المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خواطر وأمنيات وحوار مع أموات ..( 1 )


عبد الهادى نجيب
07-02-06, 07:32 PM
خواطر وأمنيات وحوار مع أموات


من موضوع أختى شام ( هلوسات أنثى لا تحب المرايا )


أستلهمت فكرة هذا الموضوع


أخوانى وأخواتى


حياكم الله

أريد أن ترافقونى فى رحلة من وحى الخاطر


فلندع لخواطرنا العنان تصور لنا ما تراه من أحلام


أبدأ بنفسى ولتكن الرحلة ألأولى


حدثنى خاطرى ماذا لو التقينا بآدم عليه السلام..قلت وأين لنا من لقياه


قال ..أما أنا فأستطيع..فلا حاجز يمنع المرء الخيال..فهل لك بمرافقتى


قلت نعم فلى معه حديث..ثم أغمضت عينى فاذا بى وكأن السماء تنادينى


فأسرعت بتلبية النداء


فاذا بأبو البشر وكأنه أمامى رسمت على ثغره ابتسامة ليس من ورائها كلام


نظرت اليه مطمئنا وسط صمت لم أجعله يطول فبادرت بالكلام قائلا


ماذا فعلت بنا يا أبى... أهكذا يفعل بأبنائهم ألآباء.؟ وواصلت دون انتظار الرد


لقد عققتنا يا أبى بمعصيتك للرحمن


ماذا لو أنجبتنا فى الجنة ..؟؟ ولا تهبط بنا من عليائها وتلصقنا بالرغام


وقدعملت على ايداعنا أرضا وليتها كانت خالصة لنا ..بل شاركنا بها ابليس


وليته ارتضى بالوقوف عند ملكه بل تجاوز وشاركنا فى المال وألأبناء


وغزى فكرنا بألآعيبه وأمرنا بتغيير خلق الله.. حتى ابتككنا آذان ألأبل


لقد أمتثلنا لوسوسته وأيدناه وتبعناه تحت عنوان الحضارة


وما كان للكذوب الا أن صدق فينا وعده وظنه


انى ذاهب يا أبى فلا حاجة لى بألأجابة..فقد جفت الصحف ورفعت ألأقلام


أما أنت فمرتاح النفس قرير العين بعد أن قبل توبتك الرحمن..ولست فى حاجة


لسماع المزيد...وها نحن من آثار معصيتك نتقلب فى ألآثام


لقد ضمنت الجنة يا أبى ...أما نحن فلا نعرف أى منقلب اليه منقلبون


وداعا يا أبى ...وان كان لك أن تدعوا لنا الرحمن فادعو ..عل يكفر عنك العقوق


فان غفر لنا فسوف يتجدد معك اللقاء...غير أنى أعلم أنك غير مؤهل للدفاع عنا


ولكن من أبنائك من هو لها ... انه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

فهو لنا خير شفيع


وداعا


لقد أفقت من غفوتى وتوقفت خواطرى على أن نعود لاحقا لرحلة أخرى


اخوانى ... اذا ناجيتم أبيكم آدم فما هى نجواكم..؟؟؟


وهل كانت اسئلتى له ظالمة؟؟؟


تحياتى

محمد علم الدين
09-02-06, 03:17 AM
أخى عبد الهادى

لقد علمنا أدم أول درس فى تاريخ البشرية
وهوأن
أقوى الرجال من أعطى قلبة لأمرأة
وأضعف الرجال من أعطى عقله لأمرأة


فلا تكن قاسيا عليه أخى
فهو أبونا ومعلمنا الأول

لا تكن قاسيا عليه
فهى حكمة الله قبل أن تكون غلطته

أخى عبد الهادى
لقد جعلت خيالى يحلق بى
بين الأرض والسماء
بين التاريخ والمستقبل
جعلتنى أفكر فيما يخشى العقل التفكير فيه

سامحك الله يا عبد الهادى

تحياتى

فهد المصرى

المحــــارب **
09-02-06, 11:20 AM
الأخ الفاضل عبدالهادي
خاطرتك هذه لا تجوز وبها تعدي على آدم عليه السلام

((لقد عققتنا يا أبى بمعصيتك للرحمن ))

((ماذا لو أنجبتنا فى الجنة ..؟؟ ولا تهبط بنا من عليائها وتلصقنا بالرغام))
=لو تفتح عمل الشيطان

(( وها نحن من آثار معصيتك نتقلب فى ألآثام )) !!!!!!!!


((وداعا يا أبى ...وان كان لك أن تدعوا لنا الرحمن فادعو ..عل يكفر عنك العقوق))
أتعرف من تخاطب يا أخي عبدالهادي ؟؟؟


اليوم عاشوراء ويوم فضيل فالرجاء أعد النظر في كتاباتك
كيف تصف نبي الله ادم وابو البشر بانه عاق لذريته !!!
أقل مايكون هو وجوب التأدب مع الانبياء

عموما هذا رأي ان شئت قبلته وان شئت لا تفعل ولكنني اعود فاقول لايجب ان يكون
شعار حرية الفكر والابحار في الخيال ان نتناول مقدساتنا او موزنا بمالايليق من القول

ودمتم بخير

المأمون
09-02-06, 07:29 PM
ولكن من أبنائك من هو لها ... انه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

فهو لنا خير شفيع

اخي عبدالهادي
ألا يشفع له إنه كان يحمل في ظهره ذرة حبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم.....
أعتقد يكفيه هذا ويشفع له...
سامحه اخي عبدالهادي لهذا السبب...


وحاولت أن أمارس اطلاق خواطري للعنان مثلك
فأغمضت عيني وتزاحمت كثير من الرؤى امامي
لكنى وجدت نفسي قد سافرت في رحلة اخرى...
صحوت منها فجر اليوم التالي...
لأسطر لكم هذه الخواطر...

وفضلت فقط..أن
أمني نفسي منذ الآن بحجز مقعدا لرحلاتك القادمة..

فتك بعافية... حسب لغة الهريدي...
على فكرة طلع صعيدي مزور...لكنه ممثل بارع....

اخوك: المأمون

عبد الهادى نجيب
09-02-06, 08:06 PM
أخى عبد الهادى


لقد علمنا أدم أول درس فى تاريخ البشرية
وهوأن
أقوى الرجال من أعطى قلبة لأمرأة
وأضعف الرجال من أعطى عقله لأمرأة


فلا تكن قاسيا عليه أخى
فهو أبونا ومعلمنا الأول

لا تكن قاسيا عليه
فهى حكمة الله قبل أن تكون غلطته

أخى عبد الهادى
لقد جعلت خيالى يحلق بى
بين الأرض والسماء
بين التاريخ والمستقبل
جعلتنى أفكر فيما يخشى العقل التفكير فيه

سامحك الله يا عبد الهادى

تحياتى

فهد المصرى








أخى الحبيب

اولا بارك الله فيك على ردك الذكى

واعلم أيها الحبيب أننى لم أقسو على أبانا آدم

حيث أعلم مكانة العقوق انما أردت ألايحاء لأمر سوف يتجلى خلال المناقشة

ولا أريد أن أعجل به ألآن

كما نعلم جميعا أننا وقبل أن نخلق قد كان خلقنا مقدرا له أن يكون وجودنا بالأرض

وذلك لقوله تعالى مخاطبا الملائكة..انى جاعل فى ألأرض خليفة..ألآية

وحتى لا أظهر كل ما وددت ألأشارة اليه أتركك أخى لتدع المجال لخيالك متفكرا

ما بين بين السماء والأرض..وهذا يا أخى مما فرضه الله علينا فلا نهمله

ولنكن من الذين يتفكرون فى خلق السماوات والأرض..مع تسبيح الله

أخى الحبيب...لا تعجل حتى يأخذ الموضوع كفايته

واننى فى انتظار مداخلتك لاحقا

بارك الله فيك

تحياتى

بدري بلاك ما تدري
09-02-06, 08:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجوا ان تتقبل رايي بصدر رحب وانا مع المحارب فيما كتب .. بصراحه مدري كيف كتبت الموضوع ..

ام ان الخيال حلق بك في فضائك ونسيت نفسك وكتبت ما كتبت ..

الله يهدينا ويهديك وهذا رايي ولا تزعل علينا ..

عبد الهادى نجيب
09-02-06, 09:31 PM
الأخ الفاضل عبدالهادي
خاطرتك هذه لا تجوز وبها تعدي على آدم عليه السلام

((لقد عققتنا يا أبى بمعصيتك للرحمن ))

((ماذا لو أنجبتنا فى الجنة ..؟؟ ولا تهبط بنا من عليائها وتلصقنا بالرغام))
=لو تفتح عمل الشيطان

(( وها نحن من آثار معصيتك نتقلب فى ألآثام )) !!!!!!!!


((وداعا يا أبى ...وان كان لك أن تدعوا لنا الرحمن فادعو ..عل يكفر عنك العقوق))
أتعرف من تخاطب يا أخي عبدالهادي ؟؟؟


اليوم عاشوراء ويوم فضيل فالرجاء أعد النظر في كتاباتك
كيف تصف نبي الله ادم وابو البشر بانه عاق لذريته !!!
أقل مايكون هو وجوب التأدب مع الانبياء

عموما هذا رأي ان شئت قبلته وان شئت لا تفعل ولكنني اعود فاقول لايجب ان يكون
شعار حرية الفكر والابحار في الخيال ان نتناول مقدساتنا او موزنا بمالايليق من القول

ودمتم بخير


أخى الفاضل المحارب

حياك الله أخى الكريم

أولا يشرفنى وجودك أخى المحارب بصفحتى المتواضعة

ولى رجاء عندك أخى الكريم ..وهو التأكد من العنوان للموضوع

أولا أخى الحبيب أنه ليس بالامكان الوقوف على سر أى خاطرة يأتى بها صاحبها الا من

خلاله..أى صاحب الخاطرة ...فاذا غم شئ فالأحرى الاستبيان

وصاحب تلك الخاطرة أبدا لا يسمح لنفسه أن يأتى بما يغضب الله وأنبيائه

أخى الحبيب ..ما كان أبا له أن يعق أبناءه...وأن كان أمرا أفسد الذرية ووصمهم بها ألآباء

فهو وصم به الكناية دون الحق

هناك مثل يقول ( الكلام لك يا جارة ) تدبر هذا المثل وسيأتيك بالأجابة

أما عن استثهادك أخى الفاضل بقولى ..وداعا يا أبى وان كان لك ا، تدعوا لنا الرحمن

فادعوا عل تكفر عن العقوق

ألا تلاحظ يا أخى أن فى ذالك يأس من كل أهل ألأرض فيمن يستجاب لهم الدعاء

فذهب حلم الخاطر يطلب الدعاء من من يهمه أمرنا ويذكره بأننا وان عصينا فقد جرب

العصيان ويعلم أن التوبة بيد الرحمن على تجربة لم نمر بها

ماذا لو أنجبتنا فى الجنة

أليس هذا مطلب لكل انسان أن يحوز الجنة وجميعنا يعمل لها

أما عن ..لو.. التى تفتح عمل الشيطان...فليس محلها ما نحن عليه ألآن

أما عن وجوب التأدب مع ألأنبياء ...فليس مثل عبد الهادى من لا يعى ذالك

أما عن اعادة النظر فى كتاباتى ...فلك أخى الحبيب أن تمر على جميعها عل تجد فيها انصافا

أما عن رأيك أقبله أو لا أقبله...بالطبع يا أخى أقبله

وسوف أعمل على مراجعة تلك الخاطرة فان وجدت فيها اساءة فسيكون منى عودة عنها بكل

رضى بك أكون حربا على نفسى عونا لناصحى

ودمت فى رعاية الله

تحياتى

sham
09-02-06, 10:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم عبد الهادي نجيب لاأدري اين أنا ومن أنا لاستطيع أن أناجي ولو بالخيال ابونا آدم عليه السلام

دائما اقف خاشعة برهبة أمام سير الأنبياء عليهم السلام
ومنهم ابونا آدم ..

وإن تجرأت بالخيال فأقول له لقد علمتني أن الخطأ والسوء من نفسي وإن بعض اخطائي قد تهوي بي الى اسفل سافلين .. ومع هذا علي أن لاأكره نفسي إذا أخطأت بل أتوب وأعود لما تعلمت .
فأنت كنت في جنة الخلد تتعلم مباشرة من الله سبحانه وتعالى وتحت رعايته ومع هذا ضعفت إرادتك أمام وسوسة الشيطان وقد حذرت منه ورأيت منه العقوق لله .

فماذا تتوقع مني أنا الضعيفة والتي لاتكاد تبين أن اعمل في هذا الزمان .

أسأل الله أن نجتمع جميعا في جنة الخلد وان يغفر الله لنا خطايانا والسيء من أعمالنا

موضوعك حيرني أخي الكريم .. وارجو أن تكون مشاركتي غير خارجة عن ما يتضمنه الموضوع وما طرح من أجله
دمت بحفظ الرحمن ورعايته

عبد الهادى نجيب
09-02-06, 10:33 PM
ولكن من أبنائك من هو لها ... انه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

فهو لنا خير شفيع

اخي عبدالهادي
ألا يشفع له إنه كان يحمل في ظهره ذرة حبينا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم.....
أعتقد يكفيه هذا ويشفع له...
سامحه اخي عبدالهادي لهذا السبب...


وحاولت أن أمارس اطلاق خواطري للعنان مثلك
فأغمضت عيني وتزاحمت كثير من الرؤى امامي
لكنى وجدت نفسي قد سافرت في رحلة اخرى...
صحوت منها فجر اليوم التالي...
لأسطر لكم هذه الخواطر...

وفضلت فقط..أن
أمني نفسي منذ الآن بحجز مقعدا لرحلاتك القادمة..

فتك بعافية... حسب لغة الهريدي...
على فكرة طلع صعيدي مزور...لكنه ممثل بارع....

اخوك: المأمون



أخى الحبيب المأمون

حياك الله أخى الحبيب

حقا انك والله لمخضرم تمتلك الحكمة والرقى

أخى الحبيب

كم أسعد بتداخلاتك وفيض فكرك وكم يشرفنى

الحوار معك


أخى الحبيب.. أبو البشرية آدم عليه السلام ليس بحاجة لشفاعةأمثالى

وربما تجد من خلال ردى على أخى المحارب جذء من تصورى حين سمحت لخواطرى

التحليق فى عالم الغيب ...حيث أصبح فى عالم الشهادة وما تكتسيه ألأرض من البشر

ما لا يرضى تطلعاتنا حتى فى عالم ألأحلام

فما لنا أيها الحبيب الا البكاء على أنفسنا من خلال مناجاة من هم ترقوا وأصبحوا بصدارة

الفائزين بجنة الرحمن ...ولنأخذ العبرة من مناجاتنا

واننى أرى العبرة ألأولى ..هى التوبة التى اتخذها آدم عليه السلام

أما عن ألأمانى فقد مضى وقتها ...ولم يظل أمامنا سوى العمل ان أردنا الوصول الى رضى

الرحمن

أخى الحبيب..لا عليك أن تطلق لخواطرك العنان فلا يخشى على ديننا من مسلم كريم

انما الخشية ممن لا يتدبرون

أخى الحبيب ...لقد كانت لى خواطر كنت سآتى بها متتابعة ولكنى أجد أن متابعتها من البعض

سوف يساء استنباط كنهها عليه فاننى سوف أقدم البعض منها والتى ارى أنها ستنال القبول

كما أننى أخى أنتظر عودتك حتى تبصرنى بما هو غير لائق

واننى فى انتظار مداخلتك ايها الحبيب

أما عن ألاكتفاء بحجز مقعد ..فانى أطمع بالكثير وأتشرف بفكر استاذى الحبيب المأمون فلا

تحرمنا من مداخلاتك

وفقك الله أخى الحبيب ولا عدمناك

تحياتى

عبد الهادى نجيب
09-02-06, 11:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ارجوا ان تتقبل رايي بصدر رحب وانا مع المحارب فيما كتب .. بصراحه مدري كيف كتبت الموضوع ..

ام ان الخيال حلق بك في فضائك ونسيت نفسك وكتبت ما كتبت ..

الله يهدينا ويهديك وهذا رايي ولا تزعل علينا ..



حياك الله أخى الفاضل

أولا أشكر لك مداخلتك التى تشرفت بها

ورأيك أخى أقبله بصدر رحب بلا شك

فقط أريد أن أوضح لك شئ واحد وهو

أنه اذا كتب موضوعا يحمل من التبحر فى آفاق الخيال فليس لنا أن

نأخذ فكرته من السطح ولنا أن نخوض به باحثين عما تخفيه

سطوره فنستخلص ما أراد الله لنا أن نستخلص وبما نملكه من هداية

الفكر ولا يجوز لنا اصدار حكما على فكر دون الرجوع لرؤى صاحبه

بارك الله فيك أخى الفاضل

شرفنى مرورك

تحياتى

عبد الهادى نجيب
09-02-06, 11:58 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم عبد الهادي نجيب لاأدري اين أنا ومن أنا لاستطيع أن أناجي ولو بالخيال ابونا آدم عليه السلام

دائما اقف خاشعة برهبة أمام سير الأنبياء عليهم السلام
ومنهم ابونا آدم ..

وإن تجرأت بالخيال فأقول له لقد علمتني أن الخطأ والسوء من نفسي وإن بعض اخطائي قد تهوي بي الى اسفل سافلين .. ومع هذا علي أن لاأكره نفسي إذا أخطأت بل أتوب وأعود لما تعلمت .
فأنت كنت في جنة الخلد تتعلم مباشرة من الله سبحانه وتعالى وتحت رعايته ومع هذا ضعفت إرادتك أمام وسوسة الشيطان وقد حذرت منه ورأيت منه العقوق لله .

فماذا تتوقع مني أنا الضعيفة والتي لاتكاد تبين أن اعمل في هذا الزمان .

أسأل الله أن نجتمع جميعا في جنة الخلد وان يغفر الله لنا خطايانا والسيء من أعمالنا

موضوعك حيرني أخي الكريم .. وارجو أن تكون مشاركتي غير خارجة عن ما يتضمنه الموضوع وما طرح من أجله
دمت بحفظ الرحمن ورعايته



بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أختى الكريمة شام

حياك الله أختى الفاضلة

لم أكن أشك يوما فى مقدرتك على جودة ألأستنباط والتعمق بفكر هو لا شك فكر أساتذة

انه ورغم قولك أن الموضوع قد حيرك الا انك لمستى احدى حلقاته المفقودة وكان ذالك

من خلال قولك


ومع هذا علي أن لاأكره نفسي إذا أخطأت بل أتوب وأعود لما تعلمت .
فأنت كنت في جنة الخلد تتعلم مباشرة من الله سبحانه وتعالى وتحت رعايته ومع هذا ضعفت إرادتك أمام وسوسة الشيطان وقد حذرت منه ورأيت منه العقوق لله .

فماذا تتوقع مني أنا الضعيفة والتي لاتكاد تبين أن اعمل في هذا الزمان


تلك هى احدى ضالاتنا

فلا غفران منا نحن العبيد لمن أساء

فمن يرتكب اثما يجد حربا بلا هوادة ونبخل عنه بالنصيحة والدعاء

فلا عفو ولا سماح منا لمن أخطأ وكأنما ليست له توبة أو مغفرة

وتناسينا أننا عباد هبطنا الى ألأرض ومعنا الشيطان فآثرنا أن نترك المخطئ له ليهديه المزيد

فما كان منى الا أن أتخذت من خطأ آدم مثلا علنا منه نعتبر

وهذه أختى الفاضلة احدى الرؤى بل وأهمها

بارك الله فيك وأتمنى المزيد من نهج استنباطك المشهود له بالتبصر والحكمة

دمتى أختى فى حفظ الله ورعايته

تحياتى

sham
10-02-06, 12:24 AM
واسمح لي اخي ان اضيف
أن ابونا آدم تعلم الحوار من الله سبحانه وتعالى
وسجل لنا الحوار كيف اعترضت الملائكة على خلق آدم

وكيف فسر الله لها وبين الهدف من خلقه
فلم يعاقبها على اعتراضها أو يكمم فمها .. كما يحصل الان

وايضا عندما عصى ابليس أمر الله
لم يخرجه من رحمته بل اعطاه مهلة ليتوب
وايضا سأله عن سبب المعصية وعدم السجود لآدم بعد أن أمرة ربه .
والله سبحانه وتعالى لم يجبره على الطاعة ولم يكرهه على السجود وهذا كان سهل على الله .

اشياء كثيرة تحدثني نفسي أن أسال عنها ابونا آدم لماذا لم يورثنا هذه الصفات .. وهل هي موجودة فينا ونتجاهلها أم كان بمقام غير مقامنا ونحن لسنا أهل لها ؟؟
أعيد بانني اريد أن اكتب وأخاف أن أخرج عن هدف الموضوع .. فالهلوسة دائما تحتاج مني لهدوء وتفرغ ولاأملكهما هذه الايام

وشكرا لإشارتك لموضوعي هلوسات انثى لاتحب المرايا
دمت بحفظ الرحمن

sham
10-02-06, 12:32 AM
تلك هى احدى ضالاتنا

فلا غفران منا نحن العبيد لمن أساء

فمن يرتكب اثما يجد حربا بلا هوادة ونبخل عنه بالنصيحة والدعاء

فلا عفو ولا سماح منا لمن أخطأ وكأنما ليست له توبة أو مغفرة

وتناسينا أننا عباد هبطنا الى ألأرض ومعنا الشيطان فآثرنا أن نترك المخطئ له ليهديه المزيد

فما كان منى الا أن أتخذت من خطأ آدم مثلا علنا منه نعتبر

شكرا اخي عبد الهادي نجيب
لم ارى ردك السابق .. كعادتي دائما افتح الموضوع واغيب لساعات ثم اعود لإكماله
أولا اشرك لانك وضحت فكرتي أفضل مني
واحمد الله انني لم اخرج عن الهدف من الموضوع
شاركت في المرة الثانية وانا قلقة .
دمت بحفظ الرحمن ورعايته

الوافي3
10-02-06, 02:01 AM
أخي الفاضل عبد الهادي نجيب
تلد إرادة الله سحبانه وتعالى فلا راد لقضائه
ولكن!!!
علمنا ابونا آدم عليه السلام كيفبة التوبة
علمنا ابونا آدم كيفية الايان من المعاصي
علمنا ابونا آدم كيفية الاستغفار
علمنا أبونا آدم عدم إتباع خطوات الشيطان
تتابعت البشرية وأرسل الرسل بأمر من الله ومن ذرية آدم
فكان صفوة الخلق عليه الصلاة والسلام.
ألا يكفي أن يكون هذا فخراً لآدم عليه السلام؟؟؟

ماذا لو أنجبتنا فى الجنة ..؟؟ ولا تهبط بنا من عليائها وتلصقنا بالرغام


وقدعملت على ايداعنا أرضا وليتها كانت خالصة لنا ..بل شاركنا بها ابليس
مع أني لي تحفظ على هذه الجنه التي كان فيها آدم عليها السلام
هل هي جنة عدن التي يسكنها المؤمنين يوم القيامة أم أنها جنة أخرى
أختلف العلماء فيها كثيراً ولكن الراجح أنها ليست جنة عدن وإنما جنة أخرى على الأرض
والذي يؤيد كلامهم أن إبليس كيف يُطرد من الجنة ثم يعود إليها مرة أخرى ليسوس لآدم عليها السلام
والواضح سيدي الكريم أن الجنة كانت في الرغام وأهبطوا في الرغام
شكرا لك

المأمون
10-02-06, 05:27 PM
أخى الحبيب.. أبو البشرية آدم عليه السلام ليس بحاجة لشفاعةأمثالى

وربما تجد من خلال ردى على أخى المحارب جذء من تصورى حين سمحت لخواطرى

التحليق فى عالم الغيب ...حيث أصبح فى عالم الشهادة وما تكتسيه ألأرض من البشر

ما لا يرضى تطلعاتنا حتى فى عالم ألأحلام


أخي عبدالهادي ..

حقيقة انا استمتعت بسياحتك هذه .. والشفاعة لآدم هي من رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .. لأنه كان له شرف حمله في ظهره..
ويكفي سيدنا آدم انه كان يحمل سيد البشرية محمدا صلى الله عليه وسلم ..
اما قولي لك بأن تسامحه.. فهذه كانت على سبيل المزح..
هذا ما قصدته..
حقيقة استمتعت بخواطرك .. وانتظر البقية كاملة.. ولا أعتقد بأن من يسيء فهمها سيؤثر عليك في شيء ...انه رأيه وهو حر فيه..
فإنك ولله الحمد صاحب فكر واضح.. ورؤى مميزة.. وهذا رايي..


وما ذكرته في نها ية ردي السابق كان مزجا مع أخي وحي القلم الذي تقمص شخصية صعيدي مرحة وكتب باسمها كثيرا في هذا المنتدى وهي (هريدي شيخ الخفر).. وكانت له مراسلات معي على الخاص... ولكي يبعدني ولا افكر في اكتشافه من اسلوبه اتهمني بأني وحي القلم واكتب باسم المأمون..

رجائي أن تواصل...

مع تحياتي...

اخوك: المأمون

مستغرب
10-02-06, 07:20 PM
مرحبا بك أخي عبد الهادي

وانا هنا أكتفي بالقرأة

ليس لدي مزيد

عبد الهادى نجيب
11-02-06, 07:57 PM
أخي الفاضل عبد الهادي نجيب
تلد إرادة الله سحبانه وتعالى فلا راد لقضائه
ولكن!!!
علمنا ابونا آدم عليه السلام كيفبة التوبة
علمنا ابونا آدم كيفية الايان من المعاصي
علمنا ابونا آدم كيفية الاستغفار
علمنا أبونا آدم عدم إتباع خطوات الشيطان
تتابعت البشرية وأرسل الرسل بأمر من الله ومن ذرية آدم
فكان صفوة الخلق عليه الصلاة والسلام.
ألا يكفي أن يكون هذا فخراً لآدم عليه السلام؟؟؟


مع أني لي تحفظ على هذه الجنه التي كان فيها آدم عليها السلام
هل هي جنة عدن التي يسكنها المؤمنين يوم القيامة أم أنها جنة أخرى
أختلف العلماء فيها كثيراً ولكن الراجح أنها ليست جنة عدن وإنما جنة أخرى على الأرض
والذي يؤيد كلامهم أن إبليس كيف يُطرد من الجنة ثم يعود إليها مرة أخرى ليسوس لآدم عليها السلام
والواضح سيدي الكريم أن الجنة كانت في الرغام وأهبطوا في الرغام
شكرا لك





أخى الحبيب الوافى3
حياك الله أخى الحبيب
نعم أيها الحبيب فقد علمنا ابونا آدم أو تعلمنا من سيرته ما تفضلت بذكره
أما عن قولك أنه لفخر للآدم أن يكون من صلبه رسولنا الكريم
نعم ولكنى أخى الحبيب ما كتبت تلك الخواطر لغضبى على آدم...وما كتبتها
انما كتبت ذالك بقصد افساح المجال لخواطرنا للتعبير عن كل أمر يتعلق بخلقنا
وعليه فاننى أريد ألانطلاق من بداية الخلق ولم أجد خيرا من البداية بأبو البشرية
وها قد بدأت خواطرنا تكشف لنا أمورا نحن بحاجة الى الوقوف عليها
ولو لاحظت أخى الحبيب أنك أضفت جديدا وهو عن الجنة التى كان بها آدم
هل هى جنة عدن التى نسكنها يوم القيامة
أم هى جنة أخرى؟.... وجيث انه قد اختلف العلماء فيها
فهذا يؤكد لنا أنه قد سبقنا العلماء بالبحث فيما نحن بصدده
واننى أرى والعلم عند الله أنها جنة غير الجنة الموعود بها المؤمنون
وهذا نستطيع ألأستدلال عليه من ألأحداث الوارد ذكرها عن يوم القيامة
حيث تطوى السماء وتبدل ارضا غير ألأرض وتكون جنة عرضها السماوات والارض
ولو تدبرنا تلك ألأحداث لخلصنا أنها ليست جنة رضوان
وايضا فكرة الباحثين عن كيف يعود ابليس الى الجنة ليوسوس لآدم بعد أن طرد
فهذا أمر به من المنطق وحصن التدبر ما يجب الوقوف عنده
أضافة رائعة أخى الحبيب تستحق النظر
أخى الحبيب أرجو أن تعود الينا بما علمته وما كان من تدبرك
بارك الله فيك
تحياتى

عبد الهادى نجيب
12-02-06, 03:08 AM
واسمح لي اخي ان اضيف
أن ابونا آدم تعلم الحوار من الله سبحانه وتعالى
وسجل لنا الحوار كيف اعترضت الملائكة على خلق آدم

وكيف فسر الله لها وبين الهدف من خلقه
فلم يعاقبها على اعتراضها أو يكمم فمها .. كما يحصل الان

وايضا عندما عصى ابليس أمر الله
لم يخرجه من رحمته بل اعطاه مهلة ليتوب
وايضا سأله عن سبب المعصية وعدم السجود لآدم بعد أن أمرة ربه .
والله سبحانه وتعالى لم يجبره على الطاعة ولم يكرهه على السجود وهذا كان سهل على الله .

اشياء كثيرة تحدثني نفسي أن أسال عنها ابونا آدم لماذا لم يورثنا هذه الصفات .. وهل هي موجودة فينا ونتجاهلها أم كان بمقام غير مقامنا ونحن لسنا أهل لها ؟؟
أعيد بانني اريد أن اكتب وأخاف أن أخرج عن هدف الموضوع .. فالهلوسة دائما تحتاج مني لهدوء وتفرغ ولاأملكهما هذه الايام

وشكرا لإشارتك لموضوعي هلوسات انثى لاتحب المرايا
دمت بحفظ الرحمن






أستاذتى الكريمة شام
حياك الله أختى الكريمة
لقد حباك المولى بفكر ثاقب لا عدمتيه
والله تبارك وتعالى ندعوه أن يزيدك علما وينير دربك هدى وتقوى
ان ما أتانا به القرآن عن خلق آدم ومعصيته وكيف كانت توبته
وما كان من مجادلة الملائكة...وعصيان ابليس لربه حتى طردا من الجنة
ما كان ذالك الا يقينا ليس بالظن ولا مساغ للشبهة فيه
ان ثلاثية آدم..والملائكة..وابليس..هى فى حد زاتها عالم كامل
ولو تدبرنا مفرداتها لخلصنا الى توضيح كل ما يحتويه عالمنا من معالم
ما أبلغ ما اشتمل عليه الحوار ألالآهى ما بين الخالق والملائكة وآدم وابليس
وما تشمله من دروس يعقلها أولى ألألباب
تدخل رائع منك اختى الفاضلة ..ولعلنا نجد من الوقت ما يسمح بتفصيل ما تفضلتى
تقولين أختى ..تريدين أن تكتبى وتخافين الخروج عن هدف الموضوع
لا يا أختى لن تخرجى عن الهدف الذى عليه وضع
فما هذا الموضوع الا ثورة ايمانية ..أدعوابها الفكر الى التبصر والتأمل والاستدلال
بما وضع الله فى خلق آدم من حكم...ويالها من حكم بها يكمن بداية النشئ حتى
نهاية ألأجل...فقط لنتدبر

واسمحى لى أختى أن أختم قولى ليكون لى عودة

دمتى وسلمتى

تحياتى

عبد الهادى نجيب
12-02-06, 03:16 AM
أخى الحبيب.. أبو البشرية آدم عليه السلام ليس بحاجة لشفاعةأمثالى

وربما تجد من خلال ردى على أخى المحارب جذء من تصورى حين سمحت لخواطرى

التحليق فى عالم الغيب ...حيث أصبح فى عالم الشهادة وما تكتسيه ألأرض من البشر

ما لا يرضى تطلعاتنا حتى فى عالم ألأحلام


أخي عبدالهادي ..

حقيقة انا استمتعت بسياحتك هذه .. والشفاعة لآدم هي من رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .. لأنه كان له شرف حمله في ظهره..
ويكفي سيدنا آدم انه كان يحمل سيد البشرية محمدا صلى الله عليه وسلم ..
اما قولي لك بأن تسامحه.. فهذه كانت على سبيل المزح..
هذا ما قصدته..
حقيقة استمتعت بخواطرك .. وانتظر البقية كاملة.. ولا أعتقد بأن من يسيء فهمها سيؤثر عليك في شيء ...انه رأيه وهو حر فيه..
فإنك ولله الحمد صاحب فكر واضح.. ورؤى مميزة.. وهذا رايي..


وما ذكرته في نها ية ردي السابق كان مزجا مع أخي وحي القلم الذي تقمص شخصية صعيدي مرحة وكتب باسمها كثيرا في هذا المنتدى وهي (هريدي شيخ الخفر).. وكانت له مراسلات معي على الخاص... ولكي يبعدني ولا افكر في اكتشافه من اسلوبه اتهمني بأني وحي القلم واكتب باسم المأمون..

رجائي أن تواصل...

مع تحياتي...

اخوك: المأمون







أخى الحبيب المأمون
حياك الله أيها الغالى وبارك الله فيك
عودتك أيها الغالى أضافت للموضوع اثارة وزادتنى سعادة
أنا أعلم أيها الحبيب بأن قولك لى أن أسامحه ليس الا دعابة
كما يشرفنى أيها الحبيب أنك قد استمتعت برحلة خواطرى ...ومن أجل عينيك سأتواصل
وسيكون ذالك فور ألانتهاء من خاطرتى ألأولى
أما عن المستر هريدى حقا فقد أبدع أخى وحى القلم حتى وأننى قد أعتقدت فعلا بأنه
صعيدى رغم عدم معرفتى الكاملة للهجة الصعيدية
أما عن رجائك أن أواصل .. فرجائك يا أخى هو أمر نافذ على أخيك المحب لك دوما
بارك الله فيك أخى الحبيب وأيضا من أجل أعينكم أيها ألأحباء فلن يكون الا ما طلبتم
وستأتيكم خواطرى كاملة فقط أطلب من الله أن يلهمنى الصواب وأكون عند حسن ظن كل
ألأحباب...أما من لا يرتضى بقولى فانى أحترم رأيه فقط عليه أن يتحرى الصواب ولا داعى
أن يعمل على جرح ألآخرين...وليعلم أننا اخوة فى الأسلام تجمعنا قبلة واحدة
ونطلب من الله أن يؤلف بين قلوبنا
تشرفت بعودتك أيها الحبيب
بارك الله فيك وكثر من أمثالك
تحياتى

عبد الهادى نجيب
12-02-06, 03:21 AM
مرحبا بك أخي عبد الهادي

وانا هنا أكتفي بالقرأة

ليس لدي مزيد




أخى الحبيب مستغرب
حياك الله أخى الكريم
أن مجرد وجودك بصفحتى المتواضعة يعنى الكثير
ويكفينى شرف أن من كبار الكتاب من هم لمواضيعى متابعين
ولا شك أن ايثار الصمت فى بعض ألأحيان هو بحد زاته فنا
لحسن ألأستماع والمتابعة...وشحذ فكر المتحاورين لبلوغ المنفعة
الا أنه وكما يطيب لى صمتك... فأيضا يطيب لى ابداء رأيك
فلا تحرمنا أخى أعز الله قدرك ونفعنا بفكرك
بارك الله فيك ولا عدمناك
تحياتى

عبد الهادى نجيب
12-02-06, 07:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أحبائى

ان ثلاثية الملائكة ...وآدم ...وابليس

هى فى حد زاتها عالم كامل

فلو تدبرنا مفرداتها لخلصنا الى توضيح كل ما يحتويه

عالمنا من معالم

سنجد فيه التضاد ..الخير والشر..والنور والظلمات

والكثير من العبر والدروس وما لا يصل اليه الا أصحاب

العقول ..وأولى ألألباب

فهل لنا أن ننتقل من الخواطر الى بحث العلاقة بين بداية

الخلق وما نحن عليه اليوم وما رسم لنا حتى نهاية الكون

فهل لنا أن نتدبر أم تفضلون ألانتقال الى الخاطرة الثانية

تحياتى

الصواعق
13-02-06, 11:28 AM
كلنا جنينا خطأ آدم في أكل التفاحة وليته لم يأكلها ، ولكنا نحن الأن في جنات النعيم ، لم نخرج منها
ولا أصبح الشيطان رفيقنا في هذه المعمورة وعدونا اللدود

وصدق رهين المحبسين عندما قال :
(( هذا ماجناه عليّ أبي وماجنيت على أحد ))

وأعتقد أن المقصود في كلامه هذا هو آدم عليه السلام

عليك السلام يا أبي آدم
عليك السلام

عبد الهادى نجيب
14-02-06, 12:52 AM
كلنا جنينا خطأ آدم في أكل التفاحة وليته لم يأكلها ، ولكنا نحن الأن في جنات النعيم ، لم نخرج منها
ولا أصبح الشيطان رفيقنا في هذه المعمورة وعدونا اللدود

وصدق رهين المحبسين عندما قال :
(( هذا ماجناه عليّ أبي وماجنيت على أحد ))

وأعتقد أن المقصود في كلامه هذا هو آدم عليه السلام

عليك السلام يا أبي آدم
عليك السلام




أخى الحبيب الصواعق

حياك الله أخى الكريم

مشاركتك أخى الحبيب لامست الحقيقة

كما أننا نعلم أنها قدر من الله ومنذ خلق آدم عليه السلام

وهنا أيها الحبيب لابد لنا من وقفة..ربما يسأل سائل فيقول

اذا كان الله قد كتب علينا الخروج من الجنة وكتب على آدم المعصية

وترك للشيطان حرية اغوائنا فلما يعاقبنا مادام ألأمر مقدر...؟؟؟

عليه أجيب

بأن علم الله هوعلم كشف وليس علم تسخير

وأعتقد أن فى ذالك اجابة كافية...وأستطيع التوضيح أكثر لمن يريد

أما عن القول أخى الحبيب

هذا ما جناه على أبى وما جنيت على أحد

فربما يكون قصده كما تكرمت وذكرت

أخى الصواعق

أرجو أن يكون فى غيابك خير ان شاء الله...فلقد شغلتنا عليك

أرجو أن تطمئنا عن سر غيابك..؟؟؟

بارك الله فيك أخى الحبيب ولا عدمناك أيها الغالى

دمت وسلمت

تحياتى

عبد الهادى نجيب
14-02-06, 02:45 AM
أخوانى

ان نحن أفسحنا المجال لخواطرنا لتخوض فيما هو لدينا ثابت

فما نكون قد سلكنا مسلكا به شبهة ولا فساد أو التواء بل طريق

تهدى من هو بعيد عن ألألمام بمعرفة بعض أسرار الخلق

وما حديثى الا دعوة لفك شفرات عند البعض مبهمة..وقد اتخذنا لها

من التشويق ما نحن بحاجة اليه للفت النظر..فلا يعاتب معاتب دون

اعمال الحس ودون فلتات الضجر

وألآن نعود للموضوع

هناك أسئلة تطرح نفسها

1- هل سكن ألأرض قبل آدم نوع من البشر...؟؟؟

فاذا نفينا هذا ألأفتراض فما معنى قوله تعالى..(( انى جاعل فى ألأرض خليفة))

والمعلوم أن كلمة خليفة ..أنه كان قبله سلف

السؤال الثانى..

2-كيف علمت الملائكة أن آدم وزريته سيفسدون فى ألأرض ويسفكون الدماء.؟؟؟

أترككم ألآن اخوانى للنظر والتدبر

وستكون عودتى لبعض التوضيحات

تحياتى

أم أديم
14-02-06, 03:02 PM
أخي الكريم عبدالهادي

هي حكمة الله البالغة ........... نسكن الأرض ويشاركنا بها إبليس ويزين لنا سوء عملنا حتى يتحقق الإمتحان

والإبتلاء ........ كل ذلك مقدر ومكتوب فلا اعتراض على قدر الله ......

لا أستطيع أن أتخيل معك أخي عبدالهادي فإنني أخشى من مداخل الشيطان ... فالشيطان ينتظر أي فرصه

حتى يتسلل لأنفسنا ويدخل الشك في قلوبنا ونحن في غنى عن ذلك

نسأل الله العظيم ذو الجلال والإكرام أن يثبتنا وإياك على القول الثابت وأن يحسن خواتيمنا ويجمعنا مع الأنبياء

والصديقين والشهداء والمسلمين آمين

لاعدمناك يالطيب

المأمون
14-02-06, 05:35 PM
اخي الحبيب عبدالهادي..
إن التفكير بصوت مرتفع في مثل هذا المنتدى يجب أن يكون تلاقح اراء .. الابداع هو في التفكير... لو شطح الفرد منا ودخل مداخل من أبواب الشيطان فسيصحح من الاخوة الاعضاء... في النهاية الاعمال بالنيات.. وإننا في هذا المنتدى نمارس التفكير والتدبير بصوت مرتفع فكل فكرة تتطور وكل مخبوء يبرق صغيرا من خلال فكرة.. وربما نتعلم من هذا الطرح ماعلمه الله لأبو البشر... فربما أصل لنا المولى عز وجل الكثير الذي يمكننا استنباطه... والقياس عليه... مما يستعصي علينا... وجعله بين دفتي هذا الكتاب الذي لا تنقضي عجائبه.. إنه المعجزة التي تتحدي الازمنة والامكنة...
فالمولى عز وجل جعلنا كل يوم نكتشف شيئا جديدا ...من خلال الفكر والتفكر والتدبر..
من خلال الحساب والتأمل...
خلق لنا عقولا ... ومنحنا حياة فيها كثير من المتناقضات.. والمتضادات..
منها السالب ومنها الموجب..
الرجل والمرأة ...الذكر والانثى...
الخير والشر... المحبة والكراهية... العنف واللين.. الظاهر والخفي...
الظلام والضوء... الحرارة والبرودة... الخ.... الخ...
ومن خلالها يتلقى الانسان علوما.. يصل لها من خلال تدبره وتفكره
وبالرغم من تراكم العلوم والخبرات... يتحدى المولى عز وجل...قائلا (وما اوتيتم من العلم الا قليلا...)


لدي موضوع في رؤى في نفس المجال... آمل الاطلاع عليه في هذا الرابط.
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=35559
بعنوان (والله فوق سمواته جل وعلا ضرب لنا مثلا في الشورى والعدل)..
فهو يثير نقاط فكرية ...
وبنص القرآن...

اعود للموضوع الاساسي ودعني أوصل السياحة في رحلة .. مثل رحلتك..
لاسجل بعض الخواطر...
عسى ولعل ان يكون فيها قبس نور خافت... يخبو..

نعود لآدم...

فقصة آدم هي قصة بداية الانسان.. بداية تطوره.. .
ولكي نصل لحقيقة الاشياء في كل علوم الدنيا المعاصرة.. فلا بد من البداية التاريخية للموضوع..
موضوع سيدنا آدم ..... أعلم انه موضوع عميق تعمدت أن امر عليه في البداية مرورا خفيفا... وتريثت .. فربما يلهمني المتداخلون شيئا جديدا أو اشيا... ابحث فيها أو من خلالها ... متدبرا
آدم أخطأ عندما أكل من الشجرة التى منعه منها الله...
الشيطان أغواه... فهو السبب...ظاهرا..
استجاب للاغواء ليس لأنه تعمد معصية مولاه... بل لأن طبيعة تركيبة عقله .. تحب المخاطرة... تحب التجربة.. والتجربة لأول مرة هي مخاطرة... دفع ثمنها بخروجه من الجنة...

ولما كان الله يعلم سبب إغوائه واستجابته للإغواء غفر له... ولكن آدم
دفع ثمن تفكيره وثمن عقله .. وثمن رغبته في التجربة... فأخرجه من الجنة...
آدم ارد الله له ان يخرجه من الجنة ... ليستطيع أن يجعل له ملكا في الارض...
ليصبح خليفة لله في أرضه..
أما الجنة فهي لم تكن اصلا مثواه..
لأنه إن بقي بها فلن يكون له احفادا في هذه الأرض....
تقول قصص بعض الاديان إن آدم كان أسمر اللون... فهو مخلوق من التراب (الأديم) وكان من لونه..
تقول ايضا انه كان عملاقا.. وانه عاش آلاف السنون..
تقول انه انزل في الهند ونزلت حواء في الجزيرة العربية...
تقول انه ظلا يبحثان عن بعضمهما البعض لفترة طويلة... وعندما طلع آدم الجبل في عرفات بحثا عن حواء...
استطاع ان يراها ويحدد موقعها.. {لعل ان نظره كان حديد وكذا حواء)... وهي التى كانت بدورها لا تألوا جهدا في البحث عنه.. إنه نصفها الآخر.. وقسمة الله لها...
وعندما رأته حواء وتأكدت من أنه رأها ... جلست في مكانها ولم تتحرك...
وظل آدم يعبر الوديان والتلال طلوعا ونزولا الى أن وصل لحواء... وبالرغم من شدة التعب الا انه كان فرحا ومرتاحا..
وكذا كانت حواء فرحة لرؤياه... ولكنها لم تبدي أمامه من فرحتها شيئا ...
فقد ظل لايام طويلة منذ أن انزل الارض يبحث عنها... ونظر لها وتتحدث نظراته ومشاعره عن شوق جارف.لها..
ولكنها قالت له وهي مغضبة الجبين.....انها منذ أن انزلت لم تتحرك من مكانها هذا...
ويقال ان ذلك كان المكر الأول ... والكذبة الاولى...
وبالرغم انها كانت ايضا تبحث عنه وجابت السهول والجبال والوديان والفيافي... وانهكها التعب من البحث
كان هذا هو ردها له..(
ويقال إن هذا هو بعض من المكر الذي اورثته لبنات جنسها... من النساء...
وصدق رسول الله عندما قال (يتمنعن وهن الراغبات)..


اعود لآدم..
أصبح له البنون والبنات.. وشبوا وكبروا..
أصل فيهم ضرورة البقاء والاستمرارية... عن طريق الزواج..
اختار آدم لهابيل اخت قابيل...
واختار لقابيل اخت هابيل...
استطاع ان يضع اسا عادلا لأبناءه وبناته...
لكن روح الشر الموجودة بنفس نسبة روح الخير قد تقمصت ابنه هابيل...
فحرك الشر الغيرة في نفسه...
وقتل اخاه... ثم تحركت فيه مشاعر اخرى من الاسى والندم على قتل اخيه ..
فحفر له ودفنه... مثلما علمه الله بأن اراه ماذا فعل الغراب بميته..
يقال انه في ذلك العصر كان يعبش الناس كثيرا من السنوات عمرا..... فنوح عليه السلام كان يدعوا قومه 950 سنة...
إن لم يخطيء آدم لكان مثل الملائكة... ولكن ارادة الله جعلته يستجيب لابليس لينزل الارض ...
ليعيد تجارب الاختبارات.. والامتحانات والابتلاءات... لأبناءه واحفاده..
وليبدأوا الرحلة اجيلا واجيال... ليعمروا الارض..
رحلة ارادها الله للاختبار ولعبادته.. وهو لا يحتاجها فلديه الملائكة التي تسجد أمام عرشه...
الي يوم البعث...
ارادها الله ..
لكن ربما خلال هذه المسيرة.. تترءاى لنا كثير من الاسئلة ...
والافكار...
... ولي عودة...

اخوك المأمون

أم مشاري
15-02-06, 12:38 AM
استاذي عبد الهادي:

ان من اخطر القضايا هي تلك المتعلقه بالأمور الايمانيه والعقائديه

خصوصا ما يرتبط منها بالانبياء الذين هم الاسوة والقدوة فلا بد

من توخي الحذر وعدم الكلام بصوره مرتجله من دون تدبر وتأمل

وتثبت...لذا اعذرني لعدم تمكني من الابحار في هذا الخيال ...

ولكن سأطرح هنا بعض الحقائق التي توضح براءة ابونا آدم من

العقوق بأبنائه...


لقد عققتنا يا أبى بمعصيتك للرحمن


نخطئ يا سيدي عندما نتصور ان خطيئة آدم هي التي اخرجتنا من الجنه ..ولولا هذه الخطأ لكنا اليوم هناك !....

لأن الله حين شاء ان يخلق آدم قال للملائكه (اني جاعل في الارض خليفه )ولم يقل اني جاعل في الجنة خليفه

فالله سبحانه يعلم ان آدم وحواء سيأكلان من الشجره ويهبطان الى الارض...

اما تجربه السكن في الجنه فكانت ركنا من اركان الخلافه في الارض ليعلم آدم وحواء ويعلم جنسهما

من بعدهما ان الشيطان جرد الابوين من الجنه وان الطريق الى الجنه يمر بطاعة الله وعداءالشيطان...

ماذا لو أنجبتنا فى الجنة ..؟؟ ولا تهبط بنا من عليائها وتلصقنا بالرغام

لم يكن هبوط آدم الى الارض هبوط اهانه وانما كان هبوط كرامه

وليس كل هبوط انحدار.. وما ندري ان هذا الهبوط هو كمثل

الغواص الذي يغوص الى اعماق البحار بحثا عن الدر واللؤلؤ

يقول الامام ابن القيم عن آدم( ماكان هبوطه الا ليحقق هو وذريته

خلافة الله تعالى في الارض وليطبق هو وذريته منطق:

(والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون

فيستغفرون الله فيغفر لهم)

لقد جاء القرار من العليم بكل شئ والخبير بمصائر كل شئ ..

(اني اعلم مالا تعلمون) انها حكمته الخافيه وغيبه المستور

وتدبيره في الخفاء...

سيدي لم يكن ذلك تمردا من آدم ...بل كان مقدرا من الله ومكتوبا

في اللوح المحفوظ.....

ان الله جعل اكل الشجره سببا... ووسوسه الشيطان وسيله ...

مُقدر ان ينزل آدم وحواء الى الارض ..فالسماء تعمرها

الملائكه الذين خلقهم من نور..

والارض يعمرها الانسان الذي خلق من طين

ان المعركه بين الشيطان وابناء آدم يخوضونها على علم ...

والعاقبه مكشوفه لهم في وعد الله الصادق الواضح المبين وعليهم

تبعة ما يختار ون لأنفسهم بعد هذا البيان ..وليس من يعبد الله

ولا فتن حوله كمن يعبد الله وهو يجاهد نفسه الاماره ..وجيوش

الشياطين الفتانه ...هذا والله اعلم

نسأل الله الهداية والرشاد...ولك مني استاذنا كل شكر وتقدير

اهنئك اخي على نيلك لوسام العضو المميز ..فأنت تستحقه

بكل جداره ..

عبد الهادى نجيب
16-02-06, 12:05 AM
أخي الكريم عبدالهادي



هي حكمة الله البالغة ........... نسكن الأرض ويشاركنا بها إبليس ويزين لنا سوء عملنا حتى يتحقق الإمتحان

والإبتلاء ........ كل ذلك مقدر ومكتوب فلا اعتراض على قدر الله ......

لا أستطيع أن أتخيل معك أخي عبدالهادي فإنني أخشى من مداخل الشيطان ... فالشيطان ينتظر أي فرصه

حتى يتسلل لأنفسنا ويدخل الشك في قلوبنا ونحن في غنى عن ذلك

نسأل الله العظيم ذو الجلال والإكرام أن يثبتنا وإياك على القول الثابت وأن يحسن خواتيمنا ويجمعنا مع الأنبياء

والصديقين والشهداء والمسلمين آمين

لاعدمناك يالطيب






أختى الكريمة أم أديم

حياك الله أختى الفاضلة

نعم أختى هى حكمة الله ولا اعتراض على حكمه

تقولين أختى

لا أستطيع أن أتخيل معك خشية من مداخل الشيطان

بالعكس أختى فالشيطان من أمنياته أن لا نعلم عنه عدائه لنا

والمتمثلة فى قصته مع أبينا آدم عليه السلام حيث قد أتتنا رواية

بحكمة الله وبيانه بالقرآن العظيم...ويا ليتنا نتداولها دائما لتعليم

أنفسنا والنشأ القادمين.......وما تخيلنا الا اثراء لكلمات حق من رب

العالمين فنحن بحاجة دائمة للتدبر والتفكر خصوصا بقصص ألأنبياء

ولو كان محظورا علينا الخوض فيها لجعلها الله من الغيب المحظور

وسوف أعمل على توضيح ما أعلمه عن الغيب المحظور علينا

الخوض فيه ان شاء الله فى وقته فأرجو منك يا أختى المتابعة

بارك الله فيك أختى الكريمة

ولا حرمنا مداخلاتك القيمة الثريه

وأرجو الله أن يتقبل دعائك أيتها النبيلة الطيبة

دمتى أختى وسلمتى

تحياتى

عبد الهادى نجيب
16-02-06, 12:43 AM
اخي الحبيب عبدالهادي..
إن التفكير بصوت مرتفع في مثل هذا المنتدى يجب أن يكون تلاقح اراء .. الابداع هو في التفكير... لو شطح الفرد منا ودخل مداخل من أبواب الشيطان فسيصحح من الاخوة الاعضاء... في النهاية الاعمال بالنيات.. وإننا في هذا المنتدى نمارس التفكير والتدبير بصوت مرتفع فكل فكرة تتطور وكل مخبوء يبرق صغيرا من خلال فكرة.. وربما نتعلم من هذا الطرح ماعلمه الله لأبو البشر... فربما أصل لنا المولى عز وجل الكثير الذي يمكننا استنباطه... والقياس عليه... مما يستعصي علينا... وجعله بين دفتي هذا الكتاب الذي لا تنقضي عجائبه.. إنه المعجزة التي تتحدي الازمنة والامكنة...
فالمولى عز وجل جعلنا كل يوم نكتشف شيئا جديدا ...من خلال الفكر والتفكر والتدبر..
من خلال الحساب والتأمل...
خلق لنا عقولا ... ومنحنا حياة فيها كثير من المتناقضات.. والمتضادات..
منها السالب ومنها الموجب..
الرجل والمرأة ...الذكر والانثى...
الخير والشر... المحبة والكراهية... العنف واللين.. الظاهر والخفي...
الظلام والضوء... الحرارة والبرودة... الخ.... الخ...
ومن خلالها يتلقى الانسان علوما.. يصل لها من خلال تدبره وتفكره
وبالرغم من تراكم العلوم والخبرات... يتحدى المولى عز وجل...قائلا (وما اوتيتم من العلم الا قليلا...)


لدي موضوع في رؤى في نفس المجال... آمل الاطلاع عليه في هذا الرابط.
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=35559
بعنوان (والله فوق سمواته جل وعلا ضرب لنا مثلا في الشورى والعدل)..
فهو يثير نقاط فكرية ...
وبنص القرآن...

اعود للموضوع الاساسي ودعني أوصل السياحة في رحلة .. مثل رحلتك..
لاسجل بعض الخواطر...
عسى ولعل ان يكون فيها قبس نور خافت... يخبو..

نعود لآدم...

فقصة آدم هي قصة بداية الانسان.. بداية تطوره.. .
ولكي نصل لحقيقة الاشياء في كل علوم الدنيا المعاصرة.. فلا بد من البداية التاريخية للموضوع..
موضوع سيدنا آدم ..... أعلم انه موضوع عميق تعمدت أن امر عليه في البداية مرورا خفيفا... وتريثت .. فربما يلهمني المتداخلون شيئا جديدا أو اشيا... ابحث فيها أو من خلالها ... متدبرا
آدم أخطأ عندما أكل من الشجرة التى منعه منها الله...
الشيطان أغواه... فهو السبب...ظاهرا..
استجاب للاغواء ليس لأنه تعمد معصية مولاه... بل لأن طبيعة تركيبة عقله .. تحب المخاطرة... تحب التجربة.. والتجربة لأول مرة هي مخاطرة... دفع ثمنها بخروجه من الجنة...

ولما كان الله يعلم سبب إغوائه واستجابته للإغواء غفر له... ولكن آدم
دفع ثمن تفكيره وثمن عقله .. وثمن رغبته في التجربة... فأخرجه من الجنة...
آدم ارد الله له ان يخرجه من الجنة ... ليستطيع أن يجعل له ملكا في الارض...
ليصبح خليفة لله في أرضه..
أما الجنة فهي لم تكن اصلا مثواه..
لأنه إن بقي بها فلن يكون له احفادا في هذه الأرض....
تقول قصص بعض الاديان إن آدم كان أسمر اللون... فهو مخلوق من التراب (الأديم) وكان من لونه..
تقول ايضا انه كان عملاقا.. وانه عاش آلاف السنون..
تقول انه انزل في الهند ونزلت حواء في الجزيرة العربية...
تقول انه ظلا يبحثان عن بعضمهما البعض لفترة طويلة... وعندما طلع آدم الجبل في عرفات بحثا عن حواء...
استطاع ان يراها ويحدد موقعها.. {لعل ان نظره كان حديد وكذا حواء)... وهي التى كانت بدورها لا تألوا جهدا في البحث عنه.. إنه نصفها الآخر.. وقسمة الله لها...
وعندما رأته حواء وتأكدت من أنه رأها ... جلست في مكانها ولم تتحرك...
وظل آدم يعبر الوديان والتلال طلوعا ونزولا الى أن وصل لحواء... وبالرغم من شدة التعب الا انه كان فرحا ومرتاحا..
وكذا كانت حواء فرحة لرؤياه... ولكنها لم تبدي أمامه من فرحتها شيئا ...
فقد ظل لايام طويلة منذ أن انزل الارض يبحث عنها... ونظر لها وتتحدث نظراته ومشاعره عن شوق جارف.لها..
ولكنها قالت له وهي مغضبة الجبين.....انها منذ أن انزلت لم تتحرك من مكانها هذا...
ويقال ان ذلك كان المكر الأول ... والكذبة الاولى...
وبالرغم انها كانت ايضا تبحث عنه وجابت السهول والجبال والوديان والفيافي... وانهكها التعب من البحث
كان هذا هو ردها له..(
ويقال إن هذا هو بعض من المكر الذي اورثته لبنات جنسها... من النساء...
وصدق رسول الله عندما قال (يتمنعن وهن الراغبات)..


اعود لآدم..
أصبح له البنون والبنات.. وشبوا وكبروا..
أصل فيهم ضرورة البقاء والاستمرارية... عن طريق الزواج..
اختار آدم لهابيل اخت قابيل...
واختار لقابيل اخت هابيل...
استطاع ان يضع اسا عادلا لأبناءه وبناته...
لكن روح الشر الموجودة بنفس نسبة روح الخير قد تقمصت ابنه هابيل...
فحرك الشر الغيرة في نفسه...
وقتل اخاه... ثم تحركت فيه مشاعر اخرى من الاسى والندم على قتل اخيه ..
فحفر له ودفنه... مثلما علمه الله بأن اراه ماذا فعل الغراب بميته..
يقال انه في ذلك العصر كان يعبش الناس كثيرا من السنوات عمرا..... فنوح عليه السلام كان يدعوا قومه 950 سنة...
إن لم يخطيء آدم لكان مثل الملائكة... ولكن ارادة الله جعلته يستجيب لابليس لينزل الارض ...
ليعيد تجارب الاختبارات.. والامتحانات والابتلاءات... لأبناءه واحفاده..
وليبدأوا الرحلة اجيلا واجيال... ليعمروا الارض..
رحلة ارادها الله للاختبار ولعبادته.. وهو لا يحتاجها فلديه الملائكة التي تسجد أمام عرشه...
الي يوم البعث...
ارادها الله ..
لكن ربما خلال هذه المسيرة.. تترءاى لنا كثير من الاسئلة ...
والافكار...
... ولي عودة...

اخوك المأمون




أخى الحبيب ألمأمون

حياك الله أخى الكريم

مداخلتك أخى الفاضل أضافت للموضوع الكثير مما يدل على ثراء

فكرك وبلوغك من العلم والتدبر ما نحن له متطلعين وراجين

أخى الحبيب

نعم ان التفكير بصوت مرتفع يجب أن يكون يكون تلاقحا للآراء

والحقيقة أيها الحبيب أنك أوضحت الكثير ولن أزيد على ما تفضلت بتوضيحه

وسوف أترك المجال للمشاركين أن يمروا على مداخلتك للفائدة وسوف يكون تعقيبى عليها لاحقا

حتى لا أشق على المتدبرين

أما عن موضوعك الذى تكرمت بوضع رابطه فسوف أمر عليه

فور ألانتهاء من الردود لأنى فى شوق لمعرفة المزيد

أخى الحبيب

بارك الله فيك وسوف يتجدد بيننا أللقاء ان شاء الله

واننى فى شوق للمزيد الذى أعلم أنه سيكون فى عودتك

لا عدمنا فكرك الرشيد ونفعنا بك

وكثر الله من أمثالك

تحياتى

عبد الهادى نجيب
16-02-06, 02:33 AM
استاذي عبد الهادي:



من توخي الحذر وعدم الكلام بصوره مرتجله من دون تدبر وتأمل

وتثبت...لذا اعذرني لعدم تمكني من الابحار في هذا الخيال ...

ولكن سأطرح هنا بعض الحقائق التي توضح براءة ابونا آدم من

العقوق بأبنائه...



نخطئ يا سيدي عندما نتصور ان خطيئة آدم هي التي اخرجتنا من الجنه ..ولولا هذه الخطأ لكنا اليوم هناك !....

لأن الله حين شاء ان يخلق آدم قال للملائكه (اني جاعل في الارض خليفه )ولم يقل اني جاعل في الجنة خليفه

فالله سبحانه يعلم ان آدم وحواء سيأكلان من الشجره ويهبطان الى الارض...

اما تجربه السكن في الجنه فكانت ركنا من اركان الخلافه في الارض ليعلم آدم وحواء ويعلم جنسهما

من بعدهما ان الشيطان جرد الابوين من الجنه وان الطريق الى الجنه يمر بطاعة الله وعداءالشيطان...



لم يكن هبوط آدم الى الارض هبوط اهانه وانما كان هبوط كرامه

وليس كل هبوط انحدار.. وما ندري ان هذا الهبوط هو كمثل

الغواص الذي يغوص الى اعماق البحار بحثا عن الدر واللؤلؤ

يقول الامام ابن القيم عن آدم( ماكان هبوطه الا ليحقق هو وذريته

خلافة الله تعالى في الارض وليطبق هو وذريته منطق:

(والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون

فيستغفرون الله فيغفر لهم)

لقد جاء القرار من العليم بكل شئ والخبير بمصائر كل شئ ..

(اني اعلم مالا تعلمون) انها حكمته الخافيه وغيبه المستور

وتدبيره في الخفاء...

سيدي لم يكن ذلك تمردا من آدم ...بل كان مقدرا من الله ومكتوبا

في اللوح المحفوظ.....

ان الله جعل اكل الشجره سببا... ووسوسه الشيطان وسيله ...

مُقدر ان ينزل آدم وحواء الى الارض ..فالسماء تعمرها

الملائكه الذين خلقهم من نور..

والارض يعمرها الانسان الذي خلق من طين

ان المعركه بين الشيطان وابناء آدم يخوضونها على علم ...

والعاقبه مكشوفه لهم في وعد الله الصادق الواضح المبين وعليهم

تبعة ما يختار ون لأنفسهم بعد هذا البيان ..وليس من يعبد الله

ولا فتن حوله كمن يعبد الله وهو يجاهد نفسه الاماره ..وجيوش

الشياطين الفتانه ...هذا والله اعلم

نسأل الله الهداية والرشاد...ولك مني استاذنا كل شكر وتقدير

اهنئك اخي على نيلك لوسام العضو المميز ..فأنت تستحقه

بكل جداره ..




أختى وأستاذتى أم مشارى

حياك الله أختى الكريمة

أسعدتنى مداخلتك المميزة أختى

لقد تفضلتى أختى بقولك

ان من اخطر القضايا هي تلك المتعلقه بالأمور الايمانيه والعقائديه

خصوصا ما يرتبط منها بالانبياء الذين هم الاسوة والقدوة فلا بد

بل انى أجد أنه من أخطر القضايا هو اهمال التدبر فى كل ما أوحى الينا القرآن

واننى ارى يا اختى انه ما أمر يأتى به المولى عز وجل عارضه علينا بكتابه المبين

الا من أجل أن نتدبره لقوله تعالى...أفلا يتدبرون القرآن.. وما كان التدبر الا أمرا من الله

ولو دققت أختى النظر فى ملامح القصة فسوف تستلهمين منها الكثير

ستجدين أنها عالم بأثره...بما حوته من مجادلة ..وحلم...ومعصية..وتوبة..وخروج

عن الملة .. والكثير مما تستقيم به الحياة...وما يؤدى الى الجحيم والعياذ بالله

وما قصة خلق آدم ..ونوح وسفينته..وأيوب وصبره...وابراهيم وألأصنام.. ويوسف ورؤياه

وموسى وعصاه..وعيسى وأمه ..الا عبر ودروس لابد لنا من الوقوف عليها فهى من كمال ألايمان

أما عن الغيب فعلينا أن نعلم أنه هناك الغيب المحظور

وهو ما خصه الله تعالى بالعنديه..بقوله ..وعنده علم الساعة

فالساعة من الغيب

وكذالك الروح... فهى من أمر الله

حتى الغيب المحظور أختى فهو غير محظور باطلاق حيث يطلع الله

على غيبه من ارتضى من رسول

عليه نستخلص أنه ما يأتى الله بسرد قصة ثم نسميها نحن غيبا

والله أعلم

أما عن قولك أختى أنك ستطرحين ما يبرئ آدم عليه السلام

فاننا نعلم براءته بعد أن قبل الله توبته

وحقا ان كل شئ جرى بقدر الله ولكننا يجب أن لانهمل أن كل شئ

جاء بسبب والسبب يعلمه الله قبل حدوثه كما يعلم كيف سينتهى بنا

المطاف ..ويعلم من سيزداد من بنى البشر ومن منهم السعيد ومن

الشقى ومن هم أهل الجنة ومن هم أهل النار...وعلينا هنا التوقف

لنعلم ألآتى

أن علم الله هو علم كشف... وليس علم تسخير

والا ما كان الله يعاقب أحدا على ارتكبه

ان كل ماذكرتيه أختى هو حق وبه يتجلى علم الله الذى هو علم كشف

الحقيقة أختى كانت مداخلتك قيمة ثرية

وأرجو أن أكون قد وضحت لك أنى والحمد لله قد تدبرت قبل الخوض

وكتابة هذا الموضوع الذى ارجو له من الله ثوابا لا عقابا

والله تبارك وتعالى ندعوه أن يهبنا الصواب فيما نكتب وأن يجمعنا

بالجنة أجمعين

أختى وأستاذتى أم مشارى

يعلم الله أنى قد سعدت كل السعادة بمشاركتك

وآمل منك العودة كى ترشدينى الى صواب أكون قد ملت عنه

وأشكر لك أختى تهنئتك لى بالتميز والذى أرجوا أن أكون له مستحقا

واننى بدورى أشكر ادارة منتدانا الرائع وكرمهم بمنحى هذا الوسام

الغالى الذى تشرفت به بارك الله فيهم

دمتى أختى وسلمتى من كل شر

وفى انتظار عودتك

تحياتى

المتحد
16-02-06, 06:01 PM
للرفع
.

عبد الهادى نجيب
17-02-06, 03:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخى الفاضل المتحد

بارك الله فيك أخى الكريم

كم وددت أخى أن تشرفنى بما يجول بخاطرك

فتكون فرصة أتعرف من خلالها على أخى المتحد

فهل لك أخى أن تهدينى هذا الشرف بعودة وتعليق..؟؟؟

بوركت أخى آملا عودتك

تحياتى