المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المسجد الأقصى ( الجزء الخامس )


kareem rashad
07-02-06, 11:06 PM
http://up3.w6w.net/upload/07-02-2006/w6w_2006020722352208b13665.jpg


المسجد الأقصى
تمهيد:
يقع المسجد الأقصى في مدينة القدس في فلسطين والقدس مدينة مشهورة ذات تاريخ حضاري مشترك بين اليهود والمسيحيين والمسلمين، وقد شهدت كثيراً من الغزاة والطامعين في الحروب الطاحنة كما حظيت بكثير من العلماء النابغين والعباد المنقطعين المشهورين.
وإنما سمي الأقصى بمعنى البعيد لأنه لم يكن وراءه مسجد آخر في الأرض، وكان في أبعد الأماكن التي وصل إلها العرب في رحلاتهم إلى الشام قبل الإسلام، وقد سمي بهذا الإسم في قوله تعالى عند ذكر قصة الإسراء: { سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع العليم }.
وقد جمع بعضهم كالزركشي في كتابه أعلام المساجد ــ أسماء المسجد الأقصى وأهمها: المسجد الأقصى ومسجد إيلياء بيت المقدس والبيت المقدس وبيت القدس وغير ذلك.
والحديث عن المسجد الأقصى يتناول النقاط التالية:
فضائله الدينية الكثيرة:
أولاً: فضائل المسجد الأقصى كثيرة ومشهورة: منها كان قبلة ومتوجهاً للأنبياء السابقين قبل الإسلام في الصلاة، كما صلى إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه طيلة مقامهم في
مكة عشر سنين، ثم صلوا إليه بعد هجرتهم إلى المدينة قرابة ثمانية عشر شهراً قبل أن يؤمروا
بالتحول إلى الكعبة، وقد أشار الله سبحانه إلى صلاتهم تجاه قبلة بيت المقدس في قوله: { سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها } يقصدون بذلك بيت المقدس.
ومنها أيضاً: أن الإسراء بروح النبي صلى الله عليه وسلم وجسده قبيل الهجرة قد تم ووقع من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلي المسجد الأقصى يقظة لامناماً، على ما ثبت في الآية الشريفة والحديث الصحيح وفي هذا المسجد في الإسراء اجتمع النبي صلى الله عليه وسلم بإخوانه الأنبياء السابقين، وقام فيهم خطيباً، وقدموه فصلى بهم ركعتين تكريماً له وتشريفاً، وعندما عاد عليه السلام إلى مكة وكذبته قريش، اقترح أبو بكر الصديق رضي الله عنه أن يصف النبي صلى الله عليه وسلم لقريش المسجد الأقصى ـ وكان قد دخله ليلاً ـ فرفعه الله له حتى وصفه لهم باباً باباً ونافذة نافذة فكان ذلك من آيات نبوته.
ومن فضائل المسجد الأقصى: أنه أقدم المساجد التي عمرت لعبادة الله وحده بعد المسجد الحرام، كما جاء في الصحيحين عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قلت يارسول الله أي مسجد وضع أول؟ قال: "المسجد الحرام" قلت: ثم أيّ قال: "المسجد الأقصى" قلت: كم كان بينهما؟ قال: "أربعون سنة" ولذلك فقد كثر تردد الأنبياء عليه وصلاتهم فيه منذ القديم. فعن عطاء الخرساني قال: بيت المقدس بنته الأنبياء، ووالله ما فيه موضع شبر إلا وقد سجد فيه نبي!!! وأثر مثل ذلك عن ابن عباس رضي الله عنهما.
ومن فضائل المسجد الأقصى: أن الصلاة فيه مضاعفة الأجر بمقدار خمسمائة ضعف، وقيل أكثر من ذلك، فعند البزار بإسناد حسن عن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" الصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة ".
ومن فضائله: استحباب شد المطايا والسفر إليه لزيارته حباً له وإكراماً، ففي الصحيحين
عن أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى "، ومن فضائله ما وضع إليه من البركة حوله لأجله تلك البركة التي تمثلت في كثرة الأنبياء الذين أقاموا حوله وماتوا ودفنوا هناك وفي كثرة الأنهار والثمار والخيرات العديدة.
ومن فضائله: تحريم استقباله بالبول والغائط ـ تنزيهاً لمقامه ـ وكذلك استدبارهما كالحال بالنسبة للكعبة المشرفة. وله فضائل أخرى يجدها الباحث عنها في مظانها.

غريب الماضي
08-02-06, 04:07 PM
جـزاكـ الله خير وبـاركـ الله بكـ

معـلـومـات طيبـه . . عن المسجـد الاقصى . .

نسأل الله أن يرفـع رجس ونجاسه أعداء الاسلام عن كل بقعة من بقاع الارض

kareem rashad
09-02-06, 01:20 AM
جـزاكـ الله خير وبـاركـ الله بكـ

معـلـومـات طيبـه . . عن المسجـد الاقصى . .

نسأل الله أن يرفـع رجس ونجاسه أعداء الاسلام عن كل بقعة من بقاع الارض




آمين 000 وبارك الله فيك