المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما تعجز الكلمات


ابن مكة المكرمة
03-02-13, 08:37 PM
تعجز الكلمات ان تسطر وجودها في لحظات قاسية تتساقط فيها الدموع في لحظات تتلوها لحظات اذا غاب الشفق الاحمر وترك وراؤه قلب مليئ بالالم تراكمت عليه قطرات من نار تلوح له في الافق تستأذنه وتخبره باقتراب سفينة الرحيل اغلق القلب ابوابه ونوافذه منطويا كئيبا بعد مغادرة الامواج تاركا وراؤه ذكريات كلها الم ودموع لماضي كان جميلا بالرغم انه قصير ماضي برغم جماله كانت تتخله شذارت الغموض كان الانس موجودا ولكن يرافقه الشك والحيرة وذوبان المشاعر الصادقة في وسط ظلام حالك تتخبط فيه اشرعة الافواه المفتوحة تمضي الخطوات متعجلة قدرا في علم الغيب سرعان ما تتغير وسرعان ما تتقلب الامواج وتتلاطم عشوائيا وسرعان ما تتأثر بذرات الماء البارد وسرعان ما تتأثر بغوغاء الكلمات تصعد تلا مرتفعا وتهبط في وادي مظلم تذهب يمنة ويسرة وهي في حيرة لا تدرك فكرا ولا يقر لها امرا 0000000000000000
من الصعب ان تتنبأ بأمور لا دخل فيها يخل فيها التوازن وتتأرجح فيها معظم الموازين وتتغير الاحوال بأحوال او بغير أحوال لكل منا نظرته سواء سلبية ام ايجابيه والكل يرغب طرح فكرته في سوق الكلام او حراج الكلام لا ثقافة ولا توازن فكري مجرد مساحات من الافكار المزيفة وتذبذب في القيم والمبادئ وماهي الاسباب غير معروفة وماهي النظرات غير مألوفة وماهي الحجج غير مرغوبة من هو الانسان
هو مخلوق بشري اوجده الله علي هذه الارض لأسباب شرعيه تحكم تصرفته واقواله قوانين شرعيه وتتخللها معوقات لا تسمح له بهذا او ذاك فيبدأ متاثرا بامور قد تكون سببا في تعاسته وشقائه بالرغم مما اكتسبه في حياته العلميه من شهادات وخطابات شكر وتقدير فتجد كلمته مهزوزة وتفكيره عشوائي وتصرفاته لا تنم عن انسان له مكانته العلميه فقد تجعل له قياسا دوني كمن هو في المراحل الابتدائيه
او الجاهليه فهل تريثنا في تصرفاتنا واقوالنا وعدم العجلة في كل الامور 0000

مع تحيات اخوك ابو احمد