المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرجاء عدم نشر الكاريكتيرات الإستهزائية في الجريدة الدنماركية ,الرجاء التثبيت للأهمية


دلوعة بريدة
30-01-06, 05:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


.. مما لفت انتباهي هو كثرة المواضيع المنتشرة في المنتديات المختلفة لنشر صورة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ..

فوقفة من فظلكم .. الصحف الدنماركية نشرتها للسخرية والإستهزاء ..

أنت .. أنتِ ايتها المسلمة أيها المسلم.. لماذا تنشروها بالمنتديات

فهذا عمل لا يليق برسول الله أن تساعدانت بهذه الطريقة على نشرها .. وبدل من هذا دافع عن نبيك

ألا أخبركم كيف تكون الحرقة لديننا ولرسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ ؟؟

من كان صادقاً في عمله وحبه لدينه ولرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ و مخلصاً لله ـ تعالى ـ فليتبع أمر الله ـ تعالى ـ وليتهدي بسنة رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ..

ألا أخبركم بحقيقة المحبة لله ـ تعالى ـ ولرسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ..

قال الله ـ تعالى ـ : [ قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ]

من كان محباً لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فليعمل بسنته ..

وأعلم أنه ما نشر لا يهز حبنا لرسول الله وإن كان الغرب رأيهم بنبي هذه الأمة عظيم وهذه بعض الآراء للمستشرقين الغرب في رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

/ يقول ( مهاتما غاندي ) في حديث لجريدة "ينج إنديا" : " أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.. لقد أصبحت مقتنعاً كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول ، مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته. هذه الصفات هي التي مهدت الطريق، وتخطت المصاعب وليس السيف. بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول وجدت نفسي أسِفاً لعدم وجود المزيد للتعرف أكثر على حياته العظيمة".

2/ يقول البروفيسور ( راما كريشنا راو ) في كتابه " محمد النبيّ " : " لا يمكن معرفة شخصية محمد بكل جوانبها. ولكن كل ما في استطاعتي أن أقدمه هو نبذة عن حياته من صور متتابعة جميلة.

فهناك محمد النبيّ، ومحمد المحارب، ومحمد رجل الأعمال، ومحمد رجل السياسة، ومحمد الخطيب، ومحمد المصلح، ومحمد ملاذ اليتامى، وحامي العبيد، ومحمد محرر النساء، ومحمد القاضي، كل هذه الأدوار الرائعة في كل دروب الحياة الإنسانية تؤهله لأن يكون بطلا ".

3/ يقول المستشرق الكندي الدكتور ( زويمر ) في كتابه " الشرق وعاداته " : إن محمداً كان ولا شك من أعظم القواد المسلمين الدينيين، ويصدق عليه القول أيضاً بأنه كان مصلحاً قديراً وبليغاً فصيحاً وجريئاً مغواراً، ومفكراً عظيماً، ولا يجوز أن ننسب إليه ما ينافي هذه الصفات، وهذا قرآنه الذي جاء به وتاريخه يشهدان بصحة هذا الادعاء.

4/ يقول المستشرق الألماني ( برتلي سانت هيلر ) في كتابه "الشرقيون وعقائدهم" : كان محمد رئيساً للدولة وساهراً على حياة الشعب وحريته، وكان يعاقب الأشخاص الذين يجترحون الجنايات حسب أحوال زمانه وأحوال تلك الجماعات الوحشية التي كان يعيش النبيُّ بين ظهرانيها، فكان النبي داعياً إلى ديانة الإله الواحد ، وكان في دعوته هذه لطيفاً ورحيماً حتى مع أعدائه، وإن في شخصيته صفتين هما من أجلّ الصفات التي تحملها النفس البشرية ، وهما : العدالة والرحمة.

5/ ويقول الانجليزي ( برناردشو ) في كتابه "محمد" ، والذي أحرقته السلطة البريطانية: إن العالم أحوج ما يكون إلى رجلٍ في تفكير محمد، هذا النبي الذي وضع دينه دائماً موضع الاحترام والإجلال ، فإنه أقوى دين على هضم جميع المدنيات، خالداً خلود الأبد، وإني أرى كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين على بينة، وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة (يعني أوروبا).

إنّ رجال الدين في القرون الوسطى، ونتيجةً للجهل أو التعصّب، قد رسموا لدين محمدٍ صورةً قاتمةً، لقد كانوا يعتبرونه عدوًّا للمسيحية، لكنّني اطّلعت على أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبةً خارقةً، وتوصلت إلى أنّه لم يكن عدوًّا للمسيحية، بل يجب أنْ يسمَّى منقذ البشرية، وفي رأيي أنّه لو تولّى أمر العالم اليوم، لوفّق في حلّ مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها.

6/ ويقول ( سنرستن الآسوجي ) أستاذ اللغات السامية ، في كتابه "تاريخ حياة محمد" : إننا لم ننصف محمداً إذا أنكرنا ما هو عليه من عظيم الصفات وحميد المزايا، فلقد خاض محمد معركة الحياة الصحيحة في وجه الجهل والهمجية، مصراً على مبدئه، وما زال يحارب الطغاة حتى انتهى به المطاف إلى النصر المبين، فأصبحت شريعته أكمل الشرائع، وهو فوق عظماء التاريخ.

7/ ويقول المستشرق الأمريكي ( سنكس ) في كتابه "ديانة العرب" : ظهر محمد بعد المسيح بخمسمائة وسبعين سنة، وكانت وظيفته ترقية عقول البشر، بإشرابها الأصول الأولية للأخلاق الفاضلة، وبإرجاعها إلى الاعتقاد بإله واحد، وبحياة بعد هذه الحياة.

8/ ويقول (مايكل هارت) في كتابه "مائة رجل في التاريخ" : إن اختياري محمداً، ليكون الأول في أهم وأعظم رجال التاريخ، قد يدهش القراء، ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح أعلى نجاح على المستويين: الديني والدنيوي.


م ن ق و ل

دلوعة بريدة
30-01-06, 09:33 AM
للدرجه هذى ما فيه ولا رد ,,

للمعلوميه :

مشاهرتكم بهذه الصور .. ونشرهااا

مساعده للاستهزاء بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..

وانا ما ادرى المشرفين قروا الموضوع او لا,,

اللهم انى بلغت .. اللهم فأشهد

ياسـر
30-01-06, 10:03 AM
نـــــــــــــعم اؤيد ما قلتيه....


يجب عدم نشرها لاننا بهذا نساعد في هذا الامر والرسول عليه الصلاة والسلام اكبر واشرف من هذه الصور......



جزاك الله خيرا

فهد
30-01-06, 10:13 AM
للدرجه هذى ما فيه ولا رد ,,

للمعلوميه :

مشاهرتكم بهذه الصور .. ونشرهااا

مساعده للاستهزاء بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..

وانا ما ادرى المشرفين قروا الموضوع او لا,,

اللهم انى بلغت .. اللهم فأشهد

صادقة اختي

يجب ان لا تنشر الصور ويفعل دور المقاطعه فقط

لعن الله كل من اساء لنبينا الحبيب

سلطان المغيرى
30-01-06, 05:46 PM
لم يكن نشر الصور الى لكى يعلم المسلمين ان الدين محارب ونبى محارب ونحن محاربون من بلاد الكفر والكى يزيد حماس المسلمين على مقاطعة الدنمارك ومن يتجراء على الاستهزاء بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم
وتقبلى تحياتى

دلوعة بريدة
31-01-06, 04:57 AM
مشكوووووورين على المرور

العاذريه
31-01-06, 05:09 AM
جزاك الله خير اختي الغالية ونفع بك

دلوعة بريدة
31-01-06, 05:26 AM
تسلمييييييييين اختى بشاير

منى البزال
31-01-06, 07:40 PM
أنا أؤيد كلامك بعدم نشر تلك الصور

وجزاك الله خيراً

@@منيره القصيم@
31-01-06, 10:57 PM
بارك الله فيك

ونفع بك

دلوعة بريدة
01-02-06, 08:51 AM
منى

منيرة

يعطيكم العافيه على المرور