المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا تريد هذة الفتاة الشاذة ؟؟؟!!!


الكاسر فهد
08-02-06, 04:55 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ::::

اقدم لكم بعض من رواية بنت الرياض لكي تصنفونها بتمعن وفكر ناضج .

لماذا هذا الحقد الدفين بهذه الشاذة؟
هل تريد كل الفتيات تفقد عفتها لكي لا ينظر لها بشذوذها عن المجتمع المحافظ ؟
ماذا تريد من هذا الروايه هل هو نقص بذاتها وتريد ان تملىء هذا النقص الذي لديها ؟
او هو حب الشهرة والتفاخر بشذوذها وشذوذ بعض من فقدت اغلى ما تملك (( العفه ))؟


اجعلكم مع بعض ما كتبت ولكم كل الحريه بما تكتبون .


ومقدمه الروايه تقول بلسان حالها الذي لا يعجبها تقاليدنا وألتزامنا بالشريعة طبعا كشعب ليس كحكومه .


سأكتب عن صديقاتي
فقصة كل واحدة
أرى فيها ، أرى ذاتي
ومأساة كمأساتي
سأكتب عن صديقاتي
عن السجن الذي يمتص أعمار السجينات
عن الزمن الذي أكلته أعمدة المجلات
عن الأبواب لا تفتح
عن الرغبات وهي بمهدها تذبح
عن الزنزانة الكبرى
وعن جدرانها السود
وعن آلاف ، آلاف الشهيدات
دفن بغير اسماء
بمقبرة التقاليد
صديقاتي
دمي ملفوفة بالقطن ، داخل متحف مغلق
نقود صكها التاريخ ، لا تهدى ولا تنفق
وأوعيه من البلور ، مات فراشها الأزرق بلا خوف
سأكتب عن صديقاتي
عن الأغلال دامية بأقدام الجميلات
عن الهذيان ، والغثيان .... عن ليل الضرعات
عن الأشواق تدفن في المخدات
عن الدوران في اللاشيء
عن موت الهنيهات
صديقاتي
رهائن تشترى وتباع في سوق الخرافات
سبايا في حريم الشرق
موتى غير اموات
يعشن يمتن ، مثل الفطر ! في جوف الزجاجات
صديقاتي طيور في مغاثرها
تموت ، بغير أصوات


هذه الروايه تتكلم عن قصه صديقاتها وهي طبعا بطله الفلم وهذه بعض ما كتبت بالروايه تقول فيها ..



تولت ميشيل التي تحمل رخصه قياده دوليه قياده جيب الإكس فايف ذي النوافذ المعتمه كليا والذي تدبرت استئجارة من احد معارض تأجير السيارات باسم السائق الحبشي . اتخذت لميس مكانها الى جانب مشيل بينما تراصت بقيه الفتيات وهن خمسة في المقاعد الخلفيه .
وارتفع صوت المسجل مصحوبا بغناء الفتيات ورقصهن .
كان محل القهوة الشهير في شارع التحلية أول محطة توقفن عندها ، ومن الزجاج المظلل أدرك الشبان بفراستهم أن في الإكس فايف صيدا ثمينا ، فأحاطوا بها من كل جانب ! بدأ الموكب يسير نحو المجمع التجاري الكبير في شارع العليا والذي كان محطتهن الثانية .
دونت الفتيات ما تيسر لهن من ارقام الهواتف التي جاد بها الشباب ، إ ما بترديد المميز منها ، أو باللوحات المعدة مسبقا لتعليقها خلف نوافذ السيارة بحيث تراها الفتيات في السيارة المجاورة بوضوح ، أو بالبطاقات الشخصية التي يمد الجريئون من الفتيان أيديهم بها عبر النوافذ لتلتقطها الجريئات من الفتيات أيضا .
عند مدخل السوق ، نزلت الفتيات تتبعهن مجموعة لا يستهان بها من الشباب ، الذين وقفوا حائرين أمام رجل الأمن ((السيكيورتي )) الذي لا يسمح بدخول العزاب الى السوق بعد صلاة العشاء .
انصرف المستضعفون ولم يتبق سوى شاب واحد ، تجرأ وتقدم نحو مشيل التي بدا واضحا له ولغيره من المطاردين منذ البداية _ لجمال وجهها ونعومه تقاطيعه التي عجزت عن اخفائها _ أنها ولميس فتاتان جريئتان تبحثان عن المغامرة ، وطلب منها أن تسمح له بالدخول معهن كفرد من العائلة مقابل ألف ريال . ذهلت مشيل لجرأتة الإ أنها وافقت سريعا ، وسارت وبقية صديقاتها الى جانبة وكأنه فرد من المجموعة .

دخل السوق ، تفرقت الفتيات الى مجموعتين ، مجموعة البنات تترأسهن سديم ، ومجموعة الشباب المكونة من لميس ومشيل والى جانبهما ذلك الشاب الوسيم .

كان يدعى فيصل .وضحكت لميس وقالت له انه مامن شاب اليوم يدعى عبيد أو دحيم ! الكل اسمه فيصل أو سعود أو سلمان ! ضحك الشاب الوسيم معهما ودعاهما الى العشاء في مطعم فاخر خارج السوق الا ان ميشيل رفضت الدعوة .
اعطاها ورقتين من فئه الخمسمائه بعد أن خط رقم هاتفة الجوال على إحداهما واسمة الكامل على الأخرى : فيصل البطران .
كانت أعين النساء في السوق تتابع قمرة وسديم وبقية البنات بصورة مزعجة . كانت الواحدة منهن تتفحصهن من وراء نقابها بجرأة وتحد وكأنها تقول لهن (( عرفتكن وما عرفتوني )) هذه هي الحال لدينا في الاسواق ، يحملق الرجال في النساء لأسبابهم الخاصة ، وتحملق النساء في بعضهن لإشباع غريزة (( اللقافة )) لا يمكن لفتاة ان تسير في اسواقنا في أمان الله دون ان يتفحص الجميع (( وخاصه بنات جنسها )) العباءة التي ترتديها والطرحة التي تغطي بها شعرها وطريقة سيرها والأكياس التي تحملها وفي أي اتجاه تلتفت وعند أي بضاعة تقف ! هل هي الغيرة ؟ صدقت مقولة ساشاغيتري : (( النساء لا يتجملن للرجال ، بل نكاية في النساء ))!
بعد السوق وكمية مناسبة من المغازلات البريئة وغير البريئة ، اتجهت الفتيات نحو أحد المطاعم الراقية لتناول العشاء ، ومن ثم توجهن الى محل صغير لبيع الشيشة والجراك والمعسل واشترين شيشا بعددهن واختارت مل منهن مذاق المعسل الذي تفضلة .

بقية السهرة تمت في بيت لميس ، بداخل خيمة صغيرة في ساحة المنزل يقضي فيها أبوها وأصدقاءه في مختلف الأمور ، بدءا من السياسة وانتهاءبزوجاتهن ، أو العكس .
كانت العائلة قد سافرت منذ بداية العطلة الصيفية الى جدة وبقيت لميس وأختها تماضر لحضور زفاف قمرة .
وزعت الشيش الجديدة في الخيمة لأن شيشه الأب تنتقل معة حيثما ياسفر . أعدت الخادمة الفحم وأخذت الأغاني تصدح وبدأ الجميع بالرقص والتعسيل ولعب الورق ، حتى قمرة جربت المعسل هذه المرة بعد أقنعتها سديم أن (( الواحدة ما تتزوج كل يوم )) وأعجبها معسل العنب أكثر من غيرة .
أحكمت لميس شد ربطتها المدندشة حول ردفيها ، وأبدعت بالرقص الشرقي كعادتها وخاصة على عزف حديث لأغنية أم كلثوم (( ألف ليلة وليلة )) لم تكن تشاركها الرقص أي من البنات الموجودات ، وذلك لأسباب وجيهة ، أولها أنه يستحيل على أي من الفتيات مجاراة لميس في رقصها المتقن ، وثانيها أن الجميع يحببن مشاهدة لوحاتها الراقصة ، حتى أن البعض اطلقن أسماء على كل حركة من حركاتها ، فهناك حركه فرامة الملوخية وحركة عصارة البرتقال وحركة ورايا ورايا . تؤدي لميس هذة الحركات باستمرار نزولا عند طلبات الجماهير ، أما ثالث الأسباب فهو أن ترفض لميس الاستمرر في الرقص مالم تلاقي التشجيع والتصفير والتصفيق والهتافات اللتي تليق بمقانها أثناء أداء (( النمرة بتاعتها ))

تشاركت لميس مع مشيل تلك الليلة في شرب زجاجة الشامبين الغالية التي أخذتها الأخيرة من خزانة والدها للمشروبات الخاصة بالمناسبات الهامة . زفاف قمرة كان جديرا بزجاجة من الدون بيرنيو.
كانت مشيل تعرف الكثير عن البراندي والفودكا والواين وغيرها من انواع الكحول .
علمها والدها كيف تقدم النبيذ الأحمر مع اللحوم والأبيض مع الأطباق الأخرى، لكنها لم تشاركة الشرب الأ في المناسبات ، أما لميس فهي لم تتذوق أيا من تلك المشروبات قبل ذلك الامره واحدة في منزل مشيل الا انها لم تستسغ الطعم ، ولكنهما اليوم تحتفلان بزفاف قمرة ولا بد من أن تشارك ميشيل الشرب حتى تجعلا من تلك الليلة ليلة مميزة في كل شي !
عندما علت أغنية عبدالمجيد عبدالله (( يابنات الرياض ... يا بنات الرياض ... يا جواهرت العمايم ... ارحموا ذا القتيل ... الي على الباب نايم )) لم تتبق في الخيمة أي من البنات الا وقد قامت ترقص .

بنت ولا كل البنات
08-02-06, 05:14 AM
اخوي الكاسر فهد
***************************
لماذا هذا الحقد الدفين بهذه الشاذة؟
هل تريد كل الفتيات تفقد عفتها لكي لا ينظر لها بشذوذها عن المجتمع المحافظ ؟
ماذا تريد من هذا الروايه هل هو نقص بذاتها وتريد ان تملىء هذا النقص الذي لديها ؟
او هو حب الشهرة والتفاخر بشذوذها وشذوذ بعض من فقدت اغلى ما تملك (( العفه ))؟


******************************************


اخوي الكاتبه بغض النظر عن مقصدها بالروايه هل هو حب الشهره او نشر الرذيله او او رصدت واقع نشوفه بعيوننا الحين وبمجتمعاتنا المحافظه وهذا ينطبق على فئه مو بقليله لكن بعد مو بكثيره

انا اشوف ان الكاتبه هنا نفضت الغبار عن حاجات بمجتمعنا كان الكلام مجرد الكلام عنها بالسر محرم ووضعت المجهر عليها علشان يشوفون العالم كيف الوضع

لكن للاسف تعودنا دايم اننا لازم نكذب كل ذا الكلام ونبغى نطلع بالصوره الصح قدام العالم ونكذب على انفسنا قبل مانكذب على العالم الصور اللي رصدتها بقصتها صدقني تصير وبكثره لكن مثل مانقول من تحت لتحت

واكبر دليل المناضر اللي نشوفها من شبابنا وبناتنا بالخارج وانت اكيد فاهم علي حاجات مايقبلها لادين ولا عرف ولا تستحق الذكر لبذائتها اصلا

اخوي ياليت نتعامل مع الحقائق بصوره عقلانيه شويه ومانتهجم بدون تفير بتقول انتي مع الكاتبه بالعكس انا ضدها مو لشخصها لا لاسلوبها بالكتابه لان فيه بالروايه حشو فاجر نقدر نفهمه بالتلميح من غير تصريح

وياليت مانصيرمثل النعام ندخل روسنا بالتراب وكننا مو بشايفين

الطريقه الصحيحه لمواجهه المشاكل ذي واللي اغلبها مذكور بالقصه وانا اقصد سلوك الشباب بذا الوقت هي مواجهه الحقائق مو اخفائها

وبعدين كل واحد فينا له مخ ويفكر ويميز الخبيث من الطيب


في الختام احب اشكرك على غيرتك على مجتمعك وجزاك الله الف خير

الكاسر فهد
08-02-06, 05:30 AM
اختي مشكور على ردك الراقي ....
الي احب اني اوضحه لو انها تريد ان توضح صورة متفشيه بالمجتمع لكان وقفت معك برايك ولكن بكل كتاباتها توحي على تهجم وسخريه من تقاليدنا وعاداتنا ولو كانت بغموض بعض الشي .

ومقدمه روايتها توضح لكي صدق ما قلته .

وكل شخص له وجهه نظر نتقبلها ومشكور.

فالح الهاجري
08-02-06, 05:54 AM
الكاسر صباح الخير
ياخوي الناس ماتعرف هالشئ اللي انت كتبته مانعرف رجاء ولا نعرف كتابها
انت الظاهر تسوي دعايه لكتابها الله يصلحك
شئ مغطا خله مغطا اكثر الناس مادرو عن هالروايه ولا اسمعو عنها
ماكل شئ ينزل نكتب عنه
بعض الاشياء اخوي التجاهل علاج لها
مقدر لك شعورك على البلد واهله
ولكن كان سفهتها هي وروايتها
سفهتها ( تجاهلتها )
الله يهديها ويهدينا والمسلمين اجمعين لطريق الخير والصلاح
لك مني كل الاحترام

نوره الجعيثن
08-02-06, 10:36 AM
اختي مشكور على ردك الراقي ....
الي احب اني اوضحه لو انها تريد ان توضح صورة متفشيه بالمجتمع لكان وقفت معك برايك ولكن بكل كتاباتها توحي على تهجم وسخريه من تقاليدنا وعاداتنا ولو كانت بغموض بعض الشي .

ومقدمه روايتها توضح لكي صدق ما قلته .

وكل شخص له وجهه نظر نتقبلها ومشكور.

يعطيك العافيه أخوي

وجد انا معجبة بالروايه بدرجه كبيره واتمنى منك انك تتقبلها على الاقل كحاله في مجتمعك لان فيه فعلا بنات بنفس تفكيرها اذا بعد اردنا نحكم عليها بسلبيه وانها من النوعيه اللي ضد العادات والتقاليد

ياليت نبطل ننظر لمجتمعنا بنظره افلاطونيه وما نشوف الا الجانب المشرق منه
ورواية رجاء ما هى الا مثال لفئه موجوده فعلا في المجتمع
وما تمثل بنات الرياض وبس لكن بنات المنطقة الخليجيه كافة
بحكم ان ما يجمعنا هو نفس العادات والتقاليد والنظم واسلوب الحياة والايديلوجيات المشتركة

ورواية رجاء الصانع هى هديه صادقة لكل ام واب واسره وولي أمر يملك سلطة سواء حكوميه
او شبه حكومية ... فياليت ينظرون بحال شباب الأمة ويقدمون علاج لكل مشكلاتنا
فحنا نملك اعظم دين وانبل أخلاق لكن فيه فئه ماهى بسيطة من الشباب عماد الوطن
ضايع ويحتاج ليد حانيه تفهمه وترشده وتشبع ميوله ورغباته وتوضفه لخدمة مجتمعه ودينه

هذا راي بسيط اتمنى تتقبله

الوافي3
08-02-06, 12:19 PM
للأشف حب الشهره
قالتل الله الشهره
والادهى إن كانت على حساب الدين

شبيـه الريـح
08-02-06, 02:29 PM
طرحها سخيف لانه عبارة عن تكثيف لعنصر اسمهالاثارة في القصة،

sham
08-02-06, 03:48 PM
تم حذف الرواية من قبل الإدارة في المنتدى

وعليه يحذف الموضوع

sham
09-02-06, 02:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يبدو أن وجهة نظري بحذف الموضوع كانت خاطئه
واعتذر
دمتم جميعا بحفظ الرحمن ورعايته

الجنون فنون!؟؟!
09-02-06, 02:42 PM
الكاتبة حققت مرادها ومبتغاها

هي كانت تبي تنشهر وتنعرف والكل يتكلم عنها وعن كتاباتها فما لقت لها غير هالموضوع او القصة اللي سوت ظجة كبيرة

وش فيهم يعني بنات الرياض؟؟ في كل مكان فيه الزين والشين..

وماااافيه على بنات الرياض كثير منهم ادب واخلاق والتزام

لاكن الشهرة عمت هالكاتبة

يعطيك الف عااافية الكاسر

تحياتي

x5,b,m,w
09-02-06, 02:47 PM
المفروض مايذكر فيها اسم المنطقة
جزاكم الله خير

شموع الأمل
09-02-06, 07:11 PM
الكاسر صباح الخير
ياخوي الناس ماتعرف هالشئ اللي انت كتبته مانعرف رجاء ولا نعرف كتابها
انت الظاهر تسوي دعايه لكتابها الله يصلحك
شئ مغطا خله مغطا اكثر الناس مادرو عن هالروايه ولا اسمعو عنها
ماكل شئ ينزل نكتب عنه
بعض الاشياء اخوي التجاهل علاج لها
مقدر لك شعورك على البلد واهله
ولكن كان سفهتها هي وروايتها
سفهتها ( تجاهلتها )
الله يهديها ويهدينا والمسلمين اجمعين لطريق الخير والصلاح
لك مني كل الاحترام
كلام منطقي أنا مع اخي فالح بما قاله
المفروض نتجاهل هالروايه ولا نعد لها اعتبار
مشكور اخوي لغيرتك لكن لاتفتح ابواب مسدوده

ام أيمن
09-02-06, 07:21 PM
لانعرف شئ مما حكته صاحبة الرواية ولا نريد ان نعرف
لان من شانها الكشف عن امور تسئ لمجتمعها اكثر من خدمتها لها
شكر وتقدير لصاحب الموضوع

سامرة
09-02-06, 09:47 PM
اواتي واخواني الغااالين
بنات الرياض فيهن الزين والشين.....
لكن فعلا حتى لو ماعجبتكم الرواية فهي واقع ونسمع به ونراه وهي فعلا حقيقة ماثلة الان في القرى فما بالك بالرياض العاصمة وملتقى اجناس كثيرة وصداقات متنوعة وتقليد اعمى ولهو بكل اشكاله ...وترف وكل شى تريده الفتاه تحصل عليه حتى لواضطرت للتسول.....

الكاسر فهد
09-02-06, 10:07 PM
انت الظاهر تسوي دعايه لكتابها الله يصلحك
شئ مغطا خله مغطا اكثر الناس مادرو عن هالروايه ولا اسمعو عنها

انا لم اضع بعض من كتاباتها لأجل الدعايه واذا انت لم تتابع القنوات الفضائيه ولم تحصل على نسخه من روايتها فهذا شي يخصك لأن القصه اشتهرت حتى خارج الرياض وانا لست بمالك صحيفه او قناة لكي تشتهر كل ما اردت توضيحه لماذا هذا التبجح على التقاليد والعادات .

الكاسر فهد
09-02-06, 10:10 PM
الكاتبة حققت مرادها ومبتغاها

هي كانت تبي تنشهر وتنعرف والكل يتكلم عنها وعن كتاباتها فما لقت لها غير هالموضوع او القصة اللي سوت ظجة كبيرة

صدقت ولكن اخوي هل هذا ما تريدة فقط الشهره فهناك اعظم من ذالك ولك الشكر

بلوتوث
15-02-06, 10:52 AM
لا تريد سوى ان تعيش بحريتها

تضاجع هذا وتسهر مع ذاك

تريد ان ترى الانحلال في بنات المملكة

لا تريد شيئا آخر

الكاسر فهد
27-02-06, 02:17 AM
نظريه مقبوله [SIZE=4]