المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفقر يساوي الرجولة


يوسفكو
30-08-13, 07:53 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفقر يساوي الرجولة


عبارة قصيرة تتكون من ثلاث كلمات لكن لها مدلولات كثيرة

كلا يبدي بخاطره تجاه هذه العبارة

زيــــــــــن
30-08-13, 08:06 AM
وش العلاقة الي بينهم

ممكن الفقر يظهر الرجولة ... بما ينطوي على الفقر من مواقف صعبة تظهر معدن الرجل

لكن الفقر = الرجولة ... دي مش رياضيات خالص (qq15)

أسد من ورق
30-08-13, 08:15 AM
ترى الفقر نعمة ونعمة كبيره بس الناس مايفهمون .
أما مساواته بالرجوله فهذه مقارنة خاطئة جملة وتفصيلا .

( تركي )
30-08-13, 08:21 AM
بل والله إن الفقر آفات البيوت
ومسقط للهمم ، ومظهر للفتن !
ويهوي بالنفس للدنايا والخزايا !
ويجرد الذهن عن كل مطلوب سوى
إطعام الصبية ومضاهة الرفقة !
والجهاد للتساوي مع الأقران والخلان
وبذلك يفوت على المرء بلوغ كل عزيز
والتفرغ لملء البطون وكسوة الجلود .

الشيخـــــه شجـــــون
30-08-13, 08:50 AM
وش العلاقة الي بينهم

ممكن الفقر يظهر الرجولة ... بما ينطوي على الفقر من مواقف صعبة تظهر معدن الرجل

لكن الفقر = الرجولة ... دي مش رياضيات خالص (qq15)


انا مع المعادله

وانت ذكرت الدليل بانه ينطوي على مواقف صعبه تظهر معدن الرجل

والرجوله ايش هي فحوله والا شهامه وخلق ومواقف؟


اوجد مقارنه بين رجال الامس وذكور اليوم حتلاحظ الفرق الشاسع الا من رحم ربي

يوسفكو
30-08-13, 08:55 AM
زين
انت دللت انا انه لاعلاقة بينهم . يوجد علاقة قوية بين الفقر والرجولة العلاقة هي انا الفقير محروم من أشياء كثيرة فبقيت رجولته وبقيت
بعض اخلاقه وبقيت بعض عاداته ولم تتطور

أسد من ورق

لماذا مقارنة خاطئة فالفقراء أكثر الناس تواضعا وتساهلا ومعاملة الا تسمي هذه صفات من الرجولة



تركي



أنت وصفت ان الفقر يؤدي الى الدنايا ويشرد الذهن للتفكير في الطعام نعم لكن قليل للذين عندهم ضعف الوازع الديني لكن انظر للفقراء الاسوياء واحكم عليهم

كلمااات
30-08-13, 09:09 AM
طيب الفقير
يحتاج الى من يتميز بالرجوله حتى يسانده ويوقف معه
مو شرط الفقر يساوي الرجوله
احيانا يكون الغنى يساوي رجوله
وهاذي اصعب بكثير

زيــــــــــن
30-08-13, 09:20 AM
انا مع المعادله

وانت ذكرت الدليل بانه ينطوي على مواقف صعبه تظهر معدن الرجل

والرجوله ايش هي فحوله والا شهامه وخلق ومواقف؟


اوجد مقارنه بين رجال الامس وذكور اليوم حتلاحظ الفرق الشاسع الا من رحم ربي


الرجولة كتعبير حديث هي : نبل الاخلاق
من شجاعة من شهامة من كرم من خلق وهي تتجسد في المواقف

الامس الامس الامس
تصوير الامس على انه الماضي الجميل ... المليء بمكارم الأخلاق ونبل الطباع ... اما اليوم فهم مجرد ذكور

غير صحيح جملة واطلاقاً

زيــــــــــن
30-08-13, 09:27 AM
زين
انت دللت انا انه لاعلاقة بينهم . يوجد علاقة قوية بين الفقر والرجولة العلاقة هي انا الفقير محروم من أشياء كثيرة فبقيت رجولته وبقيت
بعض اخلاقه وبقيت بعض عاداته ولم تتطور


ينطبق على الجميع اخوي ... الفقر حرمان من اشياء كثيرة كما تقول فبقيت رجولته واخلاقه

والغنى كذلك ليس من باب الحرمان لكن هناك الكثير من الاشياء المتاحه لكن يمتنع عنها المرء... وللمال سلطة تغير النفوس

أسد من ورق
30-08-13, 09:39 AM
زين
أسد من ورق

لماذا مقارنة خاطئة فالفقراء أكثر الناس تواضعا وتساهلا ومعاملة الا تسمي هذه صفات من الرجولة





حبيبي يوسفكو .. نظرتك خاطئة مع إحترامي لك .
التواضع والتساهل بالمعامله لاعلاقة لها بالفقر والغنى فهي مرتبطة بمدى ثقافة الشخص الدينيه ومدى تعلقه بالله وحرصه على الإقتداء بنبينا الكريم .
ألم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم : ثلاثة لايكلمهم الله ولايزكيهم ولاينظر إليهم .. ومنهم ( العائل المستكبر ) والعائل هو الفقير المتكبر على الناس .
وهذا يدلل على أن ليس من كان فقيرا هو متواضع ومتساهل .
إذن التواضع والتساهل بالمعامله لاعلاقة لها إطلاقا بالفقر أو الغنى .

امير مهذب
30-08-13, 12:55 PM
ههههه

أي منطق هــذا !!!


كيف يتعوذ الرسول صلى الله عليه وسلم من هذهِ الرجولة إذًا !!


[ اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر ] - صحيح ,

طيـبـتـي أكبـر همـومي؟؟
30-08-13, 01:11 PM
الفقرمشكله حتى يعيش اهله فى حرمان قد سمعت ماقوله
الوسادة تحمل راس الغني والفقير والصغير والكبير والحارس والامير
لكن لا ينام عليها بعمق الا مرتاح الضمير حتى اكثر
انحراف هم المحرومين او الفقراء

يوسفكو
30-08-13, 02:22 PM
الفقر عندنا يقال لكل إنسان دخل محدود ولايزيد ويشمل طبقات المجتمع الموظف وغيره الذي لايزيد فهؤلاء الناس هم الذين اقصدهم

واضرب أمثلة لكم لو انا فلان دخل الشهري 8000الاف ريال ووجد تجارة لكن لابد أن يأخذ قرض ربوي ففضل الجلوس على دخله واستمر
في هذه الحياة بمعاناتها
وفلان مثله اخذ القرض وأصبح من كبار التجار من الافضل منهما .

فالمال على عظم منافعه إذا استغلت للخير ........لكن المال سيف ذو حدين فارى أنه أكثر من الفقر في الانحراف لأن كل شيء

متاح إمامه .



وأنا أقصد الفقر جميع من دخله ثابت .

المفاهيم في وقتنا هذا تغيرت والمعادلات انقلبت فانظر الى الناس كيف يتعاملون مع الاثرياء وكيف يتعاملون مع الفقراء فهل المعاملة واحدة طبعاً لا

فالفقراء عندما تقترب منهم سوف تجد الراحة والسعادة وتجد أنك مقبول لديهم في جميع صورك

احترم وجهات نظركم كلكم وربما تكون هي الصحيحة وأنا الخاطئة

sسلطان العنزيs
30-08-13, 02:23 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفقر يساوي الرجولة


عبارة قصيرة تتكون من ثلاث كلمات لكن لها مدلولات كثيرة

كلا يبدي بخاطره تجاه هذه العبارة




مســاء الخير


فقد استعاذ نبينا محمد صلى الله عليه وسلم من الفقر


وربما الفقر يجعل من الشخص رجل خشن يتحمل المشقات والغربة والسفر والرحيل والترحال


فكم من مغترب منا وبيننا


فكم من فقير اصبح من أصحاب الملااااااين بصبره وكده وقدحه


والفقير بشكل عام فقير المروءه والطيب والأخلاق



ومع هذا ان الفقر مــذلــــــــــة وحرمان فكم فقير يقول للعنب حصرم ههههههههههه



واكثر شقاء اغلبهم من الاغنياء فبعضهم ينامون بالمسكنات


وبعضهم محرومون ممن يجمعون ويخزنون الأموال وتصير من نصيب الورثة






ابيات منقوله تنسب الى الامام الشافعي و اخرى تنسب الى الاحنف بن قيس):


يمشي الفقير و كل شيئ ضده ****** و الناس دونه تغلق أبوابها

وتراه ممقوتا وليس بمذنب ****** ويرى العداوة لا يرى أسبابها

حتى الكلاب إذا رأت ذا غنية ****** انحنت إليه و حركت أذنابها

و إذا رأت يوما فقيرا عاديا ****** نبحت عليه و كشرت أنيابها
و قال غيره:

إن الغني إذا تكلم بالخطأ ****** قالوا أصبت و صدقوا ما قالا

و إذا الفقير أصاب قالوا كلهم ****** أخطأت يا هذا و قلت ضلالا

إن الدراهم في الاماكن كلها ****** تكسو الرجال مهابة و جمالا

فهي اللسان لمن اراد فصاحة ****** و هي السلاح لمن اراد قتالا

التحليل المنطقي
30-08-13, 02:25 PM
عباره صحيحه

وهل نشاء الرجال الا في احضان الفقر

من لم يكن له بداية محرقه فليس له نهاية مشرقه

هذا رسول الله نشاء في بيئه فقيره حتى كان يرعى الغنم من اجل ان

يعين عمه اباطالب


وموسى عليه السلام راعى الغنم عشرت سنوات من اجل لقمة العيش والزواج



وهذا عمر وعلى وعثمان وغيرهم من كبار الصحابه كانو فقراء في معظم حياتهم

وكل عباقره العالم وقادته خرجو من احضان الفقر

نابليون وهتلر وموسوليني

وعمر المختار وابن باديس واحمد ياسين والشهيد سيد قطب

والملياردير الراجحي وصالح كامل .. الخ



وعد عشرات مئات الرجال في السياسه والعلم والثروه

كلهم فقراء


فبيئة الفقر تصنع الرجال


وبيئة الغني تصنع الاقزام

التحليل المنطقي
30-08-13, 02:30 PM
ملاحظه

رسولنا عليه السلام استعاذ من الفقر المدقع الذي يحتاج فيه الانسان الى التسول

والا فالرسول عليه السلام عاش حياة الفقر بكل تفاصيلها

تقول عائشه ما شبعنا من التمر الا بعد خيبر رواه البخاري

وخبير وقعت في السنه السابعه من الهجره

اي لم يشبع نساء الرسول من التمر الا قبل وفاته عليه السلام بأربع سنوات



ورسولنا قال ((اللهم اجعل رزق ال محمد قوتا ))

فهو لم يطلب الغني ولم يرده وعرض عليه الصفاء ان يحول له ذهبا فرفض

وطلب ربه ان يكون رزقه ورزق اهله قوت وهو ما يكفي في اليوم الوحد فقط

الميسم
30-08-13, 05:47 PM
فبيئة الفقر تصنع الرجال


وبيئة الغني تصنع الاقزام



اسمح لي استاذ المنطقي
اختلف معك هنا

منشأ صناعة الإنسان ذاته ثم بيئته
ونحن هنا نخطيء حين نعمم

بمعنى أن بعض من نشأ في بيئة فقيرة
شق طريقه بنفسه وصنع له مملكته
وفي المقابل هناك بعض من نشأ في بيئة غنية
وكان بعد ذلك امتداد لما قبله

يعني بإمكان بيئة الفقير أن تحطمه وتبقيه حيث هو
وبيئة الغني تدفعه للأمام ليضيف إلى الإبداع ..إبداع

بالنسبة لفكرة الموضوع
فمن رأيي من كان دخله محدود فهذا يساعد البعض على أن أنفسهم تتميز بالبساطة
والتي تجعل من الإختلاط بهم أكثر راحة
والنفس جُبلت على البحث عن هذه الفئة وبالأخص لمن يفتقدها في محيطه
أما من ناحية أنها تقارن بالرجولة فـ أختلف معك في هذه المقارنة
الرجولة تصنعها مواقف أخرى ..

تحياتي ..

أسد من ورق
30-08-13, 07:04 PM
عباره صحيحه

وهل نشاء الرجال الا في احضان الفقر

من لم يكن له بداية محرقه فليس له نهاية مشرقه

هذا رسول الله نشاء في بيئه فقيره حتى كان يرعى الغنم من اجل ان

يعين عمه اباطالب


وموسى عليه السلام راعى الغنم عشرت سنوات من اجل لقمة العيش والزواج



وهذا عمر وعلى وعثمان وغيرهم من كبار الصحابه كانو فقراء في معظم حياتهم

وكل عباقره العالم وقادته خرجو من احضان الفقر

نابليون وهتلر وموسوليني

وعمر المختار وابن باديس واحمد ياسين والشهيد سيد قطب

والملياردير الراجحي وصالح كامل .. الخ



وعد عشرات مئات الرجال في السياسه والعلم والثروه

كلهم فقراء


فبيئة الفقر تصنع الرجال


وبيئة الغني تصنع الاقزام


أخي التحليل .. إستشهادك في الأنبياء غير دقيق وغير صحيح .
النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم ينشأ فقيرا كما تزعم بل نشأ يتيما وهو من أشراف مكة وأعمامه من زعمائها .
كذلك هو من إختار أن يعيش فقيرا وبإرادته فربنا جل جلاله حينما إختاره نبيا خيره بين أن يكون نبيا ملكا أو نبيا فقيرا فإختار أن يكون نبيا فقيرا .
وموسى عليه السلام لم ينشأ فقيرا بل كان يعمل بالزراعه وبقية الصحابة الذين ذكرتهم لم يكونوا فقراء إطلاقا بل تجارا من تجار مكه ومن أشرافها وبعد إسلامهم إقتدوا بنبيهم العظيم وزهدوا بالدنيا طوعا من أنفسهم .
أما عبارتك الأخيره ففيها إقصاء وغيره من الأغنياء .
منذ متى والفقر يصنع الرجال فالفقر هو منشأ الجريمة وتخلف الأفراد والأمم .
وبالمقابل منذ متى الغنى يصنع الأقزام فالغنى قوة وعزة للرجل وللأمة .
الفقر يكون نعمة عندما يزهد الشخص بدنياه ويعيش حياة الكفاف فقط وبإختياره .
راجع حساباتك ياتحليل ويبدو أنك ناقم على الأغنياء .

الـ فقد
30-08-13, 07:12 PM
صدقت هذه المقوله
اكبر مثال ابناء القرى
اتذكر شفت طفل في الخامس عشر من عمره مسؤول عن عائله كامله
بينما شاب مترف في العشرينات ما يقدر يعتمد ع نفسه حتى
*الفقر يربي

النابغة الأزدي
30-08-13, 07:22 PM
أحسنت اخي التحليل المنطقي في إيضاحك .. شكر الله لك

امير مهذب
30-08-13, 07:38 PM
(إِنَّكَ أَنْ تَذَرَ وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَذَرَهُمْ عَالَةً يَتَكَفَّفُونَ النَّاسَ)


- الحديث موجود في الصحيحين


----

و كلمة ( خيرٌ )
دليلٌ على الأفضلية


ويستحيل ان يُظن بالرسول صلى الله عليه وسلم أن خان صاحبه
ونصحه بأن يترك لأولاده نشأةً يصبحون بها ( أقزامًا ) !!

لذلك , من إستطاع أن يسعى جهده للغنى فليفعل
فإن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة
وإن كان نجح في حياته خمسة فقراء
فإن خمسين غنيًا قد بلغوا مراتبًا أرفع

بل إنه يزدرى بالرجل يستطيع العمل
ويرضى بالتكرُم عليه

ونحن في زمنٍ لا يرحم الفقير
حتى نفسيًا له ولأولاده , فليسعى من يستطيع
ومن لم يستطع

فإن له فضلاً كبيرا في ( الصبر )
وعليه فقط على فقره أن يجعل أولاده ثروته
حتى لا يضيع الكثير منهم كما نرى ضحية الأذى النفسي الذي يتعرضون
له من المجتمع منذ صغرهم
والحذر من انتقامهم على كل شيء يقف في وجوههم إحتجاجا على الفقر الذي يعيشون فيه
وهذا من سوء التربية على الصبر والإيمان بقدر الله
وإلا لما إقترن الفقر بالإجرام بتاتًا

( تركي )
30-08-13, 08:28 PM
هناك لبس بين مفهوم الفقر في
المفهوم القرآني والمفهوم المجتمعي المعاصر .
الفقر في المفهوم القرآني هو
عدم وجود الطعام والشراب والكسوة ،
بخلاف المسكين الذي يجد ذلك مع عدم
الإكتفاء الكامل .
وجاءت السنه منسجمة مع هذا المفهوم .
ولكن إختلف هذا المفهوم وفقا
للمعطيات المجتمعية
وتعريف الفقر ليس كما هو في السابق !
ومفهوم الفقر اليوم أقرب ما يكون ، هو
عدم القدرة على شراء الكماليات التي
لا علاقة لها بالطعام والشراب والكسوة !
وإستدعاء القصص التاريخية لإسقاطها
على الحالة الراهنة أرى أنه غير دقيق ! .


...........


ربط الفقر بالعظماء ليس صحيحا . مرد ذلك
للهمم وعزائم الرجال .وكثير من الناس لا
يفرقون بين أحكام الأقدار وبين نتائج الأسباب .
لأن الأسباب مؤثرة ولها نتائح إذا لم
يبطل الخالق تأثير هذه الأسباب ومفعولها .
وأحوال الناس تخضع لهذه الفلسفة الثابتة .
وإذا رأيت فاشلا فأعلم أنه لم يحقق أسباب النجاح
بل كان قاعدا أخلد إلى الأرض متحججا بالأقدار
وانا لدي إيمانا راسخ أن الأقدار تتغير بالاقدار .
حينما أكون أميا لا اقرأ ولا أكتب أستطيع
بذل الجهد لكي أخرج من اميتي وجهلي بالتعليم
حتى أخرج من وصف الأمية إلى غيرها .
والعظماء لم يخرجهم الفقر بل أخرجتهم
سواعدهم ، والإيمان بالقضية التي
كافحوا من أجلها .
نجحوا حينما فهموا فلسفة الأسباب وأن
الفشل ليس قدرا ، بل هي نتائج
أفعالهم إن نجحوا ، وهي نتائج قعودهم
إن فشلوا .
والمال خير معين لتحقيق الأهداف لأن
الحياة لا تقوم إلا به . كما قال الله جل وعلا .
( ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي
جعل الله لكم قياما) ً
واقرأوا سير العلماء كيف كانوا يطلبون العلم
عندما كان أحدهم يشد الرحال لطلب العلم
يتوقف في كل مصر من الأمصار ليعمل
ويقتات حتى يكمل طريقه ويبلغ مقصده .
ولولا المال لما رأيت صحيح البخاري ومسلم .
لأن جمع الصحيحين يتوجب التنقل ولا يمكن
ذلك بدون المال ...


............


بالمال نستطيع تعليم أبنائنا وإدخالهم المعاهد
حتى ترتقي عقولهم ووعيهم وثقافتهم وآمالهم .
بالمال نأتي بالمعلمين لبيوتنا .
بالمال تركب الطائرة وتذهب لبلاد الدنيا
وتأتي ومعك أرقى الشهادات .
بالمال ندفع الفتن عن أنفسنا ومحارمنا .
ودونك الأسواق لترى نساء القبائل يزاحمن
العمالة مع التحرش والوقوع بالفواحش
وكله من أجل المال ...
نكران دور المال هذه بدعة ودروشة صوفية
انتشرت قديما في بغداد ثم
تسللت للفكر الإسلامي ! ..
بالمال تشتري f15 والصواريخ العابرة للقارات
وبالمال تحمي ديار المسلمين .
ودونك مصر وذل أمريكا لها بمعوناتها !
وبالمال تلبس أبنائك من أرقى المحلات وتجعلهم
لا يشعرون بالنقص مع أقرانهم !
بالمال تأثث منزلك وتجعل زوجتك تفتخر به
بين صديقاتها وأقربائها
لا أن تظهر بمظهر العاجزة وتضطر لعدم دعوة
الأحبة والخلان تتوارى خجلا من أثاثها المتواضع .
المال يعني القدرة على الصناعة والإنتاج والتأثير ،
المال لا يصنع الأخلاق ولكن يدفع عنك سوء الأخلاق
وكم من فقير صابر خيرا من غنيا فاجر ! ،
وكم من غنيا شاكر خيرا من فقير ساخط ! ،
وتقزيم دور المال بحجة الزهد لا يقول به عاقل .

روابي نجد .. !
30-08-13, 11:17 PM
مرحبا ..

ليس بالضرورة أن الفقر تعني الرجولة ! هو تعبير مجازي لأن الفقر يهّذب الرجل , ويجعله يعرف قيمة المال جيدًا عكس من وُلد وفي فمه ملعقة من ذهب !
الفقر مُعاناة وحرمان وقتل لكل الأمنيات .. لذلك هو إختبارٌ صعب على المرء وخاصة الرجل لذلك تُربي فيه خِصال جميلة كثيرة ..

شكرًا لك .

إزدحام
31-08-13, 12:03 AM
التحليل المنطقي كلامه جميل ..
أحياناً الفقر يصنع رجال ..
الفقر المتوسط وليس المدقع .
والفقر لمن يرضى ويحتسب ..
والله أنه نعمه كبيرة ..
حتى بالدنيا مع قلة ذات اليد
إلا أنه يستمتع بطعم الأشياء البسيطة .
وينام قرير العين ..
وأي تغير بسيط في حياته يشعره بالسعادة ..

لِيلَدانْ
31-08-13, 12:34 AM
هناك لبس بين مفهوم الفقر في
المفهوم القرآني والمفهوم المجتمعي المعاصر .
الفقر في المفهوم القرآني هو
عدم وجود الطعام والشراب والكسوة ،
بخلاف المسكين الذي يجد ذلك مع عدم
الإكتفاء الكامل .
وجاءت السنه منسجمة مع هذا المفهوم .
ولكن إختلف هذا المفهوم وفقا
للمعطيات المجتمعية
وتعريف الفقر ليس كما هو في السابق !
ومفهوم الفقر اليوم أقرب ما يكون ، هو
عدم القدرة على شراء الكماليات التي
لا علاقة لها بالطعام والشراب والكسوة !
وإستدعاء القصص التاريخية لإسقاطها
على الحالة الراهنة أرى أنه غير دقيق ! .


...........


ربط الفقر بالعظماء ليس صحيحا . مرد ذلك
للهمم وعزائم الرجال .وكثير من الناس لا
يفرقون بين أحكام الأقدار وبين نتائج الأسباب .
لأن الأسباب مؤثرة ولها نتائح إذا لم
يبطل الخالق تأثير هذه الأسباب ومفعولها .
وأحوال الناس تخضع لهذه الفلسفة الثابتة .
وإذا رأيت فاشلا فأعلم أنه لم يحقق أسباب النجاح
بل كان قاعدا أخلد إلى الأرض متحججا بالأقدار
وانا لدي إيمانا راسخ أن الأقدار تتغير بالاقدار .
حينما أكون أميا لا اقرأ ولا أكتب أستطيع
بذل الجهد لكي أخرج من اميتي وجهلي بالتعليم
حتى أخرج من وصف الأمية إلى غيرها .
والعظماء لم يخرجهم الفقر بل أخرجتهم
سواعدهم ، والإيمان بالقضية التي
كافحوا من أجلها .
نجحوا حينما فهموا فلسفة الأسباب وأن
الفشل ليس قدرا ، بل هي نتائج
أفعالهم إن نجحوا ، وهي نتائج قعودهم
إن فشلوا .
والمال خير معين لتحقيق الأهداف لأن
الحياة لا تقوم إلا به . كما قال الله جل وعلا .
( ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي
جعل الله لكم قياما) ً
واقرأوا سير العلماء كيف كانوا يطلبون العلم
عندما كان أحدهم يشد الرحال لطلب العلم
يتوقف في كل مصر من الأمصار ليعمل
ويقتات حتى يكمل طريقه ويبلغ مقصده .
ولولا المال لما رأيت صحيح البخاري ومسلم .
لأن جمع الصحيحين يتوجب التنقل ولا يمكن
ذلك بدون المال ...


............


بالمال نستطيع تعليم أبنائنا وإدخالهم المعاهد
حتى ترتقي عقولهم ووعيهم وثقافتهم وآمالهم .
بالمال نأتي بالمعلمين لبيوتنا .
بالمال تركب الطائرة وتذهب لبلاد الدنيا
وتأتي ومعك أرقى الشهادات .
بالمال ندفع الفتن عن أنفسنا ومحارمنا .
ودونك الأسواق لترى نساء القبائل يزاحمن
العمالة مع التحرش والوقوع بالفواحش
وكله من أجل المال ...
نكران دور المال هذه بدعة ودروشة صوفية
انتشرت قديما في بغداد ثم
تسللت للفكر الإسلامي ! ..
بالمال تشتري f15 والصواريخ العابرة للقارات
وبالمال تحمي ديار المسلمين .
ودونك مصر وذل أمريكا لها بمعوناتها !
وبالمال تلبس أبنائك من أرقى المحلات وتجعلهم
لا يشعرون بالنقص مع أقرانهم !
بالمال تأثث منزلك وتجعل زوجتك تفتخر به
بين صديقاتها وأقربائها
لا أن تظهر بمظهر العاجزة وتضطر لعدم دعوة
الأحبة والخلان تتوارى خجلا من أثاثها المتواضع .
المال يعني القدرة على الصناعة والإنتاج والتأثير ،
المال لا يصنع الأخلاق ولكن يدفع عنك سوء الأخلاق
وكم من فقير صابر خيرا من غنيا فاجر ! ،
وكم من غنيا شاكر خيرا من فقير ساخط ! ،
وتقزيم دور المال بحجة الزهد لا يقول به عاقل .





:whwhwh:

شاركت وأفدت سيّد تركي .


الفقر لو كان خيراً ولو كان يأتي بخير لمَا إستعاذ منه النبي .! وثم مقاله ذكرها علي
بن أبي طالب يقول فيها " لو كان الفقر رجلاً لقتلته " الذي ربما يساوي الرجوله هي
المصاعب وكيفيّة مواجهتها لا الفقر .! دائماً في أغلب إنتكاسات الأمم ومنها مانشهده
نحن من ثورات وإضطهاد وبطاله كلها كانت بدايتها الفقر .!

التحليل المنطقي
31-08-13, 01:38 AM
قولنا رسولنا عليه السلام (( انك أن تذر ورثتك اغنياء ))

قاله لمن اراد ان يتصدق بكل ماله ويترك ورثته


وفي البخاري (( كنت ارعي الغنم على قراريط لاهل مكه ))

وفي السيره انه عليه السلام عاش مع عمه ابي طالب وكان كثير العيال

قليل المال .. وربما اكل ابناء ابي طالب عنه الطعام قبل ان يبداء

فقال ابو طالب لزوجته دعي محمد ياكل لوحده .. لكي لا يؤكل عنه الطعام


وفي صحيح مسلم انه عليه السلام خرج من بيته ولقي ابا بكر وعمر وقال

ما اخرجكم قالو الجوع يا رسول الله .. فقال وانا والذي نفسي بيده لاخرجني

الذي اخرجكم .. رواه مسلم

وهذه الحديث وقع في المدينه


بالله عليك تأمل


رسولنا عليه السلام يخرج من بيته جائع قبل وفاته بسنوات قليلة


وفي صحيح مسلم يقول عمر (( لقد رأيت نبيكم يظل اليوم يلتوي


لايجد من الدقل ما يملاء بطنه ))

والدقل ردي التمر


وفي الصحيح عن عائشه قالت لعروه ان كنا لنرى الهلال والهلال والهلال

ثلاثة اهله وما اوقد في ابيات رسول الله عليه السلام نار

تخيل ثلاثة اشهر لايطبخ في بيت النبي عليه السلام



وفي صحيح البخاري توفي رسول الله ودرعه مرهونه عند يهودي

في شعير اطعم به اهله

تخيل رسول الله يموت وعليه دين لكي يطعم زوجاته


والاحاديث في هذا اكثر من ان تحصر


فرسولنا عاش فقير ومات فقير ولم يورث دينار ولادرهم

وعند موته كان تركته سيفه وفرسه وارض تركها لابن السبيل


وفي الصحيحين

ان الرسول عليه السلام خاف على امته الغني ولم يخف عليهم الفقر

فقال عليه السلام ((والله ما الفقر اخشي عليكم ولكن اخشي عليكم ما يفتح

لكم من زهرة الدنياء وزينتها ))


ولذا كان عمر رضي الله عنه يعيش حياة الفقر ويقول اكره ان ابدل شي

تركت عليه صاحباي يعني ابا بكر وعمر

فكان يلبس المرقع ويأكل الخشن وينام على التراب



فالمقصد


ان الفقر هو المصنع الذي خرج منه صحابة رسول الله صلى الله عليه والسلام

وخرج منه عباد المسلمين وصلاحائهم على مدار التاريخ

وما دخل الغني على قوم الا افسدهم

ونحن في جزيرة العرب دخل علينا المال فأفسدنا

واكل بعضنا بعضا ونهب بعضنا بعضا وقطعت الاحارم

وأشترى بأيات الله ثمنا قليلا

لان الغني مطغي كما ورد في الحديث

فنعوذ بالله من فتنة الغني وفتنة الفقر المدقع

ونسأل الله ان يكون رزقنا كفافنا لا نحتاج مع الى احد

ورحم الله من قال


قليل يكفي .. خير من كثير يلهي

والله اعلم

نجمة المنتدى
31-08-13, 08:12 PM
بلعكس اعرف فقارى نتعامل مع حريمهم بالزكاة والصدقات ..رجالهم مب كفوو..
وهذا يقهرن يعني شين وقوي عين الله لايبلانا ..
ماتواضع لانه فقير..والفقر ما ساواوو بالمرجله...