المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بك يآالله تطمئن الروح وتبتسم !!


اللطيفة
29-12-12, 11:59 PM
http://im19.gulfup.com/7n1i1.png

هنا سأستفتح مدونتي !!

وسأرسم كلماتي على هيئة لوحات!!:)

أخوتي وأخواتي :-

ما أجمل أن تكون لدينا نافذة على العالم نطل بواسطتها
على عقول الآخرين
ونقلب صفحاتها في حاضرها وماضيها
وفي قوتها وضعفها وفي سرورها وحزنها
ألوان من المعارف تشكل بستاناً بديع الأشكال والألوان
سماؤه صافيه
وأرضه خضراء
عنوانه الإنسانية
ومحتواه التجارب الناجحة!!
هنا سأضع أفكاري وسأقدم لكم من صيد الخاطر ماأتمنى أن يحوز
على إستحسانكم وإعجابكم
فمن هنا سنلتقي في منبعي الذي سميته


بك ياالله تطمئن الروح وتبتسم
حياكم الله وياهلا ومرحبا فيكم
تقبلوا شكري وتقديري
اللطيفة00

آسيه
30-12-12, 11:26 AM
في انتظارك.. (qq10)

اللطيفة
04-01-13, 01:43 AM
في انتظارك.. (qq10)

ياهلا والله بهاالطلة شرفتي !!:)
تقبلي شكري وتقديري
اللطيفة00

اللطيفة
04-01-13, 03:01 AM
دروس تعلمتها من الحياة :sh652:!!
كوني إنسانة مطلعةكنت أحرص كثيراً على ان أتعلم من الحياة ويكون عندي فقه
وأتعرف على كل مايحيط بي
لدرجة أني تعلمت أمور كثيرة من محيطي الإجتماعي
أمور أكبربكثيرمن سني وسابقة له بسنوات !!
كنت دائماً ماأربطها بالدين والعقل وأقولهالكل المحيطين
حولي وأنا طالبة في المتوسطة !!
كنت أستغرب كثيراً حينما تقول لي أمي أن جارتنا
يرتبط مجئيها لنا بوجودي !!
تقولهاجارتنا بالصوت المسموع
اللطيفةسبحان الله أنتي سابقة عمرك !!
كان حديث المجالس يتركز على الرجل ووضعه النفسي
وتصرفاته (qq115)
وكنت أتساءل كثيراً لماذا وضع الرجل يسيطر
على نفسية المرأة لهذا الحد(a21)؟!
تجد جارتنا ام فلان أحيانا تأتي لنا وجهها محمر والألم ينطق
منه لمجرد أنه قال لها كلمة (أبتزوج )؟!!
وفلانة تتألم من أجل أن زوجها رفض يعطيها مصروفها الشهري ؟!
لماذا يسيطيرالرجل على نفسية المرأة بشكل يفقدها السيطرة على نفسها
ويفقدها المتعة بالموجودات ؟!!(qq136)
اليست كيان مستقل ؟!!(qq115)

أضطر أن أجلس وأجامل وهات ياأحاديث المجالس التي لاتنتهي !!
تبدأ من المشكلةوتقف عندها!!:)

المصيبةأنك في مجالس النساء لابد أن تكون أحد أثنين
أمامستمع جيد؟!(q30)
أو تحاول تصّبر فيهم يعني (تسلك) !!
إن حاولت أن تعارض أو تسفه بعض الامور وتصغرها
فأنت إنسان معقد أو ماجربت الدنيا!!(qq15)
وأناحقيقة لست مثل النساء اللي أعرف !!
أحمل في داخلي مرآة أقيس وازن بها الأمور
ودائماً ماأربطهاباالله سبحانة وتعالى .......

كنت أؤمن بإن كل المشاكل التي تحصل للعبد إبتلاء من الله
ولا يوجد في قاموسي أبواب مغلقة من دون مفاتيح !!





كنت أوؤمن بإن الدعاء باب (qq115)







وكضم الغيض بحد ذاته بوابةفقهيةأؤمن بها
لسد الذرائع المفضية والمؤدية
واللي ممكن تؤدي !!(qq115)











التوكل على الله والإحتساب ودائماً ماأربطها بالحديث
(لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق
الطير تغدوا خماصاً وتروح بطاناّ)(qq115)







كنت دائماً ماألفت النظر حول عرض المشكلة وأن الإستشارة لابد أن تعرض لأشخاص موثوقين تتجلى فيهم الحكمة والرأي !!





الأهم عندي والذي كنت ألفت النظركثيراً اليه
أن المشاكل يجب أن لانقف عندها ونجعلها تأسرعقولنا
وتتسبب في إعاقتها بل لابد أن نفكر في حلول لها
لذا لابد من ان نكون متصالحين مع أنفسنا أولاً ونطرد شبح النظرة السوداوية
حتى تستمر الحياة ونستمرنحن أيضاً بوضع الحلول !!(qq136)

ولابد أن ننظر للحياة على أن بها صورجميلة ولابد أن نتفاعل معها
وننسى ونتناسى لحظات الألم !!(qq18)

ونتأمل في نعمة العافية فهي بالمقام الأول نعمة تستوجب الشكر !!


كنت دائماً ماأتأمل هذه العبارات
تبســـــــــــــــــــــــــــــــــــــم!!(qq115)

فإن الله ماأشقاك إلا ليسعدك

ومــاأخذ منك إلا ليعطيك

ومــاأبــكاك إلا ليضحكك

وماحرمك إلا ليتفضل عليك

ومــاابتلاك إلا لأنه يحبـك
تقبلوا شكري وتقديري
اللطيفة00

اللطيفة
06-01-13, 03:24 AM
حين أبتعد عنهاأجد نفسي تتوق إليها




أحبهابكل ماتحويه الكلمة من حب !!







نعم أحبها


وأقولها من الأعماق :gcr852:





حين أرتبط بها أحس بعظم الصلة التي تتجسدفعلاً بين العابد والمعبود
وحين أبدأ


أتمنى أن أخر ساجدة لأدعوا لله بما أتمنى ؟!
وماأريد ؟!:gcr852:

إن كنت أشتكي ضيقاً في صدري !!(q78)






أو كنت أريد أن أشكره على نعمة !!





أوكنت أنشد حاجة!!(h)




كثيراًما يدور في بالي كلمة نبيي وحبيبي صلّ الله عليه وسلم
حين قال قولته المشهودة



(أرحنا بها يابلال )!!


أحس بإن هذه الكلمة حين خرجت من أعماق النبي صلّ الله عليه وسلم
لم تخرج هبأ منثورا !!

إنما خرجت لتبين عظم الحب والطمائنية من ناحيته
إلى جانب رب الأرباب !!



تشهد تلك العبارة بعظم الشوق الذي يحمله النبي صلّ الله عليه وسلم
لربه وطمائنيته حين الإتصال به!!







كثيراً مااجزم أن ما كان لله دام واتصل


وما كان لغير الله انقطع وانفصل
كلمة لطالما آمنت بها في جميع تعاملتي مع البشر :whwhwh:


سبحان الله
الله يغضب إن تركت سؤاله
وبني آدم حين يُسأل يغضب


في مرة من المرات التقيت باإمرأةغير سعودية بل غير عربية
تشكو لي همومها ومشاكلها
وتقول لي بإنها تخرج من أزماتها بكثرة الصلاة !!
تقول مجرد مااحس بمشكلة أطفيء نيران غضبي بالوضوء
وأقول الله أكبر
ماذا تعني الله أكبر؟ !!


الله أكبر من كل شيء جلّ وعلّ


تقول أقولها بكل ثقة وحسن ظن بالله وأجزم عندها
أن مشكلتي سوف تضمحل وتذهب !!


كلماتها تركت في نفسي بصمة !!:gcr852:




وقول ربيعة الأسلمي لايزال عالقاً في مخيلتي حين
طلب منه الرسول صلّ الله عليه وسلم أن يسأله عن مايريد؟!!



قال يارسول الله أسالك مرافقتك في الجنة



فما كان رد الرسول صلّ الله عليه وسلم إلا!!
(أعني على نفسك بكثرة السجود)
توجيه نبوي عظيم كان يحث الرسول صلّ الله عليه وسلم
فيه ربيعة بتوطيد العلاقة بينه وبين رب الأرباب

فما يكون مني إلا أن أقول !!
اللهم أجعلني ممن تطمئن نفسه لذكرك وشكرك
وأرحمني وثقل موازيني وأصلح فساد قلبي
ربي أني أشهدك أني أحبك
تعلم مافي نفسي فردني إليك رداً جميلاً(q78)

اللطيفة
29-03-13, 02:50 AM
قصيدة لطالما تأثرت بها !!

لَقِيتُها لَيْتَنِـي مَا كُنْتُ أَلْقَاهَـا
تَمْشِي وَقَدْ أَثْقَلَ الإمْلاقُ مَمْشَاهَـا



أَثْوَابُـهَا رَثَّـةٌ والرِّجْلُ حَافِيَـةٌ
وَالدَّمْعُ تَذْرِفُهُ في الخَدِّ عَيْنَاهَـا



بَكَتْ مِنَ الفَقْرِ فَاحْمَرَّتْ مَدَامِعُهَا
وَاصْفَرَّ كَالوَرْسِ مِنْ جُوعٍ مُحَيَّاهَـا



مَاتَ الذي كَانَ يَحْمِيهَا وَيُسْعِدُهَا
فَالدَّهْرُ مِنْ بَعْدِهِ بِالفَقْرِ أَشْقَاهَـا



المَوْتُ أَفْجَعَهَـا وَالفَقْرُ أَوْجَعَهَا
وَالهَمُّ أَنْحَلَهَا وَالغَمُّ أَضْنَاهَـا



فَمَنْظَرُ الحُزْنِ مَشْهُودٌ بِمَنْظَرِهَـا
وَالبُؤْسُ مَرْآهُ مَقْرُونٌ بِمَرْآهَـا



كَرُّ الجَدِيدَيْنِ قَدْ أَبْلَى عَبَاءَتَهَـا
فَانْشَقَّ أَسْفَلُهَا وَانْشَقَّ أَعْلاَهَـا



وَمَزَّقَ الدَّهْرُ، وَيْلَ الدَّهْرِ، مِئْزَرَهَا
حَتَّى بَدَا مِنْ شُقُوقِ الثَّوْبِ جَنْبَاهَـا



تَمْشِي بِأَطْمَارِهَا وَالبَرْدُ يَلْسَعُهَـا
كَأَنَّهُ عَقْرَبٌ شَالَـتْ زُبَانَاهَـا



حَتَّى غَدَا جِسْمُهَا بِالبَرْدِ مُرْتَجِفَاً
كَالغُصْنِ في الرِّيحِ وَاصْطَكَّتْ ثَنَايَاهَا



تَمْشِي وَتَحْمِلُ بِاليُسْرَى وَلِيدَتَهَا
حَمْلاً عَلَى الصَّدْرِ مَدْعُومَاً بِيُمْنَاهَـا



قَدْ قَمَّطَتْهَا بِأَهْـدَامٍ مُمَزَّقَـةٍ
في العَيْنِ مَنْشَرُهَا سَمْجٌ وَمَطْوَاهَـا



مَا أَنْسَ لا أنْسَ أَنِّي كُنْتُ أَسْمَعُهَا
تَشْكُو إِلَى رَبِّهَا أوْصَابَ دُنْيَاهَـا



تَقُولُ يَا رَبِّ، لا تَتْرُكْ بِلاَ لَبَنٍ
هَذِي الرَّضِيعَةَ وَارْحَمْنِي وَإيَاهَـا



مَا تَصْنَعُ الأُمُّ في تَرْبِيبِ طِفْلَتِهَا
إِنْ مَسَّهَا الضُّرُّ حَتَّى جَفَّ ثَدْيَاهَـا



يَا رَبِّ مَا حِيلَتِي فِيهَا وَقَدْ ذَبُلَتْ
كَزَهْرَةِ الرَّوْضِ فَقْدُ الغَيْثِ أَظْمَاهَـا



مَا بَالُهَا وَهْيَ طُولَ اللَّيْلِ بَاكِيَةٌ
وَالأُمُّ سَاهِرَةٌ تَبْكِي لِمَبْكَاهَـا



يَكَادُ يَنْقَدُّ قَلْبِي حِينَ أَنْظُرُهَـا
تَبْكِي وَتَفْتَحُ لِي مِنْ جُوعِهَا فَاهَـا



وَيْلُمِّهَا طِفْلَـةً بَاتَـتْ مُرَوَّعَـةً
وَبِتُّ مِنْ حَوْلِهَا في اللَّيْلِ أَرْعَاهَـا



تَبْكِي لِتَشْكُوَ مِنْ دَاءٍ أَلَمَّ بِهَـا
وَلَسْتُ أَفْهَمُ مِنْهَا كُنْهَ شَكْوَاهَـا



قَدْ فَاتَهَا النُّطْقُ كَالعَجْمَاءِ، أَرْحَمُهَـا
وَلَسْتُ أَعْلَمُ أَيَّ السُّقْمِ آذَاهَـا