المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : { الهـــروب منّي إليّ ..’! " حرف ، نقطه ، قطره ، وإبتسامه‘ِ!


هذيآن إبتسآمه ..
08-11-13, 10:29 AM
لم أكن لأكتب حرفاً.
لا يقرأه سوى أنا .

ثمة جروح تتنصل خلف الذاكره .. تعبث بتداعيات الألم!.
تُطبق على القلب وجعاً لا يغيب .

وحدها من يستنزف الحرف ليبدأ رحلته الموجعه !
يسرد تفاصيل واقعيه وأخرى قد تجردت من معنى الحقيقه.
حرف واحد.
ونقطه.
كلاهما مستحقران.
لكنهما يحملان الكثير .

يتلبسنا اليأس تارة.
والتفاؤل تارات أخرى.

شعور الهروب مؤلم .
يعني التخاذل.
يعني الضعف.
يعني الجبن.
لكنه يريحنا حين يكون هروباً من اليأس .
أَنَآ لنا أن نهرب من يأسنا وهو فينا؟
يخالط أنفآسنا ويربكها.
يخالط نبضاتنا فيتعبهآ .
يخالط تصرفاتنا فيبكينا .

نبحث عن التفاؤل الذي ولد في القلب ليكبر ويترعر في اجسادنا .تماماً كـ (ho) الأكسجين.

مخلوقان متضادان.
احدهم يهدم .
والأخر يبني .
كلاهما في دوآخلنا .
يتسببان في تشتت أفكارنا .
وتغير تصرفآتنآ .

نهرب من أنفسنآ إلى أنفسنآ .
تماماً كالمجنون الذي يهرب من جنونه ليبحث عن عقله المفقود.

.

أنآ .. هنا .
حيث الحرف .، والنقطه . ، والقطره .، والإبتسآمه .
فكونوا بـ قربي .
آلأحرف خُلقت لـ يُفهم معنى الإحساس !.

هذيآن إبتسآمه ..

هذيآن إبتسآمه ..
08-11-13, 11:26 PM
مؤلم ان تهرب منك إليك !
أن لاتجد الحضن الذي يحتويك فترتمي بين أحضان نفسك
تكفكف دمعك بيدك ,,
وتربّت على كتفك بحنان مصطنع ..
ثم تضحك بسخريه مُقيته !

هذيآن إبتسآمه ..
08-11-13, 11:27 PM
موجع ان تحمل حقائب سفرك مغادرا موانئ قلبك.
إلى أرض تحمل الهاربين!.
وحين ينتصف الطريق تعود لـ قلبك الذي ركنته في رفوف ورقك !.
وتقسم عشراً ان لا تغادر ... ثم ماتلبث أن تغادر من جديد !

هذيآن إبتسآمه ..
08-11-13, 11:29 PM
مؤلم أن تتتحدث عن أساك الذي لن يشعر به احد سواك !.
مُبكي أن تبصر الأبواب أمامك مشرّعه فتهرول حافي القدمين .
تحمل عصا العجـز ..
وحين تهم بوضع أولى قدميك على العتبه توصد الأبواب في وجهك .
بأقوى الصفعات التي لم تعرفها قبل أذنيك !
والمبكي أكثر.!
حين تعلم أنها لم تكن إلا تلك اليد التي أمسكت بها
ذات محنه ..
احتضنتها طويلا .. أسرفت عليها قبل العزاء
منحتها عصاك الوحيده تتكأ عليها ..!
هي ذاتها من تتبرهج الآن على قارعة ألمك .

هذيآن إبتسآمه ..
08-11-13, 11:32 PM
جـآمل
ولاتقل الحقيقة ..
قد تعبت من الحقيقه !
من قال أن الصدق في كل الأمور هو الطريقه .!
قل لي كلاما في كلام ..
هب لي من السحر الحلال
أنا لاأريد العيش في أرض الوقائع
والصدام ..!
أنا من خيال
حلم تملكه الجمال
طير يحلق في المعال
أمل يغرد في التلال
زهر وعقد من لآل
نجم تجاهلتم بريقه
لاتقل لي مالحقيقه
جامل ولا تبخل فإني
قد ولدت وفي فمي
نبض شاعرة رقيقة ..!
لن تطيق العيش إلا في خيال !

أحلام الحميـد*

هذيآن إبتسآمه ..
08-11-13, 11:33 PM
لكي تكون مطمئنا يجب أن يكون إيمانك بالله وحكمته
أقوى من إيمانك برأيك ونظريتك .


سلمان العودة

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 09:51 AM
حين تنجح في أمر يصعب على غيرك .
تتجلى لك الصور الحقيقيه بعدها تدرك يقينا أنك لم تعرفهم سلفا !
نجاحك ذاك قبل أن يكون دافعا لك للتقدم
سيكون دافعا لك لتقتنع أنه لاأحد يستحق ثقتك . لاأحد !

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 09:52 AM
في مجتمعنا ثمة غرباء قابضين على دينهم
هؤلاء وصموا بالتشدد !
وأقسم أن مجتمعنا لايعرف التشدد
بل التفتح المنسلخ المقيت .

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 09:57 AM
قال الشيخ محمد المهداوي وهو شيخ جزائري :

(يا أهلنا في السعودية.. أن يدعوَ للاختلاط من لا دين له أو من جهل دينه فهذا مفهوم ،
و لكن أن يسمح به من كان على بصيرة من ربّه و من أحاطه الله بالعلماء،
ومن بصّره الله بتبعات الاختلاط، فهذا ما لا مفهوم له،
و نقول ما لا مفهوم لأننا نحسن الظن بكم ولا يسعنا غير ذلك. )

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 09:59 AM
(هل تعلمون أن في فترة من الفترات كان طائفة منا يصومون رمضان لصيامكم ، و يفطرون لفطركم ، و ما ذلك إلا ثقة فيكم.
هل تعلمون أن كثيرا منا إن أراد أن يتحدث عن تطبيق الإسلام فإنما يستشهد بما رآه في بلدكم من خير، وما ذلك لحسن ظن بكم.
هل تعلمون أن خلقا كثيرا يذودون عنكم و ما ذلك إلا حبا لكم.
هل تعلمون أن الأمة لو خُيّرت بين من يحكمها و بينكم لاختارتكم و ما اختيارها لكم إلا لظنها أنكم تقيمون كتاب الله فيها.)


محمد المهداوي .

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:00 AM
الضيــاع ./
أن تتحسس براحة يدك تلك المضغه القابعه في صدرك فتتنهد !.

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:01 AM
http://up.3ros.net/get-8-2010-mc0d4bzf.jpg

صورة مريضه كلها شعور وإحساس
من حزنها تعطى المصور ظهرها !
تبي تعيش وتشبه بشكلها الناس
واكـبـر امانيـها .. تمـشط شعرها !

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:03 AM
مَآبيْن صدًري والمَقآبر .. عْلآقآت
بآلإسم وً آلمعَنىْ و دَفنْ آلضَحِيّهَ ..!

الفَرقّ إنْ " آلمْقبَرهً " تَدفْنٌ أمْوُآتَ ,..
وأنَآ دًفنْتٌ أشَيِآء بًآلصْدرَ .. { حيّهَ

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:03 AM
لاشئ يستحق الدمع .!


كل الحروف المثقله بالوجع .. كل الحكايــا


حتى الدروب التي قادونا لها غيله وهربوا ..


لاتستحق دمعا ..


لاتستحـق !

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:05 AM
{ لن تُمسكَ بعُروةِ الفَرَح؛ حتّى ترتسمَ على سجّادتك بقعةُ حُزن }



د. محمود الحليبي

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:06 AM
قال الحسن البصري لمطرف بن عبد الله بن الشخير :
"يا مطرف .. عظ أصحابك"،
فقال مطرف : "إني أخاف أن أقول ما لا أفعل" ؛
...فقال الحسن :
"يرحمك الله ! وأيُّنا يفعل ما يقول ؟ لودَّ الشيطان أنه ظفر بهذه منكم ،
فلم يأمر أحدٌ بمعروفٍ ولم ينهَ عن منكر" !

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:06 AM
حين تتشعب الطرق استفتِ عقلك أيها تسلك
لاقلبـك !

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:07 AM
فَقْدك مُوغل في الصدور حد الوَجَــــعْ !
أخبرني أي الحروف تبرأ وجعــي ؟!

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:09 AM
ثمة أناس من الغباء أن تمنحهم هامش قلبك ..
ينهشون كل الزوايا الحية فيك ولايتوبون !!
هؤلاء دعهم في مصب الظلام حتى يعرفوا
نعمة النور ..!

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 10:09 AM
يــــآرب ..
أمطر قلبي بالطاعات حتى لايفنى .

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 04:48 PM
ثمة ذكريات لاتموت حتى لو رميناها للمنفى !
الحديث عنها مُوجع ،واستحضارها مؤلم.
ندفنها في أقصى الحنايا لننسى .
فتشعل فينا الحنين لـ أناس جمعنا معهم عمر مختلف.
وافترقنا ..
وأناس توثق رباطنا برباطهم فغابوا تحت الثرى.
وبقينا فوقها ننتظر الدور !.
وأناس غيرتهم الحياة فعبروها تائهين ولأرواحنا
متجاهلين !.
جراحهم توغل في الصدور فنعزيها بالذكرى ..
المدفونه فينا .

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 04:49 PM
لانعرف كم نحبهم حتى نفتقدهم !
نحتاجهم ولانبوح ، نثق بهم ويستوطنون الــروح.
وحين يتوارى نورهم عن الدنيا نبكيهم ألم , عجز , احتياج.
وتزداد الجـــــــروح .
ويـــآرب , ارحمهم كما رحمونا .
آنس وحشتهم كما آنسونــا .
تجاوز عن زللهم كما سامحونــا .
أكرمهم كما أكرمونــا .

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 04:51 PM
نملة قالت للفيل: قم دلكني ..
ومقابل ذلك ضحكني ..!
وإذا لم اضحك عوضني ..
بالتقبيل وبالتمويل ..
وإذا لم اقنع .. قدم لي ..
كل صباح ألف قتيل !
ضحك الفيل ..
فشاطت غضبا : تسخر مني يا برميل ؟
ما المضحك في ما قد قيل ؟!
غيري اصغر ..
لكن يطلب أكثر مني ..
غيرك اكبر ..
لكن لبى وهو ذليل ..
أي دليل ؟
اكبر منك بلاد العرب ..
واصغر مني إسرائيل !


الشاعر احمد مطر

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 04:53 PM
{ أنســـي ..!

لم يكن للإنسان أن يبرمج قلبه , ذاكرته , جرحه كيفما يريد ..
وإلا لما تربع الجــرح على رأس الشريان .!
تلك الكلمه التي يلقونها بسهوله على مسمعي لم أعرف أبجديتها بعد
ولاأظنني سأعرف ..’

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 04:55 PM
كثرة الحزن دمار للعقل قبل الجسد .

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 04:58 PM
كن نحله.
فإن لم تُفلح.
فكن عنكبوت.
فآلنحله ترهق نفسهآ من أجل غيرهآ.
أمآ العنكبوت.
بقدر إيذآئه يفيد.

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 04:59 PM
*{هُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ الله}

ألا تحرك هذه الآية فيك الهمة! لتبذل وتجاهد راجيًا الوصول للقمة!

أما تساءلتَ يومًا في أي درجة من الجنة ستكون؟*

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 05:00 PM
"الحياة لاتخلو من الخطأ، فلاتجعل الخطأ مصيبة،
صححه بعدم الوقوع فيه،
فما خُلقنا متعلمين من لايخطئ لايتعلم"

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 05:01 PM
يقول ابن القيم رحمه الله :
" النعم ثلاث نعمة حاصلة يعلم بها العبد ونعمة منتظرة يرجوها ونعمة هو فيها لا يشعر بها "

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 05:02 PM
سقط رجل عجوز على رصيف في أحد شوارع اسطنبول بتركيا,

فحملته سيارة الإسعاف إلى المستشفى

واستطاعت الممرضة أن تقرأ من محفظة الرجل الملوثة
...
اسم ابنه وعنوانه وكان في الجيش فبعثت إليه برسالة عاجلة فحضر .
وعندما وصل إلى المستشفى ,
قالت الممرضة للعجوز الذي غطي بكمامة الأوكسجين ” ابنك هنا “
... فمد الرجل يده , وهو تحت تأثير المهدئات ,
فأخذها الشاب المجند يد العجوز وضمها إلى صدره بحنان لمدة أربع ساعات !
وبين الحين والآخر ,
كانت الممرضة تطلب من الشاب أن يستريح أو يتمشى قليلا .. فيعتذر بلطف !
وعند الفجر , مات الرجل بعد ان انطقه الشهادتين..
فقال الابن للممرضة : من كان هذا الرجل ؟
فقالت الممرضة : أليس أباك ؟
قال الجندي :لا , ولكن وصلتني رسالتك بالخطأ و رأيته يحتاج إلى ابن فمكثت معه !

قدِّم الخير لمن يحتاجة تجد من يقدم لك الخير من حيث لا تحتسب

هذيآن إبتسآمه ..
09-11-13, 05:04 PM
قال تعالى ( فاصبر صبراً جميلاً )
من تحلى بهذه الصفة فقد جنى ثمارها ..

ابـــو وريـــف
09-11-13, 05:23 PM
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

الف مبروك افتتاح المدونه . وما شاءالله حروف نقيه ومدونه متميزه .

استمري بـ ابداعك ..

تحياتي ..

هذيآن إبتسآمه ..
10-11-13, 12:10 AM
فاشلةٌ في مادّةِ النّسيان .. علَيَّ الانسحاب مِن مدرسةِ الذِّكريات قبلَ أن أسقُط مِن منهَج الحياة !

هذيآن إبتسآمه ..
12-11-13, 12:32 PM
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

الف مبروك افتتاح المدونه . وما شاءالله حروف نقيه ومدونه متميزه .

استمري بـ ابداعك ..

تحياتي ..


بورك فيك .

جزيت خيراً.

هذيآن إبتسآمه ..
12-11-13, 12:33 PM
هنآك أعين ترآقب حروفي .

أردت أن أحييهآ(j) .

هذيآن إبتسآمه ..
12-11-13, 12:37 PM
.






لمحت طيف إبتسآمه هآدئه تزين ملآمح أختهآ.
نهضت عن كرسيهآ كآلملدوغه.
لتقفز أمآمهآ .
وكأنهآ تسألهآ .
أن تهب لهآ طيف إبتسآمه تشبه إبتسآمتهآ .
هذيآن إبتسآمه*


.

.

هذيآن إبتسآمه ..
12-11-13, 12:47 PM
.

.

في احضآن جدرآن بيتهم المتشققه .
إبتسآمة بآهته تلوث ملآمح وجههآ البريئ .
تمآيل جسدهآ من قلب ثوبهآ الفضاض.
تمسك بإصبعيهآ خآتم زوجة عمهآ المسنه.
تماماً كالسكآرآ حين يمسكون بزجآجآت الموت ويرقصون على ألآمهم .
هي بضع ثوآن.
حتى سكن جسدهآ.
وإختفت إبتسآمتهآ.
حين ظهرت بوجههآ الخآرجه عن حدود الظنون.
حينهآ فقط خبأت الخآتم بقبضة يدهآ .

هذيآن إبتسآمه*


.

.

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 09:35 PM
.

.


.

إلتفتت للخلف بملآمح قد إختفت من شدة الرعب .
رفع رأسه إليهآ بملآمح لآ تحمل أي معنى سوى الجمود .
إرتجفت شفآههآ طويلاً .
وجف حلقهآ تماماً من أي ريق .
أخفضت رأسهآ ورفعته .
حركت يدها وأنزلتهآ .
أغمضت عينها وفتحتهآ .
طآلت الدقآئق .
أصبحت سآعآت .
حتى أشفق عليهآ وخرجت منه الكلمآت : حميده .
أبوي وامي ويسرى .
رفعت رأسهآ .
تهيئ نفسهآ .
إرتفع صدرهآ . وإمتلئت رئتيهآ بآلهوآْء .
توقفت عند هذآ الحد .
فقدت قدرتها على التركيز.
قلبهآ يريد الرآحة.
لكن عقلهآ يأبى إلآ بالمعرفه .
حتى سقطت على الارض المُتربه .


هذيآن إبتسآمة *




.

.

.

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 09:47 PM
.

.

.

تقف الإثنتآن أمام بآب القآعه .
هي تشتت نظرآتهآ عنهآ وهي تحآول أن تجمع حروفهآ .
الاخرى تنظر إليهآ بملل وترآقب عقآرب سآعتها .
أخيراً خرجت منهآ الحروف . لكنها مبعثرة .
لم تفهم الاخرى منها شيئ . فأكتفت بعقد حواجبهآ .
لكن الاولى لم تستطع الكلمات إسعافها
فأخرجت ما خبأته خلف ظهرها بطريقه هجوميه ورمته على صديقتهآ .
تراجعت الاخرة بفزع وخرجت منهآ صرخه عفويه .
جعلت وجنتا الاولى تحمر .
إستوعبت الاخرى مالذي ألقته إليها الاولى .
إنحنت إليه بملامح مبتسمه لتحتضنه بكفيهآ .
رغم شهرتهآ في قاعات الجامعه .
لم يفكر أحدهم بأن يهديهآ .
تلك كآنت هديتهآ الأولى رغم بسآطتهآ .
إلآ أنهآ أبهجتهآ .

هذيآن إبتسآمه *

.

.

.

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:06 PM
{ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ }

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:14 PM
http://imagecache.te3p.com/imgcache/9699c3ac9cb258b8565f4086a14aedd3.gif



رحلنــا ..
لم نكن ندري ..
بأن البعد يؤلمنا ..
ويكوينا ..
بأن طريقنا سيطول ..
من ذا كان يعلمنا ..؟!
هي الأقدار ..
آمنا بخالقنا ..
تقربنا وتبعدنا ..
هي الدنيـا رحيل ليس ينقطع
فلا أحلامنا جاءت ..
ولاآلامنا تدع ..
تفرقنا أمانينا ..
فنحدوا خلفها نسعى ..
وعند الله نجتمع ..
وعند الله نجتمع ..
وعند الله نجتمع ..
وعند الله نجتمع ..

* د. العشمـاوي .

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:15 PM
لا تشمخ على مُبتلى بمعصية ..
واحمد الله أن نجّاك مما ابتلاه ،
فربما يصحب عملك عجبٌ يحبطه ، ويصحبه انكسار وندم وخوف من ذنبه .. يغفر الله له بسببه . "


الشيخ : علي بن عبد الخالق القرني

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:17 PM
قل للجميلة أرسلت أظفارها
إني لخوفٍ كدت أمضي هاربا

إن المخالب للوحوش نخالها
فمتى رأينا للظباءِ مخالبا ؟!

بالأمس أنتِ قصصتِ شعركِ غيلة
و نقلتِ عن وضع الطبيعة حاجبا

و غدًا نراكِ نقلتِ ثغركِ للقفا
و أزحتِ أنفكِ - رغم أنفكِ - جانبا

من علّم الحسناء أن جمالها
في أن تُخالف خَلقَها و تُجانِبا ؟!

* لأحدهم .

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:19 PM
http://farm3.static.flickr.com/2051/1746488108_d702f941fb.jpg




قال أحد الصالحين :
” نحن نسأل الله ,
فإن أعطانا .. فرحنا مرة ، وإن منعنا .. فرحنا عشر مرات !
لأن العطاء ؛ إختيارنا , والمنع إختيار الله ، وإختيار الله خيرٌ من إختيارنا ”.
’’

يالله , ماأجمل صدق الإيمان وحلاوة اليقين
http://forum.ma3ali.net/images/smilies/ah8.gif

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:20 PM
http://farm4.static.flickr.com/3474/3276523768_75a00eda86.jpg




أشعر بحاجه ملحه لـ الكُرْه !
أريد أن أُهشّم زجاج مشاعري لأقسـى !!

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:21 PM



لاأحب أن احدث ضجيجا حين أعبر طرقاتهم ,


أقصد الأزقة الضيقة وأترك الدروب الواسعه , أخلع حذائي حتى لايحدث صوتا


وبهدوء أسيـر .!

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:23 PM
الخيبات التي مارست معي دور الصداقة لم تكن أقسى وأقوى
من تلك التي تلقيتها منك أنت ,*

بوران )

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:24 PM
الرب يمنحنا أيام عُسر وأيام يُسر لكنه لايريد منا في أيام العُسر أن نندب وننعي


وإنما أن نتصرف برجوله ,,’’*



باتريك زوسكيند )

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:27 PM
http://im2.gulfup.com/2011-04-29/1304025069844.jpg

في لحظآت الإبتسآم والرآحه .
تقتحم ذآكرتنآ صور من الذكريآت .
كنت أضحك مع تلك وخطفهآ الموت.
كنت أمآزح تلك وسرقهآ المرض .
كنت أخآطب أخرى فغآدرت عالم إبتسآمتي لتدفعني لعالم البكآء .
كنت وكنت .
حتى تنزلق دموعي فأفقد لذة الإبتسآمة في لحظه ! .
هذيآن إبتسآمة *

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:33 PM
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQn8dJQ2t4My5xyk12WXAQM3IhsnQZyt M5wnSSjDm7pK1TvRWKwEQ&t=1

كآن ينوي الإقترآب .
من بوآبة الإغترآب .
حمل حقيبته لكنه وجد كل مآبهآ ليس له .
تركهآ خلفه . وفتح مظلته .
لكن بمآ يستظل بهآ لآ يعلم .
أكمل خطوآته .
توقف امام البوآبه .
أرآد فتحهآ . فسقطت المظله من بين يديه لتظهر له صورة الغروب .
وفتحت الريح البوآبه الخشبيه .
كأنمآ كل شيئ من حوله .
يريد منه إبصآر الحقيقه .
لا الإختبآء خلف وجعه . والبحث عن الاإبتسآم .

هذيآن إبتسآمة *

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:36 PM
ليس هنآك شيئ أصعب من الركض خلف الأحلآم .
دون الإستيعآب لمسمآهآ .
حتى تفآجئ أنك تركض خلف سرآب ! .
هذيآن إبتسآمة *

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:38 PM
الذين ٰ يتسكعون ٰ خلف طرقاتنا ،،
يحدثون ضجيجاً ولايغيبون .

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:40 PM
مؤلم بشدة .
عندمآ تنوي الإبتعآد عمن تظنه يبتعد عنك .
فتتفآجئ بأنك إبتعدت عن بآحث عنك ! .
فلآ يمكنك الرجوع للخلف .
ولآ الإستمرآر .
موجعٌ بحق يآصديقه .
هذيآن إبتسآمة *

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:41 PM
يــآرب ، وحدك من يعلم أي خدش أصاب
قلبي فأوجعه ، ربّ فاجبر كسر قلبي ،
وارحم ضعفي ، وارزقني رضى ينسيني ،
ولاتكلني لأحد سواك .

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:43 PM
يرهقني تسيير من هم حولي لحيآتي .
فلآ أنآ التي تستطيع التمرد .
ولا قلبي يستطيع التحمل .
يآرب .
فرجك يآمفرج الكربآت .
هذيآن إبتسآمة *

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 10:50 PM
http://center.jeddahbikers.com/uploads/jb12896139691.jpg

لآ شيئ في ذآكرتي يستطيع النسيآن إختطآفه .
كل مآ يدخل في رأسي يآ أمي .
لآ يخرج ولو بتآبوت .
أين هي دعوآتك لتنقذني يآ أمي ؟
هذيآن إبتسآمة *

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 11:00 PM
http://sub5.rofof.com/img3/01asony20.png

أسطر قصصاً فـ ..
أفضح شوقاً .
أستر سراً .
أبني ألماً .
أضمد جرحاً .
أسقي ظمئاً .
أزيد وجعاً .
أزخرف فتآة .
أدفن أخرى .
أبني بيتاً .
أهدم قصراً .
أميت أحيائاً .
أحيي موتى .

وهكذآ أرهق نفسي .
دون أن يشفق النسيآن او الرآحلون على حآلي .
فـ أبقى أشفق على نفسي بـ نفسي .
تماماً كطفلة تبكي من الالم فيشفق جفنها على عينها فتخطف عقلهآ الأحلآم .
ويخطف بصرهآ النوم .

هذيآن إبتسآمة *

هذيآن إبتسآمه ..
15-11-13, 11:12 PM
.

.

.

نحلم بمآ ليس لدينآ .
حتى إذآ إفقنآ من موتنآ الأصغر .
نظن أننآ روينآ لهفتنآ بمآ يكفي .
فنستفيق للحيآة بعقل يريد التأقلم .
لكن القلب يأبى سوى العودة للنوم .
وهكذآ تكون المعاناة .
تماما كـ جبل صُنع من الرمآل .
لآ صخور فيه .
نفرغ به جآلونآت من الميآه .
تبتلع التربه دون شبع .
لكن دون فآئده .
فيهرب الكثير من البؤسآء للنوم .
هذيآن إبتسآمة *

.

.

.

هذيآن إبتسآمه ..
16-11-13, 04:11 PM
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 1 والزوار 2)

أحييكم .
أتمنى ان تروق لكم أحرفي .
أنرتم (j).

هذيآن إبتسآمه ..
24-11-13, 07:20 AM
لمحت فتاة من بنات البلدان الشقيقه .
وعلى ملامحها الحمق .
سألتها ماذا بك .
اجابت بلهجتها : اللي بده يقهرني قهرني واللي مابده يقهرني برضه عم يقهرني !

هذيآن إبتسآمه ..
24-11-13, 10:47 PM
http://qlbna.com/up/uploads/qlbna.com13435742192.jpg

هربت فـ .
ضحكت .. صرخت .. لعبت .. أٌرهقت .
والأن.
حآن وقت الغضب . السخط . الحبس .
طفولة مسجونه . في أعمآق أجسآد بريئه .
كل مايهمهآ الإبتسآم واللعب .
لكن لم يعد أحد يكرر سوى الأوآمر من أجل صحتهآ. صحتهآ . صحتهآ
.. لو يخبرهآ أحد مآمعنى الصحه ؟
مالذي يحدث لعآلم طفولتهآ . لما هي لا تشابه طفولة غيرهآ .
لمآ لآ تستطيع الفرح مثل غيرهآ . البكآء مثل غيرها .
رمت بجسدها على الفرآش الناعم . فأتآهآ صوت أمهآ الغآضب .
نعم عليها أن تكون كمآ يجب . ومالذي يجب . ولمآذآ يجب .
كبرت تلك الطفله .
ونسج الحزن قسوته على تصرفآتهآ .
تخلت ببسآطة عن الفرح المرجوآ .
لم تعد تخآلط أحد .
فهي لآ تشبههم لذآ لن تستطيع فعل شيئ معهم .
فكل شيئ محدود .
الفرح محدودٌ قدره .
الحزن مخفي أمره .
اللعب والركض منهي عنه لظرره .
لسنين قليله .
أخبروهآ عن سبب حرمآنهآ .
هي مريضه " القلب " .
لذآ لتبحث عمآ تريده في أحلآمهآ وتهذي بآلفرح دون أن يتأذى مآبين أضلعهآ .
هذيآن إبتسآمه * ..

هذيآن إبتسآمه ..
29-11-13, 10:50 AM
http://www.3un.com/wp-content/uploads/images-3un-236.jpg

كانتا صامتتين لكن إبتساماتهم الهادئه تحمل بريق الأخوه التي خُلقت من العدم .
همست لها أُخت الصداقه . بنبرة التردد والرجاء : ياصديقه . هل لي أن أسألك شيئاً .
أجابتها الاولى بنبرة تفتضح الوفاء لتحسدهم أعين الفاقدون له : قولي . أسمعك .
أنزلت عيناها للأسفل .. جمعت الكلمات التي تراكمت فوق لسانها فأثقلته : ياصديقه .
إن رأيتني يوماً غريبه .
أتركيني . لآ تسأليني حديثاً أُخبئه .
فقط إقتربي مني وإجلسي بجانبي . مثل كل مرة .

إبتسمي لي . وأسردي لي قصصاً مضحكه . حتى لو كآنت من إفتعآل خيآلك .
لآتعكسي لي غرآبتي في ملآمحك . بل وآسني بضحكآتك .
إجعلي نبرة ضحكاتك تعانق الإبتسامه التي فارقة شفآهي لوهله وتحييهآ .
إجعلي الإنثنآئآت التي صنعت عقلي تنبض بآلحيآة . حتى أحيا معهآ .

أرقصي ، أنشدي ، إدفعيني يمنة أو يسره ، إحمليني بين ذراعيك . أبعديني عن فرآش البكاء .
حتى أضجر وأتململ عند رؤية الوسآدة .
والأن .. يآصديقه .. هل تسمحين لي بآلبكآء ؟
هذيآن إبتسآمه *

هذيآن إبتسآمه ..
02-12-13, 10:24 PM
1-

كل مره تسمع بهآ صوته
تأخذ شهيقاً يتلوه زفير متقطع
شعور بآلغضب والحزن
شعور بالكبت والظلم
مشآعر متخآلطه لا تحمل سوى معنى وآحد
لمآ كل هذآ ؟
مآلذي فعلته لأجني ذآك وهذآ ومآ بعدهم ؟
وينطق جوفهآ بدعوة تجهل مآ ستجلبه لهآ
يآ عسى ربي ينتقم لي منك

يتبع
هذيآن إبتسآمه*

هذيآن إبتسآمه ..
11-12-13, 05:17 PM
حملت إبنتهآ التي لم تنجبهآ
التي لم تتجآوز الخمس أشهر بين يديهآ .
والروح قد تخلت عن هذآ الجسد الصغير .
والدمآء قد سيطرت على ملآمح وجههآ البريئه .
إنزلقت دمعه حآرقه فوق خدهآ لتأخذ شهيقاً لآ يتلوه زفير .
كأن النآر التي في جوفهآ قد إنسكب فوقهآ " بنزين " .
وبدآخل تلك النآر هنآك تحترق المشآعر .
لفضت دعوتهآ بحُرقه .
يآ جعل نآر قلبي على أختي تحرقك .

يتبع .
هذيآن إبتسآمة*

هذيآن إبتسآمه ..
13-09-14, 12:16 PM
لكل شيئ مظهر يجذبنا له
ولكن مالم ندركه

ان لكل شيئ اضرار
كما قوس قزح
محبب للقلوب
ولكن قد يتسبب بكوراث طبيعيه

هذيآن إبتسآمه ..
30-10-14, 07:16 PM
&
ايتها الرمانه
هلا تحدثتي معي .. أسمعيني صوت عقلي اللعين وهو يتحدث من دون صمت
اظهري لي صورة الحياة التي كان يجب ان اعيشها
أخبريني اي حزن ركضت إليه بقدمي واي سعاده ركلتها بالقدم الأخرى
ياايتها البائسه العفنه
يا ايتها رمانه الصماء
ياايتها الرمانه ياصاحبة الانثنائات والتحدبات ايتها القبيحه ذات الطعم اللاذع
لما لم تشبهي السيده التفاحه الناعمه ذات الشكل الدائري الأملس المغري للأكل
لماذا انتي ذات قشره صلبه ومشتته من الداخل

لماذا اراك تشبهينني بلونك المغري وبقبح التجاعيد التي كونتها لك تضاريس الحياه

لحظه ايتها الرمانه
كم سن قد عشتيه حتى تنضجي ؟
سنه سنتين .. عفواً كنت امازحك .. كم شهر رأيتيه يشبه السنين التي يعيشها بنو البشر الطبيعيين ؟
لماذا يرونك أغنيه جميله من اجل إضحاك العابسين من اطفالهم
ليه ليه يارمانه والحلوه زعلانه
هل ترين أن قبحك قد اوصلهم للحد الذي يتضاحكون مع اطفالهم لأنك وضعتي في جمله واحده مع الحزن

لماذا اجزائك وخلاياك تتقرفص على بعضها البعض
لماذا انت مشتته هكذا ولست جسد كاملاً ذا جزء واحد كامل كغيرك من بنات تربتك ؟

لو كانت هناك حبه واحده من خلاياك ذات الطعم اللاذع والجميل هي فقط الناضجه والباقيات قد فسدن ..
كيف تنقذين نفسك من الموت وقد تشبثت كل خلاياك ببعضهن البعض
لقد تعاونت اجزائك عليك ايتها القبيحه الغبيه

أجابتني حبة الرمانه بتعابير مجازيه بحته في خيالي الخصب وكأنها تحادث نفسها :

لقد بكيت وانا اعزي نفسي لإنظمامي لعبارات البشر الساخره من حالي وحال الحزن الذي قد لعب بأمعاء امي الشجره حتى تتعب من حمايتي من السقوط ثم تتركني انام بين ايدي الحزن الذي كان يخطفني من بين امعائها

لقد انتحبت وانا اودع روحي التي كان تتأرجح بالهواء كالريشه وتجلس بالتربه لتدوسها اقدام الحزن المنهمكمه في خطف باقي اخواتي

لقد عشت التشتت وانا ابحث عن نفسي بداخلي .. من بين مئات الحبات المتشبثه ببعضها ..
كنت اخشى ان المس نفسي وانا ابحث عن حياة واحده هادئه مريحه لي من غير تشتت ولا تعب
كنت اخشى ان الم نفسي فأخرج عصارة حبه من حبات الراحه التي كنت سأعيشها لولا تسرعي وعدم قدرتي على الصبر أكثر ..
خشيت ان اتلون بلون القسوه التي تعلمتها من الحزن فأعصر نفسي حتى اصبح كورقة نعناع قد فقدت نظارتها ورائحتها ولونها وليونها وقد إنكمشت على نفسها كعجوز إنكمشت مفاصلها في لحظه فراق روحها لجسدها الناشف

لا اعلم اي عالم يجب علي الإستقرار فيه .. فحينما انظر لحبيبات الرمان التي تملئ جوفي اتخيل انني سأعيش بؤساً أخر فأضطر لأن اسابق قدري واقتل نفسي وادفنها وابكي عليها وادعوا لها بالراحه داخل قبرها ..

فأعيش حياة اخرى بحياة إحدة الحبيبات التي تملئ احشائي كأنما انا حبة تراب لم تكن في يوم من الايام من صنف المرطبات او المذاقات قط

هذيآن إبتسآمه ..
30-10-14, 07:44 PM
من انا
مالذي اعنيه بالحديث لنفسي
اهرب من انا إلى انا فأصبح هي او تلك فأتحور للأسأله فأسأل ذاتي كثيراً
واحاورها واناقشها وكانما أحاول ان اناقش شخص اخر ليس انا
بأناملي البارده التي ترتعش من القطب الجنوبي الذي صنعته لنفسي في غرفة قد شذت من بين غرف بيت والدي المشهور في الخطوط الامنيه ذا الصيت البعيد والشده المعروفه
اتقرفص على نفسي حين اسمع صوت نحنحته وهو يدخل قدمه اليسرى داخل غرفتي وكأنما قد دخل للخلاء وليس لغرفة إبنته ..
احفظ كل جزء فيه من قدمه حتى خصلات الشعر البيضاء التي تشتعل في رأسه كما تأكل النار الحطب ..
على ذكر الحطب .. غرفتي قد تحول إسمها من غرفه فلانه إلى القطب الجنوبي الذي يستحال المشي فيه من دون حذاء ..
كل شيئ مبعثر هنا .. من اوراق الجامعه حتى جهازي المحمول الذي لم تبتعد اصابعي عنه قط إلى حين الصلاه ..
تأملت غرفتي عفواً تأملت قطبي وانا ارى الانوار قد أكل اللون الأسود اطرافها .. واللون الاسود قد أكل جدران قطبي .. كان يتشائم الجميع منها ويهربون عنها وكأنها جزء من سجن إسطوري لم يتجرء احد على اكتشافه من وحشته وظلمته ..
لابأس عليهم لا يهمني اعجاب احد بها يهمني ان اعيش الخيال الذي لم استطع ان اجعله واقعها ..
اوقف حديثي وحواري مع انا صوت والدي الثخن وهو يتحدث بدون اية تعبيرات : قومي صلي ..
شعرت للوهله وكأنني احد العاملين الذين يسبقهم ابي برتبته ..
نهضت من سريري .. عفوا بل من زاويتي وقد تحول سريري إلي خزانة ملابس وكتب وقراطيس من قراطيس المقرمشات الحارقه بفلفلها وخلها وقد اصبحت ارض قطبي مليئه ببقع من عصير برتقال قد سكبته قبل ايام وجف حتى اصبحت قدمي تلتصق بالأرض بسبب سكره
حملت نفسي وكأنني أحمل خرقه ملابس ثقيله وانا اسحب قدمي وكأنها أقدام دميه إسفنجيه لم تحمل جسدي بقدر إتكائي على الجدار ..
تبعته وانا اغمض عين وافتح اخرى بإستنكار للأنوار التي جلبت لي قشعريره اذابت كل الهدوء الذي كنت احاول تجميده في قطبي الصغير ..
تراجعت بسرعه وانا اشتم انا لنساينها الواجبات التي علي انا .. عضضت إظافري وانا اشعر نفسي كالزجاجه الشفافه التي تظهر كل مابها ..
عندما إلتفت إلي والدي نصف إلتفاته نظرت إليه بطرف عيني وانا اخشى ان ارفعها الى مستوى عينيه : دعني انظف غرفتي ثم اصلي ..
ومن دون ان الحظ اي شيئ فيه خرج صوته ألأمر : صلي اول ..
هززت رأسه من دون ان اجرأ على نقاشه بأي أمر وإنسحبت لأرجع لقطبي بعد ان اختفى صوت اقدامه من الطابق الذي انا فيه ..
هرولت مسرعه وانا اقفل الباب بيدين مرتعشه ..
جبانه .. لم يتبقى سوى ان يكتب على جبيني ما اخاف منه خارج هذه الغرفه ..
بعد ان صليت فرضي تمددت في زاويتي فوق سريري ذا اللون الاحمر الذي لا اطيقه إطلاقها وانا اسمع صوت الاوراق والقراطيس وهي تنكمش بسبب جسدي الذي قد ضايقها ..
امسكت بأوراق الجامعه بخوف ..
غداً هو اول يوم لي بالجامعه .. هل سأستطيع حقاً الخروج من هنا لذلك العالم الجديد ؟

هذيآن إبتسآمه ..
31-10-14, 09:01 AM
في كل ثانيه أخلوا بها مع انا فتحاور معها واؤنسها في وحدتها
وحيده ؟ من هي الوحيده نعم انا وانا كلانا وحيدتان
كيف وحيدتان ونحن نتحاور مع بعضنا
هكذا هو حالي
احادث انا واخاف على انا واهرب لأنا واهرب من انا واعود لأشتم انا واتذكر تصرفاتي في كل لحظه من السنوات الفائته
فائته اي منقضيه .. يعني قبل ان ادفن انا السابقه .. انا الحاليه هي انا جديده مختلفه تماما عن انا الجريأه الصاخبه المرحه الهادمه للهدوء والراحه
كانت انا تحب الضوء وتكره الجلوس لثانيه دون القيام بشيئ
حتى ان امي كانت تتفشل من إزعاجي عند السفر لأقربائي .. تقرص فخذي وتوسع عيناها بغضب علي حتى افهم ولا افشلها اكثر
لكن انا حقاً كاانت متهوره .. كانت تتظاهر وكأنها لم ترى اي تنبيه او تحذير من امي ..
وتضحك كثيراً وهي تعلم ان الضحكه ستتحول لدموع حين العوده للمنزل
لكن لابأس لتضحك انا وتمرح مادام انها ستلقى الضرب والتوبيخ بكل حالة من الاحوال
اذكر ان انا حين تغضب من احدهم او حتى لم تغضب .. تبحث عن احدهم هذا لتجعل ضغطه يرتفع وامراض الكون تصيبه في ثانيه وحده
يعني انه كان هناك مرض في انا يسمى الشيطنه حين الطفش
كنت الاحق المساكين ممن يكبرونني او يصغرونني بالسن .. واتمتع بسماع صوتهم وهو يرتفع من شده الغضب مني
كانت متعه كبيره بالنسبه لي
لذا كانت امي تتحول فشلتها لغضب فتحبسني بالبيت في كل موعد لتجمع العائله المباركه الصغيره التي لا يوجد فيها احد بسني بل الكل اكبر من انا واصغر من انا وبعمري واحده بريئه لا تناسب انا ببرائتها وخوفها
كنت امل منها لدرجه انه لا رغبه لي في إبكائها ..
كانت في اي شتيمه او كسحه تتلقاها من احد تبكي فوووراً من دون نقاش او جدال تتقوس شفتيها وتغرق عينها بالدموع ويصبح وجهها لونه احمر بتلقائيه وكأنما هي دميه يتم ضغط إصبعها حتى تبكي فوراً
كان بكائها لا يجلب لي المتعه .. بكاء .. يعني دموع .. يعني إلتفاف اهلها حولها .. يعني إحتضان الججميع لها .. وانا الفتاة السيئه التي لم تبكي فتاة بسن جدتها بل وكأنها ابكت طفل رضيع لم يبلغ العشرين شهراً بعد
يا للملل ..
العائله ممله .. وتجمعهم ممل ..
لا يتحدثون سوى عن فلانه التي تزوجت وفلتانه التي تطلقت .. ويسخرون من تلك ويتضاحكون على حال الاخرى
وفي النهايه يجلسن جميعن في المجلس عابسات الوجه بسبب طلاقهم من ازواجهم
لقد كنت امل من سخريتهم من الناس لكنني اشعر وكأنني احد شخصيات افلام الكرتون حينما تضحك وينتفض جسدها من شده الضحك على حالهم ..
يستحقون حالهم هذا .. فمن هو الرجل الذي سيتحمل زوجه له من بينهن ؟
يستحققن الأكثر ..
لا يكفي ياانا .. يبدوا ان انا القديمه قد عادت لي وها انا ابداً بالسخريه من حالهم مثلما كانوا يسخرون من النساء المطلقات هههههههههههههههههه
عفواً ..
انا الجديده الان غاضبه من انا القديمه
لأنني اعطيت انا القديمه حقها بالعوده لإظهار نفسها .. تماماً كغيرة الزوجه الثانيه من الاولى والعكس ايضاً
ابدوا مجنونه احيانا حينما اتخيل انا وانا يتخاصمون علي انا ..
لا ليس احياناً بل انا مجنونه حقاً ..
فهل هناك من يتحدث مع نفسه من اجل ان يفهم نفسه القديمه والجديده ..
دعكم من هذا وانظروا ليدي ..
لقد تحول لونها للأحمر من بعد ماكانت حمراء ثم اصبحت سوداء ثم عادت حمراء ..
جراء سقوط المكوى عليها .. كنت حمقاء وغبيه وكل شيئ تافه حينما قررت أن اكوي ملابسي من اجل مابعد الغد ..
نعم مابعد الغد يعني ليس هناك عجله بأن اكوي وتصبح عيناي حولاء ويقع المكوى على يدي واضل ابكي كالطفله امام امي وحينما تريد إحتضاني لتهدئني أغضب وابتعد لأنني أصبحت كبيره ولا أحتاج للأحضان
هههههههههههههههههه الوضع مزري حقاً
حالتي غريبه .. اشبه مشعوذه يتخلل رأسها الملايين من الشياطين وهي تلعب بأفكارها مثلما يلعب النصر مع الهلال
يكفي
ربما سأصبح افضل مع انا الجديده بعقلي الناضج بعض الشيئ من تفاهات انا القديمه
اظن بأنني سأموت بجلطه في النهايه لأنني عدت لذكر انا القديمه

هذيآن إبتسآمه ..
02-11-14, 06:40 PM
هل تراني ن102 فتاة ؟
ربما نعم وربما لا
فأنا في نفس الوقت . غريبه وقريبه وغبيه وربما مجنونه
غريبه إن لم تستطع ن 102 ان تقنعني برأيها
وقريبه إن لم اقبل رأيها الذي يجب علي تقبله لأني قريبه منها
وغبيه لأنني لم ارى الموضوع مفيد بنفس رؤيتها
ومجنونه لأنني اهرب من الحوار معها
لأنني مصابه بالغرغرينه في افكاري ويجب عليها ان تداويها بأفكارها وتبترها حتى لا ينتشر المرض

مهلاً
هل تعلمون ان ن102
لها كامل الحريه في السيطره على حياتي
نعم فأنا اعيش في احضان غرابتها
لأنني لا أتفهمها فهي لا تتفهمني ولا نستطيع تحمل بعضنا البعض لأن أرائنا من المستحيل ان تتفق مع بعضها البعض

إن قلت لو ان هذه النون 102 زوجاً لي هل ستطلقني ؟
من المستحيل حدوث ذلك
فأنا كتاب يجب عليها أن تنهي تدوين أفكارها في اعماقه
ويجب على الكتاب ان لا ينغلق في وجه صاحبه ويتقبل الأحرف التي تدون بداخله في صمت

تخيلت مره لو انني ذاك الفيش الذي قد إنقشع الغشاء البلاستيكي عنه وظهرت احشائه
هل كانت ستغطيني ام ستظل تحاول إقناعي بأن خروج الأمعاء يعني التجويف وقابلية حدوث إصلاحات افضل لأحشائي
لقد ضحك الفيش على كلامي
بلسانيه لوح لي أنني مجنونه
نعم ايها الفيش المسكين . انا جننت مثلما قد جننت انت لتضحك في اوج حزنك على جلدك البلاستيكي الذي إنقشع
- انتي مصابه بالهلوسه
- ربما
- مصابه وبشده
- ربما
- لو ان المسمار الذي خلف الباب رأى حالتك لحمد الله انه جماد
- ليكن حاله كيفما شاء فـ بنهاية المطاف سيعاني من إعوجاجه الذي لم يسمع لأي ثوب ان يتعلق به
تحدث المسمار المعوج وهو يقذف الثوب للمره 50 من على رأسه المعوج
- انتـ
اوقفتي عن الحديث وانا اقهقر
- معوج لا يحق لك الحديث
- لماذا هذا التجريح
- لأنك لست مستقيما
- وانتي لست واعيه كما يجب
- لأن هناك من جعلني أجن
فرد علي بإبتسامه - وانا هناك من جعلني معوج هكذا
حسناً ايها المسكين اتفق معك ان كلانا لدينا سبب لحالاتنا
اخرج الفيش لسانه ضاحكاً
فأسكته حين قلت - ليس لك حق ان تظهر لسانيك . فأنت اكثرنا معاناه مننا . فأنت تلقي بنفسك للهلاك حين تأرجح لسانيك في كل ثانيك حتى ينتهي بك الأمر وانت تخرج دخاناً اسوداً في زفير لن يتلوه شهيق عند سكرات الموت
بلع الفيش لسانه واصبح صامتاً فضحكت حين شعرت بباقي الافياش تسخر منه
دخلت ن 102 علي
فتظاهرت بأنني أفكر
نظرت إلي بتعجب : اضحكيني معك !
فقلت لها بتزييف : تخيلت لو ان الحمار له خمسة اطراف من غير رأسه وذيله .. كيف سيسير
هزت كتفيها
- مالداعي للتفكير بمثل هذه الامور
- فقط افكر حتى استمتع
- ومالشيئ الممتع بحمار قد اصيب بلعنه بسببك انتي وخيالك
- لماذا تشتمين خيالي
- لأنك دائماً تجلبين لنا المصائب بسببه . كم روايه قد ألفتها بهذا الخيال وضعيتي وقتك
- ومابها الروايات
- انتي تكتبين اشياء محرمه
- مثل ؟
- ان تجعلي الابطال اجانب وليسوا عرب
- ومابه الامر إن كانوا اجانب ؟
- انتي بلهاء لاتصلحين للكتابه
- حسناً لا تقرأي
- إذاً لا تكتبي
- بل سأكتب فأنا أريد التنفس
- وهل ضغطت على رئتك ؟ تنفسي
- اقصد ان اتنفس بالكتابه فأنت لا تسمحين لي بالفضفضه
- فضفضه ؟ ماهذا . ومالذي يجعلك تفضفضين ؟ انت بنعمه اكثر من غيرك يكفيك وجودي انا بحياتك فغيرك يتمنى ربع ما انت فيه
- حسناً اظهري لي هؤلاء الغير الذين يتمنون الربع الذي لدي ؟
- انتي جاحده للنعمه
- دعينا من الجحود واخبريني مالخطأ في كتابه الروايه ونشرها
- الخطأ ان اختيارك للأبطال والقصص يغث النفس وغير ذلك تحملين ذنب من اشغل نفسه بقرائه كتاباتك
- مالذي يغث النفس بالأمر . كل ما في الأمر انه لايمكن للفتاة العربيه ان تكون محور لقصه اكشن وركض في الحدائق بحريه
- ارأيت ان افكارك مسمومه . كيف تريدين ان تجعلي الفتيات يرمين حجابهن حتى يركضن بالحدائق
- انا لم اجعل احداً يرمي حجابه . جعلتها اجنبيه حتى لا تكون قد إرتكبت إثم
- الحديث معك يجلب الأمراض
- حسناً لا تتحدثي
- انت لماذا لاتستمعين لرأيي ؟
وفي نهاية المطاف تخرج رائحه أعصابي المحترقه
نظر إلي المسمار المعوج نظره مواسي
فهززت رأسي وانا اغط في غيبوبه اللاتحمل

هذيآن إبتسآمه ..
02-11-14, 07:03 PM
ضحكت بعدم تصديق لخيالي الذي قد بلغ حداً لا يصدق
فلقد رأيتني في الخيال أمسك به من قدمه واعلقه في سقف الغرفه مقلوباً حتى تنقطع قدمه ويسقط بالأرض
كم انا شريره
لكن هذا حقاً مايستحقه
يتظاهر بالسكينه والإلتزام ويعلم أنني أعلم بأنه يقوم بالخفاء بما يناقض الواقع

نهضت من سريري وانا اشعر بالإمتنان لقطبي الصغير وانا انظفه لأول مره منذ اسبوع
نظفته جيداً لكن خيالي جعلني اسقط امام الباب وانا اتخيل ملامحه لو علم بما افعله به في خيالي
وددت لو استطيع نتف شعره شعره تلو شعره حتى يترك عاداته المقيته في محاولة إغضابي
عجيب هذا حقاً
يستمتع بإغضابي ويغضب حين أستمتع بإغضابه
دخل ع 102
- مالذي تفعلينه ؟
- انظف الغرفه
جلس على طرف سريري وهو يتحدث بأريحيه
- هل سمعتي جديد المنشد الفلاني
- لا
- إسمعيه
مددت يدي واخذت السماعات منه وياللهول حين ظهرت الانشوده بإيقاع
- ماهذا؟
- انشوده
- لا هذه اليست موسيقى ؟
- لا بل إيقاع
من كلامه هذا فهمت منه ان الموسيقى تختلف عن الايقاع
خرج
وبعد اسبوعين حين دخلت علي ن102 وانا استمع لنفس الانشوده التي اسمعنيها
تفاجئت وغضبت واغلقتها
- كيف تتجرأين ان تستمعي للأغاني
- هذه ليست اغنيه
- بل اغنيه
- لا انشوده
- كاذبه
- اقسم انها انشوده
- صرخت بإسمه ع 102 : تعال اسمع
اتى راكضاً وهو ينفش ريشه لأن هناك من يريده ان يحكم على حال احد
- ماذا ؟
- انها تستمع للأغاني
قلت - هذه ليست اغنيه
- بل اغنيه
تسائل - اين الاغنيه
- الا تسمعها هذه التي تستمع اليها
- هذي ليست اغنيه بل انشوده
- ارأيتي
هزت ن 102 رأسها بغضب - ولكن بها موسيقى
- هذه ليست موسيقى
- بل موسيقى
التفت له - تقول انها موسيقى
- هز رأسه هذه محرمه
تفاجئت وصدمت
- كيف محرمه ؟ اليس إيقاع
- بلى
- يعني ليست محرمه
- كلا بل الإيقاع هو نفسه الموسيقى
لتذهب انت ومن يصدقك لجهنم

هذيآن إبتسآمه ..
03-03-15, 08:38 PM
لننضج قليلاً
لنصبح أكبر ....
لنفهم الكون من حولنا
لا بأس بأن نشيخ وتتوغل الشيخوخه في أفكارنا
لا بأس مع المستقبل
حتى وإن كان بائساً ومؤلماً
لا تسمحي بالخوف أن يتوغل فيك أكثر
إكبري
مالشيئ المخيف في الكبر ؟
مستقبل تخشينه ؟
الخوف لن يغير شيئ
فقط سـ ينقص من حياتك يوما تلو يوم
كلما زاد مقدار خوفك إنشلت أعضائك عن المحاوله لتقاومي
تمسكي بذاتك
لا بأس إن تركك
لا بأس إن غاب الجميع عنكك
الجميع يرحل لا احد يستطيع أن يخيط بقائه كما يخيط ردائه
تحملي قليلاً ..... فما كان لكك سيأتيك .... ومايكتب الله لعبده إلا مايسعده

هذيآن إبتسآمه ..
03-03-15, 08:41 PM
لا أريد من أحد أن يُسعدني
لأنني لا اريد أن أكون ممتنه لأحد
لأنني لن افعل شيئ بالإمتنان
عاجزه عن إسعاد نفسي فكيف أسعد غيري
دعيني فقط هكذا
فأنا الان سعيده
بؤسي عندما يحاول أحدهم أن يسعدني
انا لا اريد ولن اريد
سأختنق إن حاول أحدهم فِعل ذلكك

هذيآن إبتسآمه ..
03-03-15, 08:43 PM
سأحملني وأنا صغيره
سأهدهد على ظهري وسأقبل رأسي وأحتضنني
سأعوضني عن كل شيئ
سأضاحك نفسي وأداعبها
سأنسى حتماً سأنسى
لن أتذكر حينها شيئاً ......
لأنه يجب علي أن أعيش لا أن أموت وأنا اعيش

هذيآن إبتسآمه ..
03-03-15, 08:51 PM
أنا بائسه من نوع مختلف
انا بائسه لا أشبه البائسين
الجميع يأكل لـ يعيش
وانا أكل من أجل ان أجعل الحروف العالقه في حنجرتي تنزلق مع الطعام
أرغمها على الإنزلاق في عمق معدتي
امنع نفسي من الحديث لأنني اعلم ان الحديث لن يزيدني سوى ألماً
لن أجد سوى شفقه أن تحدثت
ولن أستفيد من وريقات سرعان ما سأمزقها
أحاول الهروب بين كومة كبيره من الكتب
أحاول ان اعيش عالماً اخر مع اشخاص أخرين غير موجودين
ثم أغمض عيني وأتخيلني معهم
أواسيهم
وأشرح لهم ما لا يستطيعون فهمه
أطبطب على ظهورهم وأعينهم على كبت دموع العجز والحزن
إلى أن انسى حزني وانام
هكذا أحببتني
لكن لم أحبني
لم اعد اريد هذه التصرفات البخيله
يومي اصبح ناقصا ومزدحماً
مليئاً بالسطور والعبارات والتشبيهات
أكره اللغه العربيه لكنني أعاشرها في الكتب وانسجم معها جيداً
لا افهم لما انا هكذا
لكنني سعيده بحياة الكتب
لكن غير سعيده بـ أيامي التي تنقضي
اشعر بالجوع لقراءه كتاب

هذيآن إبتسآمه ..
20-04-15, 04:32 AM
نبض أقلام تحكي قصصاً
جميل جداً
لي عوده لقراءه ماتبقى منها والتصويت
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=648501

هذيآن إبتسآمه ..
26-04-15, 04:58 AM
ألم تكتفي بما حدث ؟
ومالذي حدث
وجع يتلوه وجع
تبنين مستقبلاً بائساً بسبب خيالك
تتوهين
تضيعين
تتوهمين
وفي نهاية الأمر تستيقظين
مالنتيجه ؟
ألم من دون جرح
هكذا
تجرحين أعماقك بالخيال الذي تسبحين فيه
سماء تسبح في سماء
يالبؤسكك
اين حُلمك
قلتِ أنك ستحققينه .. لن تتخلي عنه !
كان حُلماً إذن ..... اين واقعك ؟
اين قدراتك .... تخطيتي ماتستطيعين فعله وذهبتي لما لاتقدرين عليه
لما انت هكذا ؟
هل كان يجب عليك الفشل لتصبحي واعيه نادمه على إنقضاء سنوات بالركض خلف حلم لا يناسبك
فات الأوان لتعودي أدراجك لتحققي حُلمك
تحملي نتيجه خطأك
بزياده السنوات التي حالت بينك وبينه
إصنعي نفساً أخرى
إبني نفسك من جديد
إظهري كما يجب أن تظهري امام نفسك
هذا مايجب أن يحدث

هذيآن إبتسآمه ..
26-04-15, 05:01 AM
لا تستغلي هواياتك حتى لا تفقدي حُبها
إنسجي لنفسك مايجب أن يُنسج
لا تتظاهري كما لو كانت ستجعل حلمك سيبتعد
لاتتحججي بشيئ
يجب أن تجوعي حتى تحققي أحلامك التي بدأت تتكاثر
حلمٌ واخر
الحلم لاينبى بالجهد فقط
إنه يتحقق بالحب أيضاً
أحبي هدفك
لاتسمحي لأحد أن يسبقك إليه


وعيشي حُلمك واقعاً لاخيالاً

هذيآن إبتسآمه ..
18-05-17, 07:50 AM
http://store6.up-00.com/2017-05/149508181112251.jpg (http://www.up-00.com/)


اخشى غالباً ان يلحظ مابداخلي احد ، أبذُلُ جُهدي دائما بتلطيف مظهري حتى يتجمل ما بداخلي ولو بنسبه ضئيله
داخلي غير مُزركش ،مُبهم
لاتحاول إستثارة عاطفتي حتى لا تتحول صورتي بدماغك الى شيئٍ مضمحل
غير معلوم ، غير مألوف ، شيئ كالنكره
سيشعرُك ذلك كألم تعرفني قط ، فـ والله اني برحلةٍ مجهوله المصير
أبحث عني ، احاول فهمي ، انبش بداخلي كأني لا اعرفني اكون صورةً عن شخصيه اريدها ان تُرى وتُعرف وبداخلي
ابحث وابحث وانا لا احمل اي احتماليه عن وصولي لهدفي
هدفي ان ابحث عن هدف
عما اريد وما لا اريد
عن كيفيه (الحياة) التي اريدها
فوالله اني اعيش حربً ضروس ، أقضت مضجعي حتى بِتُ كمن يحشو التبن في بلعوم ماشيته ولا تكاد تستطيع التقاط انفاسها
يومي مزدحم كأنه غير مُزدحم
كأني ابحث عما يجهدني حتى استطيع النوم عندما ارغب بالنوم
اتسائل ، كيف سيكون اليوم ؟
وهل سأستطيع النوم بنهاية هذه الحرب ام سأنضم الى صف الارق ضد جسدي المتعب
ك تأييد لمقولة ( ان لم تقدر عليهم ، إنضم إليهم )

من المُمكن ان اطلعكم على النتيجه غداً
لايحتاج الامر إلى مُراهنات :)
السيطره على الكره الان بيد الارق لا بيدي

هذيآن إبتسآمه ..
27-05-17, 08:45 AM
http://store6.up-00.com/2017-05/149586373231671.jpg (http://www.up-00.com/)


- لا اعلم مالذي أملِكُه ، مالخبايا التي بداخلي ؟
لا اثق بمقدار علمي ، اشعر بنقص المعرفه
لا اثق بظنوني ، فإن بعض الظن إثم
لا املك سوى التساؤلات ، لا أُحِب إستباق الاحداث لكن احب التكهن بها
شغفي لما سيحدث يجعلني احاول ان اجعل نتيجة حصادي لشيئٍ(جميل) اكبر
هل سأفعل ؟ ام لن افعل ؟
اود ان اقدم اليوم الموعود واود ان اؤخره ..
اريد النتيجه لكن اخشى ان تكون اسفل هرم توقُعاتي
كُل شيئٍ يهمسُ لي ، الكون يُعطيكِ فُرصه ، التيسير مُتعلقٌ بقدم أُمك ، إنتهزيه
تعلقي بقدمها حتى تَصلي إليه

- تُدغدغ الطُمأنينة والراحه قلبي ، أُريدُ المزيد ، لكن أُريدُ التلذذ بما لدي ..
سينقطع المدد ، وسأتصلبُ بِرُعب ، فكرة إستسلامي لنفسي مُخيفه ، اكرهها جداً
بقدر كُرهي لطعم (الطُرشي)
مالذي يجب علي أن افعله ؟
أظُنُ أني أعلم

- أشعر أنني وصلت حد الهوس ، برائحة طفل تتغلغل في دماغي
رأسُهُ الصغير على صدري ، الخالي من اي عِلمٍ بما يحدُث وماسيحدُثُ مِن حوله
اُقبل رأسه الفارغ واشتم رائحه شعره الشبيهة برائحة (شامبو لادموع)
نائم ، بسلام ، انفاسُهُ مُنتظمه ، أتخيل حجم احشائه الصغيره ، اتخيل حجم قلبه
وابتسم كالبلهاء ، قلبُهُ سيكون حجمه بحجم كف يده ، يده ؟ انها بحجم نصف إصبعي
اود تقبيل يده كأنما لو اني اُقبل قلبه
الهي ثبت لي عقلي
(المال،والبنون زينةُ الحياة الدُنيا)

- اول يومٍ من رمضان
لا اعلم كيف سيكون الباقي منه
ما اعلمه انني مُقيده ، لا استطيع ان افتح الكتاب ، عقلي يحرق سُعراتٍ حراريه كثيره
لا أُريدُهُ ان يعمل
اشعُرُ بالرضا ، اخيراً سأُصبِحُ مضغوطه ، سأطبخ ، سأجهز سُفرة الافطار الخاصه ب ( الحرم )
سأنشغل قليلاً ، سأتعبدُ كثيراً ، سأنسى ماهيتي ..
هناك المُتسعُ من الوقت حتى انظف عقلي من الهواجس ، سيهرُبُ الارق مني
لان رائحتي تُشبه رائحة ( الدُقه)
هذا لطيف .. اخيراً :)
الحمدلله.