ....
ريم : مالك دخل ...وبعدين انا اختها ....
ساره : هههههههههههههههههههه بس نجلاء ما عندها خوات ...
ريم : الا اختها ...ومهوب لازم تعرفين وشلون ..
ساره : ما يهمني اعرف....
ريم : المهم .....خلااص انسي الرقم ....مفهوووم ...
ساره : لا مهوب مفهوم .....لحد ما المصوووونه اختك ....تترك لي فصووول حبيبي...
ريم : اقوووول ..لا يكثر...بس ...
وسكرت ريم .الخط في وجه ساره ....
ريم شاافت نجلاء ساكته ..وما قالت ولا كلمه ...
اما نجلاء كان داخلها بركان ثاير ....ما تدري مع انها عاهدت مشاااري انها ما تصدق ...بس وشلوون ما تصدق ما فيه سبب واحد يخليها ما تصدق...وشلون فيصل اللي حبيته من كل قلبي كذا يسووي فيني...ليش يا فيصل ...ليش ....وين الحب ...وين الفرحه لمى عرفت اني حامل .. على طول رايح تقول لها ..
قطعت ريم تفكرها : الوو...نجلاء...وين وصلتي ...
نجلاء من دوون ولا كلمه ..خذت جوالها ..كلمة على فيصل ...
ريم: وش بتسووين ..
نجلاء وهي معصبه : فيصل ..زوجي ...مو زووجها ...وراح يظل زوجي ....
قامت نجلاء وطلعت برا ....
رد عليها فيصل .....
نجلاء : هلا ...
فيصل : يا هلا والله ...بام جوود ....
نجلاء: هلابك .....اخبارك ..
فيصل : اكيد تمام ..دامني اسمع هالصوت ....
نجلاء حااسه بغصه في قلبها ....بس تقول لازم اكسبه ...: فيصل بسالك سؤال ...
فيصل : اسالي .....
نجلاء والعبره خالنقتها : بس تجاوبني بصدق ..
فيصل حس في صوتها وضاق صدره : ....اكيد ....وما فيه غير الصدق ....
نجلاء ودموعها تنزل على خدها : انـــ....انـــــت ...تــــــحـــ.....تحـــبني ...
فيصل من سؤالها عرف ان البنت كلمة عليها....لان نجلاء خجوله ومستحيل تسأل هالسؤال الا اذا البنت كلمة عليها ....
فيصل: تشكين في حبي لك يا نجلاء ...
نجلا ساكته ودموعها تنزل ..ما تدري ترد وش تقول ...او بالاصح ما تقدر ترد ..
فيصل عرف انها جالسه تصيح .: نجلاء تعالي ابي اشووفك ...
نجلاء بصوت متقطع : طـــ ــ ــــيب ....
مسحت نجلاء دموعها ...وراحت بين قسم الرجال والحريم ...وجلست تستني فيصل ....
اما فيصل اللي ضاق صدره ....شافه مشاري ...وجا لعنده ...
مشاري : وش فيك ....
فيصل : شكل ساره كلمة على نجلاء....
مشاري : لا عاااد ....
فيصل : الا ....لان نجلاء كلمتها قبل شوووووي وكاننت تصيح ...
مشاري : طيب تبيني اكلمها ....اسالها ...
فيصل ابتسم : ايه تكفى ...
مشاري : طيب...
كلم مشاري على نجلاء وفيصل عنده ...
مشاري : هلا والله ...
نجلاء صوتها مخنوق : هلااا بك ...
مشاري : مبروووووووووووووك ...الف مبروووك ...
نجلاء ابتسمت : الله يبارك فيك يا رب.....
مشاري : يعني بصير خال ...
نجلاء : شفت عاد ...ما بغيت ...
فيصل يخبط مشاري يعني تكلم...
مشاري : الا اقوووول نجوووول ...
نجلاء : هلاا ..
مشاري : وش فيك ....
نجلاء : ما فيني شي...
مشاري : بس صوتك يقول غير كذا ...
نجلاء : كلمة علي...
مشاري وهو يناظر فيصل : مين ذيك البنت ....
نجلاء وهي تحاول تمسك نفسها عشان ما تصيح ....: ايه ...
فيصل يهمس لمشاري : اسالها وش قالت لها ...
مشاري : طيب وش قالت لك ...
نجلاء : قالت لي مبرووك الحمل (وخنقتها العبره ) وقال لي ...اتركي فصوول حبيبي ...
هنا عااد نجلاء انفجرت وصارت تصيح بصووت عالي...
مشاري : نجوول خلاااص اسكتي ...
نجلاء بصوت متقطع : ما اقدر ..انا احبه ....
مشاري : ادري تحبينه ...ولانك تحبينه لازم ما تتنازلين ...
نجلاء : داريه ...والله داريه ...وفيصل زوجي انا مو زوجها .....يعني لي انا ...
مشاري ابتسم : ايه خلك كذا ...
نجلاء : طيب بسكر يمكن فيصل يجي الحين ....
مشاري : طيب ...باااي ...
وسكر مشاري الخط ..والتفت لفيصل اللي باين عليه معصب....
مشاري يبتسم : من قدك يا شيخ ...
فيصل : ليش من قدي .....لان فيه وحده تبي تخرب حياتنا ...
مشاري : لا .....لان نجلاء تحبك ...
فيصل يرفع راسه لمشاري : نعم ...
مشاري : ايه تحبك ..هذا يلي قالته ....
فيصل ابتسم : وش قالت بعد ....
مشاري ابتسم لفيصل : تقول هذا زوجي ... مو زوجها ...وهو لي انا ..
فيصل : قل والله
مشاري : يعني بكذب ....
فيصل : طيب يله بروح لها ..
مشاري : ههههههههههههههههه ..ايه لنا الله ..
فيصل : هههههههههههههههههه لا تقارن انت ووجهك ...
مشاري : المهم ترا اذان المغرب بعد ربع ساعه ....يعني لا تتاخر ...
فيصل : هههههههههههههههه ان شاء الله ...
مشى فيصل وراح للمكان اللي فيه نجلاء ..وقف بعيد شوووي وشافها تصيح ...ضاق صدره ان كيف زوجته تتعذب ....قرب منها .....نجلاء حست فيه ومسحت دموعها ..ووقفت ...
قرب منها فيصل .....لحد ما وصل عندها وصار قريب منها مره
نجلاء نزلت راسها ما تبي تحط عينها في عينه عشان ما تصيح ...
فيصل مسك يدها وقرب نجلاء منه وحضنها ...
نجلاء تمسكت فيها بكل قوتها .....
فيصل : صيحي يا نجلاء .. طلعي اللي بقلبك ...
نجلاء صارت تصيح بصووت عالي على صدر فيصل .. وكانها كانت تنتظر فيصل يقولها صيحي .....
فيصل وهو لحد الحين حاضن نجلاء ويمسح بيده على شعرها : نجول حبيبتي ....ما ابيك ولا لحظه تشكين في حبي لك ...
نجلاء زاد صيحها ....
فيصل : انا احبك ...ما احد يقدر يفرقنا ......ومن الحين اقولك ما يفرقنا الا الموت ...
نجلاء تبعد عنه : لا تقول كذا ...
فيصل يمسك وجه نجلاء بيديه الثنتين ....ويمسح دمعتها باصبعه ....
فيصل يبتسم : خلاص ما رااح اقول شي ....بس لاتنسين حنا بيننا رهان من يفوز
نجلاء ابتسمت من بين دموعها : ما راح انسى اكيد ...
فيصل قرب منها وباسها على جبهتها ...
نجلاء ابتسمت له :يله ابي ارجع ....عشان ما يقولون وين راحت ذي...
فيصل: ههههههههههه خليهم يقولون .....قولي كنت مع زوجي...
نجلاء : ههههههههههه لا استحي ...
فيصل : ههههههههههههههههههههه يا ربيه ...لين متى يا نجلاء ...
نجلاء : ما ادري....بس جد والله فيصل استحي....
فيصل ابتسم : تستحين تقولين اني مع زوجي...
نجلاء : ههههههههههه تصدق ما ودي ارجع ....
فيصل : ليش ..ههههههههههههه تبين تجلسين معي ...
نجلاء : ابي اجلس معك ...وبعد ما احب اجلس مع البنات ...
فيصل : اوووه غريبه ...وش طرا ...
نجلاء : ما ادري بس ما احب اجلس مع نوف بنت خالتك ..
فيصل استغرب : ليه ....
نجلاء : ما ادري دايما تنطل علي كلام ..ما ادري كيف ..مع اني عمري ما قلت لها شي...
فيصل : غريبه الصراحه ...
نجلاء : كيفها .....تبي الصراحه ....
فيصل ابتسم : ايه ...
نجلاء: هههههههههههههههه حتى انا ما اسكت لها ...تقول لي كلمه ارد عليها بعشر....
فيصل: ههههههههههههههههههههه يعني مناقر بنات ...واحسب انه بينكم مشكله ...
نجلاء : هههههههه لا لا ...الله لا يجيب المشاكل ...
فيصل : ان شااء الله ...
نجلاء : اقووول فيصل ..
فيصل : عيوونه ...
نجلاء : تسلم لي عيونه .....وش صار على مكه ...
فيصل : ما بعد كلمتهم ......
نجلاء: عندي لك اقتراح ....
فيصل : قولي يا عبقريه ...
نجلاء : اول شي ....قل لمشاري وفواز .....ومشعل بعد ..وبعدين روحوا انتم كلكم ..وقولوا لابوي وعمي ...
فيصل : هههههههههههه اذا قلت لمشاري وفواز ..يعني ما فيه تراجع .....
نجلاء : هههههههههههههههههه عشاان كذا اقوول انا مشاري وفواز ...
فيصل : خلاااااص ....صااار اليوم اقولهم ...
نجلاء : شكرا ...
فيصل : ههههههههههههههه ...العفوو .....
نجلاء : يله انا بروح ...
فيصل : يله فمان الله ...
رجع فيصل ...ولقى مشاري في وجهه ...
مشاري ابتسم ...
فيصل : هههههههههه مالك دخل ...
مشاري : ما قلت شي انا ....
فيصل : بس لسان حالك يقول ...
مشاري : هههههههههههههههه ..لا بس جد وشلون نفسية نجلاء...
فيصل : احس انها ارتاحت ...
مشاري : الحمد لله ..هذا اهم شي ...
فيصل : وانت وش بتسوووي ..
مشاري : بعد التراويح بكلم على ساره ..
فيصل : يا اخي حاول تعجل .....
مشاري : حااولت بس يا اخي البنت سدتها قويه ...
فيصل : والله الورطه .....
مشاري : والله حاولت ..بس ماااش.....بس برجع احاول ..
فيصل : بس شكلها ماراح تقول ..لحد ما تكسب ثقتك ....
مشاري : هذا اللي بيصير الظاهر ...وعشان اكسب ثقتها يبي لي وقت ...
فيصل : وهذا اللي ما نبيه ...
مشاري : خلنا نحاول يمكن تزل بشي ....









رجعت نجلاء ...
العنود : وين كنتي ...
نجلاء : كنت مع فيصل نتمشى ..
نوف تناظرها باستحقار : وانتي ما تستحين ....
نجلاء : وليش استحي ...طالعه مع غريب انا ...طالعه مع زوجي ...
ريم دخلت عليهم ...ويوم شافت نجلاء تصرخت : نجووووووووول ..
نجلاء شافتها واتسمت ...
ريم جت عندها ومسكتها مع يدها وطلعت معها ..
ريم : هااااه وش سويتي ...
نجلاء ابتسمت : وش تشووفين ...
ريم تستهبل : اشووف الحب والهيام والعشق والغرام ............وش يدريني انا ...يله تكلمي...
نجلاء : ما ادري وش اقوول ريوومه ....بس احبه ..والله احبه ...
ريم : هههههههههههه الله يهنيكم ...
نجلاء: امين .......انتي بعد الله ينولك اللي في بالك ...
ريم تتنهد : يا رب...........من بؤك لباب السماء يا رب...
نجلاء : ههههههههههههههههههههه ....
ريم : يله بس...بيأذن الحين ...





العشااء في المزرعه ...
ريم : رنا وين هدوول ...
رنا : برا تلعب ....
العنود : وش تبين فيها ....
ريم : ابيها ..
وقامت ريم ونادت هدوول.....
ورجعت وجلست معهم هي وهدوول ...
ريم : هدوول حبيبتي ....تعرفين وين بابا فيه ....
هدوول : ايه ...اناك (هناك )
ريم : طيب شووفي ابيك تروحين عند بابا ...وتاخذين ..
هدوول تقاطعها : بس بابا يصلي ....
ريم : ههههههههههههههههه عز الطلب......معليش هدوول....
العنود : وش عندك ...
ريم : اسكتوا خلووني افهم البنت .....
وتلتفت على هدوول...
ريم : معليش هدووله ...روحي عند بابا ....وخذي جواله ..هو ومشاري ....وفيصل وفواز ...
هدوول توقف : تيب ....
ريم : لحظه ....وقفي....
هدوول توقف وناظر ريم...
ريم : لاتخلين احد يشوفك ....
هدوول : تيب ....
وفعلا راحت هدوول لقسم الرجال ....ولقتهم يصلون ...
وجلست تدور الجوالات ....لقت جوال ابوها ....وجوال مشاري ....بس جوال فيصل وفواز ماتعرفهم
عشان كذا خذت اول جوالين لقتهم قدامها ....




رنا : متيب صاحيه يا ريم ....
ريم : عادي ...
نجلاء : هههههههههههههههه والله حلووو ..خليها بس تجيبهم ...
العنود : تتوقعون تلقاهم ...
ريم : اكيد ان شااء الله ...
شوووي يمكن خمس دقايق الا وهدول رااجعه ....
وحطت الجولات وجلست معهم ..
ريم : هذا جوال مشاري ...
نجلاء : هذا فيصل ...........وهذا مشعل ...
العنود تناظر الجوال الرابع : يا ناااس ....هذا ........(تصرخ ) فووووووووووووواز ...
ريم تصرخ : يس ......يس....
نجلاء خذت جوال فيصل وجلست تتفرج ...بس مالقت شي ملفت للنظر ...وفرحة .. : الحين وش بتسوين فيهم ....
ريم : ما ادري.
رنا : اجل ليش ماخذتها ....
العنود : هههههههههههه يا الله لو ما يلقونها بيفزعون الدنيا ..




خلصوا من الصلاة ....وجلس مشاري يدور جواله لانه يبي يكلم على ساره .. بلاسف مالقاه
مشاري : ياناااس وين جوالي ...
فيصل : مالقيته ..
مشاري : لاااا ....
فواز: اصبر بدق عليه ...
وجلس فواز يدور جواله وما لقاه ...
فواز : حتى جوالي ما ادري وينه .....
فيصل : معقووله يعني وين بترووح .....
وجلس فيصل يدور جواله ونفس الشي مالقاه ...
ومشعل نفس الشي ....
فيصل : بسم الله ..وين راحت جوالاتنا ....
مشعل : اختفت ....
فواز : لحظه برووح اخذ جوال ابوووي والا جوال فهد ...
راح فواز وخذا جوال فهد ....ورجع لهم .
فواز : لحظه بدق على جوالي ..
كلم فواز مره ومرتين محد يرد ....




ريم : وااااي دق دق ...
نجلاء: هههههههههههه جوال مين ...
العنود : فواز ....
رنا : هههههه وش بتسوووووون ....
ريم : ما ادري ....
نجلاء : خلووو هدوول ترد ..وترفع ضغطهم .....
ريم : طيب ...بس اصبري خليه يطوول وهو يدق ....
ولمى دق فواز المره الثالثه ردت هدول..
هدوول : الوو ..
فواز استغرب صوت بزر ..: مين ...
هدوول : انا ...
البنات جنب هدوول ماسكين ضحكتهم ..
فواز : من انتي ...
هدوول : انا ...
فواز استوعب الصوت : هههههههههههههههههه هدوول ...
هدوول : ايه ...
فواز : وينك فيه ......
هدوول: اناك (هناك )
فواز : طيب هدوول وين هناك فيه ...
هدوول تقول الكلام اللي تقوله لها ريم ...لانهم حاطين على السبيكر ..: في البيت ...
فواز : ههههههههههههه ومن اللي وداك البيت ...
هدوول : بابا ...
فواز : نصاابه ....... ابووك عندي ...
هدوول : والله اديم (العظيم )
فواز : هههههههههههههههه .....(وينادي مشاري ) تعال كلم بنت اخووك تفاهم معها ....
مشاري : هدوووول ..
هدوول تصرخ : مساااااااري ...
مشاري : هدوول حبيبي جيبي جوال فواز ...
هدوول : دوال صديدك (صديقك ) ....
مشاري : ههههههههههههه ايه جوال صديقي...
هدوول : دوالك بعد ...
مشاري : هههههههههههههههه جوالي بعد معك ...
هدوول : ايه ...ودوال التويل بعد ...(الطويل)
مشاري : ههههههههههههههههههه كملت والله ...جوال فيصل بعد معك ....
هدوول : اسمه التويل ...
مشاري : طيب ..طيب جوال الطويل .....ومن بعد معك جواله ...
هدوول : بابا ...
مشاري : ههههههههههههههههههههههههه ...وليش خذتيهم ..
هدوول : اميمه ريم تدوله ....
مشاري : هههههههه ما شاااء الله عليك انتي وريم .....يله جيبي الجوال ...
هدوول : ما يصلح ....
مشاري : ليش ...
هدوول : انا في البيت ....
مشاري : لا عاد ...ومن اللي وداك ...
هدوول : بابا ..
مشاري : ايا الكذابه ...




في جهه ثانيه فيصل قام وخذا جوال محمد وكلم على جواله ...
رن جوال فيصل ..اللي كان في يد نجلاء....نجلاء شافت اسم ابو نواف ..ما اتدري ترد او لاا ...
وبعدين قالت ابو نواف يعني زوج لمى ..يمكن فيصل اللي مكلم ..
قامت عن البنات ...وردت ...
نجلاء: ............
فيصل اللي طبعا ماكان مع مشاري وما يدري وين الجوالات فيه : الوو
نجلاء ارتاحت لمى صار فيصل اللي مكلم : مساء الخير....
فيصل : هههههههههههههههههههههههههه نجلاء...
نجلاء: ايه نجلاء....
فيصل قام وراح بعيد ...
فيصل : انتي اللي ماخذه الجوالات ..
نجلاء : ههههههههههههههه لا هدوول اللي ماخذتها ...وشووفها الحين ترفع ضغط مشاري وفواز ...
فيصل : ههههههههههههههههههه احسن يستاهلون ....والحمد لله انا محد رفع ضغطي...
نجلاء: الا انا راده ابي ارفع ضغطك ....
فيصل : هههههههههههههههههههههه ما تقدرين ..
نجلاء : وليش ما اقدر ...
فيصل : ما اهون عليك ...
نجلاء : واثق يعني ...
فيصل : وليش ما اثق ...
نجلاء : ههههههههههههههههههههه ..مغرووور...
فيصل : هههههههههه ليش تسمينها غرور ...انتي قلتيها ثقه ....
نجلاء : طيب مع السلامه ...
فيصل : ليش ...
نجلاء : بس كذا ...
فيصل عصب : وليش ..يعني مشغوله ..
نجلاء : لا بس مالي خلق اكلم ...
فيصل عصب : اهااا مالك خلق ....طيب مع السلامه ...
نجلاء : هههههههههههههههههههههههههه ...
فيصل : فيه شي يضحك ..
نجلاء : ايه ... ...
فيصل : .وشووو.....
نجلاء : اني قدرت ارفع ضغطك ...
فيصل : هههههههههههههههههههه هيين يعني سويتيها ...
نجلاء : شفت اني اقدر ....
فيصل : لا لا خلاااص تقدرييييين هههههههههههههههههه ...
نجلاء : خلااص جد ولله الحين لازم ارووح ...
فيصل: ليش...
نجلاء : بروحح اجلس مع امي وخالتي ما جلست معهم اليوم ..
فيصل: خلااص طيب...بس انتي وشلونك الحين ..
نجلاء: تمااام ...
فيصل : كلتي شي...
نجلاء : ههههههههههههههه يعني حريص..
فيصل : هههههههههههه اكيد..بس قوولي كلتي او لا...
نجلاء: لا ما كلت الا شوووي ...
فيصل : ليش...
نجلاء : ما اشتهي ...والله ..
فيصل: نجلاء وش ما تشتهين ..لازم تاكلين ..وترا لو ما اكلتي بنرجع للبيت الحين ..
نجلاء: لا لا خلاااص والله ...برووح الحين اكل...
فيصل : هههههههههههههههههه زين والله ينفع معك التهديد ..
نجلاء: شفت وشلووووووون ...
فيصل : ههههههههههههه ناقص بس نشغلك توم وجيري وتقعدين قدامها عشان نوكلك ...
نجلاء: ههههههههههههههه تتهزا فيني ...
فيصل : هههههههههههههههههههه ما عاااش ولا كان ...ههههههههههههه
نجلاء: فرحان بعد تضحك ...
فيصل : ههههههههههههههه وش اسوووي يعني ما تمشين الا بالتهديد ....
نجلاء : هههههههههههههه اوريك وربي يا فيصل بردها لك ...
فيصل : على قلبي احلى من العسل ...
نجلاء: ههههههههههههه طيب يله مع السلامه ...
فيصل : مع السلامه ....ولا تنسين جوالي رجعيه...
نجلاء : يصير خييييييييير...هههههههههههههههه باااااي ..

سكر فيصل الخط وهو مرتاح من نفسية نجلاء...
دخل عند الشباب لقاهم محتاسين مع هدوول...
مشاري: لحووووووووووووول ...وبعدين معها ذي...
فواز : يا اخي ناد اخوووك لبنته ...
مشاري يصرخ : مشعل ...مـــــــــشعل ....
مشعل جاهم ....وقال له مشاري السالفه ..
مشعل : هههههههههههههههه يالبى قلبها بنت ابوها ...عطني اشوووف ..
وخذا الجوال ...
مشعل : الووو ...
هدوول تصرخ : بابا ...
مشعل : هدوولي حبيبي وشلونك...
هدوول : تيبه ....بابا ..
مشعل : عيونه ...
هدوول : دوالك معي ...
مشعل: لا لاه ..قووولي والله ...
هدوول : والله اديم ...
مشعل : طيب بابا حبيبي جيبي الجوال ...
هدوول : دوالك بث ....
مشعل : ههههههههههههههههه ايه بس جوالي ...وجوال فيصل ..
هدول : التويل ..
مشعل : ايه بس...
هدوول : تيب ..
وسكر مشعل الخط ..
فواز : هاااه بشر ..
مشعل ماسك ضحكته : بتجيب الجوالات الحين ...
مشاري : من زمان زاد المفرووض منادينك ...

شووي وجتهم هدوول معها جوالين ...
راح مشعل وخذهم ...
مشعل : فيصل تعال خذ جوالك ...
فواز : لا لاه ..وانا وين جوالي ....
مشعل : ما جابتهم ....
مشاري : ولييييييييييش ..
مشعل : ههههههههههههههههههههههه انا قلت لها
...
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه حلووه ...
فواز : لا والله وفرحانين بعد .....وتضحكوون ...
مشاري : انا بروح اجيبها ....ان شااء الله لو ادخل عند البنات
مشعل : استح على وجهك ...هههههههههههههههه
فواز يسحب هديل من ابوها : شوووفي انتي ..لو ما تجيبين جوالي يا ويلك ...
هدوول : وسوو ...
فواز فيه الضحكه : جوالي ..
هدوول : مع اميمه ريم ...
فواز يالبى قلبها ريم بس : ههههههههههههههه وش تسووي فيه ..
مشاري : انا اوريك فيها ...
فواز: حرام عليك بالهداوه ...
مشاري: ومن متى هالحنيه جايتك ...
فواز : هههههههههههههههههه ..اقوول خل جوالاتنا معهم ...وما نخليهم ينومون في الليل الا وحنا مسوين فيهم مقلب ..
مشاري : وشلون بس بنوصل لهم
فواز : زي ماهم وصلوا لنا ...
مشاري : هههههههههههههههه هدوول ...
فواز : وش فييييييييييك صاير غبي ...لا مو هدوول ..
مشاري : ههههههههه مين اجل ..
فواز : هههههههههههههههه ما ادري أي احد ...
وجلسوا يفكرون ...
فواز صرخ : وش رايك في لمى اختي ..
مشاري : هههههههههههه والله فكره ام نواف ...
فواز اصبر خلني اكلم عليها ...
خذا جوال فيصل وكلم على لمى ...
لمى علطوول ردت : هلا هلا والله ...مبروووووووووووك
فواز : هيييييييه ..هيييييييييه يالخبلا اصبري ...انا فواز ...
لمى: مالت والله ما الخبل الا انت ..وش تبي داق علي...
فواز : ابي منك طلب ....
لمى : الحين تقولي خبلا وبعدين تطلب مني ...
فواز : هههههههههههههه وش فيك يا بنت الحلال اركدي اركدي ...امزح معك انا ...وش فيييييك ..
لمى : ايه مره تمزح ...اخلص وش تبي ...
فواز : ابيك تسوين معنا مقلب في البنات ...
لمى : في مييين ...
فواز : في البنات ..
لمى : حرام علييييييييك ...
فواز : لمى عااد يله ...
لمى : بس نجلاء لا...
فواز : لا ...حتى نجلاء ..خليها تاخذ عقوبتها معهم ...
لمى : لا والله البنت منيب مسوويه فيها شي ..هي حامل ..ترتاع والا تخاف تطيح الحين انا منيب مسؤووله ...
فواز : اوووووف ...خلااص نجلاء لا تسوين فيها شي...قوولي لها ...ونفذوا المقلب سوا ...
لمى : خلااص ..صااار ...
فواز : بس وش بتسووين فيهم ...
لمى : مالكم دخل ...لكم اني ارد المقلب لهم ....
فواز : خلااص بس علميني اول باول ...
لمى : خلاااص ...بس الله يعافيكم ابي ثياااب من عندكم ..
فواز : هههههههههههههههههه ..طيب ...
لمى : هههههههه انا جب لي ثووب رجلي محمد ...ونجلاء جب لها ثووب فيصل ..
فواز : ههههههههههههههههههه ما يصلح اخااااف تطيح ...بيصير طويل عليها ..
لمى: لاا ما عليك ....اصلا بنخربه ..علمهم ...وجب لي بعد شماغ ..وجب لنجلاء بعد ..
فواز وهو يتخيل الموقف وميت من الضحك : هههههههههههههههههههههههه طيب ..طيب ههههههههههههههههههههه ..
سكر فواز الخط وراح وقال لمشاري وش قالت لمى...وتحمسوا ..وراحوووا عند الرجال ..ونادوا فيصل ومحمد ...ومشعل ...
فواز : فيصل بسرعه عطني ثووب من عندك ....وانت يا محمد ...
فيصل : خير ان شااء الله وثيابك وينها ...
فواز : والله مهووب انا اللي ابيهم ...
محمد : من اللي يبيهم اجل ...
فواز : حريمكم ...
فيصل : ههههههههههههههههه ....وش يبون فيها ...
فواز : بيسوون مقلب في البنات...
محمد : ههههههههههههههه اذا السالفه فيها ثياب اكيد انها فكرت لمى ..
فواز : هههههههههههههه ايه ....بس ترا تقوول ترانا بنخرب الثياااب ...
فيصل : هههههههههههههه تفداهم ...بس وش بيسوون ..
فواز : بالضبط ما ادري ...بس انتم بسرعه عطووني ثيابكم ...
نص ساعه تقريبا الا الثياب عند لمى ...وهي جالسه تقول لنجلاء وشلون بيسوون المقلب..
نجلاء : ههههههههههههههههههههههههههه ..والله خطيييييييير ..
لمى : خلاااص ...بس عسانا نلقى فحم ..
نجلاء : لا اكييييييد بتلقين ....بس اخاف يضر بشرتنا ...
لمى : لا ما عليك ...مهووب جاي بشرتك شي ..
نجلاء : طيب متى نسويه ...
لمى : ما ادري ...بس ابي في وقت يكونون جالسين فيه براا ..وبعيد ...
نجلاء : خلااص اتنفقنا ...



الساعه 3 ونص الفجر ...البنات كانوا في الغرفه يسولفون ويستنون ياذن الفجر عشان يصلون وينومون ...
نجلاء : بنات خلونا نطلع نتمشى برا ..الجوو حلوو...
رنا : وين خلااص بياذن الحين ...
العنود : الا والله الجوو حلووو...
ريم : ايه والله يله بس..
نجلاء تستهبل : وين لمى خلوها تطلع معنا ...
رغد : لا لمى نامت وقالت اذا اذن قوموني



نجلاء : طيب يله قوموا
نوف : وانتي وش تبين تطلعين برا تسووين ..
نجلاء : والله اذا ما تبين مو لازم تطلعين ...
نوف انقهرت من نجلاء
..
طلعوا كلهم ..برا وكل ما وقفوا في مكان قالت لهم نجلاء خلونا نبعد شوووي عشان ما يقومون اهلنا من صوتنا ...
ريم : خلااص عاد هنا حلووو ...
نجلاء : طيب ...مع ان لوو نبعد زياده يكون احسن ..
رنا : لا لا خلااص كذا زين ....
نوف : وانتي يعني الا تبينا نبعد ...
نجلاء التفتت وناظرتها من دون ما ترد
العنود : يالله يازين الجووو ..
ريم : ايه والله ...بس الظلام يخووف ...
نجلاء: وش تخافين منه ما فيه شي ...
رغد : والله تبين الصرااحه والله الحراميه كثروا هاليومين ....
ريم : اسكتوا لا تخوفوني وتخلوني ارجع
نجلاء ما سكه ضحكتها : لا وش ترجعين الجوو يهبل ...
رنا : هههههههههههههه لا وبعد سولفوا لها عن الجن ...والله ان تنهبل
ريم تصرخ : خلاااص برجع وش يقعدني معكم ...
نجلاء: عن السخافه واجلسي ...
نوف : ههههههههه والله لو انك بزر ..
ريم : وش فيكم ....الجن فيه ..صدق ...
العنود اللي ميته خووف بس ما تبي تبين عشان ما يستلمونها مثل ريم : يا ربيه وش ذا السوالف تالي الليل ....
نجلاء: هههههههههههههه انتم اللي صايرين بزران ...
رغد : بس تبوون الصدق حنا رحنا بعيد لو يجي احد العمال محد درا عنا ...
نجلاء : وش فيكم انتم ....بسم الله ..ما قد طلعتوا في الليل ...اسكتوا بس لا يسمعكم احد ويتهزا بكم ...
ريم : يمه ...من اللي بيسمعنا ...انتي تقولين ما فيه احد ...
رنا : ههههههههههههههههههههه ريم ..عن حركات البزران اللي مالها داعي...
وفجأه رن جوال نجلاء كانت لمى ..
ريم : من ذا اللي رايق بيدق عليك الحين ....
نجلاء تبتسم : اكيد فيصل ..بروح اكلمه وبرجع لكم اوكي ...
ريم : الله الله ...حتى هنا ما ارتحنا من مكالمات اخر الليل ...
نوف طبعا ميته من القهر من نجلاء وفيصل ...
راحت نجلاء ..ورجعت عند لمى ...
لمى : وينك تاخرتي ...
نجلاء: هههههههههههههههههه فاااتك...ريم ميته خووف هنااااااااااك....حتى العنود بعد شكلها خايفه هههههههههههههههههههههه...
لمى :وينهم فيه ...؟؟
نجلاء: ههههههه وديتهم في اخر الدنيا ....
وبعدين بدوا يلبسووون ..البسوا الثياب ..طبعا طلعت كبيره عليهم وتسحب ...وبعد كذا خذوا الفحم اللي كسرته لمى مره ...
نجلاء : وشلون الحين ذا ...
لمى: اصبري انا ازينه لك ....
وخذت لمى الفحم وصارت تحطه على وجه نجلاء ويدها ..نفس الشي على وجهها ويديها ...وخذت مقص ...وصارت تقص من الثووووب اللي لابسته .. ومن اللي على نجلاء...
لمى : الحين وشلون بنتلثم ....
نجلاء: والله البلشه ...
لمى : يمه نخوووف ...
نجلاء: بس لازم نتلثم ابي يصدقون ان حنا رجال صدق ...
لمى : دقي على فيصل يجي يزيــــ
نجلاء : لا لا ما بعد انهبلت انا ...تبينه من بكره يرجعني بيت اهلي ...
لمى : ههههههههههه ..يالغبيه ازين ...عشان يعرف زينك ....هههههههه
نجلاء : لا د هوو عارف زيني من دوون ما يشوووفني وانا مقرفه كذا
لمى : هههههههههههههه اقوول دقي بس ...
خذت نجلاء جوالها وكلمت على فيصل ..
فيصل : صباح الخيييييير...
نجلاء : صباح النووور ........فيصل..
فيصل : هلا ...
نجلاء : تعال لقسم الحريم ...
فيصل : هههههههههههه مهبوله انتي ...
نجلاء : لا تعال لثمنا ...
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه ...نعم نعم ..
نجلاء : هههههههههه ايه تعال زين اللثام حقي انا ولمى...
فيصل : الحمد لله ..انتم زينوه .....
نجلاء : لا ...ما يصلح ...مهووب ضابط ..ابيهم صدقون ان حنا رجاجيل ...
فيصل : هههههههههههههههه طيب وشلون اجي وهم فيه ...
نجلاء : لا هم راحوا يتمشوون ...بسرعه تعال قبل ما يرجعون ...
فيصل : خلاااص جيت ...بانتم استقبلوني ...اخااف ترجع حده منهم واقابلها .....
نجلاء: خلاااص يله انا بنتظرك ....
سكر فيصل الخط ...
فواز : خير...وش فيهم ...
فيصل : بينفذون المقلب الحين ....
مشاري : بعدي والله ...ههههههههههههههههههه
فواز : طيب وش يبون هم الحين .....
فيصل : يبووني ارووح الثمهم ...
مشاري : هههههههههههههههههههه والله من الهبال ...
فواز : خلنا رووح نحضر المقلب ...
فيصل : وشلوون تحضر المقلب والبنات ...
فواز : عادي نتغطى ...
فيصل : لا لاهـ ... قل قسم انت بس...انت تتغطى وهم يفتشووون ...
فواز يخبط راسه : ههههههههههههههههه ايه والله يا غبيي ...
مشاري: مهوووب جديد ....
فيصل : يله بس انا بروح ...قبل ما يرجعون ....
وتركهم فيصل وراااح لنجلاء ولمى ....
وشاافهم وبثيابهم ...وضحك ...بس كل ما قرب منهم يكشف انهم كل مالهم ويسمروون ....
قرب فيصل وشااف نجلااء ...نجلاء يوم شافته طيرت عيونها ....عشان تخووووفه
فيصل صد : بسم الله الرحمن الرحيم ...وش مسوووين ...بانفسكم ...
نجلاء : قمر صح ...
فيصل استوعب الوضع : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه قمر ....انشهد انك قمر ...
لمى : حتى وهي خايسه كذا بتتغزل فيها ...
فيصل : الله من الغيره ....
لمى : يله بس .....قبل ما يرجعون .....
فيصل : من الاول ...
لمى : انا ...عشان برووح اعس بنتي ...
فيصل : ههههههههههه مهبوله انتي ...والله ما تروحين لها مسكينه كان تقعد سنه مانامت ..وانتي كذا ...
نجلاء : ايه والله ..
فيصل : والله اني راحم البنات اللي هناك ..وشلون بيكملون حياتهم بد ما يشوفونكم ...
لمى توقف قدام فيصل : يله بس زيني ...هههههههههههه
فيصل جلس يضبط الثمه حقة لمى ...
فيصل : ايووه كذا تمام .... يله نجوول ...
قربت نجلاء وصارت قدام فيصل : آآهـ يام العيون السود مااجوزن انا ..
لمى : فاااضي انت ...
فيصل : لحووووول ...وش دخلك انا وحرمتي نصلح ...
وزين اللثمه لنجلاء ...
فيصل : هههههههههه ...حلووو ......
لمى : يله نجلاء تعالي ...وانت توكل ضف وجهك ..
فيصل : ههههههههههههههههه هذا جزاي يعني ...
نجلاء: خير وشوو ضف وجهك ....(وتلتفت لفيصل )....توكل ...روح ما نبي الا سلامتك ...
فيصل : ههههههههههههه تعلمي يا ام العيال ..تعلمي ..مهوب (ويقلد صوتها ) ضف وجهك ...
لمى : البنات بيرجعون وانت ماراحت ...
فيصل : هههههههههههههه طيب برووح بس اذا صار فيه ضحايا ..علموني ...
راح فيصل ...ولمى نجلاء مشووا بيروحون للبنات ....




ريم : وبعدين معكم انتم ..والله لارجع ....
العنود : ايه والله الحين حنا جالسين بعدين ...وانتم تسولفون عن الحراميه ...
رغد : والله صديقتي ..مثل كذا في المزرعه وطب عليهم واحد ...
ريم : لا لا ....بروووووح انا ...
رنا : مهبووووووله وين بترووحين ....
نوف : ههههههههههههههههه ريم مهبوله انتي ...وين تروحين له ..اصبري شووي ونرجع كلنا ....
ريم توقف : مستحيل اقعد .....مستحيييييل..
وقامت تمشي ....شوووي وتشووف زول رجالين يمشووووون ..وترجع للبنات ..
ريم تلهث : يــمـــ ـــه ....شفتهم ...والله ...والله العظيم شفتهم ...
العنود وهي خايفه : منهم ...اللي شفتيهم ....
رنا : قامت تتخيل ذا المهبوله ...
ريم شوووي وتصيح من الخوووف : والله العظيم شفتهم جاين صوبنا ...
العنود تلتفت للجهه اللي جت منها ريم ...وشافتهم ..
وصرخت : يــــــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....
رنا تفتت وشافتهم نفس الشي ..والمشكله كل ماله ويقربون ...
رنا : وش فيكم يمكن احد من اهلنا ....
ريم : مستحيل ...شوووفي ذولي سمر ...مستحيل اهلن..وبعدين قصاار ...
وصارت تدور على نفسها تدور الجوال ..
ريم : وين جوالي .......(وتصرخ ) ..وينه ...








يتبع ....



وش تتوقعون راح يصير



اتمنى اشوف توقعاتكم ......

وارائكم ....

حسن خليل
08-04-07, 07:25 PM
شكراً أختي شباصة قصيمية على الجزء الثالث والثلاثين.

لي عودة لتكملة قراءة الجزء لاحقاً.

ابتسامة دمعة
08-04-07, 10:13 PM
مشكورة

اكملي..

نحن بالانتظار..

غريب الدار
08-04-07, 10:42 PM
مشكوووور

alwasn
09-04-07, 04:48 PM
ألف شكر

شباصة قصيمية
09-04-07, 06:25 PM
الجزء الرابع والثلاثون




-34-





ريم : وبعدين معكم انتم ..والله لارجع ....
العنود : ايه والله الحين حنا جالسين بعدين ...وانتم تسولفون عن الحراميه ...
رغد : والله صديقتي ..مثل كذا في المزرعه وطب عليهم واحد ...
ريم : لا لا ....بروووووح انا ...
رنا : مهبووووووله وين بترووحين ....
نوف : ههههههههههههههههه ريم مهبوله انتي ...وين تروحين له ..اصبري شووي ونرجع كلنا ....
ريم توقف : مستحيل اقعد .....مستحيييييل..
وقامت تمشي ....شوووي وتشووف زول رجالين يمشووووون ..وترجع للبنات ..
ريم تلهث : يــمـــ ـــه ....شفتهم ...والله ...والله العظيم شفتهم ...
العنود وهي خايفه : منهم ...اللي شفتيهم ....
رنا : قامت تتخيل ذا المهبوله ...
ريم شوووي وتصيح من الخوووف : والله العظيم شفتهم جاين صوبنا ...
العنود تلتفت للجهه اللي جت منها ريم ...وشافتهم ..
وصرخت : يــــــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....
رنا تفتت وشافتهم نفس الشي ..والمشكله كل ماله ويقربون ...
رنا : وش فيكم يمكن احد من اهلنا ....
ريم : مستحيل ...شوووفي ذولي سمر ...مستحيل اهلن..وبعدين قصاار ...
وصارت تدور على نفسها تدور الجوال ..
ريم : وين جوالي .......(وتصرخ ) ..وينه ...
نوف تصرخ : ما ادري انتي وين حاطته ...
ريم وهي تصيح : مدري والله .....يمه ....(وشافته في الارض : بكلم على مشاري ....
كلمت ريم مره ومرتين بس محد يرد
ريم : يمه ....ومشاري ما رد علي ...
رنا : وشلون يرد وانتي ما رجعتي جواله ...
ريم : ايه والله وش نسوووي ...
العنود : وش فيك دقي على غيره ...
ريم : طيب ..
وتدق على مشعل بس ما يرد ...وبعدها على فيصل وما يرد ...




لمى : هههههههههههههه شوفي وشلون مختبصين ..
نجلاء تمسك لمى من يدها وتسحبها وخلتهم يوقفون في مكان قريب من البنات يمكن بينهم 7 امتار بس...
نجلاء : شووفي انا باشر عليهم ..
لمى : ههههههههههههه اخاف ينهبلون
نجلاء : ههههههههههههههههه أيه والله تصير ...
لمى : لحظه اصبري شوووي ..
نجلاء : ههههههههههههههههه .....



نوف : اقول وش الحل ...
ريم وجهها احمر من الروعه : يمه ...منيب جالسه ..لازم بسووي شي...
رنا بعقلانيه .. : اسمعوا قسم الرجال قريب من عندنا ..خلونا نرووح ...
العنود وهي ميته خوف : يله ....

صارو يمشوون وريم اخر وحده ...وكل شووي تزداد سرعتهم ....وفي نفس الوقت نجلاء ولمى وراهم ...
وبدوا يمشوون على الرصيف اللي يودي لقسم الرجال ..والشباب حسوا بصوت قريب من عندهم ....
نجلاء ولمى قربوا منهم ..اخر ثنتين كانوا ريم والعنود ...نجلاء قربت من ريم ومسكتها مع خصرها ..
ريم ماتت من الخوف وصرخت ..والعنود راحت تركض ....
ريم من الخوف اغمى عليها مقابل خيمة الرجال ...
نجلاء يوم شافتها طاحت خافت عليها ....


اما الباقين وقفوا قدام الخيمه ....والعنود دخلت عليهم وهي تركض ..
العنود تلهث وتصيح : ريم ...ريم ...تكفون قوموا لريم ....مسكوها ...واحد خذاها ...قوموا تكفووووون ... قوموا تحركوووا ...
فيصل قام لها ومسوي نفسه بريء وما يدري عن شي...: انا برووح لهااا




الكل طلع يشوف ريم

نجلاء ولمى خايفين على ريم لانها طاحت مغمى عليها.....ومثل أي احد بمكانهم ..واقفين ومصدومين
ومو عارفين وش يسوون.....
ولما شافوا فيصل والبنات جو .. انحاشوووو
فيصل جاهم والبنات معاه ... قرب منها فيصل وشاف ريم طايحه بينهم
خاف عليها ورجع...راح ينادي مشاري
فيصل: مشااااااااااااااري
العنود: رييييييييم ( تعطيها كف عشان تصحى) رييييييييييم تكفييييييين قوووووومي
جا مشاري
مشاري: وش صااير
قرب مشاري وخاف على ريم ....شالها ودخلها الخيمه اللي كان فيها فواز ومشعل.... فواز احترم نفسه وطلع من الخيمه
مشاري يرش ريم المويه: ريم ... ريم اصحي
العنود واقفه بجنب مشاري وتبكي (طبعا وهي متغطيه) : ريييييييييييييييم قومي
مشاري عصب وش تبي تصارخ!؟: لو سمحتي هي بتقوم بس انتي ابعدي...
ريم فتحت عينها بروعه : الحقوهم ... الحقوهم
مشاري يضحك : ههههههه مين؟
ريم : العبيد ... العبيد
مشاري : هههههههههههههههههههه وين راحوا!؟
ريم : تستهين بكلامي!؟
العنود تصرخ: تقول لك فيه حراميه دخلوا .. وانت تضحك.. يا برودة اعصابك!!
مشاري: اقول خير ان شاء الله!... اصغر عيالك تصرخين علي!؟
العنود: انا اللي منزله نفسي لاشكالك !؟
مشعل يغمز لمشاري : نسيناااااااااااااااااااااااااااااا؟!
مشاري استوعب : هاه!
مشعل : من قال هاه سمع
العنود مثل الاطرش بالزفه
ريم تصارخ : الحقوااااااا على الحرامي بينحاش وانتم تتناقرون وتتذكرون
طلعوا الشباب ومالقوا احد ..
ورجعوا وقالوا ريم .... وراح معهم مشاري عشان يرجعون لقسم الحريم
لانهم خايفين ...





نجلاء ولمى رجعوا لقسم الحريم ودخلوا غرفة النوم وتحمموا وغيروا ملابسهم وكان ما صار شي



اليوم الثاني لهم ..

فيصل جالس هو ومشعل وفواز ومشاري ...

فيصل : اقول شباب وش رايكم ...يعني وش رايكم
فواز : اخلص وش راينا في ايش ...
فيصل : نسافر لمكه الاسبوع الجاي
مشعل : والله انها فكره ...بس عرسي في ايام العيد
فيصل : طيب ....حنا نجلس هناك واول ايام العيد نرجع ..
مشاري : الا والله انها بتصير فله ... بس الاهل وش قالوا
فيصل : ما بعد قلت اشوف رايكم اول ..
فواز : انا عن نفسي رايي اني نروح نقول لاهلنا ونتوكل على الله واااه يا حلو مكه حلواه
مشعل : خلاص قوموا نشاورهم ...
فيصل : يله ..
راحوا لاهلهم ووافقوا ...اعجبتهم الفكره ..





نجلاء: خلاص ريم عن المصاله ..
ريم : .........
نجلاء : يا بنت الحلال كنت امزح معكم ...خلاااص ..
ريم : مالت عليك هذا مهوب مزح ...والله ان قلبي طاح ...انتي تدرين اني اخاف
نجلاء : طيب عاد والله ما تسوى مزحه علينا
ريم : ممكن تقومين عني ...
نجلاء : منيب ..
ريم : خلاص انا بقوم
جت بتقوم ومسكتها نجلاء
نجلاء : تعالي فيه مفاجأه لكم ..
ريم : وشوو بعد مقلب جديد ..
نجلاء : لا والله ..صدق ..
ريم : وشوو خلصينا ...
نجلاء: بعد كم يوم بنسافر لمكه
ريم : اقول روحــــ......... وشووو
نجلاء: اقوولك بنرووح لمكه
ريم وهي مو مصدقه : لا عاد
نجلاء: والله
ريم : من اللي جاب الفكره ..
نجلاء: انا ....
ريم : يااااااي يا حبني لك .....
نجلاء : الحين يا حبك لي .....
ريم : هههههههههههههه خلاص رضيت دام السالفه فيها مكه ..



مرت اربعة ايام بعد ما قرروا انهم يمشوون لمكه ...
فيصل : يالله .... تراهم تحت كلهم ..
نجلاء: طيب حنا من بيركب معنا ..
فيصل : ابد انتي والعنود ورغد وفواز ..
نجلاء: ههههههههههه يا حليله فواز معنا ..
فيصل : ههههه ايه ..يله بسرعه رايقه ما شاء الله عليك تضحكين ..
نجلاء: بس جد والله الحين الساعه 2 ونص قل بنمشي 3 متى بنوصل ...
فيصل : يمكن الساعه 12 نوصل
نجلاء: يووهـ الله يعيني على تعب السياره ..
فيصل : الحين مهوب انا قلت لك خلينا نلحقهم بطياره انتي رفضتي ..
نجلاء: ايه ... لان السياره والله اونس ... وبعدين ان شاء الله ما اتعب
فيصل : هههههههههه ممكن نخلي السواليف في السياره ..
نجلاء: ان شاء الله من عيوني .. يله




نزلوا لقوا الكل ينتظرهم تحت ..
ابوفهد : وينك يا فيصل الله يهديك بس ...
فيصل : وش اسووي والله تونا نخلص من اغراضنا ..
ابوفهد : يالله ترا عمك وعياله برا ..
فيصل: يله اجل ..
طلعوا لقوا الكل برا ..
فواز : لا لا كان ما نزلت ..
فيصل : ههههههههه فارق تكفى ..
فواز : اصبر علي انت بس ..
فيصل : وش بتسوي يعني ..
فواز مسوي نفسه برئ : انا .. ابد والله انت اخووي الكبير واحترامك واجب ..
فيصل : ايه صح .. مصدق تراني ..
مشعل اللي قرب منهم : الحين انت وياهـ ما عندكم نيه تحملون عفشكم ...
فيصل : الا .. بس ذا يخلي احد في حاله ..
فواز : هههههههههه والله اني برئ ..
فيصل طنشه وراح يضبط العفش بمساعده من مشعل ..
مشاري جاء لعندهم في نفس الوقت اللي طلعوا فيه البنات ..
نجلاء : هلا والله بخووي اخبارك ..
مشاري : هلابك والله .. انا الحمد لله ...انتي اخبارك ..
نجلاء: الحمد لله ..
مشاري يناظر البنت اللي جنب نجلاء وقلبه يقوله انها العنود : من هذي ..
نجلاء: هذي العنود .
مشاري ابتسم ابتسامه كبيره : العنود ... هلا والله ... اخبارك ...
العنود اللي ما ادري من وين نزل عليها الحيا : الحمد لله ..
مشاري : حتى انا الحمد لله طيب تراني .. مهوب لازم تسالين .
العنود وهي تمشي : ومن قال اني كنت بسال ..
مشاري بعد ماراحت العنود : هههههههههههههه والله قويه بنت عمك ..
نجلاء : ايه يا حبيبي .. اخت رجال تراها
مشاري: هههههههه قولي ابي امدح زوجي .. الناس يقولون بنت رجال ..
نجلاء : وهي بنت رجال واخت رجال .. ولو بمدح برجلي انت ما لك دخل ...
مشاري : مهوب كنك يوم حملتي صرتي قويه ...
نجلاء: ههههههههههههه يمديك عاد ...
مشاري : يله طيب رووحي اركبي ....وبسرعه ترا حرارة الشمس تاثر على الجنين ..
نجلاء خافت : صدق والله ..
مشاري : ايه ما دريتي بعد يقولون تسبب تشوهات ...
نجلاء : مالت عليك لا تخوفني عاد ...
مشاري : روحي اركبي طيب واقفه تتفرجين في ذا الشمس ..
نجلاء راحت تمشي ....
مشاري يصرخ : نجلاء ...
نجلاء تلتفت عليه : نعم ..
مشاري : تراني العب عليك... لا تضر ولا شي ..
نجلاء : هين انت بس ....
ومشت وتركته ..
هو راح عند فواز بس توه مسلم عليه رن جواله ...شاف الرقم لقاه ساره ..تردد يرد او لا ..بس قرر انه يرد
مشاري : هلا والله ...
ساره : هلابك والله ..
مشاري : اخبارك ..
ساره : تمام بعد ما سمعت صوتك .. ..انت اخبارك ...
مشاري : وشلون ما اكون بخير وانا اسمع صوتك ..
فواز اللي كان جنب مشاري كان يسمعه مستغرب من يكلم مشاري ..
ساره : وينك فيه الحين ..
مشاري : ابد ابي امشي لمكه ..
ساره : يوهـ كل اللي احبهم بيمشون لمكه ..
مشاري : مين يعني غيري بعد بيمشي ..
ساره : صديقتي ..
مشاري اكيد هي بس عاد مين .: صدق ..
ساره : ايه والله
مشاري والله يا نجلاء اللي حاقده عليك وحده تقرب لك : وش اسمها ..
ساره : لا منيب قايله ..
مشاري : ههههههههه ليش يعني تغارين ..
ساره : اكيد يا قلبي انا اغار عليك من كل شي ..
مشاري : ما اقدر انا وشلون بنوم الليل اليوم ..
ساره : هههههههههه
مشاري : دووم ان شااء هالضحكه ..
ساره : تسلم يا قلبي وياك ان شااء الله
فواز ينغز مشاري ...يعني وش السالفه ..
مشاري يناظر : اصبر شوي يا اخي ...
ساره : وش فيك ..
مشاري : لا ابد بس الشباب يقولون يله بنمشي ..
ساره : خلااص يا قلبي ما اطول عليك .. بس تكفى لا تنساني اول ما توصل كلم علي..
مشاري : حاضر من عيوني الثنتين ...
ساره : يله طيب باي ..
مشاري : مع السلامه ..
فواز : وش عندك ...
مشاري : ابد مشكله صغيره .. وحلها عند ذا البنت ..
فواز : وشو مشكلته .. محتاج شي تبي شي..
مشاري : لا لا ... بس واحد اعرفه ... ذي مدري وش مسويه بزوجته .. وصارت بينهم مشاكل وكذا عاد انا ابي اعرف من هالبنت السبب اللي خلاها تسوي كذا عرفت
فواز : ايه اشووا بعد احسبك تغازل من وراي ...
مشاري : انا اغازل .. عز الله ما عرفتني اجل ..
فواز : لا بس والله منتب سهل من وين تعلمت تصف هالحكي الحلوو ..
مشاري يتنهد : الحياة تعلم وانا اخووك ..
فواز : وشوو لا يكون حبيت ذا البنت اللي تكلم عليها ..
مشاري : هذا الناقص بعد .. يله امش تاخرنا ..

وراحوا وكل واحد ركب سيارته ..
بعد المغرب كل واحد افطر في سيارته .. صار لهم 4 ساعات ماشين ..
فواز : يا ربيه ملل ..
العنود : والله محد طقك على يدك وقال لك تعال معنا ..
فواز : اعووذ بالله ... انتي احد كلمك ... احد وجه لك الكلام ..
فيصل : ههههههههههههه ..اوه للدرجه هذي مأثر عليك غياب مشاري ..
فواز : ايه والله ..
ودق على مشاري وحط السبيكر ..
فواز : يا حي الله هالصوت ..
مشاري : الله يحيك ويبقيك ..
فواز: اقول وش اخبار خويك ما كلم عليك ههههههههههههههههههه
مشاري : اي هوو ..
فواز : اللي كلمته عليه قبل ما نمشي ..
مشاري : لله يقطع بليسك ههههههههههههههههههههه ..
فواز : حط على السبيكر بكلم ابوهديل ..
وحطه مشاري ...
فواز : مشعل ..
ريم من سمعت صوت فواز زادت دقات قلبها
مشعل : اوهـ فواز هلابك والله ..
فواز : يا هلا والله وغلا بمشعل .. اخبارك يالمعرس ...
رنا طبعا طاح وجهها ..
مشعل : الحمد لله بخير .. انت اخبارك ..
فواز : انا الحمد لله ههههههههههههههههه بس وش ذا الحركات ..
مشعل : الله يستر ههههههههههه وشهي حركاته ..
فواز : ههههههههههههههههه العروس معك في سيارتك ...
مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه شفت عاد ..
فيصل اللي جنب فواز ويسمع المكالمه لانه حاط على السبيكر
فيصل : هههههههههههههههههههههههههه استح على وجهك ..
فواز مطنش فيصل : اخبار عروسك ..
مشعل : الحمدلله بخير دامني زوجها ...انت وش عليك منها ..
فواز : اوهـ اوهـ ونغار بعد ...يا اخي ما فيها شي ابي اشوف وش اخبارها
فيصل : ههههههههههههههههه
طبعا رنا رايحه في خرايطها ..
مشعل : والله اغار ما اغار ...انت وش عليك ...
فواز : هههههههههههههههههههه لا بس ابي اتطمن عليها منك .. يعني اذا هي بتعيش مستقبل مستقر معك ..
مشعل : هههههههههههههههههههه مالت عليك بس نصبر عاد نشوف زوجتك ..
فواز : آآآهـ بس يا لبى قلبها زوجتي ...وينها بس لونها تسمعني ..
ريم حست كانه موجه كلامه لها ..
مشعل : هههههههههههههههههههههه لو تسمعك وش بتقول لها ...
فواز : ابي اغني لها ههههههههههههههههه
مشاري : لا لا اذا بتغني تغني صدق واغنيه كامل