المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحلام فتاة شرقية


منى البزال
28-01-06, 08:41 AM
ولكن لماذا الشرق ؟ ولماذا لم نقتصر في العنوان على أحلام فتاة فقط ....؟ ولكن لا فالشرق كلمة لم توضع عبثاً وإنما ينطوي تحتها أبعاد لهذا الكلام.
وكذلك فأنا لن أعني فتاة بعينها وإنما هي كل فتاة في ذلك الشرق المغرق في القدم والذي يأبى إلا أن يكون محتفظاً بطابعه المميز والخاص ولكنه في كثير من الأحيان هو احتفاظ سلبي يضر ولا ينفع.حيث أنني سأتكلم عن هوية الفتاة أو المرأة في المجتمع الشرقي وحتماً لن يفهم من كلامي تلك الدعاوى التي راجت عن ضرورة المساواة بين الرجل والمرأة في كل شيء, لا... فهذه دعاوى قد أثبتت التجربة بطلانها في البلدان التي نادت بها واعتقد بأنها ابتدأت توأد في مهدها فالرجل والمرأة متكاملان ولبسا ندّان وإنما أقصد ذلك الحال الذي تعيش فيه فتياتنا ,فهي إما أن تتزوج وهي ماتزال في سن الطفولة أي وعمرها لايتجاوز الخامسة عشرة حيث أنها لا تصل إلى سن الخمس والعشرين إلا وقد أرهق جسدها بعمليتي الحمل والإنجاب وبين القوسين ماهي الثقافة التي تحملها هذه الأم لتقدمها إلى أطفالها وانظروا إلى أطفالنا في العالم العربي ولن يعجزكم الجواب. وهي أن لم يكن حالها كما ذكرت فهي تلك الفتاة التي أتمت تعليمها وأصبحت فتاة ذات شخصية مصقولة ومتوازنة, وربما ذات دخل اقتصادي مستقل معين , وقد صار بمقدورها استيعاب متغيرات الحياة بشكل أفضل ولكنها في المقابل أصبحت فتاة كبيرة في السن أو كما يقال بالمصطلح الدارج بين الناس أصبحت عانساً فلن يخطبها إلا رجل طامع براتبها أو رجل كبير السن ومن ذوي الأولاد ويحتاج مربية لأطفاله... وهي بسبب تلك النظرة الجائرة تضطر لأن تقبل بإحدى أنواع هذه الزيجات لأن. الزواج لابد منه في النهاية. وهناك أيضاً فئة من الفتيات وهي فئة غير بادية للعيان وتعيش كما يقال خلف الكواليس وهي تلك الشريحة من الفتيات اللواتي يلجأن وبكل أسف إلى أعمال السحر والشعوذة كي يتزوجن .
فما بال الفتاة في مجتمعنا محكوم عليها بالفشل مهما نجحت وارتقت وحققت من إنجازات ومابالهم يشعرونها دائماً بالانتقاص بكلامهم ونظراتهم مهم سمت. فهي إن كانت أماً لأطفال فلا يلتفت إلى مدى فهمها وثقافتها اللذين تحتاجهما لتربية الأولاد وإنما يقال لها بين الحين والآخر لن أحاورك فالنساء بنصف عقل ولعمري طالما أسهب الفقهاء في شرح نصف عقل ونصف دين ولكن هذه المقولة وظفت في إتجاه آخر من أجل أن تفقد المرأة توازنها وثقتها بنفسها, وهي إن كانت مطلقة أو أرملة فسوف ترهقها نظرات الناس وضولهم من حولها ومن ثم مراقبتهم لحركاتها وسكناتها .أما إن كانت فتاة فينبغي أن تكون جميلة الوجه والقوام فقط وحسبها ذلك , كي تتمكن من انتقاء الزوج الأفضل نسبياً مع العلم بأن هذه الجمال قد يكون كجمال مزهرية فهي حلوة وملفتة للنظر من الخارج ولكنها لاتحمل في داخلها إلا الفراغ. ولكن هذا مايريده الرجل فليكن, مما اضطرها إلى إضاعة وقتها ومالها وإرهاق بشرتها بتلك المساحيق الكثيرة لكي تبدو جميلة في عيني الرجل....
أما عن الحب فالمرأة غالباً هي أولى ضحايا هذا الحب وذلك إن لم تكن ذات وعي وحذر شديدين, وطبعاً أنا لن أقول بأن الحب محرم وممنوع, فمنذا الذي يستطيع امتلاك مشاعره وكلنا يعلم بأن الحب هو إحساس قسري يغرسه الله تعالى في قلب إنسان تجاه الآخر ولا يد للإنسان فيه ولكن هذا الحب يجب أن يكون محكوماً بالدين وضوابطه حتى لا تقع فيه أخطاء تحسب عليه وهو منها براء.
وأخيراً أقول: ياأيتها الفتاة الشرقية إياك أن تكوني ضحية دوى حب زائفة وتحرري من قيود تلك الأفكار القديمة والموروثة والتي قالت بأنك وعاء لحمل الأولاد فقط فلقد حباك الله تعالى كثيراً من القدرات والإمكانات لبناء الإنسان والمجتمع ومن ثم تذكري بأن أول من دخل في الإسلام كان إمرأة وأول من استشهد في سبيل نصرة الأسلام كان إمرأة.
هذا المقال تملكتني الحيرة في أي قسم من المنتدى سأضعى فلا هو ذو طابع أدبي خالص ولا هو ذو موضوع حواري بيّن ولنه عبارة عن توصيف
فأترك لإدارة المنتدى أن تختار له المكان المناسب

شتات أفكار
28-01-06, 09:46 AM
أحلام فتاه شرقيه ..!

ياله من عنوان يغص بالألم ..!

لما نصر ان يحكمنا (بعض ) تشويه ماضينا ..!

في شرقنا ، اناثنا تتعلم تبدع وتتطور ، تعشق بأمان بالغ وتحفظ كجوهره ثمينه .

خلعها لحجابها ايعد حلما ..!
أتعدونه تطور ..!
تمييز ..!
حق ..!
مساواه ..!
وا عجبي حينما نبحث عن الرخيص بالغالي ..!
ونخبص الحابل بالنابل ..!
وتراق العفه على حجر العشق ليصبح ذكرى ألم ..!

فتاه شرقيه تحلم ، فلتحلم فلتحقق ما تريد ونحنا نساعد وندعم ولكننا لا نريد لها ان تكون رخيصه مبتذله كدميه يحركها مخرج او يصفق لها جمهور ...!

أعتقد اننا بحاجه للكثير من المراجعه قبل الخلط بين كثير من امور حيتنا ، بين حاظر وماضي ، بين عاده ودين ...!

شكرا ولست أعترض على النص انما تائه في تسائلاتي ..

لكم مني أرق تحيه


شتات أفكار