المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيـــف تصبــــــح إنبطاحيـــــــاً ؟!!


عنفوآآن
18-11-12, 11:39 PM
أهلاً بــــــــكم




في أحد المواضيع الحواريه وجدت مشكلة لدى أحد الأعضاء المتحاوريين في فهم

معنى الإنبطاحية .. وودت فرد موضوع مستقل لشرح معنى هذا المصطلح وضرب أمثلة عليه ومشاركتكم الرأي . :)












.. الأنبطاحي : هو كل فرد أو ( جماعة ) منبطح عند رمز من الرموز يوجهه كيف شاء .
(فهي الإستسلام التام لعقل لتلك الجهه )(q81)
يتعلم كل العلوم ولكن عقله لا يستطيع إستيعاب وفهم إلا مايقوله _ الرمز_ عدا ذلك فجميع المعلومات
تصل للفص الأيمن من الدماغ على هيئة أرقام عشوائية لامعنى لها فالعقل مبرمج برمجة غير قابلة للإختراق أو التعديل والتصحيح ولا الفلتره.
وعلى ذلك نجد أن ملكة _ التفكير _ التحليل _ الإبداع _ شبه معطلة في عقل المنبطح لإنعدام الحاجة لها . :hgfyhg14k
لدى الإنبطاحي مقدسات ليست ثابتة ولا تأخذ شكل معين إنما هي هلاميه تتغير بتغير الرمز
أو طريقة تفكير الرمز أو الزمن والظروف .. مقدساتهم تلك في حقيقتها تعبر عن رؤية الرمز وتوجهه
ومعتقده وسياسته وكنّ فكره وإن كانت مخالفه للمنطق الصحيح .
وقد تجد تحصيله العلمي مركز وينال أعلى الشهادات ولديه ثقافة واسعة
إلا أن الدافع الحقيقي الذي يقف خلف هذه المحصلة العلمية والمعرفيه .. وهو العلم بالشيء فقط
وليس الفهم ، فالفهم ليس من إختصاص عقله إنما إختصاص مرجعه ( الرمز ) (a14).

يقرأ مكتبة علمية كامله ثم في النهاية يسأل نفس السؤال الذي قرأ المكتبه كلها من أجله
ولكن عامل الثقة في الكتب يشوبه الكثير من الشك .. فيخرج متوجهاً للرمز يسأله
وغالباً مايعطيه إجابة مموهه غير واضحه إلا أنها تكون نقطة النهاية في بحثه المضّني ذاك ، فتطمئن روحه وتسكن ذاته ويشعر بثقة كبيرة .






نأتي الآن للبحث عن أشكال الإنبطاحية في عالمنا اليوم :





الإنبطاحية السياسية : فمايحدث في غزة اليوم هو نتيجة إنبطاحية العرب كل العرب .. لأمريكا .
وقد سجل التاريخ السياسي أعظم إنبطاحيه للعرب حين أحرق المسجد الأقصى وقالت
أحدى منسوبات وزارة الدفاع الإسرائيلية
لم أنم تلك الليلة فقد كنت أعتقد أن الفجر لن يطلع إلا وكل العرب والمسلمين زاحفين لتل أبيب لقتلنا أو حرقنا أحياء.
وحين أشرقت الشمس ولم أجد أحداً منهم أدركت تماماً أن المسلمين نيام وأنه بمقدورنا فعل أي شيء دون مقاومة منهم .







الإنبطاحية الدينية : عندما يسب رسول الله ويهان القرآن ويقدح في الذات الإلهية وتجد علماء المسلمين لايحركون ساكن ، ويبحثون عن مبررات تعفيهم عن المواجهه.
ولكن عندما يساء لسلطان .. تجدهم يستنفرون في كل الوسائل الإعلامية يدافعون ويزمجرون ويتوعدون ويكفرون ويقصون ويرفعون ويحطون .
ويعكفون بحثاً في أصول الدين عن مايدعم موقفهم فيعتلون المنابر يلقون الدروس والمواعظ يحذرون الويل والويل وكل الويل
لمن يجرؤ على التعدي ... فيصوغون مفهوم ( جامية السلطان ) بأبشع صورها (qq6)
من أجل سياسة السلطان فرتفع بذلك السياسة على الدين ويكون الدين لخدمة السياسة لا العكس .


وعندما يحرف معنى الجهاد .. والمقاومة .. والدفاع عن النفس والعرض والأرض
للمصطلح العالمي الذي خلقته "أمريكا وفرضته في المسلمين فجاءت لهم بركن
تستبدله بالركن الخامس من أركان الإسلام
( الإرهاب )
حتى نجحت في صناعة الرعب داخلهم من كل مجاهد على سطح الأرض .






الإنبطاحية التعليمية : عندما تأتي أمريكا .. بخبراءها في التعليم وتعدل منهاجنا وتعلمنا ماهي القيم
وماهي المبادئ التي يجب أن نعلم أطفالنا المسلمين ونربيهم عليها
عندما تمسك كتاب التوحيد وتقلص نواقض الإسلام من 10 نواقض لـ 5 نواقض ليتخرج المسلم من مدرستة الإسلامية
وهو جاهلاً بأهم نواقض دينه وعقيدته وكل ذلك إرضاً لليهود والنصارى .

عندما تأتي أمريكا وتقول خالد بن الوليد رمز الأرهاب في تاريخ الإسلام يجب

محوه هو ورفاقه الفاتحين ووضع بدلاً منه روبن هود وأبراهام وربما رامسفلد ولايهون جورج دبليو بوش (qq122) .

وعندما تأتي أمريكا وبريطانيا .. تصدر لنا مناهجها لطلاب وطالبات معاهد اللغات الأجنبية المشبعة باللا أخلاقيه
في محاولة لـترويج الفساد والإنحلال الأخلاقي والتفسخ من الأدب والحياء في مجتمع مسلم ووزارات تعليمنا تغمض
عينها وهي تختم بختم ( مطابق للمواصفات والمقاييس الأخلاقية السعودية )
وتكون حياة معبودة العالم _ نيكول كدمان_ أساس تعلم اللغة وغراميات _جون ديب_
لإتقانها .. و"إل باتشينو لإحترافها (a26)


وكأننا لانستطيع وضع منهاهج للتعلميم الإضافي يتوافق مع قيمنا الإسلامية .


هل بعد هذا الإنبطاح شيء .








واخيرا
ماأكثر وجوهه وأشكاله وألوانه، الأنبطاحيون لايشعرون بأنهم إنبطاحيه ..لأنها تصور لهم
بأنها فضيلة ورفعة وإمتياز وعليهم أن يفخرون بها , يحاولون ربطها بمفاهيم سامية
لتترسخ في نفوسهم ولاينفرون منها .



تحياتي

sسلطان العنزيs
18-11-12, 11:52 PM
بارك الله فيك عنفوان


واهم شيء شملت الإنبطاحية الدول العربية وليس نحن السعوديين فقط

اللطيفة
18-11-12, 11:54 PM
ياسلام عليك ياعنفوان
موضوع في الصميم !(q81)
ربما لي عودة
تقبلي شكري وتقديري
اللطيفة00

sسلطان العنزيs
18-11-12, 11:54 PM
.. الأنبطاحي : هو كل فرد أو ( جماعة ) منبطح عند رمز من الرموز يوجهه كيف شاء .
(فهي الإستسلام التام لعقل لتلك الجهه )(q81)


معلومة رائعة كنت اعرفها من قبل ولكن اثني عليك لتعميقك وتفنيدك لها بشكل شامل ومتكامل

ظغط عاالي
19-11-12, 12:11 AM
طيب .................حلو



كل شخص اصبح انبطاحيا بعد طرحك لهذا الموضوع ....بعضهم انبطاحيا لقدوته كأبيه مثلا او اخيه او طائفته او مجتمعه الصغير .وما ينتهجه من فكر سواء ديني او سياسي ...بدليل أن المولود حين يولد يجد اباه وامه أم ان يهودانه وأما أن ينصرانه ....ولا ننسى ان المرء على دين خليله ...




والبعض لشيخه ومفتيه يتقبل منه ما لا يتقبله من المشايخ الاخرون ...يرجع ذلك لعدة أسباب ...ربما منها تقبله لشيخه واقتناعها بشخصيه ذلك الشيخ او اسلوبه او نهجه في الحوار او الاقناع ...



الحياه يا أخت عنفوان هي عباره عن تسلسليه من حيث التبعيه ...بغض النظر عن كون تلك التبعيه هي صحيحه او مخالفه ...



ما أريد قوله هو انه ليس هنالك شخص متفرد بشخصيته العلميه ومعرفته ودرايته بالامور الحياتيه سواء كانت دينيه او سياسيه أجتماعيه ....لانه لم يتبقى شي يستحدث او أمر جديد على البشريه فالمعادله اصبحت واضحه واحد زايد واحد يساوي أثنين ...



في بداية موضوعك كنتي تجنحين للدين والفتاوي المصدره من بعض المشايخ ومن يتبعهم من الناس ...وهذا ليس بنهج انبطاحي فلو رجعتي للتاريخ الاسلامي لوجدتي ان هنالك مذاهب وفرق واختلافات وفتاوي صدرت من شيوخ وأئمه تبعهم كثير من المسلمين ..ليس لأنهم انبطاحيين كتعبيرك ..ولكن الناس يتعبون من أؤتو العلم والمعرفه ..وهو بالاقناع وليس بالاكراه ...وليس له دخل بالعقل وما يحتكم اليه ....لأن الامر ببساطه مرجعيه وفتاوي تحتاج بعضها للاجتهاد عطفا على ظروف المكان والزمان ...



أما بخصوص امريكا وما تمليه على العرب ......فالقوه والنفوذ والسلطه هي اللاعب الرئيسي ...أيضا هنالك اجادة الاداره واستغلال مكامن الضعف عند الدول العربيه كلا على حده وكلا فيما يخصه ..



موضوع حلو بصراحه ....ولو أنك استخدمتي كالعاده فرض الرأي ومحاوله جعل القراء يقروؤن الموضوع وهم على بطونهم وارجلهم تتأرجح ...




بالنهاية



فيه قاعده بالحياه ...تقول


أن الجاهل يتبع ذو العلم


وان الضعيف يتبع القوي ...



وان الفقير يتبع صاحب المال

عنفوآآن
19-11-12, 12:19 AM
بارك الله فيك عنفوان


واهم شيء شملت الإنبطاحية الدول العربية وليس نحن السعوديين فقط



حيااك الله أخوي سلطان



الأنبطاحيه تخف في السعودية عنها في الدول العربية الأخرى .. وخاصة تلك التي تدين بالطاعةلأمريكا دون أن تعترف بها ولاتحرم لهم سيادة على أرضهم .
ماخذين كأس العالم في الأنبطاحيه ..

عنفوآآن
19-11-12, 12:21 AM
ياسلام عليك ياعنفوان

موضوع في الصميم !(q81)
ربما لي عودة
تقبلي شكري وتقديري

اللطيفة00




ياهلا بصاحبة سمو الفكر ..

نتتلطع لعودتك في أي وقت :whwhwh:

عنفوآآن
19-11-12, 12:23 AM
.. الأنبطاحي : هو كل فرد أو ( جماعة ) منبطح عند رمز من الرموز يوجهه كيف شاء .
(فهي الإستسلام التام لعقل لتلك الجهه )(q81)


معلومة رائعة كنت اعرفها من قبل ولكن اثني عليك لتعميقك وتفنيدك لها بشكل شامل ومتكامل





صحيح الكثير يعرف معنى الإنبطاحية إلا أن القليل من يدرك أنه منبطح دون أن يشعر .


حيااك الله

التحليل المنطقي
19-11-12, 12:32 AM
موضوع جميل وفيه افكار رائعه

يقول ابن خلدون والمغلوب مولع ابدا في تقليد الغالب في هديه ودله وسمته

عنفوآآن
19-11-12, 12:44 AM
طيب .................حلو





كل شخص اصبح انبطاحيا بعد طرحك لهذا الموضوع ....بعضهم انبطاحيا لقدوته كأبيه مثلا او اخيه او طائفته او مجتمعه الصغير .وما ينتهجه من فكر سواء ديني او سياسي ...بدليل أن المولود حين يولد يجد اباه وامه أم ان يهودانه وأما أن ينصرانه ....ولا ننسى ان المرء على دين خليله ...




نعم صحيح .. ووجود ذلك أخي الكريم لايعني أنه صحيح أو نسلم بصحته ...


الله عز وجل أمرنا أن نطيع الوالدين وأستثنى معصيتة من الطاعة .. إذا الإستثناء هنا أو في حقيقتة
رفض لسياسة الطاعة العمياء والإنقياد التام للقدوة أو الرمز أو من يجب طاعتهم بشكل عام .




والنبي صلى الله عليه وسلم ربى صحابته على الشورى والتشاور وأخذ رأي الأخر
وهذا يعني أن مفهوم السمع والطاعة يرتبط بشكل مباشر بالعقل والمنطق والإقتناع .










والبعض لشيخه ومفتيه يتقبل منه ما لا يتقبله من المشايخ الاخرون ...يرجع ذلك لعدة أسباب ...ربما منها تقبله لشيخه واقتناعها بشخصيه ذلك الشيخ او اسلوبه او نهجه في الحوار او الاقناع ...



الأنبطاحية يا أخي الفاضل .. عندما تأتي لشيخ وتستفتيه في مسأله أنت تعلم علم اليقين
بالحكم الشرعي فيها .. من الكتاب والسنة ثم تجد الشيخ يقول بخلافها ويضع إجتهاده
فوق الكتاب والسنة .. فقط من أجل ارضاء لعرف سياسي يخدم مصلحة سلطان .
فليس كل عالم أو مفتي هو بالضرورة على الصوتاب دوماً وإلا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم
(أخوف ما أخاف على أمتي الأئمة المظليين )







الحياه يا أخت عنفوان هي عباره عن تسلسليه من حيث التبعيه ...بغض النظر عن كون تلك التبعيه هي صحيحه او مخالفه ...
ما أريد قوله هو انه ليس هنالك شخص متفرد بشخصيته العلميه ومعرفته ودرايته بالامور الحياتيه سواء كانت دينيه او سياسيه أجتماعيه ....لانه لم يتبقى شي يستحدث او أمر جديد على البشريه فالمعادله اصبحت واضحه واحد زايد واحد يساوي أثنين ...






التبعية المطلقة يا أخ ضغط تلغي العقل والفكر وتجعلك إنقيادي دون هدى وهذا ماتحاربة الشريعة الإسلامية الصحيحة التي تعزز إستقلالية الفرد ..
والتي تحصر الإستسلام لله وحده وتجعل إنقياد العبد له في كل أحواله .
أجعل لعقلك حضوراً فقط .. وأتبع من شئت ..وهذا كل شيء .







في بداية موضوعك كنتي تجنحين للدين والفتاوي المصدره من بعض المشايخ ومن يتبعهم من الناس ...وهذا ليس بنهج انبطاحي فلو رجعتي للتاريخ الاسلامي لوجدتي ان هنالك مذاهب وفرق واختلافات وفتاوي صدرت من شيوخ وأئمه تبعهم كثير من المسلمين ..ليس لأنهم انبطاحيين كتعبيرك ..ولكن الناس يتعبون من أؤتو العلم والمعرفه ..وهو بالاقناع وليس بالاكراه ...وليس له دخل بالعقل وما يحتكم اليه ....لأن الامر ببساطه مرجعيه وفتاوي تحتاج بعضها للاجتهاد عطفا على ظروف المكان والزمان ...






لو تأملت طرحي لوجدت أني صنفت فئة معينة وأستثنيت العالم كله .. بكل تأكيد ليس كل
من تبع منهج عالم من علماء المسلمين هو إنبطاحي
ولكن الإنبطاحي يظهر متى ماخالف هذا العالم الشريعة أو المنطق .. ويستمر هذا الفرد بتبعيته له دون أن يستنكر عليه .. هنا يكون إنبطاحي بكل معنى الكلمة .. وهذا الفرق أخي ضغط .






أما بخصوص امريكا وما تمليه على العرب ......فالقوه والنفوذ والسلطه هي اللاعب الرئيسي ...أيضا هنالك اجادة الاداره واستغلال مكامن الضعف عند الدول العربيه كلا على حده وكلا فيما يخصه ..







نعم صحيح القوة والنفوذ لكن نحن لدينا كتاب سياسي خطير وهو القرآن الكريم سياسة ربانية
لو أتبعناها لأبقينا على عزة الدين التي صنعها محمد صلى الله علية سلم وصحابته .. تهابنا الدول
وتخشى بأسنا الأمم وعد واقرأ التاريخ .. وأنظر ماذا فعل الباهلي في الصين والتي اليى يومنا هذا لاتخشى
الصين شيء أكثر من قرع نعال الباهلي في شوارعها .




ليتنا نعود أمة عزيزة .. قوية مهابة .



موضوع حلو بصراحه ....ولو أنك استخدمتي كالعاده فرض الرأي ومحاوله جعل القراء يقروؤن الموضوع وهم على بطونهم وارجلهم تتأرجح ...






بالنهاية





فيه قاعده بالحياه ...تقول




أن الجاهل يتبع ذو العلم




وان الضعيف يتبع القوي ...





وان الفقير يتبع صاحب المال





أشكرك .. بالعكس لو أنتبهت لأول سطرين لوجدت أني طلبت مشاركتكم الرأي ..
وهذه ديموقراطيتي ..




والفقير يجب أن يفكركيف يكسب رزقه ولا يكتفي بإحسان الغني عليه .




كل الشكر لمداخلتك القيمة

الميسم
19-11-12, 12:46 AM
كلام سليم بل لا أبالغ حين أقول أنه أكثر من رائع
ولكن ...ولابد لنا من لكن

لو طبقنا عكس ما ذكر هنا تمامًا إذن نحن سنعيش الإستقلالية التاااامة وفي كل شيء
أنا هنا أتكلم بشكل عااام ..
ومتى عشنا الإستقلالية معناه أن كل إنسان سيعيش بمعزل عن الآخر
وإن عشنا كل بمعزل عن الآخر , معناه أننا خالفنا فطرتنا والتي فطرنا عليها
وهي أن هناك محتاج ومحتاج إليه ...جاهل وعالم ..صغير وكبير ..
فاهم ومدرعم (qq22)

يعني أن الناس طبقات وكلنا أصحاب حاجات على إختلاف حاجاتنا
أتدرين يا عنفوان أين تكمن المشكلة ..؟
تكمن في ما نطلق من مسميات ..!
على سبيل المثال محور الحديث هنا منبعه مصطلح ..الإنبطاح
أصلها من تأليف وتعريف البشر , أطلقها بعضهم على البعض الآخر
من خالف فكره ونهجه وسار إلى كل ما يعتقد أنه الأصح والأسلم والأفضل ..
لو أخذنا على سبيل المثال لا الحصر ..
من اتبع شيخًا ونال من علمه وفقهه ودرس على يده , لأنه يرى فيه صفات العالم الذي يشجعه على أتباعه ولقدره ومنزلته
ولكنه لم يعجب الطرف الآخر , لأنه بكل بساطة يرى أن علمه لايؤخذ به وفتاويه ليست جديرة بالتطبيق , ولا يرى فيه صفات العالم التي ترضيه ..!
فلا يتوانى بإطلاق مصطلح ( إنبطاحي ) على طالب العلم الآخر الذي يخالفه ويختلف عنه في كل شيء ..!
إذن أنت يامن ترى أن هذا الطالب يستحق هذا اللقب , أنت لأي المشائخ تتبع ..؟!
إن كنت ترى أنك لاتتبع أحد , فهذه مصيبة عظيمة
وإن كنت ترى أنك تتبع الأفضل , فهنا أيضًا مصيبة لأن العُجب هو من سيّرك لهذا وجعلك تنتقد ذاك ..
ولايعني أنك ترى ذلك الطالب انبطاحي , أنك تقف على أرجلك بل وتقفز وتركض وتمارس الحرية بحذافيرها ..!


كلنا مطالبون بإعمال العقل , بالإستقلالية الفكرية
ولكن هل كلنا نفهم ونعي متى يجب تطبيقها ومتى يجب تنحيتها ..؟!
هنا السؤال الكبير ..


موضوع جدًا مهم
أشكرك عنفوان (j)

التحليل المنطقي
19-11-12, 12:47 AM
الاخ ضغط عالي



اراك خلطت بين الانبطاح والتنشئه الاجتماعيه والمرجعيه الشرعيه والتربيه الاسريه

والانبطاح في اعتقادي هو شي اخر


لان الانبطاح هو ان تسلم مشاعرك وعقلك لغيرك بسبب الذل والضعف

وانت تعرف انك منبطح ولكنك (تطاء السريحه اعناد ) كما يقال وهذا هو اعظم شرط

في الانطباح

بمعني اخر نقول هو ان تخالف ما تقتنع به بسبب الضعف والعجز


اذن الانبطاح يتميز عن التربيه الاسريه والاجتماعيه بثلاثة امور

الاول انه من الكبار وليس من الصغار

الثاني ان سببه الضعف والعجز والخور

الثالث انه يكون مع المعرفه واليقين بأنه على خطاء

وهذه الثالث هو الفرق الجوهري وربما الاخت عنفواان لم تنتبه اليه

ظغط عاالي
19-11-12, 01:16 AM
الاخ ضغط عالي



اراك خلطت بين الانبطاح والتنشئه الاجتماعيه والمرجعيه الشرعيه والتربيه الاسريه

والانبطاح في اعتقادي هو شي اخر


لان الانبطاح هو ان تسلم مشاعرك وعقلك لغيرك بسبب الذل والضعف

وانت تعرف انك منبطح ولكنك (تطاء السريحه اعناد ) كما يقال وهذا هو اعظم شرط

في الانطباح

بمعني اخر نقول هو ان تخالف ما تقتنع به بسبب الضعف والعجز


اذن الانبطاح يتميز عن التربيه الاسريه والاجتماعيه بثلاثة امور

الاول انه من الكبار وليس من الصغار

الثاني ان سببه الضعف والعجز والخور

الثالث انه يكون مع المعرفه واليقين بأنه على خطاء

وهذه الثالث هو الفرق الجوهري وربما الاخت عنفواان لم تنتبه اليه


كلها تأتي تحت مصطلح التبعيه أو الانقياديه ..



الفرد يتبع المجموعه دينيا او سياسيا او عشائري ....




هذا محور له عدة ركائز ....بيئه ثم تنشئه ثم مرجعيه ...هالمحور متعلق بالعقل منذ الطفوله وحتى المشيب ...





تسليم العقل والمشاعر بسب الذل والهوان هو أمر قصري جزء من الانقياد ولكنه بالاكراه ....






القصد من الرد الاول اني بغيت اوضح أن ما فيه أحد خارج اطار الانقياد او التبعيه أقصد في وقتناالحاضر وما يصاحبه من ثوره اعلاميه وتشعب في الفكر والنهج الحياتي ...








لي عوده


تصبحون على خير

عنفوآآن
19-11-12, 01:29 AM
إضافـــــــــــة




نسيت أكتب .. مهارات الإنبطاحي (a14)



نجد أنه يجيد الدفـــــــــــاع ويطوع جميع الوسائل الممكنه في سبيل الدفاع عن قضية وضعه فيها إنبطاحي،،
فهو لايرحم خصومه المهاجمين ولا يعطيهم حق التنفس يصادرهم هم وعقولهم لينتصر لإبطاحيته:c010:
ولايملك القدرة على النقـــــــــــد .. وهو معذور في ذلك .. لأنه يؤمن إيمان كامل بأن النقد ليس من إختصاصه
وفيه تعدي على أسياده فضلاً عن أنه ممنوع من التفكير وإستخدام مهاراته العقلية
وفقاً لعقيدة الإنبطاحيه التي يؤمن بها . (q81)


http://www.coalles.com/vb/images/smilies/0709/md1%20(124).gif >>> أنبطاحي يرفع شكوى في خصومه مستخدمي عقولهم .. (q39)


.

شقيان
19-11-12, 02:20 AM
ياسيدتي الانبطاحي يكون تحت تأثير احد الأحمرين (a14)

اما بسبب المال السياسي الذي يجعله يستميت من اجل الدفاع عن قضيه تدر عليه اموال طائله

واما بسبب الخوف من عقاب صاحب السلطه الذي يريده ان يكون انبطاحي

فيكون حضى بلقب انبطاحياً جبانأ

... بنت الجنوب ...
19-11-12, 06:34 AM
حلو
تذكرت الشيعه لمن قريت كلآمك
عقولهم مو لهم ولآيستخدمونهآ مره هههههه

طالب الفزعة
19-11-12, 07:17 AM
مقال اكثر من رائع


لي عودة ان امكن


تحياتي لكي

فاهم 55
19-11-12, 08:36 AM
اهلا بكِ سيده عنفوان ،،

ماطرحتي من تعريف للمنطبح قليل من كثير ..
وماطرحتي ينم عن عقل يقرأ السلوكيات بعمق ..
بيد ان لي بعض الاضافة ...

في اعتقادي ان المنبطح هو نتاج وإظهار لشخصية المنبطح الباطنية المستترة
فهو لم يرضى لنفسه بالانبطاح الا بعد ان فقد معنى المبادئ !
بل انه فقد كل جميل في حياة الانسان الذي كرمه الله ..
فالانبطاحية ثمرة خبيثة خرجت من انسان تمكنت منه الانانية والنذالة والذل بمكان !!
بل انه باع ضميره وخان وطنه واهله وعشيرته وربما دينه ايضاً !!!
اذن الانبطاحي انسان تخلى عن كل انسانيته بكل بجاحة ولؤم من اجل شهوات الدنيا !!!

اشكرك عنفوان
وداعاً (qq89)

moneeeb
19-11-12, 10:51 AM
مافي احلى من انبطاحة السرير (q31)

one man's terrorist is another man's hero

هذة هي القاعدة الانبطاحية

اختصار الترجمة, ( اذا هو عدوك فهو بطل غيرك)

وصف غيرك بالانبطاح لانه خالف قواعد الاستقلال التى تنادي بها, للخصم هذة القواعد هي قمة الاستقلال و القوة

على سبيل المثال, الغرب ينظرون للمسلمين كقوم انبطاحي و خاصة فى الخليج و بالاخص السعودية


مثال صغيرون و ليس حصرا: لانهم يؤمنون بحرية المرأة و عملها و استقلالها, و هم ينظرون لنا كمجتمع منبطح مغسول الدماغ محارب لكل حقوق المرأة, شعب مؤدلج لفكر رجعي.

و العكس اننا نرى اننا قوم محافظ و هم قوم يتبع شهواته الخ

ففي النهاية ( اذا هو عدوك فهو بطل غيرك)

كلنا منبطحين عند الخصوم.....و هذة هي طبيعة البشر

طبعا ان من البشر و اصف من يخالف قواعدي بالانبطاح و اشياء اخرى

و حقيقة ارى جميع حكام العرب بلا استثناء نعاج منبطحة جبانة, ربما هناك مبررات لانبطاحهم و تنعجهم خخخ

لكن ثمن الحرية و الاستقلال غالي و مكلف و دموي جداً :gg4mpup:

حروف العز
19-11-12, 11:22 AM
انا اكبر انبطاحي . ولكن على السرير !!(sdfsfs)

احب الانبطاحية . واشجع عليها .(a99)

وعلى رأي المثل : انبطح على السرير واشرب شاهي

عنفوآآن
19-11-12, 03:38 PM
موضوع جميل وفيه افكار رائعه

يقول ابن خلدون والمغلوب مولع ابدا في تقليد الغالب في هديه ودله وسمته






وكيف رضي المغلوب بالعيش مغلوباً ما لم يرتاح لدور الغلبة والذلّة

وكأن ابن خلدون يشير للقدوة وتأثيرها على ضعاف الشخصية الذي يصل لحد الهوس الشنيع . ..






/


ولقد شاهدنا .. مرور ميسي ماذا فعل بالبعض

مدمرين من الداخل (q84),.,

نئصال
19-11-12, 03:58 PM
اننا في زمن الانبطاح

أبولين
19-11-12, 05:23 PM
عنفوآآن تحية لك 0

والله نحن الأن في أعلى قمة من الإنبطاحية علماً
بأن الإنبطاح دائماً يكون ناحية النزول الى الأرض!

ولكن الأن هو العكس0

عزيزيتي لونلاحظ من العصور القديمة وخاصةً
مابعد الإسلام الى وقتنا الحاضر الإنبطاحية
تلازمنا في كثير من الفترات وخيانة رؤساء
الدول العربية لبعظهم البعض موجودة في
الزمن الماضي ويا مكثرها في الزمن الحالي
ومابعد الإنبطاحية القوية0 يأتي النزول عنها ويهيء
الله لها رجااالها المخلصين الذين يحررون العرب من هذه
الإنبطاحية اللعينة التي صارت وصمة عاااار
لكل عربي حتى ان الغرب يعرفوا مسلسلات
انبطاحاتناالهندية !!ويتوقعون أفعالنا
الإنبطاحية قبل أن يعرفها المواطن
العربي وكلهم ثقة بأن الخونة لن يحركوا ساكناً0
العرب الأن ضعفاء بسبب أنظمتهم الطاغية
وحكامهم الظلمة 0
أتعلمي مشرفتنا العزيزة متى تذهب عنا
الإنبطاحية إذا أصبحت الدول العربية ديمقراطية
وينتخب المواطن العربي رئيسة مثل ماينتخب المواطن
الأمريكي والمواطن الغربي حينها ترين قوة
المواطن العربي0
إذا المواطن العربي أقال رئيس الحكومة
إذا تجرأ الإعلام على قول الحقيقة حينها
تنزل عن ظهورنا الإنبطاحية0
دمتي سالمة

سعودالمري
19-11-12, 08:12 PM
هلا عنفوان

الانبطاح والتبطيح يجوز – على علاته –

على الاحرار في حكم العبيد

اما غيرها فغير مقبول بالجملة والتفصيل

طالما الناس سواسيه عند خالقهم

بالمناسبه لا يغير ما بالعبد حتى يغير ما بنفسه

كبير كان ام صغير

تحيه لك

حسن محمد !
19-11-12, 09:01 PM
قال سيد قطب رحمه الله :



ليس العبيد هم الذين تقهرهم الأوضاع الاجتماعية، والظروف الاقتصادية، على أن يكونوا رقيقا، يتصرف فيهم السادة كما يتصرفون في السلع والحيوان، إنما العبيد الذين تعفيهم الأوضاع الاجتماعية والظروف الاقتصادية من الرق، ولكنهم يتهافتون عليه طائعين!
العبيد هم الذي يملكون القصور والضياع، وعندهم كفايتهم من المال، ولديهم وسائلهم للعمل والإنتاج، ولا سلطان لأحد في أموالهم أو أرواحهم. . وهم مع ذلك يتزاحمون على أبواب السادة، ويتهافتون على الرق والخدمة، ويضعون بأنفسهم الأغلال في أعناقهم، والسلاسل في أقدامهم، ويلبسون شارة العبودية في مباهاة واختيال!
العبيد هم الذين يقفون بباب السادة يتزاحمون وهم يرون بأعينهم كيف يركل السيد عبيده الأذلاء في الداخل بكعب حذائه. كيف يطردهم من خدمته دون إنذار أو إخطار. كيف يطأطئون هاماتهم له فيصفع أقفيتهم باستهانة، ويأمر بإلقائهم خراج الأعتاب، ولكنهم بعد هذا كله يظلون يتزاحمون على الأبواب، يعرضون خدماتهم بدل الخدم المطرودين، وكلما أمعن السيد في احتقارهم زادوا تهافتا كالذباب!
العبيد هم الذين يهربون من الحرية، فإذا طردهم سيد بحثوا عن سيد آخر، لأن في نفوسهم حاجة ملحة إلى العبودية. لأن لهم حاسة سادسة. . أو سابعة، حاسة الذل. . لابد لهم من إروائها، فإذا لم يستعبدهم أحد أحست نفوسهم بالظمأ إلى الاستعباد، وتراموا على الأعتاب، يتمسحون بها، ولا ينتظرون حتى الإشارة من إصبع السيد، ليخروا ساجدين!
العبيد هم الذين إذا أعتقوا وأطلقوا حسدوا الأرقاء الباقين في الحظيرة، لا الأحرار المطلقي السراح، لأن الحرية تخيفهم، والكرامة تثقل كواهلهم، لأن حزام الخدمة في أوساطهم هو شارة الفخر التي يعتزون بها، ولأن القصب الذي يرصع ثياب الخدمة هو أبهى الأزياء التي يتعشقونها!
العبيد هم الذين يحسون النير لا في الأعناق ولكن في الأرواح، الذين لا تلهب جلودهم سياط الجلد، ولكن تلهب نفوسهم سياط الذل، الذين لا يقودهم النخاس من حلقات في آذانهم، ولكنهم يقادون بلا نخاس، لأن النخاس كامن في دمائهم.
العبيد هم الذين لا يجدون أنفسهم إلا في سلاسل الرقيق، وفي حظائر النخاسين، فإذا انطلقوا تاهوا في خضم الحياة وضلوا في زحمة المجتمع، وفزعوا من مواجهة النور، وعادوا طائعين يدقون أبواب الحظيرة، ويتضرعون للحراس أن يفتحوا لهم الأبواب!
والعبيد - مع هذا - جبارون في الأرض، غلاظ على الأحرار شداد، يتطوعون للتنكيل بهم، ويلتذون إيذاءهم وتعذيبهم، ويتشوفون فيهم تشفي الجلادين العتاة!
إنهم لا يدركون بواعث الأحرار للتحرر، فيحسبون التحرر تمردا، والاستعلاء شذوذا، والعزة جريمة، ومن ثم يصبون نقمتهم الجامحة على الأحرار المعتزين، الذين لا يسيرون في قافلة الرقيق!
إنهم يتسابقون إلى ابتكار وسائل التنكيل بالأحرار، تسابقهم إلى إرضاء السادة، ولكن السادة مع هذا يملونهم ويطردونهم من الخدمة؛ لأن مزاج السادة يدركه السأم من تكرار اللعبة، فيغيرون اللاعبين ويستبدلون بهم بعض الواقفين على الأبواب.
ومع ذلك كله فالمستقبل للأحرار. المستقبل للأحرار لا للعبيد ولا للسادة الذين يتمرغ على أقدامهم العبيد. المستقبل للأحرار لأن كفاح الإنسانية كلها في سبيل الحرية لن يضيع. لأن حظائر الرقيق التي هدمت لن تقام، ولأن سلاسل الرقيق التي حطمت لن يعاد سبكها من جديد!
إن العبيد يتكاثرون نعم؛ ولكن نسبة الأحرار تتضاعف والشعوب بكاملها تنضم إلى مواكب الحرية، وتنفر من قوافل الرقيق؛ ولو شاء العبيد لانضموا إلى مواكب الحرية؛ لأن قبضة الجلادين لم تعد من القوة بحيث تمسك بالزمام، ولأن حطام العبيد لم يعد من القوة بحيث يقود القافلة؛ لولا أن العبيد كما قلت هم الذين يدقون باب الحظيرة، ليضعوا في أنوفهم الخطام!
ولكن مواكب الحرية تسير؛ وفي الطريق تنضم إليها الألوف والملايين. . وعبثاً يحاول الجلادون أن يعطلوا هذه المواكب أو يشتتوها بإطلاق العبيد عليها. عبثا تفلح سياط العبيد ولو مزقت جلود الأحرار. عبثا ترتد مواكب الحرية بعدما حطمت السدود؛ ورفعت الصخور، ولم يبق في طريقها إلا الأشواك!
إنما هي جولة بعد جولة. وقد دلت التجارب الماضية على أن النصر كان للحرية في كل معركة نشبت بينها وبين العبودية. لقد تدمى قبضة الحرية ولكن الضربة القاضية دائما تكون لها. وتلك سنة الله في الأرض، لأن الحرية هي الغاية البعيدة في قمة المستقبل، والعبودية هي النكسة الشاذة إلى حضيض الماضي!
إن قافلة الرقيق تحاول دائماً أن تعترض موكب الحرية. . ولكن هذه القافلة لم تملك أن تمزق المواكب يوم كانت تضم القطيع كله، والموكب ليس فيه إلا الطلائع؛ فهل تملك اليوم وهي لا تضم إلا بقايا من الأرقاء أن تعترض الموكب الذي يشمل البشرية جميعا؟
وعلى الرغم من ثبوت هذه الحقيقة، فإن هنالك حقيقة أخرى لا تقل عنها ثبوتا؛ إنه لابد لموكب الحريات من ضحايا. . لابد أن تمزق قافلة الرقيق بعض جوانب الموكب. لابد أن تصيب سياط العبيد بعض ظهور الأحرار. لابد للحرية من تكاليف. إن للعبودية ضحاياها وعي عبودية، أفلا يكون للحرية ضحاياها وهي الحرية؟
هذه حقيقة وتلك حقيقة. ولكن النهاية معروفة والغاية واضحة والطريق مكشوف والتجارب كثيرة، فلندع قافلة الرقيق وما فيها من عبيد تزين أوساطهم الأحزمة ويحلي صدورهم القصب، ولنتطلع إلى موكب الأحرار وما فيه من رؤوس تزين هاماتها مياسم التضحية، وتحلي صدورها أوسمة الكرامة. ولنتابع خطوات الموكب الوئيدة في الدرب المفروش بالشوك، ونحن على يقين من العاقبة، والعاقبة للصابرين. . .


.........................


يقول في كتابه دراسات اسلامية

أدب الانحلال هو في الغالب أدب العبيد. عبيد الطغيان، أو عبيد الشهوات. وحين تستذل النفس البشرية لطاغية من طغاة الأرض، أو لشهوة من شهوات الجسد؛ فإنها تعجز عن التحليق في جو الحرية الطليق، وتلصق بتراب الأرض، وترتكس في وحل المستنقع: مستنقع الشهوة، أو مستنقع العبودية سواء.
فأدب الانحلال على هذا هو أدب العبودية، وهو لا يروج إلا حين تفرغ الشعوب من الرغبة أو من القدرة على الكفاح في سبيل مثل أعلى. مثل أرفع من شهوة الجسد، وأعلى من تمليق الطغيان، لتحقيق مطمع صغير، أو مطمح حقير. . أي عندما تصبح (الدنيا سيجارة وكاس) أو تصبح الحظوة عند الطغاة أمنية المتمني في دنيا الناس!
عندئذ يظهر في الأمة كتاب، ويظهر في الأمة شعراء، ويظهر في الأمة فنانون. . يلبون هذا الفراغ من المثل العليا، ويمثلون هذا الارتكاس في حمأة الشهوة أو حمأة العبودية، وعندئذ يستمع الناس إلى هؤلاء الكتاب والشعراء والفنانين، لأنهم يصورون مشاعرهم، ويصورون أحلامهم، ويزينون لهم الراحة من الكفاح، والاطمئنان إلى الدعة، والإخلاد إلى حياة الفراغ والترهل والانحلال.
إن هؤلاء الكتاب والشعراء والفنانين ليقومون حينئذ بمهمة تخدير الشعوب وتنويها. سواء سبحوا بحمد الطغاة، أو سبحوا بحمد الشهوات. فأما حين يسبحون بحمد الطغاة فهم يزيفون الواقع على الشعوب، ويخفون عنها شناعة الطغيان وقبحه، ويصدونا عن الثورة عليه أو الوقوف في وجهه. . وأما حين يسبحون بحمد الشهوات، فهم يخدرون مشاعر الشعوب، ويستنفدون طاقتها في الرجس والدنس، ويدغدغون غرائزها فتظل مشغولة بهذه الدغدغة، لا تفكر في شأن عام، ولا تحس بظلم واقع، ولا تنتفض في وجه طاغية لتناديه: مكانك. فنحن هنا! فالشعب المستغرق في ذلك الخدر اللذيذ ليس هنا، وليس كذلك هناك!
والتاريخ يشهد أن الطغيان يملئ دائما لهذا الصنف من الكتاب والشعراء والفنانين؛ ويهيئ لهم الوسائل، ويخلق لهم الجو الذي يسمح لهم بالعمل. جو الفراغ والترف والانحلال.
عندما أراد الأمويون أن يأمنوا أهل الحجاز، وإن يستبدوا دونهم بالملك، وإن ينحوهم عن الحياة العامة، غمروا سادتهم وأشرافهم بالمال والإقطاعيات والهبات؛ وجلبوا إليهم المغنين، والملهين والجواري، وزينوا لهم حياة الدعة والترف. وأطلقوا عليهم الشعراء المجان يدغدغون غرائزهم في القصور بأناشيد الشهوة. . وفي الوقت ذاته انطلق الشعراء يمدحون الملوك الطغاة ويسبحون بحمدهم، ويصوغون حولهم الهالات.
والتاريخ يعيد نفسه. وهكذا كان في حاضر الأوان. . كان في مصر طاغية صغير؛ كان يعبد ذاته، ويقدس شهواته. وكان يريد أن يحول هذا الشعب إلى عشرين مليونا من العبيد.
عندئذ انطلق كتاب وشعراء وفنانون يسبحون بحمد الطاغية الصغير، ويسجدون له من دون الله. ويخلعون عليه من صفات الله. سبحانه! مالا يجرؤ مسلم أو مسيحي على النطق به. حياء من الله.
وحينئذ انطلق كذلك كتاب وشعراء وفنانون يسبحون بحمد الشهوة، ويعبدون اللذة. وعندئذ استمع الناس إلى أغنيات تقول: (الدنيا سيجارة وكاس) و (أنسى الدنيا) وما إلى ذلك من أدناس وأرجاس.
إن التسبيح بحمد الطاغية، والتسبيح بحمد الشهوة؛ لم يكونا منفصلين، ولا غريبا أحدهما عن الآخر. . لقد كانت فترة انحلال. وأدب انحلال. إنها العبودية ذات طبيعة واحدة. عبودية الشهوة أو عبودية الطغيان.
فإذا نحن أردنا أن نكافح أدب الانحلال، فيجب أن نكافح أولا أسبابه في حياة الأفراد أو حياة الشعوب. يجب أن نكافح روح العبودية في الضمير الإنساني. نكافح عبودية الشهوة فنحرر الضمير البشري من الخضوع لها. فالإنسان إنما صار إنسانا بتعاليه على ضرورات الحيوان. والتربية الدينية هي الطريق الأنجع والأقرب إلى تقوية روح الإنسان، وتساميه على ضرورات الحيوان.
ونكافح عبودية الطغيان. فالطغيان يحمل معه دائما تشجيع الانحلال والدعة والترهل، كي يبقى هو في أمان من انتفاض الكرامة، وانبثاق الحرية، والانتقاض على العسف والطغيان
وشيء آخر نملكه اللحظة:
لقد عاد الذين كانوا يسبحون بحمد الطاغية الصغير، ويملون له في البغي والعدوان، ويمجدون أسمه ويخلعون عليه من صفات الله الواحد القهار. . . عاد هؤلاء هم بأنفسهم يلعنون الطاغية ويطلقون ألسنتهم فيه، ويمزقون عنه أردية المجد الزائفة التي ألبسوها إياه.
هذا نفسه لون من ألوان الانحلال. وصورة أخرى لأدب الانحلال. هؤلاء لم يخرجوا في الأولى أو الثانية عن أن يكونوا عبيدا منحلين. عبيدا يحنون ظهورهم لسوط السيد يلهب به جلودهم. فلما أن سقط السوط من يده - رغم أنفه - التقطه العبيد وادروا به يبحثون لهم عن سيد جديد!. . سيد جديد يلهب جلودهم بالسوط، ليحرقوا له البخور، وينثروا من حوله الزهور.
هؤلاء هم ممثلو أدب الانحلال. وهؤلاء هم الذين يجب أن يقصيهم الشعب عن الإنشاد له في العهد الجديد. عهد العز والقوة والاستعلاء، عهد التحرر من عبودية الطغيان، والتحرر من عبودية الشهوة اللتين قد تجتمعان أو تفترقان، فتمهد إحداهما للأخرى، وتهيئ لها النفوس والأذهان.
أجل ينبغي ألا نسمح لهؤلاء العبيد بالإنشاد للشعب في العهد الجديد، ولا أن نغفر لهم تمريغ جبهة الأدب والشعر والفن في المستنقع الآسن. فكل غفران لهؤلاء هو تنازل عن مبادئ الثورة الجديدة، وكل استماع لهم هو خيانة للمثل الجديدة.
ولا يقل أحد: إنهم كانوا معذورين في تمريغ الأدب والفن والشعر والإنسانية في ذلك الوحل. فلقد كان باستطاعتهم أن يسكتوا، إن لم تبلغ بهم الرجولة أن يكافحوا.
إن الاعتذار لهم على هذا النحو تبرير للجريمة، التي يمكن اغتفارها للتجار لا لقادة الفكر وزعماء الأدب والكتاب والشعراء والفنانين.
إن من حق الثورة علينا أن نتذكر ولا ننسى. نتذكر شناعة الجريمة. شناعة الانحلال الدنس.
إن الديدان والحشرات التي عاشت طويلا في المستنقع كفيلة بتدنيس كل مقدس، إذا نحن سمحنا لها بالحياة مرة أخرى في الأرض الطيبة، التي يجب أن تخلو من الديدان والحشرات.

عنفوآآن
19-11-12, 11:57 PM
كلام سليم بل لا أبالغ حين أقول أنه أكثر من رائع
ولكن ...ولابد لنا من لكن

لو طبقنا عكس ما ذكر هنا تمامًا إذن نحن سنعيش الإستقلالية التاااامة وفي كل شيء
أنا هنا أتكلم بشكل عااام ..
ومتى عشنا الإستقلالية معناه أن كل إنسان سيعيش بمعزل عن الآخر
وإن عشنا كل بمعزل عن الآخر , معناه أننا خالفنا فطرتنا والتي فطرنا عليها
وهي أن هناك محتاج ومحتاج إليه ...جاهل وعالم ..صغير وكبير ..
فاهم ومدرعم (qq22)

يعني أن الناس طبقات وكلنا أصحاب حاجات على إختلاف حاجاتنا
أتدرين يا عنفوان أين تكمن المشكلة ..؟
تكمن في ما نطلق من مسميات ..!
على سبيل المثال محور الحديث هنا منبعه مصطلح ..الإنبطاح
أصلها من تأليف وتعريف البشر , أطلقها بعضهم على البعض الآخر
من خالف فكره ونهجه وسار إلى كل ما يعتقد أنه الأصح والأسلم والأفضل ..
لو أخذنا على سبيل المثال لا الحصر ..
من اتبع شيخًا ونال من علمه وفقهه ودرس على يده , لأنه يرى فيه صفات العالم الذي يشجعه على أتباعه ولقدره ومنزلته
ولكنه لم يعجب الطرف الآخر , لأنه بكل بساطة يرى أن علمه لايؤخذ به وفتاويه ليست جديرة بالتطبيق , ولا يرى فيه صفات العالم التي ترضيه ..!
فلا يتوانى بإطلاق مصطلح ( إنبطاحي ) على طالب العلم الآخر الذي يخالفه ويختلف عنه في كل شيء ..!
إذن أنت يامن ترى أن هذا الطالب يستحق هذا اللقب , أنت لأي المشائخ تتبع ..؟!
إن كنت ترى أنك لاتتبع أحد , فهذه مصيبة عظيمة
وإن كنت ترى أنك تتبع الأفضل , فهنا أيضًا مصيبة لأن العُجب هو من سيّرك لهذا وجعلك تنتقد ذاك ..
ولايعني أنك ترى ذلك الطالب انبطاحي , أنك تقف على أرجلك بل وتقفز وتركض وتمارس الحرية بحذافيرها ..!


كلنا مطالبون بإعمال العقل , بالإستقلالية الفكرية
ولكن هل كلنا نفهم ونعي متى يجب تطبيقها ومتى يجب تنحيتها ..؟!
هنا السؤال الكبير ..


موضوع جدًا مهم
أشكرك عنفوان (j)


أشكرك يالميسم على هذه المداخلة القيمة

أتفق معك تماماً .. وأحب جميع " لكناتك " (gfp)(gfp)


ولا أزيد على جمال سطورك .. سوى هذا التوضيح البسيط

الأنبطاحيين أشخاص لايجدون بأس في التخلي عن قيمهم ومبادئهم وحتى دينهم
في سبيل إرضاء جماعة لها السلطة عليهم ، ويحاولون إخفاء عورهم بالبحث عن مبررات قوية
لعملية إنبطاحهم المزرية .




تحياتي لك

سمي (cup)

عنفوآآن
20-11-12, 12:22 AM
ياسيدتي الانبطاحي يكون تحت تأثير احد الأحمرين (a14)


اما بسبب المال السياسي الذي يجعله يستميت من اجل الدفاع عن قضيه تدر عليه اموال طائله

واما بسبب الخوف من عقاب صاحب السلطه الذي يريده ان يكون انبطاحي


فيكون حضى بلقب انبطاحياً جبانأ





مسلم البراك منطقياً ليس إنبطاحياً

بينما الأمير قمة الإنبطاحيه ..

فعلاقة القوة والنفوذ ليست دائماً سبب مبرر في الإنبطاحية .


وش أخبار الكويت بعد ثورتها المجيدة ؟

فارس السعيد
20-11-12, 12:27 AM
وليش مايكون الانبطاحي رجل عرف قدر نفسه

ولانه عرف قدر نفسه انبطح على بطنه

هذا المنبطح والذي يندرج تحت قاعدة رحم الله امريء عرف قدر نفسه

عندي افضل بكثير من شخص لايهش ولا ينش ولا يملك إلا خيالي طفولي
وبدلاُ من الانبطاح يصنع لنفسه قصور من رمال وامجاد من ورق
ويعيش على الاوهام والاحلام الطفوليه


في هذه الحاله ان يكون منبحطاً افضل له من ان يكون مختلاً ويعيش في حاله من الانفصام العقلي

عنفوآآن
20-11-12, 12:31 AM
حلو
تذكرت الشيعه لمن قريت كلآمك
عقولهم مو لهم ولآيستخدمونهآ مره هههههه


هلا بنت الجنوب

صحيح عاد هذولا انبطاحيين بالفطرة (vv)

والعقول تستخدم في إتقان اللطميات فقط :ola854:

شرفتي

عنفوآآن
20-11-12, 12:33 AM
مقال اكثر من رائع


لي عودة ان امكن


تحياتي لكي


حيااك بأي وقت
المتصفح متصفحكم .

سامي3000
20-11-12, 01:28 AM
إضافـــــــــــة




نسيت أكتب .. مهارات الإنبطاحي (a14)



نجد أنه يجيد الدفـــــــــــاع ويطوع جميع الوسائل الممكنه في سبيل الدفاع عن قضية وضعه فيها إنبطاحي،،
فهو لايرحم خصومه المهاجمين ولا يعطيهم حق التنفس يصادرهم هم وعقولهم لينتصر لإبطاحيته:c010:
ولايملك القدرة على النقـــــــــــد .. وهو معذور في ذلك .. لأنه يؤمن إيمان كامل بأن النقد ليس من إختصاصه
وفيه تعدي على أسياده فضلاً عن أنه ممنوع من التفكير وإستخدام مهاراته العقلية
وفقاً لعقيدة الإنبطاحيه التي يؤمن بها . (q81)


http://www.coalles.com/vb/images/smilies/0709/md1%20(124).gif >>> أنبطاحي يرفع شكوى في خصومه مستخدمي عقولهم .. (q39)


.


أختي الكريمة(الفاضلة)/عنفوان...جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك ورفع قدرك....مقال رائع...احب ان اضيف..اذاعتبرناالانبطاح مرادف للجبن والخوف...فيمكن القول..
أن الجبان لايؤمن إلابنفسه إلهه في داخله يتعبدله ويصلي له ولايشرك به أبداولهذافهوخائف على رزقه وخائف على وظيفته وخائف على حياته يعيش طول حياته خائفامن كل شيئ لايطمئن إلى شيئ ولايثق بشيئ ولهذافهويرى الجبن هوالمخبأالذي يتحصن فيه من أخطارالحياة!..ولم أرى في حياتي جباناوصل إلى المقدمة لابدأن يتعلق بذيل صاحب سلطة أوصاحب جاه وهوليست لديه الشجاعة أن يتقدم خطوة لهذافهويبقى فى مكانه وإذادفعته الأيام إلى الأمام عاش صغيرافي المكان الكبيروتصرف كمايتصرف الصغاريدس ولايواجه يضرب من الخلف ولايقاتل من أمام يهمس ولايرفع صوتالأنه أجبن من أن يعلن رأيه وهوفي أغلب الأحيان لارأي له فهويقبل على الشمس إذاأشرقت ويديرلهاظهره إذاغربت..وخوفه يجعله يتضاءل ويرى خصومه يكبرون ويتعاظمون ولوكان شجاعالرأى الناس بأحجامهم الحقيقة وهوله قامة تساوي قامة الناس ولكن في داخله دورة الجبن التي تجعله يحس أنه دودة صغيرة ولهذايتضاءل وينكمش...والشجاع لايخاف إلاالله إذاحارب حارب في النوروإذاآمن برأي أعلنه ولم يكتمه وإذااعتنق عقيدة قاتل من أجلهاوالذين في قلوبهم الإيمان يشعرون بقوة هائلة تقتحم الأهوال وتواجه الأعاصيروتحتمل المحن والخطوب...الإيمان يصنع من القزم عملاقا والجبن يحول العملاق إلى قزم صغير!الإيمان يمنح الإنسان جيشايحارب معه والجبن يجردالإنسان من كل سلاح فيستسلم قبل أن يدخل المعركة ويرفع الراية البيضاء عندماتطلق الرصاصة الأولى....... ...والله يوفقكم ويرعاكم ويكثرالشرفاءامثالكم....والله من وراءالقصد....

النداوي 2
20-11-12, 01:37 AM
قد يكون من يصرخ بالحق ليس انبطاحي في نظر البعض .. ولكنه ارعن في نظر من يراه انه في تصرفه الطائش قد افسد اكثر من ان يصلح... قد يكون هناك ممن قاموا بالثورات اكثر انبطاحيه من غيرهم لتسليمهم عقولهم لمن يدير الامر ويقوم بالتنظير لمي يسمي بثوره. وعندما نجحت ثورتهم وضعوا علي قارعة الطريق بعض منهم والبعض الاخر كان حطبا لاسعار النار... ومن تبقي منهم اصبح يعلن الندم علي ما فات في عصر شبابه الثائر. ليس هناك من قدوة حسنه في امور الدين والدنيا الا خير الانام عليه الصلاة والسلام عدد مالاح بارق او هل وبل من سحاب.

عنفوآآن
20-11-12, 05:12 PM
اهلا بكِ سيده عنفوان ،،


ماطرحتي من تعريف للمنطبح قليل من كثير ..
وماطرحتي ينم عن عقل يقرأ السلوكيات بعمق ..
بيد ان لي بعض الاضافة ...

في اعتقادي ان المنبطح هو نتاج وإظهار لشخصية المنبطح الباطنية المستترة
فهو لم يرضى لنفسه بالانبطاح الا بعد ان فقد معنى المبادئ !
بل انه فقد كل جميل في حياة الانسان الذي كرمه الله ..
فالانبطاحية ثمرة خبيثة خرجت من انسان تمكنت منه الانانية والنذالة والذل بمكان !!
بل انه باع ضميره وخان وطنه واهله وعشيرته وربما دينه ايضاً !!!
اذن الانبطاحي انسان تخلى عن كل انسانيته بكل بجاحة ولؤم من اجل شهوات الدنيا !!!

اشكرك عنفوان
وداعاً (qq89)




حيااك فاهم 55


إضافة قيمة وبالفعل .. الإنبطاحية لايمكن حصرها .. في تعريف ووصف معين
لها عدة أشكال وفروع متشعبه وفي كل الإتجاهات .
هي الجانب الخفي المستتر من شخصية الفرد القابل للإستسلام تحت أدنى ضغط
فسرعان ماتجده يفقد مبادئه ويتخلى عن قيمه .. ليعيش ربما بسلام كما يراه هو.


ربما هو ليس راضياً عن إنبطاحيته ، لكن البديل مكلف ومؤلم ويسلبه أشياء لايستطيع العيش بدونها
لذلك تجده يقبل بالإبطاحية كوضع آمن .


شكرا لك أخي فاهم أثريت الموضوع

لكن لماذا تودع قلمك .. (qq89)

عنفوآآن
20-11-12, 05:37 PM
مافي احلى من انبطاحة السرير (q31)

one man's terrorist is another man's hero

هذة هي القاعدة الانبطاحية

اختصار الترجمة, ( اذا هو عدوك فهو بطل غيرك)

وصف غيرك بالانبطاح لانه خالف قواعد الاستقلال التى تنادي بها, للخصم هذة القواعد هي قمة الاستقلال و القوة


على سبيل المثال, الغرب ينظرون للمسلمين كقوم انبطاحي و خاصة فى الخليج و بالاخص السعودية


مثال صغيرون و ليس حصرا: لانهم يؤمنون بحرية المرأة و عملها و استقلالها, و هم ينظرون لنا كمجتمع منبطح مغسول الدماغ محارب لكل حقوق المرأة, شعب مؤدلج لفكر رجعي.

و العكس اننا نرى اننا قوم محافظ و هم قوم يتبع شهواته الخ

ففي النهاية ( اذا هو عدوك فهو بطل غيرك)



أخ منيب .. لكل مجتمع إنبطاحيته ..
لكن نحن كمسلمين .. لدينا مصادر تشريعية وقيم أخلاقية تجعلنا نحدد ماهية الإنبطاحيه نقيس حجمها وفق هذه المصادر والقيم ..
بمعني لو كان هناك شيخ محسوب على رجال الدين خالف في مسأله شرعية واضحه .. كنوع من محاباة السلطان فهو أنبطاحي بكل معنى الكلمة قياساً مع منهج الشريعة الصحيح .
ف"إنبطاحيتة "لامبرر لها سوى ضعفه ودينه الوسيع :hgfyhg14k



كلنا منبطحين عند الخصوم.....و هذة هي طبيعة البشر

طبعا ان من البشر و اصف من يخالف قواعدي بالانبطاح و اشياء اخرى

و حقيقة ارى جميع حكام العرب بلا استثناء نعاج منبطحة جبانة, ربما هناك مبررات لانبطاحهم و تنعجهم خخخ

لكن ثمن الحرية و الاستقلال غالي و مكلف و دموي جداً :gg4mpup:



بالعكس الإنبطاحية ليست طبيعة بشرية بل هي مكتسبة من بيئة ومجتمع
تأدلج على أن في الخنوع قيم سامية ، كلما كنت منبطحاً كنت أكثر إخلاصاً لدينك ووطنك
ومليكك وتراب أرضك .

فأنتج جيل يرى أن المطالبة بحقوقة الطبيعية نوع من انواع شق عصا الطاعة ومظهر
من مظاهر العقوق والكفر .
لذلك لاتعجب إذا وجدت ابناء هذا الجيل فاقدين الثقة في انفسهم مهتزين داخلياً
لايستطيع أن يدبر أمر نفسه إلا بدليل وآمر وناهي على رأسه .. وستجد هذا الكلام يتضح جلياً
خارج الوطن . تأملهم فقط .

على فكرة أحياناً الإنبطاحي ينبطح ليواكب العصر حسب تظرية العقل الجميع المهيمن .


تحياتي .

عنفوآآن
20-11-12, 05:47 PM
انا اكبر انبطاحي . ولكن على السرير !!(sdfsfs)


احب الانبطاحية . واشجع عليها .(a99)

وعلى رأي المثل : انبطح على السرير واشرب شاهي




وهنا تتجلى نتائج " الإنبطاحية "

الأنسجام التام مع الوضع المشحون ، لتكون أخر أمانيه وتطلعاته

مايسمى بـ "الشاهي "






/


تحياتي

عنفوآآن
20-11-12, 08:50 PM
حابه أستعرض شكل أخر من أشكال الإنبطاحية (qq168)


وهي إنبطاحية إجتماعية ..التي تمارسها المرأة لاشعورياً ضد المرأة الأخرى .. (q33)




http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQLnn050iQdEJ6Tbqni1vx7mOaMcqt9L gQokMYKwaFMMefHWvmB4gPLVS0MAg



لمن تجي وحده .. وتقول رأيها .. اللي هو حقها الطبيعي في موضوع ما يخصها ،
مصيرها مرتبط .. لايقل أن يكون مسألة حياة أو موت بالنسبة لها
فتأتي أختنا في الله الإنبطاحية ( وتكتمها :secret25:) وتعمل على أقصاءها بأي شكل
فقط لأنها ترى أن حرية الرأي للمرأة يعد تمرد في المجتمع الذكوري .


ولا أجد أفضل من محاضرة ( أبو البنات الساخرة ) في هذا الشأن :c010:



تابعوه لايمل أجزم أنكم لن تملوا من متابعته .. :876564:



http://www.youtube.com/watch?v=S8rp7ZRM4iE&feature=fvwrel








(gfp)(gfp)(gfp)(gfp)

عنفوآآن
21-11-12, 12:20 AM
،’



لو أردنا وضع بعض السمات للأنبطاحيين التي تميزهم عن غيرهم .. لوجدنا أبرز ما يطفوا على
السطح ..

1- إنعدامية الإحساس أو فقدان الشعور بهموم الآخرين ومعاناتهم.
2- التذمر الدائم من التطور البشري على كافة الأصعدة بدون تحديد .
3- التلذذ والإستمتاع بإحساس الإنقياد والتبعيه المطلقة على الصعيد الشخصي .
4- الشعور بالزهو والغرور بإنجازاتهم التي لا يملكون منها شيئاً، حتى حق الإنتساب يسلب منهم .
5- التفرغ التام لمتابعة احوال الآخرين وإنجازاتهم التي تنم عن وعي ومحاولة ضربها قدر الإمكان .





ومثال على هؤلاء الضحايا الأنبطاحيين تتمثل في تفاني أبرهام في تحرير عبيد أمريكا (z)


http://www.aqlam.co.uk/wp-content/uploads/2012/06/AbeLincoln-vampire-hunter-640_s640x427.jpg




أبرهام .. كانت قضيته الوحيدة تحرير الرق ..
ولكنه تفاجئ أنهم وقفوا في وجهه ليحاربوه بدلاً .. كان يعتقد أبرهام أنهم يخشون أسيادهم
ولكن أتضح له فيما بعد إنما يفعلون ذلك لأنهم لايستطيعون الإنفصال عن جسد وكيان
العبودية التي رسمت لهم خطة للحياة واضحة المعالم لامجال للمستقبل المجهول فيها
فالتفكير بالتحرر من هذه العبودية هو بمثابة سلك طريق الضياع إن صح التعبير
فالأنبطاحية قد أوغلت في نفوسهم .

فيالهم من حمقى ..

حين يُرمى للسجين مفتاح سجنه فيرفض إلتقاطه لخشيته مما ينتظره في عالم الحرية خارج أسوار السجن . (a27)

امير مهذب
21-11-12, 01:23 AM
موضوع جميل , عنفُوان


قرأتُ ما فعلوا مع إبراهام

وأكثرُ ما يصدقُ على هؤلاء
وأشباههم من الإنبطاحيين
قولُ ( دروِيشْ ) :

أن نكون ودودين مع مَنْ يكرهوننا، وقساةً
مع مَنْ يحبّونَنا - تلك هي دُونيّة المُتعالي،
وغطرسة الوضيع!



وهذا حالٌ أغلبية الإنبطاحيين
( قساةً ) مع شعوبهم , أهلهم , الأقربون
( ودودين ) مع أعداءِهم , وكل من وطئهُم برجله

أجملُ صفةٌ تليق بهم
هي التي أطلقها ( درويشْ ) > ( وضيعٌ )

وهذا حالهم
يستقوونَ على من تحتَ ( إمرتهم ) , و ( إخوانهم )
بِـ ( الأجنبي ) الذي طالما داس رقابهم , ووطأ ظهورهم


أخزاهم الله , ولعنهُم
وكُل من تعطرس على إخوته , وسلم منه أعداؤُه , بل كسبوا منه الود , ولم يبادلُوه



يبقى سؤالاً يطرح نفسه ,

تُرى ... ما مقابلُ هؤلاء الإنبطاحيين ... ليفعلوا كل هذا بــ ( كرامتهِم ) !!!

سؤالٌ محير


شُكرا عنفوان

اسير المنتديات
21-11-12, 05:38 PM
مساء الخيـــر ياعنفواان .. :)


الحقيقة مووضووع له نكهة حللللوة وخفيفة وبنفس الوقت دمه خفييف (a27)

ضحكت من كل قلبي على بعض الاعضاء وتعريفهم الجميل والغريب للانبطاحية ..

بس تدري شي ياعنفوان انو كلمة انبطاحي ما اعرف ايش معناها (qq1)

تقريبا اول مرة اسمع هالكلمة يمكن وقت غزو بغداد انتشرت كلمة الانبطاحيين او منطبح واعتقد يمكن في فلسطيين يوم الانقسام الفلسطيني ربما ...

وككلمة سياسية هي اول نغمة لاذني اسمع انبطاحي تتعلق بالسياسية ..

يالا الانبطاح طلع فيه بلااااوي واشكال كثيرة .. حتى بالاسواق والبيووت (qq167)

موضوع جمييل اطلعني على شي جديد الصراحة ..


مشكوووورة ويعطيكي العافية عنفوان .. :)

الوافي3
21-11-12, 06:38 PM
،’




لو أردنا وضع بعض السمات للأنبطاحيين التي تميزهم عن غيرهم .. لوجدنا أبرز ما يطفوا على
السطح ..

1- إنعدامية الإحساس أو فقدان الشعور بهموم الآخرين ومعاناتهم.
2- التذمر الدائم من التطور البشري على كافة الأصعدة بدون تحديد .
3- التلذذ والإستمتاع بإحساس الإنقياد والتبعيه المطلقة على الصعيد الشخصي .
4- الشعور بالزهو والغرور بإنجازاتهم التي لا يملكون منها شيئاً، حتى حق الإنتساب يسلب منهم .
5- التفرغ التام لمتابعة احوال الآخرين وإنجازاتهم التي تنم عن وعي ومحاولة ضربها قدر الإمكان .





ومثال على هؤلاء الضحايا الأنبطاحيين تتمثل في تفاني أبرهام في تحرير عبيد أمريكا (z)


http://www.aqlam.co.uk/wp-content/uploads/2012/06/AbeLincoln-vampire-hunter-640_s640x427.jpg




أبرهام .. كانت قضيته الوحيدة تحرير الرق ..
ولكنه تفاجئ أنهم وقفوا في وجهه ليحاربوه بدلاً .. كان يعتقد أبرهام أنهم يخشون أسيادهم
ولكن أتضح له فيما بعد إنما يفعلون ذلك لأنهم لايستطيعون الإنفصال عن جسد وكيان
العبودية التي رسمت لهم خطة للحياة واضحة المعالم لامجال للمستقبل المجهول فيها
فالتفكير بالتحرر من هذه العبودية هو بمثابة سلك طريق الضياع إن صح التعبير
فالأنبطاحية قد أوغلت في نفوسهم .

فيالهم من حمقى ..


حين يُرمى للسجين مفتاح سجنه فيرفض إلتقاطه لخشيته مما ينتظره في عالم الحرية خارج أسوار السجن . (a27)



لو كان ابراهام موجود بيننا لوجد أقارب كثير لعبيد أمريكا
يعيشون بيننا الآن
الله يبيض وجهك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه على هذا المقال الذي شخص بعض
من حالات الشارع العربي .(a26)
نكتفي بذالك

اسير المنتديات
21-11-12, 07:11 PM
وهنا تتجلى نتائج " الإنبطاحية "

الأنسجام التام مع الوضع المشحون ، لتكون أخر أمانيه وتطلعاته

مايسمى بـ "الشاهي "






/


تحياتي









(a14)(a14)

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


عقلي مصلللب اليوووووم .. لازم افهم الانبطاحية لااااازم !! (qq166)

هي كل موقف يعني وفي احواله المختلفة تكون هناك انبطاحية مثلا ؟؟؟

(qq1)(qq1)

حسن محمد !
21-11-12, 07:43 PM
نحن نحتاج لتحرير مصطلح الإنبطاحي إبتداءا وقبل كل شيء ؟ .. وهل من ضابط يضبط المفهوم الصحيح !! فالكل يدّعي أن الحق معه ؟ وبالمناسبة كيف نعرف الحق ؟ لأن هناك من أثنى مثلا على نصر اللات ! .. معللا ذلك بتلك المزيّة ! ؟

لهذا يقول ابن قدامه المقدسي .. المطلوب من المعرفة لا يُقتنص إلا بالحدّ . والمطلوب من العلم لا يُقتنص إلا بالبرهان . فلذلك قلنا مدارك العقول تنحصر فيهما . ويقصد رحمه الله بـ(الحدّ)أي التعريف المنضبط للمعنى المراد بيانه . ويزيد الإمام الجويني توضيحاً للمقصود بالحد بأنه ..اختصاص المحدود بوصف يخلص له وقيل فيه: إنه الجامع المانع . وقيل: هو اللفظ الوجيز المحيط بالمعنى . ولهذا درجوا في مصنفاتهم الفقهية والأصولية أن يبدأوا بالحد أوالتعريف الموضح للمصطلح ليزيلوا كل التباس قد يختلط بمعناه نتيجةً لوجود الأشباه أو النظائر.



تقديري .

عنفوآآن
21-11-12, 10:23 PM
اننا في زمن الانبطاح


صحيح حتى الثورات العربية تبين أنها إنبطاحية بإمتياز ..(qq18)

عنفوآآن
22-11-12, 08:25 AM
الإنبطاح .. ذُل ومهانة إلا في موضعين .. بين يدي الله ، وبين يدي الوالدين .. وفيهما يكون الكبر وقاحة .http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon7.gif

عنفوآآن
22-11-12, 09:27 AM
عنفوآآن تحية لك 0

والله نحن الأن في أعلى قمة من الإنبطاحية علماً
بأن الإنبطاح دائماً يكون ناحية النزول الى الأرض!

ولكن الأن هو العكس0

عزيزيتي لونلاحظ من العصور القديمة وخاصةً
مابعد الإسلام الى وقتنا الحاضر الإنبطاحية
تلازمنا في كثير من الفترات وخيانة رؤساء
الدول العربية لبعظهم البعض موجودة في
الزمن الماضي ويا مكثرها في الزمن الحالي
ومابعد الإنبطاحية القوية0 يأتي النزول عنها ويهيء
الله لها رجااالها المخلصين الذين يحررون العرب من هذه
الإنبطاحية اللعينة التي صارت وصمة عاااار
لكل عربي حتى ان الغرب يعرفوا مسلسلات
انبطاحاتناالهندية !!ويتوقعون أفعالنا
الإنبطاحية قبل أن يعرفها المواطن
العربي وكلهم ثقة بأن الخونة لن يحركوا ساكناً0
العرب الأن ضعفاء بسبب أنظمتهم الطاغية
وحكامهم الظلمة 0
أتعلمي مشرفتنا العزيزة متى تذهب عنا
الإنبطاحية إذا أصبحت الدول العربية ديمقراطية
وينتخب المواطن العربي رئيسة مثل ماينتخب المواطن
الأمريكي والمواطن الغربي حينها ترين قوة
المواطن العربي0
إذا المواطن العربي أقال رئيس الحكومة
إذا تجرأ الإعلام على قول الحقيقة حينها
تنزل عن ظهورنا الإنبطاحية0
دمتي سالمة

دائماً أبو لين .. يكشف الأوراق
ويأتي بالمفيد بمختصر شديد
الأنظمة العربية الإنبطاحية لاتريد النهوض ولا تفكر فيه
لابد من مقلاع يجتثها من جذورها ..

من يملك المقلاع .. ؟
أو من يجرؤ لإمتلاك مقلاعاً ؟ (asj)


تحياتي لك

عنفوآآن
22-11-12, 09:33 AM
هلا عنفوان


الانبطاح والتبطيح يجوز – على علاته –

على الاحرار في حكم العبيد

اما غيرها فغير مقبول بالجملة والتفصيل

طالما الناس سواسيه عند خالقهم

بالمناسبه لا يغير ما بالعبد حتى يغير ما بنفسه

كبير كان ام صغير

تحيه لك





حيااك أخي سعود المري

أصبت .. نحن نتطلع للتغير .. لأن الذله التي نعانيها في كل جزء من أمتنا
من نواكشط لجاكرتا لن يستطيع كشفها إلا زلزال يوقظ النيام من سباتهم .
والتغير لايبدأ إلا من أعالي قمم الجبال .


تحياتي .

غريب الماضي
22-11-12, 09:35 AM
ماهو تعريف الإنبطاح ؟

عنفوآآن
22-11-12, 09:36 AM
قال سيد قطب رحمه الله :



ليس العبيد هم الذين تقهرهم الأوضاع الاجتماعية، والظروف الاقتصادية، على أن يكونوا رقيقا، يتصرف فيهم السادة كما يتصرفون في السلع والحيوان، إنما العبيد الذين تعفيهم الأوضاع الاجتماعية والظروف الاقتصادية من الرق، ولكنهم يتهافتون عليه طائعين!
العبيد هم الذي يملكون القصور والضياع، وعندهم كفايتهم من المال، ولديهم وسائلهم للعمل والإنتاج، ولا سلطان لأحد في أموالهم أو أرواحهم. . وهم مع ذلك يتزاحمون على أبواب السادة، ويتهافتون على الرق والخدمة، ويضعون بأنفسهم الأغلال في أعناقهم، والسلاسل في أقدامهم، ويلبسون شارة العبودية في مباهاة واختيال!
العبيد هم الذين يقفون بباب السادة يتزاحمون وهم يرون بأعينهم كيف يركل السيد عبيده الأذلاء في الداخل بكعب حذائه. كيف يطردهم من خدمته دون إنذار أو إخطار. كيف يطأطئون هاماتهم له فيصفع أقفيتهم باستهانة، ويأمر بإلقائهم خراج الأعتاب، ولكنهم بعد هذا كله يظلون يتزاحمون على الأبواب، يعرضون خدماتهم بدل الخدم المطرودين، وكلما أمعن السيد في احتقارهم زادوا تهافتا كالذباب!
العبيد هم الذين يهربون من الحرية، فإذا طردهم سيد بحثوا عن سيد آخر، لأن في نفوسهم حاجة ملحة إلى العبودية. لأن لهم حاسة سادسة. . أو سابعة، حاسة الذل. . لابد لهم من إروائها، فإذا لم يستعبدهم أحد أحست نفوسهم بالظمأ إلى الاستعباد، وتراموا على الأعتاب، يتمسحون بها، ولا ينتظرون حتى الإشارة من إصبع السيد، ليخروا ساجدين!
العبيد هم الذين إذا أعتقوا وأطلقوا حسدوا الأرقاء الباقين في الحظيرة، لا الأحرار المطلقي السراح، لأن الحرية تخيفهم، والكرامة تثقل كواهلهم، لأن حزام الخدمة في أوساطهم هو شارة الفخر التي يعتزون بها، ولأن القصب الذي يرصع ثياب الخدمة هو أبهى الأزياء التي يتعشقونها!
العبيد هم الذين يحسون النير لا في الأعناق ولكن في الأرواح، الذين لا تلهب جلودهم سياط الجلد، ولكن تلهب نفوسهم سياط الذل، الذين لا يقودهم النخاس من حلقات في آذانهم، ولكنهم يقادون بلا نخاس، لأن النخاس كامن في دمائهم.
العبيد هم الذين لا يجدون أنفسهم إلا في سلاسل الرقيق، وفي حظائر النخاسين، فإذا انطلقوا تاهوا في خضم الحياة وضلوا في زحمة المجتمع، وفزعوا من مواجهة النور، وعادوا طائعين يدقون أبواب الحظيرة، ويتضرعون للحراس أن يفتحوا لهم الأبواب!
والعبيد - مع هذا - جبارون في الأرض، غلاظ على الأحرار شداد، يتطوعون للتنكيل بهم، ويلتذون إيذاءهم وتعذيبهم، ويتشوفون فيهم تشفي الجلادين العتاة!
إنهم لا يدركون بواعث الأحرار للتحرر، فيحسبون التحرر تمردا، والاستعلاء شذوذا، والعزة جريمة، ومن ثم يصبون نقمتهم الجامحة على الأحرار المعتزين، الذين لا يسيرون في قافلة الرقيق!
إنهم يتسابقون إلى ابتكار وسائل التنكيل بالأحرار، تسابقهم إلى إرضاء السادة، ولكن السادة مع هذا يملونهم ويطردونهم من الخدمة؛ لأن مزاج السادة يدركه السأم من تكرار اللعبة، فيغيرون اللاعبين ويستبدلون بهم بعض الواقفين على الأبواب.
ومع ذلك كله فالمستقبل للأحرار. المستقبل للأحرار لا للعبيد ولا للسادة الذين يتمرغ على أقدامهم العبيد. المستقبل للأحرار لأن كفاح الإنسانية كلها في سبيل الحرية لن يضيع. لأن حظائر الرقيق التي هدمت لن تقام، ولأن سلاسل الرقيق التي حطمت لن يعاد سبكها من جديد!
إن العبيد يتكاثرون نعم؛ ولكن نسبة الأحرار تتضاعف والشعوب بكاملها تنضم إلى مواكب الحرية، وتنفر من قوافل الرقيق؛ ولو شاء العبيد لانضموا إلى مواكب الحرية؛ لأن قبضة الجلادين لم تعد من القوة بحيث تمسك بالزمام، ولأن حطام العبيد لم يعد من القوة بحيث يقود القافلة؛ لولا أن العبيد كما قلت هم الذين يدقون باب الحظيرة، ليضعوا في أنوفهم الخطام!
ولكن مواكب الحرية تسير؛ وفي الطريق تنضم إليها الألوف والملايين. . وعبثاً يحاول الجلادون أن يعطلوا هذه المواكب أو يشتتوها بإطلاق العبيد عليها. عبثا تفلح سياط العبيد ولو مزقت جلود الأحرار. عبثا ترتد مواكب الحرية بعدما حطمت السدود؛ ورفعت الصخور، ولم يبق في طريقها إلا الأشواك!
إنما هي جولة بعد جولة. وقد دلت التجارب الماضية على أن النصر كان للحرية في كل معركة نشبت بينها وبين العبودية. لقد تدمى قبضة الحرية ولكن الضربة القاضية دائما تكون لها. وتلك سنة الله في الأرض، لأن الحرية هي الغاية البعيدة في قمة المستقبل، والعبودية هي النكسة الشاذة إلى حضيض الماضي!
إن قافلة الرقيق تحاول دائماً أن تعترض موكب الحرية. . ولكن هذه القافلة لم تملك أن تمزق المواكب يوم كانت تضم القطيع كله، والموكب ليس فيه إلا الطلائع؛ فهل تملك اليوم وهي لا تضم إلا بقايا من الأرقاء أن تعترض الموكب الذي يشمل البشرية جميعا؟
وعلى الرغم من ثبوت هذه الحقيقة، فإن هنالك حقيقة أخرى لا تقل عنها ثبوتا؛ إنه لابد لموكب الحريات من ضحايا. . لابد أن تمزق قافلة الرقيق بعض جوانب الموكب. لابد أن تصيب سياط العبيد بعض ظهور الأحرار. لابد للحرية من تكاليف. إن للعبودية ضحاياها وعي عبودية، أفلا يكون للحرية ضحاياها وهي الحرية؟
هذه حقيقة وتلك حقيقة. ولكن النهاية معروفة والغاية واضحة والطريق مكشوف والتجارب كثيرة، فلندع قافلة الرقيق وما فيها من عبيد تزين أوساطهم الأحزمة ويحلي صدورهم القصب، ولنتطلع إلى موكب الأحرار وما فيه من رؤوس تزين هاماتها مياسم التضحية، وتحلي صدورها أوسمة الكرامة. ولنتابع خطوات الموكب الوئيدة في الدرب المفروش بالشوك، ونحن على يقين من العاقبة، والعاقبة للصابرين. . .


.........................


يقول في كتابه دراسات اسلامية

أدب الانحلال هو في الغالب أدب العبيد. عبيد الطغيان، أو عبيد الشهوات. وحين تستذل النفس البشرية لطاغية من طغاة الأرض، أو لشهوة من شهوات الجسد؛ فإنها تعجز عن التحليق في جو الحرية الطليق، وتلصق بتراب الأرض، وترتكس في وحل المستنقع: مستنقع الشهوة، أو مستنقع العبودية سواء.
فأدب الانحلال على هذا هو أدب العبودية، وهو لا يروج إلا حين تفرغ الشعوب من الرغبة أو من القدرة على الكفاح في سبيل مثل أعلى. مثل أرفع من شهوة الجسد، وأعلى من تمليق الطغيان، لتحقيق مطمع صغير، أو مطمح حقير. . أي عندما تصبح (الدنيا سيجارة وكاس) أو تصبح الحظوة عند الطغاة أمنية المتمني في دنيا الناس!
عندئذ يظهر في الأمة كتاب، ويظهر في الأمة شعراء، ويظهر في الأمة فنانون. . يلبون هذا الفراغ من المثل العليا، ويمثلون هذا الارتكاس في حمأة الشهوة أو حمأة العبودية، وعندئذ يستمع الناس إلى هؤلاء الكتاب والشعراء والفنانين، لأنهم يصورون مشاعرهم، ويصورون أحلامهم، ويزينون لهم الراحة من الكفاح، والاطمئنان إلى الدعة، والإخلاد إلى حياة الفراغ والترهل والانحلال.
إن هؤلاء الكتاب والشعراء والفنانين ليقومون حينئذ بمهمة تخدير الشعوب وتنويها. سواء سبحوا بحمد الطغاة، أو سبحوا بحمد الشهوات. فأما حين يسبحون بحمد الطغاة فهم يزيفون الواقع على الشعوب، ويخفون عنها شناعة الطغيان وقبحه، ويصدونا عن الثورة عليه أو الوقوف في وجهه. . وأما حين يسبحون بحمد الشهوات، فهم يخدرون مشاعر الشعوب، ويستنفدون طاقتها في الرجس والدنس، ويدغدغون غرائزها فتظل مشغولة بهذه الدغدغة، لا تفكر في شأن عام، ولا تحس بظلم واقع، ولا تنتفض في وجه طاغية لتناديه: مكانك. فنحن هنا! فالشعب المستغرق في ذلك الخدر اللذيذ ليس هنا، وليس كذلك هناك!
والتاريخ يشهد أن الطغيان يملئ دائما لهذا الصنف من الكتاب والشعراء والفنانين؛ ويهيئ لهم الوسائل، ويخلق لهم الجو الذي يسمح لهم بالعمل. جو الفراغ والترف والانحلال.
عندما أراد الأمويون أن يأمنوا أهل الحجاز، وإن يستبدوا دونهم بالملك، وإن ينحوهم عن الحياة العامة، غمروا سادتهم وأشرافهم بالمال والإقطاعيات والهبات؛ وجلبوا إليهم المغنين، والملهين والجواري، وزينوا لهم حياة الدعة والترف. وأطلقوا عليهم الشعراء المجان يدغدغون غرائزهم في القصور بأناشيد الشهوة. . وفي الوقت ذاته انطلق الشعراء يمدحون الملوك الطغاة ويسبحون بحمدهم، ويصوغون حولهم الهالات.
والتاريخ يعيد نفسه. وهكذا كان في حاضر الأوان. . كان في مصر طاغية صغير؛ كان يعبد ذاته، ويقدس شهواته. وكان يريد أن يحول هذا الشعب إلى عشرين مليونا من العبيد.
عندئذ انطلق كتاب وشعراء وفنانون يسبحون بحمد الطاغية الصغير، ويسجدون له من دون الله. ويخلعون عليه من صفات الله. سبحانه! مالا يجرؤ مسلم أو مسيحي على النطق به. حياء من الله.
وحينئذ انطلق كذلك كتاب وشعراء وفنانون يسبحون بحمد الشهوة، ويعبدون اللذة. وعندئذ استمع الناس إلى أغنيات تقول: (الدنيا سيجارة وكاس) و (أنسى الدنيا) وما إلى ذلك من أدناس وأرجاس.
إن التسبيح بحمد الطاغية، والتسبيح بحمد الشهوة؛ لم يكونا منفصلين، ولا غريبا أحدهما عن الآخر. . لقد كانت فترة انحلال. وأدب انحلال. إنها العبودية ذات طبيعة واحدة. عبودية الشهوة أو عبودية الطغيان.
فإذا نحن أردنا أن نكافح أدب الانحلال، فيجب أن نكافح أولا أسبابه في حياة الأفراد أو حياة الشعوب. يجب أن نكافح روح العبودية في الضمير الإنساني. نكافح عبودية الشهوة فنحرر الضمير البشري من الخضوع لها. فالإنسان إنما صار إنسانا بتعاليه على ضرورات الحيوان. والتربية الدينية هي الطريق الأنجع والأقرب إلى تقوية روح الإنسان، وتساميه على ضرورات الحيوان.
ونكافح عبودية الطغيان. فالطغيان يحمل معه دائما تشجيع الانحلال والدعة والترهل، كي يبقى هو في أمان من انتفاض الكرامة، وانبثاق الحرية، والانتقاض على العسف والطغيان
وشيء آخر نملكه اللحظة:
لقد عاد الذين كانوا يسبحون بحمد الطاغية الصغير، ويملون له في البغي والعدوان، ويمجدون أسمه ويخلعون عليه من صفات الله الواحد القهار. . . عاد هؤلاء هم بأنفسهم يلعنون الطاغية ويطلقون ألسنتهم فيه، ويمزقون عنه أردية المجد الزائفة التي ألبسوها إياه.
هذا نفسه لون من ألوان الانحلال. وصورة أخرى لأدب الانحلال. هؤلاء لم يخرجوا في الأولى أو الثانية عن أن يكونوا عبيدا منحلين. عبيدا يحنون ظهورهم لسوط السيد يلهب به جلودهم. فلما أن سقط السوط من يده - رغم أنفه - التقطه العبيد وادروا به يبحثون لهم عن سيد جديد!. . سيد جديد يلهب جلودهم بالسوط، ليحرقوا له البخور، وينثروا من حوله الزهور.
هؤلاء هم ممثلو أدب الانحلال. وهؤلاء هم الذين يجب أن يقصيهم الشعب عن الإنشاد له في العهد الجديد. عهد العز والقوة والاستعلاء، عهد التحرر من عبودية الطغيان، والتحرر من عبودية الشهوة اللتين قد تجتمعان أو تفترقان، فتمهد إحداهما للأخرى، وتهيئ لها النفوس والأذهان.
أجل ينبغي ألا نسمح لهؤلاء العبيد بالإنشاد للشعب في العهد الجديد، ولا أن نغفر لهم تمريغ جبهة الأدب والشعر والفن في المستنقع الآسن. فكل غفران لهؤلاء هو تنازل عن مبادئ الثورة الجديدة، وكل استماع لهم هو خيانة للمثل الجديدة.
ولا يقل أحد: إنهم كانوا معذورين في تمريغ الأدب والفن والشعر والإنسانية في ذلك الوحل. فلقد كان باستطاعتهم أن يسكتوا، إن لم تبلغ بهم الرجولة أن يكافحوا.
إن الاعتذار لهم على هذا النحو تبرير للجريمة، التي يمكن اغتفارها للتجار لا لقادة الفكر وزعماء الأدب والكتاب والشعراء والفنانين.
إن من حق الثورة علينا أن نتذكر ولا ننسى. نتذكر شناعة الجريمة. شناعة الانحلال الدنس.

إن الديدان والحشرات التي عاشت طويلا في المستنقع كفيلة بتدنيس كل مقدس، إذا نحن سمحنا لها بالحياة مرة أخرى في الأرض الطيبة، التي يجب أن تخلو من الديدان والحشرات.



رحمه الله وغفر لنا وله
سيد قطب كان رغم هفواته مفكراً عظيماً ..( أستمتعت بالقراءة )
أشكرك أخي حسن على إثراك القيم للموضوع

احترامي

عنفوآآن
22-11-12, 09:49 AM
وليش مايكون الانبطاحي رجل عرف قدر نفسه

ولانه عرف قدر نفسه انبطح على بطنه

هذا المنبطح والذي يندرج تحت قاعدة رحم الله امريء عرف قدر نفسه

عندي افضل بكثير من شخص لايهش ولا ينش ولا يملك إلا خيالي طفولي
وبدلاُ من الانبطاح يصنع لنفسه قصور من رمال وامجاد من ورق
ويعيش على الاوهام والاحلام الطفوليه


في هذه الحاله ان يكون منبحطاً افضل له من ان يكون مختلاً ويعيش في حاله من الانفصام العقلي

حيااك أخي فارس

( خالف تعرف ) (qq136)
هناك فرق بين أن تعرف حجمك وبين أن تقبل بالذلة والإهانة وسلب الحقوق
والكرامة وكل ماله علاقة كونك إنسان خلقت حراً إلا من عبودية الإله .

عندما يأتي أحدهم ليفرض سيطرته عليك لالشيء سوى أنك قبلت أن تكون له عبداً
يصرفك كيف شاء ومتى شاء وأنت تملك عقيدة تضمن لك العيش بعزة وشموخ مهاب الجانب
فترمي كل ذلك خلفك وتوقع على إتفاقية بينك وبين من أستعبدك تحت أي مسمى
ويقططع من أرضك وعرضك جزاءاً ليكون ثمن الوقت الذي قضاه معك .

من رسم لنفسه خيالاً شامخاً ثق تماماً أنه لو مُكن سيصنع المستحيلات
الإرادة لاتكفي دون تمكين يحول القناعات أفعال تغير وجه الخارطة ..
أنبطاحيتنا يا أخي الكريم لامبرر لها سوى الهوان الذي أستقر بين أضلع الخانعين .


دفعوا ثمنه ولازالوا سيدفعون وحين لايجدون شيئاً ليقدموه سيدفعون بأنفسهم وما ملكت أيمانهم
ولن يترددون . لأن الأنبطاحي يسهل عليه التخلي عن أنفس مالدية فضلاً عن قيمه ومبادئه .


كن واقعياً أخي فارس .. وكبيراً لاتقبل بالقليل .

تحياتي

عنفوآآن
22-11-12, 10:02 AM
أختي الكريمة(الفاضلة)/عنفوان...جزاك الله خيرالجزاءوبارك فيك ورفع قدرك....مقال رائع...احب ان اضيف..اذاعتبرناالانبطاح مرادف للجبن والخوف...فيمكن القول..
أن الجبان لايؤمن إلابنفسه إلهه في داخله يتعبدله ويصلي له ولايشرك به أبداولهذافهوخائف على رزقه وخائف على وظيفته وخائف على حياته يعيش طول حياته خائفامن كل شيئ لايطمئن إلى شيئ ولايثق بشيئ ولهذافهويرى الجبن هوالمخبأالذي يتحصن فيه من أخطارالحياة!..ولم أرى في حياتي جباناوصل إلى المقدمة لابدأن يتعلق بذيل صاحب سلطة أوصاحب جاه وهوليست لديه الشجاعة أن يتقدم خطوة لهذافهويبقى فى مكانه وإذادفعته الأيام إلى الأمام عاش صغيرافي المكان الكبيروتصرف كمايتصرف الصغاريدس ولايواجه يضرب من الخلف ولايقاتل من أمام يهمس ولايرفع صوتالأنه أجبن من أن يعلن رأيه وهوفي أغلب الأحيان لارأي له فهويقبل على الشمس إذاأشرقت ويديرلهاظهره إذاغربت..وخوفه يجعله يتضاءل ويرى خصومه يكبرون ويتعاظمون ولوكان شجاعالرأى الناس بأحجامهم الحقيقة وهوله قامة تساوي قامة الناس ولكن في داخله دورة الجبن التي تجعله يحس أنه دودة صغيرة ولهذايتضاءل وينكمش...والشجاع لايخاف إلاالله إذاحارب حارب في النوروإذاآمن برأي أعلنه ولم يكتمه وإذااعتنق عقيدة قاتل من أجلهاوالذين في قلوبهم الإيمان يشعرون بقوة هائلة تقتحم الأهوال وتواجه الأعاصيروتحتمل المحن والخطوب...الإيمان يصنع من القزم عملاقا والجبن يحول العملاق إلى قزم صغير!الإيمان يمنح الإنسان جيشايحارب معه والجبن يجردالإنسان من كل سلاح فيستسلم قبل أن يدخل المعركة ويرفع الراية البيضاء عندماتطلق الرصاصة الأولى....... ...والله يوفقكم ويرعاكم ويكثرالشرفاءامثالكم....والله من وراءالقصد....




(q62)(q62)(q62)

لله درك أجدتي الوصف وخالقي
كفيتي ووفيتي
نفدر نعتمد هذا التعريف للإنبطاحية بشكلها العام
لأننا لو نبي نصنفها لازم نخصص تعريف لكل صنف .. والأنبطاحية أشكالها لاحصر لها

أشكرك أختي .. سعدت جداً بمشاركتك


لروحك أكاليل الورد .. (rose)

عنفوآآن
22-11-12, 03:21 PM
قد يكون من يصرخ بالحق ليس انبطاحي في نظر البعض .. ولكنه ارعن في نظر من يراه انه في تصرفه الطائش قد افسد اكثر من ان يصلح... قد يكون هناك ممن قاموا بالثورات اكثر انبطاحيه من غيرهم لتسليمهم عقولهم لمن يدير الامر ويقوم بالتنظير لمي يسمي بثوره. وعندما نجحت ثورتهم وضعوا علي قارعة الطريق بعض منهم والبعض الاخر كان حطبا لاسعار النار... ومن تبقي منهم اصبح يعلن الندم علي ما فات في عصر شبابه الثائر. ليس هناك من قدوة حسنه في امور الدين والدنيا الا خير الانام عليه الصلاة والسلام عدد مالاح بارق او هل وبل من سحاب.


يستحيل أن تلتقي الجسارة في الحق مع الإنبطاحية .. القطبين يتنافران تماماً
أما السياسة في كل أحوالها وإن أتسمت بالرزانة والحكمة فلابد من وجود طرفين
( باطح ) و ( مبطوح ) ـ وكل باطح فوقه باطح أكبر منه أكثر أبطاحاً وهكذا سلسلة مترابطه ببعضها
وعلى سيدنا محمد أفضل الصلاة وأتم التسليم .


تحياتي

طالب الفزعة
22-11-12, 09:32 PM
أنا ارى أن الأنبطاحيين هم نوعين فقط لاغير :


1- حمار

غبي جدا" .... لايعرف اين مصلحته ولا الى أين يتجه ويحتاج دائما" الى أحد ( يقوده )

ولا يعرف انه انبطاحي


2- ثعلب

ذكي وماكر .... يتتبع أثر الأقوياء لكي ( يقتات ) على بقايا فرائسهم

وهذا يعرف جيدا" أنه أنبطاحي




تحياتي لكي

عنفوآآن
23-11-12, 01:15 PM
موضوع جميل , عنفُوان


قرأتُ ما فعلوا مع إبراهام

وأكثرُ ما يصدقُ على هؤلاء
وأشباههم من الإنبطاحيين
قولُ ( دروِيشْ ) :

أن نكون ودودين مع مَنْ يكرهوننا، وقساةً
مع مَنْ يحبّونَنا - تلك هي دُونيّة المُتعالي،
وغطرسة الوضيع!



وهذا حالٌ أغلبية الإنبطاحيين
( قساةً ) مع شعوبهم , أهلهم , الأقربون
( ودودين ) مع أعداءِهم , وكل من وطئهُم برجله

أجملُ صفةٌ تليق بهم
هي التي أطلقها ( درويشْ ) > ( وضيعٌ )

وهذا حالهم
يستقوونَ على من تحتَ ( إمرتهم ) , و ( إخوانهم )
بِـ ( الأجنبي ) الذي طالما داس رقابهم , ووطأ ظهورهم


أخزاهم الله , ولعنهُم
وكُل من تعطرس على إخوته , وسلم منه أعداؤُه , بل كسبوا منه الود , ولم يبادلُوه



يبقى سؤالاً يطرح نفسه ,

تُرى ... ما مقابلُ هؤلاء الإنبطاحيين ... ليفعلوا كل هذا بــ ( كرامتهِم ) !!!

سؤالٌ محير


شُكرا عنفوان







أهلا بـك .. أمير مهذب

وصدق درويش .. في وصف حالهم بدونية المتعالي غطرسة الوضيع .
أسود مفترسه على شعوبهم ونعام تدس رأسها في حفرة أمام أعدائها
ويرون في تصرفهم هذا منهج سليم وحق يتبع وشيء من أثر النبي
يأخذون من الدين ويؤولونه بمايتناسب مع إنبطاحيتهم ومن ثم يلزمون الناس بإتباعه
من منطلق أنه من روح الشريغة الإسلامية .

أما الإجابة على سؤالك فالمقابل .. رضا السلطان عنهم ورضاه جزء من عقيدتهم الإنبطاحية
فمتى كان السلطان راض عنهم فهم في جنته ينعمون .. فكرامتهم مرتبطه بكرامته

وسعادتهم بسعادته فإن مرض مرضوا وإن أغتم أغتموا وإن مات ماتوا معه ..
إله يعبد ورب يقدس .

قاتلهم الله


أشكرك على مرورك الرائع .


تحياتي

عنفوآآن
23-11-12, 01:34 PM
مساء الخيـــر ياعنفواان .. :)


الحقيقة مووضووع له نكهة حللللوة وخفيفة وبنفس الوقت دمه خفييف (a27)

ضحكت من كل قلبي على بعض الاعضاء وتعريفهم الجميل والغريب للانبطاحية ..

بس تدري شي ياعنفوان انو كلمة انبطاحي ما اعرف ايش معناها (qq1)

تقريبا اول مرة اسمع هالكلمة يمكن وقت غزو بغداد انتشرت كلمة الانبطاحيين او منطبح واعتقد يمكن في فلسطيين يوم الانقسام الفلسطيني ربما ...

وككلمة سياسية هي اول نغمة لاذني اسمع انبطاحي تتعلق بالسياسية ..

يالا الانبطاح طلع فيه بلااااوي واشكال كثيرة .. حتى بالاسواق والبيووت (qq167)

موضوع جمييل اطلعني على شي جديد الصراحة ..


مشكوووورة ويعطيكي العافية عنفوان .. :)




اهلاً بك أسير


أجل أول مره تسمع بالأنبطاحية السياسية .. وكل هالإستعمارات والإحتلالات ماكشفت لك
عملاق الإنبطاحية السياسية التي أتقنها العرب على مر التاريخ
ووجود الدول العربية بحدودها السياسية إلا بسبب أكبر أنبطاحي السلطان العثماني أمام
سايكس وبيكو .. وبطح الشعوب العربية معه ..


كان الله بعون الأحرار ..


شكر للمداخلتك


تحياتي

عنفوآآن
23-11-12, 01:47 PM
لو كان ابراهام موجود بيننا لوجد أقارب كثير لعبيد أمريكا
يعيشون بيننا الآن
الله يبيض وجهك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه على هذا المقال الذي شخص بعض
من حالات الشارع العربي .(a26)
نكتفي بذالك



أهلا بك .. الوافي 3

تخيل لو أبراهام يفتح موضوع عندنا بالقسم
ويطالب الشعوب العربية وقاداتها بالتحرر لعب دور ( الرق ) لدولته أمريكا
أتوقع من البعض سيقذفه بالطماطم والبيض الفاسد .. وستعلوا هتافات تطالب بطرده
وسجنه وربما إقامة الحد عليه بحجة الدعوة للفتنه ..
وسيتجمهر بعض علماء الأمة (الإنبطاحيين) للتحذير من الأنجراف خلف دعوات هذا الأفاك
الشرير .
وستكون هناك جلجلة ودق للرجوج .. يسمع صداه سكان الأسكيمو.. :whwhwh:


وشكرا لمداخلتك

تحياتي

اسير المنتديات
23-11-12, 02:42 PM
اهلاً بك أسير


أجل أول مره تسمع بالأنبطاحية السياسية .. وكل هالإستعمارات والإحتلالات ماكشفت لك
عملاق الإنبطاحية السياسية التي أتقنعها العرب على مر التاريخ
ووجود الدول العربية بحدودها السياسية إلا بسبب أكبر أنبطاحي السلطان العثماني أمام
سايكس وبيكو .. وبطح الشعوب العربية معه ..


كان الله بعون الأحرار ..


شكر للمداخلتك


تحياتي







.................. :)






يس يس يس اول مرة اسمع بالانبطاحية السياسية ..!!

والله الي اعرفه الانبطاح اني ابطح فلان على الارض واترفس في بطنه .. الحركة التاسعة في القتال التقليدي (asj)

واكبر مادة سياسية مترجمة دوليا درستها لمن نشف عقلي 700 صفحة ماقرأت انبطاحية فيها ابدا ....

قصدك الخيانات وبيع الضميير وبيع الدين ولبس عبائته للخفية والحصانة !!

انا هذا التعبير الي وعيت وتربيت عليه ...

احس كلمة انبطاحية كلمة مجردة من اخلاق الوصف الحقيقي ... المنبطح كلمة شفوية خفيفة ومعناها شبه طبيعي ..!!

ارجو انها تكون في مجالات معينة .. ولا تكون في مجالات حساسة مثل انها دينية وعقائدية وسياسية ووطنية ..!!

لانو الانبطاح لا يلغي معنى ونطق حروف الخيانة وبيع الضمير وتزوير الدين واياته ..

لكن الانبطاحية فعلا جملة جديدة ترددها احزاب معينة بالسابق .. وانتشرت واصبحت في قاموس السياسيين !!

وكان الله بعون الاحرار ..... لا تحسبي كل منبطح هو خائن او او او ...

المجتمع اختلق كلمة جديدة .... ولا يدرك معناها الحسي الاساسي عشان كذا الكثير مظلوم بهذا الوصف ... :)

لكن الموضوع وردووده بكل امانة اطلعني على شي جديد كان غاايب عني ..


والعفووو عنفوان ....... :)

شــحيــة
23-11-12, 02:44 PM
الإنبطاحية التعليمية : عندما تأتي أمريكا .. بخبراءها في التعليم وتعدل منهاجنا وتعلمنا ماهي القيم
وماهي المبادئ التي يجب أن نعلم أطفالنا المسلمين ونربيهم عليها





لقد أصبتي كبد الحقيقة......... بارك الله فيك........ وزادك الله علم ونور.......

وهذا ما نعانيه نحن وأبناؤنا الطلاب من (مدارس الغد) والهيكليه الأجنبية..........


تحياتي لك أختي الكريمة

امير مهذب
23-11-12, 04:04 PM
وفي الحديث حول سؤالي عن المُقابل
صادف أن كتب البارحة وقرأتُ اليوم للأستاذ ( الهادي الحسني ) في جريدة الشروق الجزائرية


مقالاَ بعنوان ( بيوع بلا كارطة )
وتعني ( مُخبرْ بلا بطاقَة )

يعني يشي بلا مقابل لعدو أهل بلده وملته وعرقه

وكان المقال في حقيقته ردًا على ( كاتبين كويتيين إعتبرا ما يقوم به المجاهدون في غزة عدوانًا !! )


بَيُوع بلا كارطه



حدثني أحد المناضلين الكبار في حزب "حركة انتصار الحريات الديموقراطية" (m.t.l.d) أنه التقى ذات يوم في مدينة قسنطينة الصحافيّ (م.إ)
الذي كان معروفا بعلاقاته مع مصالح الاستخبارات الفرنسية، وكان ينقل لها أخبار
الوطنيين الجزائريين من أعضاء جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وأعضاء حزب
حركة انتصار الحريات الديموقراطية في مقابل دراهم معدودات.. وبينما هما يتحادثان
أقبل نحوهما شخص آخر يقوم بالمهمة نفسها، أي ينقل للفرنسيين كل ما تقع عليه
عيناه من تحركات الوطنيين، وكل ما تلتقطه أذناه من أخبارهم، ولكنه لا يتلقى في
مقابل ذلك أي ثمن.. وكان ذلك الشخص مكروها من أكثر الجزائريين لزعمه بأنه أوتي
علما لَدُنِّيّا، يعلم به ظاهر النصوص وباطنها، وأنه أوتي الحكمة..

لما وصل ذاك الشخص المكروه إلى حيث يقف ذانك الشخصان (المناضل والصحافي
المخبر)، قال الصحافي لذلك المناضل على مسمع ممّن التحق بهما:

ياسي... أنا راني بَيُوع بالكارطه، أي إنني مخبر وعندي بطاقة، وأتقاضى مبلغا من
المال في مقابل ما أقدمه للفرنسيين من معلومات، ولكن بعض الناس "بَيُوعين بلا
كارطه"، أي مخبرين تطوّعا، لم يُطلب منهم ذلك، وليست لهم بطاقة، ولا يحصلون على
مقابل مادي...

لقد تذكرت هذه الحكاية عندما قرأت في جريدة "الشروق اليومي" ليوم الثلاثاء الماضي
(20 - 11 - 2012، ص2) أن كاتبين كويتيين "تقيّآ" - أكرمكم الله - كلاما هاجما
فيه المجاهدين الفلسطينيين وقادتهم في غزة، واعتبرا جهادهم عن عرضهم وأرضهم
"عدوانا" على إسرائيل، والتمسا لها أعذارا، وبرّرا عدوانها على غزة وإخوتنا فيها،
من دون تمييز بين طفل وامرأة وشيخ..

إن بعض اليهود من أيقاظ الضمائر وأحياء المشاعر أفضل من هذين الكاتبين وأمثالهما
من بني جلدتنا؛ فهؤلاء اليهود الإنسانيو النزعة ينددون بجرائم إسرائيل، ويطلبون
محاكمة قادتها المجرمين، ويدعون إلى إزالتها.. فما بال هذين الكاتبين يعميان عن هذا
كله، ويدافعان عن إسرائيل الظالمة، التي اغتصبت الأرض، وانتهكت العرض، ودنّست
المقدسات، وأخرجت الفلسطينيين من ديارهم، وشرّدتهم في أقطار الأرض.

قد يلتمس المرء عذرا لأناس مبلغهم من العلم قليل، وقدرتهم على التفكير محدودة إن
قالوا كلاما غير صائب، أو اتخذوا مواقف غير سليمة؛ ولكن ما هو عذر هين الكاتبين
- وأمثالهما - وهما - فيما يبدو- يملكان نصيبا مقبولا من الثقافة، ويستطيعان أن
يفكرا - ولو تفكيرا بسيطا - فيما يقرآن، ويشاهدان، ويسمعان، ومع ذلك يكتبان ذلك الكلام الذي يدل على أنهما "بيوعان بلا كارطة"، ويصدق فيهما قول الشاعر العربي الأصيل:
فهذا سابق من غير سين وهذا عاقل من غير لام
.
إن أكثر الناس لؤما وجبنا وخسة هو من يخشى قول الحق، ولو لم يكلفه ذلك القول
بلاء لا في النفس ولا في المال، فهو من صنف من عناه الشاعر بقوله:

دع المكارم لا ترحل لبُغيتها واقعد فأنت الطّاعم الكاسي

.
وإن أبخل الناس هو من يبخل على أخيه ولو بكلمة تربط على قلبه، وتثبت فؤاده،
وتخفف عنه بعض ما يكابده، وهذا ما جسده هذان الكاتبان اللذان بخلا على "إخوانهما"
ولو بكلمة، فهما ممّن:

.لهم حلل حسنّ فهن بيض وأخلاق سمجن فهن سود
.
إن العرب الأقحاح كانوا يقولون:
وظلم ذوي القربى أشد مضامضة على المرء من وقع الحسام المهنّد

سليل بني هاشم
23-11-12, 04:13 PM
.................. :)






يس يس يس اول مرة اسمع بالانبطاحية السياسية ..!!

والله الي اعرفه الانبطاح اني ابطح فلان على الارض واترفس في بطنه .. الحركة التاسعة في القتال التقليدي (asj)

واكبر مادة سياسية مترجمة دوليا درستها لمن نشف عقلي 700 صفحة ماقرأت انبطاحية فيها ابدا ....

قصدك الخيانات وبيع الضميير وبيع الدين ولبس عبائته للخفية والحصانة !!

انا هذا التعبير الي وعيت وتربيت عليه ...

احس كلمة انبطاحية كلمة مجردة من اخلاق الوصف الحقيقي ... المنبطح كلمة شفوية خفيفة ومعناها شبه طبيعي ..!!

ارجو انها تكون في مجالات معينة .. ولا تكون في مجالات حساسة مثل انها دينية وعقائدية وسياسية ووطنية ..!!

لانو الانبطاح لا يلغي معنى ونطق حروف الخيانة وبيع الضمير وتزوير الدين واياته ..

لكن الانبطاحية فعلا جملة جديدة ترددها احزاب معينة بالسابق .. وانتشرت واصبحت في قاموس السياسيين !!

وكان الله بعون الاحرار ..... لا تحسبي كل منبطح هو خائن او او او ...

المجتمع اختلق كلمة جديدة .... ولا يدرك معناها الحسي الاساسي عشان كذا الكثير مظلوم بهذا الوصف ... :)

لكن الموضوع وردووده بكل امانة اطلعني على شي جديد كان غاايب عني ..


والعفووو عنفوان ....... :)

أخي الفاضل
ردك هذا من الردود المنطقية والموضوعية القليلة في هذا المتصفح والتي غلب عليها المجاملة لكاتبة الموضوع

هذا الموضوع كتب من أجل عنوانه(الإنبطاحية) لا من أجل ما تؤدي إليه من معنى
فعبارة الإنهزامية أو الخضوع أو الإستسلام كانت ستؤدي إلى المعنى المراد بشكل أوضح, وأكثر منطقيه
والعجيب أن الأخت الكريمة بدأت تنظر لهذه الكلمة وتضع لها أنواعاً وقوانين وفلسفة مضحكة والأعجب أن أحداً لم يحاورها بالمنطق إلا القليل
فلا علاقة بين وضعية الإنبطاح والإنهزاميه، وهذه الكلمة أقرب للسب والشتم منها إلى وصف الحال المراد
و يثبت كلامي استخدام سعد الفقيه لها كثيراً والذي أظنّ أنه أول من وضع هذه الكلمة لأتباعه، وهوشخص لا يتوانا عن الكذب والطعن في الأعراض، في سبيل شفاء غليله وحنقه

أضف إلى ذلك أن كلمة منبطح أو منبطحة كلمة خادشة للحياء والذوق العام، والرجل يستحيي أن يقول لشخص ما انبطح أو يامنبطح فكيف ارتضت امرأة الأصل فيها الحياء أن تتلفظ بها


وعلى العموم فالموضوع كله ردة فعل غاضبة على ما دار من حوار في هذا الرابط
http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=514403&page=2 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=514403&page=2)

امير مهذب
23-11-12, 04:32 PM
أضف إلى ذلك أن كلمة منبطح أو منبطحة كلمة خادشة للحياء والذوق العام،


إلا أن تكُون إفرازات ( عُقد ) عادات حظرتْ كُل شيءْ و ( عابت وعيَّبتْ ) غالب الأشياء
حتى أبكمت الأفواه عن المبادرة والكلام والنقاشْ


وإلاَّ
فإننا لم نسمع أن كلمة ( إنبطح , منبطح ) هي كلمة معيبة , بل وخادشة للحياء
ونتمنى أن تنورنا بأدلة تثبت ما ذهبت إليه من رأي لغوي ( لم تُسبق له )

وقد قال صاحبُ ( قامُوس المحيط ) :

بَطَحَهُ، كمنَعَهُ: ألقاهُ على وجْهِهِ فانْبَطَحَ.

وهي وضعية تُعلم للعامة صغارًا وكبارا في قواعد السَّلامة عند إنفجار قنبلة أو ما شابه
وإن حُذفت وصارت هكذا خداشة للحياء لتلك الدرجة التي تصورها
فأعتقد أن ( اللغة ) بحاجة لإضافات من سماحتكم للتعبير عن وضعية الإنبطاح
والتي هي أن تُلقى على وجهك أرضًا
وهي غاية الإستسلام وذلك لكونه ( لا يوجد مقاومة من اليدين أو الرجلين )
كما يحصل في العادة لتفادي السقُوط


على فكرة
هذا مع أنني أتفق مع فكرة أن ( القاعدَة ) أفادت أمريكا أكثر من أن تضرُها
بلْ وهي أقوى ( ذراع ) لها في المنطقة لتنفيذ مخططاتها
وهي ( ذريعةٌ )
وأعتقد طبعا بخطأ من قال أنها ( منظمة صنعتها أمريكا وتعاملت معها )
ولكن الأصح - في رأيي - أن أمريكا فقط ( سهلت لها ) و ( إستفادت من سذاجة و إيمان أعضاءها بالقضية )

عنفوآآن
23-11-12, 04:56 PM
أخي الفاضل





ردك هذا من الردود المنطقية والموضوعية القليلة في هذا المتصفح والتي غلب عليها المجاملة لكاتبة الموضوع

هذا الموضوع كتب من أجل عنوانه(الإنبطاحية) لا من أجل ما تؤدي إليه من معنى
فعبارة الإنهزامية أو الخضوع أو الإستسلام كانت ستؤدي إلى المعنى المراد بشكل أوضح, وأكثر منطقيه
والعجيب أن الأخت الكريمة بدأت تنظر لهذه الكلمة وتضع لها أنواعاً وقوانين وفلسفة مضحكة والأعجب أن أحداً لم يحاورها بالمنطق إلا القليل
فلا علاقة بين وضعية الإنبطاح والإنهزاميه، وهذه الكلمة أقرب للسب والشتم منها إلى وصف الحال المراد
و يثبت كلامي استخدام سعد الفقيه لها كثيراً والذي أظنّ أنه أول من وضع هذه الكلمة لأتباعه، وهوشخص لا يتوانا عن الكذب والطعن في الأعراض، في سبيل شفاء غليله وحنقه

أضف إلى ذلك أن كلمة منبطح أو منبطحة كلمة خادشة للحياء والذوق العام، والرجل يستحيي أن يقول لشخص ما انبطح أو يامنبطح فكيف ارتضت امرأة الأصل فيها الحياء أن تتلفظ بها


وعلى العموم فالموضوع كله ردة فعل غاضبة على ما دار من حوار في هذا الرابط

http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=514403&page=2 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=514403&page=2)






طبعاً العضو سليل بني هاشم .. رجل غاضب وثائر منصدم من مواضيعه السابقة
والتي أستاء فيها من مواقفي التي لم تروق له حيال بعض الأحداث
حتى أنه أصبح يتحاشى ردودي
فقط لأنها مخالفة له ولم يجد طريقة سوى تجاهلها بحجة أنه لايملك الوقت لرد عليها بينما كان يطبل لمؤيديه ولا أدري من أين جاء بالوقت للتصفيق لهم بحراره ..
وهذا أسلوب الضعيف .. الذي لايحتمل النقد
أما إستشهادك بالمعارض سعد الفقيه فليس بالدليل الذي ينفي وجود مصطلح الأنبطاحية كتعبير
لوصف حالة العالم العربي وحصرك عليه دليل أنحسار ثقافتك في سعد ومن هم على شاكلته .
وكل إنسان حر في إختيار مصادره التي يستقي منها حصيلته المعرفية .

أما محاولتك الفاشلة في إظهاري بالمتجاوزه أخلاقياً لإستعانتي بكلمة ( إنبطاحية ) لوصف واقع
يتهرب من حقيقته أمثالك من الأنبطاحيين فهي محاولة فاشلة.
وإسقاطك الكلمة على الحياء أجتهاد في غير محله
لايكشف سوى عن عقليتك ومستوى تفكيرك .. الذي شافانا الله منه وأنجانا برحمته من الوقوع فيه فله الحمد على نعمه وجميل إحسانه .

نصيحتي لك يا أخ العرب أن تتعلم قبول رأي مخالفيك برحابة صدر خاصة إذا كانوا معك في قمة تهذيبهم ..
وإن لم تستطع فمن الأفضل لك أن لاتكتب في قسم الحوار .. لأنك ستجد حتماً من يخالفك .. حينها سوف تصاب بخيبة أمل كبيرة،
وستنعكس على صحتك وقدراتك العقلية وهذا لن يسرك على الإطلاق .


على فكرة كنت سأتجاهل مداخلتك .. ولكن كان لابد أن يعرف الأعضاء المتابعين أي نوع من البشر أنت !!
لأن الكثير سيعتقد أن مشاركاتي كانت تفتقد " التهذيب " ليأتي ردك هنا خالي من الأدب والإحترام والذوق .

جون قرنق
23-11-12, 05:21 PM
طبعاً العضو سليل بني هاشم .. رجل غاضب وثائر منصدم من مواضيعه السابقة

والتي أستاء فيها من مواقفي التي لم تروق له حيال بعض الأحداث
حتى أنه أصبح يتحاشى ردودي
فقط لأنها مخالفة له ولم يجد طريقة سوى تجاهلها بحجة أنه لايملك الوقت لرد عليها بينما كان يطبل لمؤيديه ولا أدري من أين جاء بالوقت للتصفيق لهم بحراره ..
وهذا أسلوب الضعيف .. الذي لايحتمل النقد
أما إستشهادك بالمعارض سعد الفقيه فليس بالدليل الذي ينفي وجود مصطلح الأنبطاحية كتعبير
لوصف حالة العالم العربي وحصرك عليه دليل أنحسار ثقافتك في سعد ومن هم على شاكلته .
وكل إنسان حر في إختيار مصادره التي يستقي منها حصيلته المعرفية .

أما محاولتك الفاشلة في إظهاري بالمتجاوزه أخلاقياً لإستعانتي بكلمة ( إنبطاحية ) لوصف واقع
يتهرب من حقيقته أمثالك من الأنبطاحيين فهي محاولة فاشلة.
وإسقاطك الكلمة على الحياء أجتهاد في غير محله
لايكشف سوى عن عقليتك ومستوى تفكيرك .. الذي شافانا الله منه وأنجانا برحمته من الوقوع فيه فله الحمد على نعمه وجميل إحسانه .

نصيحتي لك يا أخ العرب أن تتعلم قبول رأي مخالفيك برحابة صدر خاصة إذا كانوا معك في قمة تهذيبهم ..
وإن لم تستطع فمن الأفضل لك أن لاتكتب في قسم الحوار .. لأنك ستجد حتماً من يخالفك .. حينها سوف تصاب بخيبة أمل كبيرة،
وستنعكس على صحتك وقدراتك العقلية وهذا لن يسرك على الإطلاق .


على فكرة كنت سأتجاهل مداخلتك .. ولكن كان لابد أن يعرف الأعضاء المتابعين أي نوع من البشر أنت !!

لأن الكثير سيعتقد أن مشاركاتي كانت تفتقد " التهذيب " ليأتي ردك هنا خالي من الأدب والإحترام والذوق .







لاحظي بان هذه الحراره تستهلك وقتاً اطول (q31)

سليل بني هاشم
23-11-12, 06:18 PM
إلا أن تكُون إفرازات ( عُقد ) عادات حظرتْ كُل شيءْ و ( عابت وعيَّبتْ ) غالب الأشياء
حتى أبكمت الأفواه عن المبادرة والكلام والنقاشْ


وإلاَّ
فإننا لم نسمع أن كلمة ( إنبطح , منبطح ) هي كلمة معيبة , بل وخادشة للحياء
ونتمنى أن تنورنا بأدلة تثبت ما ذهبت إليه من رأي لغوي ( لم تُسبق له )

وقد قال صاحبُ ( قامُوس المحيط ) :

بَطَحَهُ، كمنَعَهُ: ألقاهُ على وجْهِهِ فانْبَطَحَ.

وهي وضعية تُعلم للعامة صغارًا وكبارا في قواعد السَّلامة عند إنفجار قنبلة أو ما شابه
وإن حُذفت وصارت هكذا خداشة للحياء لتلك الدرجة التي تصورها
فأعتقد أن ( اللغة ) بحاجة لإضافات من سماحتكم للتعبير عن وضعية الإنبطاح
والتي هي أن تُلقى على وجهك أرضًا
وهي غاية الإستسلام وذلك لكونه ( لا يوجد مقاومة من اليدين أو الرجلين )
كما يحصل في العادة لتفادي السقُوط


على فكرة
هذا مع أنني أتفق مع فكرة أن ( القاعدَة ) أفادت أمريكا أكثر من أن تضرُها
بلْ وهي أقوى ( ذراع ) لها في المنطقة لتنفيذ مخططاتها
وهي ( ذريعةٌ )
وأعتقد طبعا بخطأ من قال أنها ( منظمة صنعتها أمريكا وتعاملت معها )
ولكن الأصح - في رأيي - أن أمريكا فقط ( سهلت لها ) و ( إستفادت من سذاجة و إيمان أعضاءها بالقضية )



إن كنا نتحدث عن الجانب اللغوي فقد كان الأولى بك أن تنظر هل من معاني الإنبطاح في اللغة العربية ماذكرته الأخت الفاضله. ثم إن للعرف كلمته. لذا أريدك أن تكون منبطحاً أثناء دخول الضيوف إلى مجلسك كي تعرف هل وصف الإنسان بالمنبطح أمر جيد أم لا. تحياتي

امير مهذب
23-11-12, 06:35 PM
إن كنا نتحدث عن الجانب اللغوي فقد كان الأولى بك أن تنظر هل من معاني الإنبطاح في اللغة العربية ماذكرته الأخت الفاضله. ثم إن للعرف كلمته. لذا أريدك أن تكون منبطحاً أثناء دخول الضيوف إلى مجلسك كي تعرف هل وصف الإنسان بالمنبطح أمر جيد أم لا. تحياتي


خرجت عرض الموضوع , بالله هذا تشبيه !
لأعرف أنها غير جيدة ( أريدك أن تكون منبطحا أثناء دخُول .... etc ) (q69)

,

شُوف
ركز معايا شوية ,


الرَّد كان توضيحًا لك ,
ليس لمعنى الكلمَة تحديدًا
ولكن لــ ( غايَة ) إزالة اللُبس ( الكاذب ) الذي أوردتهُ من كونها ( كلمة خادشَة )


ثانيًا :

أمرٌ ( غيرُ جيد )
لا يعني أنه ( أمرٌ خادشْ )


فأن أقول عن أحدهم ( كاذب )
أمرٌ غيرُ جيد
ولكنه ( ليس خادشَا ) أبدًا

وأن أقُول عمن يخلطُ الأمور ولا يملك ( ربط منطقي ) سليم بين الأشياء ( البسيطة à
[ أحمقًا ] ^^
فالحمقُ أمر ( غيرُ جيد )

ولكنهُ ( غيرُ خادش ) ^^



--
وعلى فكرَة
هُنالك من يعتبر ( عدمْ وقوفك ) للضيف وجلوسك ( أمرٌ غير جيد )
فهل وصف الإنسان بالجالس هُو خادشٌ أيضًا (qq22)


ps
إلا الحماقةُ أعيت من يُداويها


شُكرا لك

طالب الفزعة
23-11-12, 06:37 PM
طبعاً العضو سليل بني هاشم .. رجل غاضب وثائر منصدم من مواضيعه السابقة

والتي أستاء فيها من مواقفي التي لم تروق له حيال بعض الأحداث
حتى أنه أصبح يتحاشى ردودي
فقط لأنها مخالفة له ولم يجد طريقة سوى تجاهلها بحجة أنه لايملك الوقت لرد عليها بينما كان يطبل لمؤيديه ولا أدري من أين جاء بالوقت للتصفيق لهم بحراره ..
وهذا أسلوب الضعيف .. الذي لايحتمل النقد
أما إستشهادك بالمعارض سعد الفقيه فليس بالدليل الذي ينفي وجود مصطلح الأنبطاحية كتعبير
لوصف حالة العالم العربي وحصرك عليه دليل أنحسار ثقافتك في سعد ومن هم على شاكلته .
وكل إنسان حر في إختيار مصادره التي يستقي منها حصيلته المعرفية .

أما محاولتك الفاشلة في إظهاري بالمتجاوزه أخلاقياً لإستعانتي بكلمة ( إنبطاحية ) لوصف واقع
يتهرب من حقيقته أمثالك من الأنبطاحيين فهي محاولة فاشلة.
وإسقاطك الكلمة على الحياء أجتهاد في غير محله
لايكشف سوى عن عقليتك ومستوى تفكيرك .. الذي شافانا الله منه وأنجانا برحمته من الوقوع فيه فله الحمد على نعمه وجميل إحسانه .

نصيحتي لك يا أخ العرب أن تتعلم قبول رأي مخالفيك برحابة صدر خاصة إذا كانوا معك في قمة تهذيبهم ..
وإن لم تستطع فمن الأفضل لك أن لاتكتب في قسم الحوار .. لأنك ستجد حتماً من يخالفك .. حينها سوف تصاب بخيبة أمل كبيرة،
وستنعكس على صحتك وقدراتك العقلية وهذا لن يسرك على الإطلاق .


على فكرة كنت سأتجاهل مداخلتك .. ولكن كان لابد أن يعرف الأعضاء المتابعين أي نوع من البشر أنت !!

لأن الكثير سيعتقد أن مشاركاتي كانت تفتقد " التهذيب " ليأتي ردك هنا خالي من الأدب والإحترام والذوق .



هذا ما أسميه بـ ( الضرب تحت الحزام ) :whwhwh:

طالب الفزعة
23-11-12, 06:39 PM
إن كنا نتحدث عن الجانب اللغوي فقد كان الأولى بك أن تنظر هل من معاني الإنبطاح في اللغة العربية ماذكرته الأخت الفاضله. ثم إن للعرف كلمته. لذا أريدك أن تكون منبطحاً أثناء دخول الضيوف إلى مجلسك كي تعرف هل وصف الإنسان بالمنبطح أمر جيد أم لا. تحياتي



هههههههههههههههههههههه

(qq166)

سليل بني هاشم
23-11-12, 07:06 PM
خرجت عرض الموضوع , بالله هذا تشبيه !
لأعرف أنها غير جيدة ( أريدك أن تكون منبطحا أثناء دخُول .... Etc ) (q69)

,

شُوف
ركز معايا شوية ,


الرَّد كان توضيحًا لك ,
ليس لمعنى الكلمَة تحديدًا
ولكن لــ ( غايَة ) إزالة اللُبس ( الكاذب ) الذي أوردتهُ من كونها ( كلمة خادشَة )


ثانيًا :

أمرٌ ( غيرُ جيد )
لا يعني أنه ( أمرٌ خادشْ )


فأن أقول عن أحدهم ( كاذب )
أمرٌ غيرُ جيد
ولكنه ( ليس خادشَا ) أبدًا

وأن أقُول عمن يخلطُ الأمور ولا يملك ( ربط منطقي ) سليم بين الأشياء ( البسيطة à
[ أحمقًا ] ^^
فالحمقُ أمر ( غيرُ جيد )

ولكنهُ ( غيرُ خادش ) ^^



--
وعلى فكرَة
هُنالك من يعتبر ( عدمْ وقوفك ) للضيف وجلوسك ( أمرٌ غير جيد )
فهل وصف الإنسان بالجالس هُو خادشٌ أيضًا (qq22)


ps
إلا الحماقةُ أعيت من يُداويها


شُكرا لك

أضحك الله سنك أخي الفاضل. لن يدفعك للإنبطاح أمام الناس إلا ذهاب الحياء منك وذهاب الحياء بالطبع أمر غير جيد. بارك الله فيك

سليل بني هاشم
23-11-12, 07:19 PM
طبعاً العضو سليل بني هاشم .. رجل غاضب وثائر منصدم من مواضيعه السابقة
والتي أستاء فيها من مواقفي التي لم تروق له حيال بعض الأحداث
حتى أنه أصبح يتحاشى ردودي
فقط لأنها مخالفة له ولم يجد طريقة سوى تجاهلها بحجة أنه لايملك الوقت لرد عليها بينما كان يطبل لمؤيديه ولا أدري من أين جاء بالوقت للتصفيق لهم بحراره ..
وهذا أسلوب الضعيف .. الذي لايحتمل النقد
أما إستشهادك بالمعارض سعد الفقيه فليس بالدليل الذي ينفي وجود مصطلح الأنبطاحية كتعبير
لوصف حالة العالم العربي وحصرك عليه دليل أنحسار ثقافتك في سعد ومن هم على شاكلته .
وكل إنسان حر في إختيار مصادره التي يستقي منها حصيلته المعرفية .

أما محاولتك الفاشلة في إظهاري بالمتجاوزه أخلاقياً لإستعانتي بكلمة ( إنبطاحية ) لوصف واقع
يتهرب من حقيقته أمثالك من الأنبطاحيين فهي محاولة فاشلة.
وإسقاطك الكلمة على الحياء أجتهاد في غير محله
لايكشف سوى عن عقليتك ومستوى تفكيرك .. الذي شافانا الله منه وأنجانا برحمته من الوقوع فيه فله الحمد على نعمه وجميل إحسانه .

نصيحتي لك يا أخ العرب أن تتعلم قبول رأي مخالفيك برحابة صدر خاصة إذا كانوا معك في قمة تهذيبهم ..
وإن لم تستطع فمن الأفضل لك أن لاتكتب في قسم الحوار .. لأنك ستجد حتماً من يخالفك .. حينها سوف تصاب بخيبة أمل كبيرة،
وستنعكس على صحتك وقدراتك العقلية وهذا لن يسرك على الإطلاق .


على فكرة كنت سأتجاهل مداخلتك .. ولكن كان لابد أن يعرف الأعضاء المتابعين أي نوع من البشر أنت !!
لأن الكثير سيعتقد أن مشاركاتي كانت تفتقد " التهذيب " ليأتي ردك هنا خالي من الأدب والإحترام والذوق .

أما ماذكرت من تجاهلي لردودك وردود مخالفي فلم تصدقي القول هداك الله ولقد رددت عليك أكثر من مرة. والإشكالية عندك هي في عدم اقتباسي لردودك كي أرد عليها لاعتقادي بأن محاوري على درجة عالية من الفهم والوعي. وأما قولك بأن ردودي هي للمصفقين لي فو الله إني أرد على مخالفي أكثر من مؤيدي. وأنا أتقبل الرأي الآخر بل وأناقش شاتمي بلغة راقية. بوركت والإنبطاح

عنفوآآن
23-11-12, 07:41 PM
أضحك الله سنك أخي الفاضل. لن يدفعك للإنبطاح أمام الناس إلا ذهاب الحياء منك وذهاب الحياء بالطبع أمر غير جيد. بارك الله فيك


كذبت والله
لن أرد على وقاحتك لأني أرفع من أن أنزل لمستواك


ولكن أردت تذكيرك بالعبارة التي جعلتك ثائراً مولولاً من دون دليل في هذا الموضوع


فيصوغون مفهوم ( جامية السلطان ) بأبشع صورها




ليتك سترت نفسك بالصمت ..


من رضى لنفسه الإستعباد ستعجز جميع مفردات اللغة عن وصفه .

عنفوآآن
23-11-12, 07:51 PM
أما ماذكرت من تجاهلي لردودك وردود مخالفي فلم تصدقي القول هداك الله ولقد رددت عليك أكثر من مرة. والإشكالية عندك هي في عدم اقتباسي لردودك كي أرد عليها لاعتقادي بأن محاوري على درجة عالية من الفهم والوعي. وأما قولك بأن ردودي هي للمصفقين لي فو الله إني أرد على مخالفي أكثر من مؤيدي. وأنا أتقبل الرأي الآخر بل وأناقش شاتمي بلغة راقية. بوركت والإنبطاح










كذبت وربي مرة أخرى

من يراجع موضوعك هذا سيكتشف كذبك المتواصل

http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=512331 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=512331)

كنت تقتبس للجميع ردودهم عداي وطالب الفزعة على ما أعتقد

الكذب حرام ولا يليق بمناضل مثلك

كف عن جدالي فأنا أكره أن أجرد الأعضاء من حقيقتهم أمام المتابعين حفاظاً على مكانتهم لدى الآخرين .

سليل بني هاشم
23-11-12, 08:51 PM
كذبت والله

لن أرد على وقاحتك لأني أرفع من أن أنزل لمستواك


ولكن أردت تذكيرك بالعبارة التي جعلتك ثائراً مولولاً من دون دليل في هذا الموضوع





ليتك سترت نفسك بالصمت ..


من رضى لنفسه الإستعباد ستعجز جميع مفردات اللغة عن وصفه .



هداك الله أختي الفاضله
أولاً تلك العبارة التي اقتبستيها ورميتيني بالكذب لأجلها لم تكن موجهة لك وإنما كانت موجهة لعضو آخر، أرجو التركيز أختي الفاضله ولا يدفعنك الغضب إلى التخبط بارك الله فيك
أصبحت تحسبين كلّ صيحة عليك

أما زعمك بأن عبارة جامية السلطان هي التي استفزتني فو الله لم أقرأها إلا الآن
ثم إني والله من أشد المخالفين للجامية ونهجهم العقيم ,فلا تغضبي بارك الله فيك حتى لا تخطئي في الأحكام

سليل بني هاشم
23-11-12, 08:58 PM
كذبت وربي مرة أخرى


من يراجع موضوعك هذا سيكتشف كذبك المتواصل

http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=512331 (http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=512331)

كنت تقتبس للجميع ردودهم عداي وطالب الفزعة على ما أعتقد

الكذب حرام ولا يليق بمناضل مثلك


كف عن جدالي فأنا أكره أن أجرد الأعضاء من حقيقتهم أمام المتابعين حفاظاً على مكانتهم لدى الآخرين .

هداك الله أختي الفاضله

دخولك معي في حوار دون اقتباسي لردودك يدل على فهمك بأن الكلام كان موجهاً لك

وأنا لا أرى بأن مسألة اقتباس الردود مسألة تستحق كل هذا العناء منك، أما الأخ طالب الفزعة فسليه فقد دار بيني وبينه حوار طويل


أسأل الله لي ولك الهداية ويغفر الله لي ولك

عنفوآآن
23-11-12, 09:38 PM
هداك الله أختي الفاضله



دخولك معي في حوار دون اقتباسي لردودك يدل على فهمك بأن الكلام كان موجهاً لك

وأنا لا أرى بأن مسألة اقتباس الردود مسألة تستحق كل هذا العناء منك، أما الأخ طالب الفزعة فسليه فقد دار بيني وبينه حوار طويل



أسأل الله لي ولك الهداية ويغفر الله لي ولك




ماجابك إلا الجامية ( الإنبطاحية) في هالموضوع .. يالبريئ .
منقهر كونك جامي وشملك المصطلح ..

/



أما أني أعرف أنك ترد على مشاركاتي بين 10 مشاركين في الموضوع
ماتعرف تصرف يا أخ سليل كان قلت ماشفت مشاركاتك يمكن نصدق
ولا لايكون قصدك عن طريق التخاطر ..!!
عموما أنا مايهمني ترد علي ولا لا .. لأني أفهم وش يعني تتجاهل مشاركاتي
بعض الردود صعب نجاريها .

وطالب الفزعه حشرك بنفس الملاحظه بعدها تعدلت .

ياخوي أنت وش تبي
المصطلح وفهمناك القصد منه ماقصر أمير مهذب جبلك الأصل والفصل الله يعطيه العافيه

وش تبي بعد ؟!!!

خربت الموضوع بجدالك العقيم .


رح لموضوعك تبع القاعدة ابنزل فيه أمجاد أسامه بن لادن .. وأنتبه تقتبس ردي



أنتهى

سليل بني هاشم
23-11-12, 09:56 PM
ماجابك إلا الجامية ( الإنبطاحية) في هالموضوع .. يالبريئ .
منقهر كونك جامي وشملك المصطلح ..

/



أما أني أعرف أنك ترد على مشاركاتي بين 10 مشاركين في الموضوع
ماتعرف تصرف يا أخ سليل كان قلت ماشفت مشاركاتك يمكن نصدق
ولا لايكون قصدك عن طريق التخاطر ..!!
عموما أنا مايهمني ترد علي ولا لا .. لأني أفهم وش يعني تتجاهل مشاركاتي
بعض الردود صعب نجاريها .

وطالب الفزعه حشرك بنفس الملاحظه بعدها تعدلت .

ياخوي أنت وش تبي
المصطلح وفهمناك القصد منه ماقصر أمير مهذب جبلك الأصل والفصل الله يعطيه العافيه

وش تبي بعد ؟!!!

خربت الموضوع بجدالك العقيم .


رح لموضوعك تبع القاعدة ابنزل فيه أمجاد أسامه بن لادن .. وأنتبه تقتبس ردي



أنتهى

حسناً لا يهمني أن تعتبريني جامياً أم لا. وليس كل من استنكر بعض أفعال القاعدة جامياً. أما الأخ طالب الفزعه غفر الله له فقد كان في البداية يكرر شتمي وأنا أرد بالدعاء له. ولا أدري ماذا تعنين بحشرني. على العموم أنتم هكذا تحسبون الحوارات معارك حياة أو موت فيها حشر وبطح ورفس. ونسيتم أن من طبيعة البشر اختلاف الآراء. وإن كنت ستتعاملين مع مخالفيك بإطلاق التهم عليهم وتصنيفهم. فتأكدي بأن ردة الفعل ستكون بقدر الفعل ولن يشفع لك كونك مشرفه. لا أدري لماذا أحسست بأن نقاشك معي نقاش طفولي حين قرأت ردك هذا. دمت بصحة وعافيه

عنفوآآن
23-11-12, 10:10 PM
حسناً لا يهمني أن تعتبريني جامياً أم لا. وليس كل من استنكر بعض أفعال القاعدة جامياً. أما الأخ طالب الفزعه غفر الله له فقد كان في البداية يكرر شتمي وأنا أرد بالدعاء له. ولا أدري ماذا تعنين بحشرني. على العموم أنتم هكذا تحسبون الحوارات معارك حياة أو موت فيها حشر وبطح ورفس. ونسيتم أن من طبيعة البشر اختلاف الآراء. وإن كنت ستتعاملين مع مخالفيك بإطلاق التهم عليهم وتصنيفهم. فتأكدي بأن ردة الفعل ستكون بقدر الفعل ولن يشفع لك كونك مشرفه. لا أدري لماذا أحسست بأن نقاشك معي نقاش طفولي حين قرأت ردك هذا. دمت بصحة وعافيه






اللحين عط نفسك فرصة وتأمل مالونته بالأزرق
واسأل نفسك من اللي بدأ بالهجوم وأطلق الإتهامات ؟ http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon6.gif
ثم ليه نقاشي طفولي هل لأني كتبت بالعاميه ؟

سليل بني هاشم
23-11-12, 10:16 PM
اللحين عط نفسك فرصة وتأمل مالونته بالأزرق
واسأل نفسك من اللي بدأ بالهجوم وأطلق الإتهامات ؟ http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon6.gif
ثم ليه نقاشي طفولي هل لأني كتبت بالعاميه ؟






أما الذي بدأ فهو من رمى الآخر بالجامي( والإنبطاحي) وعذراً على الكلمة التي أصبحت بقدرة قادر تعني (انهزامياً). وأما عن الحوار الطفولي فلا تعليق

النداوي 2
23-11-12, 10:16 PM
يستحيل أن تلتقي الجسارة في الحق مع الإنبطاحية .. القطبين يتنافران تماماً
أما السياسة في كل أحوالها وإن أتسمت بالرزانة والحكمة فلابد من وجود طرفين
( باطح ) و ( مبطوح ) ـ وكل باطح فوقه باطح أكبر منه أكثر أبطاحاً وهكذا سلسلة مترابطه ببعضها
وعلى سيدنا محمد أفضل الصلاة وأتم التسليم .


تحياتي
نعم يستحيل ان تلتقي الجساره في الحق مع الانبطاحيه. وكذالك لايمكن ان نطلق علي كل من يري في هذا الزمان ان معالجة الامور بعدم الحكمه وتغييب العقل والاتزان هو الجسور في الحق .. قد يكون هناك من هو اجسر منه بالحق ولكن يري ان معالجة الامر بالتهور والطيش قد يجعل الامور تزداد سوءا. لك مني تحية ود واحترام وتقدير.

عنفوآآن
23-11-12, 10:24 PM
أما الذي بدأ فهو من رمى الآخر بالجامي( والإنبطاحي) وعذراً على الكلمة التي أصبحت بقدرة قادر تعني (انهزامياً). وأما عن الحوار الطفولي فلا تعليق




دام هذا ردك .. أنا أنصح تراجع مستشفى الأعصاب و العيون فوراً
ولامانع تراجع أول رد للمدعو سليل في هالموضوع ..

سليل بني هاشم
23-11-12, 10:26 PM
يعلم الله ليس في قلبي غل أو حقد على أحد هنا. وأسأل الله أن يغفر لي وللأخت ولجميع المسلمين. وعذراً إن كنت أخطأت في حق أحد. انتهى الحوار بهذا الخصوص والسلام

طالب الفزعة
24-11-12, 12:41 AM
حسناً لا يهمني أن تعتبريني جامياً أم لا. وليس كل من استنكر بعض أفعال القاعدة جامياً. أما الأخ طالب الفزعه غفر الله له فقد كان في البداية يكرر شتمي وأنا أرد بالدعاء له. ولا أدري ماذا تعنين بحشرني. على العموم أنتم هكذا تحسبون الحوارات معارك حياة أو موت فيها حشر وبطح ورفس. ونسيتم أن من طبيعة البشر اختلاف الآراء. وإن كنت ستتعاملين مع مخالفيك بإطلاق التهم عليهم وتصنيفهم. فتأكدي بأن ردة الفعل ستكون بقدر الفعل ولن يشفع لك كونك مشرفه. لا أدري لماذا أحسست بأن نقاشك معي نقاش طفولي حين قرأت ردك هذا. دمت بصحة وعافيه






لحظة يا أخ سليل

هل ممكن أن تأتي بكلامي الذي شتمتك فيه ؟؟

فأنا لم أذكر أني شتمتك

فكل ماقلته لك هو أنك ( كذبت )

وهذا ماقمت انت به فعلا"

فهل كنت تريد مني أن أقول لك ( صدقت ) وأنت قد ( كذبت ) ؟؟!!!


وقولي هذا لايخصك انت وحدك فقط

بل يخص كل من تكلم بأسم ( الأمة )

فالأمة ليست مجتمعة على قول أو رأي واحد .. لكي نصدق من يأتي ويقول لنا :

(( ان الأمة تقول هذا أو تعتقد هذا ))