المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما رأيت القبر


ابن مكة المكرمة
03-02-13, 04:52 PM
عندما رأيت القبر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في ليلة البارحة نمت مبكرا أي في تمام الساعة العاشرة والنصف وفي الساعة الحادية عشرة من نفس اليلة اتصل بي علي جوالي احد اعز اصدقائي وهو الشيخ عبدالعزيز محمد عبدالله ( الحريري) الموظف بمستشفي النور بمكة المكرمة وسمعت صوته متهدج وكأنه حزين واتضح لي انه يبكي وعرفت منه ان والدته توفت في نفس اللحظة وطلب مني ابلاغ الجميع وقمت بأبلاغ من استطعت ومنهم والدتي شفاها الله واخذت احد ابنائي وصلينا الفجر مع جماعة المسلمين بجوار مقبرة المعلاة ثم توجهنا الي المقبرة في انتظار الجنازة وحضرت بسيارة خاصة لحدي المغاسل الخيرية وحملنا الجنازة الي مثواها الاخير وفتح القبر ورايت القبر بعد مدة من الغياب عنه وشعرت برهبه شديدة وتذكرت كل شيئ في ثواني واستمريت في نظري الي القبر وهم مشغول في الاستعداد لأنزال الميته الي قبرها وقلت في نفسي والي الحاضرين هذا مكاننا الاخير فهل اعددنا له شيئ من الاعمال الصالحة واخذ كل منهم يذكر الله في وجل وقلت في نفسي كيف لو انني انا الذي سوف ادفن في هذه اللحظات ونظرت الي جدران القبر من الداخل وتذكرت الحسرة والندامة في تفريطي في طاعة الله واستسلامي لهوي الشيطان والنفس الامارة بالسوء وبعد سمعت قائل انزل يا عبدالعزيز ونزل عبدالعزيز ليضع امه رحمها الله في هذه الغرفة الاخيرة هو واحد اقاربها وتم دفنها واغلق القبر وطلب احدهم من الحاضرين الدعاء لها بالثبات فهي الان تسأل وهي اللحظات الحاسمة للعبد التي اما ان يكون شقيا أي يتحول قبره الي نار تلظي او سعيدا برضي الله له ويريه الله مقعده من الجنة 000
وكان ابني واقفا يشاهد ويسمع كل شيئ ليس المهم ان تكون متشددا في الطاعة لا ياأخي الكريم المهم ان تسدد وتقارب قدر ما تستطيع في ان تحاول ادراك الصلاة مع الجماعة وترك ما يغضب الله من صور ومشاهد محرمة وان لا تغتاب في المجالس ولا تعمل بالنميمة بنية الافساد واجعل نيتك دائما في الخير 000
وتذكر نعمة الله عليك واكثر من الاستغفار والصدقة واذا جلست مجلسا فقم بتذكير اهل المجلس بعظمة الله وصلي ركعتي الوضوء ليمحو بها الله الذنوب وعلي قدر ما تستطيع ارضاء الله والتقرب منه ليقربك منه انه ولي ذالك والقادر عليه 00 والحمدلله وصلي الله وسلم علي سيدنا محمد وعلي اله وصحبه0