المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة عمر بن عبدالعزيز مع أقاربه في رد أموالهم إلى بيت مال المسلمين


حسن خليل
26-01-06, 11:49 PM
قصة عمر بن عبدالعزيز مع أقاربه في رد أموالهم إلى بيت مال المسلمين

عن مغيرة قال:

جمع عمر بن عبدالعزيز بني مروان حين استخلف، فقال: إن رسو الله صلى الله عليه وسلم كانت له فدك ينفق منها، ويعود منها على صغير بني هاشم، ويزوج منها أيمهم، وإن فاطمة سألته أن يجعلها لها، فأبى، فكانت كذلك حياة أبي بكر وعمر، عملا فيها عمله، ثم أقطعها مروان، ثم صارت لي، فرأيت أمراً - منعه رسول الله صلى الله عليه وسلم - بنية ليس لي بحق، وإني أشهدكم أني قد رددتها على ما كانت عليه في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم. (أخرجه أبو داود برقم (2972) وأورده الذهبي في سير أعلام النبلاء (5/587).

وقال الليث: بدأ عمر بن عبدالعزيز بأهل بيته، فأخذ ما بأيديهم، وسمى أموالهم مظالم، ففزعت بنو أمية إلى عمته فاطمة بن مروان، فأرسلت إليه، إني قد عناني أمر، فأتته ليلاً، فأنزلها عن دابتها، فلما أخذت مجلسها قال: يا عمة: أنت أولى بالكلام.

قالت: تكلم يا أمير المؤمنين.

قال: إن الله بعث محمداً صلى الله عليه وسلم رحمة، ولم يبعثه عذاباً، واختار له ما عنده، فترك لهم نهراً، شربهم سواء، ثم قام أبو بكر فترك النهر على حاله، ثم عمر، فعمل عمل صاحبه، ثم لم يزل النهر يشتق منه يزيد ومروان وعبد الملك، والوليدُ وسليمان، حتى أفضى الأمر إليَّ، وقد يبس النهر الأعظم، ولن يروي أهله حتى يعود إلى ما كان عليه.

فقالت: حسبك، فلست بذاكرة لك شيئاً، ورجعت فأبلغتهم كلامه.

فدك: هي قرية بالحجاز بينها وبين المدينة يومان.


المصدر (سير أعلام النبلاء للذهبي).

ام أيمن
26-01-06, 11:51 PM
جزاك الله خير وبارك فيك

اخوي حسن خليل
تعودنا منك رقي بالطرح وبالمواضيع
فلاتحرمنا كل ما هو جديد وراقي
شكري وتقديري

حسن خليل
27-01-06, 11:18 AM
جزاك الله خير وبارك فيك

اخوي حسن خليل
تعودنا منك رقي بالطرح وبالمواضيع
فلاتحرمنا كل ما هو جديد وراقي
شكري وتقديري

أشكركِ أختي قلم مظلوم جزيل الشكر على مروركِ للموضوع الهادف وتعليقكِ الرائع عليه.

والجديد قادم بإذن الله.

تقبلي خالص احترامي.

ŘǻŶąŅ~ •●∫
04-07-06, 05:58 PM
يسلموووووووو

حسن خليل
25-07-06, 07:31 PM
يسلموووووووو

الله يسلمك

وأشكرك على المرور للموضوع.

تقبل تحياتي

الهنـوف
28-07-06, 02:51 PM
لله درهم ..

ورضي الله عنهم ..

ووفقكم على لما يحبه ويرضااه ...!

حسن خليل
29-07-06, 05:56 AM
لله درهم ..

ورضي الله عنهم ..

ووفقكم على لما يحبه ويرضااه ...!

أشكر الأخت الهنوف على مداخلتها الطيبة لهذا الموضوع.

وأسأل الله التوفيق والسداد لنا ولها.

تقبلي احترامي وتقديري

المهذب
29-07-06, 03:14 PM
جزاك الله خير

حسن خليل
31-07-06, 04:07 PM
جزاك الله خير

بارك الله فيكم

وأشكركم على المرور للموضوع.

قطر الندى
31-07-06, 04:26 PM
أين نحن من خامس الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم

آه يا امة الإسلام لم يخربك إلا حكامك

مشكور أخي على هذا الموضوع المميز

بارك الله فيك ونفع بك

حسن خليل
31-07-06, 05:29 PM
أين نحن من خامس الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم

آه يا امة الإسلام لم يخربك إلا حكامك

مشكور أخي على هذا الموضوع المميز

بارك الله فيك ونفع بك

العفو أختي القلب الأزرق

وأشكركِ على مرورك للموضوع والتعليق عليه.

وأسأل الله عز وجل أن يوفق حكامنا لما فيه الخير والصلاح.

تقبلي احترامي وتقديري

برساوي
05-08-06, 04:17 AM
جزاك الله خير

نوت
17-07-08, 11:22 PM
وعندما عجز الرجال من بني أمية عن جعل عمر يخاف أو يلين عن سياسته إزاءهم، لجأوا إلى عمته فاطمة بنت مروان، وكانت عمته هذه لا تحجب عن الخلفاء ولا يرد لها طلب أو حاجة، وكانوا يكرمونها ويعظمونها، وكذلك كان عمر يفعل معها قبل استخلافه، فلما دخلت عليه عظمها وأكرمها كعادته وألقى لها وسادة لتجلس عليها. فقالت: إن قرابتك يشكونك ويذكرونك أنك أخذت منهم خير غيرك قال: ما منعتهم حقاً أو شيئاً كان لهم، ولا أخذت منهم حقاً أو شيئاً كان لهم فقالت: إني رأيتهم يتكلمون، وإني أخاف أن يهيجوا عليك يوماً عصيباً. فقال: كل يوم أخافه دون يوم القيامة فلا وقاني الله شره. قال: فدعا بدينار، وجنب، ومجمرة، فألقى ذلك الدينار بالنار، وجعل ينفح على الدينار إذا احمر تناوله بشيء، فألقاه على الجمر فنشى وقتر فقال: أي عمه أما ترثين لابن أخيك من هذا ؟ وتؤخذ العمة بهذا المشهد المؤثر، وتلتفت إلى عمر طالبة منه أن يستمر في الكلام واسمعوه يقول وكأنه يرسم لوحة فنية رائعة للعدالة الاجتماعية التي جاء بها الإسلام لكي يجعلها تفجر الخير والنعيم على الجميع قال: إن الله بعث محمداً صلى الله عليه وسلم رحمة ولم يبعثه عذاباً إلى الناس كافة، ثم اختار له ما عنده وترك للناس نهراً شربهم فيه سواء ثم ولي أبو بكر وترك النهر على حاله، ثم ولي عمر فعمل عملهما، ثم يزل النهر يستقي منه يزيد ومروان وعبد الملك وابنه الوليد وسليمان أبناء عبد الملك حتى أفضى الأمر إلي وقد يبس النهر الأعظم فلم يرو أصحابه حتى يعود إلى ما كان عليه فقالت: حسبك، قد أردت كلامك فأما إذا كانت مقالتك هذه فلا أذكر شيئاً أبداً. فرجعت إليهم فأخبرتهم كلامه وجاء في رواية: إنها قالت لهم:.. أنتم فعلتم هذا بأنفسكم، تزوجتم بأولاد عمر بن الخطاب فجاء يشبه جده: فسكتوا
شكرا لك
وجزاك الله خير فى ذكر مناقب الخليفه الخامس عمر بن عبدالعزيز
التى عجز ت عنها الاقلام والكتب

العفالقي
17-07-08, 11:23 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

حسن خليل
26-09-08, 04:55 PM
جزاك الله خير


ولك بالمثل

شاكر ومقدر لك مرورك للموضوع

حسن خليل
26-09-08, 04:58 PM
وعندما عجز الرجال من بني أمية عن جعل عمر يخاف أو يلين عن سياسته إزاءهم، لجأوا إلى عمته فاطمة بنت مروان، وكانت عمته هذه لا تحجب عن الخلفاء ولا يرد لها طلب أو حاجة، وكانوا يكرمونها ويعظمونها، وكذلك كان عمر يفعل معها قبل استخلافه، فلما دخلت عليه عظمها وأكرمها كعادته وألقى لها وسادة لتجلس عليها. فقالت: إن قرابتك يشكونك ويذكرونك أنك أخذت منهم خير غيرك قال: ما منعتهم حقاً أو شيئاً كان لهم، ولا أخذت منهم حقاً أو شيئاً كان لهم فقالت: إني رأيتهم يتكلمون، وإني أخاف أن يهيجوا عليك يوماً عصيباً. فقال: كل يوم أخافه دون يوم القيامة فلا وقاني الله شره. قال: فدعا بدينار، وجنب، ومجمرة، فألقى ذلك الدينار بالنار، وجعل ينفح على الدينار إذا احمر تناوله بشيء، فألقاه على الجمر فنشى وقتر فقال: أي عمه أما ترثين لابن أخيك من هذا ؟ وتؤخذ العمة بهذا المشهد المؤثر، وتلتفت إلى عمر طالبة منه أن يستمر في الكلام واسمعوه يقول وكأنه يرسم لوحة فنية رائعة للعدالة الاجتماعية التي جاء بها الإسلام لكي يجعلها تفجر الخير والنعيم على الجميع قال: إن الله بعث محمداً صلى الله عليه وسلم رحمة ولم يبعثه عذاباً إلى الناس كافة، ثم اختار له ما عنده وترك للناس نهراً شربهم فيه سواء ثم ولي أبو بكر وترك النهر على حاله، ثم ولي عمر فعمل عملهما، ثم يزل النهر يستقي منه يزيد ومروان وعبد الملك وابنه الوليد وسليمان أبناء عبد الملك حتى أفضى الأمر إلي وقد يبس النهر الأعظم فلم يرو أصحابه حتى يعود إلى ما كان عليه فقالت: حسبك، قد أردت كلامك فأما إذا كانت مقالتك هذه فلا أذكر شيئاً أبداً. فرجعت إليهم فأخبرتهم كلامه وجاء في رواية: إنها قالت لهم:.. أنتم فعلتم هذا بأنفسكم، تزوجتم بأولاد عمر بن الخطاب فجاء يشبه جده: فسكتوا
شكرا لك
وجزاك الله خير فى ذكر مناقب الخليفه الخامس عمر بن عبدالعزيز
التى عجز ت عنها الاقلام والكتب

الشكر لكِ على مروركِ للموضوع والثناء الرائع عليه وهذه الإضافة القيّمة له.

مع فائق احترامي وتقديري.

حسن خليل
26-09-08, 04:59 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

الشكر لك على المرور للموضوع والثناء عليه.

لك مني أطيب الامنيات.

.:./ღ/ شيطوووووووونــه /ღ/.:.
27-09-08, 11:43 AM
بارك الله فيك

حسن خليل
05-10-08, 01:38 PM
بارك الله فيك

ويبارك فيكِ

شاكر ومقدر مروركِ للموضوع.