المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحقيقه هي جهد الانبياء والحكماء والعلماء .. وكل امم الارض تسعى اليها ..


التحليل المنطقي
17-06-13, 02:43 PM
الحقيقه أعز شي في الوجود .. واندر شي في حياة الناس .. واكلف واشق شي

والحقيقه هي اقل الامور طلبا .. فقليل من الناس من يسعى الى الحقيقه ..

وكان جهد الفلاسفه في البحث عن الحقيقه ... وكانت مهمة الانبياء

هو الكشف عن الحقيقه والامر بالاذعان لها ..

والعقلاء عاشوا من اجل البحث عن الحقيقه .. وترهبن الراهب .. وتقشف

البوذي .. وتدروش الصوفي . وتعقلن العقلاني .. من اجل البحث عن الحقيقه

والحقيقه لا توجد في غير الوحي الالهي المعصوم ..

وقال بعض المناطقه ان الحقيقه تعرف بأمرين الحد .. البرهان

فالحد للتصور .. والبرهان لاثبات الشي أو نفيه

وقال بعض المناطقه ان الحقيقه تعرف بأحد ثلاثة امور

الخبر الصادق .. الحس .. النظر ..



لماذا كانت الحقيقه صعبه ..؟؟



لان اكثر الناس يسعى للحظوظ والمصالح والمكاسب والارباح وتحسين الحياة

وتحسين العلاقات والارتقاء .. اكثر من سعيه للكشف عن الحقيقه ..


ولان الحقيقه لا ترتبط بالحظوظ دائما .. بل ربما كانت الحقيقه مخالفه للحظ

وربما كانت سبب في القلق .. لان الحقيقه تهدم ما عاش عليه الانسان وارتاح

له .. وبوابة الحقيقه هي الشك .. والشك شي مؤلم في حياة الانسان .. بل انه

عنوان المرض والاضطراب النفسي في كثير من الاحيان ..

وقد قام مذهب اهل الكلام على الشك السلبي في الاخبار اليقينيه والغيبيات

التى لا مجال للعقل ان يناقش فيها ..




ومن سبر الحياة يرى


ان كمية الوهم والظن تحتل مساحات شاسعه من عقول الناس وقلوبهم

وكذب التوقعات وبطلان الاحتمالات وسقوط الفروض التى نعيش عليها وبها امر حقيقي

و الانسان لا يستطيع ان يعيش بدون توقعات وفروض عن ذاته وعن الموضوع الخارجي

او نقول فروض عن نفسه وعن الواقع ..


فأنت تجد ان عندك فكره عن نفسك .. وهي المسير الاقوى لسلوكك

ويسميها علماء النفس (( عاطفه اعتبار الذات ))

اي فكرتك عن نفسك .. وتقييمك لها وفكرتك عنها ..



وتجد ان نظرتك لمن حولك هو المسير الاقوى لسلوكك

وهذا اهتم العلماء بالعلاج المعرفي السلوكي عن طريق

تغيير افكارك عن المواضيع

ويسمونه تغيير الاطار .. او تغيير الفكره عن الموضوع ..





ولكن المشكله في بطلان هذه الفروض والنظريات والظنون وكذبها

واذا كان في العمله شي مزيف .. وفي الطعام شي مغشوش .. ففي الافكار

اشياء مزيفه ومغشوشه ومضروبه ..



والتعصب والتقليد وضيق الافق وقلة المرونه وعدم تنوع زوياء الرؤيه

من اكبر اسباب ضياع الحقيقه وخفائها ..





والشك في الاخرين وسؤ الظن من الحواجز الاسمنتيه للحقيقه ..


ما الفرق بين الشك وسؤ الظن ؟؟

الشك هو توقع الشر او الخير بدون ترجيح

فالانسان يشك في المستقبل ويشك في الناس ويشك في نفسه احيانا

وهذا يولد الحذر

والحذر هو توقع الشر من الاخرين


اما سؤ الظن فهو ترجيح الشر من الاخرين

وهو يولد البعد والهرب



ولعلنا نقول ان سؤ العلاقات بين الناس .. سببه سؤ الظن

ولكن الحقيقه شي اخر غير ما هو موجود في اذهاننا


ذالك اننا نرى الواقع من خلال اذهاننا وعقولنا .. فنحن نشكل الواقع على

حسب عقولنا ..


ماهي الحقيقه ؟؟


الحقيقه هي الشي على ماهو عليه .. بدون زياده ولانقصان .. او ادارك الشي

كما هو لا كما نلونه في عقولنا واذهاننا ومشاعرنا


ومعرفة الحقيقه هي اعظم جهد قام به الانبياء والفلاسفه والحكماء والعقلاء

وربما عاش الانسان كل حياته في غيبوبه عن الحقيقه .. بل ربما عاش شعب بأكلمه

في غيبوبه عن الحقيقه ..


والوهم والكذب هي العنوان المسيطر على كثير من الناس وكثير من الشعوب


فلا زالت بعض الشعوب تعتقد بالاصنام والاوثان والاولياء والمشايخ

بل ان دين النصاري المثلث هو اكبر كذبه في التاريخ قام بها بولس حين

زاوج بين الكفره الرمانيه الوثنيه والفكره المسيحيه ..


ودين الرافضه هو اكبر كذبه في التاريخ حين زواج ابن سباء بين الترفض

واليهود في ادعاء الوصي والوريث للنبوه والامامه من ال البيت كما كان

هارون وريث موسى ..


ورد الكفره دين الانبياء بدعوى انه دين الاراذل والضفعاء والسفهاء

وبادي الرأي ..


حواجب الحقيقه ؟؟

الاول الدنياء تحجب الحقيقه ..

فالانسان يرى الحقيقه من خلال حظوظه ومكاسبه .. فاذا رأي الدنياء مقبله

اعتقد انه على الحق .. واذا ادبرت اعتقد انه على الشر ..

وهولاء هم من يعبد الله على حرف ..


الثاني الجمهور يحجب الحقيقه .. ولذا كان التقليد هو اول سيف

يقابل به الانبياء والمصلحون على مدار التاريخ


الثالث الشرف والمكانه تولد الكبر .. والكبر من اكبر الصوارف عن الحقيقه

ولذا كان الملاء والاشراف هو اقل الناس اتباعا للانبياء ..


الرابع الخوف يولد الاستعباد .. والاستعباد من الصوارف عن الحقيقه

فبني اسرائيل سبب بعدهم عن الحقيقه واذاهم لموسى هو الوقوع في براثن

الاستعباد .. ولذا عبدو العجل في غياب موسى .. ولم يدخلوا ارض الجبارين

رغم تعهد موسى لهم بالنصر والتمكين ..


الخامس التعصب وهو ايمان الانسان المطلق بشيخه او قبيلته او نفسه او بلده

بحيث لا يرى فيها أي خطاء او عيب .. وهذا الاعتقاد شبيه بالتقديس أو ادعاء

العصمه على مستوى لا شعوري ..



ومتى يرجع الانسان الى الحقيقه ؟؟


الاول عندما تنتصر الحقيقه ويكون لها قوه

الثاني عندما ترتبط الحقيقه بالمنفعه والمصلحه والمال

الثالث عند الاصابه بنكبات الدنياء وشدائدها ..

كيف ذالك ..؟؟


اغلب الناس انما يراجع نفسه ويشك في معتقداته في حالة الفقر والمرض والحرب

والاذي والجوع وغيرها من الالم ..


فالالم هو محطة التغير الاولي في حياة الانسان .. ولن يغير الانسان نفسه في حالة

الرخاء والوفره .. لان دافع التغيير دائما هي الالم ..


الرابع النشأه في بيئة الحقيقه

الخامس عندما يتبني الحقيقه الاقوياء .. لان الناس تبع لمن غلب

شاي أزرق
17-06-13, 03:03 PM
السلام عليكم

لو اعترفنا بالحقيقة لم يبقى للباطل ولا للخوف ولا للظنون مكان بيننا


اول شيء يساعد على الحقيقة الرضا بالقضاء والقدر


اعتقد الكثير يؤمن بالشرط هذا ولكن واقعه عكس ذالك تماماً




زادك الله منفعه وعلماً ، حقيقةً مواضيعك تُفتّح العقول وتبعث على التفكر والتأمل وهذا شيء نادر ولا يتقنه احد




شاي ازرق