المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محاسبة أئمة المساجد المتساهلين في توزيع الكتب غير المرخصة


شرواكو
18-05-13, 08:23 AM
«الشؤون الإسلامية» اعتبرته مخالفة وتقصيرا..

http://www.aleqt.com/a/small/51/51a87a68fd52faa914df89a0fb34275f_w570_h0.jpg

شددت وزارة الشؤون الإسلامية على أئمة المساجد بمراقبة ما تحتويه من الكتب والمطبوعات.

قالت مصادر مطلعة إن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، توعدت أئمة الجوامع والمساجد الذين يتساهلون في وضع وتوزيع الكتب أو المنشورات غير المرخصة من الجهات المختصة في المساجد بـ ''المحاسبة''.
وقالت المصادر إن الوزارة كلفت عددا من الإدارات والمكاتب لمتابعة ما تحتويه المساجد من الكتب والمطبوعات، مشددة على أن وضع أي كتاب أو نشرات تتضمن أي مخالفة شرعية، أو كانت غير مرخصة من الجهات ذات الاختصاص في السعودية، تعتبر تجاوزا ومخالفة وتقصيرا، وأن مسؤولية متابعة ذلك على أئمة المساجد والمراقبين.
وأفادت المصادر أن هذه التأكيدات على منسوبي المساجد تأتي على خلفية وجود أحد المواطنين لكتيب مخالف للعقيدة في أحد المساجد على طريق المدينة المنورة – القصيم، بحسب تعميم صادر من فرع الوزارة في الرياض أرسل لمديري إدارة شؤون المساجد والأئمة.
يأتي ذلك في الوقت الذي حرص فيه بعض أئمة المساجد على وضع لوحة إعلانية في مداخل المساجد تمنع من وضع أي نشرات أو كتب أو أشرطة دعوية إلا بعد عرضها عليهم.
إلى ذلك كشفت ''الشؤون الإسلامية'' أنها أعدت ''وثيقة لمنسوبي المساجد'' تتضمن عددا من اللوائح المنظمة لمنسوبي المساجد والمؤذنين. وأوضح الدكتور توفيق السديري وكيل وزارة الشؤون الإسلامية لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد، أن الوزارة أنشأت فريقا علميا يعنى بكل ما يتعلق بمنسوبي المساجد من الناحية الشرعية والنظامية والتنفيذية والتنظيمية.
وقال الدكتورالسديري إن الوزارة عدّلت نظام الأئمة والمؤذنين وخدم المساجد، وأعدت وثيقة بمسمى ''وثيقة منسوبي المساجد''، ودرست رفع مكافأتهم، واشترطت أن يحمل الخطيب مؤهلا جامعيا، وأعدت لائحة خطباء الاحتياط ومراقبي المساجد، ونموذج تحسين وضع منسوبي المساجد، ووجهت الخطباء لتفعيل المشاركة المجتمعية من خلال الموضوعات المهمة المتعلقة بالقضايا المعاصرة.
وأضاف: ''إن الفريق العلمي يدرس حاليا 50 بحثا شرعيا تتعلق بأحكام المساجد، مثل إقامة صلاة القيام في ليلة الـ 20 من رمضان، وجهود الدولة في رعاية شهداء الواجب ومصابيه وتأصيلها الشرعي، وإعادة دراسة ضوابط إقامة صلاة الجمعة، ودراسة وضع صناديق الأحذية داخل المساجد، ودراسة حكم وضع المدفأة الكهربائية أمام المصلين، مؤكدا نجاح الفريق فيما أعده من أبحاث شرعية وتنظيمية''.