المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شعرة معاوية


أبو مازن الجزائري
28-06-13, 05:19 PM
شعرة معاوية
قال معاوية بن أبي سفيان : لو أن بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت إن شدوا أرخيت وإن أرخو شددت.
طبعا هذا كلام رجل سياسي يقدّر بقاء العلاقة بين الحاكم والمحكوم متصلة غير منقطعة.
نعود الآن إلى تحول ثورة الربيع العربي إلى صراع طائفي في بعض الدول وصراع بين الإسلاميين والعلمانيين في دول أخرى والكل يترجل بقوة الشارع وقوة أنصاره ولغة القوة لا لغة الحوار والتعايش ، فنقول أين شعرة معاوية هنا لتقريب المسافات وإيجاد مخرج سلمي يجنب المنطقة العربية مزيدا من الانزلاقات الخطيرة التي يخرج منها الجميع خاسرا.
لاحظوا معي أنه قبل ثورة ما يوصف بالربيع العربي المزعوم والمدعوم من الأجندة الخارجية خاصة أمريكا وفرنسا وبريطانيا (الدول الاستعمارية الخادمة لمصالح الكيان الصهيوني) ، قلت قبل هذا الربيع المشؤوم كان لحزب الله مكانة خاصة في قلوب المسلمين على اختلاف مذاهبهم كما كان للشيخ القرضاوي كذلك مكانة خاصة عند جميع المسلمين وعندما جاء هذا الخراب الذي يوصف كذبا بأنه ربيع انقطعت شعرة معاوية وتحول حزب الله عند الكثير من أبناء السنة إلى شيطان كما تحول القرضاوي عند معارضيه إلى فتان.
وهكذا زاد لهيب الصراع الطائفي الذي يخدم بالدرجة الأولى مصلحة إسرائيل حيث يكون الصراع بين المسلمين يتنازعون بينهم فيفشلوا وتذهب ريحهم وينسوا القضية الفلسطينية التي تموت في أدراج المؤتمرات العالمية حيث تكون الفرصة سانحة لللوبي الصهيوني كي يفعل فعلته في غياب الدول العربية الغارقة في مشاكلها الداخلية.
إن تغليب لغة القوة وعدم التنازل من كل طرف من أطراف الصراع لكاف لحرق المنطقة ونكب شعبها ، فمثلا في سوريا النظام يدعي حقه في محاربة الإرهابيين والخارجين عن القانون ولا يغلّب لغة الحوار والصلح كذلك المعارضة تدعي حقها في إسقاط النظام الظالم ولا تغلّب لغة الحوار والصلح بمعنى الجميع يدعي أنه على حق ولا يتنازل قيد أنملة وهنا سيطول الصراع وتكون العواقب وخيمة وبهذا المعنى نسمي الجميع على خطأ ما لم يقفوا على طاولة الصلح والحوار والخروج بحل سياسي سلمي يرضي جميع الأطراف ويحفظ حق الجميع.
ما ينبغي ذكره الآن هو أن المخابر الإسرائيلية نجحت في زرع فيروس الفتنة بيننا ورمت الكرة خارج ملعبها وتركت المسلمين يتناحرون ويسفكون دماء بعضهم البعض وكل طرف يعتقد ويدعي أن الطرف الآخر أخطر من إسرائيل وهذا هو حلم إسرائيل صار واقعا معاشا ، كل هذا في غفلة من شباب الأمة وعلمائها ومفكريها.
أبو مازن الجزائري

sسلطان العنزيs
28-06-13, 06:14 PM
أهلابك اخي الفاضل ابو مازن الجزائري


وبموضوعك القيــم والذي بديته بشعرة معاوية


فشعرة معاوية رغم دقتها فمن مسك بطرفها وكان هدفه الوصل والإصلاح

فإنها لن تنقطع رغم دقتها


فشعرة معاوية اليوم تم تمتينها وتقويتها بالفتن والقتل والتشريد والتدمير


من أجل المصالح الشخصية واليس من اجل مصالح الشعوب والأوطان


والمستضعفين والمطالبه بحقوقهم وعيشتهم الكريمه في بلدانهم

[size=7] ما ينبغي ذكره الآن هو أن المخابر الإسرائيلية نجحت في زرع فيروس الفتنة بيننا ورمت الكرة خارج ملعبها وتركت المسلمين يتناحرون ويسفكون دماء بعضهم البعض وكل طرف يعتقد ويدعي أن الطرف الآخر أخطر من إسرائيل وهذا هو حلم إسرائيل صار واقعا معاشا ، كل هذا في غفلة من شباب الأمة وعلمائها ومفكريها.
[color=lime] أبو مازن الجزائري


بل ذكرت الحال والواقع والحقيقة المؤلمة والمرة

فإسرائل تستخدم مع الشعوب العربية قاعدة فرق تسد

فهي تشعل الفتن وتمونها من أجل اضعاف العرب وتجعلهم يقتلون بعضهم بعضا

دون ان تخسر جندي واحد

موجه هادئه
28-06-13, 09:02 PM
شعرة معاويه ،، معاويه يا أخي ،، وهل يوجد من الحكام العرب من يشبه معاويه !!
ولو في نقطه من بحر ؟؟ ،،

وهل هناك مسلم حقيقي كان ليجعل لحزب الله مكانه في قلبه ؟؟ ،،

عنفوآآن
28-06-13, 11:35 PM
يااخي لاتكذب علينا وارفع القناع عن وجهك القبيح ..

أنت تدافع عن حزب الله والنظام السوري وتحاول تتمسح بأهمية السلام

شعرة معاوية كانت بيده هو يرخيها ويشدها متى شاء

الشعرة الآن في يدي امريكا وحدها :)

أبو مازن الجزائري
28-06-13, 11:56 PM
أمريكا لمن يؤمن بها وبحلولها السحرية المزعومة ، أمريكا فرعون العصر ، أنا لا أؤمن بحلول أمريكا أن أؤمن أن الحل بين دفتي كتاب الله وسنة رسول الله.