المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : درس بمئة درس في التذوق المنتدياتي ...


العقيق1
30-01-06, 02:09 PM
نص شعري سنتناوله بالتعليق .... ولكم الحكم
النص هو لشاعر كبييييييير ....
( باعدوا بين أكفكم استعدادا للتصفيق)
له صولات و أيما صولات في عالم الشعر ...
صورته كثيرا ما تصدرت صفحات مجلات الأعراب في غابر الأزمان ....
أجرى معه الإعلامي البارز دريد بن الصمة لقاءا في برنامجه الشهير إضاءات ذي المجاز ...
ويكتب بشكل دوري في بعض المطبوعات المحلية و العالمية الشهيرة ...
وشاعرنا أيضا هو صاحب الموقع الاليكتروني الأدبي المتخصصة : ( عَزَّة ومحدش غيرها )
انه الشاعر ...
(زيدوا في المباعدة بين أكفكم استعدادا لموجه حارة من التصفيق .... )
انه الشاعر ... كُثيِّر عَزّة

نعم .. نعم .. كُثيِّر عَزّة بزاتووووو

والنص هو قوله ...
فما روضةٌ بالحزن طيبة الثرى ××× يمج الندى جثجاثها وعرارها
بأطيب من أردان عَزّة موهناً ××× وقد أوقدت بالمندل الرطب نارها

النص هنا غاية في الروعة ... أعلم يقينا أنكم أيها الرائعون قد فهمتم معناه ... لكن لا مانع من زيادة في البيان ... ومش حتخسروا حاجه .....

جملة النص لوصف طيب رائحة المحظوظة عَزّة...
فيقول إن ( روضةً ) وهي مجتمع الشجر الجميل الرائع إذا كانت في مكان حَزْن ... وكلمة حَزْن هنا ضربة معلم لأن معنى الحزن أي الصعب فلو لم تكن هذه الروضة في مكان صعب لداستها الأقدام ورعتها الأغنام ثم قل عليها السلام ... ولكنها هنا روضة في مكان يصعب الوصول إليه فهي روضة غناء بِكر لم تعبث بها الأيدي ...
هذه الروضة يزيدها جمالا وطيباً طيب ثراها ...
شجرها الجثجاث والعرار ... وهما نبتان طيبا الرائحة ....
تكتمل الصورة الرائعة بأن هذا النبات الطيب يستثيره لتعطير الجو برائحته هطول الندى .. نعم الندى بلطفه ورقته .. وليس المطر ببرقه ورعده ... ولا الأيدي الغليظة .. قصا وتكسيرا ....
( يااااااااه شفتوا قد ايش شاعرنا مبدع .... صفقه طويييييييييله )
هذه الروضة المتزايدة طيبا على طيب ... ليست أبدا أبدا بأطيب من ثنايا أعطاف أميرة زمانها حسنا (عَزّة) عندما تُطيب مخدعها بالعود الفاخر ( المندل ) وليس مندلا عاديا بل هو ( رطبا ) فيكون من أطيب الأنواع ....
فما روضةٌ بالحزن طيبة الثرى ××× يمج الندى جثجاثها وعرارها
بأطيب من أردان عَزّة موهناً ××× وقد أوقدت بالمندل الرطب نارها
شعر ولا أحلى ...
اليس كذلك ؟؟؟؟
(qq116) (aqwa) (q25)
هذا هو رايي طبعا ..
واعتقد انه سيكون رأي الأغلبية ....!!! ولا اييييه ..؟؟؟


توقفوا لحظة قبل المغادره ... فهناك من له رأي آخر ....
روت كتب الأدب
أن هذه الآبيات سمعتها امرأة من الخوارج وقيل غيرها من فم كُثيِّر عَزّة مباشرة فقالت له ما معناه :
تاالله ما رأيت شاعراً قط أنقص عقلاً ولا أضعف وصفاً منك .. وهل على الأرض زنجية مُنْتِنة الإبطين، تُوقد بالمَندل الرطب نارها إلا طاب ريحُها ؟؟!!
ألا قلت كما قال عَمّك امرؤ القيس:

ألم تَريَاني كُلما جِئْتُ طارقاً ××× وجدتُ بها طِيباً وإن لم تَطَيّبِ
:Sugarwar0 :Sugarwar0
تــمـّت
(لا ادري هل هذا هو المكان المناسب لهذا الموضوع ... لكن اتمنى ان يبقى هنا ... فهو وان كان مبناه ادبي الا ان معناه عام لكل منتدى )
ودمتم سالمين

العاذريه
30-01-06, 09:22 PM
الله يرجك على هالموضوع
راجعتلك بس اصبر
>>اعجبتها الرجة فيه

العقيق1
31-01-06, 02:18 AM
[CENTER]بشـــــاير
هلا وغلا ...
الله يرجك على هالموضوع
اكثر من كذا رجه تبقى مصيبه ....
راجعتلك بس اصبر
منتظرين الرجعة وبعدين نتفاهم

العاذريه
31-01-06, 03:23 AM
بصراحة موضوع حلو وحيوي وشرح الأبيات فيه تغيير عن الرتم الأدبيكما يقولون
اتوقع ان مكان موضوعك الأدبي حتى يأخذ حقه
تحياتي لك

العقيق1
01-02-06, 05:30 PM
بصراحة موضوع حلو وحيوي وشرح الأبيات فيه تغيير عن الرتم الأدبيكما يقولون
اتوقع ان مكان موضوعك الأدبي حتى يأخذ حقه
تحياتي لك

الله يجبر بخاطرك على الرد ...
الدنيا لسه فيها خير ....
ولك تحياتي